بيان مهم: من المكتب السياسي لحزب الأمة القومي

بيان مهم: من المكتب السياسي لحزب الأمة القومي


24-02-2014, 04:45 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1393256747&rn=0


Post: #1
Title: بيان مهم: من المكتب السياسي لحزب الأمة القومي
Author: حزب الأمة القومى
Date: 24-02-2014, 04:45 PM

حزب الأمة القومي
المكتب السياسي
بيان مهم
اجتمع المكتب السياسي اجتماعاً طارئاً أمس السبت 22 فبراير بدعوة من الرئيس لمناقشة الوضع السياسي الراهن في البلاد.
تطرق الاجتماع ضمن أجندته الرئيسية لدعوة قيادة المؤتمر الوطني للحزب للتفاكر حول الدعوة التي أطلقها رئيس المؤتمر الوطني للحوار في 27 يناير الماضي، فكان لقاء يوم 12 فبراير 2014م بين وفد رئاسي لحزبنا جمع رؤساء أجهزة الحزب الدستورية، ووفد رئاسي للمؤتمر الوطني جمع عددا من قادة المؤتمر الوطني والحكومة الحاليين والذين أعفوا من مناصبهم مؤخراً. واطلع المكتب على ما دار في اللقاء ويؤكد التالي:
• يستبشر حزبنا بالتطورات الأخيرة ويعتبرها دليلاً ساطعا على ثاقب بصيرته، فقد ظل يدعو للمؤتمر الجامع كحل آمن لمشاكل البلاد المستعصية، على نمط كوديسا جنوب أفريقيا 1992م وتجارب دول أخرى كثيرة، وها هي البشائر تتواتر من قبل القوى الحاكمة والمعارضة والمجتمع الدولي ممن وصلوا لهذه النتيجة، فحزبنا إذ يتجاوب مع دعوة الحوار فذلك لأنها أتت استجابة وإن تأخرت لما ظل يدعو له جهاراً، ويبشر به في كل المنابر واللقاءات.
• أمن المكتب السياسي على حزمة المطالب الضرورية لإنجاح الحوار وأهمها ثلاثة تم الاتفاق حولها في اللقاء المذكور مع قيادة المؤتمر الوطني وهي: آلية قومية للحوار هي المؤتمر الجامع، وسقف زمني للحوار في شهرين، وإجراءات لبناء الثقة يضمن تنفيذها تكوين هيئة قومية لمراقبة شروط تهيئة المناخ للحوار. إجراءات بناء الثقة تشمل وقف الحرب، وفتح ممرات آمنة للإغاثة، وإطلاق سراح المعتقلين السياسيين، والعفو على المحكومين في هبة سبتمبر 2013م، وإطلاق الحريات العامة بما في ذلك تجميد النصوص القانونية المقيدة للحريات والسماح للصحف الموقوفة بالصدور ووقف الرقابة على الصحف.
• أمن المكتب السياسي على خارطة الطريق الموضوعة من قبل حزبنا لإدارة ملف التفاوض والمشتملة على ثلاثة ملفات:
o ورشة تبلور موقف المعارضة من كافة القضايا الوطنية ومطالبها لبناء الثقة.
o ومؤتمر تحضيري تشترك فيه المعارضة برؤيتها والقوى الحاكمة برؤيتها للتحضير للمؤتمر الجامع من حيث الأجندة والحضور واللوجسيتات.
o والمؤتمر الجامع الذي يشكل الحلقة الأخيرة للوصول للإجماع الوطني المنشود، للخروج بحكومة قومية انتقالية تكتب دستور البلاد وتجري انتخابات حرة نزيهة تحقق التحول الديمقراطي الكامل.
o وفيما يتعلق بالخطوة الأولى أي ورشة المعارضة اطلع المكتب على تنوير من اللواء فضل الله برمة رئيس اللجنة المشرفة على التحضير للورشة، وأكد على التالي:
o ضرورة الإسراع في عقد ورشة المعارضة مع الحرص كل الحرص على إشراك كافة القوى المعارضة، وإعادة الاتصال بالجهات التي أبدت تحفظات، ومخاطبة تحفظاتها وآمالها، بما يحقق وحدة رؤية المعارضة حتى ولو لم تتحقق وحدة صفها باعتبار ذلك في حد ذاته قوة معنوية كبرى لصالح الأجندة الوطنية.
o الاتصال والتواصل المستمر مع القوى حاملة السلاح واستصحاب رؤاها في الحل المنشود.
· إن حزبنا سوف يقطع هذا الطريق إلى آخره، كما إنه سوف يسير في ذات الآن في طريق التعبئة الشعبية للأجندة الوطنية وللنظام الجديد، فحتى لو فشلنا في تحقيق مطالب الشعب عبر الحوار سوف ينفتح أمامنا طريق الانتفاضة الشعبية، وما ضاع حق وراءه مطالب.
· كما تطرق المكتب لبروز أبعاد جديدة في الصراع الإقليمي متعلقة بتشكل حرب باردة عالمية جديدة في أفريقيا، ودخول السودان طرفاً أساسياً فيها عبر سياسات قصيرة النظر استغلت الإثنية سلاحاً لضرب الحركات المسلحة، وقرر إفراد جلسة خاصة بالوضع المتفجر في كردفان ودارفور بسبب ذلك. على أن تكون جلسته القادمة المقررة يوم السبت 1 مارس خاصة بنقاش قضايا حزبية تنظيمية.

والله ولي التوفيق،،


أم درمان في 23 فبراير 2014م