و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..

و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..


28-07-2006, 01:40 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=197&msg=1165615807&rn=0


Post: #1
Title: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 01:40 AM

شيئ ما,,

Post: #2
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 01:40 AM
Parent: #1

فى لحظة ما,,

Post: #3
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 01:41 AM
Parent: #2

فى ساعة ما,,

Post: #4
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 01:41 AM
Parent: #3

و فى يوم ما,,

Post: #5
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 01:42 AM
Parent: #4

تربع فى قلبى,,

Post: #6
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 01:43 AM
Parent: #5

و ظلت ذكراة
عالقة ينفسى

Post: #7
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 01:43 AM
Parent: #6

و هنا,

سانقلة لكم,,

Post: #8
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 01:44 AM
Parent: #7

و اسمع عنة منكم,,

Post: #9
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 01:45 AM
Parent: #8

نواصل

و لا لسة


Post: #10
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: معتز تروتسكى
Date: 28-07-2006, 02:01 AM
Parent: #9

الشمار الشمار
ياغتيته..


Post: #11
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: bob
Date: 28-07-2006, 02:04 AM
Parent: #9

Quote: نواصل

و لا لسة





طبعا واصلــى

الحبه عند اللزوم دى ..خليها اربعه مرات كل دقيقه

Post: #12
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 02:15 AM
Parent: #11

الاعزاء
معتز و بوب

يعنى حنواصل
ذنبكم على جنبكم


Post: #17
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: عنيده
Date: 28-07-2006, 02:26 AM
Parent: #12

غاده جمعتك مباركه

اها دي قعده

Post: #13
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: خدر
Date: 28-07-2006, 02:16 AM
Parent: #11

غادة


واصلي

Post: #15
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 02:18 AM
Parent: #13

خدر

براحة,

عشان خاطر لقاء

Post: #14
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: Muna Khugali
Date: 28-07-2006, 02:17 AM
Parent: #11

تـواصـلي حـبيبتي واحنا نسمعك ونكـتب معاك...


مـني

Post: #16
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 02:20 AM
Parent: #14

Quote: تـواصـلي حـبيبتي واحنا نسمعك ونكـتب معاك...



منى الانسانة الجميلة
التى تحب الجمال

سأبدأ
و كونى معى

كل ودى
غادة

Post: #18
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 02:27 AM
Parent: #16

اولهم,

كتاب "عاشوا فى خيالى"
لابراهيم مطاوع
كتب مطاوع عن تجارب عاشها
و عن قصص قرأها
و طبعت فى خيالة
اشياء يتفق معها
و اخرى يختلف
و اياها,
الا انة يذكرها..

Post: #19
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 02:28 AM
Parent: #18

كتب مطاوع عن
افلام, عن شعراء
و عن قصص,,
و سأعود لاقص عليكم
ما عاش منها,
فى خيالى انا..

Post: #20
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 02:28 AM
Parent: #19

الا ان فكرة الكتاب
نفسها,
قد عاشت فى خيالى,,
و اجبرتنى على التوقف
و سؤال نفسى
عن كل المواقف,,
الاشخاص,,
الكلمات,, الكتب
و الاغانى,,
التى عاشت فى خيالى
و التى ظلت ذكراها
و حتى اليوم,
عالقة بنفسى

Post: #21
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 02:50 AM
Parent: #20

فاطمة..
ابنتى التى فقدت
و التى كنت سابقا
قد قصصت لكم جميعا,
عنها..
عاشت هى فى خيالى
و عاشت الصورة الناصعة
لتك اليلة المظلمة
التى حملتها فيها,,
حية فى عقلى
و حواسى, لا تزال
بها واعية

Post: #22
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 02:55 AM
Parent: #21

و ليست فاطمة
و حسب,
بل و صندوقها..
صندوق ذكرياتى
كلها عنها..
و هاهو الصندوق
لا يزال برغم كل هذا الزمن
عالقا بنفسى..
حتى و ان عن عينىّ
ابعدتة,,
حتى و ان عن ناظرىّ
داريتة,,
احس كاننى, و انا
مغمضة عينىّ
بنفسى اراة
و احسة..
و ستواتينى الشجاعة
فى يوم قريب
لان افتحة,,
و اشرككم معى فية

Post: #23
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 03:13 AM
Parent: #22

كتاب "طائر الشوم"
لفرانسيس دينق
اعطانى اياة ابى لكى اقرأة
و نظرت الية اول مرة
و لم اعيرة اى اهتماما
لم يقل لىّ شيئا,
لحظتها ابى,,
و ما بين كل فترة و فترة
كان ابى يقول لى
"يا غادة, الكتاب دة
لازم تقريهو"
و اقول لة
"ان شاء الله"
و مرت اشهر طويلة
و فى ليلة ما,
ناولنى والدى الكتاب
و وضعة فى يدى
و هو يقول
"الليلة, بس ابدى اقريهو"
و بدأتة,
و لم احادث احدا
حتى اتممتة
و اذكر اننى حادثت والدى
و قلت لة, مبهورة
"الكتاب دة, رهيب
عديل كدة"
فضحك والدى,
و قال لى
"كنت عارف انو حيعجبك"
و اردف ساخرا
"من زمااان,
ما قلنا اقرو "

Post: #24
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 03:19 AM
Parent: #23

شخص ما
التقيتة فى
يوم ما
فى احد المحال التجارية
و قعت عيناى, فى عينية
و كانت غريبة
عجيبة,,
و فى ذات اللحظة,
مخيفة,,
تشبة القطة
و لا ادرى لمّ
احسست بذاك الخوف
الفظيع,,
و لم اتجرأ ان ارفع
عينىّ, مرة اخرى
و جمعت حولى
ابنىّ
و حرجت من المحل
سربعا,
و انا استعيذ بالله
من الشيطان الرجيما

Post: #25
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 03:25 AM
Parent: #24

Quote:
غاده جمعتك مباركه

اها دي قعده


الحبيبة عنيدة
و جمعتك ابرك,,
تمسح الدمعة من عينك
و ترسم البهجة فى قلبك
قعدة, و معاها حكوة
بس على شرط,,
تكون بتاعة خرف رهيبة


كل المودة
غادة

Post: #26
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: لؤى
Date: 28-07-2006, 03:31 AM
Parent: #24



غادة
إزّيّك



Quote:
احسست بذاك الخوف
الفظيع,,
و لم اتجرأ ان ارفع
عينىّ, مرة اخرى
و جمعت حولى
ابنىّ
و حرجت من المحل
سربعا,
طيّب هسّه برّاحة
وقولي بسم الله
الموضوع دا إنتهى زماااااااااان






خوّافة جنس خوف لكن

ـــــــــــــــــــــــــــــ

وأنا في البعيـد مشتـاق لهمسة من الوطن يـا نسمة
[email protected]


Post: #27
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 03:41 AM
Parent: #26

Quote: طيّب هسّه برّاحة
وقولي بسم الله
الموضوع دا إنتهى زماااااااااان


وحاااات الله يا لؤى
انا لسة بتراجف


خارج النص,

فى هنا
عالم جبانات بشااااااكل



كل الود

غادة

Post: #28
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: لؤى
Date: 28-07-2006, 03:44 AM
Parent: #27



Quote:
وحاااات الله يا لؤى
انا لسة بتراجف




Quote:
خارج النص,

فى هنا
عالم جبانات بشااااااكل

أيوا شااااااااااااايف





الله يطمّن قلبك

ـــــــــــــــــــــــــــــ

وأنا في البعيـد مشتـاق لهمسة من الوطن يـا نسمة
[email protected]


Post: #29
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: حيدر حسن ميرغني
Date: 28-07-2006, 04:11 AM
Parent: #28

Quote: كتاب "طائر الشوم"
لفرانسيس دينق
اعطانى اياة ابى لكى اقرأة


وياله من كتاب

طالعته في شقة الفنان سيف الجامعة والزميل العزيز مجدي النعيم بالقاهرة

وكان يادوبك طالع من (الفرن)

شوفي والدك ده زول قرَاي كيف

حفظه الله وحفظكم

Post: #31
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 07:41 AM
Parent: #29

Quote: وياله من كتاب
طالعته في شقة الفنان سيف الجامعة والزميل العزيز مجدي النعيم بالقاهرة
وكان يادوبك طالع من (الفرن)
شوفي والدك ده زول قرَاي كيف
حفظه الله وحفظكم


الأخ العزيز
حيدر

و لا زلت اشكر لوالدى
اصرارة لى على قراءة
ذاك الكتاب
و لا زلت احمد الله
على تلكم اليلة,,
و كل التقدير
لاعمال فرانسيس دينق

خالص الود
غادة

Post: #32
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 07:47 AM
Parent: #28

Quote: أيوا شااااااااااااايف


طب لزومو اية الاحراج دة بس
(وجة خجلان)

Post: #33
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: لؤى
Date: 28-07-2006, 07:51 AM
Parent: #32



Quote:
طب لزومو اية الاحراج دة بس

أهاااااااااااااااااا
عاوزة تلبّسيني ليها أنا ؟؟





يا ستّي معليش
والله بهزّر

ـــــــــــــــــــــــــــــ

وأنا في البعيـد مشتـاق لهمسة من الوطن يـا نسمة
[email protected]


Post: #30
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: محمد علي يوسف
Date: 28-07-2006, 04:24 AM
Parent: #1

سلامات
غادة بت ابوها
الجبونية الليك شنو
ما كان تعايني ليه في عينة
وتصري ليه بس كان القصة انتهت
بعدين الخوف شنو
ههههههههههه
قال خافت قال
اها شوفي الخوف

فرملة
مرات في ناس بيخوفو بالجد
وما تسمعي حركاتي دي ساي
مره
مشينا دافنة
نص الليل
وكننا وفد المقدمة
مرق لينا الغفير لي الليلة انا ما متذكر عملنا شنو
فما تساليني
لكن المهم كل الشباب الكانو اليوم داك اتلاقينا في الحلة
تاني يوم
وما عارف لي اسه دفنو والا لسة
وطبعا عرفنا انه المرق لينا داك كان الغفير عد كم يومكده

Post: #34
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: القلب النابض
Date: 28-07-2006, 07:55 AM
Parent: #30

نتابع بمزاج

واصلي

Post: #35
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 07:59 AM
Parent: #30

Quote: ما كان تعايني ليه في عينة
وتصري ليه بس كان القصة انتهت


الأخ العزيز
محمد

حقيقة, لم استطع
كانت عينية تشبة فعلا,
القطة,,
لونها اسمر فاقع
و ليس فيها سواد
قرنيتة مطاولة
لونها عسلى
و ليست عينا عادية
و اظن انة يعرف خوف الناس منها
فيظل ينمظر اليك هو
و تحس كانمت نظراتة تخترقك

و شكرا على اشراكك لنا
فى احدى لحظاتك,
و سأعود لاحكى لك
قصة مشابهة

حالص الود
غادة

Post: #36
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 08:01 AM
Parent: #35

Quote: يا ستّي معليش
والله بهزّر


و الله عارفة



تذكر احدى اللحظات
احساس خوف, فرح
شجن او الم

و اشركنا معك

كل الود

غادة

Post: #37
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: لؤى
Date: 28-07-2006, 08:09 AM
Parent: #36



Quote:
و الله عارفة
والله أنا ذاتي



Quote:
تذكر احدى اللحظات
احساس خوف
بالله ؟؟
علي أنا ؟؟
عاوزة تشرّكي لي وتطلّعيني خوّاف زي جماعة كدا ؟؟
لالالالالالا ما عندي لحظات زي دي



Quote:
شجن او الم
أمّا دي ففي منّها بالكوم ..




وُدّي وإحترامي

ـــــــــــــــــــــــــــــ

وأنا في البعيـد مشتـاق لهمسة من الوطن يـا نسمة
[email protected]


Post: #38
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: تولوس
Date: 28-07-2006, 09:54 AM
Parent: #37

غادة خوافة ...:


ولؤي ... عضلات تبش ...



غايتو جنس هرشة

Post: #39
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 10:27 AM
Parent: #38

Quote: نتابع بمزاج

واصلي


القلب النابض
و اكتبى معانا
لكن بمزاج


خالص الود
و نواصل عشانك

غادة

Post: #40
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: Yassir Tayfour
Date: 28-07-2006, 10:44 AM
Parent: #39

غادة

تحايا

كالعادة

Post: #41
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 11:06 AM
Parent: #40

Quote: Quote:
شجن او الم


أمّا دي ففي منّها بالكوم ..


اها,
ممكن نسمع


Post: #42
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 11:21 AM
Parent: #41

بوست عن دارفور
رأيتة هنا,,
بة مجموعة من الصور
اطفال,
كبار السن
و نساء
اب يدفن ابنة
و هو ينتظر ان
يندفن,,
لا يقوى على الوقوف
و منظرة كلة
الم,,
و ظلت تلك الصورة
و ذاك البوست
اشياء,
ستظل دوما
عالقة بنفسى

Post: #43
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 11:39 AM
Parent: #42

Quote: غادة خوافة ...:
ولؤي ... عضلات تبش ...
غايتو جنس هرشة


الاخ العزيز
تولوس

قلب رهيف
و دمعة قريبة
نفس صافية
و ايام سعيدة
و حزينة

خليها على الله


تحياتى
غادة

Post: #44
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: تولوس
Date: 28-07-2006, 11:54 AM
Parent: #43

اختي العزيزة غادة
الله يديك كل الفي نيتك ...ويحفظك لي اهلك ووليداتك ...
دائما اتمتع بكتابتك

Post: #45
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: لؤى
Date: 28-07-2006, 12:09 PM
Parent: #41



Quote:
اها,
ممكن نسمع


هاك دي مجرّد أمثلة بسيطة بس

(( حزني كبير كبير كبير ولا يُوصف ))

(( أفتحوا لينا أحضانكم بعد توهانـّا لمـّونا ))

(( صور لطواف الجثمان بين مُدُن الجنوب المختلفة ))

(( في هذا المنبر ، وفي السّودان ((عبيد أنجاس)) ، ((كفرة أع...ان (( بنات مطلوقات)) ))


يلاّ واصلي سردك الجّميل
وطلعينا من جو الأحزان دا
ومعليش ..


وُدّي

ـــــــــــــــــــــــــــــ

وأنا في البعيـد مشتـاق لهمسة من الوطن يـا نسمة
[email protected]


Post: #46
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 01:37 PM
Parent: #45

Quote: اختي العزيزة غادة
الله يديك كل الفي نيتك ...ويحفظك لي اهلك ووليداتك ...
دائما اتمتع بكتابتك


الأخ العزيز
نولوس

كلمات ستظل دوما
عالقة بنفسى


خالص الود
غادة

Post: #47
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 01:39 PM
Parent: #45

Quote: غادة

تحايا

كالعادة


الأخ العزيز
ياسر

و رد تحايا
اجمل

خالص الود
غادة

Post: #48
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: khaleel
Date: 28-07-2006, 01:42 PM
Parent: #47

غادة ازيك

ما تقولي

جملة مفيدة عشان

نعرف منو العالقين ديل

عشان يا ننزلهم يا نعلق معاهم

Post: #49
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: عاطف عمر
Date: 28-07-2006, 01:43 PM
Parent: #1

كثيرة هي الذكريات التي علقت في أذهاننا .
بعضها شكل حياتنا بألوان من الفرح ، وبعضها شكل حياتنا بظلال من الحزن والألم .
هذا وذاك نتجاوزه لأن الأصل في الأشياء هو الحركة والإستمرار فـ (السكون) هو لحظة في المسار هكذا تقول الفيزياء .

كتب وكتَاب
جلسنا معهم ، تأدبنا لهم ، نهلنا من معينهم، لا نأخذ ما قالوا به ونحن مغمضين ، نتحاور معهم ، نتفق أو نختلف ، لكننا دائماً نحتفظ لهم بالإحترام ، فالقراءة في حد ذاتها توسع المدارك ، تشعرنا بجهلنا وبتلك الحاجة الملحة للإستزادة .

أساتذة في دروب العلم المختلفة
كأصابع اليد الواحدة لكل منهم شكله ووظيفته المختلفة عن الآخر ، لكنهم ومع بعضهم وضعوا بصماتهم فينا فكنا نتاجاً لمجهودهم .

أصدقاء ورفقاء درب
كمسافر وسط مجموعة في رحلة طويلة ، بقطار محطاته كثيرة ، يصعد للقطار بعض ويترجل منه بعض ، تحزن للمترجلين وأنت تودعهم ، وتفرح للقادمين وخيالك يحلق في المدى عن هويتهم ، ويساورك ذلك القلق عمن يكون صاحب المحطة القادمة ترجلاً أو صعوداً .

ترفيه
بضروبه المختلفة ، رياضة ، غناء ، مسرح ، سينما ، الأزمنة والأمكنة ، الرفقة

العزيزة غادة
تتزاحم الرؤى ، بشلال الذكريات ، أماكن وشخوص ، في تزاحم بديع ، هيجه ذلك الإحساس الذي ما انفك يلازمنا أننا قد فارقنا الأمكنة التي شهدت تلك الذكريات ، وفرقت الأيام بيننا وبين من كانوا شركاء في تلك الذكريات ، بعضهم فراق أبدي ، وبعضهم فراق جغرافيا نحاول كل جهدنا هزيمته بالتكنلوجيا وثورة الإتصالات .
كوني دوماً بخير يا غادة
فـ ( الإنسان ) في أعماقك يجعلك تحسين بنبض الآخرين ويجعلك مبادرة بطرح الدفين في أعماقهم فتعطينهم بذلك الفرصة للبوح فلعلها بذرة الصالحين في أعماقك .

أو بالبلدي كدا

فيك شئ لله

Post: #50
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 02:03 PM
Parent: #49

الاخ الكريم
خليل

هنالك الكثير
الذى علق فى نفسى
اشياء لربما عايرة
اشخاص, اغانى
كتب, و صداقات
قديمة,,
و اخرى جديدة
مناظر لم ارها
فى حياتى
الا مرة واجدة
جمل لم اسمعها
الا صدفة
لكتها علقت ينفسى
و لم انسها الى اليوم
ابدا

خالص الود
غادة

Post: #51
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 02:21 PM
Parent: #50

(7)


ملامح طفل باكية
صرخ فية والدة
و الناس فى الطرق
ماشية,,
رقبتة يقف,
و يتسمر فى مكانة
احسست بخجلة
و حرجة,,
و بان جميع الاعين
علية ناظرة,,
و صرت اسأل نفسى,,
لماذا اهان الوالد ابنة
بهذة الطريقة؟؟
و لم نبهه الى
خطئة هكذا؟؟
و ستظل ملامح ذاك الطفل
الباكية,
فى تفسى ابدا باقية

Post: #52
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: Adil Osman
Date: 28-07-2006, 02:37 PM
Parent: #1



غادة
سلام
تكتبين بسلاسة وبساطة ممتنعة ومصداقية كعادتك.
كتاب (عاشوا فى خيالى) من تأليف عبد الوهاب مطاوع.
شكرآ ليك لأنك حفزتينى بكتابتك على البحث عن الكتاب.


رواية فرانسيس دينق التى ترجمها د. عبد الله النعيم بعنوان (طائر الشؤم)

Post: #53
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 03:28 PM
Parent: #52

Quote: يلاّ واصلي سردك الجّميل
وطلعينا من جو الأحزان دا
ومعليش ..


العزيز لؤى
صاحب القلب الكبير
و الحزن النبيل
دعنا من الشجن
و تعال نتفرج
على فيلم
Air Force One
ساحكى لك عنة
هل حضرتة؟؟

Post: #54
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: لؤى
Date: 28-07-2006, 04:00 PM
Parent: #53



غادة العزيزة
غايتو تاني إلاّ تطرديني من البوست دا ..


Quote:
دعنا من الشجن
و تعال نتفرج
على فيلم
Air Force One
ساحكى لك عنة
هل حضرتة؟؟



يا غادة أنا أعشق تحديداً كُلّ أفلام هاريسون فورد ، فالرّجل معروف بقيامه بأدوار في أفلام قويّة جدّاً ، وقد شاهدت الفيلم من قبل وأعدت مشاهدته قبل أيّام على قناة MBC2 ، ولكن لا مانع من أن أستمع إلى حروفك بعيوني طالما إنّني إخترت البقاء هنا ..




كوني بخير

ـــــــــــــــــــــــــــــ

وأنا في البعيـد مشتـاق لهمسة من الوطن يـا نسمة
[email protected]


Post: #55
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 04:44 PM
Parent: #54

الاخ العزيز
عاطف عمر

التقطت شاشات ردارك
ما ارادت الذبذبات
ان تنقلة,,
حكايات قديمة
ذكريات باهتة
رحلة قديمة
لجبل اولياء,,
لحظة تأمل
فى آخر الرحلة
وقت العصرية
بعيدا عن الرفاق
و آثار المدينة
كتب قرأتها, منذ ان كنت صبية
و جوة بلا اسماء
اساتذة, من زمن الطفولة
"ست صفية"
و اخريات لا اعرف لهن
حتى اسماءا
استاذ "كمال"
احد اساتذة اللغة العربية
لحظة ان ذهبت لمكتب
"ست نادية" التى كنت احبها
سمعتها تتحدث عن عريس
تقدم لها,,
و سألت سؤالى و انصرفت
و لا اعرف للحكاية اية بقية
ابناء و بنات عمومة
لحظات طفولة
و اوقات الشقاوة
اشياء كثيرة
فى نفسى, لا تزال عالقة

و للحديث يا عاطف
كثير من يقبة,,
تحياتى لرقيقة الكلمات
و ام الابناء و البنات
الاخت سعدية

خالص الود
غادة

Post: #56
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 04:56 PM
Parent: #55

Quote: شكرآ ليك لأنك حفزتينى بكتابتك على البحث عن الكتاب.


الأخ العزيز
عادل

و اشكر لك تكريمى
بالتحفة الجميلة,,
عبدالوهاب مطاوع
و فرانسيس دينق
قامات بالنسبة لى
عالية,,

و كن معى,,
فلربما استطعت ان تمد يد العون
و ترسم البسمة فى شفاهى
مرة اخرى

كل المودة
غادة

Post: #57
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 05:02 PM
Parent: #56

Quote: غادة العزيزة
غايتو تاني إلاّ تطرديني من البوست دا ..


اطردكم؟؟


يا لؤى,
انامن فرحتى بكم
وددت لو استطعت
ان افرد لكم
بوستاخاصا
ارحب بكم فية


و الآن عن الفيلم سأبدأ

غادة

Post: #58
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 06:22 PM
Parent: #57

(

فيلم "اير فورس ون" قام بدور بطولتة الممثل الامريكى المتفرد هاريسون فورد
شاهدت هذا الفيلم اول مرة, و انا لا زلت بالقاهرة
الا اننى و لا زلت اذكرة حتى اللحظة
اير فورس ون هى الطائرة المخصصة لرئيس الولايات المتحدة الامريكية
و كان هاريسون فورد يقوم بدور الرئيس فى الفيلم
و كان فى رحلة جوية تصاحبة فيها اسرتة
و طاقم من الصحفيين, تعلل بالرغبة
فى اجراء حوار مطول
مع الرئيس..

Post: #59
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 07:41 PM
Parent: #58

الطاقم كان حقيقة يخطط لاختطاف الطائرة
ونفذ ما جاء لاجلة, و استولى على الطائرة
و يختفى الرئيس
و تمسك العصابة باسرتة
و بقية طاقم الطائرة
و تدور الاحداث
ينجح الرئيس فى الاتصال
بالبيت الابيض
و باخبارهم انه لا يزال,
على قيد الحياة

Post: #60
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 07:53 PM
Parent: #59

و يرفض الرئيس اى محاولة
لتهريبة, من الطائرة
و يصر, على انقاذ اسرتة
و طاقمة,,
و يتخذ كل الحتياطات
قبل المعركة,,
حيل تنم عن ذكاء بالغ
و موهبة خارقة,,
و ينتصر الخير, فى النهاية
و يسلم الرئيس الخونة العملاء
و يستلم هو اسرتة
و يسترد كرامة بلادة..

Post: #61
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 28-07-2006, 11:44 PM
Parent: #60

و اذكر اننى خرجت من الفيلم يومها
و انا افكر,
لماذا لا يمر على السودان
شخصية رئيس كهذا؟؟
يضحى بنفسة من اجل اسرتة
و من اجل كرامة بلادة
و اذكر احاسيسى يومها
و انا الى المنزل متوجهة,
اسير,
و اضرب بخطواتى
طرقات القاهرة
و ذهنى لا يزال يفكر
لماذا؟؟ لماذا؟؟

Post: #62
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 29-07-2006, 00:33 AM
Parent: #61

لحظة,
كنت ساكتب عنها
لاحقا,,
لاكن مداخلة
الاخ محمد شجعتنى
لان اعجل بها,,
فى يوم ما
ذهبت مع معز
الى الجامع, للصلاة
و كانت هنالك صلاة
جنازة اخرى,
تنتظر,,
و سأل الامام الجميع
للذهاب الى المقابر
نساءا و رجالا,,
ففيها عظة,,
و بعدها, خشوع قلب
و قال ان الائمة
قد اختلفوا, فى ذهاب
المرأة الى الدفن
لكنة يرى اننا فى
امريكا هنا,
نحتاج جميعا,
نساءا و رجالا,,
الى الوعظ,,
ثم كان ان ذهبنا
معهم, و معة

Post: #63
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: Aymen Tabir
Date: 29-07-2006, 01:13 AM
Parent: #62


غاده يا عبد العزيز خالد
يا بت اهلي
سلام ليك وللاولاد وابوهم
وبعدين في شحتفة الروح دي ?
واصلي
عارفه الواحد بقى يجي داخل البورد يشوف واصلنا لحدي وبراحه يتسحب ويتخارج قبل ما يجيك كرسي ولا طوبه !
سعيد وفخور باحساس كتابتك العالي والتفاف الناس حولك واعجابهم بيك واصلي وما تقيفي ..

جهرا : دعيني اسميك فراشة لرحيق الروعة والابداع في هذا المكان
تقديري


Post: #64
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: محمد علي يوسف
Date: 29-07-2006, 07:45 AM
Parent: #1


سلامات
غاده بت ابوها
كيفنك والاولاد
الشجن في الدنيا كتير والمهم انه مين اللي بيقدر
يثيره ويفتح المخازن بتاعت الذكريات دي
مدخلك للحكي كان اكتر من رائع
وفكرة الشحتفة البتسوي فيها دي
ادخلنن مدخل
يعني في انتظار البوست الجاي الواحد بيكون
اتذكر ليه كم موقف من مواقف الشجن والفرح
البتمر بينا
خلينا نقول مواقف الحياة
لانهكل لحظة بتمر بي عمر اي زول فينا
في حد ذاتها قصة
وانحنا راجين باقي الحكي والونسة

Post: #65
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: Hussein Mallasi
Date: 29-07-2006, 07:57 AM
Parent: #64

Quote: و ينتصر الخير, فى النهاية

____

Post: #66
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: Omayma Alfargony
Date: 29-07-2006, 10:09 AM
Parent: #65

غايتو يا غادة

معلقانا تعلييييقة




محبتى.

Post: #67
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 29-07-2006, 11:39 AM
Parent: #66

Quote: واصلي
عارفه الواحد بقى يجي داخل البورد يشوف واصلنا لحدي وبراحه يتسحب ويتخارج قبل ما يجيك كرسي ولا طوبه !


الاخ العزيز
ايمن
ود الحلفاية
ولد اهلى

و انا سعيدة بهم
سعيدة باقامتى هنا
طائرة,,
و فرحة, حد الفرحة

خارج النص
ربنا يستر
من الكراسى و الطوب الاتموسفيرى


ودى
غادة

Post: #68
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 29-07-2006, 11:49 AM
Parent: #67

Quote: اتذكر ليه كم موقف من مواقف الشجن والفرح
البتمر بينا
خلينا نقول مواقف الحياة



الأخ العزيز
محمد

انها حقيقة مواقف الحياة
سعيدها, و حزينها
ذكريات بعيدة
تبدو للحظات
كأن لم تكن
لكنها تعيش فى دواخلنا
جملة سمعناها
كتب قرأناها
و هكذا,,
و سأعود لاتم لك القصة
و اعدك,, سريعا


كل الود
غادة

Post: #69
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 29-07-2006, 12:00 PM
Parent: #68

العزيز ملاسى

بعد رحلة الدوحة
لازم تحضر فيلم
اير فورس ون..


كل الود
غادة

Post: #70
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 29-07-2006, 12:09 PM
Parent: #69

Quote: غايتو يا غادة

معلقانا تعلييييقة


الحبيبة اميمة

و الله ما حتكون طويلة

بس انتى جاهزة


كل الود
غادة

Post: #71
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 29-07-2006, 12:17 PM
Parent: #70

و عندما وصلنا
الى المقابر
كان الهدوء يسود المكان
لقد كانت المرة الاولى
التى ادخل فيها
ذاك المكان
مررت بمقابر كثيرة
فى حياتى
و كان اكثر علاقة
لى معها,
هو دعائى و سلامى عليهم
و اهمهم و اقول
"سلام عليكم دار قوم مؤمنين,
انتم السابقون, و نحن الاحقون"
و امر سريعا
من جنبها,,
و حتى فاطمة, صغيرتى
لم اذهب لدفنها

Post: #72
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: فرح
Date: 29-07-2006, 12:22 PM
Parent: #71

غاده ازيك

طيبه

Post: #73
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 29-07-2006, 12:27 PM
Parent: #72

و كان ان وقفت الجموع
و اتزل الجسد
و دعا الامام
و كل الناس
و اخذ يعظ, و قال
ان الذى مات اليوم
هو شاب,
لم يتم الثلاثين من العمر
و وقفنا, و الوجوة واجمة
و انهال التراب
و صدمنى صوت
ارتطام اول التراب بالجسد
و فى تلك اللحظة
بدأت احدى قريباتة
فى النحيب, و علا صوتها
بالبكا,,

Post: #74
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 29-07-2006, 01:07 PM
Parent: #73

و ما بين صرختها تلك
و صوت الارتطام
احسست باحساس غريب
و الاصوات حتى هذة اللحظة
لا تزال تدوى
فى الاذن
و بالرغم من اننى
لم ار الميت قبلا
و لا اعرف لة حتى اليوم شكلا
و بالرغم من اننى
لا اعرف لة حتى اسما
الا اننى, و لا زلت اهمهم
لة بالدعاء
كل ما اذكر اهلى
و اتلو علية ذكرا
و صارت تلك اللحظة
من وقتها
عالقة بنفسى

Post: #75
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: خدر
Date: 30-07-2006, 01:42 AM
Parent: #74

غاده
اسه لو كنتي درستي لينا (إخراج) موش كنا استفدنا !!

Post: #76
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: خدر
Date: 30-07-2006, 01:43 AM
Parent: #75

Quote: و صدمنى صوت
ارتطام اول التراب بالجسد


اول مرة اسمع/اقراء التعبير ده

Post: #77
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: خدر
Date: 30-07-2006, 01:45 AM
Parent: #76

الاخراج خليتو بس علي شرط .. البوست ده يستمر لي 900 صفحة كده عشان
يمرق منكـ كل الصور و الاسلوب الجميل ده في الكتابه

Post: #78
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: هشام آدم
Date: 30-07-2006, 08:39 AM
Parent: #77

________
الأخت غادة عبد العزيز

أتابع بشغف ذكرياتك مع "الأشياء"، وأشكركِ على إشراكنا هذه المتعة وهذه الذكريات. لكِ أسلوب شيّق.
وأخيراً أتقنتِ حِرفة القطّارات يا غادة.


فقط متابعة واستمتاع بالمشهد من زاوية بعيدة


لك التحية


Post: #79
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: عادل فقاد
Date: 30-07-2006, 10:48 AM
Parent: #1

الشفيفه غادة

ليك كل التقدير

اشهد انك زوله رائعه وراقيه

ذكريات وصادقه ونبيله

نحن معاك نستمتع بهذا العطاء

لى قدام

Post: #80
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: امير عوض الجمري
Date: 30-07-2006, 02:35 PM
Parent: #1

جميلة الجميلات / غادة

تلفح سموم، ثلج الذكريات فتذيبه ويسيل فيملأ كبابي الزمن الحاضر اليابسة الا من بقايا آلام في أعلى قاعدتها فيختلطا وتصبح ذكريات خليط من مآسي وجمال بحاضر اليم ندّعي فيه الفرح .. فيصبح بلا هوية ..
قبل لحيظات أطفأنا شموع ذكرى ميلاد ابنك (الروحي) محمد عثمان الذي يبلغ الثانية عشر ببزوغ فجر غد 31/7 .. كان يطالعنا بعينيه البريئتين شاكراً متسائلاً بحياء ما هذا الذي تفعلون من أجلي .. اصطفاق بهي .. وحي افراح .. جمال أرواح .. عناق أحاسيس .. لوحة بريشة فنان عاشق للمودة والأصالة .. ولسان حاله : أحقاً رحل والداي ؟ إذن فمن هؤلاء الذين يرضعونني كل هذا الحب ؟ انهم آبائي وأمهاتي (حمداً يارب) ..
وعادت بي الذكريات إلى يوم ميلاده .. وفي لمحة مرت بخاطري كل تلك السنين (الاطناشر) وهربت من مآسيها لأستريح في هذا المكان الهادئ بين (الذكرى والنفس) .

ولكن (ستظل الذكرى عالقة بنفسي وإن هربت جسداً خاوي


لك كل المودة اختي غادة .. وزيدينا عشقاً زيدينا

Post: #81
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: محمد علي يوسف
Date: 31-07-2006, 04:40 AM
Parent: #1

سلامات
يا غادة شنوياخ
ايه الرعب ده كلو




و بالرغم من اننى
لم ار الميت قبلا
و لا اعرف لة حتى اليوم شكلا
و بالرغم من اننى
لا اعرف لة حتى اسما
الا اننى, و لا زلت اهمهم
لة بالدعاء

مقطع بصري

و ما بين صرختها تلك
و صوت الارتطام
احسست باحساس غريب
و الاصوات حتى هذة اللحظة
لا تزال تدوى
فى الاذن
و بالرغم من اننى




يعني الصور البيانية دي مبالغة
وذكرتني الاحساس اللي كنت ما قاعد افهمه
من زمان

لكن عارفة انو كتابتك بتخلي الواحد يخش معاك المكان والزمان
يعني بيكون معاك في بعد واحد
لكن انا مارق من الشجن ده وحاحكي ليك
قصة اول يوم لي في المدرسة

طبعا اليوم داك كان تاريخي
والاجمل منو ان الوالد كان استاذ
وزميل المدير من زمان
فاول ما جيت ووقفت في الطابور
جا المدير وسلم علي
ومن يومها ونصف المدرسة بقو اعداءي
والنصف التاني برضوو اعداء
الشي الوحيد اللي كان مصبرني
اني كنت شايف ود المدير وطريقة تعامل الشفع معاه
ونواصل

ماشي وجايي

Post: #82
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-08-2006, 07:47 AM
Parent: #81

الأخوة الاعزاء
خدر
هشام
عادل
امير
و محمد

لكم الشكر على تسجيل الحضور و المتابعة
كنت فى رحلة
و منذ قليل آتية
و سأعود لكل منكم باكثر تفصيل

كل الود
غادة

Post: #83
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-08-2006, 08:22 AM
Parent: #81

Quote: غاده ازيك

طيبه


فرح,,
انا طيبة

و فرحانة بطلتك,,
و بشوفتك,,
يا فرح

كل الود
غادة

Post: #84
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-08-2006, 08:26 AM
Parent: #83

Quote: غاده
اسه لو كنتي درستي لينا (إخراج) موش كنا استفدنا !!


خدر,,
تعرف,
لم يحدث لى و ان فكرت فى
الاخراج ابدا,,
و لا ادرى لمّ

نفكر, و لا الوقت راح
و ننسى الشغلة؟؟



غادة

Post: #85
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: Nasser Mousa
Date: 01-08-2006, 09:09 AM
Parent: #84

السلام عليكم
غادة والاسرة
ناصر / اريزونا

Post: #86
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-08-2006, 10:12 AM
Parent: #85

Quote: Quote: و صدمنى صوت
ارتطام اول التراب بالجسد

اول مرة اسمع/اقراء التعبير ده


و اول مرة كان ان حضرت جنازة
و ان ذهبت الى المقابر
لاحضر الدفن
ذهبت مرة قديما
مع والدى
كنت صغيرة
لكننى لا زلت اذكرة
و هو يقرأ الفاتحة
على روح جدى و جدتى
و عمتى, التى توفيت صغيرة
لقد كان لوقع صوت اول التراب
اثر عجيب,,
انهال التراب بعد ذاك,,
و لم اسمع غير صوت خفيف,,
لاكن الوقع الاول, كان قويا
كانما الدوى
و للقصة اسضا بقية

Quote: الاخراج خليتو بس علي شرط .. البوست ده يستمر لي 900 صفحة كده عشان
يمرق منكـ كل الصور و الاسلوب الجميل ده في الكتابه


يدك معانا


كل الود
غادة

Post: #87
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: bob
Date: 01-08-2006, 10:25 AM
Parent: #86

الاخت / غــاده خــالد

من كترة القصه ما جميله
مافى حاجه ذاتو الواحد اعلق عليها

كونى كالماء دوما

Post: #88
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-08-2006, 11:04 AM
Parent: #87

Quote: فقط متابعة واستمتاع بالمشهد من زاوية بعيدة
لك التحية


الأخ هشام,,
هنالك الذى يعلق فى نفوسنا
منذ الصغر و حتى الكبر
هنالك اشياء اذكرها,
و لا ادرى لمّ
لكنها ظلت فى الذاكرة
احكى لنا و شارك,,
ان وجدت ذاك الذى
بنفسك فى يوم علق

كل الود
غادة

Post: #89
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-08-2006, 12:49 PM
Parent: #88

(9)

أغنية,,
لفنانة مكسيكية امريكية
سمعت الاغنية اول مرة
فى التلفاز,, و سريعا انتهت
لم اعرف من التى غنتها
و فى ذاك الوقت,
لم اعرف للأغنية حتى اسما
و ظلت الاغنية عالقة بذهنى
لاشهر طوال
و لربما لسنة او حتى سنتين
و صدفة,
سمعتها مرة اخرى

Post: #90
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-08-2006, 04:14 PM
Parent: #89

الأخ الكريم
عادل فقاد

لك منى التحية
و انت تتابع
و انت تسمعنا صوتك
و تقرأنا كلماتك

كل الود
غادة

Post: #91
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: ناجي عز الدين الصديق
Date: 01-08-2006, 05:04 PM
Parent: #1

الأخت العزيزة/ غادة
تحية طيبة
من الجميل أن نتذكر كل ما مره في
حياتنا من افراح واتراح ولكن الأجمل
من ذلك هو طريقة سردنا للأشياء التي تعلق
بذاكرتنا(كلوح زجاج تهاوى على الأرض فتناثر
شظايا ليحدث بعضا من الضجيج )
واصلي في رسمك لتلك اللوحة السريالية
وسوف نتابع
وإلى الملتقى

Post: #92
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-08-2006, 09:45 PM
Parent: #91

الأخ العزيز
امير

من خلال بوست التهنئة لنجاح محمد,
و من خلال حديثك عنة, و كلماتك,
استطعت ان اتحسس على البعد,
جمال ملامحة,,
لمستة, وديعا, طيبا
ناجحا, متفوقا
بريئا,, عذبا
لطيفا,,
مقدر للجميل
غير ناكر,,
احبة الجميع,,
لربما لانة ذكرى
تركها الله لكم, بعد
استلامة لروح والدية و اخوتة
لكم هذة الدنيا قاسية,,
و جميل,, انكم معة
فى محنتة

كل الود لكم
غادة

Post: #93
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-08-2006, 09:49 PM
Parent: #92

Quote: قبل لحيظات أطفأنا شموع ذكرى ميلاد ابنك (الروحي) محمد عثمان


و لمحمد
فى عيد ميلادة
نطفئ معة الشمع
و نقتسم معة الكيك





*
*

Post: #94
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 01-08-2006, 10:10 PM
Parent: #93

*
*
و ننثر لابننا محمد
البالون



فنملأ بة
رحاب هذا البوست
و سماؤة الفسيح
*
*

Post: #95
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: Muhib
Date: 01-08-2006, 10:22 PM
Parent: #94

بوست يقطع القلب ..بداء كلمه , كلمه , وبعد لحظات تدفق الشلال .. محب

Post: #96
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 02-08-2006, 07:36 AM
Parent: #95

سمعت الاغنية مرة اخرى
فى فيلم,,
و انسابت بعذوبة
جميلة و حالمة,,
بدايتها
Late at night when all the world sleeping
I stay up and think of you..
و عرفت بعدها اسم المطرية
سيلينا,,
قتلتها مديرة اعمالها
و يدها الاولى "الامينة"
اكتشفت سرقتها لها
و ما ان واجهتها,,
حتى سارعت و قتلتها
و هى لا تزال صغيرة
فى بدايات العشرينيات
من عمرها
و احسست بالاسى
عليها كثيرا
و بعد ان عرفت المغنية
صرت اسمع كثيرا الاغنية
بل و حفظتها
و لازلت احب ترديدها و سماعها

Post: #97
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: نادية عثمان
Date: 02-08-2006, 08:13 AM
Parent: #96

غادة الجميلة

نتابع فى خشوع ومتعة !!

Post: #98
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: معتصم دفع الله
Date: 02-08-2006, 09:23 AM
Parent: #1

وردة ..

وشمعة ..

هدية مني ليك يا غادة ..
وشكراً على هذه الكتابة الراقية ..

محبتي ..

Post: #99
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: تولوس
Date: 02-08-2006, 10:26 AM
Parent: #98


ويا غادة ومعتصم دعوني اعيد تقديم رمز الامل,,, اهداء الي كل الاحضور الكريم

وقلبي عليك يمور يا قارب البلور

Post: #100
Title: Re:غادة الذكريات التي تؤرقك هي الزاد في رحلات مجهولة الأمد!!
Author: ابوبكر يوسف إبراهيم
Date: 02-08-2006, 11:15 AM
Parent: #99

العزيزة غادة

أتابع السرد والبوح .. مناجاة الحنين ... إجترار الأحزان والدهشة والإعجاب في أنها دواعي ودوافع للبقاء بشموخ فوق قمتها ... أن نتربع في قمة الألم لعمري أنها مواجهة شجاعة في زمانات الإستسلام والإنبطاح والتسليم لكل ما هو ظلامي... أرى أن بوحك وسرد يستحق أن يدبج ويوثق في كتاب يسري عالم الثقافة ودنيا الوجدانيات... هنا أستريح عندك أستريح وقتما أرى أنني في جودة لقراءة سرد غير عادي... تابعي هناك الكثيرون ينتظرون ... هناك من يقرأون ما يستحق ... وكتاباتك تستحق ...تستحق لأنها معاناة صادقة

Post: #101
Title: Re: Re:غادة الذكريات التي تؤرقك هي الزاد في رحلات مجهولة الأمد!!
Author: نادية عثمان
Date: 02-08-2006, 12:15 PM
Parent: #100

فوووووووووووووووق


يبقى مائة

Post: #102
Title: Re: Re:غادة الذكريات التي تؤرقك هي الزاد في رحلات مجهولة الأمد!!
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 02-08-2006, 12:56 PM
Parent: #101

يا لفرحى

لكم ازدان هذا البوست بكم
و بوجودكم,,
شموعا تضاء,,
و زهورا,,



بوب
ناجى
ناصر
محب
معتصم
نادية
تولوس
ابوبكر


جمال الصحبة
يزيدنى جبورا
مودتى
و لى معكم عودة
و وقفة
غادة

Post: #103
Title: Re: Re:غادة الذكريات التي تؤرقك هي الزاد في رحلات مجهولة الأمد!!
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 02-08-2006, 01:03 PM
Parent: #102

الأخ العزيز
محمد

للمدرسة ايام حميلة
تظل فى القلب عالقة
و ما بعد المدرسة
اجمل و احلى
الترمس و الفول
الدندرمة و الدقة
لحظات نقضيها
جميلة نمضيها
و تمر الايام
و لا نزال نعيش فيها

Quote: لكن انا مارق من الشجن ده وحاحكي ليك
قصة اول يوم لي في المدرسة


و ننتظر اليقية

كل الود و التحية
غادة

Post: #104
Title: Re: Re:غادة الذكريات التي تؤرقك هي الزاد في رحلات مجهولة الأمد!!
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 02-08-2006, 02:09 PM
Parent: #103



selena

المغنية المكسيكية الامريكية
التى تحدثت عنها
اتمنى ممن يجد الاغنية
ان ينزلها

و نواصل

Post: #105
Title: Re: Re:غادة الذكريات التي تؤرقك هي الزاد في رحلات مجهولة الأمد!!
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 02-08-2006, 06:06 PM
Parent: #104

Quote: السلام عليكم
غادة والاسرة
ناصر / اريزونا


الأخ العزيز
ناصر

الف حمدالله على السلامة
اتمنى ان تعود و تقص لنا
ان شيئا ما,
علق فى نفسك,,
بعد زيارة اراضى
الوطن الحبيب

كل الود
غادة

Post: #106
Title: Re: Re:غادة الذكريات التي تؤرقك هي الزاد في رحلات مجهولة الأمد!!
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-08-2006, 09:54 AM
Parent: #105

Quote: كونى كالماء دوما



الأخ الكريم بوب
و بوجودك يستمر التدفق
و يزداد الانسياب

كل الود
غادة

Post: #107
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-08-2006, 10:16 AM
Parent: #106

Quote: الأخت العزيزة/ غادة
تحية طيبة
من الجميل أن نتذكر كل ما مره في
حياتنا من افراح واتراح ولكن الأجمل
من ذلك هو طريقة سردنا للأشياء التي تعلق
بذاكرتنا(كلوح زجاج تهاوى على الأرض فتناثر
شظايا ليحدث بعضا من الضجيج )
واصلي في رسمك لتلك اللوحة السريالية
وسوف نتابع
وإلى الملتقى


الأخ العزيز
ناجى

فى حياتنا رسائل
حتى و ان لم تكن
فى الموبايل

ونمضى فى حياتنا
و نحن نذكرها
اعجبتنى لوحتك انت
لوح من الزجاج
اصبح شظايا,, و اضحى لوحة
نتأملها, نرى ماضينا
و مستقبلنا فيها
و نواصل يا ناجى
معا, فى ذاك الدرب
كل الود
غادة

Post: #108
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: عباس حسن احمد
Date: 03-08-2006, 10:30 AM
Parent: #107

وستظل ذكراكم لنتم عالقه فى نفوسنا ووجداننا الى ان تعودوا الى اوكاركم التى اشتكت طول هجرتكم لها

Post: #109
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: انعام حيمورة
Date: 03-08-2006, 10:37 AM
Parent: #1

الضاحكة ...


ارتسمت صورتك في ذهني بما ناديتك به ...

قرأت الآن كل ما جاء في الصفحة الاولى وكذلك الثانية .. في اهتمام شديد... لان كل يوم بنوى ان اقرأهذا البوست ما بلقى وقت بس هسي جيت بمزاج وقاصداك عديل ...


سعدت بما علق في ذهنك احب هذه الكتابات الشيقة السلسة البسيطة.

ساتابعك وساذكر لك ما علق بنفسي

لك الود

Post: #110
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-08-2006, 11:49 AM
Parent: #109

Quote: بوست يقطع القلب ..بداء كلمه , كلمه , وبعد لحظات تدفق الشلال .. محب



الأخ الكريم
محب

و جميل انك انضممت لنا
و لم تهرب
من وطأة الشلال





كل الود
لك يا محب
غادة

Post: #111
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: انعام حيمورة
Date: 03-08-2006, 12:00 PM
Parent: #1

وعدتك ان اكتب ما علق بذهني

العقد الفريد
هكذا سمينا انفسنا ايام الجامعة شلة حلوة تتكون من سداسيتنا (6 بنات) كنا على الحلوة والمرة - قضينا اوقات جميلة .... ولكن شاء القدر ان يقفرنا - حتما هو قدر ....

فهو عالقون بذهني تماما
واكتفى

Post: #112
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-08-2006, 03:28 PM
Parent: #111

Quote: غادة الجميلة

نتابع فى خشوع ومتعة !!


العزيزة نادية
متعبدة,,
فى محراب الذكريات



كل الود
غادة

Post: #113
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-08-2006, 03:38 PM
Parent: #112

(10)

صورة هذة المرأة



كلما اراها
احس بالأسى
و احس يحزنها

Post: #114
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-08-2006, 03:41 PM
Parent: #113

و صورة هذا الفتى



كلما رأيتها فكرت

ما ذنبهم,, يعيشون

و البندقية جنبهم

و ظلت تلك المرأة و هذا الطفل,,
صورا,,
عاشت فى خيالى

Post: #115
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-08-2006, 03:46 PM
Parent: #114

العزيز
معتصم

تعرف

منظر الزهور





Post: #116
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-08-2006, 03:48 PM
Parent: #115

و الطيور



*
*

Post: #117
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-08-2006, 03:50 PM
Parent: #116

*
*

و الشموع



*
*

Post: #118
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-08-2006, 03:51 PM
Parent: #117

*
*

و الغروب



اشياء احبها

و دوما,,

فى قلبى عالقة

ودى

غادة

Post: #119
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: elham ahmed
Date: 03-08-2006, 03:55 PM
Parent: #118

العزيزه غادة
تاسرنى حروفك ولا املك الا الاعجاب والتقدير لك

Post: #120
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 03-08-2006, 10:48 PM
Parent: #119

الأخ العزيز
تولوس

اسمح لى
بان انير معكما
مرة اخرى
هذة الشمعة



حقيقة اسرتنى


كل الود
غادة

Post: #121
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 04-08-2006, 11:56 AM
Parent: #120

(11)

البحر



لا استطع دوما
ان احدد علاقتى بى
احب لونة,, هدوءة
جمالة,, لحظة الغروب
على شاطئية

*
*

Post: #122
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 04-08-2006, 01:34 PM
Parent: #121

*
*
و اخاف انقلابة
امواجة,,
عمقة,, و غدرة

و لا اعرف,,
هل احبة؟؟ ام ابغضة؟؟
ام استمر,,
من على البعد ارقبة

* *

Post: #123
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 05-08-2006, 00:10 AM
Parent: #122

الأخ الكريم
ابو بكر

تعرف,,
القراءة نفسها
عالقة بنفسى,,
كشك صغير,,
تباع بة المجلات
و الكتب,,
بجانب مدرسة العزبة
و سينما حلفاية,,
نبتاع القصص و الروايات
و نعيش القصص

ايام,, ستظل دوما بنفسى

كل الود
غادة

Post: #124
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 05-08-2006, 00:12 AM
Parent: #123

Quote: وستظل ذكراكم لنتم عالقه فى نفوسنا ووجداننا الى ان تعودوا الى اوكاركم التى اشتكت طول هجرتكم لها






اللهم عودة
لوطن و عش احبة,,
و ذكراة دوما فى نفسى
و فى قلبى

Post: #125
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 05-08-2006, 00:16 AM
Parent: #124

Quote: العقد الفريد
هكذا سمينا انفسنا ايام الجامعة شلة حلوة تتكون من سداسيتنا (6 بنات) كنا على الحلوة والمرة - قضينا اوقات جميلة .... ولكن شاء القدر ان يقفرنا - حتما هو قدر


العزيزة انعام
سعيدة بطلتك,,
و بقراءة كلماتك,,
شلتى كانت تتكون من اربعة,,
انا, و اختى
و صديقتى من باكستان
و اخرى من اندونيسيا
ايام جميلة
ضحكات بريئة,,
هموم قليلة,,
اعدتنى لهم,, و جعلتنى
كلماتك اليوم,,
امسك سماعة الهاتف
لاتصل بهم

كل الود و المحبة
غادة

Post: #126
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: محمد علي يوسف
Date: 05-08-2006, 05:17 AM
Parent: #1

سلامات
الاعزاء المتداخلون
ست الحوش غادة
باحاول من يوم امس
الاقى جمل بجمالكم ولكني لا اجدفقط
اكتبو
وسنقرأ
كل الود

Post: #127
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: Adil Osman
Date: 05-08-2006, 10:38 AM
Parent: #126

الاخت غادة
استجابة لطلبك، هنا سيلينا فى بعض اغانيها بما فيها اغنية (dreaming of you) التى ذكرتيها
http://www.amazon.com/exec/obidos/tg/stores/recs/radio/...103-0028553-6607035#

Post: #128
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 05-08-2006, 08:25 PM
Parent: #127

Quote: العزيزه غادة
تاسرنى حروفك ولا املك الا الاعجاب والتقدير لك


العروس الجميلة
لك الشكر يا اميرة
و انا حقيقة, لا اكن لكى سوى تقدير و احترام

كل الود و
باقة ورد
تنقل اليك كل المحبة



غادة

Post: #129
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 05-08-2006, 11:16 PM
Parent: #128

Quote: سلامات
الاعزاء المتداخلون
ست الحوش غادة
باحاول من يوم امس
الاقى جمل بجمالكم ولكني لا اجدفقط
اكتبو
وسنقرأ
كل الود


الأخ محمد
سلامات,,

و ين باقى حكايات
اول ايام المدرسة؟؟
مستنين


كل الود
غادة

Post: #130
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: معتصم دفع الله
Date: 06-08-2006, 04:33 PM
Parent: #129



إنصــــاف ..
حافظ عبدالرحمـن ..

Post: #131
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 07-08-2006, 04:11 PM
Parent: #130

(12)

علبة الانناس المحفوظ



لها محبة فى قلبى

و ذكرى فى نفسى

لا تزال عالقة


Post: #132
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 07-08-2006, 04:27 PM
Parent: #131

لقد كان الانناس المحفوظ
نادرا,, و لة قيمة عالية,,
فى ايام الطفولة البعيدة
و كان ان جدتى لامى,, رحمها الله
تعرف دوما حبنا لتلكم العلبة
و شغفنا بطعمها الجميل,,
فان مرض احدنا,,
تسارع جدتى,,
و تبتاع الانناس
ليصبح محظورا على ما عداة
و نسارع بعدها لنتمارض
لعل و عسى ان نستطيع
ان ننال نصيبا
من تلكم العلبة الجميلة,,
و بعدها بسنوات
ظلت امى تبتاع لنا
علبة الانناس,,
لتصبح سندا,, و ونيسا
لمريضنا,,
و اليوم انا,, ان مرض ابنى,,
اقول لة,,
"يلا, اخذ الدوا,
جبت ليك
علبة انناس"

Post: #133
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 07-08-2006, 04:36 PM
Parent: #132

Quote: الاخت غادة
استجابة لطلبك، هنا سيلينا فى بعض اغانيها بما فيها اغنية (dreaming of you) التى ذكرتيها


الأخ العزيز
عادل

اشعرتنى بداية المقطوعة
بالرغية العارمة
لسماع الاغنية كاملة
مرة اخرى,,
و تذكر ليالى كثيرة,
كان كل ما افعلة,,
هو ان امد يدى للرف,,
و للالبوم اتناولة,,

لك منى كل الشكر و المودة
غادة

Post: #134
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 07-08-2006, 10:06 PM
Parent: #133

العزيز معتصم
الموسيقى اخذتنى بعيدا
لعوالم فى مدائن لا اعرفها
تمنيت لحظت ان سمعتها ان
اذهب,, لاكون فى مكان كهذا


Post: #135
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 07-08-2006, 10:08 PM
Parent: #134

حولى روائح جميلة
و زهور اجمل,, كهذى


Post: #136
Title: لك العزاء، وقبلاتنا لأبنائنا...
Author: ابي عزالدين البشري
Date: 08-08-2006, 10:16 AM
Parent: #1

.

الأخت غادة

ما أقسى ما ذكرت وما أصعبها من لحظة. شعور لا يعرفه إلا من ذاقه؛ فما كنت قادراً على استيعاب قول ابن الرومي ولا قادراً على فهم تساؤله:
فلله كيف اختار واسطة العقد؟
مرت الأيام وصارت القصيدة أثيرة عندي، أحس بما يحس به ابن الرومي، ولم يعد النص ذاته مرثية عندي بل تسجيلاً لأدق تفاصيل النفس البشرية، في أحرج

[QUOTE]عاشت هى فى خيالى
و عاشت الصورة الناصعة
لتك الليلة المظلمة
التى حملتها فيها,,
حية فى عقلى
و حواسى, لا تزال
بها واعية
[/QUOTE]

قد يموت الإيمان في تلك اللحظة وقد ينقص، كما يعلو الصدر ويهبط. تمر الليالي و تبقى الذاكرة المجروحة، تتصيد كل لحظة للنزيف من جديد. ( حتى أشياؤهم الصغيرة، واهتمامامتم الهامشية)، تلكؤهم في الكلام، بوحهم بسذاجة، غيرتهم من أخوتهم. وقد تمد امرأة يدها في الليل، على غير وعي منها، لتغطي ابنها الذي رحل منذ عام أو أكثر. والغريب أن إخوتهم يكبرون ونحن نكبر ولكنا لا نتخيلهم مطلقا إلا وهم صغار، كما رحلوا.
[QUOTE]بل و صندوقها..
صندوق ذكرياتى
كلها عنها..
و هاهو الصندوق
لا يزال برغم كل هذا الزمن
عالقا بنفسى..
حتى و ان عن عينىّ
ابعدتة,,
حتى و ان عن ناظرىّ
داريتة,,
احس كاننى, و انا
مغمضة عينىّ
بنفسى اراة
و احسة..
و ستواتينى الشجاعة
فى يوم قريب
[/QUOTE]

أبناءنا الكرام ، نحبكم أحياء وميتين، بارين وعاقين. نحبكم و وجوهكم معفرة بالتراب وأفعالكم مغطاة بالشقاوة والجهل، مثلما نحبكم بريئين طاهرين طيبين نظيفي الملابس والوجوه ، تستقبلون مشرق يوم جديد.
أنتم أكسير الحياة، وفرحة القلب المغبون. وقد نذرنا العمر كله قربانا لرضاكم ولراحتكم ولو كان ذلك خصما على صحتنا وعافيتنا. فألف ألف عزاء لنا جميعا.
وواصلي


Post: #137
Title: Re: لك العزاء، وقبلاتنا لأبنائنا...
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 09-08-2006, 09:35 PM
Parent: #136

الأخ الكريم
ابى عز الدين

يخلف الموت فى نفسى دوما
اثرا حزينا,,
احس بقسوتة فى كل اوقاتة,,
احس بالفقد للانسان ايا كانت اعمارة,,
من مات صغيرا, فقدنا براءتة
و من مات شابا,, فقدنا قوتة,,
و من مات كبيرا,, فقدنا حكمتة,,
عندما اذكرة,, احس كانما الدنيا
تدير ظهرها,, و قلبى تأسرة
و عرفت لما قيل عنة انة هازم اللذات
و مفرق الجماعات,,
ارجعتنى لذكرى فى نفسى خالدة
و ساحكى لك عنها,,

كل الود
غادة

Post: #138
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 09-08-2006, 10:38 PM
Parent: #137

(13)

ام فليسطينية
رأيتها فى احد المحطات التلفزيونية
كانت تبكى,,
و كانت تقول,,
"اولادنا,,
نتعب فيهم, و نربيهم
و نجى نلاقيهم مرمين فى الشوارع
لا حول و لا قوة الا بالله"
و واصلت تبكى

و ظلت تلكم المرأة
و كلماتها,, دوما
حاضرة بذهنى

Post: #139
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: انعام حيمورة
Date: 10-08-2006, 00:56 AM
Parent: #1

الضاحكة ...

صباحك سعيد ....

وذكراك دائما تؤثر فينا

لك الود

واصلي

متابعين

Post: #140
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 10-08-2006, 10:11 AM
Parent: #139

العزيزة انعام

ادناة اهداء,,
الى العقد الفريد



كل الود
غادة

Post: #141
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 10-08-2006, 10:21 AM
Parent: #140


Post: #142
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 10-08-2006, 10:37 AM
Parent: #141

(14)

قوس قزح
رأيتة اول مرة
و نحن مع والدى
بدولة بنغلاديش
سبقتة امطارا عنيفة
قاربت للفيضانات
اذكر نظرتى اليها
و انااهاب قوتها
ثم هدأت العاصفة
و صفت السماء
و فجأة رأيتة,,
مقوسا ملونا
جميلا,,
و ظلت تلك اللحظة
عالقة لا تزال بنفسى

Post: #143
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 10-08-2006, 09:32 PM
Parent: #142

(15)

طفل صغير
رأيتة و زوجى
ليلا يعمل
و الساعة,
قد تعدت العاشرة
و اليل قارب ان ينتصف
كان يبيع
"حلاوة قطن"
فى اكياسا صغيرة,,
و يبدو ان قد
غلبة التعب
و غرق فى نومة
و هو متكأ على جدار
احد محال اللعب
يا للطفولة البائسة
و يا للبراءة الضائعة

Post: #144
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 11-08-2006, 10:23 AM
Parent: #143

(16)

اغنية الفنان محمد وردى
"الطير المهاجر,,
لها ذكرى فى نغسى
تعكس اياما خوالى مضت
احن اليها اليوم,
و سأظل اذكرها بقية عمرى
كتبت عنها فى اطلالتى
و اذكرها هنا
لان ذكراها لا تزال
و ستظل دوما,
عافقة بنفسى

Post: #145
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: ناجي عز الدين الصديق
Date: 11-08-2006, 03:48 PM
Parent: #1

الأخت العزيزة / غادة
تحية طيبة
ما أجمل لحظة غروب الشمس
بوح المساء ... واصلي بوحك
ومعك نتابع ...
إلى الملتقى

Post: #146
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 12-08-2006, 11:46 PM
Parent: #145

الأخ العزيز
ناجى

تحلو لحظة الغروب
ويحلو بوح المساء
فى وجود الصحاب
شقشقة عصفور
فوق الشجرة
كوب شاى,,
عصير,,
او جبنة,,
رشفة هنا,,
ضحكة هناك,,
و يتواصل الحديث بعدها

كل الود
غادة

Post: #147
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 13-08-2006, 09:31 PM
Parent: #146

(17)

لحظة ما
اتى فيها هاشم
و مد لى يدة
بنصف قطعة حلوى
نظرت الية,, و قلت لة ان
يتناولها,,
فما كان منة الا وان
مد يدة الاخرى
حاملا النصف الآخر
قائلا لى
"هشومى عندة"
و انتبهت لحظنها
ان هذة لم تكم المرة الاولى
ما ان يعطية والدة قطعة بسكويت
يأتى ليقتسمها معى,,
و ان ناولة جدة شيكولاتة,,
لا ياكلها حتى يناولنى نصفها
و احسست بحنو لة شديد
و كانت لحظة ان انساها
و ستظل دوما عالقة بنفسى
و بقلبى

Post: #148
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 15-08-2006, 01:45 AM
Parent: #147

(1

كتاب الاطلال
ليوسف السباعى
قرأتة اول مرة
و كنت مريضة
و لم استطع الذهاب
الى المدرسة,,
فقد كنت و قتها
فى المرحلة المتوسطة
و اذكر اننى اعجبتنى بلاغة
الكاتب المميز يوسف السباعى
و تركت فى نفسى اثرا كبيرا
و جعلنى ذاك الكتاب اتتبع
كل كتبة و قصصة
و لم تمر بضعة اعوام
حتى وجدتنى اعيد كل رواياتة
يا ليتة الف المزيد من القصص
و يا ليتة نشر العديد من الروايات

Post: #149
Title: وليتهم يقاسمونا الهم أيضا
Author: ابي عزالدين البشري
Date: 15-08-2006, 01:49 AM
Parent: #147

أم هاشم
صباح الخير
لقد قلت




Quote: ما ان يعطية والدة قطعة بسكويت
يأتى ليقتسمها معى,,
و ان ناولة جدة شيكولاتة,,
لا ياكلها حتى يناولنى نصفها


و أقول:" وليتهم يكونوا قادرين في المستقبل القريب على أن يتقاسموا معنا الهموم. ولهم حبنا جميعا. اللهم احفظ يا حفيظ. آمين"


.

Post: #150
Title: Re: وليتهم يقاسمونا الهم أيضا
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 15-08-2006, 02:21 AM
Parent: #149

Quote: و أقول:" وليتهم يكونوا قادرين في المستقبل القريب على أن يتقاسموا معنا الهموم. ولهم حبنا جميعا. اللهم احفظ يا حفيظ. آمين"


اخى الكريم
تعرف,,
فى كل يوم احس
و اشعر لكم امى عظيمة كانت
و لا تزال حتى يومى هذا حتى
لكم تمنيت ان احتضنهم
و ان ابعد عنهم الآلم و الاحزان
ان اقيهم تقلبات الزمان,,
و لكن هيهات,,
اننى اعرف انها مجرد اوهام,,
و لربما احلام,,
و لاكننى لا زلت آمل
بان اصبح "الستر" و الغطا
كل الود لمداخلتك "الاستثناءية"

غادة

Post: #151
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 15-08-2006, 11:35 AM
Parent: #150

(19)

ثلاثة من الشبان المراهقين
رأيتهم بصحبة زوجى عندما
كما فى القاهرة
مررنا باحد محال الاطعمة
و رأينا المحل مكتظ بالزبائن
يتدافقون لشراء الساندوتشات
و فى برد تلك الليلة
ايديهم حتى بالاموال ممتدة
و تجاوزنا الواجهة
و على نفس الناصية
كان الثلاثة شبان
يفترشون الارض
و ينامون عليها
محتضنين بعضهم البعض
و بحاولون التدفأ ببخار
الاكل
و شتان ما بين
مقدمة المحل
و ما بين اولائك الذين
فى المؤخرة

Post: #152
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: Adil Osman
Date: 15-08-2006, 02:05 PM
Parent: #151


رواية (بين الاطلال) ليوسف السباعى التى تحولت الى فيلم بنفس العنوان. بطولة فاتن حمامة وعماد حمدى

Post: #153
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 16-08-2006, 00:18 AM
Parent: #152

الأخ العزيز
عادل

لك الشكر على المداخلة المتميزة
اذكر اننى قد شاهدت الفيلم قبلا
و لا ادرى لمّّ,
لكنة لم يترك نفس الذى تركة الكتاب اثرا
تعجبنى فى الكتاب التفاصيل
و الوصف,, و الدقائق و التشويق
عندمل تحول الى فيلم
كانت النهاية بالنسبة لى معروفة
لكنها الكلمات
قد تحولت الى حوار, و جملا مقروءة

كل الشكر
و كل الود

غادة

Post: #154
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 16-08-2006, 12:54 PM
Parent: #153

(20)

مسرحية ريا و سكينة
مسرحية مصرية
قامت فيها بدور البطولة النجمتين
سهير البابلى و شادية
اذكرها لاننا كنا نحبها
و كان والدى يشاهدها دوما معنا
فى ايام تتأخر امى فى العمل
و تأتى لتجدنا جميعا,
مجتمعين حول والدى
نشاهد فصول المسرحية
فى مرة قالت امى لعمتى
"كل يوم, اجى من الشغل,
القى عبدالعزيز قاعد و مقعد
الاولاد معاهو, و بيحضروا فى المسرحية"

Post: #155
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 18-08-2006, 00:31 AM
Parent: #154

(21)

صديقتى هيام
تحدثت عنها قبلا
و سأظل احكيها الى ان
يأتى يوم ما
و فى مكان القيها,,
ليست هى صديقة الطفولة الوحيدة
و لا ذكراى من الصبا,,
لكنها و لسبب ما
عاشت فى خيالى,,
ربما لان ذكراها تعيد لى انا
ذكرى الايام الخوالى,,
و ربما لاسباب اخرى لا اعرفها
او لاننى ببساطة,,
اهواها
لكنها,, و ان لم اعرف طريق لرؤياها
ستعيش بقلبى
و ستظل دوما فى نفسى
الى ابد الدهر باقية

Post: #156
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: lana mahdi
Date: 18-08-2006, 01:34 AM
Parent: #155

غادة الحبيبة
صديقتي العزيزة إبان دراستنا بمصر
كانت تقول لي أن أكثر لحظة تشتاقهاعند تذكر الوطن
لحظة أن تجتمع خالاتها يتونسن
فتتمدد هي في عنقريب خلف الخالات الجلوس
وتكون الونسة و الطيبة موسيقى تهدهدها إلى أن تنام.
ما أحلى السودان

Post: #157
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 18-08-2006, 05:45 PM
Parent: #156

الأخت الحبيبة
لنا,,

للوطن و الاهل و الحبان
الحب الكثير
و الذكرى التى ظلت عالقة
بالقلب و الاذهان
تعرفى,,
لا تزال صوت الضحكات تدوى فى الاذن
و اسمعها تتردد كما الآذان
مرأى "الجلاليب البيض"
التياب,, و مكان لعب الخلان
"الحجلة,, البلى"
و كل العاب الطفولة
لا انساها
و تعزفها قيثارة الذكرى
كما الانغام

كل الود
غادة

Post: #158
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 20-08-2006, 11:59 PM
Parent: #157

(22)

ايام دراستى للموسيقى
ايام عذبة
بدأت مع المرحلة الثانوية
منذ اول يوم فى الدراسة
و حتى آخر يوم لى فيها
شاركت مع فريق المدرسة
فى العديد من المسابقات
و التحقت معة
فى الكثير من الدورات
قررت ان اواصل
فشجعتنى اسرتى
و بدأت فى تلقى دروس فى العزف
على البيانو
لكننى سافرت بعدها لامريكا
و طحنتنى الحياة هناك
فلم تتسنى لى الممارسة
او حتى المواصلة
و بدون عزف مستمر
نسيت حتى ما كنت
قد تعلمتة
الا ان اثر تلكم الايام
لا تزال فى نفسى باقية

Post: #159
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: انعام عبد الحفيظ
Date: 22-08-2006, 07:33 AM
Parent: #1

غادة العزيزة

سلام وود يغشاك ويا ليته يظل عالق بنفسك الجميلة

الذكريات كثيرة منها المؤلم ومنها المفرح

وبينهما تظل هنالك اشياء كثيرة عالقة بنفسي

منها رابطتنا للشباب بالحي الذي ترعرت فيه

لا زلت اذكر كل عضويتها وكل نشاطاتها

فهم نموذج للشباب المحب لوطنه

ونموذج للشباب المعطاء بلا حدود




لي عودة لك ولهذه الواحة الوريفة

ومعها بعض ما علق بنفسي من اشياء





مودتي واحترامي

Post: #160
Title: Re: و ستظل ذكراهم عالقة بنفسى..
Author: غادة عبدالعزيز خالد
Date: 23-08-2006, 04:37 AM
Parent: #159

الأخت العزيزة
انعام

لكى الشكر على الزيارة الجميلة
و على تفضلك بالولوج
الى الواحة الوريفة,,
فحقيقة,,
قد اينعت بظهورك و بحضورك البهى


كل الود
غادة

Post: #161
Title: رمضان كريم ..
Author: ابي عزالدين البشري
Date: 25-09-2006, 03:53 AM
Parent: #1



رمضان كريم

تصوموا وتفطروا

على خير