صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!

صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!


10-03-2009, 06:55 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=205&msg=1252110248&rn=0


Post: #1
Title: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 10-03-2009, 06:55 AM

صلاةُ العِشقْ!

(1)
ما بينَ عاطفتي الفطيرةَ
وإنكسار العمرِ
مئذنةُ البُكاءْ!

أذِّنْ وقلْ:
حيَّوا على الصبرِ
وغنوا
أُغنياتَ الموتِ
وأفْترشِوا العزاءْ!

لا تسَلني أيُّها القِديسُ
عن أُمي التي
قد أودعتني
عندَ سقفٍ ظل يحْرسُني
يطلُ على السماءْ!

لا تسلني عن بلادٍ
كنتُ أُطعمُها
كعصفورٍ بمنقاري
فعافتني،
ونامتْ في العَراءْ!

لا تسلني عن حبيبٍ
أو قريبٍ
كلهم يبكونَ في شعري
الى حد البُكاءْ!


(2)
ما بين مسرايَ ومنفايَ
رهنتُ قصيدتي
ونقشتُ قافيتي
على رملِ البُكاءْ!

يا أيُّها الوطن الذي
ناجيتَه وبكيتُ
مثل النورسِ البحري
عند سمائِه الزرقاءْ!

ونشرتُ أجنحتي
على شفق
من الأحلام والبشرى
وأغويتُ الرجاءْ!

وطنٌ تحديتُ
المجراتَ البعيدةَ
وأرتقيتُ الى صلاةِ العشقِ،
حدثتُ السماءْ!

ورسمتُ عندَ سمائه
طولي وعرضي،
وانتمائي
وإقتفيتُ خُطى الصلاة!

وحملتُ مسغبتي
على خطوي
وطفتُ على البسيطة
من أقاصي الثلجِِ،
جمّلتُ المكانَ،
عزفتُ ألحاني
وأشعلتُ البُكاء!
يا مرقدي...
وطني يئنُ
من البُكاءْ!

(4)
حزنٌ رماديٌ تمدّدَ
في تخومِ الليلِ
حتى نامتِ الأفلاكُ
وأخْتبأتْ مصابيحُ الضياءْ!

يومٌ شقيٌ آخرٌ،
حُزنُ العصافيرِ
على أعشاشِها،
والهدهدُ الباكي،
واحلامي التي أودعتَها
وطنا،
رهنتُ العمر
عند طلوله الفيحاءْ!

يا طيفي الوثّابُ
أحْلِلْ عُقدةً
مِن نظمِ شعري
علّني أجتازُ
صخرَ الإنكِفاءْ!

يا ويلَه القلبُ
المسربلُ في المُنى
كافِ التثاوبَ
وأنْفلِقْ كالذرةِ الصغرى
وأمْدُدْ سكتي
قد شاخَ عُمرُ الإختباءْ!

يا ويلََه القلبُ المعذبُ
يفترشْ زيفَ الترقبِ
ريثما تأتي
خيولُ القابضينَ
على حَشاشاتِ الغِناءْ!

(5)
هاهوَ العمرُ أمامكْ
والرؤى تنسابُ
رقْراقٌ خيالكْ
أيها المخبوءُ
في جُحرِ ِالخِباءْ!

قدْ حسِبتَ الليلَ
يصطافُ
على نهرِِالمُنى
وارتهنتُ العُمر ممدوداً
على بحرِ الرجاءْ!

أيُّها الساقي كظلي
أين كأسي؟
لا أرى كأساً
وراحلتي تدُبُ
دبيبُها خًبٌ،
وهذا العشقُ يُسكرُني
الى حدِ البُكاءْ!

عاشقٌ أنتَ
فلا تشقى،
وإن رانَ على
الدربِ شقاءْ!

راهبٌ أنتَ
على الغارِ
فلا تأسى،
صنعتَ المجدَ
أدمنتَ البقاءْ!

الدوحة 10 مارس 2009

**التعديلات لإجراء تشكيل وتحريك الحروف فعذرا**

Post: #2
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: حمزاوي
Date: 10-03-2009, 07:04 AM
Parent: #1

Quote: يومٌ شقيٌ آخرٌ
حزنُ العصافيرِ
على أعشاشِها،
والهدهدُ الباكي،
واحلامي التي
أودعتهُا وطناً
رهنتُ العمر
عند طلوله الخضراءْ!

يا ابن عمي
ولولا كثرت الباكين حولي علي وطني
لقتلت نفسي

Post: #4
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 10-03-2009, 07:21 AM
Parent: #2

Quote:
يا ابن عمي
ولولا كثرت الباكين حولي علي وطني
لقتلت نفسي


مسكاقمي أبونينقانتو...

فعلا والله قد صدقت
ولولا كثرة الباكين
حولي
على الوطن السليب
قتلتُ نفسي (وهذا من عندي)

كل يوم تخرج الروح حزينة لتعود أكثر حزنا
وهكذا من المهد الى اللحد!

نوراسبيدو...

Post: #3
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: بابكر حامد احمد
Date: 10-03-2009, 07:19 AM
Parent: #1

لا تسلني عن بلادٍ
كنت أُطعمُها
كعصفورٍ بمنقاري
فعافتني
ونامتْ في العَراءْ!

صوره أكثر من رائعه ..

لا ليليَ الداجي كساني
إجْتبي كالنورسِ البحري بحراً،
كنتُ أودعه بُشاراتي،
تمنى الموتَ في صمتٍ
وأورثني العَراءْ!

صراحة لم افهم شي ...

استمتعت جدا بالصور الجميله ..

Post: #5
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 10-03-2009, 07:24 AM
Parent: #3

Quote:
لا ليليَ الداجي كساني
إجْتبي كالنورسِ البحري بحراً،
كنتُ أودعه بُشاراتي،
تمنى الموتَ في صمتٍ
وأورثني العَراءْ!

صراحة لم افهم شي ...


وأنا كذلك يا أخي بابكر حامد، إنه وحي الشعر وما علي
الا الإنصياع..!

سعدتُ لمرورك الكريم..

Post: #6
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: بابكر حامد احمد
Date: 10-03-2009, 07:47 AM
Parent: #5

لا
Quote: ليليَ الداجي كساني
إجْتبي كالنورسِ البحري بحراً،
كنتُ أودعه بُشاراتي،
تمنى الموتَ في صمتٍ
وأورثني العَراءْ!


مولانا عبد الأله زمراوي .. سلام

عديد الصور تتداخل وتتشابك وتكون تحفة فنيه راقيه باهيه .. تسر الناظرين ...

أنصاع كما يحلو لك .. واتحفنا بالجمال ..

نحن المستفيدين ..

كل الود

Post: #7
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 10-03-2009, 11:30 AM
Parent: #6

Quote: مولانا عبد الأله زمراوي .. سلام

عديد الصور تتداخل وتتشابك وتكون تحفة فنيه راقيه باهيه .. تسر الناظرين ...

أنصاع كما يحلو لك .. واتحفنا بالجمال ..

نحن المستفيدين ..

كل الود


ليكن لك ما تشاء أخي، فقد عدّلتُ فيها، ومنكم نتعلم...

شكرا على المرور ثانية..

Post: #8
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: SHIBKA
Date: 10-03-2009, 11:34 AM
Parent: #7

Quote: لا تسلني عن حبيبٍ
أو قريبٍ
كلهم يبكونَ في شعري
الى حد البُكاءْ!



لا ادري ما اقوله

Post: #9
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: سمير شيخ ادريس
Date: 10-03-2009, 12:23 PM
Parent: #8

الصوفى العاشق
المعذب
الباكى
المجذوب
زمراوى
شكرا للوطن وهو يمنحك حين فرض الصلاة متسعا للبكاء ..
وحسبك انك لم تيك وحدك ..ف :
(كلهم يبكون فى شعرك / الى حد البكاء / وعلى رمل البكاء / ويئنون من البكاء / ثانية الى حد البكاء / وشاركهم الهدهد الباكى / وتر البكاء / والموت / والعزاء )
هل ضل هدهدك بوصلته وما عاد يهدى الا لطريق البكاء .. ومن ابكاه ؟
ربما أسميت القصيدة فى خاطرى صلاة للبكاء لشدما تكررت فيها مفردة البكاء ..
لكنى أفقت عندما وجدت فسحة للأمل حين (صنعت المجد أدمنت البفاء)
اذن سنبقى يا أخى رغم البكاء
نشزت على سمعى تكرار مفردة البكاء وهذا ما شوشنى قليلا لكن .. أعادنى الجرس الموسيقى للتموسق فى وتر البكاء .
وما دون ذلك ..
لوحة أخرى من جمال شياطينك .. فشكرا للجمال
ودمت

Post: #11
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 11-03-2009, 11:01 AM
Parent: #9

Quote: الصوفى العاشق
المعذب
الباكى
المجذوب
زمراوى
شكرا للوطن وهو يمنحك حين فرض الصلاة متسعا للبكاء ..
وحسبك انك لم تيك وحدك ..ف :
(كلهم يبكون فى شعرك / الى حد البكاء / وعلى رمل البكاء / ويئنون من البكاء / ثانية الى حد البكاء / وشاركهم الهدهد الباكى / وتر البكاء / والموت / والعزاء )
هل ضل هدهدك بوصلته وما عاد يهدى الا لطريق البكاء .. ومن ابكاه ؟
ربما أسميت القصيدة فى خاطرى صلاة للبكاء لشدما تكررت فيها مفردة البكاء ..
لكنى أفقت عندما وجدت فسحة للأمل حين (صنعت المجد أدمنت البفاء)
اذن سنبقى يا أخى رغم البكاء
نشزت على سمعى تكرار مفردة البكاء وهذا ما شوشنى قليلا لكن .. أعادنى الجرس الموسيقى للتموسق فى وتر البكاء .
وما دون ذلك ..
لوحة أخرى من جمال شياطينك .. فشكرا للجمال
ودمت


شيخي سمير...
عادة ما تكتب القصيدة نفسها عندي، فأهرع كالمجنون أعرضها على القراء، ثم أكشف أشياء
صغيرة هنا وهناك تحتاج لتعديل، فأسارع لذلك. وقد كتبتُ ديوانين بهذه الطريقة العجيبة،
فلك العتبى إن وجدتني غريبا!

لقد فقد كل واحد منا هدهده وبوصلته وما عاد غير طريق واحد نسلكه، وهو طريق العشق، عشق الأرض،
عشق الوطن، عشق الطبيعة والحياة بمفهوم صوفي موغل في الشفافية، وتلك عمري طريق العاشقين، الذين
ما عدنا نأمل في مجاراتهم، وإن حاولنا بكل خجل!

شيخي شكرا على مرورك السعيد والبهي من هنا وسلمت حروفك الوضيئة..

Post: #10
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 11-03-2009, 10:50 AM
Parent: #8

Quote: لا ادري ما اقوله


زيك يا شبكة...

لقد قلت وكفي!

Post: #12
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: اميمة مصطفى سند
Date: 11-03-2009, 11:26 AM
Parent: #10

Quote: حزنٌ رماديٌ تسرّبَ
في شقوقِِ الليلِ
حتى نامتِ الأفلاكُ
وإنْطفاتْ مصابيحُ السماءْ!




ودوما...
هناك فجر قادم
مثقلا بطول ليل
دعنا نستقبله
لعله يمسح الدمعة
ويبعد الحزن
الذي غلف أيامنا


تقديري

Post: #13
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 11-03-2009, 12:40 PM
Parent: #12

Quote:
ودوما...
هناك فجر قادم
مثقلا بطول ليل
دعنا نستقبله
لعله يمسح الدمعة
ويبعد الحزن
الذي غلف أيامنا


تقديري


شكري أ. أميمة...

سليلة الفراديس على المرور..

Post: #14
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: خليل عيسى خليل
Date: 11-03-2009, 03:44 PM
Parent: #13

Quote: وطنٌ تحديتُ
المجراتَ البعيدةَ
وأرتقيتُ الى صلاةِ العشقِ،
حدثتُ السماءْ!
ورسمتُ عندَ سمائه
طولي وعرضي، وانتمائي
وإقتفيتُ خُطى الرجاءْ!



كم انت جميل
وانت تصنع لنا فى كل زوايا الوطن محرابا للتهجد
كم انت جميل
وانت تخلق لنا فى كل مواضع الوطن
مكانا للابتهال

كم انت جميل
وانت تشكل من الوان العشق مساحة للسجود

كم انت جميل
وانت تعلمنا
ان الحب شجرة اسمها الرحمن
كم انت جميل
وانت تجبرنا على التحديق فى افق الدهشه وسماء الانبهار
كما انت جميل
وانت تجعلنا نلامس باناملنا نجوما ما عادت تزور احلامنا
كم انت جميل
وانت تسكننا جزرا لم تخلق بعد

كم انت جميل
كم انت جميل

Post: #15
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: محمد على طه الملك
Date: 11-03-2009, 04:17 PM
Parent: #14

Quote: كم انت جميل
كم انت جميل

بذات دفقها واعتمارها سويداء (الخليل ) وافئدتنا..
أبعثها لك تسبيحة لصلوات عشقك .

Post: #16
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 12-03-2009, 05:51 AM
Parent: #14

Quote:

Quote: وطنٌ تحديتُ
المجراتَ البعيدةَ
وأرتقيتُ الى صلاةِ العشقِ،
حدثتُ السماءْ!
ورسمتُ عندَ سمائه
طولي وعرضي، وانتمائي
وإقتفيتُ خُطى الرجاءْ!




كم انت جميل
وانت تصنع لنا فى كل زوايا الوطن محرابا للتهجد
كم انت جميل
وانت تخلق لنا فى كل مواضع الوطن
مكانا للابتهال

كم انت جميل
وانت تشكل من الوان العشق مساحة للسجود

كم انت جميل
وانت تعلمنا
ان الحب شجرة اسمها الرحمن
كم انت جميل
وانت تجبرنا على التحديق فى افق الدهشه وسماء الانبهار
كما انت جميل
وانت تجعلنا نلامس باناملنا نجوما ما عادت تزور احلامنا
كم انت جميل
وانت تسكننا جزرا لم تخلق بعد

كم انت جميل
كم انت جميل


الله الله خليل الخليل...

الله الله على العشق يا خليل...
قد إنجذبت بحديثك، حتى عدتُ لا أقوى على الحديث!

اللهم إطلق الكامن فينا حتى نرتقي لصلاة العشق والوصول...

Post: #17
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 12-03-2009, 05:59 AM
Parent: #16

نص آخر ذو صلة...

اليومَ أكْملتُ التَهجُّدَ

اليومَ أكْملتُ التَهجُّدَ
عندَ بابِ العُمرِ مُعتمراً،
ومتكئاً على
اللًوح المُسًطرٍ،
مُثقَل الخطواتِ،
أبكي كاليمامةِ
بينَ فكًي السماءْ!

أُمي علي كتفْي
وأحزاني علي كْفي،
حملتُُ الحُزنَ والمنفى...
مِن الأقصى الى الأقصى...
أهيمُ كطائرِ الفينيقِ،
أقضي العمر
محمولا بأجنحةِ البُكاء!

اليومَ أكملتُ التسكعَ
طارِحاً "خطْوي"
بسوقِ الأنبياءِ!

اليومَ أكملتُ التشهدَ
غارقاً حد الثمالة
في فُقاعاتِ المُنًجمِ،
أقتفي كالظلِ
أقبية الضياءْ!

اليومَ أكملتُ التمددَ
والتشبثَ في
خيوط العنكبوت..
ذبحتُ قرباني،
وأعلنتُ الحِدادَ
على السماءْ!

اليومَ أعلنتُ التمردَ
وأعتمرتُ قُنينتي...
ألوي على غاري
أتيتُ مُحارباٌ...!
كالنعجةِ العرجاءِ أمشي،
يعتريني الخوف من نفسي
فأغرقُ في الثُغاءْ!

اليومَ أكملتُ التربُعَ
فوقَ عرشِ الزيفِ
أحرقتُ الحقيقةَ
وارتقيتُ الى السماءْ!

اليومَ سامرتُ الخليفةَ
عندَ بابِ العرشِ
صرتُ نديمَه وغريمَه
وخلعتُ أقنعةَ الحياءْ!

اليومَ جاورتُ الخليفةَ
وانتبذتُ مكانةً
ولبستُ أرديةَ الرياءْ!

اليومَ أعلنتُ التجرُدَ،
خالعاً ثوبي
ومحتسباً سمالاتي،
اُداري سَوْأة العُمرِ
بأوراق الخِباءْ!

يا رفاقي...
يا رفاقَ الخطوة الحُبلى
أعيروني خطاكم،
كي اُناجي وشوشاتَ
الريحِ، محرقةَ الهباءْ!

يا رفاقَ الخطوة العجْلى
أعيروني خُطاكمْ.
بالذي سمكَ السماء!

أطْفأتْ ريحُ
الشمالِ بَصيرتي
فجلستُ ألتحفُ
السماواتَ الحزينةََ
عند باب الإستواءّْ!

تِلكَ أحلامي
وحِلّي...
تلكَ أسراري
وظلي...
تلك نزواتي التي
أخفيتُها حدَ البُكاءْ!

أغفروا لي
شيعوني...
أحملوني ...
مثلَ عصفورٍ
لقبري...،
ثُم قولوا:
أيُّها الواقفُ
والسائرُ...
والمخفي
والظاهر...
والظافر
والخائبُ...
موعودَ الرجاءْ!!

الدوحة:
الأول من يناير 2009

Post: #18
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 12-03-2009, 06:13 AM
Parent: #17

Quote:

Quote: كم انت جميل
كم انت جميل


بذات دفقها واعتمارها سويداء (الخليل ) وافئدتنا..
أبعثها لك تسبيحة لصلوات عشقك .


مولاي المبجل...

نصلي وراءك صلاة العاشقين حتى نصل لمقامك حتى تفنى الأجساد
وتنفلق الحصى...

تحياتي وشكري لمرورك الملوكي..

Post: #19
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: كمال الدين بخيت اسماعيل
Date: 12-03-2009, 06:38 PM
Parent: #18

UNBELIEVABLE

Post: #20
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 16-03-2009, 09:14 AM
Parent: #19

صلاةُ العِشقْ!

(1)
ما بينَ عاطفتي الفطيرةَ
وإنكسار العمرِ
مئذنةُ البُكاءْ!

أذِّنْ وقلْ:
حيَّوا على الصبرِ
وغنوا
أُغنياتَ الموتِ
وأفْترشِوا العزاءْ!

لا تسَلني أيُّها القِديسُ
عن أُمي التي
قد أودعتني
عندَ سقفٍ ظل يحْرسُني
يطلُ على السماءْ!

لا تسلني عن بلادٍ
كنتُ أُطعمُها
كعصفورٍ بمنقاري
فعافتني،
ونامتْ في العَراءْ!

لا تسلني عن حبيبٍ
أو قريبٍ
كلهم يبكونَ في شعري
الى حد البُكاءْ!


(2)
ما بين مسرايَ ومنفايَ
رهنتُ قصيدتي
ونقشتُ قافيتي
على رملِ البُكاءْ!

يا أيُّها الوطن الذي
ناجيتَه وبكيتُ
مثل النورسِ البحري
عند سمائِه الزرقاءْ!

ونشرتُ أجنحتي
على شفق
من الأحلام والبشرى
وأغويتُ الرجاءْ!

وطنٌ تحديتُ
المجراتَ البعيدةَ
وأرتقيتُ الى صلاةِ العشقِ،
حدثتُ السماءْ!

ورسمتُ عندَ سمائه
طولي وعرضي،
وانتمائي
وإقتفيتُ خُطى الصلاة!

وحملتُ مسغبتي
على خطوي
وطفتُ على البسيطة
من أقاصي الثلجِِ،
جمّلتُ المكانَ،
عزفتُ ألحاني
وأشعلتُ البُكاء!
يا مرقدي...
وطني يئنُ
من البُكاءْ!

(4)
حزنٌ رماديٌ تمدّدَ
في تخومِ الليلِ
حتى نامتِ الأفلاكُ
وأخْتبأتْ مصابيحُ الضياءْ!

يومٌ شقيٌ آخرٌ،
حُزنُ العصافيرِ
على أعشاشِها،
والهدهدُ الباكي،
واحلامي التي أودعتَها
وطنا،
رهنتُ العمر
عند طلوله الفيحاءْ!

يا طيفي الوثّابُ
أحْلِلْ عُقدةً
مِن نظمِ شعري
علّني أجتازُ
صخرَ الإنكِفاءْ!

يا ويلَه القلبُ
المسربلُ في المُنى
كافِ التثاوبَ
وأنْفلِقْ كالذرةِ الصغرى
وأمْدُدْ سكتي
قد شاخَ عُمرُ الإختباءْ!

يا ويلََه القلبُ المعذبُ
يفترشْ زيفَ الترقبِ
ريثما تأتي
خيولُ القابضينَ
على حَشاشاتِ الغِناءْ!

(5)
هاهوَ العمرُ أمامكْ
والرؤى تنسابُ
رقْراقٌ خيالكْ
أيها المخبوءُ
في جُحرِ ِالخِباءْ!

قدْ حسِبتَ الليلَ
يصطافُ
على نهرِِالمُنى
وارتهنتُ العُمر ممدوداً
على بحرِ الرجاءْ!

أيُّها الساقي كظلي
أين كأسي؟
لا أرى كأساً
وراحلتي تدُبُ
دبيبُها خًبٌ،
وهذا العشقُ يُسكرُني
الى حدِ البُكاءْ!

عاشقٌ أنتَ
فلا تشقى،
وإن رانَ على
الدربِ شقاءْ!

راهبٌ أنتَ
على الغارِ
فلا تأسى،
صنعتَ المجدَ
أدمنتَ البقاءْ!

الدوحة 10 مارس 2009

Post: #21
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عادل التجانى
Date: 16-03-2009, 09:40 AM
Parent: #20

العزيز زمراوي

تبقى لك فقط أن تكتب قصيدة بعنوان

أنا مجنون

وتضع القلم

Post: #22
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 16-03-2009, 12:27 PM
Parent: #21

Quote:
العزيز زمراوي

تبقى لك فقط أن تكتب قصيدة بعنوان

أنا مجنون

وتضع القلم

قالوا علي شقي ومجنون
آآآآه مجنون...!

وهأنذا أقول بأنني مجنونٌ ومجنون...
سيدي عادل التيجاني يعطيك ألف عافية
وشكرا على مرورك من هنا ولا تنسى أن صاحبك
قد هبطت طائرته قبل قليلن فتحزّم، رعاك الله!

Post: #23
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 26-03-2009, 07:05 AM
Parent: #22

للأرشفة..

Post: #24
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: SHIBKA
Date: 26-03-2009, 07:19 AM
Parent: #23

Quote: يا ويلََه القلبُ المعذبُ
يفترشْ زيفَ الترقبِ
ريثما تأتي
خيولُ العاشقين
على حَشاشاتِ الغِناءْ!



شكرا لهذا التعبير عن ذاتي في هذه اللحظة

Post: #25
Title: Re: صلاةُ العشق (نصٌ جديدٌ مع الصور)!
Author: عبدالأله زمراوي
Date: 26-03-2009, 07:39 AM
Parent: #24

Quote:

Quote: يا ويلََه القلبُ المعذبُ
يفترشْ زيفَ الترقبِ
ريثما تأتي
خيولُ العاشقين
على حَشاشاتِ الغِناءْ!


شكرا لهذا التعبير عن ذاتي في هذه اللحظة


ستأتي حتما يا شبكة، ستأتي ويأتي معها
من أسرجت له في الأحلام فرسا من فرسان
الأمل. ربما لن تأتي اليوم، ولكن حتما الغد أحلى!