بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟

بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟


30-09-2008, 09:59 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=205&msg=1323837740&rn=0


Post: #1
Title: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 30-09-2008, 09:59 AM

نقلا عن سودانايل

عبد الإله زمراوي
[email protected]

كان صديقي ورفيقي علي عبدالقادر الذي رحل مبكرا دون أن يودعني، شخصا نادرا ولطيفا وحييا ويكاد يكون ملاكا!

كنا قد التقينا بمدينة نيويورك بعيد انقلاب الأنقاذ وكان أحسننا وأشملنا في حب الوطن والتغني بأمجاده. ثم رحلنا شمالا نحو كندا وأستقر بنا المقام في اقليم نياجارا على مقربة من شلالاتها. وما يكاد يمر يوم منذ ان التقينا الا وقد تشعب بنا الحديث عن مآلات الوطن وما يمر به من محن واحن ومصائب. وكنت اشفق عليه من فرط حبه للسودان وأكاد أجزم بأن رحيله المبكر كان نتاجا لحسرته وحزنه على وطن أحبه أكثر من أبنائه. ذلكم هو صديقي الذي فجعت فيه وتملكني الحزن وصرت هائما على وجهي أتدبر في أمري بعد رحيله المفاجىء!

وأنا ازحف نحو العقد الخامس من عمري، أجزم بأنني لم أتعرف طيلة تلك الفترة بأنسان تزينه أخلاقه وطيب عشرته، كما علي عبدالقادر.

كان سمح المحيا، يحيط به سحر خاص. تأتيه وانت تبكي وتخرج منه باسما كالطفل! كان أسدا هصورا في الملمات والذود عن القيم والحقيقة وكان طفلا غريرا في محبة الدنيا والناس والطير والشجر! كنت أسأله دوما لماذا يحبه الأطفال من كل الملل والنحل ولماذا يتحلقون حوله كما كنا نتحلق حول الساحر في طفولتنا؟ كان لا يجيبني الا بأبتسامه ورحل دون ان يحيطني بسر تلك المحبة! كان يحبه كل من عرفه حتى ضجت المحبة وضجت الدنيا برحيله عن هذه الفانية.

كان رفيق مهجري رجلا من طراز نادر تأتيه لمنزله زائرا وتخرج منه وقد أسرك أستقباله وحفاوته ودماثة خلقه وكرمه ونبله.

عندما ودعته قبل شهر، أومأ لي بأنني قد لن ألتقيه مرة أخرى وانتهرته مزمجرا بأن ينتظر مقدمي حتى نموت سويا! وتحدثنا عن الموت ووجدته قد بلغ شأوا كبيرا في تقبله والركون اليه. ولمحت في خطواته وهو يغادرني بعضا من سحر الملائكة وأصفياء الله!

وأنا أهم بمهاتفته، تلقيت خبر رحيله فضاقت الدنيا في عيني وتمزقت نياط قلبي بكاء ونحيبا وحزنا!

لقد رحل عنا الشاب الخلوق (علي عبدالقادر) وترك وراءه الأشجار والأنهار والأطفال والأرض التي كان يمشي عليها تبكي وتبكي وتبكي!

رحماك يا علي وقد تركتنا باكين لا نقدر الا ان نقول ما يرضي الله ولا حول ولا قوة الا بالله وانا لله وانا اليه راجعون.

أودعك وداع الأب لأبنه والصديق لصديقه والحبيب لحبيبه والرفيق لرفيقه واتمنى ان يحشرك الله في زمرة الصديقين والشهداء والأطهار والأبرار وحسن أولئك رفيقا....

محاولة أولية:

لم تعد تلك الروابي
في سفوح الليل
تذكارا على رمل البكاء!

لم يعد ليل المحبين
منارا للدجى
لن يعود الصبح
مؤتلق البهاء!

هزني في الليل
طيف من (علي)
جف حقل الدمع
أعياني البكاء!

هل طويل الجرح
يغري بالتناسي
كيف ينسى القلب
موفور العطاء؟

ليتني كنت
ترابا يا (علي)
ليتني مت
وقد عزً اللقاء!

ليتني كنت معك
حينما كنت
على نعش الفناء!

Post: #2
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: عصمت العالم
Date: 30-09-2008, 10:28 AM
Parent: #1

الاخ زمراوى

مؤلم.وقاسى..ومدمر وحارق..لهيب نيران وداع.وفراق .الاحبه والاصدقاء. والاهل...والاطراف اللصيقة بالذت وبالنفس..وهم زاد الحياة ومذاق طعمها الشهد..
والموت يختار احسننا.واكثرهم مساحة وتألقا...ليرحم الله الراحل على عبد القادر..لم اعرف معرفه شخصيه.لكن حكايات عنه قصها لنا العزيز فيضل سعد الشيخ وهويستعرض سيرته وخصائصه..وتركيبته...ونفيس معدنه..وتنوعه.ومدى إدراكه..وفلسفته فى الدنيا.وحلو حديثه ولطيف معشره..
وهكذا هى الدنيا.تاخذ ولا تعطى..
العزاء لكم العزيز زمراوى..ولكل اصدقائه ومعارفه..وللاسره الصغيره..وللزمن الذى جعلكم تقتسمون معه عمر زمان.. واحد.
ولا حول ولا قوه إلا بالله العلى القدير..

Post: #6
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 30-09-2008, 06:42 PM
Parent: #2

Quote:
الاخ زمراوى

مؤلم.وقاسى..ومدمر وحارق..لهيب نيران وداع.وفراق .الاحبه والاصدقاء. والاهل...والاطراف اللصيقة بالذت وبالنفس..وهم زاد الحياة ومذاق طعمها الشهد..
والموت يختار احسننا.واكثرهم مساحة وتألقا...ليرحم الله الراحل على عبد القادر..لم اعرف معرفه شخصيه.لكن حكايات عنه قصها لنا العزيز فيضل سعد الشيخ وهويستعرض سيرته وخصائصه..وتركيبته...ونفيس معدنه..وتنوعه.ومدى إدراكه..وفلسفته فى الدنيا.وحلو حديثه ولطيف معشره..
وهكذا هى الدنيا.تاخذ ولا تعطى..
العزاء لكم العزيز زمراوى..ولكل اصدقائه ومعارفه..وللاسره الصغيره..وللزمن الذى جعلكم تقتسمون معه عمر زمان.. واحد.
ولا حول ولا قوه إلا بالله العلى القدير..


الأخ العزيز عصمت العالم

كل عام وأنت بألف خير وهكذا تبدو حال الدنيا تأخذ أخيرنا وتجعلنا نبكي ونزرف الدموع كالمطر ولا يبدو انها ستتوقف قريبا!

فقدت الكثير في هذه الدنيا ولكن فراق الصديق الحميم لا يحتمل ولا نملك الا ان نقول لا حول ولا قوة الا بالله وانا لله وانا اليه راجعون....

الوداع مر كالعلقم وربنا يصبرنا...

Post: #3
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: يسرى صلاح
Date: 30-09-2008, 10:43 AM
Parent: #1

الاستاذ -- زمراوي

اعانكم الله وصبركم على فقدكم الجلل
وهذا حال الدنيا ياصديقي



كل عام انت واسرتك واحبائك بالف خير

ابومناع

Post: #4
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: Tragie Mustafa
Date: 30-09-2008, 11:20 AM
Parent: #3

....آتى العيد يا عبد الاله فكيف سيواجهه صغار علي لوحدهم؟؟؟
اي غياب واي وحشة يا الالهي؟؟!!



لهم الله!!
اعلم ان الاصدقاء لن يقصروا...لكنها فاجعه اتمنى ان يجنبها الله لصغار الجميع.
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.

Post: #8
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 30-09-2008, 06:51 PM
Parent: #4

Quote: ....آتى العيد يا عبد الاله فكيف سيواجهه صغار علي لوحدهم؟؟؟
اي غياب واي وحشة يا الالهي؟؟!!



لهم الله!!
اعلم ان الاصدقاء لن يقصروا...لكنها فاجعه اتمنى ان يجنبها الله لصغار الجميع.
لاحول ولاقوة الا بالله العلي العظيم.


شقيقتي الحبيبة تراجي...

والله لسان أهلي بكل بقاع الأرض يلهج بالشكر والأمتنان لوقفتك العظيمة في مصابهم الجلل. ولا غرو فأنت زينة النساء وأخت الحارة، ولمن لا يعرفك نقول رب أخت لك لم تلدها أمك، وأنت تلك الأنسانة العظيمة...

نسيت أهنئك بعيد الفطر المبارك، أعاده الله عليك وعلى أنجالك الكرام باليمن والخير والبركة....

وشكرا كثيرا يا شقيقة وحبيبة الكل ولا أراك الله مكروها في عزيز لديك....

أخوك أبدا
عبدالأله

Post: #7
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 30-09-2008, 06:46 PM
Parent: #3

Quote:
الاستاذ -- زمراوي

اعانكم الله وصبركم على فقدكم الجلل
وهذا حال الدنيا ياصديقي



كل عام انت واسرتك واحبائك بالف خير

ابومناع


حبيبنا يسري

وانت وأسرتك الكريمة بألف خير ونحمد الله على كل مكروه لأيماننا بالقضاء والقدر خيره وشره ولكن الفراق، خاصة فراق من تجلهم وتعزهم وتحبهم كالسعبر .....

شكرا ليك كتير على المواساة والتخفيف عني...

Post: #5
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: عزالدين محمد عثمان
Date: 30-09-2008, 06:01 PM
Parent: #1

الأخ الأكرم عبدالاله
تحياتي وكل عام
والجميع بخير..ودعنا علي ورحل
واليوم دخلنا البيت لنعيد ولكنه
لك يكن كالعاده فوق سريره بالمضيفه..
ومحاولة قيامه للسلام علينا برغم
ظروف مرضه..الجميع حول الاسره للتخفيف..
اسف لمداخلتي التي تشبه التلغرافات..
ولكني لن استطيع الكتابه الان مما اعانيه
من الم الفراق ..ربما بعد ايام من امتصاص
الصدمه..نتمني ان نراك قريبا بيننا لعلك تخفف
علينا ونخفف عليك..
الاخت تراجي كل سنه وانتي والاولاد بخير
وربنا يديم الاعياد ونفرح قريبا بما كان يحلم
به المرحوم علي من خلاص للبلد من الكيزان..

ولكم مودتي

Post: #9
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 30-09-2008, 07:00 PM
Parent: #5

Quote:
الأخ الأكرم عبدالاله
تحياتي وكل عام
والجميع بخير..ودعنا علي ورحل
واليوم دخلنا البيت لنعيد ولكنه
لك يكن كالعاده فوق سريره بالمضيفه..
ومحاولة قيامه للسلام علينا برغم
ظروف مرضه..الجميع حول الاسره للتخفيف..
اسف لمداخلتي التي تشبه التلغرافات..
ولكني لن استطيع الكتابه الان مما اعانيه
من الم الفراق ..ربما بعد ايام من امتصاص
الصدمه..نتمني ان نراك قريبا بيننا لعلك تخفف
علينا ونخفف عليك..
الاخت تراجي كل سنه وانتي والاولاد بخير
وربنا يديم الاعياد ونفرح قريبا بما كان يحلم
به المرحوم علي من خلاص للبلد من الكيزان..

ولكم مودتي


الأكرم أبن الأكرمين عزالدين

كل عام وأنت وأسرتك وأحبتك الكرام بألف خير...

والله لا يدري الا الله حالي وبؤسي وحيرتي وبكائي. كنت كالمجنون أجوب شوارع هذه المدينة علني أجد من يعرف المرحوم حتي
أبكي معه ولكنني لم أجد أحدا ولولا نفر كريم بالدوحة جاءوا يخففوا عني الم المصاب، لكنت اليوم في عداد الهالكين. وهكذا أخي هي الدنيا عرض زائل ودموع مدرارة تنهمر ولا ندري بأي أرض نموت ومن يسبق أخاه نحو سدرة المنتهى.....

لا حول ولا قوة الا بالله وتصبروا وأنشاء الله سأكون بطرفكم قريبا.....

Post: #10
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: mo
Date: 30-09-2008, 08:02 PM
Parent: #9

صديقي الاستاذ عبدالأله البركة فيكم في مصابكم الجلل له الرحمة ولعموم الأهل الصبر والسلوان ...

Post: #11
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 30-09-2008, 08:24 PM
Parent: #10

صديقي مو

شكرا على المواساة. المرحوم صديق شرنوبي موت وسوف يحزن على فراقه كحزننا وأرجو الأتصال به واعلامه بهدوء رجاء...

Post: #12
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: mo
Date: 30-09-2008, 09:14 PM
Parent: #11

له الرحمة مرة ثانية ..شرنوبي يقضي أيامه الأخيرة في القاهرة في طريقه الي السودان ... ساتصل به غدا ان شاءالله والبركة في الجميع ...

Post: #13
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: HAYDER GASIM
Date: 30-09-2008, 09:44 PM
Parent: #12

الأخ العزيز ... عبدالإله زمراوي
كيف نستطعم هذا العيد فيما على تحت الثرى؟
أستغفر الله ينيبنا صبرا ويغسل ركام هذا الجزع.
فالدوام لله.
أدناه ما كتبته فى معرض ردي على إحدى مداخلاتك
في بوست:
يا وجعي على ... على عبدالقادر ... موت الأشجار ... واقفة
Quote: شكرا ... عبدالإله زمراوي
وتسلم ... رغم إشتداد الأحزان.

معرفة أمثال على ... تعذب يا عبدالإله, لأن معاييره رفعية
وأعلى من مستوى الناس العاديين, وهنا للصديق أن يجاهد حتى
يلامس منحنى على الإنسان, بل عليه أن يتبنى بعضا من خصائصه
الشخصية, مقابل إستمرار العلاقة على نحو طبيعي, وهنا نستظهر
على المعلم الخلوق, ونتعرف عن قرب بشخصه الكريم, وهنا نحس
أن للحياة طعم مختلف, وللأخوة قالب لا يصدأ, وللشجون متكأ لا
يمل.

حكاوينا ومداولاتنا مع بعض, كانت ما تخلص, لأنها كانت محقونة
بشرف الفكرة وتداعياتها ومآلاتها... كان جليسنا الوطن وأنيسنا
الهم العام, فإتفقنا وإختلافنا, لكن وفي كل الأحوال كنت أنا
الكسبان, بتلك اللمسات الإنسانية العالية التي حصدتها من مجرى
التحوار والتبادل الأخوي مع أخي على ... تغايرت الأفكار وإضطرمت
مطرحا وغاية ... فيما بقيت الروافع الإنسانية خالدة فى النفوس.

في تلك المدينة...عزيزي عبدالإله...نصب علينا خيمته, وإختارها
قبلته, وصارت فى مألوفه العضوض ... أناسا وأمكنة, تاريخا وحصادا,
فيها كانت حياته ... ثم مماته, فهي مكتنا المشرفة, فأدخلها بسلام,
فسانت كاثرينز حزينة مثلك, بل في إحتضانها لعلي الجسد... فإن
أحزانها الأمر , فأدخلها... فما تقع خطاك على طريق, إلا وسبقتك
إليه خطى على ... فأنزل أقدامك حيث سار رسولنا الغائب, وولي وجهك
قبالة أرض الميعاد ... ونحن اللاحقون.

أظنك كذلك قضمت من على خبزة, فعرفت الرجل عن قرب ولمدى فارع فى
الزمن, وإن تستحيل هذه المعرفة إلى قطعة من عذاب, لانها تتاور
وتتفاعل مع كيمياء الرحيل, لكنها كذلك تستتبع نبلا بالغا, حيث
يتحول فيك علي إلى طاقة إنسانية, وإلى فضاء وجداني غني, فيما تعرف
كيف تسكن ذلك فى أجنابك الشعورية, وفي قوافيك الشعرية, وفي مراداتك
الإنسانية ... فأنعم بمعرفته ... ويا لها من معرفة.

... وصبرا جميلا.

Post: #14
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 01-10-2008, 08:57 AM
Parent: #13

الصديق حيدر كل سنة وانت واسرتك واحبتك بألف خير...

أهديك مقاطع من أحدى مرثيات الشاعر صلاح عبدالصبور:

نحن لم ننسى، ولكنّ طويل الجرح يغري بالتناسي

عندما يخلع صيف ثوبه بعد شتاء مكفهر الوجه قاسٍ

وعلى عقبيهما يأتي خريف مجدب دون نداوة

وتعري كفه العالم من كل بهاء وحلاوة

عندما ينقلب التذكار عبئاً وعذاباً وقصوراً

وبكاءً أخرس النبرة وحشياً ضريراً

عندما يلجئنا الحزن إلى بطن جدار

ليسفي فوقنا مثل تراب الموت زهرة

زهرة ميتة طال عليها الاحتضار

لا نرى إلا التناسي مهرباً من موتنا

موتنا القادم في وضح النهار

Post: #15
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 01-10-2008, 10:39 AM
Parent: #14

لم تعد تلك الروابي
في سفوح الليل
تذكارا على
رمل البكاء!

لم يعد ليل المحبين
منارا للدجى
لن يعود الصبح
مؤتلق البهاء!

هزني في الليل
طيف من (علي)
جف حقل الدمع
أعياني البكاء!

هل طويل الجرح
يغري بالتناسي
كيف ينسى القلب
موفور العطاء؟

ليتني كنت
ترابا يا (علي)
ليتني مت
وقد عزً اللقاء!

ليتني كنت معك
حينما كنت
على نعش الفناء!

(محاولة أولية للتناسي)!

Post: #16
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: الفاتح يسن
Date: 03-10-2008, 00:26 AM
Parent: #15

زمراوي تعازينا وعلي معنا وفينا الففد عظيم والصبر أعظم رحمه الله رحمة واسعة في انتظارك

Post: #17
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: JAD
Date: 03-10-2008, 10:14 AM
Parent: #1

الإخوة:

عبدالإله زمراوي .
حيدر قاسم ..

أشاطركم الحزن في الفقيد المغفور له بإذن الله على عبدالقادر ..

أسأل الله تعالى أن يتغده بواسع رحمته وغفرانه ..

فالفقد عظيم..

وحزنكم نبيل ..

ووفاؤكم جميل ..

صبركم الله ..


أسأل الله أن يخلفه في عقبة بخير ..

أخوكم
جاد

Post: #18
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 03-10-2008, 11:09 AM
Parent: #17

الأحبة الأعزاء

الفاتح يسن
وجاد...

شكرا شكرا على المواساة...

سأكون بطرفكم قريبا الفاتح انشاء المولى...

Post: #19
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 08-10-2008, 10:58 AM
Parent: #18

ما زلنا يا صديقي مسكونين بالأحزان ولا نقدر على النسيان...

عليك رحمة الله يا علي....!

Post: #20
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: هاشم أحمد خلف الله
Date: 08-10-2008, 05:37 PM
Parent: #1

هونِ عليك يا صديقي العزيز فهناك أناس يرحلون خلسة تحت جنح الظلام
دون إذن ودون سؤال ولكنها حقائق الحياة وسنة الحياة ايضاً وكل شئي فأن
وسيبقي وجه ربك ذو الجلال والإكرام .

رضينا ام ابينا سياتي هذا اليوم علينا , لذلك يا صديقي امسح دموعك
وادعي لصاحبك بالرحمة والمغفرة .

Post: #21
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: Habib_bldo
Date: 29-11-2008, 01:18 PM
Parent: #20


الأخ العزيز عبدالإله زمرواي وكل من فجع برحيل فقيدنا الغالي علي
أقول أحسن الله عزائي وعزاكم فيه
إذا كان هذا هو حالك فكيف يكون حال من لازمه وكان لصيقاً به منذ الطفولة.
كل مسار حياتي للفقيدعلي ذكرى وطرف فيه
هو ابن خالي وشقيق زوجة وخال إبنائي وقبل كل ذلك أخي وصديقي ورفيق دربي ما كان يفرقنا الا النوم
حتى بعد أن تفرقت بنا سبل الحياة وطلب الدراسة والاغتراب كنا ننتظر الإجازة بفارق الصبر ونكون قد أعددنا العدة للسفر سويا لربوع كرمة التي كان يحبها أكثر من المقيمين فيها.
بعد رحيله مباشرة كنت في كرمة وحيدا هذه المرة ولكن خياله وكلامه وتعليقاته لن يفارقاني لحظة واحدة فتارة أتبسم وتارة أذرف الدموع أسفاً عليه.
نسأل الله أن يتغمده بواسع رحمته ويسكنه جنات الخلد مع الصديقين والشهداء.
ونسأل الله أن يحفظ أبناءه ويطرح فيهم البركة ويصبرهم على مصابهم الجلل.
والده الخال عبدالقادر لم يحتمل الصدمة وأشتد به المرض وهو في العناية المركزة منذ أكثر من شهر نرجو منكم الدعاء له بالشفاء.

Post: #22
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: العوض المسلمي
Date: 29-11-2008, 01:29 PM
Parent: #1

Quote: رضينا ام ابينا سياتي هذا اليوم علينا , لذلك يا صديقي امسح دموعك
وادعي لصاحبك بالرحمة والمغفرة .


سلامي وتقديري

Post: #23
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: كمال الدين بخيت اسماعيل
Date: 12-12-2008, 03:59 PM
Parent: #22

له الرحمة

Post: #24
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: مؤيد شريف
Date: 12-12-2008, 04:12 PM
Parent: #1

شاعر الناس الانسان استاذ زمراوي

ليس أمضى في الحشى من فقد الاحباب من القلة القليلة النادرة

اعانكم الله علي فقدكم ونحن نعرف ان الفنان يحس عميقا كما لا نحس ،، فاجعل من حزنك عليه ازاهير للكلمات الوادعة الوديعة فانتم من تصنعون الفرح من عمق المأساة المبكية وانتم من تطوعون الحزن حتى يأتي صاغرا فاقرا فاهه مبتسما..

له الرحمة وطرح الله البركة في ذؤيته...والتحايا للانسانة الرائعة تراجي فما ذكر الوفاء وما ذكرت الهمة هنا الا واعتلت هي القمة فيها ...


له الرحمة

Post: #25
Title: Re: بعد رحيلك المفاجىء: هل أقدر على دخول تلك المدينة يا علي؟؟
Author: Tragie Mustafa
Date: 12-12-2008, 04:25 PM
Parent: #24

شاء الاله يا عبد الاله ان نفتقدك في التأبين ايضا.

غدا تابين علي عبد القادر بمدينة سان كاثرين بولاية اونتاريو الكنديه.

اخي مؤيد شريف ولمن يكون الوفاء يا اخي لن لم يكن لامثال علي الطاهر النقيء

Quote: والتحايا للانسانة الرائعة تراجي فما ذكر الوفاء وما ذكرت الهمة هنا

الا واعتلت هي القمة فيها ...
لازلنا نبكيه...ربنا يصبر اهله
ويشفي و الده ويقيمه بالسلامه.فصغاره فعلا يحتاجون جدهم
وليس احن عليهم منه الآن.