البشير يسخر من الذين (جهزوا كرفتاتهم) وينتظرون انهيار النظام

البشير يسخر من الذين (جهزوا كرفتاتهم) وينتظرون انهيار النظام


10-10-2013, 03:01 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1381417315&rn=0


Post: #1
Title: البشير يسخر من الذين (جهزوا كرفتاتهم) وينتظرون انهيار النظام
Author: جريدة السودانى
Date: 10-10-2013, 03:01 PM



البشير يسخر من الذين (جهزوا كرفتاتهم) وينتظرون انهيار النظام


القضارف: الطيب علي
سخر رئيس الجمهورية المشير عمر حسن أحمد البشير ممن أسماهم بالمتخاذلين الذين أعدوا (بدلهم وكرفتاتهم) انتظارا لانهيار النظام وأصبحوا يظنون أن الإنقاذ ستنهار وجاءوا بالعملاء والحرامية وقطاع الطرق، قائلاً: "وقالوا الخرطوم راحت والخرطوم ما بتروح لانو حارسها المولى وجواها رجال"، وأضاف أن طريق الإنقاذ طريق ابتلاءات وعذاب، وقال إن شعب السودان تحدى المحكمة الجنائية ورفض قراراتها قبل أن نرفضه نحن، مشيراً الى أن التحدي الكبير كان في طلب الحكومة للتأشيرة من امريكا للذهاب الى اوكامبو في عقر داره، وقال:"كنا جادين فيه وعندما قالوا لينا انتو جادين في طلبكم دا قلنا جادين وتحديناه فرفضوا منحنا إياها"، وأضاف: "نحن لدينا الهمة والعزيمة وليس عصا موسى ولا نهوش"، ودعا الى ضرورة التمسك بالله وإصلاح ذات البين لتفويت الفرصة على أعداء الوطن.
وأكد البشير خلال مخاطبته أمس بود الحليو الاحتفال بتحويل مجرى نهر سيتيت بمجمع سدي أعالي عطبرة وسيتيت استمرار التنمية ردا على أعداء الوطن الذين عمدوا على وقف المعونات الخارجية والتمويل الدولي وقال إن الله فتح علينا من الدول العربية والصين لأن الأرزاق بيد الله، وأعلن عن إقامة مؤتمر اقتصادي جامع بواسطة خبراء اقتصاديين في شهر نوفبر المقبل لتقييم مسار الاقتصاد السوداني ووضع برامج لمعالجته، وأضاف أن القرارات الاقتصادية التي أعلنا عنها " شرحناها بوضوح ما اندسينا منها" وأعلن عن تعديل اسم مطار الشوك الى ( ود زايد ) موجهاً بتحويله الى مطار دولي.
وشهد المشير البشير توقيع مياه القضارف بسعة تخزينية 150 ألف متر مكعب ومنح البشير الإذن بفتح مجرى النهر إيذانا ببدء المرحلة الثانية لاكتمال العمل في السد وقال إن أهل القضارف كانوا يعانون كثيرا في الحصول على المياه والسير في الطرقات بسبب ماوصفه (بالكرب) وتشرب من التناكر وأكد مساهمة مشروع سدي عطبرة وسيتيت لزراعة 800 الف فدان ري دائم في كسلا.