لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا

لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا


03-10-2005, 02:17 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=25&msg=1199260540&rn=0


Post: #1
Title: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 03-10-2005, 02:17 AM

بعض الكتابة الموحية و الضرورية الان عن رجل -الخاتم- و تجربة جديرة بالتامل و اعادة القراءة من رجل - صديق عبدالهادى- يعرف قيمة هذه التجربة و شان هذا الانسان، اتمنى ان ينبش صديق ما هو جوهرى و نحتاجه الان فى وسط قوى الديمقراطية و السلام والعدل الاجتماعى فى سياق كتابته.

نقلا عن سودانايل
Quote:

في وقائع زيارته الاخيره الى الولايات المتحده الامريكيه قبل الرحيل

هذه الكتابة مهداة الى روح الخاتم, والى روح صديقىٌ "بشير الخواض" - المحامى وزوجته "نبيهه "، اللذين رحلا ... عاصفاً.

إبتدر "بيدرو مونتانيث" – عميد الجامعة المستقلة فى مدريد ـ تقديمه لكتاب "مختارات من لوركا" بتلك العبارة البليغة التى تفتح شهية التخيل والتقصى ...

"كان فيدريكو غارثيا لوركا يطلب ان تبقى نافذته مفتوحة عندما يموت "(1) .. هكذا شأن المبدعين والمفكرين, لا يؤمنون ـ أحيانا بسلوك يكاد ان يكون غريزياً ـ بالآشياء المغلقة . توقفت مليئاً عند عبارة لوركا .. تلك العميقة .. وتساءلت ما الذى كان يطلبه الخاتم عدلان ؟

لم يطلب الخاتم فحسب, بل عمل طيلة حياته على ان تكون الافئدة مشرعة وكل العقول مفتوحة وان تظل كذلك عند موته, ومن بعده.

احاول ان اعرض لبعض من ذلك خلال تناولى لأحداث الزيارة الاخيرة فى حياته، والتى قام بها الى الولايات المتحدة الامريكية فى فبراير من عام 2005م .

اعرف انى بالكتابة فى هذا الشأن اورد نفسى مواردا صعبة, وذلك لسببين, أولهما اننى أكتب عن شخص كانت حرفته الكتابة,ذهب فيها مذهبا ارتقى بالكتابة نفسها الى مستواً تمكن فيه من" اسالة" النصوص الفكرية والفلسفية العصية فى جسد الكتابة السياسية مما جعلها يسيرة وعميقة فى ان معاً, وثانيهما ان محاولة انصاف الخاتم فكرياً وسياسياً أمر دونه الصدام مع كثرين, ودونه مشقة كشف الحوائط الوهمية وهدمها لأجل اجلاء الحقيقة وانسياب الفكر طليقا.

لماذا تمت دعوة الخاتم, ومتى؟

التجمع الوطنى للسودانيين بفلادلفيا واحد من تلك التجمعات التى ابتدعها السودانيون فى الشتات. تجمع مختلف فى نشأته وتكوينه. العضوية فيه لا تقوم على اساس حزبى, وانما على القناعات الوطنية وقبول مبدأ سيادة النظام الديمقراطى والتعدد الحزبى فى السودان, وان يحكم السودان دستور ديمقراطى يكفل الحريات العامة والاساسية، والمساواة فى المواطنة باعتبار انها حق اصيل لكل سودانى غض النظر عن دينه, عرقه أو ثقافته. ولكن اهم سمات هذا التجمع انه ليس فرعاً للتجمع الوطنى الديمقراطى الأم, وانما يسترشد بميثاقه مع تأكيده على ان التجمع الوطنى الديمقراطى هو الفصيل الاساس فى معارضة نظام الجبهة الاسلامية.

هذا هو التجمع الذى قام بدعوة الخاتم عدلان لزيارة الولايات المتحدة الامريكية, وليستمع اليه.

لابد لى ان اشير الى ان الخاتم كان معجباً جداً بتجربة فلادلفيا فى العمل السياسى, بل وعد بانه سيكتب عنها ... كان الخاتم رجلاً يجيد السمع اكثر من الخطابه , وان كان لايضاهى فيها ... استمع الى تفاصيل تلك التجربة من عدة افراد وكان يلح فى الاستزادة. قطع وعداً اكيد بالكتابة عنها.... ولكنه لم يف !!! وماذاك مما عرف عنه ... فى هذه اللحظة لا اجد غير التوسل بوول سونيكا والاستعارة منه ... "لقد رحل الرجلTHE MAN HAS DIED” (2)

أستميح القارئ لطفاً لأكتب بشئ من التفصيل لأننى أكتب عن وقائع اخر عمل سياسي واجتماعى قام به الراحل , خاتماً حياةً قصيرة ... ولكنها عامرة بكثير من البذل والضحيات.

فى الربع الاخير من عام 2004م رأى التجمع الوطنى للسودانيين بفلادلفيا ان يختم اعمال دورته الجاريه بندوة سياسية تتناول الراهن السودانى واتفاقية السلام تحديداً. طلب الى الاعضاء ان يأتو باقتراحات محددة فى هذا الشأن.

كنت اتمنى ومنذ وقت طويل ان يحظ السودانيون فى مدينتنا ويستمتعوا بالاستماع الى الخاتم عدلان , وذلك لعدة اسباب منها انه رجل شجاع لا يضع اعتباراً لغير الحقيقة, ولا يغلب تكتيكه السياسي على ما هو مبدئ ولان له قدرة على التحليل والنفاذ الى جوهر القضايا بما لم يتسن لغيره من الساسة، يتعامل مع السياسة من منطق الفكر وليس العكس، مما جلب عليه سخط الذين يزعمون انهم يشاركونه المنطلق والخلفية الفكرية, ولانه فى تعامله ذلك يستند الى مخزون وطاقة معرفية هائلة، هذا بالاضافة الى حقيقة ان له طلاقة لسان ،يحسب انها، تتماهى فى مداها البعيد مع الاستفزاز, خاصة لمن لا يجيد السمع ولايمعن التفكير , والسبب الاخير هو ان الخاتم مفكر فذ ومفيد.

اقترحته على اعضاء اللجنة فوافقوا بغبطة واضحة وكلفونى الأتصال به.

كان اول اتصال لى به فى يوم الخميس 23ديسمبر 2004م فى حوالى الساعة الواحدة والست دقائق ظهراً بتوقيت الساحل الشرقى للولايات المتحدة الامريكية, على هاتفه الجوال رقم 07985279193... كانت المحادثة لمدة ثمان دقائق، كنت اسمع ضجيجا فى الخلفية ... عرفت منه انه فى طريقه الى محطة القطار لأصطحاب زوجته تيسير والاولاد الى البيت. ذكرت له ان الوقت غير مناسب وسوف اتصل عليه فى منزله. بالفعل اتصلت عليه فى اليوم الذى يليه وذلك يوم الجمعة 24 ديسمبر 2005م فى حوالى الساعة العاشرة وسبعة عشر دقيقة صباحاً بتوقيت الساحل الشرقى للولايات المتحدة الامريكية ـ ملاحظة اقول بتوقيت الساحل الشرقى لان فلادلفيا تكاد ان تكون واقعة فى منتصف المسافة بين لندن فى بريطانيا ولوس انجلس على الساحل الغربى من امريكا ـ كان الخاتم فى المنزل مع اسرته عرضت، عليه رغبة التجمع الوطنى للسودانيين بفلادلفيا فى دعوته لاقامة ندوة، وليسمعوا فيها تقييمه لما هو دائر على الساحة السياسية فى السودان. ابدى ارتياحا ً واضحاً لهذه الدعوة. وافق على المبدأ، ولكنه ذكر لى ان لابد له من القيام ببعض الترتيبات لأجل تحديد الموعد. اتفقنا على معاودة الاتصال بعد ان طلب منى ان انقل شكره الى السودانيين فى مدينة فلادلفيا.

فى اتصال قريب ولاحق اتفقنا ان تكون المواعيد فى 22يناير 2005م. قبل المواعيد باسبوعيين تقريباً اتصلت عليه للتأكيد، ومن ثم تحضير تذاكر السفر والحجز... جاءنى صوته عبر الهاتف كمن صحا لتوه من النوم!! سألته ان كان نائما... اجابنى انه متوعك بعض الشئ، ولكن الامر ليس ذى بال, وانه استشار الطبييب , وهو الان يتناول بعض العلاج, فقد يكون عسر هضم او شئ من هذا القبيل .

وحين قلت له لا باس عليك, رد على " لا اراك الله بأساً يا اخى "، كنت احس ان هذه العبارة تخرج منه محفوفة بالصدق، ولسبب ما كنت دائماً شديد الاعتقاد فى ان عبارة "لابأس عليك" عبارة مشحونة بالدفع المعنوى,

وبكثير من التفاؤل, وانها تمنح المزيد من طاقة التحمل... ولكن هذه المرة كنت واحداً من كثيرين لايعلمون ان بأسا حقيقياًً كان يطل براسه، ليصيب حياتنا الفكرية فى مقتل، وليفجر نوافيراً من الحزن ستاخذ ردحاً من الزمن لتنضب!!! هذا ان كان ذلك ممكنا اصلاً !!!

اتفقنا على تاجيل موعد الزيارة الى 19فبراير 2005م. لم يتحسن وضعه الصحى,عندما جاء الموعد, طلبت منه تأجيل قدومه الى وقت اخر الا انه اصر على الا يؤجل تلك الزيارة, ولقد كانت حجته فى ذلك انه اجلها من قبل، ولانه يقدر هذه الدعوة وله رغبة اكيدة فى تنفيذها سوف لن يلغيها!!!

فى حوار مطول لى مع رفيقة حياته "تيسير مصطفى " تلك السيدة جليلة الحزن، هادئة النبره، و المتجملة بالصبر شأن كل اللائى رافقن وفقدن رجالاً متفردين وعظام فى هذا العالم, علمت منها انه كان سعيدا جداً لتلك الدعوة, بل انه قد حاول اقناعها فى وقت ما بان ترافقه, الا ان ظروفاًً اسرية جعلتهما يتفقان على غير ذلك. وعندما حان موعد السفر اصبح واضحاً ان الراحل ليس فى وضع صحى يمكنه من القيام بتلك الرحلة من لندن الى فلادلفيا فى الولايات المتحدة الامريكية.

اكدت لى تيسير انها و د عمر النجيب(3), صديق الراحل حاولا اقناعه بالعدول عن السفر، الا انه رفض ذلك بشدة ـ هنا لابد من ذكر ان الراحل قام بمقابلة طبيب خاص فى يوم الاربعاء 16 فبراير2005م، اى قبل يومين من سفره الى الولايات المتحدة الامريكية, وكان من المفترض ان يجرى بعض الفحوصات الا انه طلب من الطبيب ارجاء ذلك لمدة اسبوع، لحين عودته من رحلة التزم القيام بها !!!

حدثنى احد الاصدقاء ان الخاتم كان دائما يردد انه" جبل على الالتزام."

وصل الخاتم الى مطار مدينة فلادلفيا فى يوم الجمعة 18 فبراير 2005م حوالى الساعة الرابعة بعد الظهرعلى متن الخطوط الفرنسية. لسبب ما تأخر اعضاء اللجنة المكلفين بأستقباله لزمن يقترب من نصف الساعة ... حين التقوا به كان بادئ الاعياء والارهاق... حالته تلك استلزمت الغاء العشاء الذى كان مقرراً على شرفه ذلك المساء فى مطعم "التندور" الكائن بشارع اربعين فى المدينة الجامعية بمنطقة غرب فلادلفيا.

استقبلت فلادلفيا الخاتم بكل خلاسيتها وعراقتها ... مدينة التنوع والبعد الخاص فى التاريخ الامريكى .. ليست فقط العاصمة الاولى للولايات المتحدة الامريكية, بل المركز الرئيس للثورة ... لم تضع ذراعيها جانباً، بل ظلا مفتوحين منذ ان استوطن فيها الكويكرز لاول مرة فى عام 1681... نائين بسماحتهم الدينية , وبسلميتهم ولا عنفهم من العنت والتسلط الدينى وعسف الدولة فى اوربا.

تحت سماء هذه المدينة قضى "كوامى نكروما" بعضا من سنوات عمره البكر دارسا فى اعرق جامعاتها ـ جامعة بنسلفانيا ـ ... يحلم احلام صانعى التاريخ,ويعد العدة للمواجهات الكبرى فى القارة الام...كان اقلها " التحدى فى الكنغو "(4) “CHALLENGE OF THE CONGO”

فى هذه المدينة ... و ذات يوم مشهود ـ الرابع من يوليو 1993 ـ انتصب نلسون منديلا شامخاً... فى الافق ... شاهداً على المجد الذى كان يوما لاسلاف فقرائها, مانحا اياها شرف قبوله لمدالية الحرية التى ابتدعها فلادلفيا، متوجة بها صحوها الانسانى، تضامنا مع حاملى شعلة الحرية فى العالم ... عرفاناً وتثميناً لتضحياتهم.

فى هذه المدينة... و ذات مساء... ترجلت سعاد ابراهيم احمد، حاملة سنوات عمرها الستين ونيف, وعلى كتفيها هموم أهالي كجبار ـ السكان الاصليين. تحدثت عن مظالمهم بكل ما تثيره عبارة "السكان الاصليين" من رعب تاريخى فى قلوب الغزاة الجدد, وبكل ما تؤكده تلك العبارة من خزى لسماسرة المهام المزدوجة، الاسيطان والاستثمار والاستخبار والتاصيل !!!

فى هذه المدينة... فلادلفيا... اطل الخاتم ـ سلافة القادمين ـ وقدم اول اخر لقاءين جماهريين فى حياته، متقدماً فيهما للسودانيين بروئ ومشروع خاصيين به، لم يسبقه عليهما اى سياسى سودانى وطأت قدمه مدينة فلادلفيا حتى هذه اللحظة ( سيكون ذلك المشروع وتلك الروئ موضوع مقال قادم).

اين اقام الخاتم فى فلادلفيا؟

اقام الخاتم فى شقة بالطابق الثانى فى المنزل رقم 509 جنوب شارع 44 فى حى المدينة الجامعية بمنطقة غرب فلادلفيا، حيث يقيم فى هذه الشقة د. محمد القاضى ناشط حقوق الانسان المعروف. هذا الجزء من غرب فلادلفيا وقبل ان يطلق عليه اسم المدينة الجامعية فى سبعينات القرن الماضى، يرجع تاريخ انشاء المبانى فيه الى القرن التاسع عشر ـ يرجع تاريخ القليل منها الى ما قبل ذلك ـ ... ما زال معظم هذه المبانى قائماً اليوم ... لم اجد تاريخ انشاء ذلك المبنى الذى اقام فيه الخاتم تحديدا، الا ان فى مضاهاتى له بتاريخ البنايات الشبيهة والمجاوره فى شارعى 45 و شستر ارجح تاريخ انشائها الى ما بين عامى 1890 و 1893م .

ابان القرن التاسع عشر وبداية القرن العشرين كان يسكن هذه المنطقة الاثرياء من تجار فلادلفيا، ورجال اعمالها ... المبانى فخمه ومصممه على الطراز الفيكتورى الانيف والفاخر انذاك... فتلك التى انشأت منها على ارتفاع من الارض كان القصد هو الاشارة الى ثراء مالكيها.

سكن المنطقة المميزون من المهنيين... محامين وساسة ومعماريين من امثال اندرو هاميلتون مصمم المبنى الذى اعلن فيه استقلال امريكا والمعروف ب INDEPENDENCE HALL، وكلارنس هـ كلارك اكبر مالكى الاراضى والعقارات حينها, والمعروف بمنحه لكثير منها لمدينة فلادلفيا, اشهرها الارض التى تقوم عليها الان حديقة كلارك العامة، ولاكثر من مائة عام ... والتى فى سياق دورتها التارخية اصبحت تحتضن نشاطات الموسيقيين,الفنانيين,المهاجرين وحماة البيئة... المبنى الذى اقام فيه الخاتم لايفصله من حديقة كلارك سوى شارع بالتيمور وبنايتين تقعان الى الشمال من ذلك الشارع.

منطقة غرب فلادلفيا مشهورة ليست بمبانيها التاريخية فحسب، وانما بكنائسها ذات المعمار الفريد. "روبرت مورس اسكيلر" مؤلف كتاب"صور من امريكا ـ غرب فلادلفيا " كتب بشاعرية فائقة قائلا:

" تصور شارع 39 وشارع شسنت فى ظهيرة احد ايام الاحد، قبل قرن من الزمان... اربعة كنائيس كبيرة لا تبتعد اي كثيراً عن الاخرى, و حيث انتهت لتوها صلاة الاحد ...اجراس الكنائيس تواصل رنينها ... وجنبات الطرق المؤدية تمتلئ بنساء ورجال فى كامل اناقتهم ... يمرون من امام الحدائق المسورة والفلل الفخيمة ... الرجال المارون يرفعون قبعاتهم تحية للمصلين... العربات الجديدة للترام الكهربائى فى شارع شسنت يسمع لأجراسها صليل عند اقترابها, وعربات الحنطور التى تجرها الخيول لا تفتأ ذارعة الشارع جيئة وذهاباً. هكذا كانت المدينة الجامعية تعيش عصرها الذهبى فى مطلع القرن العشرين".

فى شقة فى الطابق الثانى فى البناية رقم 509 جنوب شارع 44 بالمدينة الجامعية، وفى الساعات الاولى من صباح السبت 19فبراير 2005م، قام الخاتم عدلان باكمال كتابة وارسال اخر مقال له فى حياته... انه "مقال الثلاثاء"، الذى تقوم بنشره عادة جريدة الأضواء ثلاثاء كل اسبوع.

كان المقال واحداً من عدة مقالات كان الخاتم ينوى كتابتها فى نفس الموضوع...

"بين عبدالله على ابراهيم وعبدالخالق محجوب

محاولات فى الاغتيال المعنوى "

ردا على كتابات د. عبدالله على ابراهيم والتى يزعم فيها ان عبد الخالق محجوب لم يكن رافضاً لمبدأ الدستور الاسلامى!!! وتلك السلسلة من المقالات لم تكتمل هى الأخرى ... لان (الرجل قد رحل)!!!

فى صباح ذلك اليوم السبت 19 فبرير 2005م التقيت الخاتم فى مكان اقامته بعد مرور عشرة اعوام على اخر مرة التقيته فيها , وكان ذلك فى عام 1995 ,فى احدى قاعات جامعة هوارد فى العاصمة واشنطن حيث اقتسمت معه منصة واحدة , قدمت فيها ورقة عن تاريخ التعذيب فى السوان باسم المجموعة السودانية لضحايا التعذيب فى الولايات المتحدة الامريكية,اعدها د. محمد القاضى ... قدمتها عوضاً عن ورقتى الخاصة بالاقتصاد الاسلامى، والتى ارجأتها نسبة لأهمية قضية حقوق الانسان التى كانت ضاغطة حينها.

فى صباح ذلك السبت 19 فبراير 2005 تم حوار عميق بيننا، سأكتب عن تفاصيله فى المقال الذى يلى, بعنوان "بينى وبين الخاتم واللقاء الذى تم تأجيله الى غير اخطار او موعد اخر !!!"

فى حوالى الساعة الحادية عشر والنصف صباحاً تمشينا راجلين فى شارع بالتيمور، بعد ان انضم الينا الأخ عبدالله يوسف رئيس التجمع الذى ادرك الحوار واشترك فى جزء منه قبل مغادرتنا الشقة.

شارع بالتيمور فى المدينة الجامعية بمنطقة غرب فلادلفيا يقف شاهداً على مأثرة المهاجرين الافارقة فيما بثوه من حركة وحياة تجاريه جعلت الشارع اكثر تنوعاً وجاذبية.

ارتدنا مطعم كاليباس، اشهر المطاعم الافريقية فى ذلك الشارع. تم بين ثلاثتنا حوار مختصر حول التقدم التكنولوجى ومفهوم الطبقة,و خاصة العاملة.

وبعد خروجنا من كاليباس دلفنا الى صيدلية "ديفس" المجاوره، اقدم صيدليات المنطقة، تديرها اسرة توارثت احتراف وحب مهنة العقاقير لزمن طويل. ذهبنا الى الصيدلية لان الخاتم اوضح انه يحتاج شراء بعض المسكنات لشعوره ببعض الالم. بالفعل قام بشراء "بيبتوزمول "Peptobismol” .”... حتى ذلك الوقت كان الخاتم يتكلم عن سوء الهضم ... لاغير !!!

ذهبنا الى منزلنا الذى يفصل بينه وبين الصيدلية شارع ميلفيل، لكى يلتق الخاتم بأسرتى, يتمتع الراحل بحس اجتماعى عالى, دخل هو وزوجتى

"كوثر " فى جدل "جهوى" فكه عن القهوة....!!! كان الراحل لطيفاً جداً ...

تناولنا حظنا من القهوة، وخرجنا فى جولة قصيرة حول مدينة فلادلفيا لكى يتمكن الخاتم من الوقوف على بعض معالمها الآسرة ...كان حديثنا شيقاً كل الاثناء ... سلساً... ترقمه ملاحظاتنا عن المعالم نفسها... كان الخاتم يحس بشئ من الألم احياناً!!!

عدنا الى البناية رقم 509 جنوب شارع 44 حوالى الساعة الرابعة والنصف مساءاً ... تركناه ليأخذ قسطاً من الراحة استعداداً لندوة ذلك المساء .... الندوة التى قدم فيها نقداً عجباً للإتفاقية، ولحركتنا السياسية السودانية مجملا... مع استثناء لم اكن اتوقعه ...!!! قطعاً سأعود اليه لاحقا.ً

اشارات:

كتاب "مختارات من لوركا" من تاليف ناديا شعبان.

كتاب (The Man Has Died) من تاليف الكاتب النيجيرى وول سوينكا.

د. عمر النجيب الامين العام الحالى لحركة حق.

كتاب (Challenge Of The Congo) من تاليف كوامى نكروما.

* استخدام كلمة "اسالة" بتلك الصيغة التى وردت بها في المقال من ابتداع الخاتم عدلان.

Post: #2
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عمر ادريس محمد
Date: 03-10-2005, 09:44 AM
Parent: #1

Up

Post: #3
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Asim Sharief
Date: 03-10-2005, 09:18 PM
Parent: #2

الاخ الفاضل عصام جبر الله

شكرا لك على نقل المقال..

والاستاذ صديق عبد الهادى..انا اعلم ان لديه ..الكثير المثير..

فهلا كانت..هذه بمثابة دعوة له..؟

وتثنية طلب ..للاخ بكرى ابوبكر؟

مع خالص الود..

عاصم

Post: #4
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: هميمة
Date: 04-10-2005, 01:00 AM
Parent: #1

يا سلام يا سلام يا عصام


سمعت عن الاخ صديق كثيرا ولكنى لم اتصور


كل هذا البهاء !!!!!!!!!!!!! ما حدث لى داخل هذا


البوست مثل مايحدث فى انجذابات الصوفيه !!!!!!!!


واصل يا صديق .. سييل.... تدفق .... نحن عطاشى فى

صباح هذا الرمضان الحار ....

شكرا نبيلا عصام ....

ماصدقك يا صديق وانت تقول ::::

Quote: اعرف انى بالكتابة فى هذا الشأن اورد نفسى مواردا صعبة, وذلك لسببين, أولهما اننى أكتب عن شخص كانت حرفته الكتابة,ذهب فيها مذهبا ارتقى بالكتابة نفسها الى مستواً تمكن فيه من" اسالة" النصوص الفكرية والفلسفية العصية فى جسد الكتابة السياسية مما جعلها يسيرة وعميقة فى ان معاً, وثانيهما ان محاولة انصاف الخاتم فكرياً وسياسياً أمر دونه الصدام مع كثرين, ودونه مشقة كشف الحوائط الوهمية وهدمها لأجل اجلاء الحقيقة وانسياب الفكر طليقا.


Post: #5
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(2 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 13-10-2005, 02:02 AM
Parent: #1

سلام لعمر و عاصم و هميمة
شكرا للكتابة و اعتذر لغيابى . الظروف لئيمة

صديق عبدالهادى - مثل كثر من الصامتين و الصامتات - لديه ما يمكن بل يجب ان يقوله. اتمنى ان تكون هذه الكتابة حافز للاخرين/ات لمغالبة مد الانكفاء والانزواء العاتى.
لنحاول فتح نافذة معافاة للحوار و الاسئلة دون هذا الجزء من التاريخ الممتلئ بالاوهام والشكوك و ضيق النظر و تضخم الذات.
سلام و الى لقاء قريب


Quote:

لقد مر الخاتم عدلان من هنا

(2 من 5)


صديق عبد الهادي/فلادلفيا
[email protected]

بينى وبين الخاتم في " الانقسام".

او

انى اعرف هذه الجياد الدهماء, المدماة اعرافها.

هذه الكتابة مهداة الى روح الخاتم, والى روح صديقىٌ "بشير الخواض" - المحامى وزوجته "نبيهه "، اللذين رحلا ... عاصفاً.

كنت اود ان اكتب عما دار بينى وبين الخاتم فى صباح السبت 19 فبراير 2005م دون اللجوء الى "ناظم حكمت", والذى غالبته كثيراً, الا ان منابع الحكمة تستدرجك عنوة... خاصة اذا كان الامر يتعلق بواحدة من القضايا التاريخية المتعلقة بمسيرة حزب عريق كالحزب الشيوعى السودانى ... قضية "الانقسام" او الخروج علي الحزب, تلك القضية التى اصبحت بالنسبة لتاريخ الحزب لا خالا على الوجه بقدر ما انها جرح غائر... اذ ما ان يتطرق المرء للحزب او تطوف سيرته فى الذهن حتى تطغى تلك العلامة على سواها. ان الامر يتعلق بطريقة ادارة الصراع الذى يصحب الانقسام ...ولو ان جوهر الانقسام هو الاساس الا انه يضيع تحت الغبار المثار, و في حماة التجييش يندثر, و تصبح المعركة هي المعركة القديمة ذاتها و التي حدثت منذ اكثر من نصف قرن, او تكاد ان تكون, ولو حاول البعض وصفها بغير ذلك!!!...لا اغمطهم حقهم... و لكن

"انا اعرف اصوات هذه الحوافر المحددة

فهذه الجياد الدهماء المدماة اعرافها

اعتادت ان تنقل الاسرى المربوطين خلف السروج

مندفعه بسرعه البرق فى الطرقات المظلمة

انا اعرف اصوات هذه الحوافر المحددة."(1)

الحزب الشيوعى من اكثر الاحزاب السودانية التى عانت من "الانقسام". كظاهرة تبدو فى مظهرها سياسية و لكنها فى الجوهر فكرية, متفاوتة فى مستوياتها وعمقها , ليست حول برنامج الحزب فحسب وانما احياناً حول منهجه و جدواه.

دون شك كان الاكثر عمقاً فيها من الناحية الفكرية ذلك الذى قاده "الخاتم عدلان" ورفاقه والذى يمكن ان يعتبر واحداً من اكثر الانقسامات اثراً فى حياة الحزب. هنا لابد ان اشير الى ان الخاتم لا يعتبر نفسه منقسما بل خارجا عن الحزب, لان بالنسبة له من ينقسم يحمل عادة جزءاً كبيراً من سمات الحزب الذى انقسم عنه, وهذه الحالة لا تنطبق عليه لانه قد طلق الماركسية بائناً. ان ذلك الخروج مختلف تماماً. فهو بالنسبة لى اكثر تقدماً مما سبقه من انقسامات, وذلك لعدة اسباب:

اولاً "الخاتم عدلان" يعتبر واحداً من ابرز الحزبيين الذين خرجوا على الحزب الشيوعى, وذلك ليس لشخصيته السياسية و حسب ,انما لمكانته الفكرية واسهاماته الجريئة, وهو فى ذلك مشفوع بتاريخ طويل, و لا ادل على تميزه من قوله انه جاء الى الحزب من منطلقات فكرية و فلسفية وليس على اساس البرنامج.

ثانياً ان خروج الخاتم على الحزب لم يكن بناءاً على اختلاف حول التاكتيك السياسي للحزب_هذا ما وسم معظم الانقسامات السابقة_ وانما على اساس رفض المنهج الماركسى اللينينى نفسه, واعادة النظر فى اطروحاته الفلسفية والفكرية الاساسية تلك التى ينبى عليها اي حزب شيوعى. ولقد وضح ذلك فى اسهامه الفكري الاصيل "ان اوان التغيير." لابد لى ان اذكر فى هذا المقام اننى سوف اعرض الى محتوى تلك الوثيقة فى المقال الاخير من سلسلة مقالاتى. لم يكن الخروج سياسياً فقط كما هى محاولة تصويره, وانما كان خروجاً على المنهج الماركسي فى كلياته.

ثالثاً ان خروج الخاتم وتكوين حركة حق اضطرا الحزب الشيوعى الى بذل جهد فكرى وسياسى كبيرين لاحتواء نتائجه و في هذا الصدد جاءت مساهمة "د. صدقى كبلو" " موسم الهجرة الى اليمن", والتى اعتبرها من المساهمات الجادة. سأعرض لها هى الاخرى فى المقال الاخير. اما الصعيد السياسى فيمثله موقف الحزب الشيوعى داخل التجمع الوطنى الديمقراطى من قضية انضمام حركة حق لذلك التجمع !!!

رابعاً ان قضية ادارة الصراع داخل الحزب لم يتم الحديث عنها ومناقشتها بهذا التركيز من قبل كما هو الحال عندما خرج الخاتم فى عام 1994.

خامساً ان موقف عضوية الحزب – خاصة من هم في الخارج - من خروج الخاتم كان اكثر عقلانية وموضوعية اذا ما قورن بالموقف من الانقسامات السابقة التى حصلت فى تاريخ الحزب.. وليس ادل على ذلك من موقف الشيوعيين في عدد من دول المهجر... ففلادلفيا لم تكن استثناءاً, فلقد كان موقف الشيوعيين فيها متسماً بالرجاحة و الصرامة و الاستقلالية طيلة فترة الصراع, بل قد كان موقفهم في غاية الوضوح, فلذلك حين دعا التجمع الوطنى للسودانيين بفلادلفيا "الخاتم عدلان" الى زيارة امريكا وافق الشيوعيون دونما تردد, بل انهم قرروا الاجتماع بالخاتم عدلان والتحاور معه لتبيان موفقهم و فهمهم فى سبيل خلق علاقة صحية تقوم على اساس الاحترام و التثمين الحقيقى لتضحياته ومساهماته فى حياة حزبنا.

كان الموعد المقرر لذلك الاجتماع مساء الاحد 20 فبراير 2005م الا انه لم يتم لان وقت الراحل تصرم فى الزيارات الاجتماعية التى قام بها فى مدينة فلادلفيا ... بحق لقد تاجل ذلك الاجتماع الى غير موعد او اخطار اخر!!!... ما حزنت طيلة حياتي السياسة علي عدم قيام اجتماع, كحزني على ذلك الاجتماع الذى لم يتم...

اعتقد ان الموقف العقلانى المشار اليه اعلاه لا يرجع فقط لظروف المتغيرات التى ادت الى سقوط المعسكر الاشتراكى, وانما ايضا الى حقيقة ان الظروف التاريخية التي وجدت فيها العضوية فى الخارج منذ 1989م تختلف عن تلك التى تواجدت فيها الاخرى فيما قبل , او طيلة تاريخ الحزب قبل عام 1989م. يمكن تلمس ذلك الاختلاف فى جانبين:

اولاً ان النزوح الى الخارج بعد عام 1989م لم يكن مرتبطاً بقرار حزبى على اساس منح دراسية او كورسات تدريبية او غيرها, وانما على قرار شخصى خاص بالعضو نتيجة القهر السياسي والاقتصادى الذى مارسته الجبهة الاسلامية ونظامها على المعارضين السياسيين مجملاً و من ضمنهم عضوية الحزب الشيوعى التى كان لها النصيب الوافر فى التشريد.

ثانياً تواجدت العضوية فى كل بقاع الدنيا, خاصة فى العالم الغربى, وذلك على عكس التواجد المكثف الذى كان فى دول المعسكر الاشتراكى سابقاً .. مما سهل الاطلاع على تجارب مختلفة و راكم قدراً كبيراً من خبرات جديدة لم تكن متوفرة من قبل من الناحية الاجتماعية, والسياسية, و المعرفية والانسانية.

هذان السببان عززا التفكير المستقل ووفرا شروط التصدي العقلانى و المسؤل, خاصة لكل مايأتى من قيادة الحزب اذ لم تعد عبارة " جاى من فوق" تحظى بذلك الرنين وبتلك الهيبة !!! و لقد وضح اثر ذلك فى مسيرة الصراع الذى دار فى الخارج والذى كان بين "الخاتم عدلان" ومكتب الخارج.

بهذه الخلفية كنت اتحاور مع الخاتم . اثرت معه نقطتين اساسيتين كانا دائماً يشغلان بالى:

الاولى تتمثل فى الشكل الفظ والدموى الذى عادةً ما يتخذه الصراع فى الوصول الى نهاياته فى حزبنا, اما الثانية فهى النتيجة التى يصل اليها كل صراع فكرى, و هى خروج من يقودوا الصراع من الحزب مما يؤدى بالنتيجة الى تقلص الصوت المختلف. اما فى حالة خروج "الخاتم عدلان" ورفاقه فلقد كان هنالك اضعاف حقيقى ليس للصوت المعارض فحسب وانما لتيار الاستنارة داخل الحزب.

هذه الظاهرة اصبحت تقليداً فى حياة الحزب ...تقليداً استمرأه التيار المحافظ على مدى ما يقارب الستيين عاماً!!!

الا يمكن كسر ذلك التقليد ولو مرةً واحدةً , والبقاء فى المواقع لحراسة ذلك التاريخ المجيد من المحاولات الجريئة لخلق حزب اكثر انفتاحاً ومواكبة ؟.... تلك المحاولات التى انتمى اليها "عبد الخالق محجوب" يوماً ولكنه لم يذهب بها بعيداً, لغلبة التيار الحافظ حينها.

فيما يتعلق بالنقطة الاولى كان الخاتم يرى ان هنالك خلل عضوى فى التركيبة التنظيمية للحزب, اذ ان السلطات وتوجيه القرارات وجهتها عمليا مركزة فى فئة محددة, هذا بالاضافة الى غياب المنهج الديمقراطى مما ادى و يودى الى ان يكون متوقعاً, اكثر من غيره, اتخاذ الصراع لتلك النهايات المؤسفة والفظة !!!. اما فيما يخص اضعاف التيار المستنير فى الحزب فانه يرى ان الامر يتعلق بقناعاته بان الحزب لم يعد يمثله, لانه مبنى على النهج الماركسى اللينينى. ولقد اصبحت له اراء نظرية واضحة فى الخطل الايديولوجي للماركسية فلسفياً وفكرياً, فلذلك بالنسبة له ان الحزب الشيوعى هو شكل يعبر عن محتو قد تجاوزه هو - اى الخاتم-.

من جانبى اتفقت واختلفت مع الخاتم. اتفقت معه حول النقطة الاولى الخاصة باسباب نهايات الصراع المؤسفة...مع اضافة ملاحظة مهمة جداً وهى ان الطرف الاخر فى اي صراع داخل الحزب هو نفس الطرف القيادى, او يكاد ان يكون, منذ اول صراع حدث فى الحزب فى مطلع خمسينات القرن الماضى- وهذه حقيقة تاريخية جديرة بالاعتبار- اذ ان لها ما يتبعها , وهو تمرس ذلك الطرف فى ادارة الصراع, وفى توظيف المواقع القيادية فى الوصول بالصراع الى تلك النهايات ... تجلى ذلك فى صراع الخاتم ضد ما عرف بمكتب الخارج. ففى معظم الاحيان كان لا يصل الى العضوية الا راى و رد المكتب..!!! فعلى ماذا كان ذلك الرد فانك لا تستطيع ان تعرفه الا من خلال الرد نفسه!!! لان الرأى الاخر لا ياتيك مفصلا!!! فكانهم يردون على راى شبح ...!!!

فى ذلك الصراع لم يكيلوا بمكيالين و حسب, و انما دسوهما فى رحل الخاتم بعدما ان قضوا وطرهم...!!!

اختلفت مع الخاتم فى النقطة المتعلقة بالاضعاف المستمر للتيار المستنير داخل الحزب رغم وضوح استخلاصه النظرى - الحزب شكل لمحتوى تم تجاوزه -. هنالك حقائق لابد من اضاءتها, ان الخاتم لم يكن الوحيد الذى كان يضيق ذرعا بالحزب ان كان على المستوى السياسى او الايديولوجى, ولكنه -اى الخاتم- كان الاقدر على صياغة موقفه, والاعمق فى نقده النظرى للمنهج ومما لاشك فيه كان الاجرأ, هذا ان لم يكن فى تاريخ الحزب بمجمله حتى يومنا هذا . و الحقيقة الاخرى هى هل فعلياً ظل ذلك محتوى ثابتاً ولو ان الشكل يبدو كذلك ؟ بالقطع لا, بل ان الخاتم نفسه وكل مناصرى التجديد فى الحزب و الاصدقاء لعبوا دوراً فى خلخلة ذلك المحتوى, ولا ادل على ذلك من برنامج الحزب المقترح الان حيث لم تعد الماركسية منبع الحكمة والسؤدد الوحيد . لا اقول انى متفائل و بطيبة خاطر, ولكنى اومن بان نفيساً سيبذل و ان طريقاً وعراً سيسلك و ان مداداًًً كثيراً ,هذا ان لم يكن دماً, سيهرق لاجل ان يخرج هذا الحزب من عقائديته الصماء .

ذكرت للخاتم انه عند قدومنا الى جامعة الخرطوم فى 1976م, ما زالت الاحداث العاصفة لاوائل السبعينات " انقسام 1970, يوليو 1971" حية فى الذاكرة, كنت اسمع حديثا و بلغة مرة عن الانقساميين لم اسمع مثله من قبل, وانا اعرف عدداً من الذين خرجوا على الحزب فى عام 1970م فى المنطقة التى اتيت منها ,كما و اعرف ان هؤلاء الافراد هم الذين الهمونا للسير فى جادة التقدم بعد خروجهم...!!! بل كانوا اكثر سعادة حين يممنا وجهنا شطر الحزب الشيوعى. فلقد اثار في ذلك الحديث الذى كنت اسمعه كثيراً من الحيرة والتساؤل !!!

عما يتحدثون ؟ عن اولئك الذين اعرف -على الاقل فى غرب الجزيرة- انهم يتمتعون باحترام سواد الناس ؟ لم اتاكد من خطأ ذلك التعميم المخل الا بعد سنوات من تواجدى فى الجامعة..

فهمت من الخاتم ان المرء حين يخرج من الحزب يكون قد دخل فى معركة غير متوازنه, وواحدة من مظاهر عدم التوازن فيها هو ذلك الاجمال غير العادل لكل الخارجين على الحزب و وضعهم فى كفة واحدة. ولكن لابد ان نفهم ايضاً ان هنالك من باعوا وافشوا اسرار الحزب!!! وهؤلاء "يجب التعامل معهم بصرامة ". الكلمات بين الاقواس هى كلمات الخاتم . ان النبرة التى قال بها تلك الكلمات جعلتنى اتوقف برهة للتأكد من حقيقة انه اذا ما كان قد ترك الخاتم الحزب فعلاً!!!

ولكن ما تأكد لى لحظتها هو نبل ذلك الرجل ... الذى لم يفش اسرار الحزب او ما أوتمن عليه... كان رجلا بملء الكلمة ... كان رجلاً "صنديدا"ً. سما فوق مرارات اختلافاته ووطأ بشجاعة نادرة, وبكلا قدميه فوق حزنه الخاص وتجريحه الشخصى !!!.

ان لم يكن هنالك اي داع اخر, اليس هذا الموقف لفرادته كفيل بان يجعل الخاتم الاكثر احتراماً وتقديراً فى عيون الشيوعيين؟!!!

لم يقف الامر عند ذلك الحد, بل بدأنا حواراً حول الاستناره والتقدم, كان مهتماً جداً حين ذكر لى ان الاستناره والتقدم فى السودان مستهدفان فى رموزهما, وأول تلك الرموز هو الشهيد "عبد الخالق محجوب", انه مستهدف فى تاريخه وفكره.... هنالك تشويه متعمد لمساهماته. الا اننى اخذت على عاتقى مهمة التصدى لذلك التشويه, و الذى تمثله كتابات "د. عبدالله على ابراهيم" الاخيرة. ولقد اوضح لى الخاتم بانه سوف لن يتركها تمر دون دحضها. وبالفعل تناقشنا فى مقاله الذى اكمله صباح ذلك اليوم – السبت 19فبرير 2005م وقد كان المقال الاخير فى حياته.

ان القيمة الحقيقيه التى استخلصتها, هى ان الخاتم كان اكبر بكثير مما يعتقد الكثيرون, سياسياً وفكرياً .... رجل خرج على الحزب الشيوعى وتجده مهموما فعلاً وليس قولا بالدفاع عن "عبد الخالق محجوب" الرمز الشاهق للحزب ولمسيرة التقدم ... الايجعلك ذلك الفعل تحس, حين تنظر الى الخاتم عدلان " كما لو انك تنظر الى قمة جبل.؟"(2)

اللحظة الوحيدة طيلة حوارنا, والتى احسست فيها ان رنة حزن اعترت صوت الراحل هى حين ذكر لى انهم فى وقت ما وهم فى هيئة تحرير الميدان عجزوا عن ان يقنعوا رئيس تحريرها "الاستاذ التجانى الطيب" بان تقوم الميدان بنعى الراحل "عمر مصطفى المكى" , الذى كان رئيساً لتحرير الميدان فى يوم ما !!!

حقا لم اجد ما اقوله وقتها, ولكن حين مر الراحل بمحنته تلك قبل الرحيل, ورايت بام عينى تعامل قيادة حزبنا مع ذلك تاكد لى ان الموقف من نعى "عمر مصطفى المكى " لم يكن هنة او سوء تقدير !!!

قبل ان اختم هذا المقال اود ان اطرق مسألة على قدر من الحساسيه, وهى تتمثل فى موقف قيادة الحزب من الخاتم و هو على فراش مرضه.

ما هز اوساط السودانيين خبر اصابة شخص ما بمرض ما مثلما فعلت اصابة الخاتم بذلك المرض العضال. كان الشيوعيون هم الاكثر تأثراً وحزناً دون غيرهم وذلك لانهم عرفوا الخاتم لفتره تقارب الاربعة عقود وفى لحظات فاصلة فى تاريخ الحزب حين حمل الخاتم راسه على كفيه وانتزع قلبه واضعا الحزب مكانه ... بغية الحفاظ على راس الحزب عالياً حين كان جسد الحزب فى ذلك الزمن الصعب مغمورا بامواج الحقد والملاحقة الدمويه ... كان واحداً ممن جعلوا تجاوز الحزب لمحنته امراً ممكنا...

الخاتم واحد من ابناء حزبنا و شعبنا الاثيرين ...فبقدر وفائه كانت الصدمة باصابته وبرحيله.

لم يكن موقف قيادة حزبنا مشرفاً.... لم تقم قيادة حزبنا "بالواجب ".... كانت اقصر قامة من عضوية الحزب التى بادلت الخاتم واسرته وفاءاً بوفاء, وابدت من المساندة والمعاضدة ما كان مرجواً ... ذلك ما لم تقم به قيادة الحزب التى تنادت خفافاً لتعود "حسن الترابى" تخفيفاً و اطمئناناً عليه...!!! ذلك الرجل الذى ظل سيفه ولعشرات السنين يلهث - غير "مغمض" "الجفير"!!!- طالباً عنق الخاتم واعناق اولئك الذين عادوه و اطمأنوا ...!!! والادهى ان ذلك السيف سيظل!!!!!.

كلا الموقفين, واقول ذلك بصدق, لا يمثلاننى فى شيء !!!

فى الختام اقدر اننى اطلت فى كتابتى لهذا المقال الا اننى اعد القارى بالايجاز فيما تبقى من هذه السلسلة .


Post: #8
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(2 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Asim Sharief
Date: 13-10-2005, 05:57 PM
Parent: #5

الاستاذ: عصام جبرالله
شكرا مرة ثانية على نقلك للجزء الثانى من المقالات القيمة للاستاذ صديق عبد الهادى.

* سعيد جدا باللغة العالية التى يكتب بها الاستاذ صديق عبد الهادى,واكثر سعادةل لانها تفتح المجال لنقاش هادئ حول قضايا مترامية الاطراف والاتجاهات.

بالطبع هنالك الكثير يدعونى للاتفاق معه,ولكن يكون دائما الحوار حول نقاط الاختلاف لاستجلاء وجهات النظر المتباينة حولها ,ومن ثم تفكيكها وتبسيطها(ليس تقليلها),

وافضل ان استعرضها فى شكل جمل قصيرة وتعقيبات :

(1) كما ذكر الاستاذ صديق عبد الهادى:ان الراحل الاستاذ الخاتم عدلان(قد جاء الى الحزب من من منطلقات فكرية وفلسفية),تبين له من بعد خطلها وعطبها,فعبر عن ذلك بخروجه عن الحزب,فكان ذلك خياره,والذىلايجد منى الا التقدير والاحترام.
ولكن محاولتك تصوير الانقسام وكأنه صراع بين اغلبيةمن العضوية(المستنيرة)والتى (طلقت الماركسية طلاقا بائنا),والطرف الاخر هو(قيادة محافظة)تصر على الماركسية وتقف ضد رغبة الاغلبية,فذلك فى تقديرى يفتقد للدقة اللازمة,حيث ان الصراع الفكرى حول هذه القضيةلم يحسم حينها,بل يمكننى القول حتى الان,مما يضعها فى مصاف التسرع وضيق النفس.

(2) خروج الاستاذ الخاتم شكل خسارة كبيرة للحزب,فى وقت كان الحزب فى اشد الحوجة لقدراته,وذلك ما لا شك فيه.
اما قولك :بان تكوين (حق)هو الذى دفع الحزب الى بذل مجهود فكرى ,فلا اوافقك عليه,لان هذا الجهد الفكرى المشار اليه,فقد كان دائرا فى اروقة المناقشة العامة ,والتى اسهم فيها الراحل بنفسه,
ويقودنى ذلك للتساؤل:هل تجاوز الخاتم من خلال (حق)السلبيات التى تركها فى الحزب الشيوعى,سياسيا وتنظيميا,؟ولماذا الانقسامات مجددا داخل صفوفها؟
(3)اما عن موقف قيادة الحزب من مرض الراحل الخاتم ووصفه(بالغير مشرف).,فانى ارى فى ذلك تحاملا ليس فى موضعه,حيث كنت انت من شهد على اتصال نقد بالخاتم اثناء زيارتك له قبيل رحيله,ومن مصادر اخرى علمت ان اعضاء اخرين من اللجنة المركزية للحزب قد اتصلوا به ايضا.

اكتفى بهذ الان ..وارجو الا يكون الاقتضاب قد شوش ما رميت اليه..

ومجددا كل التحايا والتقدير للاستاذ صديق عبد الهادى ..وفى انتظار بقية المقالات.

ونجدد الدعوة لبكرى ابوبكر بمنح العضوية للاستاذصديق عبد الهادى حتى يتسنى مواصلة النقاش معه والاستماع الى ردوده.

Post: #9
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(2 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Asim Sharief
Date: 13-10-2005, 08:42 PM
Parent: #8

للاطلاع:
Quote: مقتطف من حوار قديم مع الاستاذة فاطمةاحمد ابراهيم

وماهو رأيك استاذة فاطمة حول الانقسام الذي اصاب الحزب الشيوعي في التسعينات وادى لتشكيل حركة حق الخارج بقيادة الخاتم عدلان وحق الداخل بقيادة الحاج وراق بالاضافة للحزب الشيوعي السوداني ؟

- الانقسام طبيعي جداً ومن الناس من يمهل عمل الحزب وانا اقول ان من يدخل هذا الحزب مناضلاً فلن يجد غير الشقاء والسجون والمطاردة والفقر واعضاء الحزب الشيوعي من بينهم البطّال ومن بينهم من يعمل لصالح جهات اخرى >مغروس< سواء كانت تلك الجهات أجنبية او محلية ولكنه به المناضلون الذين تركوا شغلهم وأهلهم وحرموا حتى من الهواء النقي وهم يؤمنون انه ليس كالاحزاب الاخري، والمؤسف ان يكون الخلاف في الحزب بإيعاز من جهات اجنبية او محلية ولكن يجب علي الناس ان لا يهاجموا من يخرج عن الحزب الشيوعي بمحض إرادته وتحوله لعدو إلا اذا ثبت انه مغروس ولايناضل ولايعمل وفق مايقول الحزب ولكن يجب ان لا نحول الناس أعداءً للحزب ولذلك ما كل من ينفصلون عن الحزب بطّالين وماكل الموجودين فيه كويسين وعليه يجب الا ان لاينزعج من الانقسامات إلا اذا كانت تتبعه اخطأ في الحزب وجاءت بسلبيات وأخطأ تؤثر على الحزب فنحن نسعي لتحقيق اهدافنا السامية وفق سياستنا وعلي من يريد القصور ان لايأتينا·
في لقاء أجراه عبد الله الطاهر زميل المنبر في صحيفة الخرطوم الجديدة
وهو لقاء جري في أخر زيارة للخاتم للوطن ماذا يقول الأستاذ الخاتم


عن الشيوعيين ??

Quote: الشيوعيون دائماً من الغيِّريين الذين يفكرون في مشاكل الناس وحلها عكس الأنانيين الذين يفكرون في أنفسهم فقط، وهذا ليس بشكل مطلق، أنا أتحدث بصورة عامة..

وفي نفس للقاء يقول عن أحمد سليمان ومن شابهه

Quote: فمثلاً حينما نتحدث عن شخص مثل أحمد سليمان تحرّك من أقصى اليسار الى اقصى اليمين لإنّه إنضم الى الإسلام السياسي ببرنامجه اليميني المتطرف الواضح، فهو في الحزب الشيوعي نفسه كان يمثل التطرف والمنهج الإنقلابي على المجتمع..


الاقتباس منقول من مداخلات للاستاذ خالد العبيد,والاستاذ كمال عباس فى بوست آخر

لهما الشكر

Post: #12
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(2 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 15-10-2005, 04:51 PM
Parent: #8

الاخ عاصم
سلام
الاستاذ دى صعبة شوية، عصام ساكت كدة كويسة معاى او قداما اخ او ... ،
بالطبع اتفق و اختلف انا الاخر مع صديق فى بعض القضايا و وجهة نظره حولها مثلك تماما، كما قد نختلف نحن حول اخرى، هذا مهم و ضرورى، لكن الاهم هو دفع هذا الحوار للامام و طرح اسئلة اضافية ربما لم يشر لها صديق مباشرة.
الحوار المعنى اتمنى ان يكون مختلفا عن نماذج كثيرة للحوارات والنقاشات المازومة و توجد نماذج جيدة لها هنا و فى مواقع اخرى فى النت و خارجها، ما عرف بالمناقشة العامة هو احد او افضل نماذج هذه الحوارات المازومة و فى نفس الوقت احد اعراض او مظاهر " الازمة" داخل و حول الحزب الشيوعى.
بالحوار المازوم اعنى فشل التيار الديمقراطى فى الحركة السياسية السودانية فى ادارة حوار مفتوح و عميق حول "ازمته" و حول كثير من القضايا التى تهمه او تجمعه و فشله فى خلق مناخ و ارضية معافاة لمثل هذا الحوار. الاسباب ايضا فى اغلبها تتعلق بازمة هذا التيار.

الجيد فى كتابة صديق رغم انه يكتب عن تجربة الخاتم بكل ما فيها من شخصي و عاطفى بالنسبة له الا انه استطاع فى اغلب الاحيان الانتقال مما هو خاص الى العام، مما هو فردى/محدد بالتجربة الى ما هو اشمل واوسع، مثلا من "خروج" الخاتم و مجموعته يحاول رؤية وتمييز ما هو محدود بهذا الخروج و ما هو مشترك مع "الخروجات" الاخرى، كمثال.
بالنسبة لى لا يهمنى فى هذا السياق الدفاع عن الحزب او الخاتم قدر ما يهمنى تبيان و تحسس مكامن وجذور الازمة فى الحزب الشيوعى و حق وغيرها من المنظمات التى تنتمى للتيار الديمقراطى العريض. الدفاع يجب ان يكون عن الحقيقة و عما هو صحيح، احد مظاهر و اسباب ازمة الحوار هو حالة التمترس والترصد العامة ما بين منتمين و منتميات لهذا التيار.

قبل ان نبدا بطرح وجهات النظر و الافكار يجب ان نساهم فى خلق المناخ المناسب لها، مناخ الثقة و الاحترام للاخر و الانتباه الى ان هناك الكثير الذى يفترض ان يجمعنا، وان الخروج من هذا التنظيم لا يعنى الخيانة او السقوط او الدخول فى التنظيم الاخر لا يعنى الحصول على شهادة الخلو من افات الجمود و العمى الايديولوجى و ضيق الافق، تجربة الحزب الشيوعى و حق خير دليل على ذلك.

مع تقديري ولنواصل
عصام

Post: #34
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(2 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عاصم محمد شريف
Date: 25-10-2005, 09:21 PM
Parent: #12

up

Post: #6
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عمر ادريس محمد
Date: 13-10-2005, 01:19 PM
Parent: #1

العزيز

عصام جبر الله


كنت اود الأنتظار حتى يكمل الأخ صديق هذه السلسله المشوقه من الكلام العذب, الجميل حتى النهايه ....ولكن عزرى ان صديق يعرف (العقده)وهو منها...ويعلم ان الحجيرى كان صبر معناها ما فطر.

اعرف ان الأخ العزيز صديق عبد الهادى بنفسه الكبيره التواقه للخير يكتب هذه الحلقات من باب الوفاء والأخلاص لصديق بحجم الأستاذ المرحوم الخاتم عدلان وياله من صديق ومن فقدعظيم ....ولكن تظل الحقيقــه ألناصعــه التى لاتقبل الألتفاف حولهاهى ان خروج الأستاذ المرحوم الخاتم عدلان من الحزب الشيوعى كما يعرفها الذين زاملوه, وعملوا معه فى الفتره 1989 وحتى خروجه من الحزب ...هى انه قد وصل لقناعه جديده بعدم جدوى الألتزام الحزبى الصارم, ومواصلة تحمل مشاق العمل السرى الصعب وقتها. .. ولم يعبر عن ذلك صراحة مع انه كان سرا مكشوفا للجميع ,وقد اصبح معلــوما الأن انه خرج من الحزب الشيوعى بطلب محدد لزيارة اسرته بالخارج والعوده مره أخرى -وافق عليه الحزب- وبمجرد وصوله للقاهره فجر خلافاته المعروفه مع المكتب القيادى للحزب الشيوعى بالخارج(وليس ما يسمى) الى ان اعلن إستقالته من الحزب الشيوعى فى مؤتمر صحفى فى لندن.

أمر أخر قام الأخ صديق بزيارة الأستاذ الخاتم فى ظروف مرضه الاخير,وقد أشاد بوقوف الزملاء/ت معه ونقل عن الخاتم تقديره لهذا الموقف , وذكر كما ذكر أخرين ان الخاتم تلقى مكالمه هاتفيه من الأستاذ محمد ابراهيم نقد قال عنها الخاتم نفسه( ده راجل عظيم يااخى )ومع ذلك الاستاذ الخاتم خرج من الحزب الشيوعى بطوعه واختياره وأنشأ منظمه سياسيه اخرى..وقد أكرمه الحزب الشيوعى ممثلا فى فى قيادته واعضاءه فى ظروف مرضه ووفاته المؤسفه ولم ولن ينسوا افضاله فقد كان متفتح الذهن كثير العطاء له الرحمه والمغفره.


اماموقف الأستاذ الخاتم من الماركسيه ورفضه لها.... فهو حق يساوى تماما حق الأخرين فى التمسك بها وبحزبهم.


ارجو ان تفتح هذا المساهمه القيمه من الأخ صديق عبد الهادى حوار جاد وموضوعى حول القضايا الكبيره التى أثارتها

وياعصام أبقى عشره

مع الموده والأعزاز وخالص التقدير للجميع







Post: #7
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Marouf Sanad
Date: 13-10-2005, 02:42 PM
Parent: #6

Quote: ,وقد اصبح معلــوما الأن انه خرج من الحزب الشيوعى بطلب محدد لزيارة اسرته بالخارج والعوده مره أخرى -وافق عليه الحزب- وبمجرد وصوله للقاهره فجر خلافاته المعروفه مع المكتب القيادى للحزب الشيوعى بالخارج(وليس ما يسمى) الى ان اعلن إستقالته من الحزب الشيوعى فى مؤتمر صحفى فى لندن.



لاخ عمر ادريس

سلام

المعلومات التي ذكرتها أعلاه ليست صحيحه ,, فخروج الاستاذ الخاتم كان بتكليف من قيادة

حزبه في الداخل ,, أما رواية أن الاستاذ الخاتم قد خرج من اجل ان يلتحق باسرته , او من

أل العلاج فهي معلومات غير صحيحه , رغم أنها قد تم تداولها طويلا ,, وأظن أن الوقت قد

حان لكي يعلن الحرب الشيوعي الحقائق , فقد مضى الرجل .

Post: #14
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 16-10-2005, 09:51 AM
Parent: #6

عمر الفجراوى
سلام يا زول و كيف الاحوال
يا اخى آسف و متلوم معاك و مع ناس تانية لكن الحال ما بين خالد و ام خالد و المعايش بقت صعبة،لكن بتتحل او ننحل انحنا.
كتبت:

Quote: اعرف ان الأخ العزيز صديق عبد الهادى بنفسه الكبيره التواقه للخير يكتب هذه الحلقات من باب الوفاء والأخلاص لصديق بحجم الأستاذ المرحوم الخاتم عدلان وياله من صديق ومن فقدعظيم ....ولكن تظل الحقيقــه ألناصعــه التى لاتقبل الألتفاف حولهاهى ان خروج الأستاذ المرحوم الخاتم عدلان من الحزب الشيوعى كما يعرفها الذين زاملوه, وعملوا معه فى الفتره 1989 وحتى خروجه من الحزب ...هى انه قد وصل لقناعه جديده بعدم جدوى الألتزام الحزبى الصارم, ومواصلة تحمل مشاق العمل السرى الصعب وقتها. .. ولم يعبر عن ذلك صراحة مع انه كان سرا مكشوفا للجميع ,وقد اصبح معلــوما الأن انه خرج من الحزب الشيوعى بطلب محدد لزيارة اسرته بالخارج والعوده مره أخرى -وافق عليه الحزب- وبمجرد وصوله للقاهره فجر خلافاته المعروفه مع المكتب القيادى للحزب الشيوعى بالخارج(وليس ما يسمى) الى ان اعلن إستقالته من الحزب الشيوعى فى مؤتمر صحفى فى لندن.


انا فهمت كتابة صديق من جانب
Quote: من باب الوفاء والأخلاص لصديق بحجم الأستاذ المرحوم الخاتم عدلان وياله من صديق ومن فقدعظيم
و من جانب اخر ان قضية الخروج من الحزب الشيوعى بشكل عام تحتاج لاعادة قراءة وبشكل خاص خروج الخاتم ومجموعته ليس فقط للاسباب التى ذكرها صديق بل لان الواقع - بعد خروجهم ـ يؤكد ان القضايا محل الصراع لا زالت قائمة والاسئلة المشروعة ازدادت وتعقدت.
هذه الكتابة لا اراها من باب التمجيد و خلق قديس جديد باسم الخاتم - وهو يستحق ما يليق به فى المقام الاول كانسان و ثانيا كسياسي و مفكر وكاتب ذو مقام عال ـ الاختلاف مع اطروحات الخاتم قائم ومن مواقع مختلفة، هذه الاطروحات ليست ملكا للخاتم فقط بل اعتقد انها ملك لتيار ديمقراطى حقيقي داخل وخارج الحزب الشيوعى ،منظمات و افراد، ماثرة الخاتم الحقيقية انه اختار وتصدى لان يكون صوتا لهؤلاء، كثر وانا منهم جذبتنا هذه الاطروحات ـ تناقشنا واختلفنا و اتفقنا حولها ـ وحين حضر للقاهرة (وهذه قصة اخرى قد ياتى وقت الكتابة عنها) كنا من ضمن من جاهر بمناصرة الاطروحات و حدثت مواجهات عدة فى هذا الصدد، الشهود احياء وبعضهم معنا فى هذا الموقع. لم يكن هناك حديث عن خروج من الحزب او تكوين تنظيم جديد (حسب علمى) حتى مغادرة الخاتم للقاهرة ونحن اصطحبناه للمطار.
خيار الخروج مشروع للجميع، خاصة ان هناك من الاسباب ما يكفى للخروج من الحزب الشيوعى، (ما تسالنى انا قاعد ليه، انا بسأل نفسي و الاجابة طويلة للغاية)

اسف اواصل لاحقا

Post: #15
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عمر ادريس محمد
Date: 17-10-2005, 01:08 AM
Parent: #14

العزيز


عصام جبر الله

مافى لوم بيناتنا ....ياصاحبى الجميل

الحمد لله طلعتو كلكم ماسكاكم ام هلا هلا .....يعنى مابراى ....وصاحبك صديق زاتو عندو قراية كبر كده شايفه خلاها اليومين ديل..وعندو مشروع قديم فاشل( بالضروره) لجمع الثروه برضو خلاه وبقى مصاقر منابر الحوار ...غايتو .....عندى عم لى عندو سلك عريان ما معترف بيه ....بدون اى مناسبه يقول ليك
غايتو الله يولى من يصلح

كلامك محفز ويفتح ابواب جديده ومهمه للحوار
ابقى واصل

فى انتظارك

مع سلامى وتحياتى لخالد وأمه

Post: #10
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عدلان أحمد عبدالعزيز
Date: 14-10-2005, 09:32 AM
Parent: #1

الأخ معروف، تحية رمضانية طيبة..

في اللقاء المفتوح على صفحات سودانيزأونلاين مع الراحل العظيم الخاتم، أشار الخاتم إلى طبيعة، ملابسات، وظروف خروجه من السودان إلي مصر، ولم يذكر يوماً أنه خرج بتكليف من قيادة الحزب الشيوعي. أرجو مراجعة الرابط التالي:

السبت 20 ديسمبر نقاش مفتوح مع الاستاذ الخاتم عدلان في المنبر الحر

لا أرغب في مناقشة أطروحات الأخ الأستاذ صديق عبدالهادي قبل أن يستكمل حلقات مقاله الخمس، ولكن والحق يقال أن الأستاذ نُقد كان قلقاً بشأن حالة الخاتم الصحية واتصالاته للاطمئنان وهو لم يعلن عنها ولم يذكرها تنفي الشك في أنها محض عمل دعائي وليس موقف أصيل. أيضا، أعرف أن الشفيع خضر وهو قادم من ألمانيا توجه مباشرة لمنزل الخاتم، وكان ذلك أثناء مرض الخاتم وقُبيل وفاته. هذا لايقلل من ما أعتقد أنه موقف غير كريم من بعض الأفراد في قيادة فرع الحزب الشيوعي في انجلترا الذين رفضوا أن يصدر الفرع بيانا ناعيا، فكان أن صدر النعي باسم الشيوعيين والشيوعيات في انجلترا، كما أصدر الحزب الشيوعي بالعاصمة القومية بيانا ناعيا.

أعتقد أن هناك كثير من الممارسات المرضية في إدارة ما بعد الصراعات "post conflicts" نجح الأخ صديق عبدالهادي نوعا في تشخيصها وهناك محاولات مستمرة لسبر أغوارها بهدف هزيمتها وهي ناتجة عن عقلية قبلية لا يجوز لحزب يدعي التقدمية أن يسمح بها ناهيك عن تشجيعها، أي تلك الممارسات الكريهة. وقد قصدت عبارة " ما بعد الصراعات" لأن إدارة الصراع نفسه داخل الحزب فيه براح ديمقراطي لا بأس به مقارنة بمستوي تطور المجتمع السوداني والممارسة الحزبية فيه، بل أنه متفوق في كثير من الأحيان، وتجاهد الحركات السياسية الحديثة الأخرى لتطوير ممارساتها في اتجاه الديمقراطية والمؤسسية، ويحضرني هنا على سبيل المثال، اجتماع قيادات الحركة الشعبية في رمبيك في ديسمبر من العام الماضي والمواجهات التي تمت فيه.

وفي انتظار بقية مقالات صديق عبدالهادي، تحياتي لكل المتداخلين والقراء، وشكرا عصام..

.

Post: #11
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Marouf Sanad
Date: 15-10-2005, 04:37 PM
Parent: #10

الاخ عدلان

تحيه طيبه

شكرا على التعقيب
وحمداً لله على سلامتك

وعلى حد علمي فان الاستاذ الخاتم قد خرج من السودان بصدد عمل تنظيمي وليس شخصي ,
وهي مسأله من السهل تأكيد صحتها من عدمها ,, وإذا كنت تعتمد كلام الاستاذ الخاتم
كواحده من الروايات التي تدعم صحة ما ذهبت اليه أنا هنا , فان الاستاذ الخاتم قد ذكر ذلك في مواقع اخرى , رغما عن أنه لم يذكره في ذلك اللقاء الذي جئت برابطه,,

ودمت

Post: #13
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Asim Sharief
Date: 15-10-2005, 04:58 PM
Parent: #11

الاخ العزيز معروف سند:
تحياتى

هذه الاقتباسات من لقاء الاستاذ الخاتم(الموجود بمكتبته)فى سودانيز اون لاين,



Quote: أحب أن اقول فقط أنني عندما خرجت من السودان في رحلة وافقت عليها سكرتارية اللجنة المركزية، وأنكرت ذلك فيما بعد،

اذا كانت الرحلة (تكليف من السكرتارية)..فلا اظنها بحاجة الى ان توافق عليها,او تنكرها
فارجو ان اكون قد ساهمت فى التوضيح.

واليك مثال اخر من نفس المصدر
Quote: شيئ آخر: كنت أجرى مشاورات واسعة مع أعضاء وعضوات الحزب حول قضية التغيير. وقد طرحت تصوراتي على قائدة حزبية، في عدة لقاءات، وكانت موافقةعليها جميعا.( أقول عرضا أنها تخلت عن كل ذلك فيما بعد،كما فعلت أخريات وآخرين) وأخطرتها برحلتي والغرض منها فتحمست لها،


ولك منى كل الود

Post: #16
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Marouf Sanad
Date: 17-10-2005, 02:10 AM
Parent: #13

الاخ
العزيز عاصم

كما قلت سابقا فان الرابط الذي أوردته هنا لم ييثبت بأن الاستاذ الخاتم قد خرج من أجل العلاج أو غيره كما كان متداولاً من قبل الكثيرون , بل وان الفقرة التي أوردتها من حديث الاستاذ الخاتم تثبت ما ذهبت اليه اكثر مما تنفيه


Quote: أحب أن اقول فقط أنني عندما خرجت من السودان في رحلة وافقت عليها سكرتارية اللجنة المركزية، وأنكرت ذلك فيما بعد،


والفقره الاخيره
Quote: وأنكرت ذلك فيما بعد،
تشير الى الروايه التي جرى تداولها فيما بعد عن السفر لأسباب شخصيه ,,
ما جعلني أتوقف عند هذه النقطه هو أن المقام مقام توثيق ولذا يلزمنا أن نتحرى الدقه فيما نورد من حقائق .

شكرا لك


Post: #17
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عدلان أحمد عبدالعزيز
Date: 17-10-2005, 10:29 AM
Parent: #1

أقف مصححاً نفسي:

كنت قد كتبت "بعض الأفراد في قيادة فرع الحزب الشيوعي في انجلترا الذين رفضوا أن يصدر الفرع بيانا ناعيا، فكان أن صدر النعي باسم الشيوعيين والشيوعيات في انجلترا،" وقد علمت لاحقاً أن البيان الذي صدر باسم الشيوعيين والشيوعيات، هو نفسه بيان فرع الحزب الشيوعي في انجلترا، والنسخة المطبوعة منه، تُشير ترويستها إلى ذلك.. تبقى الحقيقة الواضحة لكل مراقب أمين، أن الشيوعيات والشيوعيين، أفراداً ومنظمات، قد تأثروا حزناً صادقاً على الفقد الوطني الكبير وعبروا عن ذلك الحزن، على المستويات الخاصة والعامة، وكان موقفاً أصيلاً فرضته مواقف الخاتم ومسيرته الباسلة، كما كان موقفاً أصيلاً فرضه عُرفان الشيوعيات والشيوعيين الحقيقيين (شيوعيين، شيوعيين.. مش أعضاء حزب!) واحتفاؤهم بالمناضلين الحقيقيين. لا أخشى المبالغة إذا كتبت أن مجموع من عبروا عن حزنهم عن فقد الخاتم بالكتابة، مهاتفة أسرته، المشاركة في التشييع، الخ.. لهو الأكبر من مجموع باقي المنظمات السياسية الأخرى مجتمعة! ذلك ليس مزايدةً، إنما إحقاقا للحق، وهو يحق يستحقه الخاتم.

عزيزي الأخ معروف، سلام و تحيات زاكيات..

أنت كتبت "على حد علمي فان الاستاذ الخاتم قد خرج من السودان بصدد عمل تنظيمي وليس شخصي" أرجو أن تشير علينا بمصادر علمك، وأظنك تتفق معي أن الأستاذ الخاتم لم يكتب قط في أي وسيط علني كان، أنه "خرج من السودان بصدد عمل تنظيمي" أعتقد أنه ربما تشابه عليك..، كما أنه ليس مما يعيب أن يخرج المرء لشأن خاص، بل أن الحزب الشيوعي يشجع قادته المتفرغين السفر للخارج لفترات معلومة، وقد حدث ذلك لمعظمهم.

لك الود كله..

عدلان.

Post: #18
Title: لقد مر الخاتم عدلان من هناك.. وشهادة ودالمهدي
Author: عدلان أحمد عبدالعزيز
Date: 17-10-2005, 02:29 PM
Parent: #1

عزيزي عدلان

تحية طيبة

أخي، اطلعت على مداخلة لك في بوست الصديق صديق عبد الهادي »الخاتم مرّ من هنا». وشدّ انتباهي ما ذهبت إليه وأنت تنتقد مواقف بعينها، من ضمنها قولك »إن فرع الحزب الشيوعي ببريطانيا لم ينع الخاتم بل اكتفى بإصدار نعي ممهور باسم الشيوعيين والشيوعيات« وإشارات يسيرة إلى وقائع أخرى.
قلت في مداخلتك:
»لا أرغب في مناقشة أطروحات الأخ الأستاذ صديق عبدالهادي قبل أن يستكمل حلقات مقاله الخمس، ولكن والحق يقال إن الأستاذ نُقد كان قلقاً بشأن حالة الخاتم الصحية واتصالاته للاطمئنان وهو لم يعلن عنها ولم يذكرها تنفي الشك في أنها محض عمل دعائي وليس موقفا (أنت كتبتها من غير ألف) أصيلا. أيضا، أعرف أن الشفيع خضر، وهو قادم من ألمانيا، توجه مباشرة لمنزل الخاتم، وكان ذلك أثناء مرض الخاتم وقُبيل وفاته. هذا لا يقلل من ما أعتقد أنه موقف غير كريم من بعض الأفراد في قيادة فرع الحزب الشيوعي في انجلترا الذين رفضوا أن يصدر الفرع بيانا ناعيا، فكان أن صدر النعي باسم الشيوعيين والشيوعيات في انجلترا، كما أصدر الحزب الشيوعي بالعاصمة القومية بيانا ناعيا».
أخي، بحكم متابعتي لتلك الأيام العصيبة واطلاعي على تفاصيلها من قرب، أرى لزاما عليّ توضيح ما يلي إذ يساورني إحساس بأن ظلما ما يحيق بمن لا يستحق:

* عندما اتصل نقد بالخاتم ردّ عليه الأخ وليد مصطفى ودار الكلام الآتي: هالو! صباح الخير معاك محمد (بذكر اسمه الأول وحده أظنه حسبه خاتم). - أهلا.. محمد منو؟ محمد ابراهيم نقد.. ممكن أكلم الخاتم!.
قال لي وليد إنه رد عليه محييا في البداية (وبتهذيب معهود فيه لم ينس الأصول) »تحمدل« له السلامة- سلامة الخروج بعد المداهمة- قبل أن يخبره أن الخاتم قد توفى منذ ساعة تقريبا: البقية في حياتك يا أستاذ.. خاتم اتوفى قبل شوية. وقال وليد إن نقد فاجأه الخبر ولم يقل كلاما كثيرا (ولاحقا أذكر لك ما قالته لي فايزة نقد بعد زيارتي لمنزل أسرة نقد) ويذكر وليد الكلمات الآتية بالتحديد: الله.. البركة فيكم.. خلاص أخليكم ترتبوا حالكم وحأتصل بعدين. غفا خاتم حوالي الساعة الخامسة صباحا واتصل نقد في السادسة.
في السودان زرت نقد بعد رجوعي من أم دكة الجعليين. لم أجده، وقابلت شقيقته فايزة التي حكت لي أن نقد ظل طوال مساء اليوم السابق لاتصاله بخاتم يحاول إلى أن نفد رصيد الموبايل، فكان اول شيء فعله في فجر يوم الوفاة أن بعث من يشتري له رصيدا. قالت "كان قلقان". واتصل. ثم عاد ليخبرها بالوفاة.

* ثم اتصل نقد في مساء يوم الوفاة وفي اليوم التالي. وقال إنهم سيقابلون الجثمان في المطار- هذا سمعته من الشفيع خضر في بيت الخاتم أثناء تقبل العزاء. وللتاريخ فإن اول من أخبرني باتصال نقد هو الأخ عمر النجيب. ثم سألت الأخ وليد وشقيقه فيصل من الاتصالين وتفاصيلهما- وكذلك الشفيع الذي أكد لي إن »الزملاء يستعدون لاستقبال الجثمان. كيف عرفت ذلك؟ قال: من نقد.

* في المطار (هيثرو) اتصل بي عضوان قياديان في الحزب الشيوعي ببريطانيا. ورجوا مني أن أوخر دخولي للجوازات »لأنهم يودون أن يحملوني رسالة إلى أهل الفقيد وإلى زملائهم بالسودان ولتيسير». وبالفعل جاء من يحمل بيان النعي.
للتاريخ والحقيقة: النعي صادر باسم فرع الحزب ببيرطانيا وآيرلندا. ومكتوب في ورقة مروّسة عليها شعارهم (الشمس) باللون الأحمر. وحملاني باسم فرعهم أن أقرأ النعي باسمهم لأهل الفقيد في التشييع أو على أي منبر يتاح، وان أعطي نسخة لتيسير وعدلان أخ الخاتم. وأذكر أن فضيلي جماع حملني أيضا رسالة شفوية لأقولها للمشيعين ولأهله، وكررها حتى لا أنساها، كذلك الزملاء في العمل. وإذا عايز رأيي فهو بيان موزون وفيه وفاء وحب واعتبار، ومن أجمل ما كتب.

* في الطائرة سلمت الأخت تيسير وعدلان نسختين. وفي موكب التشييع بأم دكة الجعليين وقف الناس يخطبون فاهتبلت الفرصة وتحدثت عن شجاعة الفقيد »المشاترة»- أي والله قلت ليهم: زولكم ده ياخوانا ورّانا شجاعة ما شفناها قبل كدة- شجاعتو مشاترة. ويعجبوك الجعليين- هنا علا صوتهم وكبروا- وإن ما أخاف الكضب- علت وجوههم ابتسامة فخر، رغم الحزن، (بمثل شجاعته فليفخر المفتخرون)- (ويا خوفك يا محمد ود زكية حسن موسى ما تعجبو التخريمة القبلية دي يقوم يعمل ليك رسمة)، وأيضا خاطبت شباب القرية ودعوتهم لتمعن سيرته ومسيرته وعن حبه للمعرفة والبحث وحياته المناضلة.. إلخ. ونفذت كل الوصايا- لخصت نعي فرع الحزب في كلمات مبلغا: هذه رسالة حملنيها فرع الحزب ببريطانيا، وقلت ما رجاني فضيلي أن أقوله باسمه وباسم الكتاب والأدباء السودانيين في بريطانيا (على لسانه)- حتى أن واحدا من معجبيه صاح: الله الله)، وأبلغتهم رسالة الزملاء في الجريدة.

* أخي عدلان والله القلب فيهو كلام وكلام وألف ملحوظة وملاحظة بس الوكت بقى ما في. على العموم يهمني جدا أن يعرف من قرأوا مداخلتك إنو ناس بريطانيا نعوا الخاتم باسم فرع الحزب (والمسألة دي لو مرت بدون تصحيح حأكون زي المذنب فأنا شاهد حمل وقرأ وسلم الرسالة لأهل القرية وللشيوعيين في السودان ولأصدقاء خاتم من مختلف الاتجاهات وللصحف)- وأزيدك معلومة: بالرغم من أن قادة فرع الشيوعيين كانوا يعودونه كأفراد، وكما علمت من مسؤول في قيادة الفرع هذا الصباح طلبت منه »وضعي في الصورة حتى أكتب وأنا متأكد من معلومتي»، فقد كلف الفرع اثنين من القيادة ليزورا الخاتم بصفتهما الحزبية ويبلغاه تحابا وتمنيات الفرع. والخاتم أكبر ذلك ورحب بهما. لاحظ أن الاثنين المنتدبين كانا يزورانه بانتظام كأصدقاء، أو قل كمعارف.
هذا للعلم وشهادة مني لا يرضى ضميري السكوت عليها، ولو عايز تنشر الكلام ده كلو أنشروا- فأنا مسؤول مما أكتب وما هذه إلا شهادة من شهادات

لك سلامي وسلام خالدة وسماح ووضاح وهوبي- إلى اللقاء

محمد المهدي عبد الوهاب

Post: #19
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هناك.. وشهادة ودالمهدي
Author: عاصم محمد شريف
Date: 18-10-2005, 05:18 PM
Parent: #18

العزيز عصام جبر الله :

سلامى وتقديرى

اود ان انقل لكم شكر وتقدير الاستاذ صديق عبد الهادى..لكل من كتب او تداخل هنا..كما انه كان قد نوه بانه سوف يعود للرد على المتداخلين.ولكنه يرجئ ذلك حتى يفرغ من كتابة بقية المقالات .

ولكم الود

Post: #20
Title: لقد مر الخاتم عدلان من هنا "3"
Author: esam gabralla
Date: 19-10-2005, 02:14 PM
Parent: #1

Quote: هل ركن الخاتم إلى التقليد أم أنه كان مختلفاً ؟

هذه الكتابة مهداة إلى روح الخاتم, و إلى روح صديقىٌ "بشير الخواض" - المحامى وزوجته "نبيهة "، اللذين رحلا ... عاصفاً.(*)

إننى عند إلتزامى بالخطو المنضبط فيما رسمته لهذه السلسلة منذ البداية ... موظفاً له فى محاولة لا أدعى براءتها من النقصية ... محاولة ربط وقائع زيارة الراحل الخاتم عدلان بقضايا عامة ... عامة بكل ما تحمل الكلمة من معنى .. قضايا لم نولها من الإهتمام بقدر ضرورتها أو إلحاحها الذى خبا تحت وطأة العادة.

فى هذا المقال أنغذ من وقائع الندوة التى قدمها الراحل فى مساء السبت 19 فبراير 2005م الى قضايا أعتقد أنها جديرة بالتأمل.

استهلال :

أخذت الندوة وقائعها بكنيسة ميثودست ـ ارش ستريت التى تقع على الجانب الشرقى من شارع "بروود ستريت ", وإلى الشمال من مبنى " الستى هول" أعرق مبانى فلادلفيا وأفخمها ... والذى تدار منه المدينة منذ بدء إنشائه في 1871 م و إلى يومنا هذا ... حيث تقيم حكومة مدينة فلادلفيا. فى قلب هذا المبنى يتقاطع شارعان .. "بروود ستريت" و "ماركت ستريت" و فى أعلى نقطه منه يقف تمثال " بنجامين فرانكلين" ,الأب التاريخى لمدينة فلادلفيا... ذلك التمثال الذى كانت هامته ولوقت طويل لا تُطال... و بنص القانون ... لا مبنى يعلو فوق راسه ... لان "بن فرانكلين" يظل الأرفع شأناً فى تاريخ المدينة... ولكن للحياة قوانينها وللتطور متطلباته.... تراجع المشرعون نزولاً عند شرعة التقدم و ضروراته... فعلت البنايات ... وشهقت لدرجة أنه يمكنك النظر إلى "يافوخه" أو إلى "شيمة" منبت شعر الراس منه...!!! و لكن رغم ذلك لا تزال مكانة "بنجامين فرانكلين" محفوظة فى فؤاد مدينة فلادلفيا و فى تاريخها..

مبنىً لتاريخه عبق خاص ، إن تدور حوله كأن بك تطوف إختصاراً حول التاريخ الأمريكى...!!!

القاعة التى قدم فيها الخاتم عدلان ندوته تفصلها ثمان مربعات أو شوارع من المنزل الذى صاغ فيه " توماس جيفرسون" وثيقة إستقلال أمريكا فى عامـ 1776م، ولقد صاغها فى الفترة من 11 إلى 28 يونيو 1776م، و ليضعها أمام الكونقرس فى الرابع من يوليو لنفس العام....

ذلك المنزل يقف كموقع أثري بسيط إن تراه.... و لكن لك ان تتساءل أي مارد أطلقته تلك الوثيقة من عقاله؟؟؟

فى تلك الندوه تحدث الخام عدلان عن إتفاقية السلام... أشار إلى إيجابياتها المتمثله فى الشكل العام لتقسيم الثروه، وذلك بتخصيص حصص محدده لكل من الجنوب و الاقاليم والولايات المنتجة للنفط ، ومن ثم أنه بين عيبها الأساس المتمثل فى عدم القابلية للمراجعة، و أورد مثالاً لذلك في أن للحركة الشعبية الحق فى تكوين لجنة للإطلاع على إتفاقيات النفط المبرمة شريطة الا تذيع ما إطلعت عليه... و كأنى به يقول أن تُبقى الحركة سراً ما علمته بالضرورة من النفط !!!...النفط " عقيدة" الجبهة الاسلامية الجديدة!!!. وأشار الى ان ذلك كان مما لا يجب ان توافق عليه الحركة الشعبية ... لأن السلام يُوظف فى تحسين الإتفاقيات لا في الإبقاء على عيوبها !!!

تحدث عن إتفاقية الإجراءات الأمنية... تلك التى إستدعى ضرورة وجود الكثير من بنودها التاريخ السئ لحكومة الجبهة الإسلامية، و المتمثل فى عدم إحترامها لعهودها، والذى هو فى الأصل إمتداد طبيعى لعدم إحترام الآخر الناتج من الوهم والتعالى إن كان عرقياً أو ثقافياً أو دينياً ...

يرى الخاتم فى وجود جيش للحركه الشعبية ضمانة لتنفيذ الإتفاقية ... وقد ألمح إلى موضوع الوحدات العسكرية المشتركة ـ أعتقد أنه وُفق فى ذلك ـ بإعتبار أنها قد تكون نواة لجيش وطنى ، أن يتم إختيار عناصر وحدوية لها ... لأن ما نحتاجه هو جيش ذو عقيدة وطنية، لا ذو عقيدة دينية ، إن كنا نروم الوحدة ... لأن الوطن للجميع.

أشار الخاتم إلى تحديين يواجهان الحركة الشعبية فى تصورها لتنمية الجنوب:

أولاً إن كانت الحركة الشعبية ستستطيع أن تسمو فوق خلافاتها السياسية وتسعى إلى إستيعاب كل الجنوبيين غض النظر عن ولاءاتهم، فى عملية التنفيذ والإستفادة من تلك التنمية.

وثانيا إن كانت الحركة الشعبية ستسعى إلى الإستفادة من الخبرات المتاحة فى الشمال من مهنية وفنية .

فى اعتقادى ان التحديين اللذين أشار إليهما الخاتم يتطلبان من الحركة الشعبية أن تنظر إلى أبعد مما راكمه ذلك التاريخ الدموى بين الجنوب و الجنوب، و بين الشمال والجنوب.

لم يكن هذا العرض الموجز رغم وجاهته هو كل ما جاء به الخاتم عدلان إلى أمريكا.

خرج الخاتم على التقليد .. وإخترق المألوف، حين طرح للسودانيين ما يجعل لوجودهم فى الشتات قيمة... سابقاً فى ذلك الاخرين ... وجاعلا منه مربطاً للفرس .

إن التحول الإيجابى الذى أحدثته المهاجر ليس قصراً على الشيوعيين، كما اشرت فى المقال السابق، أو على نشطاء حقوق الانسان أو الساسة و نشطاء الأحزاب الاخرى فقط، وانما يشمل كل السودانيين... لم تعد هجرة وغربة السودانيين محدودة وعاطلة.

دعك من مهاجر الغرب واروبا , فتلك لها تجارب و تاريخ خاص بها وحدها،...و لكن...ما معنى ان يُؤبن د جون قرنق فى أبى ظبى؟ أو الخاتم فى اليمن ؟ أو يُحتفى بحياتهما فى الرياض ؟، هل توقف الامر عند المواساة و مجابهة الحزن و التضرع بالرحمة والمغفرة لهما ، ثم انغضٌ العزاء؟ أم أن وقوفاً متأملاً و تناولاً عميقاً قد تم، لأحلامها ورؤاهما لمستقبل السودان ؟ تلك الرؤى والأحلام التي ما انفصلت عن حلم الإنسانيه و توقها إلى ماهو افضل.

هل ما يقوم به السودانيون من نشاط, ومشاركة الاخرين لهم فى تلك المناطق تحديداً ينفصل عن حركة التغيير الجذرية التى تنتظم تلك المناطق من توسيع للحقوق المدنيه والحريات؟

وهل هنالك ثمة أى إعتقاد بأن لا علاقة بين إقامة سرداق عزاء لجون قرنق فى مدينة الرياض وإستشراف افاق جديدة لمشاركة المرأة السعودية فى الحراك السياسى ؟... لا اعتقد ذلك، و إنما الأمران يسيران كتفاً بكتف في موكب العبور المقدس إلى الغد.

إنها "متغيرات العصر"... إستوعبها السودانيون كغيرهم من البشر إلا أنهم إستجابوا لها بحساسية عالية ... كعادتهم!!!!

قصدت من ذلك، الإشاره إلى حقيقة أن المهاجر لم تعد مغلقة..!!! وأن المهاجرين السودانيين ما عادوا كماً .. وانما أصبحوا نوعاً.ً من هذه الزاوية نظر الخاتم بذكاء، وأشار إلى إمكانيات التحول الضخمة التى توفر عليها سودانيو الشتات...

لا يخف على أحد ما قام به سودانيو الشتات... ـ كل السودانيين ـ من عمل صبور و واعى فى المجتمعات التى عاشوا فيها و أصبحو جزءاً منها، مما أدى إلى محاصرة نظام الجبهة الإسلامية وعزله ، و مما ساهم أيضاً فى نجاح شعب السودان فى إجبار ذلك النظام الفاشى على الخضوع لإرادة السلام.

دعا الخاتم سودانيي الشتات إلى إكمال المهمة ... دعاهم إلى إستثمار ما تراكم لديهم من معرفة وخبرة وتجارب فى خلق وضمان وضع ديمقراطى فى السودان ... دعاهم تحديداً إلى خلق جبهة عريضة لا تلغى الإنتماء السياسي و إنما ملتزمة بإلزام القوى السياسية ومن هو فى دست الحكم بإحترام ما تواضعت عليه الانسانية فى عصرنا الراهن من إحترام لحقوق الإنسان ولحرياته ومعتقداته وثقافاته... أى لكل مقومات إستتباب الدولة المدنية.

قال الخاتم وبالحرف الواحد ،"أرجو ألا يُقال أن هذا المشروع هو مشروع الخاتم عدلان فإنما أنا أتقدم به إليكم لأجل التفكير وتبادل الرأى حوله."

لا يهمنى اللحظة هنا أن اتفق أو أختلف مع هذا المشروع، و إنما تستوقفنى جرأة ونزوع هذا الرجل الى الجديد ... ومقدرته على الإتيان بما يحرض الناس على التفكير فيما بعد لحظتهم الراهنة .. وهو بذلك يتقدم خطوة ـ على الاقل ـ على كل الذين سبقوه الى فلادلفيا من الساسة السودانيين...!!!

إن التقدم برؤى جديدة هو سمة قيادية فارقة... لا يحظى بها إلا ذوى المواهب , وأُولئك الذين يمتلكون المقدره على هز السكون.

يمكن تلمس قيمة هذا المشروع و ضرورة التأمل فيه بالوقوف على حقيقة أن الان هنالك من يفكر في وضع عصا همه السياسي جانباً ، و الحد من ترحاله الوطني بإعتبار أن المهمة قد أُنجزت و أن لا شئ يعقب السلام !!!

لا أعتقد أننا فى حاجة إلى إقامة حجة باهرة لتبيان أن الأمر ليس كذلك... فما يسمى بالمؤتمر الوطنى مازال يتقوى بموارد البلاد و تُحركه رغبة طاغية فى إبتلاع الاخرين ... فهذا واحد مما يعقب السلام ويُلاحقه !!!

وستعقب السلام أيضاً مساومة أحزابنا السياسية... لضعفها... و عطفاً عليه ستتزين أُمهات القضايا بتعويذتنا المجيدة "عفا الله عما سلفا"...!!! وسيغسل القتلة أيديهم من دم ضحاياهم... و شهدائنا ... وكأن تجاوزاًً لحقوق الإنسان لم يكن !!!

هذا بالضبط ما سيجرى إن نفضنا أو رفعنا نحن الذين فى الشتات أيدينا عن ذاك الوطن...!!!

هنالك امر لابد لي من الوقوف عنده... و لقد وعدت بذلك من قبل ... لقد قام الخاتم بإستثناء الحزب الشيوعى فى سياق تعرضه ونقده لأحزاب التجمع ... لقد أثار ذلك كبير دهشتى ... طفقت أبحث عن إجابة و ليس عن مبرر لذلك...

جاءتنى إجابة عن سؤالى بأن الخاتم يقدر موقف الشيوعيين فى فلادلفيا من التغيير و التجديد فهو لذلك لا يود إضعاف موقف هذا التيار.(1)...ما اتفقت مع تلك الإجابة...

من جانبى لا أعتقد أن الخاتم كان يرمى إلى أنه يتحدث عن الأحزاب الكبيرة فقط... لأنى لا أحسبه يعتقد أن الحزب الشيوعى ليس بذى شأن...!!!

هذا الحزب كلفته تلك الأحزاب بصياغة ميثاق التجمع الوطنى الديمقراطى، و ذلك في اوائل التسعينات من القرن المنصرم، ولقد كان الخاتم نفسه الشخص الأساس فى المجموعة التى كلفها الحزب بإنجاز ذلك الواجب وقتها ...

فى شأن ذلك الإستثناء أُرجح أن الراحل كان يود مناقشة الأمر برمته وقضايا أُخرى مع الشيوعيين... مساء الأحد 20نوفمبر 2005 م.... أى فى ذلك الإجتماع الذى لم ينجز .

فى الختام أود أن أطلع القارئ على أنه كانت لى رغبة اكيدة فى التعرض إلى تجربة المهاجرين الافارقة فى مدينة فلادلفيا... و التى كان فى مركز القلب منها سودانيون ... إلا أن كاهل المقال لا يحتمل.... ولكنى أعد بالعود اليها ـ و العود أوجبُ ـ إذا ما إرتضينا أن نوثق جماعياً لشتاتنا ... جاعلين منه مصدر ثراء و إلهام ـ ولو بمقدار ـ لساستنا وأحزابنا ... ففى ذلك بعض من بر بالوطن.

إشارات:

(*) راح صديقى بشير الخواض و زوجته نبيهة ضحية لحادث حركة مؤسف بعد عودتهم من دولة قطر في زيارة الي السودان.....من أهالي مدينة شبشة... رحمهما الله بقدر كرمهما و نبلهما.

(1) الإجابة المشار إليها خاصة بصديقى د. محمد القاضي.

Post: #21
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا "3"
Author: عاصم محمد شريف
Date: 20-10-2005, 05:46 PM
Parent: #20

up

Post: #22
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 21-10-2005, 03:00 AM
Parent: #1

Salam Asim
It seems we are going to wait till Sidding finishes his articles, that would be good, would you please pass my email to Siddig or send his email to me here
[email protected]

regards

esam

Post: #23
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عاصم محمد شريف
Date: 21-10-2005, 06:52 AM
Parent: #22

العزيز عصام جبر الله

سلامات

شكرا..ويبدو انو فى (توارد خواطر)بينك وبين صديق..

امبارح هو اتصل بى بيسأل عن ايميلك.
عموما ايميل صديق

[email protected]

مع ودى

Post: #24
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عاصم محمد شريف
Date: 22-10-2005, 09:52 AM
Parent: #23

up

Post: #25
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Abdelfatah Saeed Arman
Date: 22-10-2005, 07:26 PM
Parent: #1

الاستاذ صديق لك الود والتقدير
استهلال: الكلمات لبرشت والترجمة لمحمد سليمان
خلف دقات الطبول تتدافع العجول
رغم أن كل جلد طبل كان يوما ما جلد عجل

سؤالى: أنت شخصيا لو لم تكن فى هذاالمكان اقصد البعد المعرفى الذى
اضافه لك هذا المكان كان ممكن تقول هذا الرأى المتجرد من الانا الايدلوجية؟

ثانيا هل: كان لازم يموت الخاتم لتصل لماوصلت اليه
ثالثلا :في تقدك لموقف قيادة الحزب من الخاتم تعتبر القصور أخلاقى أم فكرى
رابعا: وسط الرهط الكبير من الانقسامات والخروج الذى كزته هل الخاتم الحالة
الوحيدة القصرت وقصرت القياده حيالهاوفى ذهنى خالد الكدوالقائمة طويلة
قبل أن اختم أود الاستفادة من قدرتك على الاستشراف هل تعرية الخاتم العميقة
للدكتور عبدالله على ابراهيم في تصويره للشهيد عبدالخالق محجوب مؤخرا
وانت أعلم مني أن عبدالله حين خرج صدر فرمان من نفس هذه القيادة بعدم
التعرض لخروجه بأي شكل من اشكال القتال أو قتل الشخصية وهل فشل القيادالتاريخية
في قتل شخصية الخاتم وهو حيا لم تجدمنه غير موته لتقتله

مداخلة للاخ بدرالدين الامير

Post: #52
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 08-11-2005, 06:59 PM
Parent: #25

الاخ بدر الدين الامير/

ارجو المعذرة في رجوعي المتأخر في الرد علي اسئلتك التي وردت في هذا البوست...و هي اربعة اسئلة.

فيما يخص السؤالين الاولين ، فلقد توصلت الي قدر كبير مما توصلت اليه منذ زمن ليس بالقصير... ثم ان رحيل الخاتم لم يكن العامل الحاسمم في قول ذلك و لكنه قد يكون السسبب في الخروج بهذه الكتابة...الاراء الاساسية في هذه الكتابة خاصة فيما يتعلق بالتجديد و التغيير قد افصحت عنها كتابةً و هى لدى الحزب... بالطبع احتفظ بنسخة منهاللاستخدام الشخصي ما لم يطرأ ما يجعلني الرجوع اليها علانية... اعتقد ان مساهماتي المتواضعة قد تمت مناقشتها مع بقية مساهمات الزملاء الاخرين دونما تمييز ...و اعتقد انني كنت محظوظ كبقية الزملاء في منطقتنالان مجموعتنا تتكون من افراد متفتحي الذهن تعاملوا مع المتغيرات و الصراعات التي شهدها الحزب بعقلانية اعتقد ان مجالات قليلةً غير فلادلفياقد خبرتها...لا اقولك سراً لقد كنت ادافع عن حق الخاتم و عما هو صائب من موقفه دونما تردد...و اعتقد ان كثيرين قد فعلوا.

ساعود الي سؤاليك الاخرين.

مع تحياتي،

صديق.

Post: #26
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Abdelfatah Saeed Arman
Date: 22-10-2005, 07:27 PM
Parent: #1

Thanks to the Philadelphian activist Siddiq Abdelhadi for these moving articles that document important events in the life of the Sudanese communities in Daispora.
Quote:

لم يكن موقف قيادة حزبنا مشرفاً.... لم تقم قيادة حزبنا "بالواجب ".... كانت اقصر قامة من عضوية الحزب التى بادلت الخاتم واسرته وفاءاً بوفاء, وابدت من المساندة والمعاضدة ما كان مرجواً "

Ustaz/ Siddiq did not elaborate much on the 'behavior' of the SCP leadership towards Elkhatim during his last days...Unless he is going to address this more in the next articles.

I do not agree totally with Ustaz/Siddig on comparing the visit to Turabi with the no-visit to Elkhatim.
The first was a political visit, which I among many Party' supporters, did not agree with. The second as far as I know it took place however, not from Nugud, Tigani, or Fatima Ahmed (not sure of Fatima).
I heard, and correct me if I'm wrong, that Sidgi Kabalo and Shafie Khidder were both checking with Khatim during his terminal illness period


Thanks again for sharing this well-written piece on the Sudanese legendary thinker Khatim Adlan.


Mohamed Elgadi.





Post: #27
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Abdelfatah Saeed Arman
Date: 22-10-2005, 07:29 PM
Parent: #1

العزيز عبد الفتاح عرمان

تحياتي و مودتي و كتير إمتناني على رفدنا بهذه السلسلة المكتوبة بلغة عبرت عن حزن لا تخطئه العين ذلك الحزن المقيم، لكاتبها مني إحترام كبير و شكر جزيل و التعازي المتأخرة له في فقدنا للمعلم الخاتم الذي عاش معلما و مات معلما و ترك ورائه الجزوة متقدة تلك الجزوة التي قدح زنادها هو و ليس سواه، آلا له الرحمة و لنا و لأسرته الصبر و حسن العزاء

الأخ صديق أنت سعيد أن قيض لك الزمان فرصة التحاور مع الخاتم بعد خروجه و ليس إنقسامه و يا لها من سعادة، أنا الآن ممتن لك بإشراكنا في ذلك الحوار و دعني أعلق على المقال الأول بما يلي:


Quote: فيما يتعلق بالنقطة الاولى كان الخاتم يرى ان هنالك خلل عضوى فى التركيبة التنظيمية للحزب, اذ ان السلطات وتوجيه القرارات وجهتها عمليا مركزة فى فئة محددة, هذا بالاضافة الى غياب المنهج الديمقراطى مما ادى و يودى الى ان يكون متوقعاً, اكثر من غيره, اتخاذ الصراع لتلك النهايات المؤسفة والفظة !!!.



أتفق مع الراحل فيما خلص أليه و أراك أيضا فعلت.


Quote: لا, بل ان الخاتم نفسه وكل مناصرى التجديد فى الحزب و الاصدقاء لعبوا دوراً فى خلخلة ذلك المحتوى, ولا ادل على ذلك من برنامج الحزب المقترح الان حيث لم تعد الماركسية منبع الحكمة والسؤدد الوحيد .



و هذه من المفارقات العجيبة التي أشار إليها الخاتم نفسه هنا و في أحد البوستات التي تداخل فيها، حيث ذكر أن ورقته التي لم تحظ بأي ترحيب من قيادة الحزب لا بل تمت معاندته في نشرها على صفحات الشيوعي و هلى نحو ملئ بالتآمر و الكذب، تلك الورقة لم تحمل أكثر مما يحاول الحزب تبنيه فكريا الآن و هو إختصارا تخفبف الحمولة الماركسية من على ظهر برنامج الحزب و تكتياته، لا أحبز الإتفاق مع الخاتم حول خطل المشروع الماركسي أو جدواه هنا تجنبا للإطالة، تظل هذه التجربة تؤكد ضيق مواعين الحزب بتعدد الآراء و سوء إدارة أموره و تعفن بعض الزهنيات بداخل قيادته.

الأخ صديق:

تبقى القيمة المضافة للورقة بين أيدينا في قدرتها الفائقة في تبيين إتساع الشقة بين قيادة الحزب الحالية و قواعده و ليت هذه القيادة تقرأ ذلك أو تعيره إنتباها، و يبدو ذلك في تأكيدات الورقة في غير مكان منها على شعبية الراحل الخاتم وسط العضوية و ضيق القيادة به و منه، فالخاتم الذي عكست الورقة رغبة شيوعي فلادليفيا بالإجتماع به و الإستماع إليه و الإحتفال به إستقلالا في موقفهم عن حزبهم هو نفس الخاتم الذي أحبته تلك القواعد حيا و مريضا و ميتا في كل مكان بعيدا عن فلادليفيا، تظل التأكيدات هنا و هناك حول زيارة الشفيع خضر و صدقي كبلو و متابعتهم لصحته و إتصال نقد به و إنتظاره له في المطار هي كزر الرماد في العيون و لن تستطيع أن تحول هذه القيادة بين يوم و ليلة إلى قيادة ديمقراطية واسعة الصدر للراي و لتعدد المنابر، فهي نفس القيادة التي حاولت إغتيال شخصيته إبان خروجه بتهم حول سلوكه و أمانته و لن تظل حادثة نعي عمر مصطفى المكي يتيمة و الخاتم نفسه حكى هنا على سطح هذا المنبر أن التيجاني الطيب بابكر الذي عارض نشر نعي لعمر مصطفى المكي في الميدان ، هو نفسه رفض أن يرد للخاتم تحيته في عزاء شقيقة فاطمة أحمد إبراهيم الذي أقيم في لندن.

طبت حيا و ميتا يا معلمنا الخاتم و لنا عودة فعن الخاتم يطيب الحديث


مرتضى جعفر





.


Post: #28
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Abdelfatah Saeed Arman
Date: 22-10-2005, 07:34 PM
Parent: #1

الاخ
عصام لك التحية

نقلت هذه المداخلات لبوستك حتى يسهل على الاخ صديق عبدالهادى المتابعة فى بوست واحد و الرد عليها .... وهناك تنويه فى البوست الاخر لكل من لديه مداخله تكون فى هذا البوست لانى عندما نقلت مقالات الاخ صديق فى ذلك البوست لم اعلم انك فعلت فعليه قم بنقل المقاليين المتبقيين هنا فى هذا البوست.

مع ودى
فتاح

Post: #29
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عاصم محمد شريف
Date: 22-10-2005, 09:51 PM
Parent: #28

فوق

Post: #30
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عاصم محمد شريف
Date: 23-10-2005, 01:35 PM
Parent: #29

***

Post: #31
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 24-10-2005, 07:26 AM
Parent: #1

الاخ عاصم
سلام و شكرا للمتابعة و الايميل، امورى ملخبطة اليومين ديل .

الاخ عبدالفتاح
شكرآ على المبادرة اللطيفة، اعتقد انها حتسهل لصديق وللجميع المتابعة والمشاركة خاصة ان الهم والاسئلة متقاربة.

لك تقديرى

Post: #32
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عاصم محمد شريف
Date: 24-10-2005, 07:42 PM
Parent: #31

up

Post: #33
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: دفع الله خطاب
Date: 25-10-2005, 01:56 AM
Parent: #31

UP

Post: #35
Title: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(4 من 5)
Author: esam gabralla
Date: 26-10-2005, 07:00 AM
Parent: #1

سلام للجميع
الحلقة الرابعة من مقالات صديق
بعد اكمال الحلقات يمكن ارسالها لمن يرغب كملفات word
اتمنى ان يشارك اكبر عدد ممكن من المهتمين و المهتمات فى هذا الحوار
سلام تانى

Quote:

أوان الهجرة الى التغيير

هذه الكتابة مهداة إلى روح الخاتم, و إلى روح صديقىٌ "بشير الخواض" - المحامى وزوجته "نبيهة "، اللذين رحلا ... عاصفاً.(*)

اعتقد ان الكتابة عن عن مرور الخاتم من هنا ستكون مجتزئه اذا ما لم يُلق الضوء على ابرز انجازاته الفكرية والتى كان لها اثر كبير فى شكل خطابه فى كل ملتقى سياسى قام به او اشترك فيه ... ولقد كان ذلك واضحاً فى لقاءاته التى قام بها فى رحلته الاخيره الى امريكا ... رميت هنا الى ضرورة الوقوف عن مساهمة الخاتم والمعروفه بـ "اَن اوان التغيير" التى انهى كتابتها فى عام 1993م وقد نشرها الحزب الشيوعى فى مجلته الفكريه " الشيوعى " فى عدد كامل وهو يحمل الرقم157 . وكذلك سأشير الى الرد الذى تم فى شأنها، وفى ذلك سأعتمد كتاب " موسم الهجره الى اليمن " للدكتور صدقى كبلو، وذلك لسببين- حسب تقديرى الشخصى ـ وهما أن ذلك الكتاب أعتبره من المساهمات الجادة التى احتوت على مادة جديرة بالتناول اولاً وثم ثانياً ان د. صدقى كبلو من الشيوعيين ذوى المساهمات الفكرية المستمرة ثم أنه يتمتع باحترام للاَخر فى نقده، وهذا ما يقف شاهد عليه كتابه المذكور اعلاه.

رغم مرور اكثر من عشرة سنوات على وثيقة " اَن اوان التغيير " الا ان الافكار التى وردت بها ما زالت تحتفط بالكثير من الفاعلية، بالطبع لا استطيع القول بأننى اتفق مع كل ما جاء فى الوثيقة او مع الموقف السياسى الذى تبناه الخاتم على ضوئها، الا اننى استطيع ان اوكد ان اثراً ايجابياً كبيراً تركته تلك الافكار فى دفعها لحركة التجديد والاستناره داخل الحزب الشيوعى.

جاءت افكار الوثيقه كمحصلة فى سياق التصدى للأزمة التى يمر بها الحزب الشيوعى السودانى باعتبار انه جزء من الحركة الشيوعية العالمية وأنظمتها الاشتراكية التى انهارت فى تسعينات القرن الماضى , فلذلك لم يكن الحزب بمعزل عن الأزمة العامة ومن ثم ازمته الخاصة به كحزب سودانى.

أشار الخاتم الى القضية المتعلقة بمفهوم المركزية الديمقراطية والتى اعتبرها داءاً عضالاً للحزب. اعتقد ان الخاتم كان موفقاً فى تصديه لها , وكيف انه أبان ابتلاع المركزية للديمقراطية مما اثر فى ضمور الديمقراطية داخل الحزب.

قبل ان اذهب بعيداً فى هذه المسألة اود ان اشير الى حقيقة ان "الخاتم" نفسه و بوضعه فى الحزب كان نتاجاً لتلك المركزية الديمقراطية , كان نقده سيكون ابلغ لو انه اشار الي تلك الحقيقة .

بالاضافة الى ما ذكره الخاتم فى نقده للمركزية الديمقراطية، اعتقد ان هنالك مثالاً اكثر سطوعاً لخطل المركزية الديمقراطية، والذى كلف الحزب والسودان الكثير , وهو تعامل الحزب مع ظاهرة الانقلابات العسكرية... والتى رعاها ثم شارك فيها في اَن معاً. حاول د. صدقى كبلو معالجة الظاهرة , والتوفيق فيها الا انه، فى اعتقادى، لم يوفق.

فى حديثه عن انقلاب مايو ذكر فى صفحة 15 "وهو انقلاب لم ينظمه بل واعترض عليه الحزب الشيوعى"، قارن ذلك مع ما ذكره فى صفحة 19 "ولكن الا يتحمل الحزب الشيوعى وباقى قيادته بعض المسؤليه فيما حدث ؟ واجابتى هنا بلا تردد هى انهم يتحملون مسئولية كبيرة, بل اننى اذهب للقول ان مايو خرجت من تحت معطف الحزب الشيوعى السودانى".



الامر لا يتعلق بانقلاب مايو و انقلاب يوليو 1971 لوحدهما ، بل قد يتعلق ايضاً بانقلابات اخرى حدثت ابان الديكتاتورية العسكرية الاولى. فأنقلاب مايو 1969م لم يخرج من تحت المعطف بل من بين يدي الحزب الشيوعي، اما حركة يوليو فقد قدت من ضلعه , وليس ابلغ من كل ذلك الا ما قاله سكرتيرنا العام "محمد ابراهيم نقد" ابان الديمقراطية الثالثة عندما تم اعتقال د. لام اكول بتهمة المؤامرة العنصرية، قال نقد فيما معناه " اننا نعرف الانقلابات لقد شاركنا فيها وخططنا لها من قبل " !!!

لقد وضح عملياً ان "الانقلاب العسكرى " اكثر خطورة من رفع اي بند من بنود اللائحة!!!. الانقلابات العسكريه التى تمت هى " المركزية الديمقراطية " فى اعلى تجلياتها !!! اننى اَمل في ان تكون تلك واحدة من المحطات التى يطول عندها الوقوف فى المؤتمر الخامس، لان الادبيات التي انتجها الحزب في هذا الشأن لا ترقى الي مستوى الحجة البينة ولا تشفى ظمأ الشك الذى يفترس الكثيرين.

القضيه الثانيه التى تناولها الخاتم هى قضية الجبهة الوطنيه الديمقراطيه باعتبار انها احد تكتيكات الحزب , "وكان ينظر اليها كأداة سياسيه لانجاز مهام الثوره الوطنيه الديمقراطيه" , ص 64 . وهو يعتقد ـ اى الخاتم ـ انها "جسم جبهة برأس حزب "، بل اكثر من ذلك، يعتقد ان القيادة فيها بالوكالة"SURROGATE LEADERSHIP " ، وذلك لان "الحزب الشيوعى نفسه هو الذى صاغ لها المرتكزات النظريه" ص 68 .

فى قضية الجبهة الوطنيه الديمقراطيه يتفق د. صدقى كبلو مع الخاتم اذ اورد فى "موسم الهجره الى اليمن " ص 61 "يمكن القول ان مساهمة مصطفى حول الجبهة الوطنيه الديمقراطيه , هى اهم ما قدمه فى ورقته , واجد نفسى متفقاً تماماً مع محتوى الصفحات 64-70-الى ان يصل الى العنوان الجانبي عن الفراكشنات ".

اعتقد ان قضيه الجبهة الوطنيه الديمقراطيه تتعلق فى صلبها بقضية لا تقل اهمية منها وهى قضية التنظيمات الديمقراطيه كالجبهة الديمقراطيه وسط الطلاب ،الجبهة النقابية وسط العمال،و الروابط الاشتراكية وسط المهنيين.... الخ. ارى ان هتين القضيتين شكلتا امتحاناً ايديولوجياً عسيراً ومشقةً تنظيميةً عظيمةً بالنسبه للحزب، ولكنهما فى نفس الوقت وبمعطيات الظرف الراهن قد يمثلان مخرجاً ايديولوجياً وسياسياً بل والدفع بالحزب الى تحقيق شعاره التاريخى وحلمه فى ان يصبح " قوه اجتماعيه كبرى "

ان مفهومى "الجبهة الوطنية الديمقراطية " و "التنظيمات الديمقراطيه " تبلورا من خلال تجربة الاحزاب الشيوعية والاشتراكية فى العمل الجبهوي والتحالف السياسي , والذى وصل فى ارقى نجاحاته بتامين السلطة للمتحالفين كما هو الحال فى عدد من الدول الاشتراكية سابقا ،ً وكما انه فشل فى تجارب اخرى كتلك التى فى الوطن العربى – العراق مثلاً ... هذا من ناحية و اما من الناحية الثانية فقد تبلورا من خلال الاتباع الصارم والدقيق للمنهج الماركسي الليننى فى تحليل القوى الاجتماعية والصراع الطبقى. و قد مثل ذلك التحليل السند النظرى لوجودهما.

ولكن ما هو الجديد الان؟

ان مشروع الدستور المقترح الان للحزب الشيوعى نحا الى تحويل طبيعة الحزب جذرياً حين بدل " الالتزام" الصارم بالمنهج الماركسى اللينينى الى مجرد "الاستعانة " بالماركسيه ... وقد سبقت ذلك اشارة فى غاية المعقولية بان الحزب سيكون " حزب سودانى يسترشد بما وصلت اليه البشرية من معارف لمصلحة السودان ... الخ" الماده (2) البند (4).

هنالك استخلاصان هامان عند هذه النقطة:

الاول/ هو ان الحمولة الايديوليوجيه قد ازيحت مما يجعل حزبنا يتنفس الصعداء ويملأ رئتيه بهواء متجدد. و

الثانى/ ان الباب انفتح واسعاً امام امكانية التفكير فى تحويل هذا الحزب الى حزب جبهة وطنية ديمقراطية حقيقية،لا حزب شيوعي، يستوعب جل الحركه الديمقراطيه فى المجتمع السودانى ... وبذلك يتم اسقاط الحمولة والمشقة التنظيمية ويصبح ذلك الراس حقيقةً ينتمى الى ذاك الجسد .

اعتقد ان هذه المسالة تحتاج الى كثير من الحوار وتبادل الرأى , قبل , واثناء وبعد المؤتمر الخامس, ومن جانب اخر يمكن اختبار هذه الامكانية من خلال الاشراك الفعلى للقوى الديمقراطية فى مناقشة و اجازة البرنامج ( وليس اللائحة فى حالة ما تمسك الحزب بالبقاء كحزب )، لان تلك المشاركة حق اصيل يحتمه دور القوى الديمقراطية التاريخى المتمثل فى حملها وتبشيرها ودفاعها عن برنامج الحزب الشيوعى و تضحيتها من اجله عبر التاريخ.

ان كان المرء سيبشر ببرنامج سياسي، و يدافع عنه ويضحى من اجله، فمن العدل ٌ ان يشترك في اجازته.

ان مشاركة القوى الديمقراطية في اجازة البرنامج لا علاقة لها بان كان قد تحول الحزب الى جبهة ام لم.اعتقد انه من حق القوى الديمقراطية التمسك بذلك.

تطرق الخاتم الى علاقة الحزب بالمثقفين , تلك العلاقة التى اصبحت واحدة من اخفاقات الحزب . اصاب الخاتم فى تناولها من زاوية اعتبار الحزب للمثقفين ـ و من ناحية نظرية ـ انهم فئة من طبقة البرجوازيه الصغيره بكل ما يشوب تلك الطبقة من تردد وعدم ثابت, قصر نظر , وضيق نفس لا يعين على المشاوير الطويلة – خاصة فى الصراع الطبقى ـ . هذا الفهم وتلك النظرة الايديولوجية" قد جعلت وضعهم داخل الحزب غير مريح ووضعته دائما فى موضع الدفاع عن النفس واصابته بعقدة الخيانة الطبقية والارتداد الى الاصل وجعلته شخصيه خائفة وعصابيه. ولذلك فان الفعالية لحركة المثقف لم تجد التشجيع، بل وجد نفسه محكوما بمسلمات صارمة"ـ اوان التغيرـ ص78 . قد لا تكون كل تلك الصفات دقيقة و واقعية و موفقة فى وصفها للحالة ولكنها على كل حال توضح عمق الازمة فى علاقة المثقف مع الحزب الشيوعى.

ربط د. صدقى كبلو استعادة الحزب لنفوذه وسط المثقفين بموقف الحزب من الديمقراطيه بشكل عام، وليس الديمقراطية داخل الحياة الحزبية، اذ كتب "بالنسبة للمثقفين وجماهير الشعب السودانى اصبح موقف الحزب من الديمقراطية مشكوكاً فيه بعد تأييد انقلاب مايو" ـ موسم الهجرة الي اليمين ـ ص 19 . وفى نفس الصفحة اشار الى " ان الموقف من قضية الديمقراطية هو المدخل الصحيح والاساسي فى تقديرى لاستعادة الحزب لنفوذه وسط المثقفين ووسط الجماهير ".

نلاحظ ان د. صدقى كبلو قد وقف عند "عتبة الدار"، و لم يدخل ليتلمس حقيقة ان اشاعه الديمقراطية فى مفاصل الحزب هى الاساس فى جذب اكبر عدد من المثقفين ليعينوا الحزب على تبنى موقف متقدم من قضية الديمقراطية. ان الشاهد على مأساوية تلك العلاقة هو عجز الحزب ـ لو تذكرون ـ ابان الديمقراطية الثالثة فى ان يضمن جريدة الميدان ملحقاً ثقافياً يرقى الى مستواها السياسي ..!!! لقد كان ملحقها الثقافي الافقر والاكثر بؤساً بين كل الملاحق الثقافية للجرائد الاخرى حزبية كانت او غير حزبية، كما و لا يفوقه بؤساً سوى ملحق الميدان الرياضى !!!

حزب يعمل وسط حركة ديمقراطية تعج بالمبدعين الذين يملأون كل الساحات ويطوقهم اعجاب وحب الشعب ، يعجز عن خلق القنوات الملائمة لاجتذاب ذلك الابداع وتوظيفه فيما ينفع الحركة الديمقراطية و الناس، فذلك حزب يعانى من مشكلة حقيقة تستوجب الوضوح و المواجهة.

تبنى الخاتم فهماً للمثقف اكثر واقعيةً... مثقفاً منتمياً بحق لا منحازاً، واكثر انفتاحاً على مصادر المعرفة البشريه , وذلك بالطبع عكس الفهم الذى يتبناه د. صدقى كبلو اذ يقول "فعضو الحزب من المثقفين يتوقع منه ليس فقط الانتماء السياسي على اساس البرنامج, وانما الانتماء الفكرى للنهج الماركسي فى التفكير والتنظير ودراسة الواقع السودانى" ـ موسم الهجرة ـ ص 63 . و ذهب الى تاكيد ذلك فى صفحة 70 حين تناول قضية اشراك المثقفين فى العمل السياسى اذ كتب " والحزب الشيوعى ظل يتناول هذه المسألة على مستويين : الاول هو جذب كادر من المثقفين لعضوية الحزب وتبنيهم منهج ماركس لرؤية العالم وتحليل وحل مشاكل الوطن... الخ"



ألم يكن ذلك هو عين ما انتقده الخاتم حين كتب قائلاً "قيام الحزب على اساس الماركسية اللينينية يتطلب من المرء ليكون عضواً من اعضائه, ان يتوصل لتبنى موقف فلسفى متكامل من الوجود . موقف يصف نفسه بأنه استوعب اعظم ما توصلت اليه البشرية فى مجالات وحقول العلم والفلسفة والاقتصاد والاجتماع والثقافه, وتخطاها تخطياً جدلياً " ........ الى ان يقول "وانه لطموح غير عقلانى ان نحاول بناء حزب من الفلاسفة فى مجتمع امى " ـ اوان التغيير ـ ص 32-33 .

عموماً ان الدستور المقترح الان قد حل هذه الاشكالية فى الوجهة التى يمم شطرها الخاتم , اذ اسقط شرط الزامية الماركسية فى تأهيل اعضاء الحزب، بل اشار فقط الى "الاستعانة" بالمنهج الماركسى، اى ان الحزب لم يعد حزباً ماركسياً لينيياً.

اعتقد ان د. صدقى كبلو قدم عرضاً متمكناً لمفهوم الانتاج، وسائل الانتاج, القيمة والسلعة التى تعطى التشكيلة الاقتصادية والاجتماعية الراسمالية طبيعتها كتشكيلة , ولكن نسبية هذه المفاهيم ستظل هى السائدة , مثلاً ان تعريف مفهوم " القيمة " اصبح محل تساؤل بعد ان اضحت السلعة تركيبة معقدة لاحتوائها و تجسيدها لعدد من السلع الاخرى، ان كانت عضلية او ذهنية . ان التطور الذى طرأ فى مجال العملية الانتاجية جعل التعريف الخاص بكيفية تحديد القيمة بمعيار " وقت العمل الضرورى اجتماعياً لانتاجها"، جعله غير دقيق, وذلك لانه عند استعراض عناصر ومكونات " وقت العمل الاجتماعى" فى عصرنا الراهن تجدها قد اصبحت اكثر تعقيداً .. قد تكون الصياغة الفلسفية التى قدمها ماركس بان "القيمة هى علاقة اجتماعية مغطاة بغشاء مادى " ما زالت صحيحة فى عموميتها , الا ان تخطيه لـ "ريكاردو" الذى قال بمعيار "كمية العمل" فى تعريف القيمة (1)، يحتاج الى اعادة نظر ...لان مفهوم "القيمة" اليوم اصبح ـ مجازاً ـ و بحكم تعقيد عملية الانتاج والتوزيع والتبادل اقرب ما يكون لمفهوم " الروح" التى هى من امر ربى.



ليس ذلك وحده بل ان من الزاوية التاريخية قد ثبت ان ماركس قدم تفسيراً نهائياًـ يرقى الى ان يكون ايمانياً ـ للتاريخ بتشكيلاته الخمس المعروفه والتى ليس من بينها مرحلة الثورة الوطنية الديمقراطية، تلك المرحلة التى تم التوصل لصياغة فهمها فى ظروف سياسيه وتاريخيه لا علاقة لماركس بها ..!!

لغة قديمة لا تصنع تاريخاً جديداً /

رغم موضوعية وقيمة ما كتب فقد عمد د. صدقى كبلو فى اكثر من موقع فى كتابه الى التجييش, بل انه استدعى لغةً لا تمت الى العصر الراهن الذى ارتقى فيه الصراع محتواً ولغةً , لا برغبة اطرافه وانما استجابةً لتطور قضاياه وهمومه . فلقد اُستحدثت لغة ذات مفردات جديدة لتواكب قضايا مستجدة فى حقول مختلفة, مثل حقوق الانسان وحماية البيئة والصراعات العرقية وغيرها.

الكل يعلم ان هنالك كلمات لها صليل الحسام فى المعارك الفكرية وخاصة فى معارك الحزب الشيوعى ... لقد استخدم د. صدقى كلمة " تصفية " وبقية شقيقاتها من اشتقاقات " صفى " كـ " تصفويين " وتصفوى " ، على الاقل اثنان وخمسون مرة على النحو التالى 25 مرة فى الفصل الاول , مرتين فى الفصل الثانى , 11 مرة فى الفصل الثالث , 14 مرة فى الفصل الرابع. هذه الكلمة لهــا تاريخهـا " الجهادى" ومحتواها السياسى بل والنفسى!!! فهى من الكلمات "المهندةُ" " الحدائبُ "... فعادة ما تدخر ليوم كريهة وسداد ثغر!!! هذه الكلمة ـ و شقيقاتها ـ قد فقدت معناها و استنفذت غرضها تاريخياً وعملياً ... اذ كيف لنا ان نوصف اختفاء وزوال الاحزاب الشيوعية والماركسية اللينينية والعمالية والاشتراكية فى شرق اوربا ؟ لا اعتقد انها صُفيت وانما انتفت الحاجه ـ على الاقل ـ فى الوقت الراهن الى وجودها بصيغتها وتركيبتها ومنهجها ذلك، و خاصةً بعد ان عادت الشيوعية الى حالة تاريخية اشبه بتلك التى وصفها فريدرك انجلز فى مقدمته للبيان الشيوعى، "هكذا في عام 1847م كانت الاشتراكية حركة للطبقة الوسطى، والشيوعية حركة للطبقة العاملة, ولكن الاشتراكية فى القارة " يقصد اوربا – الكاتب " على الاقل كانت محترمة، وعلى عكس ذلك تماماً كانت الشيوعية" (2). فان كنا نربأ بان ينطبق مفهوم التصفية على كل ما حدث فى اوربا، فانه قد يكون من الاجدر و الاليق الكف عن الاستخدام الغريزى لتلك المفاهيم التى تخطاها الصراع والتاريخ ، وخاصة بعد ان انفتحت المصاريع واسعة لمفاهيم جديدة ولغة جديدة وفعل جديد .

شكراً للخاتم و لعناصر التجديد/

يمثل الدستور المقترح واحداً من الابواب التى انشقت عنها الجدران الصماء لاجل تعزيز امكانيات التحول والتجديد التى يزخر بها حزبنا. فهذا الدستور المقدم ـ رغم نواقصه كاغفاله مناهضة الدولة الدينية ـ يعتبر خطوة معقولة الى الامام لها ما يتبعها من خطوات ... هو انجازُ لعب فيه مناصرو التجديد وحملة لوائه عبر تاريخ الحزب، وعلى راسهم الراحل الخاتم عدلان دوراً ناجزاً ... اقول ذلك لانه قد ثبت الا طائل وراء تبخيس الناس اشيائهم. وفى اعتقادى ان الراحل الخاتم سيحتل مقعداً امامياً فى المؤتمر الخامس. لا تفضلاً منا وانما بفضيلة دفعه للحوار داخل حزبنا الى افاق بعيدة ورحبة, وان كان قد خرج.

ملحوظة:-

كتب الخاتم وثيقة " ان اوان التغيير " بلغة رفيعة... سلسة ومكثفة, واعتقد انه فى ذلك كان مستلهماًً لروح الوثيقة الكلاسيكية " البيان الشيوعي" لغةً وتطلعاً مشروعاً لاجتراح مأثرة فعل ما هو جديد .. اقول انه كان مستلهماً لذلك لان الفكر هو الشء الوحيد الذى لا يمكن خلعه كما الرداء من على البدن !!!!.

عليه ستظل وثيقة "ان اوان التغيير"، رغم ما شابها, نقطة تحول فارقة فى تاريخ الصراع داخل الحزب الشيوعى السودانى، و علامة بارزة في تاريخ الصراع الفكري في السودان.

اشارات/

(*) راح صديقى بشير الخواض و زوجته نبيهة ضحية لحادث حركة مؤسف بعد عودتهما من دولة قطر في زيارة الي السودان.....من أهالي مدينة شبشة... رحمهما الله بقدر كرمهما و نبلهما.

"لقد انطلق ريكاردو في تحديده للقيمة النسبية ( القيمة التبادلية) للسلع من كمية العمل" كارل ماركس ـ ألقيمة الزايدة ـ المجلد الثاني ص 164 ، طبعة دار التقدم الانجليزية.

" البيان الشيوعي" ـ كارل ماركس و فريدرك انجلز ـ طبعة الانترناشونال ببليشرز، نيويورك 1998 ، ص 6 .

Post: #36
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(4 من 5)
Author: عاصم محمد شريف
Date: 26-10-2005, 07:57 PM
Parent: #35

فوق

Post: #37
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Abdelfatah Saeed Arman
Date: 29-10-2005, 10:14 AM
Parent: #1

فوق

Post: #38
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 30-10-2005, 02:57 AM
Parent: #1

فى انتظار الجزء الاخير من الاخ صديق عبدالهادى

Post: #39
Title: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(5 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 02-11-2005, 04:34 AM
Parent: #1

للجميع تهانى بالعيد و امنيات بايام اجمل
انجز صديق وعده وهاهو الجزء الاخير من المقالات.
حزن عميق و غصة وانا اقرأ هذا الجزء، تلاشت كل الابعاد السياسي والفكرى وغيره و بقي وحده الانسانى متأملا فجيعة الموت المفاجئ هذا.
لكم كلمات صديق




Quote:
لقد مر الخاتم عدلان من هنا
(5 من 5 )
صديق عبد الهادي/فلادلفيا

في وقائع الايام الاخيرة للزيارة/

هذه الكتابة مهداة إلى روح الخاتم, و إلى روح صديقىٌ "بشير الخواض"
المحامى وزوجته "نبيهة "، اللذين رحلا ... عاصفاً.(*)


مكث الخاتم فى مدينة فلادلفيا من مساء الجمعة 18 فبراير 2005 حتى صباح الاثنين 21فبراير 2005م حين غادرها فى حوالى الساعه 12 ظهراً متوجهاً جنوباً الى ولاية فرجينيا فى صحبة الاستاذ معروف سند العضو الناشط فى حركة " حق " .

قبل مغادرته كان فى وداعه د. محمد القاضى وزوجته د. ماجده محمد على و د.محمد الخاتم وشخصى وبعض الاخوة من التجمع الوطنى للسودانيين بمدينة فلادلفيا ... تم التقاط عدد من الصور التذكارية داخل الشقة فى الطابق الثانى فى البناية رقم 509 جنوب شارع 44 بمنطقة غرب فلادلفيا ... تلك اللحظات كانت عامرة بالود وفيها كثير من الفرح والتعليقات خفيفة الظل ... كتعليق د. محمد القاضى عند احدى اللقطات التى جمعت الخاتم مع بعض الشيوعين قائلاً هذه اللقطة " للشيوعيين السابقين والحاليين فقط" !!! فاضافت د. ماجدة "هذا الرجل – اى الخاتم –لقد اصبح سندوتشاً بين الشيوعيين !!!".

اخبرنى الاخ معروف بان الخاتم كان يحس ببعض الالم و هما فى طريق مغادرتهما فلادلفيا مما اضطرهما لشراء بعض المسكنات ... وصلا الى فرجينيا فى حوالى الساعة 4 م لأنهما اضاعا كثيراً من الوقت فى محاولة الخروج من فلادلفيا... وفى ذات المساء كانت الندوة التى نظمتها حركة "حق" ... اخذت الندوة مكانها بفندق " وست بارك هوتيل " فى منطقة تايسون كورنر" ،مقاطعة فيرفاكس ـ فرجينيا، ادار الندوة الاستاذ جوهر عبد الماجد.

كان الخاتم فى استضافة د. حسين قرشى وزوجته عفراء سند...

فى يوم الثلاثاء كان هناك لقاء بين الخاتم وعدد من الناشطين والمهتمين السودانين فى منطقة واشنطن ، فرجينيا وميرلاند ... استمر اللقاء من الساعة الثامنة والنصف مساء الى الساعة الحادية عشر والنصف مساء ،تحاور الخاتم مع الحضور واجاب على اسئلتهم ... و قد يكون السؤال الذى تقدم به الاستاذ نصر الدين هجام عن دستور الحزب الشيوعى السودانى هو اخر سؤال فى ذلك اللقاء، والذى كانت اجابة الخاتم عليه بانه يعتبر الدستور المقترح خطوة الى الامام.

قضى الخاتم ليلة الثلاثاء 22/2/2005 فى استضافة اسرة الاستاذ ابراهيم الحاج وزوجته انوار عبد الوهاب ... فى اليوم الذى يليه وذلك يوم الاربعاء 23/2/2005 كانت للخاتم موعد للقاء مع "مارك بالمر" مؤلف كتاب " كسر المحور الحقيقى للشر". يعيش السيد "بالمر" فى ضواحى العاصمة واشنطن دى سي، وهو دبلوماسى و سفير سابق للولايات المتحدة الامركية، عمل لفترة طويلة فى دول شرق اوربا. كان كتاب "كسر المحور الحقيقى للشر" هو موضوع اللقاء الذى شارك فيه الى جانب الخاتم كل من الاستاذ عبدالله محمد عبدالله, والاستاذ معروف سند. كان اللقاء فى منزل السيد "بالمر"، رغم ضيق الوقت تمكن الخاتم من عرض وجهة نظره حول الافكار الرئسية فى الكتاب ..

ابدى السيد "بالمر" تقديره للخاتم، ثم انه كان سعيداً جداً ان هنالك شخص وبهذه الكفاءة قد ابدى كل ذلك الاهتمام بكتابه وبمحتواه، ولقد اعطى "مارك بالمر" الخاتم الحق فى ترجمة الكتاب ...

ولكنا نعلم ان هذه واحدة من المهام التى لم تُنجز هى الاخرى، لان "الخاتم قد رحل " ... ان خسائرنا فى رحيل الخاتم لا تُحصى .. كأن جيلاً باكمله قد رحل ...!!!

عنوان كتاب "مارك بالمر" هو BREAKING THE REAL AXIS OF EVIL "
" How To OUST THE LAST WORLD’S DICTATORS BY 2025

يقع هذا الكتاب في 348 صفحة من الحجم المتوسط ، قامت بنشره دار "رومان اند ليتلفيلد ببليشرز" بمدينة لانهام بولاية ميرلاند فى عام 2003. يحتوى الكتاب على معلومات كثيره مضمنة في تسعة فصول.
تحدث الكاتب عن اخر خمسة واربعين طاغية فى العالم وادرجهم تحت ستة فئات ، الاولى تضم طغاة لشخصياتهم وعددهم عشرون طاغية، الفئة الثانية تضم الطغاة الملوك وعددهم سبع طغاة، اربعة منهم في منطقة الخليج ،
الفئة الثالثة قوامها الطغاة العسكريين وعددهم خمس ،ويتصدرهم عمر البشير , والفئة الرابعة تضم الطغاة الشيوعيين وعددهم خمس يبدأون بينانغ زيمين فى الصين وينتهون بفيديل كاسترو فى كوبا، الفئة الخامسة خاصة بطغاة الحزب الواحد وعددهم سبع ، اربعة منهم فى الوطن العربى وهم حسنى مبارك ، بشار الاسد , زين العابدين بن على وعلى عبدالله صالح , اما الفئة السادسة والاخيرة فهى خاصة باية الله على خاميئنى في ايران ، والذى اعتبره المؤلف طاغية دينى اى ثيوقراطي.

بالطبع الكتاب مكتوب بوجهة نظر دبلوماسى امريكى ... مقدماً فيه وصفةـ فى نهاية الامر ـ امريكية وان اختلف شكلها. ما لفت انتباهى هو حماس الكاتب وتقديره لعمل ناشطى حقوق الانسان ، ولكنه فى نفس الوقت يبدى عدم ارتياحه لما تقوم به مجموعات الضغط العالميه التى تقف فى وجه االاثار السالبة للعولمة و كذلك المظاهرات التي تنظمها المجموعات المشار اليها ضد البنك الدولى وصندوق النقد الدولى ومجموعة السبعة الكبار...!!!

عموماً انه كتاب يستحق الاطلاع غض النظر عن الاتفاق او الاختلاف مع وجهات النظر الواردة فيه . تجاوز اللقاء الوقت المحدد له رغم ان السيد "بالمر" كان مرتبطاً بمواعيد اخرى الا انه اتصل بجهة الارتباط لاجل تاخير موعده لانه كان راغباً فى الاستماع لما يقول الخاتم عدلان حول ذلك الكتاب.

فى طريق العودة طلب الخاتم التوقف عند مكتبة " بارنز اند نوبل " لاغتناء بعض الكتب... وقد فعل.

فى مساء نفس اليوم الاربعاء 23 فبراير 2005 اشتد الالم على الخاتم فذهب الى مستشفى الكساندريه، كان بصحبته الاخ معروف سند ... رغم الالم الذى كان يبدو قاسياً كان الراحل يرفض التوكؤ على غيره ،بل كان يبدى عدم الارتياح اذا ما تمت محاولة مساعدته على الوقوف ...!!!

مكث الخاتم فى المستشفى من يوم الاربعاء23 فبراير 2005 الى الاحد 27فبراير 2005 . كان الغرض من حجزه في المستشفى اجراء فحوصات طبية لتحديد مرضه ... حتى وقت مغادرته سرير المستشفى لم تكن نتيجة الفحوصات قد تم التاكد منها وقد وعده الطبيب بالاتصال فور الحصول على نتيجة الفحوصات.

احاط السودانيون بفرجينيا الخاتم بكثير من الاهتمام اثناء تواجده في المستشفى و بعد خروجه... كعادة السودانيين دائماً فى مثل تلك اوقات.

خلد الخاتم الى الراحة فى منزل اسرة د. حسين قرشى بقية يوم الاحد 27 فبراير 2005 ويوم الاثنين 28 فبراير 2005 , والثلاثاء الاول من مارس 2005 ... كانت لديه مواعيد مؤجلة مع السيد "ديف بيترسون". فى يوم الاربعاء 2مارس 2005 ،التقى الخاتم بالسيد "بيترسون" وكان الحوار حول منظمات المجتمع المدنى ... عند عودته من ذلك اللقاء وجد رسالة صوتية عاجلة من طبيبه فى المستشفى ... يطلب منه فيها ضرورة الاتصال به ... بالفعل اتصل الخاتم بالطبييب ، والذى اخبره بان لديهم اخبار غير سارة اذ ان نتيجة الفحوصات قد اكدت وجود سرطان ثانوى فى الكبد فعليه الحضور الى المستشفى لاجل اخذ التقارير الطبية...!!!

اخبرنى الاخ معروف سند بان الخاتم كان الاكثر تماسكاً بينهم، بل انه حاول ان يجعل الامر عادياً.. وهم فى طريقهم الى المستشفى – الخاتم ، د. حسين قرشى ومعروف سند ـ كان الخاتم يقول لهم هذه معركة اخرى على ان اخوضها ... ما قاله معروف صحيح لان الخاتم وفى زيارتى له فى منزل اسرته بلندن قال لى "اننى اخوض هذه المعركة بأسمكم جميعاً" ... بالفعل لقد كان شجاعاً فى مواجهة مرضه !!!

اخبرتنى "تيسير مصطفى" زوجة الراحل انه كان يتصل بهم يومياً الا انه حين علم باصابته بالسرطان لم يخبرها ، وانما اخطر صديقه " د. عمر النجيب " ،الامين العام الحالي لحركة "حق"، لانه ـ اى الخاتم ـ كان يخشى عليها و ولديه من ردة الفعل. كان يحبذ ان يتكلم معها وجهاً لوجه .

قضى الخاتم يوم الخميس 3مارس 2005 مع اسرة د. حسين قرشى. فى يوم الجمعة 4 مارس 2005 كان لديه لقاء مع بعض المسؤليين فى وزارة الخارجية . انجز الخاتم ذلك اللقاء ، و قد كان في رفقته د. حسين قرشي.

امضى الخاتم ليلة الجمعة 4مارس 2005 ، وهى الليلة التى سبقت عودته الى اسرته فى لندن، مع اسرة الاستاذ ابراهيم الحاج ، وفى صباح السبت 5مارس 2005م اصطحبه الاخ ابراهيم الحاج وزوجته انوار عبد الوهاب الى مطار دالاس ـ فرجينيا . غادر الخاتم على متن خطوط الـ UNITED AIRLINES الجوية ليصل لندن حوالى الساعة التاسعة مساء.... دخل الخاتم الى صالة القادمين على كرسى متحرك ...!!! لقد كان الامر شاقاً على اسرته ...خاصة زوجته "تيسير" التى لم يكن امامها غير خيار واحد هو رباطة الجأش والتماسك وذلك من اجل ابنيها.

الخاتم لم يخبر " تيسير " الا عندما كانا لوحدهما فى غرفتهما بعد وصولهما من المطار ... والشخص الاخر الذى تم اخطاره هو " وليد مصطفى " شقيق تيسير لعلاقته الوطيدة بهما وبالاسرة.

هذا قدره ،فلقد كان الخاتم مسكوناً ابداً بمجابهة كل ما هو اصولى حتى فى مرضه كان عليه ان يواجه اكثر الأدواء اصولية .... السرطان .... كان عازماً على الصمود والمواجهة ... روحه كانت سامقة الا ان الجسد تخلى عنها فى مسار وهنه .!!!

خاطرة/

لم يكن يخطر ببالى ابداً حين كنت اقرأ للوركا قصيدته " جريح المياة " باننى ساقاسمه حالته الشعرية تلك في صوفيتها دعك عن معايشتها واقعاً حياتياً... لامس في حدوثه حدود الخيال... !!!!

اعتقد ان لوركا كان مذهولاً حين كتب/

" كان الطفل واحتضاره, وجها لوجه
مطرين اخضرين متعانقين"


اما انا، وان جاز لى ان اتصرف فى لوركا، فقد كنت ماخوذاً بقدر من الحزن حين رايت الخاتم فى ايامه الاخيرة فلقد

" رايته هادئاً و رحيله، وجها لوجه
مطرين اخضرين متعانقيين...!!!


خاتمة/

كتبتُ هذه السلسلة ليس بحسب ان الخاتم كان صديقاً او صار حزناً خاصاً وانما الاهم انه كان حالة يسارية سودانية لوحده.... حالة باذخة.

كان وعداً وطنياً ديمقراطياً هائلاً ... ما كان يجمعه بنا اكثر مما يبعده عنا كشيوعيين...فما سُميت بالخصومة الفكرية و الجفوة السياسية ما هي الا حوائط وهمية ... استطالت افتراضاً وليس واقعاً...!!!

افتقدت القوي الوطنية الديمقراطية في السودان الخاتم فى منعرج كانت فيه الاحوج اليه بالذات من اى مفكر اخر !!! .


تسلسل تاريخى للزيارة :

(1)الجمعة 18 فبراير 2005 ...... الوصول الي فلادلفيا/ ولاية بنسلفانيا.
(2)السبت 19 فبراير 2005 ...... اقام الندوة الاولى.
(3)الاحد 20 فبراير 2005 ...... قام بعدة زيارات و لقاءات اجتماعية.
(4)الاثنين 21 فبراير 2005 ...... غادر فلادلفيا الي الكساندريه في ولاية فرجينيا حيث اقام الندوة الثانية.
(5)الثلاثاء 22 فبراير 2005 ...... التقى ببعض السودانيين من منطقة
واشنطون دي سي،فرجينيا و ميريلاند.
(6)الاربعاء 23 فبراير 2005 ... التقى بـ " مارك بالمر " مؤلف كتاب "كسر المحور الحقيقى للشر". دخل مستشفى الكساندريه مساء ذلك اليوم.
(7)الخميس 24 فبراير 2005 ...... نزيلاً بالمستشفى.
(الجمعة 25 فبراير 2005 ...... نزيلاً بالمستشفى.
(9)السبت 26 فيراير 2005 ...... نزيلا بالمستشفى.
(10)الاحد 27 فبراير 2005 ...... خرج من المستشفى مساء ذلك اليوم.
(11)الاثنين 28 فبراير 2005 ..... قضى اليوم مع اسرة د. حسين قرشي.
(12)الثلاثاء 1 مارس 2005 .... قضى اليو مع اسرة د. حسين قرشي.
(13)الاربعاء 2 مارس 2005 ...... التقى بـ " ديف بيترسون". و في هذا اليوم تم اخطاره لاول مرة باصابته بداء السرطان.
(14)الخميس 3 مارس 2005 ... قضى اليوم مع اسرة د. حسين قرشي.
(15)الجمعة 4 مارس 2005...... التقى ببعض المسئوليين من وزارة الخارجية.
(16) السبت 5 مارس 2005 ...... غادر الولايات المتحدة من مطار دالاس بفرجينيا عتى متن خطوط الـ “United Airlines” ليصل لندن في حوالي التاسعة مساء ذلك اليوم.


شكر لابد منه/

انى اعلم تمام العلم ان هذه الكتابة لم تكن ممكنة لولا فضل و مساعدة كل من السيدة الفضلى تيسير مصطفي زوجة الراحل الخاتم ، صديقى د. عمر النجيب الامين العام لحركة "حق"، الاستاذ محمد الحسن محيسى ، الاستاذ معروف سند، الاستاذ ابراهيم الحاج، الاستاذة نجاة احمد ، الاستاذ عدلان الهادى شقيق الراحل الخاتم ، صديقى د. محمد القاضي الذى تكرم بوقته و برأيه... صديقى ميرغنى النجيب الذ استفزنى ساعة صفاء بان " اشوف شغلى"...!!! و شكرى الجزيل لزوجتى كوثر عثمان التى كانت تري ما ارى من ضرورة لهذه الكتابة.


اشارة /

(*) راح صديقى بشير الخواض و زوجته نبيهة ضحية لحادث حركة مؤسف بعد عودتهما من دولة قطر في زيارة
الي السودان.....من أهالي مدينة شبشة... رحمهما الله بقدر كرمهما و نبلهما.

Post: #40
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عدلان أحمد عبدالعزيز
Date: 02-11-2005, 10:19 AM
Parent: #1

آخر يوم في عام 2004 الجمعة 31 ديسمبر ضلت رسالة إلكترونية موجهة إلى الأستاذ الخاتم عدلان، طريقها إلى بريدي الإلكتروني بسبب تشابه الأسماء أو عامل "الــكُبـُر" حسب تعبير الأخ صديق عبدالهادي مُرسل الرسالة:


Dear Khatim,

I hope that you have gotten well and recovered.

Happy new year to you and yr family, I wish you prosperous , peaceful, and safe year.
I wonder if you have been able to arrange yr schedule as the Sudanese National Rally- SNR- and Sudanese community in Philadelphia would love to meet with you ..I would highly appreciate if you could let me know so we can arrange for yr immediate ticket and booking.

Regards,


Siddiq.


الغرض من تلك الرسالة كما هو واضح من متنها هو متابعة إمكانية تنفيذ الخاتم دعوة تجمع فيلادلفيا. أعدت إرسال الرسالة للأستاذ الخاتم (بصورة إلي صديق عبدالهادي) بعد أن كتبت مضيفاً في أسفلها تعليقاً مازحاً أطلب فيه من صديق عبدالهادي إرسال "ثمن التذكرة" إلى عنوان سكني!


Dear Siddiq & friends,

Happy new year to you all.. Send the ticket "PRICE" to the following
address, and I 'll come, definitely! ;-)
***



كان طريفاً جداً تصرف صديق عبدالهادي التالي...

أبقوا متابعين..

Post: #41
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عدلان أحمد عبدالعزيز
Date: 02-11-2005, 11:00 AM
Parent: #1

أخذ الأخ صديق عبدالهادي ردي المازح وقام بعرضه على لجنة تجمع السودانيين في فيلادلفيا ب "صمة خشمو" وقد كتب لي لاحقاً:

Akhona Adlan Abdelaziz,

How are you and family, I wish you happy year and yr family too. it looks like I had mixed up e.mails, I was sending that e.mail to khatim Adlan , but ends at you, guess what I had conveyed yr message to the committe of SNR in philadelphia on assumption that it came from Khatim Adlan which was'nt, and yesterday I received an apology from Khatim Adlan ,I think thro you, that he wouldn't be able to attend , however, all this mixing up is a sign of "older' age!!!!!!! Can you believe that even I didn't look to the e.mail address whether is yours or Khatim's!!!!!!!!!!!! Sorry for inconvenience... I will try to fix all these mistakes. I know you might have been laughing now, but it is O.K..... we learn!!!!!!!!!!!.

best Regards,


Siddiq.


رد الراحل المقيم الأستاذ الخاتم عدلان علي رسالة صديق عبدالهادي في اليوم التالي مباشرة، مطلع العام الجديد 2005 السبت الموافق الأول من يناير، معتذراً عن أنه لن يتمكن من تلبية الدعوة الكريمة الموجهة له بسبب ضغوط العمل؛ وفي رسالته تلك تستشف احترام الخاتم العميق لأصحاب الدعوة، وشعور عميق بالمسؤولية تجاه عمله وزملاءه في العمل.

Dear Siddiq
A very happy new year to you and the family. And thank you so much for your generous invitation to talk to friends and fellow Sudanese in Philadephia which I consider a rare honour. I have been trying with my employer to take even two days off so as to be able to obey your invitation, but, unfortunately,I couldn't do that because many of our colleagues are on holidays, throughout January, and my absence would negatively impact performance.I am very sorry not to have been able to respond to you positively, but I promise that I would come at any time you deem suitable during the first half of the year. My apologies to you all.
Khatim .


هذه المساجلات والأحداث اللاحقة توضح كيف أن هناك إصراراً ورغبة حقيقية ومشتركة بين الجانبين (خاتم وتجمع فيلادلفيا) للالتقاء والتفاكر، ويبدو أن الأستاذ الخاتم قد بذل جهداً عظيماً للتغلب على إعياءه الناجم عن كثرة العمل وانتشار المرض في جسده النبيل، فعمل ما في وسعه ليفي بوعده، وقد كان.

.

Post: #42
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Marouf Sanad
Date: 03-11-2005, 08:14 PM
Parent: #41

عيد سعيد استاذنا الخاتم , عيد سعيد الشاب ميرغني حمزه الذي رحل سريعا

Post: #43
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 03-11-2005, 08:19 PM
Parent: #41

الاخوات و الاخوة في المنبر/

تحية و سلام

شرفنى الاخ الاستاذ بكري ابوبكر ان اكون عضواً في هذا المنبر...و لكم شرفني ان اكون بينكم متمنياً ان اتعلم و ان اضيف ان كان لذلك سبيلا...و مقدرة.

بخصوص المقالات التي كتبتها تحت عنوان "لقد مر الخاتم عدلان من هنا"، و نشرها متكرماً الاخ الاستاذعصام جبر الله...و قبل ان ابدأ الحوار حولها... يسعدني ان اوضح الاتي:

اولاً/ الكتابة بالنسبة لي قبل ان تكون موقفاً فكرياًو سياسياً...هي موقف اخلاقي، احاول الانضباط فيه بما تواضع غليه الاخرون من معايير تحترم الكتابة بدءاً كون انها فعل انساني متميز يسعى الي خلق علاقات انسانية راقية مبنية على الاخذ و العطاء...

ثانياً/ اؤمن كامل الايمان بالحوار الهادف الذى يعزز الاحترام المتبادل و يرتفع بشأن الكتابة و الفكر و الاختلاف.
لدى قناعة راسخة بانني حين ادخل اي حوار لا انشد غير التعلم و المساهمة قدر استطاعتي...

ثالثاً/ بهذه الروح ارجو ان اتعاطى مع كل الاخوات و الاخوة في المنبر حول هذه المقالات...و ادعوهم للحوار حول ما طرحته من مواضيع احسبها عامة و ليست خاصة...عسى ان يضيف ذلك جديداً في سبيل حل لقضايانا المؤجلة...

لكم ودي،

صديق.

Post: #45
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عاصم محمد شريف
Date: 04-11-2005, 07:47 AM
Parent: #43

مليون مراحب بالاستاذ :صديق عبد الهادى

وهو اضافة حقيقية للمنبر..وموعودين بى قلم راقى ..وكتابة جادة

وشكرا للباشمهندس بكرى ابوبكر للاستجابة

ومرحبا:

Quote: بالحوار الهادف الذى يعزز الاحترام المتبادل و يرتفع بشأن الكتابة و الفكر و الاختلاف

Post: #44
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: بهاء بكري
Date: 04-11-2005, 05:23 AM
Parent: #1

الف مرحب بالاستاذ صديق عبدالهادي ,عضوا مفيدا بالمنبر , والحقيقة صديق قدمته كتاباته قبل اشتراكه , مرحب صديق والف شكر لبكري والتحايا لعصام جبرالله

Post: #46
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 04-11-2005, 08:40 PM
Parent: #44

الاخ بهاء بكرى و الاخ عاصم شكراً على الترحيب...الاخ عاصم انا ممتن باقناعك لي لاجل دخول المنبر..

الاستاذة هميمة اشكر لك كلماتك الطيبات في استقبالك للمقالات منذ البداية...كان لها وقع حسن في النفس... اتمنى مشاركتك في الحوار ففي ذلك اعزاز لمفكر في قامة الخاتم، و في ذلك ايضاً نفع لحركة الفكر الوطني الديمقراطي... الشكر مكرراً.

اوصل تقديرى للاخوة بدر الدين الامير.. مرتضى جعفر...اختي (التي لم تلدها امي) مريم الطيب...الباشمهندس عاطف/رفاعة...صديقي عمر ادريس...صديقي عدلان عبد العزيز...اخي عبد الفتاح عرمان... صديقي عصام جبر الله .... و اخي الاستاذ دفع الله الامين خطاب(طبعاًيا دفع الله ناس البيت ياتون دائماً في النهاية.... مع كثير من الشوق!!!).

سوف ابدأ التعليق علي الداخلات من غد ان شاء الله... سلام.

صديق.

Post: #47
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 06-11-2005, 10:50 PM
Parent: #46

ان الذى ذكرت عن موقف قيادة الحزب من مرض الراحل الخاتم عدلان اثار بعض ردود الفعل و الكتابة من بعض الاصدقاء منهم محمد المهدى عبد الوهاب و عاصم محمد شريف...ورد حديث صديقي ود المهدى في رده علي الاخ عدلان عبد العزيز...الا انني اود ان اوضح الاتي/

من جانبي لقد اشرت في مقالاتي بشكل لا لبث فيه الي موقف قيادة الحزب و موقف عضوية الحزب حيث ذكرت انهما كانا علي النقيض...!!! اعتقد ان ما ذكره ود المهدي او الروابط الاكترونية التي اشار اليها الاستاذ نصر الدين تؤكد ما ذهبت اليه من سمو و عظمة موقف الشيوعيين كاعضاء و افراد و فروع من مرض الخاتم...فما ذهب اليه صديقي ود المهدي لم ينف باي حال من الاحوال ما كتبته في مقالاتي عن موقف قيادة الحزب، و في هذا الصدد لابد لي ان اكون اكثر تحديداً... كلنا نعرف ان للحزب قيادة محددة و واحدة لا يمثلها فرع لندن او مدينة الخرطوم...فقيادة الحزب التي تدير شئونه اليومية هي سكرتارية اللجنة المركزية، و حسب ما اعلم انها على الاقل تضم في عضويتها الاستاذ/ محمد ابراهيم نقد، الاستاذ/ سليمان حامد،الاستاذ/ يوسف حسين ، و الاستاذ/ التجاني الطيب. و هذه هي الهيئة التي كان يعمل فيها الراحل الخاتم... هذه القيادة "مقصرة"، و انا اعني ذلك حيث انها لم تقم "بالواجب"...فاذا ما حدث او حصل ان اتصل احد من افرادها بالخاتم عدلان اثناء ما هو طريح الفراش...فليقال من هو؟ لان اتصال الاستاذ نقد و الذى اشار اليه صديقي ود المهدي كان بعد الوفاة...حيث ان الاستاذ نقد تحدث الي الاستاذ وليد مصطفى الذى اخبر الاستاذ نقد بان الخاتم قد توفي الي رحمة الله قبل ساعتين...اي ان الاستاذ نقد لم يتكلم مع الراحل الخاتم...و كلنا نعلم ان مرض الراحل كان حديث كل وسائل الاعلام لفترة تقارب الشهرين...حيث كتب من كتب ، واتصل من اتصل، لان الامر لم يكن عادياًو في نفس الوقت يتعلق بشخص ـ علي الاقل ـ معروف لكل السودانيين...
عموماً انا ما زلت عند موقفي مما كتبت حول موقف قيادة الحزب ـ و المتمثلةفي سكرتاريته ـ علي النحو الذى اسلفت.
اشارة ثانية ، لماذا اكتفى الحزب بنعى الفروع و مدينة الخرطوم؟ الم يكن لهذا الحزب سكرتارية او لجنة مركزية؟ الم يعمل الخاتم في سكرتارية اللجنة المركزية ؟
يمكنني ان افهم اذا ما ورد من قيادة الحزب ما يفيد بانهم لا ينعون الخارجين عن الحزب و لا قادة الاحزاب الاخري...!!! و هاتان حالتان تنطبقان على الخاتم ، و لعل في ذلك مخرج...!!!
الاصدقاء الذين تداخلوا حول "موقف قيادة الحزب" لم يشيروا الي موقف جريدة الميدان ـ الذى اوردته ـ الخاص بعدم نعيها عمر مصطفى المكي...رئيس تحرير الميدان يوم ما... الان اسأل صديقي ود المهدي... كرجل صحفي شُهد له التزامه اخلاقيات المهنة... ما رأيه في ذلك الموقف؟

حينما تعرضت لموقف قيادة الحزب ، اجريت مقارنة بموقف قيادة الحزب من زيارة"حسن الترابي" بعد خروجه من المعتقل... بالتأكيد لم يكن قرار الزيارة قرار فردي و انما قرار سكرتارية او لجنة مركزية، لان الوفد الذى ذهب باسم الحزب كان يضم ـ علي الاقل ـ واحداً من السكرتارية وهو الاستاذ يوسف حسين...

اختم تعقيبي بانه من المفيد الحديث عن قيادة الحزب في مواقف كهذه، لانها ـ اى القيادة ـ لا تمثل نفسها...فالاستاذ نقد و الاستاذ التجاني الطيب لا احسب انهما عضوين عاديين في هذه المؤسسة...هما قياديان، و ممثلان للحزب... فلذلك حين انتقدهما فانني انتقدهما كقياديين حزبيين لا كشخصيين افراد.

و دمتم،

صديق.

Post: #48
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عاصم محمد شريف
Date: 07-11-2005, 07:18 AM
Parent: #47

الاستاذ: صديق عبد الهادى
الاستاذ :عصام جبرالله
الاخوة المتداخلون

ادناه رسالة بعث بها لى الاستاذ:راشد سيد احمد

وطلب منى عرضها مساهمة منه فى هذا الصدد.

وتنص على الاتى:
Quote: الصديق العزيز صديق

تحايا عميمة....و اعزاز مكين....

تابعت مع الجميع بوستك الدسم، و عنّ لى الاسهام فيه. غير أن المساهمة الجادة تستدعى بحثا و تدقيقاً و تداعى ربما كان متعدياً على غاية البوست فى مبتداه، خاصةً و أنا لا أكتب من موقع المصاطب الجانبية – اذا جاز التعبير- عندما يكون الحديث عن أحمد الخاتم محمد الهادى أحمد رجب. لذا سأمس بعض الجوانب كما أراها من منظور اليقين الذاتى ولا سيما و أنا أحملُ على كتفىّ أحمال من تاريخ و ذكريات مشتركة، فيها من الذاتى ما يماثل العام ان لم يتعداه.

تعرفت على الخاتم فى عام 1977 عن طريق صديقه الحميم محجوب عباس سيد أحمد،

فتوطدت علاقتنا منذئذ وتجاوزت الصلات الحزبية و السياسية و تعدتها للشخصى و الأسرى و لم تفلح ظروف السجن و لا الاختفاء فى فصم عراها. فلطالما أمضينا الليالى الطوال نتحدث فى كل الشؤون عامها و خاصها، كانت شقتى ببحرى منزلاً ثانياً لخاتم، و مكاناً للانفراد بنفسه، ابان الملاحقات العديدة، و أيام أشتغاله برسالة الماجستير التى حالت ظروف الاعتقال و الاختفاء و المطاردة دون اتمامها، و لطالما قابل فيها أستاذه و المشرف على رسالتة للماجستير البرفسير مللر، أستاذ الفلسفة الماركسى، الايرلندى الجنسية. بالمناسبة كان موضوعها The Concept of Man Between Marx and Kant كذلك ربطتنى و أسرتى علاقات حميمة مع أسرتة المباشرة خاصةً الوالد محمد الهادى و صديق الأخ الأصغر و عدلان وبالطبع تيسير وأسرتها الكبيرة و الصغيرة.

عندما تم تصعيد الخاتم للسكرتارية المركزية للحزب بعد انقلاب الجبهة الاسلامية، وأسندت اليه مسؤلية مكتب العلاقات الخارجية فى عام 1990، طلب من الحزب ان يقوم هو باختيار الطاقم المساعد له فى هذه الجبهة، و كنت واحداً من الذين كلفوا بالعمل معه فى هذه الجبهة، وبقيت بها حتى مغادرتى البلاد فى نوفمبر.1991 قصدى من ايراد هذه المعلومات سيتضح لاحقاً عند ما يجىء الحديث عن ورقة آن أوان التغيير و التداعيات التى صاحبت و أعقبت نشرها، وما تلى ذلك من مناقشات و سمنارات أفردها فرع الحزب بالمملكة المتحدة للورقة ، و كان مقدراً لها سبعة جلسات لم تكتمل،اذ أعلن الراحل الخاتم و رفاقه الثلاثة انشقاقهم و خروجهم عن الحزب بعد السمنار الرابع، و قبل انتهاء التداول و التلخيص .

يعنينى هنا، أيها الصديق صديق، ما نز من ثنايا كتابك الوفىّ عن الخاتم من أتهام للحزب بعدم الوفاء و التنكر، ممثلاً فى قيادته التى كنت تتعشم أنت - كما بدا لى- و رفاق آخرين أن يكون لهم رد فعلٍ مغايرٍ لما بدر منهم عند وقوع الواقعة. غير أننى أرى غير رأيك هذا ، و لى عليه شواهد و دلائل ، يكفى - فى منظورى – توضيح الخلفيات لتحديد ان كان هنلك تنكر أم لا و حتى لا يبدو الأمر كأنه مزايدةٌ على تاريخ أنسان ما عاد بيننا الآن ، فقد كان يمقت الركون للمسّلم من الأمور قبل مخضه و فحصه و هذه جبلةٌ جبل عليها من يأخذون أنفسهم بالشدة فى الحق، و الحق أولى بأن يُحق . و فى بوست آخر أورد الصديق عدلان عبد العزيز ما يؤشر الى ما أقصد( أنا لا أحسن القص و اللصق، لذا لم أورد اقتباسات)

تعلم صديقى، و يعلم الجميع أن الداء الذى ألم بالراحل لم يترك له ولا لمن حوله هنا سانحة للتدبر أو التبصر فى مآلاته و نتائجه، فقد كان مباغتاً و صاعقاً و خاطف، لم يُمهل الخاتم سوى شهرٍ واحدٍ و عشرة أيام منذ اكتشاف الداء و الاستيثاق منه، وحتى ارتقائه مدارج السديم راحلاً عنا و الى الأبد، ليته يرى تأثير غيابه المباغت على من عرفه و بلا استثناء، يعزز هذا و يربو به ما اجترحه خاتم من ثبات و صمود و صبر خرافى أمام الداء اللعين، جل عن الوصفِ، و قد شهدت شيئاً من تلكم الملحمة. و كأنما عناه المتنبىء بقالته المعجبة.

وقفتَ و ما فى الموتِ شك لواقفٍ

كأنك فى جفنِ الردى و هو نائمُ

تمرُ بك الفرسانُ كلّمى هزيمةً

ووجهك وضاحٌ و ثغركَ باسمُ

هذا الرحيل المباغت، ترك فى أنفس العارفيه- اتفقوا معه أم اختلفوا- شيئاً من حتّى، تلك التى سنمضى كلنا و بدواخلنا شيئٌ منها.

وتعلم أيضاً صديقى، ويعلم من لهم قرب من الراحل من مجايليه، وممن تقاطعت دروبهم بدربه المتميز انه لا يمضغ كلماته، و هذه مزية حمالة للأوجهه، فمن لا يطيق صرامة المدافعة الفكرية، وِحدة المجابهة و اللجاج النظرى، ربما استبشع أجاج ملحها الذى يلهب الجراحات الصغيرة، ويوفز المشاعر، وربما كان وخزٌ باللسان أشد من وقع السنان. وتحت سدفة غبار تلكم الأيام تناسل شيئ من هذا هنا و هناك، و فى حمية المدافعة أيضاً تطاير شررً كثير و تناثر رزاز غزير، انطفى و تبخر جّله بعد التفكر و التبصر و الركون للحق الثابت الأصيل فى الاختلاف و المباينة. تبقت بقع هنا و هناك، كان الزمن كفيل بازالتها لو امتد به العمر.

حرقة الحشى تلك، واهتراء الأكباد ذاك، وما استتبعه من مشاعر و أحاسيس شتى، تتطاول فى أشكال تجليها حتى أرباض العبثية الوجودية- أعنى هذا الفقدان الداوى- أحسه خلق كثير فى الحزب الشيوعى عند ارتحال الخاتم من عرصاته- أى فى هجرته الصغرى عن ديارالقبيلة التى رأت فيه،- على الأقل رأى فيه بعضهم و أنا منهم- معقد آمال و بشائر تجديد فكرى يواكب متغيرات العصر، و يرفد الحياض بالدم الطازج الذى سيربو و ينمو، يستصحب معه واقع شعبنا، و يستشرف به أشواقنا الأولى ذات الجدة و الشباب الدائم، متمثلاً فى أحلام العدالة و الرفاه و الحرية. أقول، اضمحل ذاك التوق عندما انتأى الخاتم و انتبذ مكاناً قصيا، و اخترم درباً جديداً ليس بآمنٍ فى ظننا، فترك الأمر آثاره و بصماته على مجمل العلائق بينه و بين رفاق الأمس، لأن ولادة الجديد تمت بعملية قيصرية ما استعد لها الناس بالعقاقير ولا بالرقى.

غير أن حمأة الغضب الأولى همدت بعد انغشاع غبار المعركة، و حفر الناس بأصابع مدماة (نفاجات) للتواصل جديدة عندما تعذر اللقاء على محجة الفكرة الأولى( كرما لعيون التاريخ المشترك) كما يقول الشوام.

كثيرٌ من رفاق الأمس ركنوا للتماس الانسانى و المواشجة الآدمية، مع الاستبانة و الاشهار للمفاصلة الفكرية. و قد بادر الخاتم - و الحق يقال- بترميم بعض تلكم الأواصر بجهدٍ شخصى ، ربما – وهذا ظنى- استشعاراً لكونه هو الذى اختار الابحار فى مدار اصطفاه و أفق انتقاه، بعيداً عن الحزب المؤسسة بعد أن تأبى عليه حمل الجميع على سفينِه الذى استوى على الجودى – كما يراه بعين يقينه الجديد-، ربما هذا الاستشعار كان سبباً فى بسطه الكف لرفاق الأمس بالمواددة الانسانية التى بادله جلهم لها، و فى حدود الممكن، دون اغفال مسببات المفاصلة أو كنسها تحت البساط. و د. صدقى كبلو و د. الشفيع خضر و غيرهما كثر، خير شاهد عدل لما أدّعى . واستجاب الأكثرون، الا أن عدم استجابة البعض- فى ظنى- كان نتيجة للخاص و اللصيق بقرب و بعد الأفراد منه تحديداً، و ليس تدبيراً مؤسساً أو أمراً مقرراً كما زعم البعض.

أوردت ما سبق و لست بعاكف على التبرير، فما أنا به قمين، غير ذلك البتة، وما كلّفنيه أحد، لكنه استلال الأشياء من سياقها سلاً، و هو تدبير جدّ بئيس، و تلبيس الحقائق غير لبوسها مجلبةٌ للكدر و التعس، و اشراع الأبواب للدس للحزب (من تالا) من لا يعنيهم ولم يعنيهم الخاتم فى شيء و لا مشروعه السياسى، بقدر ما يعنيهم الكيد للحزب الشيوعى و لأسباب و دوافع شتى. و لقد أورد غيرى فى هذا المنبر و منابر أخرى جملة من الشواهد تعدد موقف المؤسسة من الراحل ابان اعتلاله و بعد الرحيل، فهو ابن بجدتها، و من أنبغ بنيها، تعهدته فى يفاعة عوده الفكرى، فأغنته و أغناها، و ترعرع فى خضمّ اصطراعاتها، وساهم بقدرٍ معّلى-و أيم الله- فى كثير من معاركها و حراكها ، و فى ظروف و أحداث مفصلية فى تاريخها منذ المؤتمر التداولى فى عام 19970وما تلاه. فهو لا يمكن انتزاعه منها كالشعرة من العجين، كما ادعى غيره من الذين غادروها، فهو، كما جاهر فى ورقته لم يتنكر لتاريخه فى الحزب، و لم ينكرها تهمة و لم يعّف عن شرف ادعائها ، لكنه تنكب درباً أفضى به ،لاحقاً، لرفض و مفارقة أسها الفكرى و جرثومتها الأساس - الماركسية- التى نظرا ليها بعين جديدة ، ترى – فى يقينه- أبعد مما يراه العاكفون عليها بجهدالتجليّة وعنت الابانة و مكابدة الاجتراح الجديد. عفواً..... هل هذا متن أم حاشية؟..... مندرى...؟ أو كما يقول الفصيح النصيح د.حسن موسى.

الصديق صديق،

رصدك الحصيف الجامع لأيام الخاتم الأخيرة توثيقٌ راقٍ و مسؤول..تحفّه مشاعر نبيلة ووفاء جليل و يصور بشكل بديع مقدرات هذا الانسان القادر على المناجزة و المفارق للمألوف، المجترىء على طرح الأسئلة الصعبة، و الشجاع فى استنباط الاجابات... التى يختلف الناس حولها و يتفقون – و قد اختلفت معه فيما انتهى اليه بحثه- لكنه يبقى جهداً أضاف للحراك الفكرى فى ساحة اليسار السودانى زخماً و رفده بالحيوية و الجدة، و فى المنتهى ، فالفكر ليس حكراً لمدرسة و احدة و لا ملكاً لحزب بعينه و ليس لبراءة اختراعه مالك.

تأسيساً على الخواطر بعاليه، أقول بيقين تام أنه لو كان الخاتم باق فى موقعه القيادى بالحزب لكان اتصال رفاقه فى القيادة شيئاً غير ماتم. و تأسيساً على ذلك أيضاً أنهم لم يكونوا على علمٍ بفداحة الداء و فظاظته حتى وقعت الواقعة، وهنا تجلى ما أراد البعض انكاره. فلمّا ننصب عسساً للضمائر و مفتشين للنوايا؟ و ما الشىء الذى يراه هؤلاء كافياً لينبىء أو ينم عن اهتمام الحزب به؟ وهل الحزب الا هؤلاء ؟ أفرادأً فى صيغة الجمع؟

وبجكم كبف تحكمون.

نم قريراً يا خاتم ، و ليسهر الناس و يختصموا، فقد كنت مثيراً للأسئلة حياً و ميتاً ، و ما أنا ممن رأوا رأيك، بيد أن حقك فى التميّيز و الأختلاف ليس رهيناً برضى أحدٍ أو سخطه.

ليتك تعلم بأسانا على شبابك المفقود و كسبك الفكرى الرافد، الذى كفّ.





راشد سيد أحمد

لندن نوفمبر2005-11-06


Post: #49
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 07-11-2005, 04:35 PM
Parent: #48

Salam Sidig and all
Eid Saeed
sorry for being away the last days
I will join you soon
for more contributions and opinions

salam tani

Post: #50
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Mohamed Elgadi
Date: 07-11-2005, 09:50 PM
Parent: #47

Quote:حينما تعرضت لموقف قيادة الحزب ، اجريت مقارنة بموقف قيادة الحزب من زيارة"حسن الترابي" بعد خروجه من المعتقل... بالتأكيد لم يكن قرار الزيارة قرار فردي و انما قرار سكرتارية او لجنة مركزية، لان الوفد الذى ذهب باسم الحزب كان يضم ـ علي الاقل ـ واحداً من السكرتارية وهو الاستاذ يوسف حسين...

That strange un-uthorized visit would be hanging over the current leadership for a long time... it was not authorized by the base of the party... I belive this is why the leadership made that indirect apology to the torture surviviors and martyres' families when the first public event hel in Ali Fadul's neighborhood; the visit made to the family of Madani's martyr Abdulmoeim Rahama; and the same in Atabara...

I don't want to divert us from the issues discused here by Ustaz/Sidiq Abdelhadi.... but.

Any way, there was a clear change in the leadership history of dealing with those who left the Party. I don't agree with Siddiq here. I believe no one in Sudan thought, including the SCP leadership, that kahtim's struggle with Cancer would have been ended in this short time

regards and welcome aboard Ya Siddiq

Mohamed Elgadi
.

Post: #51
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: elsharief
Date: 07-11-2005, 10:14 PM
Parent: #50


Post: #53
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Marouf Sanad
Date: 09-11-2005, 08:10 PM
Parent: #51

الاخ صديق

مرحباُ بك بيننا

وشكرا لك

التاريخ سرجٌ صعب والكتابة عن شخص بارز مثل الاستاذ الخاتم( وهو الذي عبر الكثير من الهضاب الوعرة , ليس له متكأ غير عصا المعرفة وليس له فيها مآرب اخرى), من أصعب الاشياء و التجرد يكلف النفس طاقات عظيمة وقد كنت أهلاً لذلك وأوفيت الرجل حقه .

Post: #54
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 10-11-2005, 10:07 AM
Parent: #1

للجميع سلامى
تدور منذ بدء نشر مقالات صديق عن زيارة الخاتم عديد من الافكار و الاسئلة فى الذهن،لم تبدا بهذه المقالات و لن تنتهى بها، الحوار الحالى اعتبره نافذة او محاولة اضافية لتبادل الاسئلة و الاجابات و التامل متعدد المداخل فى حال الحركة الديمقراطية او التغيير او التجديد والذى اعتبره ليس وقفا على الحزب الشيوعى او حق او ايا من التنظيمات القائمة، بل لا بد من وضع اعتبار و انتباه خاص ان هناك وجود مقدر لافراد خارج هذه التنظيمات تجاوزتها على مستوى الممارسة والتنظير في ما يتعلق بكثير من القضايا المطروحة وغير المطروحة فى ساحة سياسة السودان.

اعتقد ان موضوع التفاكر ليس هو الخاتم وتجربته فقط ، الافكار التى قال بها الخاتم ليست ملك له وحده فقط، الاسئلة و الاستنتاجات التى طرحها فى وثيقة "ان اوان التغيير" انتهاءا باستقالته وتكوين حق و مابعدها اصبحت جزء من ارث مشروع و متاح لكل باحث عن الحقيقة ، كما ذكرت سابقا ان ماثرة الخاتم الحقيقية هى تصديه لدور الصادح باسم هذه الاسئلة وهو داخل الحزب الشيوعى و خارجه، يختلف الناس فى قراءة الافكار نفسها و التداعيات اللاحقة بالاستقالة ، لكن ما هو مؤكد انه منذ انهيار منظومة الدول الاشتراكية اصبح من غير الممكن تجاهل ان هناك اسئلة اساسية و جوهرية يجب الاجابة عليها.
ساحاول واتمنى ان يسمح الوقت للمساهمة فى المحاور الاتية:
- حول وثيقة "ان اوان التغيير"
- حول الموقف من التغيير او التجديد داخل الحزب الشيوعى
- الموقف من الخاتم و حق.
- الماركسية - الديقراطية
- صراع الافكار و حق الاختلاف

تحايا لصديق و للجميع

Post: #55
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 10-11-2005, 10:11 AM
Parent: #54

هذه ليست دعوة فالباب مفتوح للجميع
لكن اتمنى ان ارى مساهمات للاخوة والاخوات احمد عثمان، مرتضي جعفر،عثمان محمد صالح،اشراقة مصطفى، ايزابيلا، د.الباقر، على العوض،امجد ابراهيم، عبدالفتاح عرمان، ثروت صبري، عدلان، عماد الامين،ابوعبيدة الماحى، محسن خالد، ابكر ادم اسماعيل ,محمد حسبو ،عصام على

على سبيل المثال لا الحصر

Post: #56
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 10-11-2005, 12:44 PM
Parent: #1

صديقي معروف سند
سلام
اشكر لك تعليقك....و هنا اود ان اقول لك انني في هذه الكتابة حاولت ان اكسر التقليد في تعاملنا مع رموز الحركة الوطنية الديقراطية ان كان قد اختلفنا معهم ام اتفقنا...فهم احد دواعي الوحدة و التفاعل المسئول بين فصائل الحركة الديمقراطية... و انا في ذلك لست سباقاً لان الراحل الخاتم سيظل احد الفاتحين في هذا الاتجاه الجرئ المعافى... و سيضاف اسمه الى اولئك الذين سبقوه حين بدأ مشروع دفاعه عن عبد الخالق محجوب قبل رحيله، و لقد اشرت الى ذلك المشروع في كتابتي...لقد كان الراحل ملهماً بالنسبة لي في هذا التعامل...و اعتقد ان صديقي راشد سيد احمد اضاف في نفس المنحى بشكل لا سابق له حين كتب عن الاتفاق و الاختلاف مع الراحل والمكانة التي سيحتلها الراحل في حركة الفكر الوطنى الديمقرطى في بلادنا.

كل الود.

صديق.

Post: #57
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عمر ادريس محمد
Date: 10-11-2005, 09:07 PM
Parent: #1

الاعزاء
جميعا
سلام

الصديق العزيز صديق ألف مرحب بيك فى المنبر

كته .....عرف ليك

اشعر ان هناك اشتباك (شبكه) منهجيه فى المقالات الخمسه وبينها تداخل بين تمجيد ا الخاتم والاحتفاء به وزيارته لفلادلفيا وظروف مرضه وخسارتنا الفادحه فى وفاته والتعرض لبعض افكاره ومواقفه وتصويره كمناضل بلا أخطاء من جانب وعلى هامش ذلك..الهجوم على الحزب الشيوعى وقيادته ..ثم.. الانقسامات فى الحزب الشيوعى وضمنها انقسام الخاتم ومجموعته ... وهناك امور فرعيه تحتاج ايضا الى إضاءه ( الكلمه ترجع لصلاح الزين) مثل موقف الشيوعيين فى فلادلفيا وكذلك ماناش التجمع الوطنى للسودانيين طبعا كل هذه المواضيع تستحق النقاش لكن عليكم فى تقديرى انت وعصام جبر الله (تفكيك ) القضايا وترتيبها لتسهل عملية الحوار على المتداخلين والمتابعين ...

مجرد اقتراح


مع خالص تحياتى وتقديرى للجميع

Post: #58
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Abuobaida Elmahi
Date: 11-11-2005, 04:20 AM
Parent: #1

الأخ عصام

لا أملك وأنا أطالع مساهمات الشباب ومداخلاتهم الآن إلا الفرجة مصحوبة

بحسرة لأني أسلك طريقة بدائية ومتخلفة في الكتابة تستهلك زمن كتير

غير متاح أغلب الأحيان . عموما كتبت علي الورق مجموعة ملاحظات أتمني

أن أستطيع إدراجها ها هنا خلال الأيام القادمة .

إلي أن نلتقي لك ولصديق وبقية الشباب محبتي

أبوعبيدة

Post: #59
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 11-11-2005, 06:32 PM
Parent: #1

صديقي راشد سيد احمد
عميق مودتي/

مداخلتك سامية...تنافست بلاغتها مع موضوعية محتواها...لا يسعني الا ان اقول انك ارتفعت بالحوار و الكتابة معاً الي مستواً بائن العلو...

صديقي راشد/

ان حرصنا علي الحزب و بناء الجسور وسط الحركة الوطنية الديمقراطية هو الذي يجعلنا نشير الي قيادة حزبناو من ثم انتقادها...فهي قيادة تعرف تماًماذا تفعل... لا اود ان احصر او اظل اعيدالنقاش حول زيارة الحزب لـ "حسن الترابي"...فتلك الزيارة محسوبة ـ سياسياً ـ بدقة متناهية...رغم احاطة قيادة الحزب بامكانية و احتمال ما تثيره تلك الزيارة من سخط ـ علي اقل تقدير ـ من عدم استحسان من قبل الكثيرين من اعضاء الحزب...فمن نفس زاوية "الجرد" السياسي الدقيق، و ليس الحساب "الششنة"... نظرت و نظر غيري الي موقف قيادة الحزب او بالاحري موقف سكريارية الحزب من مرض الراحل الخاتم ... مضافاًالي ذلك حقيقةان هذا الرجل كان جزءاً من هذه السكرتارية ذات يوم...

و فوق كل هذا و ذاك ان ما يجعلني و ما قد يجعل غيرى يتساءل في ريبة حول ذلك الموقف هو ان تاريخ الاختلاف و الصراع في حزبنا لا يشجع علي عدم النظر الي الامور بغير ذلك خاصة في مثل هذه المواقف... و لا اعتقد انني في حاجة للاضافة الي قولك:

"تأسيساً على الخواطر بعاليه، أقول بيقين تام أنه لو كان الخاتم باق فى موقعه القيادى بالحزب لكان اتصال رفاقه فى القيادة شيئاً غير ماتم."

اشكر لك موضوعيتك و قلمك "الذرب".

مع تقديري،

صديق.

Post: #60
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عمر ادريس محمد
Date: 12-11-2005, 01:30 AM
Parent: #1

الاعزاء

جميعا

تحياتى





تنبع اهمية مقالات الاخ صديق عبد الهادى فى انها تكشف الغطاء "عن عقلية الجيل الثالث من سلسلةالحادبين على تصفيه الحزب الشيوعى من داخله ....بدأها المرحوم عوض عبد الرازق ومجموعته ثم , المرحوم عمر مصطفى المكى ومجموعته ,اخيرا المرحوم الخاتم عدلان ومجموعته ...تشترك هذه المجموعات الثلاثه فى رابط أساسى هو الخروج عن الحزب الشيوعى وأضعافه بالانقسام ثم التباكى عليه لتبرير مواقفهم ...لاحظ اغلب كتابات ومواقف المرحوم عمر مصطفى المكى وذكره المتكرر لظلم الحزب لعوض عبد الرازق, وكذلك استناد المرحوم الخاتم على ظلم الحزب لعمر مصطفى مع ملاحظه مهمه هى ان الاستاذ المرحوم الخاتم ظن انه اكثر ذكاء من الأخرين بان يترك جزء من مجموعته الصغيره داخل الحزب لتواصل مشروع تحويل الحزب الى (مسخ مشوه) فى حالة فشل المحاوله الاولى (اى يخرج المنقسم ويذهب كل الحزب معه ماعدا القياده التى يناصبها العداء بسبب انها لم تمكنه باحلال مكانها بطرق غير مشروعه) وهكذا.....فى الحقيقه انهم جميعا اتخذوا قرار الانقسام على الحزب الشيوعى ومحاولة اضعافه بهدف وراثته ,وعندما فشل هذا المخطط(حدث هذا فى الثلاثه حالات المذكوره) يتحولون الى الهجوم على الحزب" وادعاء بطولات غير حقيقيه ونشر معلومات خاطئه عن الحزب وطبيعة الصراع الفكرى بداخله, والهجوم غير المؤسس على قيادته....يهمنى فى هذا المقال الرد على ورقة الاخ صديق الثانيه وهى فى ظنى الورقه الأساسيه وعلى هامشها كتبت بقيه الاوراق مع تسجيل اعجابى باسلوب ولغة الورقه الاولى..

يقول صديق

ثانياً ان خروج الخاتم على الحزب لم يكن بناءاً على اختلاف حول التاكتيك السياسي للحزب_هذا ما وسم معظم الانقسامات السابقة_ وانما على اساس رفض المنهج الماركسى اللينينى نفسه, واعادة النظر فى اطروحاته الفلسفية والفكرية الاساسية تلك التى ينبى عليها اي حزب شيوعى. ولقد وضح ذلك فى اسهامه الفكري الاصيل "ان اوان التغيير." لابد لى ان اذكر فى هذا المقام اننى سوف اعرض الى محتوى تلك الوثيقة فى المقال الاخير من سلسلة مقالاتى. لم يكن الخروج سياسياً فقط كما هى محاولة تصويره, وانما كان خروجاً على المنهج الماركسي فى كلياته


اصالة أن اوان التغيير لا يبحث عنها خارج اطار أثرها فى اقناع عضوية الحزب الشيوعى بالتخلى عن الحزب وتبنيها كبرنامج بديل للحزب ,وهذا لم يحدث مطلقا الذى حدث هو انها كمساهمه ضمن المساهمات الاخرى فى الحوار داخل الحزب الشيوعى حول قضايا التجديد, والعصر, تميزت بان كاتبها كان يضمر لها دور اكبر من محتواها ...اى القول الفصل فى حسم الصراع لصالح التصفيه الكامله للحزب الشيوعى, واحلال كاتبها, ومجموعته قاده (للمجهول) وهذا مارفضته كل عضوية الحزب ووضعت الامر فى اطاره الصحيح, ولم تحجر على احد ان يتبناها ويقرر مصير علاقته بالحزب الشيوعى .

رابعاً ان قضية ادارة الصراع داخل الحزب لم يتم الحديث عنها ومناقشتها بهذا التركيز من قبل كما هو الحال عندما خرج الخاتم فى عام 1994

هذا حديث يجانب الحقيقه ويتخطاها عامدا التضليل, فى مستويين .. الاول ان ما يقوله صديق فى ان قضية ادارة الصراع لم يتم الحديث عنها بهذا التركيز كلام يجافى حقائق الواقع , فادارة الصراع قضية تنظيمية عادية تنظمها اللائحة ولا يخلو الامر من دراستين تلاتة يمر بيها عضو الحزب من الترشيح الى ما شاء الله , الى جانب تجارب الصراعات فى حياة الفروع , و ماعملو الخاتم هوبالضبط حسب روح ونص اللائحه قيادة انقسام ادى الى خروج الخاتم وتفعيل اللائحة وادارة الصراع وفقا لنصوصها ومفاهميها لم يكن اختراعا يستعلن به لدحض الخاتم , والخاتم ما خرج ( لكثافة) الحديث اللائحى وانما خرج لاننا ابينا نعقلها ونتوكل معاه ونترك حزبنا . المستوى التانى هو انو الانقسام فى روحو خرق لاسس ادارة الصراع , وهى الاسس الموجودة قبل بداية الصراع . فالاختلاف فى الافكار ليس خرقا لاسس ادارة الصراع , وانما الانقسام فى عضمه!! . صديق هنا يقول استعانو عليه باللائحة , بينما جاءهم بمكارم الاخلاق , وهى لعبة قديمة قدم الانقسامات فى الحزب , انظر الا ترى صديق يعلى من مكارم اخلاقهم من الناس الذين انقسموا فى منطقته فى الجزيرة ودفعوه لدخول الحزب لحدى الخاتم الذى دفعه للكتابة , بينما نصيب باقى الحزب وقيادته هو رفع شأن اسس الصراع . و لاندرى هل يريد صديق ان يقول ان الخاتم التزم باسس الصراع ؟ فاذا كان ذلك ما يقصده فاليفسر لينا صديق كيف التزم الخاتم باسس الصراع وهو الرافض لللينينية اصلا ؟... الحزب الشيوعى فى كل تاريخه وحتى فى اصعب الظروف كان الصراع ولازال داخله يتم بتركيز , ودونك وثائق المؤتمرات التى عقدت ووثائق دورات اللجنه المركزيه ومنها دورات 1972م, 1987,1981 الخ..الخ .

يقول صديق

خامساً ان موقف عضوية الحزب – خاصة من هم في الخارج - من خروج الخاتم كان اكثر عقلانية وموضوعية اذا ما قورن بالموقف من الانقسامات السابقة التى حصلت فى تاريخ الحزب.. وليس ادل على ذلك من موقف الشيوعيين في عدد من دول المهجر... ففلادلفيا لم تكن استثناءاً, فلقد كان موقف الشيوعيين فيها متسماً بالرجاحة و الصرامة و الاستقلالية طيلة فترة الصراع, بل قد كان موقفهم في غاية الوضوح, فلذلك حين دعا التجمع الوطنى للسودانيين بفلادلفيا "الخاتم عدلان" الى زيارة امريكا وافق الشيوعيون دونما تردد, بل انهم قرروا الاجتماع بالخاتم عدلان والتحاور معه لتبيان موفقهم و فهمهم فى سبيل خلق علاقة صحية تقوم على اساس الاحترام و التثمين الحقيقى لتضحياته ومساهماته فى حياة حزبنا.

ياصديق ياعزيزى اذا كنت تعنى فعلا شيوعى فلادلفيا(الله والرسول دى) التى نعرفها ونعيش فيها منذ سنين طوال ......عدد اتنين شيوعيين فى فلادلفيا فقط هم الذين ذهبوا مع الخاتم ....وينطبق عليهم قولى اعلاه .....(نظرية الخاتم) البقاء داخل الحزب وتمرير اجندة ان اوان.....الخ ....على العموم انا اربأ بك قول هذا, واشفق على القارئ بقصم ظهره, والله حلل البيع وحرم الربا ولكنه لم يحدد معنى قاطع لاى منهما , اما فيما يتعلق بالتجمع فاعتقد ان حديثك عنه واعزرنى لقول هذه الكلمه (لايليق) ......بعض اعضاء التجمع اعضاء فى هذا المكان.....والحقيقه انك قمت نيابة عنهم بالدعوه و الزياره - فلندع مالقيصر- اما وافق الشيوعين دون ماتردد فهو حديث غير صحيح مطلقا ....مع تاكيدى على احترامهم لمسا همات المرحوم الخاتم فى حياة الحزب الشيوعى.
ويجب ان نقول , ان الموقف من الانقسام فى الخارج كان موضوع صراع حاد , سوى فى 94 او بعده(نحن حضرنا مابعده دى) واضعين فى الاعتبار حركة ونمو الفرع , وتنوع مواضيع الاختلاف ( والصراع ) وفى كل الاختلافات , هذه او تلك , اتسمت الممارسات ( بالرجاحة والصرامة والاستقلال) والتى هى شان الفرع وعضويته والتى لاعلاقة للخاتم بها . والايماء بان الفرع كان موافق على اطروحات الخاتم هو كذب صراح ...اجتهدت فعلا اجد كلمه اخرى ...ولم اوفق

كان الموعد المقرر لذلك الاجتماع مساء الاحد 20 فبراير 2005م الا انه لم يتم لان وقت الراحل تصرم فى الزيارات الاجتماعية التى قام بها فى مدينة فلادلفيا ... بحق لقد تاجل ذلك الاجتماع الى غير موعد او اخطار اخر!!!... ما حزنت طيلة حياتي السياسة علي عدم قيام اجتماع, كحزني على ذلك الاجتماع الذى لم يتم...


اعتقد ان الموقف العقلانى المشار اليه اعلاه لا يرجع فقط لظروف المتغيرات التى ادت الى سقوط المعسكر الاشتراكى, وانما ايضا الى حقيقة ان الظروف التاريخية التي وجدت فيها العضوية فى الخارج منذ 1989م تختلف عن تلك التى تواجدت فيها الاخرى فيما قبل , او طيلة تاريخ الحزب قبل عام 1989م. يمكن تلمس ذلك الاختلاف فى جانبين:

اولاً ان النزوح الى الخارج بعد عام 1989م لم يكن مرتبطاً بقرار حزبى على اساس منح دراسية او كورسات تدريبية او غيرها, وانما على قرار شخصى خاص بالعضو نتيجة القهر السياسي والاقتصادى الذى مارسته الجبهة الاسلامية ونظامها على المعارضين السياسيين مجملاً و من ضمنهم عضوية الحزب الشيوعى التى كان لها النصيب الوافر فى التشريد.


ثانياً تواجدت العضوية فى كل بقاع الدنيا, خاصة فى العالم الغربى, وذلك على عكس التواجد المكثف الذى كان فى دول المعسكر الاشتراكى سابقاً .. مما سهل الاطلاع على تجارب مختلفة و راكم قدراً كبيراً من خبرات جديدة لم تكن متوفرة من قبل من الناحية الاجتماعية, والسياسية, و المعرفية والانسانية
.

U]
هذان السببان عززا التفكير المستقل ووفرا شروط التصدي العقلانى و المسؤل, خاصة لكل مايأتى من قيادة الحزب اذ لم تعد عبارة " جاى من فوق" تحظى بذلك الرنين وبتلك الهيبة !!! و لقد وضح اثر ذلك فى مسيرة الصراع الذى دار فى الخارج والذى كان بين "الخاتم عدلان" ومكتب الخارج.

معزره لنقل هذه المقتطفات الطويله من ورقة صديق...لانها بيت قصيد بالنسبه لى



يقول صديق هذان السببان عززا التفكير المستقل ووفرا شروط التصدي العقلانى و المسؤول, خاصة لكل مايأتى من قيادة الحزب اذ لم تعد عبارة " جاى من فوق" تحظى بذلك الرنين وبتلك الهيبة ...!

و هذا كلام فارغ عديل كده وما صحيح . فالحزب الذى يتواجد صديق فى عضويته تحكمه اللائحة المجازة فى مؤتمره الرابع , وهى اللائحة الى تحدد للقيادة مسؤلياتها فى القيادة السياسة والتنظيمية للحزب وبالتالى عبارة جايي من فوق تحظى بكل ماتتيحه لها اللائحة من مسؤلية القيادة . والجاى من فوق لا ياتى لفرع فلادلفيا فقط ( حتى يرفع كتفيه استهجانا) , بل الى كل فروع الحزب , والهيبة والرنين ماكان سببهما (علو المكان الجايا منو) وانما خطورة الاستهداف وجلاله والذى هو تحقيق وحدة الارادة فى العمل الحزبى كلو فى المجال السياسى (كلو) علي طول وعرض الوطن . فهذا سبب " خطورة الجاى من فوق وده سبب رنينه . الان يبدو ان الرنين هو حظ ما ياتى من موقع الخاتم الفوق . ما معنى " عززا التفكير المستقل ووفرا شرط التصدى العقلانى " اذاً ؟ متى غابت عقولنا ( وقطامتنا ) ؟ هنا فيما يبدو لى صديق يواصل فى اختراع السيئات ومساوى العمل التنظيمى , ويقترح تجاوزها كما فى تجربة فلادلفيا – بعد اعادة اختراعها – بل فى تجربة كل فروع الخارج . لماذا فروع الخارج بالذات ؟ لانها هبطت عليها العقلانية والتفكير المستقل بفضل تواجدنا فى هذا الخارج ...! طبعا ياصديق الهبط على السودانيين الموجودين بالخارج خلى ساكت !

ويتجاهل صديق امورا كبيرة , فالخارج كان فى ظن الخاتم هو العليهو الرك , فقد جاء الخاتم الى الخارج بعد ان وزع كتابته ( ان اوان التغيير ) فى السودان خارج اطر الحزب , وخرج بعد نحو سنه من ذلك , ولم يتحقق ما نادى به بحل الحزب وتحويله لما اراد . ولم تحدث الوثيقة انقساما بل خروج بعض العضوية والانضمام اليه . اتى الخاتم الى الخارج وفجر صراعه فى مكتبه املا فى تصفية او انقسام الحزب واضعا فى الاعتبار خصائص فروع الخارج ذات العقلانية و التفكير المستقل التى لاتسمع رنين الجاى من فوق ! لاقى الخاتم خيبة كبيرة فى الخارج , فذهب الى السعودية باحثا فى وزارة داخليتها تمويلا لبناء جيش ...!

ويتجاهل صديق ايضا المناقشة العامة التى بادرت بفتحها القيادة , ووفرت لها مواعينها , وهى تلك المناقشة التى فجرت بعضا من النشاط والمواهب , وفتحت كل بنيه الحزب وارشيفه وذاكرة عضويته للدرس التحليلى النقدى , وهو نشاط انتج 28 عددا من قضايا سودانية , وما حجرت على - زول يقول كلامه_ , هذا الى جانب عدد اكبر من وثائق ومساهمات القيادة ومكاتبها المختلفة , فاين منع التفكير المستقل , ياتو وقت لم يكن فرع الحزب هو ممثله فى مجاله , يقيم خطة عمله وينجزها بدون الرجوع لاحد سوى عموميات الخط السياسى ؟
فى الحقيقه كما اراه صراع الخاتم مع مكتب الخارج والحزب ككل ..هو بالضبط نتاج رغبة الخاتم ومجموعته لتصفية الحزب الشيوعى.

يقول صديق

الاولى تتمثل فى الشكل الفظ والدموى الذى عادةً ما يتخذه الصراع فى الوصول الى نهاياته فى حزبنا, اما الثانية فهى النتيجة التى يصل اليها كل صراع فكرى, و هى خروج من يقودوا الصراع من الحزب مما يؤدى بالنتيجة الى تقلص الصوت المختلف. اما فى حالة خروج "الخاتم عدلان" ورفاقه فلقد كان هنالك اضعاف حقيقى ليس للصوت المعارض فحسب وانما لتيار الاستنارة داخل الحزب.



هذه الظاهرة اصبحت تقليداً فى حياة الحزب ...تقليداً استمرأه التيار المحافظ على مدى ما يقارب الستيين عاماً


الاستنارة قلنا راينا فيها , و ياها استنارة الحزب وعبد الخالق وعماله ومزارعيه التى جاءت من الشيوعية , والا عبدالخالق كان مفكر برجوازى ليبرالى ومن هنا استنارته !
تصوير الانقسام باختلاف(حول الاستناره) هو استعانة باللغة لاخفاء الحقيقة . فالخاتم " خرج " ولم (يفصل) من الحزب , لان الحزب لايعبر عنه , لا اساسه الاجتماعى ولا مصادره النظرية . الخاتم كان امين مع نفسه وخرج عندما لم يقبل الشيوعيين تسليم حزبهم و تاريخهم للموت . ثم من قال ان اتفاق الشيوعيين على الطبقة والنظرية يعنى اختفاء الاختلاف ؟ لم يكن موقف الخاتم اختلافا فكريا وانما كان مغادرة كاملة للفكر الماركسى كما عبر , وذهب ليكون حزبا لم " ينجو " من الاختلاف ,وبقى رئيسه الاوحد بدون تغيير..! وبقينا فى حزبنا نختلف ونئتلف داخل حوش يجمعنا مشيد من طبقة وفكر .

صديق يقول فى وصف الصراع الذى ادى الى (الانقاسامات ) الاولى تتمثل فى الشكل الفظ الدموى .... الذى عادة ما يتخذ الصراع فى الوصول الى نهاياته فى حزبنا , اما الثانية فهى النتيجة التى يصل اليها كل صراع فكرى , وهى خروج من يقودوا الصراع من الحزب " ويرى ان فى ذلك تقلص الاختلاف والاستناره . ويقول " هذه الظاهرة اصبحت تقليداً فى حياة الحزب ...تقليداً استمرأه التيار المحافظ على مدى ما يقارب الستيين عاماً" . وصديق هنا يدعى ان الصراع فى حزبنا يتخذ الشكل الفظ والدموى عادة , فما معنى الدموى هذه؟ صديق لايكتفى بالادعاء باننا نصفى الاستنارة بدفع حامليها لمغادرة الحزب , بل نمارس ضدهم صراعا دمويا ...! ليس ذلك فحسب وانما ذلك مااعتدنا عليه واستمرأته قيادتنا طوال 60 عاما , لا ادرى ماذا اقول فى مثل هذا , غير انه كتابة غير مسئولة ومستهترة وتخفق حتى فى حذق ممارسة التذوير .كلام مدلوق على طريق الكلام .......اى صراع داخل الحزب الشيوعى خرجت على أثره مجموعه منقسمه حسم بالطرق الديمقراطيه المعروفه , والا لما بقى الحزب شامخا الى يوم الناس هذا

يقول صديق

الا يمكن كسر ذلك التقليد ولو مرةً واحدةً , والبقاء فى المواقع لحراسة ذلك التاريخ المجيد من المحاولات الجريئة لخلق حزب اكثر انفتاحاً ومواكبة ؟.... تلك المحاولات التى انتمى اليها "عبد الخالق محجوب" يوماً ولكنه لم يذهب بها بعيداً, لغلبة التيار الحافظ حينها.

الشهيد البطل عبد الخالق محجوب, فى طريقه الباسل الى المشنقه كان يهتف بحياة الشعب السودانى , والحزب الشيوعى....وقد صاغ الشاعر الفارس محجوب شريف "هذه اللحظه المهيبه بكلمات خالدات

نحن عمرنا القدام

الحزب اليقظه الاقدام

فكيف ينتمى هذا المجد وهذه الشهاده وهذا العلو الشامخ .. الى التيار المنقسم على الحزب ...
أقرء عجبا.....وأتسأل كيف يجرؤ بعض الناس بالتلاعب باسم الشهيد عبد الخالق على المنوال ؟
عبدالله على ابراهيم قال عبدالخالق اسلامى , الان صديق يحاول ان يخرجوا الينا فى صيغةبرجوازى ليبرالى طيب ياصديق ماتورينا (تلك المحاولات الجريئة) التى حاولت كسر القيد لخلق حزب اكثر انفتاحا دى شنو ؟! لان استمرار غياب التدليل على هذا يدفع مثل هذا النوع من الكتابة لتبقى تزويرا...ومنها اقول ليك... كنت قد اطلعت على رد المرحوم الخاتم على الدكتور الانقاذى عبدالله على ابراهيم حول كتاب الشهيد عبد الخالق وشعرت باسف عميق, ان لافرق بينهم وحتى لم تجذبنى اللغه البراقه التى يكتب بها الخاتم عادة, وتذكرت حديثا قاله زميل لى ان من يفارق قوله عمله (اختاه طوالى يازميل)

يقول صديق

U]فيما يتعلق بالنقطة الاولى كان الخاتم يرى ان هنالك خلل عضوى فى التركيبة التنظيمية للحزب, اذ ان السلطات وتوجيه القرارات وجهتها عمليا مركزة فى فئة محددة, هذا بالاضافة الى غياب المنهج الديمقراطى مما ادى و يودى الى ان يكون متوقعاً, اكثر من غيره, اتخاذ الصراع لتلك النهايات المؤسفة والفظة !!!. اما فيما يخص اضعاف التيار المستنير فى الحزب فانه يرى ان الامر يتعلق بقناعاته بان الحزب لم يعد يمثله, لانه مبنى على النهج الماركسى اللينينى. ولقد اصبحت له اراء نظرية واضحة فى الخطل الايديولوجي للماركسية فلسفياً وفكرياً, فلذلك بالنسبة له ان الحزب الشيوعى هو شكل يعبر عن محتو قد تجاوزه هو - اى الخاتم-.





ودى قضية المركزية الديموقراطية , القديمة المعتقة, والتى هى محل نقاش قديم منذ زمن المنشفيك والبولشفيك وملأت من الصحائف الاف ونص وخمسه , وهى قضية نوقشت باتساع فى المناقشة العامة . وهى لغفلة صديق المصطنعة اى الحقيقية كانت فى صلب صراع حق والذى ادى لانقسامها و الخاتم فى قيادتها ! ونسأل صديق فى ملاقاتك للخاتم هل كنت مستمعا ام محاورا ؟ ولماذا لم تمتد ملاحظاتك حول الفظاظة ( وخلينا من الدموى) وتقليص مساحة الاختلاف فى انقسام حق ؟ ووين ملاحظاتك وانت تحتفى بمشروع الدستور الركيك والذى اجازته اللجنة المركزية , ليس دستورا للحزب بل لكى يذهب للمناقشة ؟ وهو الدستور المليان مركزية ديمقراطية ؟ ( لاحظ انا ماعندى مشكلة مع المركزية الديموقراطية – ولكن ده موضوع اخر )اما خلل عضوى فى التركيبة التنظيمية للحزب هنا مربط الفرس الضهبان شخصيا ....هذا التركيبه ذات الخلل نفسها صعدت الخاتم الى عضوية اللجنه المركزيه والمكتب السياسى فيما اظن وقبل بذلك , وعندما اصتدم صعوده الى الاعلى اكثر مما ينبقى أصبحت السلطات والقرارات وجهتها عمليا مركزه فى فئه محدده ,,,يعنى لو كان هو ضمن هذه الفئه كان كفى الله المؤمنين شر مثل هذا الكلام

ياعالم

وبعدين

مافى حاجه اسمها تيار مستنير داخل الحزب الشيوعى ...مشروع الحزب الشيوعى هو مشروع الاستناره فى الحياه السياسيه السودانيه و اما الصراعات المؤسفه والفظه سببها الاساسى هم النمقسمين على الحزب الشيوعى الذين يودون محو الحزب الشيوعى من الخارطه بلا مقاومه. والمسالة وضحت للخاتم بشكل مباشر , حزب كما يتصوره هو غير موجود فى الحزب الشيوعى السودانى , فذهب الخاتم لتكوين حق فى انسجام مع الواقع , لم يعتدى عليه احد ليدميه ولم يغلظ عليه احد سوى اخفاقه فى تصفية الحزب .



من جانبى اتفقت واختلفت مع الخاتم. اتفقت معه حول النقطة الاولى الخاصة باسباب نهايات الصراع المؤسفة...مع اضافة ملاحظة مهمة جداً وهى ان الطرف الاخر فى اي صراع داخل الحزب هو نفس الطرف القيادى, او يكاد ان يكون, منذ اول صراع حدث فى الحزب فى مطلع خمسينات القرن الماضى- وهذه حقيقة تاريخية جديرة بالاعتبار- اذ ان لها ما يتبعها , وهو تمرس ذلك الطرف فى ادارة الصراع, وفى توظيف المواقع القيادية فى الوصول بالصراع الى تلك النهايات ... تجلى ذلك فى صراع الخاتم ضد ما عرف بمكتب الخارج. ففى معظم الاحيان كان لا يصل الى العضوية الا راى و رد المكتب..!!! فعلى ماذا كان ذلك الرد فانك لا تستطيع ان تعرفه الا من خلال الرد نفسه!!! لان الرأى الاخر لا ياتيك مفصلا!!! فكانهم يردون على راى شبح ...!!!

فى ذلك الصراع لم يكيلوا بمكيالين و حسب, و انما دسوهما فى رحل الخاتم بعدما ان قضوا وطرهم...!!!


ده كلام ده ياصديق ...كدى راجع عباراتك فى الرد على راشد سيد احمد

على العموم

هذا هو تفسير الماء بدون جهد بالماء , يقول صديق : " مع اضافة ملاحظة مهمة جداً وهى ان الطرف الاخر فى اي صراع داخل الحزب هو نفس الطرف القيادى, او يكاد ان يكون, منذ اول صراع حدث فى الحزب فى مطلع خمسينات القرن الماضى- وهذه حقيقة تاريخية جديرة بالاعتبار- اذ ان لها ما يتبعها- , وهو تمرس ذلك الطرف فى ادارة الصراع, وفى توظيف المواقع القيادية فى الوصول بالصراع الى تلك (النهايات ) ماهو المكان المناسب لطرح التخلى عن الماركسية .. الخ الخ . يعنى يقولوا ليهو امش فجر صراعك فى فرع السكن والله كيف ياصديق الم يكن الخاتم عضوا فى القيادة ؟ والقيادة , اليست هى القيادة السياسية والفكرية والتنظيمية للحزب ؟ هذا جهد خاب تماما فى التشكيك فى القيادة وتوفير الصفات السلبية لها , بعد ان وصفت مساهمتهم فى الصراع بالفظة والدموية .

ويقول صديق ايضا فى تلك الفقرة :" .. تجلى ذلك فى صراع الخاتم ضد ما عرف بمكتب الخارج" ويتحول " مكتب الخارج " هنا والان الى : " ماعرف بمكتب الخارج" ! وكأن لهذا المكتب اسبابا فى الوجود غير تنظيمية , كأن له اغراضا اخرى غير معروفة يغطى عليها الاسم !" يعرف بمكتب الخارج ولكنه ليس كذلك !" كون مكتب الخارج بقرار حزبى حدد له مهامه وكادره وارسل الحزب قراره الى عضوية الحزب المنظمة بالخارج . فى المؤتمر الثانى لفروع الحزب بالخارج قرر المؤتمرين تغيير تلك الصيغة الى صيغ افضل تم تحديدها لتحقيق علاقات فروع الخارج مع المركز , وهى صيغ اجازتها اللجنة المركزية لتصبح قرارا . ويعرف صديق كل هذا , فلا مكان " لماعرف ب " هذه , فهى فى نص صديق تؤدى ( اذا ماكانت تهدف ) الى رمى الشك فى دوره هو وبالذات فى ربط سيرة المكتب بصراع الخاتم , لعل عبارة صديق تريد رمى الصفات السلبية على هذا المكتب ومن فيه (وهم) من لعبوا دورا حاسما فى هزيمة مساعى التصفية .

يقول صديق " ففى معظم الاحيان كان لا يصل الى العضوية الا رأى ورد المكتب " . و يبدو من عبارة صديق انه فى قليل من الاحيان كانت الصورة متكاملة ,, وهى خدعة فى الكتابة تصبح فيها عبارة ( ففى معظم الاحيان) صحيحة لا ياتيها الباطل بشئ . هذا فضلا عن انها تزور التاريخ , فالخاتم كان ناشطا فى الكتابة بعض فروع الخارج ومن لندن بعد ان فارق القاهرة , ولم يكن كاتبا بشان ماجرى مع مكتب الخارج وانا ساعيا للانتصار لفكرته داعيا الفروع للانسلاخ من الحزب , وكان صديق ممن يتلقون هذه الرسائل ؟ ونسال صديق هل اوصل هذه لفرع الحزب ؟ انطلاقا من قناعاته ( بمؤامرة ) ما سمى بمكتب الخارج " ؟ واتفاقه مع الخاتم بسؤ المركزية الديموقراطية ؟ ام اخفاها واعتبرها شانا مشتركا بينه والخاتم ولا دخل للحزب به ؟
شخصيا قرأت كل ماكتبه الخاتم قبل وصول رأى ورد قيادة الحزب الشيوعى بالخارج .



اختلفت مع الخاتم فى النقطة المتعلقة بالاضعاف المستمر للتيار المستنير داخل الحزب رغم وضوح استخلاصه النظرى - الحزب شكل لمحتوى تم تجاوزه -. هنالك حقائق لابد من اضاءتها, ان الخاتم لم يكن الوحيد الذى كان يضيق ذرعا بالحزب ان كان على المستوى السياسى او الايديولوجى, ولكنه -اى الخاتم- كان الاقدر على صياغة موقفه, والاعمق فى نقده النظرى للمنهج ومما لاشك فيه كان الاجرأ, هذا ان لم يكن فى تاريخ الحزب بمجمله حتى يومنا هذا . و الحقيقة الاخرى هى هل فعلياً ظل ذلك محتوى ثابتاً ولو ان الشكل يبدو كذلك ؟ بالقطع لا, بل ان الخاتم نفسه وكل مناصرى التجديد فى الحزب و الاصدقاء لعبوا دوراً فى خلخلة ذلك المحتوى, ولا ادل على ذلك من برنامج الحزب المقترح الان حيث لم تعد الماركسية منبع الحكمة والسؤدد الوحيد . لا اقول انى متفائل و بطيبة خاطر, ولكنى اومن بان نفيساً سيبذل و ان طريقاً وعراً سيسلك و ان مداداًًً كثيراً ,هذا ان لم يكن دماً, سيهرق لاجل ان يخرج هذا الحزب من عقائديته الصماء .
ع

هذا تحديد دقيق للمسالة , فبقاء الحزب الماركسى اللينينى , بقاء هويته الطبقية ومصادره النظرية هى مسالة حياة او موت . هذا تحديد دقيق لايقصده صديق وانما هو يطرح المسالة كالابتزاز , فان ننتصر لحزبنا وتاريخه بسياسته وجهود نظريته وشهدائه , من اجل التغيير الاجتماعى , هو - فى نظر صديق - البقاء فى العقائدية الصماء . ان بذل النفس والنفيس , وسلوك الدروب الوعرة ياهو تاريخ حزبنا وما اتعلمناه منه .وجائز ان الخاتم ومناصرى " التجديد " لعبوا دور فى الخلخلة وتخفيض الماركسية فى برنامج الحزب المقترح " تقصد مشروع الدستور " , وجائز ان الامر يرجع لانهيار دول المعسكر الاشتراكى والزلزلة الرهيبة التى احدثها , فقبل بدء المناقشة العامة وقبل كتابة الخاتم لرايه كان الابتعاد عن الماركسية وتخفيضها امرا شائعا فى العالم . ان فكرة التجديد وتطوير الحزب كانت مدخلا لانجاز بعض المعرفة العميقة بصدد هذه القضايا وهو انجاز غير معنى بيهو صديق لانه مااعتبر الماركسية تالفة لكنها كانت قادرة على الخلخلة التى لم تصادف هوى صديق ونسب مجدا لصديقة بدون رجاء فواضل الشك .]!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

يقول صديق



فهمت من الخاتم ان المرء حين يخرج من الحزب يكون قد دخل فى معركة غير متوازنه, وواحدة من مظاهر عدم التوازن فيها هو ذلك الاجمال غير العادل لكل الخارجين على الحزب و وضعهم فى كفة واحدة. ولكن لابد ان نفهم ايضاً ان هنالك من باعوا وافشوا اسرار الحزب!!! وهؤلاء "يجب التعامل معهم بصرامة ". الكلمات بين الاقواس هى كلمات الخاتم . ان النبرة التى قال بها تلك الكلمات جعلتنى اتوقف برهة للتأكد من حقيقة انه اذا ما كان قد ترك الخاتم الحزب فعلاً




نعم لقد ترك الخاتم الحزب الحزب الشيوعى وقاد انقساما محدودا وفشلت كل معالم الفكره .....بان يندثر الحزب الشيوعى, فى منتصف العام 1994 .



او ما أوتمن عليه... كان رجلا بملء الكلمة ... كان رجلاً "صنديدا"ً



حقيقه هل فعلا هناك اسرار للحزب الشيوعى يملكها الخاتم ؟ اشك فى ذلك كثير


ثم لمذا تبدو هذه الاخلاقية جبارة , لماذا يصبح افشاء الاسرار الحزبية عملا رزيلا عندما ينتقده الخاتم فقط ؟ انه مدخل بائس للاشادة باخلاق الرجل الشخصية , لعلنا نذكر ان الحاج وراق بقى سنة فى عضوية الحزب بعد خروج الخاتم و وقد حاول الوراق الحصول على ( اسرار حزبي) ولكنه فشل حتى لحظه خروجه من الحزب والتحاقه بالخاتم , فالمسالة كلها تدفع بالشك فى الموقف .

يقول صديق

. سما فوق مرارات اختلافاته ووطأ بشجاعة نادرة, وبكلا قدميه فوق حزنه الخاص وتجريحه الشخصى !!!.



ان لم يكن هنالك اي داع اخر, اليس هذا الموقف لفرادته كفيل بان يجعل الخاتم الاكثر احتراماً وتقديراً فى عيون الشيوعيين؟!!!



لم يقف الامر عند ذلك الحد, بل بدأنا حواراً حول الاستناره والتقدم, كان مهتماً جداً حين ذكر لى ان الاستناره والتقدم فى السودان مستهدفان فى رموزهما, وأول تلك الرموز هو الشهيد "عبد الخالق محجوب", انه مستهدف فى تاريخه وفكره.... هنالك تشويه متعمد لمساهماته. الا اننى اخذت على عاتقى مهمة التصدى لذلك التشويه, و الذى تمثله كتابات "د. عبدالله على ابراهيم" الاخيرة. ولقد اوضح لى الخاتم بانه سوف لن يتركها تمر دون دحضها. وبالفعل تناقشنا فى مقاله الذى اكمله صباح ذلك اليوم – السبت 19فبرير 2005م وقد كان المقال الاخير فى حياته.




( سما فوق مرارات اختلافاته ) ما معنى هذا ؟

ما معنى .... تجريحه الشخصى ؟

لقد كان الاختلاف مرا فى بعض لحظاته , وبمشاركة مشهودة من الخاتم

الم يصف زميلا له بالقابع فى جحره كالفار ! الم يصور زميلا له فى قيادة الحزب بتواضع معارفه وجهله باشياء بسيطة كمعنى النقد الذاتى , بعد ان وصفه بالكذاب ؟!


يقول صديق

ان الخاتم يتصدى لاستهدافات عبدالخالق فى فكره وتاريخه ومساهماته , ويبرز تحديد الخاتم القاطع ان للاستنارة فى السودان رموزها واولهم عبد الخالق . وبعد ذلك يحجز صديق وبعض الاخرين صفة الاستنارة " لمشروع الخاتم " , فى نكران " فظ " مغالط لعلاقة " الاستنارة " " الوعى" فى السودان بمشروع الحزب الشيوعى ومساهمة عبدالخالق . ولا يفسر لنا صديق وغيره كيف الماركسية الكعبة دى , والطبقة المافى دى , كيف ارتبطت بالاستنارة ( الوعى ) فى السودان , وكيف ارتبطت او اتحققت الاستنارة فى فكر عبدالخالق , الماركسي الشيوعى وهو الما ترك المسألة لاستنتاجات الدارسين او حتى اهلو فى الحزب فشرح لهم كيف اصبح شيوعيا .....!

صديق ينفى الاستنارة خارج ما يسمى بمشروع الخاتم , بينما الخاتم فى تناقضه يحل الاستنارة فى مساهمات وفكر عبدالخالق !!


ان القيمة الحقيقيه التى استخلصتها, هى ان الخاتم كان اكبر بكثير مما يعتقد الكثيرون, سياسياً وفكرياً .... رجل خرج على الحزب الشيوعى وتجده مهموما فعلاً وليس قولا بالدفاع عن "عبد الخالق محجوب" الرمز الشاهق للحزب ولمسيرة التقدم ... الايجعلك ذلك الفعل تحس, حين تنظر الى الخاتم عدلان " كما لو انك تنظر الى قمة جبل.؟"(2)



هذه بالضبط النقطه الحاسمعه, التى يشترك فى تكرارها بلا ملل" كل المنقسمين على الحزب الشيوعى, والحريص على عبد الخالق ولم يظهر حرصه على الحزب الشيوعى ووحدته وتظوره ولم يبقى بداخله لايمكن اخذ كلامه على محمل الجد.

اللحظة الوحيدة طيلة حوارنا, والتى احسست فيها ان رنة حزن اعترت صوت الراحل هى حين ذكر لى انهم فى وقت ما وهم فى هيئة تحرير الميدان عجزوا عن ان يقنعوا رئيس تحريرها "الاستاذ التجانى الطيب" بان تقوم الميدان بنعى الراحل "عمر مصطفى المكى" , الذى كان رئيساً لتحرير الميدان فى يوم ما !!!

وتكرر هذا الحزن الكذوب عندما لم تنعى الميدان الخاتم نفسه .....لو سألت .... على الميدان ان تنعى اعضاء ومناضلى الحزب الشيوعى وهذا لاعلاقة له بعدم الوفاء ....وحسنا لم أسال لان الميدان نعت المرحوم عمر مصطفى المكى والمرحوم الخاتم علان فى وقت قياسى لايحدث عادة حسب ظروف واوضاع صدور الميدان ,وتكدس كثير من القضايا التى تهم جماهير الشعب السودانى .

اتمنى ان تجد مساهمتى هذه حظها من النقد ..ويستمر الحوار


للجميع خالص مودتى وتحياتى


معزره للتعديل ..وسامحونى على الاخطاء ان وجدت














Post: #61
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عبدالوهاب همت
Date: 12-11-2005, 03:09 AM
Parent: #1

داعاً الخاتم عدلان

في نهايات ابريل وبعد صراع مع داء السرطان رحل رفيق الدرب الخاتم عدلان. والخاتم كان واحداً من رموز الاشتراكية وحركة العدالة الاجتماعية في بلادنا، أتى من قرى مشروع الجزيرة حاملاً هموم مدقعيها ودخل صفوف الحزب الشيوعي وبرّز كخطيب ماهر ومناضل جسور في جامعة الخرطوم، ثم برز ككاتب ومفكر اشتراكي معروف.

نحفظ، ويحفظ شعبنا، للخاتم انه اختلف مع الحزب الشيوعي واستقال في منتصف التسعينات، لكنه لم يتراجع عن مشروع العدالة الاجتماعية ومعاداة الظلامية الذي كرس مجمل حياته من أجله، وظل مهموماً به، في كل اسهاماته الفكرية التي طرحها))، كما أنه لم يبح للعدو بالأسرار التي يعلمها عن الحزب.((

عزاؤنا إلى زوجته وابنيه وأسرته وإلى الشعب السوداني في احد أبنائه البررة، الذين ما توانوا لحظة في تلبية نداء الوطن. ودعاؤنا للراحل بالرحمة التي ظل ينشدها لكل مواطني بلاده.



Post: #62
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عبدالوهاب همت
Date: 12-11-2005, 03:39 AM
Parent: #1

الاخ عمر ادريس
سلام واحترام
الفقرة اعلاة النعي الذي كتبته جريدة الميدان ابريل 2005
((حقيقه هل فعلا هناك اسرار للحزب الشيوعى يملكها الخاتم ؟ اشك فى ذلك كثير) )
ومابين القوسين ما اوردته انت .... اين الحقيقة..هل نصدق الميدان بان الرجل احتفظ ببعض الاسرار التي كان يعلم بها.. ام نصدقك انت؟ هذا ما نحتاج فيه الى اجابة لن تتوفر الا عندك ..ارجو ان اسمع منك

Post: #63
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عاصم محمد شريف
Date: 12-11-2005, 03:33 PM
Parent: #62

Quote: الصديق صديق

الأصدقاء المتداخلون هنا،

هل لى من رجاء؟........

فاتنى فى مساهمتى/ المقدمة أن أعبر عن سعادتى باستهلال الحوار حول مساهمة الخاتم السياسية و الفكرية بالشكل الذى أخرجها به صديق، فهى على أقل تقدير أشادت بجهد الرجل و كسبه من واقع الاعجاب بمنهجه و أسلوبه و الاتفاق مع بعض استنتاجاته، و بالطبع، و بالضرورة هى دعوةٌ لمن أختلفوا معه للمساهمة أيضاً. و هنا يكمن عظم النزاع، فان لم نؤسس، و منذ المبتدى لحوار موضوعى يكفل حق النقد الصارم و المستقيم فى ذات الوقت،دون هدر للوقت و الجهد، انجررنا لنهايات شهدتها و تشهدها حوارات شتى فى هذا المنبر كانت مآلاتها حشفاً و سوء كيل. فدعوتى لكم جميعاً أن نجعل من هذا البوست فضاءاً نرفد منه و نضيف اليه ، و دعوة خاصه للأخ د.امجد لأن يجلب لنا فى هذا الحيّز و رقة آن أوان التغيير حتى يطلع عليها من يشاركوننا هذا الفضاء ممن لم يتسنى لهم مطالعتها من قبل.



لكم جميعاً ودى و اعزازى المكين.











راشدسيداحمد



Post: #64
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 13-11-2005, 12:46 PM
Parent: #1

صديقي راشد سيد احمد

تحية

احمد لك تنبيهك المسئول...على كل حال اي مداخلة تحاول الهبوط بالحواران كان ذلك علي مستوى الفكرة او المفردة سوف لن أُعن بها...ساكون في ذلك مبدئياً و حازماً، و اكثر حزماً مع اصدقائي و زملائي...لان الجهد و الوقت يجب ان يوظفا فيما ينفع الناس و الحزب والحركة الوطنية الديمقراطية.

لك مودتي و للجميع.

صديق.

Post: #65
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عاصم محمد شريف
Date: 13-11-2005, 10:21 PM
Parent: #64

ولى عودة..

Post: #66
Title: صلاح "الفار" يرد علي صديق عبد الهادي...
Author: kamalabas
Date: 14-11-2005, 05:20 PM
Parent: #1

صلاح "الفار" يرد علي صديق عبد الهادي...
وصلتني هذه المساهمة من الأخ صلاح الفار يرد فيها علي سلسلة مقالات
صديق عبد الهادي ( أقوم بأنزالها تحت حسابي لأتاحة الفرصة له بالتعاطي
مع المادة المكتوبة بواسطة صديق عبد الهادي وكرأي أخر...
,. صلاح الفار مقيم حاليا بدنفركلورادوا - المدينة التي أقيم بها-وكان
قبلها بفلادلفيا....
ملحوظة هامة لم أطلع أناشخصيا علي مقالات صديق وقد تصفحت علي عجلة
مقال صلاح الفار بغرض التأكد من أنه خالي أي تجريح أو شخصنة....
وفي ما يلي مقال صلاح الفار

Quote: آن أوان الصمت ( 1-2)

رداعلى صد يق عبد الهادي فى مقالاته الخمس بعنوان ( لقد مر الخاتم عدلان من هنا)

أثار الاخ صديق عبدالهادى في مقالاته تلك بعض القضايا التي تدعو للوقوف عندها، وعموما الموقف من أى كتابة وقيمتها هو محتواها وليس شكلها.

أولا فيما يتعلق بما ذكره الاخ صديق حول عدم قيام قيادة الحزب بالواجب تجاه الراحل الاستاذ الخاتم عدلان في مرضه، بالاضافة لما تم ذكره وتوضيحه من البعض حول هذا الموضوع، اود ان اشير الي ان قيادة الحزب ممثلة في سكرتيره العام الاستاذ نقد ومعه جمع من اعضاء الحزب الشيوعي، كانوا في استقبال الجثمان بمطار الخرطوم وبل الاستاذ نقد كانت له رغبة شخصية في الذهاب مع الجثمان الا ان قيادة الحزب بالعاصمة القومية منعت ذهابه ( ليس موقفا) وشاركت هي (تحديدا الاستاذ حسن عثمان وهو مناضل وفي الصفوف الامامية، أم تري " أنه ما من ناس فوق") بالتنسيق مع قيادة الحزب في مراسم التشييع بدكة الجعليين .

تري كم من شهداء الحزب الشيوعي استشهدوا ولم تعرف قبورهم بعد ، ولم يتثن للحزب بكلمة وفاء اخيرة لهم ، مواساة لأهلهم واصدقائهم قبل الرفاق ، فرحلوا عنا شهداء من غير شاهد، وهذا ما كان ممكنا مع الراحل الخاتم ، واقول قامت قيادة الحزب وعضويته بالواجب في مرضه وعندالتشييع، ولا يجب أن نبخس للحزب مواقفه الصحيحة وما ذكره صديق لاعلاقة له بالحقيقة ولاالواقع.

أشا ر الاخ صديق في الورقة الثانية السطرالعاشر ان انقسام الخاتم كان الاعمق من الناحية الفكرية مع تقديري التام للراحل ومن خرج معه من الحزب الا ان انقسام الحزب في 1970هوالانقسام الاكبر و الاكثر جرحا كما ونوعا ، وهو انقسام كانت وجهته الاساسية تصفية الحزب في مؤسسات مايو، تماما كما حدث للحزب الشيوعي المصري في1965. ولقد ساهم الراحل نفسه مساهمة فكرية قيمة في ذلك المؤتمر التداولي ( أغسطس 1970 ) ممثلا لمكتب الجامعات والمعاهد العليا ووقف مع بقاء واستقلالية الحزب فذهبت مايو ومؤسساتها الي مزبلة التاريخ وبقي الحزب. ذلك الانقسام الذي خرج فيه 11من اعضاء اللجنة المركزية ال 33 ، وانقسمت معهم مناطق وهيئات اخري ، ولم يتوقف الامر هنا وبل تحول الي مواجهة مع السلطة بعد انضمام من انقسم عن الحزب الي السلطة الجديدة ، ولم تنتهي تداعياته الا بعد ردة22 يوليو ، فبدأ فكريا واستمر سياسيا وانتهي عسكريا. وهو امر كان في غاية الاهمية الفكرية حول تعريف وتحديد الموقف من مجموعة ما كان يعرف بمجموعة الديموقراطيين الثوريين وقتها. ومن يقود مرحلة الثورة الوطنية الديموقراطية ؟ وهي تجارب وضعت بصماتها في كل من مصر وسوريا والعراق ولاحقا في اثيوبيا في عهد منقستو.

في نفس السياق في الصفحة الثالثة السطر العاشر يشير صد يق الي ان خروج الخاتم وحركة (حق) اضطرا الحزب الي بذل جهد فكري و سياسي لاحتواء نتائجه. اولا اود ان اضع الاحداث في سياقها التاريخي الصحيح ، كتب السكرتير العام مساهمته (قضايا العصر) في 1991 ثم اصدرت اللجنة المركزية للحزب والراحل عضو بها وقتها ، قرارها بفتح المناقشة العامة، ثم بعد فترة في 1993 قدم الراحل الخاتم مساهمته ( آن أوآن التغيير) ثم اخيرا مساهمة

د. صدقي كبلو (موسم الهجرة لليمين) ردا علي الاستاذ الخاتم. هذا الترتيب يساعد في الوصو ل الي المقدمات

و النتائج بصورة متسلسلة دون القفز بالمراحل.

ما اود الاشارة له ان فتح المناقشة العامة عموما هو منهج لائحي يقع في باب الصراع الفكري بالحزب لمناقشة قضايا عامة او قضية محددة. تاريخيا لقد سبق للحزب ان طرح وثيقة ( قضايا ما بعد المؤتمر) لمناقشة عامة في عام 1968. ولم يكتمل النقاش فيها لاحداث انقلاب مايو 1969.

كل المساهمات التي كتبت من الاستاذ نقد والاستاذ الخاتم ورد د. صدقي و فتح المناقشة العامة ، كلها نتائج لمقدمة أنهيار المعسكر الاشتراكي في شرق اروبا وازمة الماركسية ، التي بدأت بعد رياح التغييرالذي حدث بعد البيروسترويكاا( أعادة البناء) و تؤامتها الغلاسونست (العلانية) في عهد غرباتشوف. و بل حتي هاتان الكلمتان قد تم اضافتهما الي معاجم الكثير من اللغات ، كمدلولات لغوية جديدة لم تكن توجد من قبل ، وهما ايضا من نتاج تلك الفترة. ولقد لازمت تلك الفترة طرح كثير من الاسئلة التي بدأت تفرض نفسها بقوة حول ازمة الماركسية وجمودها. و هل ما تم هو نتاج للجمود ام هناك أخطاء في التطبيق ام الاثنين معا؟ وهي أسئلة شغلت أحزابا كانت في السلطة واخري خارج السلطة، كما شغلت افرادا وجماعات من خارج المؤسسات السياسية من المهتمين بالفكر الماركسي والتجربة الاشتراكية ، من موقع التأييد أو العداء. وتغيرت اسماء احزاب شيوعية ، وأ خري غيرت برامجها وأ خري غيرت الاثنين معا ، وأخري بقت علي دينها وكأ ن لا شأن يعنيها لا من قريب أوبعيد فيما حدث. الحزب الشيوعي السوداني لم يكن إستثناءا، فطرح السكرتير العام قضايا العصر ، وطرحت اللجنة المركزية المناقشة العامة. في هذا الحراك تبلورت أفكار الخاتم في مساهمته ( آن أوآن التغيير) و التي كان يكمن لها أن تكون جزءا من المناقشة العامة ، لطرحها قبل خروجه من الحزب وطلاقه للماركسية اللينينية، وبعد أن شاهد ما أصبح ماثلا أمامه وما كان يكمن، أن تخطر قبل ذلك بذهن احد هذه الاسئلة ، إلا من خلال السياق التاريخي الذي إحتضن تداعياتها . وليس خروج الخاتم وتكوين (حق) إضطرا الحزب لبذل مجهود فكري لأحتواءه، .ويجب ربط هذه الاحداث في جدليتها وتطورها للوصول الي نتائج منهجية التحليل، فصديق قرأ النتائج ولم يقف عند المقدمات التي سبقتها فجاءت قراءته أحادية التفسير .

أشار صديق في الورقة الرابعة الصفحة الثانية السطر الرابع حول تعامل الحزب مع ظاهرة الانقلابات العسكرية وأن انقلاب 25مايو خرج من بين يدي الحزب الشيوعي .

إن الانقلابات العسكرية غالبا ما تقع نتيجة لفشل نظام الحكم المدني وتعمق ازمته، والنظام السياسي القائم هو المسئول الاول الذى يسمح بتفاقم الازمة. عارض الحزب إنقلاب عبود 1958(بعد غدر عبدالله خليل بالديموقراطية ) وأيد وشارك في محاولات الانقلاب ، التي قام بها ضباط وصف جنود وطنيون (مجموعات شنان وكبيدة ورفاقهم من القوات المسلحة) في أول مارس1959، ثم في22 مايو 59 ، ثم في نوفمبر 59 وكانت ضد نظام عبود بوصفه انقلابا عسكريا رجعيا وليست ضد نظاما ديموقراطيا مدنيا.( وقد يكون عني الاستاذ نقد هذه الانقلابات فيما ذكره صديق عنه بقوله نعرفها، أيدناها وشاركنا فيها ).

كون الحزب الشيوعي فيما بعد تنظيما في الجيش، لا من أجل أن ينقض علي السلطة في أي ظرف، وإنما ليسند الحركة الجماهيرية في نهوضها نحو السلطة. أما فيما يخص أنقلاب 25 مايو والذي ذكر الاخ صديق بأنه خرج من بين يدي الحزب الشيوعي فيجب مناقشته في الظروف التي سبقت وصاحبت الانقلاب لنري صحة هذه الدعاوي من خطأها:

الفترة ما بين عام 1964- 1969شهدت سلسلة من الازمات السياسية والدستورية وصاحبت تلك الفترة تكوين خمس حكومات مدنية في خمسة أعوام فقط ، بمعدل حكومة في كل عام .

كون الحزب الشيوعي إتحاد القوي الاشتراكية، الذي ضم تنظيمات الشيوعيين والناصريين والبعثيين واشتراكيين ديموقراطييين وشخصيات مستقلة في عام 1968 ، في وجه التياراليميني للقوي الرجعية الداعية للدستور الاسلامي والجمهورية الرئاسية. و تم في 1968التوقيع علي ذلك الميثاق، وفي يناير 1969تم تطوير الميثاق الي برنامج عمل لتحالف اليسار في انتخابات رئاسة الجمهورية التي بدأ الاعداد لها، وأعلنت القوي الاشتراكية عن ترشيح بابكر عوض الله رئيس القضاء الاسبق مرشحا لها.

تم تأسيس تنظيم الضباط الاحرار في الجيش ما بين 1964-1971وهو جبهة عريضة تضم ضباطا قوميين عرب وبعثيين وشيوعيين وديموقراطيين ، وجمع بينهم المؤسسة العسكرية التي ينتمون لها وهى الرباط الاقوي، وأفكار اليسار العريض، وهو ككل التنظيمات الاخري في الجيش، تنظيم عسكري سياسي، يطمح الي السلطة ويتمتع بدرجة من الاستقلال النسبي، تدفعهم في بعض الاحيان الي الجنوح بعيدا عن الاحزاب التي ينتمون لها. نشأ هذا التنظيم نتيجة لتألق جمال عبدالناصر كأحد قادة حركة التحرر الوطني، وأصبح نموذجا للكثير من الضباط الشباب وبل أخذ التنظيم الاسم نفسة من تنظيم الضباط الاحرار بمصر، الذي رسخ تجربة لا تضاهيها أخري في تلك الفترة وحاول الكثيرون محاكاتها في دول مختلفة .

قامت مجموعة من الضباط بطرح فكرة الانقلاب علي الحزب الشيوعي ، وأعترض الحزب عليها في دورته المركزية ( مارس1969) التي كرست لوضع حد فاصل بين العقلية الانقلابية ومنهج العمل الجماهيري ، الذي يدعو له الحزب (( تشبه ما حدث في الديموقراطية الاخيرة عند الازمة السياسة التي نشأت بين حكومة الصادق والجيش فقد إتصلت مجموعة من الضباط بدكتور عبد الوهاب سنادة( رحمة الله علية) وكان وقتها رئيسا لاتحاد المهنيين، الذي كان يسطر عليه الشيوعيين وقتها لمعرفة إمكانية مساندتهم كنقابات، وبطريقة( غير مباشرة) معرفة رأي الحزب الشيوعي ، فما كان من الرجل إلا الرفض . وهو موقف تاريخي يسجل لهذا الرجل (أظن لسان حال الكثيرين يقول ليته قد وافق لحظتها)).

ثم تمت معاودة الاتصال مرة اخري بالحزب الشيوعي، وعرض فكرة الانقلاب هذه المرة بابكر عوض الله والرائد فاروق حمدالله وإلتقيا بعبد الخالق، الذي طرح الامر علي المكتب السياسي في إجتماعه في التاسع من مايو 1969. رفض المكتب السياسي الامر تماما، وبل عند طرح فكرة الانقلاب في إجتماع الضباط الاحرار إعترض عليه غالبيتهم .

قررت مجموعة القوميين العرب بتنظيم الضباط الاحرار القيام بالانقلاب منفردين، لوجودهم في مواقع مؤثرة في الجيش كالاستخبارات العسكرية ، والمظلات والمدرعات. ورغم قلتهم إلا أن عزلة النظام السياسي، سهلت مهمتهم فتم في سهولة، ووضعوا كل القوات المسلحة أمام الامر الواقع بعد نجاح الانقلاب.

ظهر الانقلاب بواجهة يسارية عالية، فرئيس الوزراء بابكر عوض الله هو مرشح اليسار لانتخابات رئاسة الجمهورية، والبيان الذي تمت اذاعته، فيه الكثير من ميثاق القوي الاشتراكية الذي أعد لخوض الانتخابات.

المجلس العسكري به 10 أعضاء منهم أثنان شيوعيان، هما المقدم بابكر النور والرائد هاشم العطا. ورغم أنهما لم يشاركا في العملية العسكرية، حيث لم تكن هناك قوات تحت المقدم بابكر النور ليتحرك بها، والرائد هاشم العطا وقتها كان ملحقا عسكريا بالمانيا. وكان تعينهم في المجلس العسكري كسبا لقطاع كبير من الضباط، لنفوذهم الكبير داخل الجيش( تم عزلهم ومعهم الرائد فاروق حمدالله من المجلس العسكري في 1970).

تشكيل مجلس الوزراء جاء وبه أربعة شيوعيين، هم جوزيف قرنق ومحجوب عثمان وفاروق ابوعيسي وموريس سدرة، وهؤلاء تم تعيينهم دون التشاور مع الحزب ودون موافقته.

عقدت اللجنة المركزية مساء 25 مايو لتناقش الوضع المعقد الذي أصبح ماثلا أمامها ، ناقشت اللجنة المركزية أمرين : بيان سياسي يوضح موقف الحزب من الاحداث، وثانيا إشترا ك الوزراء الشيوعيين في الوزارة، خلص الاجتماع الي اللآتي: ما وقع صباح 25 مايو إنقلابا عسكريا، وليس عملا جماهيريا مسلحا. قامت به مجموعة من قوي الجبهة الوطنية الديموقراطية، عن طريق قسمها المسلح. ولكن ذلك الانقلاب أدي الي إنتزاع السلطة من قوي الثورة المضادة، التكوين الطبقي لهم يتشكل من فئة البرجوازية الصغيرة، وهي فئة مهتزة، وليس في إستطاعتها السير بحركة الثورة الوطنية الديموقراطية بطريقة متصلة. بل ستعرضها للآلام ولاضرار واسعة وسوف تلقي الفشل إذا ما حاولت أن تختط لنفسها طريقا يعادي قوي الثورة السودانية و مصالح الجماهير.

وافقت اللجنة المركزية بالاجماع علي الوثيقة التي تقدم بها عبد الخالق، ولكنها رفضت بأغلبية 23 إلي 7 إقتراح عبد الخالق الداعي الي عدم الاشتراك في حكومة الانقلاب، وبل رأت أن البيان كاف لتحديد ماهية العلاقة بين الحزب والسلطة الجديدة.

علق الاستاذ نقد السكرتير العام للحزب الشيوعي عام1986 علي ذلك الوضع فقال: إن الخطأ الاول انه عندما وقع الانقلاب وأعلن عن برنامجه من برنامج القوي الاشتراكية، وأصبح أمام الناس وكأن التحالف هو الذي يقف خلف الانقلاب، أن يعلن الحزب بأنه ما عاد طرفا في هذا التحالف، الذى يضم قوى يسارية أخري، خصوصا و أن الحزب قد عود الجماهير ان يعلن لها لماذا دخل في تحالف ولماذا خرج منه. والخطأ الثاني قبول إشراك وزراء شيوعيين بالتعيين دون إستشارة الحزب وموافقته، مما أدي الي فقدانه الاستقلالية لانه قبل مبدأ التعيين وكان الواجب رفضه وكان ذلك موقف عبد الخالق مساء 25مايو(جريدة الاهالي 5/2/86) (معالم في تاريخ الحزب الشيوعي السوداني ص219 ) تأليف د. محمد سعيد القدال – دار الفارابي.

كل هذه التفاصيل قصد منها توضيح طبيعة علاقة الحزب بقضية هامة في التاريخ السياسي السوداني وهي إنقلاب مايو. فلا علاقة للحزب الشيوعي في التحضير اوالتنفيذ لانقلاب مايو، ولكنه أيد الانقلاب وهذا لا ينكره ولقد وضح ذلك في الكثير من القاءات بعد الانتفاضة لماذا أيد مايو في بدايتها، وهو الموقف الذي يجب مساءلته عنه، وحتي موكب النقابات في يونيو، الذي خاطبه الشفيع أيضا كان من جانب التأييد. وهناك فرق بين أن تؤيد تأييدا سياسيا سلطة جديدة، وهذا موقف سياسي تسأل عنه سياسيا، وبين أن تنفذ الانقلاب نفسه وتشارك فيه كعمل عسكري لتقويض الدستور، وهذا تحاسب عليه أمام القانون (هل يستوي مثلا أن تؤيد الجبهة الاسلامية أنقلابا عسكريا، وبين أن تنفذ هي نفسها هذا الانقلاب وتقيم نظاما عسكريا دكتاتوريا كما حادث الان في السودان ؟ ). أن قضية تنفيذ انقلاب مايو، فيسأل عنها أحرار مايو وليس الحزب الشيوعي.

إن قضية طرح آراء شخصية غير مؤسسة لاتركن الي التوثيق في قضايا ذات خلاف توثيقي وذات خصوصية تاريخية وسياسية، ومحاولات الكيد السياسي، من آي موقع، ما عادت ذات قيمة معرفية في الحوار والتوثيق، وبل أصبحت تضيف ضبابية وتشويها أكثر مما تضيف معرفة وتخل بالحوار. لقد أصبح التوثيق نفسه أداة ناجعة وعلمية وذا صبغة معرفية في أدب الحوار، والاستعانة به تنقل الحوار الي مستويات أعلي وتكفي المؤمنيين شر القتال. وحتي لا نسمع غدا" أن حركة 19يوليو قد قدت من ضلع الحزب الشيوعي علي حسب وصف الاخ صديق لها". (من يريد الغوص في بحر حقيقة 19 يوليو فعليه أن يجيد فن السباحة، لان التيار هناك أقوي، و البحر أعمق). و أريد أن أستشهد بما قاله د. محمد سعيد القدال في مقدمة كتابه المذكور أعلاه عن إحدي المشقات التي واجهته في تأليف الكتاب لمعرفة تاريخ الحزب الشيوعي إذ قال في ذلك :

ومشقة ثالثة هي وفرة الوثائق وليس قلتها، وهذه مفارقة قد تبدو هزلية. لقد كان الحزب الشيوعي يصدر الوثائق تباعا منذ تأسيسه، فليس هناك موقف دون أن يكون موثقا وتكون الوثيقة ممهورة بالجهة الحزبية الي أ صدرتها والتاريخ الذي صدرت فيه. وهذه أمور تساعد في البحث التاريخي ، ولكن وفرتها المتزايدة تشكل عبئا علي الباحث. ولعل أرشيف الحزب الشيوعي السوداني أغني وأدق أرشيف لحزب سياسي سوداني علي الاطلاق . لقد كان رواد الحركة الشيوعية نخبة مثقفة تهتم بالكلمة التي تكتبها وتزنها أحيانا بميزان الذهب. وكتبوا كثيرا وإهتموا بما كتبوا بغض النظر عن الاتفاق أو الاختلاف معهم (ص 6 معالم في تاريخ الحزب الشيوعي السوداني).... و نواصل.

صلاح الفار
...

Post: #67
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 15-11-2005, 01:39 PM
Parent: #1

صديقي عاصم شريف

ود عميق/

لقد كنت اول المتداخلين، اعتذر اليك عن رجوعي المتأخر في الرد عليك...لمست مداخلتك ثلاثة نقاط الاولي هي اشارتك الي انني حاولت تصوير الصراع و كأنه صراع بين القوى المستنيرة والتي طلقت الماركسيةوتلك المحافظة التي تصر علي الماركسية.
اعتقد انني لم اكن واضحاً بما يكفي في هذا الشأن لان المقال احياناًلا يعطيك الفسحة الكافية للذهاب في تفصيل ادق يمكن القارئ من الاحاطة بما هو مقصود...اولاً انا لم اربط الاستنارة بالموقف من الماركسيةباعتبار انم ذلك الموقف هو الاساس و انما اشرت الي الموقف من التغيير و التجديد والذي يمكن ان يشمل الموقف النظري ( مراجعة الماركسية موقف نظري، و كذلك اعادة النظر في قوي الجبهة الوطنية و العلاقة بالديمقراطيين هي الاخرى مواقف نظرية ) و يشمل الي جانب ذلك الموقف من طريقة ادارة الحزب لنشاطه اليومي و ذلك يمثل جانباً عملياًهو الاخر. التغيير هو السعي المستمر الي ان يكون الحزب اكثر فاعلية و جاذبية و هنا ياتي الموقف من كيفية التصدي لتلك المهمة. النظرة المحافظة تعتقد ان الحوار و السعي الي التغيير مرتبط بقرار و ذلك كان ( تفتح اللجنة المركزية المناقشة العامة و بقرار منها)، الجزء الاخير( بقرار منها) كأنه ملحق ليوكد شرعية امر جديد. ان الحوار و السعي الي التغيير في هذا الحزب لم يتوقفا يوماًبل كانا مستمرين طيلة تاريخه، و لكن يبدو ان الامر كان في حاجة الي بيروسترميكا و غلاسنوست من الخارج ليتم التصدي للمهمة بذلك الشكل.

ثانياً/ ان اي تغيير او تجديد له جذره، اي انه ليس اختراعاً او نبتاً شيطانياً...هل هناك اي اعتقاد بان ليس هناك من كانوا يعتقدون في سقوط المعسكر الاستراكي ، و من داخل الاحزاب الشيوعية نفسها؟ قطعاًهناك من نبه و اشار و لكن القوى المحافظة كانت تري في ذلك اتجاهاً تصفوياً... فالحزب الشيوعي السوداني ليس استثناءًًا اذ ان ما نتحدث به نحن الان قد قيل منذ وقت طويل ، قاله بعض من الرفاق اشبعناهم "انحرافاً" و " تصفية".فالتيار المحافظ الذي قصدت هو الذي لم يكن ليقبل تلك الحقيقة البسيطة الا "بقرار منه " او "اليه".

النقطة الثانية التي اشرت اليها بانني ذكرت ان تكوين "حق" قد دفع الحزب الي بذل مجهود فكري... ما ذكرته انت صحيح من ان الحوار و المناقشة كانا دائرين في اروقة الحزب منذ فترة، و لكن من جانبي قد اشرت الي المساهمة الجادة و القيمة التي نشرها د. صدقي كبلو متصدياً فيها الي افكار الراحل الخاتم و رفاقه...هذه الحقيقة يجب تثبيتها غض النظر عن راي الشخصي في تفاصيلهاـ اي تفاصيل الوثيقة ـ...بالمناسبة تلك الوثيقة ساعد في بيعها و توزيعها اعضاء في فروع مختلفة.

اتفق معك في ان الخاتم و قيادة"حق" لم يفلتوا من سلبيات العمل السياسي و الانقسامات، بالطبع ذلك ليس قصراً علي حزب بعينه...الاحزاب معامل للافكار و ميادين للصراع، و طالما انها كذلك فليس لها من الانقسامات من عاصم... ستدركها و ان كانت في حصون مشيدة.

النقطة الثالثة و الاخيرة/ لقد ذكرت انت بانني شهدت بنفسي علي اتصال الاستاذ محمد ابراهيم نقد بالراحل الخاتم عدلان، في هذا الامر قد يكون هناك سؤ فهم ، لا اعتقد انني قلت ذلك او كتبته... ارجو مخلصاً تصحيحي ان كان الامر غير ذلك.

صديقي عاصم/
لك شكري و المودة اولاً و اخيرأً.

صديق.
ً

Post: #68
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عاصم محمد شريف
Date: 16-11-2005, 00:20 AM
Parent: #67

صديقى العزيز:صديق عبد الهادى

ونحن بالاعمق

دعنى اولا ابدأ بآخر نقطة تناولتها فى الرد على مداخلتى..

فيما يخص ما نسبته اليك من تصريح باتصال نقد بالخاتم..فان لم تكن انت من نقلته وصرحت به..فلك منى اعتذار..وحقيقة انا لا اذكر مصدر المعلومة..ومن المحتمل ان اكون خلطت بين شهادتك(فى حديث تيلفونى معك..بعيد زيارتك للخاتم فى لندن قبل وفاته بايام معدودة)..بأنه اثلج صدرك..وقوف (الزملاء )هناك بجانبه..وبين مصدر آخر افاد بأتصال نقد بالخاتم (وللحقيقة لم يشر المصدر الى انه تم حوار او كلام مباشر بين الراحل والاستاذ نقد)..ولكن:

كل هذا لم ينفى ما ذهبت اليه (من تحامل ليس هذا موضعه)..وحتى بعد افادة الاستاذ محمد المهدى عبد الوهاب..والتى صرح فيها : بان نقد عندما اتصل بالخاتم ..لم يكن يعلم بوفاته بعد..واصرارك على ان ذلك لم تتوفر فيه حسن النية..يقود الى نفس المحصلة..وهى احتسام النوايا المسبق للنتائج.. فلا انا ولا انت : يعلم ما يضمره الاخرون!
الجزئية الاخرى: وهى محاولة ربطك لهذا التاويل ..بما تضمنته زيارة البعض ل(الترابى) ومحاولة اعطائها صفة الرسمية و(التمثيل الحرالمباشر) لموقف قيادة الحزب من رذائل الجبهة الاسلامية(وان كنت انا ممن فى حلقهم غصة..من ملحها)..ولكن يبقى الشاهد:على ان ذلك لم يكن بايعاز من قيادة الحزب..وهو ما بادرت الى نفيه..(وهذا لايبرد نارا اشعلتها فى الاجساد)..بل انها وزر يبقى مع الايام يحمله..من تحمل مسؤليتها (الفردية)..
مثلما لا يقلل من حجم الغضب والاحساس بالخيانة..ما دفع الراحل الخاتم ومن بعده (حركة حق) الى اللجوء الى (المخابرات السعودية) ..لتلقى الدعم المالى والمعنوى..مقابل ان تبذل جهدا مقدرا (لانتاج حركات وسط مستقلة ) تضعف الوجود اليسارى والشيوعى (على وجه التحديد) بالمنطقة !!

يقودنى هذا الى حديثك : عن طبيعة الصراع ومالاته ..عند حدوث الانقسام..(وهذا يتضمن بعض ما اسوقه على نقطة خلافى الثانية)..

فارانى بك قد تعمد الى تصنيف الانقسامات التى مرت على الحزب ..الى قسمين1) انقسام شرير..(وحتى هذا لم تفصح عن امثلته)
(2) انقسام خيّر: وهذا ما افضت فيه..باعتباره الاصل ..وكل ما عداه باطل..وارانى اوفقك الراى هنا..فقد كان جليا ..قياسا بما صاغه الراحل الخاتم عن اسباب خروجه ..او انقسامه..
ولكن ماا تعجب اليه : هو حساسيته تجاه مصطلح (التصفوية)..واراك من اكثر منتقدى هذا الوصف ..لدرجة وصل تشبيهك له بالجهادية..وذهبت فيما ذهبت ..فى تفسير هذه الايعازات..دون ان تضع فى تقديرك (الامانة العلمية) ..والتى هى مبتغانا ..جميعا..

ولكن انظر معى ما جاء فى صحيفة (آن اوان التغيير)..

تحت البند (13):-
Quote: ما ندعو اليه هو انعقاد المؤتمر الخامس للحزب الشيوعى..فى فترة لا تزيد عن العام من نشر هذه الورقة.ونعتقد ان كل الصعوبات يمكن تجاوزها.تقدم لهذا المؤتمر كل التصورات المطروحة,بما فيها هذا التصور الذى أفضنا فى الحديث عنه,وفى حالة تبنى هذا التصور,:

يحل الحزب الشيوعى السودانى..

وتتكون لجنة تمهيدية ,تضم بالاضافة الى الشيوعيين السابقين, عناصر ديمقراطية مؤثرة, وشخصيات وطنية ,مثقفة ومناضلة,ويراعى فيها تمثيل الاقليات القومية والعرقية لصياغة برنامج الحزب الجديد ولوائحه,واسمه,ونشر وثائقه التاسيسية.

فيما يضعنى لا اجد وصفا تعبيريا له (غير التصفوية)..وهى ليست (بشتيمة) بقدر ما انها تعبير وصفى لطبيعة ما!
فهل يبقى وضع الامور فى نصابها ,وتسمية الاشياء باسمائها؟ جريمة يعاقب عليها قانون الاخلاق..بل يصل حد المطالبة بالقصاص؟
فلنضع القضية فى ابسط تجلياتها:
كان هنالك فى قديم الزمان ..(حزب شيوعى)..التزم هذا الحزب منهج الماركسية اللينينية..وكان هذا الحزب فى ارض يطلق عليها (السودان)..وحمدا لله بان (ماركس لم يسمع بها..او على الاقل لم يذكرها فى مؤلفاته)..وتنامى ذلك الى سمع الشعب..فأنضم منهم من آمن برسالته ..وكفر منهم من كفر..وبعد وقت ليس بالقليل..خرج البعض عن (الملة)..وبقى اخرون..
(مع العلم ..من ان عملية الخروج والبقاء) ..لم تقم فى الاساس ..على اطار علمانى..بل هو روحى فى افضل تجلياته..

اهذا ما يحاول البعض عرضه ..على اصص رخيصة؟
اذن ..فليكن لهم ما يبتغون!!..

ولكن مالا اجد له اجابة: عندك تحديدا صديقى: صديق:اذ ان هنالك الكثيرون (من ضاقوا ذرعا بهذا الحزب ..وادواته العقيمة فى معالجة (قضايا الانبياء) هذه!..
فما ينتظرون..من مؤسسة بكل هذا التخثر..؟
والام.. يتعشمون؟
فالحزب الشيوعى ..لا يمكن تشبيهه..ب (المافيا)..التى تسعى لسحق منافسيها..من اجل الكسب الرخيص..
فان كان هنالك من يرى ذلك..فالاجدى به ان يذهب حيث اراد..(وقشة ما تعتر ليه..خليك من اغتيال شخصية ..و:قطع من خلاف .. وغيره)
ويبقى الود محفوظا ..بيننا
مع فائق شكرى وتقديرى

Post: #69
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Marouf Sanad
Date: 16-11-2005, 01:30 AM
Parent: #68

Quote: مثلما لا يقلل من حجم الغضب والاحساس بالخيانة..ما دفع الراحل الخاتم ومن بعده (حركة حق) الى اللجوء الى (المخابرات السعودية) ..لتلقى الدعم المالى والمعنوى..مقابل ان تبذل جهدا مقدرا (لانتاج حركات وسط مستقلة ) تضعف الوجود اليسارى والشيوعى (على وجه التحديد) بالمنطقة !!


الاخ عاصم

اذا افترضنا انو كلامك دا صحيح , انو السعودية دعمت حركة حق من أجل (اضعاف ) الوجود الشيوعي في المنطقة كما تقول , طيب ما هو تفسيرك لدعم السعودية للحزب الشيوعي مالياً (نصّ النهار ) ؟ بعزقة قروش يعني ؟


Post: #70
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 19-11-2005, 00:30 AM
Parent: #1

UP
I will join
Omer Idris confused me , I had to rethink many things

later

Post: #71
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Yousif AHMED
Date: 19-11-2005, 07:47 AM
Parent: #70

Good work Salah & Omer
I well come back soon (when i can write arabic
Salam



Post: #72
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 19-11-2005, 09:44 AM
Parent: #1

عزيزي عاصم/

سلام

شكراً علي ردك... الطريقة التي صاغ بها الراحل الخاتم عدلان حل الحزب الشيوعي لا اجد نفسي متفقاً معه فيها، و في تقديري الخاص تلك النقطة واحدة من اضعف نقاط مساهمته ، اذ ليس هناك حزب ـ اي حزب ـ دعك عن الحزب الشيوعي السوداني ذو التاريخ الطويل، يمكن ان يحل بهذه الطريقة و التي اقرب الي "الروح العسكرية" خاصة اذا ما نظرنا الي "مدة السنة" التي حددها الراحل.

لدي بعض الملاحظات حول هذا المقطع من ردك :

"ولكن مالا اجد له اجابة: عندك تحديدا صديقى: صديق:اذ ان هنالك الكثيرون (من ضاقوا ذرعا بهذا الحزب ..وادواته العقيمة فى معالجة (قضايا الانبياء) هذه!..
فما ينتظرون..من مؤسسة بكل هذا التخثر..؟
والام.. يتعشمون؟
فالحزب الشيوعى ..لا يمكن تشبيهه..ب (المافيا)..التى تسعى لسحق منافسيها..من اجل الكسب الرخيص..
فان كان هنالك من يرى ذلك..فالاجدى به ان يذهب حيث اراد..(وقشة ما تعتر ليه..خليك من اغتيال شخصية ..و:قطع من خلاف .. وغيره)"

ملاحظاتي اجملها في الاتي:

انا لا اعتقد ان الحزب الشيوعي اشبه بمنظمات المافيا، قطعاً ذلك سيكون تجني في حق الحزب فاللجؤالي مثل ذلك الاستخلاص لا يقوي الحجة و لايعطي وجاهةً الي خلوصك الي

" فان كان هنالك من يرى ذلك..فالاجدى به ان يذهب حيث اراد..(وقشة ما تعتر ليه..خليك من اغتيال شخصية ..و:قطع من خلاف .. وغيره)"

هذه بالضبط الطريقة التي يعمد اليها البعض في التصدي الي اي راي مخالف في شان الحزب وقد لعبت تلك الطريقة دوراً في القعود بالحزب عن الانجاز و التطور. و لقد سمعت هذه العبارة مراراً و تكراراً طيلة الثلاثين سنة الماضيةمن وحودي في الحزب. فمن جانبي انتقدها للاتي:

هذا الحزب ليس شركة مساهمة يمكن للعضو فيها سحب اسهمه و ودائعه اذا لم تعجبه طريقة ادارتها، و لا اشك في معرفتك الفرق بين الشركة و اي حزب كمؤسسة سياسية اجتماعية تحكمها ضوابط و قناعات مختلفة تجعل الاستجابة الي "عدم الرضاء" علي النغيض تماماًفي حالة كل منهما اي في حالة"الشركة" و حالة "الحزب"...في الحالة الاولي يمكن خروج المساهم و لكن في الثانية يجب البقاء لان لا تغيير يتم من الخارج او بالانابة و هذا ما فطن له الدستور المقترح بان اعطي الحق في اعادة و فتح اي موضوع تمت مناقشته من قبل حتي لو حسم بالاغلبية لان اي حسم سابق لا يلغي حق من يود اعادة المناقشة مستقبلاً...و هذا في اعتقادي اختراقاً للجمود لان في الحياة و الفكر خاصةً ليس هناك قولاً فصلاً و نهائيا...و الحزب ما هو الا تعبيرً عن الحياة و الافكار.

و الود محفوظ يا صديقي.ً

صديق.

Post: #73
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 19-11-2005, 10:32 AM
Parent: #1

سلام للجميع
اشرت لربكة فى الافكار و الاسئلة اثارتها مداخلة الاخ عمر ادريس، او هو بدقة اكثر شعور بلا جدوى كثير من الاشياء التى نقولها و نفعلها،آسف يا عمر الامر ليس شخصي انما عام قد عبرت عنه بداية مداخلتك .

Quote: تنبع اهمية مقالات الاخ صديق عبد الهادى فى انها تكشف الغطاء "عن عقلية الجيل الثالث من سلسلةالحادبين على تصفيه الحزب الشيوعى من داخله ....بدأها المرحوم عوض عبد الرازق ومجموعته ثم , المرحوم عمر مصطفى المكى ومجموعته ,اخيرا المرحوم الخاتم عدلان ومجموعته ...تشترك هذه المجموعات الثلاثه فى رابط أساسى هو الخروج عن الحزب الشيوعى وأضعافه بالانقسام ثم التباكى عليه لتبرير مواقفهم ...لاحظ اغلب كتابات ومواقف المرحوم عمر مصطفى المكى وذكره المتكرر لظلم الحزب لعوض عبد الرازق, وكذلك استناد المرحوم الخاتم على ظلم الحزب لعمر مصطفى مع ملاحظه مهمه هى ان الاستاذ المرحوم الخاتم ظن انه اكثر ذكاء من الأخرين بان يترك جزء من مجموعته الصغيره داخل الحزب لتواصل مشروع تحويل الحزب الى (مسخ مشوه) فى حالة فشل المحاوله الاولى (اى يخرج المنقسم ويذهب كل الحزب معه ماعدا القياده التى يناصبها العداء بسبب انها لم تمكنه باحلال مكانها بطرق غير مشروعه) وهكذا.....فى الحقيقه انهم جميعا اتخذوا قرار الانقسام على الحزب الشيوعى ومحاولة اضعافه بهدف وراثته ,وعندما فشل هذا المخطط(حدث هذا فى الثلاثه حالات المذكوره) يتحولون الى الهجوم على الحزب" وادعاء بطولات غير حقيقيه ونشر معلومات خاطئه عن الحزب وطبيعة الصراع الفكرى بداخله, والهجوم غير المؤسس على قيادته


بعد قراءة الجزء هذا، قفزت اسئلة من نوع : هل لا زلنا نعتقد ان كل الامر هو مؤامرة من قبل تصفويين همهم تصفية الحزب؟ نعم للحزب خصوم على استعداد لفعل الكثير لتصفيته وهذا ينطبق على حركات سياسية كثيرة فى هذا العالم، لكن هل يكفى هذا لتفسير او مواجهة الاراء المختلفة ؟ هل اذا صمت الصوت المختلف تنعدم الازمة و الاسئلة؟ اذا لم يخرج الخاتم ولم تنشأ حق ولم يكتب ورقته، هل كانت ستنتفى الاسئلة والمازق العظيم الذى وجد الحزب الشيوعى وتيارات اليسار "الماركسي" تحديدآ؟ هل هناك واقع فرض على الحزب الشيوعى ان يبتدر ما عرف بالمناقشة العامة لفتح اسئلة حول كل ما له صلة بالحزب الشيوعى : برنامجه،دستوره، خطه السياسي، فلسفته، الايديولوجيا ، تاريخه و بناءه التنظيمى الخ، و حسب ما اعلم انه لم توضع خطوط حمراء لاشياء لا يمكن التعرض لها مثل الماركسيةـ اللينينية و المركزية الديمقراطية؟ وعماذا سنتناقش اذا لم نخضع هذه للمساءلة واعادة القراءة، هل بالاسئلة فاقعة السخف مثل "الخطأ فى النظرية ام التطبيق؟", وهل يمكن لنا طرح مافى الذهن من عواصف و جمر اسئلة دون الخوف ان تطالنا محرقة "تصفوية" و ان نتشكك فى جدوى الماركسية دون ان نتحسس راسنا خوف مقصلة رمزية ام مادية، بمثل ما ممن حق الاخر ان يتمسك بثوابته ان كانت ماركسبة او مركزية او كولوخوزات زاتو!!!!
التصفوية فى سياق النقاش الدائر منذ حين ليست مفردة لتوصيف حالة، انما هى سيف يحمل تاريخ من التحامل و الاتهام والترهيب مثلها مثل انقسام " وما تنسي انا ود انقسامى" تكتل, تحريفية, يمينى ,انتهازى
و غيرها، نعلم انها كثيرا ما تستخدم ليس لبسط حجة او توصيف حالة بقدر ما تستخدم للترهيب لانها تاتى بحمولاتها و ما خلفها و تحتها و ظلال تاريخ يسمح لحراس الحقيقة ان يقولوا لك و بكل بساطة "ما تمشي مع فلان..دة انقسامى " بالحرف يا عمر وينسي ان من رباك على قيم العدل والاستقامة ومحبة الناس انقسامى!!! تصفوية؟؟؟
هل الاصلاح او التغيير او التجديد فى هذا الحزب ممكن؟
اذا الحال ما عاجبنا طيب ما نتخارج؟ و
Quote: ..(وقشة ما تعتر ليه)

شنو دافع البقاء فى تنظيم تزداد الخلافات مع الرسمى من مواقفه اليومية؟ دع القضايا الكبيرة العالقة؟ نكون خلايا نايمة و لا قايمة؟
Quote: بان يترك جزء من مجموعته الصغيره داخل الحزب لتواصل مشروع تحويل الحزب الى (مسخ مشوه) فى حالة فشل المحاوله الاولى

بمثل هذه الحوارات سنواجه معضلات لم يطرحها اصلا عوض عبد الرازق اوعمر مصطفى المكى او الخاتم او صديق او عصام او اى تصفوى او تحريفى اخر بل طرحها الواقع و ليس علينا مباشرة بل فى الاتحاد السوفيتى العظيم بلد الاشتراكية الوضاءة, هل لا يحق لنا ان نساءل ونتساءل "القصة دى كلها فيها حاجة غلط" و ان لا يعنى هذا اننا لم نصبح اعداء و ان لا يتم دمغنا بختم اليمين "اعود لاحقا لكتاب موسم الهجرة لليمين، المعبر الافضل عن تيار الجمود و الترهيب داخل الحزب ابان هذا الصراع" او ان نطالب بالمغادرة الباب يمشي جمل او نركل باحذية النصوص على مؤخرات اسئلتنا.
لا يا عمر ،ليس بالضرورة ان من يعلى صوته بانه ماركسي لينيني وانه خاضع للمركزية الديمقراطية هو الاكثر ثورية و اخلاصا للحزب وللثورة و للقضية او للهلال(اذا كانت فى حد ذاتها اهداف) الانسان الضرورى والمفيد الان هو من يتقصد الاسئلة، من يبحث عنها و عمن يطرحونها من لا يتهيب تتبع ارادة المعرفة والحقيقة بوصفها متغيرة ،مركبة ،بعدية ،مشروطة ومختلفة بواقعها و سياقهاو اشكالية الطابع واختلافية البنية, لا حقيقة ثابتة ,بسيطة،احادية،سابقة و مطلقة.
يمكن ان نواصل لاعوام لا نهائية فى جدال البيضة ام الخاتم؟ تصفوية ام تجديد؟ نظرية ام تطبيق؟ بقاء الحزب ام حزب البقاء؟ بلاغات - تامين- تثقيف ذاتى -قادم!!!!!
عندها لا يحتاج اى شخص او جهة لفعل شئ لتصفية حزب يصفى نفسه بنفسه، واقولهاوانا على دراية دقيقة بما اقول.
تقديرى و اعزازى لك عمر وللجميع

اعود لمواصلة هذا النقاش

Post: #74
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: kamalabas
Date: 20-11-2005, 00:55 AM
Parent: #1

أواصل .. وذلك بأنزال الجزء الأخيرة من مقال الأخ صلاح 'الفار- بناء علي طلبه - وذلك ردا علي الاخ صديق
عبد الهادي
--------------------------- -----------

آن أوان الصمت ( 2-2)

رداعلى صد يق عبد الهادي فى مقالاته الخمس بعنوان ( لقد مر الخاتم عدلان من هنا)

أشار الاخ صديق في الورقة الرابعة حول علاقة الحزب بالديموقراطية وجذب المثقفين للحزب وفي معرض رده علي د. صدقي ووصفه بأنه وقف عند عتبة الدار، أولا نتفق أن الحزب الشيوعي ليس حزب مثقفين فقط ، وبه قطاعات وفئات مختلفة من الجماهير ينحدرون من طبقات مختلفة، تشمل كل قطاعات الشعب السوداني. وتتعدد مداخلهم للحزب. ولكي ينجذب المثقفون وغيرهم للحزب، فلا بد من توفر الديموقراطية أولا علي المستوي العام وهي الشرط لازدهارها وترسيخها في الخاص (الحياة الداخلية للحزب ـأي حزب). ولكي أكون أكثر تحديدا مثلا، أليس رفع بعض بنود لائحة الحزب الشيوعي وتقنين مركزية أكبر في الحياة الداخلية للحزب أليس هو نتاجا وثمارا مر المذاق لأنظمة شمولية ودكتاتوريات علي المستوي العام، وما يسمي بالظروف الاستثنائية في الائحة؟ ( في بلد كالسودان صار فيه الاستثناء هو الطبيعي والطبيعي هو الاستثناء، بل ونحاول أن نتذكر كيف يبدو الطبيعي لنا في الحياة )، وسيادة مناهج عمل خاطئة، من تعيين قيادات، وعدم أنتخابهم بصورة ديموقراطية وعدم قيام الاجتماعات الموسعة ، والمؤتمرات الحزبية الشاملة، أليس كل هذا من أمراض الديكتاتوريات والعمل السري؟. كلما تم ترسيخ الديموقراطية علي المستوي العام وفي حياة الجماهير كلما تم ترسيخها داخل حياة الحزب فينتفي الاستثناء وتزدهر الديموقراطية في مفاصل الحزب، وتنجذب الجماهير للعمل السياسي، داخل الاحزاب وخارجها، وتغدو وسيلة وغاية. ويمكن الان النظر الي ما تم مؤخرا في داخل الحزب ، فبدأت الفروع بالنشاط ، وبدأت مخاطبة قيادة الحزب مباشرة في الندوات للجماهير، وبدأت الاجتماعات الحزبية الموسعة في الانعقاد، وبدأ التحضير جادا لقيام المؤتمر، لحل الكثير من القضايا المعلقة. كل هذا تم من خلال النفاج الصغير الذي نتج عن ما بعد إتفاقية السلام. أليس هو الاساس لجذب المثقفين بتعدد نشاطاتهم وغيرهم من الجماهير؟ وهو الارضية الاساسية ، لسيادة المناهج السليمة داخل الحزب. ولتوثيق العلاقة وتمتينها بين الحزب والمثقفين ، يجب الاجابة علي السؤال ماذا يريد المثقفون من الحزب وماذا يريد الحزب منهم؟ ويجب أن يشارك في هذه الاجابة أيضا من هم خارج الحزب من المثقفين الذين يهمهم وجود برنامج وطني ديمقراطي علي المستوي العام.
أما فيما يخص الملحق الثقافي وضعفه ولايرتقي بالمستوي فالقضية هنا أيضا تتعلق حتي بشكل الميدان ومعروف أن العمل الاعلامي ما عاد يسير بالرغبات فقط، رغم تقديري لكل ما يبذل من مجهود علي الاقل للمحافظة علي وجوده ثم العمل علي تطويره، فالحزب الشيوعي حزب فقير، يعتمد في نشاطه علي مساهمات عضويته، وتبرعات أصدقاء الحزب من اليموقراطيين، والامكانيات المادية أصبحت الدعامة الاساسية للنشاط السياسي، ومتي ما تم علاج المسألة المالية، سيتم بالتأكيد علاج كثير من المشاكل وبالتأكيد الميدان إحدي هذه الجبهات.
تعرضت اللجنة المركزية للحزب الشيوعي في دورة سبتمبر 1985 بعد الانتفاضة لوصف أشكال العمل الحزبي والجماهيري في فترة الديكتاتوريات وفي الوضع الديموقراطي، فذكرت بانه خلال الديكتاتوريات تتقلص فروع الحزب وهيئاته وتنكمش وتتراجع حركة الجماهير وتسود ظروف السرية في العمل. .وفي ظروف الديموقراطية تزدهر فروع الحزب وتتوسع حركة الجماهير وتتنوع منابرها، وتبرز منها قيادات جديدة في حركتها اليومية الصاعدة.
في حديثه عن الديموقراطية في الحزب( الورقة الثانية الصفحة الرابعة الفقرة الاخيرة ) و في معرض رده علي اتخاذ الصراع لتلك النهايات المؤسفة والفظة يري الخاتم الاتي: أن هناك خلل عضوي في التركيبة التنظيمية للحزب، اذ ان السلطات وتوجيه القرارات وجهتها عمليا مركزة في فئة محددة، هذا بالاضافة الي غياب المنهج الديموقراطي. والحديث عن الديموقراطية الحزب يقود الي الحديث عن المركزية الديموقراطية و يعتقد الاخ صديق أن الاستاذ الراحل الخاتم كان موفقا في تصد يه لها، ووصف الخاتم ( الورقة الرابعة الصفحة الاولي الفقرة الاخيرة) المركزية الديموقراطية بالداء العضال وكيف أدي ابتلاع المركزية للديموقراطية مما اثر في ضمورالديموقراطية في الحزب، ويوافق الاخ صديق عبدالهادي ما ذهب اليه الخاتم في تصديه هذا للمركزية الديموقراطية .
كيف ينسجم أعلاه مع ما يلي والسؤال هنا موجه للاخ صديق عبدالهادي لأنه وافق علي وصف الراحل الخاتم عدلان للمركزية الديموقراطية، يقول الراحل الخاتم في ذلك:
أم إذا كان يسود المجتمع حكم ديكتاتوري أو فاشي، كما هو الحال في بلادنا اليوم فإن شكلا من أشكال المركزية القوية لامفر منه. إذ أن وظائف ديموقراطية معينة لايمكن ممارستها تحت ظل حكم ديكتاتوري يصادر حرية التعبير والتنظيم والصحافة، ويلجأ لكل وسائل القمع. حينها يصبح وجود الحزب كله في خطر وتصبح السرية، وليس العلانية، هي التي تحكم حياته .إن عضوية الحزب تقبل هذا الوضع باعتباره ضرورة موضوعية لامفر منها، وباعتباره وضعا مؤقتا يزول بزوال ظروفه. ( الشيوعي 157ص61) هذا ما قال ولنري ماذا فعل:
ساهم( أي الخاتم) ومن معه في تكوين ما سميت ( بالسكرتارية الموقتة ، وهي يمكن أن يطلق عليها" بدعة" بالمفهوم الديني ولن تجد لها في تاريخ الحزب مثيلا، حتي في أحلك الاوقات التي مر بها الحزب وقادته في ا لمشانق) ولم يتوقف الامر هنا، بل صعدوا لها عضوين من خارج اللجنة المركزية ضاربين بهيئات الحزب القيادية ومناهجه التنظيمية ولولائحه الداخلية عرض الحائط ألم يتم كل هذا بأسم المركزية الديموقراطية؟ فهل غيرت المركزية الديموقراطية من جلدها قبل( آن أوان التغير) وبعدها أم تغيرت الاشخاص؟ وبل أحد الذين تم تصعيدهم كتب لاحقا أن المركزية الديموقراطية في الحزب تخلق آلهه!! ولن أعلق علي وصفه هذا، لانه هو نفسه كان أحد صناعة هذه الآلهه!! أليس هذا أمر يدعو للسخرية !! (قدم الاستاذ سليمان حامد نقدا ذاتيا في هذا الامر نشر بدورة ل. م فبراير 1995).
مما سبق ذكره أعلاه يتضح لنا أننا امام إثنين(2) الخاتم عدلان" قولا وفعلا"، أحدهما قبل(آن أوان التغيير) والآخر بعدها وكل واحد منهما ينفي الآخر، كيف ينسجم ذلك؟ وليوضح لنا الاخ صديق عبد الهادي أيهما أحب الي قلبه!.
أن المركزية هي شكل من أشكال التنظيم للعمل موجودة في معظم إن لم يكن في كل المؤسسات والتنظيمات، سياسية أوإقتصادية أو رياضية، وهو شكل يعبر عن وحدة وإرادة أفراد المؤسسة التي ينتمون إليها، وحتي حركة(حق) بها شكل مركزي لإدارتها،وحتي أكثر الدول تقدما بها هذاالشكل أو ذاك من أشكال المركزية. في تقديري أن القضية الأهم في هذا الموضوع، هوالعقلية التي تسود عند الافراد الذين يديرون هذا المركز ومناهج العمل التي يديرون بها هذه المؤسسة، وهل تتوافق مع أهداف الافراد الذين ينتمون لها ، هي العامل الحاسم في الموقف منها، عموما أي مركزية مطلقة أو مناهج غير صحيحة في العمل شئ مرفوض من أي جهة وتحت أي دعاوي كانت، بأسم التجديد أو التأصيل.
إن هناك العشرات من الاسئلة المشروعة، ومشروعيتها تأتي من أن الراحل الاستاذ الخاتم كان وقتها يحتل موقعا قياديا في الحزب وليس لانه خرج من الحزب ،( ولو أتانا غدا الاستاذ سليمان حامد وكتب ما كتب الخاتم سنواجهه بنفس الكلام)، ولكن لن نسألها ، أولا لأنه ليس هنا مجالها ، وثانيا أن الخاتم ما عاد بيننا ليجيب عليها، ولا تقبل الاجابة عليها بالنيابة عنه. ولسان حالنا يقول ( آن أوان الصمت) و ليرقد في سلام في عليائه.

الاخ صديق يريد أن يتواري خلف اللغة ويريد لنا أن نسمي الاشياء بغير أسمائها الحقيقية، ويعتبرها لغة قديمة لاتصنع تاريخا حديثا، وفي رأيه أستحدثت لغة بمفردات جديدة ولكن صديق أنزعج لكلمة" تصفية" وبقية شقيقاتها ال 52، و لنسأله هل المشكلة في عددها أم في مدلولها؟ صديق لديه( موقف) من كلمة" تصفية" لايريد أن يعبر عنه ولهذا يبحث عن مفردات جديدة يتواري خلفها، فماذا مثلا لو طلبنا من شخص عادي لا علاقة له بالسياسة أبدا وطالبناه بأن يقرأ وبكل تجريد الاتي"الانقساميون في الحزب الشيوعي يريدون تصفية الحزب في مؤسسات مايو" فهل سيرد علينا بأنها لغة قديمة لايفهمها ولاتصلح لعصرنا ، أم سيفيدنا بما قرأ من لغة وما تحمل من معاني بالنسبة له؟ الاخ صديق يريدنا بأن نستخدم كلمة "حمادة" بدلا عن"أحمد" لأن كلمة" حمادة" ذات وقع موسيقي علي الاذن وكلمة حديثة ومواكبة لعصر الحداثة، أما"أحمد" فأصبحت لغة قديمة وتجاوزها العصر، وفوق ذلك هي" جهادية "، واذا كان لها تاريخا" جهاديا" كما يقول صديق، فما العيب في الجهاد من أجل بقاء الحزب وإستقلاليته، صامدا أمام كل المؤامرات الفكرية والسياسية ضده( وهو تاريخ يبدأ منذ أيام مؤامرات المخابرات البرطانية ضد تنظيم الجبهة المعادية للاستعمار وحتي الان لم يتوقف ويجري وراءه الكثيرون !) الاخ صديق، يخفي موقفه الحقيقي من"أحمد" وهوالتصفية، وهو يريد أن يحاكم المفردات سياسيا بدل أن يحاكمها لغويا وهومالايريد الإفصاح عنه علانية ، وإذا كانت أول مواضع نضال الحداثة هي اللغة، فلم نعثر بما جاء به الاخ صديق حتي الان علي الاقل فيما يخص كلمة" تصفية ". ومن له فضل زاد من لغة فليعد به لمن لا لغة له، حتي ولو من باب الحداثة.
أنني هنا لا أدافع عن إستخدامات د. صدقي لكلمة تصفية وشقيقاتها ال 52، فهو كتبها ومسؤول عن الرد عليها، ولاكنني أيضا استخدمتها في ورقتي الاولي عندما كتبت عن إنقسام1970. وأرد عليها من هذا المنطلق.
أشار الاخ صديق الي أن خروج من يقودوا الصراع يؤدي الي إضعاف الصوت المختلف، وأتسأل هل دائما هذا الخروج هو إضعاف لهذا الصوت وللاستنارة؟ فلنري هذه التنظيمات ومن خرجوا منها: مجموعة د. رياك مشار ود.لام أكول من الحركة الشعبية، الهندي من الاتحادي،الترابي من المؤتمر الوطني، مبارك الفاضل من الامة والقائمة تطول الكل، هل كل هؤلاء كانوا إضعاف لهذا الصوت الذي تتحدث عنه؟ فلنترك هؤلاء وأحزابهم ولنأتي الي من يهمهم الامر الحزب الشيوعي و تنظيم "حق " يقول الاخ صديق ( الورقة الثانية الصفحة الرابعة السطر15) الاتي:
أما في حالة خروج " الخاتم عدلان" ورفاقه فلقد كان هنالك إضعاف حقيقي ليس للصوت المعارض فحسب وإنما لتيار الاستنارة داخل الحزب( إنتهي) ، فلنذهب بهذا التحليل الي نهاياته لنري نتائجه: خرج أصحاب الاستنارة(تنظيم حق) من الحزب الشيوعي( ذو العقائدية الصماء علي حسب وصف صديق له في نهاية الصفحة الخامسة من نفس الورقة) وكونوا(حق) وهم أكثر إستنارة من الحزب الشيوعي، ثم خرجت مجموعة" الحاج وراق" من الذين خرجوا بالاستنارة وكونوا تنظيمهم الخارج عن( تنظيم حق الاساسي) فأصبحوا هم" الاكثر إستنارة والاعلي صوتا من الجميع" وببساطة شديدة نصل الي أن" الحاج وراق ومجموعته" الان يتربعون علي قمة الاستنارة ، أليس هذا ما يؤدي له تحليل صديق، فالقضية عنده الخروج عن التنظيم الام، ولكن لايهم البرنامج ولا المواقف من النظام الحاكم ولا اذا كان هذا الخروج يصل به الي أحزاب التوالي!! وهل يستقيم ذلك والعقل؟.

أخطأت قيادة الحزب في إقحام الراحل الخاتم في مجال السياسة وتعقيداتها مبكرا، رغم تميزه فيه. فإذا إستثنينا فترة الجامعة والضرورة وقتها في هذا المجال، ما كان لها أن تتركه لمجال السياسة بعد تخرجه ولنري ذلك:
يطرح تقرير المؤتمر الرابع للحزب الشيوعي الآتي( ولكن علينا أن نقر أن السلاح الفكري للثورة المضادة، واتجاهاتها الدائمة لفرض العنف علي حركة الثورة، تسير دائما تحت مظلة التهريج والدجل باسم الدين. وفي مواجهة هذا الموقف لايكفي الاقتناع بالدفاع عن الحياة السياسية العلمانية وشعار فصل الدين عن السياسة. فمن أجل مواجهة الخطر المستمر من الهجوم الفكري ،يصبح لزاما علي الحزب الشيوعي أن ينمي خطه الدعائي حول قضية الدين الاسلامي وعلاقته بحركة التقدم لاجتماعي ، وأن يدخل بين الجماهير لابصفته داعية للنضال السياسي ، بل كقوة فكرية تتصدي لهذا الخطر، وتواجهه بخط يضع الدين في مكانه بين حركة الشعوب) "الماركسية وقضايا الثورة السودانية ص 168-170 ". وكانت هذه المهمة هي التي تتناسب وقدراته الفكرية، وحوجة حركة الفكر نفسه للراحل، وكان له أن يكون قلبها النابض، وهي جبهه تفرد فيها الراحل دون منازع .
أقعدته دروب السياسة في السودان بحالاته االمزمنة، ومناهجها المتخلفة، عن التحليق في فضائيات الفكر والكتابة والتأليف، لم توضع ضمن الاولويات في الحزب وقتها، ولم يتم الاهتمام بها، وإن وضعت لم تنفذ!! ( أيا كانت المسببات ) . ولنري صدق ذلك فيما كان يشغل من مهام: كان الاستاذ الراحل عضوا بهيئة تحرير الشيوعي ومحررا للشبيبة ومديرا لدار الوسيلة للنشر، وكادرا خطابيا وكاتبا بالميدان وعضوا في لجنة الدراسات الاسلامية وعضوا مرشحا للجنة المركزية، حضر كل إجتماعاتها ،وصعد الي سكرتاريتها المركزية بعد انقلاب يونيو ( موسم الهجرة لليمين ص 70) د. صدقي كبلو. ألم يكن بالحزب من يمكن أن يتقاسم مع الراحل هذه الحمولة السياسية ولو جزاء بسيطا من هذه الحمولة؟ ؟ .
وفي تنظيم( حق) الذي أسسه الراحل بنفسه وبعيدا عن أساليب العمل السري و إشكالياته، لم يكن حظ الراحل بأحسن حالا مما كان في الحزب (وإن كان لهم بعض العذر، وأعني هنا حركة حق) ، ولم تسعفه كل ما راكم من خبرات وتجارب ، من تعقيدات في العمل السياسي وأزماته، فدخل في صراع سياسي و إنقسامات، أقعدت به أيضا عن عالم الفكر وفضائياته الرحبة. كان متماهيا وملهما في خصوصويته الفكرية، وكان رجل فكر قبل أن يكون رجل سياسة ، رغم تفرده فيهما معا الي أن رحل عنا، فهل نعيد التفكير في ما نفعل؟.
الحديث عن التجديد أو الجمود في الماركسية يتطلب منا أن نحدد من أي المواقع ومن أي المناهج ننطلق؟
يقول المفكر الشيوعي اللبناني الشهيد مهدي عامل:
( إذا كنا نريد فعلا أن ينشأ عندنا ولنا فكر ماركسي صحيح قادر علي النظرالي الواقع نظرة علمية، فعلينا ألا ننطلق من الماركسية كنظام فكري متكون نحاول تطبيقه علي واقعنا، بل علينا أن ننطلق من واقعنا في حركته التكوينية، وهذا الانطلاق هو حركة تفكير في هذا الواقع التاريخي، ولا نتردد مطلقا في أن نضع موضع التساؤل أسس فكرنا المتكون وضعا منهجيا كي يكون بإمكان فكرنا الماركسي أن يتكون لفكر ماركس. إن وضع فكرنا الماركسي المتكون موضع التساؤل هو الطريق الوحيد لتكون فكرنا الماركسي).
أسلمنا تفكيرنا للنهائيات والحقائق المطلقة وغصنا في خيالات الايديلوجيا حتي صدأت العقول، ولم يتم أستخدام المنهج بروحه العلمية والنقدية لقراءة صحيحة للواقع، و أصبحنا كمن يبحث عن مدينة افلاطون الاشتراكية.
فالفرضيات لاتصير" حقيقة" إلا أذا أثبتت، ولكي يتم إثباتها عليها إنتاج" معرفة"، سواء من موقع العلم أو الدين أو الأيديلوجيا، وما عدا ذلك يصبح مزيدا من الغوص في الخيال.
ولايفوتني هنا أن أذكر كيف ترجل الرفيق الشهيد جورج حاوي السكرتير العام الاسبق للحزب الشيوعي اللبناني عن قيادة حزبه، وحزبه يعقد مؤتمره العام في قمة زلزال المنظومة الاشتراكية في مطلع التسعينات قائلا" هذه مرحلة جديدة وتحتاج لقيادة جديدة" مفسحا المجال لقيادة جديدة مهمتها تجديد الحزب، وترجل وهو في قمة عطائة، ولم يتخل عن حزبه أبدا وشارك فيه بقوة من داخل الحزب حتي إستشهاده مؤخرا، أليست هذه تجربة جديرة بالتأمل! .

تغيرت أشكال الرأسمالية في عصر العولمة ولكن جوهرها الاستغلالي لم يتغير، وأذا كانت الاشتراكية قد أجبرت الرأسمالية علي أنسنة أفعالها طوال القرن العشرين، فلم يعد الامر كذلك الان، وبل ظهرت الرأسمالية في عصر العولمة أكثر بشاعة مما كان، وما يدور في العالم يثبت كيف هي الرأسمالية في عولمتها.
والحزب الشيوعي يشرع في التحضير لمؤتمره الخامس ( أخطأت القيادة في طرح مشروع اللائحة قبل البرنامج، وهي ليست مسألة إجراءات شكلية، هي قضية إتباع مناهج عمل صحيحة في الحزب، فوضعت العربة قبل الحصان). إما علي الحزب أن يسلك طريق كان ياما كان، كان في قديم الزمان ويتحول الي إحدي جماعات السلف الصالح ويقضي الله أمرا كان مقضيا. وإما أن يختار طريق كان ياما كان، ويكون اليوم، ويكون غدا، ويتقدم صوب الاسئلة الصعبة وتعقيداتها للاجابة عليها بذهنية جريئة ناقدة، لبث وعي علمي حقيقي، في الفكر والممارسة ، بمنهجية خاضعة للتطور والاغناء لتكون أكثر تعبيرا وأكثر دقة وأمانة للواقع الجديد، ومواكبة للعلم والمعرفة بجهد وعقل جماعي( فهي ليست فرض كفاية) ليكون حزبا مستنهضا لأعضائه وجاذبا للجماهير.
العزاء موصول مجددا لحركة ( حق ) في فقدهم ، فالفقد واحد، والعدو واحد ، والهدف واحد وتعددت سبلنا.
الشكر للاخ صديق عبدالهادي علي إثارته لهذه القضايا لخدمة قضية الحوار، وكل عام و جميعكم بخير.
صلاح الفار


Post: #75
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عمر ادريس محمد
Date: 20-11-2005, 11:36 AM
Parent: #1

الأعزاء

جميعا

سـلام

العزيز عصام جبر الله ...أشكرك جزيلا على إشاراتك الذكيه فى الرد على ماورد فى

مداخلتى من أفكار ....بالطبع لم اقصد الوصول الى نتائج مسبقه..ولم يخطر على بالى

ابدا التهديد او خلافه ...قراءة مداخلتى بمعزل عن كل الموضوع قد يكون خطأفى (ترتيب

الفقرات) أتحمل وحدى مسؤوليته....اما نص مساهمتك فلى معه وقفه بعد استكماله ..(بس

ماتطول, تمشى تغطس مع خالد وامه الثوره تقوم بى وراك) ..طبعا المواضيع متشابكه فى

مقالات صديق ,وتطرح أمهات قضايا كبيره علينا محاولة ترتيبها(واى كانى مانى) حقو يسأل

منها صديق فهو صاحب الأمر اولا وأخيرا .......ضحكنى كلامك عن شخصى وما ادراك ...واحد من

(مطاميس) فيللى ..قال لى اها بعد ده .. خم وصر ..وشوف ليك زول يعمل ليك تأمين

البيت والعربيه بالدين,ويدفع ليك فى الكشوفات وانت مافى, وكان قحيت ساكت تلقى جنبك ..




شكرا ليك

Post: #76
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 22-11-2005, 10:04 AM
Parent: #1

الاخوة القراء و المتداخلون/

تحية طيبة/

احاول هنا ان اوضح بعض من الحقائق التي تعرض لها الاخ عمر ادريس في مداخلته و التي رد علي جزء منهاـ اي من المداخلة ـ الاخ عصام جبر الله الذى اتفق الي حد كبير مع اطروحاته.

اتصل بي مشكوراً، و الحق يقال ، الاخ عمر موضحاً انه لم يقصد ورود بعض المفرادت او العبارات في مداخلته و الدليل علي ذلك انه قام بجملة تعديلات في الداخلة المذكورة... اتفق ان تلك العبارات لا تخدم الحوار الذي نحرص عليه جميعنا دون فضل لاي منا علي الاخر فيه.

عموماً ذكر الاخ عمر انني قمت لوحدي بدعوة و زيارة الراحل الخاتم عدلان، لا ادري لماذا جمع الاخ عمر بين الدعوة و الزيارة ؟ كان من الممكن مناقشة اي علي حدة.

بخصوص الدعوة ان كل ما يتعلق بها من قرارات قد تم اتخاذه في اجتماعات عقدها التجمع و الاخ عمر لم يكن طرفاً او حاضرأ فيها، فلذلك عجبت كيف ان الاخ عمر اورد معلومة كان من الممكن له الاسيثاق منها قبل كتابتها.

اتصلت لجنة التجمع بالراحل و تحديداً قام بالاتصال الاستاذ عبدالله يوسف رئيس التجمع حينها و الاستاذ بدوي تاج الدين سكرتير التجمع، بل ان اللجنة رتبت كل ما هو متعلق بمسالة السفر و قد كونت لجنة استقبال، طُلب مني الدخول فيها الا اني اعتذرت ، و ايضاً يمكن الاتصال باعضاء اللجنة و علي راسهم الاستاذة ايتار ابو طه المحامية.

و في نفس المنحى فقد ناقش الحزب موضوع زيارة الراحل الخاتم و بكل تفاصيلها في اجتماع لم يكن الاخ عمر حاضراً فيه، و في ذلك ايضاً كان من الممكن الرجوع الي قيادة الحزب ، بالمناسبة انا لست عضواً في تلك القيادة.

اما بالنسبة للزيارة فلقد قمت بها لاني قدرت اصرار الراحل علي تلبية الدعوة رغم معرفته التامة بان صحته لا تسمح له بذلك ، و كما اسلفت في كتاباتي باني حاولت من جانبي ان اثنيه عن القيام بها او علي الاقل تاجيلها الا انه رفض ... كانت زيارتي رد للجميل الذي لا يمكن ان انساه او ان ينساه كل من قابل الراحل في تلك الزيارة الحدث. و في هذا الصدد لابد لي من ان ذكر حقيقة في غاية الاهمية و لها مدلول يتخطي زمانها... و هي انني حملت بطاقات مليئة بالاماني الطيبة والمشاعر الانسانية تجاه الراحل كتبتها قيادة الحزب و قيادة التجمع و اخري كانت بطاقة شخصية من اسرة صديقي د. محمد الخاتم. و في اعتقادي ان تلك البطاقات كانت من ضمن اخر ما قراه الراحل في حياته. ذلك الموقف الذي اتخذته قيادة الحزب في فلادلفياسيكون مرجعاً لكل ما هو نبيل مستقبلاً... و بالطبع لا مقارنة بينه و زيارة د. حسن الترابي !!!.

ارجو ان اكون قد وضحت بعض الحقائق و مراجعها.

و اكرر شكري للاخ عمر.


صديق.

Post: #77
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عمر ادريس محمد
Date: 22-11-2005, 10:38 AM
Parent: #1

سلام

ياصديق


إعتراضى ليس على سلوك الأفراد وحقهم وموقفهم الطبيعى من كل قضيه, ما أنتقده بالمثل

المعنى (الدعوه) هو المنهج نفسه التى اتبعته انت فى إيراد معلومات عن عمل تشارك فيه

مجموعه سوى ان كان الحزب او التجمع بهدف إعطاء القارئ معلومات مغايره تكون ظلا

للحقيقه وليس الحقيقه نفسها.

بالتأكيد

أكرر اعتزارى لك وللجميع عن اى كلمه فى مداخلتى قصرت قامتها عن رصانه التعبير الزين .

أبقى طيب

وتحياتى

Post: #78
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 22-11-2005, 11:40 AM
Parent: #1

الاخ عمر/

الشكر مكرر ليك ... والفضل يرجع اليك في انك انت الذي بادرت بالاشارة الي عدم رضاك عن بعض ما ورد قبل ان يشير اى شخص بذلك...و هذه روح دافعة و مشجعة علي الحوار يمكن بمستوى القضايا نفسها.... قطعاً سناتي الي امهات القضاياالتي نختلف حولها.

سلام.


صديق.

Post: #79
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عدلان أحمد عبدالعزيز
Date: 22-11-2005, 01:20 PM
Parent: #1

العزيز عاصم شريف، التحيات الطيبات تغشاك وتلقاك متعشي ومتدفي ..

استوقفتني الجملة التي كتبتها عن أن التصفوية "ليست (بشتيمة) بقدر ما انها تعبير وصفى لطبيعة ما!" ورغم أن الأخ عصام جبرالله قد وفاها حقها من التفنيد في اختصار مفيد حين كتب "التصفوية فى سياق النقاش الدائر منذ حين ليست مفردة لتوصيف حالة، انما هى سيف يحمل تاريخ من التحامل و الاتهام والترهيب"، إلا أنني لا أتفق معه في نفيه كونها "مفردة لتوصيف حالة" وأعتقد أنها فعلاً مفردة لتوصيف حالة ولكنها استخدمت ويجرى استخدامها باستمرار، ك "سيف يحمل تاريخ من التحامل و الاتهام والترهيب".

هل صادفك يا صديقي عاصم، في التاريخ القديم، أو المعاصر، أو في أي لغة من لغات العالم، ما يفيد أن (الشتيمة) شيئاً آخر غير كونها (مفردة وصفية)؟ يا جبان، يا خو..، يا معر..، يافعلتك، ياتركتك، كلها مفردات وصفية، مثلها تماماً مثل يا رفيق، يا جميل يا حلو دمك شربات، يا رائع.. فهي أيضاً كلها مفردات وصفية، لكن المجموعة الأولي مفردات وصفية تفيد الذم.. بينما المجموعة الثانية تفيد المدح.. وبين هذه وتلك تقع فئة المصطلحات، ولكن حتى فئة المصطلحات لها مدلول مادح أو قادح حسب المجموعة التي تستخدمها.. فمصطلحات مثل كافر ومنافق عند الأصوليون المسلمون، تجد رفيقاتها عند الأصوليون الماركسيون في مفردتي مرتد وانتهازي! كذلك تأمل في مصطلح عمالي الذي نفاخر به الشمس، في مقابل مصطلح برجوازي..

نعود إلي مصطلح "تصفوي" وهو مصطلح له مدلول، ويطلق هذا اللفظ علي الأفراد والجماعات التي يعتقد أنها تهدف من خلال نشاط معلوم إلي تصفية وجود ونشاط الحزب الشيوعي، وهؤلاء الذين يهدفون إلي تصفية الحزب لابد أن يكونوا أعداءه.. وعادة ما يستخدم هذا المصطلح بهدف بناء وصب حاجز نفسي يحجب العقل والعاطفة ويعمل على شحن العضوية وتعبئتها ضد التعامل مع العدو، ذلك الذي يستهدف تصفيتها! فهل تريد يا صديقي عاصم، أن تومئ أو توحي بأن مفردة "تصفوي" ما هي إلا مفردة وصفية محايدة لاحظ لها من المدح أو الذم؟

أحياناً صفة "تصفية" ترتبط مع موصوف محدد، مثل عبارة "التصفية الفكرية" ولا يفوت هنا على ذوى الألباب المغذي السلفي الأصولي لمثل هذه العبارة.. فهي تستخدم في مواجهة أي مراجعة للأسس الفكرية للمناهج.. ولسخرية التاريخ فإن كامل المناقشة المفتوحة والجارية الآن داخل أروقة الحزب الشيوعي، ما هي إلا مراجعة للأسس الفكرية، وأن لم تؤدي هذه المراجعة إلي تصفية فكرية (أو البدء في تصفية) للبالي من المناهج وأساليب العمل، نكون كأننا يا رفيق لا رحنا ولاجينا.

لك والقراء محبتي..

عدلان.

Post: #81
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عاصم محمد شريف
Date: 22-11-2005, 04:18 PM
Parent: #79

صديقى العزيز عدلان ..عساك طيب ومبسوط

Quote: فهل تريد يا صديقي عاصم، أن تومئ أو توحي بأن مفردة "تصفوي" ما هي إلا مفردة وصفية محايدة لاحظ لها من المدح أو الذم؟


اجابتى على سؤالك هذا: لا يا عزيزى.ولكن لا اظنك لا توافقنى فى ان ما بصدده هنالا يقع ,باى حال من الاحوال تحت دائرة المدح والذم,بل هو نقاش ونقد لمعطيات محددة.
Quote: نعود إلي مصطلح "تصفوي" وهو مصطلح له مدلول، ويطلق هذا اللفظ علي الأفراد والجماعات التي يعتقد أنها تهدف من خلال نشاط معلوم إلي تصفية وجود ونشاط الحزب الشيوعي، وهؤلاء الذين يهدفون إلي تصفية الحزب لابد أن يكونوا أعداءه.. وعادة ما يستخدم هذا المصطلح بهدف بناء وصب حاجز نفسي يحجب العقل والعاطفة ويعمل على شحن العضوية وتعبئتها ضد التعامل مع العدو، ذلك الذي يستهدف تصفيتها!


لذا عندما كتبت كلماتى ,استعنت بالجزء الخاص (بتصفية الحزب) والذى ورد فى وثيقة (آن آوان التغيير) ولا مانع عندى من وضعه هنا , لنقارن بينما جاء فيها,وما حاولت انت والاخ عصام جبرالله نفيه,وما حاول صديق ان يصوغه بعبارات خجولة حيث كتب:
Quote: ... الطريقة التي صاغ بها الراحل الخاتم عدلان حل الحزب الشيوعي لا اجد نفسي متفقاً معه فيها، و في تقديري الخاص تلك النقطة واحدة من اضعف نقاط مساهمته ، اذ ليس هناك حزب ـ اي حزب ـ دعك عن الحزب الشيوعي السوداني ذو التاريخ الطويل، يمكن ان يحل بهذه الطريقة و التي اقرب الي "الروح العسكرية" خاصة اذا ما نظرنا الي "مدة السنة" التي حددها الراحل.



جاء فى الفقرة (13) من وثيقة (آن آوان التغيير) :
Quote: يحل الحزب الشيوعى السودانى..

وتتكون لجنة تمهيدية ,تضم بالاضافة الى الشيوعيين السابقين, عناصر ديمقراطية مؤثرة, وشخصيات وطنية ,مثقفة ومناضلة,ويراعى فيها تمثيل الاقليات القومية والعرقية لصياغة برنامج الحزب الجديد ولوائحه,واسمه,ونشر وثائقه التاسيسية.


فما هو رأيك ؟ واى عبارات وصفية اخرى يقع فى نطاقها ما كتب اعلاه؟

ولك منى كل الود

Post: #80
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عدلان أحمد عبدالعزيز
Date: 22-11-2005, 02:47 PM
Parent: #1


في الحلقة الرابعة من سلسلة المقالات، كتب الأخ صديق عبدالهادي "فأنقلاب مايو 1969م لم يخرج من تحت المعطف بل من بين يدي الحزب الشيوعي" ذلك اتهام خطير تتضاعف آثاره كونه صدر عن الأخ صديق.. وعندما يتضمن الحديث كلمة مثل "يدي" فإننا لا نجد تفسيراً بلاغياً قد يفيد معناً آخراً غير ما أراده الكاتب، طالما أن البلاغة في استخدام كلمة "يد" لا تفسير لها سوي "التنفيذ" بمعناه الفيزيائي. في هذا الصدد أشيد بالجهد المقدر الذي بذله الأخ صلاح إدريس (الفار) في دفع مثل ذلك القول المطلق دون إثبات. أرجو أن يفيدنا الأخ صديق بما لم يتوفر لنا به علم، أو أن يقوم بالتصحيح المباشر. الوقائع التاريخية لا تحتمل الرأي فإما أن تكون قد وقعت، أو لا.

شكراً حميماً لكم جميعاً،

عدلان.

Post: #82
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Marouf Sanad
Date: 22-11-2005, 07:18 PM
Parent: #80

كتب الدكتور صلاح الفار

Quote: ثم تمت معاودة الاتصال مرة اخري بالحزب الشيوعي، وعرض فكرة الانقلاب هذه المرة بابكر عوض الله والرائد فاروق حمدالله وإلتقيا بعبد الخالق، الذي طرح الامر علي المكتب السياسي في إجتماعه في التاسع من مايو 1969. رفض المكتب السياسي الامر تماما، وبل عند طرح فكرة الانقلاب في إجتماع الضباط الاحرار إعترض عليه غالبيتهم
.


الضباط الشيوعيون داخل تنظيم الضباط الاحرار لم يرفضوا فكرة الانقلاب نفسها وانما كان اعتراضهم على توقيت الانقلاب حيث كان رأيهم أن الظروف الموضوعية لنجاح الانقلاب لم تكن متوفرة , حدث هذا في الاجتماع الذي عقد في منتصف أبريل 1969 بحضور 13 ضابطاوقد اعترض سبعة منهم , جميعهم أعضاء في الحزب الشيوعي عدا اثنين هم ابو القاسم هاشم وصلاح عبد العال . وبعد نجاح الانقلاب انضم ثلاثة منهم لمجلس قيادة الثورة هم, بابكر النور وهاشم العطا ( الحزب الشيوعي ) وابو القاسم هاشم (ناصري ).

هذه المعلومات وردت في كتاب ( الطبقة والسلطة في السودان ) للمؤرخ تيم نيبلوك




Post: #83
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 22-11-2005, 07:29 PM
Parent: #1

العزيزان عاصم و عدلان

تحية

عندما عرضت لكلمة "تصفية" تحت العنوان الجانبي " لغة قديمة لا تصنع تاريخاً جديداً" فلقد كنت في حقيقة الامر ارمي الي الطريقة التي تم التواضع عليها في استخدام مفهوم تصفية في الصراع الداخلي للحزب الشيوعي وذلك ليس باعتبار مدلوله اللغوي و انما مدلوله التاريخي...اذ انني اعتقد ان التاريخ قد تخطاه ليس بفعل المرور الزمني وانما بفعل الاحداث و المتغيرات فما كانت تنطبق عليه التصفيةمن فعل اصبح بمعايير اليوم من غير الممكن ان يطلق عليه "تصفية"... بمعنى اخر لو قُدر للدستور المقترح الان للمناقشة ان يطرح في خمسينات القرن المنصرم حيث كانت الاشتراكية في اوج بريقها، و حركة التحرر الوطني في عنفوانها و الاحزاب الشيوعية في نضارتها لما تردد احد في ان يصف هذا الدستور بانه اداة لتصفية الحزب الشيوعي !!! و لكناالان لا نجرؤ علي قول ذلك لان الظرف التاريخي مختلف ...فاحداثه و متغيراته هي التي جعلته مختلفاً...المنظومة الاشتراكية اختفت من علي وجه الارض، احزاب شيوعية بالغة العتو اصبحت اثراً بعد عين...فكلمة "تصفية" لا تستطيع ان تبرر او تفسر تلك الظاهرة بحسب مدلولها التاريخي لانها قاصرة و لا تمت بادنى صلة للحالة التي تعيشها الحركة الشيوعية العالمية بمجملها...بمعنى ان استخدامها سيكون "مشاتراً"، اللهم الا اذا كان القصد من استدعائها ان تستخدم كسلاح في الصراع الدائر ـ و هذا ما يحدث الان ـ لان تاريخها في الصراع الحزبي يجعل منها اداة فاعلة للتجييش!!!

الحزب الشيوعي السوداني ليس استثناءاً....فعندما ظلت الجبهة الاسلامية القومية تستخدم كلمة"خوارج" في حرب ابادتها في الجنوب ضد الحركة الشعبية، كانت تعلم تمام العلم ان التاريخ قد تخطي هذا المفهوم و لكنها استدعته قسراً و نفضت عنه ما تراكم عليه عبر القرون و وظفته توظيفا ًماكراً لتجييش العامة و الجهلة لخدمة اهدافها الهدامة!!!.

لا اعتقد اننا في حاجة الي ترديد مفاهيم لا تساعد في توصيف الحالة او الخروج منها...و حقيقةً اعجب لشخص يتكلم عن تصفية حزب شيوعي ما في وقت تختفي فيه بلدان اشتراكية باكملها!!! فالمسألة اكبر من "تصفية" و تحتاج الى تفكير جاد و اعمق.

مودتي للجميع.


صديق.

Post: #84
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Mohamed Elgadi
Date: 23-11-2005, 01:34 AM
Parent: #1

Quote:استقبلت فلادلفيا الخاتم بكل خلاسيتها وعراقتها ... مدينة التنوع والبعد الخاص فى التاريخ الامريكى .. ليست فقط العاصمة الاولى للولايات المتحدة الامريكية, بل المركز الرئيس للثورة ... لم تضع ذراعيها جانباً، بل ظلا مفتوحين منذ ان استوطن فيها الكويكرز لاول مرة فى عام 1681... نائين بسماحتهم الدينية , وبسلميتهم ولا عنفهم من العنت والتسلط الدينى وعسف الدولة فى اوربا.

تحت سماء هذه المدينة قضى "كوامى نكروما" بعضا من سنوات عمره البكر دارسا فى اعرق جامعاتها ـ جامعة بنسلفانيا ـ ... يحلم احلام صانعى التاريخ,ويعد العدة للمواجهات الكبرى فى القارة الام...كان اقلها " التحدى فى الكنغو "(4) “CHALLENGE OF THE CONGO”

فى هذه المدينة ... و ذات يوم مشهود ـ الرابع من يوليو 1993 ـ انتصب نلسون منديلا شامخاً... فى الافق ... شاهداً على المجد الذى كان يوما لاسلاف فقرائها, مانحا اياها شرف قبوله لمدالية الحرية التى ابتدعها فلادلفيا، متوجة بها صحوها الانسانى، تضامنا مع حاملى شعلة الحرية فى العالم ... عرفاناً وتثميناً لتضحياتهم.

فى هذه المدينة... و ذات مساء... ترجلت سعاد ابراهيم احمد، حاملة سنوات عمرها الستين ونيف, وعلى كتفيها هموم أهالي كجبار ـ السكان الاصليين. تحدثت عن مظالمهم بكل ما تثيره عبارة "السكان الاصليين" من رعب تاريخى فى قلوب الغزاة الجدد,
وبكل ما تؤكده تلك العبارة من خزى لسماسرة المهام المزدوجة، الاسيطان والاستثمار والاستخبار والتاصيل !!!Unquote

As many of you already noticed the richness of the words ustaz/Siddiq has presented here in these 5 important articles... I first noticed his gift in writing when I read in Yemen in 1993 an excellent article he wrote in the SCP periodical Gadaia Sudania... then again when he edited Wathiqat Philadelphia in 1994, a party document that circulated in a challenge to the المركزية الديموقراطية.... لكن لنعد لموضوعنا

I posted the above Quotes from Siddiq's first article to bring the discussion to the role of Philadelphia
يعشقها كعشق شوقي البدرى لأمدرمان in this series... Philadelphia the city that Siddiq

In my work with the Quakers I travelled to most of the major 100 US cities however, I did not see a city like Philadelphia where Immigrants are so immersed in its socio-political life (execluding the latin American immigrants)
With over 50,000 African immigrants Philadelphia is the center for their activist movement that played a major role in re-electing the African American mayor John Street in 2003...Philadelphia is the first City after, Pittsburg, PA to adopt a resolution on Darfur
Philadelphia where the unique experience of a different working formula for the NDA started and continued to flourishing for over a decade now... see www.snrphiladelphia.net ( a frustrated DUP leader said that the NDA needed the formula of the Sudan National Rally of Philadelphia to succeed.

Philadelphia where the Brides of The Nile presented their first experimental show and moved from there to become another unique immigrant experience for using performing art for social justice...
Philadelphia where the Group Against Torture in Sudan http://ghosthouses.blogspot.com become the بعبع
for the security scumbags of the Embassy and the NIF in Diaspora and Sudan....

I was thinking Siddiq, Ali Dinar, John kidane, Thomas Mebrahtu and many other African activists were too much dreamers in 1994 when they spoke about a strtegic plan to bring an African representative in the City Council . كنت عائدا لتوي من بيوت الأشباح وكل أملي في الدنيا أن أستعيد توازني النفسي بعد أن استعدت جسدي نسبيا بواسطة العلاج الطبيعي
After less than 10 years they managed to achieve more than what they'd dreamed about. The Mayor formed the African & caribean Commission that looked over all city departments and made sure that Africans & Caribeans get their deserved share of the city budget and resources.
The strong Democrat majority leader, Ms. Jenny Blackwell made it very clear that African immigrants are her priority . She became the sponsor of the annual Echoes of Africa cultural festival...

لكل هذه الأسباب وأكثر أصبحت فيلادلفيا محط أنظار النشطاء بما فيهم الخاتم .....

Alkhatim wanted to recognize the distinguish role of the Sudanese activists in Philadelphia when he responded positively to the invitation of the Sudan National Rally...

I would like to add to the list of distinguished activists who passed by Philadelphia another one. ustaza/Neimat Malik who visited this last Summer and was hosted on the Radio Africa (WURD 900AM) another great connection of Ustaz/Siddiq. Ustaza/Neimat, eloquently connected the crimes committed by Neimeri and the current genocide in Darfurالبرنامج كان بمناسبة اليوم العالمي لضحايا التعذيب

There is more in this series of articles than the departure of Alkhatim from his former political party...

Thanks again to all
Mohamed Elgadi
Philadelphia, PA
USA

Post: #85
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: ABU QUSAI
Date: 23-11-2005, 05:39 AM
Parent: #84

Quote: ما هو تفسيرك لدعم السعودية للحزب الشيوعي مالياً (نصّ النهار ) ؟ بعزقة قروش يعني ؟


أخي معروف سند

لك التحية

هل لديك أي معلومات اضافية حول هذا الدعم متى كان وماهي قيمته أو أي شيء من هذا القبيل ؟؟ وكيفية وصوله للحزب الشيوعي ، هل عن طريق السفارة السعودية في الخرطوم أم عن طريق مندوب من الحزب زار السعودية ؟ لمجرد العلم لأن هذه المعلومة إن صدقت فلها دلالاتها العميقة جدا ، فهلا أفدتنا أفادك الله ..

Post: #86
Title: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: محمد حسبو
Date: 23-11-2005, 05:59 AM
Parent: #1

الاعزاء

ما من شك ، فاتني الكثير هنا

رغم مايحيط بالخاتم

ربما امكنني المشاركة ، بعد قراءة متأنية

الان فقط :

ربما سأل خاتم نفسه ، لماذا ابقى في حزب ما عدت اؤمن بفكره ، ولم يحر جوابا ، سوى ان يبحر وليس في نيته العودة . فقط لو كان ادرك ماهو الحزب بين مؤسسات المجتمع و ماهو مايجمع الناس فيه و كيف تتحرك هذه المشتركات و توظف لاستيلاد اخرى ولو جديدة ، لو كان ادرك هذا ، لكان عرف كيف يكسب معركته ، لانه برغم كل شيئ ، خسرها في نهاية المطاف ، وهذا الكلام اقوله لتقرير امر واقع ، حسب رؤيتي للأشياء

فلسفة التشجيع ، لو جاز الزج بالفلسفة هنا ، هي فقط ما غاب عن خاتم و رفاقه ممن صدق ، وكيف تعمل ميكانزماتها ، لدرجة ان الشخص العاقل جدا ، يشجع المريخ حتى لو انتقل لاعبوه و ادارته الى الهلال ، فالثابت هو شعار النادي ، بالمعني المدقق للكلمة ، تلك بعض من حقيقة الاشياء

Post: #87
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 23-11-2005, 07:26 AM
Parent: #1

مرور اداء واجب
يا عمر ادريس والله زول عينك قوية خلاص، انت بعد "لداحتك" دى بدفعوا ليك فى الكشف والتامين بالدين، على الحرام ـ الحليفة دى مهمة جدا لانها لها تبعاتهاـ انا لو فى محلو اعمل فيك خازوق تامينات يرجعك تربالى فى البلد، لكن اخونا "تصفوى" مسيكين ساكت.

محمد حسبو
Quote: ربما امكنني المشاركة ، بعد قراءة متأنية


ما ربما و لا حاجة، الكلام المهم لسه ما بدأ، لانو اتجرينا فى الهامش ونحاول نرجع للمتن، انا فاهم ان الحوار هو عن التغيير/التجديد/التنفيض/...الخ including الخاتم و ليس العكس.

Quote: فقط لو كان ادرك ماهو الحزب بين مؤسسات المجتمع و ماهو مايجمع الناس فيه و كيف تتحرك هذه المشتركات و توظف لاستيلاد اخرى ولو جديدة ، لو كان ادرك هذا


و لو فهمتك صاح فانا اختلف معك هنا و ازعم ان الخاتم هو الوليد الاكثر اكتمالا لمؤسسة الحزب الشيوعى خيرها و شرهاوكان يعتقد انه من اكثر الناس فهما لها

سلام للكل

Post: #88
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عدلان أحمد عبدالعزيز
Date: 23-11-2005, 09:52 AM
Parent: #1

العزيز عاصم شريف، تحياتي..

لا تضحك مما سأكتبه هنا.. تأمل، ثم أندهش، وأضحك بعد ذلك ما شاء لك..
أوردت الاقتباس "يحل الحزب الشيوعى السودانى وتتكون لجنة تمهيدية ,تضم بالاضافة الى الشيوعيين السابقين, عناصر ديمقراطية مؤثرة, وشخصيات وطنية ,مثقفة ومناضلة,ويراعى فيها تمثيل الاقليات القومية والعرقية لصياغة برنامج الحزب الجديد ولوائحه,واسمه,ونشر وثائقه التاسيسية". ثم كتبت عزيزي عاصم متسائلا: "فما هو رأيك ؟ واى عبارات وصفية اخرى يقع فى نطاقها ما كتب اعلاه؟"

من ناحيتي قد أختلف وقد أتفق مع اقتراح الخاتم أعلاه ولكن لن أسميه "تصفية"، العبارة الوصفية الأخرى، التي قد تقف أنت محتاراً إزاء البديل لها قد أقترح تسميتها: بروســترويكا –بالروسي- أو إعادة بـناء -بالعربي! أعرف أنك وجدت حرجاً في استخدام كلمة "تصفوي" فأحببت أن تخفف من وقعها، مما دعاك لكتابة أن "هي ليست (بشتيمة)"

نعم.. الخاتم يأس من البناء القديم ودعا لهدمه، لم يقف عند ذلك، بل دعا إلى إعادة بناءه وفق هندسة جديدة! كان طموحاً جداً وصريحاً جداً عندما اقترح أن يتم ذلك خلال عام، وأراد أن يتم ذلك بقرار سلطوي ومن أعلي دون تهيئة السكان لحزم ومضايرة أمتعتهم وتأمل البدائل المختلفة والمشاركة في خطط البناء الجديدة.. الآن، عملية الهدم وإعادة البناء تتم عبر مخاض وصراع طويل، وقد تنتهي إلي بناء جديد أو إلي خرابة! لكن لا أحد يجرؤ على وصف ما يتم الآن من مناقشة عامة في أروقة الحزب الشيوعي بأنه "تصفية"..

الأخ صديق عبدالهادي،

رغم اتفاقي معك حول أن "ما كانت تنطبق عليه التصفيةمن فعل اصبح بمعايير اليوم من غير الممكن ان يطلق عليه "تصفية"... إلا أن ذلك الإتفاق يشمل فقط المراجعة الفكرية بحسبانها عملية ديناميكية ومطلوبة في كل الأوقات طالما أن الواقع الاجتماعي السياسي لا يكف عن الحراك و التغير، والطبيعة نفسها لا تكف عن التحوّر؛ لكن اتفاقي معك لا يمتد ليشمل نفي أن هناك محاولات جادة عملية وعنيفة لتصفية الوجود المادي للحزب الشيوعي كقوة تغيير اجتماعي تلتزم جانب الأغلبية العاملة من مجموع الشعب، في مواجهة أقلية قوي الاستغلال الطفيلية، المحلي منها كما الخارجي. وقد قصدت عبارة "الحزب الشيوعي كقوة تغيير اجتماعي" لأدلل على المحتوى حيث أن الاسم " الحزب الشيوعي" قد يتغير في الغالب، بينما تكون الكارثة الحقيقة الماثلة بقاء الاسم على حاله، مع تغير المحتوي إلى قوى مدجنة، لا يتعدى فعلها اجترار النصوص الماركسية!

لكم خالص مودتي ومحبتي..

عدلان.


Post: #89
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 23-11-2005, 09:59 AM
Parent: #1

عزيزى عدلان /

لم اتمكن من الرجوع اليك حول مساهماتك المتعددة في هذا البوست، و لكني اعدك بالعود خاصة حول استفسارك المشروع كيف ان مايو خرجت من بين يدي الحزب الشيوعي السوداني.

سلامي و احترامي.

صديق.

Post: #90
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Marouf Sanad
Date: 23-11-2005, 11:17 AM
Parent: #89

Quote: هل لديك أي معلومات اضافية حول هذا الدعم متى كان وماهي قيمته أو أي شيء من هذا القبيل ؟؟ وكيفية وصوله للحزب الشيوعي ، هل عن طريق السفارة السعودية في الخرطوم أم عن طريق مندوب من الحزب زار السعودية ؟ لمجرد العلم لأن هذه المعلومة إن صدقت فلها دلالاتها العميقة جدا ، فهلا أفدتنا أفادك الله ..


الاخ ابو قصي ما أوردته سابقاً لم يكن في اطار الاتهام للحزب الشيوعي أو تجريمه , ولم أقرنه بتهمة العمالة التي وصمت بها (حق ) وقيادتها , واذا أردت أن تنفي ذلك فعليك أن تنفي دعم السعودية للتجمع , واسئلتك أعلاه مردوده عليك حتى نثبت تلقي (حق ) للدعم السعودي المزعوم , والشروط التي صاحبته .

Post: #91
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 23-11-2005, 05:41 PM
Parent: #1

الاخ محمد القاضي

سلام

ان مداخلتك مثلت اضافة في غاية الاهمية...وددت لو انها تُرجمت.

ارجو مدي بنسخة من وثيقة فلادلفياان كانت بحوذتك.

لك الشكر.


صديق.

Post: #92
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عمر ادريس محمد
Date: 24-11-2005, 07:57 PM
Parent: #1

العزيز

عصام جبر الله

المقصود بكلمة تصفيه(حتى لاندخل فى جدل "يودر" أصل القضيه) ...تصفية وحدة الفكر,والأراده , والعمل... من داخل او خارج الحزب الشيوعى ليكون أداه بلا فعاليه فى النضال. حاول ذلك الإستعمار, مرروا بكل الحكومات الوطنيه, وقوفا عند كل محاولات الإنقسام اخرها انقسام الخاتم ومجموعته "موضوع هذا البوست".. الجزء الذى احبطك كما فهمت من مداخلتك فى ردى حول الانقسامات فى الحزب الشيوعى اتفهمه فى اطار الرغبه فى ان تحل لغه مخخفه للتعبير عن المواقف تنسينا مرارات الماضى وان نقول (بلطف) ماذا نقول ياعزيزى عصام ؟؟
اعتقد ان جعل الكلام مبهم (ايضا محاوله للتصفيه...دى كيف معاك ) اعتقدان وصف تلك المواقف لابد منه لتحديد رؤيه دقيقه تعيننا على فهم جوهر مانتصارع حوله , والتعبير بكل وضوح مهم جدا لوصف حاله عضويه لها انعكاستها الخطيره حدثت وستحدث فى كائن حى كالحزب الشيوعى مثل الإنقسام مهما كان حجمه ونوعه وعمق صداقتنا للقائمين به.... وفى هذا الشأن لابد ان تكون هذه الحاله محدده لتعنى شيئا محددا ...اتفق معك بدون تحفظ ان استخدام كلمة(انقسام) وتصفيه فى ادبياتنا بها شى من عدم المحبه ...ولكن هذا الشى ليس أهم من الهدف النهائى لاى انقسام حدث قى الحزب الشيوعى وقصد تصفيته اووراثته ....وكما لايمكن تحديد موقفنا من اى صراع بدون تحديد وبدقه وصدق اين نقف منه ,لايمكن فى تقديرى استنباط معانى لقبول الخروقات اكثر رحمه حتى يسهل التفاهم بيننا(فينا من يجيد هذا النوع من التعبير) فى حين ان المؤسسه التى نستهدف بقائها وتطورها تواجه رغبة(مصالح) قوى مختلفه من خارجها ومن داخلها لتصفيتها والانقسام منها بهدف اضعافهاواستمرار المغالطه فى نفس الوقت ان هذه الاعمال تهدف الى تجديدها ..اذن مقدمتى اراها ضروريه لتوضيح ما اقصده فى باقى المداخله, ولايمكن الكلام عنها بمعزل عن كل الموضوع-كما فعلت انت ..ياظالم- ثم ان صاحب المقوله الاساسيه عن الانقسامات هو تاريخ الافعال وليس فقط الموضوع المطروح للحوار .....وأسألك ياعصام هل خدم إى خروج(سيبك من كلمة إنقسام اللعينه دى) على الحزب الشيوعى قضايا التجديد والديمقراطيه داخل الحزب ؟؟ ونعرف كلنا وما من عضو او صديق لايشعر بهذا الكم الهائل من القصور والسلبيات فى عملنا بجميع جوانبه ؟؟وهل ساهمت الأعدادالكبيره نسبياالتى غادرت الحزب نتيجة صراعات فكريه وتنظيميه فى تقديم ادوات نضاليه واسلحه امضى لدفع عجلة التطور الاجتماعى والاقتصادى والسياسى فى بلدنا..وكانت اكثر مبدئيه من الحزب الشيوعى فى صراعهاومواقفها ضد قوى التخلف والدكتاتوريه ؟؟

لو تذكر كانت صدمه حقيقيه للبعض عندما صرح الأستاذ التجانى الطيب (لم اجد اصل التصريح)...بانه اذا خرج 80% من عضوية الحزب الشيوعى, سيبقى الحزب الشيوعى ويجدد نفسه وطاقاته ....لو نظرت لهذا التعليق من زاوية فقط احساسك(رغبتك الذاتيه بحدوث التغيير المنشود الان) ستكون بدون شك من أهل الصدمه ...اما اذا مشيت خطوه واحده للامام ستكتشف ان ماقاله هى الحقيقه الموضوعيه مجرده لان تجديد الحزب الشيوعى ،فلسفه، ، تاريخ. وبرنامج سياسى, وقياده, واساليب عمل عمليه لايمكن ان تتم من خارجه وهى عمليه معقده.....حتى من ناحية صراع اجيال ساكت خليك من صراع مفاهيم وافكار ورؤى تطرحها الحياه المتجدده كل صباح .
ان الثبات على المبدأ وهو هنا (الالتزام بأسس التنظيم مهما كانت غير مرضيه, وتوسيع مواعين الحوار بهدف الوصول بها لدرجات اعلى لتأهيل الحزب كمؤسسه ديمقراطيه حقا وتجديدها ) هو الطريق الوحيد الأسلم والصحيح.... وللناس خياراتها بدو ن شك ....او التفكير فى وسائل أخرى لن تخرج مهما كان من (الإنقسام, الانقلاب) لانك فى هذه الحاله قررت طوعا تجريب وسائل غريبه على طبيعة الصراع فى المؤسسه نفسها وشروط سريان ماء الحياه الضرورى داخلها. طبعا ياعصام ليس كل تعبير عن افكار هو محاوله للتصفيه والانقسام .بالضبط..كما لايمكن الاعتقاد(الرفيق الاعلى السابق ستالين...سب فوقو) ان الحقيقه تملك ناصيتها القياده وحدها..المهم جداويستحق النظر العميق هو(كل محاولات التصفيه فى الحزب الشيوعى كانت انعكاس للصرع الطبقى فى المجتمع) كان كمان الصراع الطبقى بقى فى عضمو مافى(قولو لينا )عشان نعبد طريقنا للخلا من بدرى ..وكلمنى حاول حس بى .....اهم ما يميز الشيوعيين هو تحمل مسؤولية مواقفهم ونتائجها ....والحساب.. داخل الحزب اصلا ما كان يوم من الايام حول النوايا او اشكال التعبير ..كان وسيظل حول المواقف العمليه من قضايا مصيريه- وجود الحزب وتطويره حسب قوانين الصراع داخله- ..وقوانيين الصراع فى المجتمع ..مامهم ابدا الكلام ده ياخد كم من الزمن, لكن مهم جدا الشيوعيين يقررا باختيارهم ماذا يريدون لمستقبل حزبهم ..ده موضوع وبعض ماكتبه صديق موضوع أخر تماما...

لك وللجميع تحياتى

وعيد شكر سعيد ....وان شاء الله جدادة الوادى تنفعك .

Post: #93
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: elfaki
Date: 25-11-2005, 01:52 AM
Parent: #92

الصديقان عصام جبر الله و صديق عبد الهادي تحياتي و بعد



الروح التي جعلت صدِّيق عبد الهادي أنْ يكتبَ مقالاتـَهُ الخمس ذات بـُعـْدين : بـُعْـدٍ في تجديد العمل السياسي ، و بـُعْـدٍ آخر في بروز تلك الصداقة الشخصية التي تـُعـبِّـر عن أشياء خاصة في المكان الأخير (فلادلفيا) و الشخص (الخاتم) عبارةً تجعل صاحب المقالات أنْ يتكلمَ كلاماً حميماً عن المكان و الصداقة .

يهمني في هذا الرد البـُعْـد الأول : ( تجديد العمل السياسي ) مع محبتي الخاصة للبُـعْـد الثاني الذي شحذ فيه المتكلم كل سكاكين اللغة الرفيعـــــة . عليَّ الآن أنْ أمسك بصمَّـام : ( تجديد العمل السياسي ) . و هو صمام ليس مسؤول عنه الحزب الشيوعي وحده من بين الأحزاب عندنا ؛ بل تقع المسؤولية فيه على جميع الأحزاب سواء التي تكوَّنتْ قــُـبَيْـل مغادرة الاستعمار أم بعد الاستقلال . نعم ؛ هي مقولة ( التجديد ) التي لا يـُحـِسُّ بها إلاَّ الذي يفهم و يدرك هذه الجملة : ( ما عادت وسائل التفكير السابقة ممكنة للتغيير المنشود ) . أما أجمل الناس من الذين لا يدركون التجديد ، فسوف يتساءل : ما هي الوسائل ؟ و ما هو التفكير ؟ و ما هو السابق ؟ و ما هو الممكن ؟ و ما هو التغيير ؟ و ما هو المنشود؟. أما أكثر الناس إعاقةً لهذا التجديد فهو الذي يصف التجديد نفسه بصفات كثيرة ليس من بينهنَّ صفة التجديد.

مع هذا الشخص الجميل ندخل في الأسئلة الجوهرية ، بينما ( تجديد العمل السياسي ) لا يدخل في الأسئلة الجوهرية . لماذا ؟ . لأن السياسي ليس مفكراً ــ مهما كتب أرطالاً من الكتب و المقالات ــ السياسي صاحب برنامج ناجح لفترة راهنة لضمان علاقات اقتصادية و اجتماعية و سياسية لبلده
و إنسان بلده لفترة غير راهنة . هذا الاختلاط بين المفكر و السياسي أو بين التفكير المحض و السياسي في السودان هو الذي جعلنا أن نحاسب سياسيين من طراز إسلامي كمجددين للإسلام بينما لا نجد خارج السياسة فلسفة إسلامية ترتبط بعلم الكلام . هو نفسه الذي يجعلنا أنْ نحاسبَ سياسيين ماركسيين بينما لا نجد في تفكيرنا مفكرين ماركسيين .

أرجع الآن إلى مسألة ( تجديد العمل السياسي ) بصورة هادئة ليس فيها حَـمـية إنتماء عضو سياسي . كما و ليس فيها خلط المفكر بالسياسي . أنا هنا أناقش الأشياء جميعها بمنطق السياسي لا المفكر .

نواصل..


Post: #94
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: ABU QUSAI
Date: 25-11-2005, 11:38 PM
Parent: #93

Quote: الاخ ابو قصي ما أوردته سابقاً لم يكن في اطار الاتهام للحزب الشيوعي أو تجريمه , ولم أقرنه بتهمة العمالة التي وصمت بها (حق ) وقيادتها , واذا أردت أن تنفي ذلك فعليك أن تنفي دعم السعودية للتجمع , واسئلتك أعلاه مردوده عليك حتى نثبت تلقي (حق ) للدعم السعودي المزعوم , والشروط التي صاحبته .


الأخ / معروف سند

سلام يا سيدي وروق دمك شوية

أنا لم أتهم حق ولا غير حق بالعمالة ولم ترد في حديثي كلمة عمالة ، وما طرحته من أسئلة أريد الاجابة عليها للعلم فقط . لما لها من دلالات في تغير مفاهيم السلطات السعودية إذا وصلت مرحلة انها تدعم الحزب الشيوعي ، وفقط أردت معرفة ذاك الدعم ، هل هو مباشر عن طريق السفارة السعودية في الخرطوم أم تسلمه مندوب من الحزب زار السعودية أو هو تحويل ، وأظن أنه إذا لم تكن لديك اجابة على تلك الأسئلة وجب عليك سحب ما ذكرته والاعتذار عنه لأنه يدخل في باب المعلومات المضللة ، وليست الكاذبة فقط .

Post: #95
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 28-11-2005, 05:39 AM
Parent: #1

Salam to all
Abdellatif welcome , looking for your valuable contributions
I will be back later, there are still many things to say

esam

Post: #96
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عمر ادريس محمد
Date: 30-11-2005, 10:21 PM
Parent: #1

الاعزاء

جميعا

سلام

للقراءه ورفع البوست ...

جزء من إاستقالة الأستاذ المرحوم الخاتم عدلان عن


إنهيار المشروع الماركسي للتغيير الإجتماعي


وجزء من ورقه تتحدث عن نفس الموضوع ...بعد اريعه اعوام من إستقالة الخاتم

وأخيرا جزء ايضا مشابهه ومن ورقة الاستاذ صديق الرابعه


الخاتم

(أ‌) لقد توصلنا من خلال البحث المضني و التأمل المتصل، إلى أن المشروع الماركسي


• لم تذب الطبقات الوسيطة بل صارت في جميع الأقطار المتقدمة، أغلبية المجتمع و تراوحت أعدادها ما بين السبعين و الثمانين بالمائة من القوة العاملة في حين تضاءلت أعداد البروليتاريا بحيث أصبحت لا تزيد عن 17% من القوى العاملة، و 12% في بعض هذه المجتمعات كما إنخفضت أعداد الحليف الإقتصادي للبروليتاريا، المزراعين، لتصبح ما بين 5% و 2% من القوى العاملة، بحيث أن أي حلف بين الطبقتين، حتى و أن شمل جميع المنتمين إليهما لا يزيد عن خمس القوى العاملة، مع إن ماركس و لينين كانا يشيران إليهما بإعتبارهما تسعة أعشار المجتمع.


• و لنضرب على ذلك مثلا واحدا، ففي الولايات المتحدة خلقت 18,1 مليون وظيفة في العقد 1982-1992 كان توزيعها كالتالي:
1. 284 ألف عاملا صناعيا (من ذوي الياقات الزرقاء) أي بنسبة 1,5% تقريبا.
2. 6,3 مليون من المدراء و الفنيين و المهنيين أي بنسبة 35% تقريبا
3. 5,4 مليون من موظفي المبيعات و الكتبة و كوادر الدعم الإدارية و الفنية أي بنسبة 30% تقريبا

و هذه الأرقام تتحدث عن نفسها

• إن الأسباب التي أدت إلى هذه الظواهر يمكن إجمالها فيما يلي:

1. إنفجار ثورة العلم و التقنية
2. الإزدياد الهائل في إنتاجية العمل الإنساني
3. إنتقال الإنتاجية من اليد إلى الدماغ

• و هذا يعني ببساطة أن البروليتاريا لم تعد القوة المنتجة الرئيسية، ولا القطب الرئيسي في الصراع الإجتماعي، و لم يعد نفوذها هو النفوذ الحاسم بل ظل يضمحل بإستمرار، و لم تعد هي حاملة رسالة الخلاص الإنساني. و على هذا المستوى فقد إنهار المشروع الماركسي.

(ب‌) اتضح-من خضم هذه التطورات- القصور الفادح للنظرية الماركسية حول القيمة، فقد تعاملت هذه النظرية مع كل أنواع العمل الماهر و الخلاق بإعتبارهما قابلة للقياس على أساس العمل غير الماهر. بمعنى أن العمل الماهر و الخلاق ليس سوى ساعات عمل أكثر من العمل غير الماهر، و بذلك فشلت هذه النظرية في فهم الطبيعة المختلفة نوعيا للفعالية الإنسانية الفكرية و العلمية و النظرية المتقدمة، و ما دامت هذه الفعالية قد أصبحت هي الطابع العام للعمل الإنساني، و ستصبح أكثر غلبة في المستقبل فإن الماركسية سيزداد عجزها بإطراد عن فهم المجتمع المعاصر ولا تعود تنطبق إلا على أقل الفعاليات الإنسانية مهارة و أكثرها بدائية.
(ت‌) أعطت الماركسية للفكر مكانا ثانويا و حولته إلى "البناء الفوقي" مع أن أية فعالية إنسانية لا يمكن تصورها إلا كتنفيذ لمشروع نظري. كما أن العلم هو في الأساس فعالية فكرية. و إذا شئنا أن نتحدث لمصلحة التصنيف الإجتماعي، عن بنية تحتية و أخرى فوقية فإننا نضع الفكر كمكون أساسي فيهما كليهما مع التمييز بين أنواع الأفكار. و نصل بذلك إلى بنية معقدة و ليس إلى علاقات مباشرة.
(ث‌) إذا كان إنهيار المشروع الماركسي يجد أمثلته الصارخة في المجتمعات المتقمة، فإن المجتمعات المتخلفة تقدم أمثلة لا تقل عمقا. فالبروليتاريا في هذه البلدان لم تكتسب من الأهمية و لم تبلغ من النفوذ يوما ما بلغته في البلدان المتقدمة. و ليس منظورا أن تبلغ ذلك في المستقبل، لأن هذه المجتمعات لن تتقدم إلا بالإستناد إلى آخر ما توصل إليه العلم و التقنية
و بالطبع فإن إكتشاف خطل نظرية ما في حيز فكري أو جغرافي أو إجتماعي معين، لا يجعل ذلك الخطل ظاهرة محصورة في ذلك الحيز.


وتقول دراسه

فخ العولمه

الإعتداء على الديمقراطيه والرفاهيه

تأليف هانس بيتر مارتين وهاراالدوشمان

الناشر المجلس الوطنى للثقافه والفنون والأداب

تشرين الاول 1998 الكويت صفحة 431



مجتمع الخمس الثرى وأربعة الأخماس الفقراء فى القرن القادم سيكون هناك فقط
20% من السكان الذين يمكنهم العمل والحصول على الدخل والعيش فى رغد وسلام, أما النسبه الباقيه 80% فتمثل السكان الفائضين عن الحاجه, الذين لن يمكنهم العيش إلا من خلال الإحسان والتبرعات وأعمال الخير.
فالثورات المتلاحقه فى الكومبيوتر والأنترنت والمعلوماتيه, والانفجار المعرفى تجعل خمس السكان, أو هذه ال 20% هى التى تعمل وتكسب المال وتستهلك.. ولكن ماذا عن ال 80% العاطلين وإن كانوا يرغبون فى العمل؟
إن 80% من الطبقه السفلى ستواجه بالتأكيد مشكلات عظيمه, وتصبح الحاله هى أن تأكل أو تُوكل...هذا الأعصار القادم يهدد الملايين بالبطاله, والتهميش والضياع, وقبول أى عمل يعرض عليهم(بالطبع سيكون أغلب هؤلاء ان لم نقل كلهم متعلمين تعليم جامعى وفوق الجامعى) وبمقابل أقل مما يستحق العامل, ويطلب منه التضحيه والصمت والشكر..لقد صارت الأمميه التى كانت فى ما مضى من الزمن الشعار الذى اخترعه القاده العماليون فى الحركه الإشتراكيه الديمقراطيه ليواجهوا به تجار الحروب الرأسماليين, صارت شعار الطرف الأخر منذ أجل ليس بالقصير , ففى الساحه العالميه هناك مايزيد على 40 شركه أمميه من كل الحجوم تبتز هذا العامل بالعامل الأخر, وهذه الدوله بالدوله الاخرى, وفى النهايه تصب جهود البشريه والأموال كافه فى جيوب القله المتحكمين فى كل شى ...وتكون الافكار التى راهنت على استقرار العالم فى ظل الرأسماليه قد فقدت معناها.




صديق


اذ كيف لنا ان نوصف اختفاء وزوال الاحزاب الشيوعية والماركسية اللينينية والعمالية والاشتراكية فى شرق اوربا ؟ لا اعتقد انها صُفيت وانما انتفت الحاجه ـ على الاقل ـ فى الوقت الراهن الى وجودها بصيغتها وتركيبتها ومنهجها ذلك، و خاصةً بعد ان عادت الشيوعية الى حالة تاريخية اشبه بتلك التى وصفها فريدرك انجلز فى مقدمته للبيان الشيوعى، "هكذا في عام 1847م كانت الاشتراكية حركة للطبقة الوسطى، والشيوعية حركة للطبقة العاملة, ولكن الاشتراكية فى القارة " يقصد اوربا – الكاتب " على الاقل كانت محترمة، وعلى عكس ذلك تماماً كانت الشيوعية" (2). فان كنا نربأ بان ينطبق مفهوم التصفية على كل ما حدث فى اوربا، فانه قد يكون من الاجدر و الاليق الكف عن الاستخدام الغريزى لتلك المفاهيم التى تخطاها الصراع والتاريخ ، وخاصة بعد ان انفتحت المصاريع واسعة لمفاهيم جديدة ولغة جديدة وفعل جديد


تحياتى

Post: #97
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 01-12-2005, 01:11 PM
Parent: #1

الاعزاء/

اقدر حق التقدير اجتهاد الاخ عمر في محاولته مقابلة افكار او اراء لثلاثة اشخاص لاجل تبيان بعض الحقائق التي كان يرجو من القارئ الوصول اليها.

اعتقد ان الاخ عمؤ لم يوفق في اختيار المقطع الملائم من كتاباتي ليساعده في الوصول الي ما كان يرجو ... و ذلك للاتي/

ورد في كتابة هانس بيتر و هار الدوشمان كما نقل عمر:

"إن 80% من الطبقه السفلى ستواجه بالتأكيد مشكلات عظيمه, وتصبح الحاله هى أن تأكل أو تُوكل...هذا الأعصار القادم يهدد الملايين بالبطاله, والتهميش والضياع, وقبول أى عمل يعرض عليهم(بالطبع سيكون أغلب هؤلاء ان لم نقل كلهم متعلمين تعليم جامعى وفوق الجامعى) وبمقابل أقل مما يستحق العامل, ويطلب منه التضحيه والصمت والشكر..لقد صارت الأمميه التى كانت فى ما مضى من الزمن الشعار الذى اخترعه القاده العماليون فى الحركه الإشتراكيه الديمقراطيه ليواجهوا به تجار الحروب الرأسماليين, صارت شعار الطرف الأخر منذ أجل ليس بالقصير"

هذا الاعصار القادم الا يحتاج الي موانع و صادات متينة يتكسر عندها؟ الا يحتاج الي كوابح تخفف من وطأته علي البشر... خاصة المعدمين منهم و الغارقين في الاملاق؟!!

ان تلك الموانع و الصادات و الكوابح تمثلها معارف نظرية متطورة اكثر جذباً للناس ، و مستوعبة للحقائق في شمولها ليس قصراً علي تلك التي راتها نظرية واحدة مستوحدة...!!! ، و تمثلها كذلك احزاب ملهمة للناس لا يتخلون عنها بعد سبعين عاماً من الحكم الشامل لتذهب مع الريح دون ان يذرفوا عليها الدمع المدرار كما حدث للحزب الشيوعي السوفيتي و بقية الاحزاب الشيوعية و الاشتراكية في شرق اوروبا.!!!

اني اتفق تماماً بان "الاعصار قادم"، بل و اضيف الي ذلك : و"القدوم باشكال مختلفة!!!" و لكن في مواجهته لا نحتاج الي احزاب نسعى سعياً الي تبرير عجزها و من ثم زوالها المدوى بحجة "التصفية" او باللجؤ الي "المسكنة" النظرية التي مارسها الكثيرون منا في التوسل المذري بنظرية " المؤامرة" ، و التي قد تكون صحيحة جزئياً ـ اي المؤامرة ـ و لكنها ما كانت لتنجح هذا النجاح الباهر في اقتلاع الحصون الاشتراكية ما لم يكن هناك استعداد ذاتي للاستجابة...!! و هذا بالضبط ما حدث للاحزاب الشيوعية التي تلاشت لان لان بالاضافة الي فلسفتهاالتي توقفت عن التطور نجد ان " صيغتها و تركيبتها و منهجها" لا يعطي تفسيراً للاعصار القادم او التصدى له... و الا ما اندثرت هي نفسها ـ اي الاحزاب و النظم الاشتراكية ـ!!!

هذه هي الحقيقة الصلدة التي فرضت اعادة النظر في النظرية و المنهج و الاحزاب نفسها لكي تكون الحماية مما هو قادم بالناس انفسهم و ليس بالاحزاب التي انفضوا من حولها و تركوها قائمة قياماً لا استلقاء بعده كما هو الحال في الدول الاشتراكية سابقاً...!!!

تلك هي الاحزاب التي عنيتها حين كتبتُ :

"لا اعتقد انها صُفيت وانما انتفت الحاجه ـ على الاقل ـ فى الوقت الراهن الى وجودها بصيغتها وتركيبتها ومنهجها ذلك، و خاصةً بعد ان عادت الشيوعية الى حالة تاريخية اشبه بتلك التى وصفها فريدرك انجلز فى مقدمته للبيان الشيوعى، "هكذا في عام 1847م كانت الاشتراكية حركة للطبقة الوسطى، والشيوعية حركة للطبقة العاملة, ولكن الاشتراكية فى القارة " يقصد اوربا – الكاتب " على الاقل كانت محترمة، وعلى عكس ذلك تماماً كانت الشيوعية" (2).

و في حقيقة الامر ان جاز لي ان اضيف فبفعل التجربة الاحزاب الشيوعية في شرق اوروبا قد اصبحت الاشتراكية و الشيوعية علي العكس تماماً مما كانت عليه الاشتركية من احترام في اوروبا عام 1847م...!!( لم يكن هناك قادة شيوعيين حقيقيين و انما اباطرة تحت تيجان اشتراكية!!!)

و عليه فان كنا نخشى من حدوث ما اشار اليه هانس و هار الدوشمان فعلينا التامل و من ثم اعادة النظر في نظريتنا و منهجنا و احزابنا.

مع تحياتي،


صديق عبد الهادي.

Post: #98
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: esam gabralla
Date: 06-12-2005, 02:08 PM
Parent: #1

up

Post: #99
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 22-12-2005, 09:54 PM
Parent: #1

الاخوة القراء /

كل سنة انتم و اسركم بخير...

اعود بعد انقطاع الى هذا البوست للبدأ من حيث كان وعدي للاخ عدلان عبد العزيز بالعودة الي ما كتبه حول قولي الخاص بخروج انقلاب "مايو" من بين يدي الحزب الشيوعي، و لقد وردت كتابة الاخ عدلان علي النحو التالي :
"وعندما يتضمن الحديث كلمة مثل "يدي" فإننا لا نجد تفسيراً بلاغياً قد يفيد معناً آخراً غير ما أراده الكاتب، طالما أن البلاغة في استخدام كلمة "يد" لا تفسير لها سوي "التنفيذ" بمعناه الفيزيائي."

عزيزي عدلان لاجل ان نبدأ من نقطة متقدمة اود ان انقل المقطع التالي من تقرير سكرتارية اللجنة المركزية في تقييمها لحركة 19 يوليو 1971م:

"فقد عارضنا انقلاب نوفمبر 1958 بوصفه انقلاباً رجعيا، و ايدنا و شاركنا في محاولات الانقلاب الاربع التي قام بها ضباط و صف و جنود وطنيون لاسقاط الفريق عبود في اول مارس 1959، و في 4 مارس 1959 و في 22 مايو 1959، و نوفمبر 1959 ."ص5 .

من هنا يتضح ان العقل و الفكر الانقلابي لهما ارث و تاريخ في حياة الحزب الشيوعي السوداني اي انهما ليس بطارئين !!!

و من هنا ايضا تصبح الابواب مشرعة للاسئلة المشروعة التي طال عليها الزمن...مثلا لماذا لم يحتف الحزب بالضباط و الجنود الشيوعيين و الديمقراطيين الذين ضحوا بحيواتهم لازاحة نظام عبود؟ و من هم اولئك النفر؟ و من هو الشيوعي منهم و من هو الديمقراطي ؟ و من هو الوطني منهم؟!!! هذا من جانب التنظيم العسكرى ، اما من جانب التنظيم السياسي يمكننا ان نطرح نفس الاسئلة و لكن من زاوية تحديد المسئولية و اتخاذ القرار السياسي بالموافقة علي الاشتراك و التاييد!!!
فيما اعتقد و فيما ارى ان الاجابة لا تجد لها مخرجا غير " كوة" المركزية الديمقراطية!!!

بعد المؤتمر الرابع و الي يومنا هذا يتردد الحديث و بغير تدقيق عن موقف الحزب المناوئ للانقلابات العسكرية... قد يجد البعض ما يفك رمقهم في بعض ادبيات و وثائق الحزب فتصبح عندهم و كانها سدرة المنتهى في القول الفصل، و في هذا المقام اود الاشارة الي ما ورد في كتاب " الماركسية و قضايا الثورة السودانية" ان ".... هذه الحركة من شأنها حسر هذه الموجة التي نشهدها اليوم و من نفس الموقع تنمو الاتجاهات الانتهازية اليسارية التي تنشر انه لا مكان للنضال الجماهيرى و لا امل من ورائه و كل ما بقي للحركة الثورية هو ان تنكفئ علي نفسها و تقوم بعمل مسلح(الي ان يقول) و هذا الاتجاه خطر في ظروف الثورة المضادة و علي حزبنا التصدي للنضال ضده بحزم" نقلا عن كتاب 25 مايو و انهيار السودان ـ النعمان حسن ـ ص50 .
و هنا يبرز السؤال ، هل كان موقف الحزب العملي في اول امتحان فعلي ـ اي حدوث انقلاب مايو ـ بعد ذلك المؤتمر متمشيا مع ما ورد في تلك الصياغة النظرية الصارمة التي احتوتها الوثيقة تلك؟ لا اعتقد ذلك .

اذا ما تغاضينا عن معلومة ان الحزب له المام و معرفة بانقلاب مايو قبل شهر كما وردت في الكتاب اعلاه ـ 25 مايو ـ ص107 ، فلا يمكننا ان نسلم بعفوية اختيار عضوين اساسيين في تنظيم الحزب داخل القوات المسلحة ـ الشهيد بابكر النور و الشهيد هاشم العطا ـ و بتلك البساطة،اذ انه ما معنى مشاركة شيوعيين في المجلس العسكري و مجلس الوزراء و تحملهم للمسئولية التي اوكلت لهم دون موافقة قيادة الحزب ؟ ما معني ان يحمي الحزب انقلابا لا ناقة له فيه و لا جمل؟ بل اكثر من ذلك ما معني ان يكون هنالك مكتب اتصال بين المجلس العسكري و الحزب الشيوعي ؟ و ذلك المكتب" يجتمع مرة علي الاقل اسبوعياً، و هو مكون من الراحل مصطفي احمد الشيخ، خليل الياس ، محمد توفيق هيبة ،احمد خليل و النعمان حسن" نقلا عن ـ 25 مايو ـ ص71 -72

لا اتوقع ان تعطي الوثائق الحزبية كل الدقائق اوتستأنس بكل الشوارد, و لكن يمكن الوصول الي الحقائق بقرائنها. ان تقرير سكرتارية الحزب حول 19 يوليو 1971م لم يحدد بشكل قاطع و مقنع مسؤلية ذلك الانقلاب و لا حتي تلك الانقلابات التي حدثت ابان الحكم العسكري الاول!!!
حدثني من لا اشك في صدقه انه كان شاهدا علي حوار تم بين الشهيد هاشم العطا و الشهيد بابكر النور بعد احدي اجتماعات تنظيم الضباط الاحرار في نهاية النصف الاول من عام 1971 ان الشهيد بابكر نبه الشهيد هاشم الي بروز شئ من النبرة الانقلابية لدي البعض فاكد الشهيد هاشم انه ليس مع الانقلاب. فكل الذين يعرفون الشهيد هاشم يتحدثون عن صدقه عند القول.
عزيزي عدلان/

انا لا اقول ان كل وثائقناخاطئة او مزيفة و لكن فيها من الفجوات ما يدعونا لاعادة القراة فيها مرات و مرات بدلاً من ازدرادها دون تذوق كالمؤونة في ملجأ اليتامى... ولكن الحقيقة مؤلمة ...فذلك الازدراد دونما تذوق هو ما يفعله بعضنا.

لك مودتي و احترامي،


صديق عبد الهادي.



Post: #100
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عدلان أحمد عبدالعزيز
Date: 23-12-2005, 11:39 AM
Parent: #1

الأخ صديق عبد الهادي، سلام و تحايا..

أصابني شيء من الهلع والدهشة أن يصدر منك مثل هذا التسآؤل "فلا يمكننا ان نسلم بعفوية اختيار عضوين اساسيين في تنظيم الحزب داخل القوات المسلحة ـ الشهيد بابكر النور و الشهيد هاشم العطا ـ و بتلك البساطة،اذ انه ما معنى مشاركة شيوعيين في المجلس العسكري و مجلس الوزراء و تحملهم للمسئولية التي اوكلت لهم دون موافقة قيادة الحزب ؟"
لا أتصور أنك لا تعرف أو أنه غائب عنك؛
• أن الشهيد بابكر النور و الشهيد هاشم العطا بالإضافة إلي أبو القاسم هاشم، هم العسكريين الوحيدين في مجلس قيادة انقلاب مايو، الذين كانوا غائبين عن التحرك الانقلابي صبيحة 25 مايو.
• أن اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي مساء 25 مايو 1969 ناقش أمر تعيين شيوعيين في مجلس وزراء الانقلاب دون التشاور مع الحزب في ضوء حقيقة أن الحزب لم يرشح أو يختار من يمثله في نظام مايو.. فكيف يكون الانقلاب قد خرج "من بين يدي الحزب الشيوعي" ؟ قد يكون الأصح في هذه الحالة أن نقول "خرج الأمر من يده"!
• أن الرأي كان قد أنقسم في اجتماع اللجنة المركزية للحزب الشيوعي مساء 25 مايو 1969 حول طبيعة السلطة الجديدة وحول أمر تعيين الوزراء الشيوعيين دون موافقة الحزب.. انتصر رأي الشهيد عبد الخالق حول طبيعة السلطة الجديدة ووصفها بأنها تمثل "البرجوازية الصغيرة"، وعندما طُرح الأمر للتصويت انهزم رأيه (عبدالخالق) حول ألا يؤدي الشيوعيين القسم. لا أعتقد أن ذلك يتسق مع "استنتاجك" أن الانقلاب قد خرج "من بين يدي الحزب الشيوعي"

ما ذكرته في عبارتك يا صديق يوحي بأنك تملك ما يعضدها، والذي اتضح الآن.. أن قولك هو مجرد "استنتاج"، وهو استنتاج لم يمليه عليك بحث في وثائق وإفادات صادقة وربط منطقي لتسلسل الأحداث، أو أنك توصلت للحقائق بقرائنها.. أنه استنتاج مبني فقط على اعتقاد لديك "ان العقل و الفكر الانقلابي لهما ارث و تاريخ في حياة الحزب الشيوعي السوداني اي انهما ليس بطارئين !!! " ولا شيء آخر.. لم تقترب من اثبات ادعائك، وعلى عكس ما أردت، أعتقد أنك دحضت ادعاءك فحديثك كله كان أما عن انقلابات سابقة على مايو بما لا يقل عن خمس سنوات.. أو عن ما بعد الانقلاب! هل تصدق أنت نفسك أن هذا يمكن أن يشكل دليلاً على أن أن الانقلاب قد خرج "من بين يدي الحزب الشيوعي"؟! أما أن نقول أيده وساهم في تثبيت أركانه بعد وقوعه.. ف نعم. وانتقد الحزب نفسه عن ذلك، وهي جريرة لا تقل خطورتها عن "إخراج الانقلابات".. لكن تجب تسمية الأشياء بمسمياتها، فمايو لم تخرج "من بين يدي الحزب الشيوعي".

لك ودي وخالص احترامي،

عدلان.

Post: #101
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 24-12-2005, 10:21 AM
Parent: #1

الاخ محمد حسبو

تحية و تقدير

بداية اسمح لي ان اعتذر اليك عن التأخير في اسداء الشكر لك علي مرورك.

لقد ذكرت في معرض كتابتك ان الخاتم خسر معركته . اكون شاكراً لو تكرمت بالابانة لانه قد يكون في ابانتك ما يفيد بما اخفاه ذلك الاقتضاب.

سلامي،


صديق عبد الهادي.

Post: #102
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 24-12-2005, 11:23 AM
Parent: #1

صديقي الاستاذ عبد اللطيف علي الفكي

تحياتي

كعادتك دائما ان كان في المناقشة او المداخلة تأتي من حيث لا يحتسب الاخرون...

اعجبني مدخلك الاول في المناقشة... كلي امل في ان نقرأ ما تبقي منها.

لك اعزازي



صديق عبد الهادي.

Post: #104
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: رؤوف جميل
Date: 26-12-2005, 07:04 PM
Parent: #102

Quote: .Mon, 26 Dec 2005 21:08:18 +0000

العزيز معروف سند
كل سنة وانت طيب حول ملاحظتك في ورقتي لقد ذكرت في ملاحظتك بان الضباط
الشيوعيين لم يرفضوا فكرة الانقلاب وانما كان اعتراضهم علي التوقيت حيث
الظروف
الموضوعية لم تكن متوفرة وذلك في اجتماع الضباط الاحرار الذي تم في منتصف
ابريل
، فيما يخص هذه النقطة عادة ما يتبع التنظيم العسكري للتنظيم السياسي وليس
العكس وقد يحدث انفلات احيانا ولكن هذا لم يحدث فيما يخص انقلاب مايو، ثم
هل
تري غيرت قيادةالحزب رأيها ما بين مارس و مايو حتي يغير العسكريين رأيهم
في
اجتماع ابريل الذي اشرت اليه؟ ثم ما هي حكاية الظروف الموضوعية التي لم
تكن
متوفرة لنجاح الانقلاب ؟ لقد وضحت في ورقتي الاولي كيف كانت الازمة
السياسية
موجودة وكيف كانت هناك 5 حكومات في 5 سنوات وبل كيف تم انقلاب مايو نفسه
بهذه
السهولة اذا لم تكن الظروف الموضوعية متوفرة؟.
ذكرت بأن ضمن ال13ضابطا في اجتماع الضباط الاحرار المشار اليه في منتصف
ابريل
اعترض 7 منهم و جميعهم اعضاء في الحزب الشيوعي عدا ابوالقاسم هاشم وصلاح
عبدالعال وبعد نجاح الانقلاب انضم ثلاثة منهم للمجلس العسكري هم بابكر
النور
وهاشم العطا وابوالقاسم هاشم ولنفترض صحة ما ذكرت فالمطلوب الاجابة علي
هذه
التساؤلات: كيف يمكن للرائد هاشم العطا ان يشارك في اجتماعات الضباط
الاحرار
ويعترض علي الانقلاب ويصوت علي ذلك وهوفي نفس الوقت يعمل ملحقا عسكريا
بالسفارةالسودانية بالمانيا؟ وحتي لو افترضنا انه جاء خصيصا لهذا
الاجتماع( ولو
بدعوي اي عزاء مثلا) من المانيا فالزيارة لابد ان تمر عبر الخارجية
الالمانية
والسفارة السودانية بالمانيا ثم الخارجية السودانية ووزارة الدفاع
وباختصار
هناك اجراءات رسمية وبرتكولات لابد من اتباعها فهل يوجد ما يؤكد ذلك؟ يعني
حركته ليست كمثل حركة ضابط في نفس رتبته قاعد في السودان، واذا كل هذا
اساسا لم
يحدث فما الغرض اذن من مثل هذا الكلام الذي يكتب هنا وهناك!! وارجو يا
معروف ان
تقرأ هذا الكلام بكل حياد وتفكر فيه جيدا ولا اطالبك طبعا باجابة ابدا،
ونحن
نبحث عن الحقيقة فقط من اي مصدرلايهم ومعها حتي النهاية.
وبعد يا معروف سند القضية الاساسية هي الدعاوي التي يكتب اصحابها ان
انقلاب
مايو خرج من بين يدي الحزب الشيوعي وبعد كل هذا الزمن ياتوا ويفسروا لنا
الماء
بعد جهد بالماء ويدخلون في استنتاجات وتاؤيلات لاتفضى الي للمزيد من
الخيال
الواهم لا علاقة له بالحقائق والمعرفة ويريدون ان يحولوا التاريخ الوثائقي
الي
حزمة خرافات اشبه بكلام الحبوبات فتحسس رأسك.
مع تقديري
صلاح الفار



Post: #103
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 24-12-2005, 04:48 PM
Parent: #1

صديقي غدلان/

مودة اكيدة

اثمن ردك و لكني ارجو الا نستعجل في الوصول الي النتائج و الاحكام اذ ان مناقشتنا هذه لا تزال في طور التأسيس... عهدتك صديقأ صبوراً ارجو ان تعيرني طولة بالك سنأتي للبحث و الوثائق و اهم من ذلك كله اعادة قراءتها بتأني , و اكرر " ليس ازدرادها كالموؤنة في ملجأ اليتامي " كما يفعل البعض منا.

عندما عرضت لموضوع الانقلابات العسكرية في مقالاتي و تحديداً عندما اشرت الي علاقة الحزب الشيوعي بانقلاب مايو كنت ارمى الي تسليط الضوء علي ما سببته المركزية الديمقرطية من خسائر لحقت بالحزب الشيوعي من زاوية مختلفة ـ قد يكون سبقني اخرون الي النظر منها، و لكن لم يتم التوقف عندها مليئاً، هذا ان كان قد حدث ذلك السبق بدءأًـ.

كنت مقتنعاً مثل كثيرين بموقف الحزب الذي صاغه في معالجة ما اثير حول علاقته بانقلاب مايو و موقفه من موضوع الا نقلاب اي انقلاب في الاساس، و لقد دافغت عن ذلك الموقف دفاعاً مستميتأً، الا انني و بعد قراءتي المتأنية للتقييم الصادر من سكرتارية اللجنة المركزية في مارس 1995 بشأن حركة 19 يوليو 1971 حيث تطلب منها اصداره 24 عاماً كاملة، وجدت انه من المهم ـ و في اعتقادي الشخصي ـ ان اعيد التفكير في المعالجات التي صاغها الحزب.

عزيزي عدلان/

اراك هونت ، ان جاز لي التعبير ، من مسألة وقوفي عند انقلابات حدثت من قبل مايو و من بعدها معتبراً اياها لا تفيد و لا تؤسس لقيام حجة علي ما ذهبت اليه في اشارتي الي "خروج مايو من بين يدي الحزب الشيوعي."...

اما انا فاعتقد غير ذلك !!! و ارجو ان نتتبع جميعنا هذا التسلسل والذي سأقف عنده طويلاً فيما بعد :

المرحلة الاولي/ ايد الحزب الشيوعي و شارك في اربع انقلابات في عام 1959م .

المرحلة الثانية/ في اكتوبر 1967 حيث انعقد المؤتمر الرابع صاغ الحزب "نظرياً" موقفاًمناوئاً، لا لبث فيه، للانقلابات العسكرية.

المرحلة الثالثة / مايو 1969 ، اي بعد عام و نصف من المؤتمر الرابع الذي صيغ فيه الموقف المبين اعلاه شارك الحزب الشيوعي في سلطة جاءت عن طريق انقلاب عسكري و حشد لها كل التأييد الممكن .

المرحلة الرابعة / عالج الحزب موقفه في المرحلة الثالثة و حاول تصحيحه بانقلاب عسكري في يوليو 1971م .

هذا هو التسلسل الذي ساتناوله و بقراءة عكسية تبدأ من المرحلة الرابعة نزولاً الي المرحلة الاولي !!!

ٍنواصل...

سلام،

صديق عبد الهادي.

Post: #105
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 17-01-2006, 09:00 PM
Parent: #1

المتداخلون الأعزاء

ابدي اسفي بشأن التأخير في مواصلة ما إنقطع من حوار ... رايت ان تكون المواصلة من خلال مقال حتي اتمكن من الكتابة بشكل موسع .

لكم معزتي،

صديق.


في تداعيات الكتابة عن الخاتم عدلان

الحزب الشيوعي و العقلية الإنقلابية*



تناول موضوع الحزب الشيوعي و الانقلابات عددٌ كبير من الباحثين و المؤرخين ، و قد اعتمدوا في بحوثهم وثائق و افادات قيمة حاولوا من خلال قراءتهم لها تقديم تفسير قد يساعد علي الاقتراب من حقيقة ذلك الموضوع، و برغمه تبقي الحقيقة هي الطريدة الوحيدة عبر التاريخ التي تأبي ان تكون ملكاً لواحدٍ احد من الباحثين...فطالما انه لا يمكن لاحد ادعاء امتلاكها، رايت ان ادل بدلوي، خاصةً و انني وفي معرض كتابتي عن الراحل المفكر الخاتم عدلان ذهبت الي القول و بدون مواربة بان انقلاب مايو 1969 قد" خرج من بين يدي الحزب الشيوعي السوداني". عليه رايت ان ابين اسباب قولي ذلك.

حول علاقة الحزب الشيوعي بانقلاب مايو 1969 اود ان اعتمد من ضمن ما اعتمد تقرير سكرتارية اللجنة المركزية الخاص بحركة 19 يوليو 1971، فذلك التقرير رغم تاخر اعداده و نشره الا انني لا استطيع غير تثمين ما ورد فيه من معلومات و جهد واضح قبل ان استدل ببعض مما حوى على ما ذهبت اليه في الموضوع الذى نحن بصدده الان، اي خروج مايو من بين يدي الحزب الشيوعي.
لم يكتف التقرير بالعرض لملابسات 19 يوليو 1971، بل عرض لما قبلها، و اثنائها و ما بعدها اي حتى وقت انكسارها و فشلها.
اعتقد انه من المهم الوقوف عند تناول الحزب الشيوعي لموقفه من العسكريين الشيوعيين والديمقراطيين، ذلك التناول الذي انتج فهما ـ في اعتقادي ـ غير سليم لدى كثير من اعضاء و مؤيدى الحزب، إذ اضحى القول بان العمل العسكرى يتبع للعمل السياسي لايوحي فقط بملحقية العمل العسكري للعمل السياسي بل يبدو و كأن منْ يقوم بالعمل العسكري لا يملك تقديراً سياسياً صائباً، و ذلك رغم محاولة التقرير، جاهداً، إضفاء شيء من الموضوعية لجعل ذلك الإيحاء سلساً و ممكناً حيث اورد التقرير " إن الأمانة تقتضى التقيد بالدقة و الموضوعية في مناقشة و تقييم العسكريين ، فهم ما عادوا موجودين ليدافعوا عن وجهة نظرهم و يناقشوا فيها، فضلاً عن حقيقة انتمائهم للمؤسسة العسكرية ـ الجيش ـ يفرض طابعه علي تقديراتهم رغم انتمائهم الحزبي فهم في نهاية اللأمر ليسوا اول مجموعة عسكرية حزبية تغلب تقديراتها العسكرية علي التقديرات السياسية لحزبها ، بل و حتى الجناح العسكرى لحركة سياسية جماهيرية كثيراً ما افلت و فرض تقديراته علي قيادته السياسية ، ليس في هذا تبرير للخطأ ، لكنه اشارة للظاهرة السلبية ، و التي ظلت تعبر عن جذورها الفكرية في تجارب العديد من البلدان العربية بالصيغة المتداولة عن ان التنظيم العسكري الذي يؤسسه اي حزب او حركة سياسية إما ان تستخدمه القيادة في اللحظة المناسبة ، او يستخدم نفسه رغم عنها" ص 55 .
إن مؤدى هذه الصياغة و ما يُفهم منها كذلك هو ان تنظيم الضباط الاحرار لم يستخدم نفسه رغماً عن قيادة الحزب فحسب بل استخدم القيادة نفسها !!! و هذا بالطبع ما لم يتبناه التقرير صراحةً !!!.

في محاولة اخرى اراد التقرير ان يجد مسماً اخر لما اوحى به من عدم امتلاك العسكريين للتقدير السياسي السليم في احسن الأحوال ، و ذلك باللجؤ الي مفهوم اكثر شيوعاً و تداولاً إن كان في الحياة الحزبية او في اوساط التنظيمات الديمقراطية التي حول الحزب و هو مفهوم " الضعف الفكري و السياسي" ، الذي ورد في الصياغة التالية : " إذا لمسنا ضعفاً سياسياً و فكرياً في تقديرات العسكريين فتلك مسئوليتنا في قيادة الحزب حيال واجبنا الدائم برفع المستوى السياسي و الفكري لأعضاء حزبنا في كل موقع ."

إن المحاولة التي تستبطنها هذه الصياغات هي بلورة قناعة للقارىء بان العسكريين ، في نهاية المطاف ، هم منْ يتحمل مسئولية 19 يوليو 1971 كاملة... و ذلك بالنتيجة سيجعل من مشاركة قيادة الحزب في المسئولية امراً لا يمكن قبوله إلا علي اساس أن " الجاية من السماء تتحملها الارض"!!!. ففي ذلك مخرجٌ مريح لقيادة الحزب و متكأ تُلقى عنده المتاعب بالنسبة لآخرين....غير أن الأمر في جملته لا " مخرجاً" " ابقى" و لا " متكأً" "اقتطع"!!!.
عليه قبل الخوض في قضية المسئولية هناك حقائق لابد من بسطها تحت الاضواء الساطعة ، و تلك الحقائق هي :
اولاً/
إن العلاقة بين الحزب الشيوعي و تنظيم الضباط الاحرار هي ليست كعلاقة دولة ما بجيشها الوطني او القومي... تنظيم الضباط الاحرار تنظيم ديمقراطي مثله و رابطة الاطباء الاشتراكيين ، و الجبهة الديمقراطية وسط المهندسين و الاقتصاديين ، و الجبهة النقابية وسط العمال...الخ.
إن العلاقة الفكرية و السياسية التي تحكم هذه التنظيمات هي نفسها ـ في عمومياتها ـ التي تنسحب علي علاقة تنظيم الضباط الاحرار بالحزب.
هذا الفهم ضروري لأجل معالجة القضايا الاخرى.

ثانياً/

حول تقديرات العسكريين التي جعل منها التقرير حجراً لزاوية التحليل الوارد فيه ، اعتقد انه من الضروري تثبيت حقيقة ان معظم الشيوعيين العسكريين كانوا اعضاء حزب قبل ان يكونوا عسكريين اي في مراحلهم الدراسية السابقة و قد نموا قدراً من الفهم و اكتسبوا حظاً من الخبرة السياسية و إن يفع ذلك الفهم و طري عود تلك الخبرة.
ذكر التقرير:
" و طرح بابكر { اي الشهيد بابكر النور ـ الكاتب ـ } انهم يواجهون ضغطاً من الضباط الديمقراطيين لتنظيم عملية عسكرية متكاملة للاطاحة بالسلطة ، و انهم يواصلون مناقشة اولئك الضباط عن ضرورة الارتباط بالحركة الجماهيرية و تجميع اوسع قوى ممكنة داخل الجيش." ص 20 .( التأكيد بالخط من عند الكاتب )
و للمرء ان يتساءل إن كان من الممكن التسليم بيقينية أن مجموعة الافراد التي ينتمي اليها منْ يفحص الامور و يدقق فيها بمثل هذه النظرة السياسية العميقة ـ أي الشهيد بابكر النور ـ يمكنها فعلاً ، اي تلك المجموعة ، تغليب تقديراتها العسكرية علي ما عداها و بتلك الاطلاقية التي اوردها التقرير !!!

إني اعتقد ان الارض ستكون مهزوزة تحت اقدام منْ يوقن بهكذا تسليم...!!!.


ثالثاً/

إنه من المفيد جداً الاتفاق علي ان هناك قراراً سياسياً خلف انقلاب 19 يوليو 1971م ، ولو لم يتم الإتفاق علي الجهة التي بلورت ذلك القرار، لأنه و من البديهي ان اي عمل عسكري ـ مهما كان حجمه ـ له دافعه و محتواه السياسيان. إن ذلك الاتفاق من شأنه ان يضيق الشقة في الوصول الي الحقيقة بدلاً من المراوحة بين " تقديرات العسكريين " و " " الضعف السياسي و الفكري"...!!!.

و لكن يظل السؤال ما علاقة كل ما ذكرنا بخروج "مايو من بين يدي الحزب الشيوعي" ؟

إن الموقف من المشاركة الذى تبناه الحزب الشيوعي في نهاية تحليله للحدث العسكري في 19 يوليو 1971 ، و على النحو الذى اوضحنا قد انتجه ذات المنهج الذى اتبعه الحزب في اجلاء موقفه من انقلاب 25 مايو 1969 ، فالموقفان لا يخلوان من صلة القربي في ردهما الي جذري الاملاء و المفاجأة او الخضوع للامر الواقع.

و لكن دعنا نستخدم مبضع العقل لتشريح ذلك الاملاء و الأخذ المفاجيء و الخضوع للامر الواقع كما هو واردٌ في تقرير سكرتارية اللجنة المركزية.

مما لاشك فيه، وقتها، ان سماء الوضع السياسي في البلاد كانت ملبدة بغيوم التوقع ، بل و بالإستعداد و القابلية للتغيير... كانت كل المؤشرات تؤكد ذلك... هذا على صعيد الظروف الموضوعية ،و لكن على الصعيد الذاتي لأولئك الذين نفذوا إنقلاب مايو 1969م هل كان الوضع مستتباً و والظرف مهيئاً ؟ و هل ساهم الحزب الشيوعي في ذلك التهيوء ؟ و هل كانت مساهمة الحزب عاملاً مؤثراً في وصول ذلك التضافر بين ما هو موضوعي و ما هو ذاتي الي نهاياته و من ثم نجاح انقلاب مايو 1969م ؟؟.

للإجابة علي هذه الأسئلة لابد من العرض لحقائق صلدة ، لينبني عليها اجتهادٌ موضوعي و منتج ، و من هذه الحقائق :

أولاً/

ورد في تقرير سكرتارية اللجنة المركزية حول 19 يوليو 1971 :

" إجتماع المكتب السياسي الذى إنعقد في 9/5/69 م ، ناقش إقتراح العسكريين بالإنقلاب ، و رفض الفكرة استناداً الي ما توصلت اليه اللجنة المركزية في مارس 1969 م حول التكتيك الإنقلابي. " ص 72 .

بالقطع ان العسكريين المُشار اليهم يشملون اعضاء تنظيم الضباط الاحرار ، و ذلك بحكم ان ذلك التنظيم ذو علاقة سياسية و تنظيمية ، في آنٍ معا ً ، بالحزب الشيوعي السوداني.

في النص اعلاه لابد من التمييز بين حقيقتين ، الأولى هي أن اللجنة المركزية ناقشت ، في دورتها في يوم 23 مارس 1969 ، التكتيك الإنقلابي كمفهوم فحسب و ليس كإقتراحٍ محدد قدمه العسكريين كما هو موضح اعلاه. و حدث أن رفضت ذلك المفهوم .

أما الحقيقة الثانية فهي أن " إقثراح العسكريين بالإنقلاب " لم تناقشه اللجنة المركزية بشكل منظم إلا في مساء يوم 25 مايو 1969، اي بعد وقوعه ، و ذلك بناءً علي إفادتين :



الإفادة الاولى /


هي تلك التى اوردها د. فاروق محمد إبراهيم في مقاله المميز المنشور في مجلة قضايا سودانية العدد الرابع في أبريل 1994 م ، حيث كتب قائلاً :

" و لعل الزميلين نقد و التجاني يذكران في اجتماع اللجنة المركزية في دورة 23 مارس 1969 أن بعض الأعضاء طلبوا معرفة تفاصيل عما يجري داخل القوات المسلحة و ما يجري من تحضير لإنقلاب بين الضباط الأحرار ، فرد عبد الخالق ( هذا العمل يتعلق بحياة و موت زملاء يعملون في هذا المجال . اقول لكم كلام هنا و باكر يطلع في خباز( مقهى شهير في الخرطوم) . لو المكتب السياسي طلب مني برضه مش ح اقول له. إنتم إخترتوني لهذه المسئولية و أنا أنفذها بالطريقة التي اراها صحيحة) . " ص 26 .

بالمناسبة هذه واحدة من الإفادات التي تجنب الاستاذ التجاني الطيب الرد عليها في معرض رده الضافي علي د. فاروق محمد إبراهيم. و علي ذكر ذلك أود أن اقول أن تلك المساجلة التي تمت بين الاستاذين التجاني و د. فاروق أعتبرها من أقيم و أ عظم المساجلات الحزبية ، فقد بذلا فيها جهداً مقدراً و راقياً . فهي قمينة بالإطلاع و بالرجوع اليها من وقتٍ الي آخر، برغم ما أصاب إستقامتها من رذاذٍ لمجانبة الموضوعية إلا انه لم يخدش قيمتها أو ينتقص من عمقها.

الإفادة الثانية /

اوردتها سكرتارية اللجنة المركزية في تقريرهر حول 19 يوليو 1971 كما يلي :

" إجتماع المكتب السياسي الذى انعقد في 9/5/1969 ناقش إقتراح العسكريين بلإنقلاب و رفض الفكرة استناداً الي ما توصلت إليه اللجنة المركزية في مارس 69 ، حول التكتيك الإنقلابي . لم تتبعه دعوة سريعة للجنة المركزية لعرض الأمر عليها، ليس فقط لوضعها في الصورة أو لإعلامها بتطورات الوضع السياسي ، بل لتعبئة و توحيد مجموع الحزب في مواجهة الفكر الإنقلابي و التكتيك الإنقلابي." ص 72 .
(خط التأكيد من عند الكاتب.)

من هتين الإفادتين تبرز ملاحظتان في غاية الأهمية ، الأولى هي أن ما توصلت إليه اللجنة المركزية في مارس 1969 م كان متطابقاً تماماً مع قرارات المؤتمر الرابع حول الموقف الرافض للإنقلاب. و الملاحظة الثانية هي أن فكرة انقلاب مايو 1969 م كانت متداولة في المكتب السياسي ، و بإشارة اكثر دقة ، كانت تفاصيلها محصورة بين تنظيم الضباط الاحرار و المكتب السياسي ممثلاً في السكرتير العام لحزبنا ـ الشهيد عبد الخالق محجوب ـ .

إن تغييب المعلومات عن اللجنة المركزية حول الإنقلاب ، و الضَن عليها بالمشاركة في بحث " إقتراح العسكريين بالإنقلاب " و ما ترتب عليه من عزلٍ لها يمثل حالةً لم تُملها ظروفٌ خارجة عن الإرادة و إنما أملتها و حتمتها ممارسة المركزية الديمقراطية . و لقد أصاب تقرير سكرتارية اللجنة المركزية ـ الذي نحن بصدده ـ كبد الحقيقة عندما ذكر ، ".....ليس فقط لوضعها في الصورة أو لإعلامها بتطورات الوضع السياسي ، بل لتعبئة و توحيد مجموع الحزب في مواجهة الفكر الإنفلابي و التكتيك الإنقلابي " ص 72 ، و عند هذه النقطة الفاصلة بين ممارسة المركزية الديمقراطية الماحقة و ممارسة الديمقراطيةا الطبيعية المفترضة في الحزب ، و بالنتيجة كان من الممكن تعبئة مؤيدي الحزب و جماهير الشعب ايضاً .

فذلك السلوك السياسي الخاطىء من قيادة الحزب هو الذى طمئن الإنقلابيين و اوحى اليهم بأن الحزب مأمون الجانب لأنه فيما يبدو أن قناعة الحزب بالديمقراطية الليبرالية و بقرارات المؤتمر الرابع حول رفض الإنقلاب اصبحت مهزوزة. و في إعتقادي ان من ضمن ما قصم ظهر تلك القناعة و بشكل مباشر ، و إن لم يُقال بذلك صراحةً ، هو الطرد غير الدستوري للنواب الشيوعيين من البرلمان.!!!.

عملياً نجد أن الحزب قد أرسل الرسالة الخاطئة للإنقلابيين و ساهم في تشجيعهم و فتح شهيتهم لتنفيذ انقلاب مايو 1969 !!!.

قد يقول قائل أن الحزب كان رافضاً... و بدورنا نقول أي نعم علي المستوى النظري ولكنه ذلك الرفض الحيي الذى لم يكن مرتبطاً بموقف صارم... بل كان رفضاًً راكناً الي بصيصٍ من العشم في أن طريقاً قد ينفتح لبناء سلطة الجبهة الوطنية الديمقراطية...!!!

و من جانبٍ آخر يقول البعض ان الحزب كان متواطئاً فحسب، و ذلك استناداً علي حيثيات الحوار السياسي الذي كلن دائراً بين الحزب و الإنقلابيين و لفترة قد ترجع الي عام 1968 م ، اي لأكثر من عامٍ تقريباً. فلو سلمنا بذلك و إستجبنا للرغبة في انسياب الحوار... هل من الممكن ان يعتبر التواطؤ ، و في أي عرفٍ كان، نغيضاً للمشاركة ، هذا إن لم يكن جزءاً منها و أصيل ؟!!!

حاول تقرير سكرتارية اللجنة المركزية إلقاء ظلالٍ كثيفة علي بعض الحقائق ، بل و قطع التفكير فيها، إلا أنه علي العكس من ذلك تماماً فقد فتح أبواباً كثيرة لتطل منها أسئلة عديدة ـ عنيت بذلك الحقائق المتعلقة بمواقف ذلك الرجل الباسل ... الشهيد المقدم عثمان أبشيبة.

شارك الشهيد أبشيبة بشكل كامل في إانقلاب 25 مايو 1969 م و كذلك في إنقلاب 19 يوليو 1971م. حاول الحزب التبرير و من ثم رفع يده من مشاركة الشهيد الأولي في مايو 1969 م و ما ترتب عليها، إلا أنه ـ أي الحزب ـ اقر بالدور الباسل و الموقف المشرف للشهيد في المشاركة الثانية ، اي في 19 يوليو 1971 م.

قبل الذهاب الي القول بأنه من الصعب أخذ ما قاله الحزب عن مشاركة الشهيد المقدم ابشيبة في إنقلاب مايو 1969 م مأخذ الجد ، اعتقد أنه من المفيد جداً ألإستئناس ببعضٍ مما عُرف عن ذلك الإنسان الفذ. ذكر الباحث الرصين د. عبد الماجد علي بوب في معرض بحثه الدقيق حول تقييم 19 يوليو 1971 ـ مذبحة بيت الضيافة ـ المنشور في مجلة قضايا سودانية العدد 26 في يونيو 2001 ، قائلاً :

" فالمقدم عثمان كان سياسياً متمرساً قبل أن يكون عسكرياً مشهوداً له بالكفائة و الشجاعة. إلتحق بالحزب الشيوعي في سني دراسته بمدرسة الخرطوم الثانوية المصرية ( مدرسة فاروق ) في النصف الثاني من الخمسينات." ص 41 .

أستعين بهذا المقطع من بحث د. عبد الماجد علي بوب ، و لكن الأمانة تقتضي أن أُشير الي حقيقة أن د. عبد الماجد علي بوب يتفق إلي حدٍ كبير مع ما ذهب اليه الحزب الشيوعي من تصريفٍ لكيفية إشتراك الشهيد ابشيبة في إنقلاب مايو 1969 م ، كما هو واردٌ في تقرير السكرتارية، أدناه :

" وفي هذا الصدد نشير الي أن إستنتاجاً مماثلاً كان قد أُثير في حدود ضيقة بعد إنقلاب 25 مايو مبارة عن ملابسات إشتراك الشهيد أبشيبة في إنقلاب مايو مع القوات التي تحركت من خور عمر و هو الحزبي الملتزم في الوقت الذى عارض فيه الحزب الإشتراك في الإنقلاب و إمتنع الضباط الشيوعيون عن المشاركة و بعد الإنقلاب حوسب أبشيبة داخل التنظيم ، و برر إشتراكه بانه لم يكن يعرف قرار المكتب السياسي، و انه يشارك كعضو في تنظيم الضباط الاحرار" ص56 .

(خط التأكيد من عند الكاتب).

لابد من إضافة ان الشهيد ابشيبة كان أن إستمر قائداً للحرس الجمهوري حتى بعد طرد الضباط الشيوعيين من مجلس إنقلاب مايو ، و ذلك في نوفمبر 1970. إستمر ابشيبة في مركزه إلي وقت إشتراكه في إنقلاب 19 يوليو 1971 م.

لم يكن الشهيد المقدم ابشيبة قائدا أساسياً في إنقلاب يوليو 1971 فحسب ،بل كان الشخص الذي عُهد إليه بتوفير الحماية لسكرتير الحزب ، و ترتيب إختفائه داخل القصر الجمهوري. و هذه مهمة بالقطع لا تكفلها للشخص المنوطة به مقدراته التأمينية او العسكرية لوحدها و إنما تتطلب شروط اعلى من ذلك أقلها رفعة المستوى السياسي و الفكري و صميمية الإقتناع بأداء المهام الحزبية الجسيمة... و لقد كان الشهيد ابشيبة مجسداً لكل ذلك.

فرجلٌ يمتلك ذلك التاريخ ، كما أورد د. عبد الماجد بوب، و له تلك المقدرة في الإستمرار في مركزٍ حساس كقائدٍ للحرس الجمهوري رغم ان الدائرة دارت علي الشيوعيين في المجلس العسكري ، و من ثم قيامه بذلك الدور الذي أصبح سابقة متفردة في العمل السياسي و العسكري ـ اي إخفاء عبد الخالق محجوب ـ أثناء التحضير و التنفيذ لإنقلاب يوليو 1971 ...رجلٌ قام بكل تلك المهام الخطرة هل من الممكن أن نأخذ علي محمل الجد ما صاغه الحزب من تبريرٍ لإشتراكه في إنقلاب مايو 1969 م علي اساس انه ـ أي المقدم أبشيبة ـ لم يكن مُلماً بقرار المكتب السياسي للحزب و لا بما يدور وسط تنظيم الضباط الأحرار...!!!

أعتقد ان ذلك التبرير أصبح فاقداً لمقومات تسويقه بين الناس...!!!

أود أن أُشير ألي حقيقة أن كل الأحداث و الوقائع التي نعالجها الآن قد أصبحت أحداث و وقائع تاريخية تستدعي تقديم تفسير ـ خاصة من قيادة الحزب ـ مختلف عما تم تقديمه من تفسير ساعة وقوعها لأن الظروف التاريخية و التقديرات السياسية و لربما التنظيمية حينها كانت تستوجب علي القيادة ذلك التفسير...!!!

إن العيب لا يكمن في محاولة الإصرار علي إعادة فحص الوقائع و إعادة فحص التفسير الذى إرتبط بهان بقدر ما يكمن العيب الحقيقي و يتحقق الضرر الماحق في محاولة الإصرار علي حبس الناس في حدود ذينك التبرير و التفسير اللذين قُدما و في تلك الظروف التاريخية المحددة.

أعتقد أن مقرارات المؤتمر الرابع في أكتوبر 1967 م تمثل الأرضية و المنطلق للمحاكمة و الإحتكام ، إن كان علي المستوى السياسي او الفكري ، و ذلك ليس بحسبها مقرارات مؤتمر عام و إنما لحقيقة انه قد تم إستخلاصها من تجارب خاضها الحزب و هو في أوج عنفوانه و من خلال معارك يومية و من مواقع حية وسط حركة الشعب، فيما قبل الإستقلال و أثناء الحكم العسكري الأول و حتى إنتصار ثورة الشعب في 21 اكتوبر 1964م.

إن الموقف الفكري الصارم ضد العقلية الإنقلابية و ضد إعتماد العمل العسكري الإنقلابي كوسيلة للتغيير السياسي لم يتم التوصل إليه عبر التأمل الفلسفي البحت و إنما جاء ذلك الموقف كقراءة متأنية و دقيقة لمسيرة الحزب السياسية في صعودها و هبوطها، و جاء ايضاً عُصارة لمذاق تجارب عسكرية مريرة راح ضحيتها نفرٌ عزيزٌ من الضباط و صف الضباط و الجنود من افراد التنظيم العسكري التابع للحزب تحت مباركة و مشاركة حزبنا ، " فقد عارضنا إنقلاب نوفمبر 1958 بوصفه إنقلاباً رجعياً ، و أيدنا و شاركنا في محاولات الإنقلاب الأربع التي قام بها ضباط و صف ضباط و جنود وطنيون لإسقاط الفريق عبود في أول مارس 1959 ، و في 4 مارس 1959، وفي 22 مايو 1959 ، و نوفمبر 1959 " ، جاء ذلك في تقرير سكرتارية اللجنة المركزية للحزب الشيوعي السوداني المُشار اليه سابقاً ص5 .

فبعد عامٍ و نصف تقريباً من مقرارات المؤتمر الرابع غفلت قيادة الحزب كل تلك التجارب ، و ما تمخض عنها من رؤية صحيحة لتساهم ـ أي القيادة ـ عملياُ بذلك التخلي في قيام إنقلاب مايو 1969م، و من ثم في تأييد و تثبيت سلطة ذلك الإنقلاب ، كل ذلك قامت به بدون أي مبررٍ فكري أو إضطرارٍ سياسي كان سيركبها الصعب، سوى انها كانت واردةً مورد مركزيةٍ ديمقراطيةٍ غليظة.

إن للحزب الشيوعي السوداني مقدرات عالية علي التجاوز، و إمكانية مهولة لأجل التصحيح ، لا لأنه حزب خارق للعادة و إنما لأنه حزب متواضع خرج من بين صفوف الشعب ... قدم شهداؤه أنفسهم و أرواحهم في تواضعٍ جم و في إقتناعٍ صميم... فحينما تُضىء أخطاؤهم الطريق بفضل تصحيحنا لها و الإعتراف بما فعلت قيادة الحزب ، حقاً ، نكون قد جعلنا اولئك الشهداء يتسنمون ذرى المجد.





Post: #107
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Mohamed Elgadi
Date: 19-01-2006, 06:16 PM
Parent: #105

Re: SCP and Military Coup Mentality



I got a chance to read Ustaz/Siddig A. Hadi’s latest critical reflection on the Sudanese Communist party’s role in the May 25th, 1969 military coup (see http://www.sudaneseonline.com/ on Mon 1/17/’06).



Siddiq definitely needed to do more research on this topic before ending (or was it starting) up to his pre-determined conclusion.

Siddig depended mainly on two resources according to his article: SCP document on the military coup of Jul 19th 1971 (which I believe was first internally circulated in 1993); and a debate between Tigani Eltayeb and Prof. Farouq M. Ibrahim (I believe he was still member of the Party at that time) in the SCP periodical Gadaiya Sudaniya, April 1994.



I wonder why Siddig reached this conclusion based on the quote of Abdelkhalig Mahgoup to the Central Committee in March 1969

“ولعل الزميلين نقد والتجاني يذكران في اجتماع اللجنة المركزية في دورة 23 مارس 1969 أن بعض الأعضاء طلبوا معرفة تفاصيل عما يجري داخل القوات المسلحة و ما يجري من تحضير لإنقلاب بين الضباط الأحرار ، فرد عبد الخالق ( هذا العمل يتعلق بحياة و موت زملاء يعملون في هذا المجال . اقول لكم كلام هنا و باكر يطلع في خباز( مقهى شهير في الخرطوم) . لو المكتب السياسي طلب مني برضه مش ح اقول له. إنتم إخترتوني لهذه المسئولية و أنا أنفذها بالطريقة التي اراها صحيحة) . " ص 26 Unquote.

Why Siddiq reached the conclusion that the Coup was a work of the SCP? Why he did not read Abdelkhalig words differently? I read it as a way to protect those who trusted him from outside the Party “Free Officers” who conveyed their message via a Party member of their ranks (Abu Sheaba). This does not mean that Abdelkhalig was in support to the idea because he was against it very clearly, according To Siddig’s sources, during that meeting of the Central Committee of 3/23/1969. He did not want to go in the details of those names of non-party members (e.g. Farouq Hamdallah) to protect their safety (he knew well the Sudanese nature that even in a party like SCP information may get leaked).



I agree with Siddiq in his statement at the end of his article

“أود أن أُشير ألي حقيقة أن كل الأحداث و الوقائع التي نعالجها الآن قد أصبحت أحداث و وقائع تاريخية تستدعي تقديم تفسير ـ خاصة من قيادة الحزب ـ مختلف عما تم تقديمه من تفسير ساعة وقوعها “ unquote



Dear Siddiq, I strongly advise you to do more reserach on this issue and also to contact the living people who wittnessed that period before reaching this cotroversial conclusion



Mohamed Elgadi

Philadelphia, PA (USA)




Post: #106
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: عدلان أحمد عبدالعزيز
Date: 17-01-2006, 10:32 PM
Parent: #1

الأخ صديق، التحيات الطيبات الزاكيات تغشاك..

يبدو لي -بمقتضى رؤيتك والتحليل الوارد أعلاه- أن التعبير "أن انقلاب مايو 1969 قد خرج من بين يدي الحزب الشيوعي السوداني". المقصود به حقيقةً هو: "أن انقلاب مايو 1969 قد خرج من بين يدي عبدالخالق محجوب".! وعليه فإن عبدالخالق هو الحزب والحزب هو عبدالخالق في تقديرك، وأرجو أن أكون أنا مخطئاً في تقديري ذاك. الحيثيات التي إستندت عليها تثبت براءة هيئات الحزب المعبرة عنه.. من أي مسؤولية في تنفيذ إنقلاب مايو 1969 وتحصر المسؤولية في شخص السكرتير العام –أو الأمين العام- ثم تختزل الحزب في شخص قائده!

في إنتظار توضيحاتك، لك الود..

.

Post: #108
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: صديق عبد الهادي
Date: 19-01-2006, 11:26 PM
Parent: #1

الاخ عدلان /

عاطر التحايا

اشكرك علي الوقوف عند المقال...أما فيما يخص سؤالك إن كنت اعتقد أن " الشهيد عبد الخالق كان الحزب و أن الحزب كان عبد الخالق " ، اود ان اقول انه قد يكون هناك من يعتقد بذلك، ولكن من ناحيتى لا أؤمن بان قائداً ما يمكن ان يكون حزبه أو الحزب يمكن أن يتحول الي ان يكون ذلك القائد مهما بلغ ذلك القائد من قوة للشخصية!!! فالشهيد عبد الخالق رغم كارزميته الهائلة لم يكن هو الحزب الشيوعي يوم ما....تحديداً فيما يتعلق بإنقلاب مايو1969م ، ناقش المكتب السياسي للحزب قضية الانقلاب ، أي الانقلاب المحدد و ليس مفهوم الانقلاب كما ناقشته اللجنة المركزية في 23 مارس 1969م بشكل عام و رفضته!!! وقد اشارت السكرتارية في تقريرها الي تلك الحقيقة التاريخية و في صياغة تتضمن نقداً ذاتياواضحاً في ان "فكرة الانقلاب" التي تقدم بها العسكريون لو انها نوقشت في اللجنة المركزية و في نفس الوقت الذي ناقش فيه المكتب السياسي تلك القضيةـ السكرتارية مدركة لاهميةعامل الزمن و التوقيت ـ كان الامر سيكون مختلفاً تماماً فيما يتعلق بانقلاب مايو 1969م و الذي كان من الممكن ان يفشل لان اللجنة المركزية كان ان رفضت المفهوم اساساًمن قبل. بالطبع المكتب السياسي المشار اليه يضم الي جانب الشهيد عبد الخالق اعضاء اخرين .

و من المهم ان اقول انني حين عرضت بإقتضاب في كتابتي عن الراحل الخاتم لانقلاب مايو 1969م كنت اشير الي فعل الانقلابات العسكرية و علاقة الحزب بذلك الفعل ، معتبراً الانقلابات تجلياً للمركزية الديمقراطية...و قد كتبت ذلك كما يلي:

"الامر لا يتعلق بانقلاب مايو و انقلاب يوليو 1971 لوحدهما ، بل قد يتعلق ايضاً بانقلابات اخرى حدثت ابان الديكتاتورية العسكرية الاولى. فأنقلاب مايو 1969م لم يخرج من تحت المعطف بل من بين يدي الحزب الشيوعي، اما حركة يوليو فقد قدت من ضلعه , وليس ابلغ من كل ذلك الا ما قاله سكرتيرنا العام "محمد ابراهيم نقد" ابان الديمقراطية الثالثة عندما تم اعتقال د. لام اكول بتهمة المؤامرة العنصرية، قال نقد فيما معناه " اننا نعرف الانقلابات لقد شاركنا فيها وخططنا لها من قبل " !!!

لقد وضح عملياً ان "الانقلاب العسكرى " اكثر خطورة من رفع اي بند من بنود اللائحة!!!. الانقلابات العسكريه التى تمت هى " المركزية الديمقراطية " فى اعلى تجلياتها !!! اننى اَمل في ان تكون تلك واحدة من المحطات التى يطول عندها الوقوف فى المؤتمر الخامس، لان الادبيات التي انتجها الحزب في هذا الشأن لا ترقى الي مستوى الحجة البينة ولا تشفى ظمأ الشك الذى يفترس الكثيرين."


في الختام اود ان اقول إن الانقلابات العسكرية ، عموماً ،كظاهرة سياسية مست حياة الحزب بشكل عميق و فاجع نجدها غائبة عن حوارنااي اننا لم نتناولها بالدقة المطلوبة و التقصي الواجب الذى يرتقي الي مستوي التحول العميق الذى احدثته الانقلابات في مسار الحزب ، دعك عن الوطن فذلك امر اخر !!!

إن تناول قيادة الحزب لهذا الموضوع ـ اي موضوع الانقلابات ـ فيه كثير من الفراغات لا يمكن ملؤها إلا "بالمركزية الديمقراطية "!!!

دمت يا صديقي،

صديق عبد الهادي.

Post: #109
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Mohamed Elgadi
Date: 21-01-2006, 12:37 PM
Parent: #108

up

Post: #110
Title: Re: لقد مر الخاتم عدلان من هنا ...(1 من 5)....صديق عبد الهادي/فلادلفيا
Author: Mohamed Elgadi
Date: 21-01-2006, 05:35 PM
Parent: #108

up