مناوي من روما: علي النظام القبول بانتقال سلمي للسلطة او الزحف والاستيلاء علي السلطة

مناوي من روما: علي النظام القبول بانتقال سلمي للسلطة او الزحف والاستيلاء علي السلطة


14-11-2013, 07:40 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1384458041&rn=0


Post: #1
Title: مناوي من روما: علي النظام القبول بانتقال سلمي للسلطة او الزحف والاستيلاء علي السلطة
Author: حركة تحرير السودان قيادة مناوي
Date: 14-11-2013, 07:40 PM

مناوي من روما: علي النظام القبول بانتقال سلمي للسلطة او الزحف والاستيلاء علي السلطة .

عبدالله مرسال .

في سلسلة لقاءاتها ضمن جولتها الاوربية وصل وفد الجبهة الثورية السودانية الي العاصمة الايطالية "روما" . حيث انخرط وفد الهيئة القيادية بقيادة رئيسها الفريق مالك عقار اير ونوابه في اجتماعات متواصلة مع المسئولين هناك . وفي تصريحات صحفية اوضح القائد/مني اركو مناوي رئيس حركة/جيش تحريرالسودان ونائب رئيس الجبهة الثورية السودانية انهم التقوا بالحزب الديمقراطي الايطالي (الحزب الحاكم) ، كما التقي الوفد بالخارجية الايطالية ممثلة بمسئول الشئون الافريقية, فضلاً علي لقاء مسئولي شئون حقوق الانسان ، كما حضر الوفد جلسة استماع من قبل البرلمانيين في ايطاليا والحزب الديمقراطي الحاكم وممثلي لوزارة الخارجية الايطاليا . وقد اوضح مناوي انهم تناولوا المسألة السودانية بابعادها المختلفة السياسية والامنية والاقتصادية مؤكداً انهم ركّزوا في هذه اللقاءات علي الحل الشامل وابراز رؤية الجبهة الثورية السودانية في معالجتها للقضية السودانية بضرورة اسقاط نظام الانقاذ واشراك كافة القوي السياسية والمدنية لصياغة مستقبل افضل للسودان وفق خارطة الطريق التي وضعتها الجبهة الثورية السودانية مع القوي السياسية الاخري, وليس امام المؤتمر الوطني الا احدي خيارين اما القبول بانتقال سلمي للسلطة عبر حكومة انتقالية اونضطرالي الزحف والاستيلاء علي السلطة . واضاف مناوي انهم طالبو كل الحكومات والاتحاد الاوربي بضرورة دعم ومساندة اطروحات الجبهة الثورية لانها المخرج الافضل للقضية السودانية .

كما تناولت اللقاءات وفق القائد/مناوي الاوضاع المزرية التي تشهدها الدولة السودانية علي كل الاصعدة وخاصة مناطق النزاع مؤكدين ان الابادة الجماعية توسعت من دارفور الي جنوب كردفان والنيل الازرق وشرق السودان واقصي الشمال حتي وصلت الي داخل الخرطوم , وتطرقوا الي رفض النظام لفتح الممرات الانسانية الامنة من خلال رفض دخول منظمات الغوث للمتضررين في جبال النوبة والنيل الازرق وافشاله لحملة تطعيم اطفال تلك المناطق بالاضافة الي الاوضاع السيئة في دارفور جراء الاقتتال الاهلي التي خلّفت اكثر من 4,5 مليون مواطن مابين نازح ولاجئ وفق تقديرات الامم المتحدة متهماً الحكومة بالوقوف وراء هذه الصراعات .

الجدير بالذكر ان هذه هي المحطة الثالثة لوفد الجبهة الثورية السودانية الزائر لاوربا حيث سبقتها فرنسا والمانيا وستتبعها زيارات الي دول اوربية اخري في سبيل سعيها للحصول علي دعم ومساندة دول الاتحاد الاوربي لرؤيتها المتمثلة في الحل الشامل للقضية السودانية.

14/11/2013