جمعية حماية البيئة: الخطأوالخطيئة!! بقلم حيدر احمد خيرالله

جمعية حماية البيئة: الخطأوالخطيئة!! بقلم حيدر احمد خيرالله


15-11-2014, 11:00 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=444&msg=1418956167&rn=0


Post: #1
Title: جمعية حماية البيئة: الخطأوالخطيئة!! بقلم حيدر احمد خيرالله
Author: حيدر احمد خيرالله
Date: 15-11-2014, 11:00 PM

سلام ياوطن


*الأحداث تتدافع تدافعا محزنا وكلها تشير الى ان هنالك العديد من الأخطأ التي مانود لها ان تصل حد الخطيئة، فبالامس تناولنا قيادة الجمعية وبعضا من مفارقات اشخاصها لدستور الجمعية، وذكرنا الدكتور / معتصم نمر في موضع الدكتور/ نادر عوض والذي يتبوأ منصب نائب الرئيس، وفي نفس الوقت يعمل مديرا تنفيذيا للجمعية ورئيس منظمة اصدقاء النيل، وسؤالان لم نجد عليهما اجابة، هما : على اية مرجعية استند الدكتور نادر وهو يتسنم قياد مركزين في الجمعية، فان كان لايعلم بان دستور الجمعية وقانون مفوضية العمل الطوعي يحرمان هذا الجمع الغريب فتلك مصيبة، وان كان يعلم بهذا التحريم وقام به فالمصيبة اعظم..
*وفي هذا المنحى خلطنا بينه وبين الدكتور / معتصم نمر وربما جاء الخلط من باب تشابه المسالك عند الرجلين وانهما من ربان هذه السفينة الغارقة التي توشك ان تقضي على نبل مساعي ومفاهيم منظمات المجتمع المدني، وفي تقديرنا ان الفرصة لازالت متاحة امام الجميع ليعود العمل الطوعي سيرته الاولى، والمطلوب الان من هذه المجموعة وتحديدا رئيسها الدكتور الفاضل / معاوية شداد ، ان يبادر بتكوين لجنة تسيير تجيز الدستور .
* اما محاولات تعديل الدستور الجارية الان فهي محاولات تكرس لكل الاخطاء التي نرجو تداركها ، فاين هو المجلس العام من كل مايجري؟ والمكتب التنفيذي يعلم اعضاؤه العلم النافي للجهالة انهم بلا شرعية في المكتب التنفيذي ؟ ومن ذا الذي يملك تعديلا للدستور بدون المصادقة عليه ، والجمعية العمومية في بيات شتوي تام .لذا نرى ان المخرج الحقيقي امام الجماعة الان هو لجنة تسيير يتم تمليكها الجمعية بالكامل. ،
* اما حكاية الاموال المجنبة وهي مجنبة بارباحها. واشترت الجمعية حتى شهادات شهامة والجمعية جمعية طوعية غير ربحية يقر ذلك دستورها وقانون مفوضية المنظمات الطوعية فلماذا تم التجنيب ابتداء ؟ ولماذا صمت الجميع عن هذا التجاوز؟ وماهي بقية التجاوزات التي لم تصلنا تفاصيلها بعد؟ وهل يمكن ان نفهم ابعاد او ابتعاد مجموعة مستنيرة عن فضاءات الجمعية من باب عدم الرغبة في الوقوع في الشبهات ؟ فالدكتور العالم الجليل / عبدالرحيم بلال والاستاذ الطاهر بكري والبروف / عاصم مغربي والبروف /ميرغني تاج السيد عندما ابتعدوا او ابعدوا الايحق لنا ان نفهم ان في هذه التباعد شئ من حتى؟!
* ولعل اكثر مايثير الاستفهام انه طيلة الاعوام العشرة الاخيرة انحصر سفر المشاركون في الفعاليات خارج السودان فى :دكتور شداد، ودكتور معتصم نمر ود. سمية السيد ود.نادر عوض واحيانا جلال الدين الطيب ، فهل تمت خصخصة علماء الجمعية في هذه الكوكبة ؟! يبقى السؤال هل ستستجيب قيادة الجمعية لتصحيح مايعلمون يقينا انه واقع محتاج لتصحيح ام سنضطر للخطة. (ب) وسلام يااااااااوطن..
سلام يا
الحركة الاتحادية التي التقت د.رياك مشار واعلنت ان الحوار الجنوبي يمضي نحو الحل ،،رحم الله الفنان وردي ،حين ينشد (الشايل هموم الناس همو العندوا غالبو يشيلو) وسلام يا..
الجريدة الاحد16/11/2014