تعليقات غربية على حرب غزة الثالثة! /فيصل الدابي المحامي

تعليقات غربية على حرب غزة الثالثة! /فيصل الدابي المحامي


28-07-2014, 00:03 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=446&msg=1418916240&rn=0


Post: #1
Title: تعليقات غربية على حرب غزة الثالثة! /فيصل الدابي المحامي
Author: فيصل الدابي المحامي
Date: 28-07-2014, 00:03 AM

شبّهت صحيفة "يديعوت أحرونوت" الاسرائيلية معركة الشجاعية ، التي اندلعت بين لواء جولاني الاسرائيلي والمقاومين الفلسطينيين ، بمعركة بنت جبيل التي نجح خلالها حزب الله في مفاجأة الجيش الاسرائيلي بأساليب قتالية جديدة كلفته خسائر فادحة وقالت الصحيفة: "كحزب الله في حرب لبنان الثانية، نجحت "حماس" في مفاجأة القوات الاسرائيلية بأساليب قتالية في منطقة مبنية وبصواريخ مضادة للدبابات متطورة من نوع كورنيت، وكان الثمن هو الأعلى الذي عرفه لوء جولاني منذ حرب لبنان الثانية!
أكدت صحيفة «واشنطن بوست» الأمريكية تسرب تعليق عن طريق الخطأ من وزير الخارجية الأمريكي، جون كيري، يسخر فيه من إسرائيل واصفًاً نتائج حرب غزة الثالثة بأنها «جحيم ناتج عن عملية بالغة الدقة»! المؤكد أن هناك أسباب لهذا التعليق منها مقتل عدد كبير من الجنود الاسرائيليين وعدد أكبر من المدنيين الفلسطينيين جلهم من النساء والأطفال والحاق خسائر كبيرة بالاقتصاد الاسرائيلي بسبب الشلل الذي اصاب حركة الطيران وقطاع السياحة وفشل الهجوم الاسرائيلي في تحقيق هدفه الاستراتيجي وهو تحطيم القوة العسكرية لفصائل المقاومة الفلسطينية!
شارك الملايين في كافة قارات العالم في مظاهرات مؤيدة للفلسطينيين ورددوا شعارات تطلب (رفع الحصار ووقف إطلاق النار)! المؤكد أن المبادرة المصرية ، التي دعمتها الحكومتان المصرية والاسرائيلية ورفضتها جميع فصائل المقاومة الفلسطينية ، قد فشلت لأنها دعت لوقف إطلاق النار فقط دون رفع الحصار علماً بأن الحصار في حد ذاته هو جريمة حرب مستمرة وكان يجب تضمين رفع الحصار في المبادرة المصرية فلا فرق بين الموت البطيء بالجوع بسبب الحصار والموت السريع بالرصاص الاسرائيلي بسبب الحرب العدوانية!
استضافت القناة الفرنسية باحثاً مصرياً ليتحاور مع كاتبة إسرائيلية وخبيرة قانونية لبنانية حول قرار فرنسي بمنع التظاهر تضامناً مع الفلسطينيين، دافعت الكاتبة الإسرائيلية يال ليرر عن حق التظاهر تضامناً مع الفلسطينيين ، اعترض الضيف المصري قائلاً: "هذه التظاهرات متضامنة مع منظمة إرهابية اسمها "حماس".. وهؤلاء المتضامنون ليسوا مع القضية الفلسطينية إنما مع إرهاب "حماس" والصواريخ التي تُمطر سماء إسرائيل! قالت الكاتبة الإسرائيلية: "لكننا نتحدث عن جرائم حرب إسرائيلية في غزة" رد الضيف المصري قائلاً : "لم يقل أحد إنها جرائم حرب"! ردت الكاتبة الإسرائيلية: "عيب العربي يحكي هيك"! ثم أكدت المحامية اللبنانية أن القانون الدولي يمنع استهداف المستشفيات حتى لو كانت تحتها أسلحة مخبئة ، أحد الغربيين علق قائلاً : إنه زمن العجائب حيث نرى إسرائيليين يرفضون الاعتداءات الإسرائيلية على غزة وعرباً يؤيّدونها! علق بريطانيون من أصول مصرية بقولهم : الانحياز لاسرائيل مرفوض من الشعب المصري الذي قدم أكبر عدد من الشهداء دفاعاً عن القضية الفلسطينية في كل الحروب الاسرائيلية العربية السابقة!
أكد مراقبون غربيون أن الأمم المتحدة كانت خارج نطاق التغطية لأنها ساوت بين المعتدين الاسرائيليين والمدافعين الفلسطينيين ودعت لوقف إطلاق النار فقط دون رفع الحصار ولم تتهم إسرائيل بارتكاب جرائم حرب حتى حينما قصفت إسرائيل مدرسة الاونروا التابعة للأمم المتحدة وقتلت عدداً من موظفي الأمم المتحدة! أكد سياسيون غربيون أن موقف بعض الحكومات العربية والحكومة المصرية الذي هدف بشكل أو بآخر إلى إضعاف حماس بحجة انتمائها للإخوان المسلمين هو خطأ تكتيكي فادح ، فالعدوان الاسرائيلي نجح في توحيد مواقف فتح الليبرالية وحماس الاسلامية وأثار احتجاجات عنيفة في الضفة الغربية ومن المؤكد أن إقصاء حركات الاسلام السياسي المعتدلة سيؤدي لظهور حركات إسلامية متطرفة سيدفع ثمن تطرفها العالم بأسره!
فيصل الدابي/ المحامي