إقليم جبال النوبة / جنوب كردفان – المناطق المحررة نساء جبال النوبة بالمناطق المحررة بيان مهم

إقليم جبال النوبة / جنوب كردفان – المناطق المحررة نساء جبال النوبة بالمناطق المحررة بيان مهم


25-02-2014, 07:04 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1393355099&rn=0


Post: #1
Title: إقليم جبال النوبة / جنوب كردفان – المناطق المحررة نساء جبال النوبة بالمناطق المحررة بيان مهم
Author: بيانات سودانيزاونلاين
Date: 25-02-2014, 07:04 PM

إقليم جبال النوبة / جنوب كردفان – المناطق المحررة
نساء جبال النوبة بالمناطق المحررة
بيان مهم
25 فبراير 2014
بإسم جميع نساء الهامش بالإراضى المحررة ومناطق الحروب، وهن يكافحن من أجل البقاء على قيد الحياة وسط القصف المدفعى والغارات الجوية المستمرة، بإسمهن جميعاً وهن يواجهن بطش ووحشية النظام وقواته ومليشياته التى تتلقى هزائم متكررة فى ميادين القتال، وقررت الفتك بالأبرياء والعُزَّل من النساء، والأطفال، والمُسنِين.
التحية للأرامل والأيتام، وكل من فقد أحد أفراد أسرته فى هذه الحرب المفروضة على شعب الإقليم لرفضه الظلم، والقهر، والتهميش، التحية لجماهير الشعب السودانى المغلوب على أمره وهو يعيش فى وطن تحكمه الذئاب التى تنهش فى جسد الإنسانية، التحية للثُوَّار الذين قدموا أرواحهم، وسالت دمائهم من أجل وطن يسع الجميع.
جماهير الشعب السودانى :
لقد ظل المؤتمر الوطنى طيلة فترة حكمِه للبلاد لا يحترم المواثيق الدولية، ولا يلتزم بها، ورفض التوقيع على بعضها، فالحكومة السودانية لم تلتزم بقرارات أممية مهمة مثل القرار (3318) والذى جاء فيه - المادة (1) الفقرة (د- 29) : ((يُحظَر الإعتداء على المدنيين، وقصفهم بالقنابل والطائرات، وخاصة النساء والأطفال الذين هم أقل أفراد المجتمع مناعةً، وتُدان مثل هذه الأعمال)). والفقرة (6) : (( لا يجوز حِرمان النساء والأطفال من بين السُكَّان المدنيين الذين يجدون أنفسهم فى حالات الطوارىء، والمنازعات المسلحة، أثناء الكفاح فى سبيل السلم، وتقرير المصير، والتحرر القومى والإستقلال، أو الذين يعيشون فى أقاليم مُحتلة، من المأوى أو الغذاء أو المعونة الطبية أو غير ذلك من الحقوق الأساسية)). فكيف للمؤتمر الوطنى الإلتزام بإتفاقيات جزئية محلية ..!!؟.
جماهير شعبنا الصامد :
لقد ظل المؤتمر الوطنى يُوقِّع إتفاقية تلو الأخرى دون أن يحل مشاكل السودان الجوهرية والتى تسببت فى الحروب والدمار، حتى إستقل أشقائنا فى جنوب السودان ليذهبوا إلى حال سبيلهم تاركين الدولة المُشوَّهة التى لم يجدوا أنفسهم فيها. فما أن تُخمَد حرب، حتى تندلع أخرى أكثر ضراوة، الأمر الذى أدى إلى تدمير البنية التحتية للبلاد، وأقعدته عن التطور والتقدم واللحاق بركب العالم، وإن إبرامهِ لإتفاقيات جزئية الهدف منها إطالة أمد بقائه فى السلطة لقمع المواطنين ونهب ثرواتهم، وتمكين قدراتهم القتالية لشن المزيد من حروب الإبادة والقتل والتشريد، وتهجير السكان الأصليين من أراضيهم قسرياً وتمليكها للآخرين.
جماهير الشعب السودانى :
إننا كنساء بالمناطق المحررة إقليم جبال النوبة / جنوب كردفان، نُمثِّل (60 %) من جملة السكان، ونحن أكثر الشرائح المُتضررة من القتال الدائر فى المنطقة، ونؤكد الآتى :
1/ إن حل مشكلة المنطقتين لا تعنى وقف الإقتتال وإنهاء الحروب فى السودان، ولكن المؤتمر الوطنى يريد أن يُوقِّع إتفاقاً جزئياً، والإستفادة من الجيش الشعبى لتحرير السودان فى محاربة بقية أجزاء البلاد .
2/ نرفض بشدة الحل الجزئى ونطالب بالحل الشامل لمشاكل البلاد عبر العملية السلمية، وبعدها يتم عقد مؤتمر دستورى قومى لجميع القوى السياسية السودانية، لوقف الحروب، وتحقيق السلام الشامل، والتحول الديمقراطى.
3/ إن الذين يدَّعُون بأنهم أصحاب "المصلحة الحقيقية"، والذين زَجَّ بهم المؤتمر الوطنى للتفاوض فى أديس أبابا بإسم شعب الإقليم، هم عبارة عن مجموعة من المأجورين، والمنتفعين، وفاقدى الإرادة، لا يمثلون إلّا أنفسهم، وليست لنا بهم أى صلة، من الأفضل لهم أن يستمتعوا بحِفنة النقود التى تلقوها مقابل ذلك بعيداً عن قضايانا المصيرية.
4/ على جماهير الشعب السودانى أجمعين مُحاصرة المؤتمر الوطنى ووضعه فى حجمهِ الطبيعى، لأنه لا يُمثِّل إلا طُغمة فاشية، فاشلة، وفاسدة، وظالمة، همَّها الأول والأخير الجلوس على كراسى السلطة وحماية أنفسهم من الملاحقات الدولية، بعد إرتكابهم للمجازر والإنتهاكات على نطاق واسع، بما فى ذلك قتل الأطفال وإغتصاب النساء.
5/ على الشرفاء فى القوات المسلحة إن يدركوا، أن الحرب التى يقودها المؤتمر الوطنى ضد جماهير شعبنا فى البلاد، هى فقط لضمان سيطرتهم عليها ونهب ثرواتها وتمليكها للآخرين، وإن مشاركتكم فى هذه الحروب بجانب النظام، سيُمهِّد لكم الطريق للوصول إلى محكمة الجنايات الدولية بـ"لاهاى" .
6/ إننا كنساء نؤكد إستعدادنا التام لمواصلة الكفاح من أجل نيل الحقوق التاريخية، ومعالجة أزمات البلاد بصورة جذرية، وتحقيق السلام الشامل والعادل، لتكون هذه الحرب هى الأخيرة.
ختاماً :
ما ضاع حق من خلفه مطالب ..
وسنظل نحفر فى الجدار .. إما فتحنا ثُلةٌ للضوء .. أو متنا على سطح الجدار ..

نساء إقليم جبال النوبة / جنوب كردفان – المناطق المحررة
25 فبراير 2014
التوقيعات :
م الإسم الجهة التوقيع
1/ نجود يوسف أحمد مساعد الأمين العام للشئون الإنسانية وحقوق الإنسان
2/ إكرام أبيض فضل الله سكرتير التنمية الإجتماعية
3/ رجاء آدم محجوب سكرتير الأمومة والطفولة
4/ ليلى كريم تمة رئيس إتحاد نساء السودان الجديد
5/ نجلاء عبد الواحد آدم ممثلة منظمات المجتمع المدنى
6/ حواء مندو إسماعيل مسئولة الجندر بمنظمة النوبة للإغاثة وإعادة التعمير والتنمية (NRRDO)
7/ سميرة جماع دروت عضو المجلس التشريعى الولائى - سابقاً