بيان من الحزب الليبرالي حول توقيع بعض الاطراف على خارطة الطريق

بيان من الحزب الليبرالي حول توقيع بعض الاطراف على خارطة الطريق


10-08-2016, 11:23 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1470871512&rn=0


Post: #1
Title: بيان من الحزب الليبرالي حول توقيع بعض الاطراف على خارطة الطريق
Author: الحزب الديمقراطي الليبرالي
Date: 10-08-2016, 11:23 PM

00:23 AM August, 11 2016

سودانيز اون لاين
الحزب الديمقراطي الليبرالي-
مكتبتى
رابط مختصر


تابعت قيادة وعضوية الحزب الليبرالي الاحداث السياسية الاخيرة وما تمخضت عنه من توقيع خمسة اطراف هي نظام المؤتمر الوطني وحزب الامة والحركة الشعبية شمال وحركة العدل والمساواة وحركة تحرير السودان بقيادة الاستاذ مني اركو مناوي . وقد كانت قيادات من الحزب الليبرالي من بينهم الناطقة الرسمية والرئيس المكلف وأعضاء من الامانة السياسية قد افادت وكتبت حول تلك الخطوات السياسية الجارية . وادناه يلخص الحزب الليبرالي موقفه من تلك التطورات:
• الحزب الليبرالي ليس جزءا من هذه الاتفاقات وليس جزءا من اي تحالف قائم حاليا في السودان .
• لا يرفض الحزب الليبرالي الحوار بصورة مطلقة بل يراه الوسيلة الأفضل لحل الازمات السياسية ، ويقف الحزب مع الحل السلمي للمشكل السوداني. الا ان الحوار الحالي لا تتوفر فيه ادنى شروط خلق المناخ المناسب فلا تزال العمليات العسكرية دائرة ولا يزال الامن منفرطا في الاقاليم ولا يزال عشرات المعتقلين قابعين في السجون ولا يزال جهاز الامن يعيث فسادا ولا تزال السلطة تمارس منهجها القديم في الاستفراد بالخصوم وتجزئة القضايا.
• يؤيد الحزب دون قيد او شرط اي وقف لاطلاق النار واي اتفاقات بين الاطراف المتحاربة تؤدي لتحقيق السلم والامن وانسياب المساعدات الانسانية ويدعم اي جهد من شأنه تخفيف عذابات المتضررين بالحرب. تبرز هنا ضرورة مطلقة لوقف همجية المليشيات المختلفة وعلى الاخص ما يسمى بقوات التدخل السريع وأن تكون القوات المسلحة المعادة هيكليتها قوميا هي الجهة العسكرية الوحيدة المنوط بها حمل السلاح.
• لا يثق الحزب الليبرالي بالتزام حزب المؤتمر الوطني ونظامه بأي اتفاق سلمي والتاريخ يثبت صدق إدعائنا . كما أن طبيعة النظام الشمولية والعقائدية تشي بسوء نواياه. لذلك يطالب الحزب رعاة الاتفاق واطرافه والقوى المدنية ممارسة اقصى الضغط على حزب المؤتمر الوطني للالتزام بالاتفاق وشروطه ومدخلاته ومخرجاته.
• اول شروط ومدخلات استمرار الاتفاق ونجاحه نراها في الايقاف الفوري للعمليات العسكرية وغل يد جهاز الامن واطلاق كافة الحريات بما فيها اطلاق سراح كافة المعتقلين والمحكومين السياسيين والاسرى من الجانبين واعادة المليشيات المختلفة الى ثكنات وقواعد خارج المدن تمهيدا لحلها واعادة تأهيلها وتصنيفها واستيعابها في القوات المسلحة والقوات النظامية الاخرى.
* يطالب الحزب الليبرالي بايقاف جميع عمليات الإخلاء القسرية لسكان المناطق العشوائية و للمتاثرين من قيام المشاريع التنموية و مطاردة العاملين بالمهن الهامشية ، كما يهيب بجميع تلك الفئات الى تصعيد العمل المدني المقاوم لسياسات بيع الاراضي لتحقيق اغراض استثمارية على حساب استقرار المجتمعات المحلية، ايمانا منا بان برامج التنمية العمرانية يجب ان تراعي اولوية الاستقرار المستدام لكل فئات الشعب السوداني.
* يدعو الحزب الى حملة تهدف الى ايقاف جرائم الحرب كما يثمن الحزب الجهود الرامية لتحقيق العدالة الإنتقالية.
• يطالب الحزب بالغاء قانون وشرطة النظام العام فورا ومن دون ابطاء .
• يلتزم الحزب الليبرالي بالوقوف مع كل تحرك جماهيري سلمي لاي فئة من المواطنين يعمل على احقاق الحقوق وايقاف الانتهاكات المختلفة لأمن وحقوق اهل السودان ويدعو القوى الديمقراطية والمدنية لدعم تلك التحركات ويعتبر احترام نظام حزب المؤتمر الوطني لتلك التحركات وعدم الاعتداء عليها مؤشرا على جديته للالتزام بهذا الاتفاق الاطاري وبمبدأ الحوار.
• في حالة انتكاس حزب المؤتمر الوطني عن هذا الاتفاق يجب تطوير التحركات الشعبية الى عمل جماهيري طويل الامد يؤدي إلى تغيير ميزان القوى في المعركة ضد النظام من أجل السلم والحقوق والحريات.

المكتب التنفيذي المكلف
الحزب الليبرالي
الخرطوم في 10/8/2016


أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 10 أغسطس 2016


اخبار و بيانات

  • إنهيار مفاوضات اديس ابابا بين الحكومة والشعبية في اول يوم لانطلاقها
  • الملتقى الرابع عشر للمرأة السودانية المهاجرة يختتم أعماله ويصدر توصياه وبيانه الختامي
  • نص المؤتمر الصحفي لرئيس وفد الحركة الشعبية وكبير مفاوضي ياسرعرمان في فندق راديسون بلو – أديس أبابا
  • تحفظات هيئة محامي دارفور حول دور الوساطة الدولية في مساعي خارطة الطريق
  • كاركاتير اليوم الموافق 10 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع الله
  • سفيرة أمريكا: مئات الآلاف من الجنوبيين عادوا للسودان رغم الانفصال
  • الأمين العام بجهاز المغتربين : يناشد رئاسة الجمهورية لمعالجة نظام الكوته
  • جهاز الأمن السوداني يصادر عدد (الأربعاء 10 أغسطس 2016) من صحيفة اليوم التالي
  • مبارك الفاضل: «الصادق المهدي شال الحزب في شنطتو»
  • صدام سوداني – أمريكي في ريو اليوم
  • ملخص منتدى حشد الوحدوي عن قضايا التعليم العام في السودان
  • الجبهة الوطنية العريضة تعلن تمايز الصفوف وانحسار المنطقة الرمادية وتدعو كل من يسعى حقا لإزالة النظ

    اراء و مقالات

  • التغيرات فى الساحة السياسية .. الى أين ؟! بقلم د. إبراهيم النجيب
  • معركة حلب :آخر مراحل العدوان علي سوريا بقلم دالحاج حمد محمد خيرالحاج حمد
  • بخصوص توقيع بعض قوى نداء السودان على خارطة الطريق بقلم محمد المدني عضو الامانة السياسية المكلفة ل
  • التسوية ما كعبة، كعبة التسوية الكعبة!! بقلم عثمان محمد حسن
  • فساد أجهزة الدوله_ القضاء الإعتقاد في القانون بقلم م/ أيمن عثمان حاج فرح
  • المُوَاطَنة فى الحِوارِ الوطنِى، إصلَاح مفاهِيم بقلم عبد العزيز عثمان سام
  • قولوها بلا حياء حتي يصبح البشير رئيسا محترما ويشرفكم.. بقلم خليل محمد سليمان
  • تم العرس اليوم.. و غداً الطلاق يا سيدي الإمام! بقلم عثمان محمد حسن
  • قضايا ليست كذلك ما أشبه الليلة بالبارحة بقلم بروفيسور محمد زين العابدين عثمان
  • الشعب يريد! بقلم امير (نالينقي) تركي جلدة أسيد
  • تأثير خروج بريطانيا من الاتحاد على الاقتصاد الاوربي بقلم حامد عبد الحسين الجبوري
  • اللغة النوبية القديمة 1 بقلم د أحمد الياس حسين
  • خارطة (الغريق !) وليس الطريق بقلم خضرعطا المنان
  • المهدي متهم بالإحتيال والتلاعب بعقول وعواطف الشعب السوداني بقلم عبير سويكت
  • الشعوب المهمشة تم سلب حقكهم للمرة الالف فان النظريات المطبقة غير النظورة . بقلم محمود جودات
  • جارنا الذي كان يعاقر الخمر وضوء القمر بقلم أحمد الملك
  • يا مالك عقار..قل خيراً أو أصمت.. بقلم عبدالغني بريش فيوف
  • تنافس أمريكي على أمن إسرائيل بقلم د. فايز أبو شمالة
  • ( شماعة الأطفال ) بقلم الطاهر ساتي
  • يكاد المريب ان يقول خذوني!! بقلم حيدر احد خيرالله
  • تحالف القوى وأربع خطوات للعودة من الموت بقلم اسعد عبد الله عبد علي
  • ورطة.. خريطة الطريق بقلم نور الدين عثمان
  • رسالة من ملك البجا آدم أركاب إلي كوماندر محمد طاهر أبوبكر
  • بَعد التوقيع بقلم فيصل محمد صالح
  • الامتحان الأول.. اليوم!! بقلم عثمان ميرغني
  • الشيطان في الخارطة..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • مرق السقف يطقطق.. لان!! بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • ياباني (تايواني) !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • العقبة الكؤود.. ربنا يستر! بقلم الطيب مصطفى
  • عطبرة: الجو جو نقابة العقلية النقابية (3-4) بقلم عبد الله علي إبراهيم
  • خارطة الطريق وقضايا الهامش من البائع ومن المشتري بقلم محمود جودات
  • مسمار أخر فى نعش المواطنين ... الأبيض / ياسر قطيه
  • الأمر بالمعروف و النهي عن المنكر أو المقولة التي تأدلجت لتصير إرهابا بقلم محمد الحنفي
  • كبري د. جميلة في سدني بقلم نورالدين مدني

    المنبر العام

  • *** الإعدام في انتظار لاعبة جمباز كورية شمالية بسبب "سيلفي الموت" ***
  • نص حديث ياسر عرمان في المؤتمر الصحفي .. اديس ابابا 9/8/2016
  • عاااااااجل من أديس ابابا: المفاوضات تواجه مأزق بحدوث مفاجأة في موقف الوفد الحكومي
  • قوات الشرطة تعتدي علي صحفية بالضرب اثناء تأدية واجبها وتهددها بالقتل( صور )
  • حميدتي يتبرع للمريخ بمئة مليون جنيه : والسرير في المكتب ( صور )
  • الوطن كان جميلا.... ( منقول )
  • ازالة حى التكامل الشجرة وتشريد مواطنيه . حسبنا الله فيك يا الوالى آب ريالة
  • صور برج موسي هلال الذي تكفل البشير بان تتمه الرئاسة ( صور )
  • ينبغي الكف عن شتم و القاء الدروس على موقعي خارطة الطريق
  • بواقي حركات!
  • الكورال في كادوقلي.. مكان الطلقة عصفورة.. فيديو
  • بتنا الامريكية دي السودانية الاصل , ما لقت حقها من الاعلام المحلي !
  • كيف يكون المؤتمر الوطني والحركة الإسلامية جزءً من مستقبل السودان السياسي؟
  • جهاز أمن نازيي الجلابة تكوينه ومجرميه الذين لا دين لهم من بيت العنكبوت
  • كوميديا سوداء: عبد الواحد محمد نور ونداء السودان..!!!!
  • موقف طريف للطيبين فقط .. ( تسجيل بصوتي )
  • صورة على مواقع التواصل الاجتماعي والصحف الرياضية اذهلت العالم .. !!
  • آن أوان التحليق خارج فضاءات الحزب الشيوعي السوداني
  • نص المؤتمر الصحفي لرئيس وفد الحركة الشعبية وكبير مفاوضيها ياسرعرمان في فندق راديسون بلو – أديس
  • مبادرة نفير من آجل وطن متوحد
  • ما تعرف ... تبكي ... ولا تبكي ....
  • حركات دارفور في ليبيا. ماخفى اعظم
  • اذا اراد الصادق المهدي التغيير فاليبدأ باهل بيته ....
  • خالتي حاجة المؤتمر الوطني تكلم ميسي بالانجليزي ...حلقتين
  • أمهات مدينة أبوعشر الحوامل ما بين مطرقة السفاح وسندان دايات غارقات في الجهل معني ولفظ
  • مذكرات بابكر بدري ***
  • يا هؤلاء: بعد أن تحالفت المنخنقة والموقوذة والمتردية والنطيحة وما أكل السبع، فمن العدو؟
  • هجرة عصافير الخريف
  • مالك عقار: نحن لم نعد أعداء للخرطوم.
  • خالتي حاجة المؤتمر الوطني تكلم ميسي
  • موسم الهجرة إلي أمريكا
  • الى اخونا طلحة ود عبدالله
  • لماذا تخلفت {قوى الإجماع الوطني} عن التوقيع على خارطة الطريق؟
  • منعم الجزولي و حسن موسى في زقاق النسوان ، و زقاقات آخرى تحت الطبع الأن ..
  • تلفون الشاعر الکبیر عبد القادر الکتیابي لطالب دكتوراة من ايران
  • مايختص بالمناضل زميل المنبر قاسم المهداوى.فى سجن القاهرة (صور)

    Latest News

  • European Union welcomes the signing of the roadmap in a joint statement with the Troika
  • Second spike in Darfur airfares this year
  • African Mechanism Holds Consultations with Parties Prior to Commencement of Negotiations
  • Three farmers killed, repeated nightly shootings in Sudan
  • National Congress Party Welcomes Signing of Roadmap by Sudan Call Forces