عضو المجلس القيادي بحركة تحرير السودان للعدالة إسماعيل ابوه يوضح موقف الحركة من نداء السودان والحرك

عضو المجلس القيادي بحركة تحرير السودان للعدالة إسماعيل ابوه يوضح موقف الحركة من نداء السودان والحرك


09-08-2016, 06:17 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1470719879&rn=0


Post: #1
Title: عضو المجلس القيادي بحركة تحرير السودان للعدالة إسماعيل ابوه يوضح موقف الحركة من نداء السودان والحرك
Author: اخبار سودانيزاونلاين
Date: 09-08-2016, 06:17 AM

06:17 AM August, 09 2016

سودانيز اون لاين
اخبار سودانيزاونلاين-فنكس-اريزونا-الولايات المتحدة
مكتبتى
رابط مختصر

إسماعيل ابوه/ عضو المجلس القيادي بحركة تحرير السودان للعدالة يوضح موقف الحركة من نداء السودان والحركة تحزر الوسيط الأفريقي من التلاعب بالقضية السودانية و قضية دارفور علي وجه الخصوص

ما بعد توقيع قوي نداء السودان اليوم على خارطة الطريق اتصل علينا الوسيط الأفريقي عبر مكتبة متسائلا عن موقف الحركة أفاده رئيس الحركة الأستاذ الطاهر حجر وكما اوضح ذالك عبر إذاعة عافية دارفور
وأوضح انا أيضا بما قرره المجلس القيادي للحركة.

حركة تحرير السودان للعدالة لم تكن جزءا مما يجري الان في اديس أبابا برعاية الوسيط الافريقي الآن في اي مرحلة من مراحلها وانتم تعلمو ذالك.
وما يجري الآن في اديس ماهي إلا خلق ازمة جديدة بتكرار أخطاء الماضي في حلحلة القضايا السودانية الشائكة المتأزمة المتجزرة.
اولا: القضايا علي ارض السودان كثيرة ومختلفة بظروفها الزمانية و المكانية والنوعية لا يمكن دمجها في سلة واحدة وحلها بطريقة دعايات السوائل التي تستخدم للتنظيف 2×1 او 3×1 .
إنها قضية شعب ذاق الويل من أنظمة شمولية متعاقبة لفترة طالت مدتها وصبرو علي ظلم الطواغيت لحين حضور أبناء الشعب المخلصين وبدعمهم لحل مشكلتهم من جزورها بطرق عقلانية ناجحة حتي لا يعودو إلى مربعهم القديم لانها قضية ذو أبعاد مختلفة مثلا
أ- قضايا المناطق الآمنة التي ليست بها حروب بل هم في اشد المعاناة انتهاكات بشتي أنواعها وتقيد للحريات و استبداد والتردي في كافة أنواع الخدمات من صحة و تعليم وبيئة وغيرها
ب-المناطق المتضررة وهنا أقصد دارفور، جنوب كردفان و النيل الازرق هذه المناطق ظلت مضطربة و معججة بالحروب المصتنعة لما يقارب ربع قرن من الزمان يقتل فيها المدنيين الأبرياء بصورة ممنهجة (الإبادة الجماعية ) وتشريدهم بحرق قراهم و إغتصاب النساء وسلب ممتلكاتهم و مورست ضدهم ابشع أنواع الانتهاكات ولا زال المسلسل الهمجي البربري مستمر أيعقل عن تدمج مثل هذه القضيتان بأبعادهم المختلفة في صحن واحد علي طريقة (سوق فات)

رؤيتنا حركة تحرير السودان للعدالة
أولا- يجب يجب إنصاف ضحايا الحرب المتعمد بوقف الحرب و تقديم كل من شارك في تلك الامر الي محاكمات عادلة و تعويضهم ثم نأتي الي دمج تلك القضيتان التي زكرتها سالفا
ثانيا -وقف العدائيات (وقف إطلاق النار )
وقف إطلاق النار المزمع توقيعها حاليا من قبل بعض الحركات المنضوية تحت نداء السودان لا يمثلنا نحن كحركة وغير ملزمين بها ولا بإعلانه وربما لا يلزم بقية الرفاق المقاتلين في الحركات الأخري.
بما ان هناك اطراف كثيرة حاملة للسلاح في الأرض وهي التي تمثل كقوة ما لا يقل 70% وهي الغالبية العظمى اذن المقصود هنا من قبل الوساطة هي إطالة عمد الصراع وزيادة معناة النازحين وهذا ما نرفضه نحن في حركة تحرير السودان للعدالة لان القضية امانة ويجب عن تصان.
نحن في حركة تحرير السودان للعدالة نعتبر عن مسألة متضرري الحرب منفصلة تماما يجب عن تعالج اولا ثم الي الولوج الي قضايا السودان عموما بما اننا نتعترف بقضايا بقية السودان وابدينا فيها رأينا واضحا إذا قامت الحكومة بحل مشكلة النازحين و مليشياتها ننتقل الي المرحلة البعدها في التفاوض حول المرحله الانتقالية ونتحدث عن العدالة الانتقالية وسنكتب رؤيتنا لاحقا كحركة عن العدالة الانتقالية.
اما ما يجري الآن هو إهدار للوقت كما استفزاز لضحايا الحرب وحنث لقسم الثورة.



أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 08 أغسطس 2016


اخبار و بيانات

  • السفير المغربي :حيازات الأراضي قلصت استثماراتنا بالسودان
  • قيادات معارضة تغادر إلى أديس تمهيدًا لتوقيع الخارطة
  • وزارة المعادن تنظم ورشة حول الاثار المترتبة على المحاولات الامريكية لحظر الذهب السوداني
  • الحزب الشيوعي السوداني يعيد انتخاب محمد مختار الخطيب سكرتيراً سياسياً رسمياً..
  • كاركاتير اليوم الموافق 08 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع الله

    اراء و مقالات

  • دفاعاً عن محمد حاتم سليمان بقلم حماد صالح
  • حيّ ماركو رحل الجنوبيون واستعصى الاسم على الرحيل. قصة مدهشة لحي في مدينة القضارف
  • كله إلا إهدار النعمة بقلم عواطف عبد اللطيف- اعلامية مقيمة بقطر
  • لجان فى لجان بقلم عمر عثمان الى حين
  • عَودة السِّنْدِكالي بقلم عبد الله الشيخ
  • مناخ العدل ..!! بقلم الطاهر ساتي
  • فتح غير جاهزة.....! بقلم سميح خلف
  • مخاطر التمديد السلمي..!! بقلم عبد الباقى الظافر
  • السجل الصحفي.... تاني! بقلم فيصل محمد صالح
  • وزير العدل.. خيار واحد!! بقلم عثمان ميرغني
  • من زويل إلى تراجي !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • دعوة للتفاؤل بقلم الطيب مصطفى
  • لا يا وزير التخطيط العمراني!! بقلم حيدر أحمد خير الله
  • ألى ألاخ عوض حسن ألنور وزير العدل بجمهورية ألسودان ألاسلامية بقلم بدوى تاجو
  • الحقيقة المُرّة و بسط العدل السيد الوزير بقلم بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • واذا اهل دارفور سئلوا باي ذنب قتلوا الحلقة (13) بقلم بقلم الاستاذ / ابراهيم محمد اسحق – كاتب صحفي
  • خارطة ألطريق :ألمخاضة وألسيول فى بلاد بنى شنقول بقلم بدوى تاجو
  • السيل... و مقتل شيخ! بقلم عثمان محمد حسن
  • رئيس البلد وينو لابان ولا طله لا جانه يتفقد لاذارنا في الحله بقلم عبير سويكت
  • وورلد فيجين مسمار العدو الجديد بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي

    المنبر العام

  • فرق (الانقاذ) السريع .. مقارنات.
  • حيوقعوا غصب وبرضه حيخرجوا من الحكومة غصب
  • نجوت.....
  • بث مباشر من اديس ابابا
  • زخات المطر وحمامات السلام: تاريخان حاسمان: 8/8/2016 و 10/10/2016
  • النيل طا مح و الدولار طا مح
  • شكراً الإمام الصادق المهدي لكسر رغبة الحركات المسلحة في الاستمرار في الحرب وقيادتهم للسلام
  • تقرير أداء الأمانة العامة لمؤتمر الحوار الوطني...
  • المعارضة السودانية اليوم لأديس أيابا للتوقيع على خارطة الطريق والبشير يرحب
  • السلفية على فراش الموت
  • ود الباوقه الحق سيدك مزرعتو لحقت امات طه
  • قـــــــــوة عين اللص الاسفيرى(صور)
  • مهدي ابرهيم الذي ادخل كارلوس السودان ,
  • قوى نداء الســــودان .. تضارب التصريحات !!
  • العرس الوطني
  • بخصوص تجديد الجواز افتونا ياناس الرياض
  • حمدا لله على سلامتكم القيادي المتميز السفير مهدي ابراهيم ....
  • فتاة سودانية جنوبية (فيديو) .. مآسى العصبية القبلية وحرب الجنوب
  • انا اكره اللون الاحمر
  • حسي المسكين الباني 3 طوابق في درة الشرق ده البعوضو منو
  • قيمته 70 مليون دولار.. مصر تكشف عن وقائع فساد في توريد القمح دون الإفصاح عن أسماء المتورطين
  • إنهم يحاصرون البلد بالجوع و الخوف و الضرب في المليان!
  • يا كمال عمر، غندور اكد استلام الترابي ثلاثة مليار جنيه من المؤتمر الوطني
  • حكم “الإنغاز” والعدالة بالغلط معتقلو تراكس: ستة وسبعون يوما من السجن “بَلا جَنِيَّة”
  • قصيدة للشاعر الوطنى هاشم صديق بعنوان ( ريس البلد وينو ؟ )
  • صراعات الإسلاميين تدفع بملفات فساد الى الواجهة
  • أين قريبي محمد حمزة الحسين ؟ ...
  • تحذير شديد اللهجة : اياكم ثم اياكم والتوقيع علي خارطة الطريق ( صور )
  • فنان عالمي يكرم لاعب قوى سوداني في مدينة ريو دي جانيرو خلال الاولمبياد
    Latest News


  • Open letter to Thabo Mbeki, Africa Union Chief Mediator
  • Statement attributable to the Spokesperson for the Secretary-General on agreement between EU Commi
  • Workshop for Strengthening Sudanese - Moroccan Relations Recommends Exchange of Experiences in Grad
  • Four more displaced who met US envoy held in Central Darfur
  • A Chinese medical team in Sudan to conduct over a thousand cataract eye surgery for free
  • Detained Sudanese priests transferred to Omdurman Prison
  • European Union Ambassador concludes his mission and bids farewell to Sudan
  • Measles cases among South Sudanese in North Darfur
  • Mubarak El Fadil calls on political forces and parties to overcome complaints and look for a bright
  • Food aid needed for flood victims in eastern Sudan’s Kassala