المعارضة: التصعيد العسكري لن يحل أزمات بلادنا

المعارضة: التصعيد العسكري لن يحل أزمات بلادنا


31-05-2014, 03:22 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1401549760&rn=0


Post: #1
Title: المعارضة: التصعيد العسكري لن يحل أزمات بلادنا
Author: حسين سعد
Date: 31-05-2014, 03:22 PM

الخرطوم:حسين سعد

قطعت قوي الاجماع الوطني باستحالة حل قضايا السودان من خلال العمل العسكري وقالت ان الحكومات السابقة والحالية،ومنذ فجر الاستقلال وحتي اليوم جربت الحلول العسكرية والتصعيد لكنها لم تجني سوي الدمار والخراب، وجددت موقفها الرافض للحوار مع النظام،وأدانت منع الوقفة الاحتجاجية التي منعتها السلطات الامنية الخميس الماضي والتي دعت لها الجنة السودانية للتضامن مع اسر الشهداء والجرحي والمعتقليين.وشدد رئيس هيئة القيادة بقوي الاجماع الوطني فاروق ابوعيسي في حديثه مع سيتيزن أمس علي ان الحوار والتفاوض بانه الخيار الأمثل لحل ازمات السودان وردد(علي الحكومة الالتفات الي ذلك بدلا من التصعيد الحربي)وأردف (اما غير ذلك فهو لغو ونتائجه قصيرة العمر)وقال ابوعيسي ان الحركات المسلحة والجبهة الثورية لها مطالب عادلة ومظالم خاصة بأهل الهامش وأعتبر منع السلطات الامنية للجنة التضامن السودانية مع اسر الشهداء والجرحي والمعتقليين من تنظيم وقفة احتجاجية وتسليم مذكرة لمفوضية حقوق الانسان الخميس الماضي بالموقف المعادي لما ظل يردده الحزب الحاكم (صباح ومساء) بشأن بسط وإتاحة الحريات وتابع(نستنكر منع الوقفة الاحتجاجية وندين هذا السلوك الهمجي بأقوي العبارات) وقال ان ما حدث موقف (لئيم) يؤكد صحة ما ذهبنا إليه في قوي الاجماع الوطني بإن المؤتمر الوطني ليس لديه ارادة سياسية ولا يريد سداد فاتورة الحوار المنتج وأوضح ابوعيسي ان المؤتمر الوطني يريد حوار يفرضه بقوة عضلاته ولفت الي اعتقال الامام الصادق المهدي وحبسه بالطريقة المهينة علي حد قوله.وقطع فاروق قائلاً:لاحوار مع النظام بدون تنفيذ شروطنا كاملة وهي إلغاء القوانيين المقيدة للحريات واطلاق سراح كافة المعتقليين والمحكوميين في قضايا سياسية ووقف الحرب وايصال الغذاء للنازحيين بالمنطقتيين،وحيا ابوعيسي مجهودات اللجنة السودانية للتضامن مع اسر الشهداء والجرحي والمعتقليين .وكانت الحركة الشعبية لتحرير السودان شمال قد اتهمت الحكومة بشن قارات جوية على مدينة كادوا في منطقة جبال النوبة بجنوب كردفان لمدة ثلاثة ايام وأحدث ذلك اضرارا في مباني المدينة.وقال المتحدث الرسمي باسم الحركة الشعبية ارنو نقوتلو لودي في بيان اصدره الجمعة الماضيه ان طيران الجيش السوداني أسقط أكثر من 53 قنبلة على المناطق السكنية والمدارس والمستشفيات في كاودا المعقل الرئيسي لقوات الحركة المتمردة في ولاية جنوب كردفان.وأضاف الناطق الرسمي للحركة بان هذه الهجمات الجوية تسببت في احداث جو رعب وخوف بيمن مواطني المنطقة إلا انه لم يشير إلى حدوث قتلي في صفوف المدنيين أو في منشآت الحركة العسكرية وآلياتها هناك.