أسفي على القاتل والمقتول.. ولا حول ولا قوة إلا بالله

أسفي على القاتل والمقتول.. ولا حول ولا قوة إلا بالله


30-06-2011, 11:08 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=330&msg=1309432088&rn=0


Post: #1
Title: أسفي على القاتل والمقتول.. ولا حول ولا قوة إلا بالله
Author: عماد حسين
Date: 30-06-2011, 11:08 AM

الإعدام شنقاً لقاتل طالب جامعة القران الكريم

الخرطوم: منال
أوقعت محكمة جنايات كرري برئاسة القاضي إمام الدين جمعة أمس عقوبة الإعدام شنقاً حتى الموت قصاصاً على طالب جامعة الزعيم الأزهري من منسوبي حزب الأمة القومي والمتهم بقتل طالب بجامعة القرآن الكريم من منسوبي حزب المؤتمر الوطني وذلك بالطريق العام بالثورة الحارة الأولى بكرري طعناً بالسكين في يونيو من العام الماضي، وأصدرت المحكمة حكمها على إثر تمسك أولياء دم القتيل حامدين آدم حامدين بالقصاص ورفضهم التام لخياري العفو أو الدية وفقاً لما أكده المحامي آدم بكر الذي خاطب المحكمة كوكيل لذوي المجني عليه وممثل للاتهام عنهم، بعدما أدانت المحكمة المتهم (ادريس) بجريمة القتل العمد وقررت أنه مذنب تحت المادة (130) من القانون الجنائي.وتوصلت في حيثيات قرارها إلى أن المدان هو الذي طعن المجني عليه في بطنه مما أدى إلى إصابته بجروح متعددة في محتويات البطن تسببت في التهاب الغشاء البروتيني الذي كان سبباً أساسياً في الوفاة طبقاً لقرار التشريح واستندت المحكمة في القرار على اعتراف المتهم نفسه في التحريات وفي الاعتراف القضائي وأمام المحكمة بأنه طعن القتيل غير أنها لم تأخذ بدفعة بأنه كان يريد طعنة في إحدى قدميه واعتبرت أنه إدعاء مردود، إلى جانب أخذها ببينة القتيل قبل وفاته بعد(4) أيام من الحادث والتي أفاد من خلالها أن المتهم جاء إلى بيت الطلاب الذي لا يبعد كثيراً عن مقر الجامعة وكان يحمل في جيبه(ملتوف) وسأل في البداية عن اسم شخص لا يعرفونه ولا يقيم معهم. ومن ثم لاحقه المجني عليه في الطريق وأبرز له بطاقة تبين للمتهم أنه(شرطي) غير أنه رفض التوقف وسدد له طعنة، وأشارت المحكمة إلى أنها اخذت بأقوال المجني عليه كبينة محتضر وفقاً للمادة(50) من قانون الإثبات، وأكدت توافر القصد الجنائي لدى المتهم عند ارتكاب الجريمة وقبلها ثبوت الركن المادي بالجروح الطعنية التي أثبتها التشريح والتي ارتكبت بالسكين التي كان يتسلح بها المتهم وخلصت المحكمة في الوقت ذاته إلى عدم استفادة المتهم من الأسباب التي تعفي من المسؤولية الجنائية من اضطرابات عقلية وغيرها، وقالت إنه لا يستفيد من الاستثناء الى تحول الجريمة إلى القتل شبه العمد من تعرض للاستفزاز أو العراك المفاجئ بسبب إعداده للجريمة وذهابه إلى بيت الطلاب على هامش الانتخابات التي كانت تشهدها جامعة القرآن الكريم وكان المتهم يسجل حضوراً ويخاطب أركان النقاش.

http://www.akhirlahza.sd/akhir/index.php?opti...47&catid=1&Itemid=27