بيان هام من تيار الاصلاح حول الفساد المالى والادارى لبخيت دبجو وشلته

بيان هام من تيار الاصلاح حول الفساد المالى والادارى لبخيت دبجو وشلته


25-06-2014, 09:47 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1403732842&rn=0


Post: #1
Title: بيان هام من تيار الاصلاح حول الفساد المالى والادارى لبخيت دبجو وشلته
Author: بيانات سودانيزاونلاين
Date: 25-06-2014, 09:47 PM

بسم الله الرحمن الرحيم
حركة العدل والمساواة السودانية
(تيار الاصلاح)
بيان مهم
ان حركة العدل والمساواة السودانية ليس ملكاً للمدعو/ بخيت دبجو واسرته
وحاشيته من السماسره والتجارمن الانتهازين سواقط ومطرودى حركة مناوى ولن
نسمح بتكرار الفساد المالى والادارى مجددا وسنواجه ذالك الجهل بكل حزم
وحسم. فألاتفاقية لاهلها الاصلين من المناضلين الماسكين على جمر القضية
والاسرى والرهائن فى سجون الغدر ووالشهداء الابرار والجماهير الشرفاء ومن
هنا نريد ان نؤكد الاتى:-
1/ نؤكد علي تمسك الحركة بالسلام واستمراره والذى جاء استجابة لمطالب
اهل دارفور وفيه حقوقهم .
2/ التاكيد علي حرص تيار الاصلاح علي وحدة الحركة ، والبحث عن الاصلاح
الا ان بخيت دبجو لم يكن حريصاً على وحدة الحركة ولم يكن راغباً في
الاصلاح الذى يعني المراجعة الادارية والمحاسبة المالية وهذا دليل علي
تورط دبجو في الاختلاسات المالية والتى تقدربمليارات الجنيهات والتجاوزات
الادارية الخطيره
3/ نحن نريد تنفيذ الاتفاقية التي وقعناها بالدوحة بتاريخ6ابريل 2013م
والتى تشمل على خمسة ملفات وهى قسمة السلطة وتوزيع الثروة والتعويضات
وعودة النازحين واللاجئين والعدالة والحيقيقة والمصالحات ثم الترتيبات
الامنية . لذلك يجب ان يكون الحديث عن تنفيذ الاتفاقية بشكل متكامل وليس
فقط الترتيبات الامنية .
4/ التاكيد علي دعم ملتقى ام جرس والوقوف على تنفيذ مخرجاته بإعتبارها
نتاج طبيعى لمداولات اهل دارفور المستمده من تراثها العريق فى الجوديات
والاعراف وان تطبيقها ضروري لوقف الحرب وتوطين السلام
5/ التاكيد على ضرورة الحوار للوصول الي الحل الِسياسي الشامل الذي يحقق
السلام الكامل في دارفور والسودان .
6/ التاكيد علي ان فترة انتظار دبجو للاصلاح قد انتهت،وعليه سوف تتحرك
الحركة الي الاصلاح الدستوري ونعمل جاهدين لاقامة مؤتمر استثنائ قريباً .
7/ ونطالب الحكومة بعدم المضى في تنفيذ الاتفاقية مع شلة دبجو التي اصبحت
لاتمثل الحركة سياسياً او عسكرياً وعليهم الانتظار حتي اصلاح الوضع
الاداري والدستوري داخل الحركة.