مواصلة الهجمة على حريّة الصحافة والتعبير وإستهداف الصحفيين

مواصلة الهجمة على حريّة الصحافة والتعبير وإستهداف الصحفيين


11-06-2014, 09:29 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1402475344&rn=0


Post: #1
Title: مواصلة الهجمة على حريّة الصحافة والتعبير وإستهداف الصحفيين
Author: صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
Date: 11-06-2014, 09:29 AM


إحتجزت شرطة المباحث بمدينة النهود يوم (الثلاثاء 10 يونيو 2014) الصحفي بصحيفة (الجريدة) حسن إسحق، وإقتادته إلى قسم الشرطة بالمدينة، قبل أن يُودع سجن النهود وفق رواية شهود عيان، وقد سافر إسحق من الخرطوم إلى النهود فى تغطية صحفية.

ومثلت الصحفية بالقسم الرياضي بصحيفة (الصيحة) ياسمين أحمد أمام نيابة الصحافة والمطبوعات يوم (الثلاثاء 10 يونيو 2014)، حيث فُتح في مواجهتا بلاغاً تحت المادة (159): (إشانة السمعة)، وتم التحقيق معها بشأن مادة صحفية نشرتها الصحيفة حول الفساد في القطاع الرياضي.

ومثل يوم (الإثنين 9 يونيو 2014) بمحكمة الصحافة والمطبوعات بولاية الجزيرة - مدينة ودمدني: رئيس تحرير صحيفة (الجريدة) إدريس الدومة، رئيس تحرير صحيفة (الانتباهة) الصادق الرزيقي، رئيس تحرير صحيفة (اليوم التالي) مزمل أبوالقاسم، رئيس التحرير السابق لصحيفة (الحرة) بكري المدني- رئيس التحرير الحالي لصحيفة (الوطن)-، رئيس تحرير صحيفة (الدار) عبد الرازق الحارث، الصحفي بصحيفة (الجريدة) عبدالناصر الحاج، الصحفي بـ(التيار) تاج السر ود الخير، الصحفية بـ(الأهرام اليوم) فاطمة رابح في بلاغات نشر مختلفة الشاكي فيها (إتحاد العمال بالولاية، حكومة الولاية وأفراد).

وفي حديثه لـ (جهر) أكّد رئيس تحرير صحيفة (الجريدة) إدريس الدومة أن جهاز الأمن أبلغه شفاهة يوم (الأحد 8 يونيو 2014) بتوقيف الكاتب الصحفي بـ (الجريدة) زهير السراج إلى أجل غير مسمى.

إتّساع دائرة الحملة الممنهجة، والشرسة لقمع حرية الصحافة، والتعبير، والنشر، وإستهداف الصحفيين التى ينفذها جهاز الأمن مُباشرة، أو بالتنسيق مع نيابات الصحافة والمطبوعات بالخرطوم ومدني، ونيابة الجرائم ضد الدولة، أو عبر نيابات أُخرى، - تجد رفضاً وإستنكاراً من المجتمع الصحفي، وتضامناً واسعاً مع الصحافة والصحفيين، ومن منظمات المجتمع المدني، مما أُضطرّ المجلس القومي للصحافة والمطبوعات – عبر بيان وزعه على الصُحف يوم (الأحد 8 يونيو 2014) - لإعلان (رفضه) لتوسُّع النيابات في إستخدام سلطة حظر النشر، و(قلقه) من إستخدام الإجراءات الإستثنائية لتعطيل الصحف، ومصادرتها، و(دعوته) للإحتكام لإجراءات التقاضي، ويرى المجتمع الصحفي أن هذا الموقف غير كاف، مُعتبراً أن تلك التصريحات – رغم إيجابيتها - تثبت وتؤكِّد عجز (المجلس) عن القيام بدوره، فى تطوير الصحافة وحمايتها، وتفضح مواقفه الهشَّة فى مواجهة التدخُّلات الأمنية فى أصيل مهامه وإختصاصاته.


تُجدِّد (جهر) موقفها الداعم للمجتمع الصحفي، والمجتمع كافة فى مواجهة هذا الإستهداف المُمنهج لحرية الصحافة، والتعبير والنشر، و تدعو (جهر) للمزيد من التوحُّد، وتنسيق المواقف، والعمل المشترك ، وتصعيد وتائر المُقاومة والنضال الجماعي ومراكمته عبر كافّة السُبل المُتاحة، بما فى ذلك تقديم الطُعون الدستورية وغيرها لإنتزاع الحقوق حتى يتحقق النصر.

تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الإنتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : ([email protected])


(لا) لقمع الصحافة ، وإستهداف، وسجن الصحفيين.

معاً و (جميعاً) لفضح، وتعرية ومقاومة إنتهاكات حرية الصحافة والتعبير، والنشر.

صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
11 يونيو 2014