تصريح صحفي من الناطق الرسمي بإسم الحزب الشيوعي بالعاصمة القومية

تصريح صحفي من الناطق الرسمي بإسم الحزب الشيوعي بالعاصمة القومية


06-12-2017, 06:16 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1512580580&rn=0


Post: #1
Title: تصريح صحفي من الناطق الرسمي بإسم الحزب الشيوعي بالعاصمة القومية
Author: أخبار الحركة الجماهيرية السودانية
Date: 06-12-2017, 06:16 PM

05:16 PM December, 06 2017

سودانيز اون لاين
أخبار الحركة الجماهيرية السودانية-نشرة يومية تصدر عن مكتب الاعلام المركزي للحزب الشيوعي السوداني
مكتبتى
رابط مختصر



- لا لمحاولات تركيع الصحافة
- ندعم ونؤيد الحق في التعبير،وفي الإضراب كحق دستوري

صرحت الاستاذة امل سليمان الناطق الرسمي للحزب الشيوعي بالعاصمة القومية لنشرة (صوت العاصمة) حول قضية مصادرة الصحف دون إبداء أي أسباب واضراب الصحفيين احتجاجا على محاولات النظام المستمرة لكسر اقلامهم الحرة وذكرت الأستاذة أمل انهم في الحزب الشيوعي بالعاصمة القومية تابعوا بإهتمام بالغ أخبار وتداعيات التعدي السافر من قبل الحكومة وعبر جهاز الأمن الوطني والمخابرات علي حرية التعبير بقيامه بمصادرة صحف الجريدة،التيار،الوطن وآخر لحظة لمرات متتالية خلال الأسابيع الماضية بعد طباعتها مباشرة والحيلولة دون توزيعها،دون توضيح أي مسببات لهذه المصادرات،مما يعد تعديا سافرا علي حرية الصحافة والتعبير،ومحاولة تكبيلها بتعريضها للخسائر المادية والمعنوية بإجبارها علي دفع تكلفة الطباعة دون توزيع،وفي إحتقار واضح لحق القراء في الحصول علي المعلومات،وهو حق منصوص عليه دستوريا،مما يعد تعديا علي الدستور وكل منظومات الحقوق.
وقد درجت الحكومة وجهاز أمنها علي هذه الممارسات ضمن سلسلة متلاحقة من الملاحقات،والحصار والتدخل المباشر في العمل الصحفي والتحريري ونشر الأخبار والآراء،وبالتأثير لتعيين الموالين وإبعاد كل من يبدر منه موقف أو قول منحاز للشعب والوطن،ضد عسف السلطة وتغبيشها للحقائق،وقد قام الصحفيون الشرفاء بمواجهة هذه التعديات ودفعوا ومازالوا يدفعون ثمن ذلك إعتقالا وإستدعاءات، تشريدا ومطاردة،تعديا وأذي،محاكمات جائرة،ومن ثم تكبيلهم وتدجينهم بمحاولة إستغلال سلطة القانون من خلال مقترحات التعديلات الأخيرة علي قانون الصحافة.
وذكرت امل سليمان اننا في الحزب الشيوعي بالعاصمة القومية إذ نعبر عن سخطنا ورفضنا لهذه المحاولات،لانملك إلا أن نشيد بكل المجهودات المثابرة التي يقوم بها الصحفيون الشرفاء لمواجهة الطغيان والتعدي،ونعلن من خلال ذلك دعمنا وتأيدنا الكامل لإعلانهم الإضراب عن العمل اليوم الثلاثاء الخامس من ديسمبر 2017م في وجه الهجمة الشرسة علي حرية ممارسة مهنتهم،ونؤكد أننا (مع مبدأ حرية الصحافة في النشر وعلي المتضرر اللجوء للقضاء)
*ولا والف لا لمحاولات تركيع الصحافة
*ونعم للحق في التعبير،والإضراب عن العمل كحق دستوري وموقف وطني
*4 ديسمبر 2017م