افتتاح مكتب دبلوماسى مصرى فى دارفور ... وضحايا حديقة مصطفى محمود

افتتاح مكتب دبلوماسى مصرى فى دارفور ... وضحايا حديقة مصطفى محمود


10-05-2007, 04:19 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=233&msg=1188361833&rn=0


Post: #1
Title: افتتاح مكتب دبلوماسى مصرى فى دارفور ... وضحايا حديقة مصطفى محمود
Author: حيدر حسن ميرغني
Date: 10-05-2007, 04:19 AM

أعلن السيد أحمد أبو الغيط وزير الخارجية -الإثنين- أن مصر قررت فتح مكتب دبلوماسى يتبع السفارة المصرية فى الخرطوم فى إقليم دارفور.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحفى المشترك الذى عقده أبو الغيط مع كل من سالم أحمد سالم مبعوث الإتحاد الإفريقى بشأن دارفور ويان أليسون مبعوث الأمم المتحدة للسودان فى ختام مباحثاتهم.

وأوضح أبو الغيط أن المكتب سيقوم بمتابعة الموقف بكل تطوراته فى دارفور، وأن السفير المصرى لدى الخرطوم سينتقل على فترات متقاربة إلى دارفور ومعه طاقم من السفارة ليبحث مختلف المسائل ويعود إلى الخرطوم بشكل مستمر.

وقال وزير الخارجية إن المباحثات تركزت خلال اللقاء الذي استغرق أكثر من ساعة حول كيفية تحريك عملية السلام في دارفور بشكل يحقق التوصل إلى تسوية بين الحكومة السودانية من ناحية والتمرد في دارفور من ناحية اخرى.


http://www.egynews.net/lwp/workplace/!ut/p/_s.7_0_A/7_0...B1%D9%81%D9%88%D8%B1

Post: #2
Title: Re: افتتاح مكتب دبلوماسى مصرى فى دارفور ... وضحايا حديقة مصطفى محمود
Author: حيدر حسن ميرغني
Date: 10-05-2007, 04:42 AM
Parent: #1

لعل اول ما يتبادر الى الذهن عند قراءة هذا الخبر المجزرة المؤلمة التي ارتكبت في حق ضحايا أزمة

دارفور في ميدان مصطفى محمود بالقاهرة بالاضافة لتبعات تلك الحادثة على المستوى الانساني

السؤال المشروع هنا .. الى ماذا تتطلع الحكومة المصرية من خلال افتتاح مكتبا لها بدارفور التي

قتلت مواطنيها الذين فروا اليها من جحيم الحرب ؟

هل يصعب على الحكومة المصرية متابعة ما يجري في دارفور من خلال سفارتها في الخرطوم؟

ما ذا سيكون رد حكومتنا لو طالبت دول جوار أخرى شريكة في مساعي السلام بالسماح لها بفتح مكتب

مماثل؟

Post: #3
Title: Re: افتتاح مكتب دبلوماسى مصرى فى دارفور ... وضحايا حديقة مصطفى محمود
Author: حيدر حسن ميرغني
Date: 10-05-2007, 07:18 AM
Parent: #2

هل جاء قبول الحكومة السودانية بالمكتب الدبلوماسي المصري بدارفور نتيجة للجهود التي قام بها

حسني مبارك لتلطيف الاجواء بين ليبيا والسودان خاصة بعد انتقاد القذافي للمبادرة السعودية؟

من الواضح ان الحكومة السودانية كانت تتخوف من قيام القذافي بدعم وتحريض بعض فصائل التمرد في

دارفور لتاجيج الصراع مرة اخرى هناك،


الحكومة المصرية لازالت ترفض مناقشة موضوع جريمة ميدان مصطفى محمود لانها كانت تسعى جاهدة ،على ما

اعتقد، لوجود تمثيل لها داخل اراضي دارفور نفسها

http://الاهرام : مصر ترفض إعادة فتح ملف طالبي اللجوء ال...دة طلبت فتح التحقيق]





لو قدر لاحد اعضاء المكتب الدبلوماسي المصري موضوع النقاش أن يقتل على ايدي الدارفوريين لاي سبب ماذا سيكون موقف الحكومة السودانية من عملية القتل اذا طالبتها السلطات المصرية بمحاكمة القاتل؟

Post: #4
Title: Re: افتتاح مكتب دبلوماسى مصرى فى دارفور ... وضحايا حديقة مصطفى محمود
Author: بكري الصايغ
Date: 10-05-2007, 09:22 AM
Parent: #1

الأخ الـحـبيـب الـحـبوب،
حـيـدر،

تـحـياتي ومـودتـي،

العـناويـن التي تصـدرت "الـمنبـر العـام" نـجـد بعـضـها يـخـص الـوجـود الأجـنبي بالبلاد:

1ـ افتتاح مكتب دبلوماسى مصرى فى دارفور ... وضحايا حديقة مصطفى محمود.


2ـ إسرائيل تتعاطف مع "دارفور" وتدرس التبرع بـ5 ملايين دولار.


3- إسرائيل تبدي تعاطفا مع "دارفور" وتدرس التبرع بـ5 ملايين دولار.


4ـ إسرائيل تتبرع بـ5 ملايين دولار للاجئي دارفور وتقيم مخيما لهم في كينيا!!.


5ـ مبارك وديبي يزوران ليبيا لاجراء محادثات بخصوص دارفور

القذافي يصف أحدث اتفاق بشأن دارفور بأنه "دبلوماسية مضحكة".


6ـ الصين تؤكد أنها سترسل مهندسين الى دارفور.


7ـ وادي سيدنا: هل أقلعت منها الطائرة الأمريكية التي أمطرت اليابان الشواظ الذرية?.



لك مـودتـي.

Post: #5
Title: Re: افتتاح مكتب دبلوماسى مصرى فى دارفور ... وضحايا حديقة مصطفى محمود
Author: Ahmed Mohamedain
Date: 10-05-2007, 11:09 AM
Parent: #4

Having taken a part of Sudanese soil (Halaib) and killed several innocent Sudanese at Muhandisin square, now Egyptians have guts to attemp opening an office in Darfur.

Post: #6
Title: Re: افتتاح مكتب دبلوماسى مصرى فى دارفور ... وضحايا حديقة مصطفى محمود
Author: محمد على طه الملك
Date: 10-05-2007, 07:54 PM
Parent: #5

الأخ حيد ..
الوجود المصري في السودان لم ينتهي منذ التركية السابقة ..
بإستثناء سنوات حكم الخليفة عبد الله ..
مصر حاضرة في التشكيلات الحكومية دكتاتورية شمولية ديمقراطية ..
مصر حاضرة في ثقافتنا ومدجنة لتواصلنا وإتصالنا بالعالم من حولنا ..
مصر حاضرة في كل مشاكلنا الجهوية ..
من يملك غير ذلك فاليرمني بحجر ..
نحن ياصاحبي لم نبلغ الحلم بعد ّ!

Post: #7
Title: Re: افتتاح مكتب دبلوماسى مصرى فى دارفور ... وضحايا حديقة مصطفى محمود
Author: A.Razek Althalib
Date: 12-05-2007, 06:54 AM
Parent: #6

حيدر ..
تحية طيبة.. وبعد،
بخصوص ضحايا حديقة مصطفى محمود..
يسأل عنها الحزب الشيوعي الذي ولغت كوادره الموجودة ساعتها مثل الأخت هنادي يوسف التي أعتقلها الأمن المصري ساعتها..
بخصوص التواجد المصري:
دعني أقول:
إذا كانت ليبيا إختارت لنفسها مشوار طريق اللعب القذر لصالح تطويل أمد صناعة الأزمة في دار فور لتصب لصالح مجري النهر الصناعي العظيم..
فالنيل يعتبر هبة مصر ومن حقهاأن تؤمن مصادره لصالح رفاهية وحياة شعبها على شرط أن لا يتضرر منها الآخرين..

شئنا أم أبينا..
دخول إسرائيل لمعمعة هذا الصراع يستهدف في الأول والأخير مصر شعباً ودولة بإعتبارها قلب الأمة العربية والإسلامية..

للمعلومية مصر لم تستعمر السودان طوال تاريخه القديم والحديث..
الإستعمار دخل مصر عبر التركية السابقة [التي إستعانت باليهود] ومن ثم إنطلق إلى أرض السودان لمحاربة المماليكـ بواسطة الباشبوزق والبازنقر والجهادية والسناجكـ وقليل من السودانيين في رحلة بحثهم عن المال والرجال لتسأسيس إمبراطورية محمد علي..
ثم أعقبهم الإنجليز الذين إستعمروا مصر والسودان وأبقوا على هذا الحال إلى أن أتت ثورة جمال عبدالناصر بالإستقلال الحقيقي وتأميم قناة السويس ونفي الملك فاروق سليل الألباني مجهول الهوية محمد علي باشا..

لم يعد سراً يطوى على صفحات هذا الزمان إذا كانت بادية للعيان قنصليات مصر في كلٌ من بورتسودان ومدني وعطبرة.. لصالح العلاقات السودانية المصرية..
علماً بأن الثروة الحيوانية والمنتجات النباتية مثل [الكركدي ـ حبوب التسالي ـ الصمغ العربي] تأتي إلى مصر من دار فور قديماً عن طريق درب الأربعين وحديثاً، ولدار فور النصيب الوافر من ذلك..

إذا كانت أهداف القنصلية المصرية تصب لصالح أمن العلاقات السودانية المصرية المشتركـ بإعتبار السودان يشكل العمق الإستراتيجي لمصر وعلى العكس قِس..
فأهلاً وسهلاً بمصر السباقة لفعل الخيرات..
طالما أولاد الريف المصريين سودانيين وهم أبناء الفاشر الأصليين نتاج العلاقات القديمة المتجذرة..
وطالما لا زال رواق دار فور في الأزهر يقف شاهداً عظيماً على البعد التاريخي لهذه العلاقة وعمقها المتجذر..

تاريخياً: رغبت الثورة المهدية مقايضة غردون بأحمد عرابي..
ولكن سبق السيف العزل..

حديثاً والعالم كله يموج بعضه في بعض في عصر إلغاء الحدود وتأسيس الرؤوى في ظل إتفاقيات التجارة الدولية ..
شخصياً لا مانع من الوجود المصري..
ما لم يتبين النقيض..



أملي أن أكون أوضحت..