الجبهة الوطنية العريضة تدين قتل الطلاب وتدعو لإسقاط النظام وعدم التحاور معه وتخاطب الساسة والقيادات

الجبهة الوطنية العريضة تدين قتل الطلاب وتدعو لإسقاط النظام وعدم التحاور معه وتخاطب الساسة والقيادات


13-03-2014, 02:45 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1394675110&rn=0


Post: #1
Title: الجبهة الوطنية العريضة تدين قتل الطلاب وتدعو لإسقاط النظام وعدم التحاور معه وتخاطب الساسة والقيادات
Author: الجبهة الوطنية العريضة
Date: 13-03-2014, 02:45 AM

بيان الجبهة الوطنية العريضة



مجرم هذا النظام الذي يغتال في كل سانحة شبابا في مقتبل العمر هم أمل أسرهم ووطنهم، وكل جريمتهم أنهم أحبوا هذا الوطن وطالبوا سلما بالعدل والإنصاف.

إن آخر الفصول كان قيام سلطات النظام بتصويب الرصاص فى 11 مارس 2014على مظاهرة سلمية داخل حرم جامعة الخرطوم. فسقط الشهيد على أبكر موسي إدريس الطالب بكلية الإقتصاد الصف الثالث جامعة الخرطوم. كما قام النظام باعتقال العديد من الطلاب وإغلاق جامعة الخرطوم لأجل غير مسمى.

إن هذا النظام الدراكيولى ومنذ أن استولى على السلطة قهرا وعنوة وخداعا ظل يصدر الموت والحرب ويقتل أبناء الأمة في دارفور وجبال النوبة والنيل الأزرق وآمري وكجبار وبورتسودان، ويغتال الطلاب فى نيالا وجامعة الجزيرة وجامعات السودان الأخرى، ويقتل دون هوادة المتظاهرين السلميين من الشباب كما حدث في انتفاضة سبتمبر 2013.

إلى متي يسمح أبطال شعبنا ببقاء هذا النظام؟ إن كل من يشارك هذا النظام السلطان وكل من يجلس معه متحاورا أو مؤانسا يتحمل ذات الوزر وذات الجرم وذات المسئولية التاريخية والجنائية.

إن الجبهة الوطنية العريضة تدعو أفراد القوات النظامية وهم ليسوا أجراء لدى الطغاة، بل هم جزء من هذا الشعب وخدامه أن يمتنعوا عن التصدي لأبناء الوطن. فأنتم في القوات النظامية تعانون كما يعانى الآخرون، فلا تكونوا عصا في يد الجلادين: تقتلون أبناءكم وإخوانكم، فطاعة الطغاة لا تعفيكم من غضب الله وحسابه، ولا تنفع لكم دفعا أمام قضاء الشعب العادل الذى لا يفلت أمامه مجرم من العقاب.

إن عليكم واجب حماية المتظاهرين وهم يطالبون بما تتمنونه أنتم أنفسكم، وعليكم واجب التصدي للمرتزقة من مليشيات المؤتمر الوطني.

إن الجبهة الوطنية العريضة تدعو من جعل السياسة مهنة وحرفة أن يسمو على المصالح والأهواء، وأن ينحازوا لصفوف الشعب الغاضب الذى ينادي بإسقاط النظام ويرفض مبدئيا أي حوار معه. فلا تكفى المطالبة بتهيئة المناخ للحوار، فالردة واردة كما حدثت مرات ومرات. إن الحوار يعنى المعيشة مع النظام والاتفاق معه، والعفو عن كل جرم اقترفه. فهل تريدون ذلك وتسعون إليه؟ أم أنه قد بعدت عنكم الشقة وطال عليكم المشوار؟

إن كان ذلك ما تبتغون فالحقوا بقطار النظام المتعثر المعطوب، والذى يوردكم الهلاك، ويعرضكم للعقاب، وتلعنكم قواعدكم ويلفظكم التاريخ. إسقاط النظام فرض عين على كل مواطن ومواطنة، وإسقاط النظام مسئولية الشعب السوداني وحده، الشعب الذى يطأ الجمر ولا ينتظر أن يحارب الآخرون من أجل قضيته.

على محمود حسنين

رئيس الجبهة الوطنية العريضة

12 مارس 2014