الشهوات.....لمريد البرغوثى

الشهوات.....لمريد البرغوثى


12-01-2005, 12:15 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=225&msg=1184579096&rn=0


Post: #1
Title: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 12-01-2005, 12:15 PM

كسر البرق بلوره فى الاعالى
وافلت من دغله نمر طائش اللون
رنة على ظهره فضة الليل
والرغبة الغامضه
كان الصواعق تعدو على جسمه وهو يعدو ويعدو
ويعلوعن الارض
حتى ليوشك ان يشغل الجاذبية عن شغلها
لحظة
ثم يرقى الى مايشاء الخيال
هذه شهوتى للتى اشتهيها بخمس حواس
ولكنها لا تنال
نمر طائش فى علاليه قلبى
ووثباته طرد ضولليل وليل لضوء
وانا لم اعد اشتهى اى شيى
فانا اشتهى كل شى
من زمان يليق بموتى
الى اول المشى واللثغ والاول الابتدائى
حب الشباب ومشط السخافه
رسم الشوارب بالحبر فوق الشفاه
دوى البلوغ الذى يخلط الرعب باللذه
المستطيله شيئا فشيئا
وياخذنا راجفين الى موعد اهبل
تحت بيت الدرج
شهوة للعب
للصوصية الطفل فينا
نغافل بخل العجوز التى وجهها
مثل كعك تبلل بالماء
كى نسرق اللوز من حقلها
متعة العمر ان لا ترانا
وامتع منها اذا ما راتنا
مراجلنا فى الهرب وامتع من كل هذا
اذا استلمت خيزرانتها واحدا
وانضرب
شهوة للوساوس فى ليل قريتنا
كل من زاد عن عمرنا سنة
خوف الكل بالضبع او ابن اوى
وفاخرنا بالجساره
واصفر خداه من قطة عابره
وانا اشتهى كل شى
من مكان يليق بموتى
الى شغف ازرق النار بالجارة الفائره
من حرير التلامس والانسجام
والنمعاس الشفيف
وذاك الحفيف اذا النور حك المخدة شيئا فشيئا
وعز علينا القيام
الى شهوتى لمطار رحيم
ولذاك الطرازالذى لم اجربه
من سفر للسفر
حيث لايغرس الضابط الوحش
نابيه فى روح روحى
ويجلس فى كامل الاعتزاز بسلطانه
مثل ضبع وسيم
شهوة لوجود النساء اللواتى يخفن قليلا
ولكن يقفن طويلا بجفن الردى وهو نائم
وطرحاتهن الغيوم واقدامهن الجنان
وفى روحهن الاساور والماس
لا فى المعاصم
يطرز اثوابهن العجاج الكريم
فيخدشن خوذة عصر الغزاة
ويسقطن عصر الهوانم
شهوة لوجود الرجال الذين بنو فى المضافه
بيت الكرم
وبيت النكات اللئيمه
بيت التهكم من كل عال قوى
وبيت المساء الطويل بطول الجدال
واخبار كل البلاد
كان الحصيرة من تحتهم
هيئة للامم
شهوة لبلاد تطالب ابناءها
باقل من الموت جيلا فجيلا
وفيها من الوقت وقت نخصصه
للخطايا الحميمه والغلط الادمى البسيط
وزحزحة الافتراض البطولى عنا قليلا
فمسكينة امة حين تحتاج كل البطولات
من كل ابنائها
وتعيش الحياة قتيلا قتيلا
شهوة لبلاد تقل الاناشيد فيها
وفيها نعود الى نمنمات احتياجاتنا العابرات
بلا خجل او ندم
شهوة ان ارد على الهاتف المتاخر ليلا
بدون التوجس من كارثه
شهوة ان اكون الضحيه لامراة عابثه
لا لثورى هذا الزمان
شهوة ان تكون الخنازير مطرحها
فى الحظائراو فى المسالخ او فى البرارى
وليس على المقعد المخملى
شهوة ان يقوز الفؤاد باحلى الوظائف
حرية الشكر, حرية الصمت
حرية الرقص حبا اذا ما هوى
والتخلى الانيق اذا ما نوى
والتنقل ما شاء بين الرضى والجفاء
شهوة ان تكون الخصومة فى عزها
واضحة
غير مخدوشه بالعناق الجبان
فقبلات من لااود حراشف سردينة
وابتسامته
شعرة فى الحساء
شهوة ان تكون المودة فى عزها
واضحة
دون طعم الوعود ودون اللغة
فاللغة
علبة للرياء
واللغة
لعبة فى يدى من يشاء
واللغة
رشوة للنساء
واللغة
سمسم الكاذبين الوفير
وفخ يهيا للبنت منذ الصباح المنمق
حتى سرير المساء
شهوة لغموض العتب
شهوة لاعتذار العيون الذكى
شهوة للضمير الانيق
شهوة ليد فى يدى فى الزحام
شهوة ان نغف الحياة كابريق ماء
تبلل فخاره بالندى
شهوة ان يقول المحقق
(من اطلق النار فى راس (ناجى العلى
شهوة ان يحذرنى احد الناس
من طعنة فى الظلام
شهوة ان ارى مايرى كله
فى شمول عظيم يوحد بين نجوم السماء
وخصلة عشب بقاع البحار
وبين كهوف العتام وقوس الافق
شهوة للقاء مع امراتين فى امراة واحدة
صبحها فى وقار الغسق
ليلها فى فجور الشفق
هى راهبة فى النهار
وفى الليل مرغابة للمسرات
ولواله بالنداءات
مصهالة بالشبق

شهوة لتلاوين نشوتنا
فهى خضراء غابية فى ذراعيك
عند انغلاق العناق علينا
حبيسين فى واسع من فضاء النوايا
سجينين مثل العصافير فى ريشها
وهى تلهو وتلعب فى الجو
هابطة صاعدة
شهوة لتلاوين لذتنا
وهى دائرة فينا من بداياتها عائدة
وهى زرقاء فضيه حين تلمع رعشاتها فى العظام
وتغدو انينا
وتغدو رنينا
ونصل المباهج يجتاز جسمى وجسمك
فى لحظة واحده
شهوة لتلاوين لمساتنا
فهى شاش الجراح التى خلف البعد فينا
وبعض الدواء
وهى زلزالنا الهش تسرى نعومته
بالدوى الفجائى عند اللقاء
وهى خبث الثعالب عند اللعب
وهى ركن الملاهى الفسيح
المراجيح والطير والريح وهى المخدات
اذ نستريح وعند الدعابات
شيطنة من نوايا تزيح الحياء
وتفتح باب الشغب
شهوة ان اشب على سلم شاهق
فى اقاصى السماء
واستاذن الله اساله
هل راتنا عيون الحبيب نميل
كحزمة قمح
من المنجل الملتوى
للجفاف المؤكد
للمطحنة؟
ندبر معجزة العيش بالمعجزات الصغيره
بالصبر والطيش بالمهد والنعش
تمشى المذله مشى الكريم وتمشى
وتمشى الكرامة مشى الذليل لتمشى
ويمشى البرىء كمشى الظنين ونمشى
ووالله انا اطعنا كما شئت
ووالله انا عصينا كما شئت
والله انا احتملنا المواجع فى كل فصل
كما تتحمل زيتونة الحقل كل فصول السنة
ياحبيب المحبين انا امتحنا كثيرا
وانا امتحنا طويلا
فرحماك ياخالق الحاكمين وياخالق الناس
ياخالق الوحش والسوسنه
كلما كسر البرق بلوره فى الاعالى
اشتهيت اقل قليل الحياة فما لاح لى غير موتى
بلادا اسميك ام غولة يابلادى؟
فهلا تركت لنا فسحة كى نطيل البكاء قليلا
على الميتين
وهلا تركت لنا فسحة
كى نهوى فوجا جديدا
من الذاهبين اليك باكفانهم راكضين
اتركى فسحة كى نربى الضحايا على مهلنا
وخذيهم رغيفا رغيفا
ولا تاخذيهم طحين
اتركى فسحة كى يشب البنفسج فوق المقابر
شبرا
ووقتا لتفرج عنا السجون
اتركى فسحة كى نحس جمال التفاهات فى العيش
بضع نقاط من الماء بعد النهوض من البنج
والمشى مترين بعد التئام الكسور
وصوت المزاريب بعد الجفاف
وارجوحة العطر
تدفعها نحونا شتلة الياسمين
صندل من زهور الربيع
لطفل رضيع يتلتله بين اسنانه
البارزات كاربع حبات ارز جديد
وعرس الصبى الوحيد
ووخط المشيب المبكر من مفرق الزوجه المشتهاة
على مخمل الاربعين
وامتلاء السنابل اذ اثقلتها رسالتها
فانحنت تحت وطاتها متعبه
اتركى فسحة للفتى
كى يزيل عن الوجه حب الشباب
وتصعد كفاه فى لهفه
فوق فخذ الصبيه
يكسو عراء الخيال
بطهر البياض المزغب والتجربه
اتركى فسحة للفتاة
تحزز فى كتف صاحبها بالاظافر
لذتها
حين تدهمها فجاة كالتماع النصال
اتركى فسحة كى نحل اتحاد النساء
وندخل مشطا على شعره المشرئب
ونعفى مخداتنا من ليالى الجدال
اتركى فسحة كى نقشر هذى القداسة
عن كل شعر بليد يحبك
والرمز عن حبة البرتقال
اتركى فسحة كى نرى فى البلاد البعيدة
ماعندها من جمال
فعين المهاجر تخشى تمنعها فى الجمال
اجعلينا نحل ونرحل
من اجل رغبتنا فى البقاء او الانتقال
اتركى فسحة كى تضل الشنانير درب النجاة
وتاوى الى فخ اعمى
ولاتخبريه بان ابنه الان صيد
لدورية سفكت دمه فى رؤوس الجبال
ارجعى كى نعيدسقيفتنا للدجاج الكريم
الذى كان قاسمنا (خنه)سكنا
او نعيد الخيام لكشافة
يسهرون على شاطى الصيف
بالرقص والاحتفال
ارجعى كى نقوم الى دبكة
لاتهز السيوف
ولكن تهز القلوب وخروب شعر الجدائل
ذات اليمين وذات الشمال
كلما كسر البرق بلوره فى الاعالى
اشتهيت اقل القليل
بكل الحواس ومنيت نفسى بابسط ما يشتهى
واستحال
شهوة ان تضايقنا فى المرايا ككل العباد
التجاعيد حول الجفون
شهوة ان يغنى لنا اللحن خصر الصبية
لا ((عائدون))
شهوة ان يكون حديث المقاهى
سخيفا كما ينبقى ان يكون
شهوة ان تخلى البنات يرتبن ما شئن
من كذب ابيض
كى يقابلن عشاقهن
ويشعرن بالانتصار البسيط على والد
اسس الترك قصرا على شاربيه
وام يحدثها قلبها بانفلات الفتاة
ولكن تهون عن زوجها الامر
حتى يهون
شهوة ان نعلق فى غرف النوم
لوحاتنا الغامضات
وليس شريط السواد على صورة الغائبين
شهوة ان نفكر فى رهبة الموت
من بعد ما صار كالخس فى السوق
كدسه البائعون
اتركى فسحة للرجاء
اتركى فسحة للجنون
انت اخبث مما نظن واحلى
فهلا ابتكرت لنا فكرة للصعود اليك
سوى موتنا فى هواك
شهوة ان نريح القصائد منك قليلا
ونكتب عن اى امر سواك













__________________________________________________

Post: #2
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: طلال عفيفي
Date: 12-01-2005, 04:36 PM
Parent: #1



يا ألف مليون مرحب ..

تشرفنا يا مطر ..


كده نكون زدنا واحد بالصلاه على النبي .



...
طلال

Post: #6
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: Manal Mohamed Ali
Date: 13-01-2005, 00:45 AM
Parent: #2

يا طلال .. هذا هو المطر الذي حكيت لك عنه ... يرطب نهار القاهرة ويخضر ارض مصر الكنانية وتحتفل الاسكندرية لمجيئه .. واستطيع ان اقسم اني رأيت البحر يلثم قدميه وهو جزلاً .. وكبري استانلي وقاسم المهداوي لشاهدين...
له التحية والف مرحب بالمطر البراقه عبادي
منال

Post: #7
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: قاسم المهداوى
Date: 17-01-2005, 03:45 AM
Parent: #6

يا منال طالما استشهدتى بى
غايتو البحر كان جميل والجو اجمل من شنووالله ما عارف

لكن انا تخيلتا ليه البحر كان عامل كده يمكن علشان فى ناس مميزين جدا
او فى زوله مميزه جدا هى منو والله ما عارف او يمكن علشان ذلك المطر
واحتمال خيالى تالت وليس ثالث

قا

Post: #9
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 17-01-2005, 04:16 AM
Parent: #6

منال فقط كنت احاول روية الضفة الاخرى للبحر.

Post: #8
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 17-01-2005, 04:11 AM
Parent: #2

هل نحن لانقدر الورد حق تقديره وان حضور الورد والزهر فيناوفى تعاملناضعيف
وعند الاخرين يوجد فى الحدائق وداخل الغرف والشرفات وفى المناسبات وايدى الاطفال وقرب المرضى وفى الطرقات وعندهم بائعا للورد.غيابه عن مناسباتنا ومستشفياتنا.اضعناه كله الا من شارع النيل وصالة كبار الزوار.ومشاتل وحدائق معدوده.ومعرض الزهور السنوى ورسوماتنا واغانينامما ادى الى
درجات من الوجوم والصرامه والتجهم فى سماتنا
وندرة عسل النحل فى منتجاتنا
وجفاف الندى.وقلة الفراشات فى فلواتنا.

Post: #3
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: فارس موسى
Date: 12-01-2005, 07:43 PM
Parent: #1

المطر القادم
شكرا على الشهوات
لك الرشاش والدعاش والمعاش
فارس ول موسى

Post: #10
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 17-01-2005, 04:20 AM
Parent: #3

فارس ول موسى
هل مازلت فى ليل وغربه ومطر
شكرالمشاركتك

Post: #4
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: قاسم المهداوى
Date: 12-01-2005, 10:06 PM
Parent: #1

مطر قادم

والمطر الاجمل قادم ايضا

Post: #15
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 17-01-2005, 05:21 AM
Parent: #4

الاجمل يا قاسم
ان تنظر للسماء وتردد مع سعدى يوسف
ياسحابه
امطرى مابين جلدى والقميص رزاز زنبقة وطيرى

Post: #5
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: ست البنات
Date: 12-01-2005, 10:28 PM
Parent: #1

الأخ مطر ،
ما أجمل مجيئك !
وحمدلله على السلامة .
ولك تحياتى .
ست البنات .

Post: #12
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 17-01-2005, 04:24 AM
Parent: #5

ست البنات
انه لمن محاسن الصدف.لقاءك هنا

Post: #11
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: THE RAIN
Date: 17-01-2005, 04:22 AM
Parent: #1

المطر الذى قد أتى

تحيتى بطعم أقواس قزح صبية

لك
وأنت ترتدى إسم "مداد الآلهة" بردة تحمل اشواق السماء، وما أضمرته الغيمات من محبة

وشكر عال جدا

على مريد البديع

Post: #13
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 17-01-2005, 04:44 AM
Parent: #11

ياايها الذى تحمل مناخات النسيم والدعاش والغمام الرائعه والبديعه
كلماتك كنوز محبه.بخلودها العالى مسرة وبهجة.
تابى الكلمات ان تتاتى وتنكتب لتجاور كلامك.وكل الامتنان

Post: #14
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: أيزابيلا
Date: 17-01-2005, 04:57 AM
Parent: #13

منال

طلال

و.........مطر

(لمتكم دى ....بتفتح طاقة حنين خيالية)

سمعت عنك الكثير.....يا مطر...واندهشت

أنا الآن أقرؤك...وأندهش أيضا

ألف مرحب يا زول

Post: #16
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: بدري الياس
Date: 17-01-2005, 05:49 AM
Parent: #14

المطر مليون حبابو
يا إلهي ..
إلى أي فلوات وموسيقى يرسلني مجرد احتمال
أن ستمطر ..
وإلى اي طيش تحملني الشهوات
شكراً حميماً
وتوكأ:
Quote: شهوة ان تكون الخصومة فى عزها
واضحة
غير مخدوشه بالعناق الجبان
فقبلات من لااود حراشف سردينة
وابتسامته
شعرة فى الحساء
شهوة ان تكون المودة فى عزها
واضحة
دون طعم الوعود ودون اللغة
فاللغة
علبة للرياء
واللغة
لعبة فى يدى من يشاء
واللغة
رشوة للنساء
واللغة
سمسم الكاذبين الوفير
وفخ يهيا للبنت منذ الصباح المنمق
حتى سرير المساء

Post: #17
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: ابنوس
Date: 17-01-2005, 11:58 AM
Parent: #16

العزيز مطر
كيف الطرقات يا صديقي ، والقاهرة هل ما زالت تعج بأمسيات الشعر .. والحزن ؟؟
شهوات مريد يشتهيها كل منا .. ولكنا ندخر شهوة واحدة لم يكتبها ..
شهوة ان تصل بنا دروبنا الى بر ما .. حتى وان كان في البرزخ
لك الود المقيم

Post: #24
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 27-01-2005, 04:10 PM
Parent: #17

اخى ابنوس
القاهرة كما تركتها الا ان هذه الايام بها معرض الكتاب فتعال تجد كل الدروب تقودك
الى ماتشتهى
والبرزخ الذى ذكرته ربما يتجلى فى الحنين للظعن والمضارب والرحيل وانت خلف بحر الظلمات وارفع الخطو لبساط الريح لتحط الرحال فى البرارى وتبتسم الحياة.

Post: #23
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 27-01-2005, 03:59 PM
Parent: #16

إلى أي فلوات وموسيقى يرسلني مجرد احتمال
أن ستمطر ..
بدرى الياس
يبدو انها سوف تمطر فلتمطر ما الجديد فى الامر
انه (لقاء السحاب)

Post: #21
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 27-01-2005, 03:46 PM
Parent: #14

ايزابيلا
هذه الكلمات بها (شذى زهر)
نضيد وفواح
انا اشاركك الدهشه عند قراءة مريد البرغوثى
وتطربنى قصائده فوددت ان يشاركنى الاخرون
وسعيد بمعرفتك

Post: #18
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: Ibrahim Algrefwi
Date: 17-01-2005, 01:03 PM
Parent: #1


مطر قادم

شهوات الكائن هي , شهوات مريد شهوات الناس في البلاد وانفاسهم

هذا النص يا ابن عمي من اجمل ما قرأت من أشعار

وكم بحثت عنه في الشبكة وما اليه سبيلا

فلك ما تشتهي في الحُلم وفي ساعة اشتهاء

ابن عمك : قرمبوز

Post: #19
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مزن ابوعبيدة النيل
Date: 25-01-2005, 02:22 AM
Parent: #18

الساعة الثامنة مساء تحت سماء خرطومي يعكس لون المدينة الرمادي

الحوش الخلفي لمنزل اميمة حسب الرسول

اصوات كركبة ادواتها و هي تعمل

قرمبوز يسكب عليّ شئ من هذا النص للمرة الاولى ...


اذكر المكان جيدا ...


مطر ... تناسى امر الشكر ... لك شئ اكبر


سلام

Post: #25
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 27-01-2005, 04:17 PM
Parent: #19

مطر ... تناسى امر الشكر ... لك شئ اكبر
اخى مزن ابوعبيده النيل
وانت لك نفس الشى واكبر بكتير

Post: #22
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 27-01-2005, 03:54 PM
Parent: #18

اخى ابراهيم
امنياتى لك بما تشتهى من الكلمات والاشعار والمحبه
واذا اعجبتك الشهوات سابعث لك برنة الابره فتوقعها بالمنبر قريبا
وتابع الكرمل وكل الشكر

Post: #20
Title: أول الغيث!
Author: عاطف عمر مكاوي
Date: 25-01-2005, 11:18 PM
Parent: #1

شكرا مطر
وأجزم ان من كان أول غيثه شهوات .دونماريب سيعم خيره للمنبر أعضاء وأرضا!

Post: #26
Title: Re: أول الغيث!
Author: مطر قادم
Date: 27-01-2005, 04:24 PM
Parent: #20

اخى عاطف عمر مكاوى
توقعاتك هى عين ما اتمنى ان اكون هنا
وترليون مرحب بك فى المنبر فى هذه (المقاطعه الحره) يا ابن حلتناوالكلاكله تحدث عن رجال كالاسود الضاريه.

Post: #27
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: عاطف عمر مكاوي
Date: 27-01-2005, 09:13 PM
Parent: #1

حبيبي مطر:
وممازادني شرفاوتيها وكدت بأخمصي أطأالثريا.قولك ياأخي.
شكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراشكراأخي مطر.
نعتز بصداقة أمثالك.
بوركت.

Post: #28
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: bayan
Date: 27-01-2005, 09:39 PM
Parent: #27

Quote: شهوة ان تكون الخصومة فى عزها
واضحة
غير مخدوشه بالعناق الجبان
فقبلات من لااود حراشف سردينة
وابتسامته
شعرة فى الحساء


لقد كان هذا توقيعى فى فترة ما


ما ابدع هذه الشهوات وما اصدقها

مرحب بك ايها المطر الشايل

Post: #29
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: Marouf Sanad
Date: 27-01-2005, 10:35 PM
Parent: #28

مطر
مطر الحكاي ذي ما قال تروس ,, في تلك الساعة من شهوات الليل

Post: #33
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 02-02-2005, 02:21 PM
Parent: #29

اخى معروف ,ولمن تحكى الحكاوى بعدما قل الصحاب . ولكن حتما نعود ومشاركاتك معروف يستوجب الشكر.

Post: #32
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 02-02-2005, 02:16 PM
Parent: #28

BAYAN
كل الشكر للترحيب والكلمات المعبرة.

Post: #30
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: Amin Elsayed
Date: 28-01-2005, 08:36 AM
Parent: #1

Quote: وفى روحهن الاساور والماس
لا فى المعاصم

Post: #34
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 02-02-2005, 02:32 PM
Parent: #30

Quote: وفى روحهن الاساور والماس
لا فى المعاصم

امين انت تعرف من اين تؤكل الكتف.وهذا لعمرى كلام قصير يتسمع,وشكرا وكل الود

Post: #31
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: الجندرية
Date: 28-01-2005, 09:46 AM
Parent: #1

Quote: كان الصواعق تعدو على جسمه وهو يعدو ويعدو
ويعلوعن الارض
حتى ليوشك ان يشغل الجاذبيه عن شغلها


الحتة دي بحبها خالص
شكراً مطر على الشهواتً
وشكراً لحضورك
عقبال جودة وقرشية

Post: #35
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 02-02-2005, 02:41 PM
Parent: #31

اختنا العزيزة امانى
هذا الشاعر بدات معرفتى به فى اليمن السعيد وفى داركم.وكانت قصيدة الثلج لمريد البرغوثى تزين جدران منزلكم فى عام 90 ولا ادرى من علقها اسالى تراث.
شكرا على مساهمتك وتحية اوصليها للفنانه هبة تراث وهى زهرة تتفتح والحكمة يمانية والايمان يمانى.

Post: #36
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: Abomihyar
Date: 02-02-2005, 06:38 PM
Parent: #1

يا مطرنا
عاين لي جاي .. أسمع لو لقيت دا رسلو لي .
واظهر في الماسنجر .

سلام يازين .



17 Jan 2005 05:15:14 GMT
صدر حديثاً

منتصف الليل

تأليف :مريد البرغوثي

صدر حديثا عن دار رياض الريس للكتب والنشر كتاب يضم قصيدة للشاعر مريد البرغوثي بعنوان «منتصف الليل» وفيها نعايش شخصا مفردا في منتصف ليلة رأس السنة تداهمه عبر النافذة مشاهد من عالمه الشخصي ومن العالم، والكتاب يضم نصا واحدا متصلا متعدد الأصوات يجمع بين قصيدة النثر والدراما والسرد القصصي والمفارقة وفن التوقيعات يستمد شعريته من الصور البصرية المتلاحقة ومن خلق علاقات مدهشة بين مفردات عادية أما الموسيقى فمراوغة تتوارى عمدا لتباغتنا أحيانا ثم تتراجع بسرعة الى الخلفية، البطل وحبيبته الحاضرة في البال هاربان من لغة السوق، هاربان من حفائر الأنساب، لا يمتلكان سوى نظرتهما الطازجة للكون كعلامة اعتراض على الصيغ المهيمنة.

جريدة البيان

Post: #37
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 06-02-2005, 02:15 PM
Parent: #36

الاخ ابو مهيار
صدرت طبعة انيقة قبل ثلاث سنوات لكتاب مريد النثرى (رايت رام الله) بمصر. واقترح عليك المبادلة بمنتصف الليل.ماذا ترى
ومالى اراك تسبقنا فى الكبر. واتذكر حفل زواجك كانه بالامس .ومعاوية يرقص طربا فاكر .وسلة احزانك يملاها مهيار واخوته بالبهجة فكنت باليمن السعيد وعبرت وحدث تداخل فى الزمن.والله لتلك الايام برفاعة. وشرفنا بحضورك فى مؤتمر الاصدقاء والتفاصيل عند امين السيد.امين المؤتمر وسعدت بمشاركتك المتميزة.

Post: #38
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: سمرية
Date: 08-02-2005, 03:37 AM
Parent: #1

منذ ان طالعتني ( الشهوات ) في ذلك اليوم القابع في ذاكرتي وكنت اتصفح ( مجلة الكرمل ) وانا اقلب الصفحات شهوة بعد شهوة .. ايقنت حينها انني ومنذ الحرف الاول اصبحت اسيرة شهوة ما .. فقد كنت احتفظ بمجلتي المحببة بشهوة لا تنضب .. ومع كل مقال كانت تنبت لشهواتي .. شهقة وليدة ومع كل نص تتفرع جداول من الشهوات العذبة تروي شهوتي للقراءة بظمأ جديد .
انها شهوة لقاريء يبحث عن الحرف التاسع والعشرين .. طفل الابجدية المفقود .. أنه الحرف الذي يستند عليه النص والمعنى المراد اطلاقه .. فخلف كل حرف يختبيء حرف اضافي يفسح المجال للمتسع من المضامين الاخرى .
وكانت الشهوات ( لمريد البرغوثي ) تتوج اول عدد يداهمني بالدهشة ( للكرمل ) التي ظلت تشهد لي بانكفائي عليها .. اصدار بعد اصدار وفي غمرة الشهوة .. تسربت الدهشة الى قاريء آخر .. شغف ( بشهوات البرغوثي ) فتسربت العدد من بين حرصي .. وتسربت الشهوات الا بعضها .. وقد كنت ارددها في حنين لم تثقبه الايام ومطالعات نصوص آخرى .. فقد كانت :

(1)
شهوة لتلاوين لمساتنا
فهى شاش الجراح التى خلف البعد فينا
وبعض الدواء
وهى زلزالنا الهش تسرى نعومته
بالدوى الفجائى عند اللقاء


مطر قادم ،،،
كنت اتحدث مع صديقي عبدالرحمن قوي ، وأساله عن نص ابحث عنه بشهوة .. فما كان منه الا ان دلني على ما ابحث قائلا : تجدي ما تبحثي عنه في بوست ( الشهوات ) بالمنبر الحر.. !
لا استطيع ان اصف لك .. كيف كانت سعادتي والنص الحبيب يطالعني بكل شموخ في هذا البوست المهم بالنسبة لي ..
من اشكر الآن ؟؟!!
أنت .. ، هو .. ، سودانيزاون لاين .. ، ( الكرمل ) .. او ( مريد البرغوثي ) ؟؟

لدي شهوة لاشكر .. صديقي الذي ابعد عني .. ( العدد المفقود ) لان نكهة حصولي على ( نص الشهوات ) اجمل بكثير من تلك النكهة التي تذوقتها يوما !!


في جمال النص نصوص أجمل :
(2)
شهوة ان ارد على الهاتف المتاخر ليلا
بدون التوجس من كارثه


(3)
وانا لم اعد اشتهى اى شيى
فانا اشتهى كل شى
من زمان يليق بموتى
الى اول المشى واللثغ والاول الابتدائى
حب الشباب ومشط السخافه
رسم الشوارب بالحبر فوق الشفاه
دوى البلوغ الذى يخلط الرعب باللذه
المستطيله شيئا فشيئا
وياخذنا راجفين الى موعد اهبل
تحت بيت الدرج


(4)
شهوة للعب
للصوصية الطفل فينا
نغافل بخل العجوز التى وجهها
مثل كعك تبلل بالماء
كى نسرق اللوز من حقلها
متعة العمر ان لا ترانا
وامتع منها اذا ما راتنا
مراجلنا فى الهرب وامتع من كل هذا
اذا استلمت خيزرانتها واحدا
وانضرب


ضربة موفقة للذين اختاروا النص :
(5)
شهوة ان تكون الخصومة فى عزها
واضحة
غير مخدوشه بالعناق الجبان
فقبلات من لااود حراشف سردينة
وابتسامته
شعرة فى الحساء
شهوة ان تكون المودة فى عزها
واضحة
دون طعم الوعود ودون اللغة
فاللغة
علبة للرياء
واللغة
لعبة فى يدى من يشاء
واللغة
رشوة للنساء
واللغة
سمسم الكاذبين الوفير
وفخ يهيا للبنت منذ الصباح المنمق
حتى سرير المساء


ضربة على رأس الوجع العربي :
(6)
شهوة ان يقول المحقق
(من اطلق النار فى راس (ناجى العلى


مطر قادم :
هذه هي :
شهوتنا التي نشتهيها بخمس حواس
ولكنها لا تنال !!!

Post: #39
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: أيمن حسين فراج
Date: 08-02-2005, 07:12 AM
Parent: #38

شهوة ان يقوز الفؤاد باحلى الوظائف
حرية الشكر, حرية الصمت
حرية الرقص حبا اذا ما هوى
والتخلى الانيق اذا ما نوى
والتنقل ما شاء بين الرضى والجفاء


عزيزي مطر لقد اخترت واحدة من أروع القصائد
شكرا لك على ذوقك الجميل
رغم ان مريد كتب غيرها الكثير غير اني أظن أنها واحدته ونحن اعضاءها انتثرت
شكرا

Post: #41
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 11-02-2005, 02:25 PM
Parent: #39

اخى ايمن .شكرا على التعليق ومنه اظنك تقرا للشاعر يوسف الحبوب.وبالقرب منك الاعمال الكاملة لمريد البرغوثى .بها درر كثيره لم يلتفت اليهاربما تروقك.

Post: #40
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 11-02-2005, 02:20 PM
Parent: #38

الاخت سمرية
جاء تعليقك فى لغة شاعريه منغمه تمتلئ بنكهة جميلة فواحه.اتمنى بعد ان افرحتك قصيدة الشهوات ان توجهى اجزل الشكر للشاعر مريد البرغوثى اولا واخيرا لكونه السبب فى كل مايتعلق بماحدث لعدد الكرمل الذى فقدتيه والذى جعل صديقك عبد الرحمن يدلك عليها والذى جعلنى انشرها فانا مجرد ناقل ومقدم شى جميل لمبدع بديع يطرب القراء بقصائده المحبوبه وانظرى مرة اخرى للاتى
وفيها من الوقت وقت نخصصه
للخطايا الحميمه والغلط الادمى البسيط
وزحزحة الافتراض البطولى عنا قليلا
والضربات الموجهة فى تعليقك كانت فى الصميم.ومثل تعليقك يدفعنى لنشر قصيدة رنة الابرة فما رايك وشكرا لك.

Post: #42
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: سمرية
Date: 11-02-2005, 11:46 PM
Parent: #40

مطر قادم

شغفت كثيرا بالادباء الفلسطينيين وذلك عبر نصوص مختلفة حيث ان القالب الشعري في الادب الفسطيني يكرج بالدمع الحبيس في حدقات المظلومين، هكذا اخذتني تلك النصوص الى جوع دائم الى ابتهاج الرمزية في ويلات الحروف المتعثرة بالصمت .
اضفت مريد البرغوثي لطليعة الكواكب التي احلق في مداراتها ..
واسمح لي بالتعريف عنه في بعض كلمات :
مريد البرغوثي :

شاعر وروائي فلسطيني ولد عام 1944.

صدر له: الطوفان وإعادة التكوين"، "فلسطيني في الشمس"، "نشيد الفقر المسلح"، "الأرض تنشر أسرارها"، "قصائد الرصيف"، "رنة الإبرة"، "منطق الكائنات"، "ليلة مجنونة".
له كتاب ( رأيت رام الله) فائز لجائزة نجيب محفوظ التي تقدمها الجاعة الامريكية سنويا لافضل كتاب خلا عام ( رايت رام الله ) مترجم الى الانجليزية.

مريد البرغوثي أصدر 9 دواوين شعرية ترتكز كلها إلى مفردات القضية الفلسطينية وهو متزوج من الروائية والناقدة المصرية رضوى عاشور ويعيش في القاهرة التي اغترب عنها أيضا 17 عاما إلى عواصم العالم.


مطر قادم :

أنت خُلقت للبهجة ..!!
قصيدة جديدة للشاعر ادعوك لقراءتها.

ويسعدني ان اتابع كل ما قد تختاره لنا .. من قصائد البرغوثي .. القامة الادبية في الشعر الفسطيني الحديث.
وسأنتظر ( رنة الابرة ) وقصائد اخرى له.

هل اثقل عليك لو طالبت ببعض اعمال ( ادوار سعيد) ؟؟!!

Post: #43
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: محمد عكاشة
Date: 16-03-2005, 09:03 AM
Parent: #42

يامطر
البرغوثى...هذه الايام منورائى ومن قدامى...أقرأه وأقرأ ابياتا تحاشاه الناس ...أقرأ جيدا واصمت طويلا عند
Quote: شهوة ان نريح منك القصائد قليلا
ولا نكتب فى شىء الا سواك

هذين..زادى وشجونى وانا فى طريق محفوف بالورد والاحزان ومر الذكريات ...اسائل النفس ..اى طريقيى اهدى سبيلا؟..البرغوثى..ينتظرنى وقصيدته هنالك..حيث اجده طماحا بالمعانى عامرا بالدلالات..

Post: #44
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: عمار عبدالله عبدالرحمن
Date: 17-03-2005, 11:52 AM
Parent: #43

المطر

تدري اخر مرة قراة فيها ديوان شعر كان مديح الظل لدرويش

ومنذ صوبت وجهتي نحو المدن العربية ضاع طعم الشعر لانعدام كتابه

اليوم اما سعيد جدا بهذا المزمور الرائع

رجاء انقل لما ما تستطيع عسى ان ترد روح التمرد في

Post: #46
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 20-03-2005, 03:29 PM
Parent: #44

الاخ عمار عبد الله عبد الرحمن
Quote: سعيد جدا بهذا المزمور الرائع

عمار دائما فى سفر حتى من الشعر.فسافر فقيرا كالثراء ومؤجلا كقرنفلة .

Post: #45
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 20-03-2005, 03:18 PM
Parent: #43

الاخ عكاشة
Quote: هذين..زادى وشجونى وانا فى طريق محفوف بالورد والاحزان ومر الذكريات ...اسائل النفس ..اى طريقيى اهدى سبيلا؟..البرغوثى..ينتظرنى وقصيدته هنالك..حيث اجده طماحا بالمعانى عامرا بالدلالات

(وطريق النصر قد لاحا فسيرى فى الطريق).

Post: #47
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: عمار عبدالله عبدالرحمن
Date: 21-03-2005, 12:33 PM
Parent: #45

مطر

ادعو لي بالاستقرار فقد كبر العيال ومازلت حالة التمرد تازني
ازاً


ولمقامك العالي دعنى في نافذتك اكمل ........ (من جمل عثمان عطبرة)

لمريد البرغوثي

هو عَقْرَبٌ قُرْبَ الوِسادَةِ
لا يُراوِغُ. لا يُفَسِّرُ. واثِقٌ
مِن نُبْلِ مِهْنَتِهِ
ويجهلُ قَلْبَنا،
لكنْ يُلاحِقُنا ويُبْدي رَأْيَهُ فينا
يُقَسِّمُنا على ضرباتِهِ
ويَصوغُ تَوْزيعَ العدالةِ بيننا.
عيناهُ خاليتانِ مِن مَرَضِ البَصيرةِ،
حين تلتفِتانِ
ترتَجِلانِ نظرتَهُ الرَّكيكَةَ، ثم
ترتَجِلانِ حَجْمَ خُلودِنا.

هو عقربٌ
آتٍ مِن الخَلَلِ السّماويِّ المُحَيِّرِ-
كيف نَعْرِفُ؟-
أَمْ تُرى هو خوذةٌ تسعى بها أَلغازُها
لِتُقيمَ مَمْلَكَةَ العقارِبِ في قَميص حَياتِنا
مُتَشَبِّثٌ بِوضوحِ كُتْلَتِهِ
يَمِسُّ غطاءَ مِصباحِ السريرِ
يَجِسُّ تَكْتَكَةَ الثّواني في سُكوتِ مُنَبِّهٍ
كُنّا ضَبَطْنا عَقْرَبَيْهِ على تَمامِ السّابِعَة
ويَمُرُّ في مُسْتقبَلِ اللذّاتِ، يَلْدَغُ
ما نَوَيْنا أن نُحَقِّقَهُ
غداً، أو بَعْدَ شَهْرٍ، أو سَنَة،
وسَيَلْدَغُ النَّغَماتِ
وهي تُلَمْلِمُ الغَنَماتِ للرّاعي
ويُسقِطُ نايَهُ العَرْقانَ عن شَفَتَيْهِ
يلدغ كَفَّ جُرْأَتِنا على أيّامِنا
ووقاحةَ استعدادِنا لِلْفَوْزِ
يَلْدَغُ دُمْيَةَ الدُّبِّ التي في حِضْنِ لَيْلَى
واعتيادَ الأُمِّ أن تصحو على قَلَقٍ
جَديدٍ
كي تَليقَ بها أُمومَتُها
ويَلْدَغُ ما على ظَهْرِ الفُكاهَةِ مِن نُدوبٍ
لا تراها العَيْنُ، يَلْدَغُ
ما على شَفَةِ المُراهِقِ مِن ذُهولِ
القُبْلَةِ الأولى، ويَلْدَغُ
ما نُخَبِّئُ من سِلاحٍ دامعٍ أو مُضْحِكٍ
ضِدَّ المُخَبَّأِ مِن مَصائرِنا
ويَلْدَغُ ثَنْيَةَ الكُمِّ الذي
انْحَسَرَ اللِّحافُ- الآنَ- عنهُ
وبُقْعَةً مِن شَمْسِنا
انْحَدَرَتْ مِن الشبّاكِ
وانْكَسَرَتْ
على حَرْفِ السَّريرِ
وقِطَّةَ النَّعَسِ التي
استرْخَتْ على آذارِ شَرْشَفِنا.
ويَلْدَغُ
خَطَّنا الكُوفِيَّ في إفريزِ مُتْحَفِنا،
ويَلْدَغُ
ما حَفِظْنا أو نَسينا مِن مَراثينا،
ويَلْهَثُ
في انتظارِ جَميعِ مَن لم يولَدوا
هو عَقْرَبٌ في البَيْتِ
قُرْبَ وِسادة العُمْرِ القليلِ
وِسادَتي ووِسادَتِكْ
لم يُبقِ أَعْظَمَ مِن "صباحِ الخيرِ" مُعْجِزَةً
تُلامِسُها، على كَسَلٍ، "صباحُ النّورِ"،
واطمِئْنانِنا الغالي
لِبِكْرَجِ قَهْوَةٍ يَغْلي، على مَهَلٍ،
وفِنْجانَيْن،ِ شُكْراً لِلحَياةِ
أَمامَنا يَوْمٌ قَوِيٌّ آخرٌ،
يَوْمٌ قَليلٌ آخَرٌ
سَنَجُرُّ كُلَّ دَقيقَةٍ مِن صُبْحِهِ
ومَسائِهِ
كالثَّوْرِ في شَبَقِ الحِراثَةِ، ثم
نَزْرَعُ كَوْكَبَ اللهِ الصَّغيرَ
بما سَنَتْرُكُ فيه مِن وَرْدٍ
ومِن حُزْنٍ
فَشُكْراً لِلْحَياةِ الآنَ، مِن شِبْرٍ
إلى شِبْرٍ نُحاوِلُها،
وشُكْراً لِلْحَياة!





Post: #49
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 26-03-2005, 02:48 PM
Parent: #47

الاخ /عمار عبدالله
التحايا الحاره.
ولعثمان عطبره..سمنارا خاصا بالحب..لخالنا مازلت احتفظ له بابتسامتين واحدة فى القلب والاخرى مثبتة على العقل. وله التحية اينما وجد ولك الان ان تترجل عن صهوة تمتطيها صوب فلوات بعيدة ساهية
وامكث فى دارك كاعظم حكواتى لعيالك واشوف فى شخصك احلامى
Quote: هو عَقْرَبٌ في البَيْتِ
قُرْبَ وِسادة العُمْرِ القليلِ
وِسادَتي ووِسادَتِكْ
لم يُبقِ أَعْظَمَ مِن "صباحِ الخيرِ" مُعْجِزَةً
تُلامِسُها، على كَسَلٍ، "صباحُ النّورِ"،
واطمِئْنانِنا الغالي
لِبِكْرَجِ قَهْوَةٍ يَغْلي، على مَهَلٍ،
وفِنْجانَيْن،ِ شُكْراً لِلحَياةِ
أَمامَنا يَوْمٌ قَوِيٌّ آخرٌ،
يَوْمٌ قَليلٌ آخَرٌ
سَنَجُرُّ كُلَّ دَقيقَةٍ مِن صُبْحِهِ
ومَسائِهِ
كالثَّوْرِ في شَبَقِ الحِراثَةِ، ثم
نَزْرَعُ كَوْكَبَ اللهِ الصَّغيرَ
بما سَنَتْرُكُ فيه مِن وَرْدٍ
ومِن حُزْنٍ
فَشُكْراً لِلْحَياةِ الآنَ، مِن شِبْرٍ
إلى شِبْرٍ نُحاوِلُها،
وشُكْراً لِلْحَياة!

وياها دنيتنا الجميلة

Post: #48
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: خضر حسين خليل
Date: 24-03-2005, 03:09 AM
Parent: #1

فوق

Post: #50
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: نادية عثمان
Date: 26-03-2005, 04:41 PM
Parent: #48

مطر قادم بكل الخير


سلاااام


سعيدة مرتين


مرة للقائى بك بالامس فى دار الاوبرا المصرية فى احتفالية السلام

ومرة تانية لاحتفائك بهذا الشاعر الفحل المبدع..

Post: #51
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: امل فاروق محمد
Date: 31-03-2005, 04:25 AM
Parent: #50

Quote: شهوة للعب
للصوصية الطفل فينا
نغافل بخل العجوز التى وجهها
مثل كعك تبلل بالماء
كى نسرق اللوز من حقلها
متعة العمر ان لا ترانا
وامتع منها اذا ما راتنا
مراجلنا فى الهرب وامتع من كل هذا
اذا استلمت خيزرانتها واحدا
وانضرب

بهذه الابيات استرجعنا اجمل فترات حياتنا.ليت الطفولة تعود يوما

Post: #52
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: مطر قادم
Date: 01-04-2005, 08:57 AM
Parent: #50

الاخت نادية
Quote: سعيدة مرتين


مرة للقائى بك بالامس فى دار الاوبرا المصرية فى احتفالية السلام

ومرة تانية لاحتفائك بهذا الشاعر الفحل المبدع..

وانا عرفتك من بعيد من زمان فى كتاب الناقد معاوية البلال فى القصة القصيرة ومرة اخرى فى ديوانك الشعرى الذى قدم له الاستاذان فضل الله محمد والسر قدور
والتقينا فى احتفالية بمناسبة الخرطوم عاصمة للثقافة العربية لعام 2005 بالاوبرا.
Quote: ومرة تانية لاحتفائك بهذا الشاعر الفحل المبدع

ومع هذا الشاعر نقرا
تعددت المهالك والممالك والحدود
تعذر الحزن العظيم
تعذر الفرح العظيم
ومات مع من مات مالوف الكلام
وخابت اللغة...فلا لوم ولا عتب
على حبس الدموع..ولا على من مات ينتحب.
وشكرا لمرورك على رياضه العاطره

Post: #53
Title: Re: الشهوات.....لمريد البرغوثى
Author: امل فاروق محمد
Date: 05-04-2005, 02:07 PM
Parent: #1

شكرا الاخ مطر على هذه التحفة الرائعة
Quote: شهوة لوجود النساء اللواتى يخفن قليلا
ولكن يقفن طويلا بجفن الردى وهو نائم
وطرحاتهن الغيوم واقدامهن الجنان
وفى روحهن الاساور والماس
لا فى المعاصم