شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر

شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر


25-09-2007, 03:54 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=413&msg=1291501727&rn=37


Post: #1
Title: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 25-09-2007, 03:54 AM
Parent: #0


"هذا ما وجدنا عليه آبآءنا"!! هكذا يقول شباب الأنصار، وقد كتب أحدهم مرة معجبا بالسيد الصادق المهدى لأنه أقام إحتفالا بعيد ميلاده – الضمير هنا راجع للسيد الصادق المهدى وهو بالمناسبة يطابق ميلاد السيد المسيح وأنبأت بذلك حمامة عن قادم من كبكابية – وغنى له فيه إبراهيم عوض "خليهو الأيام بتوريهو"!! وهم يفتنون به لأنه يهنىء فريق الهلال بفوزه، يدبج المقالات فى رثاء الراحل بادى، يعضد من أزر روضة الحاج و"ميلها الأربعين" يغنى مع "حميد" للجاغريو، يلعب البولو مع "سدنة مايو" ويحاضر فى قصور الحمراء بغرناطة!!!
هم معه، إذا ما أستحر الصراع فى دارفور، فهم يبحثون معه عن جدة له دارفورية، وإذا ما حمل "مجلس الكنائس العالمى" جنوبيينا لسدة الحكم فى الخرطوم، فإن "الإمام" لا بد مسارع لأخذ نصيبه من الكيكة "بالإعتذار للجنوبيين ورد المظالم"!!!و لو قد دخل الفرنسيون الى "الروشة" يبحثون عن قاتل الحريرى، فهو هناك "كبير أجواد"، ولقد يعتمر عمامة عربية التفاصيل حتى لكأنه نزل لتوه من "سقيفة بنى ساعدة" وهو جالس عند مدير تشريفات "الشريف" الملك الحسين بن طلال، ولعل مرافقا له – عبدالرسول النور – يحس بأنهم لم يلقوا من الترحيب ما يليق بمقام "سليل النبوة" فيذكر مدير التشريفات "المتغافل" عن "نسب منضدود" للسيد مع "الشريف" ولعل المدير، يمد "بوزا طويلا" وبقية القصة "تاريخ" كما يقول حفدة اليانكى!!!
تمتد نقاط "السيد التى لا تنتهى من "بحر القلزم" وحتى "بحر الكامل والطويل" ولاتقف عند "اكلو توركم وأدوا زولكم" وإنما تتعداها لنقاط بلا حساب حتى جعلت نقاط السيد تذكر المحبوب عبدالسلام بفقهاء بلاط السلطان التركى وولعهم بحشو الفتاوى بكثير نقاط ليجعلوها "منطقية" فسرد أنه ما من طارق أصاب "أمة المسلمين" الا اجتمعوا على عجل لـ "تخييط الفتوى" فحدث أن إبتل البارود يوما ولم تطلق المدفعية تحية لمقدم السلطان، فكان ذلك يوم بؤس فسارعو لتدبيج الفتوى لإراحة السلطان فقالوا "يجوز عدم إطلاق المدفع لتحية السلطان لثلاثة وأربعين سببا، منها أن يكون البارود مبتلا مثلا" ثم لم يذكروا الإثنين وأربعين سببا الأخريات ولم يسألهم عنها أحد مثلما لا يسأل أحد من شباب الأنصار الآن عن "متى تنتهى نقاط السيد"!!
يبدو الإمام، وهو يتوسط رهطه فى السقاى، وبكفالة خزينة الأنقاذ، وكأنه أحد من تحدث عنهم "بيركليس" فى خطبة الجنازة من عظماء الديمقراط، ثم لا يفاجأ أحد بتكوين المكتب السياسى، لا!! ولا حتى عبدالمحمود أبو!!!
نعم هو السيد "الإمام" يبدو عصريا فى كل شىء، ومدافعا عن كل شىء، حتى إذا ما دعته مكتبة البشير الريح ليشارك فى إحتفال بذكرى الأستاذ محمود محمد طه، بعث بورقة "طويلة النقاط" لتقرأ نيابة عنه ويتحدث فيها عن "إتفاقية مياه النيل"!!!
قدد لايجد المرء كثير عناء، ليزيل "الطلاء" الخفيف عن ذلكم "الإمام لتجد تحته "وهابيا" حتى المشاش، وليس هو بدعا فى ذلك فمثله كثير
فى هذا الباب سأورد توثيقا – كثيرا – لأدعم به ذلكم

الهدية: المهدى: وتغبيش الوعى!!!!

Post: #2
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 25-09-2007, 03:59 AM
Parent: #1


عندما دبرت الطائفية و الأحزاب السلفية ، مهزلة محكمة الردة في 18/11/1968 لإسكات صوت الجمهوريين الذي أزعجهم ، كان الصادق المهدي من الذين دبروا تلك المكيدة السياسية ، و وقفوا الي جانبها .. فأسمعهه يقول في تأييده لها علي صفحات جريدة أنباء السودان العدد الصادر بتاريخ 29/11/1968 ما نصه: (علق السيد الصادق المهدي علي آراء الأستاذ محمود محمد طه الأخيرة بقوله: إن أفكار رئيس الحزب الجمهوري خارجة عن نطاق الدين و الشريعة الإسلامية و إن التفكك و الإنحراف الذي تعيشه بلادنا هو الذي سهل من قبل لدعاوي الكفر و الإلحاد أن تتفشي و إذا أردنا حقا القضاء علي الردة و الإلحاد فيجب أن نسعي جميعا لإقامة دولة الإسلام الصحيحة و أضاف السيد الصادق بأن الوضع الحالي كله خارج الشريعة الإسلامية و هذا ما مهد قبلا لإعلان مثل هذه الأفكار و الدعاوي الغريبة دون أن تجد من يردعها)

Post: #3
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 25-09-2007, 04:11 AM
Parent: #2


مسلمون يقتلون مسلمين والصادق يؤيد ذلكم
=======
فى كتابه "ويسألونك عن المهدية" صفحة 249 وما بعده يذهب ليصف قتلى الأنصار بأنهم شهداء ويجد فى تزييف تاريخ قريب، ومدّون بالصحف، فمثلا أحداث مارس - زيارة محمد نجيب والتى قتل فيها مسلمين كان قتلى الأنصار فيها شهداء فلكأنما الإستشهاد عند السيد الصادق بالنسبة للانصار حق طبيعى ، يناله من قتل منهم دون قيد أو شرط .. فليس من المهم نيته التى كان ينطوى عليها ، وليس من المهم معرفة القضية التى كان يقاتل من أجلها ، بل ليس من المهم حتى معرفة الطرف الآخر الذى كان يقاتله ، هل هو من المسلمين أم هو من غير المسلمين!! والا فالصادق قد كان يعلم ، على الأقل ، أن الأنصار ، فى أحداث أول مارس 1954 ، وأحداث المولد ، والجزيرة أبا ، وودنوباوى ، كانوا يقاتلون مسلمين ، وبسبب خلافات سياسية ضيقة ترجع فى جملتها ، الى سبب واحد أساسى هو الصراع حول السلطة!! .. ثم لقد قتل الأنصار في تلك الأحداث عددا كبيرا من الأبرياء ، الذين لا صلة لهم بالصراع الدائر .. فأحداث أول مارس ، مثلا من المعلوم أن السبب الذي أدي الي قيامها هو الخلاف بين حزب الأمة و الإتحاديين حول زيارة محمد نجيب للسودان. و قد دبر الأنصار تلك الأحداث لإشعال فتنة تؤدي الي الحيلولة دون زيارة نجيب للسودان ، أو علي الأقل ، الي أشعاره بوجود معارضة في البلاد ترفض الإتحاد مع مصر ، فقاموا بتقتيل المواطنين حول القصر الجمهوري (سراي الحاكم العام قديما) و في الشوارع ، دون تمييز حتي لقد قتلوا ميرغني عثمان صالح ، و هو من حزب الأمة!! قتلوه لمجرد أنه كان يلبس الطربوش المصري .. و قتلوا حكمدار البوليس مصطفي المهدي و يظن أنه من حزب الأمة .. قتلوه لأنه كان يرتدي الملابس الرسمية .. و قد كان القتل و الجرح مستفيضا و لقد جاء الخبر في جريدة الرأي العام عدد 2/3/1954 علي النحو الآتي:- (22 قتيلا بينهم قمندان و حكمدار البوليس)
(تمخضت المجزرة الدامية عن 22 قتيلا و 217 جريحا و قد وزع الجرحي علي المستشفيات فأرسل 33 منهم الي مستشفي أمدرمان و أرسل جرحي البوليس الي مستشفي النهر و قد بلغ عددهم تسعين جريحا منهم ثلاثون بإصابات بالغة و ستون بإصابات طفيفة و أرسل إثنا عشر جريحا الي المستشفي الإنجليزي و أودع مستشفي الخرطوم سبعة و عشرون جريحا من أفراد الجمهور و جميعهم أصيبوا إصابات بالغة تحتاج الي إجراء عمليات جراحية) .. هذا ما نشرته جريدة (الرأي العام) يومها عن حوادث مارس 1954 و كان من ضمن من قتل من المدنيين الشاب أبو القاسم ميرغني الذي تخرج قبل إسبوع من مدرسة الحقوق بكلية الخرطوم الجامعية ، هكذا روت (الرأي العام) و قد ورد في وصف الجريدة لبعض المشهد تحت عنوان: (طبول الحرب) قولها: (و قد كانت بعض تلك الحشود تحمل طبولا تقرعها قرعات تحمل الي السامع صدي إعلان الحرب ، و تهتف هتافات غير مفهومة أحيانا فسرها الراسخون في العلم بأنها صيحات الشر و الحرب) إنتهي .. (الرأي العام) عدد يوم 2/3/1954 .. فليفكر الصادق مرتين و ليفكر غيره من الأنصار مرتين!! هل في هذا جهاد في سبيل الله تتم به الشهادة للمقتول؟؟ (ما لكم كيف تحكمون؟؟) .. و لماذا تضللون عباد الله بإسم الله و بأسم الدين مثل هذا التضليل؟؟

للمزيد راجع كتاب الجمهوريين

الصادق المهدي!!
والقيادة الملهمة!!
والحق المقدس؟؟

الطبعة الرابعة فبراير 1978- ربيع أول 1398


www.alfikra.org

Post: #4
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 25-09-2007, 01:16 PM
Parent: #3


أول ما يبدأ الطائفى فى تسغيل عقله فإنه سيترك الطائفة. أنظر لدكتور الوليد مادبو يقول عن نفسه:
(وحتى فترة قصيرة لم أجرؤ أن أقرأ كتب الأستاذ لتهيبي "الخوض في الفتنة)!!!!!!
ولما بدأ فى الفكاك من إسار الطائفية أخذ يقول
(إن الحرية حسب رأيي لا يمكن أن تمارس في فضاء مسرح وإلا قوضت، كما لا يمكن أن تمارس في فضاء منحسر وإلا شوهت، فهل من سبيل إلى الإصلاح؟ نعم، شريطة أن نفارق الطوباوية وأن نوقن بأن البرامج يجب أن ترشح من المجتمع (من أدنى إلى أعلى) وليست الدولة (من أعلى إلى أدنى). هذا الإنعكاس المعياري لم يكن ليحدث لولا فشل التجارب الأيديولوجية من ذات اليمين ومن ذات اليسار التي قادتها النخبة مستهونة بمقدرة التقليد أو الطاعة على القعود بأي حركة نهوضية تقدمية مهما كانت حيويتها. ( إنتهى - السودانى


وتسأله لنا مهدى – سودانايل – عن:
أين استغل الصادق المهدي الدين في كل تاريخه الحافل منذ ولج الحياة السياسية من باب لم يغلقه وراءه حتى اليوم؟؟!!

وستأتى الإجابة

Post: #5
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: adil amin
Date: 25-09-2007, 01:35 PM
Parent: #4

العزيز عبدالله عثمان
التحيات النواضر
اكثر الناس للحق كارهون
وبعد خمسون عاما من التضليل والاستغلال للمواطنين السودانيين والموت الرخيص من غير طائل وما في حاجة ظاهرة الليلة غير اثار الانجليز وعبود وسبعينات نميري الذهبية واخيرا انجازات حكومة الوحدة الوطنية الخجولة هنا وهناك... ودي الفترات الما فيها الامام وصهره...
.....................ز
قلنا تاني المواطن السوداني ده...يفتح عينو قدر الريال....
يزود بوعي جبار يحرره من الخرافات عبر المنابر الحرة..ذى المنبر ده..
ويطلع الشارع بس
عشان حاجتين
1- يسجل للانتخابات
2- ينتخب قوى السودان الجديد...ومشاريع واقعية تتعلق بحياته العاجلة وليس الاجلة
............
درس عصر شنو ديل دايرين حاضنة(مدرسة روضة)

Post: #6
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 25-09-2007, 04:59 PM
Parent: #4


وللإجابة على سؤال لنا مهدى، وقبل أن نثبت ذلك بالوثائق، نتسآءل بدءا: أليس مجرد ربط اسمه بالمهدى فيه استغلال للدين لمآرب السياسة ولعله يعلم أن جده السيد محمد أحمد عبدالله أتخذ لنفسه ذاك الإسم تبعا لأحوال دينية خاصة بالرجل وأدعى فيها المهدية ووصل لحد القول "من شك فى مهديتى فقد كفر" وقد شك كثيرون فى مهديته ومنهم خاصة أساتذته، ومن له قليل تفقه فى الدين الإسلامى يعلم ان المهدية قد ربطت بـ "ملء الأرض عدلا كما ملئت جورا"!! وأى عدل الذى حققته المهدية؟؟؟ وهذا يطول الحديث فيه!! ثم إذا كان يعتقد بمهدية جده، وقد جاء جده منذ اكثر من قرن، نكرر السؤال لماذا يحتفل بالثورة الإيرانية وهى لا تزال تنتظر مهديها
ثم حادثة تنازل مرشح دائرة كوستي للسيد الصادق لمجرد بلوغ السيد الصادق السن القانونية، الا يعد ذلك استغلالا للدين فى السياسة، لماذ لم يتنازل ذلكم المرشح لأى شخص آخر لا يرتبط اسمه باسم المهدى!!!
ثم من قال لك له انه لم يوصد الباب خلفه؟؟؟ وقد يعلم كل الناس أنه حنث ببيعته لعمه الإمام الهادى وطالبه بفصل امامة الإنصار عن المكتب السياسى ليصبح هو زعيما سياسيا وعمه يتفرغ لـ "الراتب" ولكنه عاد بعد عقود ليجمعهما معا تحت "إمامته" ثم وهو يدخل عقده الثمانين لا يريد أن يتخلى عن أى من صلاحياته لشباب الحزب، أضف الى ذلك ما ذكرته عاليه من "تسيّد" أهل بيته على معظم أمانات الحزب وكأنها "شركة عائلية محدودة"
ستتبع وثائق

Post: #7
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 25-09-2007, 05:56 PM
Parent: #6


إن الطائفية ، و الديمقراطية ، لا يجتمعان ، لأنهما نقيضان .. ففي حين أن الديمقراطية تقوم علي الحرية الفردية ، فإن الطائفية تقوم علي الإنقياد الأعمي ، و التسليم التام ، لزعماء الطائفة .. و قد كان الصادق ، و حزبه ، و طائفته ، يسوقون المواطنين البسطاء (بالإشارة) ليصوتوا للنواب المصدرين من المدن .. حيث فشلوا في الفوز في مناطق الوعي .. الي الدوائر الإقليمية ..
و العمل الذي قام به الصادق ، و طائفته ، من إخلاء لدائرة إنتخابية بإستقالة نائبها ، ليتيح للصادق أن يترشح فيها ، بعد أن بلغ السن القانونية .. فقد جاء في جريدة (السودان الجديد) الصادرة بتاريخ 7/2/1966 تحت عنوان (الصادق للجمعية التأسيسية) قولها:-
(علمت "السودان الجديد" أن السيد بشري حامد عضو الجمعية التأسيسية عن الدائرة 62 كوستي سيتقدم اليوم بإستقالته من الجمعية .. و علمت السودان الجديد أن السيد بشري سيتخلي عن هذه الدائرة ليترشح فيها السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة وفقا لإتفاق سابق مع حزب الأمة) .. و قد جاء في جريدة (العلم) الصادرة بتاريخ 17/3/1966 تحت عنوان (الصادق يفوز بالتزكية) قولها: (فاز السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة بالتزكية في دائرة كوستي 62 ، و التي قفل فيها الترشيح ظهر أمس .. و ربما أدي السيد الصادق القسم بالجمعية التأسيسية خلال الإسبوع القادم .. ) إنتهي ..
هذا العمل من أكبر أساليب تزييف الديمقراطية ، و من أكبر أساليب إمتهان كرامة الناس ، و إحتقار عقولهم ، و هو إمتهان للنائب المستقيل ، و إحتقار للناخبين ، و ليس في ذلك أمر غريب علي الطائفية ذلك بأن الناس عند الطائفية إنما هم وسائل لزعمائها!! مجرد وسائل!! هذا و بسبب سعي الصادق الي فرض زعامته اختلف مع عمه الهادي ، فإنقسم حزب الأمة علي نفسه ، و بالمثل إنقسمت الطائفة و تحالف الصادق مع الأخوان المسلمين ، و مع حزب سانو ، تحت إسم: (مؤتمر القوي الجديدة) .. و عندما جرت الإنتخابات الثانية بعد ثورة أكتوبر ، سقط الصادق في دائرته الإنتخابية و فاز مرشح جناح الهادي. و بعد التجربة ، و بعد أن تأكد للصادق أنه لا يستطيع أن يستمر في زعامته إذا فقد وزنه الطائفي ، وعي الدرس و عاد الي عمه فتوحد حزب الأمة ، و أعاد الصادق تلك الصورة الشائهة من صور التزييف ، و التحايل علي الديمقراطية .. فقد تقرر إخلاء دائرة إنتخابية ليفوز فيها الصادق و قد نشر نبأ هذا القرار بجريدة الصحافة الصادرة بتاريخ 1 ديسمبر 1968 و هذا هو نصه .. (في نبأ لـ (و.أ.م) أن حزب الأمة قد إتخذ قرارا بأن يصبح السيد الصادق المهدي رئيس الحزب عضوا في الجمعية التأسيسية و أضافت الوكالة أن السيد حماد صالح أحمد نائب الدائرة 188 (العجايرة) قد تقرر أن يتقدم بإستقالته من الجمعية في الأسابيع المقبلة حتي يخلي دائرته للسيد الصادق) ..
إن مثل هذا السلوك لا حاجة معه الي التدليل علي أن صاحبه طائفي ، بل و من أسوأ أنواع الطائفية ، و هو من أكبر الذين زيفوا الديمقراطية ، و إنحرفوا بقيمها لتحقيق أغراضهم الشخصية ، فبأي وجه من الوجوه يتحدث الصادق المهدي عن الديمقراطية بعد هذا الصنيع البشع؟؟

======

Post: #50
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 28-09-2007, 10:12 PM
Parent: #4



وصال المهدي لـ(الوطن):ما زلت أنصارية

ســياسياً وإجتماعياً..!
محمود محمد طه لم يكن له أثر في الساحة.. والتُرابي ليست له علاقة بإعدامه..!
عندما يعتقل الإمام الصادق كنت أصاب بالصداع ولا أنام..!

نشأت داخل بيت أنصاري وبمرور الوقت صرت عضواً بالحركة الإسلامية.. ما هي أسباب هذه التحولات؟



ـ ما زلت أنصارية لكنني لست حزب أُمة بل حركة إسلامية والمهدية قائمة على الشريعة ولا يوجد تناقض بين المبدأين وإنتقالي من الأنصارية للحركة الإسلامية الحديثة هو تجديد للحركة المهدية، والمهدية تجديد لحركة الرسول «صلى الله عليه وسلم» والمهدي يقول «أنا خليفة الرسول صلى الله عليه وسلم أنا عبد مأمور بإحياء الكتاب والسنة المغمورين» وهو إنسان عابد وزاهد ومن زهده قال: «يا ليتني كنت عبداً مملوكاً لأطيع السيدين» وأنا أعرف تاريخ الإمام المهدي منذ نعومة أظافري.. أمي جدها الإمام المهدي وكانت تغرس فينا حبها للمهدية ومعرفة ما دار فيها من خلافات، خلافات الخليفة شريف وعبد الله ومراحل المهدية والمعارك، ولقد زارت كل المواقع بغرب السودان التي إنتصر فيها الإمام المهدي لأنها متحمسة للحركة المهدية.. وحبي للمهدية لن يتغير لأنني نشأت وتربيت عليها.


http://www.alwatansudan.com/index.php?type=3&id=4703&bk=1

Post: #112
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد حسن العمدة
Date: 02-10-2007, 02:22 PM
Parent: #3

Quote: فى كتابه "ويسألونك عن المهدية" صفحة 249


وللمزيد من الفائدة هذا كتاب يسالونك عن المهدية للامام الصادق المهدي

بسم الله الرحمن الرحيم


المقدمة

قال تعالى ( وَعَدَ اللَّهُ الَّذِينَ آمَنُوا مِنْكُمْ وَعَمِلُوا الصَّالِحَاتِ لَيَسْتَخْلِفَنَّهُم فِي الْأَرْضِ كَمَا اسْتَخْلَفَ الَّذِينَ مِنْ قَبْلِهِمْ وَلَيُمَكِّنَنَّ لَهُمْ دِينَهُمْ الَّذِي ارْتَضَى لَهُمْ وَلَيُبَدِّلَنَّهُمْ مِنْ بَعْدِ خَوْفِهِمْ أَمْنًا يَعْبُدُونَنِي لَا يُشْرِكُونَ بِي شَيْئًا وَمَنْ كَفَرَ بَعْدَ ذَلِكَ فَأُوْلَئِكَ هُمْ الْفَاسِقُونَ)).
وهذه الآية تنطق بوعد دائم بأن دعوة الدين الحق منصورة مهما تأخر النصر وأحاط بأهلها الضعف والخوف، فهذا شاهد من صحيح المنقول.
وإذا تلفتنا لواقع حياتنا لوجدنا أدلة عقلية تشير إلى حتمية بعث الإسلام بعثا جديدا.
لقد سيطر على الفكر الإنساني منذ قرن من الزمان تفكير ينكر وجود الله أو يهمله ويدير قفاه للمعاني الروحية ولا يقر وجودها في كيان الإنسان ولا في نظام حياته. وراجت فلسفات تفسر الإنسان وحياته ومصيره تفسيرا ماديا. ولكن هذه التفسيرات المادية واجهتها عقبات: لوحظ أن سلوك الكائنات الحية يتخطى النظم المعهودة ويتنوع ويجدد، ولوحظ أن عقل الإنسان أوسع معنى من دماغه، ولوحظ أن الجماعة الإنسانية لها قدرات تفوق مجموع قدرات أفرادها. هذه الملاحظات معناها أن التفسير المادي لحياة الإنسان المفرد والجماعة تفسير ناقص. لذلك تقهقرت الفلسفة المادية وانبعثت اتجاهات فكرية تقر بأن في حياة الإنسان ونظام الكون عنصرا روحيا.
وأدى تقهقر الفلسفة المادية إلى ضعف المذهب الشيوعي لأن الشيوعية تقوم على فهم مادي لحياة الإنسان ونظام العالم.
لقد وجدت الشيوعية تجاوبا في أوروبا في القرن التاسع عشر لأنها فضحت نظاما رأسماليا مشبعا بالمظالم الاجتماعية فأدانته ووعدت بإسقاطه وبإقامة نظام عادل في مكانه يحقق للناس فردوسا في الأرض.
وفي الخمسين عاما الماضية استطاع المذهب الشيوعي أن يقوم بالثورة في بعض البلدان وأن يتسلم السلطة. ولكنه لم يستطع إقامة الفردوس الموعود، بل تكشفت تجربته عن سلبيات فأتت بأنواع جديدة من الظلم الاجتماعي. ولم تستطع الشيوعية طرد النزعات الروحية في نفوس الناس، ولا طرد المشاعر القومية من قلوبهم. وفي نفس الوقت تنبهت المجتمعات الرأسمالية لإصلاح بعض مظالم النظام الرأسمالي وتحقيق بعض العدل الاجتماعي.
وفي العالم الثالث وجدت الشيوعية تجاوبا في بعض البلدان لأنها بشرت بالتنمية الاقتصادية، والعدالة الاجتماعية، وشاركت في التصدي للاستعمار وإعانة حركات التحرير. وعلى مر الأيام تأكد للجميع أن التنمية الاقتصادية، والعدالة الاجتماعية، ومحاربة الاستعمار ليست حكرا تحتكره الشيوعية. واتضح للناظرين أن الشيوعية تشترط لاعتناقها إلغاء الاعتقاد الروحي، والانتماء القومي وتسلخ روادها من جلدتهم وتصبهم في قوالب انتماء طبقي والتزام أممي. وهذه الشروط ضد طبائع البشر فلا يرجى فلاحها. ولم تستطع القيادة الشيوعية نفسها أن تتخلص من مشاعرها القومية بل ظلت المشاعر القومية تلعب دورا في تفسير المذهب الشيوعي لديها. وكان التأثر بمشاعر قومية مختلفة من أسباب الاختلاف بين أكبر دولتين شيوعيتين.
تلك الأسباب مجتمعة أدت إلى الإعراض عن المذهب الشيوعي في العالم الثالث، وهذا طبعا لم يمنع تعامل كثير من بلدان العالم الثالث مع دول شيوعية في قضايا التنمية الاقتصادية ومحاربة الاستعمار. وكما عجزت الشيوعية في توجيه العالم الثالث نحوها عجز النظام اللبرالي في أن يحقق النهضة في العالم الثالث. لقد دعا بعض المفكرين والقادة للنظام اللبرالي قياسا بنهج الحياة في أوروبا الغربية وأمريكا، ولكن المعلوم من حقائق التاريخ أن اللبرالية نوع من الاسترخاء مارسته مجتمعات أوروبا وأمريكا في مرحلة متقدمة من نهوضها الاقتصادي والاجتماعي. لقد خدم الفكر اللبرالي الإنسانية بتحديده لبعض المبادئ التي لا غنى عنها لحفظ كرامة الإنسان مثل بيان حقوق الإنسان، وسيادة القانون، والحريات الأساسية، وصارت هذه المبادئ حقا يطالب به الناس في كل مكان، ولكن الأخذ بالمذهب اللبرالي كله ليس متاحا لمجتمعات تحبو تحت أقدام العالم يقيد خطواتها التمزق والتخلف والتبعية ولا نهضة لها دون تخطيط وترشيد.
وفي العالم العربي هب مذهب قومي أعلن عجز اللبرالية والشيوعية وقلة جدواهما ودعا لبعث عربي يتحد بموجبه العرب ويحققون العدالة الاجتماعية ويتحررون من الاستعمار. لقد واجه الفكر القومي مشكلات من أهمها أن يحدد ماهية دور الإسلام في حركة البعث العربي لقد تعددت الآراء في هذا الصدد : فمن المفكرين القوميين من قال أن الإسلام إشراقة من إشراقات العروبة فلا بد من معاملته كتراث عربي فهما صنوان يتضامنان في بناء المصير العربي هذه التصورات لدور الإسلام عديمة الجدوى. الإسلام هو الرسالة الخالدة وهو وحده الأساس وانبعاثه من جديد أمر تشير إليه طائفة من المؤشرات فإذا سلمنا بذلك صار البعث العربي بعض ما سوف يعالج في نطاق البعث الإسلامي. إن للقومية إيجابيات ومن سلبيات التعلق بعصبية الدم، والاستعلاء على الآخرين، ومن إيجابياتها تأكيد رابطة اللغة، وإذكاء حب الوطن، ودعم المصالح المشتركة. والسلبيات لا بد من إسقاطها، أما الجوانب الإيجابية ففي متناول الإسلام أن يفعل بها ما فعله بالواقع الإنساني حيثما وجده وهو: طرد ما به من شرك وجاهلية، وإسقاط ما يعوق المثل العليا، واستيعاب الجوانب الإيجابية في إطاره الواسع أي أن الإسلام في متناوله أن يستصحب العروبة وهذا وحده هو السبيل الصحيح لبيان دور الإسلام وموقفه من البعث العربي. هذا الاتجاه هو الحق وهو الذي يحل تناقضات المفكرين ويستقطب الجماهير العربية المسلمة. وهو يقر بحقيقة الإخاء بين المسلم العربي وغير العربي، ويقر أيضا بأن العلاقة بين العرب المسلمين أكثر خصوصية وأدنى قربى وهذا واقع إنكاره نوع من المكابرة المجدبة.
هذا الاتجاه قد يأباه أصناف من الناس هم:
الصنف الأول:
الذين لا يقبلون في تفسير حقائق الإسلام إلا الأدلة النقلية وتفسيراتها تفسيرات نقلية أيضا. ولدى هؤلاء أن لا وجود إلا لكيانين في النظام الإسلامي: كيان أكبر هو الأمة، وكيان أصغر هو الأسرة. أما كيان الأمة فقد انقسم منذ 132 هـ (750م) وعندما وقع الانقلاب العباسي قامت إلى جانبه خلافة أموية ثانية في الأندلس. وعلى مر الأيام تعددت الانقسامات ثم تغيرت الظروف حتى ولدت الشعور القومي الذي دعمته وحدة اللغة والاتصال الجغرافي، ودعمته مصالح مشتركة ومواقف مشتركة. كل هذا أدى لقيام كيان قومي توسط بين الكيان الأكبر والأصغر. وخير لحركة البعث الإسلامي تبين تلك الحقائق والعمل على ترشيد حركة الكيان الأوسط لتسير في طريق حركة الكيان الأكبر. وهذا نهج إسلامي أصيل. سئل رسول الله صلى الله عليه وسلم: "أمن العصبية أن أنصر قومي؟ فأجاب: لا، ولكن من العصبية أن تنصرهم في باطل".
الصنف الثاني:
وهم على طرفي نقيض من الصنف الأول ورأيهم أن الإسلام يعارض العصر الحديث الذي أتى للإنسان بالرقي، والتقدم، والثورة الصناعية،والثورة العلمية، والحرية، والديمقراطية، والاشتراكية وغيرها من المنجزات. لذلك فلا معنى للبحث عن دور الإسلام لديهم لأن دوره لديهم انطوى في التاريخ وكلما أسرعنا بالاعتراف بهذا واتجهنا لبناء حياة عصرية تقدمية كلما تخلصنا من قيود الماضي المظلم. هؤلاء هم أسرى الاستعمار الفكري: إنهم "بادية" أوربا بشقيها وأمريكا، ومقياس التقدم عندهم ما يجري في " البندر". والحقيقة هي أن الإسلام لا يعارض الرقي الحقيقي للفرد ولا للجماعة بل يحرص عليه ويقدمه في نظام موزون. والغموض الذي يحيط بهذه الحقيقة سوف يزول لا محالة عندما يعنى بالكتابة عن الإسلام مفكرون ملمون بحقائق هذا العصر.
والصنف الثالث:
المسيحيون العرب الذين يجدون تعارضا بين عروبتهم والإسلام وهم جماعة ذات شأن هام في تطور الفكر العربي وشاركوا في الكفاح القومي فلا سبيل لإغفال وجودهم ولا إنكار دورهم. هؤلاء طبعا يدركون أن الإسلام هو الدين الوحيد الذي يعترف بأديان السماء الأخرى وينظم حقوق أهلها الدينية والمدنية، ويكفل لهم الحرية الدينية ويتعامل مع أهل الملل بأن لا إكراه في الدين. لذلك ليست أمامهم مشكلة "دينية" في نظام مسلم ولا يجرد الإسلام العروبة بالمعنى الذي ذكرناه من دورها ولذلك فإنهم لا يعانون من حرمان "قومي" في ظل مجتمع مسلم.
والخلاصة هي أن ظروف الوطن العربي تسير إلى حتمية بعث إسلامي.
وفي العالم الأفريقي كان المفكرون والقادة مشغولين بقضايا التحرر من الاستعمار، وعندما ضعفت قبضته المباشرة اتجه اهتمامهم نحو قضايا التنمية، والحكم، والعدل الاجتماعي، والبحث عن الذاتية وغيرها. وتجسيدا للماهية والذاتية الأفريقية قامت حركة الوحدة الأفريقية، وإشباعا للشعور بالذاتية نهضت تيارات فكرية مثل فكرة العزة الزنجية Negritude وفكرة سيادة السود وغيرها ولما كان الإسلام في افريقيا هو دين أغلبيات في غرب القارة وشرقها الشمالي، وأقليات كبيرة في شرقها ووسطها وجنوبها فان حركة البحث عن الذاتية والماهية أنعشت الشعور بالذاتية الإسلامية التي كان الاستعمار في أيام سطوته ينكر وجودها ويهضم حقوقها ويحارب أهلها، لذلك كان رحيل الاستعمار فاتحة صحوة إسلامية في افريقيا تزداد بقدر ما يتقلص سلطان الرجل الأبيض وبقدر ما يتبن المفكرون والجماهير الأفريقية اشتمال الإسلام على مزايا مطلوبة بإلحاح في المسرح الأفريقي مثل استطاعته أن يقيم إخاء بين أجناس مختلفة العرق واللون، أي أن البعث الإسلامي يلوح في الأفق الأفريقي أيضا.
فإذا تأملنا المصير الإسلامي لوجب علينا أن نبحث الأرضية التي يتم فوقها البعث الإسلامي: علينا أن نتساءل ونعرف واقع المسلمين في بقاع العالم الإسلامي المختلفة. ومن هنا تنبع أهمية هذا الكتاب لأنه يتعرض لدراسة دعوة للبعث الإسلامي قامت في السودان قبل قرن من الزمان وما زالت حية في نفوس ملايين من أهل البلاد ولها أنصار في عدد من بلدان السودان الأكبر الممتد من بحر القلزم ( الأحمر) شرقا إلى بحر الظلمات (المحيط الأطلنطي) غربا، تلك الدعوة هي دعوة الإمام محمد المهدي بن عبد الله.
لقد اتضح لي ولغيري من مناظرات دارت في سجون السودان ومعتقلاته، عبر الأعوام الخمس الماضية، جرت عن طريق الحوار المباشر والمراسلات واشتركت في طرف يسير منها، أن ماهية دعوة الإمام المهدي تفتقر إلى بيان يساهم في وضوح الرؤية لدى المؤمنين بها أنفسهم، ويقدمها لشركائهم في الوطن والمصير، ويبين موقعها في الإسلام ودورها في حركة بعثه.
لقد ضمت سجون السودان ومعتقلاته في السنوات الخمس الماضية جماعات من كل مشارب الحياة: كان منهم المنتسبون لفئات دينية، وسياسية، ومهنيون: أطباء، ومحامون، ومهندسون، وزراعيون، وبياطرة، وجنود، وإداريون، ورجال شرطة وسجون. وفنيون: مهندسون، ومحاسبون، وكتبه، وممرضون. ونقابيون: عمال مهرة وغير مهرة، ومزارعون، وأساتذة ومدرسون وطلاب، وحرفيون، وتجار، ورعاة من البادية. وكانت اتجاهاتهم الفكرية عينات من أنواع الفكر الموجود في المجتمع السوداني. والمناظرات التي أشرنا إليها دارت بين هؤلاء فتناولت كل أمر جليل الشأن وحقيرة، وتطرقت للبحث في ماهية الدعوة المهدية مما حفزني لتستطير هذا الكتاب.لقد ذاع عن الدعوة المهدية ما كتبه خصومها بتوجيه من ونجت باشا رئيس قلم مخابرات الجيش الذي غزا السودان ودمر الدولة المهدية في 1898 م لقد كتب ونجت عن المهدية واستكتب آخرين أمثال نعوم شقير ‎، وإبراهيم فوزي، وسلاطين. وساعد على نشر ما كتبه الموتورون أمثال أوهرولد. ولم تقتصر تلك المؤلفات على تشويه أحداث تاريخ المهدية ومهاجمة نظامها السياسي والإداري بل اهتمت دعايتها أيضا بطعن عقيدة المهدية وفكرها سلخا لها من جميع أصولها وإبعادا لها من الإسلام حتى لا يتعاطف معها المسلمون في كل مكان أثناء حملة الغزو والإبادة.
ولكن بعد أن مضى على الغزو أكثر من ثلث قرن بدأ بعض المؤرخين يؤلف وينشر كتبا دافعها البحث والدرس لا الانتقام والتشويه، ومن هؤلاء المؤرخين ثيوبولد وهولت من البريطانيين.
كذلك انبرى لدراسة التاريخ وكتابته مؤرخون سودانيون فكتبوا بدافع الدراسة الموضوعية لحقائق التاريخ، أذكر من هؤلاء السيد محمد عبد الرحيم، والسيد صالح ضرار من الجيل القديم. وأذكر الدكتور مكي شبيكة من الجيل المخضرم، والدكتور محمد إبراهيم أبو سليم، والدكتور يوسف فضل، والرائد عصمت حسن زلفو من جيل الكهول والشباب.
ويضاف إلى هؤلاء عدد كبير من الدارسين المؤرخين الذين نشروا كتبهم والذين لم ينشروها بعد. لقد فتحت كتابات هؤلاء أبواب تنوير وتعليم بحقائق تاريخ السودان. وساعد حركة التبصرة هذه نشاط وحدة السودان بجامعة الخرطوم وساهم في التعريف بتاريخ المهدية نشاط دار الوثائق المركزية. وكان لمدير دار الوثائق المركزية الدكتور محمد إبراهيم أبو سليم دور فريد في تنظيم وتبويب وثائق المهدية ولفتت مؤلفاته النظر لفكر المهدية ونظامها.
لقد استفدت كثيرا مما كتب هؤلاء المؤرخون الوطنيون والأجانب، ولا شك عندي أن كتاباتهم هي الرد الموضوعي على الأباطيل التي ألفها ونشرها مؤلفو الدعاية الحربية أعوان ونجت الجاسوس وكتشنر الانتقامي.
أما الكتاب الحالي فإنه مع حرصه على الموضوعية مكتوب عن الدعوة المهدية من ناحية الاعتقاد والفكر وحدهما، ومن داخل الدعوة. وهذا المؤلف وغيره مما ذكرنا آنفا ذو أهمية بالغة لأننا مهما شغلنا أنفسنا بحركات التقدم الاجتماعي لن نخبر أمرها إلا إذا تيسر لنا الإلمام بخلفية المجتمعات المراد إنهاضها، إن كثيرا من القادة والمفكرين يخططون لمستقبل شعوبهم استنادا إلى تحليلات مستمدة من أحوال مجتمعات غريبة عنها تماما، إذا لم نحلل واقعنا ونلم بماهية وحداته الاجتماعية التليدة والطارفة فكيف نطمع أن نخطط لتحرك اجتماعي ناجح؟ إن الذين يزرعون دون معرفة المناخ وتحليل التربة وإحصاء مقوماتها إنما يعبثون.
وختاما تقع مواد هذا الكتاب في ثلاثة أقسام وفصولها ألخصها فيما يلي:
القسم الأول:
1. لقد وقع خلاف حقيقي في الفكر الإسلامي بدأ من أصول إسلامية ثم اتسع ودخلت عوامل عليه وافدة.
2. صحبت الافتراق الفكري انقسامات سياسية تداخلت معها عوامل اقتصادية واجتماعية فاشتركت كلها في زيادة تمزيق الفكر الإسلامي وتقسيم الكيان السياسي الإسلامي مما أضعفه وجعله لقمة سهلة للفتن الداخلية والغزو الاستعماري من الخارج.
3. إن افتراق الرأي والتمزق السياسي مهما كانت أسبابهما نفر منهما المسلمون نفورا شديدا فقامت محاولات جادة للتخلص منهما. هذه المحاولات قادها مصلحون وثوار ودعاة.
4. وكانت هذه المحاولات أحيانا تأخذ طابع حركة اجتماعية فيتجاوب مع داعية الإصلاح آخرون وينال قولهم رضا عاما مثل التجاوب الذي أدى لترجيح قفل باب الاجتهاد.
5. وأحيانا تأخذ حركة الإنقاذ الفكري طابعا فرديا: يقوم في معمعان النزاع عملاق يجمع أطراف النزاع و يقدم حلا توفيقيا على مستوى أعلى من اتحاد الفكر. هؤلاء العمالقة يستجيب الواحد منهم لحاجة جماعية عميقة. ويتحدث بالمنطق السائد في زمانه، وبتعابير المعارف المتاحة له الرائجة في ذلك الزمان. ومن صفات هؤلاء العمالقة أن الواحد منهم يفوق أقرانه بثقة مستمدة من يقينه بأنه ملهم.
6. وخاتمة القسم تحكي قصة التفرق التوفيق حتى القرن التاسع عشر الميلادي وتبين ما وصل إليه المسلمون من ضيق وتمزق وما يتطلعون إليه من خلاص.
القسم الثاني:
1. إن للفكرة المهدية أصولا إسلامية واضحة. وإن لها دوافع تاريخية.
2. إن الفكرة المهدية مهما كانت أصولها الإسلامية ودوافعها التاريخية تشعبت وتعقدت لدى الفكر الشيعي، ولدى الفلاسفة وعلقت بها ألوان من المبالغات من المزايدات ومن الأدب الشعبي.
3. إن العالم الإسلامي حدثت فيه مجموعة من حركات المهدية، وتلك الحركات تفاوتت في مضمونها، وقيمتها، وهدفها، ولا بد من اختيار مقياس معين للحكم عليها وبيان معناها.
القسم الثالث:
1. إن للإسلام في السودان وانتشار العروبة فيه ظروف خاصة هي التي كونت مزاج أهل السودان، فإذا أضفنا إلى المشاكل التي خلقتها تلك الظروف أحوال البلاد تحت ظلم الحكم العثماني الخديوي والتحالف الاستعماري الأوروبي أدركنا شدة حاجة البلاد للإنقاذ.
2. السودان خاصة، والعالم الإسلامي، والعربي، الأفريقي والآسيوي عامة كانوا يتطلعون لنجدة: كل يرسم لها تصورا معينا.
3. إن الجذور الإسلامية للمهدية، وحاجة المسلمين الملحة للإنقاذ، والضرورات السياسية والاجتماعية المتحرقة للخلاص من الواقع الأليم المتطلعة للبعث والتحرير، وغيرها من عوامل هي الظروف الموضوعية التي أحاطت بالدعوة المهدية.
4. كان الشيخ محمد أحمد منصرفا للإصلاح الذاتي ولكن حالة " هجمت " عليه نقلته من إصلاح ذاته فقط إلى إصلاح ما حوله كذلك: اتجه من عمارة الداخل إلى عمارة الداخل والخارج، وكان الشيخ محمد أحمد شابا مشهودا له بالصدق والأمانة لذلك عندما أعلن أنه المهدي المنتظر آمنت بدعوته عصبة من الناس، والتقت هذه الأحوال الذاتية بتلك الظروف الموضوعية فشقت الدعوة عنان السماء.
5. وكما "هجمت" الدعوة على المهدي هجمت عليه أصول هداية تجمع ما تفرق في كثير من مشارب الفكر الإسلامي مسبوكا في قالب موحد.
6. وبالرغم من هزيمة الدولة المهدية في كرري فإن الدعوة المهدية تركت أثرا باقيا في حال الإسلام، والسودان، وفي قلوب الأنصار.
7. إن معرفة حقيقة الدعوة المهدية وموقعها في الإسلام مهمة في حد ذاتها، ومهمة لمعرفة ماهية الأنصار، ومهمة للبحث في واقع المسلمين عن روابط الإخاء الواجب قيامها بين أهل القبلة طلبا للمشاركة في البعث الإسلامي.
وغاية هذه الدراسة التي تمت في ظروف السجن التي لم تتوفر فيها كل المراجع المطلوبة أن تخدم قضية البعث الإسلامي في الواقع السوداني، والعربي، والأفريقي المعاصر.
والله أسال التوفيق والسداد


الصادق المهدي


سجن بور تسودان في 21 صفر 1394هـ


15 مارس 1974م


Post: #113
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد حسن العمدة
Date: 02-10-2007, 02:24 PM
Parent: #112

الفصل الأول
ضوء على الصدر الأول

في عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم كانت أحكام الشريعة للمجتمع الجديد تأتي عن طريق ما ينزل من قرآن، وما يبينه النبي بقوله وفعله من أحكام. وكان الاتصال المباشر بين النبي وأصحابه يمنح الجماعة قيادة مباشرة وبيانا عمليا لواجبات الدين. وكان الهدف الأساسي واضحا: بناء مجتمع موحد لله مستمسك بالإخاء والعمل الصالح محارب لعقيدة الشرك وحياة الجاهلية. وكانت الأمور مبسطة فعدد الجماعة الإسلامية في العام الأول للهجرة لم يتجاوز ألفا وخمس مائة رجل وعدد الذين حفظت عنهم الفتوى من أصحاب رسول الله صلى الله عليه وسلم مائة ونيف وثلاثون نفسا هذا ما كان من أمر بساطة الكم. أما بساطة الكيف فمردها إلى يسر الاتصال بين النبي وأصحابه وعلو مكانته في نفوسهم مما جعل قوله فاصلا، ونزول القرآن باستمرار للهداية والإرشاد.
لقد كان عهد الكلمة الموحدة والسريرة الصافية، ولكن بالرغم من كل ذلك فإنه لم يخل من خلاف في الرأي وذلك لسببين:
الأول/ إن الإسلام نفسه يحث على التفكر والتدبر والشورى وهي أمور تفتح باب الاجتهاد بالرأي. والاجتهاد بالرأي يتيح مجال إختلاف. والثاني: لأن الإنسان وإن اتفق في الأسس يختلف في النظرة للأمور. وأصدق مثل لهذا ما روى عن النبي واصفا صاحبيه أبا بكر وعمر فقال عن أبي بكر: إن مثله في الأنبياء كمثل إبراهيم إذا قال: "رب إنهن أضللن كثيرا من الناس فمن تبعني فإنه مني، ومن عصاني فإنك غفور رحيم". وقال عن عمر إن مثله في الأنبياء كمثل نوح إذ قال وَقَالَ نُوحٌ رَبِّ لَا تَذَرْ عَلَى الْأَرْضِ مِنْ الْكَافِرِينَ دَيَّارًا) " .
لقد قصت علينا كتب السيرة النبوية بعض الخلافات التي حسمها فيما بعد القرآن نحو الاختلاف على ما يتم لأسرى بدر. أيقتلون أم تقبل عنهم الفدية؟ وكان رأي عمر الذي أيده القرآن فيما بعد أن يقتلوا. وهناك قصة الإفك التي اختلف فيها الرأي وخاض فيها من خاض حتى حسمها القرآن. وثمة الخلاف الذي وقع حول صلح الحديبية. وكان عمر وآخرون يرون ألا يقبل الصلح بذلك الشرط فحسم النبي الأمر بحزمه. وروت لنا كتب السيرة خلافات أخرى أدخلت تعدد الآراء نذكر منها:
1. روى ابن عبد البر عن ابن عمر، قال رسول الله صلى الله عليه وسلم يوم الأحزاب: " لا يصلي أحدكم العصر إلا في بني قريظة". فأدركهم وقت العصر في الطريق فقال بعضهم: " لا نصلي حتى نأتيها. وقال بعضهم بل نصلي ولم يرد منا ذلك فذكر ذلك للنبي فلم يعنف واحدة من الطائفتين" .
2. وكان النبي صلى الله عليه وسلم يكثر من مشورة أصحابه قال أبو هريرة ما رأيت أحدا قط أكثر مشاورة لأصحابه من رسول الله صلى الله عليه وسلم. ومما روى عن هذه المواقف أنه شاورهم فيما يعملون لوقت الصلاة قبل اتخاذ الآذان. فقال بعضهم نشعل نارا، وبعضهم قال: ننفخ بوقا وآخرون: ناقوسا. وهكذا وعن عيسى الواسطي مرفوعا إلى النبي أنه قال: ما شقي عبد بمشورة ولا سعد عبد استغنى برأيه."
3. ولعل أهم اختلاف قائم على الرأي بين المسلمين ظهر أواخر عهد رسول الله هو ذلك الخلاف الذي رواه ابن حزم في كتاب الأحكام قال: عن ابن عباس قال: لما اشتد برسول الله صلى الله عليه وسلم وجعه قال ائتوني بكتاب أكتب لكم كتابا لا تضلوا بعدي. قال عمر: إن النبي صلى الله عليه وسلم غلبه الوجع، وعندنا كتاب الله حسبنا. فاختلفوا وكثر اللغط فقال: قوموا عني ولا ينبغي عندي التنازع فخرج ابن عباس يقول إن الرزية كل الرزية ما حال بين رسول الله وبين كتابه. واستمر ابن حزم في بحث الأمر حتى جاء بحديث عن عائشة رضي الله عنها أن ذلك الكتاب المراد كان في استخلاف أبي بكر رضي الله عنه.
والذي يهمنا هو الإشارة لفكر الكتاب، وإن كنا نستبعد أن يكون الغرض منه استخلاف آبي بكر رضي الله عنه وحده لأن إعلان ذلك على القوم كان كافيا. وإن كان النبي عليه السلام قد استخلف أبا بكر ففي ذلك حجة لتأييد بيعة أبي بكر ما كان يمكن كتمانها يوم السقيفة.
تلك الروايات تشير إلى وجود اجتهاد بالرأي وخلاف بالرأي بين الصحابة في عهد رسول الله، وإن كان الخلاف محدودا وبموجب مبدأ الشورى، والاجتهاد مشروعا: قال تعالى: (وَأَمْرُهُمْ شُورَى بَيْنَهُمْ) ، وقوله صلى الله عليه وسلم لمعاذ بن جبل عندما بعثه إلى اليمن فقال له: كيف تصنع إن عرض لك قضاء؟ قال: أقضي بما في كتاب الله. قال: فإن لم يكن في كتاب الله؟ قال فبسنة رسول الله صلى الله عليه وسلم. قال: فإن لم يكن في سنة رسول الله؟ قال: أجتهد رأيي لا ألو. قال معاذ: فضرب بيده في صدري وقال: " الحمد لله الذي وفق رسول رسول الله لما يرضاه رسول الله".
في عهد أبي بكر الصديق:
حدثت في عهد أبي بكر رضي الله عنه خلافات فرعية ولكن الأمر كان شبيها بما في عهد رسول الله من وحدة الكلمة وإخلاص السريرة، إلا أن أمرين هامين نشب فيهما خلاف حسم في وقته ولكن بذر بذورا كان لها ما بعدها: أما الأمر الأول فهو الخلافة: لقد كان بعض الأنصار يرون أنهم أولى بها، وكان بعض بني هاشم يرون أنهم أولى بها، وحسم الخلاف حزم عمر بن الخطاب إذ بايع أبا بكر وتبع الآخرون إما تقديرا لمكانة أبي بكر من رسول الله وإما خوفا من عمر وإما حرصا على وحدة الجماعة. ولكن سعد بن عبادة زعيم الأنصار، وعلى بن أبي طالب زعيم بني هاشم، لم يبايعا في بداية عهد أبي بكر. والخلاف الذي نما من ذلك الموقف هو: على أي أساس تكون الخلافة؟ وما هي المؤهلات لها؟
أما الأمر الثاني فإن بني حنيفة امتنعوا عن دفع الزكاة فاستعد أبو بكر لقتالهم وكان عمر يرى غير ذلك: فكيف نقاتلهم وقد قال عليه السلام: أمرت أن أقاتل الناس حتى يقولوا لا إله إلا الله؟ فإذا قالوها عصموا مني دماءهم وأموالهم. فقال أبو بكر: أليس قال: إلا بحقها؟ ومن حقها إقامة الصلاة وإيتاء الزكاة، ولو منعوني عقالا مما أدوه إلى النبي لقاتلتهم عليه. وفعل أبو بكر ما قال.
لقد حسم الأمران في وقتيهما ولكن الأول تجدد في الصراع الذي أدى للفتنة الكبرى التي دارت رحاها حول الحق في الخلافة. والثاني تجدد في الخلاف الشهير حول: هل الإيمان دون عمل يكفي أم العمل جزء من الإيمان؟
أما في بقية عهد أبي بكر فالخلافان الأساسيان انزويا واستطاع أبو بكر أن يقمع الفتن وأن يوحد الكلمة وأن يحصل على بيعة على بن أبي طالب وأن يزيد ديار الإسلام بفتح اليمامة، وفتح بعض أطراف الشام والعراق.
في عهد عمر بن الخطاب
كان عمر بن الخطاب إماما كثير الحزم، وكثير الاجتهاد، وقد مكنه ذلك من تطبيق أحكام جديدة لمصلحة عامة رآها بالرغم من وجود نصوص تؤيد أحكاما أخرى. فقد جعل لفظ الطلاق ثلاثا مساويا لثلاث بالرغم من أن المأثور المعروف أن العدد اللفظي لا يزيد عن طلقة واحدة مهما كثر. فعل ذلك تأديبا للناس لإكثارهم التلفظ بالطلاق. وطبق كثيراً من الأحكام الاجتهادية مما سوف نتعرض له في مقام لاحق. ولكن من أعظم منجزات عمر بن الخطاب أنه فتح الفتوحات فأقام الدولة الإسلامية في الأوطان التي كانت تابعة لإمبراطوريتي الروم والفرس. وبعد الفتح أسس الدولة الإسلامية الكبرى فانتقل بالإسلام من دولة أو دويلة إلى دولة كبرى. لقد وضع الديوان وأسس بيت المال، ورتب للرعية ما يكفيها، وأقام جيشا نظاميا، وفوق هذا كله حفظ بحزم وعزم وحدة الأمة ولم يسمح للخلافات القديمة أن تطل برأسها ولا لخلافات جديدة أن تنشأ.
في عهد عثمان بن عفان:
لقد سار عثمان بن عفان في بداية عهده بالدولة الكبرى بالطريقة التي سار بها عمر بين الخطاب. ثم بدأت تؤخذ عليه المآخذ فرماه بعض الناس بالانحياز لأهله من بني أمية فمنحهم المناصب ومدهم بالعطايا وامتنع عن معاقبة الآثمين منهم عقابا صارما وعفا عن بعض الذين كان رسول الله صلى الله عليه وسلم قد نفاهم.. وهكذا تولد من التهم تآمر أدى لقتله.
وبالرغم من تلك الظروف فإن عثمان رضى الله عنه قام بعمل اجتهادي كبير: إذ أمر بجمع المصحف بين دفتين وهو أمر امتنع بعض الصحابة عنه لأن رسول الله صلى الله عليه وسلم لم يفعله. ثم وحد القراءة على حرف واحد بينما أجازها النبي على سبعة أحرف. وبعد أن جمع المصحف ووحده على حرف واحد استنسخه وأرسل نسخا لكل جهات العالم الإسلامي وأمر أن يحرق ما سواه وكان هذا العمل حازما وجريئا ونافعا لحفظ كتاب الله .
في عهد على بن أبي طالب:
عندما بدأ على خلافته هم بعزل الولاة الأمويين وأهمهم معاوية بن أبي سفيان والي الشام. أما معاوية فلم يذعن له وزعم أنه تستر على قتلة عثمان وتعاون معهم واستعد لمنازعته أمر الخلافة.
وفي هذا العهد انتعشت كل مواطن الفتنة النائمة: لقد كان بين بني هاشم وبني أمية تنافس في زعامة قريش في الجاهلية صوره أحد الأمويين بقوله: " كنا وهاشم كفرسي رهان حتى إذا اشتد التنافس بيننا قالوا: منا نبي!!" وثمة الخلاف على الخلافة: إذا كان عثمان قد مات مقتولا مظلوما وكان أهله من بني أمية ولاة الأمر في كثير من البلدان، وكان معاوية واليا على الشام وهي منطقة قوية غنية فماذا يمنعه من الطمع في الخلافة ومعاقبة قتلة عثمان؟ وهذا الطلب إذا وضع مقابل موقف على بن أبي طالب بدأ قمة الصفاقة. كان على بن عم رسول الله وكان أول من آمن به وكان من أعلم أصحابه ومن أشجعهم وفاتته الخلافة ثلاث مرات فكيف يتطاول على منافسته معاوية بن أبي سفيان وليس له في حساب تلك الأمجاد ناقة ولا جمل؟
لقد كان لعلي بالإضافة لتلك المؤهلات هالة من الإعجاب لرجولته وفتوته فهو الذي نام في فراش النبي ليلة ائتمرت به بطون قريش لتمزقه نائما في فراشه. وهو الذي خلع باب خيبر وهو الذي نازل فرسان قريش وهو زوج فاطمة ووالد الحسنين وهو صاحب الصولة التي قيل أن النبي قال عنها: " لا سيف إلا ذو الفقار ولا فتى إلا علي!!".
إن الشعور العميق بأنه ظلم والإعجاب الشديد به شمسا في سماء الإسلام أورثا بعض أتباعه ولاء شخصيا له تجاوز حدود الحب والإعجاب ليصير نوعا من التنزيه عن صفات البشر.
ولكل فعل رد فعل فاختلف آخرون من أولئك وقالوا وهم ما زالوا في معسكر علي إن عليا بشر وعرضة للخطأ والصواب وقد أخطأ فعلا لأنه لم يجهر بتأييده لقتلة عثمان. لقد كان عثمان مذنبا في نظرهم ذنوبا جسيمة أوجبت إدانته وهدر دمه.
لقد كان مقتل عثمان في عام 35هـ- 656 م ومنذ ذلك اليوم اندلعت فتنة كبرى فبويع علي للخلافة ونازعه معاوية لأن موقفه من قتلة عثمان يجرده من حقه في الخلافة.
وكان علي بالرغم من مكانته، وقوة حجته، وشجاعته قليل الحيلة والسياسة بينما كان معاوية من دهاة العرب. لقد استطاع أن يستغل قميص عثمان الملطخ بالدم وأن يقدم على القتال بجيش مدرب على الربط والضبط والطاعة للقيادة حتى وصفهم معاوية لفرط انقيادهم بأنهم لا يميزون بين الناقة والبعير.
أما معسكر على فقد كان يعاني تمزقا سببه الاطمئنان أن النصر حليفهم، ويعاني من حدة الخلاف بين الذين تعاظم عندهم الولاء لعلي حتى التزموا بأن يوالوا من والاه ويعادوا من عاداه، ونسبوا له العصمة من الخطأ. وبين الذين أنكروا ذلك الاتجاه وعدوا عليا بشرا قابلا للخطأ والصواب.
وتفجر الموقف يوم التحكيم. عندما كاد جيش معاوية أن يهزم لجأ إلى حيلة رفع المصاحف على أسنة الرماح مطالبين بتحكيم كتاب الله. ولم يكن علي موافقا على التحكيم لاعتباره حيلة لكن الجماعة المخالفة له في معسكره حملته على قبوله. وكان التحكيم حيلة غش فيها عمرو بن العاص ( مندوب معاوية) أبا موسى الأشعري (مندوب علي ) فأتت النتيجة لصالح معاوية وزادت من تيارات الفوضى والخلاف في معسكر على. وكان المخالفون لعلي أول من أدانه على قبوله التحكيم بالرغم من أنهم هم الذين حملوه عليه ونتيجة لهذا الموقف خرجوا عليه وجهروا بإدانته. من هؤلاء تأسست حركة الخوارج التي ائتمرت أن تقتل عليّ ومعاوية لتضع حدا للفتنة فنجحت في اغتيال عليّ وحده.
لقد كان الذين والوا عليا ونزهوه نواة الشيعة والذين خرجوا عليه وأدانوه نواة الخوارج وعلى افتراقهم قام أول وأخطر انقسام بين المسلمين.


Post: #114
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد حسن العمدة
Date: 02-10-2007, 02:25 PM
Parent: #113

الفصل الثاني


ملكيون وجمهوريون

القبيلة كانت أساس النظام الاجتماعي والسياسي في المجتمع العربي الجاهلي. وكان الانتماء القبلي، ورابطة الدم، والتقاليد القبلية التي تسندها العقائد الجاهلية محققة لنوع من الاستقرار وتنظيم الحياة. وكانت القطاعات العربية المتقدمة كالعاملين بالتجارة الخارجية، وكالزعماء الكبار، خاضعة لحماية الروم أو الفرس. حماية يمارسها الروم أو الفرس عن طريق ملوك يتوارثون عروشا مواقعها بين الجزيرة العربية وبين الشام بالنسبة لاتباع الروم، وبين الجزيرة العربية وبين العراق بالنسبة لاتباع الفرس. فالقبيلة والهيمنة الأجنبية كانتا سياج النظام السياسي العربي.
ثم جاء الإسلام وأطاح بذلك النظام محدثا انفجارا هائلا في الكيان العربي فلم تستقر الأحوال إلا على نظام جديد أحل الأمة محل القبيلة، والنبي أو الخليفة محل زعامة العشيرة، والسيادة أو الرسالة محل التبعية والحماية فتحقق الاستقرار والنظام للمجتمع العربي في سنام الإنسانية بعد أن كان تحت أقدامها.
ثم جاءت الفتنة الكبرى لتزعج ذلك الاستقرار وألفينا كثيراً من الناس يبحثون عن عوامل استقرار يقاومون بها تفكك التبعية القيادية. ولعل هذا من الأسباب التي ساعدت في نشر الفكرة الشيعية فهي فكرة تجعل القيادة مطلقة وتكفل استمرارها عن طريق الوراثة على نحو ما هو حادث عند الروم الفرس ففي كليهما يتولى القيادة ملك مدعم مركزه بالرئاسة والقداسة مكفول استمراره بالوراثة .
لئن تطلع بعض الناس للاستقرار في ظل نظام ملكي محتمين بعصمة القائد فإن خصومهم أنكروا تلك العصمة فعثمان أخطأ، وعلي أخطأ، ولا سبيل عندهم لاستقامة الأمور إلا في طهارة الجماعة وسلامة سلوكها فإن تحقق ذلك فإن القائد ليس مهما لأن الجماعة تستطيع تقويمه إذا انحرف عن الجادة. ألم يكن هذا هو شأن القبيلة؟ فالقبيلة كيان جماعي تصونه تقاليده الجماعية من العبث ويقوده زعيم يمارس صلاحيات محددة على سبيل النيابة عن الجماعة لا الهيمنة عليها. لذلك كان من مبادئ الخوارج. أن الخلافة ليست أمرا جوهريا ولا واجبا ولا ترتبط بمؤهلات معينة من حيث الحسب والنسب. والأهمية كل الأهمية معلقة بالكيان الجماعي: بالأمة. فلا بد من طهارتها التامة "وخلع" كل من يلوث تلك الطهارة ولا يعد منها من كان مؤمنا إيمانا لفظيا بل لا بد أن يكون عاملا أيضا. العمل جزء لا يتجزأ من الإيمان. ومن ارتكب كبيرة فلا مكان له في هذا الجسم الطاهر، إنه كافر في الدنيا وسوف يخلد في النار في الآخرة. هذه هي المبادئ التي تعلق بها الخوارج. وإن كنا قد سمينا الشيعة ملكيين فإنه يجوز لنا أن نسمي هؤلاء جمهوريين لأن ما وصفوا به القيادة، أو الخلافة، عندهم يشبه أوصاف النظام الجمهوري.
لقد احتد الجدال بين الفرقتين. والجدال يورث الإيغال، فأوغلوا وخرجوا من البساطة إلى التعقيد، وانتقلوا من خلاف في السياسة وولاية الأمر، إلى خلاف في العقائد: ففتحوا باب "الكلام" على مصراعيه وركبوا كل صعب وذلول. ولكي نتبع قصة الخلاف سنذكر فيما يلي نبذة عن أهم أفكارهم.
الجمهوريون:
قال هؤلاء إن عثمان بن عفان رضي الله عنه مذنب ذنبا كبيرا والمذنب كافر ودمه هدرا ولذلك فإن قتله إجراء مشروع. وعلي بن أبي طالب رضي الله عنه داهن في الحق فلم يعلن تأييده لقتل عثمان وارتكب ذنبا كبيرا آخر عندما قبل التحكيم:كيف يقبل تحكيم البشر بينه وبين معاوية؟ فلا حكم إلا لله ومن حاد عن ذلك فقد خرج عن الدين. ولا هوادة مع الذين يتهاونون في هذه الأمور فلا يلفظون مرتكب الكبيرة ويعدونه كافرا. ولا بد لمجموعة الأطهار هؤلاء أن تنجو بدينها من المتسترين على الذنوب والكبائر وأن تقيم دار سلام يهاجر إليها الأنقياء الأطهار ومن لم يهاجر لدار السلام هذه فهو في دار الكفر مهما تلفظ بالإسلام ودمه هدر وماله غنيمة لأنه كافر وسيخلد في النار. هذه هي آراء الخوارج كما بينها نافع بن الأزرق ومن تبعه فسميت فرقتهم: الأزارقة.
وقد استطاع بعض هؤلاء أن يحصلوا على السلطة فعلا في إقليم من الأقاليم وأن يقيموا نظام الجماعة الطاهرة المنشودة ولكن الواقع أجبرهم على التنازل عن بعض الأفكار الصارمة وأن يكونوا أكثر مرونة ففعلوا وعدلوا الرأي كالآتي: من لم يهاجر إليهم لم يعتبر كافرا بل هو منافق. والمسلمون عامة ليسوا كفارا بل هم أهل قبلة وتوحيد ولكنهم لعدم حزمهم مع مرتكبي الكبائر يرمون بالنفاق. وسميت هذه الفرقة الأكثر اعتدالا من الخوارج بالنجادات.
واحتد الجدال بين الفرقتين وتفرق الرأي حول القضايا الهامة التي ميزت الخوارج في بداية الأمر. وخطا الاتجاه المرن خطوة أخرى فنشأت فرقة ثالثة قالت: إن التمييز بين أهل الجنة وأهل النار محال علينا نحن البشر ولذلك لا نستطيع أن نعرف ما يحل بأحدنا في آخرته. فلا سبيل لنا للحكم في الدنيا على مصائر الناس في الآخرة فعلم ذلك عند الله وهو الذي يعلم من سوف يخلد في الجنة ومن سوف يخلد في النار ومن يحاسب بين بين. لذلك وجب علينا ألا نحكم في هذا الأمر فسميت هذه الفرقة بالواقفية. ومن هذا المنطق نشأ اتجاه فرقة أخرى ترى أن مصير الناس في الآخرة ينتظر فيه أمر الله لذلك سميت الفرقة المرجئة واتخذت حجتها من قوله تعالى: (وَآخَرُونَ مُرْجَوْنَ لِأَمْرِ اللَّهِ إِمَّا يُعَذِّبُهُمْ وَإِمَّا يَتُوبُ عَلَيْهِمْ وَاللَّهُ عَلِيمٌ حَكِيمٌ).
وعندما أطل العام السبعون بعد هجرة رسول الله صلى الله عليه وسلم وجد هذا الجدال والتفرق على قدم وساق تدور حلقاته في مدن العراق وتنتشر في أجزاء أخرى من العالم الإسلامي.
الملكيون:
انطلاقا من الولاء للإمام على وبحثا عن نظام مستقر نما التشيّع. ولكن عليّا قتل عام 40هـ(661م) ونجا معاوية من القتل وكان داهية فاستطاع أن يحسم أمر الخلافة لصالحه وأخذ البيعة لنفسه، وأغرى الحسن بن على أن يتنازل له ويبايعه مقابل تلبية معاوية لمطالبه الخاصة فقبل الحسين التسوية وأعطاه معاوية مطالبه الخاصة وبايع هو معاوية على الخلافة وحقن الدماء. وتأمينا لحكمه اقتبس معاوية من مبادئ الشريعة، فأخذ البيعة من بعده لابنه يزيد وحصل من الناس على تلك البيعة طوعا وكرها.
هكذا تحولت الخلافة إلى نظام ملكي على نحو ما طلب الشيعة ولكنها ملكية أموية لا هاشمية. ولا يخفى هذا من استفزاز لمشاعر الذين شايعوا عليا وابنه الحسن. ولا يخفى ما أثاره هذا النظام غير المألوف في نفس الجماعة الإسلامية لذلك لا يستغرب أن يقابل عهد يزيد كما قوبل بالثورات المتلاحقات وكان أهمها ثورتا الحسين بن علي وعبد الله بن الزبير.
لقد مات الحسن بن علي مسموما وخلفه أخوه الحسين الذي لم يقبل بيعة يزيد ونهض على رأس جماعة قليلة العدد فحاصرته جيوش يزيد في منطقة كربلاء في عام 60 هـ(680م) فقتلته وقتلت عددا من أعوانه وأهله وبعث برأسه ليزيد.
لقد تكررت المآسي على آل بيت النبي وتصاعد وقعها في نفوس أشياعهم فقامت بينهم روابط عاطفية قوية ونزعة حماسية لمنازلة الحكم الأموي والثأر لمقتل الحسين. فتكررت ثورات الشيعة ضد بني أمية وصاروا يبحثون في كل مكان عن حلفاء يواجهون معهم سلطان بني أمية. وكان الحكم الأموي ملكا عربيا لم يشأ أن يشرك معه الشعوب غير العربية التي صارت جزءا من الأمة الإسلامية فاتجهت العناصر الطموحة من تلك الشعوب لمعارضة الحكم الأموي والتحالف مع خصومه. لذلك قامت رابطة بين الشيعة والعناصر غير العربية وخاصة الفرس.
لقد قوي باع الحركة الشيعية وزادتها الاخفاقات السياسية والعسكرية تماسكا وصهرها الجدل بينها وبين الفرق الإسلامية الأخرى حتى تبلورت اتجاهاتها في الآتي: علي بن أبي طالب هو وارث مقام النبي صلى الله عليه وسلم ابنا ه الحسن والحسين، وحفدته من بعدهما، أئمة الأمة الإسلامية بعد النبي. وهؤلاء الأئمة معصومون من الخطأ وحاصلون على قدرات روحية خاصة تؤهلهم للهداية والإرشاد وهم بالتوالي: عليّ ثم الحسن، ثم الحسين، ثم على زين العابدين بن الحسن، ثم محمد الباقر، ثم جعفر الصادق وهكذا. ومن هذا المنطق تفرعت خلافات سنذكرها في موضعها شتتت الفكر الإسلامي وفتحته لغزوات فكرية أجنبية.


Post: #115
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد حسن العمدة
Date: 02-10-2007, 02:27 PM
Parent: #114

الفصل الثالث


انقسام الكلام


قام العهد الأموي ونقل عاصمة الخلافة من المدينة إلى دمشق ولم يهدأ الجدل حول العقائد بل تزايد فانقسم الرأي حول مرتكب الكبيرة فألح الخوارج أنه كافر ومصيره إلى جهنم خالدا فيها أبدا. وقال آخرون: إنه في منزلة بين الكفر والإيمان. وفي ظل هذا السوق من الجدل تناول المتكلمون أمورا كانوا يتقبلونها مسلمة دون بحث وتعديل. وكان على رأس تلك الأمور التي خاضوا فيها مسألة القضاء والقدر. قال قوم: ما دام كل شيء مقدرا فلماذا نعمل؟ لقد قدر الله كل شيء وليس للإنسان اختيار ولا كسب يخالف ما قدر الله فليقنع الناس بما قسم الله لهم. إن الخير والشر، وأصحاب الجنة والنار، وكل أمر يخطر ببالنا أمور حددها الله في الأزل. والدليل على صحة هذا التفسير متوفر فساقوه. قال تعالى: (قَالَ أَتَعْبُدُونَ مَا تَنْحِتُونَ وَاللَّهُ خَلَقَكُمْ وَمَا تَعْمَلُونَ) وقال تعالى: (فَلَمْ تَقْتُلُوهُمْ وَلَكِنَّ اللَّهَ قَتَلَهُمْ وَمَا رَمَيْتَ إِذْ رَمَيْتَ وَلَكِنَّ اللَّهَ رَمَى وَلِيُبْلِيَ الْمُؤْمِنِينَ مِنْهُ بَلَاءً حَسَنًا إِنَّ اللَّهَ سَمِيعٌ عَلِيمٌ) وهكذا اعتبروا هذه الآيات هي المحكمة وأولوا كل آية أو حديث وجدوه مخالفا لها، وسمى أصحاب هذا الرأي المجبرة أو دعاة الجبر. وكان هذا الرأي يريح الحكم الأموي ويعطيه سلاحا روحيا ماضيا ضد خصومه. لقد أراد الله أن يلي الأمة بنو أمية فحكمهم بإرادة الله، ورفضه عصيان لتلك الإرادة. فمن كان حسن الإيمان فليكن حسن الإذعان. قال آخرون لا ليس الأمر كذلك فرأي المجبرة لا يوافق العدالة الإلهية: إذا كان الله هو الذي خلق أعمالنا فلماذا يعاقبنا على بعضها؟ ليكون الجزاء عادلا لا بد أن يكون الإنسان مختارا فيثاب على ما يفعل من خير ويعاقب على فعل الشر. والدليل على صحة هذا الرأي متوفر في القرآن. قال تعالى: (أَوَلَمَّا أَصَابَتْكُمْ مُصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُمْ مِثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِنْدِ أَنْفُسِكُمْ إِنَّ اللَّهَ عَلَى كُلِّ شَيْءٍ قَدِيرٌ) وقال تعالى أيضا: (فَمَنْ شَاءَ فَلْيُؤْمِنْ وَمَنْ شَاءَ فَلْيَكْفُرْ) هذا دليل على أن الإنسان مختار ويعاقب أو يثاب حسب اختياره وهذا ما يلائم العدالة الإلهية. أصحاب هذا الرأي هم المعتزلة وهم فئة اتجاهها الأساسي هو: أن حقائق الوحي موافقة لحقائق العقل ولذلك ينبغي أن نفسر النصوص الإسلامية تفسيرا عقليا وهذا هو أمر الشارع الذي حثنا على (التدبر، والتفكر واستخدام العقل قال تعالى: (كِتَابٌ أَنزَلْنَاهُ إِلَيْكَ مُبَارَكٌ لِيَدَّبَّرُوا آيَاتِهِ وَلِيَتَذَكَّرَ أُوْلُوا الْأَلْبَابِ) وتكرر في القرآن قوله: (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ) . وكثر أيضا قوله: (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَاتٍ لِقَوْمٍ يَتَفَكَّرُونَ) . وقوله : (إِنَّ فِي ذَلِكَ لَآيَةً لِقَوْمٍ يَعْقِلُونَ) وسيرا في هذا الاتجاه نظروا في نصوص الإسلام فعدوا ما وافق القواعد العقلية محكما وما اعتبروه مخالفا لها عدوه متشابها وأولوه ليوافق القاعدة العقلية.
هكذا سلكوا بالنسبة لصفات الله. فالله واحد كما قال: (لَيْسَ كَمِثْلِهِ شَيْءٌ) ولذلك كل الآيات التي تذكر شيئا عن وجهة أو يده أو مكانه آيات متشابهة ومعانيها مجازية. قال تعالى: (قَالَ يَاإِبْلِيسُ مَا مَنَعَكَ أَنْ تَسْجُدَ لِمَا خَلَقْتُ بِيَدَيَّ) . فيده تعني قدرته، وقال: (كُلُّ شَيْءٍ هَالِكٌ إِلَّا وَجْهَهُ) . فوجهه يعنى ذاته، وقال: (أَأَمِنتُمْ مَنْ فِي السَّمَاءِ أَنْ يَخْسِفَ بِكُمْ الأَرْضَ فَإِذَا هِيَ تَمُورُ) . الإشارة لكونه في السماء كناية عن سمو مكانته وهكذا.
لقد بدأ الاعتزال تأويلا عقليا لمعاني الإسلام، وعندما اطلع على علوم وفلسفات أجنبية استعان المعتزلة بها في الدفاع عن موقفهم هذا فصار لهم موقف عقلي متكامل في تفسير حقائق الإسلام وبنى الاعتزال على خمس:
‌أ. العدل: ومعناه أن الإنسان مختار ويحاسب على فعله إن خيرا فخير، وإن شرا فشر.
‌ب. التوحيد: ومعناه أن الله ليس له صفات كصفات البشر فذاته واحدة وصفاته هي عين ذاته.
‌ج. الوعد والوعيد: ومعناه أن الله سينفذ وعده ووعيده قطعا. فلا يطمع العصاة في شفاعة ولا يخاف البررة من عقاب.
‌د. المنزلة بين المنزلتين: أي أن مرتكب الكبيرة لا هو بمؤمن ولا هو كافر.
‌ه. الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، ومعناه أن يتخذوا موقفا إيجابيا من إرشاد الناس.
المحافظون:
لقد ذكرنا أن الاجتهاد والاختلاف في الرأي وجدت لهما شواهد في الصدر الأول من الإسلام. لكنه اختلاف تناول مسائل عملية ذكرناها ولم يتناول أمور العقائد فلم يتناظر الناس عن الجبر والاختيار، ولا عن ذات الله وصفاته، وعندما خاض المعتزلة في هذه الأمور وقالوا ما قالوا. واعترك معهم المجبرة والمشبهة وهم الذين زعموا أن الصفات التي جاءت عن الله من يد، ووجه، وساق، ومكان وغيرها صفات حقيقية وليست مجازية، عندما احتد هذا الجدال والتمس كل أصحاب رأي آيات تدعم رأيهم وكان الأمر كما قال فخر الدين الرازي واصفا له: " إن كل واحد من أصحاب الرأي يدعي أن الآيات الموافقة لمذهبه محكمة، وأن الآيات الأخرى الموافقة لقول خصمه متشابهة، فلا بد من تأويل المتشابهة حسبما جاء في المحكمة".
عندئذ هب المحافظون على صفاء العقائد، يعارضون الخوض في بحث العقائد ويطالبون بالعودة إلى ما كان عليه الحال قبل الجدال: الإمساك عن الكلام في العقائد. ولذلك عندما سئل الإمام مالك بن أنس عن قوله تعالى: (الرَّحْمَانُ عَلَى الْعَرْشِ اسْتَوَى) ما معناه؟ قال: الاستواء معلوم، والكيف مجهول، والإيمان به واجب، والسؤال عنه بدعه. وقال سفيان الثوري: "عليكم بالأثر وإياكم والكلام في ذات الله". وقال مالك أيضا: " الكلام في الدين أكرهه، وما زال أهل بلدنا يكرهونه، نحو الكلام في رأي جهم، والقدر، وما أشبه ذلك. و لا احب الكلام إلا فيما تحته عمل".
وكان اتجاه هؤلاء أن العقائد تؤخذ تسليما دون خوض في ماهيتها. أما العلم بالأحكام الشرعية العملية فلا غبار على ذلك. هؤلاء المحافظون يعتمدون على التراث المنقول ويعدونه كافيا لهداية الأمة. علينا أن نقبل ما جاءنا من السلف كما هو وأن نفهمه كما فهموه فإن فسروه فبها وإن سكتوا عن تفسيره نسكت ونؤمن.
وكان أقوى ممثل لهذا الاتجاه الإمام أحمد بن حنبل الذي كان يرى أن مجرد الرد على الذين يخوضون في أمر العقائد خروج عن جادة الدين. لقد كان هذا الاتجاه الصامت عن الكلام في العقائد هو الموقف الأول لأهل السنة.
الظاهريون:
كان التطوير المنطقي لذلك الموقف المعتمد على النص المنقول أن يقفل الباب في وجه التأويلات وأن يقال أن الدين يؤخذ نقلا عن السلف بلا تصرف في شيء.وهذا هو الذي قاله داود بن علي الأصفهاني المتوفى 370هـ (883م) وسمى مذهبه بالظاهري. أي الاهتداء بظاهر الكتاب والسنة وحسب.
وأوضح تعبير عن هذا الاتجاه جاء على لسان أحد أئمته المتأخرين: الإمام ابن حزم المتوفى 456هـ (1064م)، قال: " إن دين الله ظاهر لا باطن فيه، وجهر لا سر تحته، وكله برهان. وأن كل ما يلزمنا لهدايتنا قد جاءنا منقولا عن السلف فلم يتركوا في الدين نقصا يزداد ولا زيادة تنقص".
المعتدلون:
احتدم النزاع الفكري بين فرق الخوارج، والمعتزلة، والمشبهة، والمجبرة، ولمحافظين ومضوا في مباريات تمزق كيان الأمة الإسلامية، وبدأ أنه بالرغم من المنازعات الجانبية فإن الصراع الأساسي دائر بين اتجاهين أساسيين:
اتجاه التفسير العقلي لحقائق الدين، واتجاه التفسير النقلي لتلك الحقائق. إنهما موقفان متقابلان: قول مفاده أن حقائق الوحي تطابق العقل وكلما كان في ظاهره مخالفا لذلك ينم تأويله ليصير معقولا. وقول آخر مفاده: هذا الدين انتهى إلينا كاملا من السلف وعلينا أن نفهمه كما فهموه منقولا نقلا صحيحا ولا مجال لترتيب حقائقه وفق نظرتنا العقلية القاصرة.
هذه المعركة هي التي سميت معركة الكلام وعلمها هو علم الكلام وهو علم يبحث فيه عن ذات الله وصفاته وأحوال الممكنات من المبدأ والمعاد على قانون الإسلام. وهانحن قد شهدنا أن النزاع قد بلغ حالة حادة فقوم يرفضون مجرد الخوض في الكلام بحجة أن السلف لم يفعلوا ذلك، وآخرون يخوضون ويختلفون: فهل من سبيل إلى اتجاه يوفق بين مدرستي العقل والنقل ويحسم انقسام الكلام؟
موقف أهل الكلام:
لقد تصدى للبحث في قضايا الكلام الإمام أبو الحسن الأشعري المتوفى 324هـ (936م). لقد كان الأشعري من المعتزلة وروى أنه رأي الرسول عليه الصلاة والسلام مرات في المنام وأنه دعاه لنصرة أهل السنة. كان الأشعري يسلم بأن وسائل المعتزلة التي تستخدم العقل في فهم حقائق الوحي صحيحة فلا بد من الأخذ بها في الانتصار لرأي أهل السنة ففعل ذلك وصار نهجه هذا يسمى بالأشعرية. وربما كان يطمح أن يكون نهجه هذا حاسما لصراعات الكلام وقاضيا عادلا في النزاع بين العقل والنقل.
وبيانا لأسلوبه نذكر المثال الآتي:
كان المجبرة يرون أن أعمال المرء خلقها الله فلا حيلة للإنسان فيما يفعل. والمعتزلة يرون أن أعمال الإنسان اختيارية وهو محاسب على أعماله لأنه حر.
قال الأشعري في هذا لأمر: أن الله قادر على كل شيء ولا يقع عمل أو حركة إلا بإرادته فهو القادر على كل شيء العالم بكل شيء. والإنسان عندما يفعل شيئا يشعر في نفسه أنه مختار وأن لإرادته دخلا فيما يفعل. وما دام الله هو الخالق لكل شيء فهو الذي خلق الإنسان ويخلق أيضا ما يكون منه من عمل كما يخلق أيضا هذا النوع من القدرة الذي يحسه الإنسان على أعماله. وهذا النوع من القدرة يمكن أن نسميه كسبا لأن الله نفسه أطلق اسم الكسب على أعمال العباد. والنتيجة أن العمل يصدر بتأثير الله ( لأن الخلق للعمل منه) وبتأثير الإنسان ( لأن الكسب للعمل منه) فالتأثير على هذا النحو من الله والإنسان.
وعلى هذا النحو سار الأشعري منتصرا للعقائد المنقولة بالبراهين المعقولة.
لم يرض أهل السنة في بداية الأمر عن الأشعرية ولكن بمرور الزمن صار غالبتهم أشعرية.



Post: #8
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: Omer Abdalla
Date: 25-09-2007, 06:18 PM
Parent: #1


كل هذا يتم وباسم الديمقراطية؟!!!!!!
بالله موش لينا حق يحكمونا العساكر مرة ومرتين وثلاثة .. بل أراذل العساكر من أمثال الأخوان المسلمين ..
لو عرف الشعب قيمة الديمقراطية الحقيقية ووعي بها بحيث لا يعطي صوته لكل ناعق باسم الدين والطائفة لكان لنا حال آخر غير الذي نحن فيه الآن ولما أهرقت آلاف الأرواح في بقاع هذا البلد الطيب ..
عمر

Post: #12
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 26-09-2007, 01:28 AM
Parent: #8


بدعة انتخاب (الإمام) !!

لقد وقع السيد الصادق خطابه ب (الامام المنتخب) ، وهذه بدعة لا نظير لها !! فالامام ليس منصباً ادارياً يترشح له عدة أفراد ويطرحوا برامجهم وعلى اساس ذلك يتم انتخاب احدهم فيفوز ويسقط الآخر ، وانما هي مقام ديني روحي لا يخضع لأصوات المصوتين الذين هم بالضرورة أقل مرتبة دينية من الامام فلايجوز ان يكون مقامه عرضة لأهوائهم وافقوا أولم يوافقوا كما هو الحال في آلية الانتخابات !!

ان البيعة التي تمت للسيد الصادق المهدي من جموع الانصار تحدد مهمة الامام وتدل على ان مثل هذا الشخص يتبع ولكن لا يمكن ان يكون عرضة للانتخاب ، فقد جاء فيها) بايعناك على بيعة الامام المؤسس الأول وخليفته وبيعة المؤسس الثاني وخليفته بايعناك على قطعيات الشريعة بايعناك على نهج الشورى وحقوق الانسان بايعناك على الطاعة المبصرة فيما يرضي الله ورسوله بايعناك على فلاح الدين وصلاح الآخرة نشهد الله والله خير الشاهدين) !![11] ومعلوم ان المؤسس الاول وهو الامام المهدي لم ينتخب ، وكذلك الخليفة عبد الله التعايشي !! ومعلوم ايضاً ان بيعة المهدي قامت على الجهاد لأنها قامت على قطعيات الشريعة التي من ضمنها الجهاد ، فعلى ماذا قامت بيعة الصادق؟! هل تقوم على (الجهاد المدني) و(حقوق الانسان) ؟! ان هذه لا تحتاج للطاعة لانها تحكم بالديمقراطية وهي التي تتم فيها الانتخابات ..

ان الانفصام الذي يعاني منه السيد الصادق بين مقتضيات الحداثة وموروث الانصار التقليدي في الامامة هو الذي دفعه في مهمة التوفيق الصعبة الى هذه التناقضات المزرية ، التي اضطرب الحزب بسسببها وتأرجحت مواقفه بين الحكومة والمعارضة .. فمن اجل تماسك حزب الأمة لابد من شفاء السيد الصادق من هذا الانفصام الذي ما أورثه له الا محاولة تجميع اكبر عدد حوله ليضمن كرسي الحكم !!

Post: #34
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 27-09-2007, 04:53 AM
Parent: #12


رمتنى بدائها وأنسلت
"السيد" الصادق يهاجم وراث الحسب
=====================

الرأي العام - مؤتمر هيئة الانصار بـ (السقاي) يختار بالاجماع الصادق اماما للانصار

بايع الانصار بالاجماع امس السيد الصادق المهدي اماما للانصار في اول ايام مؤتمر الهيئة بالسقاي. وقال عبدالمحمود ابو الامين العام لهيئة شؤون الانصار ان المهدي وافق على الامامة تحت ضغط المؤتمرين الذين يمثلون (8) ملايين من قواعد الانصار. واضاف لـ «الرأي العام» ان الاجراء تم بعد تعديل المؤتمرين للائحة بما يمكن المؤتمر من انتخاب الامام. وقال أبو ان المؤتمر سينتخب اليوم الاجهزة الجديدة للهيئة التي قال انها لا تعترض على جمع المهدي بين رئاسة حزب الامة والامامة.وفي خطابه امام الجلسة الافتتاحية للمؤتمر صباح أمس قال الصادق المهدي انه لايريد شخصنة وحب وثقة الانصار له ، واكد ان الغرض الاساسي من المؤتمر ليس بحث مسألة الامامة واضاف وسط هتافات «لا نصادق غير الصادق» ان المؤتمر يهدف الى نقل كيان الانصار من الاسس القديمة الى اخرى جديدة تبرز ملامح التسامح وقبول الآخر. ورفض ان تكون الامامة بالعفوية والارتجال ودعا لان تكون عبر مؤسسات هيئة الانصار المنتخبة.وقال المهدي ان مبدأ توارث الامامة يفتح ابواب التنازع، واكد ان كيان الانصار يحتاج الى آلية عادلة تحقق الخلافة السلمية لتواكب تطورات العصر.واشترط على الكيانات التقليدية ان ارادت عمرا جديدا ان تتجدد أو تتبدد. واتهم الصادق من سماهم بعض وراث الحسب الذين اعتبروا ان النظم الجديدة عازلة لهم بتعويق نشاط الهيئة عبر التواطؤ مع الاجهزة الامنية.

Post: #35
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 27-09-2007, 05:30 AM
Parent: #34


يذكر الناس أن السيد الصادق دخل الحياة السياسية منتصف الستينات راغباً في فصل إمامة الأنصار عن رعاية وقيادة حزب الأمة. وهو قد طالب يومئذ عمه، المرحوم الهادي المهدي، بأن يكتفي بالإمامة ويترك له الزعامة السياسية. وحين رفض عمه، نشب بينهما الصراع المحموم الذي انقسم به حزب الأمة انقسامه المشهور. وهاهو السيد الصادق المهدي يعود بعد قرابة أربعين سنة ليحاول الجمع بين إمامة الأنصار وزعامة بقية حزب الأمة. ولن يستعصي على كثير من الناس أن يفهموا أن دافعه في الحالتين إنما هو واحد، وهو تأمين الزعامة لنفسه. فالجمع بين السلطتين الدينية والسياسية كان سيجعلهما في الماضي في يد المرحوم الهادي المهدي، بينما يجعلهما اليوم في يده.

ومن المهم أيضاً ملاحظة أن السيد الصادق المهدي حين انتهى الآن إلى قبول ما رفضه قبل أكثر من ثلاثة عقود من الزمن إنما أقر بأنه يتخبط. كما أنه بتنصيب نفسه إماماً قد دحض مزاعمه الباطلة بأنه تأهل لزعامة حزب الأمة بكسبه وليس لأسباب طائفية. وبطبيعة الحال فإن كثيراً من الناس لا يحتاجون إقراره بالتخبط، كما لا يحتاجون دليلاً إضافياً منه بأنه لا كسب له، ولكن من المهم أن يعان هو نفسه على الانتباه، بوضع مواقفه أمامه، عسى أن يراها، فيقلع عن إضاعة وقته ووقت هذا الشعب.

Post: #9
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: Elawad
Date: 25-09-2007, 07:10 PM
Parent: #1

لست من شباب الأنصار و هذا شرف لم يشأ الله لي أن أكون من أهله. السيد الصادق المهدي لعله هو السياسي السوداني الوحيد الذي يتعامل بمهنية عالية مع السياسة. فالسياسة عنده دراسة و تحليل و تخطيط و عمل لا بد أن يسبقه تفكير. المؤسف أن هذا هو أكثر ما يأخذه خصومه عليه و لعله شيء طبيعي في ظل واقعنا الحزين. رأيه في الفكر الجمهوري ليس بدعا بل هو رأي علماء المسلمين و جماهيرهم و هم الأمة التي لا تجمع على ضلالة. و إذا كان ذكر أن في أفكار الجمهوريين إلحادا و كفرا فعلى الأقل هو لم يكفر أحدا كما فعلت أنت هنا:
Quote: والرابط بين كل ما أوردت أنا عاليه أن أبين أن المسلمين كلهم، اليوم، "ملة واحدة" فى البعد عن الدين لذا هم ليسوا على شىء، اليوم، ولا يبالى الله بهم، فهم غثاء كغثاء السيل كما أنذر الحديث النبوى "أو من قلة نحن يومئذ يا رسول الله؟ قال بل أنتم كثير ولكنكم غثاء كغثاء السيل لا يبالى الله بكم"

فكلامك فيه تكفير مبطن لعامة المسلمين و قد قرأت لك من قبل كلاما مفاده أن من لم يمت على الفكرة مات على سوء الخاتمة، بحثت عن هذا الكلام و لم أجده لأورده هنا. فلم التباكي و الولولة من التكفير و أنتم تعتقدون كفر مخالفيكم.
و إذا كانت الديمقراطية و الطائفية لا تلتقيان فهل تلتقي الديمقراطية و الجمهورية؟ و هل كان رئيس الحزب الجمهوري منتخبا؟ و هل تعتقد أنه تجوز مراجعته فيما يقوله؟ لا تكن كأب سنة الذي يقهقه لرؤية أب سنتين.

Post: #10
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 25-09-2007, 07:29 PM
Parent: #9


و الصادق في امر الجهاد يتناقض تناقضا مزريا فهو تارة يتكلم عن الجهاد ، و طورا عن الأسماح .. فهو في كتابه (يسألونك عن المهدية) .. قال عن المهدية انها: (ابانت وسيلة البعث الإسلامي في زمانها و في الزمن اللاحق) صفحة 35 و وسيلة المهدية كانت هي الجهاد بالسيف .. فاذا ابانت المهدية وسيلة البعث الإسلامي في زمانها و في الزمان اللاحق ، فهذا يعني ان الصادق يؤمن بالجهاد بالسيف .. و الصادق كزعيم طائفي يستغل الدين لأغراض السياسة .. فهو عندما يريد تحريض اتباعه على القتال في سبيل وصوله إلى السلطة ، يحرضهم باسم الجهاد .. و قد فعل ذلك مثلا في محاولة الغزو الليبي 1976 ، حيث قام بتقتيل الأبرياء من ابناء وطنه المسلمين .. فجهاد الصادق ، هو ضد المسلمين ، و الغرض منه الوصول إلى السلطة .. اما غير المسلمين فان الصادق يدعو إلى مصادقتهم كما سنري.
و الصادق في موضع آخر يناقض نفسه في موضوع الجهاد .. فقد جاء في مجلة (المسلمون) عدد 26 فبراير 1982 حديث للصادق ، ضمن ما جاء فيه و هو يتحث عن حقوق الإنسان في الإسلام ، قوله عن الإنسان: (و هو حر لا يلزم حتى بالنسبة للدين نفسه: كما في قوله تعالى "لا اكراه في الدين" و قوله تعالى "لست عليهم بمسيطر") انتهى .. و الصادق هنا يتحدث عن الإسماح ، لأنه يريد ان يظهر بمظهر تقدمي ، فغرضه ، هو نفس غرضه عندما يتحدث عن الجهاد – استغلال الدين .. على كل فالصادق هنا يري راينا في امر الجهاد ، و الإسماح ، و لكن دون ان يكون له السند الديني الواضح الذي نقدمه نحن .. فلماذا اذن يعترض علينا الصادق؟! انه الغرض ، و عدم الأمانة ، و لا شيء سواهما ..

Post: #11
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 26-09-2007, 01:23 AM
Parent: #10


ومما أخذه السيد الصادق المهدي من أفكار الاستاذ محمود ثم لم ينسبه لصاحبه قوله (الالتزام الاسلامي لا يكون مجرداً من الظروف المحيطة بالمسلمين . فالتوجيه الالهي يبدأ من " اتقوا الله حق تقاته" الى " اتقوا الله ما استطعتم") !! فقد جاء في كتابة الاستاذ محمود (ان كل من له بصر بالمعاني اذا قرأ قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون" ثم قوله "فاتقوا الله ما استطعتم واسمعوا واطيعوا وانفقوا خيراً لأنفسكم ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون" علم ان هناك معنيين : معنى أصلياً ومعنى فرعياً. وانما المراد ، في المكان الأول ، المعنى الأصلي ، واذ أملت الضرورة تأجيله ، انتقل العمل الى المعنى الفرعي ، ريثما يتم التحول من الفرع الى الأصل ، بتهيؤ الظرف المناسب لذلك . والظرف المناسب هو الزمن الذي ينضج فيه الاستعداد البشري ، الفردي والجماعي ، وتتسع الطاقة ، والى نقص الاستعداد هذا يرجع السبب في تأجيل أصول الدين والعمل بالفروع ..)[9] ويقول الاستاذ محمود أيضاً (ولقد ندب مجتمع المؤمنين ليكونوا مسلمين فلم يطيقوا ، وذلك حيث قال تعالى " ياايها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون" فنزل الى مستوى ما يطيقون، وجاء الخطاب " فاتقوا الله ما استطعتم واسمعوا واطيعوا وانفقوا خيراً لأنفسكم ومن يوق شح نفسه فاولئك هم المفلحون")[10]

Post: #14
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: Waly Eldin Elfakey
Date: 26-09-2007, 02:34 AM
Parent: #11

الاخ عبدالله عثمان

اولا من كل ما ذكرت لا اظن ان شباب الانصار يحتاجون
الي درس عصر بل كل السودانيين اذا كنت تتحدث عن
محمد احمد المهدي فالاولي ان تذكر دور الثورة المهدية
وتوحيدها لكل السودان وتحرير السودان... فماذا يعني
قولك (وأى عدل الذى حققته المهدية؟؟؟)

ولتعلم يا اخي ان الثورة المهدية كما ليست ملك الانصار
ولا الصادق المهدي وانما هي تاريخ يفاخر به كل السودانيين

كما يقول احد اصدقائي غير الانصار

ثم انك تدعي بانك تدعم اقوالك ورايك في الصادق
المهدي بالادلة وما اراه لا يتعدي اراء ومقتطفات من صحف
قذ تعكس وجهة نظر واحدة.... بل اراك تزور التاريخ
وتستهين بمجاهدات الانصار(ليسوا وحدهم) من لدن المهدي الي حركة مقاومة حكم المتسلط
نميري ( الذي سانده الجمهوريون قبل ان ينقلب عليهم)في 76

ثم تاتي وتستشهد بما يخطه الوليد مادبو

لست بحاجة للدفع عن الصادق المهدي
ولكني هنا من اجل شباب الانصار سالفا وحديثا
اقول لك هم هنا لا يحتاجون لدرس عصر.... بل
فالياتوا وليمدوا ارجلهم..... ليست ثمة دروس في ما كتبته

ولك الود

Post: #15
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 26-09-2007, 03:19 AM
Parent: #14


صحيفة الشرعية
حزب الأمة تكوين سياسي هدف به السودانيون الوطنيون الذين كونوه في فبراير 1945 كأول حزب سياسي شعبي نحو تحقيق المطامح الوطنية في الاستقلال عن دولتي الحكم الثنائي، وبناء الدولة السودانية المستقلة على أسس المساواة والحرية والعدل.. إنه حزب المبادرات في الساحة السياسية السودانية، والفكر السياسي الجاد، والتضحيات والبذل بلا حدود.. إنه حزب السودان المجيد.
http://www.umma.org/
=============
المبدأ الثالث: الافريقية هى انتماء تاريخى وجغرافى وكل محاولة لجعلها انتماء عنصريا او رابطة لونية محاولة مجافية للحقيقة. لذلك فالسودان بكل سلالاته افريقى الانتماء. بل ان غالبية العرب فى عالم اليوم افارقة اوطانه فى افريقيا.
هذه هى حلقات انتماءاتنا الثلاث، وهذا هو فهمنا لها. وهو الفهم الذى سوف نقيم عليه رباطنا وهويتنا ونغرسه فى العقول والقلوب عن طريق التعليم والاعلام والتوجيه الفكرى الثقافى.
http://www.umma.org/
=========
إليك ما قاله الإمام الهادي رحمه الله عليه أمام الملك فيصل (و السودان يا صاحب الجلالة بلد عربي إسلامي في أغلبيته و عموم أسباب حضارته و ثقافته ، و هو يشكل الرمح لأفريفيا ، لذلك فإنه يلقى عداء الصليبيين و أصحاب النعرات العنصرية كالقومية الإفريقية و القومية الزنجية الي آخره (...) و إننا يا مولاي إذ نوضح لكم طبيعة المعركة الدائرة في جنوب السودان نترك لحسن تقديركم أن تنظروا فيما يبدوا أنه إلتزام أدبي علي الدول و الشعوب الإسلامية ، و الدول و الشعوب العربية خاصة ، أن تنصر الشعب العربي المسلم (...) في كفاحه الجديد من أجل الإسلام ، و في سياسته الإسلامية الزاحفة إلي تلك البقاع الإفريقية المتخلفة " ( مجلة رابطة العالم الإسلامي _العدد الثالث – أغسطس و سبتمبر 1965-ص13)

Post: #13
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: Mahadi
Date: 26-09-2007, 02:22 AM
Parent: #1

بسم الله الرحمن الرحيم

كلمة الحبيب الإمام التي ألقاها في "خيمة الصحفيين" التي تنظمها مؤسسة طيبة برس
12 رمضان الموافق 25 سبتمبر 2007م

المركز القومي للسلام والتنمية بحري

بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله وعلى آله وصحبه ومن والاه.

أخواني وأخواتي، أبنائي وبناتي،

السلام عليكم ورحمة الله، وأهنئكم بشهر الصيام المبارك وأشكر الأخوة المسئولين في "طيبة برس" على دعوتي لمشاركتكم هذا المساء وهي فكرة من عبقريات الأخ محمد لطيف زاده الله توفيقا في أمثالها، ففيها فعلا مشاركة في الفائدة والإمتاع والموانسة وحبذا لو تطورت هذه الفكرة بحيث تكون جمعية طوعية غير حكومية باسم الصحفيين الأحرار مثلا لتكون بمثابة Think tank، أي جراب رأي للسلطة الرابعة تفرخ الأفكار والمبادرات وتجمع حولها الصحفيين على أساس الاستفادة من قدراتهم للمساهمة في إثراء السلطة الرابعة بفكرهم وآرائهم.

أتحدث إليكم هذا المساء في ثلاثة محاور: رمضانيات، وسودانيات، ووجدانيات كل محور من سبعة نقاط،، ولذلك فإن الذين أتوا هذا المساء في حماس الطار في إطار حديث عن فكر أو نزاع سياسي لن يجدوا ما يريدون هنا، لأنني سأركز حديثي على مفهوم أو مفاهيم أعتقد أنها ستكون مفيدة تغذي طلب الإمتاع والموانسة.

السياسة من الكلمات المظلومة جدا لأن من يطرق بابها من الناس في الغالب يسلك فيها سلوكا يجر عليها سوء السمعة، السياسة بمفهومها الدارج تعني التنازع على السلطة وهذا لن يكون مما سأتحدث عنه اليوم، أما السياسة بمفهومها العام وهو إدارة شئون الحياة فهذا لا يمكن الابتعاد عنه لأننا مهما تحدثنا عن أي أمر فستكون له أبعاده السياسية بالمفهوم الواسع.

المحور الأول: رمضانيات:

رمضان شهر الصيام ولكن في الواقع تصرفاتنا تجاهه تجعله شهر الطعام! لقد بحثت عن أسعار السلع الاستهلاكية فوجدت كيف أنها قفزت بنسب ملحوظة في بلادنا وفي غير بلادنا بمناسبة رمضان. أنا أعتقد أن الحكمة من الصيام هي الإقلال من الطعام والشراب كجزء من العملية التي سأتحدث عنها لاحقا، ولكن للأسف ما نشهده الآن فيه دليل واضح على أن الناس يضاعفون استهلاكهم للمأكولات والمشروبات في شهر رمضان بينما المفروض أن يقسموه إلى النصف. ولكن هذا ما يحدث على أية حال!

كذلك هناك مفاهيم خاطئة تتعلق بشهر رمضان، مثلا بعضنا يترك فمه/ فمها في هذا الشهر يرسل قاذفات كريهة ولا يهتم بنظافة فمه مستشهدين بحديث رسول الله (ص) " لَخُلُوفُ فَمِ الصَّائِمِ أَطْيَبُ عِنْدَ اللَّهِ تَعَالَى مِنْ رِيحِ المِسْكِ " ولكن الرسول (ص) قال عند الله ولم يقل عند الناس!.

وهناك من يتعامل مع رمضان باعتباره "عبئا ثقيلا"، اذكر أن الأخ محمد توفيق رحمه الله كان مرشح أهلنا في حلفا الجديدة عام 1986م عندما ذهب يدعو لبرنامجه الانتخابي وتحدث قائلا إن برنامجه هو إلغاء قوانين سبتمبر، فقام أحد الحاضرين وقال له "ورمضان كمان يا محمد"!

الحقيقة أن رمضان فيه خمس فوائد:

أولا: أنه رياضة روحية، فإذا كنا نعتقد أن وراء الطبيعة كيانا روحيا أو غيبيا فلا بد أن نتصل بهذا الغيب الروحي وهناك رياضات عبادية لهذا الاتصال، قال تعالى (اتَّقُوا اللَّهَ وَآمِنُوا بِرَسُولِهِ يُؤْتِكُمْ كِفْلَيْنِ مِنْ رَحْمَتِهِ وَيَجْعَلْ لَكُمْ نُورًا تَمْشُونَ بِهِ وَيَغْفِرْ لَكُمْ وَاللَّهُ غَفُورٌ رَحِيمٌ)3.". وهذه الرياضات هي التي أبحر فيها الصوفية وتحدثوا عن هذا الوصال الروحي عبر العبادات:

قلوب العاشقين لها عيون ترى ما لا يراه الناظرونا

وأجنحة تطير بغير خفق إلى ملكوت رب العالمينا

وحتى أولئك الذين لا يؤمنون بالغيب يدركون أن في الإنسان مقدرات فوق الحسية: الألمعي الذي يريك الرأي كأن قد رأى وقد سمع. أو:

ذكي تظنيه طليعة رأيه يريك في يومه ما ترى غدا

كما يقول المتنبي.

الصوم من وسائل الاتصال الروحي.

ثانيا: في الصوم تربية أخلاقية، فالإنسان يواجه تعارضا بين المنفعة والواجب، وكلنا يواجه هذا التعارض في مختلف الظروف حيث نجد أن هناك أمورا فيها منفعة لنا ولكن الواجب في عدم أدائها، هذا التناقض بين المنفعة والواجب يحتاج لصبر والتزام بالمبدأ، وهما من الأشياء التي يسهم الصيام في تمرين النفس عليهما ضد مغريات المنفعة.

ثالثا: الصوم ضرورة صحية، وفي هذا تحدث كثيرون مثل الأستاذ نيكولاييف وهو طبيب سوفيتي كتب كتابه الصوم من أجل الصحة، وقال ماك قادون وهو طبيب أمريكي "يحتاج الإنسان لصوم دوري وإن لم يكن مريضا"، وقد كان هو نفسه يعالج مرضاه بالصوم، خاصة مرضى المعدة، وتحدث ألكس كارول صاحب الكتاب الشهير الإنسان ذلك المجهول – وهو من حملة جائزة نوبل- عن أن الصوم ينشط من وظيفة التكييف مع قلة الطعام، وينظف ويبدل الأنسجة. والصوم أيضا وسيلة ناجعة لمحاربة السمنة، هذا الداء الذي نتعامل معه بلطف مع أن الواجب التعامل معه بقسوة لأنه بالفعل "داء عضال"، فأمراض الشرايين، والقلب، والمفاصل، والسكري، كلها مرتبطة ارتباطا مباشرا بالسمنة ولذلك لا بد من مواجهتها والصوم من وسائل القضاء على السمنة. هناك دراسة هامة تقول بأن هناك أشياء معينة هي: الوزن المضغوط (وهذا ضد السمنة)، التمارين الرياضية، عدم التدخين، عدم شرب الخمر، النوم لمدة ست ساعات في اليوم، وألا يأكل الإنسان طعام على طعام، .. الخ هذه الأمور إذا إلتزمها الإنسان فإنها يمكن أن تؤجل من الشيخوخة. إن الأجل يمكن أن يأتي الإنسان في أي وقت شابا أو شيخا ولكن الشيخوخة والعجز يمكن تأخيرهما بإتباع أسلوب معين في حياتنا.

رابعا: في الصوم فوائد اجتماعية، فهو إلى جانب كونه يشحذ الناحية الروحية فإنه يشحذ الحس الاجتماعي والوصال والمؤانسة مساء. الناس يستخدمون جملة "رمضان كريم" بطريقة غير صحيحة، فهي في الأصل تقال عندما يأتيك زائر في وقت الصيام فلا تستطيع إكرامه بشيء فتقول له "رمضان كريم" فهي نوع من الاعتذار ولكنها الآن أصبحت تقال كنوع من التحية، ويكون الرد عليها "والله أكرم" كأنما هناك منافسة في الكرم بين الله ورمضان! هو استعمال غير مضبوط على أية حال.

خامسا: هناك فوائد رمضانية "أممية"، إننا كمسلمين مهما اختلفت بلادنا، وأحزابنا، ووجهات نظرنا، ومذاهبنا، يجب أن نعترف أن هناك وحدة وجدانية بيننا، فنحن أصحاب كتاب واحد، ورسول واحد، وتاريخ مجيد واحد، ومستقبل مشترك نتطلع إليه، في رمضان تزيد هذه الوحدة الوجدانية بممارستنا لممارسات مشتركة، فما من شك في أن رمضان يزيد الشعور بأن هذه الأمة كتلة وجدانية واحدة بصرف النظر عن اختلافاتها الكثيرة، لذلك فإنه من المؤسف جدا أن نظهر في رمضان أسوأ مظهر من مظاهر الاختلاف حول بداية ونهاية الشهر. فهناك من صام يوم الأربعاء، والغالبية صامت يوم الخميس، آخرون صاموا بالجمعة.

هذا كله تفسير أو تأويل قوله ( ص) " صُومُوا لِرُؤْيَتِهِِ وَأَفْطِرُوا لِرُؤْيَتِهِ". وهذا أيضا في القرآن (فَمَن شَهِدَ مِنكُمُ الشَّهْرَ فَلْيَصُمْهُ)[1].، فهنا يوجد فهم شعائري للمشاهدة.

والحقيقة هي أن رؤية الشهر وسيلة وليست شعيرة، وفي نكتة بهذه المناسبة قيل إن شيخ العرب أبو سن وأمير الشعراء عبد الله محمد عمر البنا رحمهما الله، كان الأخير زار الأول وكان لشيخ العرب خادمات منهن جميلات ومنهن غير ذلك، ذهب أمير الشعراء زائرا فأمر له شيخ العرب بقهوة وجاءت بها واحدة من غير الجميلات فقال: أنا صائم، فعرف شيخ العرب أن له فهم في هذا ، فأمر أن تأتي بالقهوة أخرى، فشربها، فقال له ألم تقل إنك صائم؟ فقال له قال رسول الله (ص): أفطروا لرؤيته!.

الحقيقة الرؤية عندها معاني كثيرة: النظر بالعين المجردة: ( مَّا تَرَى فِي خَلْقِ الرَّحْمَنِ مِن تَفَاوُتٍ فَارْجِعِ الْبَصَرَ هَلْ تَرَى مِن فُطُور* ثُمَّ ارْجِعِ الْبَصَرَ كَرَّتَيْنِ يَنقَلِبْ إِلَيْكَ الْبَصَرُ خاسئا وَهُوَ حَسِيرٌ )[2]، . والعلم بالشيء(أَلَمْ تَرَ أَنَّ اللَّهَ يَسْجُدُ لَهُ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَمَن فِي الْأَرْضِ وَالشَّمْسُ وَالْقَمَرُ وَالنُّجُومُ وَالْجِبَالُ وَالشَّجَرُ وَالدَّوَابُّ وَكَثِيرٌ مِّنَ النَّاسِ)[3]، أو السماع (أَلَمْ تَرَ كَيْفَ ضَرَبَ اللّهُ مَثَلاً كَلِمَةً طَيِّبَةً كَشَجَرةٍ طَيِّبَةٍ أَصْلُهَا ثَابِتٌ وَفَرْعُهَا فِي السَّمَاء تُؤْتِي أُكُلَهَا كُلَّ حِينٍ بِإِذْنِ رَبِّهَا وَيَضْرِبُ اللّهُ الأَمْثَالَ لِلنَّاسِ لَعَلَّهُمْ يَتَذَكَّرُونَ)[4]، أو تقدير الأمر (إِنَّهُمْ يَرَوْنَهُ بَعِيدًا وَنَرَاهُ قَرِيبًا)[5]، الكلمة معانيها كثيرة وضمنها النظر بالعين.

إن المقصود بالرؤية في الحديث هو تأسيس استخدام المنهج الطبيعي لتحديد بدء العبادة، وليست مقصورة فقط على العين المجردة، بل أيضا بالعلم بالشيء، لذلك إذا تم شهر شعبان ثلاثين يوما وجب الصيام، مما يعني أنه تم استخدام الحساب لإثبات دخول الشهر. والحقيقة أن في كتابنا القرآن عندنا الشمس والقمر للحساب: (وَجَعَلَ اللَّيْلَ سَكَنًا وَالشَّمْسَ وَالْقَمَرَ حُسْبَانًا ذَلِكَ تَقْدِيرُ الْعَزِيزِ الْعَلِيمِ)[6] . وقال (هُوَ الَّذِي جَعَلَ الشَّمْسَ ضِيَاء وَالْقَمَرَ نُورًا وَقَدَّرَهُ مَنَازِلَ لِتَعْلَمُواْ عَدَدَ السِّنِينَ وَالْحِسَابَ مَا خَلَقَ اللّهُ ذَلِكَ إِلاَّ بِالْحَقِّ يُفَصِّلُ الآيَاتِ لِقَوْمٍ يَعْلَمُونَ)[7].

كل ما ليس غيبيا عندنا في عالم الشهادة معرفته بالعقل وبالتجربة. حركة الشهر ليست غيبية بل هي من عالم الشهادة. ولذلك يجب أن نحرر هذه المسالة نهائيا من الارتباط بالمشاهدة ونقول بوضوح تام إننا نقبل كل ما يحققه العلم من معرفة في حركة الشهر بالتجربة والعقل.

هذا الكلام يقودني للنقطة السابعة والأخيرة في هذه الرمضانيات وهي أننا للأسف نجد أنفسنا بسبب إتباعنا لتفاسير صورية لا نأخذ في الحسبان حقائق أخرى ومنها أن التفسير الصحيح والفهم والاستنباط الصحيح يقتضي الخروج من المسألة الصورية (القياس والإجماع) إلى مسائل كثيرة كالحكمة والعقل والمصلحة، والسياسة الشرعية، وكلها مصادر لفهم النصوص.

أنا الآن بصدد تفسير للقرآن وأقدر أن له مهام كثيرة أذكر منها الآن منها مهمتين: الأولى فك الاشتباك العلماني الإسلامي أو الديني والثانية فك الاشتباك الإسلامي الكتابي مع أهل الكتاب.

الاشتباك العلماني الإسلامي:

ربنا أنزل كتبا على رسله وقال: (وَبِالْحَقِّ أَنزَلْنَاهُ وَبِالْحَقِّ نَزَلَ)[8]، وأنزل كتاب آخر مشاهد هي الطبيعة وهي من كتب الله وآياته قوانين الطبيعة، وقال: (مَا خَلَقَ اللَّهُ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضَ وَمَا بَيْنَهُمَا إِلَّا بِالْحَقِّ )[9] فقوانين الطبيعة أيضا حق.

الذين يعرفون قوانين الطبيعة ويستخدمونها ويسخروها ممكن أن يتفوقوا على أصحاب الكتاب المرسل وهذا ما يحدث لنا الآن، فالذين عرفوا قوانين الطبيعة وسخروها واستغلوها فاقونا في الحياة كلها ونحن مطالبون أن ندرك أننا بالإضافة لمعرفة الكتاب المنزل يجب أن نعرف الكتاب المشاهد وقوانينه ونسخرها. ربنا قال : (رَبُّنَا الَّذِي أَعْطَى كُلَّ شَيْءٍ خَلْقَهُ ثُمَّ هَدَى)[10]. هذه هي قوانين الطبيعة، وعلينا نحن أن ندرك هذه القوانين.

فيما يتعلق بالاشتباك الديني العلماني: عالم الشهادة الذي ندركه بالعقل وبالحواس هو مجال العلوم الطبيعية وهو مجال ينبغي فيه أن نحترم قوانينه. كان الصحابة في طريقهم إلى دمشق، وسمعوا أن دمشق حيث كانوا متجهين بها وباء الطاعون فقال عمر: نرجع، فقال له أبوعبيدة: " أفراراً من قدر الله يا عمر؟ "، رد عليه عمر معاتباً: " لو قالها غيرك يا أباعبيدة.. نفر من قدر الله إلى قدر الله ". قوانين الطبيعة من قضاء الله واستخدامنا لها من قدر الله. وروى ابن خرامة عن أبيه أن النبي (ص) سئل: أرأيت أدوية نتداوى بها ورقى نسترقيها، وتقى نتقيها، هل ترد من قدر الله شيئا؟ قال: هي من قدر الله. وهكذا لا تناقض في احترامنا لهذه القوانين مع الدين.

وهنالك أشياء لا تخضع لهذه القوانين:

الغيبيات: (مَا أَشْهَدْتُهُمْ خَلْقَ السَّمَاوَاتِ وَالْأَرْضِ وَلَا خَلْقَ أَنفُسِهِمْ)[11].. هذه غيبيات لا توجد استطاعة أن ندركها بالعقل. هي ليست ضد العقل ولكنها فوق العقل.

والأخلاق: الصدق الحكمة الأمانة العفة هذه تقوم على أساس واجبيتها لا على أساس المنفعة أو التجربة.

وثالثا : الجماليات ولها تقدير وجداني لا يمكن أن نخضعها لمقاييس أخرى.

هذه مسائل لا يمكن أن نسلط عليها الحواس أو المنافع، ولكن فيما عدا ذلك لا بد من ذلك. هذا يجعلنا نوفق بين الدين والعلم وبين الوحي والعقل ونفك الاشتباك العلماني الديني.

الاشتباك الديني: الإسلامي اليهودي المسيحي:

رغم ما ورد عن تحريفات فالقرآن معترف بأهل الكتاب، وربنا يقول (أَفَغَيْرَ دِينِ اللّهِ يَبْغُونَ وَلَهُ أَسْلَمَ مَن فِي السَّمَاوَاتِ وَالأَرْضِ طَوْعًا وَكَرْهًا وَإِلَيْهِ يُرْجَعُونَ* قُلْ آمَنَّا بِاللّهِ وَمَا أُنزِلَ عَلَيْنَا وَمَا أُنزِلَ عَلَى إِبْرَاهِيمَ وَإِسْمَاعِيلَ وَإِسْحَقَ وَيَعْقُوبَ وَالأَسْبَاطِ وَمَا أُوتِيَ مُوسَى وَعِيسَى وَالنَّبِيُّونَ مِن رَّبِّهِمْ لاَ نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍ مِّنْهُمْ وَنَحْنُ لَهُ مُسْلِمُونَ * وَمَنْ يَبْتَغِ غَيْرَ الْإِسْلَامِ دِينًا فَلَنْ يُقْبَلَ مِنْه)[12]. هنا كلمة إسلام تعني التسليم بوحدانية الله من كل أولك المذكورين وليس نحن فقط، هنالك فهم بالنسبة لنا طائفي وهناك فهم أوسع. نحن كمسلمين ليس لنا مشكلة في قبول وجود قيمة روحية أو خلقية لأهل الكتاب.

بالنسبة لنا أن هذه الكتب دخل فيها تحريف والكتاب والعلماء في هذه الأديان يعترفون بهذا. هذه حقيقة، ولكن ربنا بينما أنزل القرآن بعد ستمائة سنة من الإنجيل قال: (الَّذِينَ يَتَّبِعُونَ الرَّسُولَ النَّبِيَّ الأُمِّيَّ الَّذِي يَجِدُونَهُ مَكْتُوبًا عِندَهُمْ فِي التَّوْرَاةِ وَالإِنْجِيلِ يَأْمُرُهُم بِالْمَعْرُوفِ وَيَنْهَاهُمْ عَنِ الْمُنكَرِ[13])

كيف ذلك؟

نحن محتاجون بدل موقفنا الحالي وفيه نقول بطريقة تلقائية إن هذه الكتب محرفة ولذلك لا يوجد ذكر لرسالة محمد، أن نصحح موقفنا فهذا الكلام غير صحيح: رسالة محمد موجودة في التوراة والإنجيل الموجودين الآن وبرغم التحريف الذي نالهما:

في التوراة:

جاء في سفر التثنية: أقيم لهم نبيا من وسط إخوتهم مثلك واجعل كلامي في فمه (40)، قال بعض المفسرين منهم أن هذا إشارة لنبي آخر -لعيسى مثلا- ولكن هذا ليس صحيحا والسبب : من وسط إخوتهم الإشارة هنا لأخوة إسحق والأخوة هم أبناء إسماعيل: فكلمة منهم إشارة لأبناء إسحق وكلمة أخوتهم إشارة لأبناء إسماعيل.

والتوراة تحدد الجهة التي بعث منها الشخص المنتظر وهي فاران: قفار مكة.

والتوراة تقول بوضوح إن الله سبحانه وتعالى مثلما قال إنه سيجعل من أبناء إسحق ابن سارا أمة وعدهم وعودا أيضا. فيما يتعلق بإسماعيل: جاء في سفر التكوين 20:17 "وأما إسماعيل فقد سمعت قولك فيه وها أنا أباركه وأثمره وأكثره كثيرا جدا جدا، اثنا عشر رئيسا يلد وأجعله أمة عظيمة.

إذا لم يخرج في أبناء إسماعيل نبي يكون هذا خطأ. فالتوراة تلزم اليهود بالاعتقاد أنه سيخرج في أبناء إسماعيل نبي. أي أن التوراة بشكلها الحالي فيها ما يؤكد أنه لا بد أن يأتي من آل إسماعيل نبي، وطبعا محمد (ص) من ولد إسماعيل. إذا لم تنشأ أمة عظيمة من ولد إسماعيل فهذا تكذيب للتوراة. ولا توجد أمة عظيمة من ولد إسماعيل إلا أمة محمد (ص). إذن التوراة تلزم اليهود بالاعتقاد في دور عظيم فوق الطبيعة لولد إسماعيل.

الإنجيل: في يوحنا: "أما المعزي الروح القدس الذي سيبعثه الآب باسمي هو الذي سيعلمكم كل شي وهو الذي سيذكركم بكل الذي أقوله لكم" [ إنجيل يوحنا 14: 15 ـ 17] ، يقولون في التفاسير أنه يتحدث عن الروح القدس وهذا غير صحيح لأن الروح القدس قائم بشكل مستمر وهذا الذي يتحدث عنه قادم في المستقبل. وفي نفس الإنجيل: "وأما متى جاء ذاك روح الحق فهو الذي يرشدكم للحق لأنه لا يتكلم من نفسه" )يوحنا 16 : 14).

المهم أن هذا يتحدث عن المرسل الذي أتي بعد عيسى عليه السلام، وهو محمد فلم يظهر نبي غيره.إذن هناك ضرورة من الإنجيل الإيمان بمحمد، وهذا تأكيد للآية التي ذكرناها.

إذن لو دخلنا في فهم أوسع نتحدث عن الإسلام بمعنى التسليم بألوهية الخالق. قال جوتة أعظم شعراء الغرب: إذا كان الإسلام يعني التسليم بالله الواحد فكلنا مسلمون، فإذا نحن فهمنا الدين بهذا المفهوم وهم فهموا الدين بمفهوم مؤكد أن لآل إسماعيل دورا دينيا تاريخيا موعودا في التوراة والإنجيل نفك الاشتباك حول هذا الأمر بين الأديان.

المحور الثاني: سودانيات:

بسم الله الرحمن الرحيم أخواني وأخواتي أبنائي وبناتي:

فكرة التعاقب هذه بين الغناء والحديث فكرة جيدة جدا، كان ابن عباس (رض) يدرّس وكان يقول: هذه القلوب إذا ملت كلت وإذا كلت عميت، لذلك لا بد يكون هناك شيء من الترفيه ليجدد الاستعداد للتلقي. والقصة أنه كان يدرس الناس ثم قطع الدرس وقال لعمر بن أبي ربيعة: ماذا أحدثت يا عمر؟، فقال له بعضهم: يا ابن عم رسول الله نضرب إليك أكباد الإبل لتحدثنا قال الله وقال الرسول ثم تتلاهى عنا بهذا الصبي من قريش؟، فقال ابن عباس كلمته هذه "إن القلوب إذا ملت كلت وإذا كلت عميت" وقال له: قل يا عمر ثم استمع لابن أبي ربيعة ينشد:

أمـن آل نعم أنت غـاد فمبكر

غـداة غد أم رائح فمهجـر

بحاجة نفس لم تقل في جوابها

لتبلغ عذرا والمقالة تعذر

تهيم إلى نعم فما الشمل جامع

ولا الحبل موصول ولا القلب مقصر

فما وصل نعم إن دنت لك نافع
ولا نأيها يسلي ولا أنت تصبر
الملف الثاني هو سودانيات وهنا أريد أن أرافع مرافعة أرجو أن تكون مقبولة ومقنعة عن وجود خصوصية سودانية.

1. نكران الخصوصية أو بعض مكوناتها: كثير منا لأسباب خاصة برؤاهم وليس من بينها أنهم ليس لهم وطنية ولكن ينظرون للأمر من زاوية أخرى. كان بعضهم يرون أن هذه الخصوصية السودانية خطر على علاقتنا العربية لذلك يريدون التقليل منها.

قال شاعرهم:

وما تريدون من قومية هــــي في السراب على القيعان رقراقا

واحذروا أن يصبح النيل أقطارا موزعة وساكنو النيل أشياعا وأذواقا

الخوف من أن هذه الخصوصية السودانية تكون على حساب انتمائنا شمالا جعلهم ينكرونها، واليوم بعض الناس ينفي تلك الهوية لصالح الانتماء جنوبا. هذه الجدلية: التقليل من الخصوصية لصالح الانتماء شمالا، والآن نفيها أو التقليل منها لصالح الانتماء جنوبا هي ما ينبغي أن نواجهه.

الجزع مما حدث من هيمنة أتى بردة فعل للحديث عن تصفية عناصر مهمة في هذه الخصوصية لصالح الانتماء جنوبا. قال الأستاذ فرانسيس دينق وهو يتحدث عن إحدى مكونات هذه الخصوصية، في كتابه حرب الرؤى قال: "لا يمكن أن تكون هناك وحدة واستقرار وسلام إلا إذا تخلى من يعتقدون أنهم عرب عن هذا الانتماء". ولكن، لا نستطيع!، يمكن أن يقال لنا لا تفرضوا عروبتكم أو ثقافتكم وهذه الأمور يجب أن تكون بالحسنى ولكن لا يمكن نفيها فهذا ليس بإرادتنا.

مثلما كان هناك حديث عن تصفية هذه الخصوصية لصالح الانتماء شمالا وهزمت، الآن هناك حديث عن تصفية هذه الخصوصية لصالح الانتماء جنوبا وينبغي أن تهزم.

لا يستطيع احد أن يسلخ جلدته، ولذلك يقال له لا تفرضها ومن الخطل أن يقال له اسلخها.

2. الخصوصية التاريخية: أتحدث عن وجود خصوصية سودانية:

في التاريخ المدون في الآثار والحجارة هنالك تخمينات عن أصل الحضارة الفرعونية التي ازدهرت في شمال وادي النيل وهنالك كتاب مشهور للشيخ أنتا ديوب السنغالي يرافع عن أن الحضارة الفرعونية حضارة أفريقية في أصلها. في مرحلة ما مدونة هذه الحضارة ضمت السودان ومصر في تاريخ واحد ودولة واحدة يتعاقب عليها الفراعنة مصريين وسودانيين، من الفراعنة السودانيين تهارقا وبعانخي. ثم جاءت مرحلة فيها السودان ومصر اختلفا في الطريق: مصر خضعت لغزوات، والسودان خضع لتطور سأتحدث عنه وعن خصوصيته التي أخذت حلقات كوشية ومروية وقبطية أو مسيحية وإسلامية، سأتكلم عنها في مراحل سبع وأعزز فيها فكرة أن هذه المفردات تؤكد وجود خصوصية سودانية:

المرحلة الكوشية وعاصمتها كرمة 2400 قم 1400

المروية وعاصمتها نبتة ثم نقلوا جنوبا إلى مروي : من منتصف الثامن ق.م. إلى 400 ميلادي.

الدول النوبية (المسيحية): التي حكمت منطقة من السودان وتوسعت من النصف الثاني من القرن الخامس الميلادي وتحولت للمسيحية في القرن السادس الميلادي: الممالك المسيحية هي نوباطيا من الشلال الأول إلى الثالث وعاصمتها فرص 547م ، والمقرة وعاصمتها دنقلا العجوز 569م وقد اتحدتا ثم سقطت الدولة 1323م، وعلوة وعاصمتها سوبا (580م) سقطت 1504.

الممالك الإسلامية: الفور قبلهم الداجو والتنجر- الفونج - المسبعات – تقلي –الكنوز. هؤلاء مرجعيتهم إسلامية عربية. وما قبها كانت للممالك الثلاث مرجعية مسيحية واحدة وكانت لها ثقافة موحدة. وكذلك الممالك الإسلامية التي أعقبتها كلها كانت عندها مرجعية ثقافية عربية ودينية إسلامية.

الغزو التركي: ولأول مرة حصل التوحيد الإداري لمنطقة أوسع.

ثم جاءت المهدية ومع أنها تتطلع لإعادة إنتاج الصدر الأول ولكن بخصوصية وملامح سودانية.

ثم جاء الحكم الثنائي وكان أيضا فريدا– والاستقلال وكان أيضا فريدا.

وفي كل هذه المراحل يوجد حبل يدل على خصوصية سودانية واحدة: المعالم الرابطة في كل هذه الأحوال: ديانة واحدة – مرجعية ثقافية واحدة – بسالة في صد الغزاة عبر عنها شاعر عربي بعد أن فتحوا مصر واستعصى عليهم فتح السودان:

لم تر عيني مثل يوم دنقلة الخيل تغدو بالدروع مثقلة

وذلك لأنهم كانوا يرمون السهام في الحدق تقصد العين فتصيبها وسموهم رماة الحدق.

ومن معالم الخصوصية أن الديانتين العالميتان اللتين دخلتا كان دخولهما سليما.

3. هنالك ثلاثة عهود جامعة التركية- المهدية- الحكم الثنائي:

- التركية فيها تنوع وتسامح واضطهاد أجنبي ولد معه "شكمة" فالمهدية كانت رد فعل لهذه الشكمة وهذا حدث في كل المناطق المماثلة في أفريقيا جنوب الصحراء- جهاد الشيخ عثمان دان فودي وعمر الفوتي وغيرهما كلهم تصدوا لما رأوه تخليطا في الدين.

- مناخ الحكم الثنائي وما فيه من تنوع وتسامح خلق استقرارا ونمت في ظله إنسانيات سودانية. تعبر عن شيء اشتركت فيه هذه الشعوب السودانية.

4. الاستقلال جاءت بعده أربع جدليات: جدلية المركز/ والأطراف– جدلية المحيط الجيوسياسي العربي/ الأفريقي- جدلية الإسلام/العلمانية- وجدلية الوطني/ الدولي.

5. الخصوصيات السودانية ظهرت في عتبات: المهدية– الحكم الثنائي- طبيعة الاستقلال- طبيعة الديمقراطية- طبيعة التصدي للحكم الاستبدادي (المدني)- والتصدي المسلح. في كلها خصوصيات سودانية: في أكتوبر ورجب والانتفاضات الشعبية، وطبيعة الاستقلال الذي لم تكن فيه أية شائبة وبالنسبة لمثيلات السودان في أفريقيا كانت الدول إما فرانكوفون فارتبطت بفرنسا أو أنجلوفون والارتباط بالكومونولث لكننا هنا كما قال المرحوم الأزهري إن الاستقلال جاء: زي صحن الباشري بلا شق ولا طق.

6. انعكست الخصوصية على الإنسانيات السودانية. ومع التنوع الثقافي والاثني السوداني: التنوع الإثني يتكون من عرب- زنوج- بجة- نوبة- نوباوية وبرغمه لاحظ كثيرون أن هذا الوجود السوداني مع تنوعه الديني والثقافي فيه هذه الإنسانيات السودانية المشتركة. تحدث عن هذه الإنسانيات المشتركة بعضهم: في زيارتنا للأردن إبان رئاستي للوزراء عام 1987م أقام السفير هناك دعوة وحضرها الأمير الحسن بن طلال وكان حينها وليا للعهد قال إنه حرص على الحضور لأنه وكثيرون لاحظوا وجود شيء خاص بالسودانيين سموه إنسانيات سودانية- نفس الكلام قاله لي الجنرال سمبويو الكيني الذي كان مراقبا في مفاوضات اتفاقيات السلام الأخيرة. قال إنه شهد روحا أو شيئا مختلفا عما عهده في البلاد الإفريقية الأخرى. وهاتان شهادتان من عربي يمثل جزءا من تكويننا وآخر إفريقي يمثل جزءا من تكويننا عن وجود إحساس بهذه الإنسانيات السودانية.

7. الإحباط: صحيح الآن يوجد نوع من الشعور بالإحباط هبط بهذه الصورة وصار هناك كلام خطير ينكر الإنسانيات السودانية ويتحدث عن أن السودان خلق صدفة في التركية، آخرون يتحدثون منكرين أية ميزة للسودانيين. مثلا أخونا عبد الله ضحية في مقال نشر بمجلة سودانايل الإلكترونية كان عن الشخصية السودانية بعنوان (كيف تكون سودانيا حقيقيا؟) تحدث عن 12خصلة للسودانيين: الإهمال- الاتكال- الكسل- اللا مبالاة- القذارة.. الخ. وصارت هناك بداية لقراءة سالبة للإنسانيات السودانية وشعور بأننا انتهينا.

وهذا خلاف الشعور الذي كان عن الخصوصية السودانية والميزة السودانية، وللذين عاصروا تلك الفترة المزدهرة ممن درسوا في جامعات أوربا، يذكرون كيف كانت الجمعيات في الجامعات الغربية سواء أكانت الجمعيات والروابط العربية أو الإفريقية أو الإسلامية تختار سودانيين لرئاستها، في جامعة اوكسفرد وفي كيمبريدح وفي مدرسة لندن للاقتصاد وغيرها. وكان هذا بمثابة اعتراف من أهلنا العرب والأفارقة بالإنسانيات السودانية، وفي ذلك الوقت كان يقال شعر عظيم عن السودان. لكن الآن للأسف سأذكر ما يصور هذا الإحساس بالإحباط:

قال محمد المكي إبراهيم

وها هي الوعول في شعب الجبل

تنتظر رصاصة الرحمة.

كذلك قال عالم عباس:

هل التي تعممت أرجلنا

أم رؤوسنا انتعلت أحذية

هل القميص ما نلبس أم كفـن

وطـن وطـن.. كان لنا وطن

هذه مشاعر الإحباط التي يمكن أن تؤثر سلبا على الخصوصية السودانية وصار الحديث الآن أن علينا التضحية بعناصر من هذه الخصوصية لننقذ وحدتنا – بينما الوحدة يجب أن تقوم على الاعتراف المتبادل والاحترام المتبادل وليس إلغاء عنصر لصالح آخر حتى وإن كان في التجربة الماضية مظالم وقعت.

لقد دافعت عن وجود خصوصية سودانية من كرمة وإلى أم درمان وأن هذه الخصوصية انعكست في الإنسانيات السودانية، وسأتحدث بعدها عن الوجدانيات المتعلقة بهذه الإنسانيات السودانية.

المحور الثالث: الوجدانيات:

في السودان توجد أخلاق السمتة. وهي في مقابل أخلاق الفروسية المعروفة لدى العرب ولدى الأوربيين تعرف بالـ Chivalry.

قال شاعر سوداني:

أولاد السواد لما بعرفوا السمتة

حلف بي رب العباد وقســـــــــــمت

ما اجيب شمة في حللي إن بقى انقسمت

هذا واحد من الصعاليك السودانيين اتهم بجريمة قتل، وكان في وقت الجريمة مع شمة هذه ويمكن لو ذكر هذا ينجيه من القتل، ولكنه رفض هذا مما يؤكد الإشارة لأخلاق السمتة التي أعتبرها الشكل السوداني لأخلاق الفروسية.

قال عن أخلاق الشعوب المرحوم العبادي:

أخلاق الشعوب كل ما ارتقت في صعودا

تظهر في أغانيها وفنونا وعـــــــــودا

ولذلك فإني سأذكر هذه الأخلاق السودانية وأستشهد بالشعر السوداني القومي على ما اعتقده أهم أخلاق السمتة السودانية . والشعر القومي كالريف من المهمشات، فالريف والبادية فيهما درجة أعلى من الإهمال لصالح الحضر وهذا يحتاج لتصويب فالحركات المختلفة الموجودة الآن تعبر عن ضرورة الاهتمام بالذي سقط عنه الاهتمام في الماضي. الناس يهتمون بالنثر الفني والمكتوب والشعر الفصيح، ولكن الأدب القومي مهمل ومهمش لم يجد الانتباه اللازم. حبذا لو أُكمل المجهود العظيم الذي قام به المرحوم عون الشريف قاسم (معجم ألفاظ اللهجة السودانية) فنحن محتاجين لموسوعة التراث الأدبي السوداني غير المكتوب وبه مرآة لأخلاقنا السودانية في جوانبها المختلفة. سأتكلم عن سبع شواهد من هذه الأخلاق منتزعة من الأدب القومي. سأتحدث عن: الكرم- الكرامة- الإقدام- التسامح- المروءة- الستر- ومكانة المرأة التي اعتقد أنها من خصوصيات السودان فهي غير موجودة في غيره بهذا الشكل.

الكرم: قال الشاعر

إبراهيم صاحبي المتمم كيفي

مطمورة عشاي مونة خريفي وصيفي

سترة حالي في جاري ونساي وضيفي

الكرامة: جاء في المثل السوداني: لا قيني ما تعشيني- بليلة مباشر ولا ضبيحة مكاشر. وفي الأغنية:

* حلفتك يا قلبي الخانك تخونه والفايت غرامك أوعك يوم تصونو

*عزة في الفريق لي الضيق مجال

قبيلة بت قبيل ملأ الكون رجال

عزة في حذا الخرطوم قبال

وعزة من جنان شمبات حبال

عزة لي ربوع أم در جبال

وعزة في الفؤاد دوى يشفي الوبال

وطبعا عزة هي زوجة الشهيد علي عبد اللطيف والشاعر اتخذها رمزا للمرأة وللوطنية.

الإقدام: وتمثله كلمة مهيرة بنت عبود

الليلة استعدوا وركبوا خيل الكر

وقدامن عقيدن بالأغر دفر

الليلة الأسود الليلة تتنتر

ويا الباشا الغشيم قول لي جدادك كرّ!

(طبعا الجماعة القالوا للجماعة كر ما قالوا كر!.)

التسامح: وأعلى صورة منه جاء في وصف قالته الشاعرة للشيخ العبيد ود بدر:

الهوى والشرق.. بي ليمو لماهو

الزين والفسل بي خيرو عماهو

حفر العد غريق لامن يجيب ماهو

شال سعينات الرجال كباها في سقاهو..

المروءة:

مما قام صغير ما بمشي في الفارغات

للجار والعشير هو الدخري للحوبات

ستار العروض البرفع الواقعات

الستر: وبه اهتمام كبير فالناس في السودان لا يحبون تتبع العورات وذكرها. قال الشاعر:

البنوت جليسن البجبر الخايفة

يكتم سرهن وكمان يجيهن طايفة

مكانة المرأة: حينما أتتبع الشعر القومي السوداني والحقيبة بصفة خاصة هنالك نبرة وآثار ماترياركية Matriarchal: المرأة كسلطان. هذا الكلام مدهش وغير موجود في البلاد العربية الأخرى. هذه الظاهرة سبب في أشياء كثيرة فهي ما جعلت ناس تقليديين أمثال الشيخ يايكر بدري والإمام عبد الرحمن المهدي ينادون بحقوق المرأة وحريتها، وهي التي جعلت منذ السلطنة الزرقاء الشيخ أبو دليق يخلف ابنته عائشة خليفة له مع أن له ولد غيرها، وهذه ظواهر كلها غريبة في السودان.. وهذا ما جعل المرأة السودانية تنال حقوقها بسهولة، فالناس الذين يفترض أن يلعبوا دورا رجعيا ضد حقوقها لم يلعبوه وكانت هناك استجابة كبيرة جدا. وحينما كتبت الأستاذة حاجة كاشف كتابها عن كفاح المرأة قلت لها هذا عمل جيد، وقد تكلمت عن تبني اليسار لحقوق المرأة وهذا أمر طبيعي فاليسار ينادي بالتغيير وينتظر أن ينادي بحقوق النساء، ولكن المدهش والذي كان يفترض أن تركزي عليه –كما قلت لها- هو أن اليمين أيضا أيد دور المرأة وهذا مدهش وقد قيل: أنْ يعض كلب شخصا ليس بخبر ولكن الخبر أن يعض الشخص كلبا!..

في غناء الحقيبة صحيح يوجد الحديث عن الحرمان والغزل الحسي ولكن أيضا وبشكل واضح توجد المرأة كسلطان وليس للرغبة أو الشهوة، هذا التعبير السلطاني صدى الماترياركية: وهاك أمثلة:

سيد عبد العزيز: أغنية قائد الأسطول مين لي سماك يطول- لحاظها تخيف قائد المليون وترهب عنتر ونابليون- هيبة أسد في عيون شدن- أغنية إجلي النظر يا صاحي: شفت العيون بتقهقر ضابط النيشان، شفت الجمال الوافر فى عظيمة الشان.

الشاعر محمد بشير عتيق: ليك نفرة الغزلان مع جبرة الفرسان في هيبة المنصور- أدبك هبة فيك موهبة شكل الظبا وطبع الملوك.

الشاعر ود الرضي: هادي ساكن آمن قادل، بهجة هيبة حاكم عادل

محمد عبد الله الأمي: أغنية إنت حكمة انت آية: انت حالي انت عالى انت سلطان

عبد الرحمن الريح: فاق السلاح و كسر حديده، نقرابي في صفحة خديده

هذا أثر من المرأة كسلطان. وبالمقارنة مع الشعوب العربية والأفريقية توجد معاملة للمرأة نسبيا أرحم وربما كانت أنعم.. في الأفلام المصرية والمسلسلات نجد الحوار كلمة وأخرى ثم صفعة. هذا مزعج جدا للحس السوداني.

ونجد في المقابل روضة الحاج (الأميرة أو جزء من أميرة) ربما لأنها عاشت في منطقة الخليج أو تأثرت بها فقدت هذا الشعور شعور الراجل (الحمش) وتطلعها:

ثر ومرني بالبقاء

احتاج أحيانا لبعض بداوة

تقصي التحدي في دمي

وتعيدني قسرا إلى خدر النساء!

هذا تشوق إلى شيء من المناخ الخليجي يخالف ما عندنا.

+ نعود للمرأة ونذكر الغزل وكيف أنه بالمقارنة مع الأشعار المماثلة من أروع ما قيل في هذا الفن:

دون فصاده سواك إلهك

والإبار ما مسن شفاهك

بفظاظة ما فاها فاهك

فطرة أدبك وطبعة انتباهك

ما بيدروا ديل جهلوا جاهك!

بعد هذه النقطة السابقة في الملف الثالث أقف لنسمع مزيدا من الأستاذة عابدة الشيخ وأول من اكتشفها وقدمها للجمهور المرحوم حسن عطية، وأفضل من وصف صوته المرحوم الشيخ الطيب السراج وقد بدأ به قصيدة في مدح الإمام عبد الرحمن وروى لي أن هذه البداية هي وصف لصوت حسن عطية:

ما هاج قلبا بعد طول سكونه

فأقام فيه قيامة بسكونه

كمرجّع رقت حواشي صوته

في خفضه وعلوه وسكونه

بعد هذا تخلص من هذا الوصف وقال قاصدا أن يبدأ مدح الإمام:

فدع الجمال وخل ذا جدن لمن

يولي الجميل ولا حياة بدونه







مفرغ من تصوير الفيديو وأصله شفاهي- فرغته كل من رباح الصادق وإيمان الخواض







--------------------------------------------------------------------------------

(3 ) سورة الحديد الآية (28)

سورة البقرة الآية 58[1]

[2] سورة النجم الآية 11

[3] سورة الحج 18

[4] سورة إبراهيم الآية 24

[5] سورة المعارج الآيتان 6 و 7

[6] الأنعام الآية 96

[7] سورة يونس الآية 5

[8] سورة الإسراء الآية 105.

[9] سورة الروم الآية 8.

[10] سورة طه آية 50

[11] سورة الكهف الآية 51.

[12] سورة آل عمران الآيات 83- 85

[13] سورة الأعراف الآية 157

Post: #16
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عاطف محمد أحمد زكريا
Date: 26-09-2007, 04:54 AM
Parent: #13

لست ادرى ان كنت انت هنا لزم الصادق المهدى ام لزم الانصار؟؟
فان كانت الاولى فانك لست فى حوجة لشباب الانصار للرد عليك وانما عليك باعداء الصادق المهدى من العقلاء فستجد لديهم ردا شافيا و اعترافا بمجاهدات الرجل ودوره فى الحركة الوطنية السودانية امل ان يتسع صدرك لسماعه
اما اذا كانت الثانية وهى زم كيان الانصار ومجاهداته من اجل السودان والسودانين طوال الحقب التاريخية المختلفة لا سيما مجاهداتهم ضد الطاغية النميرى الذى سانتدتموه فى البدء ثم انقلب عليكم الى ان قطع راس كبيركم........
اذا كانت الثانية ففى هذه الحالة ليس شباب الانصار هم من يحتاجون الى درس العصر وانما انت قبلهم على الاقل لتعرف ما الذى دفع الانصار للقتال ابان زيارة نجيب للسودان وفى ود نوباوى وفى ابا وهل كانوا ظالمين ام مظلومين؟؟
ثم من قال لك ان قتال المسلم للمسلم ليس جهادا؟؟
يقول المولى عز وجل
(وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحواْ بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المقسطين)
(الحجرات الآية 9)
قاتلوا هنا امر موجه لمؤمنين والذين امرنا بقتالهم هنا ايضا مؤمنين.يعنى يجوز قتال المؤمن للمؤمن اذا بغى وتكبر وطالما انه امر الهى فمن يتصدى له ويموت دونه فهو شهيد
تحدثت عن ان الطائفية والديمقراطية لا يلتقيان فهل يلتقى الفكر الجمهورى والديمقراطية؟؟
وهل اتى من قاتلهم الانصار بديمقراطية ام بفوهة البندقية؟؟
اوردت اعداد وارقام للقتلى عند زيارة نجيب وفى ودنوباوى لكنك لم تذكر لنا كم شهيد قتل فى ابا وكم طفل وكم امراءة قتلت بيد الطغاة الذين تتباكى على قتال الانصار لهم


Quote: يهنىء فريق الهلال بفوزه،


Quote: يعضد من أزر روضة الحاج


Quote: وإذا ما حمل "مجلس الكنائس العالمى" جنوبيينا لسدة الحكم فى الخرطوم، فإن "الإمام" لا بد مسارع لأخذ نصيبه من الكيكة "بالإعتذار للجنوبيين ورد المظالم"!!!


Quote: لو قد دخل الفرنسيون الى "الروشة" يبحثون عن قاتل الحريرى، فهو هناك "كبير أجواد


Quote: نعم هو السيد "الإمام" يبدو عصريا فى كل شىء، ومدافعا عن كل شىء، حتى إذا ما دعته مكتبة البشير الريح ليشارك فى إحتفال بذكرى الأستاذ محمود محمد طه، بعث بورقة "طويلة النقاط" لتقرأ نيابة عنه ويتحدث فيها عن "إتفاقية مياه النيل


انتقاداتك هنا بعدت تماما عن الموضوعية وهى اقرب الى حالة نفسية تحتاج لجلسات وجلسات بعد دروس العصر

Post: #18
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 26-09-2007, 01:39 PM
Parent: #13


صفقة فرح وبقادي

في يونيو 1994 تم اعتقال ثلاث من قادة حزب الأمة هم السادة حماد بقادي وعبد الرحمن فرح وسيف الدين سعيد ووجهت لهم تهمة السعي إلي إحداث تفجيرات في إطار عمل منظم لإسقاط النظام .. وفي 20 يونيو من نفس العام تم اعتقال السيد الصادق المهدي باعتباره مشاركاً في هذا العمل حسب الاعترافات التي أدلي بها المتهمون الثلاث .. وبعد حوالي أسبوعين من الاعتقال فوجئ المواطنون بالسيد الصادق المهدي يلقي بياناً من أجهزة الإعلام الرسمية يدين فيها مخطط زملائه المزعوم وينفي علاقته به ويشجب أسلوب التفجيرات والاغتيالات ويصف ما جاء بأنه (منكر ومؤسف) ويؤكد أنهم أدلوا باعترافاتهم دون أن يخضعوا لأي تعذيب!! ومن ما جاء في ذلك البيان العجيب قوله (كنت أحسب أن السادة المعنيين خضعوا للتعذيب فقالوا ما قالوا نتيجة لذلك ولكن حسب ما اتيح لي من معلومات لم يحدث هذا وتقديراً لحالتهم الصحية نقلوا فوراً في نهاية التحقيق إلى المستشفي مما يدل علي تقدير أرجو أن يتبع في كل الحالات) (جريدة الحياة 5/7/1994). ولم يكتف الصادق المهدي بهذا بل طلب من الحكومة العفو عن زملائه وكأنهم فعلاً قد ارتكبوا ما اتهموا به فقال (ومراعاة لحالتهم الصحية أرجو أن يكتفي من مساءلة ولا شك أنهما سيبديان أسفهما لما حدث) (جريدة الحياة 5/7/1994) .. والصادق المهدي يريد للشعب السوداني أن يصدق أن رجلاً مثل بروفسير حماد بقادي والسيد عبد الرحمن فرح أفنوا أعمارهم في خدمة حزب الأمة حتى تصدروا قيادته قد اعترفوا علي أنفسهم بضلوعهم في مؤامرة لإسقاط النظام، يعلمون سلفاً أن عقوبتها الموت ، وادعوا زوراً أن زعيمهم معهم في هذه المؤامرة دون أن يخضعوا لأي تعذيب!! فهل يمكن لعاقل أن يصدق هذا؟ ألا يكفي أن الناطق الرسمي باسم حزب الأمة السيد مبارك المهدي لم يصدقه وأصدر بياناً جاء فيه (أن الاتهامات الموجهة إلى السيدين بقادي وفرح ما تزال اتهامات باطلة لأن الحكومة هي التي نسجت خيوط المؤامرة وحاولت من خلالها التخلص من السيد الصادق المهدي ) (الشرق الأوسط 5/7/1994) ثم ما هو مصدر المعلومات الذي إتيح للصادق المهدي وعلم منه أنه لم يتم تعذيب؟! إن مصدره هو رجال الأمن أنفسهم!! فان لم تصدقوا هذا فأقرءوا قوله (مستنداً إلى ما قاله لي مسئولو الأمن وأنا لست في موقف أستطيع معه الجزم بعدم حدوث التعذيب أو إثبات حدوثه فهذا أمر يقرره أصحاب الشأن ويثبته الطبيب) (الشرق الأوسط 10/7/1994) إن هذا الحديث علي ضعفه وإضطرابه يعتبر أفضل بكثير مما قيل في البيان الذي أذيع من وسائل الإعلام الحكومية وذلك لأنه هنا ينفي ما قاله هناك من عدم وجود تعذيب. من الذي دفع الصادق المهدي أصلاً إلى الإدلاء بذلك البيان المتهافت حتى يحتاج إلى التنازل عن بعض ما ورد فيه؟! دفعه إليه الصفقة التي عقدها مع حكومة الجبهة لأنها في مقابل هذا البيان التزمت بالعفو عن زملائه رغم اعترافهم والعفو عنه هو رغم شهادة زملائه ضده. فحين سأله محرر الشرق الأوسط (تتحدث بعض الأطراف من أن الصادق المهدي باع أعوانه من أجل إطلاق سراحه ما ردكم؟ ) قال: (إطلاق سراحي لم يكن جزأ من الصفقة لأني اعتقلت للتحري ولم يعد للمتحريين ضدي حجه بعد أن أوردت قرائن تثبت عدم معرفتي بالموضوع وأبديت استعدادي لمقابلة من زج اسمي في مواجهة. إذا كان هناك بيع فالصحيح أن يقال لقد حاول بعض زملائي بيعي بذكر اسمي في هذه القضية) (الشرق الأوسط 11/7/1994) والصادق المهدي يعلم كما يعلم كل السودانيين أن المتحريين من جماعة الجبهة لا يحتاجون إلى حجه حتى يلفقوا ضده ما شاءوا من الاتهامات ويمكنهم أن يرفضوا القرائن التي أشار اليها دون تردد إذا أرادوا بالفعل إدانته ولكنهم لم يفعلوا ذلك لأن هناك صفقة بينهم وبين السيد الصادق المهدي تقضي بأن يدين زملاءه علناً وينفي عن النظام تهمة التعذيب ويثبت له حسن معاملة الخصوم السياسيين … لقد كسبت الجبهة الإسلامية من هذه الصفقة بإظهارها حزب الأمة وكأنه يسعى إلى التفجيرات والتخريب حسب اعتراف قادته الذين حين انكشفت مؤامراتهم تبرأ منهم زعيم الحزب ثم طلب لهم السماح. ثم يقوم نظام الجبهة المتسامح ، الذي لم يعذب هؤلاء الساعيين للخراب، حسب بيان زعيمهم، بالعفو عنهم، رغم جرمهم الشنيع هذا هو مكسب الجبهة من الصفقة فماذا كسب السيد الصادق غير سلامته الشخصية؟

Post: #17
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: lana mahdi
Date: 26-09-2007, 11:29 AM
Parent: #1

أوكي شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر لكن ...لم تخبرنا من ال(أستاذ)؟؟!
هناك تفصيلة بحوجة لتدقيق منك:
Quote: ثم حادثة تنازل مرشح دائرة كوستي للسيد الصادق لمجرد بلوغ السيد الصادق السن القانونية، الا يعد ذلك استغلالا للدين فى السياسة، لماذ لم يتنازل ذلكم المرشح لأى شخص آخر لا يرتبط اسمه باسم المهدى!!!

من هو المرشح؟ عن أي دائرة
كيف تنازل للصادق المهدي و لماذا؟
هل استغله الصادق المهدي؟أرهبه؟أرعبه؟
رجاءً التوسع في هذه النقطة..وبعدها فعليك أن تجهّز البشاورة..فمعي الطباشير!
وبعدها فوراً سننتقل لقصة طائفي و طائفية و كل الطاءات و الفاءات ..!!
أيضاً جهز البشاورة..فمعي المزيد من الطباشير!
والسلام
لنا

Post: #19
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 26-09-2007, 01:42 PM
Parent: #17


فقد جاء في جريدة (السودان الجديد) الصادرة بتاريخ 7/2/1966 تحت عنوان (الصادق للجمعية التأسيسية) قولها:-
(علمت "السودان الجديد" أن السيد بشري حامد عضو الجمعية التأسيسية عن الدائرة 62 كوستي سيتقدم اليوم بإستقالته من الجمعية .. و علمت السودان الجديد أن السيد بشري سيتخلي عن هذه الدائرة ليترشح فيها السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة وفقا لإتفاق سابق مع حزب الأمة) .. و قد جاء في جريدة (العلم) الصادرة بتاريخ 17/3/1966 تحت عنوان (الصادق يفوز بالتزكية) قولها: (فاز السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة بالتزكية في دائرة كوستي 62 ، و التي قفل فيها الترشيح ظهر أمس .. و ربما أدي السيد الصادق القسم بالجمعية التأسيسية خلال الإسبوع القادم .. ) إنتهي

Post: #20
Title: عجيب
Author: lana mahdi
Date: 26-09-2007, 02:19 PM
Parent: #1

Quote: فقد جاء في جريدة (السودان الجديد) الصادرة بتاريخ 7/2/1966 تحت عنوان (الصادق للجمعية التأسيسية) قولها:-
(علمت "السودان الجديد" أن السيد بشري حامد عضو الجمعية التأسيسية عن الدائرة 62 كوستي سيتقدم اليوم بإستقالته من الجمعية .. و علمت السودان الجديد أن السيد بشري سيتخلي عن هذه الدائرة ليترشح فيها السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة وفقا لإتفاق سابق مع حزب الأمة) .. و قد جاء في جريدة (العلم) الصادرة بتاريخ 17/3/1966 تحت عنوان (الصادق يفوز بالتزكية) قولها: (فاز السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة بالتزكية في دائرة كوستي 62 ، و التي قفل فيها الترشيح ظهر أمس .. و ربما أدي السيد الصادق القسم بالجمعية التأسيسية خلال الإسبوع القادم .. ) إنتهي

جريدة السودان الجديد
أتت بمعلومات ((((عجيبة))))
وفقاً لاتفاق سابق مع حزب الأمة؟؟هل تعرف من هو السيد بشرى حامد ؟؟ وهل كانت جريدة السودان الجديد لا تعرفه لتقول أن الأمر تم وفق اتفاق مع حزب الأمة؟ألم يكن السيد بشرى حامد حزب أمة؟
جميل
طالما ذكرت إسم المرشح كما طلبت منك أخي عثمان، فهل تنازل للصادق المهدي رهبة من السلطة الدينية للصادق المهدي أم خشية من إسم المهدي؟؟؟

Post: #22
Title: Re: عجيب
Author: معاذ منصور
Date: 26-09-2007, 03:00 PM
Parent: #20

اخ عبدالله
في ايام الاسلام الاولي اجتهد احدهم وابتكر لعبة غاية في المهارة
استخدم فيها اسلوبا ادهش كل الحاضرين فكافأه الامير لاجتهاده ببضع
دراهم ثم الحقه بجزاء اخر (بضع جلدات )لانه اضاع زمن المسلمين فيما لايفيدهم
انت اجتهدت وقرات لتقنع قرائنا بما لم تستطيع اقناع نفسك به وهذا واضح من استمرار اسهابك
في الموضوع وكاني بك تقول في كل مرة هذا لا يقنع فلا بد مزيد
يكفي الشخص الذي تسعي لتشويه صورته الترشيخات العالمية والارقام التي حصل عليها
من اناس ربما الصادق نفسه لايعرفهم
نحن في مرحلة تحتاج للكثير الا ما تكتب
لك تقديري

Post: #26
Title: Re: عجيب
Author: عبدالله عثمان
Date: 26-09-2007, 07:07 PM
Parent: #20


بعد المصالحة الوطنية ادى الصادق ، كعضو فى اللجنة المركزية ، والمكتب السياسى ، قسم الولاء لنظام مايو ، وقد اوردت جريدة الايام الخبر ، ومعه صورة السيد الصادق وهو يؤدى القسم امام السيد رئيس الجمهورية ، فى صفحتها الاولى .. .. وجاء عن الخبر فى عدد 4/8/1978 ما نصه: (ادى السيد الصادق المهدى عضو المكتب السياسى للجنة المركزية للانحاد الاشتراكى السودانى القسم امام السيد الرئيس القائد جعفر محمد نميرى مساء امس بمكتبه بالاتحاد الاشتراكى) .. وكان نص قسم الولاء الذى اداه السيد الصادق كما يلى: (اقسم بالله العظيم ان اكون مخلصا وصادقا لثورة مايو الاشتراكية وان ادعم تحالف قوى الشعب العاملة وتنظيمها القائد الاتحاد الاشتراكى السودانى) .. هذا هو القسم الذى اداه الصادق .. وهو عهد قطعه على نفسه امام الله وامام التاريخ ، وامام الشعب .. وهو قسم واجب الوفاء دينا ، وخلقا ، ورجولة .. وليس هناك استثناء ، لانه ، كما هو واضح قسم غير مشروط بأى شروط ..
ولكن الصادق قد حنث ، وخان العهد .. وهو ، كالعهد به دائما لم يكن وفيا ، ولا صادقا ... فقد اتجه الصادق للمعارضة من جديد ، فبدل العمل على حماية النظام الذى اقسم على حمايتة ، اخذ يعمل على اضعافه وتقويضه .. وبدل ان يكون (مخلصا وصادقا لثورة مايو) ، كما اقسم ، اصبح يكيد لها ، كيدا رخيصا ... وقد دلل الصادق بكل ذلك انه رجل بلا قيم ولامروءة ومحروم من ان يكون له نصيب من اسمه .. ولن يكون وبال كيده هذا الرخيص الا عليه (ان الله لا يهدى كيد الخائنين)

Post: #30
Title: Re: عجيب
Author: عبدالله عثمان
Date: 27-09-2007, 03:47 AM
Parent: #20


و حب السلطة الذي يستولي علي نفس الصادق تحدث عنه الشريف حسين الهندي أمام الجمعية التأسيسية في جلسة سقوط حكومة الصادق يوم 11/5/1967 فقال : (إن السيد رئيس الوزراء قد قام بهجوم مفتعل يسدد الطعنات و يثير الشكوك و الشبهات و يصرف الناس زهاء الأربعة أشهر في تشهيره بالإئتلاف الأول ليكون رئيسا للوزراء ، حتي لا يدخل هذه القاعة و هو شخص عادي).

Post: #21
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد أبوجودة
Date: 26-09-2007, 02:36 PM
Parent: #1

عبدالله عثمان

أطيب تحياتي وشكراُ على إنعاش الذاكرة بسوق هذا الكم من الجزيئات المتفرقة التى يصعب نسيانها حالما جمعت في جُرابٍ واحد كبير أو صغير ومن الصغير ، دوماً، يأتي الكبير :

Little drops of water
Little grains of sand
make the mighty Ocean
And, pleasant Land




-------------

Post: #23
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: adil amin
Date: 26-09-2007, 03:23 PM
Parent: #21

هذا المسلسل جدير بالمتابعة
افضل من مسلسل عثمان دقنة

Post: #28
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 26-09-2007, 08:25 PM
Parent: #21


المهدي يعترف بـ 3 أخطاء في ذكرى ميلاده

اعترف الزعيم السوداني الصادق المهدي، رئيس حزب الأمة المعارض أمام طائفة الانصار في احتفال بسيط بداره بمناسبة عيد ميلاده السابع والستين (الذي يصادف عيد ميلاد المسيح عليه السلام) بثلاثة اخطاء على الصعيد الشخصي، كما عدد ثلاثة اشياء هي الافضل. وقال ان المواقف الخاطئة تمثلت في الاتجاه السابق وبشكل مطلق ضد مظاهر الاحتجاج الاثني في حين انه اكتشف لاحقاً ان هناك انواعاً مختلفة للاحتجاج الاثني بعضها ناشئ عن مظالم حقيقية ولم يكن كله من باب التعنصر ،


والخطأ الثاني تمثل في محاولة المساومة في منح مناصب في هيئة شئون الانصار لبعض اطراف الاسرة من الجانب من باب التراضي رغم الاختلاف الفكري ولكن في نهاية الامر خرج الامر من المحيط الاسري الى المجال المفتوح.


ثم الثالثة وهي التقصير في بعض التواصل الاجتماعي، اما الاشياء التي قال انه يعدها من باب الايجابيات فهي اصراره على المضي بالاسهام والتأثير في ماشاكوس رغم ان كثيرين نصحوه بأنها إذا نجحت ستقوي الانقاذ مما يدفعها لمزيد من التحكم ولكن كان قراره أن يؤيد أي اتجاه نحو السلام مهما كان الامر.


والايجابية الثانية والثالثة على التوالي هي اتخاذ قراره بالزراعة رغم تخوف من حوله من فشل الموسم ثم الموقف العائلي الذي اتخذه ضد السمنة باعتبارها من شياطين الحياة المعاصرة.





الخرطوم ـ «البيان»:

http://www.albayan.co.ae/albayan/2002/12/27/sya/24.htm
_________________

Post: #33
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 27-09-2007, 04:47 AM
Parent: #21


و من الجهات التي عمل الصادق على مهادنتها و مخادعتها ، الثورة الشيعية في ايران .. فهو ، كما قد رأينا ، قد اعلن تأييده لها ، و قام مع القائم بالأعمال الإيراني بالخرطوم بإفتتاح معرض عن الثورة الإيرانية بجامعة الخرطوم .. و مما قاله الصادق عن الثورة الإيرانية ما نقلته عنه مجلة (الموقف العربي) ، فهو قد قال: (ان ما يحدث في ايران هو اشرف و امجد ثورة اسلامية في القرن العشرين) – عدد 14/8/1981 – و نحن هنا لا نريد ان نناقش ما ادت اليه الثورة الإسلامية من فتنة و خراب ، و ما قامت به من تشويه للإسلام ، بصورة يمكن ان يقال معها انها قامت باكبر تشويه لحق بالإسلام في القرن العشرين (راجع كتبنا عن الثورة الإيرانية) .. و لكن النقطة التي تهمنا هنا ان الثورة الشيعية في ايران تقوم على اساس فكرة الإمام الغائب ، وهو عندهم المهدي .. فعندهم المهدي لم يظهر و انما يستقبل ظهوره في مستقبل الأيام .. و هو من ائمة الشيعة .. و الخميني يحكم الآن نيابة عن المهدي – الإمام الغائب – و هم ينصصون على ذلك صراحة في دستورهم ، فقد جاء في الدستور الإيراني (المادة الخامسة) ما نصه: (تكون ولاية الأمر ، و الأمة في غيبة الإمام المهدي عجل الله تعالى فرجه في جمهورية ايران الإسلامية للفقيه العادل ، التقى ، العارف بالعصر ، الشجاع ..)!! فالشيعة في ايران يعتبرون ان المهدي لم يأت ، في حين ان دعوة المهدية في السودان قائمة على اساس ان المهدي قد ظهر في السودان ، فتأييد الصادق للثورة الإسلامية يعني تأييده لفكرة الإمام الغائب (المهدي) ، و هذا يعني ان الصادق لا يعتقد ان محمد احمد هو المهدي!! و هكذا مرة أخرى في سبيل تملق و مداهنة الحكام في الدول الإسلامية يتنكر الصادق لتراثه ، و يناقض الأسس التي تقوم عليها طائفته ، طائفة الأنصار .. الم نقل انه ليس للصادق حد يقف عنده في سبيل اغراضه و مطامعه؟! و انه لا توجد اي قيمة يمكن ان يرعاها في سبيل سعيه المحموم الى السلطة؟! و لكن هذه ليست أسوأ مواقف الصادق ، و ليست اكثرها تنكرا للقيم الدينية و الوطنية .. فهنالك ما هو اسوأ من ذلك بكثير ، فالصادق في سبيل سعيه المحموم إلى السلطة يتعاون مع الشيوعية الدولية ، اعدى اعداء العرب ، و الإسلام ، بل و أعدى اعداء الإنسانية .. فهي تستغله للدعاية لنفسها ، و هو في سبيل مهادنتها و تملقها يدعو العرب و المسلمين إلى صداقتها و يتبني مواقفها ..

Post: #24
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: Omer Abdalla
Date: 26-09-2007, 03:31 PM
Parent: #1


الأخ عاطف محمد أحمد زكريا
Quote: (وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحواْ بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المقسطين)
(الحجرات الآية 9)
قاتلوا هنا امر موجه لمؤمنين والذين امرنا بقتالهم هنا ايضا مؤمنين.يعنى يجوز قتال المؤمن للمؤمن اذا بغى وتكبر وطالما انه امر الهى فمن يتصدى له ويموت دونه فهو شهيد

غريب جدا أن تأتي بعد نصف قرن لتبرر لتلك الأحداث المؤسفة مستخدما النص الديني خاصة بعد أن ذكر لك أن من ضحاياها أعضاء من حزب الأمة قتلوا فقط لأنهم كان يرتدون زيا لم يرق لقاتليهم (يعني mistaken identity) .. ثم من هو الشخص المنوط بتقرير أن هذه الطائفة باغية والأخرى على الحق .. الا يدخل ذلك في تبرير أفعال المهوسين الدينيين في عالمنا اليوم من أمثال تنظيم القاعدة وتنظيمات الجهاد الأخرى التي تبيح قتل الأبرياء وتفجيرهم بحجة أنهم جزء من "الفئة الباغية" .. فيا أخي جماهير الأنصار في ذلك الوقت كانوا يتحركون بالأشارة فإذا قيل لهم قاتلوا قاتلوا وإذا قيل لهم اتركوا القتال تركوه والشاهد على ذلك أنه وقبل أن تجف دماؤهم في أحداث الغزو الليبي المسلح فأجأهم الصادق المهدي بالصلح مع نظام "الفئة الباغية" ودخل في مؤسساته السياسية وأقسم بالولاء له ، فغيروا موقفهم "الجهادي" ذلك ما بين ليلة وضحاها والسبب في ذلك أن السيد الصادق المهدي أعطي (أو مني بمنصب) .. ثم أضحى الصادق يحدثهم بعد ذلك عن الجهاد "المدني" بديلا للأقتتال ..
أما اذا كنت لا تزال ترى أن الآية تبرر للأنصار قتال المؤمنين (أو حتى غير المؤمنين) فما هو رأي الأنصار اليوم في نظام الجبهة الإسلامية ؟ هل يمكن أن نعتبره فئة باغية ، خاصة وأنهم قد أخذوا السلطة عنوة من الصادق المهدي ؟ وهل يحق أخذ التعويضات المالية منهم بديلا لقتالهم؟
عمر

Post: #25
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 26-09-2007, 05:45 PM
Parent: #24


مراجعة:
على الشباب مراجعة كتاب محمد أحمد محجوب "الديمقراطية فى الميزان"

======
أئتلف مع الحزب الوطني الإتحادي لإسقاط حكومة محمد أحمد محجوب- رحمه الله- و تولي هو رئاسة الوزارة ، و قد قال السيد محمد أحمد محجوب في جلسة الجمعية التأسيسية التي واجه فيها سحب الثقة بحكومته ، يوم الإثنين 25/7/1966 ، (لم يقدح إقتراح سحب الثقة بسبب عجز الحكومة عن القيام بأي عمل و أنها لم تقدم عملا ، بل قدم لأسباب شخصية لا تتعلق بشخصية رئيس الوزراء ، بل بالذين يريدون أن يكونوا كل شيء دون إعتبار لما يدور حولهم..) هذا ما قاله السيد محمد أحمد محجوب و هو أحد زعماء حزب الأمة الذين عرفوا الصادق عن تجربة و معايشة ، فعرفوا أنه يريد أن يكون "كل شيء"
======
مراجعة خطابات المحجوب وخاصة ما يتعلق فيها بـ "السيف الخشبى" ذو الثلاثين عاما الذى استبدلوا به "صقيل السيوف"
واجب منزلى:
على الشباب سؤال الإمام عن:
أرواح البسطاء الذين غرر بهم لمحاربة "الطغيان" بالخرطوم، على من تعلق مسئولية إهدار أرواحهم؟؟
لماذا أتى "السيد" وعلى جماجم هؤلاء المغرر بهم ليؤدى القسم "وبالبدلة الكاملة" عضوا بالمكتب السياسى للإتحاد الإشتراكى الحاكم "ذات الحاكم الذى قاتله"
توضيح لمن عسى يحتاجون لتوضيح
السؤال عن القسم وليس عن "البدلة الكاملة"

Post: #27
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد أبوجودة
Date: 26-09-2007, 08:15 PM
Parent: #25

Quote:
مراجعة:
على الشباب مراجعة كتاب محمد أحمد محجوب "الديمقراطية فى الميزان"

======
أئتلف مع الحزب الوطني الإتحادي لإسقاط حكومة محمد أحمد محجوب- رحمه الله- و تولي هو رئاسة الوزارة ، و قد قال السيد محمد أحمد محجوب في جلسة الجمعية التأسيسية التي واجه فيها سحب الثقة بحكومته ، يوم الإثنين 25/7/1966 ، (لم يقدح إقتراح سحب الثقة بسبب عجز الحكومة عن القيام بأي عمل و أنها لم تقدم عملا ، بل قدم لأسباب شخصية لا تتعلق بشخصية رئيس الوزراء ، بل بالذين يريدون أن يكونوا كل شيء دون إعتبار لما يدور حولهم..) هذا ما قاله السيد محمد أحمد محجوب و هو أحد زعماء حزب الأمة الذين عرفوا الصادق عن تجربة و معايشة ، فعرفوا أنه يريد أن يكون "كل شيء"
======
مراجعة خطابات المحجوب وخاصة ما يتعلق فيها بـ "السيف الخشبى" ذو الثلاثين عاما الذى استبدلوا به "صقيل السيوف"


كتب المحجوب ، رحمه الله ، : وتخليت عن سلطتي كرئيس للوزارة قائلاً امام المجلس إنني لا أنوي الدفاع عن حكومتي واعمالي " بل كل ما أودّ الإشارة إليه هو أن ما نشهده اليوم هو أزمة في ديموقراطيتنا ، وأزمة أخلاقية ، وأزمة في العلاقات الانسانية . ومن العار ان الذين دافعتُ عنهم طوال حياتي هم أنفسهم الذين يكبلون يدي، ويحطمون قوسي ، ويستعيضون من سيفي الفولاذي الحاد بسيف من الخشب " صـ203 - كتاب/ الديموقراطية في الميزان _ الطبعة الثانية/ دار جامعة الخرطوم للنشر ..
وهذا المنثور الذي اشتشهد به المحجوب مستفاد من أبيات للشاعر المهجري ، إيليا أبو ماضي ، يقول فيها :
إنّ الأُلى مَنْ كنتُ أرمي دونهم ،،، غـلـوا يدي وكسـّروا أقواسي!
واستبدلوا سيفي الجُراز بأسيفٍ،،، خُشُبٍ وباعوا عسجدي بنحاسِ
والطّلّ غير الماس إلا أنّهم خُدعوا،،، برقرقة الندى عن ماسي
أسد الرخام وإن حكى في شكله ،،، سمت الغضنفر ليس بالفرّاس



واجب منزلى:
على الشباب سؤال الإمام عن:
أرواح البسطاء الذين غرر بهم لمحاربة "الطغيان" بالخرطوم، على من تعلق مسئولية إهدار أرواحهم؟؟ ..
لماذا أتى "السيد" وعلى جماجم هؤلاء المغرر بهم ليؤدى القسم "وبالبدلة الكاملة" عضوا بالمكتب السياسى للإتحاد الإشتراكى الحاكم "ذات الحاكم الذى قاتله"
توضيح لمن عسى يحتاجون لتوضيح
السؤال عن القسم وليس عن "البدلة الكاملة"

كأنما تقصد ثقة أؤلئك البسطاء في " مفاتيح الجنة " التي ضُمَنتْ !

ولعنا نذكر هاهنا دهشة بعض السودانيين من استشهاد الصادق المهدي ببيت البحتري ، الرخيم الملطـّف ، متناسياً واقعاً كالحاً تحت ظُلل الدماء المهدورة ! ساعة إقباله متلمّظاً لتسـلّم موقعه الإلحاقي بالسلطة النميرية بعد المصالحة ..

إذا احتربتْ يوماً وسـالت دماؤها ... تذكــّرتِ القُـربى ففاضت دموعــها ..!



Post: #29
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 27-09-2007, 03:05 AM
Parent: #27


المهدية و الوهابية:
في محاولة لمخادعة حكام السعودية ، ذهب الصادق يزيف المهدية ، و يزعم انها تلتقي مع الدعوة الوهابية .. ففي مقابلة صحفية اجرتها معه مجلة (المسلمون) – و هي مجلة سعودية – قال: (لقد مثلت الدعوة المهدية حركات البعث و الإصلاح و الثورة الإسلامية التي شهدها العالم الإسلامي في القرن الماضي. فوافقت دعوة الشيخ محمد بن عبد الوهاب في المذهب السلفي)!! – المسلمون 26 فبراير 1982 .. و ابسط من له المام بالدعوة المهدية – حتى تلاميذ المدارس – يعلم ان المهدية تقوم على التصوف ، و ان محمد احمد المهدي رجل صوفي ، و هو سماني في ذلك ، اخذ الطريق على الأستاذ محمد شريف ، ثم على الشيخ القرشي ود الزين .. و ابسط من له المام بالدعوة الوهابية يعلم انها على النقيض من الصوفية ، فهي تكفر مشائخ الصوفية ، و تزعم ان ممارسات الصوفية في بناء القباب ، و زيارة الأضرحة و التبرك بها شرك فقد قام الوهابيون بالفعل بهدم بعض الأضرحة مثل ضريح السيد الحسين في كربلاء .. و هم لا يستثنون حتى القبة الخضراء ، التي يعتبرون انها اوحي بها الشيطان .. فقد جاء في كتاب التقلاوي و هو من زعماء الوهابية في السودان ، عن قبة النبي الكريم ما نصه: (ان هدم قبة الرسول صلي الله عليه و سلم و صاحبيه هي اعظم ما يقوم به مسلم يرجو القربة من الله و لا يخشي سواه). و من نفس الصفحة جاء ايضا: (و من بعد اكتمال هذه القبة التي اوحي بها الشيطان و كاد بها لأهل الإسلام ، انتشرت القباب في كل بلاد الإسلام ، و ارتكبت فيها المخازي و البلايا و المصائب و باشروا فيها الشرك جهارا نهارا)!! – صفحة (128) – هذا هو رأى الوهابية في قبة النبي الكريم ، و بقية القباب ، فهي في نظرهم قد اوحي بها الشيطان ، و هي مكان ترتكب فيه المخازي و البلايا ، و المصائب و الشرك!! و لذلك فان هدم هذه القباب هو اعظم ما يقوم به مسلم يرجو القربة من الله!! و معلوم ان محمد احمد المهدي قد اشرف على بناء قبة شيخه القرشي ود الزين ، و هو بذلك يكون قد مارس عملا هو ، في نظر الوهابية ، من الشرك .. و ضريح المهدي عليه قبة تزار من الإنصار ، و زيارة الأنصار لقبة المهدي تعتبر في نظر الوهابية ، من الشرك ايضا .. و رغم كل ذلك ، و في سبيل تملق حكام السعودية ، زعم الصادق ان المهدية تلتقي مع الدعوة الوهابية .. و هذا ليس مجرد جهل فاضح للدعوة الوهابية و المهدية ، و انما هو خيانة للمهدية التي قامت جميع امجاد الصادق عليها ، و هو دون ارتباطه بها لا يساوي شيئا .. و لكن الصادق في سبيل الوصول إلى اغراضه يمكن ان يتنكر لكل شيء ، و يحرف كل شيء ..

=======================

أولم يقرأ المهدى فى أدبيات الوهابية أن لها "إقصائية" (عزلت فيها مؤسسها والأب الروحى لها أحمد حسونه لمجرد قراءته القرآن الكريم بقبة المهدى وأبعدت سلفه بسبب تغليبه مساندة حزب الأمة فى البرلمان فى العام 1956م.) الأحداث 20 سبتمبر 2007

Post: #31
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: Deng
Date: 27-09-2007, 04:07 AM
Parent: #1

الاخ الكريم عبد الله عثمان.

نحن متابعون كشفكم للدجل والشعوذة التي تتم بأسم الديمقراطية في السودان. الصادق المهدي يعتبر أسواء سياسي مر على تاريخ السودان في عصره الحديث.
يجب أن نتحدث بكل حرية عن ما يفعله هذا الرجل بأسم الديمقراطية في السودان وهو أبعد الناس منها.

لا قداسة في السياسة.

دينق.

Post: #32
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 27-09-2007, 04:33 AM
Parent: #31


الصادق حين يصالح ، او يهادن ، لا يفعل ذلك من اجل الحق ، و انما من اجل مصالحه الذاتية .. و هو كذلك حين يعادي انما يعادي من اجل نفسه ، و من اجل مصالحه الذاتية ..
فعندما كان الصادق يعادي نظام مايو ، قبل المصالحة الوطنية ، كانت تأويه ليبيا ، و كان هو يهادنها و يخادعها .. و قد قام بتدبير الغزو في 1976 بعد الإعداد بالتدريب و التمويل في ليبيا .. فهو قد استعان بالمال الليبي ، و السلاح السوفيتي ، في محاولة للوصول إلى السلطة عبر اشلاء ، و دماء ابناء وطنه الأبرياء ، فكانت تلك اسوأ صور الخيانة الوطنية ، و احط انواع المفارقة لقيم الدين .. و هو يقول عن تدبيره لهذا الغزو ، و استعانته فيه بليبيا و دول أخرى ما نصه: (تم الحوار بيننا و بين قادة الثورة الليبية خلصنا فيه إلى ان بيننا الكثير من وجهات النظر العربية و الإسلامية ، و نشأ إذاك تعاون بيننا و بين دول عربية أخرى .. و نحن بامكاناتنا و قدراتنا التي حصلنا عليها من جميع هذه الجهات الشقيقة ، قمنا بمحاولة الثاني من يوليو)!! – القبس الكويتية 7/9/1977 - .. فهل حقا يعتبر الصادق نظام القذافي نظاما اسلاميا يتفق معه؟! و كيف يجمع الصادق بين نظام القذافي الثوري الموالي للشيوعية الدولية و النظام السعودي الملكي الذي يقوم دينيا على الدعوة الوهابية ، و نظام الخميني الشيعي؟! هل جميع هذه الأنظمة المتناقضة دينيا و سياسيا ، توافق افكار الصادق في الدين و السياسة ، ام انها المهادنة ، و المخادعة ، و التملق؟! و الصادق المهدي هو زعيم طائفة الأنصار ، و هو لم يجد وضعه السياسي بسبب كفاءته ، و قدراته الذاتية ، و انما بسبب وضعه الطائفي كحفيد للمهدي .. و لكن الصادق في سبيل اغراضه ، و انحرافه مع الهوى ، ذهب يزيف المهدية نفسها ، و يزعم انها تلتقي مع الوهابية .. و يؤيد ثورة الخميني الشيعية التي تري ان المهدي لما يأت بعد ، و هي انما تمهد لظهوره في ايران .. و هو بذلك يخون حتى الثورة المهدية التي يستمد منها ارثه الطائفي ، و التي يزعم انه يدعو لبعثها من جديد ..

Post: #36
Title: لماذا الهروب يا صاحب البوست؟!!
Author: lana mahdi
Date: 27-09-2007, 08:46 AM
Parent: #1

صاحب البوست أرهق و أراق أحبار في كتابة كلمات ( طائفية) و مشتقاتها هنا و التي تساوي عنده عدم إعمال العقل و قد سألته عدة أسئلة (في إطار إعمال العقل) لم أتلق عليها إجابات بخصوص مسألة دائرة كوستي و المرشح المتنازل إلخ..!!!!!
هل ليس بحوزتك إجابات باعتبارك ناقل غير مبد لرؤاك هنا و قد محصت في وريقات الستينات كمحطة ثابتة لم تتزحزح عنها قيد أنملة فلم تجد إجابات؟؟؟!!

Post: #39
Title: Re: لماذا الهروب يا صاحب البوست؟!!
Author: عبدالله عثمان
Date: 27-09-2007, 11:14 AM
Parent: #36


"الإمام" وخيانة العهود!!!!
لا أحد يسأل الإمام!!!
= = = = = =
ولا أحد يجرؤ على الكلام!! فهم معه فى "تهتدون" وفى "تضلون"، هم هم معه حين يبابع وحين ينكر
أمثلة:
* نقض بيعته لعمه الإمام الهادى وهتفت عليه جماهير الأنصار "الله أكبر على من بايع الإمام وأنكر"
* دفع بجموع البسطاء ليحملوه لسدة الجكم فى الخرطوم، فلما يئس من ذلك عاد مصالحا للنظام وأقسم ولاء اليمين له ثم حنث
* خرج فى "تهتدون" – جمع التعظيم هنا راجع للسيد الإمام – ولما لم يهتد لشىء، كرّ راجعا فى "تركعون" و"تسجدون" لتسجده الإنقاذ – حسبما روى إبن عمه مبارك الفاضل "المهدى" – وتقدم له طائل الأموال من خزينة الشعب المغلوب على أمره ليعقد مؤنمره فى السقاى – هى بالمناسبة ذات الخزينة التى دفعت "تعويضات آل المهدى الشهيرة"
* لا بد أن تلك الـ "تسجدون" قد كانت صفقة وهى عهد على كل حال، ولكنه مع ذلك ما وجد مهمزا ليهمز به الإنقاذ الا وفعل، حتى أنفجر فيه "نافعا" – وجرّ كل أفعال التفضيل من أنفع وأخواتها وكل ما هو تحت "المنفعة" والنفعيين!! و"الإمام" يزم شفتيه – فقد تستحى العين أحيانا!!!
* خرج "النافعون" لـ "شيعة" الإمام بغرب السودان بمصحف وجراب ملىء بذهب المعز فـ "أكّلوهم وحلّفوهم" وهو عهد!! والجماهير قد بايعت من قبل "الإمام" على "السمع والطاعة" فهرع لهم "مفتيا" – أكلوا توركم وأدوا زولكم!!
إن لم يكن هذا نقضا للعهود، فكيف يكون النقض
ليس ثمة مقارنة ولكن:
لما أعتقل عدد من الجمهوريين بعد توزيع منشور "هذا أو الطوفان" قرر الأستاذ محمود محمد طه أن هؤلاء أبنائى وأنا من أرسلتهم – ولم يستجب لميكافيليات "الأب" فيليب غبوش "ألعب سياسة تكتيتك" ولا لحرئيائيات "الإمام" – رموا الطعم فتجنبته وأكله محمود!!!! – وقدّم الأستاذ محمود محمد طه بعد ذلك نفسه فداءا لأؤلئك الشباب المعتقل وللشعب السودانى وقد رأينا كيف تملص الإمام من "شيوخ" أفنوا زهرة شبابهم فى خدمته (بقادى وفرح وآخرين – راجع أعلاه)

Post: #37
Title: عنمدما يصبح الاعتذار سبة!!
Author: lana mahdi
Date: 27-09-2007, 08:50 AM
Parent: #1

وهل اعتذار الصادق المهدي عن أخطاء تاريخية يحسب له أم عليه؟؟أعملت عقلي فوجدت أن اعتذاره يحسب له بينما صاحب البوست أتعب نفسه -دون جدوى-في ضم الاعتذار لكاتيقوري موبقات الصادق المهدي!!
فنحن لا نؤمن بالإنسان الكامل و لا مطلق الإلهام فهو بشر يخطيء و يصيب!!

Post: #38
Title: ذكرني هذا البوست بقصة جارتين
Author: lana mahdi
Date: 27-09-2007, 08:57 AM
Parent: #1

هذا البوست يشبه قصة جارتين (إتشاكلن) و واحدة ممكونة من التانية و لما جات (عدم مناسبة) حاولت الممكونة تصفية حساباتها مع التي كادت أن تنسى..فلم يفهم بعض الحضور سبب غبن الممكونة ولا سبب كلامها! لكن أعتقد القراء يفهمون سبب الغبن من الصادق المهدي بعد مرور عدة عقود
الذي لا أفهمه لم الغبن من الصادق المهدي أشرس من الغبن من نميري؟؟!

Post: #43
Title: Re: ذكرني هذا البوست بقصة جارتين
Author: عبدالله عثمان
Date: 28-09-2007, 03:38 AM
Parent: #38


أما نحن السودانيين فقد بلونا أسوأ ألوان الحكم النيابي، في محاولتنـا الأولي، في بدء الحكــم الوطني، و في محاولتنـا الثانيــة، بعـد ثورة أكتوبر 1964‏.‏‏.‏ فقد كانت أحزابنا السياسية طائفية الولاء، طائفيـة الممارسـة، فهي لم تكن تملك مذهبيــة في الـحكم ‏.‏‏.‏ و الطائفية نقيض الديمقراطية‏ .‏‏.‏ ففي حين تقوم الديمقراطية علي توسيـع وعي المواطنين، تقوم الطائفية علي تجميد وعيهم‏ .‏‏.‏ و في حين أن الديمقـراطية في خدمة مصلحة الشعب، فان الطائفية في خدمة مصلحتها، هي، ضد مصلحـة الشعب ‏
=======
‏.‏‏.‏ ثم عادت الأحزاب الطائفية للسلطة، عن طريق الأغلبية الميكانيكيـة الطائفيـة فـي الانتخابات ‏.‏‏.‏ وقامت حكومة ائتلافية من حزب الأمة والوطني الاتحادي‏.‏‏.‏ و تعرضت الديمقراطية في هذه التجربة النيابية الثانية! لأسـوأ صـــور المسـخ، عــلاوة علــي المسـخ الذي تعرضت له الديمقراطيـة من جراء فسـاد القلة، ومـن جراء قصــور وعـي الشعب ‏.‏‏.‏ فقد عُدل الدستور مرتين للتمكين للحكم الطائفي في الاستمرار: مرة ليتمكن أزهري من أن يكون رئيسا دائما لمجلس السيادة، في إطار الاتفاق بين الحزبين علي اقتسام السلطة ‏.‏‏.‏ و مرة أخري لحل الحزب الشيوعي، و طرد نوابه من الجمعية التأسيسية‏.‏‏.‏ فقد عدلت الجمعية التأسيسية المادة 5/2 من الدستور، و التي تعد بمثابة روح الدستور‏.‏‏.‏ و هي المادة التي تنص علي الحقوق الأساسية، كحق التعبير، وحق التنظيم‏.‏‏.‏ و لما حكمت المحكمة العليـا بعدم دستورية ذلك التعديــل (مجلة الأحكام القضائية 1968) أعلن رئيس الوزراء آنذاك، السيد الصادق المهدي، ((أن الحكومة غير ملزمـة بأن تأخذ بالحـكم القضائـي الـخاص بالقضيــة الدستورية))‏.‏ (الرأي العام 13/7/1966)‏.‏‏.‏ ليتعرض القضاء السوداني بذلك لصـورة مـن التحقيـر لم يتعـرض لـها في تاريخه قط!! و لما رفعت الهيئة القضائية مذكرة إلى مجلس السيادة تطلب فيها تصحيح الوضع بما يعيد للهيئة مكانتها (الرأي العام 27/12/1966) وصف مجلـس السيادة حكم المحكمة العليا بالخطأ القانوني (الأيام 20/4/1967) فاستقال رئيس القضاء السيد بابكر عوض الله، و قد جاء في الاستقالة: ((إنني لم أشهد في كل حياتي القضائية اتجاها نحو التحقير من شأن القضاء، و النيل من استقلاله كما أري اليوم‏.‏‏.‏ إنني أعلم بكل أسف تلـك الاتجاهات الخطـيرة عنـد قــادة الحكم اليـوم، لا للحـد مـن سلطـات القضـاء في الدستـور فحسب، بل لوضعـه تحت إشـراف الهيئة التنفيذية)) الكتاب المشار إليه آنفا‏.‏‏.‏ هذه صورة لفشل التجربة الديمقراطية النيابية في بلادنا، مما حولها إلى دكتاتورية مدنية، فهدد الاستقرار السياسي، حتى جاءت ثورة مايو بمثابة إنقاذ للبلاد!!

"الديباجة" - آخر ما كتبه الأستاذ محمود محمد طه

Post: #40
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: Tabaldina
Date: 27-09-2007, 11:46 AM
Parent: #1

..
.
Quote: الذي لا أفهمه لم الغبن من الصادق المهدي أشرس من الغبن من نميري؟؟!

لانه ضيع السودان
وضيع الديمقراطية
وضيع الوطنية
وضيع الشعب
وضيعنا ودخلنا فى حيص بيص ..
وبعد دا داير يعملها ملكية وراثية ..

__________________________

أزيك يا الأميرة الحبيبة لنا
رمضان كريم ..
شابات الانصار يخلفن حين يوعدن ..

الايام بينا ( كلام زول داير يطرشق من الزعل )




Post: #41
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: lana mahdi
Date: 27-09-2007, 12:00 PM
Parent: #40

Quote: أزيك يا الأميرة الحبيبة لنا
رمضان كريم ..
شابات الانصار يخلفن حين يوعدن ..

الايام بينا ( كلام زول داير يطرشق من الزعل )

تبلدينا كيفك يا حبيب و رمضان كريم
كنا منتظرنك تقوم من الكعة
غايتو لو كنا قلنا إنو كان في كعة ووعكة كان ناس كدي واطاتهم أصبحت و أسهمهم أظلمت بعدين يعني ما شرط إلا رجب ..فيك بقايا طائفية على فكرة.. خلي بالك

Post: #42
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 27-09-2007, 11:53 PM
Parent: #41

<5=font size style="color:black;background-color:white">

مانديلا والمهدي.. قواسم غير مشتركة!
فتحي الضــو
إن نظرية تخليص الذات بتوريط الآخرين، ليست حكراً على السيد مبارك وحده، ففي مايو 1994 اعتقل النظام البروفسير حمّاد بقادي والسيد عبد الرحمن فرح وبعدهما بفترة قصيرة اعتقل السيد الصادق المهدي أيضاً، بنفس السيناريو الحالي، حيث ادعى النظام أن المذكورين متورطون فيما أسماه (مؤامرة إجرامية) بالإشتراك مع إستخبارات دولة أجنبية، وفي يوم 19/6/1994 ظهر المهدي على الشاشة (البلورية) بعد إطلاق سراحه، ليدلي للناس بشهادته التي أدانت قطبيّ حزب الأمة المذكورين، ولم تجد تبريراته اللاحقة نفعاً «وافقت على البيان في إطار صفقة محدودة تحقق الإفراج عن بقادي وفرح».
قد يعجب المرء لظاهرة الصفقات التي دخلت القاموس السياسي السوداني، وذلك أيضاً ما استلهمه السيد مبارك في محنته الراهنة، إذ أرسل مذكرة أخرى في 13/9/2007 خاطب فيها وزير العدل والنائب العام «بحق زمالة النضال من أجل الديمقراطية التي جمعت بيننا بمواجهة نظام مايو وانقلاب الإنقاذ..الخ» يلفت النظر فيها كشفه ملابسات صفقة خلف الكواليس، وذلك بعد يوم واحد من الإعتقال، وإن لم تؤت أُكلها «بعد الإستجواب يوم الأحد 15/7/2007 بدا لي أن رجال الأمن قد أدركوا خطأ إعتقالي نتيجة لحصيلة التحريات معي ومع الأخ اللواء حامد والأخ عبد الجليل، كلاً على حده حيث تأكدت صحة أقوالي فجاءني رئيس لجنة التحقيق في جهاز الأمن وعرض عليّ لملمة الأمر سياسياً فقلت لهم قدموا عرضكم»! بالطبع ليس غريباً على عصبة الإنقاذ المساومة في الحريات العامة، لكن المدهش تجاوب المجني عليه مع العرض، مما يؤكد أن ميكافيلليته التي يعرفها عنه الناس جبّت ميكافيللية الجاني نفسه!
إن آلية الصفقات والمساومات التي دخلت القاموس السياسي، سبقتهما ظاهرة معروفة حيث أن السيدين إبتدعا ظاهرة خصمت من رصيدهما السياسي وأرثهما المهدوي يوم أن هربا وتركا النظام الذي يتسنمان فيه المواقع الرفيعة يترنح تحت سنابك خيل بني قينقاع، تلك واقعة لم يقدم عليها سياسي قبلهما سوي الشريف حسين الهندي، وإن خفف من وطأتها بثباته على مبدأ هروبه حتى إنتقل إلى الرفيق الأعلى.!!

http://alahdathonline.com/Ar/ViewContent/tabid/76/Conte...tID/759/Default.aspx



Post: #44
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد عبدالرحمن
Date: 28-09-2007, 01:21 PM
Parent: #42



يامحمد ابوجودة ...


اولى بجهدك هذا بوستات اخرى وجهت لحق فكرا وتنظيما
وممارسة ..فان تنظف امام دارك خير لك من ان تهتم بدور
الآخرين ..والغريبة ان الذين مارسوا النقد ضد حق فى تلك
البوستات تم مواجهتهم بسياستين :

الاولى : تهكم وشتم وتعريض ...

الثانية : الاكلشيه المكرر بتاع توحيد الصفوف والرؤية الوطنية الواحدة
و(يااخوانا الزمن مامناسب ) ...و(خلونا من الكلام دا اسى ) ...


اما (السمك لبن تمر هندى ) الذى كتبه عبدالله عثمان فلاوقت لدى لاضيعه
..وهذه قضايا اتكتبت هنا مرارا وتكرارا وتم (اللت والعجن )
فيها حتى فقدت طعمها ...

Post: #45
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 28-09-2007, 02:23 PM
Parent: #44




ثم جاء السيد الصادق المهدي علي رأس الديمقراطية الثالثة، فأطلق من داخل البرلمان قولته الشهيرة: (انني ملتزم بكنس مايو كنسا تاماً)، ثم خاطب بعد ذلك قادة الخدمة المدنية من وكلاء الوزارات و رؤساء الوحدات و المصالح المستقلة في لقاء جامع قائلا: (ان من حق اي مسئول صعد الي منصبه بغير كفاءة او اهلية ان يقلق علي موقعه)، و لكن القلق فيما يبدو لم يساور اياً منهم فقد بشّرتهم الديمقراطية و تعقيداتها بطول سلامة، و انتهي الامر بالسيد المهدي نفسه، في خاتمة المطاف، ان رأس حكومات ضمت تشكيلاتها اعدادا غفيرة من قيادات و كوادر النظام المايوي بما فيهم النائب الاول للرئيس المخلوع! و لا يعني ذلك ان حكومات المهدي لم تمارس الفصل للصالح العام، فلقد قام بعض الوزراء الحزبيين باصدار قرارات بالفصل والاحالة للمعاش للصالح العام، ولم تكن اغلب تلك القرارات فوق الشبهات، بل ان كثير منها املته الاهواء الشخصية و التقوّلات. و كان من ابطال الفصل التعسفي ابان العهد الحزبي المرحوم صلاح عبد السلام الخليفة وزير شئون الرئاسة وعبدالله محمد احمد وزير الثقافة و الاعلام، و قد طوي الموت صلاحا و اصبح في ذمة العداله الكبري، اما عبدالله محمد احمد، و قد كنت اتحدث اليه كثيرا بحكم موقعي كمسئول للشئون السياسية والاعلامية في مكتب رئيس الوزراء، فقد حيرتني اسبابه الممعنة في الغرابة التي كان يقرر بموجبها فصل العاملين في الاجهزة التابعة لوزارته. و اذكره ذات صباح هائجا مائجاً يأمر وكيل الوزارة آنذاك، محمد علي دليل، بفصل موظّفة، فلما اجابه الوكيل بأن هناك صعوبات قانونية تحول دون ذلك، امر بنقلها الي جوبا فرد الوكيل بأن قانون الحكم الذاتي الاقليمي لا يجيز نقل الموظفين الاتحاديين الي الجنوب. ثم عندما سنحت لي الفرصة سألت الوزير عن اسباب الفصل و لدهشتي رد قائلا: "هذه الموظفه شيوعية وانا لدي معلومات مؤكدة في هذا الشأن"، و لم تكن حالة الوزير الذهنية تسمح لي بأن الفت انتباهه الي ان الحزب الشيوعي حزب مصرّح به و ان له نوابا في البرلمان! و قد قام بعد ذلك و في احدي غضباته المضرية، بفصل ستة من قيادات التلفزيون بقرار واحد. و لكن اغرب ما رأيت من قرارات الفصل عند عبدالله كانت مذكراته المتلاحقة الموجهه الي رئيس الوزراء تطلب الموافقة علي احالة احد المديرين بالوزارة للمعاش للصالح العام، و كان المدير يشغل وظيفة قيادية عليا تستوجب احالة شاغلها للصالح العام موافقة رئيس الوزراء. و كان رئيس الوزراء بدوره يتجاهل تلك المذكرات فقد كانت ثقته في وزير اعلامه، علي اخر عهده بالموقع، قد تضعضعت. و ذات يوم، و في حضوري، سأل الاستاذ ابراهيم علي ابراهيم، مدير عام مكتب رئيس الوزراء عبدالله عن الاسباب الحقيقية لطلب فصل الرجل من وظيفته اذ كانت الاسباب التي توردها المذكرات عامه و غامضة بعض الشئ. رد الوزير بالقول: ان ذلك الشخص له علاقة متينة بأحد اقطاب الحزب الاتحادي كما انه ينحدر من اسرة ختمية عريقة و متزوج من ابنة احد ابرز معاوني السيد محمد عثمان الميرغني وان هذه المعلومات مؤكدة!!! و من عجب ان مثل هذا السخف ظل يلاحق ذلك المسئول، حتي بعد سقوط الديمقراطية الثالثة علي يد العصبة المنقذة، فركب الرجل طيات السحاب الي الولايات المتحدة، مهاجرا بعلمه و خبراته، و تفرغ للعمل الاكاديمي وبلغ فيه شأوا بعيدا و طاب له المقام في حمي نجاشي اليانكي الذي لا يظلم عنده احد!


http://www.alahdathonline.com/Ar/ViewContent/tabid/76/C...tID/715/Default.aspx

Post: #46
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد عادل
Date: 28-09-2007, 02:28 PM
Parent: #45

من انت ياهذا حتى تتحدث عنا اننا محتاجين لدروس العصر
نحمدالله اننا وجدنا اباءنا انصار وولدنا ونحن انصار ويميتنا ونحن انصار
وطائفيه حتى النخاع
ورمضان كريم

Post: #60
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: adil amin
Date: 29-09-2007, 06:45 PM
Parent: #46

Quote: من انت ياهذا حتى تتحدث عنا اننا محتاجين لدروس العصر
نحمدالله اننا وجدنا اباءنا انصار وولدنا ونحن انصار ويميتنا ونحن انصار
وطائفيه حتى النخاع
ورمضان كريم


وانت مش داير درس عصر بس
بل كورس مكثف في الدولة المدنية وثقافة المجتمع المدني

والموت السريرى اصلو منتظر حزبكم الذى تفتت الي ظل ذى خمس شعب لا ظليل ولا يغني من اللهب وغوغائيتك دي بقتك هلالابي كمان
وقالو القصار طالو

المستقبل للسودان الجديد
والمريخ كمان

Post: #47
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: Waly Eldin Elfakey
Date: 28-09-2007, 03:01 PM
Parent: #44

ليس ثمة مقارنة ولكن:

ارجو شاكرا ان لا تزج باسم الاستاذ محمود محمد طه
في بوستك هذا لاننا نكن له الكثير من التقدير والاحترام رحمه الله

وكذلك ارجو شاكرا ان لا تسئ الي سمعته اليه باعتبارك من (تابعيه)

Post: #48
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 28-09-2007, 05:50 PM
Parent: #47


أثمن عاليا دكتور ولى الدين – وبهذه المناسبة مبروك النجاح الكبير – أثمن أعزازكم للأستاذ محمود وتقديركم وإن صح هذا – وهو عندى صحيح حسب إفادتكم فهذا يعنى أنكم – الضمير هنا للتعظيم – تسيرون فى الطريق الصحيح وهذا أول خطوات "فراق الطريفى لى جملو" وقد فعلها قبلكم من اأعتقد أنهم أرسخ قدما منكم فى الولاء للأنصار- وأنت ولى الدين – سبقكم لهذا الدرب العم الشيخ عبدالله عثمان "أبو شيبة" من سعادة العقليين وقد كان "يسن" حربته كل صباح إنتظار لمهدى بشرته به رؤيا نبوية صادقة، فظل مسدلا لعمامته، فوق "على اللاه"، ودعواه من الراتب "اللهم لا تجعل فى قلوبنا ركونا لشىء من الدنيا" ثم لما نزل سوح الأستاذ محمود تغير حاله من حال!! فعلها قبلك آل أبوقرجة – وجدهم من تعرف وسبقه مما يعرف – جاءوا بكلهم وكليلهم من الراحل طه اسماعيل ابوقرجة وحتى د. تقوى إدريس – ولتسأل عنهم – من آل المليح بالأبيض جاء لرحاب الأستاذ محمود إبنهم د. ياسر الشريف المليح وزوجه الهام الأمير درديرى وأبنائهم وظل والده الشريف المليح حتى لحظة وفاته ليس عنده رجل فى هذه الدنيا "ارجل من الاستاذ محمود"!! جآء للأستاذ محمود بعض آل الحلو – "السيد" عباس عيسى الحلو وزوجه "السيدة" أمهل عبدالله الحلو ونزوجت إبنتهم "الأميرة" أمانى الحلو من أحد كبار قيادييى الجمهوريين "دكتور عبدالرحيم الريح محمود" وقد تزوجا على مشروع "خطوة نحو الزواج الإسلامى" للأستاذ محمود محمد طه!!! من كوستى ومن ذات البيوتات التى كان يرتادها السيد عبدالرحمن المهدى فى كوستى لحق بسوح الاستاذ محمود مثقف مثل الاستاذ عمر عبدالله ولأنه تثقف فقد نبذ الطائفية - - وغيرهم وغيرهم مما قد أحصى لحين
وقد نصصت عاليه تهيب شخص مثل دكتور الوليد مادبو لمجرد قرآءة كتب الأستاذ محمود "تهيب الفتنة" ولما قاربها "خجل من نفسه وأحس بالندم على مقتل الأستاذ!!
ذلكم هو الإتجاه الصحيح!! "وأنت لا تستطيع أن تخدم سيدين" كما يقول المثل الإنجليزى متأثرا بالإنجيل، فأنت أن تحترم الأستاذ فن تحترم السيد الصادق – فى فكره – والعكس صحيح، فأختر لنفسك المعالى و"أركب معنا" فأنت مرجو فينا كما قال الأستاذ محمود محمد طه للدكتور مصطفى محمود
هذا مع كل الشكر والسلام

Post: #61
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: adil amin
Date: 29-09-2007, 06:58 PM
Parent: #47

Quote: ليس ثمة مقارنة ولكن:

ارجو شاكرا ان لا تزج باسم الاستاذ محمود محمد طه
في بوستك هذا لاننا نكن له الكثير من التقدير والاحترام رحمه الله

وكذلك ارجو شاكرا ان لا تسئ الي سمعته اليه باعتبارك من (تابعيه)


والي الدين
سلام
الحقيقة مرة ولى شنو ما قلتو ديموقراطيين

الراي البنقلو ليكم عبدالله ده مش راي الاستاذ محمود نفسه بس بل راي كل ديموقراطي حر ومفكر سودانى حقيقي منصور خالد والمحجوب وفتحي الضو والدكتور محمد سليمان عشان كده انتو ما حتعرفو تقولو شنو وتسكتو منو وتخلو منو قلتو ديموقراطية خلاص اتحملو المنابر الحرة...

السؤال
هل ما نقله عبدالله من مصادر موثقة عن التاريخ السياسي لامامكم صحيح ام افتراء

اجب بلا او نعم فقط
والدرس مستمر
وهذه المدرسة ستظل مفتوحة
مع تحيات
الحملة الوطنية للاستئصال شلل الافكار
الجرعة الخامسة

Post: #49
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد أبوجودة
Date: 28-09-2007, 06:10 PM
Parent: #1

Quote:
يامحمد ابوجودة ...

اولى بجهدك هذا بوستات اخرى وجهت لحق فكرا وتنظيما
وممارسة ..فان تنظف امام دارك خير لك من ان تهتم بدور
الآخرين ..والغريبة ان الذين مارسوا النقد ضد حق فى تلك
البوستات تم مواجهتهم بسياستين :

الاولى : تهكم وشتم وتعريض ...

الثانية : الاكلشيه المكرر بتاع توحيد الصفوف والرؤية الوطنية الواحدة
و(يااخوانا الزمن مامناسب ) ...و(خلونا من الكلام دا اسى ) ...


اما (السمك لبن تمر هندى ) الذى كتبه عبدالله عثمان فلاوقت لدى لاضيعه
..وهذه قضايا اتكتبت هنا مرارا وتكرارا وتم (اللت والعجن )
فيها حتى فقدت طعمها ...



إننا في (حق) حفيــــّون بأيِّ نقدٍ موضوعي يوجّه لحركة (حق) فكراً وتنظيماً وممارسة ، ثقةً في أنّ (حق) شأن عام يهمّ كل أهل السودان وفي توجيه النقد إثراءٌ لسيرورة هذا الشأن ؛ ولي بالطبع رؤيتي في تقييم النقد المقدّم وزون الناقد ؛ فإن كان ذو وزن أبِـنتُ له صفحتي بكل موضوعية ، وإن كان مُغرضـاً متجنـِّياً تغارضنا عليه وتقاتتنا وسفهنا قوله ما احتملنا الى ذلك سبيلا . هذه طريقتي التى أنهج وعليها أستوي حتى تتبدّى لي الطريقة المُثلى ، وكلّو وفق المُتاح من براح الافتكار والوقت .

أتفهّــم ضيقَك يا أخي محمد عبدالرحمن من إسهامي المتواضع في هذا البوست لأخي العزيز عبدالله عثمان ؛ وهو من الثلة التى تكتب بكل الموضوعية والفرادة المجتهِـدة التي تلفتنا مليـّاً لمتابعة ما يكتبون فنتحفـّز لمداخلتهم بما يعنّ لنا . أقول: أتفهّم ضيقك بما جرى به قلمي هاهنا ولكنــِّي لا أتّفق مع تلميحك بأنّا مقصـّرون تجاه ما نعتقد من فكر وما ننتظم فيه من تنظيم (حق) حينما نمسك أقلامنا عن " بعض " البوستات المتقوِّلة والمتغارضة ! وكأنّك تضعنا موضع مَنْ يجود بزادِه على الجيران مع أنّ زاده غير مُـكَـفٍّ لأهل بيته !! ومع ذلك، قد لا يغيب عنِّي ما انطوى عليه انتقادك لي هاهنا من اهتمام حميد ؛ وإذن فإنِّي لكَ شاكر ومقدِّر .. ويبقى الودّ ما بقيَ العتاب ..


مع وافر التحية ..





Post: #51
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: نيازي مصطفى
Date: 29-09-2007, 05:04 AM
Parent: #49

وسنظل نحتاج للدروس ايها العالم !

فواصل دروسك" قشه ما تعتر ليك "فقد قيل ان الضد يظهر حسنه الضد
ويالك من ضد!

رمضان كريم ؛

Post: #52
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله الشقليني
Date: 29-09-2007, 07:43 AM
Parent: #1

الأحباء هُنا
تحية طيبة ،

يوجد بوست للأستاذ / شوقي بدري في مدونة سودانيات ،
وقد كتبه باسم ( من كان منكم بلا خطيئة ...حزب الأمة ؟؟).

أقدم لكم الموضوع ويمكن قراءة كل الحوار الذي دار ،

ربما له علاقة بموضوع البوست ،

نرفده لكم على أمل إثراء الحوار ،ربما نختلف مع رؤى
الأستاذ / شوقي بدري وربما نختلف مع الآخرين ،
لكن للحوار الموجود هنا أهمية تستوجب
القراءة :

http://sudanyat.org/vb/showthread.php?t=4187

****

Post: #53
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: إسماعيل وراق
Date: 29-09-2007, 08:26 AM
Parent: #52

Quote: أثمن عاليا دكتور ولى الدين – وبهذه المناسبة مبروك النجاح الكبير – أثمن أعزازكم للأستاذ محمود وتقديركم وإن صح هذا – وهو عندى صحيح حسب إفادتكم فهذا يعنى أنكم – الضمير هنا للتعظيم – تسيرون فى الطريق الصحيح وهذا أول خطوات "فراق الطريفى لى جملو" وقد فعلها قبلكم من اأعتقد أنهم أرسخ قدما منكم فى الولاء للأنصار- وأنت ولى الدين – سبقكم لهذا الدرب العم الشيخ عبدالله عثمان "أبو شيبة" من سعادة العقليين وقد كان "يسن" حربته كل صباح إنتظار لمهدى بشرته به رؤيا نبوية صادقة، فظل مسدلا لعمامته، فوق "على اللاه"، ودعواه من الراتب "اللهم لا تجعل فى قلوبنا ركونا لشىء من الدنيا" ثم لما نزل سوح الأستاذ محمود تغير حاله من حال!! فعلها قبلك آل أبوقرجة – وجدهم من تعرف وسبقه مما يعرف – جاءوا بكلهم وكليلهم من الراحل طه اسماعيل ابوقرجة وحتى د. تقوى إدريس – ولتسأل عنهم – من آل المليح بالأبيض جاء لرحاب الأستاذ محمود إبنهم د. ياسر الشريف المليح وزوجه الهام الأمير درديرى وأبنائهم وظل والده الشريف المليح حتى لحظة وفاته ليس عنده رجل فى هذه الدنيا "ارجل من الاستاذ محمود"!! جآء للأستاذ محمود بعض آل الحلو – "السيد" عباس عيسى الحلو وزوجه "السيدة" أمهل عبدالله الحلو ونزوجت إبنتهم "الأميرة" أمانى الحلو من أحد كبار قيادييى الجمهوريين "دكتور عبدالرحيم الريح محمود" وقد تزوجا على مشروع "خطوة نحو الزواج الإسلامى" للأستاذ محمود محمد طه!!! من كوستى ومن ذات البيوتات التى كان يرتادها السيد عبدالرحمن المهدى فى كوستى لحق بسوح الاستاذ محمود مثقف مثل الاستاذ عمر عبدالله ولأنه تثقف فقد نبذ الطائفية - - وغيرهم وغيرهم مما قد أحصى لحين
وقد نصصت عاليه تهيب شخص مثل دكتور الوليد مادبو لمجرد قرآءة كتب الأستاذ محمود "تهيب الفتنة" ولما قاربها "خجل من نفسه وأحس بالندم على مقتل الأستاذ!!
ذلكم هو الإتجاه الصحيح!! "وأنت لا تستطيع أن تخدم سيدين" كما يقول المثل الإنجليزى متأثرا بالإنجيل، فأنت أن تحترم الأستاذ فن تحترم السيد الصادق – فى فكره – والعكس صحيح، فأختر لنفسك المعالى و"أركب معنا" فأنت مرجو فينا كما قال الأستاذ محمود محمد طه للدكتور مصطفى محمود
هذا مع كل الشكر والسلام

طالما أنضم كل هؤلاء للفكرة الجمهورية وهم أبناء لقيادات الأنصار.. طيب لماذا سبكت حبراً كثيراً عن الطائفية..
.
.
تخريمة:
نفس محتوى هذا البوست نقله الأخ عمر عبد الله قبل أعوام هنا.. وأعتقد لا جديد للجمهورين اللهم إلا التغني بذكرى الراحل الأستاذ محمود محمد طه... ومن عجب لم أر نقداً للرجل الذي أعدم الأستاذ وهو حي يتجول بيننا.

Post: #54
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: adil amin
Date: 29-09-2007, 12:19 PM
Parent: #53

Quote: نفس محتوى هذا البوست نقله الأخ عمر عبد الله قبل أعوام هنا.. وأعتقد لا جديد للجمهورين اللهم إلا التغني بذكرى الراحل الأستاذ محمود محمد طه... ومن عجب لم أر نقداً للرجل الذي أعدم الأستاذ وهو حي يتجول بيننا.


اسماعيل وراق
سلام
الدروس الهنا للبراعم ذي لنا مهدي او العمدة والزوار(900 زائر)...مش العجاييز الذيك الوصلو ارزل العمر لكي لا يعلمو من بعد علم شيئا

لسؤال المهم..هل ما ذكر هنا عن امامك حقيقة ام هراء؟؟
وبعدين التوعية مهمة في هذه المرحلة...لاننا مش عايزين نتجاوز الكيزان بس بل كل احزاب السودان القديم المتخلفة من 1956-2005)

ومنبر سودانيز اون لاين ده مهم جدا بمرور الزمن الناس حتعرف كل الحاجة وكل زول بقعد في حجمو الطبيعي ولن تفسد خيارات الناس الانتخابية بوعي غوغائي لا تجده الا في جماهير حزب الامة والهلال..
.........
وفوق من اجل مدرسة عبدالله عثمان الابتدائية-ود نوباوي-محطة السبيل

الراجل الذى اعدم الاستاذ الامام نميري نجمو افل واضحى في الغابرين ولن يؤثر في مستقبل السودان ولكن الوعي الذى اعدم الاستاذ محمود لازال مستشري ويقبح وجه السودان وهذا البورد(الجبهة الوطنية 2007) الكيزان+الانصار...يشكل اكبر عائق للسودان الجديد الذى جاء به قرنق وبشر به الاستاذ محمود
وانتهى الدرس يا غبي

Post: #55
Title: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: Yasir Elsharif
Date: 29-09-2007, 12:31 PM
Parent: #1

تحية إلى صاحب البوست الأخ عبد الله عثمان... وتحية خاصة إلى أهلي الأنصار [أنصار المهدي]، وأنصار حزب الأمة "شابات وشبان" وتحية أخص إلى الأخت الحبيبة الأميرة لنا مهدي.. وهذه محاولة للتعليق على سؤالها:

Quote: الذي لا أفهمه لم الغبن من الصادق المهدي أشرس من الغبن من نميري؟؟!


أكاد أجزم أن كتابة الأخ عبد الله عثمان لا تنطلق من غبن، لا على السيد الصادق ولا على الأنصار، هذا فضلا عن أنه ليس هناك من غبن في الأساس، حتى ولا ضد النميري.. بل على العكس أزعم أن كتابة عبد الله، مثلها مثل كتابات "الأخوان الجمهوريين" التي تناولت المسائل السياسية في السودان، إنما تنطلق من محبة للسيد الصادق، ولغيره من السياسيين ومحاولة للإصلاح.. في تقديري أن أخطاء السياسيين المدنيين السودانيين، سواء كانوا من حزب الأمة أو من الحزب الإتحادي الديمقراطي، هي أسوأ بما لا يقاس من أخطاء العسكريين الذين حكموا السودان، ولولا تلك الأخطاء والتخبط لما أتى العسكر إلى السلطة..

ربما يشعر شباب حزب الأمة في المنبر بأن الجمهوريين الذين يكتبون هنا يتعرضون لأخطاء السيد الصادق المهدي وحزب الأمة، أكثر من تعرضهم لأخطاء سياسيي الحزب الكبير الآخر وهو الحزب الإتحادي الديمقراطي، ويستغربون كيف لا يتم التركيز على النميري.. الذي أريد أن أقوله أن الحزبين الكبيرين يتقاسمان وزر تزييف الديمقراطية في الفترة النيابية الثانية، وهذا هو الذي مكَّن نميري من الوصول إلى السلطة.. وأيضا الحزبان الكبيران يتحملان وزر التهاون في إلغاء قوانين سبتمبر النميرية في فترة الحكم النيابي الثالثة بعد الإنتفاضة، وهذا هو الذي مكَّن الجبهة من الوصول إلى السلطة.. وأخيرا نحن جميعا نعايش تهاون الحزبين في مواجهة نظام الجبهة ومواجهة قوانينه المسماة "إسلامية" وهذا التهاون والمهادنة هو الذي مكَّن الجبهة من الإحتفاظ بالسلطة طول هذا الوقت..

صاحبنا عادل أمين هنا وهو إتحادي [الهوى] مع أنه من مؤيدي [السودان الجديد] يرى أن حلايب مصرية [وقد كتبت له في هذا البوست:]!!؟؟؟
Re: أول سوداني في منبر sudaneseonline الحر يعترف بان حل...يب مصرية 100% ......
وأضيف هنا أن مسألة حلايب واتفاقية مياه النيل إضافة لموقف السياسيين الشماليين من قضية الجنوب من أكبر المسائل التي أفسدت على السودانيين الإستقلال وقادت إلى إفساد الحياة السياسية بعد الإستقلال، وقد ترتب على ذلك مجيء حكومة العساكر التي قامت مصر بوضعها تحت جناحها وتمكنت من أخذ موافقتها على اتفاقية مجحفة بحق السودان بخصوص مياه وادي النيل..

وشكرا

ياسر


Post: #56
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: محمد حسن العمدة
Date: 29-09-2007, 02:42 PM
Parent: #55

Quote: و إذا أردنا حقا القضاء علي الردة و الإلحاد فيجب أن نسعي جميعا لإقامة دولة الإسلام الصحيحة و أضاف السيد الصادق بأن الوضع الحالي كله خارج الشريعة الإسلامية


فقط لو كان عبد الله يقرأ جيدا ما ينسخه



هي مسرحية هزيلة تعرض باستمرار ليس من اجل الحوار والفائدة بل من اجل العيار الما بصيب بيخدش موش كده ؟

لا اريد التقليل من جهد الاخ عبد الله وتصفيق عمر عبد الله المعتاد لكل ما يخدش او يصيب او او الامام الصادق المهدي بصفة خاصة وربما شخصية وحزب الامة وكيان الانصار بصفة عامة .. بقدر ما اريد استكمال المعادلة في الحوار وتبادل الاراء المفترض في مثل هذه البوستات

والسؤال هو لماذا يهرب حتى الان الاخ عبد الله عثمان عن مبادلة المتداخلين معه في البوست اختلافا واتفاقا وتصفيقا الراي والحجة ؟؟

ارى استهلاكا لكلمات واسماء وصفات واستخداما غير موفق لها على شاكلة وثائق ومستندات وهلمجرا كثيرا ما سمعنا بالضجيج ولكن لم نرى الطحين

لاول مرة اعرف ان الاراء تعتبر وثائقا !!!

Post: #59
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: adil amin
Date: 29-09-2007, 06:29 PM
Parent: #55

Quote: عادل أمين هنا وهو إتحادي [الهوى] مع أنه من مؤيدي [السودان الجديد] يرى أن حلايب مصرية [وقد كتبت له في هذا البوست:]!!؟؟؟

الاخ العزيز ياسر الشريف
تحية طيبة
ما كنت اتوقع من واحد من الاخوان الجمهوريين يكتب كلام ذى ده بعد نحن قاعدين مع بعض من سنة 2002.عبر 4000 بوست ...عشان تنقل لي من بوست عثمان المغرض اني قلت حلايب مصرية على قاعدة(لاتقربو الصلاة..)
2- اتحادي الهوى دي فيها اختزال شديد لموقفي الثابت من 2002 في البورد ده وشايفك منذ سنين لا قعد تقرا بوستاتي ولا تحاورني فيها وعايز تبني فكرة مطلقة عن شخص..
.......................
قلت انا مع مشروع الدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية وهذا الطرح لا يوجد الا في الفكرة الجمهورية (لملف السياسي الثورة الثقافية) والسودان الجديد الحركة الشعبية..وقلت الحزب الاتحادي الديموقراطي حليف استراتيجي للحركة الشعبية ولا يقف موقف مضاد مع مشروع السودان الجديد
واذا عاودك الحنين لاهلك الانصار لا تبخس الناس اشياؤهم
ولا تجعل مصر شماعة الفشل لخمسون عاما من الصعود للهاوية
وسلام

Post: #93
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: Yasir Elsharif
Date: 01-10-2007, 08:32 AM
Parent: #59

الأخ العزيز عادل أمين،

تحية المودة والتقدير

قولك:

Quote: ما كنت اتوقع من واحد من الاخوان الجمهوريين يكتب كلام ذى ده بعد نحن قاعدين مع بعض من سنة 2002.عبر 4000 بوست ...عشان تنقل لي من بوست عثمان المغرض اني قلت حلايب مصرية على قاعدة(لاتقربو الصلاة..)


طبعا يا أخي عادل البوست جاء فيه ما يثبت أن حلايب سودانية، ولو كانت مصر جادة لقبلت بمبدأ التحكيم الدولي.. وقد تلاحظ أنني نقلت وصلة مداخلتي وأضفت عليها أن مسألة حلايب كانت من المسائل التي جعلت مصر تتدخل في شئون السودان وتنحرف بها وتفسد بها الإستقلال على السودانيين..

قولك:
Quote: 2- اتحادي الهوى دي فيها اختزال شديد لموقفي الثابت من 2002 في البورد ده وشايفك منذ سنين لا قعد تقرا بوستاتي ولا تحاورني فيها وعايز تبني فكرة مطلقة عن شخص..


تعرف يا عادل؟؟ إتحادي الهوى [يعني مع مصر] والسودان الجديد لا يلتقيان.. في الأول تعيد مصر حلايب إلى السودان، ثم تقبل بالتحكيم الدولي..
قد لا تعرف يا عادل أن مصر [عبد الناصر] وقفت وراء مؤامرة محكمة الردة في عام 1968، غضبا على رأي الأستاذ والجمهوريين في مسألة القومية العربية وكل مواقف جمال عبد الناصر التي قادت إلى هزيمة العرب وإدخالهم في ساحة الحرب الباردة [اقرأ كتاب مشكلة الشرق الأوسط وكتاب "التحدي الذي يواجه العرب"؛ وأيضا أغضبها رأي الأستاذ محمود والجمهوريين في مسألة التكامل على أواخر أيام نميري.. [الجمهوريون أخرجوا كتابهم "التكامل" في نوفمبر 1982]..

قولك:
Quote: ولا تجعل مصر شماعة الفشل لخمسون عاما من الصعود للهاوية

مصر استغلت الإتحاديين لمصالحها، وحاربت الإستقلاليين لجهلها؛ وبين هذا وذاك جرَّت الفشل على السودان وأيضا على مصر.. أم تظن أن مصر الآن ناجحة؟؟!! قرات لك في أحد البوستات تأييدك لنظام حسني مبارك وقد علَّقت على ذلك وذكَّرتك بأنه دكتاتور.. وفي بوست آخر ذكرت لك أن علي عبد الله صالح أيضا دكتاتور ولكنك لم تقبل قولي.. هل تعرف عدد القوات المصرية التي دخلت اليمن وشاركت في حرب اليمن؟؟ 100 ألف مصري.. هل تعرف كم مات منهم حتى عام 1967 في تلك الحرب؟ 30 ألف مصري!!! وهذا ما من أجله قال الأستاذ لجمال عبد الناصر: "ستلقى الله وفي يديك من دمائهم أغلال"..

قولك:

Quote: قلت انا مع مشروع الدولة المدنية الفدرالية الديموقراطية وهذا الطرح لا يوجد الا في الفكرة الجمهورية (لملف السياسي الثورة الثقافية) والسودان الجديد الحركة الشعبية.. وقلت الحزب الاتحادي الديموقراطي حليف استراتيجي للحركة الشعبية ولا يقف موقف مضاد مع مشروع السودان الجديد

يا حبيبي الحركة الشعبية الآن يئست من الشماليين بما فيهم الإتحادي الديمقراطي نفسه، فخليك من حكاية حليف استراتيجي دي.. الحزب الإتحادي الديمقراطي يمسك العصا من منتصفها في مسألة الشريعة والإسلام وليس له أي موقف فكري بديل عن الشريعة، ولا يستطيع الجهر بالمطالبة بإلغاء القوانين المسماة إسلامية.. وفي هذا هو لا يختلف عن حزب الأمة إلا في أنه "ساكت ساي".. هذه هي الحقيقة.. كل من يتجرأ على معارضة المشاريع الإسلامية السلفية سيتعرض لغضب جهات معروفة أهمها السعودية.. وهذا هو السبب الذي يجعل الساسة الشماليين من الحزبين الكبيرين يصانعون السعودية، ويظهرون كأنهم "أنصار سنة" لا فرق بين أنصار أو ختمية في ذلك، ومن كان له رأي يدحض كلامي هذا فليات بالدليل!!!
Quote: واذا عاودك الحنين لاهلك الانصار لا تبخس الناس اشياؤهم


طبعا أنا أحب أهلي الأنصار وأتمنى أن يجيء اليوم الذي تتضح لهم فيه الحقائق كما أراها.. وأريد لهم أن يفهموا أن الجمهوريين الذين يكتبون هنا ليست لهم مصلحة سياسية أو دنيوية وإنما يحاولون توضيح الحقائق.. على كل حال هذا المنبر الحر وسيلة من وسائل تبادل العلم والمعلومة وكلنا نتعلم من بعضنا البعض..

ولك مني خالص المودة.
ياسر


Post: #96
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: adil amin
Date: 01-10-2007, 01:02 PM
Parent: #93

Quote: طبعا يا أخي عادل البوست جاء فيه ما يثبت أن حلايب سودانية، ولو كانت مصر جادة لقبلت بمبدأ التحكيم الدولي.. وقد تلاحظ أنني نقلت وصلة مداخلتي وأضفت عليها أن مسألة حلايب كانت من المسائل التي جعلت مصر تتدخل في شئون السودان وتنحرف بها وتفسد بها الإستقلال على السودانيين..

لاخ ياسر الشريف
تحية طيبة
لم اقل حلايب مصرية كده وسكتة..وانت اعتمدت على نرويج المولول الاعظم العزيز عثمان محمدين ارجع للكلام في محله هناك وشوف انا قلت شنو بظبط..اما لماذا مصر ترفض التحكيم..ومن طرح القضية للتحكيم الدولي اصلا في السودان وخاصة في زمن ديموقراطية الامام... ومصر لم تتدخل في شئون السودان اكثر من فشل السودانيين انفسهم في ادراة البلاد من الاستقلال الذى لا ليته كان...

Quote: تعرف يا عادل؟؟ إتحادي الهوى [يعني مع مصر] والسودان الجديد لا يلتقيان

العزيز ياسر ليس هناك ادنى تناقض بين محبة مصر(الهوى) ومشروع لسودان الجديد لان جون قرنق نفسه ما عنده راي مغرض عن مصر بل كل الجنوبيين لهم محبة لمصر ما عدا دينق المعانا في البورد ده والان هاني ارسلان عمل ليهم منبر حر في مركز الاهرام للدراسات الاستراتجية.. ومع مصر دي تحكما مصالح مشتركة بين اهلنا في الشمال ومصر..والجار قبل الدار...واذا تقصد الحزب الاتحادي وعلاقته بالسودان الجديد ..الحزب الاتحادي قعد في التجمع والتزم بمقرارات اسمرا عن الدولة المدنية..وارتضي نيفاشا ودخل مع الحركة الشعبية في حكومة الوحدة الوطنية وشوف المذبذبين الذين تحدث عنهم المرحوم(طه ابو قرجة)...ولا تبخس الناس اشياؤهم..
Quote: قد لا تعرف يا عادل أن مصر [عبد الناصر] وقفت وراء مؤامرة محكمة الردة في عام 1968، غضبا على رأي الأستاذ والجمهوريين في مسألة القومية العربية وكل مواقف جمال عبد الناصر التي قادت إلى هزيمة العرب وإدخالهم في ساحة الحرب الباردة [اقرأ كتاب مشكلة الشرق الأوسط وكتاب "التحدي الذي يواجه العرب"؛ وأيضا أغضبها رأي الأستاذ محمود والجمهوريين في مسألة التكامل على أواخر أيام نميري.. [الجمهوريون أخرجوا كتابهم "التكامل" في نوفمبر 1982]..



عبد الناصر ونظامه الفاشي لا يعبر عن الشعب المصري ولازال الهوس الديني يشرد المفكرين ويغتالهم في مصر...ولكن موقفي مع النظم التي تقف في وجه الهوس الديني هو نفس موقف الفكرة الجمهورية مع نميري في السبعينات..وايضا موقف التكامل هذه اراء سياسية(الملف السياسي للفكرة لجمهورية) وناخذه في مرحلته وقابل للاخذ والرد وليس نصا مقدسا...


Quote: قرات لك في أحد البوستات تأييدك لنظام حسني مبارك وقد علَّقت على ذلك وذكَّرتك بأنه دكتاتور.. وفي بوست آخر ذكرت لك أن علي عبد الله صالح أيضا دكتاتور ولكنك لم تقبل قولي..


اكرر اقف معهما لنفس الاسباب التي وقف الجمهوريين معها مع نميري في السبعينات انهما يغلقان فوهة الجحيم حتى تنضج الشعوب وتتجاوز الاخوان السملمين والقومجية المتحافين معهم والذين يشكلون الخطر الساحق والماحق في اليمن ومصر..وانا اعرف اليمن جيدا لاني اقيم فيها منذ 1990 وبها تحولات ديموقراطية جيدة بشهادة العالم ...من يتزعم المعارضة في البلدين ليس اليبراليين الحقيقيين بل بعاعيت النظام العالمي القديم ((الشيوعيين والقوميين والاسلاميين))...هل ترى ما مدى خطورة هذا المركب ذو القوة الثلاثية للابادة في المجتمع المدني للبلدين... وادعاءهم الزائف بالوصاية على الشعوب...

Quote: المصرية التي دخلت اليمن وشاركت في حرب اليمن؟؟ 100 ألف مصري.. هل تعرف كم مات منهم حتى عام 1967 في تلك الحرب؟ 30 ألف مصري!!! وهذا ما من أجله قال الأستاذ لجمال عبد الناصر: "ستلقى الله وفي يديك من دمائهم أغلال"..


هذه اخطاء نظام عبدالناصر وشعاراته الغوغائية ولكنه داخليا انجز السد العالي واليوم الكهرباء غيرت ملامح مصر تماما من اقصى نقطة في الجنوب الي لشمال ..سكة حديد مزدوجة وكهرباء 24 ساعة قابلة للتصدير للاردن وليبيا وليس السودان المازوم بسياسينه الفاشلين

Quote: يا حبيبي الحركة الشعبية الآن يئست من الشماليين بما فيهم الإتحادي الديمقراطي نفسه، فخليك من حكاية حليف استراتيجي دي.. الحزب الإتحادي الديمقراطي يمسك العصا من منتصفها في مسألة الشريعة والإسلام وليس له أي موقف فكري بديل عن الشريعة، ولا يستطيع الجهر بالمطالبة بإلغاء القوانين المسماة إسلامية.. وفي هذا هو لا يختلف عن حزب الأمة


الاتحادي لا بشبه حزب الامة ولا هم يحزنون ولا زال حليف استراتيجي لحركة وله 5000000 مليون ناخب في الشمال.. والشرق....الحزب الاتحادي قعد في التجمع والتزم بمقرارات اسمرا عن الدولة المدنية..وارتضي نيفاشا ودخل مع الحركة الشعبية في حكومة الوحدة الوطنية وشوف المذبذبين الذين تحدث عنهم المرحوم( مكتبة المرحوم طه ابو قرجة)...ولا تبخس الناس اشياؤهم.. وانت يا حبيب ذاكر مع براعم الانصار ديل شوية في مكتبة المرحوم طه ابوقرجة عشان تشوف لزول ده مستبصر كيف وبقوم بنفس الدور البقوم بيه عبدالله عثمان الان....
Quote: طبعا أنا أحب أهلي الأنصار وأتمنى أن يجيء اليوم الذي تتضح لهم فيه الحقائق كما أراها.. وأريد لهم أن يفهموا أن الجمهوريين الذين يكتبون هنا ليست لهم مصلحة سياسية أو دنيوية وإنما يحاولون توضيح الحقائق.. على كل حال هذا المنبر الحر وسيلة من وسائل تبادل العلم والمعلومة وكلنا نتعلم من بعضنا البعض..

ولك مني خالص المودة.
ياسر


الحبيب ياسر
انت تحبهم ونحن يئسنا من توعيتهم كما يئس الكفار من اصحاب القبور وشوف ردودهم المتعصبة والعمياء..ونظرية بابلوف قائمة الارتباط لشرطي بما قال الامام دون تمحيص..
خلاص اشتغل معيد في البوست ده ووري ناس ود العمدة ما هي الدولة المدنية التي تدعو لها الفكرة وما راي الجمهوريين في الشريعة وما هي الشريعة نفسها.. وهل هناك دولة اسلامية؟؟
جاوب على الولد ده...الامتحانات قربت

Post: #57
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: Omer Abdalla
Date: 29-09-2007, 02:55 PM
Parent: #1

Quote: من انت ياهذا حتى تتحدث عنا اننا محتاجين لدروس العصر
نحمدالله اننا وجدنا اباءنا انصار وولدنا ونحن انصار ويميتنا ونحن انصار
وطائفيه حتى النخاع
ورمضان كريم

الإبن محمد عادل
رمضان كريم
من صفات الطائفية هي الاتباع من غير فكر وقد ذمها القرآن في قوله (واذا قيل لهم اتبعوا ما انزل الله قالوا بل نتبع ما وجدنا عليه اباءنا اولو كان الشيطان يدعوهم الى عذاب السعير) .. وأنت هنا تتبع مبارك الفاضل ولكن مثل هذا الاتباع الأعمى يدخلك في "حيص بيص" فأنا اذكر وقوفك مع لمبارك الفاضل حينما اختلف مع الصادق وانحاز للجبهة الإسلامية وقال في السيد الصادق مالم يقله مالك في الخمر .. كنت تكتب حينها في صالح مبارك الفاضل وضد الصادق المهدي .. والآن بعد أن ظهرت بوادر لرجوع مبارك لحظيرة الصادق المهدي غيرت موقفك .. وأنا على أى حال سأنشر هنا ما كتبه مبارك الفاضل عن الصادق المهدي فأقرأه مرة أخرى واقذف بما كتبه الجمهوريون عرض البحر ثم حدد موقفك من كليهما فلابد أن يكون أحدهما كاذب أو فاجر في الخصومة والآخر عميل وكاذب ومشارك في النظم الدكتاتورية والركض وراء المناصب ولا أظنك تريد أت تتبع من توفرت عنده بعض أو كل هذه الصفات .. والا شنو؟
عمر

رسالة مفتوحة من مبارك الفاضل المهدي الي الأخ السيد الصادق المهدى

شارگنا في الحگومة ولم نتلق مليماً و تسلمت تعويضا مليون دولار ومبالغ أخرى
خابت تقديراتك السياسي وننصحك بدور ابوي والابتعاد عن صراع السلطة والرگد وراء رئاسة الوزارة والدول

إن الاختلاف فى الرأي أمر طبيعي خاصةً فى القضايا العامه فى الحياه الديمقراطيه وهو جزء من سنة الحياه ولكن هنالك منهج أدب لممارسة الخلاف فى الرأي . ولذلك ومنذ أن إختلفنا معك إلتزمنا الموضوعيه وإحترام الرأي الآخر، وابتعدنا عن الرد على الاستفزازات والمهاترات التي ظللت تصوبها نحونا لا ضعفاً أو خوفاً أو عجزاً عن الرد بما هو أكثر إيلاماً بحثاً عن نقاط الضعف لدى الخصم ، فنحن عملنا معك ثلاثون عاماً منذ أن كنا طلاباً فى المدرسه الثانويه وخبرناك عن قرب ولدينا أدق الأسرار وكافة الوثائق الدامغه . ولكننا أثرنا الالتزام بأدب الخلاف فى الرأي وإحترام أسس النضال المشترك والعشره وصلة الرحم وإحترام مؤسسة حزب الأمة وتراث الثورة المهدية الذي جمعنا ومشاعر جماهير الأنصار ومؤيدي حزب الأمة الذين تتأذى مشاعرهم ويجرح كبرياءهم مساجلات قادتهم على الصحف . وفوق كل هذا وذاك فنحن دعاة إصلاح لمنهج الحياة السياسيه ندعوا لتجاوز الصراعات والخصومات التي طبعت الحياه السياسيه.
هذه هي الأسباب التي عصمتنا عن الرد على إساءاتك المتلاحقة والتي نجملها لك هنا على سبيل المثال للذكرى والاعتبار لا الحصر :-

1. فى أعقاب قرارك بتجميدي لمدة عام لأنني أدليت برأي لصحيفة حول قيادة الأنصار وخط الحزب السياسي والذي نشرته فى الصحف - أي قرار التجميد- قبل إخطاري به رغم أنني كنت معك فى اجتماع حتى المغرب وعندما قاومت هذا القرار ديمقراطياً عبر الجماهير وأجهزة الحزب تحدثت فى مؤتمر صحفي وعلى رؤوس الأشهاد متهمنى بارتكاب عشرة خطايا أدناهن العمالة لأمريكا، ولم تكتفِ بهذه الإساءة بل أردفتها بالأذى وقلت أنني مارشال المديرية آي شخص واهم ومعتوه. ولكننى لم أرد عليك من علي أعواد المنابر أو على واجهات الصحف بل واجهتك ووبختك فى لقاءي المغلق معك بمنزل الأخ السر الكريل وذكرتك بما أعرفه عن علاقاتك الخارجيه من أسرار فى طيها أسرار وقلت لك فى نافلة قولي هل تريدني أن أرد عليك بما أعرف وما إطلعت عليه من خبايا وأسرار . فاعتذرت لي وتأسفت ووعدت بأن تصدر بياناً تصحح فيه ذلك ولكن هيهات لم تفعل .

2. بعد الفراق أصدرت عنى كتاباً ذيلته ومهرته باسم أبنتك رباح حشوته أكاذيب ومغالطات كانت أشبه بأحاديث خرافه مسترجعاً ومعيداً ذات التهم وكانت أولى هذه الافتراءات والأباطيل تذييلك للكتاب باسم أبنتك رباح مع أن وقائع الموضوعات وظروف زمانها ومكانها مرتبطة بشخصينا ولا أحد سوانا .

3. فى لقاء الواجهه التلفزيوني وعلى الهواء شاهدك أهل المعمورة وأنت تخاطبني متهكماً (زول سوبا ) فى محاولة للتشفى والتصغير ثم تحدثت عن خلافات أسرية إدعيت فيها زوراً وبهتانا بأنني شكوت أخوتي وأوقفتهم بين يدي القضاء وأنت تعلم علم اليقين إن هذا ليس صحيحاً . وأصاب رذاذك والدي السيد عبد الله الفاضل رغم محاولتك الاستدراك فى آخر لحظة.

4. اتهاماتك لنا فى الصحف بالعمالة للإنقاذ واستلام المال من المؤتمر الوطني وبأننا جماعة مستوزرة وان مؤتمرنا دبر بليل وأننا حيوانات عرجاء سترجع للمراح :-

لقد استمرأت ترديد هذه الإساءات والتهم والافتراءات بصورة لا تليق بزعيم في مقامكم، وحتى بعد أن تجاوزت الأحداث السياسية ما حدث فى حزب الأمة . إننا لن نجاريك فى هذا النهج إحتراماً لتراثنا وتاريخ حزبنا ومشاعر جماهير الأنصار وحزب الأمة ولكننا فقط نود أن نصحح بعض المفاهيم والمعلومات التي أردت التشويش بها علينا.

أنت تقول إننا دبرنا الأمر بليل وان مؤتمرنا كان مؤامرة وأننا لا رأى ولا موضوع لنا . وقلت أننا كنا متفقين معك حتى آخر لحظه، وأننا مستوزرين ديكور فى نظام شمولي لا قيمه لنا . أن هذا الحديث لايصح منك فإن خانتك ذاكرتك فذاكرة التاريخ والرأي العام موجوده . ولأذكرنّك فإن الذكرى تنفع المؤمنين :-

أولاً :-
إن حوارنا الذي إنقلب إلى صراع حول تجديد وتحديث شباب حزب الأمة بدأ منذ ديسمبر عام 1999 م بمذكرة قدمتها لك بالقاهرة .

ثانيا :-
إن خلافنا معك حول تنظيم الحزب بدأ منذ إجتماع القاهرة فى أغسطس 2000 م الذي رفضت فيه مقترحنا بعقد مؤتمر استثنائي للكوادر العامله لانتخاب تنظيم يحضر للمؤتمر العام. وقمت بتعيين المكاتب والقيادات بعد أن إختلف أبناء جيلك وكاد أن يضرب بعضهم بعضا . وحينها قُمت بالإعتذار عندما تم تكليفي برئاسة القطاع السياسي، ثم قبلتٌ تحت إلحاح الخصوم والأصدقاء بشروط محدده بعد أن أعلنت لنا إن تنظيم القاهره هذا مؤقت بمدة ستة اشهر بعدها يعقد المؤتمر العام للحزب. وانتظرناك سنتين فما انعقد المؤتمر وما انتهت مدة التنظيم الذي عينته فى القاهرة. وأصبحت هنالك أزمه تنظيميه حقيقيه فى الحزب . أجهزة عاجزه ومنقسمه على نفسها .

ثالثاً :-
بعد أزمة التجميد إحتكمنا إلى لجنة من (15) كادراً قيادياً برئاسة الأمير الحاج عبد الرحمن نقد الله لدراسة الوضع التنظيمي المأزوم فى الحزب . عملت اللجنة ثلاثة اشهر وجاءت بتقرير من 300 صفحة لخص فيها الحال فى عشرة نقاط أهم ما جاء فيها إن أجهزة الحزب جزيره معزوله عن جماهيرها وهذا بيت القصيد ومربط الفرس . وقد إعتبر الكثيرون تقرير اللجنه إعلان شهادة وفاه للتنظيم الذي أقامه إجتماع القاهره في أغسطس 2000م .

رابعاً :-
بدأت مناقشة السمات العامه لتقرير الحاج نقد الله على أن تتواصل المناقشه إلى لب التقرير وعندها اقترحنا فى المكتب السياسي حل أجهزة اجتماع القاهرة والدعوه لمؤتمر للكوادر لانتخاب أجهزه جديده تحضر للمؤتمر العام لأن السمات العامة فى التقرير أوضحت أن أجهزة اجتماع القاهرة مقعده ومعزوله عن جماهير الحزب وعاجزه عن العمل . لكنك رفضت اقتراحنا بل أوقفت مناقشة التقرير وقدمت ورقه تحدد فيها ما يجب قبوله وما يجب رفضه فى التقرير وما يجب إضافته . ألغيت مناقشة التقرير وقلت بالحرف الواحد "أنا معي الجماهير إما أن تقبلوا ورقتي هذه وإما أن أحلكم وأنزل للجماهير (والحشاش يملا شبكتو)" عندها انسحب الأمير عبد الرحمن نقد الله شفاه الله مما آلم به واعتكف بمنزله لان تقريره الذي سكب فيه عصارة جهد ثلاثة أشهر أختزل فى وريقات من رئيس الحزب.

خامساً :-
بعد فشل محاولات الإصلاح من داخل الأجهزة وآخرها تقرير الحاج نقد الله وكانت حينها الأزمه التنظيميه قد تلاقحت فأنجبت ازمه سياسيه فى الحزب لان الحزب اصبح لا فى المعارضة ولا فى الحكومة . اجتمعت مجموعة من الكوادر الأساسية فى الحزب بمنزل الأخ السر الكريل وبمبادره من الأخ المرحوم الدكتور عمر نور الدائم لدراسة الأوضاع فى الحزب واستقر الرأي على صياغة مذكرة ضغط لرئيس الحزب يوقع عليها اكبر عدد من قيادات وكوادر الحزب ويطلب منه اجتماعاً لمناقشتهاً. وكونت لجنه من الحاضرين لصياغة المذكرة بعد أن حدد المجتمعون محورين للازمه التي يمر بها الحزب أحدهما تنظيمي والآخر سياسي ثم الرأي للخروج من هذا النفق وصيغت المذكره وأجيزت من الاجتماع. وعندها طلب الأخ المرحوم الدكتور عمر أن ينقل محتوى ومضمون المذكرة شفاهة فى اجتماع مع رئيس الحزب بدلاً من كتابتها والتوقيع عليها. لكن رفض المجتمعون اقتراح الدكتور عمر ووقع على المذكرة أربعون كادراً قيادياً من الجنينة إلى بورتسودان وسلمت مع طلب لتحديد موعد لمناقشة محتواها معك كرئيس للحزب .
استقبلتم المذكره باستهجان واستنكار ورفض مبالغ فيه ورفضتم بداية الاجتماع مع موقعي المذكره ، بل وطلبتم أن يأتوا فرادى ليسحبوا توقيعاتهم من المذكره ثم اجتمعنا أنت وشخصي بترتيب من الأخ صلاح عبد السلام وكان رد فعلك فى ذلك اللقاء وما قلته مفاجئه كبرى لي سوف أمسك الآن عن الولوج والخوض فى محتواه الخطير .
عقد الاجتماع مع موقعي المذكرة الأربعينيه فى منزل الأخ السر الكريل وقد حضرت مع أسرتك وابنك عبد الرحمن متأبطاً مسدسه داخل الاجتماع ومن خلفه حرسكم الخاص وأحضرت صلاح عبد السلام ليرأس الاجتماع لكي تتحكموا فى إدارته كما تشتهون . رفض الدكتور عمر نور الدائم طيب الله ثراه حضور الاجتماع وحضره الساده من غير الموقعين علي المذكره السيد عبد الرسول النور واللواء(م) فضل الله برمه والدكتور على حسن تاج الدين .
بدأت الاجتماع بفاتحة حديثك إن هذا حزبي أنا فمن يريد العمل فيه عليه أن يفهم ذلك ومن لا يريد فأمامه الشارع والمؤتمر الوطني ثم ختمت حديثك بأنك لو عرضت عليك هذه الأسماء فى مذكره لوقعت عليها دون ان تقرأ المضمون ثقةً فيهم لانهم قادة الحزب حقاً. وانتهى الأمر إلى إتفاق تسويه بأن تتم مناقشة محتوى المذكرة دون الإشاره لها بعد عودتك من الخارج. ولكن بعد عودتك أخذت تتهرب من الاجتماع مع أصحاب المذكره متعللاً بعسى ولعل .مع أنك قد أعلنت في إجتماع المكتب القيادي بأن موضوع المذكره قد حسم تماماً وتم تجاوزه .

الأزمة السياسية :-
قدمنا نحن فى القطاع السياسي ورقه تحليليه للوضع السياسي وما يجب أن يكون عليه خط الحزب بناء على طلب من المكتب التنفيذي . قدمناها للمكتبين السياسي والقيادي . ففوجئنا بهجوم كاسح من شخصكم رفضاً لمبدأ تقديم الورقه التي حسب حديثكم يجب أن لا تقدم إلا بأذنك وعبرك، وقلنا لك إن الورقه دراسه اجتهاديه مطروحة للنقاش وأننا قدمنا دراسة فى ذات الموضوع بصورة سرية لك وللدكتور عمر نور الدائم قبلها بثلاثة اشهر ولكنك وعدت بمناقشتها وتجاهلت الأمر . وقمت كرد فعل بتقديم ورقه مضادة لورقة القطاع السياسي وقلت (الحشاش يملا شبكتو)!! لعمري لم نرَ رئيس حزب يرفض مناقشة ورقه تحليله فى أجهزه يتسنم ذراها بل يقدم ورقة مضادة لها !!
ثم ماذا حدث ؟ اجتمعنا بك، وكنا 25عضواً من المكتبين السياسي والقيادي بعد الأزمه التي أثارها تعدى حرسكم الخاص بالضرب على أعضاء من المكتب السياسي . لنجد سبيلاً لمناقشه سياسيه هادئه وهادفه فى الأجهزه فقلت لنا ( أنا ما عندي مشكله مع طرحكم أنا فقط شاعر بان قيادتي مهدده ومبارك مهدد قيادتي يجي مبارك ويقف فى اجتماع المكتب السياسي ويقول انه يؤمن على قيادتي وأنا اقبل طرحكم ونتفق على خط وفاقي ). حضرنا للاجتماع واستجابة لطلبكم وقفت كالتلميذ أردد ما طلبته حرصا منى على المصلحه العامه (وقلت أنا أؤيد قيادة السيد الصادق المهدى وهى ليست محل خلاف بيننا ) ولكن صدر القرار الذي صغته أنت شخصياً وكان حمال أوجه يحمل الشيء وضده واستمرت الأزمة بل استفحلت.

ثم بدأت عملية الإقصاء على النحو الآتي :-
1. الإعلان عن تغيير الوفد المفاوض مع الحكومة .
2. إقصاء رئيس قطاع الشباب والطلاب الفاضل آدم (أحد قادة الإصلاح ومن موقعي المذكرة الأربعينية )
3. إقصاء عبد الله بركات رئيس قطاع الفئات بالإنابة (أحد موقعي المذكرة ذاتها)
4. حل القطاع السياسي .
5. تحجيم قطاع الجنوب الذى يقوده عبد الرسول النور
واستمر مسلسل الاقصاء. فانت الذى رفضت الحوار والاحتكام للقاعده وبدأت فى عملية الاقصاء .
* المؤتمر الاسثنائي لحركة الاصلاح والتجديد في حزب الأمة بسوبا :

إزاء هذا الوضع نزلنا الى القواعد لنحتكم إليها بعد أن سدت فى وجوهنا كل السبل على مستوى المركز وعلى مستوى الحوار المباشر معك . فأوفدنا القيادات والكوادر لكل انحاء السودان من الجنينة لبورتسودان ومن الرنك فى أعالى النيل الى راجا فى بحر الغزال شارحين رؤيتنا فوجدنا لديهم استجابه فاقت كل تقديراتنا. فقمنا بزيارات للبحر الأحمر وجنوب النيل الابيض وشماله والجزيرة بوفود قياديه كنت شخصياً على رأسها، واقمنا اللقاءات الجماهيريه والليالى السياسيه كل هذا كان علي الهواء الطلق وقبل قيام المؤتمر الاستثنائي فى سوبا فى يــــوليو عام 2002 م.
وبناء على تقييمنا للموقف فى القاعده وإعلانك حرب الإقصاء علينا فى المركز قررنا قيام المؤتمر قبل الخريف وأرسلنا الدعوات قبل منتصف يونيو 2002 م اى قبل حوالى شهر من قيام المؤتمر . كل هذه الحركه فى القواعد وأنت لا تدرى حتى هبطت الطائرت من الجنينة ونيالا والفاشر والمجلد ووصلت البصات من بورتسودان والرنك وكوستى وعطبرة والقضارف وكسلا والدويم وكادقلى والدلنج والابيض والنهود وبابنوسة ونهر النيل والشماليه ؟ . هل يعقل أن يكون عمل كبير مثل هذا دبر بليل ودبر كمؤامره ؟ فالمؤامره تكون فى مجموعات صغيره ولا تكون على مستوى جماهيرى. هنالك مثل يردده دكتور جون قرنق مفاده أنك اذا ابلغت واحداً بالسر فيصبح السر لدى 11 شخص اى واحد + واحد. والحقيقه ياسيدى انك معزول عن القواعد تماماً كما قال تقرير الحاج نقد الله "جزيرة معزوله عن القواعد". وفوق هذا وذاك أرسلنا لك الإنذار الأخير قبل اسبوع من انعقاد المؤتمر مع إبنتك الدكتوره مريم الصادق فى محاوله اخيره لتفادى الانقسام ، وقلت لها بالحرف الواحد "أبلغى والدك بأن الحزب على أعتاب ثوره وان هذه الثورة لا تستهدفه شخصياً بل هدفها تحديث الحزب وتجديد شبابه وإصلاح المسار السياسى واننا على قمة هذه الحركه مما يجب ان يبعث فى نفسه الطمأنينه بأننا لا نستهدفه وعليه مراجعة مواقفه من مطالب التجديد والإصلاح" . استمرت الجلسه أربعه ساعات وذهبت الدكتورة مريم مقتنعة ولكنها لم تعد لأنك سفهت الرسالة إمعاناً فى الغرور وسؤ التقدير للموقف داخل حزبك وللوضع السياسى عامه .

5 . اتهامنا بالعمالة واستلام المال من المؤتمر الوطنى :
هذه تهمه مردود عليها وهى من باب التهريج السياسى تحاول عبرها تبخيس الحدث وعدم الاعتراف بأننا نجحنا حيث أخفقت أنت لأنك كنت تتذرع بعدم وجود المال لقيام مؤتمر الحزب . ولكن لنفترض جدلاً بأننا تلقينا تمويلاً من المؤتمر الوطنى وهو أمر لم يحدث لان المؤتمر الوطنى والحكومه لم يعلما بقيام المؤتمر إلا قبل ثلاثة ايام من قيامه ولأسباب تتعلق بالاجراءت الأمنيه . أما المعسكر فى سوبا فقد حجزناه قبل حوالي شهر من المؤتمر تحسبا لاى ظرف .
ولكن يا سيدى فلنعد الى موضوع استلام المال من الحكومه والمؤتمر الوطنى لقد اعترفت زوجتك السيدة سارة الفاضل بأنك استلمت مليون دولار من الحكومه تعويضات عن عربات حزب الامة.
وقبل عودتك من منفاك الاختياري الأخير بالقاهرة في 2003م أرسلت إبنك عبد الرحمن الى رئيس المؤتمر الوطنى ليقول له إن أبى يقول لك بأن بقائه فى القاهرة ليس عوده الى المنفى ولا هو مرتبط بموقف سياسى ولكنه بسبب العجز عن مواجهة الالتزامات الماليه فى السودان وانه يسألك العون حتى يعود الى السودان . وقد استجاب رئيس المؤتمر الوطنى وسدد فاتورة العوده . فلماذا تتهموننا بالحصول على التمويل من المؤتمر الوطنى اذا كنت انت معارضاً وتستلم التمويل من المؤتمر الوطنى بالفعل وليس اتهاما؟! اما اذا كان ردك بان تعويضات الحزب حكرعليك فقط فنحن ايضاً نمثل حزب الامة بل قمت شخصياً بتوفير التمويل لشراء عربات حزب الامة فى عام 1986 م، وقمت بشرائها بنفسى ومازلت املك المستندات وفواتير الشراء، بل إن معظم هذه العربات مسجل باسمى. قانوناً نحن احق منك باستلام التعويضات ولكننا لم نفعل ذلك، وكنا نسهل عليك استلامها ونترافع لك امام الحكومه وبعد كل هذا تتهمنا باستلام المال من الحكومه، واذا فعلنا يا اخى فعلى الاقل نحن حلفاؤها ولكن ماذا نقول فى معارضيها امثالكم الذى يستلمون منها التمويل لمؤتمرات السقاى وسوبا والعودة من المنفى الاختيارى فى القاهرة ؟!!!

6. المشاركة فى فى النظام الشمولى ووزراء الديكور :
لقد قلت ان صديقاً لك قال لك بان الوزراء فى النظام الشمولي ديكور. ولكن يا سيدي لماذا الاعتماد على رواية صديقك؟ الم تشارك أنت فى نظام مايو الشمولي؟ ألم تقبل فى خطابك فى مؤتمر الاتحاد الاشتراكي بالحزب الواحد وتركت حزب الأمة ودخلت المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي و أدخلت معاونيك اللجنه المركزيه ومجلس الشعب والوزارة وحتى حكام للأقاليم ؟ وعندما لم ينفذ نميرى وعده بتعيينك رئيساً للوزراء افتعلت موضوع كامب ديفيد واستقلت من عضوية المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي ولكن بقى أعوانك فى اللجنه المركزيه وفى مجلس الشعب والوزاره والأقاليم . لقد انخرطت فى الاتحاد الاشتراكي بموجب مصالحة عام 1977 م . وكل الوثائق تؤكد أن نميرى خاطبك كشخص وليس كحزب أو جبهه معارضه وقام اتفاقه معك على قبولك للحزب الواحد والشمولية وهذا ماحدث تماما . أما نحن فنشارك فى نظام قانوناً ودستوراً نظام تعددي، وواقعياً فى مرحلة تحول تدريجي من حزب واحد الى نظام تعددي، وهو الآن فى مرحلة الحزب الغالب مع الاعتراف بالاخر . وقد عدل قانون تنظيم العمل السياسي ليعترف بنا كحزب كان قائما قبل قيام انقلاب 30 يونيو1989 م وهذا لم يحدث فى تاريخ السودان من قبل . أن يحدث التحول من نظام شمولي إلى تعددي سلماً وطوعاً . لقد دخلنا الحكومه بموجب ميثاق وبرنامج سلام وتحول ديمقراطي واصلاح دستوري وهو برنامج وطني تنداح خطوات تنفيذه بدعم إقليمي ودولي وسند شعبي كاسح .أما فاعليتنا فى الحكومة لا ينكرها الا غافل أو حاسد والحكم فيها للشعب .

أخي الصادق لقد خابت تقديراتك السياسيه فأين الطريق الثالث ؟ وأين المبادره المصريه الليبيه المشتركه ؟ وأين المجلس القومي للسلام الذي تنظر له بعد أن رفضته في عام 2001م وقد قدمه لكم مستشار السلام على طبق من ذهب. أين كل ذلك وأنت جالس الآن على الرصيف توصف وتنظر للمسيره الوطنيه بعد أن أضعت فرص قيادتها والتأثير فيها ؟.

لقد كنت تفاوض النظام سراً في الخرطوم ولوزان وجنيف والمعارضه في أوجها دون علمنا ولما استجبنا للمصالحه والوفاق وفارقنا التجمع الوطني الديمقراطي فإذا بك تختار طريقاً ثالثاً لا مع المعارضه ولا مع الحكومه وكن نريد توقيع الاتفاق بالعوده في حضور القائد معمر القذافي الذي ساهم مساهمه فاعله في البحث عن حل سياسي شامل وأرسل طائره لتقل الوفد في تفلحون ولكنك رأيت أن تحضر الي السودان دون الاتفاق النهائي .

ولا أدرى كيف تقاوم السلام بالجهاد المدنى - كما أعلنت لأنك لم تشارك في صياغته - وهو يأتى مدعوماً شعبياً واقليمياً ودولياً بينما خاب جهادك المدنى عندما كان النظام شموليا معزولا وجبهات القتال تحاصره من الجنوب والغرب والشرق. لماذا لا تنظر لمصلحة الوطن بدلاً عن النظره الضيقه لموقعك فى السلطه ؟ فالسلام سيأتى بدستور جديد وانتخابات تعدديه واعادة هيكلة الدوله . هل ثلاثة سنوات بعيده للوصول للانتخابات ؟ لماذا تريد ان تنهى ولاية الرئيس عمر البشير فى ستة اشهر من اتفاق السلام ؟ اليس فى هذا خطر على استقرار البلاد واتفاق السلام ؟.

أخي الصادق :
نصيحتي لك وأنت في العقد السابع من العمر أن تسعى لجمع الشمل وان تقنع بدور زعامي وأبوي، وأن تبتعد عن صراع السلطة والركض وراء رئاسة الوزراء ورئاسة الدولة فقد نلتها وأنت ابن الثلاثين وأتتك تارة أخرى وأنت فى الخمسين، فأنت لم تعد فى حاجه الى ألقاب ومواقع، ويمكنك أن توظف قدراتك وطاقتك الفكرية وشهرتك فى عمل يفيد البلاد والعباد .
أننا نعرض مع هذا الخطاب وثيقه سريه تؤكد خطأ تقديراتك السياسيه والوثيقه تتحدث عن نفسها وبخط يدك تستنكر فيها تقريراً عن إحتمال قيام إنقلاب عسكرى قبل أسبوع من قيام الانقاذ فى يونيو 1989 م . نصحناك حينها ولم تستمع فهل تستجيب الان ؟؟؟
والله ولى التوفيق وهو المستعان
أخوك
مبارك عبد الله الفاضل المهدى
في : 4/5 / 2004 م

Post: #58
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: Waly Eldin Elfakey
Date: 29-09-2007, 05:41 PM
Parent: #57

((((((كاد أجزم أن كتابة الأخ عبد الله عثمان لا تنطلق من غبن، لا على السيد الصادق ولا على الأنصار، هذا فضلا عن أنه ليس هناك من غبن في الأساس، حتى ولا ضد النميري.. بل على العكس أزعم أن كتابة عبد الله، مثلها مثل كتابات "الأخوان الجمهوريين" التي تناولت المسائل السياسية في السودان، إنما تنطلق من محبة للسيد الصادق، ولغيره من السياسيين ومحاولة للإصلاح..))))))

yasir salam
this is undigestable explanation

Post: #62
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: adil amin
Date: 29-09-2007, 07:17 PM
Parent: #58

Quote: إذا أردنا حقا القضاء علي الردة و الإلحاد فيجب أن نسعي جميعا لإقامة دولة الإسلام الصحيحة و أضاف السيد الصادق بأن الوضع الحالي كله خارج الشريعة الإسلامية


الاخ ياسر الشريف كدي عالج لينا الكيوت ده..

الفكرة الجمهورية والاستاذ محمود يقول
الشريعة الاسلاميية كما طبقها المعصوم لا تلصح لانسانية القرن العشرين..وصدر كتاب فسر هذا الامر منطقيا
http://www.alfikra.org/book_view_a.php?book_id=15

انظر لا زال الامام والمفكر الذى يدعو للدولة المدنية يتكلم عن الشريعة الاسلامية والدولة الدينية
وهل دولة الاسلام الصحيحة فيها حد ردة؟
وهل قتل الاستاذ محمود بسبب الردة ام البيان الذى اصدره ضد شريعة نميري وقوانين سبتمبر الفاشية..والمواد من قوانين امن الدولة 105 أ 96 ط اثارة الكراهية ضد الدولة وليس ضد الاسلام
...........
وشفت كيف دروس العصر ذاتا ما بتنفع في براعم الانصار

Post: #63
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 29-09-2007, 11:58 PM
Parent: #62


كل الشكر الأستاذ عبدالله الشقلينى، عادل أمين، ولى الدين الفكى وبقية المتداخلين
تابعت يا أستاذ شقلينى وأتابع ما يخطه الأستاذ شوقى بدرى. خلاصة القول "أن ليس كل ما يعرف يقال" وحقيقة أننا وكما قال الأستاذ محمود فى نقده لدكتور حسن الترابى، أننا لا ننطلق من كراهية للآخر وإنما نكره ما ينطوى عليه من جهل. لذا فديدن الأستاذ أن يشير لهؤلاء وهؤلاء لموضع الجهل الذى عليه ينطوون ليتداركوا أنفسهم وبتداركهم لأنفسهم يتداركون أقواما قد تعلقوا بهم. ليس بيننا وبينهم دنيا نتقاسمها أو نتصارع عليها، إنما هو الحق ونحن ندور مع الحق حيث دار وقد نبذنا طوائفنا وأتبعنا الأستاذ محمود وقد كابدنا فى ذلكم الأمرّين ولا زلنا نكابد. ولأن الأمر ليس أمر سياسة و"غالب مغلوب" فقد رويت من قبل قصة مفاها أنه على أيام الصراع بيننا وبين الصادق المهدى على أشده، جاء رجل للأستاذ محمود وبدأ يحكى ما يشيعه عوام الناس عن السيد الصادق، ظانا بذلك أنه سيرضى الأستاذ، فحدّث الأستاذ محمود ذلك الرجل فى نفسه حديثا بليغا وقال له أن مجالسنا هذه لا يسمح فيها بمثل هذا الحديث وقرر له إن أنت أردت أن تكرر مثل هذا الحديث فلا تأتى مجالسنا هذه!! ذلكم هو الأستاذ ووكدنا أن نتحلى بذلكم الأدب الرفيع وأن تدار حواراتنا على ذلك المنوال.
ما أوثق له لا ينطلق من حقد ولا من "غبينة" فليس بينى وبين السيد الصادق معرفة - لا أنا أعرفه ولا هو يعرفنى - لكنى أعلم جهله ومدى تضليله للناس -
ولى عودة إنشاء الله

Post: #64
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد عبدالرحمن
Date: 30-09-2007, 00:16 AM
Parent: #62




دكتور ياسر الشريف ..

تحياتى ورمضان كريم ...

روى عن المصطفى عليه الصلاة والسلام انه قال (انصر اخاك
ظالما ومظلوما) ..وتكون نصرة اخاك ظالما بأن ترده عن ظلمه
ولكن يبدو انك يادكتور آثرت العلاقة الشخصية على الحقيقة
وهذا مالم نراه منك قبل اليوم ..يادكتور الاخ عبدالله عثمان
كتب بوست فى هذا المنبر عن المهدى والهدية له الرحمه
والمغفرة ...كتب هذا البوست ودموع اهله لم تجف ..وتداخل
بعض الاحباب ليردوه عن ذلك ..ومرجعيتهم التى استندوا
اليها هى قيمنا وعاداتنا السودانية والتى بالطبع لاتتعارض
مع القيم الاسلامية ...فالوقت غير مناسب لمثل هذا النقد وهذه
الرؤية ..وكرد فعل لذلك كتب عبدالله عثمان هذا البوست
الذى وصفته هنا بانه (سمك لبن تمر هندى ) ..عنوان البوست
مستفز وجارح ..فكيف يمكنك ان تنصح احد بمثل هذا الاستفزاز
(ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) ..واعتقد ان الاخ
عبدالله عثمان لو اعاد قراءة سيرة استاذه محمود محمد طه عليه
الرحمه لاخذ العبر والدورس فى كيفية التحمل والتعامل برفق
ولين مع المختلفين معه ..وحادثة ندوة الابيض التى كتب عنها
مرارا تعكس ذلك ..وموضوع البوست نفسه ليس للحوار
بقدر ماهو للتشفى وهذا منبر للحوار ..فكيف للمشاركين الدخول
فى حوار تصلح كل مداخلة منه ان تكون بوستا منفصلا ..
والادهى والامر بمتابعتى للبوستات التى فى المنبر وجدت
الاخ عبدالله عثمان يقوم بعملية ( الكوبى بست ) فى بوست
كتبه الاخ خالد العبيد عن حوار اجرته الميدان مع السيد الصادق
المهدى ..والمداخلة لاعلاقة لها بموضوع البوست ..وتابعت
بوست عن افطار يخص بورداب الدوحة ووجدت الاخ
عبدالله عثمان يقوم بأنزال مداخلات تتحدث عن الخلوه
بين الرجل والمراة على مااعتقد ..واظنه قصد بذلك شخص
بعينه ..وهذا بكل المقاييس يعتبر اسقاط وتعدى على حقوق
الآخرين فى التعبير عن اشيائهم ..لكل ذلك كتبت مداخلة
فى بوست خالد العبيد ذكرت فيها اننى كنت اعتقد ان الاخوة
الجمهوريين تم صبهم فى قالب واحد ..ولكن الاخ عبدالله
عثمان لفت نظرى لنموذج جديد للاخوة الجمهوريين نموذج
يعادى لدرجة الهوس ..ويتعامل مع المختلفين معه بصورة
مؤذية بكل المقاييس ..اتيحت لى فرصة قبل ايام ان اشارك
مجموعة من الاخوة الجمهوريين الافطار ..وبعد الافطار
سالت الاستاذ دالى عن تأييد الجمهوريين لمايو واجابنى
بكل لطف وسعة بال على الرغم مافى سؤالى من اتهام ..
وخرجت فى ذلك اليوم متيقن تماما ان هؤلاء الجماعة
تختلف معهم ولكن ليس امامك الا ان تحترمهم ..والاخ عبدالله
عثمان بهذا السلوك الغريب جعلنى فى حيرة من امرى ...

عموما لا اتذمر من النقد ولااضيق بالراى الآخر ولكن ان يراعى
فى ذلك قيم واخلاق الاختلاف ...

ويبقى الود يادكتور ..

Post: #65
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 30-09-2007, 03:50 AM
Parent: #64


هذا، يا أستاذ شقلينى لمن عسى قد يحتاجون لتوكيد، وهمو كثر، فهم فى تعلقهم "بالرمز" لا يفكرون حتى فى كلماتهم التى يقولونها، يقينى أنهم "سيلعنون" هذه الرموز يوم يتبين لهم أنها لا تنطو الا على جهل "موبق" ولأن سعة الخيال تغنى عن التجربة - نقلا عن الأستاذ محمود - فقد كان دأبى هنا أن أنقل لهم من النصوص ما يبين - أشد الإبانة - التناقض المريع الذى يعيشه السيد الصادق، فهو يصلى بلسان ويغنى بلسان وهم معه فى الحالين ولو قد أتسعت أخيلتهم قليلا لكفوا أنفسهم مؤونة، وأثقل بها مؤونة، كل ذلكم ثم ما "فقدو سوى أغلالهم"!! - لينين -
هم لا يزالون يكيلون بعدة مكاييل، فبينما تسوق لهم واضح الأدلة، فى غير ما مواربة، تجدهم يتعامون عن ذلك و"يضربون لك حول الدغل" ويتباكون على أخلاق "سودانية" لا يعيشونها فى أنفسهم!! فقد علق الشيخ السبعينى على أعواد المشانق وهتفوا فرحا - كل قبيل السلفيين - "سقط هبل"!! وذات الهدية الذى يتباكون عليه ذهب قبل سبعة أشهر من موته يكرر مرارا فرحه بإعدام الأستاذ - آخر لحظة - وكأن ليس للأستاذ زوجة وأبناء وأحفاد و"مريدين"!!! يفرحون بقتلننا وينكرون علينا مجرد أن نتفوه بأن ذلك ليس من شيم الإسلام وأهل السودان!!!
ويذهبون، لفرحهم برمزهم، بفترون علينا أنا إنما ننطلق من "حسد" للرجل!! وفى ماذا تحسده!! قولا واحدا أننا لا نحسده على شىء، ولا نرى أنه يملك شيئا لا نملكه!! ولكنا نأسى عليه وعليهم، لا نحسده لأننا أعلم منه بشئوؤن الدين والدنيا، ولا كرامة، لذا قد وظفنا - كل هذا "الكوبى آند بيست" ليتدارك أمره ولا يسوق نفسه وقومه الى التهلكة
سأذهب فى وثائق قادمة لأبين فساد عقيدة السيد الصادق فى النبي الكريم عليه أفضل الصلاة وأتم التسليم

Post: #66
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 30-09-2007, 04:27 AM
Parent: #65


( ولن ترضى عنك اليهود ولا النصارى حتى تتبع ملتهم )
====
ليس سرا أن الغرب - وبخاصة أمريكا قد أخذت تملى على المسلمين ما تريد وما لا تريد، وهم يتبعونها "شبرا بشبر وذراعا بذراع" وستدخلهم "جحر الضب الخرب" كما أنذر بذلك النبى صلى الله عليه وسلم "لتتبعن سنن من كان قبلكم شبرا بشبر وذراعا بذراع حتى لو دخلوا جحر ضب خرب لدخلتموه!! قالوا أاليهو والنصارى؟؟ قال: فمن!!
سأوثق لآراء سابقة للسيد الصادق عن "الجهاد" و"الجهاد" المدنى ولكن لنا وقفة هنا معه - بعد التعليمات الأمريكية لنطالع فى صحافة اليوم:
====
المهدي يعد تفسيراً جديداً للقرآن الكريم
الخرطوم: محمد الشيخ حسين
كشف امام الانصار الصادق المهدي، رئيس حزب الأمة القومي عن شروعه في تأليف تفسير جديد للقرآن الكريم.
وقال المهدي ، في خيمة الصحفيين التي تنظمها مؤسسة طيبة برس، إن هذا التفسير يقدر له أداء مهام كثيرة، وذكر منها مهمتين عاجلتين تتمثل الأولي في فك الاشتباك العلماني الإسلامي أو الديني، بينما تهتم المهمة الثانية بفك الاشتباك الإسلامي الكتابي مع أهل الكتاب.ودعا المهدي إلى الخروج مما سماه المسألة الصورية في التفاسير، «القياس والإجماع»


http://www.alsahafa.info/index.php?type=3&id=2147510898&bk=1

Post: #67
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: Agab Alfaya
Date: 30-09-2007, 07:50 AM
Parent: #1

الاخ الاستاذ عبد الله عثمان

التحية لك ولضيوفك الكرام



تقريبا للشقة ،

اقول ان هنالك اسس عقائدية كثيرة مشتركة بين المهدية والفكرية الجمهورية


اما عن الصادق المهدي ، فاقول ليس هو الزعيم الوحيد الذي جمع بين السلطة الدينية والسلطة الدنبوية (الامامة وزعامة الحزب )

فمولانا محمد عثمان الميرغني - الند الاخر - يجمع ايضا بين السلطتيين
.

Post: #68
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: إسماعيل وراق
Date: 30-09-2007, 08:09 AM
Parent: #67

Quote: اسماعيل وراق
سلام
الدروس الهنا للبراعم ذي لنا مهدي او العمدة والزوار(900 زائر)...مش العجاييز الذيك الوصلو ارزل العمر لكي لا يعلمو من بعد علم شيئا

لسؤال المهم..هل ما ذكر هنا عن امامك حقيقة ام هراء؟؟
وبعدين التوعية مهمة في هذه المرحلة...لاننا مش عايزين نتجاوز الكيزان بس بل كل احزاب السودان القديم المتخلفة من 1956-2005)

ومنبر سودانيز اون لاين ده مهم جدا بمرور الزمن الناس حتعرف كل الحاجة وكل زول بقعد في حجمو الطبيعي ولن تفسد خيارات الناس الانتخابية بوعي غوغائي لا تجده الا في جماهير حزب الامة والهلال..
.........
وفوق من اجل مدرسة عبدالله عثمان الابتدائية-ود نوباوي-محطة السبيل

الراجل الذى اعدم الاستاذ الامام نميري نجمو افل واضحى في الغابرين ولن يؤثر في مستقبل السودان ولكن الوعي الذى اعدم الاستاذ محمود لازال مستشري ويقبح وجه السودان وهذا البورد(الجبهة الوطنية 2007) الكيزان+الانصار...يشكل اكبر عائق للسودان الجديد الذى جاء به قرنق وبشر به الاستاذ محمود
وانتهى الدرس يا غبي

أعلاه ماكتبه المدعو فسيخ لبن تمر هندي.. الصهيوني عادل أمين..
Quote: لسؤال المهم..هل ما ذكر هنا عن امامك حقيقة ام هراء؟؟

شوف ياعجوز يا غابر أنت. ليست هناك حقيقة مطلقة ما نقله عبد الله وتفضل من قبل الأخ عمر عبد الله بنقله عبارة عن آراء وكل يغني على ليلاه وينظر بعينه دون سواه..
Quote: الراجل الذى اعدم الاستاذ الامام نميري نجمو افل واضحى في الغابرين ولن يؤثر في مستقبل السودان ولكن الوعي الذى اعدم الاستاذ محمود لازال مستشري ويقبح وجه السودان وهذا البورد(الجبهة الوطنية 2007) الكيزان+الانصار...يشكل اكبر عائق للسودان الجديد الذى جاء به قرنق وبشر به الاستاذ محمود

مش قلت ليك أنت مصيبتك كبيرة لا قريت ولا سمعت ولا باريت الناس القرو.. الله يكون في عونك.. يا أبو الشباب نحن فتحنا قبل كده بوستات عن الفكر الأنصاري هنا وقلنا أنه فكر متطور مقارنة بالأفكار الغابرة.. ياغابر أنت.. الله يكون في عون القراء المساكين من شطحاتك المجلية دي..
أما حزب الأمة فهو تنظيم سياسي له وما عليه.. وما له أفضل كثير والذي عليه قليل مقارنة بأحزاب الزينة والديكور..
لم ينتهي الدرس بعد يا غبي.. (وجه مكشر في نهار رمضان)..

Post: #69
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: adil amin
Date: 30-09-2007, 12:50 PM
Parent: #67

Quote: فمولانا محمد عثمان الميرغني - الند الاخر - يجمع ايضا بين السلطتيين .


مافي ادنى مقارنة بين الشخصين
مولانا محمد عثمان الميرغني الذى لم يحتل اي منصب دستوري تنفيذي والامام رئيس الوزراء عبر العصور وراجع كتاب فتحي الضو وكل كتب المفكرين السودانيين فيما يتعلق بشخصية محمد عثمان الميرغني

وايضا مافى ادنى مقارنة بين الحزب الاتحادي وحزب الامة عبر 50 سنة منذ الاستقلال
ويمكن اثمن ليك فقط اخر موقف للحزب الاتحادي الديموقراطي بقي وفيا للحركة الشعبية والتجمع الوطني الديموقراطي وانضم لنيفاشا عشان خاطر الجنوبيين وامامك وحزبك قعد يعمل ليها توم شمار وقعد في الجير لحدة هسه
.........
تاريخ الحزب الاتحادي الديموقراطي معروف ومثمن من كافة القوى الوطنية المحايدة وكذلك محمد عثمان الميرغني....
لكن الخيل تجقلب والشكر لحماد

Post: #74
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 30-09-2007, 04:56 PM
Parent: #67



أقدر مروركم من هنا أخ عجب الفيا وأنا معك أن الفكرة الجمهورية والمهدية يلتقيان فى العقائد، وأنت تعلم مثلى أننا مما يلى الحق والمهدية ليست كذلك إذ هم اتى مهديهم "الذى يملأ الأرض عدلا" منذ زمان ولما لم تملأ الأرض عدلا فقد بادر السيد الصادق لإستنهاض مهدية جديدة – وسيأتى ذكر ذلك لاحقا – فى كتابه "ويسألونك عن المهدية"، ونحن نعتقد بعودة المسيح ليملأ الأرض عدلا وما فى ذلك أدنى ريب "إن الذى فرض عليك القرآن لرادك الى ميعاد"
أتفق معك أيضا فيما ذهبت اليه عن الطائفية، بكل انواعها، وقد كان وكد الأستاذ محمود محمد طه محاربتها بلا موارية وأنت تعلم أن كتبا ومنشورات عديدة قد خرجت فى ذلك
لك التحايا وعظيم الأشواق

Post: #75
Title: الوشوش ال(ساخرة)أبت تترسم لي هنا
Author: lana mahdi
Date: 30-09-2007, 05:38 PM
Parent: #74

Quote: وأنت تعلم مثلى أننا مما يلى الحق والمهدية ليست كذلك


أوستاذ أوستاذ أوستاذ أوستاذ
(مع طرقعة كالتي يفعلها الطلاب السودانيين في الحصة بأصابعهم)
والخلاك أنت الحق المطلق و المهدية لا شنو؟

Post: #70
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: lana mahdi
Date: 30-09-2007, 01:06 PM
Parent: #1

Quote: وايضا مافى ادنى مقارنة بين الحزب الاتحادي وحزب الامة عبر 50 سنة منذ الاستقلال

غايتو الجزئية دي يا عادل..بوافقك عليها 500%
تقديري
لنا

Post: #71
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: adil amin
Date: 30-09-2007, 01:50 PM
Parent: #70

Quote: غايتو الجزئية دي يا عادل..بوافقك عليها 500%
تقديري
لنا


اهلا لنا
رمضان كريم

والخيل تجقلب والشكر لحماد كيف؟؟
ما موافقاني عليها

ذاكري كويس في كتاب سقوط الاقنعة لفتحي الضو الامتحانات في شهر واحد

Post: #72
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: lana mahdi
Date: 30-09-2007, 01:58 PM
Parent: #71

Quote: اهلا لنا
رمضان كريم

والخيل تجقلب والشكر لحماد كيف؟؟
ما موافقاني عليها

رمضان كريم يا عادل
أكيد موافقاك عليها بس يبدو آليات التوثيق لجقلبة الخيول عندكم بايظة
Quote: ذاكري كويس في كتاب سقوط الاقنعة لفتحي الضو الامتحانات في شهر واحد

يا حبيب المنهج غيروهو..مش أخير كلمتك بدل تسقط لينا؟؟

Post: #73
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: malik_aljack
Date: 30-09-2007, 02:25 PM
Parent: #72

عبدالله عثمان

تذكرني بما يروى عن سيدنا عمر بن الخطاب عندما طعن

سأله الناس أن يولي عليهم سيدنا علي بن أبي طالب

فقال لهم

إن عليا سقودكم إلى طريق حق لا تعرفونه

Post: #76
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: MAHJOOP ALI
Date: 30-09-2007, 06:10 PM
Parent: #73

Quote: ..يادكتور الاخ عبدالله عثمان
كتب بوست فى هذا المنبر عن المهدى والهدية له الرحمه
والمغفرة ...كتب هذا البوست ودموع اهله لم تجف ..وتداخل
بعض الاحباب ليردوه عن ذلك ..ومرجعيتهم التى استندوا
اليها هى قيمنا وعاداتنا السودانية والتى بالطبع لاتتعارض
مع القيم الاسلامية ...

ابان الحرب العراقية الايرانية , كان للعراقيين شعار يقول ( شهداؤنا فى الجنة وقتلاهم فى النار)
هذا الشعار مطيقا عندنا , فهناك حرمة وقداسة للبعض , واستباحة لمن يختلف عنهم رايا او عنصرا.
فالهدية بعد عقدين مازال يطرب لاعدام شهيد الفداء , وعلى رؤؤس الاشهاد, ولايجرو احد على استهجان ذلك
وعندما يكذب الصادق المهدى ويصف الهدية بما ليس فيه , فيجب ان نصمت مراعاة ( للاخلاق السودانية )
اخلاق سودانية تبيح قتل شيخ سبعيني
اخلاق سودانية تشرد 2مليون سودانى
اخلاق سودانية تقضى على ارواح شباب واطفال السودان فى الجنوب
الركون او التستر خلف الاخلاق وتعاليم الاسلام لم يعد يجدى
ومحاولة ادمة التغفيل باسم الاخلاق وتعاليم الاسلام انتهى زمنه,
الان على كل صاحب راى ان ياتى متسلح برايه وليس بنسبه او بتاريخ ظلامى يفرض فرضا

Post: #77
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 30-09-2007, 07:51 PM
Parent: #76


التطرف ينظر بعين واحدة اخى محجوب على هى ذات ما عناها الشاعر ـ وما انا الا من غزية ان غزت ـ وهم حين يغزون يتركون آذانهم وعقولهم ـ ان كان ثمة ـ ورائهم لكن لا ضير فان موعدهم الصبح اليس الصبح بقريب بلي انه قريب وغريب

Post: #78
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد حسن العمدة
Date: 30-09-2007, 08:25 PM
Parent: #76

Quote: انظر لا زال الامام والمفكر الذى يدعو للدولة المدنية يتكلم عن الشريعة الاسلامية والدولة الدينية


هل الحديث عن الشريعة الاسلامية يعني الدعوة الى الدولة الدينية ؟؟؟!!!!

وهل الدولة المدنية تنفي الشريعة الاسلامية ؟؟!!!
ام العكس ؟؟


ما هو مفهوم الشريعة الاسلامية لدى الجمهوريين او لدى عادل امين ؟؟

هل هي الكتاب والسنة ؟

ام اجتهادات الائمة وما عرف بالمذاهب الدينية ؟

ام هي الواقع المعاش عند حياة النبي الاعظم وخلفائه والتابعين ؟؟

Post: #79
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد حسن العمدة
Date: 30-09-2007, 09:30 PM
Parent: #78

Quote: "هذا ما وجدنا عليه آبآءنا"!! هكذا يقول شباب الأنصار، وقد كتب أحدهم مرة معجبا بالسيد الصادق المهدى لأنه أقام إحتفالا بعيد ميلاده – الضمير هنا راجع للسيد الصادق المهدى وهو بالمناسبة يطابق ميلاد السيد المسيح وأنبأت بذلك حمامة عن قادم من كبكابية – وغنى له فيه إبراهيم عوض "خليهو الأيام بتوريهو"!! وهم يفتنون به لأنه يهنىء فريق الهلال بفوزه، يدبج المقالات فى رثاء الراحل بادى، يعضد من أزر روضة الحاج و"ميلها الأربعين" يغنى مع "حميد" للجاغريو، يلعب البولو مع "سدنة مايو" ويحاضر فى قصور الحمراء بغرناطة!!!

الاقتباس اعلاه من افتتاحية البوست

سؤالي للاخ عبد الله

ما هو الذي يمكن مناقشته في الفقرة اعلاه ؟؟

وما هو الدرس فيما كتبت اعلاه حتى نستفيد منه ؟؟

Post: #80
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 30-09-2007, 10:04 PM
Parent: #79


الصادق المهدي نموذج لفساد العقيدة في النبي فهو في الوقت الذي بعد فيه الناس عن تقديس النبي، وتوقيره والادب معه، نجده يدعوهم الى عدم تقديس النبي، والى مراجعته بصورة تدل، دلالة واضحة على فساد عقيدة الصادق في النبي، وفساد عقيدته في القرآن، اذ ان العصمة في حق النبي واردة بنص القرآن، والطعن في عصمة النبي هو طعن في القرآن.
حديث الصادق الذي نحن بصدده في بحثه الذي اسماه: (الصحوة الاسلامية ومستقبل الدعوة) .. ومما جاء فيه قوله: (ولتدعيم النظرة التعبدية للاسلام، التمسوا صورة لرسول الله، ابعدته من الحكمة الربانية التي تؤكد بشريته وقربته من تصوير المسيحين لعيسى عليه السلام مع ان الامر واضح في القرآن: (قل انما انا بشر مثلكم يوحى الّي انما الهكم اله واحد) الآية .. وايضاً: (قل لو كان في الارض ملائكة يمشون مطمئنين لنزلّنا عليهم من السماء ملكا) .. والامر واضح من الحديث .. روت ام سلمة رضي الله عنها انه صلى الله عليه وسلم قال: (اني أقضي بينكم بالرأي فيما لم ينزل فيه وحي ..) انتهى .. فالصادق، يزعم ان المسلمين يقدسون النبي بصورة تبعده عن البشرية، وتقربهم الى تقديس المسيحيين لعيسى عليه السلام .. والصادق ينعى على المسلمين هذا التقديس، ويدعوهم الى تركه، ويذكرهم بان النبي بنص القرآن بشر، وانه بنص الحديث يقضي فيما ليس فيه وحي .. وزعم الصادق عن تقديس المسلمين للنبي، زعم باطل لا يملك عليه أي دليل ولذلك لم يورد عليه دليلاً في بحثه .. بل انّ الامر على عكس ما زعم الصادق، فالمسلمون مقّصرون، اشد التقصير، في تقديس النبي، وفي توقيره، وفي حفظ الادب معه

Post: #81
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 30-09-2007, 10:10 PM
Parent: #80


وما من احد من المسلمين الا ويعلم انّ النبي، بشر، فهم يقرأون النصوص التي اوردها الصادق، ويفهمونها، ولكنهم يعلمون انّ النبي ليس كسائر البشر، وانّما هو بشر يوحى اليه .. فهو بشر مصطفى، ومسدّد على نهج الكمال، فهو ليس مجرّد بشر كما اراد الصادق ان يقول لنا، فهو قد قال: (كنت نبياً وآدم بين الماء والطين) .. فالمسلمون اليوم ليسوا بحاجة الى من يذكرهم ببشرية النبي، ويدعوهم الى عدم تقديسه، وانّما هم والصادق، في اشد الحاجة الى من يعرّفهم بالنبي، وبقدره، ويدعوهم الى تقديسه، وتوقيره، وحفظ الادب معه، فانّ التقصير في هذا الباب هو السبب فيما عليه المسلمون اليوم من خراب .. وغرض الصادق من حديثه عن بشرية النبي، وعن انّه فيما ليس فيه وحي يقضي بالرأي، غرضه من ذلك ان يدعو الى مراجعة النبي في بعض ما صدر عنه على اعتبار انّه مجرّد رأي قابل للخطأ، وفي ذلك يقول الصادق من بحثه: (فيما عدا تلك الامور فانّ اقوال الرسول صلى الله عليه وسلّم في كثير من المجالات لم تكن وحياً، وكانت عرضة للمراجعة في حينها، ناهيك عن مراجعتها بعد الف ونيف عاماً .. فأفعاله كقائد عسكري روجعت عندما اتخذ موقعاً آخر في واقعة بدر لكي يمنع القرشيين من مورد الماء. وصحّح القرآن بعض اجتهاداته مثل قبوله فداء اسرى بدر. واعماله كخبير زراعي قال عنها عندما لم يثمر النخل: (انتم اعلم بشئون دنياكم). واعماله كقاض لم تكن وحياً وقال ناصحاً: (انتم تحتكمون الّي ولعلّ بعضكم الحن بحجته فاذا قضيت له "بغير الحق" فلا يأخذها) .. وافعال واقوال الرسول راجعها اصحابه في كثير من المجالات) انتهى .. هذا ما قاله الصادق وهو قول يقدح في عقيدته في القرآن، وفي النبي الكريم، بصورة خطيرة .. فهو بقوله هذا يتهم النبي بأنه يتحدث فيما لا يعلم، وفي كثير من المجالات، وبصورة يمكن معها مراجعته .. فالصادق بقوله هذا يطعن في عصمة النبي .. والعصمة تعني انّ النبي، في جملة حاله، لا يخطئ واذا اخطأ يصححه الوحي ..

Post: #82
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 30-09-2007, 10:12 PM
Parent: #81


وهذا يعني انّ كل ما صدر عن النبي من قول، او عمل، هو الحق، وهو صحيح، امّا منذ البداية، او بعد ان صحّحه الوحي .. والطعن في العصمة هو طعن في القرآن، لأن العصمة ثابته بنص القرآن .. والنبي فيما ليس فيه وحي في امور الدنيا ليس اقلّ فهماً وادراكاً من افراد امّته، بل على العكس من ذلك تماماً، هو اكثر ذكاء وفطنة، واكثر علماً من كل من عداه .. وهذا ما تقتضيه البداهة، وما يجب ان تكون عليه عقيدة كل مسلم، سليم العقيدة .. ولكن الصادق، بدعوته لمراجعة النبي، في المجالات التي ذكرها قد جعله اقل من الافراد العاديين .. وقد ورد عن النبي ما يؤكد انه لا يخرج منه الا الحق، فقد جاء في الحديث: (عن عبدالله ابن عمر قال: كنت اكتب كل شئ اسمعه من رسول الله صلّى الله عليه وسلّم اريد حفظه، فنهتني قريش فقالوا: انّك تكتب كل شئ تسمعه من رسول الله صلّى الله عليه وسلّم ، ورسول الله صلّى الله عليه وسلّم بشر يتكلم في الغضب. فأمسكت عن الكتابة فذكرت ذلك لرسول الله صلّى الله عليه وسلّم فقال: ("اكتب فوالذي نفسي بيده ما خرج منّي الا الحق") فالنبي قد اقسم انّه لا يخرج منه الا الحق، فاذا دعا الصادق رغم ذلك الى مراجعته فهو بذلك انما يكذب النبي فيما اقسم عليه!! وهذه هلكة لا مجال معها للتدين .. فلا شئ في الدين أسوأ من سوء الادب مع القرآن، ومع النبي، خلّ عنك تكذيبها .. وقد بلغ سوء ادب الصادق مع النبي حد القول بأنه يقضي بغير الحق، كما اوردنا من حديثه.
وحديث النخيل الذي اشار اليه الصادق، واشار اليه من قبله الترابي، هو حق .. ورواية الحديث كما وردت عند مسلم تقول: (عن رافع بن خديج قال: (قدم نبي الله المدينة وهم يؤبرون النخل "يجعلون طلع الذكر في طلع الانثى" فقال ما تصنعون؟ قالوا كنّا نصنعه فقال: لعلكم لو لم تفعلوا كان خيراً فتركوه، فنفضت او فنقصت فذكروا له ذلك فقال انتم اعلم بأمور دنياكم) .. وقد فهم الصادق، وفهم الترابي، وفهم غيرهما، ان النبي لا يعلم امور الدنيا، وذلك اخذاً من عبارة (انتم اعلم بأمور دنياكم) .. وهذا فهم سقيم لا يجد ما يسوغّه .. فالنبي الكريم لا يمكن ان يجهل ما عليه مألوف الناس من العلم البديهي، فلا يمكن عقلاً، ولا ديناً، ان يعتقد ان النبي لا يعلم ان النخيل لا تثمر اذا لم يتم تلقيحها، فهذا امر بديهي يدركه كل انسان سوي عاش في بيئة ينمو فيها النخيل .. ومن سوء الادب، الذي لا يدانيه سوء الظن بأن النبي يقصّر عن ادراك البديهيات .. فلابد انّ النبي كان يرمي بحديثه هذا الى امر اكبر ممّا عليه مألوف علم الناس .. فالنبي الكريم معلّم توحيد، فهو قد اراد بحديثه هذا، ان يعلّم الناس انّه ليس في امر التوحيد اسباب تؤدي الى اسباب، وانّما الاسباب هي سلسلة من استعداد المحل بالقابلية لتلقي الحركة المقبلة عن الله .. فالاسباب الظاهرية هي اسباب في الشريعة فقط، وعند تجويد التوحيد يظهر لنا ان الاسباب جميعها تنتهي الى سبب واحد هو الله .. فليس من التوحيد الظن بأن التلقيح هو سبب الاثمار حتى انه اذا وجد وجد الاثمار، واذا لم يوجد لا يتم الاثمار .. فهذا شرك، وسبب الاثمار في الحقيقة، هوالله، وليس التلقيح .. وهذا ما اراد النبي ان يعلمه للناس بحديث النخيل .. فهو عندما قال لهم: لو لم تلقحوه لأثمر، كان قوله هذا في مستوى النبوة، ولما لم يكونوا هم في هذا المستوى، نزل اليهم الى مستواهم، مستوى الرسالة، مستوى الشريعة، أو مستوى الاخذ بالاسباب فقال لهم: (انتم اعلم بأمور دنياكم) .. لأن دنياهم كانت دنيا الاسباب، ولو كانت دنياهم دنيا التوكلّ على الله، والنظر الى مسبّب الاسباب لأثمر النخيل دون تلقيح كما اخبرهم بذلك النبي .. فما قاله النبي حق، لا ريب فيه، وهو اصل الدين .. وفي هذا المعنى يجئ قوله تعالى: (وأمر أهلك بالصلاة، واصطبر عليها .. لا نسألك رزقاً، نحن نرزقك،، والعاقبة للتقوى) .. فكأن سبب الرزق في حقيقة الامر، هو معرفة الله، لا اتخاذ الاسباب الظاهرة.

Post: #83
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 30-09-2007, 10:19 PM
Parent: #82


الصادق يزعم ان النبى قد تمت مراجعته فى بعض المجالات ، حددها ، فهو قد قال عن النبى: ((فأفعاله كقائد عسكرى قد روجعت عندما اتخذ موقعا آخر فى واقعه بدرلكى يمنع القرشيين من مورد الماء . وصحح القرآن بعض اجتهاداته مثل قبوله فداء اسرى بدر . واعماله كخبير زراعى قال عنها عندما لم بثمر النخل: (انتم اعلم بشئون دنياكم) . واعماله كقاض لم تكن وحيا ، وقال ناصحا: (انتم تحتكمون الىَ ولعلَ بعضكم الحن بحجته فاذا قضيت له "بغير الحق" فلا يأخذها) . وافعال واقوال الرسول راجعها اصحابه فى كثير من المجالات)) انتهى ..
اولا: ان تصحيح الوحى للرسول هو دليل العصمة .. فقد قلنا ان العصمة تعنى ان النبى فى جملة حاله ، لا يخطئ واذا اخطأ لا يخطئ حتى يصححه الوحى .. فخطأه لا يترك وانما يصحح .. ونحن قد تحدثنا عن موضوع تلقيح النخل ، وبينا بجلاء الخطأ الواضح فى فهم الصادق لعبارة (انتم اعلم بشئون دنياكم) ، ووضحنا صحة الأمر ، وقلنا انه يمكن ان تقاس عليه المواضيع الاخرى ..
اما فيما يتعلق بموضوع بدر ، فان الموقع الذى اتخذه النبى اولا ، ثم تحول عنه بعد استشارة الاصحاب ، لا يدل على ان النبى مخطئ فى اختياره للموقع الاول .. فالنبى موعود بالنصر من عند الله ، وهو لا بد ان ينتصر ، لا بسبب العدة والعتاد ، وانما اساسا بسبب الوعد الالهى بالنصر .. فهل لو لم يغير النبى موقعه الاول ، كان الصادق يعتقد انه سينهزم ؟! ان الامر المؤكد ان النبى حتى لو لم يغير موقعه الاول ، كان لا بد ان ينتصر ، وذلك لأن الله قد وعده بالنصر ، وهو وعد غير مكذوب ، فقد قال تعالى: (واذ يعدكم الله احدى الطائفتين انها لكم وتودون ان غير ذات الشوكة تكون لكم ويريد الله ان يحق الحق بكلماته وبقطع دابر الكافرين) .. فالنبى عندما اختار الموقع الاول كان يعلم انه منتصر ، ولكن علمه هذا قد كان فى مستوى النبوة ، وعمله ، من ثم قد كان متأثرا بهذا العلم .. وهو عندما تحول الى الموقع الثانى انما تنزل اليهم الى مستوى الرسالة ، مستوى الشريعة ، مستوى الاخذ بالاسباب الظاهرة ، وقد فصلنا فى هذا الامر ، عند تلقيح النخيل .. فالنبى لم يكن مخطئا فى اختياره الاول .. فقد كان اختياره حقا .. وهو لم يراجع بالصورة التى يعنيها الصادق ..

Post: #84
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 30-09-2007, 10:20 PM
Parent: #83


اما موضوع القضاء فقد قال فيه الصادق عن النبى: ((واعماله كقاض لم تكن وحيا وقال ناصحا: (انتم تحتكمون الىَ ولعلَ بعضكم الحن بحجته فاذا قضيت له "بغير الحق" فلا يأخذها)) انتهى .. ان قولة الصادق هذه ، قولة تشمئز لها النفس ويأباها العقل السليم .. فلا يمكن لمسلم عاقل ، سليم العقيدة ، ان يعتقد ان النبى يقضى بغير الحق !! والقضاء انما يقوم على الظاهر ، وفق قانون الشريعة .. يقوم على الدلائل ، والبينات ، الواضحة ، ولا يقوم على الغيب ، وهذا هو مقتضى العدل .. فمن يحاسب على الضمير المغيب انما هو الله ، وفق قانون الحقيقة ، المعبر عنه بقوله تعالى: (فمن يعمل مثقال ذرة خيرا يره * ومن يعمل مثقال ذرة شرا يره) .. فلا معنى لعبارة الصادق عن النبى: (واعماله كقاض لم تكن وحيا) .. فالقضاء لا يقوم الا على البيانات الواضحة والظاهرة .. وقد اراد الصادق بعبارة ان اعمال النبى كقض لم تكن وحيا ، ان يقول انها قابلة للخطأ وقابلة للمراجعة .. وقد اراد الصادق ان يستدل على ان الرسول يمكن ان يحكم بغير الحق ، بقول الرسول نفسه ، وذلك حيث قال: (انتم تحتكمون الىَ ، ولعل بعضكم ان يكون الحن بحجته ، فاذا قضيت له "بغير الحق" فلا يأخذها) .. وهذا استدلال فاسد ، شديد الفساد .. ما عناه النبى انه كقاض ، يحكم وفق اقوال وبيانات ، المتخاصمين ، وقد ياتى احد المتخاصمين ، باقوال ، وبيانات ، وادلة ، قضائية واضحة ، وافية ، لكنه بينه وبين نفسه يعلم انها غير الحق ، وان بها غشاَ .. فالعدالة تقتضى من الرسول ان يحكم وفق البيانات والادلة التى امامه ، ولكنه كرسول اراد ان يبين القيمة الدينية ، والقيمة الاخلاقية ، ليشد الناس اليها ، فمن يأت ببينات ، وادلة ، واضحة وقوية ، لكنه يعلم بينه وبين نفسه انها غير صحيحة ، فعليه ان يعلم ان الحكم لمصلحته ، انما هو فى الحقيقة ليس لمصلحته ، لان قانون الحقيقة سيقتص منه ، فالله تعالى يحاسب على الضمير المغيب فهو اذن فى الحقيقة ، انما ياخذ لنفسه قطعة من نار .. هذا هو المعنى الذى اراد ان يقوله النبى .. ففهم الصادق للعدالة فهم غريب ، فليس من العدل ان يبنى القاض على شئ خارج حيثيات القضية ، مهما كانت صحة هذا الشئ ، ومهما كان يقينه شخصينا بصحته ، وهذا معنى فى العدالة بديهى ..
والاعتراض على حكم النبى ، بنص القرآن ، يذهب الايمان فكل الروايات تشير الى ان سبب نزول الآية: (فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ، ثم لا يجدوا فى انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما) ، كل الروايات تشير الى ان هذه الآية نزلت فى من يعترض على حكم النبى ..
ولذلك فان قولة الصادق ان النبى كقاض روجع ، وانه كقاض يمكن ان يحكم بغير الحق ، قولة تذهب الايمان دون شك ..

Post: #85
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 30-09-2007, 10:22 PM
Parent: #84



ان امر الصادق ، كما بينا لا يقف عند مجرد الجهل بالدين ، والانحراف عن قيمة فى السلوك ، وانما هو ، الى جانب كل اولئك يضيف الفساد فى العقيدة ، وسوء الادب مع النبى .. وسوء الادب مع النبى ، بنص القرآن ، يذهب الايمان ، ويحبط العمل .. فالدين انما يقوم اولا على تصديق النبى ، وعلى الأدب معه ، وعلى التسليم له .. وعن ذهاب الايمان بسبب عدم الادب مع النبى وعدم التسليم له ، .. يقول تعالى: (فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكوك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا فى انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما) .. وما " شجر بينهم " تعنى ما اختلفوا عليه من امور دينهم ، او دنياهم .. فمجرد الشعور بالحرج مما يقضى به النبى وعدم التسليم له ، يذهب الايمان .. فكيف يكون الامر بالنسبة للصادق وهو يعتقد ان النبى يمكن ان يحكم بغير الحق ، ويمكن ان يراجع فى حكمه ؟! والغريب ان سبب نزول هذه الآية كان الاعتراض على حكم النبى .. فقد جاء عن تفسير الآية بتفسير ابن كثير ما نصه: ((يقسم تعالى بنفسه الكريمة المقدسة انه لا يؤمن احد حتى يحكم الرسول صلى الله عليه وسلم فى حميع الامور ، فما حكم به فهو الحق الذى يجب الانقياد له باطنا وظاهرا ، ولذلك قال: (ثم لا يجدوا فى انفسهم حرج مما قضيت ويسلموا تسليما) .. اى اذا حكَموك يطيعونك فى بواطنهم فلا يجدون فى انفسهم حرجا مما حكمت به وينقادون له فى الظاهر والباطن ، فيسلمون لذلك تسليما كليا من غير ممانعة ولا مدافعة ولامنازعة كما فى الحديث: (والذى نفسى بيده ، لا يؤمن احدكم حتى يكون هواه تبعا لما جئت به)) .. هذا عن تفسير الآية اما عن سبب نزولها فقد جاء بتفسير ابن كثير: (قال الحافظ ابو اسحق ابراهيم بن عبد الرحمن بن ابراهيم بن دحيم فى تفسيره: حدثنا عن شعيب بن شعيب ، حدثنا ابو المغيرة ، حدثنا عتبة بن ضمرة ، حدثنى ابى ، ان رجلين اختصما الى النبى صلى الله عليه وسلم فقضى للمحق على المبطل ، فقال المقضى عليه: لا ارضى ، فقال صاحبه: فما تريد ؟ قال ان اذهب الى ابى بكر الصديق ، فذهبا اليه ، فقال الذى قضى له: قد اختصمنا الى النبى صلى الله عليه وسلم ، فقضى لى ، فقال ابو بكر: انتما على ما قضى به رسول الله صلى الله عليه وسلم ، فأبى صاحبه ان يرضى ، فقال: ناتى عمر بن الخطاب: كذلك ؟؟ قال نعم !! فقال عمر مكانكما !! فدخل عمر منزله وخرج والسيف فى يده قد سنه ، فضرب راس الذى ابى ان يرضى فقتله ، فانزل الله " فلا وربك لا يؤمنون .. " الآية ..) وقد وردت نفس هذه القصة فى تفسير بن كثير برواية اخرى ، جاء فيها ان عمر بعد ان قتل الرجل الذى لم يرض بحكم رسول الله فرَ الآخر (فاتى رسول الله فقال: يارسول الله قتل عمر والله صاحبى ، ولولا انى اعجزته لقتلنى ، فقال رسول الله: "ما كنت اظن ان يجترئ عمر على قتل مؤمن" فانزل الله: "فلا وربك لا يؤمنون حتى يحكموك فيما شجر بينهم ثم لا يجدوا فى انفسهم حرجا مما قضيت ويسلموا تسليما" فهدر دم ذلك الرجل وبرئ عمر من قتله ، فكره الله ان يسن ذلك بعده ، فانزل "ولو انا كتبنا عليهم ان اقتلوا انفسكم او اخرجوا من دياركم ما فعلوه الا قليل منهم ، ولو انهم فعلوا ما يوعظون به لكان خيرا لهم واشد تثبيتا * واذا لاتيناهم من لدنا اجرا عظيما * ولهديناهم سراطا مستقيما * ومن يطلع الله والرسول فاولئك مع الذين انعم الله عليهم من النبيين والصديقين ، والشهداء ، والصالحين ، وحسن اولئك رفيقا * ذلك الفضل من الله وكفى بالله عليما " ..) .. انتهى .. هذا ماجاء عن سبب نزول هذه الآية ، فهى نزلت فيمن اعترض على حكم النبى ، وحمت بعدم ايمانه .. ونحن نسوق هذه الآية ، وسبب نزولها ، للصادق عله يقلع عمَا خاض فيه ، ويتوب الى ربه توبة نصوحا ، عسى ان يتقبله ربه ..
وفى الآية الآخرى يقول تعالى: (يايها الذين آمنوا لا ترفعوا اصوتكم فوق صوت النبى ، ولا تجهروا له بالقول كجهر بعضكم لبعض ان تحبط اعمالكم وانتم لا تشعرون) .. فاذا كان مجرد رغع الصوت ، فوق صوت النبى ، والجهر له بالقول هو من سوء الادب ، الذى يحبط العمل ، دون ان يشعر صاحبه ، فكيف يكون الحال بمن ذهب به سوء الادب الى حد التشكيك فىعصمة النبى ، والدعوة الى عدم تقديسه ، والدعوة الى مراجعته ؟! ان هذا امر فظيع ، شديد الفظاعة ، فعلى الصادق ان يتدارك نفسه ، قبل فوات الاوان ..

Post: #86
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد حسن العمدة
Date: 30-09-2007, 10:39 PM
Parent: #85

شوف يا اخ عبد الله

اذا عاوز تقعد تنسخ وتلصق كده بدون ما تحاور وتناقش وتجيب كلام حقك انت كراي قابل للنقاش والصاح والخطا فتاكد ان عملية النسخ واللصق من اسهل الاشياء خاصة انها صفة الكسالي من الناس

فعشان كده يا حبيب بديك ربع ساعة بس

يا تبين وتوضح رايك انت يا ام ح اغرق ليك البوست ده بضد ما تكتبه وبنفس الاسلوب في النسخ واللصق حتى نتيح للقاري العزيز المقارنة بين ما يكتبه الامام الصادق ما تنسخه انت من مقالات وكتب لا توضح حتى مصادرها واسمها فكان ما يتنقله حق ادبي لك !!

منتظرك والا فالفيضان اتي لا محالة

Post: #88
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد حسن العمدة
Date: 30-09-2007, 10:58 PM
Parent: #86

نديك تاني تلت ساعة

Post: #87
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: نيازي مصطفى
Date: 30-09-2007, 10:55 PM
Parent: #85

اما موضوع القضاء فقد قال فيه الصادق عن النبى: ((واعماله كقاض لم تكن وحيا وقال ناصحا: (انتم تحتكمون الىَ ولعلَ بعضكم الحن بحجته فاذا قضيت له "بغير الحق" فلا يأخذها))

Quote: ان قولة الصادق هذه ، قولة تشمئز لها النفس ويأباها العقل السليم


لماذا يا معلم ؟ اين سؤ الادب في نقل حديث للرسول الكريم وقد ذكر في مسند الامام احمد المجلد السادس
حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا وكيع قال حدثنا هشام بن عروة عن أبيه عن زينب بنت أم سلمة عن أم سلمة قالت‏:‏ قال رسول الله صلى الله عليه وسلم‏:‏

‏(‏إنكم تحتكمون إليَّ وإنما أنا بشر ولعل بعضكم أن يكون ألحن بحجته من بعض وإنما أقضي بينكم على نحو ما أسمع فمن قضيت له من حق أخيه شيئا فلا يأخذه فإنما أقطع له قطعة من النار يأتي بها يوم القيامة‏)‏‏.‏
وقد ذكر كذلك بصيغ اخرى مثل
حدثنا عبد الله حدثني أبي حدثنا عبد الرزاق قال حدثنا معمر عن الزهري عن عروة عن زينب ابنة أبي سلمة عن أم سلمة قالت‏:‏ سمع رسول الله صلى الله عليه وسلم لجبة خصم عند باب أم سلمة قالت‏:‏ فخرج إليهم فقال‏:‏

‏(‏إنكم تختصمون وإنما أنا بشر ولعل بعضكم أن يكون أعلم بحجته من بعض فأقضي له بما أسمع منه فأظنه صادقا فمن قضيت له بشيء من حق أخيه فإنها قطعة من النار فليأخذها أو ليدعها‏)‏‏.‏

اتمنى ان تكون موضوعي وكما قلت لك من قبل نقبل ان تدرسنا اليوم كله وليس العصر فقط فطلب العلم فريضة بس كن على قدر المسئوليه .

Post: #89
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: محمد حسن العمدة
Date: 01-10-2007, 00:04 AM
Parent: #87

Quote: »سلمى الشيخ سلامة
»طلعت الطيب
»عبدالله عثمان
»عبدالله ميرغني
»عبدالله وداعه الامين


الحبيب نيازي

رمضانكم كريم

يبدو ان الاخ عبد الله لم ياتي لحوار ولا لنقاش

وهو الان من المتواجدين ولم يرد علينا

فعليه

لا عذر لمن انذر

Post: #90
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 01-10-2007, 02:40 AM
Parent: #89

صادق المهدي يؤكد تمسكه بعدم فصل الدين عن الدولة
وسط حشد ضخم وحماس تنظيمي ملحوظ وحضور كبير من قادة الحزب والتنظيمات السياسية الأخرى بما فيها الحزب الحاكم وأحزاب عربية منها الحزب المصري الحاكم وحزب الوفد والسلك الدبلوماسي، بدأ حزب الأمة مؤتمره العام ومن المتوقع إعادة انتخاب الأمام الصادق المهدي رئيساً للحزب وذلك بعد أن قدم المهدي استقالته من رئاسة الحزب في الجلسة الصباحية مطالباً المؤتمر بالحسم في مسألة الجمع بين إمامة الأنصار ورئاسة الحزب .

وخاطب الجلسة قادة أحزاب الاتحادي الديمقراطي والمؤتمر الوطني الحاكم والمؤتمر الشعبي المعارض بزعامة الترابي وحزب سانو ـ جنوب السودان وجبهة القوى الديمقراطية . والقى المهدي خطاباً أورد في مقدمته بعض مزايا الجمع بين الإمامة ورئاسة الحزب إلا أنه قال انه يترك حسم هذه المسألة لعضوية المؤتمر ووجه المهدي نقداً ذاتياً كما وجه عدة نداءات للأحزاب السودانية وعلى صعيد النقد الذاتي قال انهم قاموا بتأمين الجبهة القومية الإسلامية ولكنها خدعتهم كما أنهم في حزب الأمة لم يقدروا الضعف الذي يحدثه الحكم الاتئلافي على النظام الديمقراطي كما انهم قاموا بتصفية الصحافة القومية وتركوا المجال مفتوحاً لصحف تعمل بإمكانيات تتعدى واقع السودان فعملت على وأد الديمقراطية كما أن فترة الديمقراطية الثالثة لم تستطع تكوين أجهزة قادرة على حماية الديمقراطية كما أن الأداء كان بطيئاً .

ووجه المهدي انتقاداً للأنظمة العسكرية والشمولية وقال انها ربطت لأول مرة بين العسكرية والسلطة السياسية وهاجم المهدي نظام مايو وقال انه أول من أدخل مفهوم الدولة البوليسية و أقام نظام الحزب الواحد واستغل الشعار الديني وأحدث الاستقطاب الديني كما تراكمت فيه الديون الخارجية حتى بلغت أكثر من 22 مليار دولار وقال ان نظام الإنقاذ صعد من حدة الاستقطاب الديني وفرض اجندته الحزبية بالقوة وطبق الشريعة بصورة سيئة وفتح الباب لفساد غير معهود وتخلى عن دولة الرعاية والخدمات . وقال المهدي ان البلاد تشهد الآن خيار الحل السياسي الشامل المتفاوض عليه والمصحوب بضمانات لتنفيذه وقال أنه الخيار الأفضل الذي يمكن تطبيقه بالسودان حيث أن الحل عن طريق «الضربة القاضية» يضر بالبلاد ويفتح المجال للتدخل الأجنبي والعنف والعداوات .

وأكد المهدي تمسك حزبه بعدم فصل الدين عن الدولة مع عدم استغلال الدين سياسياً أو كأداة للتعدي على حقوق المواطنة وحريات الآخرين ورحب المهدي بالاتفاق بين الحكومة والحركة وقال انه لا مانع من التوصل لاتفاق ثنائي بين الطرفين ولكنه لن يكون مقبولاً إذا لم يتم عرض ما تم التوصل إليه على منبر قومي لاجازته ولا جدوى من اتفاق من غير إنفاذ برتوكول لحقوق الإنسان وزاد بالقول نحن من ضحايا تجاوز حقوق الإنسان وأكد ضرورة تكوين لجنة قومية لمراجعة الدستور والاتفاق عليه ووجه المهدي عدة نداءات لأحزاب المؤتمر الوطني الحاكم، الاتحادي الديمقراطي الشعبي بزعامة الترابي، الشيوعي السوداني والحركة الشعبية بزعامة قرنق، جوهرها نبذ العنف والعودة للعمل من داخل السودان وهجر العمل السري .

========

وتحدث بشير أدم رحمة القيادي في حزب الترابي وشن هجوماً عنيفاً على الحكومة وقال انها تعتمد في سياستها على أجهزة الأمن كما امتدح الصادق المهدي وحزبه وكيان الانصار . وكذلك امتدح غازي سليمان رئيس جبهة القوى الديمقراطية الصادق المهدي وقال أنهم يرحبون بقيادته للمعارضة الا أنه قال ان الاختلاف معه يقتصر على ضرورة فصل الدين عن الدولة . ودعا غازي سليمان الحزب الاتحادي الديمقراطي الى انتزاع الممارسة الديمقراطية وليس استجداءها رداً على ما جاء في حديث على محمود حسنين حول دعوته الحكومة السماح لحزبهم بعقد مؤتمره العام . وتحدث في الجلسة الأولى كذلك قبريال ماتور من حزب سانو الذي قال انهم ليسوا انفصاليين ولكنهم يطالبون بالعدالة والحقوق المتساوية.

وقد نقلت المصادر أن المهدي يتجه الى أن يتم الاختيار بصورة توفيقية لا تورث الحزب أية احتكاكات او تنافر مع مراعاة الاختيار الديمقراطي الذي ينزع الى الوصول الى اتفاق اقرب الى أن يكون موحداً حول بنية الحزب وهياكله.

وقد أكدت ديباجة المؤتمر العام السادس «بعد المؤتمر الخامس في عام 1986م» أن اسم الحزب هو حزب الأمة القومي وينعقد المؤتمر تحت شعار سلام ـ ديمقراطية ـ تنمية ـ عدالة.
مصدر الخبر : البيان الاماراتية

Post: #91
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 01-10-2007, 02:52 AM
Parent: #90

يبدو أن السيد الصادق لا يهتم بمواقف الحق، وإنما هو يهتم بكسب أكبر قطاعات ممكنة، لتتيسر له أسباب الزعامة. فهو من ناحية يريد أن يرضي عامة الأنصار بالحديث عن قطعيات الشريعة والشورى ومجلس الحل والعقد.. كما هو من ناحية أخرى يحتاج أن يرضي قوى أجنبية ومحلية مستنيرة لكي يتسنى له الحلم بالعودة إلى موقع السلطة مرة ثالثة، فحدَّث هذه القوى عن المواطنة وحقوق الإنسان والديموقراطية وحكم الجماهير. وهو بأطماعه هذه قد وضع هؤلاء الأنصار المؤتمرين وضعاً حرجاً، وشط بهم عن مواطن الحق. فنفس المؤتمر الذي بايع على قطعيات الشريعة قد اختار 16 امرأة لمجلس الشورى، كما اختار 4 نساء في مجلس الحل والعقد، ليكنَّ بذلك قوامات على الرجال. هل رأيتم هذا المسخ؟!

من شك في مهديتي فقد كفر
ومن وجوه التناقض بين نص البيعة ومواقف السيد الصادق (الذي بات يعرف بصاحب العهد) أن البيعة تضمنت بيعة المؤسس الثاني (السيد عبد الرحمن) وخليفتيه (وهما السيد الصديق والسيد الهادي). هذا في حين أن السيد الصادق قد نقض بيعة السيد الهادي حين انشق عنه في الستينات، حتى هتف غلاة الأنصار في وجهه يومها: (الله أكبر على من بايع وأنكر). ثم ماذا كان نص بيعة السيد عبد الرحمن وخليفتيه؟ بل ماذا كان نص بيعة الإمام المهدي؟ ومعلوم أن الإمام المهدي قال:- (من شك في مهديتي فقد كفر)‍‍‍!! فهل تتضمن بيعة السيد الصادق ذلك؟ أم أنه يبيح الشك؟ وإن لم يكن يبيحه، فما جزاء من يشك؟ هذه أسئلة يحتاج الناس أن يعرفوا إجابتها، ليحقنوا دماءهم، فهل من مجيب؟

الإعلام والأقلام اليوم عند غير أهلها
إن قطعيات الشريعة وحقوق الإنسان لا يجمع بينهما إلا حاطب ليل. وذلك يسوقني إلى الأمر الثالث الذي أود أن أنوه به في هذا المقال. فقد سخَّر بعض حملة الأقلام أنفسهم للتطبيل للسيد الصادق، مثلما طبلوا من قبل لغيره. وهم بذلك لم يزيدوا عن تأكيد القول الثابت، قول الأستاذ محمود محمد طه: (الإعلام والأقلام اليوم عند غير أهلها). الأقلام اليوم مسخرة لتضليل الشعب. وحسب أهلها ما اختاروا لأنفسهم. وحسب السيد الصادق أنه اختار أن يعود من أكسفورد ليستثمر إرثه الطائفي الراسف في أغلال الجهل بحقائق العصر وبقطعيات الشريعة. ـ

Post: #92
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: عبدالله عثمان
Date: 01-10-2007, 03:00 AM
Parent: #91

ان تصريح السيد الصادق المهدي ، بان حكومة الجبهة خدعته ، انما يشهد بغفلته ، وقلة حنكته السياسية.. فهو قد اتفق مع الجبهة من قبل عام 1988 ورفض بسبب ذلك اتفاقية السلام ، فاذا بالجبهة تغدر به ، وتنقلب عليه ثم تعتقله وتسئ معاملته كما صرح أكثر من مرة !! فلماذا يعود ليتفق معها مرة أخرى ؟! ولماذ وضع سلاحه وسرح محاربيه ، الذين تركوا وطنهم وتجندوا ليحاربوا حكومة الجبهة معه دون ان يحدث اي تغيير في حكومة الجبهة؟

Post: #94
Title: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: Yasir Elsharif
Date: 01-10-2007, 10:14 AM
Parent: #1

الأخ عادل أمين
تحية طيبة،
هذا تعليق على مداخلتك الثانية، وكنت قد كتبت تعليقا على مداخلتك الأولى في هذا الرابط بعاليه:

Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
..


Quote: Quote:
Quote: إذا أردنا حقا القضاء علي الردة و الإلحاد فيجب أن نسعي جميعا لإقامة دولة الإسلام الصحيحة و أضاف السيد الصادق بأن الوضع الحالي كله خارج الشريعة الإسلامية




الاخ ياسر الشريف كدي عالج لينا الكيوت ده..

الفكرة الجمهورية والاستاذ محمود يقول
الشريعة الاسلاميية كما طبقها المعصوم لا تلصح لانسانية القرن العشرين..وصدر كتاب فسر هذا الامر منطقيا
http://www.alfikra.org/book_view_a.php?book_id=15

انظر لا زال الامام والمفكر الذى يدعو للدولة المدنية يتكلم عن الشريعة الاسلامية والدولة الدينية
وهل دولة الاسلام الصحيحة فيها حد ردة؟
وهل قتل الاستاذ محمود بسبب الردة ام البيان الذى اصدره ضد شريعة نميري وقوانين سبتمبر الفاشية..والمواد من قوانين امن الدولة 105 أ 96 ط اثارة الكراهية ضد الدولة وليس ضد الاسلام
...........
وشفت كيف دروس العصر ذاتا ما بتنفع في براعم الانصار


العبارة المنقولة عن السيد الصادق والتي وردت في صحيفة السودان الجديد في الستينيات تبين موقفه في ذلك الوقت من مسألة "الردة والإلحاد"، وهو موقف معروف بأنه ضد حرية الإعتقاد كما يفهمها الأستاذ محمود، وقد كان حزب الأمة "جناح الصادق" وقتها حليفا لجبهة الميثاق الإسلامي التي كانت تضم الأخوان المسلمين وأنصار السنة.. هذا تاريخ لا يستطيع أحد من مؤيدي السيد الصادق أن ينكره.. وقد دخل الحزب الإتحادي الديمقراطي أيضا إلى صف المؤيدين لمسألة الدستور الإسلامي وقد جاء في كتاب "معالم على طريق تطور الفكرة الجمهورية خلال ثلاثين عاما" الكتاب الثاني ما يلي:

Quote: وكان الحال في أوائل عام 1969 يشبه الحال عام 1958، وكأنما أعاد التاريخ نفسه فكانت المؤامرة تنسج في القصر بين رجال الطائفية، لإجازة "الدستور الإسلامي المزيف" بأي سبيل.. وقد صدر بيانهم بتاريخ 8/5/1969 ونشر بجريدة الصحافة:
(أصدر الحزبان المؤتلفان البيان التالي حول مفاوضاتهما التي تمت مساء أمس الأول بالقصر الجمهوري..
اتفق الحزبان على أسس الدستور الرئيسية على أن تقدم مسودة الدستور للجمعية في شهر يوليو 1969 بحيث تتمكن من إجازته في وقت أقصاه آخر ديسمبر 1969 فإذا حان ذلك الوقت ولم تتمكن الجمعية من إجازته في مرحلة القراءة الثانية، تعرض المواد الرئيسية التي لم تُجز على استفتاء شعبي تكون نتيجته ملزمة وهي: إسلامية الدستور أو علمانيته، رئاسية الجمهورية، أو برلمانيتها، إقليمية الحكم، أو مركزيته. وأن يشتمل الإستفتاء أية مواد أخرى يتفق على أهميتها حينذاك .. والتزم الحزبان على أن يتفاوضا مع الأحزاب والهيئات الأخرى لجمع كلمتها حول هذا المشروع والتزما أن يشملا في الإتفاق النقاط اللازمة لضمان حقوق الأقليات والحريات العامة والحريات الدينية، والله ولي التوفيق.
إمضاء: محمد عثمان الميرغني، إسماعيل الأزهري، الهادي عبد الرحمن المهدي، علي عبد الرحمن الأمين، الصادق المهدي، عبد الحميد صالح، حسين الهندي.


وقد قرأت لك يا عادل قولك في واحدة من مداخلاتك بعاليه تعليقا على ما قاله الأخ عبد المنعم عجب الفيا:

Quote: فمولانا محمد عثمان الميرغني - الند الاخر - يجمع ايضا بين السلطتيين .


وقد كان تعليقك كالآتي:
Quote: مافي ادنى مقارنة بين الشخصين
مولانا محمد عثمان الميرغني الذى لم يحتل اي منصب دستوري تنفيذي والامام رئيس الوزراء عبر العصور وراجع كتاب فتحي الضو وكل كتب المفكرين السودانيين فيما يتعلق بشخصية محمد عثمان الميرغني

وايضا مافى ادنى مقارنة بين الحزب الاتحادي وحزب الامة عبر 50 سنة منذ الاستقلال
ويمكن اثمن ليك فقط اخر موقف للحزب الاتحادي الديموقراطي بقي وفيا للحركة الشعبية والتجمع الوطني الديموقراطي وانضم لنيفاشا عشان خاطر الجنوبيين وامامك وحزبك قعد يعمل ليها توم شمار وقعد في الجير لحدة هسه
.........
تاريخ الحزب الاتحادي الديموقراطي معروف ومثمن من كافة القوى الوطنية المحايدة وكذلك محمد عثمان الميرغني....
لكن الخيل تجقلب والشكر لحماد


والآن السؤال: ما هو موقف الحزب الإتحادي الديمقراطي إبَّان أزمة حل الحزب الشيوعي السوداني ومؤامرة "محكمة الردة" ضد الأستاذ محمود محمد طه.. اقرأ الكتاب الذي وضعتَ وصلته في مداخلتك لتعرف دور الحزب الإتحادي.. وسأزيدك هنا ما جاء في بيان الحزب الجمهوري في يناير عام 1967 والذي جاء في كتاب "معالم على طريق تطور الفكرة الجمهورية .." الثاني :

Quote: ومما نشره الجمهوريون في هذا الباب من محاضراتهم وبياناتهم نقتطف هذه الفقرات من بيان مؤرخ أول يناير 1967 نشر بجريدة الصحافة:
(إن الحكومة بجهلها وعجزها، مسئولة عن نشر الشيوعية في البلاد، وإن هذه الأساليب الجاهلة في محاربتها، قد أكسبتها عطف كثير من المواطنين المثقفين.. ولقد عاش الحزب الشيوعي تحت الأرض طوال العشرين سنة الماضية، فلما استعلن، بعد ثورة أكتوبر، إكتسح دوائر الخريجين إلا اثنتين.. ثم هل تعلم هذه الحكومة أن الشيوعية فكرة قد خضع لها خضوعاً مباشراً، وغير مباشر، نحواً من نصف العالم، وأنها لا تحارب بالقوانين الجاهلة التي تضطهد أتباعها وإنما تحارب بالفكرة وأن الإسلام الذي تمسخه هذه الحكومة في حزبيها الطائفيين هو وحده الذي يصد تيار الشيوعية، ويخلص من ربقتها رقاب المُضَلّلين بها في هذه البلاد، وفي بلاد الله الأخرى؟ ولكن الإسلام الحق إذا نشر بين الناس فإن الخلاص سيتم من الطائفية ومن الشيوعية في نفس الوقت وهذا أمر يزعج الطائفية، والتي عاشت على تضليل الناس بإسم الدين، أكثر مما يزعج الشيوعيين.
البلاد اليوم في موقف سياسي أسوأ مما كانت عليه في عام 1958 حين فقدت حريتها للعساكر، ويزيد سوء هذه الحالة أن حكومات ما قبل 1958 لم تهبط بالبلاد من أوج عال كالذي هبطت بها منه حكومات ما بعد أكتوبر المجيدة، وعلى الأخص الحكومة الحاضرة)


وكما قلت في عنوان مداخلتي: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..

وشكرا

ياسر


Post: #95
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: Yasir Elsharif
Date: 01-10-2007, 12:15 PM
Parent: #94

وهذه مداخلة في التعقيب على الأخ محمد عبد الرحمن

الأخ العزيز محمد عبد الرحمن


Quote: روى عن المصطفى عليه الصلاة والسلام انه قال (انصر اخاك
ظالما ومظلوما) ..وتكون نصرة اخاك ظالما بأن ترده عن ظلمه
ولكن يبدو انك يادكتور آثرت العلاقة الشخصية على الحقيقة
وهذا مالم نراه منك قبل اليوم ..يادكتور الاخ عبدالله عثمان
كتب بوست فى هذا المنبر عن المهدى والهدية له الرحمه
والمغفرة ...كتب هذا البوست ودموع اهله لم تجف ..وتداخل
بعض الاحباب ليردوه عن ذلك ..ومرجعيتهم التى استندوا
اليها هى قيمنا وعاداتنا السودانية والتى بالطبع لاتتعارض
مع القيم الاسلامية ...فالوقت غير مناسب لمثل هذا النقد وهذه
الرؤية ..


لقد قرأت البوست الآخر وأذكر أن الأخ عبد الله بدأه بالترحم على الشيخ الهدية.. ومع احترامي لرأيك في مسألة التوقيت إلا أنني أرى أن الجانب الآخر هو الأهم وأقصد بذلك خطورة "التكفير".. لقد كفاني الأخ محجوب علي حين قال:
Quote: ابان الحرب العراقية الايرانية , كان للعراقيين شعار يقول ( شهداؤنا فى الجنة وقتلاهم فى النار)
هذا الشعار مطيقا عندنا , فهناك حرمة وقداسة للبعض , واستباحة لمن يختلف عنهم رايا او عنصرا.
فالهدية بعد عقدين مازال يطرب لاعدام شهيد الفداء , وعلى رؤؤس الاشهاد, ولايجرو احد على استهجان ذلك
وعندما يكذب الصادق المهدى ويصف الهدية بما ليس فيه , فيجب ان نصمت مراعاة ( للاخلاق السودانية )
اخلاق سودانية تبيح قتل شيخ سبعيني
اخلاق سودانية تشرد 2مليون سودانى
اخلاق سودانية تقضى على ارواح شباب واطفال السودان فى الجنوب
الركون او التستر خلف الاخلاق وتعاليم الاسلام لم يعد يجدى
ومحاولة ادمة التغفيل باسم الاخلاق وتعاليم الاسلام انتهى زمنه,
الان على كل صاحب راى ان ياتى متسلح برايه وليس بنسبه او بتاريخ ظلامى يفرض فرضا


قولك:
Quote: وكرد فعل لذلك كتب عبدالله عثمان هذا البوست
الذى وصفته هنا بانه (سمك لبن تمر هندى ) ..عنوان البوست
مستفز وجارح ..فكيف يمكنك ان تنصح احد بمثل هذا الاستفزاز
(ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) ..واعتقد ان الاخ
عبدالله عثمان لو اعاد قراءة سيرة استاذه محمود محمد طه عليه
الرحمه لاخذ العبر والدورس فى كيفية التحمل والتعامل برفق
ولين مع المختلفين معه ..


عنوان البوست كان يمكن أن يكون غير هذا، ولكني متأكد من أن الأخ عبد الله لم يقصد به الإستفزاز.. ولا هو يتشفى من الأنصار أو من السيد الصادق المهدي..

قولك:

Quote: وموضوع البوست نفسه ليس للحوار
بقدر ماهو للتشفى وهذا منبر للحوار ..فكيف للمشاركين الدخول
فى حوار تصلح كل مداخلة منه ان تكون بوستا منفصلا ..

لكل شخص الحرية في اختيار الطريقة التي يكتب بها، ولكني أرى أن الأخ عبد الله يعلق على الناس بدون أن يذكرهم بالإسم وهذه طريقته.. أنت بإمكانك أن تأخذ الموضوع الذي ترى أن عبد الله قد أخطأ فيه وتحاول أن تدحضه بالدليل والبرهان..

قولك:

Quote: والادهى والامر بمتابعتى للبوستات التى فى المنبر وجدت
الاخ عبدالله عثمان يقوم بعملية ( الكوبى بست ) فى بوست
كتبه الاخ خالد العبيد عن حوار اجرته الميدان مع السيد الصادق
المهدى ..والمداخلة لاعلاقة لها بموضوع البوست ..

أشكرك للفت نظري إلى ذلك البوست وإلى مداخلة الأخ عبد الله فيه.. شوفتا فايدة المنبر؟؟ بالرجوع للبوست:
الميدان : الصادق المهدي في ضيافة الميدان
لاحظت أن الأخ عبد الله عثمان لم يفعل أكثر من أنه وضع مداخلات في اتجاه البوست.. وحتى الآن له ثلاث مداخلات، الأولى ما جاء في كتاب "الديباجة"، والثانية نصا آخر يوضح أن السيد الصادق المهدي كان رئيسا للوزراء في يناير عام 1967، وأنه رفض حكم المحكمة العليا.. أما المداخلة الثالثة فقد كانت من مقال للكاتب مصطفى عبد العزيز البطل، والفقرة في اتجاه البوست أيضا.. وقد قرأت مداخلتك أنت أيضا هناك حيث قلت:


Quote: ياخالد ..رمضان كريم ..

وشكرا على نقل المادة ..الا ان اخونا عبدالله عثمان
يبدو انه اصابته (فوبيا المهدى) ..فألاخ شغال ليهو
كم يوم (كوبى وبست ) من الفكرة ومن مواقع اخرى ..
ظل ينقل وينقل حتى ايقينت ان الجمهوريين ليس كما كنت
اعتقد ..حيث كنت اعتقد انهم تم صبهم فى قالب واحد وخرجوا
يتشابهون فى كل شيء ..الا ان الاخ عبدالله عثمان لفت نظرى
لقالب جديد للاخوة الجمهوريين ..

شكرا ياعبدالله عثمان وانت ترينى نموذج جديد للاخوة الجمهوريين ..
حيث في هذا النموذج يصل العداء لدرجة الهوس ..حمانا واياكم الله
من هكذا عداء ...

تحياتى للمعاك ياخالد


مع أن المادة والغرض منها ليس فيه فوبيا ولا عداء لدرجة الهوس.. أسمح لي أن أختلف معك.. هناك محاولة لوضع معلومة تاريخية كانت محل خلاف مما جعل الأخ عبد الله يضع تحتها خطا في فقرة باللون الأحمر منقولة من أحد كتب الجمهوريين "الصادق المهدي والقيادة الملهمة والحق المقدس".. يبدو لي أن هناك ما يحتاج للتدقيق فهناك تعارض في تواريخ المراجع الصحفية بين ما جاء في هذا الكتاب وما جاء في "الديباجة".. سأعمل على البحث في سبيل التصحيح.. [هذا سبب للمداخلة في بوست خالد العبيد]..
قولك:

Quote: وتابعت بوست عن افطار يخص بورداب الدوحة ووجدت الاخ
عبدالله عثمان يقوم بأنزال مداخلات تتحدث عن الخلوه
بين الرجل والمراة على مااعتقد ..واظنه قصد بذلك شخص
بعينه ..وهذا بكل المقاييس يعتبر اسقاط وتعدى على حقوق
الآخرين فى التعبير عن اشيائهم ..


لم أطلع على ما كتبه الأخ عبد الله هناك ولم أتابع البوست ولكن اطلعت على إعلانه بأنه قد حذفه استجابة لرجاء معين من شخص معين:
Re: وكان افطارا رائعا كروعة بورداب الدوحه(صور ولقطات)

وتبقى المودة والإحترام.. وأنا متأكد أن الأخ عبد الله عثمان لا يحمل في نفسه سوى المحبة ولا يريد أن يقول سوى النصيحة والحق حسب ما يراه..

ياسر





Quote: دكتور ياسر الشريف ..

تحياتى ورمضان كريم ...

روى عن المصطفى عليه الصلاة والسلام انه قال (انصر اخاك
ظالما ومظلوما) ..وتكون نصرة اخاك ظالما بأن ترده عن ظلمه
ولكن يبدو انك يادكتور آثرت العلاقة الشخصية على الحقيقة
وهذا مالم نراه منك قبل اليوم ..يادكتور الاخ عبدالله عثمان
كتب بوست فى هذا المنبر عن المهدى والهدية له الرحمه
والمغفرة ...كتب هذا البوست ودموع اهله لم تجف ..وتداخل
بعض الاحباب ليردوه عن ذلك ..ومرجعيتهم التى استندوا
اليها هى قيمنا وعاداتنا السودانية والتى بالطبع لاتتعارض
مع القيم الاسلامية ...فالوقت غير مناسب لمثل هذا النقد وهذه
الرؤية ..وكرد فعل لذلك كتب عبدالله عثمان هذا البوست
الذى وصفته هنا بانه (سمك لبن تمر هندى ) ..عنوان البوست
مستفز وجارح ..فكيف يمكنك ان تنصح احد بمثل هذا الاستفزاز
(ولو كنت فظا غليظ القلب لانفضوا من حولك ) ..واعتقد ان الاخ
عبدالله عثمان لو اعاد قراءة سيرة استاذه محمود محمد طه عليه
الرحمه لاخذ العبر والدورس فى كيفية التحمل والتعامل برفق
ولين مع المختلفين معه ..وحادثة ندوة الابيض التى كتب عنها
مرارا تعكس ذلك ..وموضوع البوست نفسه ليس للحوار
بقدر ماهو للتشفى وهذا منبر للحوار ..فكيف للمشاركين الدخول
فى حوار تصلح كل مداخلة منه ان تكون بوستا منفصلا ..
والادهى والامر بمتابعتى للبوستات التى فى المنبر وجدت
الاخ عبدالله عثمان يقوم بعملية ( الكوبى بست ) فى بوست
كتبه الاخ خالد العبيد عن حوار اجرته الميدان مع السيد الصادق
المهدى ..والمداخلة لاعلاقة لها بموضوع البوست ..وتابعت
بوست عن افطار يخص بورداب الدوحة ووجدت الاخ
عبدالله عثمان يقوم بأنزال مداخلات تتحدث عن الخلوه
بين الرجل والمراة على مااعتقد ..واظنه قصد بذلك شخص
بعينه ..وهذا بكل المقاييس يعتبر اسقاط وتعدى على حقوق
الآخرين فى التعبير عن اشيائهم ..لكل ذلك كتبت مداخلة
فى بوست خالد العبيد ذكرت فيها اننى كنت اعتقد ان الاخوة
الجمهوريين تم صبهم فى قالب واحد ..ولكن الاخ عبدالله
عثمان لفت نظرى لنموذج جديد للاخوة الجمهوريين نموذج
يعادى لدرجة الهوس ..ويتعامل مع المختلفين معه بصورة
مؤذية بكل المقاييس ..اتيحت لى فرصة قبل ايام ان اشارك
مجموعة من الاخوة الجمهوريين الافطار ..وبعد الافطار
سالت الاستاذ دالى عن تأييد الجمهوريين لمايو واجابنى
بكل لطف وسعة بال على الرغم مافى سؤالى من اتهام ..
وخرجت فى ذلك اليوم متيقن تماما ان هؤلاء الجماعة
تختلف معهم ولكن ليس امامك الا ان تحترمهم ..والاخ عبدالله
عثمان بهذا السلوك الغريب جعلنى فى حيرة من امرى ...

عموما لا اتذمر من النقد ولااضيق بالراى الآخر ولكن ان يراعى
فى ذلك قيم واخلاق الاختلاف ...

ويبقى الود يادكتور ..

Post: #97
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: عبدالله عثمان
Date: 01-10-2007, 04:42 PM
Parent: #95



هل هذا كذب ام خرف!!!!!!
محرر آخر لحظة يسأل عبدالله محمد احمد:

ماهو موقفك من الخلاف الشهير بين الإمام الهادي والسيد الصادق باعتبارك شاهداً على أحداث تلك الفترة؟

- لم يكن هناك خلاف بين الإمام الهادي والسيد الصادق.


http://www.akhirlahza.net/News_view.aspx?id=13593

Post: #120
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: Abureesh
Date: 03-10-2007, 04:58 PM
Parent: #95

حذف للتكرار

Post: #137
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: Abu Eltayeb
Date: 06-10-2007, 05:10 AM
Parent: #95

جريدة أنباء السودان العدد الصادر بتاريخ 29/11/1968 ما نصه: (علق السيد الصادق المهدي علي آراء الأستاذ محمود محمد طه الأخيرة بقوله: إن أفكار رئيس الحزب الجمهوري خارجة عن نطاق الدين و الشريعة الإسلامية و إن التفكك و الإنحراف الذي تعيشه بلادنا هو الذي سهل من قبل لدعاوي الكفر و الإلحاد أن تتفشي و إذا أردنا حقا القضاء علي الردة و الإلحاد فيجب أن نسعي جميعا لإقامة دولة الإسلام الصحيحة و أضاف السيد الصادق بأن الوضع الحالي كله خارج الشريعة الإسلامية و هذا ما مهد قبلا لإعلان مثل هذه الأفكار و الدعاوي الغريبة دون أن تجد من يردعها)

Post: #98
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: adil amin
Date: 01-10-2007, 06:37 PM
Parent: #94

Quote: وكما قلت في عنوان مداخلتي: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..



الاخ العزيز ياسر
تحية طيبة
وهل الاتحادي الديموقراطي توقف عند هذا الوعي واصبح يمارس ادمان الفشل كما يفعل حزب الامة ام انه اكثر مرونة وقابل للتشكيل مع السودان الجديد الذى يحاربه الامام وبراعمه في هذا البورد بكل وضوح
وخاصة الاراجيف التي تملا السودان وانصحك ان تقرا مرة اخرى مكتبة المرحوم طه ابوقرجة...واصلو ما تصدق ان الصادق بخلي الترابي ابدا..تظل الجبهة الوطنية 2007

1- الاتحادي الديموقراطي جاء بمبادرة 1988 جمدت قوانين وسبتمبر والتي تحوي مؤتمر وطني دستورى كل يطرح بضاعته فيه
2- الاتحاد الديموقراطي بقى في التجمع قبل وبعد توقيع مقررات اسمرا وفيها فصل الدين عن السياسة واستمر الى حكومة الوحدة الوطنية ولم يعرض بنيفاشا التي ارضت الجنوبيين..
3- الاتحادى الديموقراطي لم يمارس الصعود على جثث السودانيين عبر العصور ولم يسبب الاضرار البالغة لكل السودانيين في جنوب السودان او جبال النوبة او دار فور(احداث 1988)...يعنى اذا ما نفع ما ضر
4- هناك الاخطاء الفادحة والاخطاء الجسيمة وهذه انحصرت فقط بين حزب الامة والاخوان المسلمين والامر نسبي..والحديث ذو شجون

وناسك الذين تدعو لايقاظهم مستكبرين وانظر لردود بعضهم الفجة وليس طلاب حق..انهم لا يقراءون واذا قراءو لا يفهمون
والخير فيما فعل عثمان عبدالله يريد ان يضعهم امام الحقيقة والديموقراطية وعي وسلوك ليس جعجعة من غير طحين...وهم يفتقرون اليها جملتا وتفصيلا...
بعدين ادي ود العمدة ده درس عصر في ما هي الشريعة
الاسلامية وما هي الدولة الاسلامية..حولتو ليك

Post: #99
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: محمد حسن العمدة
Date: 01-10-2007, 10:12 PM
Parent: #98

Quote: بعدين ادي ود العمدة ده درس عصر في ما هي الشريعة الاسلامية وما هي الدولة الاسلامية..حولتو ليك


والله دكتور ياسر فيهو الفكر والخير برضو

بس اهلنا قالوا سمح الغنا من خشم سيدو وانا عاوز اعرف فهمك انت وبرضو الاخوة الجمهوريين

وزيادة سؤال برضو في اي من مخطوطات الامام الصادق المهدي وجدت دعوة للدولة الاسلامية ؟


على الله كده ربنا يفتح على صاحب البوست براي بدلا عن النسخ واللصق

Post: #100
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: محمد حسن العمدة
Date: 01-10-2007, 10:58 PM
Parent: #99

نقل عبد الله عثمان في صدر البوست الاتي :
Quote: ثم حادثة تنازل مرشح دائرة كوستي للسيد الصادق لمجرد بلوغ السيد الصادق السن القانونية، الا يعد ذلك استغلالا للدين فى السياسة، لماذ لم يتنازل ذلكم المرشح لأى شخص آخر لا يرتبط اسمه باسم المهدى!!!


وكان من سحب الثقة من حكومة السيد الصادق المهدي في 67 كانوا نواب الحزب الجمهوري ؟؟

ثم نقل مرة اخرى لما صادف هواه :
Quote: هذا في حين أن السيد الصادق قد نقض بيعة السيد الهادي حين انشق عنه في الستينات، حتى هتف غلاة الأنصار في وجهه يومها: (الله أكبر على من بايع وأنكر).


الاسئلة هي

اوليس هم الانصار انفسهم الذين تدعي انهم تنازلوا لمجرد ان اسمه ابن المهدي ؟
ثم اوليس هم نفسهم الذين تدعي انهم هتفوا ضده ؟؟

هذا يفرع اسئلة اخرى كذلك

هل من يهتفون ضد احد ابناء المهدي يمكن تسميتهم بالطائفية والطاعة العمياء والمستغلين سياسيا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


لماذا هذا التناقض ؟؟

Post: #101
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: محمد حسن العمدة
Date: 01-10-2007, 11:13 PM
Parent: #100

قام الاخ الاستاذ عبد الله عثمان مشكورا بنسخ مقالات و بعض من كتابات انتقدت فكر وممارسة للامام الصادق المهدي .. تناول فيما تناول اراء فكرية للامام تم تناولها باسلوب البتر ولا تقربوا الصلاة .. ادناه كتاب العقوبات الشرعية للامام الصادق المهدي الذي تناولت بعض منسوخات الاستاذ عبد الله بعض من ما ورد فيه من افكار واجتهاد


و بسم الله الرحمن الرحيم

المقدمة

في ربع قرن من الزمان إلا قليلا تنزل الوحي على محمد صلى الله عليه وسلم أولاً في مكة المكرمة بعقائد الإسلام وجل عباداته، ثم في المدينة المنورة بعد الهجرة بجل شرائعه فاكتملت الرسالة عقيدة وعبادة وشريعة ودولة .
كانت الرسالة المحمدية من حيث مضمونها الغيبي حلقة من حلقات الوحي المنزل لهداية البشر اتحدت مع سابقاتها في الدعوة لتوحيد الله. ولكنها انفردت بالختام، وانفردت باهتمامها بعالمي الغيب والشهادة، وانفردت بالنجاح المنقطع النظير في مجالي الدين والدولة .
أقام الإسلام الدين على التوحيد لله والجزاء الأخروي، والعبادة على الاتصال الدائم بين العبد وربه، والأخلاق على المعاملة بالمثل والمعروف والإيثار وأقام الحكم على الشورى، والاقتصاد على الرخاء والتكافل، وأقام الحياة الاجتماعية على الإخاء. فأفاض الإسلام على العالم نورا في الدين وخيرا في الدنيا لم يشهد مثله أبدا .
وأدرك سلفنا الصالح دورهم في تفهم رسالة الإسلام ونشرها فانكبوا على نصوصها بنور العناية ونفاذ الاجتهاد الحر فاستنبطوا منها القواعد والأحكام، وطرأ على الأمة ما أفسد بعض عطائها فكانت أولى عرى بنيانها انتقاضا عروة الشورى. ذهب حكم الشورى وحل محله ملك تسنده القوة ، وبإهدار الشورى في الحكم أهدر التكافل في الاقتصاد وقامت الفوارق الطبقية مقام الإخاء .
وكانت ثاني العرى انتقاضا عروة الاجتهاد الحر، تعددت الأسباب التي حدت بالفقهاء أن يفتوا بقفل باب الاجتهاد فأفتوا وتجاوب معهم الآخرون حتى عم التقليد حياة الأمة. وبمرور الزمن صارت الأمة مقسمة ومقلدة الفرق والمذاهب .
لقد فت الاستبداد والتقليد والتفرق في عضد الأمة وأذهب حيويتها وأعدها إعدادا للغزو الأجنبي الذي حل بها واحتل أقطارها قطرا قطرا .
لم تقف الأمة مكتوفة الأيدي أمام الانحراف الداخلي ولا أمام الغزو الأجنبي بل نهض المجددون والمجتهدون يقاومون الاستبداد والجمود اللذين أرهقا الأمة ثم يقاومون الاستعمار الذي أخضع الأمة لسلطانه. وحققوا ما حققوا من انتصارات لم تدم ولكن حسبها أنها أبقت الراية مرفوعة والآمال مشدودة إلى الصدر الأول وبعث معانية في كل دروب الحياة من جديد.
لم يكن الإحتلال الأوربي مجرد سلطان سياسي جديد واستغلال منتهب. بل كان في طياته غزو فكري وثقافي . وخلق في ظله مصالح محلية تعلقت به وتشبهت بأساليبه . وقام قادة ومفكرون نسبوا للإسلام تخلف الأمة وانحطاطها ورأوا في الانتماء إلى أوربا والتشبه بها في كل شيء آية الخير والفلاح. هكذا قال مصطفى كمال التركي. ومنهم من حاول إفراغ الإسلام من كل ما لا يرضى أوربا مثل السيد أحمد خان الهندي، والشيخ على عبد الرازق المصري ، ومنهم من قال بنسخ الشريعة الأولى لتحل محلها شريعة جديدة مقتبسة من المفاهيم الوافدة مثل الحركات القاديانية والبابية والبهائية وغيرها. هذا الانبهار الفكري والثقافي بأوربا صحبه في البداية ولاء سياسي ، ولكن الولاء السياسي لأوربا انحسر لأن مروجيه تأثروا بالفكر الوطني الأوربي وشهدوا صراع المصالح الوطنية الذي دفع الأوربيين أنفسهم في جحيم الحرب العظمى الأولى (1914-1918) ونتيجة لذلك نظموا حركات سياسية وطنية وقومية هدفها التحرر من الحكم الأجنبي وإقامة دول قومية على النمط الأوربي .
هذه الحركات سيطرة على الساحة السياسية في كثير من البلدان الإسلامية وقابلها من الجانب الآخر ضعف الدول الاستعمارية بخوضها جحيم الحرب العظمى الثانية ( 1939-1945 ) ، ونتيجة لذلك بدأت نهاية الإمبراطوريات الأوروبية فتحللت تاركة وراءها دولا مستقلة انتقلت السلطة فيها إلى قيادات وطنية عبر مؤسسات حكم مشتقة من نظم الحكم القائمة في " الوطن الأم " أي بريطانيا - في حال المستعمرات البريطانية - وفرنسا-في حال المستعمرات الفرنسية. هذا الواقع الجديد لم يدم طويلا للأسباب الآتية :
i- نظام الحكم الليبرالي وهو الذي أقيم في الدول الحديثة الإستقلال نظام نشأ تاريخياً في بيئة رأسمالية متقدمة وكان هو الوجه السياسي لها. لذلك عندما غرس في تربة اقتصادها تقليدي وولاؤها عشائري تعسر نموه وإستمراره .
ii- النداء الإسلامي لم يسكت أبداً طاعناً في شرعية النظم السياسية الوافدة ومبشرة ببديل إسلامي .
iii- التحدي الشيوعي الذي اقتحم الساحة الدولية واقتحم حلبة الصراع السياسي داخل البلاد الحديثة الإستقلال بعد الحرب العظمى الثانية. هذا التحدي الشيوعي طرح بديلاً شيوعياً واستقطب قوى اجتماعية داخل البلاد الحديثة الإستقلال، وكما تعلق مفكرون وقادة وقوى إجتماعية بالفكر الليبرالي الأوروبي قبل الحرب العظمى ثم تراخى ذلك التعلق ، فان مفكرين وقادة وقوى إجتماعية في البلاد الإسلامية تعلقت بالشيوعية بعد الحرب العظمى الثانية وصارت تعتبر الشيوعية هي البديل المحتوم لمستقبل أوطانهم .
في هذا الوسط الفكري والسياسي وما فيه من إضطرا ب نشأت حركات اقتبست من الشيوعية شعارات، وصاغتها في قالب قومي .
ولدت هذه الاتجاهات على الصعيد الفكري ثم صعدت إلى السلطة عن طريق الإنقلابات العسكرية وسيطرت على الساحة السياسية تماما على طول الستينات من القرن العشرين الميلادي خاصة في البلاد العربية ، لا يستثنى من غلبة هذا التيار القومي اليساري إلا تركيا التي بقيت على كماليتها مشدودة إلى مرحلة ما قبل الحرب العظمى الثانية وإيران التي بقيت على نوع من الكمالية الشاهنشاهية.
وفي بداية السبعينات من القرن العشرين الميلادي اتضح أن كل هذه البدائل فاشلة :
i- فالإتجاه القومي اليساري رفع شعارات الوحدة والحرية والإشتراكية ولكنه بسبب ظروف كثيرة لم يحقق من تلك الشعارات شيئاً . بل ثبت أنه عاجز عن تحقيق أبسط مهام الحكم : المحافظة على التراب الوطني .
ii- وتركيا التي كانت بالنهج الكمالي مضرب المثل في حسم الإنتماء لصالح الجديد الوافد تبينت بعد تجربة نصف قرن إستحالة الإنسلاخ من جلدتها الأصلية واستحالة قبول الأوربيين لها في صفوفهم أوربية الوجه واليد واللسان . بعد نصف قرن من الاندفاع الكمالي صار التوجه التركي مضرب المثل في التيه الفكري والثقافي .
iii- وفي إيران قاومت المؤسسة الشيعية الانسلاخ فعزلت رواده ونشاطه وجعلت الشاه ونظامه معلقاً في الهواء مسنوداً بإرادة أجنبية .
وفي بداية السبعينات من القرن العشرين الميلادي تضافرت عوامل سياسية و إقتصادية متعلقة بسعر البترول وكمياته فرضت توزيعا للموارد المالية العالمية لصالح منتجي البترول وجلهم من بلاد إسلامية .
فإذا أضفنا لهذه الحقيقة عوامل استراتيجية سببها وقوع أهم مميزات العالم البرية والبحرية والجوية داخل العالم الإسلامي لإتضح لنا الوزن المتزايد الذي حصل عليه العالم الإسلامي في أحداث العالم.
إخفاق الأفكار والأنظمة العلمانية الليبرالية واليسارية في إرضاء تطلعات الشعوب الإسلامية وفي علاج مشكلاتها الفكرية والسياسية والإقتصادية والإجتماعية، وازدياد أهمية العالم الإسلامي لأسباب اقتصادية واستراتيجية عالمية، هذان العاملان تداخلا مع عوامل ذاتية في العالم الإسلامي وهي: -
i- إتجاه الشعوب في كل البلاد التي حققت استقلالها السياسي للبحث عن ذاتها وأصولها الحضارية .
ii- إقتناع قطاعات أكبر من المثقفين والجماهير في البلاد الإسلامية أن ذاتهم وأصلهم كامن في الإسلام .
iii- علو صوت النداء الإسلامي بأن الإسلام هو طوق النجاة للبلاد الإسلامية بل للعالم أجمع . إجتمعت هذه العوامل فولدت الصحوة الإسلامية المعاصرة , إنها حنين أشواق عميقة لبعض الإسلام تحررا من الفكر والثقافة الوافدين. إنها دعوة ليقظة إيمانية خلقية وتصميم على إقامة النظام السياسي على الفرائض السياسية في الإسلام وهي: الشورى، والعدل، والحرية، والمساواة. وإقامة النظام الاقتصادي على الفرائض التضامنية في الإسلام وهي: الكفاية والتكامل، وإقامة العلاقات الدولية على الفرائض الدبلوماسية في الإسلام" لا ينهاكم الله عن الذين لم يقاتلوكم في الدين ولم يخرجوكم من دياركم أن تبروهم وتقسطوا إليهم،. إنما ينهاكم الله عن الذين قاتلوكم في الدين وأخرجوكم من دياركم وظاهروا على إخراجكم أن تولوهم ومن يتولهم فأولئك هم الظالمون " 1
هذه هي المعاني المستقرة في عقول الرجال والنساء المسلمين المتحركة بها قلوبهم المشمرة بها سواعدهم المشدودة إليها حواسهم تبشيراً بالصحوة وعملا للصحوة وتجاوباً مع الصحوة الإسلامية .
ومنذ أواخر القرن الرابع عشر الهجري تعددت مظاهر الصحوة .
بعض المظاهر الفكرية:
1. صدرت كتب كثيرة ألفها المفكرون والعلماء المسلمون وهم يمثلون كل المدارس الفكرية الإسلامية وكل أقطار العالم الإسلامي , كتب حللت مشاكل العصر ووضحت حلولها في نظر الإسلام فتكونت في العشر سنوات الماضية مكتبة إسلامية مشرقة بالأمل حية بالاجتهاد غنية بالإيمان .
2. انعقدت ندوات ومؤتمرات في أغلب البلاد الإسلامية دعي إليها علماء ومفكرون مسلمون من كل أنحاء العالم الإسلامي لبحث مشاكل العصر من منظور إسلامي وكان لمداولاتها وتوصياتها أثر كبير في خلق تيار مجدد يستنهض المسلمون. ونظم المجلس الإسلامي عدد من المؤتمرات والندوات فدرست قضايا الإسلام والمسلمين وأصدرت البيان الإسلامي العالمي ( 1980). والبيان العالمي لحقوق الإنسان في الإسلام ( 1981) . والدستور النموذجي لدولة إسلامية حديثة ( 1983) .
3. وانعقدت مؤتمرات إسلامية متخصصة عن التعليم و عن الإقتصاد. أثنان إقتصاديان أحدهما في جدة في عام 1976 والثاني في إسلام أباد في 1982. وفيهما قدم رجال اقتصاد مسلمون دراسات إسلامية إقتصادية تتلمس الخطى نحو نظرية إقتصادية إسلامية. وقد أفلحوا في خلق حركة اجتهاد لها أدبها وروادها ووثائقها .
4. وفي المجال التطبيقي قامت مؤسسات مصرفية كثيرة في كثير من البلاد الإسلامية. مؤسسات تعمل بالمرابحة، و المضاربة، والشراكة بديلا عن سعر الفائدة ونجحت هذه المؤسسات نجاحا كبيرا وإن كانت تواجهها مسائل نظرية وعملية .
5. وفي عدد من البلدان الإسلامية مثل إيران وباكستان قامت حركات بحث ودراسة وتأليف ونشر تعرضت لقضايا عصرية وحلها من منظور إسلامي .
6. وكثرت محاولات إستنباط نظم قانونية كاملة في الشريعة الإسلامية ومن أهم ما أنجز في هذا الصدد تكوين لجنة بأمر الحكومة الأردنية من علماء وأصحاب إختصاص , إستنارت بالمذاهب الإسلامية الثمانية وصاغت قانونا مدنيا كاملا من مصادر الشريعة الإسلامية (1976) .
وتعددت المجلات الإسلامية وأشتد الحوار الفكري على صفحاتها حتى ليحق لنا أن نقول أن الجمود الذي قيد حركة الفكر الإسلامي قد إنتهى .
بعض المظاهر السياسية:
1. قامت الثورة الإسلامية في إيران فدل انتصارها الرائع على:
i- حيوية الحركة الإسلامية في إيران وتمسك الشعب الإيراني بالإسلام عقيدة وشريعة .
ii- فاعلية الحركة الشعبية إذ أسقطت أقوى نظام قمعي في العالم الثالث.
iii- جدوى طرح الثورة للبديل الإسلامي كما ينبغي طرحه : بعثاً دينياً، وإنصافا للمستضعفين، استقلالاً بإرادة المسلمين من التبعية الأجنبية.
ولكن الثورة الإسلامية في إيران عطل عطاءها الآتي:
i- التمسك بالقيد المذهبي .
ii- الإخفاق في إيجاد وسيلة معقولة للتعامل بين المؤسسة الدينية والآخرين .
iii- التورط في صراعات دولية تصرف عن مهام البناء الإسلامي .
2. وكما أن الثورة الإسلامية في إيران أضعفت السلطان الأمريكي ، فإن الانتفاضة الإسلامية في أفغانستان تحدت السلطان السوفيتي ونازلته منازلة أثبتت حيوية الحركة الإسلامية هناك وشدة تمسك الشعب الأفغاني بالإسلام.
الحركتان أثبتتا فاعلية الإسلام السياسية واستقلال الصحوة الإسلامية من التبعية للنظام الدولي الحالي بقطبيه: القطب الغربي والقطب الشرقي.
وقامت الباكستان بتطبيقات إسلامية لبعض الأحكام. ويلاحظ على التجربة الباكستانية الآتي:
i- النظام الحاكم في باكستان أعلن عن تشريعاته الإسلامية في وقت كانت فيه القوى السياسية الشعبية الباكستانية تستنجزه وعده بإجراء انتخابات عامة في ظرف ستة أشهر منذ توليه السلطة. وبدأ كأن الإصلاحات الإسلامية بديل للإصلاح السياسي وتدعيم لشرعية نظام الإكراه وعذراً للمماطلة في إجراء انتخابات حرة كما وعد النظام.
ii- طبقت بعض الأحكام الإسلامية ولم يربط ذلك بقيام النظام السياسي والاقتصادي والاجتماعي الإسلامي الذي يوجب قيامه تغييرا جذريا في نظام الحكم والاقتصاد والحياة الاجتماعية الحالية .
iii- لم يجر تحول في علاقات الباكستان الدولية نحو عدم الانحياز ومزيداً من الإستقلال. بل لعل إنتماؤها للغرب زاد في ظل التوجه الإسلامي فأنضمت مرة أخرى لرابطة الشعوب البريطانية بعد أن كانت قد تركتها .
4. وصدرت في السودان في 1983م تشريعات إسلامية . وهذه يؤخذ عليها : -
i- أنها تمت في غضون مواجهة سياسية حادة بين النظام الحاكم والهيئة القضائية فكانت فيما يبدو تصرفاً لفك حصار سياسي تعددت أسبابه .
ii- وصدرت الأحكام بأوامر مؤقتة قبل مناقشتها وإقراراها من قبل الهيئة التشريعية التي سمحت بتعديل لائحتها لإجازة مثل تلك الأوامر المؤقتة دون دراسة لها. وهذه قضايا مصيرية التخلي عن دراستها يضر ولا يصلح.
iii- وصدرت العقوبات الإسلامية كجزء من قانون جنائي سوداني يحرم المواطنين من حرياتهم الأساسية، هذا بينما يؤكد كل فكر الصحوة أن الإسلام يكفل ويحمي الحريات الأساسية .
iv- ولتطبيق القوانين الإسلامية صدر قانون أصول الأحكام القضائية لسنة 1983م وهو قانون لا يضع منهجاً محدداً لتطبيق تلك الأحكام وسوف يخلق اضطرابا في تطبيق تلك الأحكام .
لا شك أن الصحوة الإسلامية ترحب بكل توجه من أي جهة نحو الإسلام ولكن الوسيلة السليمة بمقياس الإسلام التي يمكن أن تتخذها قيادات ونظم حاكمة نحو الإسلام هي التي وصفناها في الفصل السابع من القسم الثاني من هذا الكتاب وسميناها الخطة العمرية اشتقاقا من اسم الخليفة الصالح عمر بن عبد العزيز .
إن على الصحوة الإسلامية أن تهتم بكل من يرفع شعاراً إسلامياً وكل من يطبق تشريعا إسلامياً وعليها أن تقيس تلك الإجراءات بمقياس الإسلام لكيلا يحسب على الإسلام ما يضر حاضره ومستقبله .
إن ساحة الصراع الفكري والسياسي داخل البلدان الإسلامية وعلى الصعيد الدولي ساحة ساخنة بالصراع والتناقض بين الإسلام وبين نظريات وعقائد ونظم معادية لها تتربص به الدوائر وتنظر اليوم الذي فيه يقال أن البديل الإسلامي سراب عجز أمام مشاكل العصر. يومئذ يفرح أعداء الإسلام لأن الساحة ستخلو لهم خلواً تاماً وسوف تهجم البدائل العلمانية اليمينية واليسارية هجوماً عنيفاً وسوف تكون هذه المرة أكثر جراءة وأكثر تطرفا .
إن السماح لربط الإسلام بتجارب مصيرها الإخفاق معناه الإسراع بإثبات عجز الإسلام وبيع المستقبل كله لأعدائه، ولقد أتيحت لي فرصة إلقاء عشرات المحاضرات عن الإسلام في جامعات ومعاهد كثيرة في أوربا وأمريكا وآسيا وأفريقيا بدعوة من القائمين عليها. وكنت حيثما تحدثت عن الإسلام أواجه بأسئلة عن الحدود الإسلامية، أسئلة بعضها استفساري وبعضها بقصد الإحراج. وكنت أجيب دائما إجابة تجلي الأمر للمتسائلين وتنتصر للإسلام أمام إحراج المحرجين وكانت خلاصة الإجابة كالآتي :
1. أن الحدود الإسلامية لها ظروفها من دقة البينات وكثرة الشبهات مما يجعل صداها المعنوي كبيرا ووقوعها العملي محدودا.
2. أن النظام الإسلامي يعالج الجريمة من مصادرها ويحصر العقوبة في رد من تطوله تلك الوسائل. وان العقوبة في الإسلام في الحقيقة رحيمة وعادلة لأنها موظفة في حماية نظام هو الأرحم و الأعدل:
وفي عام 1982 زرت الباكستان ووجدتها بصدد تطبيق أحكام إسلامية غير مصحوبة بالظروف التي ينبغي أن تحيط بها وغير موظفة لحماية النظام الرحيم العادل. فأفزعني ما سوف يحدث من سوء فهم يؤكد مآخذ أعداء الإسلام عليه ويشجع الفكر المعادي للإسلام.
لذلك فكرت أن أكتب هذا الكتاب وهو مكون من قسمين :
القسم الأول وفيه عشرة فصول يبين الجريمة والعقوبة في الإسلام بتفصيل يوضح حقيقتها وظروف تطبيقها وإسقاطها .
القسم الثاني وفيه سبعة فصول ستة منها تبين النظام الاجتماعي الإسلامي الذي يحارب الجريمة في مصادرها والذي توظف العقوبات الشرعية لحمايته.
أما الفصل السابع فإنه يحدد كيفية قيام ولاية أو سلطة إسلامية ويحدد مهام تلك السلطة في سبيل تحقيق البعث الإسلامي في العصر الحديث: هدف الصحوة الإسلامية وأغلى أمنيات أهل القبلة.
وأملي أن أكون قد نقلت هذه الأمنية من دائرة البحث العام إلى التحديد وكيفية التطبيق. ولا أدعي الإحاطة بكل شيء بل بذلت الجهد المستطاع طامعا في الأجر الواحد وفي أجرين إن أصبت والله ولي التوفيق.


Post: #102
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: محمد حسن العمدة
Date: 01-10-2007, 11:33 PM
Parent: #101

الفصل الأول

تفوق الشريعة الإسلامية

من أساليب كتاب الله القوية الأثر أن القرآن يبث هدايته في الوقت الذي يفند العقائد والآراء الأخرى تفنيدا موضوعيا: وبضدها تتبين الأشياء. ومن الحكم التي ساقتها أحاديث النبي صلى الله عليه وسلم قوله: أمرنا معاشر الرسل أن نخاطب الناس على قدر عقولهم.
واقتداء بأسلوب القرآن وحكمة الحديث فإننا سوف نعرض لروعة الشريعة الإسلامية بينما نفند البدائل الأخرى تفنيدا موضوعيا ونستخدم فيما نقول حججا تخاطب العقل المعاصر.

بعض مشاكل الفكر الديني غير الإسلامي :
لقد أتى على الحضارة الأوربية حين من الدهر ظنت أنها استطاعت أن تكبر على الدين وتوالت النظريات التي أعلنت أن الدين هو مرحلة طفولة في تطور الإنسان وأن الإنسان يشب حتماً من تلك المرحلة إلى ما بعدها .
سادت هذه الأفكار أواخر القرن التاسع عشر الميلادي والنصف الأول من القرن العشرين، ولكن عوامل كثيرة قضت على هذه الآراء أهمها:
• أشد الذين دعوا ضد الدين تطرفا مثل نيتشه وماركس ما لبثوا أن أقاموا ديانات وضعية أشد تعصبا من الأديان التي شجبوها وصارت النازية والماركسية ديانيتن وضعيتين ذواتي عقائد وشعائر وقادة تحيط بهم هالة التقديس .
• وأتسعت الدراسات فشملت كل المجتمعات الإنسانية فشوهد أن الإنسان حيثما حل وأقام لنفسه ثقافة أو حضارة فإنه لجأ إلى عقيدة دينية واستعان بها فكأن الإعتقاد بعض ضرورات الحياة .
• وثبت لكثير من علماء النفس أن العقيدة - أي عقيدة- تحقق تماسكاً في شخصية الإنسان وتشحذ همته وتجعله أكثر تضحية وأوفر عطاءاً.
• وبلغ التطور المادي مداه فأتضح أنه إذا لم ترشده قيم روحية وخلقية سيتكور وحشا خطراً على الحضارة الإنسانية نفسها .
• هذه العوامل مع عوامل أخرى أرجعت كثيراً من الناس والمفكرين في أوروبا وأمريكا للدين .
ولكن العودة للدين لا يمكن أن تكون مجرد عودة للوراء فهنالك مسائل ينبغي ان يحلها العائدون للدين أذكر منها هنا ثلاث مسائل هامة:-
i- لقد نما الفكر الأوربي والأمريكي نمواً عقلياً وعلمياً كبيراً ومع أن حاجتهم للدين الآن كبيرة جداً فإنهم لا يستطيعون الإطمئنان لدين لا يسع نموهم الفكري والعقلي هذا .
لقد تمرد الفكر الأوربي العلماني على المسيحية لعدة أسباب ومن أهمها أنها تحصر المعرفة أساليبها فيما أتى به الغيب وفي مثل أي الكنيسة فلا تقر للعقل ولا للتجربة بمساهمة في المعرفة وهذه المشكلة باقية لتعكر صفو العودة إلى الدين في أوربا وفي أمريكا .
ii- ومشكلة ثانية هي مشكلة التوفيق بين غيب مطلق العقائد وأوضاع إجتماعية متحركة. لقد عالجت المسيحية هذه المشكلة بحصر القيمة في الغيب وحده كأن الدنيا والمجتمع أمور لا أهمية لها. والإنسان مع حاجته للدين وعقائده المطلقة محتاج للإهتمام بحياته في الدنيا وحركة المجتمع ولا يطمئن لعقائد دينية ولا تشبع الحاجة للأمرين. وكما كان حل المسيحية غير موفق فإن حلول أديان أخرى كالهندوسية حلول أقل توفيقا، فالهندوسية تربط بين عقائد غيبية ونظام اجتماعي معين هو نظام الطبقات المرتبط بتناسخ الأرواح بحيث توجب أن تكون عقيدتها الدينية ونظامها الاجتماعي ثوابت مطلقة .
iii- عانت أوربا تاريخاً دموياً صاخباً خاضته شعوبها بسبب التناحر الديني وصار الفكر الأوربي الحديث يعلن التسامح الديني وحرية العقيدة سبيلاً وحيدا لتفادي الحروب الدينية .
والعقيدة المسيحية ترى أن إنسانية الإنسان نفسها لا تكون إذا هو لم يؤمن بفداء السيد المسيح ولا خلاص له من الخطيئة الأولى أي من الضياع التام إلا عن طريق هذا الفداء. فكيف يمكن التوفيق بين إعتقاد ديني هذه بعض واجباته وبين الإعتراف بالأديان الأخرى وإحترام حريتها .
بعض مشاكل الفكر الوضعي غير الديني :
الفكر الإنساني الوضعي لم يعد ينكر أهمية الإعتقاد للإنسان وقد إقتنع عن طريق التجربة أن إنحسار القيم الروحية خلق غربة للإنسان يحاول الإنسان التغلب عليها بالخمور والمخدرات ولا يفلح فيتحول الجوع الروحي إلى أمراض نفسية عميقة يحار الطب في علاجها .
ورغم إدراكه عن طريق التجربة والاستقراء لأهمية دور القيم الروحية في حياة الإنسان فإن الفكر الوضعي لا يستطيع أن يقبل أي ملة بعينها ليلتمس منها إشباعها للجوع الروحي وكل الديانات الوضعية التي ألفها الفلاسفة تكشفت عن ضعف فاضح.
والفكر الوضعي يدرك تماما أهمية الأخلاق للإجتماع الإنساني وقد اقتنع عن طريق التجربة والاستقراء أن الإنسان لكي ينظم نفسه اجتماعيا ولكي يستعد للقيام بأي مهمة محتاج للالتزام بضوابط خلقية معينة. ورغم هذا الاقتناع فإن الفكر الوضع لا يستطيع أن يدعو لقيم خلقية معينة بل يجد نفسه مضطرا للقول بنسبية القيم الخلقية .نسبة تجردها من عميق الاحترام الواجب لكي تلعب الأخلاق دورا في ضبط السلوك.
والفكر الوضعي يعرف أهمية القانون لتنظيم وحماية المجتمعات ولكنه مضطر للتسليم بقانون مجرد من الجذور الروحية ومن الأعماق الخلقية محصور فيما ينظم حقوق الأفراد المادية والمسائل الأمنية وعلاقات الحكم، انه مضطر لذلك لأنه لا يستطيع التعامل مع القيم الروحية والخلقية مع اعترافه بأهميتها. إنه مضطر لذلك لأن تجربة ارتباط القانون بالدين في تاريخ أوربا كانت تجربة مريرة ومليئة بالتعصب والعنف .
إذن فالفكر الوضعي غير الديني يعاني من : -
• الاعتراف بأهمية الاعتقاد للإنسان ولكنه لا يستطيع الالتزام بعقيدة بعينها .
• الاعتراف بأهمية الأخلاق للإنسان ولكنه لا يستطيع التزام قيم خلقية بعينها .
• الاعتراف بأهمية القيم الروحية والخلقية في دعم القانون وتعميق فاعليته ولكنه مضطر إلى تجريد القانون من تلك القيم حماية للحرية الدينية .
حل تلك المشاكل في الإسلام:
1. الإسلام لا يسمح بوجود الوحي ووسائل المعرفة الإنسانية الأخرى لأن الوحي الإسلامي نفسه يقر وجود تلك الوسائل ويحث الإنسان لاستخدامها ففي أكثر من خمسين موضعا في القرآن يحث الذكر الحكيم الناس أن يستخدموا عقولهم بحثا ومقارنة وإستنتاجاً : " أن في ذلك لآيات لقوم يعقلون ."2 ويحث الذكر الحكيم استقراء التجربة وسيلة للمعرفة: وفي الأرض آيات للموقنين وفي أنفسكم أفلا تبصرون " 3 وقوله : " قل سيروا في الأرض فانظروا كيف بدأ الخلق. " 4
2. إن للإسلام عقائد غيبية محددة ومطلقة والإسلام يقر للحياة الدنيا والمجتمع الإنساني فيها بأهمية كبيرة. والإسلام يفرق ما بين ثبات في عقائده الغيبية وحركة في تعاليمه الاجتماعية. إن المبدأ الاجتماعي الأساسي في الإسلام هو العدل , والحركة الاجتماعية في الإسلام تقوم على عطاء إنساني معترف به: " إن الله لا يغير ما بقوم حتى يغيروا ما بأنفسهم "5 ولا تعارض في الإسلام بين عقيدة أن الله هو العلي القدير وبين حمل الإنسان أمانة التكليف وقيامه بدور ايجابي في تطور الحياة: سأل إعرابي رسول الله صلى الله عليه وسلم: أأعقل ناقتي يا رسول الله أم أتوكل على الله ؟ فرد رسول الله صلى الله عليه وسلم : أعقلها وتوكل .
3. والإسلام يقر للإنسان كإنسان بتكريم: " ولقد كرمنا بني آدم . "6 ويعترف بالأديان الكتابية الأخرى إعترافاً شرعياً. ويفرق بين إيمانه بصحة الرسالة المحمدية وإعترافه بكرامة الإنسان لإنسانيته واعترافه بحقوق الأديان الكتابية الأخرى. وهذا يعني أن الإسلام يوفر حقوق الإنسان وحرية العقيدة من داخل رسالته. هذا بينما الأديان الأخرى لا تستطيع قبول حرية الأديان وحقوق الإنسان إلا بإفراغ نفسها من عقيدتها الدينية.
4. ويحل الإسلام المشكلات التي ذكرنا أن الفكر الوضعي غير الديني يعانيها في موضوع القيم الروحية والخلقية والقانون بأسلوب فريد لنصوص الشريعة الإسلامية تنقسم إلى قسمين: قسم أول غايته المحافظة على مصالح إنسانية عامة مثل حفظ النفس والمال ويلتزم هذا القسم بتحقيق العدل لكل الناس والقسم الثاني
لا ينطبق إلا على المسلمين لأن الواجبات والمحرمات فيه ذات طابع ديني مثل تحريم الخمر ولحم الخنزير ..الخ. فالجناية في هذا القسم واردة من المسلم وغير واردة من غير المسلم .
5. هذا التقسيم يمكن للشريعة الإسلامية أن تحافظ على الربط بين الدين والأخلاق والقانون وتوفر في نفس الوقت حرية الإعتقاد. ولا يشك أحد أن ارتباط القانون بالقيم الخلقية والروحية يجعله أكثر فاعلية وأكثر إحتراماً .
إن الفكر المسيحي الكنسي التزم بمفاهيم ( مقولات ) غيبية لا مكان فيها لدور الإنسان ووسائل معرفته الإنسانية ( العقل والتجربة ) ولا لحركته الاجتماعية. وأقام الفكر المسيحي الكنسي سلطة دينية هي الكنيسة وواجب طاعتها إيجابا مقدماً بقدسية الدين . وصارت هذه السلطة الدينية تقطع بالرأي في المعارف والأوضاع الاجتماعية مطالبة باعتبار ما تدلي به جزءاً من مقدسات الدين .
وإذا تأملنا ما أدلي به من آراء ومفاهيم لرأينا كيف أثار معارضة شديدة وكيف نشأ الفكر الوضعي الحديث من تلك المعارضة خذ هذه الأمثلة:
• الإنسان ساقط بالخطيئة الأولى ولا قيمة له أصلا إلا بإيمانه وتمسكه بفداء السيد المسيح .
• لا قيمة تذكر لمعارف العقل والتجربة بل المعرفة كلها غيبية.
• المادة وهمومها باطلة لا يليق بالإنسان الاهتمام بها .
• الجنس من مخلفات الخطيئة الأولى وحري بالإنسان أن يلغيه فإن مارسه للضرورة التناسلية وحدها .
هذه المقولات نشأ منها بردة الفعل مقولات الفكر الوضعي الآتي بيانها على التوالي:-
• مقولة الناسوتية التي بالغت في تقدير الإنسان حتى جعلته محور كونه بلا شريك .
• مقولة العلمانية التي بالغت في إنكار الغيب إنكارا مطلقا وحصرت القيمة كلها في هذا العالم المشاهد في الزمان والمكان.
• مقولة المادية الجدلية التي بالغت في أهمية المادة بحيث جعلت دوافع الإنسان، وحركة المجتمع، وحركة التاريخ، أصداء لمعطيات مادية.
• مقولة فرويد في علم النفس التي بالغت في قيمة الدافع الجنسي وجعلته الدافع الأساسي في تكوين الإنسان وجعلت كل ما سواه ظلاً له .
علينا أن ندرك تاريخ هذا الصراع الفكري لكيلا نقع في واحد من الأخطاء الثلاثة الآتي بيانها والتي يقع فيها كثير من الناس:-
الخطأ الأول: خطأ الذين يتمسكون بهذه النظريات الوضعية ويعتبرونها ملمة بالحقيقة الكاملة، مفسرة للكون ولحياة الإنسان. هذه ا لنظريات قائمة على حقائق جزئية وتطرفت فوسعتها وبالغت فيها بموجب ردة الفعل لذلك لا يمكن أن نفسر الحقائق كلها ولا أن تكون فلسفة كاملة للكون وحياة الإنسان فيه .
الخطأ الثاني: هو خطأ الذين يسقطون تلك النظريات الوضعية كأنها مؤامرات شريرين قذفوا بها لتضليل البشرية- إنها في الحقيقة نظريات قائمة على حقائق جزئية وسعتها ردة الفعل فإدعت أكثر مما هو لها وتطرفت في الإتجاه المضاد لإتجاه ومقولات منكريها.
الخطأ الثالث: القول بأن تلك النظريات الوضعية صارعت الدين في التاريخ الأوربي وصرعته. وأن هذا الصراع يمثل تطور البشرية الحتمي من الدين إلى ما بعده. وأن ما حدث للمسيحية الكنسية التي خلقت ردة الفعل المذكورة غير واردة في الإسلام-كما رأينا- فلا يجوز أن نعتبر ما حدث في التاريخ الفكري الأوربي مقياساً لما ينبغي أن يحدث للإسلام. صحيح أن بعض المسلمين وبعض المجتمعات الإسلامية التزموا مقولات مشابهة لبعض مقولات الفكر المسيحي الكنسي ولكن مهما أدعوا فقد ظل الإسلام أوسع من مقولاتهم ومهما ادعوا فإن الإسلام لا يأذن لهم ولا لغيرهم بإقامة سلطة دينية يقدسون بموجبها مقولاتهم .
إذا تمعنا الإسلام لوجدنا أنه ينطوي على هداية موزونة وتوفيق لطيف بين الأضداد مما لا يسمح بالفعل وردة الفعل المتطرفة التي أحدثها الفكر الإنساني الوضعي في أوربا وأمريكا.
ليس هذا فحسب بل إذا نحن تمعنا موقف الإسلام لوجدنا له سبقاً على الفكر الوضعي. وسأضرب لذلك السبق أمثالا من ميدان القانون المرتبط بموضوع هذا الكتاب .
1. هنالك أمور حرمتها الشريعة وتشددت في تحريمها وتساءل كثيرون عن الحكمة في هذا التشدد، جاءت التجربة البشرية نفسها بما يكشف عن تلك الحكمة البالغة :
i- حرمت الشريعة الخمر تحريما مغلظاً، وتكتشف الإنسانية يوماً بعد يوم أضراراً جديدة للخمر. أضراراً لا تقف عند حد الأذى العضوي وما تسبب من إنهاك للكبد – أضرارا نفسية. فالإنسان في حياته معرض لمشاكل نفسية حتمية يأمل فيغيب أمله ويحزن فيسود أفقه ويكره فتضيق دنياه. ويحب فيهيم هياماً. ويفرح فيطيش صوابه ويسبح في الخيال فينسى واقعه، فيخلد لواقعه فيقتله الملل. وهذه الحالات يمكن علاجها إذا وجد الإيمان والإطمئنان به: " لكيلا تأسوا على ما فاتكم ولا تفرحوا بما آتاكم ". ولكن في غيبة الإيمان كما هو الحال في كثير من المجتمعات الحديثة يلجأ الناس للخمر فتداوي الخمر مللهم وتقلباتهم بتهدئة مؤقتة. ثم يعتادون هذا الدواء فيعتمدون على الخمر في مواجهة الحياة. وفي أوربا وأمريكا نجد الكثيرين الآن إذا سمعوا نبأ حزينا أو نكبوا أو مروا بتجربة مرة امتدت أيديهم فورا إلى زجاجة الخمر. صارت الخمر جزءاً من توازنهم النفسي. ولكنه توازن واهم والتهدئة مؤقتة ثم يفيق فإذا أسباب الهم والغم تواجهه بقوة مضاعفة تذهب بآثار الهدوء المؤقت الذي أحدثه الشراب. ويصبح معتاد الخمر مع كل مرة بشرب أكثر إعتماداً على الخمر وأضعف نفسياً بإعتماده المتزايد عليها وأضعف عضويا بإرهاقه الكبد بمادة كيماوية ( الخمر) عسير هضمها ، سبحان الله ما أدق ما وصفها: قل فيهما أثم كبير ومنافع للناس وإثمهما أكبر من نفعهما " 7 .
والإحصاء يوضح أن أكثر الوفيات في البلاد الأوربية الصناعية وأمريكا هي من حوادث الطرق والسيارات وتوضح أن أكبر أسباب تلك الحوادث هي الخمر. وأكثر أسرة المرضى في المستشفيات في أوربا وأمريكا اليوم يرقد فيها مرضى بأمراض نفسية أو الأمراض النفسية الحسية مثل أمراض القلب والدورة الدموية. وهذه الأمراض ( النفسية ) تدخل فيها عنصراً فعالاً تدخل دواءاً ثم تصبح داءاً.
قد استشفيت من داء بداء وأقتل ما أعلك ما شفاكا
والفكر الحديث الجاد لم يعد ينكر أضرار الخمر ولا ينكر صعوبة الإقتصاد في تعاطيها لأنها مقرونة بالأفراح والأحزان وهذه بحار لا ساحل لها. ولأنها ليست شيئاً يصدم منه الشبع: لأن في الخمر معنى ليس في العنب
والمشكلة التي تؤرق الباحثين الحادبين هي مشكلة عملية: كيف يمكن منع الخمر أو الحد من تعاطيها ؟.
ii- وحرمت الشريعة الزنا تحريما مغلظا، واقترن تحريم الزنا في كثير من آيات الذكر الحكيم بتحريم قتل النفس- مثلا- قوله تعالى : " ولا يقتلون النفس التي حرم الله إلا بالحق ولا يزنون ومن يفعل ذلك يلق آثاما" 8
لقد ظهر في دراسات دقيقة لتاريخ حضارات الإنسان أن هناك علاقة وثيقة بين قوة الضابط الجنسية في الحضارات وبين مستوى الصرح الحضاري الذي يقيمونه .9
لقد درس البحث عددا كبيرا من الحضارات المتدرجة التي عرفتها تلك الحضارات . وحلل البحث دراساته واستنتج أن الحضارات الأكثر تقدما هي الأكثر تشددا في ضوابط السلوك الجنسي. وأن الحضارات الأكثر بساطة هي الأكثر تراخيا في ضوابط السلوك الجنسي. هذا معناه أن الناس يحققون لأنفسهم إحياء معنويا بالانضباط الجنسي. وانهم يقتلون أنفسهم معنويا بالإباحية الجنسية .
كذلك لا شك أن الإباحية الجنسية تفشي الأمراض السرية. وهذه الأمراض تنتشر بعناد شديد في المجتمع الإباحي مهما كانت الاحتياطات قوية ومهما كان الطب متقدما. وفي بعض المجتمعات الأوروبية والأمريكية التي تمارس " حرية " جنسية ظهرت فيروسات تسبب أمراضا قاتلة لا سبيل لعلاجها أو الوقاية منها لأنها اكتسبت مناعة.
والانضباط الجنسي ضروري لبقاء الشهوة الجنسية نفسها قوية في نفس الإنسان . فالإباحية الجنسية تؤدى مع الزمن لإضعاف الشهوة الجنسية. والشهوة الجنسية القوية شرط للتناسل وحفظ النوع الإنساني..
هذه الحقائق معناها أن ثمة علاقة وثيقة بين الانضباط الجنسي والمحافظة على الحياة.
والفكر الوضعي الجاد يلمس أضرار الإباحية الجنسية على الإنسان وعلى مستقبل الحضارة ويتأمل السبل لتنظيم السلوك الجنسي وضبطه بفاعلية .
2. لقد أدت الشريعة الإسلامية بمفاهيم وأحكام منذ خمسة عشر قرنا كانت من الروعة والرحمة بحيث لم يهتد الفكر القانوني الوضعي لمثلها إلا في القرنين الماضيين من الزمان. كان القانون الوضعي لا يضع قيدا على الحاكم. وكان لا يعرف سيادة القانون. وكان لا يعتبر المسئولية الجنائية شخصية فيسأل مع الجاني أهله وأصدقائه وكان يعاقب الطفل غير المدرك، والمكره، والمعتوه / وكان لا يعرف حقوق الإنسان .
هذه العيوب تخلص منها الفكر القانوني الوضعي منذ زمان قريب .
أما الشريعة الإسلامية فمنذ بدايتها منذ خمسة عشر قرنا قيدت سلطة الحاكم: لا طاعة لمخلوق في معصية الخالق . والشريعة فوق الناس كلهم: قال رسول الله صلى الله عليه وسلم في مرضه الأخير: أيها الناس من كنت جلدت له ظهرا فهذا ظهري فليستقد منه. ومن كنت شتمت له عرضا فهذا عرضي فليستقد منه. ومن أخذت له مالا فهذا مالي فليأخذ منى حقا إن كان له. أو حللني فلقيت ربي وأنا طيب النفس ."10 والمسئولية الجنائية قي الشريعة منذ بدايتها شخصية ومتعلقة بالعاقل البالغ المختار .قال تعالى: " ولا تزر وازرة وزر أخرى " 11
وقال صلى الله عليه وسلم: رفع القلم عن ثلاث: الصبي حتى يحتلم وعن النائم حتى يصحو وعن المجنون حتى يفيق .
وقال صلى الله عليه وسلم: رفع عن أمتي الخطأ والنسيان وما استكرهوا عليه .
ومنذ بداية الشريعة الإسلامية نص كتاب الله وسنة رسوله على حقوق الإنسان في الكرامة، والعدالة، والحرية، والشورى، والحريات الشخصية، والتكافل، والرعاية طفلا ومريضا وشيخا، والاحترام لجسده حتى القبر ميتا- حقوق أرادها الشارع تكريما للإنسان وتفضيلا له ولا يجوز مصادرتها أو الاعتداء عليها .
3. وفي مجال الأحكام الجنائية فإن الشريعة الإسلامية لم تقف في محاربة الجريمة عند العقوبة وحدها بل حاصرت الجريمة كما سنرى بجبهة عريضة وظفت فيها كل العوامل النفسية والروحية والاجتماعية الفاعلة في حياة الإنسان بحيث كانت العقوبة عاملاً من ستة عوامل وظفتها الشريعة لإبادة الجريمة .
ذلك التوازن والتوفيق بين الأضداد الذي أشرنا إليه أعلاه، وهذا التفرد والسبق الذي دللنا عليه بآيات بينات لروعة الشريعة الإسلامية روعة ليس من المعقول أن تكون من تأليف بشر عاش في الحجاز قبل خمسة عشر قرنا من الزمان. وعاش ما عاش فلم يعهد فيه مثل هذا العطاء - وإن كنت من قبله لمن الغافلين- حتى بلغ من العمر أربعين سنة فكان الوحي وكانت الطفرة .
هذه حجة دامغة احتج بها كتاب الله نفسه إذ قال: " قل لو شاء الله ما تلوته عليكم ولا أدراكم به فقد لبثت فيكم عمرا من قبله أفلا تعقلون"12 .
وهي يحني لها رأسه كل من سمعها حتى إن لم يكن من المسلمين، لذلك قال الأستاذ منتجمري وات في مقدمة كتابه عن حياة سعد: " إن افتراض محمد كاذبا في دعواه يخلق مسائل لا جواب لها ."

ـــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
2 الروم الآية 24.

4 العنكبوت الآية 20.
5 الرعد الآية 11.
6 الإسراء الآية 70.
7 البقرة الآية 219.
8 الفرقان الآية 98.
9 محاضرة ريث 1956 بعنوان : السلوك الجنسي والبناء الحضاري .
10 تاريخ ابن الأثير ج1 ص 154
11 الإسراء الآية 15.
12 يونس الآية 16.


Post: #103
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: محمد حسن العمدة
Date: 01-10-2007, 11:45 PM
Parent: #102

[size=5] الفصل الثاني
العقوبة في الشريعة الإسلامية

هناك أفعال حرمتها الشريعة الإسلامية تحريما قاطعا، وأفعال أوجبتها وجوبا قاطعا وقررت الشريعة أن من فعل ما حرمت وترك ما أوجبت فقد استحق العقوبة . فالعقوبة وسيلة لمنع إتيان المحرمات ومنع تعطيل الواجبات. والمحرمات والواجبات الشرعية نفسها تتجه لخدمة هدفي هما إقامة العدل، وحفظ مصالح الناس. إن مفهوم العدل في الشريعة الإسلامية واسع جدا ولكنه في إطار الأحكام يقوم على ثلاثة مبادئ محددة هي: -
i- مبدأ المماثلة، وهو أن تفعل بالآخرين ما يفعل الآخرون بك. وهو مبدأ نص عليه قوله تعالى: " فمن اعتدى عليكم فاعتدوا عليه يمثل ما اعتدى عليكم .." 13
ii- المبدأ الثاني هو مبدأ الاستحسان. ومعناه أن تفعل ما تعارف الناس بالفطرة السليمة على حمده وأن تترك ما تعارف الناس بالفطرة السليمة على ذمة. وهو مبدأ نص عليه قوله تعالى: " ويأمرهم بالمعروف وينهاهم عن المنكر .." 14
iii- والمبدأ الثالث هو الإيثار. ومعناه أن تتخلى عن حقك في المسائلة لخير أكبر تراه. وينص عليه قوله تعالى: " فمن عفا وأصلح فأجره على الله ." 15
وأما مصالح الناس في الشريعة الإسلامية فمتعلقة بخمسة أمور هي: حفظ الدين ، والنفس ، و النسل ، والعقل ، والمال .
والعدوان على هذه المصالح ينقسم إلى ثلاث درجات عدوان خفيف، و عدوان أوسط، وعدوان شديد، ولكل درجة من العدوان درجة من العقوبة تناسبها خفة وتوسطا وشدة.
وسنرى من دراسة العقوبات الشرعية كيف صنفت العقوبات وحددت لإقامة العدل كما شرحناه ولحفظ مصالح الناس كما فسرناها .
ولكن قبل أن ندخل في بيان العقوبات ينبغي أن نوضح أن العقوبة في الإسلام إنما تؤدي دورها الهام ضمن خمسة عوامل أخرى تساهم معها مساهمة فاعلة وجادة في حماية الفضيلة وإبادة الرذيلة .
هذه العوامل الخمسة هي:
i- الإيمان، فالشخص المؤمن يعلم أن الخيرات طاعات لله سبحانه وتعالى وأن المعاصي تجلب غضبه وهو بأقواله وأفعاله يسعى لنيل مرضاة الله ويعلم أنه حتى إذا أفلت من عقاب القانون فلن يفلت ممن يعلم خائنة الأعين وما تخفي الصدور. وحسابه لا يقف عند حد الدنيا بل يشمل الآخرة حيث: " فمن يعمل مثقال ذرة خير يره ومن يعمل مثقال ذرة شر يره ". 16
والإيمان ليس مجرد حالة نفسية بل يوجب العمل الصالح ويقترن به. قال تعالى: "إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات كانت لهم جنات الفردوس نزلا " 17 وقال: " إن الذين آمنوا وعملوا الصالحات أولئك هم خير البرية " 18 .
وقال رسول الله صلى الله عليه وسلم: الإيمان بضع وسبعين شعبة حتى إزالة الأذى من الطريق . 19
وأحكام الإسلام تعترض أن يكون تطبيقها في مجتمع مؤمن يغلب عليه الإيمان وهاك أحكاما لا معنى لها إلا إذا توافر مقدار من الإيمان في نفوس الناس :
• قال صلى الله عليه وسلم: البينة على من ادعى واليمين على من أنكر، ولا معنى لليمين إلا إذا كان صاحبها يعرف قدرها ويوقر لها .
• والملاعنة التي نصت عليها هذه الآيات لا معنى لها إذا لم يكن المعنيون من المؤمنين. قال تعالى: " والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم فشهادة أحدهم أربع شهادات بالله أنه من الصادقين والخامسة أن لعنة الله عليه إن كان من الكاذبين. ويدرءوا عنها العذاب أن تشهد بالله أربع شهادات أنه لمن الكاذبين والخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين" 20.
• والقسامة ومعناها أن يقسم خمسون شخصا على اتهام أحد بجريمة فتلصق به التهمة إن هم أقسموا- وهي من وسائل الإثبات التي دار حولها خلاف فقهي كبير سنذكره في مكانه- والقسامة هذه غير ممكنة إلا في مجتمع يفترض أن الذين يقسمون يخافون الله فيما يؤدون من أيمان.
• وعدد من الفقهاء- سنعرض لآرائهم في مكانها- يرون أن التوبة تسقط العقوبة في الشريعة. والتوبة مسألة دينية تخص الإنسان في دخيلة نفسه وتخص علاقته برب. ولا يمكن أن يكون للتوبة دور إلا في مجتمع مؤمن .
• والشريعة الإسلامية تشجع الناس على المعافاة فانه تعالي يقول: " فإن عاقبتم فعاقبوا بمثل الذي عوقبتم به ولئن صبرتم لهو خير للصابرين. واصبر وما صبرك إلا بالله ولا تحزن عليهم ولا تك في ضيق مما يمكرون ." 21

وكان النبي صلى الله عليه وسلم حريصا على المعافاة بين الناس يشجع المسلمين على معافاة الجنايات بينهم. وكان النبي صلى الله عليه وسلم يشجع المقر بجريمة على الرجوع عن إقراره إذا جاء معترفا بذنبه لأن الاعتراف في حد ذاته دليل على صحة التوبة. وعندما جاءه ماعز مقرا الزنا راجعه النبي قائلا : لعلك قبلت . لعلك لمست. لعلك غمزت .. الخ. يلقنه أن يقول نعم بعد إقراره بالزنا فيرجع .
كان النبي صلى الله عليه وسلم يلقن المقر أن يعدل في إقراره. حتى أن بعض الفقهاء جعل هذه قاعدة في التعامل مع المقرين، أن يستحب للقاضي أن يعرض للمقر الرجوع عن الإقرار إذا لم يكن ثمة دليل إلا الإقرار. ولا معنى للعفو إلا إذا كان المشرع يرى أن الجاني ندم على جنايته ندما صحيحا وتاب توبة نصوحا، وهذه كلها من المعاني التي لا تقوم إلا في نفس مؤمنة .
ii- العبادات. إن العبادات في الشريعة الإسلامية شعائر أوجبها الله عز وجل ويحاسب الناس على حسن أدائها. وبالإضافة لدور العبادة في العلاقة بين الله والإنسان فإن لها دورها في الانتصار للفضائل ومحاربة الرذائل. وهذا الدور يتحقق كلما كانت العبادة صادقة مخلصة. قال تعالى:" أتل ما أوحى إليك من الكتاب وأقم الصلاة إن الصلاة تنهى عن الفحشاء والمنكر ولذكر الله أكبر والله يعلم ما تصنعون. 22
والصوم في الإسلام هو إمساك عن شهوتي البطن والفرج ولكنه يصير مجرد جوع وعطش وحرمان ما لم يصحبه صوم عن المعاصي .
والحج قال عنه تعالى: " فلا رفث وفسوق ولا جدال في الحج ." 23
فالعبادات الإسلامية تلعب دورا قويا في تنظيف المجتمع من الرذيلة
iii- الأخلاق: الأخلاق فضائل يراها الإنسان واجبا عليه. ومن أهم مهام التربية الإسلامية غرس مكارم الأخلاق مثل الصدق والشجاعة والكرم في نفوس المسلمين. قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: إنما بعثت لأتمم مكارم الأخلاق. ومن ثمرات التربية الخلقية أن يصبح ضمير الإنسان رقيبا عليه فيحاسب نفسه باستمرار. قال النبي: الإثم هو ما حاك في الصدر وكرهت أن تطلع عليه الناس. هذا الرقيب الداخلي الذي يغرسه الإسلام ويتعهده بالتربية له دوره في تطهير المجتمع .
iv- الرعاية الاجتماعية: الزنا والسرقة وسائر المعاصي التي حرمها الإسلام ويعاقب عليها عقابا رادعا لها أسباب ودوافع اجتماعية. والشريعة تدرك تلك الأسباب وتعمل على استئصالها من جذورها. فالزنا مثلا يفشو إذا صار الزواج عسيرا لذلك تعمل الشريعة على تسهيل الزواج وتبسيط إجراءاته تبسيطا بالغا لكي يجد الناس كلهم سبيلا حلالا لإشباع شهواتهم الجنسية. هذا يعني أن الشريعة تزيل الزنا الذي سببه الحاجة والضرورة بما توفر من زواج سهل مبسط، ولكن للزنا أسباب أخرى كالطمع والتعدي والشهوانية. هذه لن يطولها الإصلاح الاجتماعي ولا ينفع معها إلا الزجر.
والسرقة محرمة تحريما قطعيا وقد يضطر الإنسان أن يسرق لكيلا يموت جوعا، لذلك أوجبت الشريعة الإسلامية أن يكون مجتمعها هو مجتمع الكفاية والعدل وأقامت الشريعة من الأحكام والنظم ما يوفر حدا من الرعاية والمعيشة للناس فلا يسرقون اضطرارا .
ولكن للسرقة أسباب أخرى غير الاضطرار كالتعدي والطمع والخيال المريض والحسد، وهذه لا يعالجها الإصلاح الاجتماعي ولا يجدي معها إلا الزجر. إن الإصلاح الاجتماعي الإسلامي يهدف لإزالة دوافع الحاجة والضرورة التي تدفع الناس إلى المعاصي الإصلاح الاجتماعي وما يوجب من رعاية وتكافل يقوم بدور هام في تسبيخ الأرض التي تنمو فيها الجريمة .
v- الرأي العام: الرأي العام يلعب دورا معنويا كبيرا في محاربة الرذيلة في المجتمع المسلم.
لقد جعلت الشريعة المعاصي عيبا مستقبحا ينكرونه ويستحون منه بحيث يصدهم الحياء عن إتيانه. ولتقوية مفعول الحياء جعلت الشريعة الجريمة المجاهر بها جريمتين: الجريمة في حد ذاتها، والمجاهرة بها، وفي هذا الصدد قال رسول الله صلى الله عليه وسلم: لكل أمة خلق وخلق أمتي الحياء. وتبغيضا في المجاهرة قال صلى الله عليه وسلم: كل أمتي معافى إلا المجاهرون. لأن المجاهرة تفسح مجال الاقتداء بالسوء وتعود الأنظار و الأسماع على المعاصي وتضعف أثر الحياء .
وللرأي العام دور آخر في محاربة الجريمة فان شدة عقوبات الشريعة المقترنة بدقة الشروط اللازمة لتنفيذها يجعل استيفاءها الفعلي قليلا ولكن أثرها الترهيبي كبير . ويساعد هذا الأثر الترهيبي علنية تنفيذ الأحكام ولزوم مشاهدة جمهر من الناس لها .
هذه هي العوامل الخمسة: " الإيمان، العبادات، الأخلاق، الرعاية الاجتماعية، الرأي العام التي تقوم بدور هام إلى جانب العقوبة في محاربة الجريمة في المجتمع المسلم . هذه هي العوامل التي طبقت الشريعة الإسلامية عقوباتها إلى جانبها فكانت العقوبة طائرا في سرب أو رافدا في نهر. ولا يجوز الحديث عن الطائر وإغفال سربه ولا الحديث عن الرافد وإغفال نهره.
بعد أن استعرضنا تلك العوامل التي تحارب بها الشريعة الإسلامية الجرائم نتطرق للعقوبات المفصلة التي توجبها الشريعة فآخر العلاج الكي والحكيم العربي يقول:
قسا ليزدجروا ومن يك حازما
فليقس أحيانا على من يرحم
تنقسم الجنايات التي تعاقب عليها الشريعة إلى أربعة أقسام: جنايات في حق الله ( مثل الزنا ) - جنايات في حق العبد ( مثل القصاص) - جنايات مشتركة وحق الله فيها غالب ( مثل السرقة ) - جنايات مشتركة وحق العبد فيها غالب ( مثل القذف) وأوجبت الشريعة الإسلامية ثلاثة أنواع من العقوبة على هذه الأنواع الأربعة من الجرائم:
i- النوع الأول: هو الحدود وهي عقوبات ثابتة بالنص من الشارع ولا تزيد ولا تنقص ولا تثبت بالقياس بل حددت بموجب نصوص منقولة نقلا صحيحا.
والحدود عددها سبعة في رأي جمهور الفقهاء ولكن سنرى أن ثلاثة من هذه مطعون في كونها حدودا وإن كانت من المعاصي التي يوجب الشرع إيقاع العقاب على مرتكبها.
ومن أهم صفات الحدود أن العقاب فيها لا يشبه نوع الجريمة المرتكبة، فجلد الزاني حد ولكن الجاد لا يشابه الزنا في شيء وهكذا مماثلة بين الجريمة والعقاب النازل بسببها في الحدود.
ولأن الحدود تقام بالنص من الشارع ولأنها عقوبات متناهية وشديدة فان الشريعة أوجبت ألا تستوفي إلا إذا وقعت الجناية وقوعا قطعيا لا مجال فيه لشك أو شبهة . لذلك وضعت شروط دقيقة للتأكد من أن الجاني قد وقع في حد من حدود الله ووجب استيفاؤه. فإذا لم تستوف تلك الشروط الدقيقة فان الحد يسقط لأن النبي صلى الله عليه وسلم قال: ادرءوا الحدود بالشبهات .
ii- النوع الثاني: هو القصاص. وعقوبات القصاص محددة أيضا بالنص من الشارع وهي خمس عقوبات. ومن أهم صفات القصاص، ومعناه المماثلة، التشابه التام بين الجريمة والعقاب فمن قتل شخصا بغير حق يقتل قصاصا. ومن قطع يد شخص تجنيا تقطع يده قصاصا وهكذا تكون العقوبة في القصاص من نوع الجريمة .
والقصاص كالحدود لا يمكن استيفاؤه إلا بموجب شروط دقيقة تؤكد أن الجاني ارتكب الجناية المعاقب عليها ارتكابا قطعيا. فإذا كان في الأمر أي شبهة من الشبهات سقط القصاص لأن القصاص كالحدود يدرأ بالشبهات.
iii- والنوع الثالث هو التعزير. والتعزير لغة معناه المناصرة. وفي مجال العقبة يعني مناصرة الحق بتأديب الجناة. وعقوبات التعزير في الشريعة الإسلامية تطلق على نوعين من العقوبات :
• تطلق على العقوبات التي توقع على جرائم لم يحدد لها الشارع عقوبة .
• وتطلق على عقوبات الحدود والقصاص عندما تقع فيها شبهات تمنع إقامة الحد أو استيفاء القصاص. فإن الشبهات تمنع إقامة الحد أو القصاص ولكنها لا تبرئ الجاني من الإجرام فيعاقب عقابا يسمى تعزيرا .
لقد ذكرنا أن الحدود أقصاها سبعة، والقصاص خمس عقوبات. وقلنا إن ما لا يمكن استيفاؤه حدا أو قصاصا بسبب الشبهات يعاقب تعزيرا. ومعلوم أن الجرائم التي يمكن ارتكابها كما سنرى كثيرة جدا بالمقارنة للاثنتي عشر جريمة التي تعاقب حدا وقصاصا. هذا معناه أن الغالبية الساحقة من الجرائم في الشريعة الإسلامية تعاقب تعزيرا. والتعزير نوع مرن جدا من العقوبة وهو متروك للقاضي ليقدر نوع الجريمة، وظروف ارتكابها، وحالة الجاني، وظروفه، ثم يقرر لها العقوبة المناسبة من سجن، أو جلد، أو غرامة، أو نفي، أ غلاظا من هذه العقوبات.
وعندما نتطرق للشبهات سترى كيف أن الحدود يحاصر تطبيقها بالشبهات فيكون نادرا جدا- لم يثبت الزنا بالبينة على طول تاريخ الشريعة الإسلامية- وإقامة حد السرقة في عهد الإسلام الأول كان نادر الحدوث جدا.
وسنرى أيضا أن القصاص يحاصر استيفاؤه بالشبهات وبالعفو.
وكلما ضاق استيفاؤه الحدود والقصاص اتسع نطاق العقوبات التعزيرية وهي كما رأينا عقوبات مرنة للغاية تتيح أكبر مجال لأخذ اختلافات الزمان والمكان في الحسبان .
والمشكلة كما سنرى ليست جمود العقوبة في الشريعة كما زعم بعض أعداء الإسلام بل مرونتها الفائقة مرونة تجعل للقاضي المتروك له تقدير عقوبات التعزير صلاحيات واسعة جدا تجعل صلاحيات القاضي في النظام الوضعي بالقياس لصلاحياته باهتة جدا .
وسوف نقترح بالفصل الخاص بالقضاء من القسم الثاني من هذا الكتاب وسائل لمنع تلك الصلاحيات الواسعة من الإضرار بالعدالة- التي تحرص عليها الشريعة .
ــــــــــــــــــــــــــــــــــــــــ
13 البقرة الآية 194.
14 الأعراف الآية 157.
15 الشورى الآية 30.
16 الزلزلة الآيات 7، 8.
17 الكهف الآية 107.
18 البينة الآية 7.
19 أي أن شعب الإيمان كثيرة حتى إزالة الأذى من الطريق من شعب الإيمان .
20 النور الآيات 6و 7.
21 النحل الآيات 126و127.

22العنكبوت 45.
23البقرة 197.[/size=4]

Post: #104
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: محمد حسن العمدة
Date: 01-10-2007, 11:48 PM
Parent: #103

الفصل الثالث
الحدود

لقد عرفنا الحدود وعددها في الفصل السابق وسنعرض لها هنا بالتفصيل حدا حدا.
1. حد الزنا :
الصلة بين الجنس والحياة وثيقة جدا، فالجنس يبقيها والجنس قد يفنيها. لذلك لم تترك حكمة الخالق الجنس طليقا في عالم الحيوان فينقلب نفعه ضرا فالحيوانات لا تمارس الجنس إلا في مواسم معينة فسلوكها الجنسي منضبط بالغريزة، ولكن الإنسان مستعد للممارسة الجنسية باستمرار ولكيلا يضره ذلك قامت الأخلاق والنظم الاجتماعية مقام الغريزة في تنظيمه .
الأسرة هي أفضل مؤسسة عرفها الإنسان لتنظيم التناسل والأخلاق تحمي الأسرة من أضرار الممارسات الجنسية المتحللة .
وفي الشريعة الإسلامية يدعم القانون الأخلاق في القيام بدورها في حماية النسل بتحريم الاعتداء على وسائله. لذلك حرمت الشريعة الزنا وأوجبت عقوبة الزناة. قال تعالى : " واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم فإن شهدوا فامسكوهن في البيوت حتى يتوافهن الموت أو يجعل الله لهن سبيلا. واللذان يأتيانها منكم فأذوهما فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما إن الله كان توابا رحيما . 24
وقال تعالى: " الزانية والزاني فاجلدوا كل واحد منها مائة جلدة ولا تأخذكم بهما رحمة في دين الله إن كنتم تؤمنون بالله واليوم الآخر وليشهد عذابهما طائفة من المؤمنين. 25
قال بعض الناس إن آية النور نسخت آيتي النساء. والحقيقة ليست كذلك: -
i- آية النساء ( 15) بينت نصاب الشهادة على الزنا وبينت ما ينبغي عمله للنساء عقوبة في الزنا- أن يحبسن .
ii- آية النساء ( 16) بينت وجود عقوبة بدنية للزنا- بدل الحبس .
iii- آية النور أوضحت أن هذه العقوبة البدنية هي الجلد مائة جلدة .
وجمهور الفقهاء يرى أن عقوبة الجلد هذه هي عقوبة الزاني غير المحصن، أي غير المتزوج. والحجة التي يستندون إليها هي أن عمر بن الخطاب رضى الله عنه قال: كان فيما قرأنا من قرآن: الشيخ والشيخة إذا زنيا فارجموهما البتة. وهذا من القرآن الذي نسخ نفسه وبقى حكمه. ويدل على بقاء الحكم أن النبي صلى الله عليه وسلم رجم ماعزا لما أقر بالزنا وهو محصن .
هنالك من الفقهاء المسلمين من أنكروا وجود عقوبة الرجم هذه. هؤلاء هم بعض فقهاء الأباضية وبعض فقهاء الشيعة وبعض فقهاء المعتزلة. وحجة الذين أنكروا وجود عقوبة الرجم هذه: أن الرجم عقوبة متناهية لا تثبت إلا بدليل قطعي. والسنة التي وردت في الرجم أحاديث آحاد، وهي أحاديث لم يأخذ بأشهرها فقهاء الحنفية.
ويقولون إن رواة هذه الأحاديث في شك أكانت قبل أم بعد سورة النور: " حدثنا إسحق حدثنا خالد عن الشيباني قال: سألت عبد الله بن أبي أوفى: هل رجم رسول الله قبل أو بعد سورة النور؟ قال: لا أدري. 26(4) وقال هؤلاء: قال تعالى: " فإذا أحصن فإن أتين بفاحشة فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب )27 . هذه الآية تشير إلى عقاب الإماء وتحدد عقوبتهن إن زنين بأنها نصف عقوبة المحصنات، أي خمسون جلدة، لأنه لا يمكن أن يكون نصف الرجم . فالجلد مائة جلدة هو عقوبة الزنا حتى للمحصن.
ورد الجمهور على هاتين الحجتين:
I- جمهور الفقهاء أخذ بأحاديث الآحاد في هذا الموضوع .
II- أما الآية ( فإذا احصن فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب) ففي هذه الآية كلمة أحصن تعني تزوجن. أما كلمة المحصنات فلا تعني المتزوجات بل تعني الحرات العفيفات.
الإحصان في اللغة العربية هو المنع: قال تعالى: ( لتحصنكم من بأسكم) 28 وورد الإحصان بمعنى العفة. قال تعالى: ( والذين يرمون المحصنات من النساء)29 . وورد بمعنى التزويج. قال تعالى: ( والمحصنات من النساء). 30
فالإحصان تعبير متعدد المعاني وهذه حقيقة لغوية عليها شواهد من كتاب الله. والسؤال المهم هل الإحصان الوارد في قوله تعالى: ( فإذا أحصن فإن أتين بفاحشة فعليهن نصف ما على المحصنات من العذاب ) 31. وارد بمعنى واحد أو بمعنيين؟ الذين قالوا إنه وارد بمعنيين قالوا إنه مع تعدد معاني الإحصان فلا يعقل أن يرد في آية واحدة بمعنيين فقد اعتبروا عقوبة الزانية المحصنة مائة جلدة مثلما نصت آية النور. والله أعلم .
2. حد القذف:
القذف نوع من الأذى المعنوي، والفكر الوضعي يستخدم تعبير قتل الشخصية عن طريق إشانة سمعتها. والقذف يضر المقذوف في صيته وسمعته بين الناس، كما يشيع الفاحشة بين الناس بما يروج من اتهامات في أعراض الناس، وهذا من شأنه أن يضعف الحياء ويجعل الآذان معتادة على عبارات الفاحشة.
والقذف هو اعتداء على النفس اعتداء أوسط، لأن الاعتداء على كل من المصالح الخمس التي ذكرناها يقع في ثلاث درجات، فإن كان القتل هو اعتداء غليظ على النفس فإن القذف اعتداء أوسط عليها .
والنص على حد القذف هو قوله تعالى: " والذين يرمون المحصنات ثم لم يأتوا بأربعة شهداء فاجلدوهم ثمانين جلدة ولا تقبلوا لهم شهادة أبدا وأولئك هم الفاسقون، إلا الذين تابوا من بعد ذلك وأصلحوا فإن الله غفور رحيم ". 32
وهذا يعني أن يجلد القاذف ثمانين جلدة، وهي عقوبة بدنية، وتسقط شهادته بعد ذلك، وهي عقوبة معنوية .
جمهور الفقهاء يرى أن العقوبة واحدة سواء كان القاذف رجلا أو امرأة سواء أكان المقذوف رجلا أم امرأة. ولكن بعض فقهاء الخوارج يرون أن القذف الذي تعنيه الآية هو قذف النساء لا قذف الرجال، لأن النص ذكر قذف النساء فقط ولأن النساء أكثر تضررا من القذف من الرجال.
وإن قذف الرجل زوجته بأن قال إنها زانية أو قذفته هي بذلك ولم يكن مع القائل أربعة شهود فإنهما يطالبان بالملاعنة. والملاعنة نص عليها كتاب الله في قوله تعالى: "والذين يرمون أزواجهم ولم يكن لهم شهداء إلا أنفسهم فشهادة أحدهم أربع شهادات بالله إنه لمن الصادقين، والخامسة أن لعنت الله عليه إن كان من الكاذبين. ويدرءوا عنها العذاب أن تشهد أربع شهادات بالله إنه لمن الكاذبين. والخامسة أن غضب الله عليها إن كان من الصادقين " 33 ( النور 6-9).
وإذا قذف أحد الزوجين ولاعنه حسب نص الآية فإن سكت الآخر يكون سكوته أو سكوتها بمثابة الاعتراف بصحة ما قال الزوج القاذف.
وهذا يعني أن يقام حد الزنا على المقذوف الساكت، أما إذا أنكر الزوج المقذوف أو أنكرت الزوجة المقذوفة ما قاله القاذف فإن على المنكر أن يلاعن كما نصت الآية. فإن لاعن الزوج و لاعنت الزوجة كما ذكرت الآية بأداء اليمين خمس مرات فإن هذه الملاعنة تترتب عليها الأحكام التالية:
أ . تدرأ حد القذف عنهما.
ب . وتدرأ حد الزنا عنهما أيضا.
ج . وتفسخ الزواج بينهما فسخا نهائيا.
وفي الشريعة الإسلامية فإن أيمان الزوج والزوجة لها أوزان متساوية، بحيث تكفي أيمان الزوج لإدانة الزوجة بالزنا إذا سكتت وتكفي أيمان الزوجة لإدانة الزوج إذا سكت. أما لم يسكتا ولاعنا فإن لإيمانهما كما رأينا أوزانا متساوية حتى إذا كان أحدهما صادقا والآخر كاذبا للأسباب الآتية:
أ . مهما كان أحدهما صادقا فالزنا لا يثبت بشهادة واحد مهما كان عدلا.
ب . الملاعنة تفسد الثقة بين الاثنين وهذا يكفي لإبطال الزواج.

3. حد السرقة:
حد السرقة شرع لحماية إحدى المصالح الخمس، المال . والإنسان في كل مجتمعاته عرف التملك، ومع حق التملك قامت القيم الخلقية والنظم القانونية لحماية الحقوق المملوكة من المعتدين. والشريعة الإسلامية أوجبت حدا غليظا في السرقة لحماية الأموال. وهذه الغلظة غير مقيسه على حجم أو أهمية المسروق، ولكنها موجهة عقابا لانتهاك حرمة حقوق الآخرين، ولما تحدثه السرقة من ترويع في النفوس، ولما في عملية السرقة نفسها من احتمال بين السارق والمسروق منه، فيسيل دم جرحا أو قتلا. والسرقة في الشريعة الإسلامية تعرف كالآتي: أخذ مال الغير، من حرز، خفية، دون اضطرار. والنص على حد السرقة هو: ( والسارق والسارقة فاقطعوا أيديهما جزاء بما كسبا نكالا من الله والله عزيز حكيم، فمن تاب من بعد ظلمه وأصلح فإن الله يتوب عليه إن الله غفور رحيم ). 34
4. حد الحرابة :
الحرابة جريمة فيها تحد للنظام العام، وتنطوي على قطع الطريق وترويع المارين ومغالبتهم بالقوة لأخذ أموالهم عنوة أو إجبارهم على ما يريد الجاني. والحرابة جريمة مغلظة في الشريعة لما فيها عدوان على الأموال وعلى الأنفس، وما فيها ترويع للنفوس وزعزعة للأمن وتقويض لنظام الجماعة.
والنص على حد الحرابة هو: ( إنما جزاء الذين يحاربون الله ورسوله ويسعون في الأرض فسادا أن يقتلوا أو يصلبوا أو تقطع أيديهم وأرجلهم من خلاف أو ينفوا من الأرض ذلك لهم خزي في الدنيا ولهم في الآخرة عذاب عظيم ) .35
هذه العقوبات مفروضة على الذين يرتكبون جريمة الحرابة، ويرى جمهور الفقهاء أن جنايات الحرابة عديدة، وهذه العقوبات مصنفة على حسب الجنايات، وذلك حسبما روى ابن عباس: " إذا قتلوا وأخذوا المال: قتلوا وصلبوا. وإذا قتلوا ولم يأخذوا المال قتلوا ولم يصلبوا. وإذا لم يقتلوا ولم يأخذوا المال بل أخافوا السبيل فحسب: ينفوا من الأرض".
ولكن الإمام مالكا والظاهرية قالوا: إن الإمام مخير في إنزال هذه العقوبة بالجناة، فله أن يطبقها كلها أو بعضا مهما كانت الجناية، المهم أن يثبت أن الجناة قطعوا الطريق أو شهروا السلاح لاجبار الناس .
واختلف الفقهاء في مكان الحرابة :
• قال الإمام مالك والظاهرية: ليس للحرابة مكان معين، فحيثما كانت الجريمة قائمة على المغالبة سواء كانت في المدينة أو في الريف أو البادية فمجرد أسلوب المغالبة والقهر هو الحرابة.
• قال الإمام أبو حنيفة: " الحرابة لا تكون إلا في منطقة بعيدة عن سلطان الدولة، أي في البيداء وفي القفار حيث لا سلطان للدولة وحيث تتعذر الإغاثة." وحسب هذا الرأي مهما كانت المغالبة والقهر في المدينة حيث للسلطان وحيث الإغاثة ممكنة فلا حرابة.
• قال الشيخ أبو يوسف مخالفا أبي حنيفة في ذلك: يمكن أن تكون الحرابة في المدينة لأن سلطان الدولة قد يكون فيها ضعيفا.
والفقهاء متفقون على أن المحاربين إذا ألقوا السلاح وسلموا للدولة قبل أن تقدر الدولة عليهم فإنهم يعفون من عقوبة الحرابة. وهذا ما نصت عليه الآية .
5. حد شرب الخمر:
حد شرب الخمر عقوبة لحماية إحدى المصالح الخمس: العقل .
وقد ذكرنا في فصل سابق أضرار الخمر كما ظهرت في المجتمعات التي اعتادت على شرابها، ونضيف هنا إلى تلك المضار أن الخمر تؤثر على حسن تقدير شاربها فيظن أنه متمالك نفسه دون أن يكون في الحقيقة كذلك. لذلك يتصرف تصرفات تؤدي إلى حوادث في الطريق. أو تؤدي إلى إساءة الآخرين فيردون على الإساءة فتقوم المشاجرات، أو تدفع الشار إلى مقامرات لا يجرؤ على مثلها إذا لم يكن تحت تأثير الخمر. وقد قال أحد شاربي الخمر في تأثيرها:
ونشربها فتتركنا ملوكا وأسدا لا يهاب اللقاء
هذه المضار هي التي اكتسبت للخمر صفة: أم الكبائر، وذلك لأنها تسوق شاربها تحت تأثيرها إلى ارتكاب الكبائر.
ولقد رأينا كيف أن الفكر الوضعي لم يعد ينكر أضرار الخمر البالغة، ولكنه حتى الآن يفضل أن يحارب تعاطيها بالوسائل التربوية والإرشادية.. إلخ. ولكن هذه الوسائل قليلة الجدوى لأن الذين يشربون الخمر الآن في حالة ضعف نحوها، فلا يستقبلون ما يسمعون عنها من إرشاد بموضوعية. والخمر الآن صناعة عالمية كبرى. وتقف وراء صناعتها مصالح هائلة تدعو لها وتجذب الناس لشربها . ودعايتهم أقوى كثيرا من البرامج العلمية التي تكشف عن مضار الخمر والبرامج الإرشادية التي تحارب تعاطيها.
لذلك فالحكمة كل الحكمة فيما فعلت الشريعة الإسلامية حماية لعقول الناس وحسن تصرفهم بتحريم الخمر تحريما مغلظا.
من تتبع نصوص القرآن عن الخمر نجد أنها حرمت على مراحل وذلك لأن تعاطيها كان مما اعتاد العرب، وللعادة سلطانها. فكان الفطام من تلك العادة الضارة متدرجا حتى انتهى إلى قوله تعالى: " إنما الخمر والميسر والأنصاب والأزلام رجس من عمل الشيطان فاجتنبوه لعلكم تفلحون). 36
اختلف الفقهاء في ماهية الخمر. قال جمهور الفقهاء ( أي غالبيتهم ) كل مسكر خمر.
• الإمام أبو حنيفة قال: الخمر هو النئ من ماء العنب إذا اشتد وغلى وقذف بالزبد. وهذا هو المحرم بالنص القرآني الذي يوجب الحد بمجرد تناوله. اما خلاف هذا النوع المحدد من المواد فمحرمة إذا أسكرت ولا يقام الحد لمجرد تناولها. وهذا الموقف الحنفي يفتح الباب لكثير من المواد فلا تعامل باعتبارها خمرا لأنه لا ينطبق عليها الوصف الحرفيّ المذكور.
• وأختلف الفقهاء في حد الخمر: روى أبو داود أنه صلى الله عليه وسلم قال: من شرب الخمر فاجلدوه ". وعن أنس بن مالك أن النبي صلى الله عليه وسلم جلد في الخمر أربعين جلدة.
هذه الأحاديث يقر بصحتها الإمام الشافعي والإمام أحمد في رواية عنه لذلك فإنهما يريان أن حد الخمر هو أربعون جلدة.
ولكن الإمام أبا حنيفة والإمام مالكا، وقيل في رواية أخرى عن الإمام أحمد، قالوا: إن حد الخمر لم يثبت بالخبر، أي أنهم لم يروا صحة الأحاديث المذكورة عن النبي في حد الخمر.
وقيل إن عمر بن الخطاب رضى الله عنه استشار الصحابة في حد الخمر، فقال عبد الرحمن بن عوف: يجلد الشارب ثمانين جلدة لأن ذلك هو أخف الحدود. وقال على بن أبي طالب رضي الله عنه: من شرب هذى ومن هذى قذف فيجلد الشارب حد القذف ثمانين جلدة.
• الرأي الغالب من فقهاء أهل السنة هو أنه لا يوجد في الكتاب ولا في السنة نص في حد الخمر، الذي يرونه هو ثمانون جلدة وقد أجمع عليه الصحابة. واختلف الفقهاء حول كيفية إثبات الجناية في شرب الخمر .
• غالبية الفقهاء قالوا يثبت بشهادة اثنين ( البينة) وبالإقرار. ولا يشترط أن يكون الجاني سكران فعلا أو تنبعث رائحة الخمر من فمه.
ولكن قال الشيخان ( أبو حنيفة و أبو يوسف ): لا يقام الحد بمجرد الشهادة ( البينة) والإقرار، بل ينبغي أن يؤخذ الشارب إما سكران أو تفوح رائحة الخمر منه. وحجتهما: أن حد الشرب غير منصوص عليه في الكتاب أو السنة بل وقع عليه الإجماع. وأجمع الصحابة على هذه الصورة التي اشترطها ابن مسعود: أن يؤخذ الشارب. والرائحة تفوح منه.
وخلاف آخر: هل يقام على الشارب الحد فورا إذا وجد سكران أو وجد تفوح منه رائحة الخمر؟ أجاب الإمام مالك: نعم.
وأجاب الأئمة الأربعة أبو حنيفة وأحمد وفي رواية عن الشافعي: لا لربما كان مكرها على الشرب حتى سكر، ولذا لا يقام الحد حتى يفيق وتعرف الحقيقة. أما الرائحة وحدها فربما تمضمض بالخمر ولم تدخل جوفه، ولذا يجري التحري قبل إقامة الحد.
6. حد الردة:
الشريعة الإسلامية تمنع خروج المسلم عن دينه منعا باتا وأسباب ذلك:
• الإسلام هو أساس النظام السياسي الذي يطلب إلى الفرد الولاء له ويمنحه الحماية مقابلة مثل الجنسية والبقاء على الإسلام كالبقاء على جنسية واحدة.
• التقلب في الدين فيه استخفاف بالدين.
لا يوجد في نصوص كتاب الله عقاب لمن بدل دينه وإن كان الكتاب يذكر تبديل الدين ويمقته مقتا شديدا .
وأحكام الردة في الشريعة الإسلامية تستند إلى أحاديث مروية عن النبي صلى الله عليه وسلم.
روى البخاري وأبو داود أنه صلى الله عليه وسلم قال: (من بدل دينه فاقتلوه ).
وروى الدار قطني أن امرأة تسمى أم مروان ارتدت فأمر النبي أن تستاب وإلا قتلت. اتفق الأقدمون من الفقهاء على وجود قتل المرتد والمرتد. ولكن فقهاء الحنفية قالوا لا تقتل المرأة المرتدة لأن النبي نهى عن قتل النساء في الجهاد فعفاها من القتل بالكفر الأصلي، فمن باب أولى أن تعفى من القتل بالردة- الكفر الطارئ- واختلف الفقهاء هل يستتاب قبل أن يقتل ؟ قال الإمام أبو حنيفة وفي أحد قولين عن الإمام الشافعي: يستتاب المرتد ثلاثة أيام فإن لم يتب قتل.
ويقول الإمام أحمد وفي قول آخر عن الإمام الشافعي: لا يستتاب بل يقتل ، لأن الأمر بالاستتابة ليس ثابتا.
وقال إبراهيم النخعي: يستتاب المرتد لفترة غير محددة ولا يقتل إلا إذا يئسنا من توبته، أم ميراث المرتد فقد أتفق الفقهاء الأقدمون على أنه لا يعد ذا دين ولا يرث من غيره. ولكن في ميراثه هو أربعة أقوال:
• يكون ماله فيئا للمسلمين.
• في رواية عن الإمام أحمد: يكون ماله ميراثا لأقربائه في الدين الذي انتقل إليه.
• الصاحبان ( أبو يوسف ومحمد بن الحسن ) قالا: يكون ماله لقرابته من المسلمين.
• الإمام أبو حنيفة قال: " المال الذي كان يملكه قبل الردة يكون لورثته من المسلمين"..
أما زواجه فقد اتفق الفقهاء أنه بمجرد الردة يقع التفريق بينه وبين زوجته فسخا للنكاح، ولا يعطي حكم الذمي في أي زواج جديد يزمعه.
ولكن كيف تعرف الردة ؟
الشريعة الإسلامية لا تشجع رمي الآخرين بالكفر. ولا يفتي بردة مسلم إذا كان قوله يحتمل الكفر ويحتمل الإيمان. قال على بن أبي طالب: " إذا قال كلمة تحتمل الكفر من مائة وجه وتحتمل الإيمان من وجه واحد فإنه لا يحكم بالكفر".
الفقهاء الأقدمون متفقون، أن دليل الردة هو :
أن ينكر الشخص شهادة أن لا إله إلا الله وأن محمدا رسول الله. ويتفرع من هذه الشهادة أمور بحيث يكون إنكارها إنكارا للشهادة.
أ . الإيمان بالعقائد الثابتة بالنصوص القطعية مثل: أن الله موجود وأنه واحد وأنه خلق الكون وأنه أنزل القرآن وأنه أرسل الرسل .. الخ.
ب . أن الله أوجب عبادات محددة كالصلاة والصيام والزكاة والحد .. الخ .
ج . أنه حرم أعمالا ومطعومات تحريما قطعيا ونص على عقوبة من يأتي بعض هذه الأعمال والمطعومات .. الخ.
وتقرير أن الشخص مرتد أم لا مسألة تحتاج إلى تحريات دقيقة، ولا يجوز القطع فيها برأي إلا عن طريق قضاء عادل.
ولبعض الفقهاء المحدثين رأي لا يجيز قتل المرتد سنعرض له في فصل لاحق.
7. البغي هو الخروج على النظام العام، ولا يوجد نص بحد البغي في كتاب الله ، ولكن الفقهاء استشهدوا بآيتي الحجرات عليه، وذلك قوله تعالى: " وإن طائفتان من المؤمنين اقتتلوا فأصلحوا بينهما فإن بغت إحداهما على الأخرى فقاتلوا التي تبغي حتى تفيء إلى أمر الله فإن فاءت فأصلحوا بينهما بالعدل وأقسطوا إن الله يحب المقسطين). 37 هذه الآية عدوها سندا لأحكام البغي (5).38
واستندوا أيضا على أحاديث مثل قوله صلى الله عليه وسلم: ( ستكون هنات وهنات إلا من خرج على أمتي وهم جميع فاضربوا عنقه بالسيف كائنا من كان ) .
وقد قيل أن هذه الآية لا تشير إلى ما يشير إليه الحديث، فالآية نزلت بمناسبة موقف وقفه عبد الله بن أبي فيه غلظة على النبي فقامت ملاحاة بين رجال من الأوس والخزرج ومضاربة بالأيدي وبالعصي. وقيل إنها نزلت بسبب بغي زوج على زوجته وانتصار أهل الزوجة لابنتهم حتى أدى الأمر إلى المضاربة بين أهل الزوجين. والمفسر يرجح هذه الرواية الثانية ويعلق على معنى الآية فيقول: " الآية احتوت تعليما تام الأركان رائع المدى في شأن ما يقوم من نزاع وقتال بين فريقين من المسلمين. وموجها إلى الفريق الذي ليس طرفا في النزاع من المسلمين. وموجبا إلا يقف الساكت التفرج بل يسارع إلى التدخل والإصلاح بين الفريقين المتنازعين، وإحقاق الحق لصاحبه دوم محاباة، ونصرة المظلوم المبغي عليه بالسلاح إذا لم يرتدع الظالم".(6).
إذن لا سند في كتاب الله لأحكام البغي كما فصلها الفقهاء والسند في السنة، وسند السنة متعلق بقتل من يفرق كلمة المسلمين.
وأحكام البغي في الفقه مفصلة توجب أن يقتل البغاة وتستباح أموالهم. وللفقهاء نظرتهم في تعريف البغي والبغاة:
• الحنفية قالوا: البغي هو الخروج عن طاعة إمام الحق بغير حق.
• المالكية قالوا: البغي هو الامتناع عن طاعة من تثبت إمامته بمغالبته- ولو تأويلا- طاعته في غير معصية.
• الشافعية قالوا: البغاة المسلمون مخالفون للإمام بخروج عليه بشرط أن تكون لهم شوكة ويكون فيهم مطاع( قائد) ويكون خروجهم بموجب تأويل فاسد .
• الحنابلة قالوا: البغاة هم الخارجون عن طاعة إمام ولو غير عادل بتأويل سائغ يرونه ولهم شوكة.
• الظاهرية قالوا: البغي هو الخروج على إمام حق بتأويل مخطئ في الدين وطلبا للدنيا.
• والشيعة والزيدية قالوا: البغي هو الخروج على الإمام الحق .
حسب آراء الفقهاء يقوم البغي على ثلاثة أركان:
• الخروج على الإمام.
• أن يكون الخروج مغالبة.
• أن يوجد قصد جنائي .

هذه هي الحدود السبعة، أربعة منها متفق على كونها حدودا، وثلاثة منها فيها اختلافات ذكرناها.






24 النساء 15- 16.
25 النور الآية 2.
26الموافقات في اصول الشريعة، ج 3-178.
27 النساء 25.
28 الأنبياء الآية 80.
29 النور الآية 4.
30 النساء الآية 24.
31 النساء الآية 25.
33 النور 6-9.

34 المائدة الآيات 38-39.
35 المائدة الآية 33.
36 المائدة الآية 90.

37 الحجرات، الآية 9.
38 المستصفى، ج1 -ص 311.


Post: #105
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: محمد حسن العمدة
Date: 01-10-2007, 11:53 PM
Parent: #104

الفصل الرابع
شبهات الحدود

الحدود الإسلامية عقوبات متناهية لكي تكون فعالة في تحقيق غرضيها وهما إقامة العدل وحفظ مصالح الناس.
ولشدة الحدود وضعت ضوابط دقيقة لكيلا تطبق على أحد ظلما. ونتيجة لدقة البينات اللازمة لإقامة الحدود ففي كل تاريخ الإسلام لم يثبت الزنا بالبينة. كما أن تطبيق حد السرقة في عهد الإسلام الأول كان نادرا جدا.
ويطرأ لنا سؤالان :
الأول هو: ما الذي جعل تنفيذ الحدود أمرا نادرا؟
والسؤال الثاني:
ما الحكمة في النص على عقوبات يصعب تطبيقها عمليا ؟
وفيما يلي نجيب على السؤال الأول:
أهم عامل حاصر الحدود وجعل تطبيقها نادرا في الواقع عامل الشبهات،قال صلى الله عليه وسلم"ادرءوا الحدود بالشبهات فان كان له مخرج فخلوا سبيله فان الإمام أن يخطئ في العفو خير من أن يخطئ في العقوبة"
وقال عمر رضي الله عنه: "لأن أعطل الحدود بالشبهات خير من أن أقيمها بالشبهات".
وفيما يلي نلخص الشبهات الهامة التي تسقط الحدود.
أولا-شبهات في ركن الجريمة:
وهي شبهات يكون فيها ركن من أركان الجريمة ناقصا، وأركان الجريمة هي: ثبات أدلة التحريم-ثبات العدوان- ثبات القصد الجنائي.
والشبهات الواردة في هذا الصدد هي:
أ-شبهة الدليل: ربما كان دليل تحريم ما ارتكب الجاني ضعيفا أو مختلفا عليه. مثلا إذا دخل رجل على امرأة بعد عقد ولم يوجد شهود في العقد فما الجناية؟
جمهور الفقهاء يشترطون وجود شهود فلا يعترفون بعقد نكاح ليس فيه شهود. ولكن الإمام مالكا يجيز صحة عقد النكاح دون وجود شهود .
هنالك قاعدة اتفق عليها الفقهاء وهي أن كل فعل يختلف فيه الفقهاء حلا وتحريما فإن الاختلاف يكون شبهة تمنع إقامة الحد. ومن هذه القاعدة شاع القول الرائج: اختلاف الأئمة رحمة.
هذا معناه أن وجود اختلاف في حرمة الأمر المرتكب يسقط الحد بموجب شبهة الدليل.
ب . شبهة الملك: إذا سرق الشخص مالا له فيه ملكية جزئية قلا يقام الحد بموجب شبهة الملك- مثلا- إذا سرق شخص مالا موروثا قبل أن يقسم وكان هو أحد الورثة . وإذا سرق شخص شيئا وقيل إقامة الحد ملكه له المسروق منه أو تنازل له عنه فهذا يسقط الحد.
ج . شبهة الحق: إذا سرق شخص من مال الدولة أو أي مال عام، أو سرق شيئا مباح الأصل مثل الماء والنار والكلأ والصيد، فإن للسارق بعض الحق في الشيء المسروق وهذه هي شبهة الحق التي تسقط الحد.
فمن أركان السرقة أن يسرق مال الغير فإن كان ما سرق مالا عاما- أو مال زوجته-أو مال ذي رحمة- أو مالا مرهونا له- أو مال شخص مدين له.. الخ. فهذا ليس مال الغير وله فيه شبهة حق .
د. شبهة الصورة: هذه الشبهة هي شبهة في تمام القصد الجنائي وهي أن تكون الجناية في حقيقتها ولكن صورتها ليست جنائية. مثلا: إذا عقد شخص على إحدى محارمه ودخل عليها فالمالكية والشافعية والحنابلة يقولون إن هذا زنا وعليه الحد. والحنفية يقولون إن وجود عقد يمنع من إقامة الحد بموجب شبهة الصورة.
ثانيا: شبهات الجهل:
الجهل أصل التحريم المجمع علي، مثل الجهل بأن السرقة حرام أو أن الزنا حرام لا يعفي صاحبة من العقوبة، لأن العلم بهذه الأمور منتظر من كل الناس، لذلك سماه الشافعي علم العامة.
i- هنالك أمور العلم بها يحتاج إلى معرفة خاصة وتحصيل علمي، ووارد أن يجهلها عامة الناس، مثل: تحريم النكاح في العدة وتحريم نكاح الأخوة في الرضاعة، هذه أمور إن جهلها شخص وارتكب جناية فيها فجهله يخفف عنه العقوبة.
ii- وأحيانا لا تتوافر أسباب العلم للجاني، كأن يتزوج امرأة وهي في الحقيقة أخته، ولا يعلم ذلك لأنهما ولدا وتربيا في أماكن مختلفة. الجهل بهذه الحقيقة يسقط عنه العقوبة تماما.
iii- المسلمون المقيمون في غير البلاد الإسلامية وارد أن يقبل منهم العذر بالجهل في أمور لا يقبل العذر بالجهل فيها من ناحية المسلمين المقيمين في البلاد الإسلامية. كل هذه الشبهات تخفف الحكم على الجاني.
ثالثا- شبهة الإثبات:
إذا كانت أركان الجريمة مستوفاة، وكان الجاني يعلم بأنه يرتكب محرما فقصده الجنائي ثابت، فإن الحد لا يقام عليه إلا إذا ثبت ارتكابه للجريمة بأدلة قاطعة أمام القضاء.
الأئمة الأربعة ( أبو حنيفة، ومالك، والشافعي، واحمد بن حنبل ) متفقون على أنه لكي يثبت الجريمة ينبغي أن تكون واضحة أو يكون الإقرار واضحا.
البينة في الشريعة تقوم أصلا على الشهادة، والعد المعتاد في معظم الجرائم أن تومن شهادة اثنين. ويشترط أن يكون الشهود ممن تقبل شهادتهم وقبول الشهادة يقيد بقيود العدالة عدم وجود ضغينة مع المشهود عليه. وينبغي ن تكون عبارات الشاهد صريحة جدا فيصدر أقواله بقول أشهد ( هكذا قال الأئمة أبو حنيفة والشافعي واحمد) لن هذا اللفظ يتضمن معنى اليمين. وألفاظ الشهادة ينبغي ألا تحتمل اللبس بحيث تكون أقوال الشهود على جريمة الزنا- مثلا- كما قال ابن قدامة في المغنى: " أن يصفوا الزنا فيقولوا رأينا ذكره في فرجها كالمرود في المكحلة أ و الرشا في البئر..".
وهذه الأمور تطبق بدقة بالغة، فقد شهد ثلاثة على المغيرة بن شعبة والي الكوفة أنه زنا وأنهم رأوا ذكره في فرجها كالمرود في المكحلة-الخ .. وبقي شاهد رابع هو زياد ين أبيه، فلم يشهد كما شهدوا، بل كانت شهادته أقرب إلى التلميح، لذلك أسقط عمر بن الخطاب رضى الله عنه حد الزنا عن المغيرة وأقام حد القذف على الشهود الثلاثة.
وقرر الفقهاء أنه لكي تكون الأدلة قاطعة في الإثبات ينبغي أن يذكر الشهود مكان الجريمة وزمانها، فإن اختلفوا في هذه التفاصيل سقطت الشهادة وسقط الحد معها.
وأوجبوا في السرقة أن يشهد الشاهدان بحدوث الواقعة ويبينا الطريقة التي أخذ بها المسروق، ويبينا ماهية المسروق وأنه مال مقوم وأنه يبلغ أو يفوق نصاب السرقة الحدية- أي عشرة دراهم- وأن يكون قد سرقه خفية ومن حرز دون شبهة في هذه البينات. وينبغي أن تظن صحة الشهادة قطعية فلا يوجد ما يعارضها فإن ذلك يسقط الشهادة حتى إن كان صحيحة. قالوا: إذا شهد أربعة عدول بالزنا وشهد ثقات من النساء بأن المتهمة بالزنا عذراء لا يلتفت إلى شهادة الإثبات. قال ابن قدامة: هذا هو رأي الشعبي والثوري وأبو ثور. ولكن مالكا قال عليها الحد لأن شهادة النساء لا تدخل في الحدود.
وينبغي أن يبقى الإثبات مستمرا لم يزل وصف القطعية حتى يصدر الحكم وينفذ، فإن زال عنه وصف القطعية في أي مرحلة قبل التنفيذ سقط الحد. مثلا: إذا رجع أحد الشهود في شهادته- ولو كان ذلك بعد صدور الحكم- فإن الرجوع يسقط الحد.
إذا كان ثبوت الجريمة عن طريق الإقرار فينبغي أن تكون عبارات الإقرار واضحة، وأن يستمر على إقراره، فإن رجع في أي مرحلة قبل التنفيذ بل حتى أثناء التنفيذ فإن رجوعه تسقط الحد.
رابعا- شبهة التأخير:
قرر فقهاء الحنفية وآخرون أن تأخير الشهادة شبهة تسقط بعض الحدود إذا تأخرت الشهادة لمدة معلومة، وقد لخص كمال الدين بن همام الفقيه الحنفي أقوال الفقهاء حول تأخير الشهادة في أربعة أقوال:
i- ترد الشهادة فلا تقبل إذا تأخرت في جميع جرائم الحدود، ولكن يقبل الإقرار وإن تأخر في جميع جرائم الحدود ( هذا قول أبي حنيفة وأبي يوسف) .
ii- ترد الشهادة فلا تقبل في جميع جنايات الحدود. ولكن يقبل الإقرار في كل الجنايات الحدية، إلا في الشرب فإن التأخير فيه يذهب بقيمة الإقرار في الإثبات (قول محمد بن الحسن) .
iii- تأخير الشهادة والإقرار لا يمنع قبولهما في إثبات الجناية ولا شبهة في التأخير، لأن تأخير قول الحق لا يدل على بطلانه ( قول مالك والشافعي وآخرون).
iv- التأخير في الشهادة أو في القرار يكون شبهة في الإثبات في كل جرائم الحدود إلا في القذف.
حجة الذين قالوا إن التأخير في الإدلاء بالشهادة لا يشكل شبهة في الإثبات هي:
• أن الشهادة والإقرار هما على ما يوجب الحق، وهما كالشهادة والإقرار بالحقوق في الأموال، فالتأخير لا يسقط إثبات الحقوق المالية وكذلك لا يسقط إثبات الجنايات الحدية.
• الأساس في قبول الشهادة أو الإقرار هو صدق الشاهد والمقر، والصدق لا يتأثر بالتأخير مادام الشهود عدولا، وما دام المقر مكلفا، فإن رد شهادة هؤلاء يحب أن يكون مبينا على أمور يقينية تقدح في عدالتهم.
حجة الذين قالوا إن تأخير الشهادة شبهة في الإثبات:
• الشهادة حسبة لله استجابة لأمره تعالى. والستر للناس مطلوب شرعا. قال صلى الله عليه وسلم: " من ستر أمرا على مسلم ستر الله عليه في الدنيا والآخرة."
والشاهد عندما يهم بالشهادة يتنازعه الأمران وعليه أن يختار أحدهما فورا. فإن أقدم على الشهادة فقد اختارها ولم يعط الستر اعتبارا. وإن تأخر مرة في الشهادة دون عذر ثم قرر بعد ذل ك أن يدلى بشهادته فإن إقدامه ربما سببته عوامل مذمومة، مثل عداوة أو حقد أو كيد، أثيرت في نفسه. وتقديم الشهادة في هذه الظروف مذموم: روى عن عمر رضى الله عنه قال : " أيما شهد شهدوا على حد ولم يشهدوا عند حضرته فإنما شهدوا على ضغن. فلا شهادة لهم". فالإقدام على الشهادة بعد تأخيرها فترة لا يحلو من مظنة ضغن أو فسق. وهذان كافيان لإيجاد شبهة في الإثبات. بل شهادة هؤلاء تصبح عديمة القيمة لأنه صلى الله عليه وسلم قال: " لا تقبل شهادة خصيم ولا ظنين ".
ويضيف القاضي أبو يعلي وهو من فقهاء الشافعية: " التأخير يسقط الحدود سواء أكان طريق الإثبات الإقرار أم الشهادة وذلك لأن هذه العقوبات للزجر والردع وترويع المجرمين وذلك يكون إبان وقوعها. وتأخيرها يذهب بمعنى الردع فيها. ولأن المجرم مظنة أن يكون قد تاب وإقراره لتطهير نفسه مظنة توبته ومظنة التوبة ذاتها تجعل العقاب قد صادف نفسا طهرت من الذنوب وتاب إلى الله توبة نصوحا".
ليس هذا فحسب، بل إن تأخير تنفيذ العقوبة الحدية بعد صدور الحكم الصحيح المستوفي لكل الشروط يسقط الحد. هذا ما قرره الشيخان( أبو حنيفة وأبو يوسف) الصاحبان ( أبو يوسف ومحمد بن الحسن). وحجة هؤلاء أن الحاكم نائب عن الجماعة في تنفيذ الأحكام كما أن الشاهد نائب عن الجماعة في الإدلاء بشهادته، وقياسا على أن تأخير الشهادة يسقط مفعولها فإن تأخير تنفيذ الأحكام يسقط أداءها. ولعل الحجة الأقوى أن يقال إن بقاء الجاني المحكوم عليه مدة طويلة في انتظار العقوبة عقوبة في حد ذاته.
ولكن كم هي المدة التي تعتبر تأخيرا؟
• الإمام أبو حنيفة: إن مقدار التأخير الذي يعد شبهة تسقط إقامة الحد الحدود ليس ثابتا بل هو متروك لتقدير القاضي في كل عصر، فما يراه القاضي بعد مجانبة الهوى تأخيرا يوجد شبهة فهو تقادم يسقط الحد.
• وقال كمال الدين ين الهمام: إن المدة هي نصف عام.
• وقال أبو يوسف: المدة هي شهر واحد.
• هذا كله في التقادم بالنسبة لحدي الزنا والسرقة، أما حد الشرب فقد قال محمد بن الحسن إن تقادمه شهر واحد. وقال الشيخان إن التقادم في حد الشرب هو بمجرد ذهاب الرائحة من أنفاس الشارب، وحجتهما أن حد الشرب لم بثبت هو بالكتاب ولا بصريح السنة إنما ثبت بإجماع الصحابة، وقد أجمعوا على هذه الصورة: أن يكون الشارب قد أخذ ورائحة الخمر تفوح من فمه.
وأضاف القائلون بأن التأخير شبهة تسقط الحدود إلا في الأحكام الآتية:
• التأخير الذي هو شبهة تسقط الحد هو الذي يقع دون عذر مقبول لأن وجود عذر مثل مرض الشاهد أو سفره لأمر أو نحو ذلك يزيل مظنة الضغن ولا يفقد الشهادة قيمتها.
• حد القذف لا يتأثر بالتأخير لأن حق العبد فيه غالب، والتأخير في حقوق العباد لا يسقط الدعوى، وحتى حد السرقة فإن سقط بالتقادم فإن رد المال المسروق لا يسقط.
• خامسا- شبهات أخرى:
i- إذا كان القذف بالتعريض، كأن قال لشخص أنت زير نساء أو ماشابه ذلك ولم يقل له بصراحة أنت زان. فإن أقل شبهة في العبارة تسقط الحد وإن استحقت عقوبة أقل. ( هكذا قال الإمامان أبو حنيفة والشافعي).
ii- وإذا قذف الشخص جماعة عدده كبير كأن قال: أهل هذه القرية زناة. فإنه لا يعني أن كل واحد من أهل القرية زان وإنما هذا الوصف غالب عليهم. وهذه شبهة تجعل احتمال أن يكون من تقدم بدعوى القذف من غير المقصودين والشبهة تسقط الحد ولكنها لا تسقط عقوبته تعزيرا على إساءة أهل القرية.
iii- والاختلاس، وخيانة الأمانة، والنشل، وسرقة الضيف من منزل ضيافته، وسرقة الشخص الذي يعمل في منزل من ذلك المنزل. هذه لا تعد سرقة حدية لأنها ليست سرقات من حرز ويعاقب عليها تعزيرا. والخطف ليس سرقة حدية لأنه ليس خفية.
وإذا سرق شخص سرقة كاملة الأركان ولكنها دون النصاب فلا ح. وإذا سرق أشياء سريعة التلف: فاكهة أو خضار، أو سرق ليأكل فلا حد، وإذا ألجأته الضرورة إلى أن يسرق وإلا مات جوعا أو بردا فإن الضرورة تسقط عنه الحد.
iv- الذين يقام عليهم تحد الحرابة ينبغي أن يكونوا مكلفين، بالغين، عقلاء، لأن هذه هي شروط إقامة الحدود. ولكن إذا كان بين المحاربين صبيان دون الحلم فإن الحد لا يقام على الصبيان. وأبو حنيفة يرى أن الحد إذا سقط عن بعض الآحاد في جريمة مشتركة فإنه يسقط أيضا عن شركائهم الآخرين .
• قلنا أن سرقة ذي الرحم المحرم من قريبه لا حد فيها لأنها سرقة من مال لا ينطبق عليه وصف مال الغير انطباقا كاملا. وقياسا على هذا فإن فقهاء الحنفية قالوا: إذا كان بين المحاربين ذو رحم محرم لبعض المعتدي عليهم فإن حد الحرابة لا يقام على هؤلاء الأقارب. فإن سقط عنهم حسب القاعدة الحنفية المشار إليها فإنه يسقط أيضا عن شركائهم الآخرين في الحرابة.
إن الشبهات التي تسقط الحدود كثيرة جدا، وهي تحاصر الحدود حصارا شديدا بحيث يكون تطبيقها في الحقيقة نادرا. لقد تساءلنا في بداية هذا الفصل عن الحكمة في فرض عقوبات يصعب تطبيقها عمليا، وفيما يلي نجيب عن هذا السؤال:
الشريعة الإسلامية دين وقانون ولذلك فإن من وسائل الهداية فيها الترغيب في رضا الله والترهيب من غضبه، وشدة العقوبة الحدية توضح للمسلم وزن الجناية المعنية في نظر الله سبحانه وتعالى، وما دام هو طامعا في رضاء الله وخائفا من غضبه وهو يعلم إلى أي مدى يرضى تجنب هذه المعاصي الحدية ربه وإلى أي مدي يغضبه، فإن هذا الطمع في رضاه والخوف من غضبه يلعبان دورا كبيرا في كف المسلمين عن ارتكاب الجرائم الحدية.
فإن استخف الشخص برضاء الله وغضبه، وكان مستهترا فإنه حينئذ يقع في المعاصي الحدية ، ولكي يقع فيها وقوعا صحيحا خاليا من الشبهات يلزمه أن يكون مستهترا، لأن كثرة الشبهات تتيح مجالات الإسقاط، ويجلب له استخفافه واستهتاره عقوبة الحد فيكون حينئذ أمثولة للجميع.
وإذا أثرت فيه مخافة الله ولو بعض التأثير وارتكب جناية ولم يكن مستحقا مستهترا فوارد في مثل هذه الجناية وجود شبهات تسقط الحد. حينئذ يكون مستحقا لعقاب ولكنه عقاب تعزيري لا عقاب حدي.
الحدود الإسلامية مؤثرة عن طريق الترغيب في رضاء الله، والترهيب من غضبه، والترويع للرأي العام، فتأثيرها المعنوي أضعاف أضعاف تأثيرها الحسي الذي تحاصره الشبهات فيقع نادرا.

Post: #106
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: محمد حسن العمدة
Date: 01-10-2007, 11:55 PM
Parent: #105

الفصل الخامس
أثر التوبة في الحدود

الله سبحانه وتعالى عليم بفطرة الناس، فالإنسان ذو فطرة طينية مشدودة نحو الخير والحق والجمال بما فيها قبس من روح الله.
والطبيعة الطينية لها أثرها في الانحطاط بالإنسان: ( ولو يؤاخذ الله الناس بما كسبوا ما ترك على ظهرها من دابة.. ). 39 وفي الحديث: " كل ابن آدم خطاء".
والإنسان لا يخلد إلى الانحطاط، وإن كان مؤمنا فإنه يستعن بالله على الشر ويشحذ همته في هذا الصراع، الوعد برضوان الله والوعيد بعقابه.
والمؤمن يعلم أن الله معه قريب يجيب دعوة الداعي إذا دعاه، ولذلك إذا وقع في خطأ ندم على ذلك وتاب، مدركا أن الله يجازي ندمه ويقبل توبته: (قل يا عبادي الذين أسرفوا على أنفسهم لا تقنطوا من رحمة الله إن الله يغفر الذنوب جميعا إنه هو الغفور الرحيم). 40 ووعد الله ماثل أمامه: ( إلا من تاب وآمن وعمل صالحا فأولئك يبدل الله سيئاتهم حسنات وكان الله غفورا رحيما). 41 إن للتوبة دورا أساسيا في الإصلاح الديني في الإسلام وفي انتشال الناس من آثار أخطائهم فلا يحطمنهم اليأس والقنوط، ومهما كانت أخطاؤهم فإنهم بالندم والتوبة يبدلون سيئاتهم حسنات.
وحتى غير المؤمنين لا توصد أمامهم أبواب الغفران فالله تعالى يريد هدايتهم. قال تعالى: ( قل للذين كفروا إن ينتهوا يغفر لهم ما قد سلف ).42 إن دور التوبة الديني في الإسلام دور واسع أنقذ وهدي وأسعد أعدادا من الناس لا يحصيها العد. ولكن هل للتوبة دور في القانون في الإسلام؟
هل تسقط التوبة الحدود؟
هنالك أمور اتفق عليها الفقهاء هي: -
• من تاب بعد إقامة الحد عليه يغفر له الله وقد جاء في الحديث: " السارق إذا سرق وتاب سبقته يده إلى الجنة وإن لم يتب سبقته إلى النار".
• واتفقوا على أن المحاربين إذا تابوا قبل أن تقدر السلطة عليهم فإن التوبة تسقط حد الحرابة. وهو ما جاء به نص الآية صريحا: ( إلا الذين تابوا من قبل أن تقدروا عليهم فاعلموا أن الله غفور رحيم). 43
• واتفقوا على أن التوبة لا تسقط حد القذف، لأن القذف متعلق بكرامة المقذوف ووجوب حمايتها.

ولكن فيما عدا هذه النقاط فقد اختلفوا في أثر التوبة على الأحكام.
قال الحنفية والمالكية، ورأي عند الشافعية، إن التوبة تسقط حدود الزنا والسرقة والشرب.
إن للشافعية رأيين واشتركوا مع المجموعتين وذلك لأن الإمام الشافعي عندما بحث الأمر في كتابه الجامع، الأم، بحثه دون أن يخلص إلى رأي قاطع فيه،
قال الشافعي: " الذين يرون أن التوبة تسقط حدود الزنا والشرب والسرقة قاسوها على حد الحرابة، وقاسوها على الردة حيث التوبة تسقط الحد. واحتجوا لتأييد رأيهم بما قال النبي صلى الله عليه وسلم عندما قالوا له إن ماعزا عندما رجموه فر من الحرة إلى البقيع فلحقوه. فقال النبي: " ألا تركتموه؟" وقال الشافعي إن التوبة تشبه الرجوع عن الإقرار بل هي أدل منه على طهارة النفس. وإذا كان الرجوع عن الإقرار يسقط الحد فكذلك التوبة. ورغم هذه التحجج فإن الشافعي لا ينتهي إلى قول واحد في التوبة تسقط حدود الزنا، والشرب، والسرقة.
وإليك بيان الحجج التي يقول أصحاب الرأيين المتقابلين عن أثر التوبة في إسقاط الحدود:
حجج القائلين إن التوبة تسقط الحدود المذكورة:
أ . قال تعالى: ( واللذان يأتيانهما منكم فآذوهما فإن تابا وأصلحا فأعرضوا عنهما) 44والضمير في قوله يأتيانهما يعود على الفاحشة في قوله تعالى: ( واللاتي يأتين الفاحشة من نسائكم فاستشهدوا عليهن أربعة منكم).45 ا هاتان الآيتان تدلان على أن التوبة توجب الإعراض عن الإيذاء وهو الذي أوضحته آية سورة النور، أي الجلد وهذا هو الحد . فالإعراض عن الحد واجب بعد التوبة.
ب . قال تعالى، بعد النص على حد السرقة وإيجاب قطع اليد، ( فمن تاب من بعد ظلمه وأصلح فإن الله يتوب عليه إن الله غفور رحيم). 46وإن ذكر هذا بعد العقاب الذي قررته الآية التي سبقتها يكون بمقام الاستثناء المذكور في آية الحرابة في قوله: ( إلا الذين تابوا بعد ذلك وأصلحوا..).47 واستقلال الكلام لا يمنع أنه استثناء من الحكم وإن كان على غير صيغة الاستثناء . على أنه من الأصول المقررة إذا تعارض تصان في ظاهرهما وكانا متقاربين في الزمان يكون أحدهما مخصصا لمفهوم الآخر، فيكون الأمر بمقتضى هذه القاعدة كالآتي: فمن تاب من بعد ظلمه وأصلح مخصصا لعموم قوله تعالى: ( والسارق السارقة فاقطعوا أيديهما.. ).48 أي أن التوبة تسقط الحد.
ج. ورد في الآثار أن التوبة تجب ما قبلها في الأمور الدينية والدنيوية: " التائب من الذنب كمن لا ذنب له".
د . التوبة السريعة تدل على أن النفس لم تدنس بالرجس وقد قال تعالى في تحقيق معنى التوبة: ( إنما التوبة على الله للذين يعملون السوء بجهالة ثم يتوبون من قريب). 49
هـ. أشد الجرائم ضد المجتمع هي جريمة الحرابة، فهي في معناها تشمل كل الجرائم. ومع ذلك فتح باب التوبة قبل القدرة على المحاربين. فإن كانت التوبة تجب أكثر الجرائم إيذاء فمن باب أولى جبها ما دونها من الجرائم (7).
حجج القائلين إن التوبة لا تسقط الحدود المذكورة:
i. الأمر بالقطع في آية حد السرقة أمر عام يشمل من تاب ومن لم يتب. فإسقاط العقوبة عن التائب إهمال للنص. إذ إنه تخصيص للنص من غير دليل. والتوبة المذكورة في آية السرقة إنا هي في توبته بعد إقامة الحد.
ii. إن النبي صلى الله عليه وسلم أقام الحد على الذين جاءوا لتطهير نفوسهم بإقامة الحد عليهم. فإنهم ما جاءوا كذلك إلا وهم تائبون حق التوبة. فقد قال صلى الله عليه وسلم عن امرأة أقام عليها الحد: " لقد تابت توبة أو قسمت على سبعين من أهل المدينة لوسعتهم".
iii. الحد كفارة للذنب في الدنيا والكفارات تجب مع التوبة.
iv. إن قياس حدود الزنا، والسرقة، والشرب، على حد الحرابة قياس مع الفارق لأن الجريمة في الحرابة مجاهرة في العصيان وانتفاض على الدولة وهم بغالبونها، فإن تابوا قبل القدرة عليهم فقد ذهبت المغالبة. فالحرابة جريمة مستمرة تنتهي بانقطاعها، أما العقوبة في السرقة والزنا والشرب فهي على أمر قد وقع وثم وبتمامه استحق العقاب. ثم التوبة في الحرابة لها دليل مادي هو وضع السيوف والتسليم للسلطان، فجاز أن يبني على هذا الدليل المادي سقوط العقوبة.
أم التوبة في الأمور الأخرى فهي أمر معنوي لم يقم عليه دليل. لذلك قرر فقهاء الحنفية أن توبة السارق إذا تاب، ورد المال قبل القبض عليه تسقط الحد هذا مع أن الحنفية منعوا إسقاط التوبة للحد في غير هذه الصورة( 8 ) .
هذان هما الرأيان المتقابلان في الحدود.
ويضيف كثير من الذين يرون أن التوبة تسقط الحدود أنها تسقط الحدود قبل وصول الأمر للقضاء، هذا رأي الإمام احمد، وقال به أحد فقهاء الشافعية القاضي أبو يعلي إذ قال: " ولو تاب الزاني قبل القدرة عليه سقط عنه الحد، وكذلك السارق والمحارب". وهناك رأي آخر للإمام أحمد أن التوبة تسقط الحد حتى بعد رفع الأمر للقضاء.
والمشكلة التي تواجه الذين يقولون إن التوبة تسقط الحدود المذكورة هي كيفية إثبات التوبة، فالتوبة مسألة في الضمير، وهي تقتضي الندم على ما وقع، العزم على ألا يعود لمثلها، وتـأكيد أن العزم صادق بالعمل في المستقبل. وهذه أمور خفية وتوجب معرفتها مقدارا غير قليل من الفراسة وملاحظة ما يظهر على التائب من آثار التوبة في سلوكه، كأن يزيد في أعمال البر والخير ونحو ذلك من دلائل التوبة.



فاطر، الآية 45.
الزمر، الآية 53.
الغرقان، الآية 70
الأنفال، الآية 38.
المائدة، الآية 34.
النساء، الآية 16.
النساء، الآية 15.
المائدة، الآية 39.
آل عمران، الآية 89.
المائدة، الآية 38.
النساء، الآية 17.
الأحكام السلطانية، للماوردي- ص 143.

Post: #107
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: Abu Eltayeb
Date: 02-10-2007, 06:06 AM
Parent: #106

Quote: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة.. (Re: محمد حسن العمدة)

نقل عبد الله عثمان في صدر البوست الاتي :

Quote: ثم حادثة تنازل مرشح دائرة كوستي للسيد الصادق لمجرد بلوغ السيد الصادق السن القانونية، الا يعد ذلك استغلالا للدين فى السياسة، لماذ لم يتنازل ذلكم المرشح لأى شخص آخر لا يرتبط اسمه باسم المهدى!!!



وكان من سحب الثقة من حكومة السيد الصادق المهدي في 67 كانوا نواب الحزب الجمهوري ؟؟

ثم نقل مرة اخرى لما صادف هواه :

Quote: هذا في حين أن السيد الصادق قد نقض بيعة السيد الهادي حين انشق عنه في الستينات، حتى هتف غلاة الأنصار في وجهه يومها: (الله أكبر على من بايع وأنكر).



الاسئلة هي

اوليس هم الانصار انفسهم الذين تدعي انهم تنازلوا لمجرد ان اسمه ابن المهدي ؟
ثم اوليس هم نفسهم الذين تدعي انهم هتفوا ضده ؟؟

هذا يفرع اسئلة اخرى كذلك

هل من يهتفون ضد احد ابناء المهدي يمكن تسميتهم بالطائفية والطاعة العمياء والمستغلين سياسيا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


لماذا هذا التناقض ؟؟


Quote: الاسئلة هي

اوليس هم الانصار انفسهم الذين تدعي انهم تنازلوا لمجرد ان اسمه ابن المهدي ؟
ثم اوليس هم نفسهم الذين تدعي انهم هتفوا ضده ؟؟

هذا يفرع اسئلة اخرى كذلك

هل من يهتفون ضد احد ابناء المهدي يمكن تسميتهم بالطائفية والطاعة العمياء والمستغلين سياسيا ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟


لماذا هذا التناقض ؟؟


الأخ ودالعمدة

سلامات.. سوف نتواصل لاحقا ان شاءاللة فى بوست الأخ ميلاد..
سؤالك ادناه
Quote: لماذا هذا التناقض ؟؟

وانا اقول ليك مافى تناقض ودى بالتحديد ما دايره ليها درس عصر بس انت المسألة واضحه ليك زيادة عن اللزوم بس بتشطر وبصورة مفضوحة وواضحة للعيان.. اولا السلطة الدينية والسلطة السياسية كانت بيد السيد الهادى عبدالرحمن المهدى.. يعنى اشارة اليد الطائفية كانت بيد عمه.. فأختلف السيد الصادق مع عمه السيد الهادى امام الأنصار.. فأوما عمه بطرف اصبعه فسقط ابن العم وكانت سقطة طائفية فوعى السيد الصادق الدرس .. ورجع مطأطأ الرأس الى حظيرة عمه الطائفية.. وهنا اخليت له دائرة كوستى وبالأصبع الطائفى.. بعد رضاء عمه عنه وفاز السيد الصادق طائفيا وحينها وئدت الديمقراطية واصابت موجعا.. فأرجو لك مخلصا ان تكون صادقا مع نفسك ومع غيرك..

ولك عظيم تقديرى

لطفى

Post: #108
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: mohmed khalail
Date: 02-10-2007, 06:54 AM
Parent: #107

الاخ عبدالله

السلام عليكم ورحمة الله..

تعرفت عليك خلال زيارتك لمدينة مونتري في مناسبتين مختلفتين..وكان انطباعي عنك كسائري انطباعي عن

اخوتنا الجمهورين..اكثر من ممتاز..ولكن !!!

تابعت ما خطه يراعك في هذا البوست وفمي مملوء بالدهشة..

بوست غير موفق ..تماما لا موضوعا ولا توقيتا

مستفز جدا بداية بالعنوان..

ولا يشبه ادب ولا تأدب اخوتنا الجمهوريين..

ان لم يكن لديك حرمة لمشاعر الاخرين فالتراعي حرمة هذا الشهر المبارك..

فالمسلم من سلم المسلمون من لسانه ويده..

وكفى

Post: #109
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: محمد عبدالرحمن
Date: 02-10-2007, 08:11 AM
Parent: #108



دكتور ياسر الشريف ..تحياتى ..

احس ان ردك غير مقنع حتى بالنسبة لك ..عموما يبدو اننى
اثقلت عليك وحملتك اكثر من مايجب ..

لك العتبى ورمضان كريم ..

Post: #110
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: othman mohmmadien
Date: 02-10-2007, 10:48 AM
Parent: #109

شكرا أخي الحبيب على هذا الاجتهاد القيم الثر
ونقدر مشقتك في إعداده ومحتواه
... بس لم توفق في العنوان
لو كنت مكانك لجعلته ...
"رجالات ونساء الجمهوريون يحتاجون لحصة صباحية إضافية"
...نظراً لتفتق الأذهان حينها ... عسى ذلك يكف من شغبهم ... وتطاولهم على شخص يكن لهم الاحترام ولم يؤذهم كسادات سلطة اليوم ...القضية الأهم في ساحة الصراع السوداني ......
منطبقا عليهم المثل "عينك في الفيل تطعن في ضلو"

Quote: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..

هكذا غير مسار العنوان الأخ ياسر الشريف ...
نفس هذه العبارة كتبها .... رجل إيرلندي يدعى ريتشارد بوجز في معرضه الذي اقامة بمدينة صنعاء ودمشق تحت مسمى "DAYS BY THE NILE - ايام على النيل" ... نقل فيه تجارب متواضعة ... تفتقر للواقعية وتميل للسخرية .... والصور المعروضة الباهتة بالأبيض والأسود أحالت الخضرة إلي رماد وزرقة النيل إلى غباش ... وكم أغضبننا ما قام به ... من نقل تجارب شخصية ضعيفة عرضها بإستهتار مدعياً انه من المهتمين لمثل هذه التجارب التي تثير الاهتمام ... وتعجبت لتلقيه الدعم من سفارة بلده بصورة لا تصدق ومن دعوته لأعضاء السلك الدبلوماسي بالبلد بما فيهم سفارة السودان... وشخصيات من البلد المضيف ... وسودانيون التقاهم في المراكز الثقافية ... أو على الواصلات .. أو على الطرقات ... وكنت منهم.
من ضمن الصور إهرامات البجراوية .... بجوارها طلب مقدم من وزارة السياحة مكتوب على ورقة عادية من كراس مدرسي وممزقة وبها توقيع المسئول مع تصديق لعدد فرد واحد كدليل سياحي...
كتب بوجز ساردا هذه القصة بجوار صورة من الطلب حينما وصلنا .... ورأينا الاهرامات .. قال له الدليل السياحي ... لا أدري لماذا حينما أستعمر الخواجات السودان وبنوا بيوتهم هذه .. لماذا بنوها في هذا المكان المقفر الحارالبعيد عن العاصمة .... وهنا مباشرة كتب عبارة..
IF THERE WAS ANYTHING SAID ABOUT SUDANESE PEOPLE THEY HAVE TO LEARN SOMETHING ABOUT THEIR HISTORY
هذه العبارة حينها أغضبتني غضباً شديداً وأخرجت جل ما أعرف من غضب بلغتي الانجليزية البسيطة تجاه بوجز الذ كان يضحك طالباً من أن أكتب كل ما قلت على دفتر الزوار .....
ولكنني الآن أيقنت بعد ان حور الأخ الحبيب ياسر الشريف العنوان إلى أن "كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة .... وبعد ما تم َّ سرده من قبل ألخ الفاضل كاتب المقال وطرح أخي العمدة في هذه المقالة... ومقالة شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر .. وتداخلات عادل أمين .... التي تفتقر للوقار ويجانبها .. التوتر العالي ... وكره قد لا يحس به ولا ندري أسبابه ولكن يستفذ إنتماءنا ... وراء كل ذلك ادركت أدركت فعلاً عمق مقالة بوجز:

IF THERE WAS ANYTHING SAID ABOUT SUDANESE PEOPLE THEY HAVE TO LEARN SOMETHING ABOUT THEIR HISTORY
إذا كان هنالك شيئاً يقال عن السودانيين يجب أن يراجعوا شيئاً عن تاريخهم ....
ومعك قلباً وقالباً في ان:
كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
وليس شباب الأنصار أو الجمهوريون فقط
ولك إحترامي....
بالإضافة ما أحوجنا إلى استخدام اللغة التي تقربهم من بعضهم البعض وأن لا تبنى آراء التاريخ على توليد الكره ونفثه بالصورة التي تحدث الشقة بيننا وتدعوننا للتعصب وما أحوجنا للمحبة والمحجة البيضاء يا عادل أمين ...ويا أستاذ عبد الله في هذا الوقت العصيب لبلادي الدامعة العينين
ولكم منا فائق التقدير والاحترام.....

Post: #111
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: محمد حسن العمدة
Date: 02-10-2007, 02:08 PM
Parent: #110

الحبيب عثمان محمدين

تحياتي

عارف اصدق عبارة تعبر وتوصف ما يفعله عادل امين
وعبد الله وعمر ومن هم على نهجهم عبارة البحث في القمامة ..
هم منكفئون في بحثهم بجهد تحسدهم فيه جميع طيور ( ابو خريطة )
وعمال البلديات .. لا يهمهم في بحثهم اذا كان ما وجدوه صحيحا
ام ذو غرض .. تتغلب فيه عصبية الانتماء وافراغ كراهية شخصية
لكاتب ما او مؤرخ ما .. هم فقط اغلقوا على حب مثل هذا النهج
ولا يجهدون انفسهم مشقة التدقيق والبحث عن ( الصاح ) ولو جاء
حديثهم متناقضا ومفتقرا الى المصداقية ومغالطا لحقائق التاريخ
انظر مثلا الى مداخلة الاخ لطفي والذي ينطبق فيه المثل القائل ج يكحلا عماها :

Quote: وانا اقول ليك مافى تناقض ودى بالتحديد ما دايره ليها درس عصر بس انت المسألة واضحه ليك زيادة عن اللزوم بس بتشطر وبصورة مفضوحة وواضحة للعيان.. اولا السلطة الدينية والسلطة السياسية كانت بيد السيد الهادى عبدالرحمن المهدى.. يعنى اشارة اليد الطائفية كانت بيد عمه.. فأختلف السيد الصادق مع عمه السيد الهادى امام الأنصار.. فأوما عمه بطرف اصبعه فسقط ابن العم وكانت سقطة طائفية فوعى السيد الصادق الدرس .. ورجع مطأطأ الرأس الى حظيرة عمه الطائفية.. وهنا اخليت له دائرة كوستى وبالأصبع الطائفى.. بعد رضاء عمه عنه وفاز السيد الصادق طائفيا وحينها وئدت الديمقراطية واصابت موجعا.. فأرجو لك مخلصا ان تكون صادقا مع نفسك ومع غيرك..

ولك عظيم تقديرى

لطفى


فعندما قلت للاخ عمر ان حديثه عن تنازل
الانصار للامام الصادق المهدي عن دائرة الجبلين
( وليس كوستي ) اجاب مكابرا بالاقتباس اعلاه وما
لا يفهم عقلا ومنطقا اخي لطفي ان تسقط حكومة
الصادق المهدي بسحب الثقة وهو كما ذكرت انت انه
على وفاق تام مع عمه الامام الهادي ولذلك ذكرت انه
عاد ( مطاطا ) والصحيح مطأطئ الراس فهل
الانتخابات كانت سابقة لتشكيل حكومة الصادق المهدي
وسحب الثقة منها ام بعدها وبعد اتفاقه مع عمه في 1969 م
اي بعد الانتخابات 66 وبعد حكومة الصادق المهدي في 67 ؟؟؟
من اين تقراون التاريخ واي تاريخ ؟ لا يزال ابطاله على قيد
الحياة .. وفي الحقيقة المعلومة غائبة تماما عن
الاثنين عبد الله عثمان ولطفي ولذلك اقول معك ان الجمهوريين
وكثير من السودانيين وليس كلهم بحاجة ملحة لمعرفة
تاريخهم خاصة للمتنطعين ومدعي الثقافة الوطنية
امثال عادل امين ..

ما خفي عن كل هؤلاء هو ان الامام الصادق المهدي سقط
في دائرة الجبلين وان من اسقطه هم نفس الانصار
الذين يدعي هؤلاء زورا وكيدا انهم انصار اشارة وان
الصادق المهدي وغيره من ال المهدي يحركون الانصار
بطائفية متى ما ارادو ولكن التاريخ يقول لنا ان
نفس الانصار هؤلاء هم من اسقطوا الامام الصادق المهدي
في دائرة الجبلين وفوزوا عليه السيد محمد داؤود
الخليفة وبغض النظر عن خلافة مع عمه الامام الهادي
فهم جميعا ابناء المهدي واثبت الانصار انهم على
عكس ما يقال عنهم كيدا


انا اتمنى فقط ان يقرا المتنطعون جيدا ما يقومون
بنسخه ولصقه واعادة كتابته وان يتخيرون في قمامتهم
افضلها وان تركوها لكان خيرا لهم لو كانوا يعلمون






يا اخوتي الطاهويين لطفي وعبد الله انتم بحاجة الى ربيد كامل وليس درس عصر


Post: #116
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: Abu Eltayeb
Date: 03-10-2007, 02:46 AM
Parent: #111

Quote: انا اتمنى فقط ان يقرا المتنطعون جيدا ما يقومون
بنسخه ولصقه واعادة كتابته وان يتخيرون في قمامتهم
افضلها وان تركوها لكان خيرا لهم لو كانوا يعلمون



الأخ العزيز ودالعمدة

تحياتى وتقديرى
اما كان من الأجدر ان تبادر بالسلام.. ام صار هنالك حقد دفين؟؟؟؟ اما عبارتك اعلاه فأقول لك انها بضاعة فاسدة لا تجد لها سوقا بيننا فهى مردودة لك.. وعليكم بما قلتم.. فأخسأ فأنك لاتعدو قدر نفسك.. كل اناء بما فيه ينضح.. تحدثوا تعرفوا.. وارجو ان يكون كامل الأحترام بينا فى الأخذ والعطاء فى قضايا الرأى والحشاش يملأ شبكته وخلى صاحب العقل يميز.. والا فالصمت افضل..

Quote: عاد ( مطاطا ) والصحيح مطأطئ

ورجع مطأطأ الرأس الى حظيرة عمه الطائفية

ارجع لقوامسيك تانى لكن ما ذكرته انا صاح 100% وقد تكون كلمتك صاح ولكننى اشك فلست ضليعا فى العربى, ولكننى سألت فصدق حدثى.. ارجو عدم الأستعجال

فى الختام لك تقديرى ولا اقول لك قمامتك وانما اقول لك منهجك.. اما غلاطك فى الحوادث التاريخية سوف اسعى جاهدا كما ارجو من الآخرين السعى وراء وثائق تلك الفترة وحينها سيكون عندى رأى اماالأعتذار لكم او الأعتذار لنا..

لطفى

Post: #117
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: adil amin
Date: 03-10-2007, 01:59 PM
Parent: #116

Quote: وتداخلات عادل أمين .... التي تفتقر للوقار ويجانبها .. التوتر العالي ... وكره قد لا يحس به ولا ندري أسبابه ولكن يستفذ إنتماءنا ... وراء كل ذلك ادركت أدركت فعلاً عمق مقالة بوجز:



نكذب في قراءة التاريخ
نكذب في قراءة الاخبار
ونقلب الهزيمة الكبرى انتصار
(نزار قباني)

والكذبة السودانية عمرها 300 سنة
وبارك الله في
رافت ميلاد
ولطفي
وعبدالله عثمان
..
وسبق ان قلت لك تخلص من النظرة المشوشة الكيزانية الطابع والتمليس والالتفاف حول الحقائق

سبق ان قلت اذا كان هناك سودانيين لا يقبلو نقدهم او نقد الوضع المزرى في السودان بدعاوي تشويه الصورة.. صورة شخص او صورة السودان...نحن نشوه الصورة
فمن الذى شوه الاصل؟؟؟؟

المي حار ما لعب قعوي
والما قدر المنابر الحرة ما يجيها
والديموقراطية وعي وسلوك

والبوست ده يعتمد العمل الموثق والحقائق الدامغة..وبعدين انتنو ما بتحددو لينا الاولويات والبدايات والمآلات ومشكلة السودان ليس حزب المؤتمر الوطني فقط
نحن عندنا مشكلة السودان القديم من 1956 لحدت 2005 وما بعدها ايضا
والدروس مستمرة لحدت ما تبقو مستقلين الوعي والراي... وتحررو من اوهام السودان القديم...

Post: #118
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: محمد حسن العمدة
Date: 03-10-2007, 03:28 PM
Parent: #117

Quote: والبوست ده يعتمد العمل الموثق والحقائق الدامغة..


وده هو نوع العمل الموثق بتاعكم يا عادل ؟؟

Quote: وانا اقول ليك مافى تناقض ودى بالتحديد ما دايره ليها درس عصر بس انت المسألة واضحه ليك زيادة عن اللزوم بس بتشطر وبصورة مفضوحة وواضحة للعيان.. اولا السلطة الدينية والسلطة السياسية كانت بيد السيد الهادى عبدالرحمن المهدى.. يعنى اشارة اليد الطائفية كانت بيد عمه.. فأختلف السيد الصادق مع عمه السيد الهادى امام الأنصار.. فأوما عمه بطرف اصبعه فسقط ابن العم وكانت سقطة طائفية فوعى السيد الصادق الدرس .. ورجع مطأطأ الرأس الى حظيرة عمه الطائفية.. وهنا اخليت له دائرة كوستى وبالأصبع الطائفى.. بعد رضاء عمه عنه وفاز السيد الصادق طائفيا وحينها وئدت الديمقراطية واصابت موجعا.. فأرجو لك مخلصا ان تكون صادقا مع نفسك ومع غيرك..

ولك عظيم تقديرى

لطفى


الاخ لطفي ينجر نجرا ما يتوهم انها حقائق وتسميها انت عمل موثق... حشوا حشوا حشوا

اذا كان مثل هذه المغالطات تعتبر في سودانك الجديد حقائق فحق لنا ان نتمسك بسوداننا القديم على الاقل الاشياء تبنى فيه على حقائق جادة لا غلاط فيها وكل انسان مسئول عن ما يقول ..

في سوداننا القديم لا يهرب ناقل البوست عن ما ينقله بل يقف ثابتا شامخا برايه وفكره وحجته قائمة

كن صادقا مع نفسك يا عادل وبنفس نقدك الموجه الى حزب الامة والى الانصار والى السودان القديم عامة عليك ان توجه او على الاقل تصحح معلومات زملائك بالسودان الجديد ام انت نفسك جاهل بهذه الفترة ؟؟



الاخ لطفي

ولا تزعل نفسك السلام عليكم

اذا كنت جادا فيما تقول اثبت كذب ما قلته انا و رددت به حجتك لا ان تقتبس ما اغضبك فقط للرد ... تحدثت ونقلت معلومات خاطئة وبينتها لك فهل انا مخطي ام انت المخطي والخطا الذي اقصده فيما نقلته انت من احداث جرت في ستينات القرن الماضي ؟

Post: #119
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: mohmed khalail
Date: 03-10-2007, 04:10 PM
Parent: #117

Quote: المي حار ما لعب قعوي


مثلك ده زاتو ما صاح يا عادل يا اخوي ..

قعوي دي موقعها من الاعراب شنو؟؟؟

صححوا مداخلاتكم يرحمكم الله

Post: #121
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: Abureesh
Date: 03-10-2007, 05:02 PM
Parent: #119

Quote: وقد دلل الصادق بكل ذلك انه رجل بلا *****************************..


لم أكن أنوى التداخل فى هـذا الخيط، ولكنى هنا
لأثبت أن أى إنسـان يجب أن يكون له موقف من هـذا التجريح الشخصى الغير مسبوق.
وكما يذكرنـا الأخ عمر عبدالله كثيرا، أننى لا أمثل الجمهـوريين، فأنا هنا أقول ان
ما كتب هنـا، وبهـذا الأسلوب، لا يمثل الجمهوريين، وهو يؤذى الأستاذ
محمـود الذى يكن كل الإحترام للصـادق وللمهدى وللخليفـة عبدالله التعايشى.. هـذا
ما أشهـد به. فإن الخلاف فى الأمور السياسيـة أو الدينيـة، يجب أن لا يجعل الناس
تتجـه الى الفجور فى الخصومـة.
كل الســودانيين تربوا على النظام الطائفى.. والسيـد الصادق، مثله مثل أى أنصارى
بسيـط فى قرى الجزيـرة أبـا، كلاهمـا ضحايـا هـذا النظام.. والنائب الذى تنازل
عن مقعـده فى الجمعيـة التأسسيسيـة، لم يقاتله أحـد أو يهدده بالتصفيـة إن لم
يفعل، وإنما كان ضحيـة للنظام الطائفى أيضـا.
حديث السيـد الصادق عن محكمـة الردة ناتج عن فهمـه للإسلام، وكان يجب أن يناقش فى
هـذا الإطـار.. وأغلب الظن أنه راجعـه الأن بعـد كل هـذه الدروس الإقليميـة والدولية.


أتمنى أن لا يحسب هـذا الأسلوب العنيف على الأستاذ محمـود، فهـو منه براء.

Post: #122
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: محمد حسن العمدة
Date: 04-10-2007, 00:50 AM
Parent: #121

Quote:
Quote: وقد دلل الصادق بكل ذلك انه رجل بلا *****************************..



لم أكن أنوى التداخل فى هـذا الخيط، ولكنى هنا
لأثبت أن أى إنسـان يجب أن يكون له موقف من هـذا التجريح الشخصى الغير مسبوق.
وكما يذكرنـا الأخ عمر عبدالله كثيرا، أننى لا أمثل الجمهـوريين، فأنا هنا أقول ان
ما كتب هنـا، وبهـذا الأسلوب، لا يمثل الجمهوريين، وهو يؤذى الأستاذ
محمـود الذى يكن كل الإحترام للصـادق وللمهدى وللخليفـة عبدالله التعايشى.. هـذا
ما أشهـد به. فإن الخلاف فى الأمور السياسيـة أو الدينيـة، يجب أن لا يجعل الناس
تتجـه الى الفجور فى الخصومـة.
كل الســودانيين تربوا على النظام الطائفى.. والسيـد الصادق، مثله مثل أى أنصارى
بسيـط فى قرى الجزيـرة أبـا، كلاهمـا ضحايـا هـذا النظام.. والنائب الذى تنازل
عن مقعـده فى الجمعيـة التأسسيسيـة، لم يقاتله أحـد أو يهدده بالتصفيـة إن لم
يفعل، وإنما كان ضحيـة للنظام الطائفى أيضـا.
حديث السيـد الصادق عن محكمـة الردة ناتج عن فهمـه للإسلام، وكان يجب أن يناقش فى
هـذا الإطـار.. وأغلب الظن أنه راجعـه الأن بعـد كل هـذه الدروس الإقليميـة والدولية.


أتمنى أن لا يحسب هـذا الأسلوب العنيف على الأستاذ محمـود، فهـو منه براء.


رمضان كريم يا ابو الريش
والله ينصر دينك و قلمك

هذا ما قلناه لعبد الله عثمان و عمر عبد الله
فلنتناقش ولنتحاور وليبقى الاحترام بيننا

وكل سنة وانتو طيبين

Post: #123
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: Abu Eltayeb
Date: 04-10-2007, 05:16 AM
Parent: #122

Quote: الاخ لطفي

ولا تزعل نفسك السلام عليكم

اذا كنت جادا فيما تقول اثبت كذب ما قلته انا و رددت به حجتك لا ان تقتبس ما اغضبك فقط للرد ... تحدثت ونقلت معلومات خاطئة وبينتها لك فهل انا مخطي ام انت المخطي والخطا الذي اقصده فيما نقلته انت من احداث جرت في ستينات القرن الماضي ؟


الأخ ود العمدة

تحياتى

المسألة مسألة مبدأ وليست بزمان او مكان.. اذا كانت فى كوستى او الجبلين, ادا كانت 66 ولا 69 هل فعلا حصل سقوط فى احداهما وهل حصل تنازل فى الأخرى.. ففى الحالتين سقوط..

تقديرى

لطفى

Post: #124
Title: Re: كل السودانيين يحتاجون أن يعرفوا تاريخهم بدقة..
Author: mohmed khalail
Date: 04-10-2007, 07:00 AM
Parent: #123

Quote: لم أكن أنوى التداخل فى هـذا الخيط، ولكنى هنا
لأثبت أن أى إنسـان يجب أن يكون له موقف من هـذا التجريح الشخصى الغير مسبوق.
وكما يذكرنـا الأخ عمر عبدالله كثيرا، أننى لا أمثل الجمهـوريين، فأنا هنا أقول ان
ما كتب هنـا، وبهـذا الأسلوب، لا يمثل الجمهوريين، وهو يؤذى الأستاذ
محمـود الذى يكن كل الإحترام للصـادق وللمهدى وللخليفـة عبدالله التعايشى.. هـذا
ما أشهـد به. فإن الخلاف فى الأمور السياسيـة أو الدينيـة، يجب أن لا يجعل الناس
تتجـه الى الفجور فى الخصومـة.
كل الســودانيين تربوا على النظام الطائفى.. والسيـد الصادق، مثله مثل أى أنصارى
بسيـط فى قرى الجزيـرة أبـا، كلاهمـا ضحايـا هـذا النظام.. والنائب الذى تنازل
عن مقعـده فى الجمعيـة التأسسيسيـة، لم يقاتله أحـد أو يهدده بالتصفيـة إن لم
يفعل، وإنما كان ضحيـة للنظام الطائفى أيضـا.
حديث السيـد الصادق عن محكمـة الردة ناتج عن فهمـه للإسلام، وكان يجب أن يناقش فى
هـذا الإطـار.. وأغلب الظن أنه راجعـه الأن بعـد كل هـذه الدروس الإقليميـة والدولية.


أتمنى أن لا يحسب هـذا الأسلوب العنيف على الأستاذ محمـود، فهـو منه براء.


شكرا اخي ابو الريش ..

حديث منطق وعقل..

فقد اذى هذا البوست مشاعر الكثيرين

في وقت فيه الجميع احوج ما يكونوا الى حوار الفكر الذي ليس فيه منتصر ومهزوم بينما حوار التجريح

والمهاترات فكل اطرافه مهزومة.

Post: #125
Title: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!!!
Author: lana mahdi
Date: 04-10-2007, 07:29 AM
Parent: #1

النائب الذي اجترح اسمه هنا مليون مرة بالريب
الذي وصف بأنه ضحية طائفية
والذي و صفه بعض المداخلين انه كان ضحية ترويع من السيد الصادق استغل فيه السيد الصادق اسم المهدي والسلطة الدينية لإزاحة النائب عن كوستي في الستينات ليترشح الصادق المهدي مكانه
الكلام دة كلو (خارم بارم) و معليش لأني لم أجد وصفاً آخر أجود أصفه به
لسبب بسيط
هو ان النائب نفسه من آل المهدي و هو بشرى السيد حامد، حفيد السيد حامد الكبير شهيد قدير و شقيق الإمام المهدي
وهو عم السيد الصادق
وخال زوجي يعقوب شقيق والدته
وسبب الهراء في ما ينقل هنا أن خالي بشرى رحمه الله وأثابه جنان الخلد هو من أصر على التنازل للسيد الصادق
باعتباره يعطي الفرصة لجيل الغد، وهو صاحب الفكرة برمتها لم يعرضها عليه أحد ناهيك أن يجبره أحد أو يروّعه باسم المهدي الذي ينتسب له
فبالله ارحمونا من النقل المبتسر و من الشائعات
لنا

Post: #126
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: othman mohmmadien
Date: 04-10-2007, 09:17 PM
Parent: #125


أخي الفاضل أبو الريش .....
قد يكون احتدم النقاش بيننا يوما ما.... ولم تسلم من تلاسني أو سوء فهمي ولم أسلم أيضاً من إنفعالك .... ولكنني لم أبغضك ولم أكرهك وكنت كثيرا أقول للمقربون منا .... هذا الأخ حتى مناكفته أحببتها ....

إن الاعتراف من قبل أي فرد بالخطأ هو بداية سبر أغوار الصواب والسير في طريقه .....
ولكننا كمجمل الشعب السوداني جبلنا على تربية تفتقر لأسس حيال تقبل النقد والهزيمة وترى النقد عدوانا وحربا وعيبا ونقصانا للشخص لذا ننأى عن القيام به

ثم إلى متى نظل نستند في نقضنا على ماض شخص قد يكون الانسان قد تحرر منه وقد يكون بنى أراؤه في فترة على نهج خطأ مغلوط .... وهل يمكنني أن ابني كرهي نظراً لأن ما أؤمن به من فكر مبني على كره قيادي لشخص ما.
إن وبلادنا تمر بمرحلة خطيرة وما أحوجنا للغة التقارب وماأحوجنا لتحمل بعضنا البعض وما أحوجنا للين والرفقة ... وما أحوجنالتقويم بعضنا البعض ...

وحتى لا تتوارى العقول فإننا نحتاج التقويم وولكن بالحسنى والتي ينبغي الصبر عليها والتنازل عن لغة الكره وتبديلها بلغة وسطية نستفيد منها للتقويم لا ان نجعل كل تجاربنا تمر دون استخلاص العبر، وإلا صرنا مثل الكديسة التي اكتوت بالقعاد على سطح حار فغدت تخشى الجلوس على السطوح الحارة والباردة.... ولا لعدم الموضوعية ولا للشتائم ولا للتجريح وجميعنا ندينه ...
ونعم الرأي رأيك .....

عادل أمين ليس أمامي إلا أن أشكرك على ردك .....

Post: #127
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: adil amin
Date: 04-10-2007, 09:38 PM
Parent: #126


الاستاذ محمود كان في حالة صدام مع
1- الطائفية والاخوان المسلمين وسماها الهوس الديني..وله مؤلف في السيد الصادق وكتاب في صهره الترابي..وشرح تماما مآلات البلد في ظلهما...ونحن لا نكتب الا من مصادر جمهورية نفسها ويقتبس منها الاخوان منها...وقد ناصباه العداء لانه يعريهما..
2- الشيوعية الدولية وفضح منهجها وتنبا بزوالها رغم عنجهية الشيوعيين السودانيين وناصبوه العداء وبعد سنين طويلة وانهيار الاتحاد السوفييتى لا زال بعض ازلامهم يكتب بصورة مغرضة عن الاستاذ والفكرة الجمهورية ...
وهؤلاء الثلاث
حزب الامة+ المؤتمر الشعبي+الحزب الشيوعي
ثلاث وجوه لعملة واحدة لا جدوى منها
الرجل الذى انصف الاستاذ هو الدكتور جون قرنق
لذلك كل الجمهورين مع مشروع السودان الجديد وليس مع السودان القديم ويعملون على تعرية السودان القديم بالوثائق

Quote: مبايعو السيد الصادق بايعوه على قطعيات الشريعة
في حين أنه يرفع شعار المواطنة كأساس للحقوق والواجبات
طه إسماعيل أبو قرجة - 31 ديسمبر 2002
نقلت لنا الصحف مؤخراً صيغة بيعة مؤتمر الأنصار المنعقد فيما بين 19-21 ديسمبر الجاري للسيد الصادق المهدي، ونصها:- (بايعناك على بيعة الإمام المؤسس الأول وخليفته، وبيعة المؤسس الثاني وخليفتيه. بايعناك على قطعيات الشريعة. بايعناك على نهج الشورى وحقوق الإنسان. بايعناك على الطاعة المبصرة فيما يرضي الله ورسوله. بايعناك على فلاح الدنيا وصلاح الآخرة. نشهد الله على ذلك والله خير الشاهدين).

هذه خطيئة ارتكبت على رؤوس الأشهاد، وفي وضح النهار. ثم هي بعد ذلك لم تعدم من حملة الأقلام من يهلل لها، ويعين أصحابها على التضليل، يردون بذلك للشعب دينه الذي في أعناقهم إذ علمهم ومكنهم من الأقلام. ويهمني هنا أن أنوه بأمور ثلاثة.

السيد الصادق والجمع بين السلطتين بين الأمس واليوم :

أول هذه الأمور هو الربكة التي لن تنفك تلاحق السيد الصادق المهدي أينما حل. يذكر الناس أنه دخل الحياة السياسية منتصف الستينات راغباً في فصل إمامة الأنصار عن رعاية وقيادة حزب الأمة. وهو قد طالب يومئذ عمه، المرحوم الهادي المهدي، بأن يكتفي بالإمامة ويترك له الزعامة السياسية. وحين رفض عمه، نشب بينهما الصراع المحموم الذي انقسم به حزب الأمة انقسامه المشهور. وهاهو السيد الصادق المهدي يعود بعد قرابة أربعين سنة ليحاول الجمع بين إمامة الأنصار وزعامة بقية حزب الأمة. ولن يستعصي على كثير من الناس أن يفهموا أن دافعه في الحالتين إنما هو واحد، وهو تأمين الزعامة لنفسه. فالجمع بين السلطتين الدينية والسياسية كان سيجعلهما في الماضي في يد المرحوم الهادي المهدي، بينما يجعلهما اليوم في يده.

ومن المهم أيضاً ملاحظة أن السيد الصادق المهدي حين انتهى الآن إلى قبول ما رفضه قبل أكثر من ثلاثة عقود من الزمن إنما أقر بأنه يتخبط. كما أنه بتنصيب نفسه إماماً قد دحض مزاعمه الباطلة بأنه تأهل لزعامة حزب الأمة بكسبه وليس لأسباب طائفية. وبطبيعة الحال فإن كثيراً من الناس لا يحتاجون إقراره بالتخبط، كما لا يحتاجون دليلاً إضافياً منه بأنه لا كسب له، ولكن من المهم أن يعان هو نفسه على الانتباه، بوضع مواقفه أمامه، عسى أن يراها، فيقلع عن إضاعة وقته ووقت هذا الشعب.

أين قطعيات الشريعة من المواطنة ؟

أما الأمر الثاني الذي أود أن أنوه به، فهو التناقض الصارخ بين نص البيعة ومواقف السيد الصادق. ومن ذلك أن البيعة قد نصت على قطعيات الشريعة، في حين أن السيد الصادق لم يكد يترك منبراً في السنوات الثلاث الأخيرة إلا وأعلن منه قبوله بأن تكون المواطنة هي الأساس في تحديد الحقوق والواجبات في الدولة. فهل لم يسمع المبايعون من الأنصار قوله هذا؟! أم انهم لا يعرفون الشريعة التي يبايعون على قطعياتها؟؟ أم يا ترى أنهم يدركون أنه لم يكن يعني ما يقول بشأن المواطنة؟؟ أم أنهم جميعاً يدهنون؟؟

ولمصلحة من لا يعرفون الشريعة، أقول أنها لا تساوي بين المواطنين، وإنما هي تميز بينهم على أساس العقيدة، وعلى أساس الجنس، وعلى أسس أخرى. ومن أمثلة التمييز على أساس العقيدة، قوله تعالى:- (يا أيها الذين آمنوا لا تتخذوا اليهود والنصارى أولياء. بعضهم أولياء بعض. ومن يتولهم منكم فإنه منهم، إن الله لا يهدي القوم الظالمين). وهي تمنع أن يتولى غير المسلمين، من يهود ونصارى، أمور المسلمين. وبموجبها لا يصح لغير المسلم أن يكون رئيساً للدولة ولا وزيراً ولا مديراً ولا رئيساً على المسلمين في أي موقع. بل لا يصح أن يتساوى غير المسلم مع المسلم حتى في حق الطريق. فقد أمر رسول الله صلى الله عليه وسلم المؤمنين قائلاً:- (لا تبدؤوا اليهود والنصارى بالسلام، وإذا لقيتم أحدهم في الطريق فاضطروه إلى أضيقه). ومعلوم أن آية الجزية قد نصت على أن يعطي أهل الكتاب الجزية عن يد وهم صاغرون. ومعلوم أيضاً أن عمر بن الخطاب لم يقبل من أبي موسى أن يوظف كاتباً نصرانياً لديه في العراق. كما هو معلوم أن عمر فرض على نصارى الشام الشروط المعروفة في تاريخ المسلمين باسم "العهدة العمرية" التي أوجبت عليهم، فيما أوجبت، جز مقاديم رؤوسهم. هذه أحكام لا تغيب على من يدعي أدنى معرفة بالشريعة وقطعياتها، فهل يا ترى يجهلها آلاف الأنصار الذين شكلوا هذا المؤتمر؟ وإن جهلوها فما قيمتهم في موازين الحق؟

ومعلوم أن حكومة الإنقاذ قد وافقت في ماتشاكوس على نسخ هذه الأحكام الشرعية القطعية، وذلك حين ارتضت أن تكون المواطنة هي الأساس في تحديد الحقوق والواجبات، بدلاً عن العقيدة الدينية. وكما سبقت الإشارة، فإن السيد الصادق قد أيد ذلك النسخ. بل زعم أنه كان أول من نادى به. فهل يا ترى قرر التراجع عن ذلك بعد أن بات إماماً، مثلما قرر التراجع عن موقفه القديم الرافض للجمع بين الزعامة الدينية والسياسية؟؟

أما تمييز الشريعة على أساس الجنس (بين الرجال والنساء) فمعلوم، وآياته عديدة، أهمها آية القوامة: (الرجال قوامون على النساء بما فضل الله بعضهم على بعض وبما أنفقوا من أموالهم..). هذه هي قطعيات الشريعة. لكن حين تكون المواطنة هي الأساس، فإن الباب سينفتح على مصراعيه للمساواة بين الرجال والنساء أمام القانون مثلما هو قد انفتح للمساواة بين المسلمين وغير المسلمين. فأين يقف السيد الصادق؟ مع قطعيات الشريعة أم مع المواطنة؟

يبدو أن السيد الصادق لا يهتم بمواقف الحق، وإنما هو يهتم بكسب أكبر قطاعات ممكنة، لتتيسر له أسباب الزعامة. فهو من ناحية يريد أن يرضي عامة الأنصار بالحديث عن قطعيات الشريعة والشورى ومجلس الحل والعقد.. كما هو من ناحية أخرى يحتاج أن يرضي قوى أجنبية ومحلية مستنيرة لكي يتسنى له الحلم بالعودة إلى موقع السلطة مرة ثالثة، فحدث هذه القوى عن المواطنة وحقوق الإنسان والديموقراطية وحكم الجماهير. وهو بأطماعه هذه قد وضع هؤلاء الأنصار المؤتمرين وضعاً حرجاً، وشط بهم عن مواطن الحق. فنفس المؤتمر الذي بايع على قطعيات الشريعة قد اختار 16 امرأة لمجلس الشورى، كما اختار 4 نساء في مجلس الحل والعقد، ليكنَّ بذلك قوامات على الرجال. هل رأيتم هذا المسخ؟!

من شك في مهديتي فقد كفر !!

ومن وجوه التناقض بين نص البيعة ومواقف السيد الصادق (الذي بات يعرف بصاحب العهد) أن البيعة تضمنت بيعة المؤسس الثاني (السيد عبد الرحمن) وخليفتيه (وهما السيد الصديق والسيد الهادي). هذا في حين أن السيد الصادق قد نقض بيعة السيد الهادي حين انشق عنه في الستينات، حتى هتف غلاة الأنصار في وجهه يومها: (الله أكبر على من بايع وأنكر). ثم ماذا كان نص بيعة السيد عبد الرحمن وخليفتيه؟ بل ماذا كان نص بيعة الإمام المهدي؟ ومعلوم أن الإمام المهدي قال:- (من شك في مهديتي فقد كفر)‍‍‍!! فهل تتضمن بيعة السيد الصادق ذلك؟ أم أنه يبيح الشك؟ وإن لم يكن يبيحه، فما جزاء من يشك؟ هذه أسئلة يحتاج الناس أن يعرفوا إجابتها، ليحقنوا دماءهم، فهل من مجيب؟

الإعلام والأقلام اليوم عند غير أهلها :

إن قطعيات الشريعة وحقوق الإنسان لا يجمع بينهما إلا حاطب ليل. وذلك يسوقني إلى الأمر الثالث الذي أود أن أنوه به في هذا المقال. فقد سخَّر بعض حملة الأقلام أنفسهم للتطبيل للسيد الصادق، مثلما طبلوا من قبل لغيره. وهم بذلك لم يزيدوا عن تأكيد القول الثابت، قول الأستاذ محمود محمد طه: (الإعلام والأقلام اليوم عند غير أهلها). الأقلام اليوم مسخرة لتضليل الشعب. وحسب أهلها ما اختاروا لأنفسهم. وحسب السيد الصادق أنه اختار أن يعود من أكسفورد ليستثمر إرثه الطائفي الراسف في أغلال الجهل بحقائق العصر وبقطعيات الشريعة.

عسى الله أن يجعل قريباً اليوم الذي يشيع فيه الوعي بين الشعب حتى ييأس منه أمثال هؤلاء.

طه إسماعيل أبو قرجة
31 ديسمبر 2002

Re: وهكذا تكلم...المرحوم طه ابوقرجة المحامي

Post: #128
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: محمد حسن العمدة
Date: 04-10-2007, 11:02 PM
Parent: #127

يا اميرة ده موش كلام خارم بارم وبس ده مقرف كمان ويدعو للغثيان وزي ما قلت دي قمامة
وهي محاولات غير اخلاقية متجددة باستمرار من اجل النيل من الرجل .. لقد قلنا مرارا وتكرارا ان نقد الرجل فكريا وسياسيا محل ترحيب منه قبل الجميع ولكن مثل ما يكتب هنا ويعاد باستمرار هي محاولات بائسة وفقيرة وغير اخلاقية البتة .

يعني مثلا يصر الاخ لطفي على ما لقن له وهو غير متاكد منه مبتدا وغير حقيقي وبينا صحة ما نقول بضبط الجهل التاريخي والتسلسل والتناقض فيما يكتب ولكنه يصر فقط على رايه الخاطي انظري الى قوله :

Quote: الأخ ود العمدة

تحياتى

المسألة مسألة مبدأ وليست بزمان او مكان.. اذا كانت فى كوستى او الجبلين, ادا كانت 66 ولا 69 هل فعلا حصل سقوط فى احداهما وهل حصل تنازل فى الأخرى.. ففى الحالتين سقوط..

تقديرى

لطفى


قلنا ان ترشح الامام الصادق وسقوطه امام مرشح حزب الامة محمد داؤود الخليفة ينفي القول بان الانصار يتحركون بالاشارة لال المهدي وقلنا ان تنازل ابن المهدي بشرى بن السيد حامد لابن المهدي الصادق المهدي جاء اختيارا ورغبة من الاول للثاني فاين السقوط هنا ؟؟

يا اخي قمة السقوط ان تحدد انت للاخرين خياراتهم وان تتدخل في اختياراتهم
المبدا الذي نعرفه يا اخي لطفي هو مبدا الحرية للجميع وهذا حق لكل انسان

Post: #129
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: محمد حسن العمدة
Date: 04-10-2007, 11:05 PM
Parent: #128

سوف اعود لاكمال كتاب العقوبات الشرعية باذن الله

Post: #130
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Abureesh
Date: 05-10-2007, 02:13 AM
Parent: #129

الحبيبـة لنـا مهـدى،

رحـم الله السيـد بشــرى رحمـة واسعـة..

أن توصف الأراء بأنهـا هراء فهـذا تسفيـه لها يبعـد الناس من النقاش الموضوعى.
عندمـا قلت أنا أن المرحوم كان ضحيـة نظام طائفى، فأنا أعنى هـذه العبارة..
ذكرتى أنه تنازل للسيـد الصـادق، فكيف يتنازل لشخص غيـر منتخب، إلا إذا كان يعلم
أن عملية التصويت فى دائرة الأنصـار هى عبارة عن تنفيـذ إشـارة من السيــد؟
لا أريـد الخوض فى هـذا النقاش الطويل الأن، فهـذا ليس وقته، ولكنى لم أستحب
العبارة الفائتـة أن تأتى منكم.

والأهم من هـذا كله أن تبرى قلمك مـرة أخرى وتأتى منافحـة عن الحق كعهدنـا بك.

Post: #131
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Abureesh
Date: 05-10-2007, 02:45 AM
Parent: #130

هـذا ما كتبه عادل أمين..

Quote: الان جاءنا كمان ابوريش بتاع حلايب يكلمنا عن الاستاذ


فعلاً البورد دا لامى....

والفضل يرجـع لبكرى، ومن ورائه الأمم المتحـدة ومنظمـات حقوق الإنسـان..

Post: #132
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Abu Eltayeb
Date: 05-10-2007, 05:36 AM
Parent: #131

( أم حسب الذين في قلوبهم مرض أن لن يخرج الله أضغانهم * ولو نشاء لأريناكهم .. فلعرفتهم بسيماهم .. ولتعرفنهم في لحن القول .. والله يعلم أعمالكم * ولنبلونكم حتى نعلم المجاهدين منكم والصابرين .. ونبلو أخباركم * إن الذين كفروا وصدوا عن سبيل الله وشاقوا الرسول من بعد ما تبين لهم الهدى لن يضروا الله شيئا .. وسيحبط أعمالهم )


Quote: عارف اصدق عبارة تعبر وتوصف ما يفعله عادل امين
وعبد الله وعمر ومن هم على نهجهم عبارة البحث في القمامة .


Quote: انا اتمنى فقط ان يقرا المتنطعون جيدا ما يقومون
بنسخه ولصقه واعادة كتابته وان يتخيرون في قمامتهم
افضلها وان تركوها لكان خيرا لهم لو كانوا يعلمون


Quote: يا اميرة ده موش كلام خارم بارم وبس ده مقرف كمان ويدعو للغثيان وزي ما قلت دي قمامة


Quote: وسبب الهراء في ما ينقل هنا


فيما يخصنى فاننى لن التفت لمثل هذا الهراء ولقد لفت نظرك الى ذلك قبلا ولكنك لم ترعوى واقولها لك ثانية اخسأ فأنك لا تعدو قدر نفسك.. قبل اعلاه هى عباراتك التى لا تقوى لمقارعة الحجة بالحجة.. فتربيتنا الدينية والسياسية لا تسمح لنا بأن نصف رأيك بأنه قمامة.. فليس هذا من صفات المسلمين ولا المؤمنين من لعان وطعان وفاحش وبذى ومن سلم المسلمون من لسانه ويده.ز فخير موقعك.

Quote: الأخ العزيز ودالعمدة

تحياتى وتقديرى
اما كان من الأجدر ان تبادر بالسلام.. ام صار هنالك حقد دفين؟؟؟؟ اما عبارتك اعلاه فأقول لك انها بضاعة فاسدة لا تجد لها سوقا بيننا فهى مردودة لك.. وعليكم بما قلتم.. فأخسأ فأنك لاتعدو قدر نفسك.. كل اناء بما فيه ينضح.. تحدثوا تعرفوا.. وارجو ان يكون كامل الأحترام بينا فى الأخذ والعطاء فى قضايا الرأى والحشاش يملأ شبكته وخلى صاحب العقل يميز.. والا فالصمت افضل..


Quote: فى الختام لك تقديرى ولا اقول لك قمامتك وانما اقول لك منهجك.. اما غلاطك فى الحوادث التاريخية سوف اسعى جاهدا كما ارجو من الآخرين السعى وراء وثائق تلك الفترة وحينها سيكون عندى رأى اماالأعتذار لكم او الأعتذار لنا..

لطفى

Post: #133
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Abu Eltayeb
Date: 05-10-2007, 05:54 AM
Parent: #132

Quote: النائب الذي اجترح اسمه هنا مليون مرة بالريب
الذي وصف بأنه ضحية طائفية
والذي و صفه بعض المداخلين انه كان ضحية ترويع من السيد الصادق استغل فيه السيد الصادق اسم المهدي والسلطة الدينية لإزاحة النائب عن كوستي في الستينات ليترشح الصادق المهدي مكانه
الكلام دة كلو (خارم بارم) و معليش لأني لم أجد وصفاً آخر أجود أصفه به
لسبب بسيط
هو ان النائب نفسه من آل المهدي و هو بشرى السيد حامد، حفيد السيد حامد الكبير شهيد قدير و شقيق الإمام المهدي
وهو عم السيد الصادق
وخال زوجي يعقوب شقيق والدته
وسبب الهراء في ما ينقل هنا أن خالي بشرى رحمه الله وأثابه جنان الخلد هو من أصر على التنازل للسيد الصادق
باعتباره يعطي الفرصة لجيل الغد، وهو صاحب الفكرة برمتها لم يعرضها عليه أحد ناهيك أن يجبره أحد أو يروّعه باسم المهدي الذي ينتسب له
فبالله ارحمونا من النقل المبتسر و من الشائعات
لنا


الأخت لنا

تحياتى وتقديرى

فيما يخصنى فاننى متأكد.. ولكن بكلامك اعلاه اكدتى لغيرى بما لايدع مجالا للشك بان حزب الأمة حزب طائفى حتى النخاع وهو اسرى فى اسرى.. لماذا لم يتم التنازل لغيره من رجالات حزب الأمة الاخرين؟؟؟( ناس محمد احمد) وهو حديث عهد بالسياسة..
Quote: وهو عم السيد الصادق



Quote: هو من أصر على التنازل للسيد الصادق
باعتباره يعطي الفرصة لجيل الغد،

طيب ما يحتذى بحذو عمه السيد بشرى حامد حفيد الشهيد شقيق المهدى.. ويتنازل لجيل الغد فلقد سن عمه بشرى سنة حسنة.. ولكن هل اقتدى السيد الصادق بتلك السنة.. لا والف لا!! وذلك لحبه للزعامة بل اكثر من ذلك الجمع بين الأمامة والرئاسة!! السلطتين الدينية والسياسية.

لك تقديرى

لطفى

Post: #134
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Waly Eldin Elfakey
Date: 05-10-2007, 01:40 PM
Parent: #133

Quote: أتمنى أن لا يحسب هـذا الأسلوب العنيف على الأستاذ محمـود، فهـو منه براء.

thanks abureesh this what I have said in the early begining



Quote: فعلاً البورد دا لامى....

والفضل يرجـع لبكرى، ومن ورائه الأمم المتحـدة ومنظمـات حقوق الإنسـان..


absolutely right

Post: #135
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: adil amin
Date: 05-10-2007, 06:48 PM
Parent: #134

Quote: فعلاً البورد دا لامى....

والفضل يرجـع لبكرى، ومن ورائه الأمم المتحـدة ومنظمـات حقوق الإنسـان..



اول من افرد كلمة قمامة المتعنتظ ود العمدة وايده الكثيرون ,وعليكم تحمل تباعاتها.. نحن بنعرض حقائق وممارسات سياسية في السودان القديم
واذا كنتو ترو السودان القديم قمامة..فهذه شهادة معتبرة
فاليكم عمال البلدية
1-المحجوب-الديموقراطية في الميزان
2- منصور خالد-النخبة السودانية وادمان الفشل
3- د.محمد سليمان-السودان حروب الموارد والهوية
4- النوبة وحروب الابادة-افركيان رايتس
5- فتحي الضو وسقوط الاقنعة
مقالات
1-د. عمر القراي
2- المرحوم طه ابو قرجة
3- عمر عبدالله
4- عبدالله عثمان
...............
وكما قال احمد مطر

قل جاءنا الطغيان بالصدفة
من غيمة
وقل مع الامطار
جاءت بذرة الطغمة
قلها
ودعني بعدها اسالك بالذمة
او لم يساعده الثرى والشمس والنسمة
كيف نما الطغيان؟!!
كيف التهمت قلب الثرى
انيابه الضخمة
وكيف تحت ظله
مات الهواء مختنقا
من شدة الزحمة
واحتاجت الشمس لضوء شمعة
يؤنسها في حالك الظلمة
هل غابة العذاب هذه كلها
طالعة من تربة الرحمة؟
هل في الدنا قمامة
يكون ادنى سفحها
انقى من القمة؟
!!
***
لا يستطيع واحد
حكم الملايين اذا لم يقبلو حكمه
ويستطيع عندما
يكون في خدمته جيش وجندرمة
ونحن في الخدمة
قبلتنا معدتنا وربنا اللقمة
***
اود ان ادعو على الطغيان بالنقمة
لكني
اخاف ان يقبل ربي دعوتى
فتهلك هذه الامة

............
وفي رواية اخرى اخاف ان يقبل الله دعوتي فتهلك براعم حزب الامة
لازلنا في البث المباشر مع شروط الاستيقاظ لاحمد مطر...

Post: #136
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Abu Eltayeb
Date: 06-10-2007, 05:07 AM
Parent: #135

Quote: نحن بنعرض حقائق وممارسات سياسية في السودان القديم
واذا كنتو ترو السودان القديم قمامة..فهذه شهادة معتبرة
فاليكم عمال البلدية
1-المحجوب-الديموقراطية في الميزان
2- منصور خالد-النخبة السودانية وادمان الفشل
3- د.محمد سليمان-السودان حروب الموارد والهوية
4- النوبة وحروب الابادة-افركيان رايتس
5- فتحي الضو وسقوط الاقنعة
مقالات
1-د. عمر القراي
2- المرحوم طه ابو قرجة
3- عمر عبدالله
4- عبدالله عثمان


Thanks a lot Adil Amin

Post: #138
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Abu Eltayeb
Date: 06-10-2007, 05:16 AM
Parent: #136

التوثيق ده دايرين ليهو رد, نقطة نقطة

Quote: جريدة أنباء السودان العدد الصادر بتاريخ 29/11/1968 ما نصه: (علق السيد الصادق المهدي علي آراء الأستاذ محمود محمد طه الأخيرة بقوله: إن أفكار رئيس الحزب الجمهوري خارجة عن نطاق الدين و الشريعة الإسلامية و إن التفكك و الإنحراف الذي تعيشه بلادنا هو الذي سهل من قبل لدعاوي الكفر و الإلحاد أن تتفشي و إذا أردنا حقا القضاء علي الردة و الإلحاد فيجب أن نسعي جميعا لإقامة دولة الإسلام الصحيحة و أضاف السيد الصادق بأن الوضع الحالي كله خارج الشريعة الإسلامية و هذا ما مهد قبلا لإعلان مثل هذه الأفكار و الدعاوي الغريبة دون أن تجد من يردعها)

Post: #139
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Abu Eltayeb
Date: 06-10-2007, 05:31 AM
Parent: #138

التوثيق ده دايرين ليهو رد, نقطة نقطة

Quote: فقد جاء في جريدة (السودان الجديد) الصادرة بتاريخ 7/2/1966 تحت عنوان (الصادق للجمعية التأسيسية) قولها:-
(علمت "السودان الجديد" أن السيد بشري حامد عضو الجمعية التأسيسية عن الدائرة 62 كوستي سيتقدم اليوم بإستقالته من الجمعية .. و علمت السودان الجديد أن السيد بشري سيتخلي عن هذه الدائرة ليترشح فيها السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة وفقا لإتفاق سابق مع حزب الأمة) .. و قد جاء في جريدة (العلم) الصادرة بتاريخ 17/3/1966 تحت عنوان (الصادق يفوز بالتزكية) قولها: (فاز السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة بالتزكية في دائرة كوستي 62 ، و التي قفل فيها الترشيح ظهر أمس .. و ربما أدي السيد الصادق القسم بالجمعية التأسيسية خلال الإسبوع القادم .. ) إنتهي ..

Post: #140
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Abu Eltayeb
Date: 06-10-2007, 05:44 AM
Parent: #139

مزيد من التوثيق ودايرين ليهو رد نقطة بنقطة وهو حق مشروع

Quote: فقد تقرر إخلاء دائرة إنتخابية ليفوز فيها الصادق و قد نشر نبأ هذا القرار بجريدة الصحافة الصادرة بتاريخ 1 ديسمبر 1968 و هذا هو نصه .. (في نبأ لـ (و.أ.م) أن حزب الأمة قد إتخذ قرارا بأن يصبح السيد الصادق المهدي رئيس الحزب عضوا في الجمعية التأسيسية و أضافت الوكالة أن السيد حماد صالح أحمد نائب الدائرة 188 (العجايرة) قد تقرر أن يتقدم بإستقالته من الجمعية في الأسابيع المقبلة حتي يخلي دائرته للسيد الصادق) ..

Post: #141
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Abu Eltayeb
Date: 06-10-2007, 06:06 AM
Parent: #140

مزيد من التوثيق ودايرين ليهو رد نقطة بنقطة وهو حق مشروع

Quote: صفقة فرح وبقادي

في يونيو 1994 تم اعتقال ثلاث من قادة حزب الأمة هم السادة حماد بقادي وعبد الرحمن فرح وسيف الدين سعيد ووجهت لهم تهمة السعي إلي إحداث تفجيرات في إطار عمل منظم لإسقاط النظام .. وفي 20 يونيو من نفس العام تم اعتقال السيد الصادق المهدي باعتباره مشاركاً في هذا العمل حسب الاعترافات التي أدلي بها المتهمون الثلاث .. وبعد حوالي أسبوعين من الاعتقال فوجئ المواطنون بالسيد الصادق المهدي يلقي بياناً من أجهزة الإعلام الرسمية يدين فيها مخطط زملائه المزعوم وينفي علاقته به ويشجب أسلوب التفجيرات والاغتيالات ويصف ما جاء بأنه (منكر ومؤسف) ويؤكد أنهم أدلوا باعترافاتهم دون أن يخضعوا لأي تعذيب!! ومن ما جاء في ذلك البيان العجيب قوله (كنت أحسب أن السادة المعنيين خضعوا للتعذيب فقالوا ما قالوا نتيجة لذلك ولكن حسب ما اتيح لي من معلومات لم يحدث هذا وتقديراً لحالتهم الصحية نقلوا فوراً في نهاية التحقيق إلى المستشفي مما يدل علي تقدير أرجو أن يتبع في كل الحالات) (جريدة الحياة 5/7/1994). ولم يكتف الصادق المهدي بهذا بل طلب من الحكومة العفو عن زملائه وكأنهم فعلاً قد ارتكبوا ما اتهموا به فقال (ومراعاة لحالتهم الصحية أرجو أن يكتفي من مساءلة ولا شك أنهما سيبديان أسفهما لما حدث) (جريدة الحياة 5/7/1994) .. والصادق المهدي يريد للشعب السوداني أن يصدق أن رجلاً مثل بروفسير حماد بقادي والسيد عبد الرحمن فرح أفنوا أعمارهم في خدمة حزب الأمة حتى تصدروا قيادته قد اعترفوا علي أنفسهم بضلوعهم في مؤامرة لإسقاط النظام، يعلمون سلفاً أن عقوبتها الموت ، وادعوا زوراً أن زعيمهم معهم في هذه المؤامرة دون أن يخضعوا لأي تعذيب!! فهل يمكن لعاقل أن يصدق هذا؟ ألا يكفي أن الناطق الرسمي باسم حزب الأمة السيد مبارك المهدي لم يصدقه وأصدر بياناً جاء فيه (أن الاتهامات الموجهة إلى السيدين بقادي وفرح ما تزال اتهامات باطلة لأن الحكومة هي التي نسجت خيوط المؤامرة وحاولت من خلالها التخلص من السيد الصادق المهدي ) (الشرق الأوسط 5/7/1994) ثم ما هو مصدر المعلومات الذي إتيح للصادق المهدي وعلم منه أنه لم يتم تعذيب؟! إن مصدره هو رجال الأمن أنفسهم!! فان لم تصدقوا هذا فأقرءوا قوله (مستنداً إلى ما قاله لي مسئولو الأمن وأنا لست في موقف أستطيع معه الجزم بعدم حدوث التعذيب أو إثبات حدوثه فهذا أمر يقرره أصحاب الشأن ويثبته الطبيب) (الشرق الأوسط 10/7/1994) إن هذا الحديث علي ضعفه وإضطرابه يعتبر أفضل بكثير مما قيل في البيان الذي أذيع من وسائل الإعلام الحكومية وذلك لأنه هنا ينفي ما قاله هناك من عدم وجود تعذيب. من الذي دفع الصادق المهدي أصلاً إلى الإدلاء بذلك البيان المتهافت حتى يحتاج إلى التنازل عن بعض ما ورد فيه؟! دفعه إليه الصفقة التي عقدها مع حكومة الجبهة لأنها في مقابل هذا البيان التزمت بالعفو عن زملائه رغم اعترافهم والعفو عنه هو رغم شهادة زملائه ضده. فحين سأله محرر الشرق الأوسط (تتحدث بعض الأطراف من أن الصادق المهدي باع أعوانه من أجل إطلاق سراحه ما ردكم؟ ) قال: (إطلاق سراحي لم يكن جزأ من الصفقة لأني اعتقلت للتحري ولم يعد للمتحريين ضدي حجه بعد أن أوردت قرائن تثبت عدم معرفتي بالموضوع وأبديت استعدادي لمقابلة من زج اسمي في مواجهة. إذا كان هناك بيع فالصحيح أن يقال لقد حاول بعض زملائي بيعي بذكر اسمي في هذه القضية) (الشرق الأوسط 11/7/1994) والصادق المهدي يعلم كما يعلم كل السودانيين أن المتحريين من جماعة الجبهة لا يحتاجون إلى حجه حتى يلفقوا ضده ما شاءوا من الاتهامات ويمكنهم أن يرفضوا القرائن التي أشار اليها دون تردد إذا أرادوا بالفعل إدانته ولكنهم لم يفعلوا ذلك لأن هناك صفقة بينهم وبين السيد الصادق المهدي تقضي بأن يدين زملاءه علناً وينفي عن النظام تهمة التعذيب ويثبت له حسن معاملة الخصوم السياسيين … لقد كسبت الجبهة الإسلامية من هذه الصفقة بإظهارها حزب الأمة وكأنه يسعى إلى التفجيرات والتخريب حسب اعتراف قادته الذين حين انكشفت مؤامراتهم تبرأ منهم زعيم الحزب ثم طلب لهم السماح. ثم يقوم نظام الجبهة المتسامح ، الذي لم يعذب هؤلاء الساعيين للخراب، حسب بيان زعيمهم، بالعفو عنهم، رغم جرمهم الشنيع هذا هو مكسب الجبهة من الصفقة فماذا كسب السيد الصادق غير سلامته الشخصية؟


Quote: وبعد حوالي أسبوعين من الاعتقال فوجئ المواطنون بالسيد الصادق المهدي يلقي بياناً من أجهزة الإعلام الرسمية يدين فيها مخطط زملائه المزعوم وينفي علاقته به ويشجب أسلوب التفجيرات والاغتيالات ويصف ما جاء بأنه (منكر ومؤسف) ويؤكد أنهم أدلوا باعترافاتهم دون أن يخضعوا لأي تعذيب!! ومن ما جاء في ذلك البيان العجيب قوله (كنت أحسب أن السادة المعنيين خضعوا للتعذيب فقالوا ما قالوا نتيجة لذلك ولكن حسب ما اتيح لي من معلومات لم يحدث هذا وتقديراً لحالتهم الصحية نقلوا فوراً في نهاية التحقيق إلى المستشفي مما يدل علي تقدير أرجو أن يتبع في كل الحالات) (جريدة الحياة 5/7/1994).


Quote: ولم يكتف الصادق المهدي بهذا بل طلب من الحكومة العفو عن زملائه وكأنهم فعلاً قد ارتكبوا ما اتهموا به فقال (ومراعاة لحالتهم الصحية أرجو أن يكتفي من مساءلة ولا شك أنهما سيبديان أسفهما لما حدث) (جريدة الحياة 5/7/1994) ..


Quote: ألا يكفي أن الناطق الرسمي باسم حزب الأمة السيد مبارك المهدي لم يصدقه وأصدر بياناً جاء فيه (أن الاتهامات الموجهة إلى السيدين بقادي وفرح ما تزال اتهامات باطلة لأن الحكومة هي التي نسجت خيوط المؤامرة وحاولت من خلالها التخلص من السيد الصادق المهدي ) (الشرق الأوسط 5/7/1994) ثم ما هو مصدر المعلومات الذي إتيح للصادق المهدي وعلم منه أنه لم يتم تعذيب؟! إن مصدره هو رجال الأمن أنفسهم!! فان لم تصدقوا هذا فأقرءوا قوله (مستنداً إلى ما قاله لي مسئولو الأمن وأنا لست في موقف أستطيع معه الجزم بعدم حدوث التعذيب أو إثبات حدوثه فهذا أمر يقرره أصحاب الشأن ويثبته الطبيب) (الشرق الأوسط 10/7/1994)


Quote: فحين سأله محرر الشرق الأوسط (تتحدث بعض الأطراف من أن الصادق المهدي باع أعوانه من أجل إطلاق سراحه ما ردكم؟ ) قال: (إطلاق سراحي لم يكن جزأ من الصفقة لأني اعتقلت للتحري ولم يعد للمتحريين ضدي حجه بعد أن أوردت قرائن تثبت عدم معرفتي بالموضوع وأبديت استعدادي لمقابلة من زج اسمي في مواجهة. إذا كان هناك بيع فالصحيح أن يقال لقد حاول بعض زملائي بيعي بذكر اسمي في هذه القضية) (الشرق الأوسط 11/7/1994)


الكلام الفوق ده بالتحديد دايرين نشوف رأيكم فيهو شنو. ونقطة بنقطة.. ولا كلام خارم بارم كما زعمت الأخت لنا ولا جايبنو من قمامتنا كم زعم الأخ ود العمدة عندما عجز عن الرد!!

Post: #142
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Abureesh
Date: 06-10-2007, 08:07 AM
Parent: #141

كتب عادل أمين:
Quote: وخلي اللف والدوران انت كوز ذى كيزان حزب الامة الهنا ديل..والامم المتحدة نفسها ما بتفكني منك


يا عادل ياخى خلاص.. أنت ما أخو دكتورة نجاة.. دكتـورة نجاة هى اللى أختك.

إتفقنـا؟

لا حول ولا قـوة..

دا كلو من هشــام شيخ الدين، شقيق تماضـر.

Post: #143
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: adil amin
Date: 06-10-2007, 11:31 AM
Parent: #142


Post: #144
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Abureesh
Date: 06-10-2007, 11:51 AM
Parent: #143

عادل،

أنت لو ما قاعـد تهظـر ما تجيب حركات الوجوه الضاحكـة دى.

مسك العصايـة من النص دا انا ما بعرفـو.

Post: #145
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: adil amin
Date: 06-10-2007, 12:21 PM
Parent: #144

Quote: حول منشور السيد الصادق المهدي الأخير:
(الإمام) (المنتخب) !! والكرسي (المرتقب) !!

د. عمر القراى - 14 يونيو 2003
(مذبذبين بين ذلك لا الى هؤلاء ولا الى هؤلاء ومن يضلل الله فلن تجد له سبيلاً)

صدق الله العظيم


أرسل السيد الصادق المهدي منشوراً عاماً ، الى عموم أهل السودان ، ظهر في سودانايل يوم 7/6/2003 ، في أعقاب إعتراض بعض ممثلي حكومة الجبهة على (إعلان القاهرة) الذي وقعه د. جون قرنق والسيد محمد عثمان الميرغني والسيد الصادق المهدي في الشهر الماضي ..

ومنشور السيد الصادق ، وان إحتوى على نقد للحكومة وحزبها ، الا انه استهدف أمرين اساسيين ، أولاً : تأكيد ان (إعلان القاهرة) لم يأت بشئ جديد وانما هو نفس (التعاهد الوطني) الذي طرحه السيد الصادق في ديسمبر 2002 !! وهذا يعني ، فيما يعني ان الصادق قد كان أسبق من قرنق والميرغني ، الى فكرة العاصمة القومية ، التي تتساوي فيها جميع الاديان ، وتحكم بقوانين تحقق هذه المساواة ، ولهذا يجب ان يحسب الشعب هذا المكسب له دون الزعماء الآخرين !! وثانياً : إنه قام باصلاحات في حزب الأمة ، وتحديث في كيان الأنصار .. وانه في هذا الإطار ، يقدم فهماً للإسلام يختلف من فهم الجبهة الإسلامية التي وصفها بالتشدد ، وان فهمه المعتدل هذا هو الذي سيجنب البلاد خطر التمزق والتدخل الأجنبي !! وحتى يؤكد زعامته الدينية والسياسية ختم منشوره بانه رئيس حزب الأمة المنتخب والإمام المنتخب !! فمن أقدر من هذا (الإمام) العالم بالدين ، والسياسي المدرك لواقع السودان ومستقبله واولى منه بكرسي الرئاسة (المرتقب) ؟!

على ان الشعب السوداني الذي خاطبه السيد الصادق المهدي ، لا تجوز عليه مثل هذه الخطب ، كما جازت على السذج من أتباع الصادق الذين إنزعجوا حين قمنا بنقده من قبل ، فانبروا للدفاع عنه بحماس ينقصه الوعي بالقضايا التي تناولها النقد !! حتى ان أحدهم ، وقد أعيته الحجة ، جنح الى التهديد فذكر ان لديهم أسلوب آخر غير الحوار اذا لم أكف عن نقد السيد الصادق المهدي !! ان من يعرفني يعرف انني لا أهدد وان مثل هذه "الشنشنة" لا تؤثر فيّ ..ولكنني كنت أتوقع من بعض العقلاء من اتباع السيد الصادق ان يشجبوا هذا الاتجاه الأرهابي المتخلف، ليؤكدوا على الأقل ، ان اطروحات السيد الصادق عن الديمقراطية وعن (التسامح والتعايش بين الملل والمذاهب والاجتهادات)[1] ليست عبارات مستهلكة بغرض التضليل المنظم !!


لا يلدغ المؤمن من جحر مرتين !!

يقول السيد الصادق المهدي (لقد عقدنا مع الانقاذ " نداء الوطن " عام 1999 ... وحقاً وصدقاً صفينا وجودنا [2]الخارجي ، ووضعنا السلاح ، ونبذنا العنف ، ودخلنا مع النظام في تفاوض جاد لتحقيق المطالب الوطنية المشروعة . لم يبادلنا النظام حقاً بحق ، ولا صدقاً بصدق ، بل عاملنا بالمناورة ، والمراوغة ..[3]) !! والذي لم يرد السيد الصادق ان يذكره هنا ، هو انه لم يجئ للنظام الا بعد ان لحق بالتجمع ، ووقع معه مواثيق ، ثم لما لم يعط رئاسة التجمع كما كان يتوقع ، خرج منه وكتب خطاباً مفتوحاً ضد د. قرنق نشره في الاعلام قبل ان يصل قرنق نفسه في نفس الشهر الذي عاد فيه ليعقد مع حكومة الجبهة هذا التفاوض ، وكأن نقده لقرنق قد كان عربون صداقته الجديدة لحكومة الجبهة والتي لم يكن آنذاك يتوقع لها الفشل !!

على ان تصريح السيد الصادق المهدي ، بان حكومة الجبهة خدعته ، انما يشهد بغفلته ، وقلة حنكته السياسية.. فهو قد اتفق مع الجبهة من قبل عام 1988 ورفض بسبب ذلك اتفاقية السلام ، فاذا بالجبهة تغدر به ، وتنقلب عليه ثم تعتقله وتسئ معاملته كما صرح أكثر من مرة !! فلماذا يعود ليتفق معها مرة أخرى ؟! ولماذ وضع سلاحه وسرح محاربيه ، الذين تركوا وطنهم وتجندوا ليحاربوا حكومة الجبهة معه دون ان يحدث اي تغيير في حكومة الجبهة؟

وهل حقاً كان تفاوض السيد الصادق مع حكومة الجبهة حول (المطالب الوطنية المشروعة) كما ذكر؟! ان المطلب الوطني المشروع هو ان تصفي حكومة الجبهة وجودها لأنه غير شرعي .. فهل فاوضها السيد الصادق على ذلك؟! لقد كان تفاوض السيد الصادق مع حكومة الجبهة حول (الكرسي) الذي لوحّت له به ، حتى اذا سال لعابه ، وظن انه نائله ، صرفته عنه ، بعد ان افلحت في احداث شرخ في حزب الأمة !!

وبدلاً من يفخر السيد الصادق بان الجبهة لم تتفق معه ، وانه لم يدخل في حكومتها ، اذا به يتحسر ان فاته ذلك المغنم ، الذي حازه السيد مبارك الفاضل !! أسمعه يقول (وفي عملية هي من أفدح ما عرف تاريخ السودان الحديث اعتبر الوكيل المندوب هو الأصيل المتجذر وابرم معه اتفاقاً انخرط بموجبه في النظام واعتبر أهل النظام هذا الانخراط الجزئي انخراطاً لحزب الأمة ، والغوا بموجبه كل مجاهدات حزب الأمة وتضحياته واجتهاداته وثقله الجماهيري ...)[4] !!

واذا كان نظام الجبهة كما وصفه السيد الصادق (المؤتمر الوطني وحكومته ظلا أسيران لشعارات فارغة ربطت الاسلام بالدكتاتورية والقهر والنهب) [5] فلماذا تفاوض معه ، ثم لماذا يعتبر عدم اتفاق الجبهة معه واتفاقها مع مبارك الغاء لكل مجاهدات حزب الأمة وتضحياته واجتهاداته؟! واذا كانت الجبهة كما وصفها ألم يكن يتوقع الا تتفق معه ما دام يعتقد ان حزبه مجتهد ومضحي من اجل السودان ؟!

ثم لماذا يعتبر السيد مبارك الفاضل بعد كل هذه السنين التي قضاها في حزب الأمة ليس سوى (الوكيل المندوب) بينما يعتبر السيد الصادق نفسه (الأصيل المتجذر)؟! فاذا كان السيد مبارك الفاضل المهدي لا يعتبر أصيلاً ولا متجذراً في حزب الأمة ، فكم هي فرصة العضو الذي لا ينتسب الى بيت المهدي في هذا الحزب الطائفي العجيب؟! واذا كان السيد الصادق أصل الشجرة وآباؤه جذورها ، فان ابناءه من بعده فروعها ، ولهذا فقد أعطاهم المراكز القيادية في هيكلة الحزب الجديدة ، فأصبحت عائلة السيد الصادق تحكم حزب الأمة مثلما يحكم آل سعود السعودية !! ولعل مثل هذا الوضع - الذي اعتبره السيد الصادق اصلاحات في حزبه - هو الذي دفع بالسيد مبارك الفاضل الى البحث عن تحقيق مطامعه لدى الجبهة !!

لقد إختار السيد الصادق المهدي بمحاولته الوصول الى اتفاق مع الجبهة في عام 1999 ان يصل الى حل منفرد ، وان يسير مع الجبهة في طريقها الآحادي ، وهو يظن ان بقية الأحزاب والتنظيمات ستتبعه كما حدث حين صالح نميري في عام 1977 !! ولكن المجموعات الأخرى كانت أبعد نظراً ، وأكثر دراية بالجبهة وحيلها، فوقفت في مواقعها ، ورفعت نفس شعاراتها ، فما كان من السيد الصادق وقد نبذته الجبهة ، وقربت السيد مبارك الفاضل الا ان هرع مرة أخرى الى التجمع ليوقع مع زعمائه (إعلان القاهرة) !! ثم هو لا ينسى ان يهاجم الجبهة بعد إختلف معها ، مثلما هاجم التجمع عشية أن إختلف معه ورجع الى الجبهة !!


بين(التعاهد الوطني) و (إعلان القاهرة)

يقول السيد الصادق (فكرنا منذ ديسمبر 2002 في مشروع التعاهد الوطني الذي تطرق لكل النقاط المختلف عليها وأحصاها عددا وأقترح لها حلاً وسطاً. بخصوص العاصمة جاء في مشروع التعاهد النص الآتي : عاصمة البلاد هي الخرطوم بحدود إدارية معلومة يتفق عليها وتمثل العاصمة الإدارية القومية وتخضع للقوانين المستمدة من الدستور الاتحادي . ولاية الخرطوم الحالية تختار لها رئاسة ولائية أخرى. الخرطوم الولاية لها نفس حقوق الولايات الأخرى وتستثني الخرطوم العاصمة القومية .)[6] .. فحسب هذا النص الغامض ، فإن العاصمة تخضع للقوانين المستمدة من الدستور الاتحادي ، أما ولاية الخرطوم فانها لها نفس حقوق الولايات الأخرى !! أفلا تخضع الولايات الأخرى أيضاً للقوانين المستمدة من الدستور الاتحادي ؟ ثم ما هي القوانين المستمدة من الدستور الاتحادي؟! هل هناك ما يمنع ان تكون تلك القوانين اسلامية؟! لكن السيد الصادق بعد ان أورد هذا الحديث الذي يقبل كافة الاحتمالات ، قال (وفي مايو 2003 صدر إعلان القاهرة بين الزعماء السودانيين الثلاثة . جاء في هذا الإعلان بخصوص العاصمة النص الآتي : "ولذا فإن الزعماء يرون بأن الاتفاق على قومية العاصمة التي تساوي بين كافة الأديان والمعتقدات لهو ضرورة لازمة للحفاظ على وحدة بلادنا على اسس جديدة ." هذا نص عام يفصله ما ورد بشأنه في وثيقة التعاهد الوطني) !! فهو يريدنا ان نعتبر ما قاله في وثيقة التعاهد تفصيلاً لما جاء مجملاً في إعلان القاهرة الذي وقعه معه د. قرنق والسيد محمد عثمان الميرغني !! وهو انما يرمي بذلك لهدفين : أولهما ان يؤكد سبقه للزعيمين الآخرين ، وانه قد طرح هذه الفكرة الصائبة قبلهما ، وهي مزايدة يرمي بها الى كسب سياسي .. وأما الهدف الثاني ، فهو ايجاد خط رجعة للتنازل من إعلان القاهرة ، اذا افلحت حملة الجبهة في تأليب الناس ضده !! فهو يريد ان يقول انه حينما وقع على إعلان القاهرة ، لم يكن يعني بقومية العاصمة ان تحكم بغير (شرع الله) !! وانما كان يقصد ان تحكم بقوانين مستمدة من الدستور الاتحادي ، الذي لا يقوم على قوانين الجبهة ، وإن قام على قوانين إسلامية على نهج الصحوة المزعومة التي يدعيها !!


لماذا لا يضع السيد الصادق عباراته واضحة ، كأن يقول مثلاً ، ان العاصمة يجب الا تطبق فيها القوانين الاسلامية ولا قوانين أي دين لأنها تمثل الشعب بمختلف معتقداته ؟! ألأن ذلك سيسهل مهمة خصومه في نقد (إمامته) لجموع الانصار الذين يقوم إعتقادهم على أحقية الشريعة وتطبيقها في كل زمان ومكان؟! أم لأن السيد الصادق المهدي يؤمن بتطبيق قوانين الشريعة مثله مثل أي انصاري رغم دعاوى "الحداثة" و " السندكالية" و "الصحوة" و غيرها ؟! وهو حين قال ما قال ، وسعى للقاء مع الزعماء الآخرين ، انما إستجاب لضغوط المثقفين في حزبه ، هؤلاء الذين وقفوا معه حين إنقسم حزبه ولحق قادته بحكومة الجبهة ، ولولاهم لكان مصير السيد الصادق هو نفس مصير السيد مبارك الفاضل !! ومع ذلك فان وضع هؤلاء المثقفين يدعو للرثاء ، لأنهم في حيرة دائمة مع تذبذب السيد الصادق حسب رؤيته (للكرسي) الذي يحلم به الى جانب هؤلاء مرة والى جانب أؤلئك مرة!!

وبالرغم من ان إعلان القاهرة خطوة ايجابية ، وهو سيفضح نوايا حكومة الجبهة في التهرب من السلام ، الا ان شعبنا يجب ان يتطلع لما هو افضل من إعلان القاهرة .. لقد جرّب الشعب القوانين الاسلامية على عهد نميري ، فلم ينل منها غير السيف والسوط ، حتى ثار عليها وقدم الشهداء ، ثمناً للخلاص منها.. ثم جربها على عهد حكومة الجبهة الحاضرة ، فصعدت الحرب وهددت وحدة البلاد .. ألاتكفي هذه التجارب لفصل الدين عن الدولة وفتح الفرصة للمنابر الحرة وتسخير الإعلام لها ليتحاور اصحاب الأفكار عن ماهية الاسلام نفسه ، وانسب نظم الحكم لشعبنا؟!

إن الخديعة التي جوزتها حكومة الجبهة على الاحزاب الشمالية ، و أوشكت ان تجوزها على الحركة الشعبية لتحرير السودان ، هي ان حكم المسلمين بقوانين الشريعة ، وحكم غير المسلمين بقوانينهم صورة ديمقراطية تحفظ للمسلمين ولغير المسلمين حقوقهم !! والتضليل في هذا القول انما يجئ من حقيقة ان قوانين الشريعة الاسلامية، يتأثر بها كل الناس ، فحتى لو لم توقع عقوباتها على غير المسلمين ، فانها تحرمهم من المساواة مع المسلمين بسبب انهم غير مسلمين!! فلا يجوز لغير المسلم ان يرشح نفسه لرئاسة الدولة في ظل هذه القوانين ، ولا ان يتولى القضاء ، أو قيادة الجيش ، أو أي منصب عام رفيع ، ذلك ان المبدأ العام هو قوله تعالى " إن العزة لله ولرسوله وللمؤمنين" ، ويمكن الرجوع لكتب المفسرين للاطلاع على تقاصيل الاذلال الذي يقع بالضرورة على غير المسلمين من جراء تطبيق قوانين الشريعة !!

فالقضية ليست العاصمة فقط ، وانما كل مكان ، ولو كان فيه فرد واحد غير مسلم ، فان هذا الفرد سيكون مهضوم الحقوق بسبب القوانين الاسلامية القائمة على الشريعة .. ثم انها في داخل المجتمع المسلم لا تساوي بين الرجال والنساء .. وهذا يطعن في ديمقراطية هذه القوانين ، وهو سبب كاف لرفضها ، على ان السبب الأهم في تقديري هو انها أيضاً غير دينية لأنها لا تقوم على أصول القرآن ، وهذا أمر كررناه كثيراً ويمكن الرجوع فيه لكتب الاستاذ محمود محمد طه ..


ضعف الفهم الديني

يقول السيد الصادق المهدي (وفي مكة كان التوجيه " ألم تر الى الذين قيل لهم كفوا أيديكم واقيموا الصلاة وآتوا الزكاة " "سورة النساء77 " وفي المدينة كان القتال دفاعياً " اذن للذين يقاتلون بأنهم ظلموا " ولدى قيام الدولة الاسلامية العظمى في دمشق وفي بغداد صار القتال هجومياً) !! إن قيمة هذه العبارة المليئة بالاغلاط ، هي انها اشارت الى وجود فرق في المستوى بين القرآن المكي والقرآن المدني ، وأكدت ان القرآن المكي قرآن تسامح وسلام والقرآن المدني قرآن قتال .. وينتج من هذا ان القرآن المكي قرآن أصول والقرآن المدني قرآن فروع !! وأن القرآن المدني حسن ، والقرآن المكي أحسن .. ولقد قال تعالى " واتبعوا أحسن ما أنزل اليكم من ربكم من قبل ان يأتيكم العذاب بغتة وانتم لا تشعرون" فقرر بذلك ضرورة اتباع القرآن المكي .. ولكن القرآن المكي في جملته منسوخ بالقرآن المدني ، ولهذا وجب بعثه ، ومن ثم نسخ القرآن الناسخ ، وهذا هو تطوير التشريع الاسلامي !!

ومع ان السيد الصادق ، لم يمدد هذا الفهم الى نهاياته المنطقية ، الا انه حتى في القدر الذي ذكره كان بنبغي عليه ان يذكر ولو من باب الأمانة العلمية ، دع عنك الصدق الديني ، ان هذه الفكرة التي هي المخرج الوحيد من التناقض الذي يرزح تحته علماء المسلمين وعوامهم ، قد أتى بها الاستاذ محمود محمد طه ، وبشر بها منذ مطلع الخمسينات!!

على ان السيد الصادق لم يفهم الفكرة الجمهورية بدقة حتى يحسن إقتباسها !! فالآية التي اوردها لا تنهض بحجته فهي ليست آية مكية ، وانما هي مدنية من حيث المكان ومستوى الخطاب !! فقد نزلت في المدينة وهي تحث المسلمين على الجهاد ، في معنى ما توبخهم على انهم حينما كانوا في مكة ، قبل ان يفرض عليهم الجهاد ، كانوا يطلبون ان يسمح لهم بقتال المشركين ، ولما جاءوا الى المدينة وفرض عليهم القتال صدوا عنه وتقاعسوا دونه .. ولو ان السيد الصادق أورد الآية كلها لوضح ذلك ، فالآية هي " ألم تر الى الذين قيل لهم كفوا أيديكم وأقيموا الصلاة وآتوا الزكاة فلما كتب عليهم القتال اذا فريق منهم يخشون الناس كخشية الله أو أشد خشية وقالوا ربنا لم كتبت علينا القتال لولا أخرتنا الى أجل قريب ، قل متاع الدنيا قليل والآخرة خير لمن اتقى ولا تظلمون فتيلاً " .. جاء في تفسير الآية (حدثنا علي بن الحسن عن الحسين بن واقد عن عمرو بن دينار عن عكرمة عن ابن عباس أن عبد الرحمن بن عوف وأصحاباً له أتوا النبي صلى الله عليه وسلم بمكة فقالوا : يا نبي الله كنا في عزة ونحن مشركون فلما آمنا صرنا أذلة . قال : اني أمرت بالعفو فلا تقاتلوا القوم . فلما حوله الله الى المدينة أمره بالقتال فكفوا فأنزل الله " ألم تر الى الذين قيل لهم كفوا ايديكم" الآية رواه النسائي والحاكم وابن مردويه ..)[7]

ثم ان الجهاد وان بدأ كدفاع عن النفس ، فانه في المدينة قد تدرج حتى بلغ غاية الهجوم لإعلاء كلمة الله ، وذلك بنزول قوله تعالى " فاذا انسلخ الاشهر الحرم فاقتلوا المشركين حيث وجدتموهم وخذوهم واحصروهم واقعدوا لهم كل مرصد فان تابوا واقاموا الصلاة وآتوا الزكاة فخلوا سبيلهم إن الله غفور رحيم " .. وبناء على هذا جاء في الحديث (أمرت ان اقاتل الناس حتى يشهدوا ان لا اله الا الله وان محمداً رسول الله ويقيموا الصلاة ويؤتوا الزكاة فان فعلوا عصموا مني دماءهم واموالهم وأمرهم الى الله) .. ولقد فتحت بلاد فارس ومصر على عهد عمر بن الخطاب رضي الله عنه ، وكانت تلك الحروب هجومية ، فلم يبدأ الجهاد كهجوم ببني أمية كما قرر السيد الصادق المهدي خطأ !!

ودولة دمشق تحت الأمويين ، ودولة بغداد تحت العباسيين ، لا يمثلا الحكم الاسلامي –كما يظن السيد الصادق المهدي- لأنهما ملك متوارث !! فقد جاء في الحديث (الخلافة ثلاثون عاماً ثم تصبح ملكاً عضوضاً) .. ولقد أقام بنو أمية الملك على تقتيل آل البيت ، وحين جاء ابو العباس السفاح بدأ عهد العباسيين بتقتيل بني أمية ، حتى أنهم نبشوا قبر عبد الملك بن مروان وجلدوا عظامه سبعين جلدة !![8] ثم ان ملوك بني أمية وملوك العباسيين قد نهبوا الاموال ، وخصوا بها خاصتهم ، ومارسوا الترف والفسوق والضلال ولم ينج من حكامهم من هذا السوء الا افراد قلائل ، فاذا كان السيد الصادق يعتبر هؤلاء دولة اسلامية فماذا يعيب على حكومة الجبهة ؟!

ومما أخذه السيد الصادق المهدي من أفكار الاستاذ محمود ثم لم ينسبه لصاحبه قوله (الالتزام الاسلامي لا يكون مجرداً من الظروف المحيطة بالمسلمين . فالتوجيه الالهي يبدأ من " اتقوا الله حق تقاته" الى " اتقوا الله ما استطعتم") !! فقد جاء في كتابة الاستاذ محمود (ان كل من له بصر بالمعاني اذا قرأ قوله تعالى " يا أيها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون" ثم قوله "فاتقوا الله ما استطعتم واسمعوا واطيعوا وانفقوا خيراً لأنفسكم ومن يوق شح نفسه فأولئك هم المفلحون" علم ان هناك معنيين : معنى أصلياً ومعنى فرعياً. وانما المراد ، في المكان الأول ، المعنى الأصلي ، واذ أملت الضرورة تأجيله ، انتقل العمل الى المعنى الفرعي ، ريثما يتم التحول من الفرع الى الأصل ، بتهيؤ الظرف المناسب لذلك . والظرف المناسب هو الزمن الذي ينضج فيه الاستعداد البشري ، الفردي والجماعي ، وتتسع الطاقة ، والى نقص الاستعداد هذا يرجع السبب في تأجيل أصول الدين والعمل بالفروع ..)[9] ويقول الاستاذ محمود أيضاً (ولقد ندب مجتمع المؤمنين ليكونوا مسلمين فلم يطيقوا ، وذلك حيث قال تعالى " ياايها الذين آمنوا اتقوا الله حق تقاته ولا تموتن الا وانتم مسلمون" فنزل الى مستوى ما يطيقون، وجاء الخطاب " فاتقوا الله ما استطعتم واسمعوا واطيعوا وانفقوا خيراً لأنفسكم ومن يوق شح نفسه فاولئك هم المفلحون")[10]

ومن الفهم الخاطئ قول السيد الصادق (وجعلت عمر بن الخطاب رضي الله عنه يعطل حد السرقة في عام الرمادة . والنبي (ص) عقد مع أصحاب الملل الأخرى صحيفة المدينة وفي ظروف أخرى اجلاهم عمر رضي الله عنه عن جزيرة العرب ..) !! والحق ان عمر بن الخطاب رضي الله عنه لم يعطل حد السرقة ، ولكنه لم يطبقه لأن اركان الحد لم تقم ، ولا يمكن ان تقوم في ظروف المجاعة .. وقوله تعالى " تلك حدود الله فلا تقربوها" يمنع النبي صلى الله عليه وسلم من التدخل في الحد اذا قامت اركانه، دع عنك عمر رضي الله عنه ..

ولقد عقد النبي صلى الله عليه وسلم المعاهدات قبل ان تنزل سورة "براءة" التي اوقفت العهود وذلك في قوله تعالى (براءة من الله ورسوله الى الذين عاهدتم من المشركين * فسيحوا في الأرض اربعة أشهر واعلموا انكم غير معجزي الله ، وان الله مخزئ الكافرين * وآذان من الله ورسوله الى الناس يوم الحج الأكبر ان الله برئ من المشركين ورسوله...) فلم يتم بعدها عهد مع مشرك !! وانما اجلاهم عمر رضي الله عنه لعلمه بحديث النبي صلى الله عليه وسلم " لئن عشت ان شاء الله لأخرجن اليهود والنصارى من جزيرة العرب فلا أدع الا مسلما"..

ولقد يلاحظ ان السيد الصادق عندما يورد اسم النبي الكريم يعقبه ب (ص) اختصاراً للعبارة (صلى الله عليه وسلم)!! مع انه أورد عبارة (رضي الله عنه) بعد اسم عمر بن الخطاب !! وليس وقت السيد الصادق المهدي أو مساحة الورقة أو اي اعتبار اخر أهم من اثبات الصلاة اللفظية على النبي صلى الله عليه وسلم !!



بدعة انتخاب (الإمام) !!

لقد وقع السيد الصادق خطابه ب (الامام المنتخب) ، وهذه بدعة لا نظير لها !! فالامام ليس منصباً ادارياً يترشح له عدة أفراد ويطرحوا برامجهم وعلى اساس ذلك يتم انتخاب احدهم فيفوز ويسقط الآخر ، وانما هي مقام ديني روحي لا يخضع لأصوات المصوتين الذين هم بالضرورة أقل مرتبة دينية من الامام فلايجوز ان يكون مقامه عرضة لأهوائهم وافقوا أولم يوافقوا كما هو الحال في آلية الانتخابات !!

ان البيعة التي تمت للسيد الصادق المهدي من جموع الانصار تحدد مهمة الامام وتدل على ان مثل هذا الشخص يتبع ولكن لا يمكن ان يكون عرضة للانتخاب ، فقد جاء فيها) بايعناك على بيعة الامام المؤسس الأول وخليفته وبيعة المؤسس الثاني وخليفته بايعناك على قطعيات الشريعة بايعناك على نهج الشورى وحقوق الانسان بايعناك على الطاعة المبصرة فيما يرضي الله ورسوله بايعناك على فلاح الدين وصلاح الآخرة نشهد الله والله خير الشاهدين) !![11] ومعلوم ان المؤسس الاول وهو الامام المهدي لم ينتخب ، وكذلك الخليفة عبد الله التعايشي !! ومعلوم ايضاً ان بيعة المهدي قامت على الجهاد لأنها قامت على قطعيات الشريعة التي من ضمنها الجهاد ، فعلى ماذا قامت بيعة الصادق؟! هل تقوم على (الجهاد المدني) و(حقوق الانسان) ؟! ان هذه لا تحتاج للطاعة لانها تحكم بالديمقراطية وهي التي تتم فيها الانتخابات ..

ان الانفصام الذي يعاني منه السيد الصادق بين مقتضيات الحداثة وموروث الانصار التقليدي في الامامة هو الذي دفعه في مهمة التوفيق الصعبة الى هذه التناقضات المزرية ، التي اضطرب الحزب بسسببها وتأرجحت مواقفه بين الحكومة والمعارضة .. فمن اجل تماسك حزب الأمة لابد من شفاء السيد الصادق من هذا الانفصام الذي ما أورثه له الا محاولة تجميع اكبر عدد حوله ليضمن كرسي الحكم !!



قضية الوطن وكرسي الحكم

ان نظر السيد الصادق دائماً في كافة مواقفه وآراءه ، انما تلونه رغبته في كرسي الحكم ، الذي يشعر انه فقده قبل وقته بانقلاب الجبهة ، مع ان الانقلاب نفسه نتيجة وليس سبباً !! وانما فقد السيد الصادق الكرسي لعجزه المتصل الذي ساقه لحل حكومته ، وتشكيلها ثلاثة مرات ، وكان في كل مرة يعفي زملاءه الوزراء من مهامهم ويصفهم بالفشل ثم يستثني نفسه مع انه هو رئيسهم المباشر وكان أجدر بالاستقالة حين تفشل حكومته !!

وحول النقاط المختلف عليها بالاضافة الى موضوع العاصمة القومية يقترح السيد الصادق ان تقوم الحكومة الانتقالية على اساس (ثنائي لمدة عامين مع تمثيل رمزي للقوى السياسية الأخرى لضمان نزاهة الانتخابات. وفي هذا الاثناء تتكون لجنة قومية للدستور لتضع الدستور القومي . وتجري انتخابات حرة عامة لتأتي بحكومة ديمقراطية مساءلة .)[12]

فالسيد الصادق يقترح للحكومة الانتقالية عامين فقط !! فهو يريدها حكومة مشلولة بتضيق الوقت والاعداد للانتخابات ، حتى لا يتأخر عن الكرسي .. والاتفاق بين كافة القوي السياسية على تكوين هذه الحكومة وواجباتها لا يعطينا السيد الصادق له أكثر من ثلاثة اسابيع !! فيقول (لذلك ينبغي ان نعمل لابرام اتفاق شامل بين القوي الفكرية والسياسية والمدنية السودانية في فترة لا تتجاوز ثلاثة اسابيع من الآن)[13] !! فهل هذه العجلة أمر طبيعي أم انها انزعاج وهلع من اجل الاسراع الى كرسي الحكم ؟!

ثم هو يعتقد ان (تقوم الحكومة الانتقالية على اساس ثنائي) ولكنه في نفس الصفحة يقول (ان امر السودان أهم من ان يترك لتفاوض ثنائي)!![14] فاذا كان التفاوض في امر السودان يجب الا يتم بين طرفين فكيف يريد السيد الصادق للحكومة الانتقالية التي في اثنائها يوضع الدستور ان تتكون على (اساس ثنائي) ؟!

ان الحكومة الانتقالية، يجب ان تضم كافة القوى السياسية والنقابية ، وبعض الشخصيات الوطنية ، ولما كانت مهمتها الاساسية ، هي الاعداد لسودان جديد بالتمهيد الحقيقي للحكومة المنتخبة ، فان ذلك لن يتأتى الا بالاصلاح العاجل المباشر ، لما خربته حكومة الجبهة ، ولهذا فان الفترة الانتقالية يجب الا تقل عن سبعة سنوات .. تتجه فيها الحكومة الانتقالية للتركيز على فتح المنابر الحرة ، وتسخير وسائل الاعلام بصورة عادلة ، لكل الآراء والافكار ، حتى تتم توعية الشعب ، وتأهيله للانتخابات ، واعطاءه فرصة لمراقبة وتوجيه الحوار ، حول اعداد مسودة الدستور ..

لقد جرب شعبنا الدكتاتوريات العسكرية والاسلامية ، كما جرب الديمقراطيات التي تقوم على مجرد التصويت والاغلبية ، وكان فشل هذه هو الذي يطمع الجيش في السلطة في كل مرة .. فلماذا لا نجرب الديمقراطية بعد التوعية والحوار ؟! ولماذا لا نتخذ فرصة الحكومة الانتقالية مناسبة لهذه التجربة التي ليس عنها مندوحة الآن قبل ان نكرر التجارب الفاشلة ؟!

ان كل تجربة لا تورث حكمة تكرر نفسها !!



د. عمر القراي


----------------------------

[1] - منشور الصادق 7/6/2003
[3] - المصدر السابق
[4] -المصدر السابق
[5] - المصدر السابق
[6] -المصدر السابق
[7] - تفسير ابن كثير – الجزء الأول ص 498
[8] - راجع تاريخ الطبري
[9] - محمود محمد طه (1967) الرسالة الثانية ص 142
[10] - محمود محمد طه (1970) رسالة الصلاة ص84
[11] - راجع الصحف السودانية في 19 /12/2002
[12] -المصدر السابق
[13] - المصدر السابق
[14] - المصدر السابق
http://www.alfikra.org/articles/viewarticle.php?article=24
من موقع الفكرة الجمهورية

Post: #146
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Abureesh
Date: 06-10-2007, 02:20 PM
Parent: #145

Quote: والوجوه الضاحكة دي للزوار..عشان يضحكو فوقك
وانا ما فاضي ليك


أسف على تضييـع زمنك، وأعـدك أن هـذه أخـر مداخلـة لى معك.

Post: #147
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: محمد حسن العمدة
Date: 06-10-2007, 03:24 PM
Parent: #146

Quote: نحن بنعرض حقائق وممارسات سياسية في السودان القديم
واذا كنتو ترو السودان القديم قمامة..فهذه شهادة معتبرة
فاليكم عمال البلدية
مقالات
1-د. عمر القراي
2- المرحوم طه ابو قرجة
3- عمر عبدالله
4- عبدالله عثمان


ياها دي مواثيقكم موش

انت براك قلت عمال بلدية

Post: #148
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: محمد حسن العمدة
Date: 06-10-2007, 03:34 PM
Parent: #147

المزيد من القمامة وماشاء الله شايف عمال البلدية مجتهدين شديد

كتب لطفي بادعاء التوثيق لحشو البوست الذي هرب منه كاتبه الاتي :


Quote: التوثيق ده دايرين ليهو رد, نقطة نقطة


Quote: فقد جاء في جريدة (السودان الجديد) الصادرة بتاريخ 7/2/1966 تحت عنوان (الصادق للجمعية التأسيسية) قولها:-
(علمت "السودان الجديد" أن السيد بشري حامد عضو الجمعية التأسيسية عن الدائرة 62 كوستي سيتقدم اليوم بإستقالته من الجمعية .. و علمت السودان الجديد أن السيد بشري سيتخلي عن هذه الدائرة ليترشح فيها السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة وفقا لإتفاق سابق مع حزب الأمة) .. و قد جاء في جريدة (العلم) الصادرة بتاريخ 17/3/1966 تحت عنوان (الصادق يفوز بالتزكية) قولها: (فاز السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة بالتزكية في دائرة كوستي 62 ، و التي قفل فيها الترشيح ظهر أمس .. و ربما أدي السيد الصادق القسم بالجمعية التأسيسية خلال الإسبوع القادم .. ) إنتهي ..


ولدعم توثيقه تلقف لطفي وثيقة اخرى على عجل غير مهتم بمحتواها :

Quote: مزيد من التوثيق ودايرين ليهو رد نقطة بنقطة وهو حق مشروع


Quote: فقد تقرر إخلاء دائرة إنتخابية ليفوز فيها الصادق و قد نشر نبأ هذا القرار بجريدة الصحافة الصادرة بتاريخ 1 ديسمبر 1968 و هذا هو نصه .. (في نبأ لـ (و.أ.م) أن حزب الأمة قد إتخذ قرارا بأن يصبح السيد الصادق المهدي رئيس الحزب عضوا في الجمعية التأسيسية و أضافت الوكالة أن السيد حماد صالح أحمد نائب الدائرة 188 (العجايرة) قد تقرر أن يتقدم بإستقالته من الجمعية في الأسابيع المقبلة حتي يخلي دائرته للسيد الصادق) ..



اي ( الوثيقتين ) نختار يا لطفي !!!!!
يا اخوانا تخيروا في القمامة انظفها حتى لا تقتلو هذا البوست

Post: #150
Title: Re: لطفي و عبدالله عثمان ممكن "ترحمونا" شوية بخصوص نائب كوستي ال"أرعبوهو"؟!
Author: Omer Abdalla
Date: 06-10-2007, 06:47 PM
Parent: #148

Quote: المزيد من القمامة وماشاء الله شايف عمال البلدية مجتهدين شديد

كتب لطفي بادعاء التوثيق لحشو البوست الذي هرب منه كاتبه الاتي :



Quote: التوثيق ده دايرين ليهو رد, نقطة نقطة


Quote: فقد جاء في جريدة (السودان الجديد) الصادرة بتاريخ 7/2/1966 تحت عنوان (الصادق للجمعية التأسيسية) قولها:-
(علمت "السودان الجديد" أن السيد بشري حامد عضو الجمعية التأسيسية عن الدائرة 62 كوستي سيتقدم اليوم بإستقالته من الجمعية .. و علمت السودان الجديد أن السيد بشري سيتخلي عن هذه الدائرة ليترشح فيها السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة وفقا لإتفاق سابق مع حزب الأمة) .. و قد جاء في جريدة (العلم) الصادرة بتاريخ 17/3/1966 تحت عنوان (الصادق يفوز بالتزكية) قولها: (فاز السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة بالتزكية في دائرة كوستي 62 ، و التي قفل فيها الترشيح ظهر أمس .. و ربما أدي السيد الصادق القسم بالجمعية التأسيسية خلال الإسبوع القادم .. ) إنتهي ..



ولدعم توثيقه تلقف لطفي وثيقة اخرى على عجل غير مهتم بمحتواها :


Quote: مزيد من التوثيق ودايرين ليهو رد نقطة بنقطة وهو حق مشروع


Quote: فقد تقرر إخلاء دائرة إنتخابية ليفوز فيها الصادق و قد نشر نبأ هذا القرار بجريدة الصحافة الصادرة بتاريخ 1 ديسمبر 1968 و هذا هو نصه .. (في نبأ لـ (و.أ.م) أن حزب الأمة قد إتخذ قرارا بأن يصبح السيد الصادق المهدي رئيس الحزب عضوا في الجمعية التأسيسية و أضافت الوكالة أن السيد حماد صالح أحمد نائب الدائرة 188 (العجايرة) قد تقرر أن يتقدم بإستقالته من الجمعية في الأسابيع المقبلة حتي يخلي دائرته للسيد الصادق) ..




اي ( الوثيقتين ) نختار يا لطفي !!!!!
يا اخوانا تخيروا في القمامة انظفها حتى لا تقتلو هذا البوست


الأخ محمد حسن العمدة
تحية طيبة
بعيدا عن الأوصاف الغير لائقة ، فكل إناء بمافيه ينضح فأريد أن أعرف: ما هو وجه الإشكال في الوثيقتين حتى تنصص وتضع الخطوط فيهما .. هل تشكك في المعلومات الواردة (والمذكور مصادرها) والتي أقرها بعض أعضاء حزب الأمة هنا وأضافوا عليها؟ أم انك ترى تناقض بينها؟.. وهل قام في بالك أن هذين حدثين منفصلين؟ يعني أن المتنازلين لحضرة الأمام نائبين لدائرتين مختلفتين هما الدائرة 62 كوستي (وليست الجبلين كما ادعيت والا فآتنا بمصادرك) والدائرة 188 (العجايرة) وليس نائبا واحدا كما قام في بالك وظاهر من الوثائق أن الحدثين جاءا في تواريخ مختلفة .. هل نحن أمام تاريخ مكتوب أم تهريج ومغالطة؟!
أرجو أن تفصح عن سبب تشكيكك حتى نكون على بينة بدل التوصيف والإساءات التي لا تدل الا على الضيق وانعدام الحجة ..
عمر

Post: #149
Title: Re: شباب الأنصار يحتاجون لدرس عصر
Author: Omer Abdalla
Date: 06-10-2007, 06:01 PM
Parent: #1


الأخ عبد الله وضيوفه الكرام
تحية طيبة
الحقيقة ما يحصل من بعض المشاركين هنا لا يعدو أن يكون تهريجا .. الأخ عبد الله عثمان أورد حقائق تاريخية (من كتب الجمهوريين) عن ممارسات وأقوال السيد الصادق المهدي وحزبه الطائفي وهي حقائق موثقة بالمصادر والتواريخ وكنا قد أوردنا طرفا منها من قبل فلم نجد من يواجهها في مستواها اللهم الا بعض التبريرات الساذجة التي لا تقنع حتى كتابها وسنعرض الى طرف منها هنا .. لكن ما يهمني بصورة خاصة في ردي هذا هو التهريج والإساءات التي سود بها الأخ محمد حسن العمدة صفحات هذا الخيط ثم محاولته اغراق البوست وبصورة متعمدة مما يدل على فقدانه "المنطق" والحجة والعمل بمبدأ (لا تسمعوا لهذا القران والغوا فيه لعلكم تغلبون) ..
فهو قد بدأ ببعض التساؤلات التي يحق له أن يسألها ولكن ليس من حقه أن يشترط كيفية وتوقيت الإجابة عليها والا فإنه سيغرق البوست .. ويلاحظ أنه لم يصبر على أسئلته حتى يرى ما اذا كان سيجد عليها اجابات من عبد الله أو من غيره من المحاورين ففد كانت مداخلته الأولى:
Quote: Quote: انظر لا زال الامام والمفكر الذى يدعو للدولة المدنية يتكلم عن الشريعة الاسلامية والدولة الدينية


هل الحديث عن الشريعة الاسلامية يعني الدعوة الى الدولة الدينية ؟؟؟!!!!

وهل الدولة المدنية تنفي الشريعة الاسلامية ؟؟!!!
ام العكس ؟؟

ما هو مفهوم الشريعة الاسلامية لدى الجمهوريين او لدى عادل امين ؟؟

هل هي الكتاب والسنة ؟

ام اجتهادات الائمة وما عرف بالمذاهب الدينية ؟

ام هي الواقع المعاش عند حياة النبي الاعظم وخلفائه والتابعين ؟؟

لاحظوا أنه لم يجاوب على ما أثير من قضية هنا وهو حديث الصادق عن تطبيق الشريعة الإسلامية فبدلا من تقديم فهمه الذي يبرر دعوة الصادق المهدي تلك قدم أسئلة وأراد أن يجاوبه الآخرون عليها .. أي منطق معوج هذا؟ ثم أنه لم يصبر على أسئلته تلك فأعقبها بعد نحو ساعة بمساهمة أخرى:
Quote: Quote: "هذا ما وجدنا عليه آبآءنا"!! هكذا يقول شباب الأنصار، وقد كتب أحدهم مرة معجبا بالسيد الصادق المهدى لأنه أقام إحتفالا بعيد ميلاده – الضمير هنا راجع للسيد الصادق المهدى وهو بالمناسبة يطابق ميلاد السيد المسيح وأنبأت بذلك حمامة عن قادم من كبكابية – وغنى له فيه إبراهيم عوض "خليهو الأيام بتوريهو"!! وهم يفتنون به لأنه يهنىء فريق الهلال بفوزه، يدبج المقالات فى رثاء الراحل بادى، يعضد من أزر روضة الحاج و"ميلها الأربعين" يغنى مع "حميد" للجاغريو، يلعب البولو مع "سدنة مايو" ويحاضر فى قصور الحمراء بغرناطة!!!

الاقتباس اعلاه من افتتاحية البوست

سؤالي للاخ عبد الله

ما هو الذي يمكن مناقشته في الفقرة اعلاه ؟؟

وما هو الدرس فيما كتبت اعلاه حتى نستفيد منه ؟؟

فهو هنا يرى أن لاشيء يستفاد من الفقرة أعلاه ولا يرى غرابه في احتفال الصادق المهدي بعيد ميلاده الذي يطابق ميلاد المسيح والذي ذكر أن حمامة أنبأت به وتم التبشير به (كل هذا ذكره الصادق المهدي في كتاباته) ثم ظهور الصادق المهدي بالمظهر الحداثي في الفقرات الأخرى .. محمد حسن العمدة لا يرى ما يمكن مناقشته في الفقرة أعلاه ثم هو يريد أن يناقشها فإذا لم يستجب له صاحب الخيط أتى بعد ساعة أخرى ليتوعد:
Quote: شوف يا اخ عبد الله

اذا عاوز تقعد تنسخ وتلصق كده بدون ما تحاور وتناقش وتجيب كلام حقك انت كراي قابل للنقاش والصاح والخطا فتاكد ان عملية النسخ واللصق من اسهل الاشياء خاصة انها صفة الكسالي من الناس

فعشان كده يا حبيب بديك ربع ساعة بس

يا تبين وتوضح رايك انت يا ام ح اغرق ليك البوست ده بضد ما تكتبه وبنفس الاسلوب في النسخ واللصق حتى نتيح للقاري العزيز المقارنة بين ما يكتبه الامام الصادق ما تنسخه انت من مقالات وكتب لا توضح حتى مصادرها واسمها فكان ما يتنقله حق ادبي لك !!
منتظرك والا فالفيضان اتي لا محالة

فهل رأى الناس تهريجا وبلطجة مثل هذه؟!! لقد ذكرني هذا المنطق بقصة القط الذي كان يبحث عن حجة تبرر له أكل صديقه الفأر وقد كانا يبحران سويا فقال القط للفأر: كتحتنا ياخ .. فقال له الفأر: كيف اكتحك ونحن في نص البحر .. فهجم عليه قائلا: جنس لماضتكم وقلة أدبكم دي هي البتخلينا نأكلكم ..
وطبعا محمد حسن العمدة لم يكتف بأغراق الصفحة الثانية من البوست بل رجع للصفحة الأولي ليغرقها بمادة يعلم سلفا أن ليس فيها جديدا وأنها تجارة كاسدة لن تجد من يكلف نفسه قراءتها وربما يكون هذا هو سبب الإتيان بها هنا (تنفير القرأء من متابعة الخيط) .. ولكنه اللغو كما قلنا وسوف لن يفيد إذ ليس هناك مناص من الرد بالحجج المقنعة أو السكوت .. وواضح أن محمد حسن العمدة أدرك ذلك فرجع ليحاور بعد محاولة الإغراق الفاشلة والتي لم تحقق الغرض المرجو ..
أنا اختلف مع الأخ عبد الله في عنوان الخيط وقد عبرت له عن ذلك وان كنت أعرف انه يريد أن يشير الى أن اخواننا الأنصار يحتاجون لمن يذكرهم بتاريخ السيد الصادق المهدي المخزي ولكني أقول أننا جميعا قد بلينا بالتجارب الديمقراطية (وغير الديمقراطية) الفاشلة وإذا لم نتعلم منها فإننا سنكرر نفس التجارب فإن أي تجربة لا تورث حكمة تكرر نفسها .. ولكن يبقى المحتوى هو المحتوى فهل نطمع في من يفند اخواننا الأنصار الحقائق التي ذكرت .. سأسردها مرة ثانية:
1. تأييد الصادق المهدي لمحكمة الردة والتآمر على الديمقراطية:

عندما دبرت الطائفية و الأحزاب السلفية ، مهزلة محكمة الردة في 18/11/1968 لإسكات صوت الجمهوريين الذي أزعجهم ، كان الصادق المهدي من الذين دبروا تلك المكيدة السياسية ، و وقفوا الي جانبها .. فأسمعهه يقول في تأييده لها علي صفحات جريدة أنباء السودان العدد الصادر بتاريخ 29/11/1968 ما نصه: (علق السيد الصادق المهدي علي آراء الأستاذ محمود محمد طه الأخيرة بقوله: إن أفكار رئيس الحزب الجمهوري خارجة عن نطاق الدين و الشريعة الإسلامية و إن التفكك و الإنحراف الذي تعيشه بلادنا هو الذي سهل من قبل لدعاوي الكفر و الإلحاد أن تتفشي و إذا أردنا حقا القضاء علي الردة و الإلحاد فيجب أن نسعي جميعا لإقامة دولة الإسلام الصحيحة و أضاف السيد الصادق بأن الوضع الحالي كله خارج الشريعة الإسلامية و هذا ما مهد قبلا لإعلان مثل هذه الأفكار و الدعاوي الغريبة دون أن تجد من يردعها)
فهو هنا يريد القضاء على الألحاد والأفكار المرتدة بأقامة دولة الشريعة الإسلامية التي تردعها!!! وذلك ، فهو أيد حكم الردة على الإستاذ محمود وشارك هو وحزبه في حل الحز الشيوعي وتعطيل المواد التي تكفل حرية التعبير وسعى لإجازة الدستور الإسلامي المزيف الذي يخول له ولنصرائه الوهابية والاخوان المسلمين الحكم باسم الإسلام ..
فقد عدلت الجمعية التأسيسية المادة 5/2 من الدستور، و التي تعد بمثابة روح الدستور‏.‏‏.‏ و هي المادة التي تنص علي الحقوق الأساسية، كحق التعبير، وحق التنظيم‏.‏‏.‏ و لما حكمت المحكمة العليـا بعدم دستورية ذلك التعديــل (مجلة الأحكام القضائية 1968) أعلن رئيس الوزراء آنذاك، السيد الصادق المهدي، ((أن الحكومة غير ملزمـة بأن تأخذ بالحـكم القضائـي الـخاص بالقضيــة الدستورية))‏.‏ (الرأي العام 13/7/1966)‏.‏‏.‏ ليتعرض القضاء السوداني بذلك لصـورة مـن التحقيـر لم يتعـرض لـها في تاريخه قط!! و لما رفعت الهيئة القضائية مذكرة إلى مجلس السيادة تطلب فيها تصحيح الوضع بما يعيد للهيئة مكانتها (الرأي العام 27/12/1966) وصف مجلـس السيادة حكم المحكمة العليا بالخطأ القانوني (الأيام 20/4/1967) فاستقال رئيس القضاء السيد بابكر عوض الله، و قد جاء في الاستقالة: ((إنني لم أشهد في كل حياتي القضائية اتجاها نحو التحقير من شأن القضاء، و النيل من استقلاله كما أري اليوم‏.‏‏.‏ إنني أعلم بكل أسف تلـك الاتجاهات الخطـيرة عنـد قــادة الحكم اليـوم، لا للحـد مـن سلطـات القضـاء في الدستـور فحسب، بل لوضعـه تحت إشـراف الهيئة التنفيذية))

2. تزييف الديمقراطية:

و العمل الذي قام به الصادق ، و طائفته ، من إخلاء لدائرة إنتخابية بإستقالة نائبها ، ليتيح للصادق أن يترشح فيها ، بعد أن بلغ السن القانونية .. فقد جاء في جريدة (السودان الجديد) الصادرة بتاريخ 7/2/1966 تحت عنوان (الصادق للجمعية التأسيسية) قولها:-
(علمت "السودان الجديد" أن السيد بشري حامد عضو الجمعية التأسيسية عن الدائرة 62 كوستي سيتقدم اليوم بإستقالته من الجمعية .. و علمت السودان الجديد أن السيد بشري سيتخلي عن هذه الدائرة ليترشح فيها السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة وفقا لإتفاق سابق مع حزب الأمة) .. و قد جاء في جريدة (العلم) الصادرة بتاريخ 17/3/1966 تحت عنوان (الصادق يفوز بالتزكية) قولها: (فاز السيد الصادق المهدي رئيس حزب الأمة بالتزكية في دائرة كوستي 62 ، و التي قفل فيها الترشيح ظهر أمس .. و ربما أدي السيد الصادق القسم بالجمعية التأسيسية خلال الإسبوع القادم .. ) إنتهي ..
هذا العمل من أكبر أساليب تزييف الديمقراطية ، و من أكبر أساليب إمتهان كرامة الناس ، و إحتقار عقولهم ، و هو إمتهان للنائب المستقيل ، و إحتقار للناخبين ، و ليس في ذلك أمر غريب علي الطائفية ذلك بأن الناس عند الطائفية إنما هم وسائل لزعمائها!! مجرد وسائل!! هذا و بسبب سعي الصادق الي فرض زعامته اختلف مع عمه الهادي ، فإنقسم حزب الأمة علي نفسه ، و بالمثل إنقسمت الطائفة و تحالف الصادق مع الأخوان المسلمين ، و مع حزب سانو ، تحت إسم: (مؤتمر القوي الجديدة) .. و عندما جرت الإنتخابات الثانية بعد ثورة أكتوبر ، سقط الصادق في دائرته الإنتخابية و فاز مرشح جناح الهادي. و بعد التجربة ، و بعد أن تأكد للصادق أنه لا يستطيع أن يستمر في زعامته إذا فقد وزنه الطائفي ، وعي الدرس و عاد الي عمه فتوحد حزب الأمة ، و أعاد الصادق تلك الصورة الشائهة من صور التزييف ، و التحايل علي الديمقراطية .. فقد تقرر إخلاء دائرة إنتخابية ليفوز فيها الصادق و قد نشر نبأ هذا القرار بجريدة الصحافة الصادرة بتاريخ 1 ديسمبر 1968 و هذا هو نصه .. (في نبأ لـ (و.أ.م) أن حزب الأمة قد إتخذ قرارا بأن يصبح السيد الصادق المهدي رئيس الحزب عضوا في الجمعية التأسيسية و أضافت الوكالة أن السيد حماد صالح أحمد نائب الدائرة 188 (العجايرة) قد تقرر أن يتقدم بإستقالته من الجمعية في الأسابيع المقبلة حتي يخلي دائرته للسيد الصادق) ..

نلاحظ في هاتين الحالتين أن نائبا انتخبه الشعب ليمثله استقال ليخلفه السيد الصادق المهدي .. فهل حصلت هذه الوقائع كما أوردتها صحف ذلك الوقت أم لم تحصل ؟!! لم يقل أحد هنا أن النواب أرعبوا أو ارهبوا ليتخلوا عن مناصبهم التي عينهم فيها الشعب ولكنها سطوة الطائفية التي ترى في آل المهدى تفوقا طبيعيا على سواهم للدرجة التي لا يستطيعون معها صبرا حتى تأتي الانتخابات القادمة فيتنازل أحدهم للسيد الصادق عن الدائرة لمجرد بلوغه السن القانونية لدخول البرلمان .. وطبعا أغرب تبرير اسمعه هنا هو تبرير الأخت لنا مهدي ، مع احترامي لشخصها ، فهي قالت أن النائب تنازل ليفسح المجال للشباب وهو تبرير جد مضحك .. فلماذا لم يفسح النائب المجال للشباب ابتداءا بدل أن ينزل هو الانتخابات اذا كان بالفعل كبير السن في ذلك الوقت بدلا من البقاء في المنصب عاما كاملا حتى يبلغ السيد الصادق سن الثلاثين ؟!!! وهل لم يكن يوجد في حزب الأمة "شباب" آخرون يملأون ذلك المقعد مما اضطر الحزب الإنتظار عاما كاملا حتى يملأه السيد الصادق ؟!!! وهل تم التنازل لأي شاب آخر من كهولة حزب الأمة وهل وجد أي شاب آخر في حزب الأم فرصة زعامة الحزب في ذلك السن المبكر ؟ وهل كان يمكن أن يضحى لغير الصادق المهدي بخبرة وحنكة محمد أحمد المحجوب؟!!! لماذا التعامي عن هذه الحقائق التاريخية الواضحة أو محاولة التبربر لها بمثل هذه التبريرات؟

3. الجمع بين الإمامة والزعامة
هل طالب الصادق المهدي بفصل إمامة الإنصار من قيادة حزب الأمة وهل طلب من عمه المرحوم الهادي المهدي، بأن يكتفي بالإمامة ويترك له الزعامة السياسية أم لم يفعل؟ وهل لم ينشب بينهما الصراع المحموم الذي انقسم به حزب الأمة انقسامه المشهور؟ ثم هل عاد الصادق المهدي بعد ذلك بقرابة أربعين سنة ليحاول الجمع بين إمامة الأنصار وزعامة بقية حزب الأمة؟!!

4. القسم والحنث:

بعد المصالحة الوطنية ادى الصادق ، كعضو فى اللجنة المركزية ، والمكتب السياسى ، قسم الولاء لنظام مايو ، وقد اوردت جريدة الايام الخبر ، ومعه صورة السيد الصادق وهو يؤدى القسم امام السيد رئيس الجمهورية ، فى صفحتها الاولى .. .. وجاء عن الخبر فى عدد 4/8/1978 ما نصه: (ادى السيد الصادق المهدى عضو المكتب السياسى للجنة المركزية للانحاد الاشتراكى السودانى القسم امام السيد الرئيس القائد جعفر محمد نميرى مساء امس بمكتبه بالاتحاد الاشتراكى) .. وكان نص قسم الولاء الذى اداه السيد الصادق كما يلى: (اقسم بالله العظيم ان اكون مخلصا وصادقا لثورة مايو الاشتراكية وان ادعم تحالف قوى الشعب العاملة وتنظيمها القائد الاتحاد الاشتراكى السودانى) .. هذا هو القسم الذى اداه الصادق .. وهو عهد قطعه على نفسه امام الله وامام التاريخ ، وامام الشعب .. وهو قسم واجب الوفاء دينا ، وخلقا ، ورجولة .. وليس هناك استثناء ، لانه ، كما هو واضح قسم غير مشروط بأى شروط ..
ولكن الصادق قد حنث ، وخان العهد .. وهو ، كالعهد به دائما لم يكن وفيا ، ولا صادقا ... فقد اتجه الصادق للمعارضة من جديد ، فبدل العمل على حماية النظام الذى اقسم على حمايتة ، اخذ يعمل على اضعافه وتقويضه .. وبدل ان يكون (مخلصا وصادقا لثورة مايو) ، كما اقسم ، اصبح يكيد لها ، كيدا رخيصا ... وقد دلل الصادق بكل ذلك انه رجل بلا قيم ولامروءة ومحروم من ان يكون له نصيب من اسمه .. ولن يكون وبال كيده هذا الرخيص الا عليه (ان الله لا يهدى كيد الخائنين)

هذا النص الذي اقتبسه الأخ عبد الله من كتاب "هذا هو الصادق المهدي" مسنود بالوثائق (والصور) فهل يملك شباب الأنصار حجة في المغالطة فيه .. صحيح أن الأوصاف التي وصف بها السيد الصادق هنا أوصاف قوية وبليغة ولكنها الحق والجمهوريون لم يعتادوا على المجاملة في الحق أو المراء فيه ولم يجدوا وصفا أبلغ من هذا في شخص السيد الصادق المهدي خاصة وأن هنالك من دفع ثمن أخطائه المتكررة هذه بأرواحهم ودمائهم .. وطبعا أخينا أبو الريش جاء "شايت ضفاري" كعادته لينتقد الأخ عبد الله عثمان ويصفه بالـ " التجريح الشخصى الغير مسبوق" ويدعي بأنه "لا يمثل الجمهوريين، وهو يؤذى الأستاذ محمـود الذى يكن كل الإحترام للصـادق وللمهدى وللخليفـة عبدالله التعايشى" مع أن الكلام مكتوب في كتاب ألفه الجمهوريون وراجعه الأستاذ محمود ووزعه محمد عثمان "أبو الريش" في الأسواق والطرقات أن كان يدري .. إذا كان الأخ أبو الريش يبحث عن فرصة ليعتذر بها عن الخشونة المشهودة في لغته في كتاباته السابقة عن الطائفية والسيد الصادق المهدي فليبحث عنها في مجال آخر غير هذا الخيط اذ أن ما قيل هنا ليس له منطلق غير احقاق الحق بلا مجاملة ولا تحامل ..

5. مخادعة الشيعة:

و من الجهات التي عمل الصادق على مهادنتها و مخادعتها ، الثورة الشيعية في ايران .. فهو ، كما قد رأينا ، قد اعلن تأييده لها ، و قام مع القائم بالأعمال الإيراني بالخرطوم بإفتتاح معرض عن الثورة الإيرانية بجامعة الخرطوم .. و مما قاله الصادق عن الثورة الإيرانية ما نقلته عنه مجلة (الموقف العربي) ، فهو قد قال: (ان ما يحدث في ايران هو اشرف و امجد ثورة اسلامية في القرن العشرين) – عدد 14/8/1981

وسؤالنا لشباب الأنصار: هل هذه الثورة التي ادعى السيد الصادق انها " اشرف و امجد ثورة اسلامية في القرن العشرين" قامت على مبدأ الإمام الغائب والمهدي الذي لم يظهر بعد تتناقض مع الثورة المهدية ، التي بنى عليها السيد الصادق أمجاده والتي تدعي أن "المهدي" قد جاء بالفعل وهو محمد أحمد بن عب