لماذا يتجاهلون الحوش؟؟؟

لماذا يتجاهلون الحوش؟؟؟


03-09-2015, 09:48 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=299&msg=1441316889&rn=0


Post: #1
Title: لماذا يتجاهلون الحوش؟؟؟
Author: الطيب الشيخ
Date: 03-09-2015, 09:48 PM

10:48 PM Sep, 04 2015
سودانيز اون لاين
الطيب الشيخ-الخرج ـ السعودية
مكتبتى فى سودانيزاونلاين



لماذا يتجاهلون الحوش؟؟

الحوش أيها السادة. . .
قدمت للسودان كل السودان شهيد المباديء الوطنية الشريف الحسين، ثم الشريف زين العابدين الهندي، فهي في المجال السياسي دائرة بدرجة وزير، عندما كان الوزراء وزراء حقا، فهي إذن تتكيء علي تاريخ سياسي ونضالي تليد.
الحوش هي حاضرة جنوب الجزيرة ومركز ثقل القسم الجنوبي ومن يفهم في الزراعة يدرك هذا المعنى، وستظل حاضرة برغم طول الغياب.
ورغم عراقتها ظلت مهملة في كثير من المجالات.
التحقت بركب التعليم باكرا ورفدت البلاد بالعديد من الكوادر البشرية النوعية من البنين والبنات.
الحوش أيها السادة ليست وحدها بل تمثل عدة قري نذكر منها على سبيل المثال فقط لا الحصر، حتى لا نقع في المحظور (ودالماحي، ابوقمري، ودنعمان، الرميتاب، والعقيدات والزناندات).
الرأسمالية الوطنية انطلقت من هنا ونذكر أيضا على سبيل المثال المرحوم فتح الرحمن البشير الذي ولج إلى السياسة من دائرة الحوش وتدرج في الإدارة بمجلس شعبي ريفي الحوش.
الحوش حاضرة في الفن السوداني منذ بداياته فعندما انشدت المديح النبوي أبكت امداح ود تميم المحبين في كل ربوع السودان، وحينما تغنت كان واسطة عقد الجلاد الأستاذ شمت محمد نور شمت.
الحوش سجلت حضوراً لافتاً في المجال الرياضي، عندما داعب والي الدين الكرة، وجاء فيها بسحر عظيم شهدت به كل المنطقة العربية والافريقية.
الحوش حاضرة اكاديميا، عندما كانت المنافسة عادلة والفرص متساوية ومعيار التميز في التعليم هو الكفاءة وحدها جاءت الحوش الثانوية بنين الأولى على مستوى السودان في المساقين العلمي والأدبي.
الحوش أيها السادة يجب ألا تجوع ولا تظما ولا تقف حيث هي الآن.
وهذا نداء إلى المسؤولين المحليين وسعادة الوالى الجديد بأن يلتفتوا إلى الحوش المدينة والمنطقة والمستشفى والتعليم.

يا والي الجزيرة قالوا عليك حريف
أمشى الحوش بنفسك شوف أحواله كيف
في المستشفى تلقى الحال المخيف
واتفقد مدارسه في هذا الخريف
السوق ما منظم وطبعاً ما نضيف
يا حوش ابكر...والهندي الشريف
لو ما الدنيا خاينة وما بتدي الحريف
ما كنتي بتقيفي في صف الرغيف