نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية

نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية


18-02-2007, 07:44 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=273&msg=1188879858&rn=2


Post: #1
Title: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: fadlabi
Date: 18-02-2007, 07:44 PM
Parent: #0



ورد أن المطلق الوحيد هو الله

فصفاته كلها لذلك على الإطلاق

وحدانيته مطلقة

لهذا قال أحد

غير قابلة للقسمة فهو لن يكون نصفا أوربعا

وهو بذلك صمد

ثم أنه قادر قدرة مطلقة كذلك

على كل شئ قدير

طيب

قدرته المطلقة تجعله قادر على خلق الله آخر و إن فعل فوحدانيته تنتفي

و إن لم يفعل فإطلاق قدرته ينتفي

أفيدونا

Post: #2
Title: Re: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: وليد محمد المبارك
Date: 18-02-2007, 07:59 PM
Parent: #1

Quote: قدرته المطلقة تجعله قادر على خلق الله آخر و إن فعل فوحدانيته تنتفي

و إن لم يفعل فإطلاق قدرته ينتفي



هل لذاماعلى كل قادر ان يفعل ما يقدر عليه

هو قادر على ان يخلق ما يشاء
ولم يفعل حتى لا تنتفى وحدانيته

وعدم الفعل ليس دليل على عدم القدره

Post: #3
Title: Re: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: fadlabi
Date: 18-02-2007, 08:04 PM

إذن مشيئته ليست مطلقة

Post: #4
Title: Re: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: وليد محمد المبارك
Date: 18-02-2007, 08:21 PM
Parent: #3

بل هي الاطلاق ذاته
فهو فقط المخير والقادر على خلق اي شي، اله او غيره
لكنه لم يشاء ذلك، لان مشيئته مطلقه، لا يراجعة فيها شي

وحكمته من ذلك بعيده ، لايدركها كائن

Post: #5
Title: Re: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: fadlabi
Date: 18-02-2007, 08:26 PM
Parent: #1

إذن الأمر ممكن غير أنه فقط لا يريد لأمر يعلمه هو لأنه أكبر من عقولنا
صح?

فقط إمكانيته تتعارض مع إطلاقه

طبعا إنت عارف مطلق يعني شنو

Post: #6
Title: Re: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: وليد محمد المبارك
Date: 18-02-2007, 08:36 PM
Parent: #5

Quote: طبعا إنت عارف مطلق يعني شنو



ابدا مافي تعارض
في قصور في الادراك ، والقصور ده ادي الى محاولة التفسير

المشكلة انها محاولة تفسير تصرفات خالق، بعقل مخلوق
وهذا امر لا يستقيم
فتصرفات الخالق مطلقة
وعقل المخلوق محدود

لو وسع عقل المخلوق كل تصرفات الخالق لتساويا


طبعا انت عارف قدرة يعني شنو

Post: #7
Title: Re: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: fadlabi
Date: 18-02-2007, 08:55 PM
Parent: #6

ولي

آسفين على السؤال بس الواحد اليومين ديل إتكلم مع ناس كتار عندهم وجع مخ

طيب يا منقة

الرسالة موجهة للبشر بعلم مسبق لمحدودية عقولهم لأنها خلقت بواسطة المرسل(بكسر السين) لماذا دائما علينا القفز إلى أن القدرة لا تعني القدرة المعروفة لدينا و المشيئة لا تعني المشيئة
اليست القدرة المطلقة وسيلة لتوصيل هذه المعلومة بالمقاييس المعروفة لدى البشر حتى لا يكون هناك عذر لمن لم يسلم

إذ أنها بما أتيح لنا من علوم دنيا لا تستقيم و تتعارض مع المنطق
و إذا كان العقل محدود عن إدراك هذا فهو معذور
لأنه خلق بواسطة الممتحن(بكسر الحاء) فهو يعلم حدوده و عدم الإقتناع بما قيل عنده مبرراته فالعقل مصمم لأن لا يدرك

Post: #8
Title: Re: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: وليد محمد المبارك
Date: 18-02-2007, 09:21 PM
Parent: #7

ولا يهمك يا فرده

كلامك ده بكون سليم يا فاضلابي لو كنا نحن كبشر المخلوق الوحيد للخالق ،

لكن وحسب مقايسنا كبشر لامكانيات المخلوقات ، نحن مقارنة بمخلوقات كثيرة محدودين الامكانيات لدرجة كبيرة
الشي الوحيد البنتميز بيه عن بقية المخلوقات، انو انو مساحة الارداة شوية مفتوحة عندنا مقارنة بي مخلوقات تانية

وطبعا لو كانت كل مخلوقات الخالق متساوية في الامكانيات ، متساوية في المساحات المتاحة للارادة والقدرة ، كانت حا تنتفي صفة الابداع من الخالق
وتنتفي معاها القدرة المطلقة

امكانيات الخالق مطلقة
ومخلوقات الخالق كثيرة ،
وكل ميسر لما خلق له

Quote: اليست القدرة المطلقة وسيلة لتوصيل هذه المعلومة بالمقاييس المعروفة لدى البشر حتى لا يكون هناك عذر لمن لم يسلم


لو حدث هذا لضاعت من البشر الميزة الوحيدة التي تميزهم بين الكائنات ، الارادة والحرية

ان تختار الخالق بارداتك ، وانت حر في ذلك

توجد مخلوقات صاحبة امكانيات اعلى من البشر ، تعامل معها الخالق بنفس الصورة التي ضربت بها المثل " الملائكة " ، رغما عن امكانياتها المهولة مقارنة بالبشر ، الا ان الخالق فرض عليها المعلومات فرضا ليس استنباطا وتفكيرا ومن بعد ذلك خيار وقرار

Quote: فهو يعلم حدوده و عدم الإقتناع بما قيل عنده مبرراته فالعقل مصمم لأن لا يدرك


ابدا
اعطي العقل البشري
اساسيات الادراك
وترك الباقي لاستنباطه وتفكيره السليم
ومن هنا كان الحساب والعقاب

المشكلة الكبير والحسنة الكبيرة في نفس الوقت ، انو العقل البشرى اعطي ميزة الارداة والحرية والخيار

فمن استخدمها ليصل الى حقيقية الخالق تفوق على كل مخلوقاته ، لانه يفعل ذلك بارادته المحدوده الممنوحة من الخالق

ومن استخدمها في غير ذلك ، او لمحاولة نفي وجود الخالق او التقليل من صفاته المطلقة - ما عرف اقول ليك شنو ؟ خايف اقول ليك تفهمني غلط وتفتكرني بهاجم فيك -

عموما انت زول واعي بكون وصل ليك كلامي

Post: #9
Title: Re: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: fadlabi
Date: 18-02-2007, 09:57 PM
Parent: #8

يا ولي قول ماتخاف

طيب أول حاجة الملائكة ديل خليهم ركن لأنهم زي الشيطان و زي الله مافي زول شافهم

نجي للمخلوقات التانية الميزونا عليها بالإرادة دي

ولا أقول ليك نجي للناس قبل المخلوقات

ياتو أساسيات يا وليد

هو أساسا فكرة الإمتحان مضروبة من الأول

ما الحكمة منه?

يعني الله عالم ما تقدم و ما تأخر يقوم يخلق ناس و يخلقهم محدودي القدرة و

يقرر مصيرهم و ما يشاورهم قبل خلقهم بس بب تلقى روحك حي و بعد داك يحاسبهم?

على شنو?

ما هو عارف من الأول إنت حتعمل شنو بالضبط و حتخش الجنة ولا النار

بعدين ده كلو كوم

و الرسالة النزلت في جزيرة العرب كوم

ياخي الإسكيمو ده مسيك سيك

و المشكلة خاشي في الحساب بعدين

Post: #10
Title: Re: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: وليد محمد المبارك
Date: 18-02-2007, 10:28 PM
Parent: #9

يا فاضلابي لو حا ننكر كل حاجة ما شفناها بتبقى مشكلة
حاجات كتيره ما شايفنها ومقتنعين بي وجودها
ابسطها الحب ، والمشاعر التانية

فما سبب اننا ننكر وجود الشي الما شايفنه
فكوننا ما شايفنه ما دليل على عدم وجوده

ما علينا


يا فاضلابي ، هو اله
مطلق الخيار والقدرة
ومافي كائن مخلوق براجع الخالق في خياراته ، ولا ما ببقى خالق
هو من يحدد الشروط والمؤهلات والامكانات
وهو البحدد الحوافز والهبات والجزاءات

هو بعمل كده ليه
لانو هو العادل ، الرحيم ، العليم
اذا مافي ظلم
مافي شطط
مافي شاردة او حاجة حا تفوت عليه


خلق بشر بامكانات تؤهلهم انهم يهتدوا ليه ؟
وترك ليهم بعد ذلك حق انهم يقرروا الحاجة دي براهم
الوصل فاز
والما وصل طيارته حرقت

بالنسبة لي الرسالات والرسل
في اعتقادي الشخصي
الاساس هو الاعتراف بوجود الله ، وبعد داك بتجي باقي الحاجات عبادات والذي منو
حتى الرسل ما نزلت ليهم الرسالة بب كده
لحدي ما توصلوا الى الله الواحد القهار براهم منه وليهم ، حتين بعد داك جاتم الرسالة
ودونك سيرة سيدنا ابراهيم
وسيدنا نوح
وسيدنا محمد وقصة غار ثور قبل الوحي

اذا الرسل ديل منحة من الله
حاجة كده زيادة وتاكيد مسئولية

لكن مفروض على اي زول في اي حته في الدنيا دي
يعرف ربه الخلقه منو براه منو ليه
لو عرف دي واقتنع بيها ودي ما دايرة رسول
اعتقد انو غير ملزم بعبادات طالما انه ما سمع بي رسالة وطريقة معلينة " لعبادة هذا الخالق "
متى ما عرف انو في رسالة ملزم انو يسعى ليها ويعرف عن طريقها كيفية عبادة الخالق المفروض انه يعرفه براه

يعني في فهمي الرسالات عشان تنظيم العبادة حسب ما يريد الخالق ، وتذكير للبشر ، لكن هي ما بتخارج ليها زول من مسئوليته انه يعرف ربة براه
( والله اعلم )

وخلق الانسان على الفطره

Post: #12
Title: Re: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: fadlabi
Date: 19-02-2007, 00:18 AM
Parent: #10




Quote: يا فاضلابي لو حا ننكر كل حاجة ما شفناها بتبقى مشكلة
حاجات كتيره ما شايفنها ومقتنعين بي وجودها
ابسطها الحب ، والمشاعر التانية

فما سبب اننا ننكر وجود الشي الما شايفنه
فكوننا ما شايفنه ما دليل على عدم وجوده

ما علينا



عاد يا وليد ده زي ده
الحب ده بتحس بيهو عديل قلبك يدق و حيلك يبرد و تتكبكب
الله ده كان ما كلموك كان حسيت بيهو

يعني زول مولود في جزيرة براه فجأة

يقوم يوصل لي الله و ما تقول لي حنك المصنوع بدل على الصانع لأنو بقول ليك هو الصنعو منو
المهم ده خليهو بي وكتو




Quote: يا فاضلابي ، هو اله
مطلق الخيار والقدرة
ومافي كائن مخلوق براجع الخالق في خياراته ، ولا ما ببقى خالق
هو من يحدد الشروط والمؤهلات والامكانات
وهو البحدد الحوافز والهبات والجزاءات

هو بعمل كده ليه
لانو هو العادل ، الرحيم ، العليم
اذا مافي ظلم
مافي شطط
مافي شاردة او حاجة حا تفوت عليه


أها شفتا الإطلاق الكتير ده هو البصوط الحكاية كلها
يعني مطلق القدرة و الخيار ديل بقصوا لي بعض
لو هو بقدر يختار أي شي فخيار خلق واحد تاني بكون عنده
و ده برجعنا تااااااني لسؤالي القبيل
ياخي ما قلنا دايرين نحاسبه خليهو هو اليحاسب بس وريني الحكمة شنو من الحكاية كلها
يعني ما هو البقرر ليك تعمل شنو و متين هسي ده إمتحان شنو يا ولي
دي خيار و فقوس عديل كده

Quote: بالنسبة لي الرسالات والرسل
في اعتقادي الشخصي
الاساس هو الاعتراف بوجود الله ، وبعد داك بتجي باقي الحاجات عبادات والذي منو
حتى الرسل ما نزلت ليهم الرسالة بب كده
لحدي ما توصلوا الى الله الواحد القهار براهم منه وليهم ، حتين بعد داك جاتم الرسالة


لاااا لأ ما كده الناس ديل إختاروهم يعني خلقوهم لي كده (شوف الخيار و الفقوس القلتو ليك) إنت ده ما إختاروك لي شنو?
هسي لو عزلوك كان بتكون كاشف الإمتحان ولا تعب ولا حاجة توووووش الجنة

Post: #13
Title: Re: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: وليد محمد المبارك
Date: 19-02-2007, 01:05 AM
Parent: #12

يا فاضلابي حتى الخالق بتحسه
وبترجع ليه وكت الخوف الشديد

حتى الملاحده وكت الخوف الشديد جدا
بدعو الله كلا بي لغته وتقول لي ما فطره

هسع امرق في اوسلو حقتكم دي
واخلع ليك اقرب زول جمبك خلع شديده
كان ما قال يالله بالسيويدي ولا النوريجي اكون كضاب

لكن زي ما قلت نخليها لي وكتها

ما يا فاضلابي
حكايت انو ما يختار اله تاني دي
ما عشان ما قادر
عشان ما داير
الله ما خلق اله تاني
عشان هو ما داير يخلق اله تاني

اما الحكمة شنو
الحكمة شنو بي فهم منو ؟

كان بي فهمك انت حا تقول لي مافي حكمة
بي فهمي انا كون اني اكون موجود بشوف وبسمع وبفكر دي نعمة ما بعدها نعمة وحكمة تكفيني ، حكمة تعبر على قدرة خالق قادر صورني كده وختى فيني حاجات مذهلة وبتحير وبتوريني اني مخلوق لخالق قادر

كون اني اكون زول عندي يدين ورجلين وبشوف وبسمع وبقرر
وعندي مرة
وبت ووولد
وعايش حياتي والحمد لله
ده نعمه ، تستحق اني اشكر عليها الاله ده
الله حسم الموضوع حق حكمت الخلق ده
وقال ليك ما خلقت الانس والجن الا ليعبدون
يعني الحكمة انك تعبده

Quote: لاااا لأ ما كده الناس ديل إختاروهم يعني خلقوهم لي كده (شوف الخيار و الفقوس القلتو ليك) إنت ده ما إختاروك لي شنو?
هسي لو عزلوك كان بتكون كاشف الإمتحان ولا تعب ولا حاجة توووووش الجنة


دي بالغت فيها يا فاضلابي
غايتو لو اختاروهم الا اختاروهم لي عذابهم
اكتر ناس تعبوا في الدنيا دي يا فاضلابي الانبياء

انت عارف يا فاضلابي المشكلة وين
المشكلة انك عاوز تحاكم الاله بي قصور عقل الانسان الفيك
ما قادر تستوعب انو في شي ممكن يكون ادراكه ومقدرنه خارج نطاق ما يستطيع تحملة عقلك
يعني ما قادر تستوعب انو الله ممكن يعلم بالشي قبل حدوثه
وطبعا اذا قست الكلام ده بمستوى عقلك حا تلقاه ما منطقى
ولو ثبت الشي الما منطقي ده وقلت انو ما منطقي على اله
بكون الاله ما اله في الوكت داك

ما هو يا فاضلابي الالة اله لانو بقدر على الحاجات الما بنقدر عليها نحن ولا بنقدر ندركها كمان
لكن لو الاله قادر ان يدركه عقلنا
ده معناتو انو عقولنا هي زاتها الهة مع الاله لانها استطاعت تصل ليه وحينها يتساوى المخلوق والخالق

عموما يا فاضلابي
انا حاسي اني بغرق فيك اكتر ( طبعا بي فهمي انا )
وانت زول عزيز وما هين
عشان كده فتك عافية يا صاحبي
وربنا يهدينا جميعا
يا ريتك لو كنت بشاشا

Post: #11
Title: Re: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: عمار عبدالله عبدالرحمن
Date: 18-02-2007, 10:51 PM
Parent: #9

تحياتي
استمتع بحواركم فاسمحوا لي بهذه الجزئية تعليقاعلي
Quote: قدرته المطلقة تجعله قادر على خلق الله آخر و إن فعل فوحدانيته تنتفي

اولا : بماان قدرته مطلقة فهو غير محتاج لان الاحتياج يتنافى مع القدره,,
واذا افترضنا انه خلق اله اخر فهل الاله الاخر ذو قدره مطلقه ام هو
محتاج (طبعا محتاج لمن خلقه ليخلقه)
اذا قلنا ان الاله الثاني ايضا ذا قدره مطلقه اذ لاستغنى كل اله بقدرته ومشيئته
عن الآخر
فهنا تكون قدرتان مطلقتان بمشيئة نافذة ! القدرتان المستغنيتين عن بعضهم البعض
سيحدث بينهم التنافس او التعارض لان امكانية التنسيقين بينهم منعدمة لان التنسيق
هو دليل الحوجة
Quote: مَا اتَّخَذَ اللَّهُ مِن وَلَدٍ وَمَا كَانَ مَعَهُ مِنْ إِلَهٍ إِذًا لَّذَهَبَ كُلُّ إِلَهٍ بِمَا خَلَقَ وَلَعَلا بَعْضُهُمْ
عَلَى بَعْضٍ سُبْحَانَ اللَّهِ عَمَّا يَصِفُونَ


الاخ fadlabi
الشك بداية اليقين فهنئا لك مقدمة اليقين

Post: #14
Title: Re: نقاش موضوعي عن القدرة و الوحدانية في العقيدة الإسلامية
Author: Muhib
Date: 19-02-2007, 02:52 AM
Parent: #11

بوست جيد
وبجي راجع