الجمهوريون عند هيئة علماء السودان !

الجمهوريون عند هيئة علماء السودان !


16-04-2014, 03:21 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=444&msg=1418961702&rn=0


Post: #1
Title: الجمهوريون عند هيئة علماء السودان !
Author: حيدر احمد خيرالله
Date: 16-04-2014, 03:21 PM

سلام يا .. وطن

حيدر احمد خيرالله

واجه الحزب الجمهورى – تحت التاسيس – خمسة من الطعون الباهتة التى تنادت اليها قوى الظلام وقبائل الجهل واعتراضات الجهلاء ليعملوا معاً بدعم من هيئة علماء السودان التى إختلست زمناً من ازمنة بؤسها لتصدر فتوى ممهورة بتوقيع د. عبدالرحمن حسن احمد حامد امين دائرة الفتوى لمن اسموا انفسهم بهيئة علماء السودان ، مطالبين مسجل الاحزاب بعدم تسجيل الحزب الذى وصفه العالم بزعمه ( انه حزب من احزاب الشيطان الضلالية ) واختتمه بقوله ( عليه فتسجيل مثل هذا الحزب الفاجر فى دولة تنتمى للاسلام هو إنتكاسة ورجوع بل ان فيه إشعال للفتنة والسماح لأهل الضلال ان يتكلموا ويضعفوا الاسلام بما شاءوا وهذا يأباه شرع الاسلام والعقول السليمة لأن الحرية لها حدود وقيود والا لأصبح الناس كالانعام السائمة التى لاينظمها قانون ولايقيدها شرع ولاعرف ) الرجل يتحدث عن ان الحرية لها قيود وحدود ويفرض وصاية قاصرة وجهلا مفضوحاً بالشريعة الاسلامية وبدستور 2005الانتقالي الذى يقول صراحة مايلى ( جمهورية السودان دولة مستقلة ذات سيادة ، وهى دولة ديمقراطية لا مركزية تتعدد فيها الثقافات واللغات وتتعايش فيها العناصر والاعراق والاديان .2/تلتزم الدولة باحترام وترقية الكرامة الانسانية ، وتؤسس على العدالة والمساواة والارتقاء بحقوق الانسان وحرياته الاساسية وتتيح التعددية الحزبية .3/ السودان وطن واحد جامع تكون فيه الاديان والثقافات مصدر قوة وتوافق والهام . هذا النص هو الدستور الذى يحكمنا جميعاً فمن اين أتى امين الفتوى بهيئة علماء السودان بهذه الفتاوى التى تسوق الى الفتن والاقصاء واشعال الحرائق ؟ بل من اين له حق تحديد اهل الضلال واهل الهدى؟ وهل فى ذهن هذا المفتي ان الاسلام لايهزم باعدائه إنما بادعيائه؟ وهل استمع لخطاب رئيس الجمهورية فى خطاب القضارف الشهير با نهم كانوا يحكمون (بشريعة مدغمسة) ؟ وهل لسيادته ان يخبرنا عن مواصفات احزاب ( الملائكة المهتدية ) طالما انه صنف الحزب الجمهوري بانه من احزاب ( الشيطان الضلالية) ؟واذا كان تسجيل الحزب الجمهوري (الفاجر)فى دولة تنتمى للاسلام هو انتكاسة ورجوع .. فماذا نسمى تقارير المراجع العام ومايذخر به من قضايا اختلاس ونهب للمال العام فى دولة تنتمى للاسلام ؟ وماذا يسمى المفتى قيادى الحزب الحاكم الذى ضبط فى شهر رمضان وهو يمارس الزنا وفى دولة تنتمى للاسلام ؟؟ وماذا يسمى المفتى قضايا الاغتصاب التى قالت عنها التقارير انها ثلاث حالات فى اليوم ، فى دولة تنتمى الى الاسلام ؟! ليت مفتى هيئة علماء السودان انشغل بهذا التشويه الذى وقع على الاسلام عبر هذه التجربة المؤسفة .. ولكنه مشغول باستلام المبنى الحالى للهيئة من الجهات المختصة كماذكر امين عام الهيئة وتكوين اللجان التى تستقطب الدعم لبناء برج لهيئة علماء السودان ليرفع عنها حالة الفقر التى تعانى منها كما اعلن بروف / محمد عثمان صالح .. فهل قوم هذه قامتهم يملكون الحق لوصف الحزب الجمهوري بالفاجر؟؟ .. وسلام يااااااااوطن ..

سلام يا

د. بابكر احمد علي مدير الطب العلاجى بوزارة الصحة بولاية الخرطوم انكر سماعه بان والي الخرطوم قد اعلن انه قد عرض مستشفى العيون للبيع ولم يجد مشترى ، و لم يسمع بان وزير صحته د. حميدة قد اعلن بان ( مستشفى الخرطوم لن تقوم له قائمة ولو صرف عليه كل اموال السودان وبتروله ) سيكتشف صاحبنا انه لم يعلم او يسمع باشياء كثيرة قام بها وزير التدمير والتفكيك والهدم .. وسلام يا ..

الجريدة / الخميس 17/4/2014