جهاز الأمن يفرض رقابة (بعدية) على المواد الصحفية المتعلقة برفع الدعم

جهاز الأمن يفرض رقابة (بعدية) على المواد الصحفية المتعلقة برفع الدعم


18-09-2013, 06:21 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=30&msg=1379528490&rn=0


Post: #1
Title: جهاز الأمن يفرض رقابة (بعدية) على المواد الصحفية المتعلقة برفع الدعم
Author: صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)
Date: 18-09-2013, 06:21 PM



جهاز الأمن يفرض رقابة (بعدية) على المواد الصحفية المتعلقة برفع الدعم عن السلع

فرض جهاز الأمن يوم (الثلاثاء 17 سبتمبر 2013) على بعض الصحف إجراءات رقابية (قبليّة وبعديّة) مُكثّفة على المواد الصحفية التي تتعلق بزيادة الأسعار ورفع الدعم عن السلع، ويأتي قرار جهاز الأمن فى مواجهة موجات السخط الشعبي المتنامي، والرافض لمُجمل السياسات الإقتصادية التي تتبعها الحكومة، فيما ظلّت غالبية الأقلام الصحفية، تواصل مُقاومتها للرقابة الأمنيّة وتتناول موضوع الأزمة الإقتصادية ورفع الدعم، بمهنيّة عالية، مع التزام تام بأخلاق ومعايير المهنة.

ومواصلة لممارساته المُنافية لحقوق الإنسان، بما فى ذلك الحق فى التعبير والنشر الصحفى، صادر جهاز الأمن في شهر سبتمبر الجاري عدد شهر سبتمبر من مجلة (الدوحة)، بالإضافة إلى مصادرته فى الآونة الأخيرة لأعداد من صحف (الجريدة)، (الأخبار) و(الخرطوم) بعد الطباعة، إلى جانب توقيفه المؤقت لثلاثة صحفيين وكتاب صحفيين.



إزاء الأوضاع الإقتصادية المتنامية في السوء، ترى (جهر) أن ما يبذله المهنيوّن في الوسط الصحفي من جهد يستدعى الإشادة والتقدي ، ويتطلب الإستمرار، فإلى جانب إمتهان الصحفية/ الصحفي للمهنة، إلّا أنّهم/ن في المقام الأول والأخير، جزء من المجتمع السودانى العريض، يؤثّرون فيه، ويتأثرون به، وبالضرورة يُعبِّرون عن مواقف إجتماعيّة – سياسيّة وفكرية، يجعل كل ذلك منهم منافحين في بيئتهم الصحفية، ومتطلّعين للعيش الكريم في وسطهم الإجتماعي والأُسري.



من موقعها الإجتماعي، تنتقد، وترفض (جهر) السياسات الإقتصادية غير المسئولة التي تتّبعها الحكومة، لما يعني ذلك من زيادة متوقعة في كُل أسعار السلع، ويؤثر - بالضرورة - سلباً على كافة الأوساط الإجتماعيّة ، سيما جبهة الصحافة، من تناقص للقوى الشرائيه على شُحّها، وزيادة في تكلفة الإنتاج(الورق، البليت، الحبر، المرتبات،...إلخ)، وارتفاع باهظ في سعر الصحيفة (من جنيه ونصف) لكونه في الأصل غير مناسب، وفوق طاقة ومتناول غالبية القُرّاء.

وتُعلن (جهر) عن موقفها الطبيعي في مقاومة ذلك بالكلمة الصادقة، والشجاعة، على الرغم من التضييق والتعتيم الأمنيين، من أجل صحافة حُرّة، وأوضاع إجتماعية وإقتصادية ملائمة، ووطن يسع الجميع.



تناشد (جهر) كافة المهتمِّين/آت (الأفراد/ الجماعات/ المؤسسات) بقضايا رصد وتوثيق الإنتهاكات بالتواصل مع (جهر) عبر مختلف الطرق المُتاحة، والبريد الإليكتروني لـ (جهر) : ([email protected])

معاً ضد للرقابة الأمنية على الصحف.

- نحو حرية وديمقراطية البيئة الصحفية.



صحفيون لحقوق الإنسان (جهر)

18 سبتمبر 2013