بيان من الحزب الديمقراطي الليبرالي بخصوص الهجمة الامنية على الشرفاء والمناضلين

بيان من الحزب الديمقراطي الليبرالي بخصوص الهجمة الامنية على الشرفاء والمناضلين


24-09-2013, 09:03 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1380053026&rn=0


Post: #1
Title: بيان من الحزب الديمقراطي الليبرالي بخصوص الهجمة الامنية على الشرفاء والمناضلين
Author: بيانات سودانيزاونلاين
Date: 24-09-2013, 09:03 PM

بيان من الحزب الديمقراطي الليبرالي
بخصوص الهجمة الامنية على الشرفاء والمناضلين

جماهير شعبنا الابية
في الوقت الذي تتصاعد فيه حدة الغليان الشعبي و الجماهيري على سياسات النظام الاحادي المتشبث بوجوده على السلطة بعد فشله الربع قرني في ادارة البلاد و ايصالها الى الحضيض المعيشي و النزوح الجماعي و الاقتتال الاهلي و القبلي، ظل هذا النظام يقود البلاد الى مزالق صعبة، نتيجة للتخبط الاداري والفكري الذي يعاني منه، بمعاداته و حربه الطاحنة ضد الثقافة و الفكر و الاستنارة.
وفي الوقت الذي يقفز فيه سعر صرف الدولار الى ابهظ مستوياته، و يتدنى الجنيه الى اضعف حالاته، و يصاب السوق بحمى الارتفاع الجنوني نتيجة للانخفاض غير المسبوق للقدرة الشرائية للعملة السودانية، في هذه الاوقات العصيبة المريرة التي يمر بها المواطن،تأبى عقلية المؤتمر الاعتراف بالواقع و معالجته بما هو فعلي و واقعي. فهاهي تحشد قواتها و بنادقها في وجه شعبها المسالم، و هاهي الاحداث الجسام تتوالى يوما بعد يوم في كافة اقاليم البلاد، وهاهي دماء الشعب تراق في الطرقات كما تراق المياه.
ان قناعة النظام بالحوار و العمل السلمي انما هي مسرحية مكشوفة لإطالة عمر النظام و السيطرة على الخصوم، فهذا النظام ينطلق من قناعات كهنوتية راسخة بأنه يمثل دولة الله على الأرض وبأن الاخر لا يختلف معه هو كإنسان نسبي قابل للصواب و للخطاء، بل يختلف مع المقدس نفسه، وهو بعباءة الكهنوت يستر عيوبه و ملفاته التي فاحت رائحتها حتى سدت الأنوف و اعمت العيون.
في الوقت الذي يدعو فيه النظام للحوار مع القوى الوطنية تفاجئنا اجهزته القمعية باعتقال الرفيق : صديق عبد الجبار رئيس الحزب الاشتراكي الديمقراطي الوحدوي و عضو تجمع القوى الحديثة الديمقراطية" توحد" في انتهاك واضح للقانون و لحرية الاشخاص في حرية التعبير السلمي المكفولة لهم بموجب الدستور.
اننا ندين هذا الاعتقال التعسفي و نطالب النظام بمراعاة الحالة الهشة لحقوق الانسان في وطن هو الاسوأ عالميا في انتهاك الانسان و حقوق الانسان.

ان هذا النظام الرجعي القرو اوسطي ظل يتربص اشد التربص بالاستنارة و قوى الحداثة و التقدم لأنها البديل الطبيعي و الطليعي له و لمعرفته الاعمق بانتهاء ازمنة الطائفية و العقائدية و ان الساحة الآن لهي في اشد الترقب لبزوغ شمس الحداثة و الحضارة و والإستنارة، و أن رفوف المكتبات لفي اشد الشوق للأوراق الجديدة المستنيرة وان اجراس المدارس لفي اشد الشوق لتقرع لجيل جديد متحضر و مستنير.
رفاق الحداثة و التنوير و الدرب المؤلم الطويل:
لقد اخترنا ان نكون غرباء هذا العصر طليعته و شعلته و اخترنا ان نضحي بحياتنا الخاصة نضالاً وراء الحياة العامة و كفاحاً ليهنأ شعبنا بلقمة الوعي قبل لقمة الخبز، و لن نتوقف عن مد ايدينا لشعبنا الطيب الكريم ليخرج من عصوره العجاف المظلمة مهما تقرحت ايدينا او ادميت سواعدنا و مهما تعرضنا للاعتقال و للإرهاب، فما نراه في الغد رؤيا الحق لوطننا من خير كريم و اخضرار عميم ينسينا آلامنا و محنتنا و يدفعنا دفعا للنضال السلمي و القتال المدني المرير لتحقيق سبل الرفاه لوطننا الحبيب.
الحرية للرفيق : صديق عبد الجبار و لكل سجناء الضمير و المجد و الكرامة لوطننا و لشعبنا.

الحزب الديمقراطي الليبرالي
الاحد 22 سبتمبر 2013 م