الخيبة فى اعلان طيبة !! حيدر احمد خيرالله

الخيبة فى اعلان طيبة !! حيدر احمد خيرالله


25-10-2014, 10:33 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=444&msg=1418957782&rn=0


Post: #1
Title: الخيبة فى اعلان طيبة !! حيدر احمد خيرالله
Author: حيدر احمد خيرالله
Date: 25-10-2014, 10:33 PM

سلام يا .. وطن





*الفعل السياسي فى هذا البلد المرزوء يتراوح بين الفعل ورد الفعل ، والشعب المحزون ينظر للمؤتمر العام المنعقد الان ليؤسس لدورة رئاسية وتنفيذية جديدة ، بل وعودة اخرى لجماعة الإسلام السياسي ، حتى لتصف الاخبار حال زعيم المؤتمر الشعبي د. الترابي كما نجمة بزغت فى سماء الجماعة وقال الخبر (ولقد حيت كل عضوية الوطني بالتصفيق والتهليل والتكبير الترابي عند تقديمه كلمته باسم المؤتمر الشعبي، وضحك الجميع حينما قال اتفرس في وجوهكم اكاد اعرفكم جميعاً. ) إنهم يضحكون بكل اللامبالاة ، وذلك لأن الشيخ يكاد يعرفهم جميعاً ، فهل كان ضحكهم لظنهم انهم قد نجحوا على تمرير مسرحية المفاصلة على شعبنا ؟ ام ضحكتهم لأن الشيخ اراد ان يقول لهم مبروك لنا جميعا الان تحكم الانقاذ من جديد !! تهليل تكبير .. ضحك ..

* وعلى الجهة الاخرى كانت المعارضة فى طيبة الشيخ عبدالباقي تمارس نضالها بالهتاف ، دون فكرة واضحة ولاموقف جسور ولا برنامج محدد ، ولا اتفاق معلوم عن كيفية إسقاط النظام ، والإستكرات السياسي يتجلى فى رحابة حلقوم الاستاذ / كمال عمر وميكافيلية مريم الصادق التى ( من جانبها قطعت نائبة رئيس حزب الأمة الدكتورة مريم الصادق المهدي بان (ميثاق طيبة) ياتي كمطهر لمواقف حزب البشير التي تحدث في الخرطوم، وخصوصا مؤتمره العام.
واستخفت الدكتورة مريم بالهجوم على اعلان باريس الموقع بين حزبها وبين الجبهة الثورية، وقللت من الاتهام الموجه لوالدها بانه انصاع لرغبة يهودي يُشاع انه من قام بترتيب لقاء باريس، واردفت تقول: "اذا كان هذا الصهيوني هو مريم الصادق فيمكن ان نصدق الاتهام". )

*والبنت التى تستغل المناسبة لتبرئ ساحة السيد الوالد وفى نفس الوقت توحي بانها صانعة اعلان باريس ، وهى تعلم ان الذى خط المخطوطة الاولى وعلى مختلف المراحل كان البروف ممحمد زين العابدين فى الوقت الذى كانت فيه الاميرة الكريمة تتناول افطار رمضان على نهر الدانوب مع السفير السودانى ، وركبت وهم البطولة بكل الزيف والبطولة موقف لايقبل التجزئة ، والاحتياطات فى بيت المهدى بوجود الاخوة فى الامن وفى القصر تجعل من مناداتها لإسقاط النظام فى طيبة قضية مهزومة لأن المطلوب منها اولا ان تقنع اخوانها بترك النظام وعليهم ان يتطهروا قبل البشير وقبل المؤتمر الوطنى ، وبعدها فلتحدثنا عن إسقاط النظام وفق اعلان طيبة الذى يفترض انه جبّ ماقبله ..

*اؤلئك يضحكون ويهللون ويكبرون ، وهؤلاء يهتفون ويكذبون ويدعون نضالات لاتتجاوز ( انا موجود) بينما الشعب الصابر ينظر لهذا العبث بلامبالاة ، ويبتدع شبابنا الموت على الاشجار شنقاً هربا من حياة القهر والفقر والاستبداد والاستكرات .. معارضة خاوية ومهزوزة وفقيرة وحكومة تعمل على اعادة توطين نفسها ، واستعادة دورتها وشعب ينظر لهؤلاء واؤلئك .. ويراقب الخيبة التى تجمعت وتفرقت فى طيبة ، وسلام ياااااااوطن ..

سلام يا

(أعلن وزير الاستثمار السوداني الدكتور مصطفى عثمان إسماعيل أن بلاده حصلت على دعم مالي من المملكة عقب الزيارة التي قام بها مؤخرا للمملكة الرئيس عمر البشير، معتبرا الزيارة أعادت العلاقات لمجراها الطبيعي.) ياخوانا طبيب الاسنان ده ماذا ترك لوزراء المالية والخارجية من تصريحات ؟ طيب الدعم المالى ده وديتوه وين ؟ ورينا يادكتور؟ وسلام يا

الجريدة الاحد26/10/2014