الى الذين دغدغت احلام طفولتهم : مجلة ( سمير ) بلغت هذا الشهر سن ال50

الى الذين دغدغت احلام طفولتهم : مجلة ( سمير ) بلغت هذا الشهر سن ال50


23-04-2006, 06:23 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=388&msg=1206428999&rn=0


Post: #1
Title: الى الذين دغدغت احلام طفولتهم : مجلة ( سمير ) بلغت هذا الشهر سن ال50
Author: omer abdelsalam
Date: 23-04-2006, 06:23 AM

* نقلا عن جريدة ( الشرق الأوسط ) الصادرة اليوم . ورد خبر اعلامي يقول ان مجلة سمير المصرية قد بلغت يوم 15 ابريل من هذا الشهر سن الخمسين ..
من منا من لم تكن مجلة سمير رفيقته في الطفوله الى جانب مجلتي ( الصبيان ) و( ميكي ) ؟كانت سمير وشقيقاتها المفتاح لطفولتنا الى عالم القرءاة والمعرفة ..نتنقل بلهفة بين صفحاتها لمتابعة شخصياتها المدهشة : تنابلة السلطان ، وتهته ، والسلطان بهلول . وكم كنا ننظر بسخرية ودهشة لشعارها الدائم ( من سن 8 الى 88 سنة ... ذلك الوقت كنا ننظر لسنوات ال88 كأنها ثريا بعيدة المنال لطفولتنا الغضة ..وهانحن نقترب رويدارويدا من هذه ال88 اللعينة .
وحسب ماجاء في مقال اليوم ، فإن مجلة سمير كانت مدرسة لتفريخ المواهب في كافة المجالات وكبار الكتاب كتبوا لها :
نجيب محفوظ ، توفيق الحكيم ، يوسف السباعي ، احمد رجب ، يحي الطاهر عبدالله ، وكان يرسم بها فطاحلة فن الكاريكاتير امثال حجازي.
من سخرية القدر ان مجلة ( سمير قد بلغت سن الخمسين وهي في عصر ثورة التكنولوجية الرقمية ، تعاني اليوم من ضعف الإمكانيات حتى انها لاتملك سوى جهاز كومبيوتر واحد يتم به إنجاز كافة مراحل العمل في حين ان مجلات اخرى لإطفال تملك اقلها امكانيات اكثر من عشرة كومبيوتر .
* والتحية لكل من دغدغت ( سمير) احلام طفولته من قبيلة المنبر ..وربنا يوصلهم سن ال88 بسلامة
اخوكم
عمر عبدالسلام -مكتب جريدة الشرق الوسط - الرباط
http://aawsat.com/2006/04/23/images/media.359683.jpg

Post: #2
Title: Re: الى الذين دغدغت احلام طفولتهم : مجلة ( سمير ) بلغت هذا الشهر سن ال50
Author: Adil Osman
Date: 23-04-2006, 06:35 AM
Parent: #1

الاخ عمر عبد السلام
تحية سميرية طيبة
لقد شبّ جيلنا على قراءة مجلات سمير وميكى والصبيان والهلال وغيرها.
وما زلت اذكر الى اليوم عنوان مجلة سمير التى راسلتها فى الستينات والسبعينات من القرن الماضى!
16 شارع محمد عز العرب
المبتديان
القاهرة

تهانينا لمجلة سمير بالعيد الذهبى. وعقبال الشمعة الالف فى العصر الرقمى!



غلاف مجلة الهلال المصرية

Post: #3
Title: Re: الى الذين دغدغت احلام طفولتهم : مجلة ( سمير ) بلغت هذا الشهر سن ال50
Author: omer abdelsalam
Date: 23-04-2006, 06:58 AM
Parent: #2

الصديق / عادل عثمان
تحية عطرة
انت هوايتك قراءة الصحف والمجلات من الصفحة الأخيرة ..كيف كنت تقرا مجلة سمير ؟.
يمكنك تذكر ماذا كتنت تحتوي صفحة مجلة سمير الأخيرة .. ماشاءالله عليك ، فقد تذكرت انت وبدهشة عنوان المجلة التي كنت تراسلها في خلال الستينات .
يبدو ان شعار المجلة( من سن 8 الى 88سنة ) كان له مغزى آخر ..اي ان امثال الذين يمتلكون ذاكرة حية ويقظة مثل الصديق / عادل عثمان ..يظلوا اصدقاء اوفياء للمجلة حتى ولو هجروها وهم اليوم يقتربون من خريف العمر
والتحية لك اخى / عادل ..رفيق درب سايق في قراءة مجلة سمير بنهم لاحدود له ...
عمر عبدالسلام

Post: #4
Title: Re: الى الذين دغدغت احلام طفولتهم : مجلة ( سمير ) بلغت هذا الشهر سن ال50
Author: Adil Osman
Date: 23-04-2006, 01:22 PM
Parent: #3

الاخ عمر عبد السلام
انا عجوز لكن لم اصل بعد الى (خريف العمر!).
اذكر اننى كنت اشترك فى مسابقات مجلة سمير..
واذكر اننى كتبت لهم موضوع او موضوعين لنشرهما
فى صفحة مساهمات القراء او شئ من هذا القبيل.
جيلنا مدين لهذه المجلات والكتب فى تشكيل وعينا
وتدريب قدراتنا اللغوية وتذوق جمال الكتابة
والصورة والرسوم..
وبسبب هذه المجلات كنا نعرف عن مصر والقاهرة اكثر مما
نعرف عن السودان ومدنه وقراه وبواديه.
اتمنى ان نرى مجلات سودانية للاطفال تمكنهم
من معرفة بعضهم البعض. والتعلم من بعضهم البعض
فى السودان القارة، المتنوعة العجيبة.
ولا ننسى برامج الاطفال فى الاذاعة السودانية
وفى التلفزيون فيما بعد.

شكرآ لك يا عمر على هذه الذكرى العطرة.
و
ليه يا سمير ما جيتا؟

اسمح لى بنشر صورة غلاف مجلة سمير الذى تفضلت انت
بايراد وصلته..


Post: #5
Title: Re: الى الذين دغدغت احلام طفولتهم : مجلة ( سمير ) بلغت هذا الشهر سن ال50
Author: omer abdelsalam
Date: 23-04-2006, 02:59 PM
Parent: #4

أخي الأصغر ( علشان ماتزعل علينا وتقول دخلناك خريف العمر )
عادل عثمان
اشكرك جدا على تعقيبك الجميل ... وايضا لنشر صور غلاف مجلة سمير ..اعترف لك انني بقدرة قادر وصلت ( الوصلة ) الى ( البوست ) وماعرفت كيف اضع الصورةعلى السطح ..بالمناسبة اخوك ( تعبان ) في مسائل التكنولوجيا الرقمية ..اهو دي فرصة نتعلم منكم
اشكرك مرةاخرى ونلتقي
اخوك
عمر عبدالسلام