اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)

اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)


25-05-2006, 11:09 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=197&msg=1173338865&rn=0


Post: #1
Title: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 11:09 AM

اطل عليكم من نافذة الغربة و دوامتها التي ابتلعتني منذ سنين طوال. فقد فارقت السودان و الاهل و الحبان لفترة طويلة من الزمان. بدأت حكاية غربتي حينما كنت في الرابعة عشرة من العمر. وما بداية القصة و اسباب الغربة بخافية عن احد.

استيقظت ذات صباح و اذا بالبيت كآبة. لم يكن ابي الذي احيل للتقاعد موجود بالمنزل. امي ذات الوجه الصبوح يبدو عليها الحزن و الغموم. و ما هي الا فترة قصير ة و امتلاء المنزل بخالاتي الحبيبات و ابتدأت امي تجهش بالبكاء. احسست لحظتها ان المصيبة كبير ة و ان الامر جلل. و علمت بعدها بان افراد من جهاز الامن طرقت باب منزلنا في منتصف الليل و اعتقلت والدي. و لم نعرف له طريقا الا بعد اياما عديد ة. و منها ابتدأت رحلة الكفاح.

Post: #2
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 11:09 AM
Parent: #1

كنت قد التحقت عامها بمدرسة الاميريه بحري (1) المتوسطة. فانا اكبراخوتي الثلاثة (سيدة و خالد و محمد) اختي سيدة كانت و قتها في مدرسة العزبة اما اخواي خالد و محمد فكانا في مدرسة منظمة الدعوة يالمرحلة الابتدائية بالصافية. كانت امي توقظنا صباحا و تبدأ بتوصيل اخواي الي مدرستهما و انا للاميرية بشارع المدارس و بعدها اختي سيده لمدرسة العزبة ثم تتجه الي عملها بمصنع الرينبو للبوهيات بالمنطقة الصناعية بحري. و في آخر اليوم تبداء رحلة تجميع الابناء

Post: #3
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 11:09 AM
Parent: #2

لا زلت اذكر لحظات انتظاري لها في آخر اليوم الدراسي و كانت من امتع لحظات اليوم. فمعظم زميلاتي في انتظار ذويهن ايضا. كنا نلهو و نلعب. نمرح و نضحك. لا زلت اذكر مديرة المدرسه الاستاذة الفاضلة فايزة نقد اخت الاستاذ محمد ابراهيم نقد وهي تسمعني عبارات التشجيع و المواساة علي اعتقال ابي, و تختمها دوما بقلقها علي اخيها. كثيرا ما كانت تدعوني مع مجموعه من زميلات الدراسه علي زجاجة الفيمتو و الذي لا زلت احبه حتي الآن. لا زلت ايضا اذكر الكثير من زميلات الدراسه. بعضهن وجوه بلا اسماء. اذكرهن كثيرا و لا اعرف لهن طريقا.

Post: #4
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 11:11 AM
Parent: #3

ثم سمعنا عن القرار الرئاسي بالعفو العام لكل المعتقلين السياسيين عام 1991 . و انتظرت الافراج عن والدي الذي كان وقتها معتقلا لمده ثمانية عشرة شهرا, رحل خلالها لسجن كسلا. زرته هنالك مرة واحدة و رأيت لاول مرة مدينة كسلا التي تربيت فيها اول سنة من عمري. زارته امي هناك بصحبة اخوانها مرات عديده. و افرج عنه في منتصف مايو 1991 و إذا بنا بعد فترة قصيره نبدأ فصل آخر من حكايتنا مع الزمان. هذه المرة كان تغيير المكان.

Post: #5
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 11:11 AM
Parent: #4

اقلعت بنا الطائره ذات مساء لاجد نفسي بعد مرور ساعات قليلة خارج السودان و داخل حدود دولة اخري. مصر الشقيقة الكبري. وتساءلت عن مدة الزيارة فإذا بها إقامة. كنا نتحدث عن زيارة الاهرامات و القلعة و إذا بنا نتحدث عن المدرسة و تاجير الشقة. و كانت مفاجأة كبري. و مرت شهور الصيف و اذا بي في مدرسة جديدة ارتدي زي مدرسي جديد و ارقب وجوها جديدة. اين زميلاتي؟؟ اين صديقاتي؟؟ اين مديرتي؟؟ لكم افتقدت وجوههن اول ايام الدراسة و بعدها خفت حدة الشوق, وان بقي الحنين لهن و محاولة السؤال عنهن في كل فرصة و وقت.

Post: #6
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 11:12 AM
Parent: #5

و مع بداية محاولات التأقلم مع الغربة بدأت تنجلي لي صور و اسئلة اخري. ماذا عن احلامي؟؟ فقد كنت احلم بيوم يلمع فيه اسمي و اعرف بالصحفية الناجحة. كنت احلم بيوم يعرف فيه صوتي و ابث برامجي الواحدة تلو الاخري من اذاعة الي تلفاز, اعرض مواد جادة و اخري خفاف. كنت احلم بالعلاقات الاجتماعيه الراقيه و بالصداقات الدائمه..بجامعة الخرطوم .. بالحلة و بلمات الاهل. امتدت غربتي و ابتعدت عن السودان حينما حاولت التمسك باحد هذه الاحلام.. سافرت للولايات المتحده الامريكيه لالتحق بكلية الاعلام. و درسته مادة بعد ماده, واصلتها سنة بعد سنه حتي تفوقت فية ثم تخرجت و, وقفت. فقد كان حلمي ان اعمل في حقل الاعلام العربي و السوداني علي وجه التحديد. وحتي الآن ما من نصيب.

Post: #7
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 11:13 AM
Parent: #6

و في خضم كل هذه الاحداث صرت بين يوم و ليلة اما لهاشم الذي قارب العامين و النصف و لشهاب الذي بلغ شهره الثامن. و إزدادت احلام حياتي حلما, بان احمل هاشم بيدي اليمني و شهاب بيدي اليسري و اعود و زوجي الي وطن كثيرا ما نحن اليه. حلمي بان يتغير واقع اطفالي ليعيشوا ما لم اعشه انا. فقد بدأت حياتي و طفولتي بوطني وسرقت الغربة احلى سنينى. وهم بدأو الحياة بمناى عن الوطن الحبيب و امنيتي ان ترد اليهم الغربة ما سلبته مني. تري هل سيتحول الحلم الي واقع يعاش, ام يظل خيال؟


غاده عبد العزيز خالد

[email protected]

Post: #8
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 11:15 AM
Parent: #7

تعقيب:

لقد كتبت هذا المقال منذ اكثر من عام, الا اننى لم اقم بنشرة الا الآن.
لا لسبب واضح,
او حتى خفى
لكن لربما ازداد تأجج نار الغربة
.
.
او
.
.لربما و جدت ان الاطلالة ممكنة, حتى و ان كانت بعيدة عن ارض الوطن
.
.
.
و يتبع

غادة

Post: #9
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Imad Khalifa
Date: 25-05-2006, 11:25 AM
Parent: #8

الأخت/ غادة

الإمتحانات شكلها إنتهي. "بالتوفيق"
متابعين وفي إنتظار البقية والصور.
تحياتي

عماد خليفة

Post: #10
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Rashid Elhag
Date: 25-05-2006, 11:30 AM
Parent: #9

شكرآ أخت غادة لمشاركتك لنا جزءآ من تاريخ كفاحك...فنحن كلنا في الغربة والهم سواء....نفس الأسباب والظروف...ننتظر بفارغ الصبر زوال الهم والغم والعودة لوطن حر معافي وكريم....رد الله غربتك وغربتنا جميعآ بإذنه تعالي...ولك التحية والود....

Post: #15
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 12:35 PM
Parent: #10

الاخ راشد

رد الله غربتنا جميعا

ففي الغربة اذى,

و الم

ساواصل الموضوع

خالص الود

غادة

Post: #11
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: ابو جهينة
Date: 25-05-2006, 11:30 AM
Parent: #9

الأخت العزيزة (أم هاشم )
غادة

الغربة خطى كتبتْ علينا و من كتبت عليه خطى مشاها.
عافاك الله و أسعدك و جعل مقبل أيامك كلها إستقرار بين الأهل و لعشيرة على أرض الوطن.

تخريمة :

أعتز جدا يأنني أحمل إسماً ثانياً بالإضافة إلى إسمي و هو ( هاشم ) .. فتحية كبيرة للإبن هاشم
كوني بخير

Post: #16
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 12:38 PM
Parent: #11

الاخ الكريم ابو جهينة

اشكر لك الحضور, و اقدرة خصوصا بعد قراءتى لقصتك الرائعة


من الصور ستكون صورة هاشم

بس التحميل واخد زمن شوية


تحياتى

غادة

Post: #14
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 12:32 PM
Parent: #9

الاخ عماد

ابدا والله لم تنتة الامتحانات,

بس ما تخاف

ما حاشاكل تانى

و ساواصل

لك التحايا

غادة

Post: #13
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Omayma Alfargony
Date: 25-05-2006, 11:35 AM
Parent: #8

غادة الحبيبة


الغريب عن وطنو مهما طال غيابو

مصيرو يرجع تانى لاهلو وصحابو



سيأتى اليوم الذى سيجتمع شملك أنت وأفراد أسرتك وأهلك واحبابك أنشاء الله.


المقال بالغ الاحساس

وكما لا يخفى عليك

أنو نحن فى الهواء سوا

لا ازال اصبر نفسي أن الفرج قريب ...

Hope springs eternal

لكم ضاعت لنا آمال وأحلام يا عزيزتى

لكن زي ما بقولو أهلنا(ما نعدمن انشاءالله)

الجايات احسن من الرايحات.

عزيزتى غادة

الاحلام فى الغربة لا تموت

لكنـــــــــــــــها توأد.



ليولد حلم جديد.

ومازال لديك الوقت في ان تحققي حلم الصحفية فكما اعرفك لديك الموهبة والمقدرات

فهيا...


هل تعرفى أن Isabell Allende

نشرت أول رواياتها بعد سن الاربعين!!!



محبتي.


واصلي.

Post: #18
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 12:58 PM
Parent: #13

الحبيبة اميمة

عندما كان ينتابنى الحنين للوطن

اجلس ساهمة,

و تسألنى صديقتى المصرية المقربة

"لية يا غادة, هو انت بتكرهى مصر؟"

و اجيبها

" لا, لاكن بحب السودان"


Quote: الاحلام فى الغربة لا تموت

لكنـــــــــــــــها توأد.


ليولد حلم جديد.


اميمة_


لكم كلماتك جميلة و معبرة

لك من الود اكملة

غادة

Post: #12
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: wadalzain
Date: 25-05-2006, 11:31 AM
Parent: #7

غاده قصتك مؤثره وهى كقصص كثيره انسانيه حدثت فى هذا العهد البائس , هناك ما بداخل النفوس التى تأثرت مسيرة حياتها جذريا فى زمن الانقاذ وياليت الكثيرون يستطيعون ان يكتبوا لنا وللعالم هذا التغيير وياليت الكثيرون يستطيعون ان يطلعوا الشعب السودانى ما حدث لهم , جاء اهل الانقاذ بليل ولكنهم حطموا كثير من آمال وطموحات واشواق رجال ونساء اولاد وبنات صغار وكبار بل حطموا نفوس الكثير هم لا يشعرون بأحاسيس الغير لانهم لا يعتقدون ان هناك غير الا سواهم غير فى الفكر والرأى والمشاعر والاحاسيس هم لغوا كل الناس اراءهم وافكارهم وهم صاروا وكلاء الله فى الارض من عادى فكرهم الدينى فقد عادى الله ووجب قتله ومن عادى فكرهم الوطنى فقد صار عميل وخائن ووجب قتله .
اكتبى ياغاده لعل احدهم من اهل السلطه الغاشمه تغشاه لمحه انسانيه لكنهم مازالوا يكابرون برغم كل شىء فهذا الترابى لا يرغب بالاعتراف ببيوت الاشباح والمآسى لتى حدثت فى عهده وهذا الدكتور فاروق محمد ابراهيم قد نشر فى صحيفة الايام ما حدث له من تعذيب فى بداية الانقاذ على يدى بكرى حسن صالح ونافع شخصيا ولكنهم يكابرون لم ينفوا ما حصل ولم يعتذروا انهم كالبوربون .

مع تحياتى

Post: #17
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 12:53 PM
Parent: #12

الاخ ود الزين

للادب و الفنون دور فى الارتقاء بالوطن

فقد هزموا الديكتاتورية فى امريكا اللاتينية على المثال بالقصة, و بتوضيح المعاناة النفسية التى مر بها الشعب, و غيرها من الامثلة للشعوب التى استخدمت الموسيقى,...و...و...

كنت افكر فينا نحن الوجة الآخر للمعاناة

نحن من بكيناآباءنا و حياتنا

نحن من افتقدنا الوطن و الاسرة
نحن من افتقدنا حياتنا و طفولتنا و دفعناها ضريبة لكفاح الاباء
و لا نجد من يسمع صوتنا او يحس المعاناة

من يدرى

لربما تهزمهم

او حتى تؤثر فيهم

لكلمة

و الدمعة التي لم يروها


دوما

غادة

Post: #19
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 01:03 PM
Parent: #17




هاشم

ابنى و قرة عينى

ولد وديعا, و طيبا

اتم عامة الثالث

و ازداد ميزة

كلامة

لطيف
.
.
و
.
ضحكتة رنانة





و


نواصل


غادة

Post: #20
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 01:12 PM
Parent: #19







صورة اخرى لهاشم

موش قلت ليكم ضحكتة حلوة

قولو -ما شاء الله-




و نواصل




غادة

Post: #21
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Tragie Mustafa
Date: 25-05-2006, 01:19 PM
Parent: #20



غاده مرحب بك

مرة ثانيه

وان شاء الله الامتحانات ماشه كويسه ,دعواتنا.

واصلي

وشكرا لك لاشراكنا في هذا الجزء من تاريخ اسرتك.

مودتي.

تراجي.

Post: #30
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 02:46 PM
Parent: #21

العزيزة تراجى

Quote: وان شاء الله الامتحانات ماشه كويسه ,دعواتنا.



البحث قاتلنى...

لاكننى اكاد ارى الضوء

و آخر الطريق


Quote: وشكرا لك لاشراكنا في هذا الجزء من تاريخ اسرتك.



و ساشركك فى المزيد يا تراجى

معا

لنواصل

غادة

Post: #121
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 05:39 PM
Parent: #20






محاولات لتكبير الصورة

تحياتى
فادة

Post: #177
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Haytham Abdulaziz
Date: 04-06-2006, 04:43 PM
Parent: #20

الأخت موزة

كيف حالك و مالك انقطعتي كدة انشاءالله خير.

ما شاءالله على هاشم دموا خفيف و ظريف زي امو

و بالمناسبة دي دة حمودي ولدي عمرو ثلاث سنة ونص (عريس بت طارق جبريل) طبعا ولد شقي بدرجة فارس.

غايتو ربنا يحضرنا زمنن و يخليهم لينا و يخلينا ليهم. و ربنا يرد غربتنا جميعا.

كل الود

رشود..

Post: #323
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Abdul Gassim Mudawi Ahmed
Date: 21-06-2006, 04:53 AM
Parent: #177

هيثم عبد العزيز

وينك يا اروع الناس مشتاقين ليك كتير لو سمحت ادينا ارقام إتصالاتك

ابوالقاسم مضوي أحمد

Post: #370
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Mohamed Elgadi
Date: 30-06-2006, 07:54 PM
Parent: #12

up

Post: #178
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Salwa
Date: 04-06-2006, 05:10 PM
Parent: #4

العزيزه غاده

مهما شط بك النوى او اجهدتك الايام لابد الى وطنك من سبيل، وطن معافى ولك رب رحيم لكنه قهار شديد العقاب سوف يقتص لك من كل ظالم!

دومي بالف خير.

Post: #22
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: طارق جبريل
Date: 25-05-2006, 01:20 PM
Parent: #1

الفاضلة غادة
كيفنك
رد الله غربتنا جميعا
حلاتو هشام الله يحفظوا ليك

Post: #23
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 01:28 PM
Parent: #22





و هذا هو شهاب

سيتم عامة الثانى فى يوليو

ولد و الشقاوة فى عينية

اتعبنى و استأثر بالكثير من و قتى لرعايتة

فى اول ايامة

و حتى الآن

مشاغبا

ودودا

يأثرك بمرحة
.
.
.
و نواصل


غادة

Post: #24
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: mutwakil toum
Date: 25-05-2006, 01:41 PM
Parent: #23

الاخت غادة تحياتي ،،
القصة شيقة وكنت اتوقع ان تكون لك محطات متعددة كــ اريتريا - مثلا- وهي طبعا ايضا تحمل بشكل مباشر حكاية شخصية عامة (سيادة العميد) ، يا ريت تواصلي او ترجعي في القصة شوية وتكون اكثر تفصيلاً .
دمت

Post: #25
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 01:49 PM
Parent: #24

من اصعب المواقف التى مررت بها فى الغربة هى تجربة فقدانى لابنتى
و هى لا تزال جنينا فى احشاءى

فقدتها و اصررت على ان اراها
حاول زوجى مشفقا بى ان اعدل عن قرارى
و حاولت امى و قلبها يتألم من اجلى ان تمنعنى

لكننى رفضت

و اصررت

فقد كنت اعلم اننى ساشعر بالندم ان لم ارها

و قد كان

وضعتها الطبيبة بين يدى,
نظرت اليها و الدموع تنهمر من عينى

و التعب يكاد ينهكنى

فقد كنت امضيت وقتها حوالى ثلالة ايام فى المستشفى
الا ان حانت اللحظة
و مددت ابنتى الى الطبيبة على مضض
و اخدتها منى بين يدىّ,
و لم ارها ثانية

دفنت فاطمة بمقابر المسلمين ذات اليوم,
و كان بجانب زوجى اصدقاءة
.
.
.
و
.
.
نواصل

غادة

Post: #27
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Adil Osman
Date: 25-05-2006, 02:07 PM
Parent: #25

كتابتك قنديل يا ام هاشم!
واصلى.. وهذا هدية ليك


قنديل ام هاشم، رواية يحيى حقى

Post: #35
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 03:21 PM
Parent: #27

الاخ عادل

بس لو اعرف الصور دى كلها بتجيبها من وين


لكنها تميز مداخلاتك

فهى دائما معبرة

لك الشكر

تخريمة:

الهدية الكتاب و لا صورتو

كل التحايا

غادة

Post: #33
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 03:09 PM
Parent: #24

الاخ متوكل

ما حولت ان اخطة هنا هو معاناتى انا فى غربة فرضت على. قد لا اتعرض كثيرا لفترة اسمرا, فانا لم اكن هنالك بصفة دائمة كما كان الوالد و رفاقة الكرام. و لككنى ساتعرض اليها من زاوية اخرى, فقد كان الوالد بسببها الحاضر الغائب. و حتى عندما يكون معنا بالقاهرة, فهى فترة قصيرة, و مليئة ذات الوقت بلقاءاتة و اجتماعاتة التى ما ظننت انها ستنتهى ابدا.

فى احدى تلك الايام عاد الى المنزل بعد قضاء كل صباحة و منتصف نهارة خارجة. ووجدتة بعد فترة قليلة من الوقت فى طريقة الى الخروج. نظرت الى و جههة, فاذا بالتعب الشديد باديا على ملامحة, نظرت الى عينية, فاذا بلونها احمرا, كالهب. سالتة اللا اين ذاهبا, و ترجيتة ان يرتاح و ان ينتظر, فرفض.

رقبتة و هو ينزل متكاءا على السلم, درجة, درجة. فقد كان وقتها يحس بالم فى رجلة.
قلت لة و احساس البنوة يرحمة,
رفقا بنفسك يا ابى

فابى هو ان يحس بلوعتى
وواصل المضى

هرعت الى الشرفة ارقبة,
و هو متجة نحو الشارع الرئيسى
ووجدتة يمشى و فى رجلة عرج

ووجدتة يبعد عنى, و يمضى فى طريقة, و الظلمة تبتلعة

يا الهى
ماذا افعل؟
و كيف اتصرف؟
.
.
.
و
.
.
نواصل

غادة

Post: #122
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 05:43 PM
Parent: #23





محاولات لتكبير الصورة

تحياتى

غادة

Post: #31
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 02:49 PM
Parent: #22

الاخ طارق

اها ممكن نخطبها لمنو؟

ما تسمع كلام عاطف

من انو ابنة وسامة ووداعة

حفظهم لنا الله

تحياتى

غادة

Post: #34
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: عاطف عمر
Date: 25-05-2006, 03:20 PM
Parent: #31

Quote: ما تسمع كلام عاطف

من انو ابنة وسامة ووداعة

حفظهم لنا الله


يا غادة
حالتنا قلنا إنت تمشي مع أم العريس بوصفك عمة العريس وعلاقتك حلوة بعمة العروس صاحبة الكلمة النهائية( القلب النابض ) عشان ( فتح الخشم ) و ( قولة خير ) أو ( حفل التعارف )

ربنا يحفظهم جميعاً ويحفظ ليك هاشم وشهاب

Post: #26
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Nasr
Date: 25-05-2006, 02:06 PM
Parent: #1

نشارككم الاشجان

Post: #37
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 03:44 PM
Parent: #26

الاخ نصر


لك الشكر

فهكذا تهون الغربة

و من مشاكلها

عدم وجود من يشاطرنا الحزان

تحياتى

غادة

Post: #28
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Soumeta
Date: 25-05-2006, 02:31 PM
Parent: #1

ياااااااه يا غادة،،

أيام بتجري سريع سريع سريع

و نتلفت نلقانا في بلدان بعيدة و مفرتقة

حياتنا و ظروفها و أصحبنا مختلفين،،

و نحن!

غادة الحبيبة متابعاك،،

حلويييين هاشم و شهاب،، مبروكين يكبرو و تفرحي بيهم و معاهم،،
زمن طويل منذ أن إلتقينا و كانت بالصدفة
قبل اكثر من أربعة سنين،،

محبتي ليكم

عزة

Post: #29
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: ترهاقا
Date: 25-05-2006, 02:45 PM
Parent: #28

الست غادة - نهديها رفعة للمتابعة وبالمناسبة ده توثيق مهم

Post: #43
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 04:36 PM
Parent: #29

الاخ ترهاقا-


كامل الشكر


و التحية


غادة

Post: #42
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 04:28 PM
Parent: #28

الاخت عزة

فى الغربة تمر الايام بطيئة
و تسير اليالى رتيبة

الا انها فى النهاية تسرقنا

تسرق عمرنا

حلمنا

و اخاف الآن ان تسرق كل حياتنا

و الى ان نلتقى ثانية

لك منى كل الود
.
.
و
.
.
نواصل

غادة

Post: #32
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: عاطف عمر
Date: 25-05-2006, 02:51 PM
Parent: #1

يا له من سرد
ممتع في مواجعه
أليم في صدقه

يلامس ذلك القلق العجيب الذي نحسه ، ونحن نرى فلذات أكبادنا يكبرون يوماً بعد يوم في ديار غربة ، معلوماتهم عن وطنهم هي تلك الصور المأساوية التي تبثها الفضائيات و ما نحاول شرحه أو تصحيحه أو تلك المعلومات السريعة التي يلتقطونها في الإجازات ( غير المنتظمة ) التي يسافرون فيها لوطنهم . تتملك الدهشة كريماتي وأنا ووالدتهم نحكي لهم عن قصص الحي والمدينة، شقاوة طفولتنا ومواقفها الطريفة .نردد( رغم بشاعة أصواتنا ) لأغان صاغت وجداننا منذ عهد الطفولة نربطها ( كل على حده ) بمواقف أو بأشخاص راحلين أو أحياء . مصدر الدهشة عندهم لماذا وهم من تجاوزا السن التي نحكي لهم عنها لا يمتلكون مثل هذه القصص . ولماذا لا تعني لهم الأغاني التي تعجبهم أكثر من بضع أيام يرددونها ثم يطويها النسيان ليحفظوا غيرها لمطربة أو مطرب آخر . لذلك يعتصرنا ذلك الألم فلا الأمكنة ولا الأزمنة تعني لهم شيئاً كثيراً .

الأخت العزيزة غادة
لماذا تطلين من النوافذ التي تؤجج المشاعر ؟؟

كل الإحترام

Post: #46
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 05:15 PM
Parent: #32

الاخ عاطف

فى اول ايامى فى الولايات المتحدة, قابلت اسرة ربها سودانى, متزوج من امريكية و لة منها بنات
عرض التلفزيزن فيلم تلك اليلة, و فى بداية كان الآذان
فنظرت الىّ ابنتة و الدهشة تملأ و جهها, و قالت
Is this our religion?

و بهت!

و لم ادرى ماذا اقول

اعاننا الله و رد غربتنا

و بذا

نحمى انفسنا و اياكم
من الطلات

تحياتى

.
.
و
.
.
نواصل

غادة

Post: #36
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: ناجي عز الدين الصديق
Date: 25-05-2006, 03:29 PM
Parent: #1

الأخت الفاضلة/ غادة
تحية طيبة
رد الله غربة الجميع
وربنا يحفظ الاولاد ( هاشم وشهاب )
وإلى الملتقى

Post: #38
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Muna Khugali
Date: 25-05-2006, 03:50 PM
Parent: #36

متابعاكـي حـبيبتي وجـزء كـبير مماتحكيه حضـرناه معك ياجميلة الروح والأخـلاق ونضـال الطـفـولة...

Post: #48
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 05:45 PM
Parent: #38

الحبيبة منى

يا ليت الطفولة اقتصرت على الحجلة

و البلى

يا ليت الطفولة اقتصرت على الام و الاب

الاخوة و الاخت

الصديقات و الاهل

يا ريت

و يا ريت

.
.

.
.
نواصل

غادة

Post: #47
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 05:34 PM
Parent: #36

الاخ ناجى

لك الشكر على الطلة

و اعادنا الله

دعواتك

كل التحية

غادة

Post: #39
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Samau'al Abusin
Date: 25-05-2006, 03:53 PM
Parent: #1

غادة..
تحية حارة جدا جدا..
هذه تحية خاصة، و سياق خاص و إحساس إنساني في المقام الأول
إعتصرته مني طريقتك في الكتابة، يا لجمال
هذا النضج الذي صارت عليه غادة، و يالروعة
و جمال كل هذا حينما تسكبه حروفا تنقل عين المعني
و لا تترك للقارئ فرصة للتنهد..
لك، و للأستاذة سعاد، و لسيدة، و خالد و محمد
الأسرة الطيبة، المتماسكة، القوية، المحبوبة
حار التحايا و الأمنيات القلبية الصادقة..
جمعتني بكم أيام لمست فيهاالبعد الآخر فيكم
ما وراء احجبة السياسة و أمواجها و تناقضاتها،
و في فترة كانت إختبارا واقعيا لمقدرة الأطر
الأسرية علي التماسك و مواجهة موجات العمل العام
بكل ما فيها من تقلبات و تحديات و تشظيات.. حين ساقتني قدماي
للمرة الآولي لتلك البناية، خلف السلاب، بمدينة نصر
بالقاهرة، لدعوة العميد عبد العزيز خالد، في إحدي فترات
وجوده النادره في القاهرة في ذلك الوقت، لحضور أحد
لقاءات ملتقي الحوار الديمقراطي والمنبر الديمقراطي
آنذاك، كانت لي مجموعة تصورات عن ما يكون عليه الحال
في أجواء كهذه، و كنت شديد التوجس منها،
ولكن كان مدهشا ما لقيته منذ الوهلة الأولي..
، انت بذكائك و بديهتك، و سيدة بطيبة قلبها الآسرة، يا إلهي
كم في العالم مثل سيدة؟ و كيف تتدفق إنسانية غامرة؟؟..
خالد بجموحه اللطيف، و محمد بهدوئه العميق..و قبل
ذلك كله، الأستاذة سعاد عبد العاطي، المرأة الودودة، الصلبة،
الذكية و التي واجهت تحديات الحياة حينما كان عليها ان تواجهها،
فأوفت بإلتزامها، وهي كما النحله تعمل بكل شكيمة و حكمة..
دارت أمواج السياسة و دارت رحاها، بين مد و جذر، بين إنتصار
و انشطار، بين نجاحات و إخفاقات، و ثمة أثمان فادحة يدفعها
كل من يطرح نفسه للعمل العام و يتصدي لقضاياه الشائكه في بلاد
مثل بلادنا" إذا غضب فيه أحدهم من الآخر، قال له يا إبن الكلب!" أو
كما قال الطيب صالح..
و لكنها تبقي كلها جزء من ذاكرة التجارب، و الحصيف من تمر عليه
هذه التجارب و هو يفيد من كل منها. الغربة ثمن فادح، لجرم لم
نرتكبه، ولكن الغربة الحقيقية هي غربة من أضاع ذاكرته، و هام
مع الهوام. ليس خيارنا أن نكون خارج بلادنا في أحلك الظروف،
و لكنه خيارنا بلا شك، أن نجني من هذا الإغتراب المفروض، أهم
ثمراته، و هي المقدرة علي النظر إلينا من الخارج، و تحديد
موقعنا في تيار الإنسانية العريض. وتلك مزية لم تتح إلا للقلة..
واصلي في توثيق التجربة بكاملها.. فهذا عمل غاية في الأهمية،
بما فيه مجموعة الإنطباعات العابره..

لابد و المدة قد طالت أن تكون هناك بدايات، ولكن ايضا ثمة محطات
يجب عبورها..
مبروك.. التخرج، الزواج، هاشم، شهاب..
و كل ما بين هذه من محطات صغيرة و سعيده..
و تحياتي لكل الأسرة فردا فردا..
و إلي لقاء..

Post: #40
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Kostawi
Date: 25-05-2006, 04:00 PM
Parent: #39


Post: #51
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 06:12 PM
Parent: #40

الاخ كستاوى


لك الشكر على اللمسة الفنية الجميلة

ممكن كستاوية الصغيرة تعزف لينا كمان؟

و لا بلاش طمع؟

خالص التحايا

غادة

Post: #41
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: تولوس
Date: 25-05-2006, 04:08 PM
Parent: #39

غادة .. شكرا لهذا السرد الممتع ... عله يكون فيه بعد العزاء..
تحياتنا لاسرتك الكريمة ...
لا اذكر متي عمل والدك بكسلا .. ولكن اعرف عن سيرته وعن حب الناس له الكثير
واعرفه من خلال نضاله وعمله وحبه لوطنه
له ولكم كل الحب والاحترام

واخيرا شكرا لك لانك اجبرتي سموأل ابوسن علي المشاركة

Post: #44
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: saif massad ali
Date: 25-05-2006, 04:42 PM
Parent: #41

سلام غادة


اول الف مبروك الزواج ثانيا مبروك الوليد

والله انا في بلد طير عجم ما جايب لي الدنيا

Post: #45
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Dr. Moiz Bakhiet
Date: 25-05-2006, 04:52 PM
Parent: #44

العزيزة غادة

لك التحية والإجلال والإحترام الكبير

أتابع بشغف ودهشة

واستوقفتني هذه الذاكرة:

Quote: كنت قد التحقت عامها بمدرسة الاميريه بحري (1) المتوسطة

هل هي تلك المدرسة العظيمة في الدناقلة

والتي كانت في يوم ما المدرسة النوذجية الأولى للأولاد؟

لقد درست ببحري الأميرية واحد المتوسطة هذه وقضيت بها أجمل سنين عمري..

Post: #50
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 05:56 PM
Parent: #45

الدكتور معز

يا لشرف المكان

اليوم يا كهف البروق
اتيت احتضن الصباح
اليوم يا فجر الشروق
قدمت من قمم الرماح
جئت من بحر اللهيب
و من متاهات النواح
من لى بباق الصبر
يا فجر الضياء الحلو
يا طفل الرياح

مقطتفات من ترانيم على حافة الصمت
لدكتور معز عمر بخيت
____________________________________________________________

لقد درست فى الاميرية بحرى فى شارع المدارس بالخرطوم بحرى
و كانت الناظرة الفاضلة فايزة نقد
و اتخذ هذة المساحة فرصة لاحييها

و احييك انت ايضا يا دكتور
.
.
.
و
,
,.
نواصل

غادة

Post: #54
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 07:09 PM
Parent: #44

الاخ سيف

Quote: والله انا في بلد طير عجم ما جايب لي الدنيا





ما فى مشاكل
.
.
.
و
.
.

بنواصل


تحياتى

غادة

Post: #53
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 06:42 PM
Parent: #41

الكريم

تولس

لقد عمل والدى بكسلا فى اواخر السبعنبات

و كنت اتحدث تحديدا عن عام 78

لقد سعدت ايضا بمشاركة الاخ العزيز سموأل

فهيج من الذكريات

ما كان كامنا

و آآآة من الدنيا
و من الزمن

تخريمة

كانو الحكاية ناقصة
ما قصدى انكد عليك و الله
لاكن حرك الكثير بزيارات الاخوة
و تعليق الاخوات


خالص الود


و


نواصل


غادة

Post: #49
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 05:51 PM
Parent: #39

الاخ العزيز
سموأل

يا الهى

ابدأ من وين؟

و انتهى و ين؟

محتاجة بوست بحالة لكى ارد عليك

تعرف,
الموقف الذى و صفتة عن ابى و هو يصر على الخروج لاجتماعة, ارجعنى بالتحديد للسلاب

و محل عمر افندى, الذان كانا بجوار المنزل

ذكرت امى, و مهما قلت,

فلعمرى, لن اوفيها حقها

ارجو ان تأذن لى, و ان تغفر حديثى عنها بلا اذنها
فقد تحملت هى ما لم يتحملة الكثير
تركت خلفها عملا
ووطنا
و شهادة مرموقة
تركت خلفها
اما
و ابا
و اخا
و اختا
لتكون بجوار زوجها, و نحن اطفالها
سهرت, و قاست, و عانت مرارة الذل بعد العزة
مرارة الحاجة بعد السترة
و مرارة الغبن
لازلت اذكرها و هى تودع جدتى فى المرة الوحيدة التى زارتنا فيها فى القاهرة
و هى تمسك
بل و تقبض فيها
تترجاها ان تمد الزيارة و لو ايام,
و اخالها لم تكن لتمانع فى حتى ساعات

انفجرت بالكاء
و هى تقول لها
اقعدى معاى يا امى
يمكن ما نشوف بعض تانى يا امى


و تهديها امها الحبيبة
بان يا ابنتى
لا تخافى و لا تحزنى
فان كان فى العمر بفية

فسناتقى

و ما كان

تركتنا جدتى
و توفيت بعدها, لتتوفى فينا كثير من الاحاسيس و المشاعر
و توفى بعدها جدى
والدها
ثم اخاها
ثم ابن اخاها
و هى تتلقى الصدمات
و تحاولت ان تتفادى هجمات الزمن

كيف اتم لك الكلام يا سموأل؟

لى عودة
.
.
.
و
.
.
نواصل

غادة

Post: #52
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 25-05-2006, 06:24 PM
Parent: #49


Post: #55
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Mouiz Hashim
Date: 26-05-2006, 01:27 AM
Parent: #52

نافذة الغربة
إستقبلتْ القِبلة
هدتنى إليك
نصف دينى إكتمل
كلّ قلبى إمتلأ
كل يوم و أنت بخير



Post: #61
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 26-05-2006, 11:33 AM
Parent: #55

معز هاشم

يا رفيق الدرب الحميل
لك الشكر على كلمات رقيقات و طيبات
فهكذا عهدتك

و لمن لا يعرف معز هاشم
فهو زوجى الكريم
من ابناء ام درمان
حى العرضة
درس هندسة ميكانيكية
جامعة الخرطوم
و تخرج عام 95

عضو معنا فى البورد
يعرف اكثركم
و لا تعرفونة
فهو خفى الصوت
جميل الكلام
مقل فى الكتابة
بالرغم من انة كتتتتتتاب

من كتاباتة:
"صديقى
لم يلتفت حتى ملوحا بالوداع, لكنة ترك, تسوقة قدماة و هو يغنى "ضيعتنى مريم الاخرى سنينا فى انتظار المجدلية" هل ترى ضيعتك مريم الاخرى؟ ام اخترت بمحض ارادتك ان تكون مقياس رسم للتواصل و الرحيل؟...... و يواصل الخطى يسأل الطرقات عن درب البشارة, يستعين عن البكاء بتوافة الكلمات.. يمنى نفسة بالعودة" و فى شمبات حليل مجلسنا و العفاف حارسنا". مسكين صديقى يكابر حتى الطبيعة حتى سقط"

و معك امتداد الكلمات
و الحوار
و النغمات
.
.
و
,
,.
نواصل

غادة

Post: #56
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: طارق جبريل
Date: 26-05-2006, 04:36 AM
Parent: #1

الاعزاء غادة وعاطف كيفنكم


Quote: اها ممكن نخطبها لمنو؟

ما تسمع كلام عاطف

من انو ابنة وسامة ووداعة



Quote: يا غادة
حالتنا قلنا إنت تمشي مع أم العريس بوصفك عمة العريس وعلاقتك حلوة بعمة العروس صاحبة الكلمة النهائية( القلب النابض ) عشان ( فتح الخشم ) و ( قولة خير ) أو ( حفل التعارف )

ربنا يحفظهم جميعاً ويحفظ ليك هاشم وشهاب


كان المرأة بتدبل الرجال كان حلينا المشكلة
انا طلعت من الموضوع شوفوا مع عمة البنية القلب النابض

Post: #57
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Hamid Ali
Date: 26-05-2006, 07:56 AM
Parent: #56

الاخت الفاضلة غادة
لفت نطري هذا البوست الرائع الذي أنطلق من حادثة شخصية لكنها في ذات الوقت تمثل رمزا لمعاناة شعب، وتجسد معاني الألم والضياع اللذين شعرت بهما أمة كاملة وما زالت تتجرع هذه الألام.
هذه المحاولة وإن بدت شخصية إلا أنها توثق لمرحلة هامة من تاريخ بلادناوتحملنا بقفزة هائلة إلى مرحلة النضال الحقيقي وكتابة إرث هذا النضال ليكون نبراسا للأجيال القادمة بإذن الله تعالي.
ما زلنا حتى الآن نردد على حركة 76 حركة المرتزقة، وما زلنا حتى الآن نجهل كفاح الكثير من الوطنيين في حقبة نظام مايو، وما زلنا أيضا ننظر إلى أكتوبر من بوابة العاطفة التي صورها لنا الشعراء وبخل علينا من شاركوا في الأحداث بالتوثيق.
لهذا عندما جاءت أبريل، كانت ذاكرتنا النضالية ضعيفة والإرث الوطني لم يكن قد تمكن بعد من إقامة الجدار الواقي لهذه الثورة.
لهذا يأتي أهمية ما تقومين الأن بتوثيقة من معانآة هي كما قلت رمز لمعاناة شعب بأكمله، وتصوير لواقع فرضته أقلية لم تسمح لها صناديق الديمقراطية بالوصول للحكم فوصلت إليه بشعارات براقة تحت إسنة البنادق.
بعيدا عن ضجيج الخطب السياسية، نحن في حاجة لإظهار معاناة الكثيرين من الاسر والشباب الذين تحملوا نتائج أفعال رموز وشعارات سياسية لم يكونوا طرفا فيها.. قد لا نستطيع أن نضع أفكارنا السياسية جانبا، ولكننا حتما سنكون قادرين على تصوير المعاناة ونترك مهمة التصنيف والتقييم للقراء.. علينا أن نوثق هذه المعاناة في بلد تفتقر حتى الآن لإحصائيات مواطنيها في دول الشتات .. كلما رأيت شبابنا في دول المهجر يعانون من غربة وحاجة..كلما إزدت حيرة من بلد تتلذذ في تشريد أبنائها.
ولربما كانت كتاباتك أيضا تأسيس لأدب المهجر والذي اثق بأن الكثيرين منا يمتلكون بعضا منهم وامل أن نراه عبر هذا المنبر.
لك التحية ولأسرتك...

Post: #58
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Hussein Mallasi
Date: 26-05-2006, 09:02 AM
Parent: #57

الابنة غادة
سلامات
نترقب في المستقبل - القريب – بوست ( مع الصور )
عن انطباعاتك عن السودان بعد الغيبة الطويلة.



سلامات يا معز

Quote: كنت قد التحقت عامها بمدرسة الاميريه بحري (1) المتوسطة
هل هي تلك المدرسة العظيمة في الدناقلة
والتي كانت في يوم ما المدرسة النوذجية الأولى للأولاد؟

الأميرية واحد بنات كانت بي جاي؛
و الأميرية واحد أولاد كانت بي هناك؛
و يفصل بينهم - كامل - حي الدناقلة شمال

Post: #64
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 26-05-2006, 12:18 PM
Parent: #58

العزيز ملاسى

Quote: نترقب في المستقبل - القريب – بوست ( مع الصور )
عن انطباعاتك عن السودان بعد الغيبة الطويلة.



امنى نفسى بزيارة طوييييييلة للسودان

فقد حان الاوان

و عندما يحين و قت الرحول

سأحن لها


و اعيش على ذكراها ايام

و عندما اعود

ساحتاج كل بوستات البورد

و سانقل

و احكى

و اقص

"و ارص"



و تحياتى


و نواصل


غادة

Post: #62
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 26-05-2006, 11:44 AM
Parent: #57

الاخ حامد

بعيدا عن صخب السياسة
هى مأساة
حلو الايام مر
و مرة علقم

اذكر ان كان زواج احدى بنات الخالات
و سهرت ليلتها لاجرى الاتصال
و وجدتهم مجتمعين
فرحين
و مستمتعين
تحدثت مع كل منهن على حدة
و انا احاول ان اشترك فى الحوار
الدائر على الجانب الآخر
من سماعة الهاتف

و انطلقت الزغاريد
و الضحكات
و احسست بصخب المكان هناك

و نظرت حولى
فاذا باليل مظلم
و بالهدوء القاتل يسود المكان
غص حلقى
و ملأت العبرات عينى
و احسست ان صوتى سيخوننى
و سينبأ عما بى

فستأذنت خالتى الحبيبة الرحيل
و ودعتها لكى لا تعرف ما يدور بدواخلى

و انا اضع سماعة الهاتف
سمعتها و هى تقول

" يا حليلها غادة, عاوزة تبكى"
.
و
,
,.
نواصل

غادة

Post: #60
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 26-05-2006, 11:16 AM
Parent: #56

الاخ طارق_

اخونا عاطف مسكنى من الجنب البيوجع

فخلاص, انا عمة العريس

و لة, مع والدتة و اهلة نتقدم

و من هنا

نقدم اسمى فروض الولاء و الطاعة لعمة العروس المصون القلب النابض

و اهم

لام العروس و كل اهل العروس

تحياتى


و نلتقى


و نواصل


غادة

Post: #59
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Shams eldin Alsanosi
Date: 26-05-2006, 10:11 AM
Parent: #1

Quote: اطل عليكم من نافذة الغربة

بطلي المتاوقة وامشى بالباب عديل!!

العزيزة غادة
حتما ساعود
فهذا السرد العفوي يجبرني علي التوقف.


شمس الدين السنوسي

Post: #63
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: معتز تروتسكى
Date: 26-05-2006, 11:48 AM
Parent: #59




بت العم الى ان اعود ممكن تقبلى الهديه دي..تفاصيل كثيره مما سرتى المحها مرت علي..
والى حين ..
وقلي بعافية سلام يغشاكِ انتى والاسره ويخليهم ليكِ ويخلكم لى بعض..

التحايا النواضر..

Post: #65
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: نجوان
Date: 26-05-2006, 12:25 PM
Parent: #63

سلام اخت غاده..
تحيّاتي لك ولاسرتك الكريمه..


وشكرا لاشراكنا في رحلتك والتغرب...
و مازالت الغربه تاخذ ما كان اولى به الوطن.

Post: #67
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Saifeldin Gibreel
Date: 26-05-2006, 01:39 PM
Parent: #65

الاخت العزيزة غادة ان كلماتك كعرائس من شمع ، فيا لها من لحظات تمر على الانسان ، وهو فى بلاد الغربة، والارتحال بحثآ عن آفاق وآمال عراض ، وبحثآ عن أمنيات مشحونة بالخواطر الانسانية الأصيلة ، ولكن هيهات لنا ذلك ونحن ماذلنا نحترق ونزوب شوقآ لتلك الغفار النائية والراسخة فى ازهاننا، ما غابت يومآ عن وجداننا ومشاعرنا ، وما هانت علينا ديارنا، بل وبكل صدق فارقناها، ونحن كنا نعد من اسافل القوم ، وكان ينتابنا شعور بأننا لانستطيع أن نقدم لاذدهارها وتطورها شئ ، ولذلك حزمنا امتعتنا وشددنا الرحال الى ما يسمونه العالم الاول ، وفضلنا ان نحترق فى سبيل أن نجلب لها الضياء وأن نرقد ونلتحف السماء ، فى سبيل ان تنام ملئ قريرة العين وأن نجوع فى سبيل أن تنام فيهها وأن نهان فى سبيل أن تظل هامتها عالية شامخة ، وفعلآ كما قال مصطفى سيد احمد اخترنا النار الضلها يحرق ، ونعود ونقول أن كل شئ فى آخر امره قدر وعلى الانسان الصبر وتضميد الجراح حتى تلتئم ويتماثل للشفاء وبأذن الله سوف نحمل الضياء اليها فى مشاعل تلاحق الظلام.
اختى العزيزة غادة دعنى اتمثل بكلمات الامام الشافعي فى السفر والسياحة حيث يقول :

تغرب عن الاوطان فى طلب العلى *** وسافر ففى الاسفار خمسُ فوائدّ

تفرج همٍ واكتساب معيشةٍ *** وعلمُ وأداب وصحبة ماجد

وان قيل فى الاسفار ذلّ ومحنةً *** وقطع الفيافىّ واكتساب الشدائد

فموتُ الفتى خير له فى حياته *** بدأر هوان بين واش وحاسد

كما لابد لي ان اسجل هنا تقدير ى للاخ معز هاشم هذا الرجل الذى يأثرك بأدبه الجّم ، و وجهه الصبوح البشوش دومآ.
ولا أنسى ان احى الاخ معتز تروتسكى والذى اتحفنا برائعة صديق عباس والتى ابكتنا أ واشعلت لهيبنا وحنيننا للوطن الحبيب.
واصلى فمعين الذكريات لا ينضب فهو بحرآ عميق فيه الكثير من العبر والمعانى.

Post: #76
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 27-05-2006, 02:24 AM
Parent: #67

الاخ العزيز
سيف

صارت الكلمات شمعا نضئ بة الطريق
و صارت الجمل محطة
نتزود فيها بالوقود
صارت نهرا
نغسل بة احزاننا
الا اننى لا نزال نرى
فية و جهة الحزن الكئيب
و احساس الشوق العميق
فنهرب منة
و يزداد الحنين
فنهرب منة الية
و هكذا تمر بنا
اليالى و الايام

لك الشكر على جميل الحضور
.
.
و
.
.
نواصل

غادة

Post: #71
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 27-05-2006, 01:59 AM
Parent: #65

الاخت العزيزة
نجوان

اخذت الغربة ما كان اولى بة الوطن
و جنا علينا الوطن,

فنحن اولى بة
و بحبة
و رعايتة

كلنا فى هذة المعادلة من الخاسرون
البنات و البنون
و الوطن
الدافئ الرؤوم

كيف لنا ان نتصالح
و
ان نتواصل
و من يمد صك الغفران
من يا وجدان؟

لكى من كل التحية

و
الامتنان
.
.
و
.
.
نواصل

غادة

Post: #70
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 27-05-2006, 01:49 AM
Parent: #63

الاخ الكريم

ابن العم

اخو البنيات

معتز

هديتك مقبولة

اسعدتنى و اطربتنى
و
اشجتنى

نتواصل
.
و
,
,.
نواصل

Post: #66
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 26-05-2006, 12:45 PM
Parent: #59

الاخ العزيز شمس


Quote: بطلي المتاوقة وامشى بالباب عديل!!


لم تتغير
"ياكا زاتك"
كاننى قارقتك بالامس

فقد عاصرت معنا اغلب تلك الايام
و مرت كانها لم تكن
حسبت علينا
من اعمارنا
و
لم نعشها
كان زواد الغربة بعض الكلمات الطيبات
و المعرفة الحلوة
عرفنا فيها اهل شهداء رمضان
ماما جارة و اسرتها
عبدالقادر الكدرو
و احمد كرار
كان يشدينا بصوتة احيانا
فيؤثرنا
و كنت انت ايضا من زواد تلك الايام
بشنطة جمزة التى كنت تحمل

و لمن لا يعلم

كانت للاخ شمس شنطة كبيرة يحملهل اينما ذهب
و ان احتجت لاى شيئ
فشمس يقول, و فى الحال
عندى
و يطلعها من تلكم الشنطة
فاصبحت مثار الحديث
و مصدر النكات

قال ليوم لشخص اراد شيئا
ان يفتح شنطة "حمزة"
لياخذ حاجنة
فما كان الا ان اجابة
بانة يخاف,
يمكن يطلع ليهو ثعبان و لا حاجة

شمس
لنعم الاخ و الصديق انت

فى يوم من ايام سفر الوالد لاسمرا
اتصل شمس فى الصباح الباكر
و سألنى بتوجس
ان كان ابى قد سافر
فاجبتة بان قد و صل بالفعل اسمرا
فما كان الا ان تنفس الصعداء و قال
الحمد لله
يعنى انا حسة اقدر امشى انوم
و اردق قائلا
ابوكى دة الزول ما بقدر يرتاح و هو فىّ

انها ايام وولت
و ما بقى مها الا ذكريات كهذة نحكيها
و الآم فى القلب نداريها
و مآسى
نحاول ان نداويها
خالص الود لعذبة الكلام فايزة
و نبأ و سالم

.
و
,
,.
نواصل

غادة

Post: #68
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Adrob abubakr
Date: 26-05-2006, 02:16 PM
Parent: #1

والله قصتك مؤثرة يا غادة وقصتي شبيهة ليها!

Post: #69
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: طارق الأمين
Date: 26-05-2006, 11:42 PM
Parent: #68

شكرا غاده غبد العزيز[
قرات هذا الجزء المؤثر من مذكراتك
تاثرت جدا وابكتني لحظه وداعك لطفلتك
اتمني لك دوام الصحه والسعاده
ولهاشم وشهاب امنياتي السعيده
ولوالدهما وجدهم العزيزعظيم التحايا
وارغب في تقديم هديه لهاشم وشهاب
وهي عباره عن الاعمال الكامله لمجموعتنا الهبلاهوب
فللاطفال علاقه خاصه بها وهي تزيد من سرعة تعلم الكلام السوداني
عندالاطفال وتقلل مساحاتالغربه لديهم
ارجوتسهيل المهمه ولك تحياتي واحترامي وشكري علي البوست

طارق/B]

Post: #74
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Bakhaf
Date: 27-05-2006, 02:19 AM
Parent: #69

الاخت غاده
شكرا علي هذا السرد الجميل واتمني ان تواصلي
ذكرتي :-
Quote:

عضو معنا فى البورد
يعرف اكثركم
و لا تعرفونة
فهو خفى الصوت
جميل الكلام
مقل فى الكتابة
بالرغم من انة كتتتتتتاب


بايام مضت

Post: #83
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 27-05-2006, 12:03 PM
Parent: #74

الاخ Bakhaf

Quote: كلما تزكرت الاهليه المتوسطه كلما تزكرت معز هاشم واداؤه الرائع في الجمعيه الادبيه
عذبة انت كالطفوله كالاحلاااااااااام






اضحكتنى و الله

ففعلا, لمعز صوت عذب
الا انة لا يسمعة كثير
و اذا طلب منة
فبعتذر على استيحاء
و بادبة الجم

اذكر ان فى احدى اللمات
اجتمعنا بصحبة جميلة من الاصدقاء و الصديقات
ثم قررنا ان نغنى
فاحضرنا "دلوكة" الغربة
و هى الجردل
و اخذنا نغنى

و طلب الحضور من معز الغناء
و بالتحديد
اغنية غادة الجميلة
و عندما الحوا
اجابهم بسخريتة المعهودة
يا جماعة انتو جتيتو و لا شنو
حسة غادة دى مقامها
انو اغنى ليها بجردل
لازم تكون الفرقة فىّ

و ضجينا بالضحك
و قلت لة اننى متنازلة
و بطيب خاطر عن مكانتى
ان كانت ستجعلة يغنى

و
.
.
.
نواصل


غادة

Post: #75
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: عثمان حسن الزبير
Date: 27-05-2006, 02:24 AM
Parent: #69

الشفيفة غادة عبد العزيز خالد

الغربة من أوجع أوجاع حياتنا ولكن كل الأماني بمعانقة الأوطان الجميلة الخالية من الطغاة وعندها نقدل بعزة فيها ..

عزة بلدي
لو أحكيها في موال
وألبسه في جبيني هلال
وأهاجر بيها
ما أظن برضي
يوم بوفيها
ريحة بلدي في كل
نسمة بشتاق ليها
بحس بي إني في بلدي
عزيز بي كلمة ما بتهان
ولي كينونة لي سلطان
ولي في كل سماء مكان
وعايش حالي مهما كان
هناك في الغربة
مهما بقيت
أتوه كايس لي عيون بلدي
ولو في نمة من دوبيت
تسابق أشواقي خطواتي
تصل قبال أكون عديت
تسوق البشرى للحبان
تقالد لي عتبت البيت

Post: #80
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 27-05-2006, 07:52 AM
Parent: #75

الاخ عثمان

تمهل بى قليلا و ارفق بى
فقد زادت هذة القصيدة الآم القلب آلاما
و زادت احزانة احزانا


Quote: بحس بي إني في بلدي
عزيز بي كلمة ما بتهان
ولي كينونة لي سلطان
ولي في كل سماء مكان
وعايش حالي مهما كان




و هذة تحديدا
ارجعتنى ليوم معين
و للحظة بذاتها
كنت وقتها بالمرحلة الثانوية
فى مدؤسة اسمها التجريبية
و كانت استاذتنا المصرية تلقى درسا عن المواطنة
و كانت تقول
" انتم هنا فى بلدكم
انتم تعتبروا مواطنين درجة اولى
و الى سائح او غريب مواطن درجة ثانية
اوعو يا بنات ترضو تتعاملو معاملة درجة ثانية و انتو فى بلدكو"

و كنت اتمنى لحظتها ان تنشق الارض و تبتلعنى
فقد كنت انا التلميذة الوحيدة
الغير مصرية
كنت انا درجة ثانية
بعد ان كنت معززة مكرمة
و مواطنة درجة اولى
فانا ايضا لى و طن

احسست ان عيون زميلاتى ترشقنى
و ان عيون صديقاتى
ترحمنى
و خرجت ذاهبة منزلى
و انا اتعثر فى خطوتى
خجلة
و انا ارى ان ان جميع العيون
ترقبنى
و بشفقة
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #78
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 27-05-2006, 02:52 AM
Parent: #69

الاخ الكريم
طارق

و بك يزدان المكان
ترفرف الاعلام
و تعزف الالحان

احزنك و صفك لفراقى ابنتى
و لم استطع حتى ان اتم قصتى
فقد كتبت ما كتبت
و انا اقبض على قلبى من الالم
فالذكريات لا تزال حية

بعد ساعات من ولادتى لها
جاءتنى الممرضة باطباق من الاكل
نظرت اليها بدهشة
و لسان حالى يقول
كيف لى ان آكل
و ابنتى اليوم توارى الثرى؟
و فكرت
استقف بى الحياة هنا
ام اقف انا
و تدوسنى عجلاتها بلا هوادة
او روية؟

و بالرغم من مرور اكثر من يومين لم اذق فيهن للنوم طعما من الالم
و لم اذق فيهن من الاكل او الشرب الا قطع قليلة من الثلج
الا اننى مضغتهن لقيمات
و لم احسن لهن بطعم

و اصررت على الرحيل
و مغادرة المستشفى فى ذاك اليوم
و بداية رفضت الطبيبة
فقد كان من المفترض ان اظل تحت الرعاية
ليوم آخر او يومين
و لكننى رفضت انا
.
.
و
.
.
ساواصل السرد
و ساتواصل معك لتسهيل تسليم الاعمال الكاملة
فانا من اشد المعجبات
و لن افقد فرصة عرضك السخى
الا ان اكون قد فقد عقلى جراء ما حدث
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #77
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 27-05-2006, 02:38 AM
Parent: #68

الاخ ادروب
كثير من القصص فى الغربة مؤثرة
لربما اكثر
و اكثر من قصتى
الا اننى صارعت صمتى
هزمتة
و
غلبتة

و اليوم آن لنا ان نتحدث
و ان نحكى
القليل قبل الكثير
احكى معى يا اخى
فمن هنا نتشارك
نتناقش
بفضفض عما بدواخلنا و نحكى

و منك اسمع
و عنك اقرأ
.
.
و
.
.
نواصل

غادة

Post: #72
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: يحى الشريف
Date: 27-05-2006, 02:13 AM
Parent: #1


الاخت غادة
تحياتي واحتراماتي
رد الله غربتك ,, وانتي متسلحة بالعلم والعزيمة

وحقق احلامك
..
مودتي

Post: #85
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 27-05-2006, 08:59 PM
Parent: #72

الاخ الكريم
يحى

تعلم

عندما كنت فى بداية مرحلة التعليم الجامعى
كنت احس بالضياع
بدأت الدراسة فى جامعة عين شمس بالقاهرة
و ذهبت اليها اول يوم
و احساسى باننى تائهة
ضائعة
يغلب على فرحى بالجامعة
و بدأت بعدها انظر حولى
ابحث عن وجوة سودانية
و لم لرى
فقد خفت
بل و انعدمت الوجود الطلابية السودانية
فى الجامعات المصرية
و كنت اتمنى ان اجد شخص ما
انسانة ما
فى مكان ما
و فى اى لحظة
ليخرج و يقول
انها كلنت مزحة
و اننى بلغة اخرى
"اتبرلمت"
و لم اجد
و كان هذا مثار ضجرى من الجامعة
حاولت ان اتعايش مع الوضع الجديد
الا اننى لم لستطع
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #73
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: abookyassarra
Date: 27-05-2006, 02:17 AM
Parent: #1

الأستاذة /غادة
أشكرك بدءاً على هذا السرد الرائع
والأسلوب الآسر ..
وبلا شك فأنت صحفية ( حرة ) يجب ألا تتوقفى
وتحجرى نفسك على مؤسسة بعينها فالعالم رحب
والتواصل ممكن مع جميع وسائل الإعلام

***

شكر آخر للوالد الذى إستطاع أن يسمع صوته ورأيه
للناس بشكل مغاير وواضح وشجاع ..
وأعتقد أن ما مرً رغم ما بدا من صورة إلا أنه كان
ضرورياً على المستوى الشخصى لكل فرد فى الأسر أن أضاف
له مساحة إبراز دوره منفرداً وفتح كل هذه الآفاق من النجاح
***

تحايا للأسرة والزوج والأبناء مع مزيد من التوفيق

Post: #79
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 27-05-2006, 03:30 AM
Parent: #73


Post: #87
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-05-2006, 01:58 PM
Parent: #73

الاخ الكريم
والد الامورة سارة
رأيت صورها فى ذاك البوست
و هى تستلم الشهادة
ما شاء الله
و جفظها
و رعاها

اسرتك الكلمات
و قبلها اسرتنى التجربة
كنت اطمع فى خوض التجربة الصحفية
منذ طويل الزمن
و بدأت بالفعل فى نشر بعض الموضوعات
تجارب قليلة
مع انها كانت ناجحة
الا انها لم يكتب لها الاستمرار
فطحنتنى الغربة

كنت استيقظ فى الصباح الباكر لاذهب الى الجامعة
و اهرع بعدها الى محل العمل
لاعود بعدها و اعكف على المذاكرة
و يوم بعد يوم
مجدتنى اتخرج
و احمل الشهادة
و يومها تنبهت
بان الغربة اخذتنى بعيدا
و لم اكن مواكبة للكتابات و الكتب الجديدة
و بدأت الهث
لالحق بالركب
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #81
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: الواثق تاج السر عبدالله
Date: 27-05-2006, 09:54 AM
Parent: #1

الاخت غادة

لعمرك ما اشخصتنا رغبة عن.......... بلادنا ولكن ماقدر الله كائن


وحتما سنعود يوما ........


نتابع

لك التقدير

Post: #82
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Omayma Alfargony
Date: 27-05-2006, 10:36 AM
Parent: #81

عزيزتى غادة

ما شاء الله على اولادك

ربنا يحفظكم جميعا وتفرحو بيهم.


أتابعك قلبا وقالبا


واصلي


محبتى.

Post: #89
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-05-2006, 09:41 PM
Parent: #82

الحبيبة اميمة

اعرف صديقى انك معى قلبا و قالبا
فهكذا الاصدقاء
و الصداقات التى تتكون فى الغربة
دوما محفوفة بالصعاب
ففى الغربة فرضت علىّ بعض الصداقات
فرضتها علىّ الحوجة
و عدد تعدد الافراد
لا يمكن لنا ان ننتقى اصدقاءنا
فكلنا مجموعة تعد على الاصابع
و بذا لا بد لنا من محاولة التعايش و الالتقاء
بعض هذة الصجاقات نجح و استمر
كحالنا
و بعضا سقط, لم ينجح
و لم يستمر

كنت اتذكركم اصدقائى و انا فى كل المنافى
كنت اتذكركم و انا فى اوج حزنى
و انا من الفرح فى اقصى درجاتى

كونى معى
فمعا يا اميمة
بامكاننا ان نتجاوز كل المحن
و نتغلب على جميع المآسى
لك حبى
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #88
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-05-2006, 07:07 PM
Parent: #81

الاخ الكريم الواثق

حتما سنعود
و سنعيدها اياما مضت
الا اننا لم ننساها

جاياك يا وطن الشروق
جاياك و فى الربوع حاعيش
جاياك
و بين اهلك الطيبين
دوما
دوما
ساعيش
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #84
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Shams eldin Alsanosi
Date: 27-05-2006, 01:20 PM
Parent: #1

اول هام, دعنى استأذنك موقتا فى ارسال تحية خاصة لـ (أبو هاشم) الذي أراه يقف بالجوار مطلا من نفس النافذة
ولن نقول غير (وافق شن طبقة)
والطريف فى الامر أن غادة تطل علينا من نافذتها عابرة المحيطات وكنت اعتقد انهامحطتها النهائية فى اتجاه الاستقرار ولكن ما أن إلتقت غادة بأبوهاشم حتي جددا العهد علي امتهان الترحال الداخلي بين الولايات الاميريكية(نبراسكا, متشجان, ميريلاند) وتحت تحت سامع كلفورنيا
وخلق هذا الثنائي بعثة دبلماسية للاخلاق والقيم السودانية أينما رحلوا
العزيزة غادة
لقدعشت معك هذا السرد العفوي باحساسي الملئ بكل تلك التفاصيل الحميمة, نعم هي تفاصيل حميمة رغم صعوبة الظرف الذي أوجدنا فى ذلك الفضاء الجغرافى الضيق, وما يميز فترة القاهرة هو هذه العفوية والتلقائية فى علاقات هذه المجموعة التى ضاقت بها الوطن فقرروا ان يخلقوا وطنا افتراضياحكومتها الصدق ونكران الذات.
فى مثل هذا الظرف التقيت أسرة عبد العزيز خالد
وعندما تداخلت تفاصيلي اليومية مع هذه الاسرة عرفت فى الحين سر تميز عبد العزيز خالد
سعاد عبد العاطي:
ففى الجوار تقف زوجة مثقفة وواعية لدورها الرسالي, لم ارا سعاد عبد العاطي يوما غاضبة تلعن الظرف الذي وضعها فى هذا الركن, بل كانت علي الدوام بشوشة ضاحكة فى وجه الجميع حباها الله بقدرة غير عادية علي امتصاص وتزويب احرج المواقف, وكنت أعجب لهذه الامومة الطاغية والتى كانت تكفي وتتدفق علي أبناء وبنات الشهداء, ففى الوقت الذي اري فيه سعاد غارقة فى أدق التفاصيل الخاصة بابتعاث إبنة الشهيد محمد احمد قاسم (غادة) للدراسة باحدي الدول الاوربية كانت غادة عبد العزيز ابنتها تعاني الامرين وهي تجري لوحدها بين مكاتب قبول الجامعات المصرية والتى كانت قد اغلقت ابوابها فى وجه الطلبة السودانيين, بل تتصل فى الثالثة بعد منتصف الليل وهي ترتدي قلق الام لتناقشنى فى كيفية تدبير سفر ابنة الشهيد لقضاء اجازتها كبقية الطلبة مع والدتها بالسودان ويمومها لو لم اكن أنا من يتخذ قرار من يذهب فى هذه المنح وبالتالي عايشت تفاصيل ابتغاث ابنة الشهيد لاعتقدت أن سعاد هي والدة غادة محمد احمد وليس غادة عبد العزيز, ولم تخزلنا ابنة الشهيد وكانت حقا إبنة أبوها وهي تتقدم اقرانها وتختم دراستها متخرجة بنتيجة مشرفة لتضيف اسمها لقائمة الطبيبات وذهبت تعالج امراضنا الجسدية وهي تواصل رسالة ابيها الذي قدم روحه فى محاولة لمعالجة امراضنا السياسية.
ولهذه المنح قصة اخري مع عبد العزيز خالد, ففى الوقت الذي كان يتحرش بي بعض قيادات قوات التحالف لانني لم ارضخ لبعض ترشيحاتهم والتى لا تتفق مع المعايير والمؤهلات الضابطة لهذا الامر كان لعبد العزيز خالد زاوية نظر اخري مغايرة عندما بلغته قرار اعتزاري عن تحمل هذا التكليف
"كل من جاءك يسأل ان تضيف له ابنه او ابنته فى قائمة الترشيح للمنح وهو حي يمشى بيننا فهو نموذج للانانية وتجسيدحي لعقلية نظام الخرطوم الذي نقاتله وبالتالي لا تتردد اطلاقا فى ابعاده حتي لو كان عبد العزيز خالد ذات نفسه" وللحق أقول أنني لم ارجع يوما لعبد العزيز خالد فى مسألة من يمشى فى هذه المنح ولو من مدخل التشاور حتي لحظة مغادرتي مصر.
هناك الكثير بالطبع عن هذه الاسرة وشكرا لك يا غادة علي تصحية هذه الشجون ولكم كنت صادقة وانت تعرجين علي جارة عثمان والدة الشهيد مصطفى والتي كنا نستمد منها قوة الشكيمة والارادة, لم تكن حاجة جارة تلك الام الباكية التي تستدر عطف الاخرين ليتضامنوا معها بل كانت صانعةالاحداث ومبادرة تضع نفسها فى المقدمة وهى تحلم بوطن خالي من( قتلة مصطفى) وكان بيت الحاجة جارة وبيت زينب عثمان هو بيت المعارضة السودانية. وحتما سأحكي عن هذه التجرية برواقة

ونواصل(بتاعت غادة)

شمس الدين السنوسى



Post: #93
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: nour tawir
Date: 28-05-2006, 11:56 PM
Parent: #84

شمس الدين!




مافى زول مدوخنى السبعة دوخات (عبر الاثير) غيرك..

حتى حرمكم المصون زاتها بقت تضحك..

وبعدين أنت (مسوى للغربة كليوات)..

شمس الدين مافى..

مشى وين؟

امريكا..

شمس الدين مافى ..

مشى وين ؟

كتشنر..

شمس الدين مافى...

وهكذا...

أنت عارفنى(مغروده فيك اليومين ديل)...

وبفتش فيك بالفتاشة..

وعبر القارات كمان..

فيا أخى...

أرفع عنى سياسة المناطق المقفولة!

وأدينى تلفون!

Post: #95
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 29-05-2006, 03:51 AM
Parent: #84

الاخ الكريم شمس
كم احببت ان انصف امى
و ان اعطيها حقها
فحاولت مرة
عندما رددت على الاخ سموأل
و ما وفقت
و سأحاول مرة ثانية
و اعلم
مقدما
اننى لن اوفق
و لن اجزيها نصيبها من الشكر
و الثناء

ما اوردتة انت هنا من حقائق و معلومات
هى نتاج تجربة الشخصية
و ما هو عن تأويل نفسى
ما اوردتة هنا
هو تصوير حقيقى
و صادق
للفترة التى عايشناها
فى القاهرة

كانت امى دوما ودودا بشوشا
بالرغم من الالم
كنت استيقظ ليلا احيانا
و اجدها على الهاتف
تبث اختها المواجع
و تستند عليها
و لو على البعد
و عندما ترانى
تبتسم
و تنظر الىّ تلك النظرة الحنون
و تتحدث عن امر آخر مع اختها
و امر من جنبها
و احاول ان لا اظهر لها
اننى سمعتها
الا اننى احاول ان اكون بارة بها كل البر
اسمع لها
احترمها
دوما انحنى لها
فى محاولة صغيرة
بسيطة
و يائسة
تعويضها
و لو بجزء ضئيل
عن كل الذى ضاع من حياتها
من قال ان وراء كل رجل عظيم امرأة
كان بالاحرى ان يضيف
انها بجد...
تحترق
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
انا و انت
.
.
و كل من يرغب ان يواصل معنا الدرب
.
.
لة ان يواصل
.
.
.
غادة

Post: #86
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: معتصم دفع الله
Date: 28-05-2006, 03:16 AM
Parent: #1

Quote: إزدادت احلام حياتي حلما, بان احمل هاشم بيدي اليمني و شهاب بيدي اليسري و اعود و زوجي الي وطن كثيرا ما نحن اليه. حلمي بان يتغير واقع اطفالي ليعيشوا ما لم اعشه انا. فقد بدأت حياتي و طفولتي بوطني وسرقت الغربة احلى سنينى. وهم بدأو الحياة بمناى عن الوطن الحبيب و امنيتي ان ترد اليهم الغربة ما سلبته مني. تري هل سيتحول الحلم الي واقع يعاش, ام يظل خيال؟

نتمنى أن يتحقق حلمك يا غادة ..
وتعودين لوطن أكثر طمأنينة وأكثر أمناً ورخاء ..
وطن نعيش فيه بالحب والسلام ..
وطن للجميع ..
شكراً لهذه النافذة ..
وهذا الحنين ..
وكل هذا الحب للوطن العزيز ..

محبتي ..

Post: #90
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: خضر عطا المنان
Date: 28-05-2006, 11:20 PM
Parent: #86

Quote:

كنت اتذكركم اصدقائى و انا فى كل المنافى
كنت اتذكركم و انا فى اوج حزنى
و انا من الفرح فى اقصى درجاتى

غادة عبدالعزيز خالد



لا أريد أن اقطع حبل سردك ( الاعلامي!!! ) الراقي ..

ولكني فقط أستفسر مجرد استفسار لا أكثر ولا أقل ان كانت لديك اجابة

خاصة وأن عضويتي معك في هذا المنبر أزعم أنها تمنحني هذا الحق مثلما

منحتك حق التعبير عن ذاتك أيضا !!! واستفساري هو:

أين مكان المدعو خضر عطاالمنان وسط كل هؤلاء وأؤلئك ؟؟؟؟..

هل تذكرينه يابنت عبدالعزيز خالد ؟؟؟.. أم ستسألين عنه شهود

آخرين هنا؟؟؟ خاصة حينما ( كنت في أوج حزنك ؟؟؟؟؟؟؟؟!!!!!..)

سلامي ..

خضرعطاالمنان
[email protected]


Post: #91
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: nour tawir
Date: 28-05-2006, 11:41 PM
Parent: #90

يا حليلك ياغادة...

والصورة سمحة..

لكين الشخصية أسمح من الصورة زى ما شفتها..

وبقيتى أم!

سبحان الله..

على فكرة صديقكم أمجد جابوا ليه توأم قبل يومين!

بتين حلوين حلاة ما تتخيليها..

بعدين دا كلو كوم..

الوالد العزيز..

صديقى..

وينو؟

Post: #100
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 03:02 AM
Parent: #91

العزيزة
نور تاور
لكم اذكرك انت ايضا بالقاهرة
قوية و صامدة
صاحبة شكيمة
عالية
و صاحبة قضية
عادلة
لقد مرت بنا الايام
يا نور
كبرنا فيها
.درسنا حتى تخرجنا
تزوجنا و انجبنا
الا ان الحنين
للوطن يا نور
بقى كما هو
و الم فراقة
لا زال يشتعل
.
الف مبروك لك و لامجد التوأم
من بنات الوطن الصالحات بأذن الله
لم اعرف بعد الاسماء!

التحية لك و لامجد و اسرتة
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #391
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: elhindi
Date: 03-07-2006, 05:16 AM
Parent: #100

الأخت / غادة

أعجبتني القصة، وتكنيك السرد.ولأننا نعاني في السودان من تدني مقدرات الكتابة
في قطاع ( نون النسوة)،فإنني أطلب منك الموافقة على نشر المادة أعلاه في صحيفة
( آخر لحظة ) اليومية السياسية التي ستصدر بعد أيام، ونتوقع لها أن تكون واحدة
من صحف المقدمة في البلاد . المقال مع الصورة ، مع الإستعداد لنشر المزيد دون حذف
حرف . البلد بخيرها، تفتح ذراعيها للمبدعين من أبنائها وبناتها وأنت واحدة منهن .


ماتسمعي لي ناس ( يا جبهجي ويا أمنجي .. وما بسلّم عليك إلاّ تمسح يديك بالتراب سبع مرات !!)
ومافي زول سألهم م ابراهيم نقد لمن جاهو صلاح قوش في البيت وشرب معاهو شاي المغرب مالو
ما قال لي صلاح : أمسّح يديك بالتراب سبع مرات ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
الدعوة أيضاً موجهة إلى عضو المنبر ( عمر الفاروق )..بالمناسبة أنا نشرت مقال عمر في رده
على السيدة ( تراجي ) في عمودي بصحيفة ( الوطن ).

بعد الموافقة أرجو إرسال المقالات على البريد الالكتروني :

elhindiizz @ yahoo.com[/U]

Post: #477
Title: تقديري لصبرك أم هاشم
Author: ابي عزالدين البشري
Date: 18-07-2006, 05:12 PM
Parent: #100

الأخت أم هاشم
التحية لك
وكل التقدير لكفاحك وصبرك الطويل. هكذا هي الحياة جهاد في جهاد. وجميل أن تخرجي من المعركة بعزم وإصرار. وحلو أن تمنحنا المحن صلابة وقوة عود.
بساطة وتلقائية في السرد، كأنك تحكين عن شخص آخر. نسأل الله أن يعينك في مقبل الحياة.
اسردي فذكر المآسي يسلي عن الآخرين، ويريح المتحدث. والعبر والعظات تستقى من تجارب الآخرين.

Post: #622
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: رمضان يحي ابكر
Date: 29-08-2006, 05:52 AM
Parent: #100

الاخت غاده تحياتي حقا حكايتك حكاية وبين عشية وضحاهاتغيرة حياتك 90 درجة وهذه هية سنة الحياة ولاكن نضالك هذه يضاف الي ال الخالد وانتو ما شاء الله عليكم في النضال يحسدوكم


رمضان يحي

Post: #644
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: BitAlhana
Date: 20-09-2006, 02:32 AM
Parent: #100


Post: #92
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: nour tawir
Date: 28-05-2006, 11:45 PM
Parent: #90

مكان خضر عطا المنان..

محفور فى وجدان الشعب السودانى..

طول ما أنت خضر عطا المنان.

صاحبنا البنعرفه...

والبتعرفه (الازمة) السودانية الحالية..

بس أنت خليك زى ما أنت...

Post: #94
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: bob
Date: 29-05-2006, 00:10 AM
Parent: #92

غادة

سلامات

سرد جميل جدا...واحى تلك الروح النقيه فى السرد

Post: #102
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 03:38 AM
Parent: #94

الاخ بوب

نقاء السرد
نابع من صدق المشاعر
و من عطش الآلام للعبارة
نابع من ان هذة النافذة هى
الوسيلة الوحيدة
لاطل عليكم
و املى عينىّ
منكم
ابناء
و بنات و طنى

لكم هى بعيدة تلك المسافة
و ذاك المكان
و لكم اشعرانها
فى ذات الوقت
قريبة
لهذة الاحضان

بالرغم من ان هذة النافذة
كانت مصدر
الاثارة للكثير
من الذكريات
و الآلام و الاحزان
الا انها كانت
و فى ذات الوقت
مصدرا
لاكماد ذلك البركان

خالص الود

.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #185
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: المسافر
Date: 05-06-2006, 02:43 AM
Parent: #94

Quote: هناك ما بداخل النفوس التى تأثرت مسيرة حياتها جذريا فى زمن الانقاذ وياليت الكثيرون يستطيعون ان يكتبوا لنا وللعالم هذا التغيير وياليت الكثيرون يستطيعون ان يطلعوا الشعب السودانى ما حدث لهم


بنتنا غادة
شكراً لمشاركتنا بهذا السرد ذو الدلالة والوضوح

Post: #258
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Haydar Badawi Sadig
Date: 13-06-2006, 10:00 AM
Parent: #94

العزيزة غادة،

شكراً على استضافتنا في فضائك الفسيح. أوجاعك مزعة من أوجاعنا، وكذلك الأفراح مضغة من جنة كبتها الهوس الديني وكب فيها زيتاً وناراً. تلك النار لم تنل من الحياة في تلك المضغة. وجهك الصبوح ووجه هاشم المشرق ووجه شهاب البرئ، كلها تدل على أننا قد بدأنا نحيل النار إلى نور، والألم إلى أمل. تأملي معي، ومع القارئ الكريم، وقع صوت الكلمة، كلمتك، وكلمات من هومن مشربك -ومشربي في هذا الخيط، وفي المنبر بأسره- على أهل السوء!! لقد انقلبت بفضل هذه الكلمات نار الهوس على المتهوسين وبدأت تأكل شرورهم، شراً تلو شر. دوام الحال من المحال، كما جرى القول المأثور على لسان أحد المشاركين الكرام ههنا. سنرجع يوماً، خبرنا العندليب! كان ذلك في إهابنا أو في جنبات فلذات أكبادنا.

حين خرجت من السودان في العام 1988 للدارسة العليا بأمريكا، كانت النذر، نذر تقدم الهوس الديني نحو السلطة قد بدأت تطل برأسها. كان وقتها عمرك لم يتجاوز الحادية عشرة، إن كان حسابي صحيحاً. كنت أعمل وقتها بوزارة الخارجية وبجامعة الخرطوم. لم أعد للسودان، لا لوزارة الخارجية، ولا لجامعة الخرطوم، بعد أن سرق السودان وسرقت الخارجية وسرقت جامعة الخرطوم. ولكن الأهم من ذلك هو أننا وفلذات أكبادنا حرمنا من نعمة الاستدفاء بأحضان والدينا وأهلينا، الأقارب منهم والأباعد. لم أر السودان منذ خروجي منه إلأ بعد ثلاثة عشرة عاماً من الهجرة. ومنذ ذلك الوقت أزوره، وأسرتي كذلك، مثل عزيزي عاطف عمر وأسرته الكريمة، بين الفينة والأخرى، يستمتع فيها أبنائي بجدتيهم وبجدهم هنيهة من زمان تقطعه كواسر الغربة إرباً إرباً في لحظات الفراق. ذلك الفراق الذي تنقبض النفس في حواشي قسوته حين تتوجس النفس بأنه قد يكون الأخير!!

قصتك، ياعزيزتي، هي قصتي، وقصة كل حر، كان مقيماً في السودان، أو كان السودان مقيماً فيه أينما جل. فلنسعى لتوسيع مواعين الحرية فينا وفي من حولنا، عسى الله يجعل لنا الخيرة في أمرنا، فنختار السودان!!

تحياتي لزوجك الكريم، ولإبنيك هشام وشهاب، والتحية للجميع في هذا المنبر، كتاب وقراء، فكلنا غادة، وكلنا هشام، وكلنا شهاب، وكلنا نطفة من السودان.

Post: #99
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 02:38 AM
Parent: #90

الاخ
خضر عطا المنان
الناس فى الغربة
وقت الاحزان
تظهر بمختلف
المعادن و الالوان

منهم من يتسمرواقفا
و لربما حتى شامتا
و منهم من يتفانى
و يقدم العون
رافضا حتى الشكر الجزيل
ممعنا فى انكار الذات
و فى رأىّ
هؤلاء هم الاصدقاء

لك الشكر على المرور
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #148
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: خالد عويس
Date: 01-06-2006, 12:25 PM
Parent: #99

إنها تجربة عريضة يا غادة، وأنت ومعتز، والأسرة من حولكما تظللانها بظلال انسانية. تجربة موحشة، وعميقة، وجميلة أيضا في بعض نواحيها. تمتزج فيها المشاعر بالسياسة بأحوال الوطن بالأسرة - طالما هي مشغولة بالشأن العام - ، وهي فاتورة على مرارتها، ندفعها مطمئنين لأنها للوطن.
ما أحلم به يا غادة - مثلما تحلمين - ألا تمر ابنتي (رند) بالتجربة التي مررت بها. أنا أحلم بوطن معافى وحر وديمقراطي تتساوى فيه رند مع غيرها وتعيش فيه حرة كريمة، ولا تضطر لتركه أبدا

Post: #167
Title: Re:this fantastic
Author: Mustafa Mahmoud
Date: 03-06-2006, 04:48 PM
Parent: #99

dear ghada
this is a very nice warm and delightful post
keep the civilized polite way you are always adopting
my sincere love to your lovely kids and my respect to your father too
dr mustafa Mahmoud

Post: #97
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 29-05-2006, 08:35 PM
Parent: #86

الاخ معتصم

لفترة طويلة
كنت اظن ان غربتى
هى مجرد حلم
كابوس
و حتما سأستيقظ منة

عندما اشتد بىّ الحنين
فى اواخر ايامى
بالقاهرة
كنت قد وصلت
بالحزن
و الالم
الى اقصى الدرجات
كنت استلقى على جانبى
و احلق فى الحائط
اخاف ان اغمض عينىّ
فتراودنى الكوابيس
اخاف ان اظل يقظة
فيزداد لهيب الغربة
لقد خفت لفترة
على نفسى من تلك النار
خفت ان تمسنى
و ان تحرقنى

و اظل احلق
فى ذلك الحائط
و اكاد ارى وجة عمتى
ابن خالتى
خالى
و ابنة عمى
و تظل تراودنى الذكريات
و لا احس الا بقطرات دمع
حارة
تنحدر على يدى
فامسحها
و انسحب من فراشى
متوجهة
صوب شرفتى
و احلق فى السماء
ما اجملها
القمر ضياء
و النجوم منتثرة
و اناجيها
و اناديها
وادعو ربى
ان يرد
غربتى
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #96
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: طارق جبريل
Date: 29-05-2006, 08:21 AM
Parent: #1

الفاضلة غادة

Quote: نقدم اسمى فروض الولاء و الطاعة لعمة العروس المصون القلب النابض


الكلام دخل الحوش
نقوم نجهز الخبيز

Post: #98
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: نادية عثمان
Date: 29-05-2006, 08:55 PM
Parent: #96

غادة

لمن تجيبى سيرة الاميرية وست فائزة نقد قلبى بيدق دق دق دق شددددددددديد !!


متزكرة دكان عيساوى.. بتعرفيهو ؟؟؟!!

كنا بنشرب عندو الفيمتو !!

فى القاهرة فى زول حلوووووووووو اسمو قابى بتعرفيهو موش ؟!!

احكى عنو برضو !!

وعن فتحى الضو

واهم شئ تحكى عن القائد عبد العزيز خالد (بابا ياغادة)

Post: #101
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 03:26 AM
Parent: #96

الاخ الكريم

طارق

عن اذنك

سابحث عن الاخ عاطف

و نحدد مواعيد الزيارة

فى اسرع فرصة

قبل ما يلخبط علينا

عضو البورد الجديد

الاخ هيثم

تحياتى


غادة

Post: #103
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Elawad Eltayeb
Date: 30-05-2006, 06:34 AM
Parent: #101

متابعين يا غادة بكل إهتمام وتقدير وتعاطف

التحية لك ولزوجك وأبنائك ووالدك المناضل والمربي وتحية خاصة جداً لوالدتك العظيمة.

عوض الله أحمد الطيب
الرياض

Post: #115
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 02:32 PM
Parent: #103

اخى عوض الله
لهذا اطللت من هذة النافذة
لاجدكم
و اكون بينكم
لكم كانت الوحدة صعبة
و فظيعة
و تزداد فى تلك اللحظات
التى نحتاج فيها
اهالينا
فنجدهم حوالينا
الكل فى الغربة مشغول
ما بين عمل
و دراسة
و رعاية ابناء
و لا نجد من يمد لنا يد العون
او يقطع وحدتنا
كنت ازداد كرها للفربة
فى رمضان
لا اسمع صوت
الآذان
و لا اشم رائحة
الحلو مر
واحن للمة العائلة
فى المغربية
و شراب الشاى
بعد الصلاة
و الونسة النقية

لك منى خالص التحايا
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #106
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 01:24 PM
Parent: #101

العزيزة نادية
الصحفية الهمامة

التحية للعم العزيز قابى
بضحكتة العالية
و حنيتة الزائدة
و التحية ايضا
لاسرتة الكريمة
و التحية
لفتحى الضوء و اسرتة
الصغيرة الجميلة
و التحية قبل كل هذا و ذاك
بالطبع لابى

لكننى هنا يا عزيزتى
سأكتب فقط عن نفسى
عن آلامى انا
و احزانى
عن تجاربى
فى غربة بغيضة
فرضت علىّ
و لم اجد منها
مهربا
او فيها مجيرا
و سأقص عليك احدى هذة القصص





فى ذات مساء
كنت اجلس فى الشرفة
مسترخية على مقعدى
و ناظرة للسماء العالية
امى و اخوتى
داخل الشقة
مجتمعين يتحدثون
فى الغرفة
ووالدى
كان جالسا على السفرة
كان يكتب
و على وجههة تلكم النظرة
نظرة الاستغراق الشديد
و الهدوء يعم المكان
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #107
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 01:24 PM
Parent: #106

فى اثناء جلستى تلك
رأيت شابين
يقفان تحت الشرفة
بداية ظننت انهم
فى زيارة لجيراننا
فى الشقة المجاورة
جيراننا كانوا من الصومال
فلم كنت لاستطع ان اجزم
ان كان هؤلاء الشابين
من السودان ام لأ

كان واضحا
و باديا التردد الشديد
باحدهما
فقد كان يسير مبتعدا
لبضع خطوات
ثم يعود ثانية
كان يتهامس و يتحدث
مع زميلة الآخر
و يبتعد و يقترب
وانا فى جلستى تلك
مرجعة رأسى للوراء
و فى ظلام تلك الليلة
كنت اراهم بوضوح
و هم تحت الشرفة
و لا يرونى

و اخيرا حسم الامر الذى
فية يختلفان
فقد رأيتهم و هم
يدخلون العمارة
و اذا ببعد ثوان قليلة
اسمع جرس الباب
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #108
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 01:26 PM
Parent: #107

لم اعر الامر
فى البداية اهتماما
خوصا و انا اسمع
صوت اختى الصغيرة
و هى تهرع صوب الباب
لتفتحة
سمعتها اغلقت الباب
ثم بعدها سمعت ابى
و هو يسألها فى حصافتة المعهودة
عن من الذى كان بالباب
فاخبرتة
ان هنالك شابين
يبحثان عن
محمد احمد عبدالعزيز
او شيئ من هذا القبيل
و سمعت ابى يهرع ليفتح الباب
و ينزل
محاولا اللحاق بهم
و سمعتة و هو يوقف الشابين
الذان كانا لا يزالان
يهمسان
تحت الشرفة
و يسألهما عن قصتهم
و انا فى الشرفة
اسمع و ارى
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #109
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 01:38 PM
Parent: #108

سألهم بداية عن اسمائهم
و عن من كانوا يبحثون
ذاك الشاب المتردر
كان يبدو على محياة
الخوف
و القلق
كان ينظر حولة بريبة
و يجيب على اسئلة والدى
بكثير من التحفظ
و التردد
ثم كان ان سألهم عن بطاقاتهم
فاخرجوها لة
و ظل ينظر فى البطاقة
و ينظر لوجوههم
ذاك المرتبك
كان يزداد ارتباكا
و حركاتة تزداد قلقا
و قرأ والدى ذاك
فركز علية
و امعن فى النظرات
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #110
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 01:45 PM
Parent: #109

و فى لحظة
بل و فى ثانية
خطف ذلك الشاب
بطاقتة
و بدأ فى الجرى
و فى مناداة صديقة
بان يجرى
و ان يهرب
و صديقة يقول
"لاكن انا بطاقتى
لسة عندو"
فيقول بحدة
و هو لايزال يجرى
"خليها ليهو,
يلا, يلا"

و فى ثانية ايضا
اختفيا
كما ظهرا.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #111
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 01:57 PM
Parent: #110

كان و قتها
فى الشقة يسود القلق
ماذا حدث؟
من هؤلاء؟
لماذا هم هنا؟
و اسرع والدى الخطا
و صعد الى الشقة
و اشار بعدم التحدث الية
و امسك الورق و القلم
يدون كل المحادثة
التى جرت بينة و بين
الشابين
و ما ان انتهى
حتى بدأ الحديث معنا
و لم يكن ايضا يعلم ما حدث
و كل ما عرفتة عن الحادثة بعد ذاك
ان الشابين كانا من
الطلاب السودانيين
باحدى محافظات مصر البعيدة
و لم يستطع احد الجزم بقصدهم
او مبغاهم

كل ما اعرفة
اننا شددنا الرحال
مرة اخرى
و نقلنا الى شقة اخرى
بقينا فيها لمدة بسيطة
حوالى الثلاثة اشهر
لنرحل مرة اخرى
و كل ما اسمعة
من والدى
بان لا نخاف و لا نجزع
فقد كانت حادثة
و لن تتكرر
مرة اخرى
الا ان اثرها كان اكبر.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #113
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 02:05 PM
Parent: #111

لقد كانت هذة الحادثة
مصدر رعب
لكثير من ليالى
و ايام اخرى
كنت دوما ما اتساءل
ان كانت الحادثة مدبرة
ام انها كانت
مجرد صدفة
محضة
و ان كانت مدبرة,
فمن الذى دبر؟
و لماذا؟
و ما الذى كان
ينبغى ان يحدث؟
و ينقبض قلبى لحظتها
و احس بالمغص
يقطع بطنى
ثم افكر
لربما كانت
صدفة بحتة
و لكننى كنت بالشرفة
لقد ترددا كثيرا
و فكرا
لقد كاد الخوف يقتلهم
ووالدى يتحدث معهم
و على كل حال
لم هربا؟
فاخاف
لربما اكثر
من احتمال ان تتكرر التجربة
و اظل افكر
و افكر
و اقول فى لحظات
ترى
اهذا ما جناة
علىّ ابى؟
ام هذا ما جناة
الزمن
علىّ
و على ابى؟
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #105
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Sahar Abdelrahman
Date: 30-05-2006, 12:14 PM
Parent: #96



العزيزة غادة...سلام

الغربة جعلتني أتكوم في عزلتي...أقلب صفحات الماضي...وأبحث عن أشيائى الرائعة التي طواها رحيلي...فلا شيء ينتزع حنيني إلي الوطن...مراتع الصبا وكل البهجة التي عشتها هناك..لا شيء يمكن أن يمحو الذكريات الموشومة في قلبي...

مع حبي

سحر



Post: #116
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 03:05 PM
Parent: #105

الاخت العزيزة
سحر

لقد طوى الرحيل
كما قلتى
الكثير من ايامنا الجميلة
لعبات الطفولة
الاهل
و بنات العم
و الخالات

كنا نعيش مع اهل
والدى
بحلفاية الملوك بحرى
و كان اللقاء باهل امى
ثابت كل يوم جمعة
بالاملاك
بمنزل جدى
كنا نلتقى هنالك
و نرتع
و نلعب
ما بين جرى
و استغماية
و غناء
و تدبير مقالب كثيرة
كان الجلى
و الكستر
هما الحلو الثابت

فى لحظات الشقاوة
و التطفل
نفتح تلك الثلاجة
و نحاول ان نمد ايدينا
نسبق الجمع
و نتحصل على نصيبنا
فترانا امى
او احدى خالاتى الحبيبات
فتضحك
و تقول
"دة شنو يا بنات؟
انزلو"

و نجرى
نضحك
نتفرق فى انحاء المنزل
للحظة
ثم نجتمع لنقرر
ماذا نفعل
و لربما حتى
نحاول ان
نضع خطة اخرى

لا زلت اذكر يا سحر تلك الايام
فلدى عشرة
من احن
و اعز
الخيلان و الخالات
لا زلت اذكرهم
كالامس
و هم مجتمعين
يجلسون بعد الغذاء
و الصالون يلمهم
و فجأة تنطلق الضحكات
مدوية و عالية
نقية و صافية

و الكثير
و الكثير يا سحر
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #104
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: طارق جبريل
Date: 30-05-2006, 09:16 AM
Parent: #1

العزيزة غادة

Quote: نحدد مواعيد الزيارة

فى اسرع فرصة


النبي فوقكم قبل ما تجيبوا قولة خير
تدوني حق القراية والله ضهري انقصة

Post: #117
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 03:25 PM
Parent: #104

الاخ طارق

حنجيب ليك نظارة مع الشيلة

اها,

قصرنا

تحياتى

غادة

Post: #112
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Elawad
Date: 30-05-2006, 01:58 PM
Parent: #1

أختي غادة
متابع معك حرف بحرف. هيجت كثيرا من الذكريات. أعود إليها بالتفصيل إن شاء الله.
سلامي للوالدة و معز و الأولاد.

Post: #118
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 03:58 PM
Parent: #112

ياسر
ابن الخالة
تلكم الودود
الحبيبة

لكم اسعدتنى طلتك
فنحن هنا على الهم مجتمعين
فارقتكم و انا فى السن صغيرة
لكننى لا زلت اذكرها
ايام قضيناها بمنزلكم العامر
انت بهدوءك و تقواك
ذهابك و عودتك من الجامع
كنا انا و اختى نسهر ليلا
نتحدث مع بنات الخالات
عندما نقضى الليلة عندكم
و لا نشعر الا و آذان الصبح يؤذن
و بك و انت فى طريقك الى الصلاة
باكرا

حفظك الله يا ياسر و اهلك
فكنت انت اول احفاد الاسرة
و لذا كانت ما كثيرا
تردد والدتى
ان لك معزة خاصة

اذكر ان فى احدى المرات
كان رمضان و ايمن اخاك
معه من الضيوف
الكثير
و اخذنا ندبر انا
و بقية الاقران مقلبا فية
فاخذنا بعض النعلات
و خبيناهم بعيدا عن اعين الناس
و حينما حان وقت الذهاب
كان يسألنا عن مكان جزم الاصحاب
فننكر
و على وجهنا كل التعابير الجادة
و ما ان يذهب حتى تبدأ
ملامح الوجة فى الانفراج
و تظهر البسمة
ثم يعود و يسأل
و يقول اننا لا بد ان يكون لنا يد
فنمعن فى الانكار
و يردق قائلا
"الجماعة ديل معاى
فى البيت,و جزمهم دى ما كانت فى الشارع"
و نضحك نحن
الا ان فى لحظتها
كان يغضب هو
و اصبحت المشكلة الكبرى
كيف نخرج تلك الجزم من مكانها
و العين علينا
الا انة فى النهاية
غفر لنا
بطيبتة المعهودة
و صار يوم
دوما
علية نحكى

كثيرة هى الذكريات
اصعبها فى الغربة يوم
ان تلقينا خبر
وفاة والدك
رحمة الله
و اتصلت بامى
لانقل لها الخبر
و يالحزعتها

احسست بحرقة قلبها آنذاك
فكانت تبكى
و ما بين تنهيدة و اخرى
اسمعها و هى تترحم
و ما بين تنهيدة اخرى
اسمعها و هى تقول
يا حليلك يا فاطمة
لكم تمنت ان تطير لحظتها
و ان لا تقف الا عندها
احسست بعجزها
لان تحتضن اختها
و ايضا بعجزى
فقد كنت بعيدة عنها
و لا استطيع ان اسكنها
كنت بعيدة عنكم ايضا
و لم استطع تقديم التعازى
الا بكلمات واهية عبر الهاتف
و لا تعبر عما بالقلب
و النفس

التحية لك
و لزوجك المصون
و لتوأمكم الجميل
فاطمة و على
حفظهما الله
و رعاهما


و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #114
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: محمد احمد ابراهيم
Date: 30-05-2006, 02:19 PM
Parent: #1

الاخت / غاده
جميل ان تسجلى للغربه احزانها
لكن المهم ان تبنى الفرح فى فراقات الشجن

Post: #119
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 30-05-2006, 05:33 PM
Parent: #114





شهاب

كلو شقاوة

و مرح

Post: #120
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Sobajo
Date: 30-05-2006, 05:36 PM
Parent: #114




الاستاذة غادة ...

نكتوي بنفس ما تكتوين به من لهيب ...

و نعاني من نفس ما تعانين به من قسوة ...

و نتجرع من نفس كأس المرارة ..!!

و نتابع كلماتك التي اثارت الشجون ...!!

دمتي ..!!

Post: #123
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Saifeldin Gibreel
Date: 30-05-2006, 11:07 PM
Parent: #120

Quote: و تدبير مقالب كثيرة
كان الجلى
و الكستر
هما الحلو الثابت[/QU

اولاد المصارين البيض تعرفى ياغادة نحنا تحليتنا كان الالوب والنبق نسرقو من الجنائن خلى معز اترجم ليك الكلام دة

Post: #124
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: ندى نور
Date: 31-05-2006, 04:14 AM
Parent: #123

Quote: متابعين يا غادة بكل إهتمام وتقدير وتعاطف

مع ودي

Post: #125
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: عبدالرحمن الحلاوي
Date: 31-05-2006, 05:34 AM
Parent: #124

متابعين يا غادة بكل إهتمام وتقدير وتعاطف

Post: #138
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 31-05-2006, 03:10 PM
Parent: #125

الاخ عبدالرحمن

ذكرتنى بخالى عبدالرحمن
رحمة الله هو
و اعطاك انت طول العمر

كان حنونا
يسكن بالقرب منا
بحلفاية الملوك
ايام اعتقال والدى
كثيرا ما كان يطل علينا
و على امى
و يجلس معنا الساعات الطوال
يأخذنا مع ابناءة
اينما ذهبوا

كنت كثيرا ما ارآة
ايضا ببحرى
كانت تحضر امى
لمنزل امها و ابيها
من عملها بالمنطقة الصناعية
لاعداد وجبة الفطار
و كان هو يحضر ظهر كل يوم
فى طريقة من عملة
الى منزلة
ليحضر لهم العيش
فى اوقات اجتماع الاسرة
كل يوم جمعة
كنا احيانا نأكل القصب
و نطلب المزيد
فيعطينا بعض المال
و نجرى لنشترى القصب
و لساننا يلهج لة بالشكر

عندما سمعت بخبر وفاتة
صعقت
لقد كان موتة مفاجأة
قاسية
حضر من عملة
نام
و استيقظ بالم فى صدرة
و لم يمهلة القدر بعدها
اكثر من لحظات معدودة
لنجد بعدها انفسنا
تحت تأثير الصدمة
و كل ما استطعت
ان افعلة
هو ان امسك المصحف
و اقراءة

ما يخيفنى فى العودة
الآن
هو ان المكان
ليس نفس المكان
و ان الزمان تغير
و لم يعد نفس
الزمان
و لا ادرى
اسأعود
ام سأظل من نافذة الغربة
مطلة؟

تحياتى
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #171
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: عبدالرحمن الحلاوي
Date: 03-06-2006, 11:18 PM
Parent: #138

غادة ..
Quote: ان المكان
ليس نفس المكان
و ان الزمان تغير
و لم يعد نفس
الزمان

لم اتمالك عبراتي عندما قرأت هذه الجزئية ، فقد خرجت قبل اثني عشر سنة خلون خائفاً أترقب مصيراً مجهولاً حين حزمت أمتعتي وحطت بي الطائرة في خريف 1992 في مطار صنعاء الدولي وكنت حينها حديث عهد بالحياة وتفاصيلها الرتيبة ، وحينها لم أعد أتمالك نفسي من هول ما رأيت في الغربة .. أحن للمكان حيث أمي ، وأبي الذي لم تكتحل برؤيته ، حيث غادر الدنيا قبيل بلوغي خمس سنوات ، ولدت في رحم المعاناة وتجرعت مرارة الحرمان ، فكم من عيد مرَ ، ولم أحس فيه بطعم العيد ،، أمي التي حلت حلول الأب ومقامه لم تدع حيلة لمواجهة الحياة .. غرست في شخصي .. الجد والعزم والفروسية والمواجهة وأشبعتني بقيم لم تغيرها حوادث الدهر ولا زيف نعيمها الزائل ، وقد فتحت لي أبواب النعم والخيرات بفضل الله ودعواتها الصالحات ، وأنجزت في عمر الزمن إنجازات شتى وأنسب النجاح لأمي والتوفيق لله ، خرجت من أرض اليمن ميمماً شطري نحو الخليج الذي أقمت فيه عقداً من الزمان دون انقطاع .. وعدت إلى المكان فوجدت أن المكان هو المكان وأن عقارب الزمان بطيئة الإيقاع .. ولكن أين الإنسان في المكان .. لم يعد هو ذاك الإنسان ... أصبح مسخاً مشوهاً ... يخاف على دنياه أكثر م آخرته .. وحرصه على شهواته وملذاته وبلوغ غاياته لم تعد تخضع لتلك القيم التي كانت سائدة ، أصبح الناس يتهافتون على هذه الغرارة الضرارة ، ولم يعد يقنعهم أو يقلعهم عنها رادع .. نحن نتقاسم المعاناة ولكن كل اضطجع في سرير المعاناة والتحفها بنمط مغاير عن الآخر .. وتبقى بجميع مسمياتها وألوانها هي المعاناة وما أقبح نوافذ الغربة وأطلالها ! .. نواصل

Post: #135
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 31-05-2006, 01:53 PM
Parent: #124

الاخت العزيزة
ندى نور
البت الانيقة
بت امدرمان

ساجد فيك ملاذا
لاكمل قصة فاطمة
التى كنت بدأت
و لم استطع ان انتهى

يوم ان خرجت من المستشفى
كنت احس اننى خرجت
بخفى حنين
خرجت بيد خالية
و بجرع فى النفس
كجزع ام موسى
على فراق ابنها
كان بصحبتى زوجى
و امى
و العديد من الاصدقاء
اوصلونى منزلى
و انا على اكتافهم استند
و لم يجلس الاصدقاء
الا بضعة دقائق
ليتيحول لى الفرصة
لارتاح
و ما ان خرج الجميع
نظرت حولى
و جلست على الكنبة
ابكى
فاذا بزوجى و امى
لى ينظران
جلست هى بجنبى
تمسح على شعرى
و على يدى
لتهدينى
و رفعت عينى
لارى زوجى
و احسست انة ايصا
يتألم
فقد فقد هو ايضا ابنتة

و لم تبق لنا بعد ذاك
الا صلوات فى منتصف الليل
نصليها
و دعوات
اكررها
و احاول ان اعليها
و نفس مجروحة
احاول ان اطيب خاطرها
و ارضيها
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #133
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 31-05-2006, 01:44 PM
Parent: #123

سيف الدين جبريل



ضحكتنى و الله
الظاهر عليك انو فكرتك
عنى سيئة جدا

لعلمك,
انا احب النبق جدا
لا احب الالوب كثيرا
و لكننى احب الدوم اكثر
احب القونقليس
بكامل الطرق
احبة دقة
احبة بالسكر
و احبة عصير
كنا تجتمع مع بنات العمومة
و نأكلة بالشطة
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #128
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 31-05-2006, 12:06 PM
Parent: #120

الاخ سوباجو
شربنا من
كأس الغربة
الكثير من المرار

بعضة زال بعد
شراب القليل من
الماء
و البعض الآخر
لا يزال
مرا
اذكر يوما كنت بمحل العمل
اتصلت باختى
فوجت بصوتها
حزن و الم
سالتها
فلم ترد ان تنبس بشفة
الححت عليها
فاخبرتنى انها
لم ترد ان تخبرنى
و انا فى العمل
بان خبر وفاة عمتى
من السودان
قد وصل
ووضعت السماعة
و بى وجوم
لم اكن استطع ان اخرج
من عملى
و لم اكن استطع
ان اواصلة

و اخذت الذكريات تتداعى
و اذكر عمتى ليلى
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #129
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 31-05-2006, 12:07 PM
Parent: #128

كانت عمتى ليلى
هى اكبر الاخوة
و الاخوات
جميلة فى ملامحها
و ظريفة فى نكاتها
و تعبيراتها المختلفة
كانت ترى ان مقياس
الجمال هى فاتن حمامة
فتسألها عن اى شيئ
ان نال اعجابها
تجيب:
" و الله حلو حلا,
بس فاتن حمامة"
و نضج نحن بالضحك

لم تكن تعرف القراءة
او الكتابة
لكنها كانت مداومة
على الصلاة
و قراءة القرآن
بل و حفظت الجزء الكبير
منة قبل ان نغادر السودان
و لم ادرى ان كانت
اتمتة ام لا
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #130
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 31-05-2006, 12:28 PM
Parent: #129

كانت عمتى ودودا
حنينة
و كانت ترى ان
اهتمامها باكلنا
و شربنا هو و سيلة
تعبر بها عن اهتمامها
بنا
و بما اننا كنا نسكن
فى منزل جدى
مع اهل والدى
كنت ادور على منازل
الاعمام و العمات
قبل الذهاب الى المدرسة
و ما ان اصل منزلها
حتى تصر على
ان اشرب الشاى
و احاول ا اعتذر بأدب
فلم اكن من محبى
شرب الشاى فى الصباح
فترفض
و تصر
و لكى ارضيها كنت اقول لها
ان تصب لى القدر القليل
فتملأ الكوب حتى آخرة
و عندما احاول الهرب
تتبعنى حتى اركب العربة
لتتأكد اننى قد اكملتة

فى يوم زارتنا
بنات عمى
و قبل ان نبدأ اللعب
ذهبوا ليلقوا التحية
على العمة ليلى
و طال بهم الغياب
و نحن لهم ننتظر
فقررنا انا و اختى
الذهاب
لنرى ما الذى منعهن
من الحضور و اللعب
و اذا بالعمة قد و ضعت
لهم الاكل
فاعتذروا
فما كان منها الا
ان احضرت "المفراكة"
و جلست قبالتهم
حتى يتمنن الاكل
و لذنا انا و اختى بالجرى
لكى لا ترانا
فنجلس معهم
و نغصب على الاكل
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #131
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 31-05-2006, 01:31 PM
Parent: #130

فى يوم ما
قامت عمتى ليلى
بطبخ قدر قليل
من الحمام
لها, و لعمى
الذى حتى ذاك الوقت
لم يكن متزوجا
ثم كان ان اخذتها
نومة عميقة فى الصالون
فقامت اختى و ابنة عمى
بالتسلل, بخفة
و على اطراف الاصابع
حتى و صلن الى المطبخ
و فتحن النملية
و كل واحدة منهن اخدت حمامة
و اخذوا فى التسلل البطئ
للخلف, حتى لا تستيقظ
عمتى فتراهم
و فى لحظة,
احست عمتى بالحركة
و فتحت عينيها
لترى امامها
اختى و ابنة عمى
و الحمامتين فى ايديهما
فصرخت
" يا بنات,
دة شنو؟"
و جرين بسرعة البرق
و لاذا بغرفة صغيرة
و مهجورة
بجانب المزيرة
و لا يسمعان الا و عمتى تقول
بين و قت و آخر
"الليلة كدى اطلعو,
يعنى حتمشو و ين"
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #132
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 31-05-2006, 01:32 PM
Parent: #131

رحمك الله يا عمتى
كانت فى اواخر ايامها
كثيرا ما تبعث لنا
بتحياتها و اشواقها
زارتها بعض خالاتى
فبثت لهن اوجاعها
و كانت تقول لهن
"ما مشتاقة لشى,
الا اشوف عبدالعزيز,
و اولاد عبدالعزيز"
و اوصتهن بنقل كلمات لامى
فقالت لها
انها كانت مثل اختها
لم تر منها الا كل خير
و رجتها بان تغفر لها
ان كان فى نفس امى شيئ منها
او عليها
و تأثرت امى بتلك الرسالة
و بعثت تقول لها"
لله و الرسول يا ليلى,
اعفى منى, و عاعفية منك"
و توفت بعدها بقليل
لم لرها و لم احادثها
منذ ان فارقت السودان
و فارقت هى
بلا ان ترى عبدالعزيز
او ابناء عبدالعزيز
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #127
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 31-05-2006, 11:02 AM
Parent: #114

الاخ محمد

من بين الآلام تولد الاحلام
و

من بعد الليل

لا بد ان يشرق الصباح

و بعد الحزن

لا بد ان تولد الافراح


شكرا لك على تلكم النسمة

العطرة

تحياتى


و
.
.
.
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #126
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: طارق جبريل
Date: 31-05-2006, 05:40 AM
Parent: #1

العزيزة غادة كيفنك

Quote: الاخ طارق

حنجيب ليك نظارة مع الشيلة

اها,

قصرنا


نظرة شنو يا بت القبايل
انا قصدي قروش المدرسة بتاعة العروس قصت ضهري

Post: #134
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Saifeldin Gibreel
Date: 31-05-2006, 01:48 PM
Parent: #126

Quote: نظرة شنو يا بت القبايل


قايتو الليلة انتظرو بشاشا

Post: #143
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-06-2006, 02:37 AM
Parent: #134

الاخ سيف

لكم هى معقدة
مشاكل سوداننا
الا اننى احلم
و نعمة
بوطن من غير
حدود
و بالمحبة تشق دروبها
و فى قلوب الكل
تخش
فكلنا عرفنا بعضا
من الشقاء
و الشقاوة
التى كانت مقتصرة
قديما على اجزاء معينة
من السودان

لقد قلت هذا الكلام
قبلا
و سأظل أعيدة
الآن و غدا
ان قصتى تتضاءل
امام الكثير من القصص
و تتوارى بعيدا
عن اعين الكثير من التجارب
الا اننى قد استطعت
ان اكسر حاجز الصمت
و ان اخط تجربتى بيدى,
و ان اشرك الجميع
معى
لاجد فيهم عونا
و ظلا من هجير
الغربة

خالص التحايا
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #137
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Nasser Mousa
Date: 31-05-2006, 02:03 PM
Parent: #126

الاعزاء غادة عبدالعزيز/ المعز هاشم
الابناء هشام وشهاب
لكم مني كل الود
يقال وراء كل رجل عظيم امراه
وانا اقول ايضا وراء كل امراة عظيمه رجل وحقا المعز رجل والرجال قليل في هذا الزمان
لمعرفتي بدوره الجليل في التخفيف عنك في كل مراحل حياتك فله مني كل الاحترام.
ام عن معاناتك في الغربه لا املك الا ان اقول لكِ
اذا الشعب يوما اراد الحياه فلا بد ان يستجيب القدر
وايضا:
ضاقت ولما استحكمت حلاقاتها فرجت وكنت اظنها لا تفرج
وكما قال الشاعر
وطني لو شغلت بالخلد عنه نازعتني اليه في الخلد نفسي
موجز
لله درك يا ام هاشم والفرج قريب باذن الله وحلمك سوف يلامس الحقيقه وكلنا عائدوون مهما طال او قصر بنا الزمن الى السودان الوطن الواحد ما قد كان وما سيكون


Post: #147
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-06-2006, 11:28 AM
Parent: #137

الاخ العزيز
ناصر
سلامى لك
و للفارس
عبدالرحمن
و للعزيزة آلاء

انت اكثر من يعلم معز
بالرغم من قصر المدة التى
جمعتك بة

انة, حقيقة
سندى و ملاذى
ما احسست بحزن
الا و آنسنى
و ما احسست بمعضلة
الا و ساعدنى
رصين, رزين
و جميلة كلماتة
رؤوف رحيم
و رشيقة حركاتة
اب حنين
و ابن بار مطيع
مرضت والدتة,
حفظها الله
فترك عملة,
و زوجة
و ذهب ليعينها
ليمرضها
و يرعاها
و ليعينها
على ما
اصابها فى دنياها
ما قال لوالدية
يوما اف
و ما نهرهما
يخفض لهما جناح الذل
من الرحمة
يظلل عليهم
ويرأف بهم
و يوقرهما
ساخر, ضاحك
عائل لاسرتة, ناجح
و ذا و جهة بشوش
.
.
و
.

لا يمكن ان اواصل
الحديث عن معز
بدون ان اعرفكم
علية
.
. سأنزل صورة عائلية حديثة
.
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #149
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-06-2006, 03:31 PM
Parent: #147





صورة عائلية حديثة
معز هاشم
و بجانبة هاشم
و انا
امسك بشهاب
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #139
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 31-05-2006, 03:38 PM
Parent: #126

الاخ طارق

Quote: انا قصدي قروش المدرسة بتاعة العروس قصت ضهري




ابو نسب
يعنى ما فى طريقة زوغة
طيب بتشاور مع زميلى,
ابو العريس
و برد ليك



غادة

Post: #136
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: مبيوع
Date: 31-05-2006, 01:59 PM
Parent: #1

تحياتى لك ياغاده وللاسره الكريمه
المتابعون فى الارض
عنهم ياسر مبيوع

Post: #144
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-06-2006, 02:51 AM
Parent: #136

ياسر مبيوع

يا هلا
و يا مرحبا

ان لم تكن الغربة نار
و بحق ظالمة
نكن انا و انت هنا
و لا نستمع الى صوتك
و لا نحضر حفلاتك؟
لكم اذكر تلك اليلة الرائعة
عندما امسكت العود
و بدأت تغنى
بلا موسيقى
و بلا ايقاع
و انساب صوتك عذبا
يطرب النفوس
فى كل المكان
و تفاعل معك الحضور
القليل,
و ان كنت ارى ان
بقدراتك الكثير
ليقتصر على تلكم المساحة الضيقة

و لكل المتابعين بالارض
لكل من قرأ كلماتى
و حادثنى
و لكل من قرأها
و كاتبنى
و لكا من تابعنى
و خط هنا سطرا
لهم منى كل الشكر
و خالص الوفى

و غدا لا بد ان
سيكون افضل
و غدا لا بد
ان نلتقى
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #140
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Elawad
Date: 31-05-2006, 05:15 PM
Parent: #1

العزيزة غادة
اثرت الذكريات حزينها و سعيدها. من ضمنها ذكرى وفاة والدي رحمه الله و سيكون لي معها وقفة إن شاء الله. الحقيقة أنني ما ذكرت والدي إلا و تذكرت والدك و العكس صحيح، فقد كانا صنوين و ربطتهما علاقة وثيقة.
أذكر ذلك الصباح الأسود يوم 30 يونيو حيث استيقظنا على صوت الموسيقى و المذيع يعدنا ببيان هام. ما أن سمع والدي هذا إلا و قال لي هيا بنا إلى منزل عمك عبد العزيز. تحركنا إلى الحلفايا و جلسا يشربان الشاي ثم تلي البيان و أعلن اسم العميد عمر البشير. كان تعليق والدك الفوري (دة إنقلاب جبهة). و توالت الأحداث و كان نصيبهما معا الإحالة إلى الصالح العام في غضون أيام و سبق ذلك اجتماع عبد العزيز خالد الشهير مع (مجلس قيادة الثورة). هذا الاجتماع الذي صارحهم فيه بأنهم غير مؤهلين أخلاقيا و لا مهنيا لحكم اليلاد. ثم توالت الأحداث يا غادة و تم اعتقاله. و كانت أياما عصيبة. أذكر عندما كان والدك معتقلا بكوبر و ذهبنا جميعا لزيارته... الخالة العظيمة سعاد و والدي رحمه الله و انت و إخوتك و أنا. إن أنس لا أنسى ذلك اليوم و أنا ممسك بيد محمد عبد العزيز و هو لم يكمل عامه الثامن بعد و نحن في انتظار قدوم والدك لمقابلتنا و إذا بمحمد الصغير يسألني بكل براءة (هم لي بختوا الأبوات جوة و ما بخلوهم مع أولادهم؟) فوجئت ساعتها و لم أجد ما أقوله له غير (لأنهم ناس ما كويسين)..... يا لبراءة الأطفال و يا لقدرتهم على اجتراح أصعب الأسئلة و أصدقها بكل سهولة و يسر.

Post: #141
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 31-05-2006, 05:39 PM
Parent: #140

الاخ العزيز ياسر

كنت احس بالأسى
و انا اكتب فى هذا البوست
كنت احزن على تجاربى
و احس بغصة و انا اذكرها
و اكتب عنها
و الآن,
الآن فقط
استطعن ان ابكيها
لقد اعدتنى الى
اسوأ مرحلة عشتها فى حياتى
اكتب هذة الكلمات
و الدمعات الصادقات
تمنعنى من التركيز و التفكير

تذكرت ايام سجن كوبر
يوم الزيارة كان حلوا و مرا
كنت اشتاق لرؤية والدى
و احس بالحزن عندما اراة
امامى,
و انا لا اكاد استطيع
الحديث معة
غرفة الزيارة تضج
بالاهل و الاصدقاء
كل آت ليرى زوجة
ابنة
اباة
عمة
و خالة

و اخرج
و انا لا ادرى ما الذى جرى
اين ذهب والدى؟
و الى اين ذاهبة انا؟
و من حتى انا؟
و اصعب من كل هذا و ذاك
من يستطع ان يجاوبنى؟

كان والدك
رحمة الله
من اقربهم و احبهم الى قلب والدى
لذا كان دوما بنا رفيقا
و حنينا
لا زلت اذكر ذاك اليوم يا ياسر
عند بداية اذعة البيان
كنت اجلس لحظتها
فى الارض,
تحت رجلىّ ابى
و كما قلت
ما ان اذيع الاسم
و عرف انة انقلاب جبهة,
ارسلنى سريعا لابناء عمومتى
فقد كانو من كوادر الجبهة
لابلغهم الرسالة
ان قد امسكت الجبهة بالبلد
و خرجت اجرى صوبهم
لاخبرهم بكل براءة
بالرسالة
فضجوا
و لحظتها, حتى فرحوا
و انا ارقب كل هذا
و لا ادرى ان نهايتة ستكون
سنينا طوال من الحزن
من الفراق
و من الحرمان

يا الهى يا ياسر!
سأعود
التقط انفاسى
و اعود
.
و
.
.
اواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #142
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 31-05-2006, 06:14 PM
Parent: #141

فى احدى ايام
اعتقال والدى بسجن كوبر
قامت والدتى
و عمتى بتجهيز بعض
المأكولات
و خرجت
و ابن عمتى لتوصيل
الاكل الى السجن
و بدأنا فى اخراج الاكل من العربة
و تقدمتة بثقة العارفة
لتفاصيل المكان
ووضعت الطبق الذى بيدى
وانا ذاهبة لاخراج
طبق آخر
اذا بىّ اسمع
صوتا من خلفى

صوتا دوى فى اذنى
دويا عاليا
صوت قوى
احسست لحظتها بان
قلبى و قع
و التفت خلفى
لارى الظابط
و هو متجة نحوى
و الغضب باديا فى و جههة
و خذ يصرخ فىّ
انتى منو؟
و جاية هنا لشنو؟
و انا انظر الية
و من خوفى
لم اتمكن بان انبس
بشفة
و صرت انظر الية
و عيونى ترقب و جههة الغاضب
و حاول ابن عمتى تهدئتة
و هو يقول
"فى شنو يا جنابو؟
احنا جينا بالاكل دة بس,
و عاوزين ندخلة جوة"
و استمر هو فى صراخة
و هو يقول لة
"هى ما المفروض تختة هنا,
المفروض يكون هناك"
و ابن عمتى يهدأ من روعة
و يقول لة "
معليش,
هى ياخى طفلة صغيرة
و ما بتعرف"
و حانت منة فى
تلك اللحظة نظرة الىّ
ووجدنى ارتجف رعبا
وملامح وجهى بها سواد
و اريد ان ابكى
فقال, اخيرا
و بنبرة اقل حدة
"خلاس,
ختو هنا و امشو"

و ركبت العربة صامتة
واجمة
و ابن عمتى يحاول ان يخفف عنى
و انا لا انطق
فقد كنت
و لربما لا زلت
تحت تأثير تلك الصدمة
و ما ان و صلت المنزل
و رأيت امى
حتى ارتميت فى احضانها
ابكى
و انتحب
و اخذت تسأل ابن عمتى عما حدث
و تعتذر لى
و تقول ان ياريتها
هى التى ذهبت
و انا كنت ابكى,
و لسان حالى يقول
موش كفاية انكم ماسكين بابا؟
يالقلة حالى اليوم
و آنذاك

و اعود
.
و
.
.
اواصل
.
.
.
.
غادة

Post: #145
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: طارق جبريل
Date: 01-06-2006, 09:18 AM
Parent: #1

العزيزة غادة

Quote: ابو نسب
يعنى ما فى طريقة زوغة
طيب بتشاور مع زميلى,
ابو العريس
و برد ليك


ابو العريس شايفو لبد تب من سمع سيرة
القروش...
امال البدل والكرفتات دي كانت لزوم شنو؟؟؟؟

Post: #146
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: عبد المنعم سيد احمد
Date: 01-06-2006, 09:47 AM
Parent: #145

الاستاذة
غادة
نتابع معك هذا السرد الشيق
حرفا بحرف
فالقاهرة لوحدها تحتاج لصفحات وصفحات
واصلى..والتحية عبرك لاسرتك
والتحايا عبرك
لابو خالد

Post: #150
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-06-2006, 03:49 PM
Parent: #145

Quote: امال البدل والكرفتات دي كانت لزوم شنو؟؟؟؟


اعتقد لبس البدلة

كان قبل موضوع القروش


تحياتى


غادة

Post: #151
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-06-2006, 05:15 PM
Parent: #150

مرهف الاحساس
رقيق الحواس
الاخ عبد المنعم
من يزرع وردة فى الصباح
و يشمها ياسمينة
فى المساء
.
القاهرة كانت
محطة مهمة
ففيها كانت اول
محطة, بعيدة عن الوطن
كنا ووالدى فى مصر
اواخر الثمانينات
و تحديدا فى
مدينة الاسكندرية
كانت مصر فى ذاك الوقت
تقتصر على عدد قليل
من افراد الشعب السودان
فى يوم,
كنا و اختى فى طريقنا
الى المنزل
بعد نهاية اليوم الدراسى
و اذا بنا نلمح عروسين سودانيين
فما كان منا
الا ان جرينا
و كانت امى بالمطبخ
و فى محاولة للتسابق
بينى و بين اختى
من الذى سيبلغها الخبر
صرنا نصرخ فى نفس الوقت"
ماما, فى سودانيين
فى الشارع"
فما كان منها
الا ان اغلقت النار
و لبست ثوبها
و هى تتجة صوب الباب
لنلحق بهم فى الشارع
و ندعوهم لتناول
طعام الغذاء
و كانت فترة حلوة
و كنت دوما ما اقارن
بين ذاك اليوم
و بين الوضع الذى
صارت علية القاهرة
كانت الطرقات تعج
بالسودنيين
لا يثق اى منهم فى الآخر
ديل حكومة
ديل معارضة,
ديل جبهة
و من السفارة,
و ديل من هذا الحزب
او ذاك
كنا نتحاشى بعضنا البعض
و نتفادى النظرات
لكم كانت القاهرة
كئيبة فى كثير
من اللحظات
البرد القارس
و الظلام الدامس
و الوحدة القاتلة
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #152
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-06-2006, 10:56 PM
Parent: #151

Quote: إنها تجربة عريضة يا غادة، وأنت ومعتز، والأسرة من حولكما تظللانها بظلال انسانية. تجربة موحشة، وعميقة، وجميلة أيضا في بعض نواحيها. تمتزج فيها المشاعر بالسياسة بأحوال الوطن بالأسرة - طالما هي مشغولة بالشأن العام - ، وهي فاتورة على مرارتها، ندفعها مطمئنين لأنها للوطن.
ما أحلم به يا غادة - مثلما تحلمين - ألا تمر ابنتي (رند) بالتجربة التي مررت بها. أنا أحلم بوطن معافى وحر وديمقراطي تتساوى فيه رند مع غيرها وتعيش فيه حرة كريمة، ولا تضطر لتركه أبدا



الاخ الكريم
خالد عويس

قبل الرحول
و الخروج من السودان
ذهبنا ذات يوم
فى رحلة
لجبل اوليا
و بالرغم من طول الزمن
و بعد المكان الآن
الا اننى لا زلت
اذكر من تلكم الرحلة
الكثير
فى طريق العودة
كنا نغنى
شابات, و شبانا
اغنية احمد المصطفى
و ننشد
"نحن فى السودان,
نهوى اوطانا,
وان رحلنا بعيد,
نطرى خلانا,
نطرى نجوانا
و حبنا العذرى
و الوفاء معروف
فينا من بدرى"
و نظل نعيد
و نكرر فى النشيد
و لم اكن اعلم
انها من اواخر
الرحلات
اتمنى ان نعود
و يعود ابناءنا
لاوطاننا
و احلم بيوم
يعرف فية
هاشم, و شهاب, و رند
و كل الاطفال متمثلين
فيهم
الوطن, و الاغانى
التى نحب و نعشق
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #153
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Adil Osman
Date: 02-06-2006, 02:12 AM
Parent: #152

فى هذه الجمعة المباركة، نحيى حلفاية الملوك. سوقها واحياءها. فريق شيلة. والاحياب والعبدلاب. والشايقية. والمزارع. مزارع الموز. وكماين الطوب. والهواء المخلوط برائحة الطمى وروث الحيوانات ودخان الحطب. والنمتى فى امشير البارد.

ونحيى هذا الرجل


Post: #154
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Aymen Tabir
Date: 02-06-2006, 02:53 AM
Parent: #153

غاده
سلامات يا قريبتي وبت حلتي
في البداية التحايا لاسرتك الصغيرة والكبيرة..
سعيد جدا بحكيك وسردك لتجربتك العميقة - مهم جد نتعود ونتعلم انو نحكي ونارخ تجارب حياتنا حاجة ما اتعودنا عليها لكن مهمة جدا
بتذكر قبل ما اطلع من السودان كيف اهلنا ناس الحلفاية كانوا بتعاملوا بفخر شديد وعزة لما يسمعوا اخبار عن قوات التحالف وعبد العزيز خالد- الحلفايا اجمل ما فيها انو كل الناس اهل بعض في السمح و الشين تلقي قلبهم واحد على بعض في تالف ومحبه
واصلي الحكي لانه تجربتك مهمه وغنيه
التحيه ليك ولاسرتك ولكل اسرة سودانية امنت بقضية عانت واتعذبت ودفعت تمن غالي لموقفه واتعلموا كباره وصغاره انو الصاح صاح مهما كان التمن و التضحيات
ايمن السر تابر
فريق الشايقيه

Post: #155
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Aymen Tabir
Date: 02-06-2006, 02:53 AM
Parent: #153

up

Post: #162
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-06-2006, 10:02 AM
Parent: #155

الاخ العزيز ايمن
سعدت بطلتك
ايما سعادة
و بدأت فى كتابة ردى
لك منى فورى
الا ان بعض الظروف
اجبرتنى على التوقف لفترة
و بعدها سافرت
خارج المدينة
و هى الآن عودة
و لك منى العتبى
حتى ترضى

صدقت يا أيمن
احبت الحلفايا ابنها
فاحبها
و عشقتة الحلفايا
فعشقها
لم يرض ان يخرج منها
او يعيش بعيدا
عنها
فلم نسكن يوما فى
مساكن الجيش التى
كنا نستحق
و لم يبن بيتا
لو يسكن فى غير
منزل والدة
ولد فيها
و عاش فيها
و أخرج منها
ثم عاد اليها
و لا اظنة الى
الابد الآن مفارقها

كثيرا ما كنا نزور
حى الشايقية
فهناك كان
يسكن عمى عثمان
و توفى من حوالى
العام
لكم حزنت على رحيلة
ذاك الجميل
ظابط الشرطة القديم
الذى عمل ببورتسودان
فترة من الزمان
حتى اصيب
و اصبحت اعاقتة
تمنعة من مواصلة
عمل الشرطة
الا ان روحة ابدا
لم تكن معوقة
فى اول اتصال هاتفى
لى معة
رد على التيلفون
و سلمت علية
ان كيفك يا عم عثمان
و سألنى و فى صوتة
تردد كاتم الفرحة
و ما ان اخبرتة
اننى غادة
حتى انطلق صوتة
منبأءا بالسعادة
و كانت محادتة
طويلة
توفى رحمة الله
بعد مرض طويل
لم نعاصر اكثرة
و غادر
بدون ان اسلم علية
او انظرة
تعرف الحلفايا
ابنها
و لا يعرفة الكثيرون
و سأعود لاتحدث عنة
لك, و لى, و لهم
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #156
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 02-06-2006, 11:09 AM
Parent: #153

الاخ العزيز
عادل

اخرجت الحنين الذى
كان كامدا
لكم اذكر حلفاية الملوك
بيوتها
شوارعها
مدرستها
و اكل الدندرمة
بعد الدراسة
و الاهم فيها
اهلها
تذكرت السهريج
و قد كان فى طريقنا
الى مدرستنا
الميدان حولة
وااااااااسع
و بة الكثير من البراح
كانت هناك
.تقام المناسبات
ففى الاعياد تدق اللعبات

تذكرت فى احد ايام العيد
اننى, و اختى
و بعض بنات العمومة
كنا نود ان نذهب
الى تلك الالعاب
و نحن فى طريقنا نحو الباب
اذا بنا نسمع صوت عمتى
ليلى, رحمها الله
التى حكيت عنها
فى مداخلاتى السابقة
.و هى تنادى باسمنا
و ما ان رأيناها فى المطبخ
نظرنا لبعضنا البعض
فعرفنا ان الدنيا عيد
و انها لا بد تريدنا
ان نأكل, او ان نغسل العدة
فلذنا باهرب
و اخذنا نجرى, و نجرى
فى اتجاة السهريج لننعم بالعب
فما كان منها الا
ان لبست ثوبها
و بدأت تتبعنا
و لم نكن نحن قلقى
فالمسافة ليست بالقريبة
ما بين المنزل و السهريج
و ان تتبعتنا, فسنكون نحن اخذنا راحتنا
و بدأنا اللعب
و يبدو انها و هى فى الطريق
صادفها احد الاهل
و اصلها بالعربة للسهريج
و كنت انا قد
انتظرت دورى فى "المرجحانية"
و ما ان علت و اصبحت فوووووق
رأيتها و هى تبحث عنا
و ما ان نزلت جريت
و حذرت اختى وبنات عمومتى
و اخذنا نجرى
نحو منزل عمى
فرأتنا هى
و اخذت تحذرنا
و نحن فى لحظتها تلك نضحك
و نجرى, بشقاوة الاطفال

و بعد ان انتصف النهار
اعادنا عمى
و اخذنا تعتذر لها
فما كان منها
الا ان احتضنتنا
و قالت لنا
"كل سنة و انتو طيبين"
لكم احن لها
و لكل اهل الحلفاية
و لابى
و سأعود لاحكى لك عنة
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #158
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 02-06-2006, 02:58 PM
Parent: #156




صورة حديثة

لاخى الصغير محمد

الذى كتب عنة اخى العوض

فى تخرجة قبل اقل من شهر

سألتة استاذتة المصرية
و هو لا يزال فى المرحلة الابتدائية
"احلى مصر و لا السوان؟"
فما كان الا ان اجابها
بصدق
"احلى السودان"

فما كان منها الا ان غضبت
و بحق
ثم قالت لة
بلهجتها المصرية
"امشى يا وحش,
تانى ما تجيش بلدنا"

و عندما عاد المنزل
سألنا
لم لا نرجع بلدنا
و اسقط فى يدنا
.
.
و
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #164
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-06-2006, 11:04 AM
Parent: #158

الاخوة عادل
و ايمن
اعادانى للحلفاية
و لذكرياتى القديمة
مع والدى

اذكر عنة
و انا صغيرة
انة لم يكن يحب الشاى
كثيرا
كان يحبة
عصيرا باردا
فى الصباحية
ليمون, برتقال
كركدية,
او الحلو مر
فى غير رمضان
بسيطا
مرحا
محبا للنكتة اللطيفة
و عاشقا للأغانى
القديمة, الجديدة
اذكر جلستنا
فى العصرية
و الحوش "اترش"
و بارد
رائحة الأرض
اكاد اشمها الآن
و نحن على الكراسى
نجلس
امى بكوب شايها
و ابى بعصيرة
و نجلس نستمع لهم
و هم ينشدون الأغانى
من اكثر الاغانى
التى يحب
اغنبية الطير المهاجر
رائعة الفنان
محمد وردى
و فى لحظة يلتفت علىّ
و يقول
"شايفة الجمال دو كيف,
تقيف لديها
و تبوس ايديها
و تنقل اليها
و فاى ليها
و حبى الاكيد"
و يواصل منشدا
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #163
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-06-2006, 10:39 AM
Parent: #156

فى ايام اخرى
كنا نخرج معة
لزيارة الاهل
او الاصدقاء
و احيانا نذهب
لنادى الظباط
كان طريق الذهاب
و العودة
هم اجمل ما فى
الطلعة
فقد كنا نغنى
فى العربة كلنا
و فى بعض الاحيان
يقوم هو باختراع
اغنية فى التو و اللحظة
فتجدنا نحتج
ان هذة ليست اغنية
فيضحك و يقول
اننا لا نحفظ الاغانى
و نحاول انا و اخوتى
ان نغنى بصوت اعلى
بعض تلك الأغانى
التى اخترح
لا زلنا نذكرها
انا و اختى
سيدة
و نضحك عليها
و نذكرها اياما
سعيدة
و اجد نفسى فى بعض
الاحيان
اغنيها لأبنىّ
فى العربية
و اشعر بأن الزمان
قد دار دورتة
الأ انة ليس الآن
معى
ليرى احفادة
ليلعب معهم
و يعيد ذكريات تلك
الاغانى
بنفسة
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #165
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-06-2006, 01:37 PM
Parent: #163

من اجمل ما فى
رحلة العودة
هو مرورنا على بقالة
بالصافية
اسمها
بقالة سارة
و لا ادرى ان كانت تلك البقالة
لا تزال فى مكانها
ام لا
لكننى ادرى
ان كان بها
اجمل, و الذ
ايسكريم شعلة
و ما ان تقترب المسافة
حتى نضج
بالطلبات
و محاولات القناع
" عاوزين نقيف فى
بقالة سارة,
ممكن يا بابا,
علييييك الله
يا بابا"
و نقيف
و نأكل الايسكريم
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #168
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-06-2006, 09:03 PM
Parent: #165

فى احدى المرات
كنا فى رحلة مع
مدرسة فى ام درمان
قريبة من الدفاع الجوى
لا اذكر الكثير من التفاصيل
الا اننى اذكر ان
الباص حاول ان
يوقف الطلبة
بسور
السلاح الجوى
و قريبا من البوابة
فما كان من الحرس
الا ان طالبوا السائق
بالابتعاد
و وجدتنى اقول لة من
النافذة
ان يدعنا
و هو لا يعرنى نظرة
ثم قلت لة
"انتا ما عارف ابوى منو؟"
فنظر الىّ
نظرة جرذا
و قال
"انا ما يهمنى هو منو,
و الله لو كان الرئيس ذاتو"
فما ان اتى والدى
ليأخنى
اخبرتة, و انا غضبى
بما قالة لى الحارس
فما ساعدنى
و ما نصرنى
بل قال لى
انة ينفذ الاوامر
و انة يؤدى عملة
بصورة مثلى
و قال لى انة سيكافأة
و انا كنت
لا اعى ما يقولة
كيف لم يغضب,
كيف؟
كيف لم يصيح فى وجهه
و يقول لة ان هذة
ابنتى انا
كيف؟
و بعدها
لم احاول ابدا
ان استعمل اسلوب
الا تدرون
من انا
و من يكون ابى
و كان درسا
ابدا لن ينسى
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #169
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-06-2006, 11:03 PM
Parent: #168

لقد كان والدى
بالنسبة لى
هو مقياس الرجولة
فكل فتاة بأبيها
معجبة
كنت ارى ان بدلة الجيش
فيها الكثير
من الاناقة
و تطفئ علية
نور الوسامة
كنت اراها شيئا كبيرا
و اراه فيها كما
الابطال
كالشاطر حسن
و كما فى كل
النوادر و القصص
كانت تأتية عربة
الجيش صباحا
فارقبة و هو خارج
و عم يوسف
السائق
يقدم لة التحية
فاراة كأنما
تمطى جوادة
و انطلق
لم يسمح لنا ابدا
بأستغلال العربة
و لم يسمح لعم يوسف
ان يعود و يقضى لنا الطلبات
و كان يقول
ان العربة و عم يوسف
يؤديان فقط العمل
الذى يتطلبة عملة
هو, و وظيفتة هو
و لكننى احب عم
يوسف بشدة
كانت تبدو على وجهه
ملامح الطيبة
ودوما مبتسم
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #170
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-06-2006, 11:05 PM
Parent: #169

عندما احيل والدى
للتقاعد
لم يعد عم يوسف
يزور منزلنا
كل صباح
فى تلك الفترة كان
الجميع خائف
من القبض
من السجن
من التعذيب
و من الوصوم بالمعارضة
الا انة اتى
و سلم على اهلى
و على ابى
و قال لة ان يعز
علية
ان يسوق غيرة
و ان يفارقة
و عن مقابلتة ينتهى
فشكرة والدى
و نصحة بان يرعى
نفسة و اهلة
و انا كنت انظر لة
و قلبى يحن الية
و نفسى تقدرة
و اليوم,
و الآن
استطيع ان اشكرة
فزيارتة تلك
كانت جميلة
و لمسة و فية
من عم يوسف
الانسان النقى
فلك منى كل الشكر
و التقدير
و ارجو ان
يتقبل الحب
الكثير
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #157
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 02-06-2006, 11:10 AM
Parent: #153

عفوا

مكرر

غادة

Post: #159
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Saifeldin Gibreel
Date: 02-06-2006, 11:21 PM
Parent: #157

الاخ العزيزة غاد دعنى اتمثل هنا برائعة الشاعر حسين بازرعة التى تغنى بها الاستاذ عثمان حسين حيث يقول :

بالمعزة... بالمودة البينا بي اغلى الصلات

بالعزاب الشفتو والسر الكتكتو وباقى الطيبات

اترك سبيلى وسيبنى لوحدى أقاسى مر الزكريات

كل طائر مرتحل عبر البحر قاصد الاهل

حملتو أشواقى الدفيقة

ليك ياحبيبى وللوطن

لترابو لشطأنو للدار الوريقة

اتمنى من الشباب تمبس ولا لؤى الاخوة المتخصصين فى هذا الشأن ان يقوموا بأنزال هذه الاغنية

Post: #160
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-06-2006, 02:36 AM
Parent: #159

Dear Aymen
and
Dear Saief

I will be back in Arabic

Thanks everyone for being here

Ghada

Post: #161
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: معتز تروتسكى
Date: 03-06-2006, 05:07 AM
Parent: #160

خالص التحايا
اختى العزيزه
غادة عبدالعزيز خالد
جيت اسلم شوق وحنين ودهشه
ان ماتكتبين هو الروعه بعينها..
سلام لكل الاسره كلها
بنت عمي..

كما اشكر العزيز
Saifeldin Gibreel
على شكره لى فى الاغنية السابقه
فهو لاشى سيدى ولك كل الامانى الحُلوه سيدى والعائله..
بعدين شنو ياخ متدونا الشرف ده مع الدنياصورات دي. .
اشمعنى ناس تمبس ولؤى
ماتخلونا نحاول معاهم ويكون لينا الشرف ده
غاده وناسها غالين علينا..
كدى النفتش ونجيك بالخبر اليقين عشان عيونكم
يلا تسلمو..


التحايا النواضر..

Post: #166
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Adil Osman
Date: 03-06-2006, 02:12 PM
Parent: #161

الطير المهاجر

Post: #174
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 04-06-2006, 01:36 AM
Parent: #166

الاخ العزيز
عادل

مالى بك
تنكأ الجراح
و تعيشنى
فى ماض
اعلم انة
ولى و راح
يا للحزن
و يا للأسى
على تلك الايام
فلم تبق منها غير
الذكرى
التى كما
كنا نقول
تظل
نبراسا
و جرسا
يدق فى عالم النسيان

خالص الود
.
.
.
و
.
.
.
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #173
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 04-06-2006, 01:30 AM
Parent: #161

الاخ العزيز
معتز
لك الشكر على المتابعة
و الثناء
فالكلمات نابعة من تجربة
حية
و ان كنت احكى عن نفسى
الا اننى اكاد ارى
آثار التجربة
منحوتة
على محيا
غيرى

ان لم تجد اغنبة
عثمان حسين
فنحن نعطيك الاذن
بعد الاستاذان
من الاخ سيف
لاختيار أغنية اخرى
و بعد انزالك لاغنية
عبر الاثير
هنا
فانا اثق تماما
فى اختياركم

لك منى خالص
المودة
و كامل التحية
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #198
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: معتز تروتسكى
Date: 06-06-2006, 03:02 PM
Parent: #173


Post: #200
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 06-06-2006, 05:34 PM
Parent: #198

يا معتز

يا ذوق

لك جزيل الشكر و التقدير

اسمع

باين اننا سندخل

الصفحة الثالثة

الليلة

و بما انك متعهد الاغانى

لهذا البوست

ففكر فى اغنية

الصفحة الجاية

يعنى

عشان ما تقول

ما اديتك و قت كافى و كدة

Post: #172
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 04-06-2006, 01:14 AM
Parent: #159

Quote: كل طائر مرتحل عبر البحر قاصد الاهل

حملتو أشواقى الدفيقة

ليك ياحبيبى وللوطن

لترابو لشطأنو للدار الوريقة


الاخ العزيز
سيف

لهذة الكلمات وقع خاص
فقد اعادتنى
لفترة ما
و لمرحلة ما
بالقاهرة
فترة كنت انتظر فيها
الخطابات
و ارتقب فيها روائح الاهل
و ما كانت اجملها
بعد طول انتظار
واظل افتح الظروف
و الجوابات
سريعا لاعرف
من الذى بعث الىّ
و كلمات من سألتهم
ثم أبدأ بعدها
فى القراءة
المتروية
و اتبطأ, و اقف فى كل
جملة, كاننى استهجها
الا اننى كنت
احاول
ان اتذوق طعمها
ثم تيدأ المرحلة
الثانية
مرحلة الرد
و هى المرحلة الاطول
فيها من التصرفات الطفولية
الاكثر
و اظل افكر
هل ابدأها و اقول
اننى بخير
و لا ينقصنى شيئ
سوى رؤياكم الغالية؟
و افكر
هذا صحيح
لكنها بداية تقليدية
اريد بداية
تليق بهم
و اظل افكر
و اكتب
و امسح ما كتبت
لاكتب آخر
و هكذا
حتى
آخر خطاب
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #175
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 04-06-2006, 10:12 AM
Parent: #172

هذة الايام

اكملت خمسة عشرة عام

من آخر مرة

كنت فى السودان


ما الذى تدخرة

لى السنة القادمة؟

لست ادرى

حقيقة


لست ادرى
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #176
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: سامي عبد الوهاب إدريس
Date: 04-06-2006, 11:48 AM
Parent: #1


ما شاء الله... تبارك الله
الله يحفظهم ويخليهم ليك

Post: #179
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 04-06-2006, 07:12 PM
Parent: #176

Quote: dear ghada
this is a very nice warm and delightful post
keep the civilized polite way you are always adopting
my sincere love to your lovely kids and my respect to your father too
dr mustafa Mahmoud




الاخ الكريم
دكتور مصطفى
تعرف,
لقد كان ابى
قدوتى
فى السيطرة على
النفس
فلة قدرة هائلة
على ضبط اعصابة
و على تقبل النقد
لقد كنت فى بعض الاحيان
ارقب ما يحاول البعض
ان يثير حولة
فاغضب
و كنت اؤمن بأن ردة
الفعل الطبيعية
لا بد ان تكون
اقوى
و أعظم
فيبتسم هو
و ينهانى
فأقول لة
و انا احسدة
على طول بالة
كيف لى ان اصمت
و انا ارى كل هذة
الاكاذيب
قيل عنك انك تمتلك العربات
و تلبس الغالى
و النفيس
تمتك المال الكثير
و ترفل فى القصور
العالية
و اردف انك اليوم
و فى نظر الكثير
تعيش حياة البذخ
و الرفاهية
و هو لايزال صامتا,
بل و مبتسم
و كدت ان انحدر
و ارد عليهم
بكل غضبى المنفجر
لولا ان نهانى
و قال لى ان فعلت
فعار علىّ عظيم
و أنا بذلك مثلهم
و يردف,
ان الزمن كفيل باظهار الحقائق
و بان العدالة,
فى يوم,
لا بد ان تجرى
فى مجراها
و لا أدرى ان كنت حقا
استطيع الصبر
ام سأحاول ان اسبق
الزمن؟
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #180
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 04-06-2006, 07:58 PM
Parent: #179

Quote: غادة ..

Quote: ان المكان
ليس نفس المكان
و ان الزمان تغير
و لم يعد نفس
الزمان


لم اتمالك عبراتي عندما قرأت هذه الجزئية ، فقد خرجت قبل اثني عشر سنة خلون خائفاً أترقب مصيراً مجهولاً حين حزمت أمتعتي وحطت بي الطائرة في خريف 1992 في مطار صنعاء الدولي وكنت حينها حديث عهد بالحياة وتفاصيلها الرتيبة ، وحينها لم أعد أتمالك نفسي من هول ما رأيت في الغربة .. أحن للمكان حيث أمي ، وأبي الذي لم تكتحل برؤيته ، حيث غادر الدنيا قبيل بلوغي خمس سنوات ، ولدت في رحم المعاناة وتجرعت مرارة الحرمان ، فكم من عيد مرَ ، ولم أحس فيه بطعم العيد ،، أمي التي حلت حلول الأب ومقامه لم تدع حيلة لمواجهة الحياة .. غرست في شخصي .. الجد والعزم والفروسية والمواجهة وأشبعتني بقيم لم تغيرها حوادث الدهر ولا زيف نعيمها الزائل ، وقد فتحت لي أبواب النعم والخيرات بفضل الله ودعواتها الصالحات ، وأنجزت في عمر الزمن إنجازات شتى وأنسب النجاح لأمي والتوفيق لله ، خرجت من أرض اليمن ميمماً شطري نحو الخليج الذي أقمت فيه عقداً من الزمان دون انقطاع .. وعدت إلى المكان فوجدت أن المكان هو المكان وأن عقارب الزمان بطيئة الإيقاع .. ولكن أين الإنسان في المكان .. لم يعد هو ذاك الإنسان ... أصبح مسخاً مشوهاً ... يخاف على دنياه أكثر م آخرته .. وحرصه على شهواته وملذاته وبلوغ غاياته لم تعد تخضع لتلك القيم التي كانت سائدة ، أصبح الناس يتهافتون على هذه الغرارة الضرارة ، ولم يعد يقنعهم أو يقلعهم عنها رادع .. نحن نتقاسم المعاناة ولكن كل اضطجع في سرير المعاناة والتحفها بنمط مغاير عن الآخر .. وتبقى بجميع مسمياتها وألوانها هي المعاناة وما أقبح نوافذ الغربة وأطلالها ! .. نواصل




الاخ الكريم
عبدالرحمن

اثرتنى بردك
و مست كلماتك
الاوتار الحساسة
البعيدة
فى الاعماق
متفجرة
و متخفية!
لكم هى عظيمة
امك
و لكم هى جميلة
ربتك
فاحسنت تربيتك
و كنت انت الامانة
الغالية
فحافظت عليك
نجحت بدعواها
و اليوم تبرها
و ترعاها
تذكر فضلها عليك
و حبها لك
فتعد ان ترفق يها
قارورة ثمينة,
لم تنكسر
لم تنحنى
و لم تصدأ
بفعل الزمن
خالص تقديرى
و حبى لها,
و ان القاها,
صدقنى,
سأقف
احتراما لها
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
انا و أنت
.
.
و كل من
اراد ان يواصل
.
.
.
غادة

Post: #181
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 04-06-2006, 10:26 PM
Parent: #180

Quote: الأخت موزة

كيف حالك و مالك انقطعتي كدة انشاءالله خير.

ما شاءالله على هاشم دموا خفيف و ظريف زي امو

و بالمناسبة دي دة حمودي ولدي عمرو ثلاث سنة ونص (عريس بت طارق جبريل) طبعا ولد شقي بدرجة فارس.

غايتو ربنا يحضرنا زمنن و يخليهم لينا و يخلينا ليهم. و ربنا يرد غربتنا جميعا.

كل الود

رشود..



شقيقى رشود
ما شاء الله على حمودى
حفظة الله و رعاة
يعنى درس العصر نفع
و عرفت تنزل الصورة
لاكن يا برلوم
الظاهر الشكلة تانى حتدور
و اخونا طارق جبريل
حيتمنا فينا

تحياتى
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
غادة

Post: #182
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 05-06-2006, 00:19 AM
Parent: #181

الاخ الكريم
سامى

عمل رائع
و مقدر
تعرف,
احضرتهم الاثنين
و اجلستهم
على رجلى
و اخذوا يشاهدون
الصور و هى تتغير
و يضحكون
و كل ينادى باسمة
فلك منى كل الشكر على الهدية

كنت انوى ان اقوم
بانزال بعض الصور غدا
و لكننى
و اكراما لك
و لمنتهى و محمد
ساقوم بتنزيلها
فى هذا اليوم
خالص الود
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.

Post: #183
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: عبدالغني كرم الله بشير
Date: 05-06-2006, 00:42 AM
Parent: #182


ياسيدي الحسن، تعودي انت والعيال، وابوهم، وخالهم،
واصدقائهم، إلى حمى الوطن المنشود
وطن اجمل من الشرق والغرب
اجمل من الماضي والمستقبل
وطن جميل، حساس، مرهف..
خضرة، وفن وفكر
اخلاق حنونة، وعاطفة صادقة، ونبيلة
ألوان وألوان وألون، للذهن والانامل والقلوب
وطن يسع فرح الدينكا، وزغاريد النوبة، ومقامات ود ريا

وطن، يوزع خيراته، وجماله، كاشعة الشمس، بل أعدل، وأكرم، وأعمق
وطن حر حتى من قيود الجاذبية الارضية، وإملاءات الماضي، وسجن الوعي

وطن، لم يحلم به طلاب الجمال، والمدائن الفاضلة..
وطن اديمه من ذهب، ويسعى على ارضه إناس، سلمت عقولهم من السخف، وقلوبهم من الحقد والضغينة

لا محال آت، وستعودي، ونعود معك، للعرس الأكبر..
آت، جميل المحيا...

Post: #206
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 07-06-2006, 00:55 AM
Parent: #183

الاخ الكريم

عبدالغنى

Quote: ياسيدي الحسن، تعودي انت والعيال، وابوهم، وخالهم،
واصدقائهم، إلى حمى الوطن المنشود
وطن اجمل من الشرق والغرب
اجمل من الماضي والمستقبل
وطن جميل، حساس، مرهف..
خضرة، وفن وفكر
اخلاق حنونة، وعاطفة صادقة، ونبيلة
ألوان وألوان وألون، للذهن والانامل والقلوب
وطن يسع فرح الدينكا، وزغاريد النوبة، ومقامات ود ريا

وطن، يوزع خيراته، وجماله، كاشعة الشمس، بل أعدل، وأكرم، وأعمق
وطن حر حتى من قيود الجاذبية الارضية، وإملاءات الماضي، وسجن الوعي

وطن، لم يحلم به طلاب الجمال، والمدائن الفاضلة..
وطن اديمه من ذهب، ويسعى على ارضه إناس، سلمت عقولهم من السخف، وقلوبهم من الحقد والضغينة

لا محال آت، وستعودي، ونعود معك، للعرس الأكبر..
آت، جميل المحيا...



قرأت ردك

و بعدها ظللت افكر

لاصل لرد اجمل

و اخطة اليك

و لكننى لم اجد اكثر

من كلامك هذا

بة اعبر

عن امنيتى للعودة لوطن

اجمل من الشرق و الغرب

و اجمل من الماضى و المستقبل

اريد ان اعود الية

نهرا

اغتسل فية

اذوب فية

و اترك حزنى

على شاطئية

اعود منة

نظيفة, نقية

سعيدة

رضية

و سيأتى اليوم

و سنعود

و نحكيها ايام

و لحظات

و نعيد من الماضى

اسعدة

و نترك خلفنا

اشقاة
و
.
.
.
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #184
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 05-06-2006, 00:47 AM
Parent: #182









صور لهاشم و شهاب
و هما يلعبان

و تجدنى كثيرا
ما اتساءل
ان كانت احلامى لهم
هى مجرد
فقاعات
عائمة فى الهواء
و
سيأتى يوم
و ستنفجر
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #186
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: طارق جبريل
Date: 05-06-2006, 05:25 AM
Parent: #1

الفاضلة غادة كيفنك والوليدات وابوهم

Quote: الظاهر الشكلة تانى حتدور
و اخونا طارق جبريل
حيتمنا فينا


الخطاب والعرس شغال وانا نايم نوم




شوفي يا غادة تقومي تشوفي ليك بخور تيمان كارب كدة وتتبخري انت والوليدات وابوهم
ما شاء الله عليكم عيني باردة الله يحفظكم شكلي كدة حا ازوغ من ناس عمر عاطف

Post: #187
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 05-06-2006, 11:13 AM
Parent: #186

Dear

Salwa

عبدالغني كرم الله بشير


طارق جبريل


I will be back in Arabic


Best to all

Ghada

Post: #188
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 05-06-2006, 03:58 PM
Parent: #187

Quote: العزيزه غاده

مهما شط بك النوى او اجهدتك الايام لابد الى وطنك من سبيل، وطن معافى ولك رب رحيم لكنه قهار شديد العقاب سوف يقتص لك من كل ظالم!

دومي بالف خير




الاخت الحبيبة
سلوى

من اكثر الايام
التى احسست بها
بشط النوى
كان يوما اسودا
كنت يومها هنا
فى امريكا
فى غربة داخل
غربة
بعيدة عن امى
تلك الصلدة الحنون
عن اخى الحبيب خالد
و اخى الصغير
الدافئ محمد
و بعيدة ذات الوقت
كل البعد,
عن والدى
ولا أجد بجانبى سوى
اختى العزيزة
سيدة, فهى
سندا لى, و انا
سندا لها
و كان ان رن الهاتف
و رفعت السماعة
ليصلنى صوت قلق
يسألنى عن والدى
عن مكانة
و عما حدث لة
و تسألت, بريبة
عن تلكم الاسئلة
و الححت,
و ضغت
فما كان الا ان اخبرتنى
أن الخرطوم تتحدث
على عملية تم بها
احتجاز والدى
و احضارة الخرطوم
و كاد ان يغمى علىّ
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #189
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 05-06-2006, 04:39 PM
Parent: #188

لم ادرى للحظة
ما الذى يتعين
علىّ ان افعل
ظللت واجمة
ساهمة
و احسست ساعتها
ان قلبى يدق بعنف
نظرت الى يدى
فاذا بها رعشة
و احسست بعينى
فاذا بالغشاوة
تغطيها
و بدمعة
تود ان تنحدر
و خطر لى ان اتصل
بالقاهرة
و اتحدث مع والدتى
علها تطمئننى
و تنفى
ما قد قيل لى
و افكر,
ماذا لو لم تكن
قد سمعت بعد بالخبر؟
لا بد اننى سافعل بها
ما قد فعل الآن بى
و ما بين حيرتى
و تلخبطى
احسست ان الظنون
و ان انياب القلق
تنهشنى
بل و تقضى علىّ
و قررت ات اتصل
فان كان هنا
الخبر قد وصل
فلا بد و ان القاهرة
بة تضج و تصل
و عند امى, و لا بد
الخبر اليقين
و اتصلت
و أخذت اسمع
جرس الهاتف و هو يرن
و اتمنى ان ترد
امى
و اكثر من هذة المدة
لا انتظر.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #190
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 05-06-2006, 07:46 PM
Parent: #189

و جائنى صوت امى
عبر الهاتف
و هو يرد ملهوفا
احسست ان بنيراتها
جزع
و هرع
عرفت صوتى
فسألتنى كيف انا
سمعت اصواتا كثيرة
فعلمت ان هنالك
ضيوف فى البيت معها
و أحسست انها مترددة
و من صوتها
متوجسة
فسألتها عما حدث
و جاوبتنى بسؤال آخر
ان كيف عرفت
و ممن من سمعت بالخبر
فعرفت ان هنالك صدق
فيما سمعت
و ظننت لحظتها ان والدى
للخرطوم قد سلم بالفعل
و لم ادرى ما افعل
غير ان أسالها بصوت
مخنوق
عن تفاصيل ما حدث
فاذا بى افاجأ
بانها لا تعرف الكثير ايضا
وصلتها بعض المحادثات
التيلفونية من الخرطوم
تسأل عما حدث
و امتلأ المنزل بصديقاتها
فى غضون لحظات
و اخبرتنى,
بكل اسى
انها لا تعرف اكثر
مما أعرف أنا
و أحسست لحظتها بان
عقلى يود ان ينفجر
اين والدى؟
اين ذهب؟
اهو فى الخرطوم؟
اهو معتقل؟
ام ملقى, فى مكان بعيد
و ربكا قتل؟

يا الهى
اين هو؟
اين؟
و ماذا حدث؟
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #191
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 06-06-2006, 00:27 AM
Parent: #190

و وضعت السماعة
بعد ان ودعتنى امى
و اوصتنى ان التزم الصبر
و لم ادر ما افعل
و كيف لى ان اتصرف
و انا هنا حبيسة
مقيدة الايدى
و عاجزة
كيف اتصرف
و انا لا اعرف حتى مصيرة
انا كنت أعرف مكانة
فكنت ساتصل بة
و ان كان ميتا
فكنت سأترحم علية
لكن احساس العجز
كان بغيضا
و احسست ان جدران المنزل
تضيق بى
و تهشم ضلوعى
و عقلى بالتفكير
دائر
و حائر
و احسست لحظتها
باختناق فى النفس
و بحاجة الى الهواء النقى
ففتحت الباب
و اخذت امشى
و امشى
و ازيد فى السرعة
و امشى
و ابعد عن منزلى
بعيدا
بعيدا
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #192
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 06-06-2006, 01:59 AM
Parent: #191

مشيت
حتى احسست بالتعب
و جلست الهث
و ما ان تمالكت قواى
سحبت رجلاى
و عدت الى منزلى
و حاولت الاتصال مرة
اخرى بامى
فجائنى صوتها
بة نبرات الراحة
و سمعت بعض الضحكات
فاحسست بالأطمئنان
قبل ان تتحدث
امى
او تتكلم
و سألتها ما الخبر؟
فاجابتنى بان
والدى اتصل
و هو بخير
و على اتم صحة
و عافية
و كنت لحظتها
اصرخ من
الفرح
و كنت اسأل
كل الاسئلة
فى نفس الوقت
و بذات النفس
اين هو الآن؟
ماذا حدث؟
من اين اتصل؟
اريد الخبر
و بدأت تقص و تحكى
الحكاية
و يا لها من حكاية
و يا لها من رواية
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #193
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: خال فاطمة
Date: 06-06-2006, 02:14 AM
Parent: #192

بت الخال غــــــــ عبد العزيز ـــــــادة العمدة

عاطر تحياتي .. إن شاء الله جميعكم بخير ..

متابع سردك الجميل .. يا بحري الأميرية ..

الله يحفظكم .. ويحفظ ليك ( هاشم وشهاب )..

أحمد عوض ( أحمد العمدة )

Post: #194
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Hussein Mallasi
Date: 06-06-2006, 03:55 AM
Parent: #193

Quote: كانت ترى ان مقياس الجمال هى فاتن حمامة
فتسألها عن اى شيئ ان نال اعجابها
تجيب: " و الله حلو حلا, بس فاتن حمامة"

____

Post: #204
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 07-06-2006, 00:44 AM
Parent: #194

العزيز ملاسى

اية رأيك فى نوادر عمتى؟

مش حلوة

فاتن حمامة بس


تحياتى

غادة

Post: #205
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 07-06-2006, 00:47 AM
Parent: #193

ود الخال

كيفك,

طال الفراق

و لم ارك منذ زمن

واصل معى

وتابع معى

فحتما سنصل

خالص التحايا

و نواصل
.
.
.
غادة

Post: #195
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 06-06-2006, 12:54 PM
Parent: #192

لقد كان والدى
يومها فى طريقة
الى اديس ابابا
تصحبة الخالة العزيزة
نعمات
زوج العزيز الشهيد
عبدالعزيز النور
و ابنها الصغير احمد
و لى معهما
و قفة اخرى
كان صدف و ان
قابل فى المطار
ايضا
دينج الور
الذى كان وقتها
مسئول العلاقات الخارجية
للحركة الشعبية
و كان فى طريقة من ليبيا
الى نيروبى
نزل فى مطار القاهرة
ليركب نفس الطائرة
التى كان عليها
ابى
فمسار الطائرة كان
القاهرة-نيروبى-اديس
و قبيل ركوب الطائرة
علم والدى بحالة وفاة
فى اسرة منى
زوج نجيب الخير
التى كانت معنا بالقاهرة
و والدى تربطة بها
و باسرتها علاقة
قديمة
تعود من ايام ان كان
يعمل فى كسلا
فكانت والدتها لطيفة معة
كانت تعد لة الغذاء
و تنادى لة
ليتناول الصينية
عبر الحائط
قبل لحاقنا بة
انا و امى فى كسلا
و لذا كان دوما مقدرا
لها الجميل
و لفضلها ذاكرا
و شاكرا
و اصر على الاتصال بها
قبيل السفر
ليبلغها احر التعازى
و علم منها انها
فى طريقها ذات اليوم
الى السودان
لحضور مراسم
العزاء
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #196
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 06-06-2006, 12:54 PM
Parent: #192

عفوا

مكرر

غادة

Post: #197
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 06-06-2006, 01:22 PM
Parent: #186

Quote: شكلي كدة حا ازوغ من ناس عمر عاطف



ابو نسب
طارق


ما قلنا كدة من الاول

Post: #199
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 06-06-2006, 05:01 PM
Parent: #197

و استقر بالوالد المقام
بالطائرة
بجانبة العزيزة نعمات
و ابنها احمد
و على الناحية الاخرى
كان يجلس دينج الور
و آخر ممن كانوا
زملاء الوالد
بالتحالف
و ربطا احزمة الامان
و بدأت الطائرة بالتحرك
و بدأ والدى بقراءة
آية الكرسى
و كان يسمع اصوتا اخرى
و هى فى نفس الوقت تتلوها
ثم بدأ ينظر حولة
بدقة و تفحص
و لاحظ ان معظم ركاب
الطائرة
كانوا سودانيين
فقد كانت الجلابية و العمة
و التوب السودانى
حاضرا
و احس بغرابة ان يكن
كل هؤلاء
متجهين
الى نيروبى
او حتى اديس ابابا
و بدأ فى التدقيق
اكثر و اكثر
و لحظتها رأى
العزيزة منى
و هى تجلس فى المقاعد
الامامية
و تذكر محادثتة
معها
و ان اخبرتة انها
ذات اليوم
الى السودان
متجهة
و علم ان الطائرة
و لا بد
انها فى طريقها
الى مطار الخرطوم
و زادت الطائرة
من سرعتها
و فى طريقها الى
الاقلاع
ففى تلك اللحظة
فك والدى حزامة
و بدأ فى التوجة
و بهدوء
نحو كابينة القيادة
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #201
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 06-06-2006, 06:36 PM
Parent: #199

و عند وصولة
لباب كابينة القيادة
اوقفتة المضيفة
و سألتة ان يعود
لمقعدة
فالطائرة على و شك الاقلاع
فسألها عن و جهة الطائرة
و كان الخبر الصاعقة
ان الطائرة
فعلا
متوجهة نحو الخرطوم
فاخبرها انة لا بد
ان يتحدث مع
الطيار
فاخبرتة ان لا يمكن
ان تدخلة للكابينة
فسألها ان تدخل هى
و ان تخبرة
ان يوقف الطائرة
و فى تلك اللحظات
لاحظ دينج الور
و عضو التحالف
حركة والدى الغريبة
فلحقوا بة
ليستفسروا عما حدث
و سرد لهم الخبر
فاحضروا الخالة نعمات
و ابنها
و جلسوا جميعا
فى المقاعد الامامية
حتى خرجت لهم المضيفة
و اخبرتهم بان الكابتن
فى الحال
يجرى الاتصال
بالقيادة
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #202
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 06-06-2006, 09:24 PM
Parent: #201

و فى خلال تلكم المدة
ظلت الطائرة
متحركة
بعد ان قللت سرعتها
و فى انتظار الاذن
بالتوقف
و الرجوع
الى بوابة مطار القاهرة
و بدأ الركاب يشعرون
بان هنالك شيئ
خطأ
لم توقفت الطائرة؟
و من الذى يطالب برؤية
الكابتن؟
و لم؟
و بدأ الحديث
و عرفة البعض
و ازداد الهمس و اللغط
"دة عبدالعزيز خالد؟
و الموديهو السودان شنو؟
و لية الطيارة وقفوها؟
هو ما كان عارف
الطيارة دى ماشة الخرطوم
و لا شنو؟"
و حصل الطيار على الاذن
و عادت الطائرة
لينزل منها الركب
و لحظات اخرى
ليتم تنزيل الحقائب
ثم واصلت الطائرة رحلتها
و حول الجميع الى
الطائرة الحقيقة
التى كانت
بالفعل متجهة
الى نيروبى
و اديس
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #203
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 07-06-2006, 00:43 AM
Parent: #202

عندما و صلت الطائرة
مطار الخرطوم
كان حديث الركاب كلة
عما حدث
و انتشر الخبر
بسرعة البرق
و احسست
كما انة
عم القرى و الحضر
فاتصل اهل الخرطوم
بالقاهرة
و لم يكن احد يعرف
بعد ما حدث
و اتصلت بى تلك
الصديقة
تسألنى
و انا هنا بامريكا
و لم اكن اعرف انا
و كان الوالد
و بقية العقد
فى الطائرة الاخرى
المتوجهة
الى نيروبى و اديس
و لا يعلمون
بانتشار الخبر
و بالقلق الفظيع
الذى عشناة
حتى ظهرت
و انكشفت الحقيقة
و بقى السؤال,
لماذا حدث ما حدث؟
ا كان الامر مدبرا؟
ام كان الخطأ فظيعا؟
و الاهمال جسيما
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #207
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 07-06-2006, 09:36 AM
Parent: #203

Quote: Quote: هناك ما بداخل النفوس التى تأثرت مسيرة حياتها جذريا فى زمن الانقاذ وياليت الكثيرون يستطيعون ان يكتبوا لنا وللعالم هذا التغيير وياليت الكثيرون يستطيعون ان يطلعوا الشعب السودانى ما حدث لهم



بنتنا غادة
شكراً لمشاركتنا بهذا السرد ذو الدلالة والوضوح



العم الكريم

المسافر

استميحك عذرا,
فلم ار مدخلتك هذة
الا الآن
اشركتكم فى تجربتى
فكنتم خير معين
فلكم انتم جزيل الشكر
على التشجيع
و على الكلمات الطيبات

خالص الود
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #208
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Safa Fagiri
Date: 07-06-2006, 09:57 AM
Parent: #207

الأخت
الكريمة
غادة..
شكرا لأنسيابك
الجميل ...

حز في نفسي حديثك
عن مضغ الغربة
لسنوات عمرنا
بأسنانها
الشرهة..

رد الله غربتنا
جميعا
بألف خير...

تحياتي
الهتون..

دمتي..

Post: #209
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 07-06-2006, 12:06 PM
Parent: #208

توفى اليوم
الفنان الحبيب
هاشم ميرغنى
و دفن خارج السودان
حزنت
و تذكرت جدتى
رحمها الله
و غفر لها
كانت امى
تشتاق لها
و تطلب منها
ان تزورها
فى القاهرة
و تعتذر جدتى
اوصت امى
خالى
و خالتى
لكى يقنعوها
بالسفر
و لتنعم برؤيتها
بالقاهرة
فاصرت على الرفض
و اصاب امى الحزن
و سألتها
"انتى ما مشتاقة
لى يا امى"
فاجابتها بنعم
و لكننى اخاف
ان اموت
فاعود
لادفن
فى صندوق
و لم نسألها بعدها
.
.
غفر الله لك
يا جدتى
و جدى
و عمتى
.
.
غفر الله لك يا هاشم ميرغنى
.
.
و غفر الله لكل المسلمين
و المسلمات
.
.
الاحياء منهم و الاموات
.
.
و رزقنا حسن الختام
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
غادة

Post: #212
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 08-06-2006, 11:12 AM
Parent: #208

الاخت العزيزة
صفاء

كنت احس ان
الغربة دهستنى
حطمتنى
و انا ائن
تحت قدميها
بكيت آمالى
احلامى
و انا اراها
تحت وطئ
الحزن
تندفن
و كثبرا ما كنت
اتساءل
اهذا ما فعلتة
الغربة بى
ام هذا
حقيقة
ما فعلة الوطن
.
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
غادة

Post: #210
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: طارق جبريل
Date: 07-06-2006, 03:27 PM
Parent: #1

غادة كيفنك

Quote: ابو نسب
طارق


ما قلنا كدة من الاول


الكلام دة لبديه يقوموا ناس عاطف ديل يلاقوني في الشارع الوراء يكسروني انا والبنية

سردك فيه كمية من الشجن غير عادية واصلي

Post: #213
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 08-06-2006, 11:20 AM
Parent: #210

العزيز طارق
ابو نسب

تعرف عندما
ادخل البوست
و ارى صورة ريم
يهون كثير من الحزن
و تجدنى كثيرا
ما ابتسم معها
حفظ الله لنا اطفالنا
و حقق امنياتنا لهم
و ان كنا بعيدين
عن ارض الوطن
و اعادنا
انا و انت
و كل مغترب
و هاشم و شهاب
و ريم
و رند
و اروى
و اياد
لنرفرف
فى سماء الوطن

Quote: سردك فيه كمية من الشجن غير عادية واصلي


تعرف,
قراءت اختى ردك
و عقبت
"و الله كلامو صاح"

تحياتى
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
غادة

Post: #211
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: محمدين ايدام
Date: 08-06-2006, 07:18 AM
Parent: #1

الزميلة الأديبة..
غادةعبد العزيز
(أم هاشم)..سلام: أقصوصة رائعة ونص ممتع ومبدع بكل المقاييس.ولو انه جاء متفرقا،إلا انه يمكن جمعه بشكل أفضل.ومما يضاعف إحساسي الصادق تجاه النص، تلك المشاعر المتكاثفة والمتراكمة فيه على مدى خمسة عشر عاما.. هى عمر النص وفضاءه الزمني: الحزن ثم (بعض) الفرح (عيون هاشم الصغير) .. والمحبة للرفيق (ومحبة الرفيق ووفاءه).. ثم الأسى نتاج (لواعج) الغربة عن الوطن..والحنين إلى البلد وأهل البلد الجدة والجد والخال والعم والخالات والعمات وأصدقاء الطفولة الباكرة..
وها أنت تمضين فى رحلة الحياة الهانئة.. وهى حياة بإذن الله وعونه عامرة بوعيك الأدبي وقدرتك العالية فى التعبير على تميز السوداني وإعطاء (أشيائهم) التميز والتفرد ..إذن فان ما حدث معك حال كل وطني محب!
الشاهد – الزميلة غادة: برز كل (هذا) فى سياق كامل الفقرات (المتناثرة) والردود على الزملاء المتداخلين..فى قالب بديع ..تحرر من الأمكنة والأزمنة والشخوص المتعددة فى شتاته.. ليعطى فضاء سردى (ذو طابع ادبى وبصمة ونفثة سياسية بائنة) ولأن هكذا حال (حال الدنيا) فهي لا تقف على وتيرة واحدة .. إذن فلتحمد (غادة عبد العزيز) الكاتبة الصحفية.. والإنسانة الرائعة..الأم الحنون..والابنة المحبة.. لتحمد الله صبح مساء على التجربة (الغربة) رغم مراراتها الكامنة.. وإلا فان ضربا آخرا كان سيكتب نتاج المعايشة من الداخل وليس الخارج كما احدث القدر معك!
الزميلة الرائعة- غادة: لا أبثك (السر) إن قلت: تابعت نصك المكتوب هذا منذ الوهلة الأولى..لكنني آليت على نفسى انتظارا وصبرا.. لتمضى الحكاية قدما.. ومن ثم بالإمكان ان تكون المداخلة..! ولا أخفيك ، صدق حدسي..وأعجبت جدا بالفكرة (التوثيق) وبالتكنيك الهادئ والمبسط الذي تدبجين به فقرات النص الرائع فعلا والمتسلسل (إطلالة من نافذة الغربة)..
وأجدني، لا أملك غير أن أسوق التهنئة مزجاة (لك)، نتاج كل هذا الإبداع الأدبي والكتابي المذهل لتجسيد تجربة باكرة تشىء الأقدار أن تجعلها فى قلب مرحلة وأحداث مهمة من تأريخنا السياسي.. وبملاحظة التباين (معك) فكريا وسياسيا (وسعادة العميد والدك) من واقع ما ورد فى بعض جوانب النص.. لكن ورغم خلافنا هذا وأيضا ملاحظاتي الطفيفة على الظلال السياسية الواردة.. سأكون مطالبا نفسى بالشجاعة الكافية للشد على يديك..(سلمتا).. وأنت تنجزين البداية المبدعة .. وفى الطريق بعون الله النهاية ..التى نسأل أن تكون لصوغ ما يهمنا كسودانيين ..ومن اجل جيلك الذي هو جيلي بالضرورة..فى التعرف على الكثير مما غاب وغيب!
و يبدو من المهم أيضا.. بالنسبة إلى الكثيرين..ومهما كانت الملاحظات على السياق المعطى للمرة الأولى.. التأكيد بأن النص (تجربة) (شخصية) مبدعة كما أسلفت وهى (رائدة) وغير مسبوقة أبدا.. من واقع أنها باكرة وها هنا تكمن الدهشة! و(شاهدة) بما فيه الكفاية على غمار السياسة السودانية حيث لا يصح من جانبي (معها) النقد بمعنى التفنيد.. ولو فى اى من الحدود مهما كانت صغيرة،
ولذا أؤكد ما يهمنا جدا فى هذه اللحظة الحرجة هو: أن نكتب.. أن نوثق ..أن نضفى أشكالا حوارية هادئة على شاكلة هذا الإبداع.. فما زال الطريق طويلا لنصل إلى الوطن الكبير ! وفى كافة الصعد والتجارب .. سواء المعارضة منها ام الحاكمة "تجربة الإنقاذ" فما احدث حتى هذه اللحظة يؤكد أن بلادنا فى طريقها لتكون – بوعينا المفترض- أنموذجا راقيا فى التعايش والتدافع بالخير !
وأؤكد مجددا أن محاولة الكتابة (إطلالة من نافذة الغربة) قادرة على التفوق – بلا ادني شك- والنجاح. خصوصا إذا استصحبت (الآخر) وتوسع النص أكثر لينقل ويعرض لنا جوانب وصور التدافع بالاتجاه الآخر.. بعد العودة المهيبة لسعادة العميد عبد العزيز خالد إلى حضن الوطن الدافئ.. بعد أن أنجز مهمة المعارضة المسلحة والسياسية فى الخارج (اتفقنا ام اختلفنا معه ومعك)..فإننا لا نملك إلا احترام هذه المشاعر المتقدمة..لكن الحكمة تقتضى (تسوير) التجربة الوطنية وتطبيعها بالعزم المخلص لبني السودان كلهم.. والتعبير عن المشاركة فى تداول قضاياه الحرجة.. فى الجانبين..حكومة ومعارضة!
ولعل هذا ما تكشف مؤخرا لسعادة العميد عبد العزيز (الوالد)..إذ يساهم الرجل (حسبما اعلم) إسهاما كبيرا وصادقا على كافة الصعد السياسية والاجتماعية و(العسكرية بالضرورة) والتى تتصل بمصير الإنسان ببلادي..وهو بهذا – عبد العزيز خالد- مثال للقيادي الفاعل.. والسياسي الحصيف المتفهم لتقلبات المرحلة التى نعيشها الآن..وهى الأخرى ..العودة للعمل من داخل الوطن وبين القواعد المتعطشة (تجربة مغايرة) نوعا وأثرا.. ونرجو ختاما أن تنساق خطى الزميلة الغادة (الابنة) نحو هذه المحطة وتصل محاولاتها بسلام وان لا تتقاصر لها الهمة والعزم ..لصوغ نص ادبى سياسى معتدل ومتكامل..من خلاصاته: ضرورة التدافع السلمي للأبناء لبناء الوطن الأم ليسع الجميع دون استثناء!

(ام هاشم
..
مبروك البداية..
إطلالة من نافذة الغربة 1
وعقبال..النهاية
إطلالة من نافذة الوطن 2
مودتى لك
وللصغار الحلوين وابيهم المهندس..
رفيق دربك..


ابو إيـــــاد

Post: #214
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 08-06-2006, 12:53 PM
Parent: #211

محمدين
الاخ الكريم
و ابا اياد

منذ حوالى اليومين
عدت الى البوست
منذ بدايتة
لارى
و اقرأ
و اقيم ما كتبتة
كنت ارى البوست
و قد وصل لصفحتة الثالثة
و ظننت اننى
قد عبرت
عما بىّ
و اذا بى اجد
اننى حتى ما بدأت
و تأتى مداخلتك هذة
اليوم
لتثبت صدق
ما الية وصلت
لقد كتبت الموضوع
قبل ان انشرة
و كل ما بعد ذاك
كان ارتجاليا
معبرا, عن موقف
عن يوم
او لحظة الم
لم ادرس
او اخطط
لما كنت ساكتبة هنا
لكن كل من
الاخوة و الاخوان
احيا ذكرى
كانت كامنة
فى عقلى
و متدارية فى قلبى
و ما ان ازيل الوشاح
بدت واضحة
و للعيان بائنة
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #215
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 08-06-2006, 01:15 PM
Parent: #214

الوالد هو شخصية عامة
قد نختلف معة
و قد نتفق
كنت استمع الى آراء
من لة مؤيدا
و من لة معارضا
و ما كنت اختلف معة
او ابغضة
فمن الصعب ارضاء
كل الناس
و الا لما تعب
جحا و ابنة
لكننى كنت اختلف
مع وسائل الاختلاف
احيانا
اعتقل والدى
و حرمت منة
بعد خروجة من المعتقل
واصلت اطلب
مصروفى اليومى
من امى
اشترى بة فيمتو
دندرمة
او حتى دقة
فتطلب منى امى
ان اذهب الى والدى
و اسألة
فارفض
لاننى كنت اخجل منة
و ارهبة
اعتقل فى الفترة
التى كنت انمو فيها
و الى جانبى احتاجة
ليكون من المقربين
فاذا بة يختفى
و يصبح لفترة
من المبعدين
كنت اغنى معة
قديما و اخوتى
فى العربة
فاصبحت اخجل حتى
من ان اغنى امامة
ايضا لفترة
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #216
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 08-06-2006, 01:44 PM
Parent: #215

و كان ما كتبت هنا
فى محاولة لان اعبر
عما مريت بة
و عما قاسيتة
فى الغربة
و كنت اتساءل
ان كانت آلامى هنا
ستحتضن!
و وجدت نفسى
بعد كل هذا
اكتوى
و ان كان هذة المرة
بشظا المعارضة
نفسها
الاحداث طويلة
معقدة
و عميقة
و ساحكيها
بتفاصيلها
و ما بين نار الحكومة
و عصا المعارضة
احسست بكثير
من الخبانة و الالم
و كان كل ما يهمنى
هو ان احافظ
على ابى
ذاك الحنون
القوى, الابى
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #217
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 08-06-2006, 01:45 PM
Parent: #216

بعد سفرى الى
امريكا
تباعدت فترات اللقا
تزوجت
و انجبت
و قارب حفيدة العام
و لم يرة
حملت ابنى
و ذهبت لكى ازورة
و اقضى معة بعض
الوقت فى اسمرة
و ظللت ارقبة
مع هاشم
كان على ظهرة
يحملة
يخرج بة من المنزل
يلف بة
و يحاول ان يفسحة
يحاول ان يقضى
معة كل الوقت
اطولة, و اقصرة
كان يفخر بة
ما ان يحضر ضيفا
حتى ينادى علىّ
و يسأل ان احضرة
و اسمعة يقدمة
و بصوتة رنة
فخر, و سعادة
"دة هاشم,
حفيدى, اها بشبة
منو؟"
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #221
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 08-06-2006, 05:23 PM
Parent: #217

كان لة محبا
و كان بة
حنونا
فى احدى اليالى
طلبت من والدى
احضار لبسة لهاشم
كنت قد غسلتها
مع لبساتة
و لا تزال فى الخارج
معلقة
و ذهب
و طالت غيبتة
و انا انتظر
و بعد فترة
تركت هاشم
لوالدتى
و خرجت لارى
اين ذهب ابى
فوجتة فى الصالون
جالسا
و للمدفئة مقابلا
و للبسة هاشم
فى يدة حاملا
سألتة عما يفعل
فاجابنى
بان البرد بالخارج
قارس
فاراد ان يدفئها لة
قبل ان يحضرها
و البسها لة
.
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
غادة

Post: #222
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 08-06-2006, 05:42 PM
Parent: #221

قضيت معة
و امى و ابنى
اسبوعين
كانا من اجمل
الايام
وودعتة و فى مخيلتى
تتداعى صورتة
و هو يطعم هاشم
العجوة
بعد ان يقسمها
لة و يلفظ لة
النوة
صورتة و هو
يحملة
و هو يقبلة
و اتساءل
متى ستكون عودتة
و سافرت الى القاهرة
ليقضى الحفيد
بعض الوقت
مع اهل زوجى
ثم شددت الرحال
مرة اخرى
لامريكا
و مرت بضعة اسابيع
قضت فيها والدتى
فريضة الحج
و كان الاتفاق
ان تقابل والدى
بالقاهرة
ليبارك لها الحج
و لكى لا تعود هى
مرة اخرى لاسمرة
و لم يأتى والدى
و سألت أمى لمّ؟
فلم تعرف
فقلت لها
لربما يكن بعض
العمل
و وافقتنى فى الرأى
وقتها
و لم نكن نعلم
مخاطر ما حدث
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #223
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 08-06-2006, 05:45 PM
Parent: #222

لقد كنت وقتها
فى مرحلة صعبة
من مراحل حياتى
كنت حاملا بابنى
شهاب
و كنت فى مرحلة
من مراحل عدم
الاستقرار
فقد كنا من المفترض
ان يحول زوجى عملة
الى ولاية اخرى
و كنا بالطبع
سنتبعة
و اتى خبر اعتقال
والدى
و وضعة تحت
الاقامة الجبرية
بمنزلة
و مصادرة جواز
سفرة
و انا لا ادرى
ما الذى يحدث
حولى, و لا اكاد
اعقلة
و زاد الموقف صعوبة
ان رفاق الامس
و اقرب اصدقاءة
قد اصبحوا اليوم
الد اعدائة
كنت اشعر بطعنة السكين
و بالجرح غائرا
كنت اشعر بالحزن
و بالدمع جاريا
و زاد الحمل
و عدم الاستقرار
من تفاقم الاوضاع
و استحملنى كل من حولى
و اولهم زوجى
فما ان يقوم هاشم
بحركة مضحكة
و اضحك
الا و ابدأ بعدها
ابكى
كيف هان علىّ ابى؟
كيف؟
كيف لى ان اضحك
او حتى ابتسم
و انا فى مكانى مقيدة
لا ادرى ما افعل لة
.
.
ساعود
.
التقط انفاسى
.
.
و اعود
.
.
و
.
.
اواصل
.
.
غادة

Post: #224
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 08-06-2006, 06:52 PM
Parent: #223

و كانت ايام
من اسواء
الايام
و لحظات
من احلك اللحظات
الساعات طويلة
و لا تحمل فى طياتها
غير الترقب
و انتظار الحدث
و حملت امى الحمل
و نأت عنى
بكثير من المواقف
مراعاة لظرفى
و تألمت هى
اكثر
كنت احس ايامها
اننى لن اثق
باى انسان
أخر
مهما كان
كنت كثيرا ما اتساءل
عن مغزى ما حدث
و عن الدرس
الذى يجب
ان اتعلمة
و لم اجد غير
معالم قبيحة
تحمل الخديعة
ترفع الخنجر
و لا تلوح بة
ترفع العصا
و لا تهدد بة
يالهى
ماذا حدث
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #225
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 08-06-2006, 07:27 PM
Parent: #224

وخذلنى
و والدى
و اسرتى
الكثيرون
و فى الوقت ذاتة
وقف بجانبنا
اناس آخرون
لم نكن بالضرورة
نعرفهم
الا ان العلاقة معهم
ولدت من باطن
الاحساس بالغبن
و توثقت العلاقات
كثيرون من كاتبونا
كثيرون من حادثونا
و كثيرون من وازرونا
و بدأت اشعر ثانية
باننى يمكن ان اثق
بالناس
و يمكن ان ارتبط
بآخرون
لقد كانت ايامها
حقيقة,
كثيرا ما تزورنى
الكوابيس
ارى والدى
وهو يحاكم
من قبل الارتريين
و قد سلمة السودانيين
اراة و هو يأخذ
منى
من ابنى
من اسرتى
و انا فى
حيرتى
لا ادرى
ما افعل
احاول ان اصرخ
فلا اسمع صوتى
فاعلى نبرتى
آملة, ان تخرج
صرختى
و لا اسمعها
و اقوم من نومى
مفزوعة
نفسى يعلو و يهبط
و لا اجد غير ان
اصلى,
و ان ادعو
لى
و لة
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #218
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: القلب النابض
Date: 08-06-2006, 01:46 PM
Parent: #215

العزيزة غادة

استمتعت للسرد الصادق الرائع ..كما لم استمتع لكتابة طويلة متفرقة من قبل ولكن الكتابة هذه المرة ذات طعم خاص...

اكتبي تجربتك كاملة .. الأحداث ظلالها تحليلاتها...ورؤاك الآن لما كان واحساسك حينها..

لم نتعلم أدب المذكرات لهذا تنقص مكتباتنا الكثير من جوانب الأحداث الهامة ..

ويموت مبدعينا دون أن نقرأ لهم سطراً ... حتى ذكرياتهم الخاصة ...ومشاركتاتهم العامة ...

اكتبي واكسري الطوق..

جايبين لينا قولة خير متين ... شاورنا اولاد عم العروس هنا ... وخبزنا واشترينا الزينة

باقي المكرفونات .... ولا نغي بالجردل غنى الغربة ..بدون دلوكة ,,,

خلاص انا وطارق اتفقنا

يلا جاهزين؟؟؟ نحن جاهزين .

يسلم قلمك ...

Post: #220
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: زرياب كنيش
Date: 08-06-2006, 02:08 PM
Parent: #218

العزيزة غادة (نسيبتنا)

دي يشرحا ليك طارق جبريل

لك التحية
صراحة دة اجمل بوست انا اشوفوا

حديث ذو شجون ... من القلب

وانا متابعك بشدة او كل ما اقول

اعبر عن مدي اعجابي بالبوست

يعجز التعبير عن وصفة....

واصلي.... نحنا متابعين

Quote: جايبين لينا قولة خير متين ... شاورنا اولاد عم العروس هنا ... وخبزنا واشترينا الزينة


زي ماقالت ليك عمت العروس

نحنا خلاص وافقنا....


ودي

Post: #228
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 09-06-2006, 01:08 AM
Parent: #220

العزيز
ابو نسب
زرياب

اهلا بك
فى دار بكرى
العامرة
و فى فضاة
الواسع
فنحن هنا
فى حديقتة
نرتع
و فى ظلها
نستجير
من الرمضاء
و من الوهج
كامل التقدير
على كلمات طيبات
قلتهن فى حقى
و ساواصل المشوار
من اجل مريم و مى
و من اجلى

تخريمة:
شايفة النسابة
كتروا
و شنو,
عاوزين العلاقات
تكون حلوة
ما فينا حدر
و دة شنو؟
و لية؟
و كدة يعنى

خالص التحايا
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
غادة

Post: #226
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 08-06-2006, 09:50 PM
Parent: #218

الاخت العزيزة
القلب النابض
عمة العروس المصون
"سحسيا"
كان تدينا خبر
بالجية,
يعنى,
كنا بخرنا ليك البيت,
آآآ, قصدى البوست
تعرفى,
منذ اكثر من عاميين
التقيت محجوب عثمان
بالقاهرة
و كانت جلسة
حقيقة ممتعة
كان يحكى لى عن
تجربة جريدة الايام
كيف كانوا يحسون
بنبض الشعب
و يكتبون ما يعبر عنهم
بالرغم من الضيق
الذى كان مفروض
عليهم
كيف يوم ان سافر
عبود لخارج السودان
كان المانشيت الرئيسى
"عبود طار"
و كيف تم التحقيق معهم
و هم ينكرون
اى مغزى آخر
غير السفر البرئ
نحن فى حاجة الى
الكتابة
و التوثيق!
لك الشكر على
انيق الحضور
و انتظرونا لقولة الخير
بس الغناء
بالدلوكة
و الزغاريد
عاوزنها عالية
و اللمة تكون كبيرة
و الفرحة حتكون اكبر
.
.
و نتواصل
.
.
و
.
.
..
نواصل اللقاء
.
.
.
غادة

Post: #219
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Nasr
Date: 08-06-2006, 01:58 PM
Parent: #1

كلام حلو وحزين. أنا صرت لا أهتم للغربة لا اكرهها ولا احبها. ولكنني أخاف ان رجعت للوطن ان اجد الزمان غير الزمان والمكان غير المكان......
والناس......
لا اخاف تغيرهم فهم ضحايا زمان كالح وحاكم طالح
علي العموم وقطع شك
سافرح بهم ....

Post: #227
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 09-06-2006, 00:57 AM
Parent: #219

الاخ العزيز
نصر
ما يخيفنى
فى العودة
هى فعلا التغيرات
التى طرأت
على المكان
كيف لى ان اعود
و ادخل غرفة خالى
و لا اراة
و ابن خالى
لا القاة
كيف لى ان اعود للحلفاية
ان اجلس بالصالون
و عمتى لا تملاة
كيف استحمل الجلوس
و انا منزل
جدى و جدتى
مرة ثانية
لن اراة
كيف, و انا
و اضعف الايمان
لن استطيع
ان اجتر الذكريات
ذكرياتى,
و انا اقفز على السرير
و يرانى جدى
من صالونة
فيصيح
"يا بت انزلى,
انا السرير دة
لسة منجدة"
فأقفز
و اجرى
و اضحك
و تهرع لة امى
عن سلوكى معتذرة
و هى تقول لة
"معليش يا ابوى,
المرة الجاية,
بنجدة ليك انا"
فيقول بغضبة
اللذيذ
"ما تنجديهو لى,
بس امسكى عليك
بتك دي"
و انا لا زلت
اجرى و اضحك
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #229
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: عوض الله الفولانى
Date: 09-06-2006, 02:49 AM
Parent: #227

الكاتبة و ألأديبة / غادة

تحية واحتراما

ظللت و لفترة اتابع كتاباتك عبر هذه ألأتكاءه
فكنت شغوف بين كل سطر وسطر بل بين كل كلمة و
كلمة و كانت الدهشة فى السرد الجميل و المسكون
بالشجن و التشويق ... لك التحية ,,, واصلى
فى هذا ألألق الرائع.

الفولانى

Post: #230
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 09-06-2006, 11:21 AM
Parent: #227

لقد كانت تربطنى
بجدى و جدتى
علاقة خاصة
تزوج ابى من امى
و هى لا تزال
بكلية العلوم
بالجامعة
انجبتنى
و ساعدتها جدتى
على رعايتى
حتى تخرجت
هى
و التحقت بزوجها
فى كسلا
سافرت خالتى
و زوجها
لتحضير رسالة
الدكتوراة
بانجلترا
فتركت لهما ابنتها
طفلة صغيرة
ذات اربعة اشهر
حتى عادت
باسرع فرصة
و اخذتها
ربيا ابناءهما
و ابناء ابناءهما
كثيرا ما تذكر ذاك
امى
و تقول انهما ابدا
لم يتضجرا
و لم يرفضا تقديم
العون لهما
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #231
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 09-06-2006, 11:38 AM
Parent: #230

لازلت اذكر عندما
كنت اقيم معهما
اكثر ايام الاجازة
جدى بصحتة
و عافيتة
ذاهبا الى السوق
و اسمع صوت الباب
بعدها و هو يفتح
و اجرى نحوة
لالقاة
فاسمعة, و قبل
ان يقفل الباب
ينادينى بحنانة
"غادة,
تعالى
جبت ليك
المنقة و الكستليتة"
و ازيد من سرعتى
لاصل الية
و افتح قفتة
لاخرج منها
المنقة
كان لا يتعشى الا
زبادى, و مقطع
بة بعض العيش
كان لا يحب الشاى
الا و بة صفقة
النعناع "الحية"
تتلالاء
و تعوم فى قاع الكوب
و اليوم
و بالرغم من اننى
لا اشرب
كثيرا الشاى
الا اننى فى بعض الاحيان
اذهب خصيصا
لابتاع النعناع
و اصنع كوب الشاى
و اضع بة تلك الصفقة
و قد اشربة
او لا اشربة
الا اننى احاول
فقط
ان افعل ما كان
يفعل جدى
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #232
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 09-06-2006, 03:09 PM
Parent: #231

رحمك الله يا جدى
لا زلت اذكر
عندما استيقظ
صباحا
على صونة
و هو يرتل القرآن
و هو يصلى
لا زلت اذكرة
و هو يدعو لنا
بالتوفيق
و بان يظلل علينا
الله
بجناح
"سيدنا جبريل"
كان يوصينا بالصلاة
و يوصى ابناءة
بان يعلمونا الصلاة
لا زلت اذكر يوم
كان جالسا على
سريرة
بالحوش
و خالى فى طريقة
الى خارج المنزل
و الذهاب
و هو يردد
" علموا اولادكم
الصلاة,
علموا اولادكم
الصلاة!"
و ظلل يرددها
حتى اختفى
خالى عن ناظرية
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #233
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 09-06-2006, 04:54 PM
Parent: #232

و كان ان رن الهاتف
مساء يوم
و رفعت السماعة
ليصلنى صوت خالتى
سلمت عليها
و لم انتبة
لحظتها,
انها بسرعة
قاطعتنى
تسأل عن امى
كانت امى وقتها
تستقبل بعض الضيوف
فاعطيتها السماعة
و ذهبت لاستلم مكانها
و ارد التحية
و اذا بى اسمعها
و هى بجزع
تقول
"فى شنو يا
شادية؟"
التفت خلفى
لاراها و قد بدأت
ملامح وجهها تتغير
و دموعها فى ذات الوقت
تنزل
"متين ياشادية؟"
ووضعت السماعة
و جلست على اقرب
مقعد
و هى تبكى
و علمت وقتها
ان جدى قد
مات
احس ببعض الالم
فى صدرة
حملة خالى الى
اقرب مستشفى
و لم يتم بعض ساعات
حتى سلم لربة
ودائعها
و صلى بة
مع صلاة
الظهر او العصر
فكان الجامع
بالمصليين ممتلئ
و االداعين
و المستغفرين
الحمد لله
كانوا كثر

رحمك الله يا حاج عبدالعاطى
واسكنك فسيح جناتة
و حشرنا و اياك
مع الصالحين
آمين
يا رب العالمين
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #234
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 09-06-2006, 06:40 PM
Parent: #233






كانت طفولة
بريئة
بسيطة
فى كنف
اسرة صغيرة
محبة
مترابطة
و الصور
لا تنبأ,
و للاسف,
عما
مستقبلا
سيحدث لنا
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #235
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Abdalla mohamed
Date: 09-06-2006, 07:50 PM
Parent: #1

الأخت العزيزة غادة والأسرة الكريمة
اتابع قلمك الرائع الملىء بمداد الألم
وعذابات البعد والغربة والتى كتبت عليكم
وعلينا وليس لنا سوى الصبر.

واقعة الطلاب الذين حضروا الى شقتكم ذكرتنى بطرفة جميلة حدثت فى دار الحزب الإتحادى بمصر
الجديدة فى أوائل التسعينات عندما كان هذا النظام فى اوج قمعة لأهلنا فى السودان فقد أتى أحد الشخصيات المعروفة فى الحزب الإتحادى من السودان وكان يحمل رسالةلأحد الأشقاء المعروفين فى القاهرة وكماتعلمين كان معظم الأشقاء عنوانهم البريدى بدار الحزب وعندما أتى ذلك الرجل إلى دارالحزب وكان يظن أنها شقة سكن الشقيق فعندما دخل إلى الداخل وجد كبار القوم المطلوبين آنذاك لنظام الخرطوم محمد المعتصم حاكم ، الدكتور أحمد السيد حمد،الفريق عبد الرحمن سعيد ومحمدالمامون الترابى وآخرين من ضمنهم شخصى فماكان من صاحبنا إلى أن يقول ياجماعة أنا والله جيت المكان الغلط وأنا غلطان فى العنوان ونزل يجرى خارج الدار وسط زهول الجميع حتى قبل أن يشرب كباية مية خليك من قهوة أو شاى وكانت تلك الحادثة حديث الجميع ومن الطرف الجميلة .

تحياتى لأسرتك الجميلة وللوالدة والوالد
وآل هاشم الكرام من الوالد هاشم إلى الوالدة
حاجة أمنة مرورآ بالأبناء ونشأل الله العلى القدير
أن يجمع شمل الجميع فى وطن معافى سليم.

عبدالله (الدار)
التحيات ايضآ موصولة من الأخوان حامد دعاك
فقيرى حمد، مكى محمد الحسن

Post: #236
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: طارق جبريل
Date: 09-06-2006, 10:49 PM
Parent: #1

Quote: تعرف عندما
ادخل البوست
و ارى صورة ريم
يهون كثير من الحزن
و تجدنى كثيرا
ما ابتسم معها
حفظ الله لنا اطفالنا
و حقق امنياتنا لهم
و ان كنا بعيدين
عن ارض الوطن
و اعادنا
انا و انت
و كل مغترب


غادة كيفنك
والله دي دعوة مدنكلة خلاص.. الله يرد غربة الجميع

شايف عمة العروس وافقت وكمان ود عمتها(زرياب) اداكم الاذن.. كان كدا نقوم نجهز خبيزنا ساكت

تعرفي يا استاذة غادة قد تكون الغربة والمعاناة مبعث الم كبير جدا بس الاكيد انه الواحد من
خلال الغربة بيشاهد احداث كثيرة وبعين مختلفة بعكس لو كان في الوطن.. يعني الاحساس بيكون مختلف
والنظرة بتكون اعمق لذلك تجدني مشدود لنصوصك بشكل غريب جدا

حفظك الله انت واسرتك وحفظ الله هذا السودان الجميل

Post: #237
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 10-06-2006, 02:26 AM
Parent: #236

Quote: الكاتبة و ألأديبة / غادة

تحية واحتراما

ظللت و لفترة اتابع كتاباتك عبر هذه ألأتكاءه
فكنت شغوف بين كل سطر وسطر بل بين كل كلمة و
كلمة و كانت الدهشة فى السرد الجميل و المسكون
بالشجن و التشويق ... لك التحية ,,, واصلى
فى هذا ألألق الرائع.

الفولانى


الاخ الفولانى

كان هذا البوست
حقيقة,
اتكاءة
على الكلمات
على العبارات
و عليكم
جئتكم
و انا مجروحة
و متألمة
و معالم صفعات
الزمن
علىّ بائنة
لم احاول ان
ادارى
ان اخبئ
او بعد بداية الحكى
ان اتراجع
اخرجتها
دمعات مكبوتة
آهات محبوسة
و تجارب بعضها
محرج
بعضها طريف
بعضها معقد
و بعضها بسيط
و لنا ان نواصل
و ان نحكى
و ان نمشيها
خطى
كتبت علينا
لنكمل معا
بقية المشوار
.
خالص التحايا
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #238
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: محمدين ايدام
Date: 10-06-2006, 02:36 AM
Parent: #1

غادة الأديبة..
سلام ..
Quote: كيف, و انا
و اضعف الايمان
لن استطيع
ان اجتر الذكريات
ذكرياتى,
و انا اقفز على السرير
و يرانى جدى
من صالونة
فيصيح
"يا بت انزلى,
انا السرير دة
لسة منجدة"
فأقفز
و اجرى
و اضحك
و تهرع لة امى
عن سلوكى معتذرة
و هى تقول لة
"معليش يا ابوى,
المرة الجاية,
بنجدة ليك انا"
فيقول بغضبة
اللذيذ
"ما تنجديهو لى,
بس امسكى عليك
بتك دي"
و انا لا زلت
اجرى و اضحك
يا اللاااااااااااه..
يا غادة..
ربااه
ما اجمل هذا..
شقاوة الطفولة..عطف الوالد (الجد) حين يمتزج بحزمه المدعى
ومحاولاته الفاشلة تجاه شلاقتك والشقاو يا غادة..
ثم ..
كأنى به ينكسر عزمه ذاك امام الوالدة ..
وبالرغم من هذا
Quote: "ما تنجديهو لى,
بس امسكى عليك
بتك دي"

وانت تنطلقين لا تلوين على شىء ..
فقط.. تضحكين كأن شىء لم يكن!
Quote: و اضحك
امان الله..هو
اجمل ما رأيت تصويرا فنيا بسيطا..نعم
لكنه تعبيرا رهيبا لعلاقة اعمق ما تكون..
بين الجد ..الأم ..والحفيدة..
ما لهذه الدنيا تأخذ دوما الطيبين ؟..
رحمة الله عليك "جدو.." رحمة الله عليك..!

قدما ايتها الغادة..
كلنا معك رغم اى شىء



ابو ايــــاد

Post: #239
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 10-06-2006, 03:50 AM
Parent: #238

الاخ عبدالله:

اعدت الكثير من الذكريات
سنواصلها غدا باذن الله

ابو نسب
زرناكم بهناك
فى بيتكم فى الامتداد

الاخ محمدين
غدا يتواصل اللقاء

خالص التحايا

غادة

Post: #240
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 10-06-2006, 12:42 PM
Parent: #239

الاخوة الاعزاء
عبدالله, حامد
فقيرى و مكى

فى احد الايام
فى منتصف التسعينات
حضرت الى القاهرة
ابنة خالها لامى
و هى عروس
زوجها لم يكن
يقرب
لنا
و لا يعرفنا
و اتصلت بنا بعد حضورها
و وعدناها بالزيارة
و فى يوم
ابتاعت امى هديتها
و اصطحبتنى معها
لنذهب اليها
و نبارك لها
و كان ان جاء الينا
زوجها ليسلم علينا
بعد حضورنا بفترة
و وجهة ينبئ
عن نظرة غريبة
و لم يجلس معنا
غير فترة بسيطة
و خرج
و اعتذر.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #241
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Adil Osman
Date: 10-06-2006, 03:37 PM
Parent: #240



وهنا لقاء مع العميد (م) عبد العزيز خالد عقب اطلاق سراحه
http://www.elaph.com/Politics/2005/1/35891.htm

Post: #242
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 10-06-2006, 07:34 PM
Parent: #240

و ما ان اغلق الباب
خلفة
حتى انفجرت هى
فى الضحك
و قالت ان هى اخبرتة
بان عبدالعزيز خالد
فى طريقة الى منزلهم
فما كان منة الى ان قفز
و صاح
"بتاع المعارضة,
حيجى هنا لشنو؟"
فقالت لة, انة زوج
ابنة عمتها
و من الطبيعى ان يحضر
ليبارك لها
و هى تعلم جيد العلم
ان والدى قد كان فى اسمرا
و كانت تضحك علية
فى سرها
فيصمت قليلا,
ثم يقول
" يا زولة هيييييى,
احنا ما عاوزين
مشاكل"
و بعد فترة اخرى
يقول
"انا ما عاوز
يسوقونى من المطار
للسجن,
احنا عاوزين
نمشى بيتنا"
و لم يعرف انة
لم يحضر
الا حينما رن
الجرس!
و كنا و قتها نضحك
معها
و بعد ذاك
كنت افكر
ان كان من المفترض
ان اضحك
ان اتعجب
او على حالنا
ابكى


.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #243
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 10-06-2006, 08:04 PM
Parent: #242

Quote: شايف عمة العروس وافقت وكمان ود عمتها(زرياب) اداكم الاذن.. كان كدا نقوم نجهز خبيزنا ساكت

تعرفي يا استاذة غادة قد تكون الغربة والمعاناة مبعث الم كبير جدا بس الاكيد انه الواحد من
خلال الغربة بيشاهد احداث كثيرة وبعين مختلفة بعكس لو كان في الوطن.. يعني الاحساس بيكون مختلف
والنظرة بتكون اعمق لذلك تجدني مشدود لنصوصك بشكل غريب جدا

حفظك الله انت واسرتك وحفظ الله هذا السودان الجميل




العزيز ابو نسب

تعرف,
الغربة حقيقة
تجبرنا على ان
ننظر الى الحياة
بمنظور آخر
تغيرنا
تصقلنا
و من المفترض
ان تجاربها
تعيننا على
اجتياز اصعب
اختيارات الحياة
قديما,
كنت اظن اننى
هادئة
رقيقة
و حتى حالمة
و زادت الغربة هذة
المشاعر لفترة
من الزمن
فقد كانت احاسيس
الحنين
و الحزن تنتابنى
و تدعونى الى الخروج
و الجلوس فى الشرفة
كنت كثيرا ما اسهر
لاستمتع بهدوء الليل
و سكونة
لاستمع الى حفيف
الشجر
و اضم شجونى
الى شجونة
الا اننى بعد
مضى بعض من الزمن
احسست باننى
لا بد و ان افيق لنفسى
و ان استحمل
و ان اتجلد
و ساعدتنى غربتى
الاضافية هنا
فى امريكا
على الافاقة من عالمى
و اصبحت اكثر واقعية
و اقل رومانسية
و ان لم تفارقنى
بعض احاسيس الشجن

و قبل ان نواصل
حضرنا لقولة الخيرفصول مسرحية لم تكتمل


.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #244
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 11-06-2006, 07:23 AM
Parent: #243

الاخ الكريم
محمدين
قبل فترة بسيطة
كنت قد كتبت
عن جدتى
فى بوست للاخت
بارعة
تتحدث فية عن حبوبتها
عشة
و استأذنها
ان انقلها هنا
لاحكى لك عنها
لك الشكر على نظرة
تحليلية
واعية
و ثاقبة!
و ها هى الحكاية


حبوبتى الله يرحمها,
كانت اطيب قلب و احن صدر
فهكذا هن

كانت هميمة, نشيطة
و محبة للجميع

ما اذكرة و احن الية
هو لعب الليدو معها

كانت خرخااااارة كبييييرة

لما تكون قريبة من البيت –فى لعبة الليدو-
و اضربه,
تقول لى,
" لا دا ما بتحريكهو"
اقول ليها
" لية يا حبوبة,
انا عاوزة احرك دة"
فتصر انو ما احركو

و اجرى نحو امى,
و الضحك يقتلنى

و اقول لها,

امك دى خرخارة خلاص

و نضحك

و الآن اذكرها

و

اضحك
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #245
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 11-06-2006, 12:36 PM
Parent: #244

الاخ العزيز
عادل
متخصص نكأ الجراح
قرأت هذا المقال
الآن
و لاول مرة
و اعادنى لفترة
الامارات
و احسست بكامل
مرها
كأن لم يمر عليها
اكثر من العام
و هذة حكاية طويلة
بدأت قبل يوم سفرة
المنكوب
بعدة ايام
اتصلت بة فى القاهرة
و علمت بامر سفرة
و طلبت منة
ان يرسل لى رقم
هاتفة بعد ان يصل
و كان ان وعد
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #246
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: عاطف عمر
Date: 11-06-2006, 03:31 PM
Parent: #245

مساك الله بالخير يا غادة ( حسب توقيتنا )

ما بين صلاة العشاء والإستعداد لتناول العشاء قلت أدخل المنبر شوية بعد يوم طويل من السفر ومشاغل أخرى . هيأنا أنفسنا للنوم بدري تعويضاً للتعب الذي صادفنا . سعدية ومعها كريماتي هديل وأسيل يحضرون ( بآخر نفس ) العشاء . سرت الهمهمة المعتادة عندما دخلت عليهم المطبخ . وجودي معهم في المطبخ دائماً غير مرحب به . يعتقدون ( ظلماً ) إنني ( أجوط ) أشياءهم ولا أتقيد بما يرون أنه اتكيت .
ليس هذا هو المهم
رأوني كعادتي ( أكركب ) في العدة وطلعت ( الثيرموس ) . وبدون شورة بدأت أعد الشاى السادة . سعدية بمعرفتها اللصيقة لطبعي التقطت الرسالة . أبوكم شكلو عندو نية قراية ( بتركيز ) نسرع نتعشى أحسن.
بدأت هذا البوست من أوله وللنقطة الأخيرة ، لم أشعر بوقت ، ولو لم يكن الجميع من حولي نيام لاتهمتهم بتدبير مقلب من مقالبهم وشربوا الشاى إذ تحسست ( الثيرموس ) فإذا بها خالية .
سلاسة طبعية لا يغشاها تكلف
تداخل بديع بين الخاص والعام
تناغم فريد في الربط بين الأحداث

ومعك
نواصل

قراءة

Post: #247
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 11-06-2006, 07:07 PM
Parent: #246

الاخ العزيز
عادل

ساعود لاتم لك
و لكم
القصة

الاخ عاطف
اعدت لى الذكرى
و ساقصها عليك

اما الاخ
ابو بكر
فصدقنى
لم انسىغادة عبد العزيز خالد ... الترحال والشقاء وزمانات الديسبورا!!!
و ساواصل لك
و معك

خالص الود

غادة

Post: #248
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 12-06-2006, 10:35 AM
Parent: #247

كان يوم الاربعاء
قبل يوم واحد
من سفر والدى
للامارات هو آخر يوم
تحدثت فية معة
قبل تلك الاحداث
و دعتة على عجل
و كررنا نفس الوعد
بان بيعث لى
برقم هاتفة
قبل السفر
و فى تلكم الايام
ايضا
كان قد تحدد موحد
سفرنا
من ولاية ميرلاند
التى كنا نسكن فيها
الى و لاية كاليفورنيا
نسبة لظروف
عمل معز
و مر يوم الخميس
ما بين تنظيف
و فرز لاشياء
اريد ان آخذها معى
فى الولاية الجديد
و اخرى اود ان
اتخلص منها
و جاء يوم الجمعة
و غض المنزل
بافراد الشركة
المرحلة
و فى لحظات,
كان نصف اثاث المنزل
بالداخل
و النصف الآخر خارجة
هاشم يجرى
و شهاب رضيع
بيدى
و انا احاول ان
اركز مع العمال
و ان اشرف على
عملية الرحول
مع زوجى
و سمعت رنين
الهاتف
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #249
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 12-06-2006, 11:43 AM
Parent: #248

كنت ابحث بداية
عن السماعة
و انا اسمع صوت
الجرس
لم اكن ادرى اين
و ضعتها
و كنت اوقن انها
تحت انقاض
الورق
و كل الاشياء
المتوجب عليها
ان ترتحل
و كدت ان اتجاهلها
و انا فى خضم
انشغالى و زحمتى
الا ان صوتا لدى
دفعنى لكى استمر فى
البحث عنها
و لكى اجدها
و قطع الخط
و عاد الى الرنين
و ايقنت ان هنالك
من يحاول ان
يتصل بى
و ان يصل الىّ
و حتى اننى ظننت
انة قد يكون ابى
وصل بالسلامة
و متصل ليخبرنى
عن مكانة
و ليطمأننى على
صحتة
فبحثت بجد
و رفعتها لارد
"آلو,"
و جاءنى صوت
امى
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #250
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 12-06-2006, 12:27 PM
Parent: #249

و بعد قليل
من التحايا
و السلام
و الاطمئنان
على الاطفال
سألتنى امى
ان كنت قد
فتحت قناة الجزيرة
فاجبتها بالنفى
فاليوم بالرغم
من باكر صباحة
الا انة يبدو
طويلا
مليئا
بالعمل الشاق
و محفوف بالتعب
و لم اجلس حتى
لاستمع لنشرة
او لاقرأ جريدة
و اخبرتنى ان احدى
الصديقات قد اتصلت بها
و اخبرتها بان الجزيزة
قد اذاعت خبر
مفداة ان والدى قد
تم اعتقالة بمطار الامارات
و ارادت الصديقة ان
تسألها عن حقيقة
ما حدث
و لحظتها
صعقت,
و حاولت ان اسأل امى
عن تفاصيل الخبر
و هى لا تعلم اكثر
مما قيل لها
و نظرت الى جهاز التلفاز
فاذا هو قد حمل فعلا
الى الخارج
و احسست كانما قلبى
قد حمل خارجا معة
و لم ادر ماذا افعل
و لم ادرى
ما العمل
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #251
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 12-06-2006, 01:12 PM
Parent: #250

لقد كانت تلك
اللحظات
التى تلت المحادثة
هى لحظات كئيبة
مليئة بالحيرة
و بقلة الحيلة
كنت احس ان
بيدى قيد
يجب ان ينفك
و ان
بعنقى طوق
يخنقنى
و يريد ان
يقضى علىّّ
و لم اكن اعرف
من اين يجب
ان ابدأ
و الى اين سانتهى
و اذكر اننى
و ضعت السماعة
مكانها
و وقفت لفترة
حائرة
و مشدوهة
و بدأت بعدها
احاول ان افيق
و اجبر نفسى لافكر
كنت احاول ان
اقرر بمن ساتصل؟
انا لا اعرف
رقم التيلفون
الذى كان الية ذاهب
فقد كان
من المفترض
ان يتصل بى هو
و يعطينى الية
من بالامارات
يمكن ان يجيب
على اسئلتى
و يفك حيرتى,
من؟
و فى تلك اللحظة,
رن الهاتف
مرة اخرى.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #253
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 12-06-2006, 03:14 PM
Parent: #251

و سمعت صوت امى
مرة اخرى
تخبرنى
بانها اجرت
بعض الاتصالات
و تحدثت مع خالى
الحبيب,
المحامى عمر عبدالعاطى
و طمأنها
بانة سيسأل عما حدث
و انة عنة
و عنها لن يتخلى
و لن يخذلها
و علمنا ذات اليوم
ان هنالك
خبر عن ان
السلطات الاماراتية
قد اخذت والدى
لاستراحة, و انة قد
تم السماح لة
بملاقاة اصدقاءة
الذين تناولوا
طعام الافطار
معة
و كنت فى ذاك اليوم
احاول تلقى الاخبار
عبر الهاتف فقط
فالظرف كان قاهرا
و الوضع كان يستحيل
معة الحركة, و التصرف
بحرية
و قرأت بعدها بيان
صادر من التجمع
بهذا المعنى
ثم بيان آخر
يشكر دولة الامارات
على حسن استضافة
العميد, المعتقل
و يا لسخرية
القدر
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #252
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Elawad
Date: 12-06-2006, 02:03 PM
Parent: #1

الأخت العزيزة غادة
متابع معك نسبة للإنشغال لم أتمكن من التداخل مرة اخرى. أتركك لإكمال قصة الإمارات ثم نعود لبعض الذكريات و منها وقفة مع الحاجة أم المؤمنين هذه المرأة الفريدة رحمها الله رحمة واسعة و جعل الفردوس الأعلى مستقرها و مثواها.

Post: #254
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 12-06-2006, 03:57 PM
Parent: #252

لا استطيع ان اجزم
لم اذاع التجمع
ذاك البيان
و لا استطيع حتى
ان اتهكن
عن مصادر المعلومات
التى استندوا
عليها
و لكننى, حتى انا
و لفترة
صدقت ما قد قالوا
و لم يحاول
الكثيرون من
قيادات التحالف
تصحيح هذة المعلومة
لى, بالرغم
من معرفتهم
الكاملة
بعدم صدقها
لا لشيئ
الا رأفة بى
و محاولة صادقة
لتجنيبى الكثير
من المواجع.
و فى احدى المرات
اصررت على محاولة
التحدث معة
و كنت اتساءل
كيف لهم ان اكرموة
و انزلوة
فى استراحة
و لا يسمحون لة بالحديث
فى الهاتف
و عرفت لحظتها
انة حقيقة فى سجن
لم يكن يوما
نزيل استراحة
و لم يسمح لاحد
بعد بالزيارة
لحظة ان
عرفت
ان والدى قد اقتيد
من المطار الى السجن
كنت اشعر بغصة غريبة
و انا اعض على شفتىّ
و اكتم احساسى و لوعتى
و لم استطع ان استحمل
و انهرت, و بدأت
رحلة البكاء
و كان هاشم بجانبى
و بعد برهة,
قصيرة,
احسست بيدة الصغيرة
تمس رأسى
و تحاول ان ترفعة
و هو ينظر الىّ
نظرة تساؤل
ان ماذا حدث؟
و لم اجد غير ان
احتضنة
و ابكى
.
.
و
.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #255
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 13-06-2006, 00:34 AM
Parent: #254

لقد كانت رحلة
اعتقال والدى
بدولة الامارات
هى رحلة طويلة
و محفوفة بالشوك
من كل جانب
.مشيتها
و ادمى الشوك قدمى!
كانت رحلة
الاتصالات اليومية
بالقاهرة, السودان
و دولة الامارات
تبدأ منذ الصباح
و تتراوح
ما بين مرة واحدة
الى عدة مرات
فى اليوم.
من المضلات التى
كانت تنغص علىّ
فى تلكم الايام
هى اختلاف الاوقات
فكان فرق الوقت
ما بين الامارات
و كاليفورنيا
اثنتا عشرة ساعة
و ما بين هنا
و انجلترا
حوالىالخمس ساعات
و كان هذا يعنى
السهر حتى منتصف اليل
لاجراء اتصالاتى
فى اغلب الاحيان,
و تتراوح نسبة السهر
حسب اهمية ذاك اليوم
فايام يمتد حتى
الرابعة, و الخامسة
صباحا
لاجد نفسى انتظر
لاصلى الفجر
و ادعو,
ثم احاول لان
استرق بضعة ساعات
قبل ان يستيقظ
هاشم و شهاب من نومهم
كان متوسط ساعات
نومى خلال
ثلاثة اشهر
تتراوح ما بين الاثنين
و الثلاثة
و اشعر ان الارهاق
و مسؤليات البيت الاخرى
ستقضى على
و سأصبح يوما
مريما اخرى
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #256
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: ibrahim barssi
Date: 13-06-2006, 07:42 AM
Parent: #1

هاشم بيشبهك اكتر من شهاب
ربنا يخليكم لبعض

Post: #257
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: waleed500
Date: 13-06-2006, 08:55 AM
Parent: #256

الاستاذة غادة (ام هاشم)
خوالص التحايا
كنت اتابع البوست فى صمت واعجاب
الى ان وصلت الى النقطة دى
Quote:
الوالد هو شخصية عامة
قد نختلف معة
و قد نتفق
كنت استمع الى آراء
من لة مؤيدا
و من لة معارضا
و ما كنت اختلف معة
او ابغضة
فمن الصعب ارضاء
كل الناس

هنا زاد اعجابى حتى بلغ منتهاء
مما جعلنى اجدد احترامى وتقديرى لشخصك الكريم
فلكى التحية والاحترام اينما كنتى وكيفما كنتى

Post: #259
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Haydar Badawi Sadig
Date: 13-06-2006, 10:04 AM
Parent: #257

العزيزة غادة،

شكراً على استضافتنا في فضائك الفسيح. أوجاعك مزعة من أوجاعنا، وكذلك الأفراح مضغة من جنة كبتها الهوس الديني وكب فيها زيتاً وناراً. تلك النار لم تنل من الحياة في تلك المضغة. وجهك الصبوح ووجه هاشم المشرق ووجه شهاب البرئ، كلها تدل على أننا قد بدأنا نحيل النار إلى نور، والألم إلى أمل. تأملي معي، ومع القارئ الكريم، وقع صوت الكلمة، كلمتك، وكلمات من هومن مشربك -ومشربي في هذا الخيط، وفي المنبر بأسره- على أهل السوء!! لقد انقلبت بفضل هذه الكلمات نار الهوس على المتهوسين وبدأت تأكل شرورهم، شراً تلو شر. دوام الحال من المحال، كما جرى القول المأثور على لسان أحد المشاركين الكرام ههنا. سنرجع يوماً، خبرنا العندليب! كان ذلك في إهابنا أو في جنبات فلذات أكبادنا.

حين خرجت من السودان في العام 1988 للدارسة العليا بأمريكا، كانت النذر، نذر تقدم الهوس الديني نحو السلطة قد بدأت تطل برأسها. كان وقتها عمرك لم يتجاوز الحادية عشرة، إن كان حسابي صحيحاً. كنت أعمل وقتها بوزارة الخارجية وبجامعة الخرطوم. لم أعد للسودان، لا لوزارة الخارجية، ولا لجامعة الخرطوم، بعد أن سرق السودان وسرقت الخارجية وسرقت جامعة الخرطوم. ولكن الأهم من ذلك هو أننا وفلذات أكبادنا حرمنا من نعمة الاستدفاء بأحضان والدينا وأهلينا، الأقارب منهم والأباعد. لم أر السودان منذ خروجي منه إلأ بعد ثلاثة عشرة عاماً من الهجرة. ومنذ ذلك الوقت أزوره، وأسرتي كذلك، مثل عزيزي عاطف عمر وأسرته الكريمة، بين الفينة والأخرى، يستمتع فيها أبنائي بجدتيهم وبجدهم هنيهة من زمان تقطعه كواسر الغربة إرباً إرباً في لحظات الفراق. ذلك الفراق الذي تنقبض النفس في حواشي قسوته حين تتوجس النفس بأنه قد يكون الأخير!!

قصتك، ياعزيزتي، هي قصتي، وقصة كل حر، كان مقيماً في السودان، أو كان السودان مقيماً فيه أينما جل. فلنسعى لتوسيع مواعين الحرية فينا وفي من حولنا، عسى الله يجعل لنا الخيرة في أمرنا، فنختار السودان!!

تحياتي لزوجك الكريم، ولإبنيك هشام وشهاب، والتحية للجميع في هذا المنبر، كتاب وقراء، فكلنا غادة، وكلنا هاشم، وكلنا شهاب، وكلنا نطفة من السودان.

Post: #260
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 13-06-2006, 12:40 PM
Parent: #259

كان الاختلاف الوقت
ايضا داخل ولايات
امريكا
فبحكم وجودنا فى
ولاية كاليفورنيا
كان فرق الوقت
بيننا و بين واشنطون
ثلاثة ساعات
فكان هذا يعنى و جوب
الاسيقاظ مبكرا
لاجراء الاتصالات
المهمة
ايام الاجازة الاسبوعية
بدولة الامارات
كانت الخميس و الجمعة
بينما ايام الاجازة هنا
كانت السبت و الاحد
و كان هذا يعنى التمسك
الشديد باحبال
الصبر
اذكر ان فى
احدى الايام
كنت انتظر
محادثة هاتفية
من ممثل منظمة
العفو الدولية
بالشرق الاوسط
و وضعت الهاتف جانبى
و ظللت انتظر
و كان الوقت متأخرا
و نبسة لفرق التوقيت
كنت نعسة
الا اننى تمكنت من
ان اظل يقظة لفترة
و يبدو ان انهاكى
ذاك اليوم
و ارهاقى
اجبرانى على النوم
فى جلستى
و اسيقظت و انا اسمع
صوتا غريبا
و نظرت حولى
و لم اعرف تفاصيل المكان
اين انا؟
ما هذا الصوت؟
و ظللت لفترة فى
حالتى تلك
محلقة فى سماء الغرفة
حتى ورد على بالى,
فجأة,
اننى فى غرفتى الجديدة
بعد الرحول
و ان الصوت ما هو
.ما هو الا صوت التيلفون
و قفزت من رقدتى تلك
و امسكت سماعة الهاتف
و رفعتة, و عندما رددت
كان هو قطع
و كان يوم الاربعاء قد انقضى
بالخليج, و كان هذا يعنى
ان انتظر
حتى السبت
و احسست لحظتها بالفشل
و باننى قد حقا
خذلت ابى
و لم انصفة
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #261
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 13-06-2006, 01:28 PM
Parent: #260

Quote: الأخت العزيزة غادة
متابع معك نسبة للإنشغال لم أتمكن من التداخل مرة اخرى. أتركك لإكمال قصة الإمارات ثم نعود لبعض الذكريات و منها وقفة مع الحاجة أم المؤمنين هذه المرأة الفريدة رحمها الله رحمة واسعة و جعل الفردوس الأعلى مستقرها و مثواها.



الاخ العزيز
العوض

لقد فتح الاخ عادل
باب الامارات
و ما اظنة قريبا سينتهى
و ساواصل بسرد
بعض الحكى
و ساعود الية
فاكتب ما تحب
فانا ايضا
احب ان اسمع منك
عليها
خالص الود
.
.
و
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #262
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 13-06-2006, 02:24 PM
Parent: #261

Quote: مساك الله بالخير يا غادة ( حسب توقيتنا )

ما بين صلاة العشاء والإستعداد لتناول العشاء قلت أدخل المنبر شوية بعد يوم طويل من السفر ومشاغل أخرى . هيأنا أنفسنا للنوم بدري تعويضاً للتعب الذي صادفنا . سعدية ومعها كريماتي هديل وأسيل يحضرون ( بآخر نفس ) العشاء . سرت الهمهمة المعتادة عندما دخلت عليهم المطبخ . وجودي معهم في المطبخ دائماً غير مرحب به . يعتقدون ( ظلماً ) إنني ( أجوط ) أشياءهم ولا أتقيد بما يرون أنه اتكيت .
ليس هذا هو المهم
رأوني كعادتي ( أكركب ) في العدة وطلعت ( الثيرموس ) . وبدون شورة بدأت أعد الشاى السادة . سعدية بمعرفتها اللصيقة لطبعي التقطت الرسالة . أبوكم شكلو عندو نية قراية ( بتركيز ) نسرع نتعشى أحسن.
بدأت هذا البوست من أوله وللنقطة الأخيرة ، لم أشعر بوقت ، ولو لم يكن الجميع من حولي نيام لاتهمتهم بتدبير مقلب من مقالبهم وشربوا الشاى إذ تحسست ( الثيرموس ) فإذا بها خالية .
سلاسة طبعية لا يغشاها تكلف
تداخل بديع بين الخاص والعام
تناغم فريد في الربط بين الأحداث

ومعك
نواصل

قراءة




الاخ العزيز
عاطف
لقد اهاج ردك
ذكرى بعيدة
لها تاريخ طويل
و لم يكتب لها
حتى الآن,
ان تتحقق
ذكرى بدأت
عصر يوم
احدى الجلسات الاسرية
و كان الحديث عن
الاكل و الطبيخ
و كان والدى
بسخرية يقول
لنا و لامى
"انتو الطبيخ
دة قايلنو صعب؟"
و نضحك نحن
و نقول ان لم يكن صعب
فلم لا يطبخ هو
فيقول لنا انة يرأف
بحال امى, و يريد
ان يعطيها فرصة
لكى تتعلم
و نضج بالضحك اكثر
و نقول لة انة
لا يعرف
ان يقدم
مثل طبيخ
امى
فقال انة فى خلال
احدى الايام المقبلة
سيطبخ لنا
"حلة"
ليرينا مهاراتة
و يثبت لنا
انة ايضا طباخا
ماهرا
و لم تمهلنا الايام
فقد بعدها عملة
ليودع فى غياهب
المعتقل
و فى كل زيارة
كنت احاول ان
امسك دوما بيدة
و اقف جانبة
و فى لحظة اهزها
فينظر الىّ
و اقول لة
"متين حتعمل
لينا الحلة"
فلا يجد غير ان
يقول قريبا
ان شاء الله
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #263
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 13-06-2006, 02:33 PM
Parent: #262

و فى خلال
الثمانية عشرة شهرا
التى كان معتقلا فيها
اطلق سراحة
مرة واحدة
و لكم كنت سعيدة
زرارنا خلالها
الكثير من
الاهل و الاصدقاء
لكم كنت افرح
عندما ارى
احدهم يأتى
و الخروف فى يدة
ليس لاننى امنى
نفسى باكلة شهية
بل لان صوت الخروف
كان يمثل لى
معانى الفرحة
كنت اسمع
"باااع,
باااع"
و اتخيلها كانها
اجمل الالحان
و لم يمر اكثر من
اسبوعين حتى
اصيب ابى
بالملاريا
و خرج ذات ليل
ليهنئ احد اصدقاءة
بزواج احد اقرباءة
و تأخر خارجا
و كنا كلنا قلقى
و فى انتظارة
و اذكر اننى كنت
تعبة, و مستلقية
و ما ان رأيتة
بجلابيتة البيضاء
داخلا من باب المنزل
و سمعتة يتحدث
مع امى
احسست بالطمأنينة
و نمت مبتسمة
و غرقت فى غفوتى
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #264
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 13-06-2006, 03:48 PM
Parent: #263

و استيقظت يومها
و لا ادرى لمّ,
لكننى كنت فرحة
و ذهبت لاسلم
على والدى
و رايت سريرة
خاليا
و بحثت عنة
و لم اجدة
و سألت امى عنة
فاجابتنى بانة خرج
و طلبت منى
ان اسرع
و ارتدى زىّ المدرسة
و فعلت, و جريت لاصبح
على اعمامى و عماتى
كما كانت تلك عادتى
و كنت كل "حوش" اذهب
التمس بعض النظرات الغريبة
و لم اعرها انتباها
فى تلك اللحظة
فقد كنت غرقى فى سعادتى
و لم ادرك مغزى النظرات
التى تبادلتها
عمتى ليلى
مع عمى
و لم تصر علىّ
يومها حتى ان اتناول
الشاى كعادتها, و لم ابالى
فحقيقة كنت فرحة
و ذهبت لمنزل عمتى الاخرى
و وجدتها مع ابنها
و ما ان رأتنى
حتى احتضنتنى
و قالت لى
"كفارة"
و لم افهم ما كانت
تقول و ما كانت ترمى الية
و سالتها عما حدث
فقالت لابنها
"و الله كنت
قايلاها عارفة"
و بدأت تيكى
و جريت انا منها
و رأتنى عمتى ليلى
و عمى, فقبضنى
و من دموعى و منظرى
علموا اننى
قد علمت بالخبر
و كان عمى يقول
"معليش يا غادة
اتصبرى,
هى دى اول مرة"
و نزعت نفسى
من بين ذراعية
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #265
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 13-06-2006, 04:46 PM
Parent: #264

و كنت اجرى نحو امى
و سالتها لمّ لم تحدثنى
عن اعتقال ابى
و لم تبلغنى بالخبر
فاجابتنى لانها
كانت تود ان تنتظر
حتى عودتنا من المدرسة
لتبلغنا بتفاصيل
ما حدث
و كنت ابكى
و اقول لها
"لاكن هو عيان,
هم ما عارفين
انو عندو ملاريا؟"
و صبرتنى, و سكت
و انزلتنى لمدرسة
الاميرية (1) بحرى
و اذكر اننى يومها
و صلت بعض الشئ
متأخرة
و كانت الطوابير
فى طريقها
لتدخل الفصول
و ما ان دخلت
حتى رأيت ابنة خالتى
و اخذت ابكى
و هى فى هجمتها
تقول
"مالك,
حصل شنو يا غادة"
و من بين دموعى
اقول لها
"بابا,
بابا يا نوال,
جو ساقوا تانى"
و دخلت فصلى يومذاك
و انا لا اعى شيئا
و اذكر ان تحدثت
معى يومها
استاذتى الفاضلة
فايزة نقد
و كانت تهدئ من
روعى و تحن علىّ
و لا زلت اشكر لها
مواقفها و فضلها علىّ
.
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #266
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 13-06-2006, 05:53 PM
Parent: #265

و كنت ان
عرفت بعدها
اننى بعد ان
رأيت ابى
و بعد دخولة
المنزل بقليل
حضرت وحدة
لتعتقلة
و للسجن مرة
اخرى تنقلة
و علمت بعدها ان
عمتى التى اخبرتنى
بخبر اعتقال ابى
كانت حزينة
فلأبى فى قلبها
معزة خاصة
و كانت تبكى و تندب
كانة معزى
و كنت استمع لهذا
و انا مصدومة
عمتى "نعمات"
فعلت كل هذا
التقية, الورعة
ما الذى اصابها
بل ما الذى صابنا
جميعا؟
و قالت لى بعدها
انها قررت ان
"تلعن الشيطان"
و توضت و ظلت
تصلى و تقرأ
و بعد هذة الاحداث
ظل الاصدقاء
يتوافدون
و كل فى يدة
لا يزال يصطحب
الخروف
و اصبحت ايامها
اكرة الخرفان
بعد ان كنت احبها
اصبح بالصوت
نشاز
و اصبحت الالحان
قبيحة
و اذكر اننى,
و فى اول زيارة,
بعد اعادة اعتقال
والدى,
ان نظرت الية
و قلت لة
"يعنى طلعوك,
و مسكوك تانى,
و برضو ما
عملتا لينا
الحلة"
.
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #267
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 13-06-2006, 09:19 PM
Parent: #266

الاخ ابراهيم
اول مرة
رأى فيها ابى
هاشم ابنى
كان عمرة
حوالى السنة
و اول مرة
رأى فيها شهاب
كان ايضا
عمرة قارب
السنة
و قضينا معة
بضعة ايام
بالقاهرة
كان يخبرنى
بنفس الشئ
بانة يظن
ان هاشم يشبهنى
الا ان بة بعض
التقاطيع من ابية
و كان يقضى
فراغ و قتة
دوما معهما
و الآن, هاشم
عمرة ثلاثة
سنوات و نصف
و بعد ايام
سيتم شهاب
عامة الثانى
و لم يمضى معهما
الا اسابيع متناثرة
هنا و هناك
و فى يوم سفرة
كان هاشم
متعلقا بة
و لا يود ان يتركة
انتزعتة منة
لكى يركب العربة
و كان هاشم يبكى
يمد يدية, و يحاول
ان يقفز من بين
يدىّ انا!
عندما اسأل
هاشم عن جدة
اليوم
و اقول لة, اين هو
يجيبنى
" جدو هنااااك,
عربية باى,
مشى السودان"
و اخاف
ان تكون
هذة
عن جدة
هى كل ذكراة
.
.
و

وجدت بعض
الصور
التى كنت
قد التقتها
لوالدى
مع هاشم و شهاب
و سانزلها هنا
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #268
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 14-06-2006, 00:30 AM
Parent: #267

Quote: الاستاذة غادة (ام هاشم)
خوالص التحايا
كنت اتابع البوست فى صمت واعجاب
الى ان وصلت الى النقطة دى

Quote:
الوالد هو شخصية عامة
قد نختلف معة
و قد نتفق
كنت استمع الى آراء
من لة مؤيدا
و من لة معارضا
و ما كنت اختلف معة
او ابغضة
فمن الصعب ارضاء
كل الناس



هنا زاد اعجابى حتى بلغ منتهاء
مما جعلنى اجدد احترامى وتقديرى لشخصك الكريم
فلكى التحية والاحترام اينما كنتى وكيفما كنتى



الاخ الكريم
و ليد
تعرف,
عندما كانت
المعارك الكلامية
و حملات اغتيال
الشخصية
فى صفوف
الحكومة
و المعارضة
كنت انظر الى
الامر من منطلق آخر
كنت اشعر
ان كل كلمة
تبحر بى و
تبعدنى عن
و طنى
كنت اشعر اننى
ابدا لن اعود
و تعرف,
احن لصحن فول
بالجبنة,
و زيت السمسم الحار
لاكننى حقيقة
اشتاق للأيدى
و هى تشترك
و تدخل لتأكل
من نفس الصحن
التلاصق بين
الاهل
كان مصدر احساس
بالامان
و التقارب
كان مولدا للدفْ
و الضحكات
كانت دوما
ما تبعث
فى نفسى الامل
و كنت,
و لا زلت افكر
ان الدنيا اية
غير لمة ناس بخير
و ساعة فرح

لك خالص الشكر
يا وليد
على كريم الحضور
و نتواصل
و نتجتمع
و غدا نلتقى

.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #269
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 14-06-2006, 11:03 AM
Parent: #267





والدى

فى المرة الوحيدة

التى رأى

فيها شهاب

ابنى

كان يحملة

حتى و هو نائما
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
غادة

Post: #270
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 14-06-2006, 11:49 AM
Parent: #269




صورة اخرى

لوالدى مع

اول احفادة

"هاشم"

فى المرة الثانية

و الاخيرة

التى رأه فيها

.
.
و
.
.
نواصل
.
.
غادة

Post: #271
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 14-06-2006, 12:36 PM
Parent: #270

الكريم
حيدر بدوى
قرأت مداخلتك
بالامس
و سعدت بها
ايما سعادة
و لكننى آثرت
ان يكون
ردى عليك
هو الجسر
الذى يربط
بينى و بينكم
اليوم
ما بين عمر
العاشرة
و الحادى عشرة
كتب علىّ ان
افارق ابى عدة
مرات
اولها عام 88
كان والدى
فى دورة تدريبية
بمدينة الاسكندرية
و كنت انا
بالصف السادس
الابتدائى

.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #272
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: luai
Date: 14-06-2006, 02:46 PM
Parent: #271

غادة سلامي لك ولاسرتك الصغيرة والكبيرة ..

متابعين اطلالتك من نافذة الغربة لكن تعبتينا تعب شديد بالكتابة
الطولية دي ..كتابتك دافئة وحميمة لانها نابعة من القلب وهي تسطر
هموم الاغتراب والبعد عن الوطن وتحكي معاناة حقيقية .هكذا هي الحياة .

سؤالي : شنو يعني ما ناوين على السودان قريب ؟ اتمنى ان تكملي هذا
البوست من الخرطوم قريبا ؟ تخلي الشفع الامريكان ديل يزوروا حبوباتهم
وجدودهم هناك ويسلموا ليك عليهم سلاااام لمن تقولي ترجعي بيهم سريع



ومتابعين ،،

Post: #273
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 14-06-2006, 06:04 PM
Parent: #272

كنت متقدمة
لامتحان الشهادة
لدخول المرحلة
المتوسطة, و فى
ذات السنة
قامت السلطات المصرية
بتغير السلم التعليمى
و صارت المرحلة
الابتدائية هى عبارة
عن خمس سنوات
و كان النقاش فى كل
الصحف و البرامج
عن كيفية التحويل
و ماذا سيفعلون بنا
و كيف سيتهيأ طلاب
الصف الخامس
لاجتياز الامتحانات
بلا سابق استعداد
و كان التهكن بأن
الامتحانات لربما
لن تكون بنفس الصعوبة
و لربما تتم على
المستوى المدرسى
بدلا عن الامتحانات
المتوحدة لكل الدولة
و توجس والدىّ خيفة
من عدم قبول
مثل تلك الشهادة
فى المدارس السودانية
و فى تلكم الايام
ايضا
كانت عمتى
معنا لتزورنا
و لتقضى معنا الاجازة
و كان الاقتراح
بأن اسافر معها
و اعود الى السودان
و وافقت, فى لحظة
بل و فى ثانية
و لم افكر
و كانت امى تسألنى
ان كنت سأستحمل
البعاد عنها
و عن اخوتى و ابى
فاجبتها بنعم
و اكدت لها
باننى قطعا,
لن اندم
.
.
و
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #274
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 14-06-2006, 07:01 PM
Parent: #273

و سكنت الحلفايا
مع عمتى
و كانت فترة
حلوة و مرة
كان الجميع عطوفين
و الكل يحتضننى
بحنانة
فعمتى تشترى لى
الشيكولاتة يوم
ظهور نتيجة الامتحان
لتعطينى اياها
بعد ان ترى النتيجة
و ذاك عمى
لازلت اسمعة
و هو فى الحوش
ينادينى
"يا غادة,
تعالى جيبت
ليك حاجة"
و هاهم خالاتى
يزورننى فى الحلفايا
و قبل الخروج
كل منهن
تمد يدها
و تعطينى بعض
المال
كنت اجتمع مع
اهل امى كل يوم جمعة
و اجد ان
جدتى رحمها الله
تخبئ لى بعض من
الجيلى و الكستر
لم يعد الامر خطفا
كما كنا نفعل قبلا
بل كانت تريد
ان تشملنى بحبها
و بان تعوضنى
و لو قليلا
عن حنان امى
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #275
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 15-06-2006, 00:38 AM
Parent: #274

و كان ان احسست
و لاول مرة
يحزن البعد
عن الاسرة
ظننت اننى
سأسعد بان
ابعد عن اختى
و اننى لن ارى
"خلقتها"
.فقد كنا فى تلك
الفترة
كثيرى المناقشة
محتدى الخلاف
و ظننت اننى
لن افتقد كثيرا
و جة امى
و حزم ابى
و لم اكن ادرى
مكانة اختى
الحقيقية فى قلبى
و مكانة امى و ابى و اخوى
و عرفت بعدها
ان اختى
كانت كثيرا
ما تذكرنى
و احيانا تبكى
و تطلب ان ترانى
فتقول لها امى
"موش كنتو
فراحانين بانكم
ما حتكونو مع بعض؟"
و بعد ان عادوا
احسست باننى
لن افارقهم ابدا
و اننى سأكون
دوما معهم
سواء كنت
فى السودان ام بعيدة عنة
و لم يمر الا بضعة اشهر
حتى اصبحت الفرقة
جبرية
و اصبح الحزن
اكثر
بعدما احسست
بطعم الاسرة
و باهمية لم شمل الاسرة
يأتى الفراق
مرة اخرى
و بهذة القسوة
و يالسرعة الاقدار
بالرد
و التهكن و السخرية

و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #276
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 15-06-2006, 02:24 AM
Parent: #275

Quote: غادة سلامي لك ولاسرتك الصغيرة والكبيرة ..

متابعين اطلالتك من نافذة الغربة لكن تعبتينا تعب شديد بالكتابة
الطولية دي ..كتابتك دافئة وحميمة لانها نابعة من القلب وهي تسطر
هموم الاغتراب والبعد عن الوطن وتحكي معاناة حقيقية .هكذا هي الحياة .

سؤالي : شنو يعني ما ناوين على السودان قريب ؟ اتمنى ان تكملي هذا
البوست من الخرطوم قريبا ؟ تخلي الشفع الامريكان ديل يزوروا حبوباتهم
وجدودهم هناك ويسلموا ليك عليهم سلاااام لمن تقولي ترجعي بيهم سريع


ومتابعين ،،


الاخ الكريم
لؤى
العودة للسودان
هى حلم
و امل
لا ادرى ان كان قريب,
ام بعيد المنال
كنت اتمنى ان استطيع
حزم حقائبى
و السفر
كنت اتمنى
لو ان لى فى هذة اللحظة
جناحين
ارفرف بهما
و اطير محلقة
و لا احط الا
فى ارض الوطن
لكنها الحسابات
ان ذهبت,
ماذا سأفعل؟
و ان عدنا,
اين سيعمل معز؟
و لا اخاف على اطفالى
فهاشم و شهاب
الوطن اولى بهم
كم اتمنى ان يشعرون
بدفْ الوطن
و بحنان الاهل
كم اتمنى ان يجتمعون
على الخير و يتفرقون
و لا يكون فى
قلب كل منهم
غير الصفاء, و النقاء
و فى فضاء الوطن
يكونون دوما, محلقين
و من يدرى,
لربما تكون العودة
اقرب مما اتصور
و لربما تكون,
و هو ما اخاف,
ابعد مما اتصور

و لك الاعتذار
و العتبى حتى ترضى
فصدقنى لم اخطط للكتابة
الطولية, و لا ادرى لمّ
واصلت بها
لكننى و جدتها تعبر
و بطريقة ما,
عن تسلسل منطقى
للأحداث

خالص الود
.
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #277
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Hussein Mallasi
Date: 15-06-2006, 04:53 AM
Parent: #276

سلامات يا غادة

استطيع أن أتخيل المشاعر التي ستنتاب والدك عندما يقرأ هذا البوست.
____
أعانه الله.

Post: #278
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: khaleel
Date: 15-06-2006, 05:26 AM
Parent: #277

جميل يا

غادة وانتي

تخلطين السياسة بالقداسة

Post: #279
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 15-06-2006, 12:09 PM
Parent: #278




نظرة الى مستقبل

مجهول...


صورة التقطت

عندما بلغت

من عمرى العام
.
.
و
.
.
نواصل
.
.
غادة

Post: #280
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 15-06-2006, 02:32 PM
Parent: #279

Quote: سلامات يا غادة

استطيع أن أتخيل المشاعر التي ستنتاب والدك عندما يقرأ هذا البوست.
____
أعانه الله.



العزيز ملاسى
الامر لة شقين
اولا, امى
كنت قد اخبرتها بالبوست
بعد ايام من نشرة
و قلت لها انة
عن الغربة و تجاربها
و حدثتها عن بعض
المتادخلين
و منهم من لة
فى قلبها معزة
خاصة و حنين
كالأخ شمس
و الاخ سموأل
و الاخت اميمة
و من ضمن من ذكرت
كان دكتور معز عمر بخيت
فما كان منها
الا ان طلبت منى
ان ابلغة السلام
و انها و بسيرة الاميرية
تذكر والدتة الفاضلة
التى كانت مديرتها
فى نفس المدرسة
و انها تذكر ايضا خالتة
و اختة (امل)
بل و تذكرة هو
عندما كان يأتى
فى آخر اليوم الدراسى
لينتظر امة و اختة
و طلبت منى ان ابلغة
باحترامها الشديد لامة
و بانها لا تزال توقر
مديرتها, حتى الآن
كما انا اوقر
مديرتى الاستاذة
فايزة نقد
حتى الآن ايضا
و اخبرتها اننى قد
قمت فعلا بالرد علية
و الآن حينما واتتنى
الفرصة, لا بد لى
من ان اذكر هذة القصة

.
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #281
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 15-06-2006, 03:25 PM
Parent: #280

ثم كان من قبل
بضعة ايام
ان سألتنى ان
كنت لازلت
مواظبة على كتابة البوست
فاجبتها بالايجاب
فكان ان قالت ان احد
زملائها فى العمل
اخبرها بمتابعتة
لهذا البوست
و ابدى اعجابة بة
و هى لم تكن تدرك
اننى لازلت اكتب
و كأننى نسيت
اننى ببوحى
و بكاتبتى لكل
هذة الكلمات
قد اشركت العالم
معى فى مشاعرى
و افكارى
و خواطرى
الحزينة و السعيدة
و نسيت ان هذة
الكمات
ليست عليها ببعيدة
كل ما يتعين
عليها ان تفعلة
هو ان تدخل
الى النت
لتقرأ كل ما كتبتة
و خفت لحظتها
من ان اعيد
لها الذكريات
و ان بقرأتها
قد انكأ عليها
حزين الذكريات

.
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #283
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Shams eldin Alsanosi
Date: 15-06-2006, 05:01 PM
Parent: #279

الصورة بريئة جدا
ولهذا أتشكك
واعتقدانها لـ (سيدة)

Post: #282
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: Shams eldin Alsanosi
Date: 15-06-2006, 04:57 PM
Parent: #1

عفوا للتكرار

Post: #284
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 15-06-2006, 06:47 PM
Parent: #282

اما الشق الثانى
فهو يتعلق بابى
و كان يوم الثلاثاء
هو يوم عيد ميلاد
والدى
و بالرغم من اننا
لا نحتفل باعياد
الميلاد فى اسرتنا
الا اننا نجدها
دوما فرصة
لنتحدث و نقيّم
حياتنا فى السنة
التى مرت من عمرنا
كمثال,
اخى خالد
اصفة باللبن
ابيض ناصع
نفسة صافية
قلبة, حقيقة ابيض
لا يعرف الحقد
و خالى من الشوائب
كريم, حنين,
مافى جيبة
ليس لة
و لا يمانع ان
يكون كلة لغيرة
ان جمح
جموحة اللطيف
كما وصفة الاخ سوأل
فانة يهدأ بسرعة
هدوء اللبن,
اتم خالد
دراستة الجامعية
منذ حوالى السنة
و عمل بمجال
التجارب الطبية
و بدأ يفكر جديا
فى مواصلة مشوارة
الذى كان يمنى
نفسة بة
و هو ان يلتحق بكلية الطب
و بهذا يلزم نفسة
لاربع سنوات
دراسية اخرى
كما هو الحال هنا,
و فى يوم ميلادة
دار نقاشا جادا
لربما اكثر جدية
من محادثاتنا الاخرى العادية
و كان ان قرر
ان يواصل المشوار
و كان لا بد
لنا جميعا من ان نحترمة
و ان نحترم القرار

.
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #285
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 15-06-2006, 06:51 PM
Parent: #284

و اتصلت بابى
و دار الحديث
كاجمل ما يكون
عنى, و زوجى
و تحدثنا باستفاضة اكثر
عن هاشم و شهاب
و كان يعرف اننى
فقط.
قد كتبت موضوعا
عن الغربة و تجاربها
و فى لحظة قال
ان عدد من اصدقاءة
بة يتصلون
و عن البوست يعلقون
و انهم بة معجبون
ثم كان ان سأل
" انتى كاتبة شنو باظبط؟
-(غادة لحظة صمت)
-آلو,...
-نعم يا بابا, انا معاك
(و اواصل)
-لا بس تجارب و مواقف
عن الغربة من وجهة نظرى
انا الشخصية, جدا"
و اذا بة يقول
انة سيقرأ ما كتبت
ليستطيع ان يعلق
لاصدقاءة
و ليستطيع ان يعقب
و وضعت المسماعة
و لسان حالى يقول
"احيييى,
النحاول نضرب لبكرى
يمكن يقدر يعمل
بلوك للبوست
من امى, و من ابوى "
.
.
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #286
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 15-06-2006, 07:06 PM
Parent: #285

لكننى حقيقة
ورد فى
رأسى مسرحية
"العيال كبرت"
دارت الايام
و مرت الشهور
و السنون
و غيرتنا الاعوام
و صقلتنا الامكنة
المختلفة
و كل الازمنة
و احسست اننى
و بهذا البوست
قد اجبرهم
على التوقف,
و على محاسبة
انفسهم, محاسبة
قاسية, لا تليق بهم
فالكل مر بنفس
هذة التجارب
و ان بصورة مختلفة
ستقص امى
قصة خروجنا
من السودان
من تجربتها هى,
واعرف عنها انا
القليل,
و لى عودة لها
مرة اخرى
.
.
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #287
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 15-06-2006, 11:21 PM
Parent: #286

Quote: جميل يا

غادة وانتي

تخلطين السياسة بالقداسة




الاخ الكريم
خليل
عندما كنا اجلس
مع زميلات الدراسة
بالاميرية
و نتحدث عن مواضيع شتى
تأتى سيرة السياسة
ارفض الخوض فيها
و اطلب ان نتحدث عن
شيئ آخر,
و لاكن يبدو انها هى
ابت ان تبعد عنى
او ان تفارقنى
حتى بعد اعتقال ابى
لم اكن احب الحديث
او الخوض فى السياسة
لكننى, و لربما بسببة
اصبحت جزءا لا يتجزأ منها
و بالرغم منى
فى احد الايام
نادتنى زميلة لى فى المدرسة
و لم ترض ان تتحدث
الا بعد
ان انتحت بى جانبا
و بصوت خفى
اخبرتنى بان
اباها بالامس قد اعتقل
و لم ترض ان تحدث
من الزميلات غيرى
لمعرفتها بتجربتى
و صار يتعين علىّ
ان اتحدث معها
و ان اصبرها و اعينها
على همها "الجديد"
القديم علىّ انا
.
.
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.
غادة

Post: #288
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 16-06-2006, 01:21 AM
Parent: #287

و فى
آخر يوم
دراسى, و انا
و صديقاتى المقربات
فى انتظار اهالينا
كنا كعادتنا نتحدث
فى شتى المواضيع
نلعب لعباتنا البريئة
و نخطط لمقالبنا الغريبة
و اذكر ان يومها
كنت و صديقتى
قد ارتدينا من الجزم
فرد مختلفة
و ظلننا نقترب
من باقى الزميلات
و نتحدث معهن
و نحاول ان نلفت
نظرهن الى ارجلنا
و ما ان يرين ما نرتدى
حتى تعلو وجههن,
و بصورة تلقائية,
نظرة هلع
و ما ان نرى ان
العين فتحت
او بادارجى
"اتفنقلت"
نعرف انهن قد رأين ارجلنا
و تضج جميعا بالضحك
و نودعهن, فى رحلة البحث
عن ضحايا اخريات
.
.
.
و.
.
..
نواصل
.
.
.

Post: #289
Title: Re: اطلاله من نافذة الغربة....(مع الصور)
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 16-06-2006, 01:30 AM
Parent: #288

و فى ذاك اليوم
و لا ادرى لمّ
كنا فى طريقنا
من المدرسة
الى منزل خالتى
بكوبر
بدلا من منزلنا نحن
و كان هذا الطريق
دوما ما يحزننى,
فكنا نمر بسجن كوبر
و اظل انظر
بل و اثبت عينىّ
على اسوار السجن
لا ادرى,
لربما ظننت اننى
بهذا قد استطيع
ان اخترق الحواجز
و اننى قد استطيع
ان القى نظرة
على وجة ابى!
و كنت كثيرا ما افكر
كيف لى ان امر
بالعربة هكذا
مرور الكرام
كيف لا يمكن لنا
ان نتوقف, و لو لبرهة
لنسلم على ابى
كيف لى ان استأذن
من لا اعرف
لرؤية والدى,
الذى لا اعرف فحسب,
بل احب و احترم,
و تدور فى رأسى
الاسئلة
و عجلات العربة
تدور فى
ذات الآونة
و لا اجد غير
ان ارفع كفى
الصغيرة
و الوح بها