نهاية رحلة الصادق الى جوار النظام قلنا بها قبل اعوام فهلا وعيتم ����� ����� ��� �����
����� ����� ��� �����

نهاية رحلة الصادق الى جوار النظام قلنا بها قبل اعوام فهلا وعيتم


01-06-2008, 02:46 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=379&msg=1272851262&rn=0


Post: #1
Title: نهاية رحلة الصادق الى جوار النظام قلنا بها قبل اعوام فهلا وعيتم
Author: Hassan Osman
Date: 01-06-2008, 02:46 PM


نهاية رحلة الصادق الى جوار النظا،م قلنا بها قبل اعوام فهلا وعيتم

نود ان نشير الى الشعب وقواه المناضلة ان الموقف الذي انتهت اليه مسيرة الصادق الان فقد اوضحناه قبل اعوام وعلى عدة مرات بينا فيها تفاصيل خططه وقد وقعت واحدة واحدة لم نخطئ منها شئ. ومنه نود ان نقول عليكم ان تدركوا ان الحلول التي اشرنا لها هي السبيل ولم يبقى لكم من الوقت كثير.فلا تنتظروا من المهدي مخرج ولو بالانتخابات.
واولا راجعوا هذه العبارات التي قلنا من قبل ومنها:

((فلما عزم الشعب على الانتفاض مرة اخرى، اسرع المهدي يدعو الى المؤتمر الجامع وهو اسلوب يقلب الصورة بدلا عن جلوس الشعب مع النظام، فهو جلوس النظام مع الشعب، والنتيجة واحدة، حكومة وطنية جديدة رموز النظام هي التي تقودها، الى جانب المهدي حليفها، ومن اطاعهم دخل السلطة ومن عصاهم فقد ابى.
واما مرحلة ما قبل تحقيق الحلم للمهدي وصهره الترابي، اي الان يقوم المهدي بابرة البنج للشعب وهي ان يهاجم له النظام ويدعوه الى الانتفاضة والعصيان لاجل تخديره ويوهمه بانه في جانبه ليكسب ثقته، وفي ذات الورقة يدعو المهدي الى السلام والجلوس مع النظام في ما يسميه بالمؤتمر الجامع، ولم يدع مرة واحدة لرفض مشاركة رموز النظام والترابي في السلطة الجديدة بل يؤسس لهم ما يضمن وجودهم في اي صيغة وطرح كان،)).
وقلنا
((ان الحكومة القومية التي يعنونها هي على قرار حكومة سوار الدهب وبذات رموز الدجل والكذب، فانها وطنية وهمية، وهي التي يسعى لها الان سوار الدهب بتكليف من التنظيم، ليرتدي ثوبه القديم القومية والاستقلالية، ويدعو الى وحدة كما يسميها، وهي ذات العملة التي من وجهها الاخر يصفها المهدي بالمؤتمر الجامع والقيمة لعملة واحدة.)).
(انه يدعو الى سفينة نوح، وكانه يقول النجاة مع النظام، بالطاعة والاستسلام.)
((ونحذر ونكرر من خداع الرباعي: المهدي والترابي وسوار الدهب والهندي، فانهم اركان مربع واحد، )).
كان ذلك على الرابط التالي
استغلال انتفاضة الشعب بين المهدي وسوار الدهب

وهذا ما قلناه ايضا
((وكانما يقول هذا الساحر بلسان الحال والايحاء: ان عليكم الاستسلام للنظام، وحاولوا فرصة الانتخابات، وهي يدعو لها النظام قبل غيره ليطفي على نفسه شرعية خاصة بعد تحالف عناصره مع فئات عدة اندمجت في المؤتمر الوطني، ومنهم من يترشحون مستقلون لشل احزابهم، الى جانب تحالف الترابي والمهدي الذي يدعي المعارضة لكنها تنتهي بعد الانتخابات ويتحالف حلفاء السر في العلن، ويتبعهم من باعوا الزمم، ويبقى الشعب المسكين في مواصلة الالم.)).
على الرباط ادناه
الانتفاضة بين المثبطين والمؤيدين وعلامات انصار النظام بين المناضلين

وقلنا اخر
((فكل المبادرات المخادعة خرجت من المهدي الشريك السري للنظام، لأجل ان يجد مناخا يساعد على مشاركته في السلطة بطريقة يقبلها الشعب وخاصة حزب الامة ذو القاعدة التي كانت ترفض أي تقارب مع جماعة الترابي او البشير، وما برح يطرح بساط المؤتمر الجامع حتى تفرق الجمع اكثر فرارا من مقترحات الصادق التي ملها الشعب منذ ان اطلقوا عليه عبارة ابو كلام، وما عملية مصالحات الاحزاب الاخرى الا مقبّلات وتوابل لتناول طبخة المهدي.)).
على الرابط ادناه
تتعدد الطبخات والطباخ واحد ُُ( هو المهدي العائد ُُ)
وقلنا هنا
((وهذا يحتم ان لا ينسق احد المعارضين بعد اليوم مع عناصر حزب الامة التي قريبة من الصادق المهدي. فكل تجاربهم معهم تنهي بالفشل والسجن ويرجع عناصر الامة الى جوار حليفهم النظام.
وقد كان جناح من حزب الامة في السعودية يزعمون خلاف مع الصادق ويعارضون النظام، واليوم هم مع النظام بعد ان اجبروا بعد الحركات للمصالحة ومنهم ابراهيم مادبو)).
وكان على الرابط ادناه
من يعتقدون مبار المهدي متهم حقيقة فانهم واهمون بل هو شراك للاخرين
وهذا اخر
((بعد ان فكر وقدر وقتل كيف قدر، ان يضيع جهد شعب السودان الذي قدم خيرة بنيه من الساسة والفرسان بدءا من ابطال رمضان، ثم ياتي المهدي ليبطل نضال الشعب ويضطره لمصالحة نظام الترابي، ويعدي ابطال الشعب بمرض الانهزام النفسي وأنفلونزا الانكسار والخضوع ليجبره على مصالحة مجرمي الانقاذ ويشرعن لهم البقاء وحكم القلة على الجموع، فجلس المهدي في اسمرا لفترة قصيرة حتى تتخمر الفكرة، ثم خرج يدعو القريب والبعيد لاجل الخيار السلمي والمؤتمر القومي الجامع وهو الذي يهدف به ليجمع رموز الترابي والنظام مع المعارضة لوضع حل مشترك وهو تعبير اخر للجلوس مع النظام وهو قائم يحكم، ثم نشر المهدي تلك الفيروسات بين المناضلين وسخر رموزه في اللجنة المركزية للتجمع لحجب الدعم عن المناضلين وتحجيم اعمالهم)).
كان على هذا الرابط
انفلونزا المهدي تعدي طيور المرغني ثم تدرك طيور الشرق]

Post: #2
Title: Re: نهاية رحلة الصادق الى جوار النظام قلنا بها قبل اعوام فهلا وعيتم
Author: Sabri Elshareef
Date: 01-06-2008, 02:52 PM
Parent: #1

Quote: عثمان حسن بابكر
رئيس تجمع الوطنيين الاحرار
[email protected]

Post: #3
Title: Re: نهاية رحلة الصادق الى جوار النظام قلنا بها قبل اعوام فهلا وعيتم
Author: Hassan Osman
Date: 18-06-2008, 10:26 AM
Parent: #2

كل التصريحات الاخيرة للمهدي والبشير قد اشرنا لها قبل وقوعها
فقط نريد ان نؤكد لكم ان الموقف واضح من قبل فهل اقتنعم للعمل من غير المهدي لاسقاط النظام