الإمام .. المزايدة ومخادعة الشعب السودانى!!

الإمام .. المزايدة ومخادعة الشعب السودانى!!


17-06-2014, 04:36 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=444&msg=1418960108&rn=0


Post: #1
Title: الإمام .. المزايدة ومخادعة الشعب السودانى!!
Author: حيدر احمد خيرالله
Date: 17-06-2014, 04:36 PM

سلام يا .. طن

حيدر احمد خيرالله


*المسرحية السخيفة التى أخرجتها الحكومة وهى تسند الدور الرئيسي فيها للإمام الحبيب ، والذى أجاد دوره إجادة تامة نصبته بلامنازع عميداً لمسرح العبث السياسي فى هذه البلاد المرزوءة ..

*وهيئة شؤون الانصار تسوق الفرح الغريب وهى تكتب بيانها حول إطلاق سراح الإمام الحبيب .. ونحن نقرأ [هيئة شئون الأنصار ترحب بإطلاق سراح الحبيب الإمام الحق المكتسب دون مّن وقبل أن يخرج من حبسه رفض الإمام في كوبر الخروج قبل أن يودع من كانوا بالسجن و قضى ذهاء الساعة مودعا و موصيا. عاملوه بقسوة وعاملهم بالحسني أنتصر لانه صوت حق وأنهزم باطلهم لم ينكر ما قاله في قوات الفعل الشنيع ولم يعتذر لأحد ولم يلتمس من خائن .رفض المساومة ومن قبل ورحب بالمحكمة لله درك يا إمام الهدى ]

* حقيقة عجزنا عن مقصد هيئة شؤون الانصار وهى تزعم ان الامام رفض الخروج من محبسه قبل ان يودع من كانوا بالحبس ، فلو كان المحبوسون الذين يود وداعهم على ذمة قضايا جنائية فهذا امر عادى لنزيل فندقي فى سجن كوبر وله معاملة خاصة ويصدر بياناته ويقابل قادة حزبه ويخرجون من عنده ويصرحون للصحف ( بان معنويات الامام عالية وصحته جيدة ) والرجل ليس فى مكتبه بدار حزب الامة حتى تتوفر له وسائل الاتصال والتواصل ، فكيف قبل الامام الحبيب الخروج وهنالك الزعيم / ابراهيم الشيخ يواجه نفس التهم التى واجهها الامام ؟ ولماذا قبل الخروج وهنالك حسن اسحق الصحفي بجريدة الجريدة يقبع مع ابراهيم الشيخ فى سجن النهود ؟أما حكاية عاملوه بقسوة وعاملهم بالحسنى فهى مزايدة لا تليق بهيئة شؤون الانصار متى كانت القسوة وقادة الحزب يقولون ان صحته جيدة ومعنوياته عالية .. فاين هى الحسنى او القسوة ؟

* والمزايدة المؤسفة التى يدعيها بيان الهيئة (أنتصر لانه صوت حق وأنهزم باطلهم لم ينكر ما قاله في قوات الفعل الشنيع ولم يعتذر لأحد ولم يلتمس من خائن .رفض المساومة ومن قبل ورحب بالمحكمة لله درك يا إمام الهدى)

*اما بيان الحزب فهو يتقاطع تماماً مع زعم هيئة شؤون الانصار المضطرب (وقال بيان الهيئة المركزية لحزب الأمة الممهور بتوقيع رئيسها علي قيلوب: "حرصا على الروح الوطنية نؤكد دعمنا للقوات المسلحة والنظامية ودورها الوطني المقدر ونؤكد ان ما ذكره المهدي عن قوات الدعم السريع مستمد من شكاوى وادعاءات ليست بالضرورة صحيحة كلها ومعلوم ان القتال قد يرد فيه التجاوزات التي يجب أن تحصر في مرتكبيها وتبرئة الآخرين (

*فهل لايزال بيان الهيئة يرى الإمام أنه صوت الحق وهزم باطلهم ولم ينكر ماقاله فى قوات الفعل الشنيع ؟! عفواً سادتى فى الهيئة .. وعفواً سيادة الإمام امضى الى المطامع والمطامح – رغم علمنا انها مصارع الرجال – ولشعبنا رب يحميه .. ولن تنطلي عليه المزايدة والمخادعة ..وسلام ياااااااااااااوطن ..

سلام يا

(شنت القيادية الإسلامية ونائبة البرلمان عائشة الغبشاوي هجوماً عنيفاً على وزراتي الكهرباء والزراعة وقالت: أشعر بنوع من الأسى والألم فكثير من الأسر تنهك جسمانياً في انتظار المياه كل ليلة بالعاصمة الخرطوم، ناهيك عن المناطق التي لا توجد فيها مياه) وبعدين ؟ أسى والم الغبشاوي سياتى بالمياه وينهي الإنهاك الجسدي للشعب ؟ ياخى قوموا لفوا..وسلام يا..