كلمة الحزب الشيوعي السوداني في تأبين الشاعر الراحل محجوب شريف

كلمة الحزب الشيوعي السوداني في تأبين الشاعر الراحل محجوب شريف


07-04-2014, 03:04 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1396883056&rn=0


Post: #1
Title: كلمة الحزب الشيوعي السوداني في تأبين الشاعر الراحل محجوب شريف
Author: جريدة الخرطوم السودانية
Date: 07-04-2014, 03:04 PM


كلمة الحزب الشيوعي السوداني في تأبين الشاعر الراحل محجوب شريف


يقراؤها :د.عبدالقادر الرفاعيandnbsp;

بسم الله الرحمن الرحيم، والصلاة والسلام علي رسول الله.

ايها السيدات والسادة الكرام، احي عبركم كل افراد الشعب السوداني ايها الزميلات والزملاء الاعزاء الاخت العزيزة اميرة الجزولي العزيزات مريم ومي محجوب شريف، وبالطبع احمد شريف والخير شريف وكل اصهار الراحل العزيز، الي جميع الاهل والجيران والاحباب والي كل الاصدقاء والضيوف وقادة الاحزاب وقادة العمل الوطني والي كل الادباء والشعراء والمبدعين والفنانيين والاعلاميين رفاق محجوب شريف، السلام عليكم ورحمه الله تعالي وبركاته، اقرأ عليكم هذه الكلمة نيابة عن اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني في رثاء الراحل العزيز محجوب شريف، الان وقد مضي محجوب شريف عنا اغلق باب العمر وراءه ومضي سيظل مقعده شاغراً في حياتنا وفي حياة شعبنا الذي احبه ليس هذا فحسب وانما في حياة كل الذين عرفوا محجوب شريف.. وتغني محجوب بامجادهم وامانيهم الانسانية الواسعة، ان محجوب شريف لم يمت ولن... لكنه انتقل الي الضفة الاخري وهو يسمعنا الان. نحن لا ننسيandnbsp;
ولكن طول الجرح يغري بالتناسيandnbsp;
في شتاء مقفهرالوجه قاسٍ
وفي عقبيه ما يأتي خريف مجدبٌ
دون نداوةandnbsp;
وتعري كفه العالم من كل بهاء وحلاوة
حينما ينقلب التذكار عبئاً وعذاباً وقصورا
وبكاءاً اخرس النبرة وحشياً ضريرا
حينما يلجئونا الحزن الي بطن الجدار
كي تسفي فوق تراب الموت زهرةandnbsp;
زهرة ميتة طال عليها الاحتضار
لا نري الا التناسي مهرباً من موتنا
موتنا القادم في وضح النهار
قل لنا يا محجوب من اي طريق جئتنا وفي اي سحابة خزنتك النعمة الكبري لناandnbsp;
قل لنا يا محجوب هل ستظننا سننساك ام ان شعبنا سوف ينساك؟ نقول لك: لا والف لا.
وسنظل نردد ما كنت تقول، سنردد كل شئ من ورائك.andnbsp;
سنقول:
ياشعباً تساميandnbsp;
ياهذا الهمام
تفج الدنيا ياماandnbsp;
تطلع من زحاماandnbsp;
زي بدر التمامandnbsp;
تدي النخلة طولاandnbsp;
والغابات طبولاandnbsp;
والايام فصولاandnbsp;
والبذر الغمامandnbsp;
نم هانئاً رفيقنا الغالي فنحن علي الطريق يا نصير الفقراء والمحرومين والمطهدين ونسأل اي عبقرية نبعت من نسيج مشاعرك الانسانية، تجسدت في قيم رد الجميل.andnbsp;
لم يعد للنبع غير المنحنيandnbsp;
ارهف السمع علي نبض المناجلandnbsp;
ما المنايا انها اقدارناandnbsp;
وامتداد البحر، احضان السواحلandnbsp;
لا الوم الليل ان هامت بهandnbsp;
وحشة الليل واحلام البلابلandnbsp;
يعتلي الفجر المتاريس، الجنادل
ايها الشاعر ضوأت المشاعلandnbsp;
فانبثق نهراً وثاراً وجداول
يا رفيقنا محجوب يفقتدك اليوم الاطفال، والمرضي، وذو الاحتياجات الخاصة اللاي يعانين من الناسور البولي، وذو الاعاقة. ينتظرك الشباب، انتظرك الشباب بالماضي، وانتظرك بالحاضر وسوف ينتظرك في المستقبل، الشباب... الشباب... الشباب... حراس الوطنية والمصدر الدائم لقيادات متحررة.andnbsp;
يارفيقنا محجوب شريف نم هانئاً وانت تعانق رفاقك عبدالخالق محجوب، ومحمد ابراهيم نقد، و د.علي فضل، والجزولي سعيد، والتجاني الطيب، وجوزيف قرنق، وعزالدين علي عامر، ومحجوب عثمان وعبدالرحمن الوسيلة، وهاشم العطا وفاروق حمدالله وبابكر النور ورفاقهم البواسل، وسعاد ابراهيم احمد، وفرح حسن ادم، وعبدالحميد علي، وغريب الله الانصاري، وحسن التاج ومن الله عبدالوهاب وفاروق زكريا وابناء الشعب الشهداء الغير معلومين وما ارادوا ان يعلموا ولم يطالبوا.
فقد كان محجوب انساناً رفيعاً نقياً كالبلور وكان دائم الابتسام، رحب الخصال، خصب الخيال. عنوان للطيبة والتسامح والانسانية. لكن سواعده حين يجد الجد كانت تطيح لم يعرف المساومة يوماً ولم يدركه الوهل ولم يفت في عضده اغراء.
جاء الي الدنيا بسيطاً وتركها بسيطاً كذلك واصل طريقه بصلابة كالفولاذ واصبح رمزاً للنقاء والصفاء والبطولة والفداء، محجوب شريف ابن الشعب، ابن شقائه المتكاثر، اننا نعدك باننا سارون في طريقك ملتزمون بوصيتك انه لا حياة مع الظلم ولا ظلم مع الحياة، ملتزمون بها لا حياة مع اليأس ولا يأس مع الحياة. ان الشعوب لقادرة ان تقتلع الظلم من جذوره، وان تتابع القطرات يترك بعده سيل يليه تدفق الطوفان، فيموج يقتلع الطغاة مزمجراً اقوي من الجبروت والسطان.
هذه مني... وليس من اللجنة المركزية، هذه مني للاخ العزيز د.غازي صلاح الدين..
حلمت يا محجوب:
بالسفن طليقة تطوف بالبحارandnbsp;
بعالم من الفرسانandnbsp;
بالامن للجميع والعدالةandnbsp;
بالحب سافراً بلا غلالةandnbsp;
حلمت يامحجوب بالجزر طليقة تطوف بالبحارandnbsp;
حلمت يامحجوب بكوكب من الحدائق الفضية الاوراق
يظل في غصونها الثمرandnbsp;
علي مدار العام
حلمت بالحمامandnbsp;
يرتاح امناً علي اكتافنا
ويبتني اعشاشه ان شاء في ثيابناandnbsp;
لا اكرر القول بلالتزام بوصيتك ان اتانا نعيك الحزين، ان لا نملأ اعيننا بالدموع، ولانترك النساء يعولن خلف جنازتك، لانك افنيت عمرك القصير الطويل محارباً من اجل عالم نضير وانك الان كوفئت بالخلود فانت رجل خالد.
يا محجوب شريف:andnbsp;
المجد لك
يا من يحار في مدارك الفلك
وترتمي تبتلاً علي حزائك النجوم
محجوب شريف نم هانئاً فانبلاج الفجر اقرب الينا من حبل الوريد ان شعبك لن ينساك، ابدً. وان كل تراب الوطن الغالي سيصدح باسمك حتي النصر والنصر القريب .. محجوب شريف وداعاً فمثلك لا يموت. والسلام عليكم ورحمة الله.