مُذكرة للإتحاد الأروبي من تجمع السودانيين ببلجيكا

مُذكرة للإتحاد الأروبي من تجمع السودانيين ببلجيكا


24-10-2013, 04:06 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1382630760&rn=0


Post: #1
Title: مُذكرة للإتحاد الأروبي من تجمع السودانيين ببلجيكا
Author: اخبار سودانيزاونلاين
Date: 24-10-2013, 04:06 PM

مُذكرة للإتحاد الأروبي من تجمع السودانيين ببلجيكا


بروكسل: عبدالوهاب الأنصاري:


نظم تجمع السودانيين المقيمين ببلجيكا يوم أمس الجمعة 18 إكتوبر مظاهرة أمام مقر الإتحاد الأروبي، بالعاصمة البلجيكية (بروكسل) دعماً لثورة 23 سبتمبر المجيدة.. وتنديداً بسياسة الإقتيالات والإعتقالات والمداهمات الممنهجة التي تقوم بها قوات أمن الحكومة السودانية ضد المواطنين العزل.
ومخاطبة المجتمع الدولي للقيام بالدور المناط به لحماية المدنيين، من الجرائم الفظيعة التي ترتكبها الحكومة السودانية والإنتهاكات المروعة لحقوق الإنسان وحرياته الأساسية في السودان. بسبب الحروب في دارفورـ وجنوب كردفان جبال النوبة ـ النيل الأزرق., وأخيراً إستخدام الرصاص الحي.. والغازات الخانقة.. وشتى أنواع التعذيب البشع.. في الخرطوم العاصمة والمدن الأخرى. ضد المتظاهرين العزل.
سَّلمت المذكرة نيابة عن التجمع لمكتب السيدة كاترون آشتون (الممثلة السامية للشئون السياسية والأمنية بالإتحاد الأوروبي).. الأستاذة، ربيعة أحمد خليفة "ممثل الحركة الشعبية ـ شمال" بمملكة بلجيكا، والأستاذة (دلال رجب) من "منظمة سودان آكشن قروب" .وقد تسلمت المذكرة مسؤولة ملف السودان.. بمكتب (آشتون).. حيث قدمت الأستاذتان شرحاً مستفيضاً للإنتهاكات الواسعة لحقوق الإنسان في السودان من قبل الحكومة
تضمنت مذكرة المحتجين مطالبة الإتحاد الأوروبي بالضغط على حكومة الخرطوم لتسليم المطلوبين إلي المحكمة الجنائية الدولية في (لآهاي) وعلى رأسهم عمر البشيرـ ووزير حربه عبدالرحيم محمد حسين ـ وأحمد هارون.. كما طالبت بإصدار أوامر بالقبض بحق بقية قائمة (51)
الآخرين المتورطين في جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية حسب قائمة إتهام مكتب مدعي المحكمة الجنائية الدولية في لآهاي.. حتى لا يفلت أي من المجرمين من العقاب..
وحثت علي إيقاف تقديم كافة أنواع الدعم، حتى لا تستخدمه الحكومة في قمع المواطنيين، وإطالة أمد الحرب في د ارفور. وجنوب كردفان ـ والنيل الأزرق، بتمويلها لميزانية الحرب.
إتفق الطرفان، على فتح قنوات الإتصال لتبادل وجهات النظر وتحديث الرؤى مستقبلاً.