لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!

لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!


19-06-2006, 08:52 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=193&msg=1164806826&rn=0


Post: #1
Title: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Tragie Mustafa
Date: 19-06-2006, 08:52 AM

شردت هذه الحكومه شعبنا

واذلته كما لم يفعل احد من قبل

ضاقت بلادنا بما رحبت باهلها فطفقوا يضربون في الارض

وهذا ما حدث لبعض بسطائنا,المشردون في الارض بايدي (الاخوة اللبناني)

اخوة الشيطان قبح الله وجههم:

Quote:
قبل أقل من ثلاثة سنوات أقدم لبنانى على قتل طفلين
ولد وبنت حرقا داخل غرفة ابيهم ( الناطور ) أى بواب
البناية التى يقطنها اكثر من عشرون اسرة
كان الحدث كالآتى :- نشب خلاف بين السودانى و احد سكان
المبنى لبنانى طبعا و لكن نسبة لمرور ألأيام و الشهور
تناسى السودانى ما دار بينه و بين اللبنانى ولا يدرى
بأن ألأخير كان يضمر له و يحسده لحب و عطف و احترام
الجميع له استقل اللبنانى خروج زوجة السودانى فطلب
من السودانى بأن يحضر له اقراض من السوق فأضطر السودانى
بقفل ابنائه داخل الغرفة حتى لا يخرج للشارع خوفا من
السيارات المسرعة امام البناية و بمجرد خروجه اتى عديم
العطف و الرحمة اللبنانى اشعل سيجارة ورماها داخل الغرفة
عبر الشباك مما زاد فى اشتعالها الملايات و بعض الملابس
فكانت المفاجأه عند عودته وقع مغشيا عليه و هكذا الحال مع
زوجته الصابرة و المؤسف حقا هو اتصالات التهديد بالقتل
اذا بّلغ الشرطة فقام المغلوب على امره بترك مكان عمله
حفاظا على نفسه و ما تبقى من اسرته .
اين العدالة ؟؟؟
اين الرحمة ؟؟؟
ما ذنب ألأطفال؟؟؟

هذا حدث لسودانى فى لبنان !!!


الفولانى


ولا حو ولاقوة الا بالله وانا لله وانا اليه لراجعون.

اللهم صبر اهلهم

واجعلهم شفعاء لهم.

اللهم انصرهم على من ظلمهم,واريهم فيه في الدنيا قبل الآخرة.

اللهم انصر شعبي على حكامهم الظلمه الذين حولهم للمجموعه من المضطهدين والمذللوين.

اللهم اعدهم لبلادهم منصورين غالبين فخورين.

اللهم استر غربتهم وفرج كربهم وانصرهم على من ظلمهم.

اللهم اذل الكيزان كما اذلونا

وفرج عليهم خلقك كما فرجوا علينا خلقك.

اللهم شتت شملهم,واكسر شوكتهم واخسف بهم الارض.

فقد اذلوا خلقك وشتتوا شملهم وخسفوا بهم الارض

الهي قد تجبروا علينا واستقوا بالشيطان على عبادك الصالحين

فانصرنا عليهم ,وارحم عبادك السودانين من شرهم.

آمين.

تراجي.

Post: #2
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Tragie Mustafa
Date: 19-06-2006, 09:01 AM
Parent: #1


يتأكد لدي كل يوم وحشية هذا الشعب,وحقيقة كلما بحثنا لهم عن اسباب تجعلهم يتصرفون هكذا مع شعبنا الطيب

ما وجدنا سبب سوى سؤ اخلاقهم ,عنصريتهم المقيته,التي تجعلهم يتربعون على عرش العنصريه بلا منازع في العصر الحديث.

وياحليلك يا بعانخي ...لو كان زمانك لسيرت الجيوش لغزو لبنان وانقاذ زوي البشرة السوداء من الاضطهاد.

في قصة الاخ عوض الله الفلاني والتي من آلمي منها رأيت اهمية افراد بوست لها,لانها تخصنا كشعب,ويجب ان يطلع

عليها الجميع,وحقيقة اتمنى الا ننقسم كعادتنا حول كل شيئ ,والا ينبري البعض لسياقة الحجج السخيفه و الواهيه

لتبرير هذه الجريمه البشعه,والا يتقدم لي المدافعين عن العروبه وغيرها,لان عروبة لبنان نفسها مكان شك

فهذا الشعب يتفنن افراده في محاولات ارجاع جذورهم بكل فخر لكل ماهو غير عربي,فمنهم من يفتخر باصوله التركيه

والارمنيه,والشركسيه,الشيشانيه والرومانيه والبطليميه و....الخ المهم ان يثبتوا انهم ليس عربا,لان العروبة

عندهم ليس فخرا فانت عربي معناها انت اسمر مثل اهل الخليج وهم يميلون لاثبات جذورهم (الشقراء)...

كان الله في عونهم.

نحن لا يهمنا ما يعتقدونه عن انفسهم ,نحن يهمنا ان يتعامل ابنائنا عندهم باحترام وآدميه.

تراجي.

Post: #3
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Tragie Mustafa
Date: 19-06-2006, 09:50 AM
Parent: #2

قصة آخرى يندى لها الجبين

كتبها الاخ عبد الرحمن عزاز

في بوست الاخ زهير صديق(عذاب في لبنان) عن احوال السودانين في لبنان

Quote: الأهم من ذلك ما يتعرض له ، السودانيون من إهانة و مذلة لا يعلم مداها إلا الله( و على فكرة معظمهم خريجين)
حتى عام 2000 كا ن عدد السودانيين بالسجون اللبنانية يقارب 5000 سجين حسب إحصائية مكتب مفوضية شؤون
اللاجئين ، أغلبهم بتهمة دخول البلاد بصورة غير شرعية(خلسة) كما يسمونها .
و حكمها السجن ثلاثة أشهر و الغرامة حوالى خمسين دولار على ما أذكر، ثم مسلسل آخر للتعذيب و هو الترحيل
للأمن العام (قسم الأجانب) لإجراءات السفر، و يتطلب ذلك توقيع الشخص المراد تسفيره، يرفض أغلبهم التوقيع
و هنا تبدأ مرحلة التعذيب لإجبار الشخص على التوقيع، عانى فيها من عانى بمنطق .... كيف أعود خالى الوفاض؟؟
و ماذا سأفعل هناك؟ و كيف أواجه الواقع؟
و بالتأكيد هى أسئلة لو أخضعت للمنطق فسنغنى جميعاً( بلادك حلوة أرجع ليها ديار الغربة ما بترحم)
لكن الأحلام .... و الأمانى ... و الأمل.... فى مستقبل أخضر تلعب بالعقول ... فيتحمل الواحد كل صنوف التعذيب...
خرج من المعتقل صديقنا....(ترابن لاكو)
بعد أن أوسعوه ضرباً ،، و مارسوا كل صنوف التعذيب معه... و صادروا كل أحلامه و أمنياته...
ثم أهدوه حلماً لم يكن فى الحسبان و هو(الحصول على كرسى متحرك)
خرج من هناك مشلولاً.....
باءت كل محاولاتنا بالفشل فى تصعيد قضيته.... و كانت لنا لجنة سودانية لمتابعة تلك الحالات,,,, فعلت ما بوسعها
و لكن العين بصيرة و الإيد قصيرة....
هذا صار مقعد من وطأة التعذيب

بالله في هوان اكثر من هذا؟؟؟؟

ويقولوا لك الناس مشت اسرائيل ليه الناس مشت اسرائيل

من عمايل العرب,كان الله في عون شعبنا.

وكل الزله دي عشان اللون الاسود,كويس لكم يوما يا لبنانين.

يال الصنعته مجدكم وثرواتكم من خيرات افريقيا.

الا قبحكم الله من شعبا جاحد.(هديه لاحمد الريح ليضيفها لارشيف تراجي في سؤ الاسلوب).

تراجي.

Post: #4
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: محمد بهنس
Date: 19-06-2006, 09:59 AM
Parent: #3

لاحول ولا قوة الا بالله!

Post: #5
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Khalid Saeed
Date: 19-06-2006, 11:01 AM
Parent: #4

الأستاذة الفاضلة / تراجــي
تحياتي لك ولما تقومومين به من صبر وجلد من أجل القضية التي تؤمنين بها .
بالنسبة لهواننا على الشعوب .. فذلك ليس متوقف فقط على اللبنانيين وإن كانوا هم أشد إستهتاراً بناولايدعون فرصة إلا وعبروا عن الكره الحقيقي والتفرقة العنصرية البغيضة الموجودة في صدورهم تجاهنا فإنه أمر صرنا نبادله لهم لأنهم يتفاخرون بهذه العنصرية ..
.. ونحن نحس بهذا الشئ كل يوم .. بل نتنفسه في كل شئ ..
قبل يومين تحدث إلي أحد الذين أحس أنه قارون هذا العصر بكثير من الإستهتار وقال لي بالحرف الواحد ( لماذا السودانيين أغبياء ) .. قلت له لأن حكامنا منذ الإستقلال وحتى الآن لم يقدروا أن يوفروا لنا العيش الكريم في بلدنا وأوكلوا لكم تلك المهمة يا أيها الأذكياء .
نحن هنا نحس بالهجمة المرتبة تجاه السودانيين .. بقيادة اللبنانيين .. كما نجد أن المصريين كذلك يصبون الزيت على نار إحتقار السوادنيين ( وأنا أحكم هنا بحكم احتكاكي بهم فنجدهم لايجدون فرصة وإلا ويروجوا إلى أننا كسالى وأغبياء .. وكل الصفات السيئة ) .
لكن أين الحل .. هل نصرخ أمام الناس بأننا لسنا أغبيا .. وأنا لسنا كسالى .. لا .. هذا حل يؤدي إلى الجنون ..
ولكن الحل مع الأسف في حكومتنا وسفاراتنا التي يجب أن تحفظ لنا حقوقنا .. وأن تنصرنا متى ما تعرضنا للمهانة والزلة .. ولكن ؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟
كما أيصاً نجد أن تجمعاتنا بالمهجر بعيدة كل البعد نجدها ضعيفة وليس لها أي دور في مجابهة تلك الهجمات .. بل تشغل نفسها بالكماليات .
لك الود دوماً ... رغم إنني أكره السياسة .. ودوما أقول أن حزبي هو أبنائي أناضل فيهم ولكن يبدوا أن حزب أبنائي لايمكن أن ينجح إذا فشلت السياسة في السودان .. حزننا وإنهزامنا في الغربة يجعلنا هائمين إلى غير هدى ..
خالد الأرباب
يازمن لي وين مسيرنا .. وياطريق وين تنتهي ..

Post: #9
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Tragie Mustafa
Date: 19-06-2006, 08:47 PM
Parent: #5

اخي خالد سعيد

شكرا لمروك (وارجوك اعفني من الالقاب مثل استاذه وغيرها اكرهها لانها تزكرني بنفاق العرب وعشقهم للالقاب).

انا اختك تراجي وكفى.

Quote: لك الود دوماً ... رغم إنني أكره السياسة .. ودوما أقول أن حزبي هو أبنائي أناضل فيهم

ولكن يبدوا أن حزب أبنائي لايمكن أن ينجح إذا فشلت السياسة في السودان .. حزننا وإنهزامنا في

الغربة يجعلنا هائمين إلى غير هدى ..


اخي والله ما اشتغالنا بالسياسه الا لانها تشتغل بنا وحاشاها ان تتركنا في حالنا,وصدقني كلنا نناضل

في ابنائنا,لكن اشكال نضالنا اختلفت,فاوراق ابنائنا الثبوتيه صارت تحدد شكل مستقبلهم,واسمائهم

مثلا ربطنا بالارهاب كمسلمين صار ضريبه يدفعها ابنائنا,فكيف ان لم نتصدى لهؤلاء الارهابين الذين

دمغوا مستقبل ابنائنا بالارهاب.

ومثل هؤلاء الابرياء الذين دفعوا ثمن (لونهم) اليسوا اطفالا؟؟؟؟؟؟

الا نسأل لماذا لم نمهد لهم السبيل ولماذا لم نسطر ولو حرف ضد وؤدهم احياء؟؟؟؟؟

فلو قدنا خطابا ضد العنصريه ابكر وادناها من زمان لما دفع ثمنها اليوم هؤلاء.

واتمنى الا نصمت اكثر,وعدنما نطالب بندية العلاقات ,وعدم قبول سياسة الامر الواقع

في ان السودان دوله عربيه و.....و....الخ.مالم يقود العرب في المقابل خطاب واضح تجاه مجتمعاتهم

لترسيخ معاني الاخوة ,اذن علينا ان نقف مع انفسنا بدلا عن هذا الصمت و القبول بهذه المسلمات.

وكلها كما ترى سياسه ...في سياسه.

تراجي.

Post: #8
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Tragie Mustafa
Date: 19-06-2006, 07:47 PM
Parent: #4


محمد بهنس

شكرا لمرورك ,وفعلا هي فظاعه لانملك تجاهها الا الاستعاذه بالله.

ولشعبي ربا يرحمه.

تراجي.

Post: #12
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: زهير حيدر صديق
Date: 19-06-2006, 11:19 PM
Parent: #2

أختي تراجي
تحيةً واحتراماً
هذا غيض من فيض وهكذا غدت أرواحنا رخيصة بعد أن استهان بها بنو جلدتنا أنفسهم فلم يعد هناك ثمة من يُبالي بنا.
اتمنى أن ينصلح الحال ونخرج من هذا النفق المظلم.
لك الشكر على تسليطك مزيداً من الضوء على حالنا وابتلائنا في المهاجر.

Post: #22
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Tragie Mustafa
Date: 21-06-2006, 06:49 AM
Parent: #12

اخي زهير

شكرا لمرورك وان من رمى حجرا في تلك البركه الآسنه(احوال السودانين في لبنان)

وصدقني يا اخي خيرا مافعلت,يلزمنا اولا التوثيق,ثم التعريه لمثل هذه الممارسات

ثم الفعل ,وهو قيادة خطاب واضح وسط شعبنالرفض العنصريه ورفض الذل بكل اشكاله.

ونحن الآن في سنه اولى (حقوق انسان) وعقبال ما نتخرج(اقصد كشعب),تسلم اخي

وموعدنا حفل التخريج ولوقتها علينا بالمزاكره.

تراجي.

Post: #6
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: AMNA MUKHTAR
Date: 19-06-2006, 11:02 AM
Parent: #1

العزيزة تراجى..

لاحظت ان اللبنانيين ينفردون بعنصرية غريبة نابعة عن

عقيدة ..نعم عقيدة

مثلهم مثل البيض فى جنوب أفريقيا الذين كانت مبرراتهم العنصرية

نابعة من الكتاب المقدس..أو هكذا يظنون .

فقد تناقشت مع صديق لبنانى حول هذا الموضوع كثيرا وبلا جدوى،

فقد تربى على معتقدات تدين السود بعصيان الرب وانهم نالوا لعنة

أبدية لهذا السبب .

وللأسف هذا الصديق متعلم ويعتبر ذكيا ومثقفا ..ولكنه يؤمن بهذه

القصة الغريبة التى تقول : ان الرب كان فى زيارة لسيدنا نوح

وطلب سيدنا نوح من ابنه حام احضار شئ لضيافة الرب..ورفض حام

،فلعنه الرب لذلك وجعل نسله أسودا .

لذلك هم يعتقدون أن سواد البشرة لعنة الهية ، وان السود ملعونون

الى يوم الدين ، وان من يحب السود والزنوج ستتطاله هذه اللعنة

( نفس عقيدة العصابات العنصرية كوكلوس كلاين وسكن هيد والفكر النازى )

لكن السؤال الذى يطرح نفسه :

ألا يؤمن بعض السود انفسهم بهذا الفكر النازى ( السودانيين مثالا )؟

Post: #7
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: عصام أحمد
Date: 19-06-2006, 03:57 PM
Parent: #6

شكرا تراجي علي سرد هذه المأساة

ولنا أن نتعلم من تجاربنا مع غيرنا من الشعوب

من يحبنا ومن يكرهنا..من صديقنا ومن عدونا..


نحن السودان وليس غير ذلك ..

كما ولنا أن نبني وطن لأبنائنا حتي لا ينعتوننا بأننا كنا سببا وراء تخلفهم يوما ما

فالمسألة حلقة طويلة..والمأساة لن تقف ما لم نقف نحن وبكل قوة تجاهها.

Post: #23
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Tragie Mustafa
Date: 21-06-2006, 06:58 AM
Parent: #7

اخي عصام

شكرا لمرورك

Quote: فالمسألة حلقة طويلة..والمأساة لن تقف ما لم نقف نحن وبكل قوة تجاهها.


وهانحن نفعل...

سنقف اخي بكل قوة وصدق لرفض الظلم على شعبنا الممارس من قبل بعضننا البعض ومن قبل الآخرين.

اخي عصام

ما يجب ان نفكر فيه قبل التصدي للرد كما يفعل (البعض هنا) هو الا نفكر بانفسنا بالنفكر في الآخرين

فمن يزو لبنان كسائح وكموظف امم متحده جد لبنانين آخرين,يقولون له (ياسيدي) فهل معنى ذلك

ان لا يتعأمل ولا يعرف احوال شعبه اذا حضروا لتلك البلاد كعمال ومهاجرين ولاجئين؟؟؟؟؟

سينبري اخوة كثر للدفاع عن الشعب اللبناني

وينتقدنا بحجة التعميم,ونقول لهم كفاكم( حقانيه) طوال عمرنا طيبين وعقلانين وعاملين فيها

اكثر من نخاف على مشاعر الآخرين ونرفض الظلم ونرفض التعميم ...ثم ماذا؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟؟

مزيد من الاضطهاد لشعبنا

مزيد من التعدي

مزيد من الاحتقار

ويكفينا نموذج مذبحة مصطفى محمود,وللاسف لازال هنالك من يكتب بكل بساطه دفاع عن الشعب المصري

وازلية العلاقات!!!!!!!!!!!!!!!!!!!

والغريبه هؤلاء لا يجدون متنفس ليقودوا خطابا شبيها في دولهم الشقيقه هذه!!!!!!

لك الله يا شعبي,لكن صدقني يا عصام ورائهم و الزمن طويل,وحتشوف,بس خليك قريب.

تراجي.

Post: #10
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Tragie Mustafa
Date: 19-06-2006, 10:41 PM
Parent: #6

امنه مختار

شكرا لمروك وللاضافه القيمه:

Quote:

القصة الغريبة التى تقول : ان الرب كان فى زيارة لسيدنا نوح

وطلب سيدنا نوح من ابنه حام احضار شئ لضيافة الرب..ورفض حام

،فلعنه الرب لذلك وجعل نسله أسودا .



اذا كان هذا فكرهم فعلى الدنيا السلام فعلا.

تراجي.

Post: #11
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Dia
Date: 19-06-2006, 11:10 PM
Parent: #10


وقال حكومة السودان تتوسط بين لبنان وسوريا- من هان يهون الهوان عليه

Post: #13
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: هشام هباني
Date: 19-06-2006, 11:22 PM
Parent: #11

الاخت الجسورة تراجي

كان الله في عون شعبنا الصابر الطيب واعزك الله بالصحة والشموخ

في زمن الصغار والودار والانكسار!!

عشت


هباني

Post: #14
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: ترهاقا
Date: 19-06-2006, 11:29 PM
Parent: #11

فلسطينى بتكلم معاهو عن السودانيين اللى عملوا لجوء فى إسرائيل

رد على قال ( الناس دييل ما قبلوا بينانحن يقبلوا بيكم أنتو) تخيلوا
قلت ليهو خلى الاسرائيليين ، انا القدامك ده لو جيتنى لاجىء فى السودان
ما بقبل بيك

Post: #15
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: alsngaq
Date: 19-06-2006, 11:42 PM
Parent: #1




Quote: لاحظت ان اللبنانيين ينفردون بعنصرية غريبة نابعة عن

عقيدة ..نعم عقيدة



كل من يقرأ العباردة دي قد تصدمه

لكن المؤسف العبارة دي صحيحة وتنفع بوست لحالها


دائما ما ارى أن الاسلام عالج كثير من الامور بشكل
تدرجي وكنت ارى الحكمة فى ذلك خاصة فى مسألة الخمر
والحلال والحرام بشكل عام. ولكن كثيرا ما تساءلت عن الية
الاسلام فى تحريم الرق ؟؟؟؟

اقصد انها جريمة بشعة والاسلام يقر ذلك. ولكن بالرغم من ذلك
تعامل مع تحريمها بشكل تدرجي ؟؟؟؟؟؟؟؟؟

فى اعتقادي دا واحد من الاسباب وراء تعليق امنة مختار اعلاه

والمتتبع جيدا لواقع الخليج ككل وليس لبنان فقط فى طريقة
تعاملهم مع الخادمات بشكل عام يجد طابعها استعبادي بحت
وانك لتجد كل متحرش بهن تبريره متجه الى نحو انها امه
من وجهة نظري لم ارى فى حياتي شعب من الشعوب بحاول يفصل للتحرش
ثوب اسلامي غير هذه الشعوب؟؟؟؟

لي عودة

Post: #16
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: عمر عبدالجليل البعشي
Date: 20-06-2006, 00:15 AM
Parent: #1

الأخـت / تراجـى
اللبنانيـون شعـب يحـب الحيـاة لا يبالـى بمـن من عنـده الحيـاة وأعنى بالحياة المـال إذا إفتقـد شعب المال إحتقـره اللبنايـون وإذا جمـع شعـب المـال إنـذل لهـم اللبنيانيون نفسـا وعرضـا - اللبنايون شعب خليـط مركب من أجناس لمن دفـع فيهم اكثر ويكفى ما نراه فى هذا الخليج -
أدعمـو إقتصـاد السـودان وستـرون العجـب العجـاب من اللبنايين سيكون لكل واحـد سكرتيرة لبنانيـة وخادم لبنانية وو لبنانيـة أنهم أناس يعشقون الحياة

Post: #17
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Faisal Al Zubeir
Date: 20-06-2006, 00:52 AM
Parent: #16

في إطار ماهو مكتوب هي (قصة) ولكن بمطلوبات الواقعية والاسانيد تفتقر للدقة لانها جريمة قتل يفترض ان تكون وصلت نهايتها وصدر حكم فيها على الجاني ، وجريمة بهذه البشاعة حتما ستكون حديث الاعلام والصحف في ذلك الوقت - قبل اقل من 3 سنوات - وستكون التفاصيل معروفة - القاتل والضحيتان ووالدهما !!
ماسبق حديث العقل والمنطق والجريمة لاوطن لها وهذه يمكن ان تكون في اي بلد سواء كان متحضرا او متخلفا !!
اتسمت الردود في اغلبها بالاحكام التعميمية :
- تصوير القضية من منظور تمييزي .
- اسقاطات لقضايا لا صله لها بوقائع الجريمة ( العروبة - الاضطهاد - معارضة وحكومة- اسود وابيض ..الخ) .
قضية موضوعية وتعبير غير موضوعي :
القضية الاساسية هي : نظرة (الاخر) للسودانيين وهل نحن في نظرهم كما كتب المتداخلون :
تعليقي هو :
ان نحاول الاجابة عن هذا السؤال :
كيف ننظر نحن (السودانيون) لذواتناوهنا افتح قوس كبير هل نحن نعكس قيما تستحق التقدير وتؤثر في الاخرين !
اما لماذا ينظر لنا كذلك :
اقول وبكل ثقة : نحن امة جديرة بالاحترام والتقدير : ما يبدو هو (قشور) و(بوربوغندا) وهناك مايعرف بمنهج (هدم الشخصية) وهدفها في المحصلة هدم القيم النبيلة التي نتحلى بها كسودانيين فالصورة الذهنية التى كرسها الاعلام المصري هي ( البواب ) و(الكسلان) وهذه مردها نظرة خديوية منذ عهد ملك (مصر والسودان) وهدفها هضم حقوقنا وابتلاع مواردنا واراضينا وثرواتنا فبينما نملك مليون ميل ونيل فهم يعيشون في القبور مع الاموات . اما بالنسبة للبناني فهو ينظر الى انه ذو ثقافة غربية وتلازمه عقدة (اللون) يعني ابيض واسود ولكنهم نفعيون يميلون حيت مصلحتهم انظروا لهم في سراليون التي تضربها الحرب فهم هناك تجار للماس . وعندنا في السودان في مجال الحلويات والاتصالات .
التعميم مخل وهناك لبنانيون وغيرهم يعترفون بفضلنا وقيمنا وهذا ما كتبه اللبناني سمير عطا الله في الشرق الاوسط :العدد 10021 بتاريخ 6 مايو 2006

Quote: تحت السماء، بعشرة سنتيمترات
قرأت، في زاوية الاخبار الاجتماعية من هذه الجريدة، وليس في أعمال دوستويفسكي أو تولستوي أو ‏نجيب محفوظ، أن رجلاً سودانياً يقيم في لندن، فقد صديقه في الخرطوم في حادث سيارة، وهو يتقبل ‏العزاء به، مع زوجته وأولاده، طوال يومين. ومنذ عامين، وربما أكثر، اتصل بي زميل سوداني ‏وسألني ان كان في امكاني مساعدته في العثور على عمل في واشنطن. وقلت له إن المسألة أكثر ‏سهولة في موسكو أو بكين أو زنجبار. أما في واشنطن فإنني إن أوصيت بأحد، فمسكين هذا الأحد. ‏
وعاد زميلي واتصل بي. هل أعرف احداً في واشنطن؟ وإذا لا، فهل أعرف احداً يعرف أحداً في ‏اقليم دي سي، او ديستريكت اوف كولومبيا. واستعرضت اصدقائي في ذاكرتي. وقلت له لم يبق لي ‏سوى كلوفيس مقصود وعبد العزيز سعيد. وكلاهما أستاذ أو عميد في جامعة تتعاطى القضايا ‏المنقرضة في الدنيا، كالقيم والأخلاق والقضية الفلسطينية. ‏
وبعد فترة عاد الزميل العزيز، بكل أدب ورقي ومشاعر، يجري معي «الاتصال الأخير». فهو ذاهب ‏إلى واشنطن في أي حال خلال أسبوع. وإذا استطعت أن اساعد فإن لله الحمد ولكم الامتنان، وإذا ‏كانت المسألة عصية فله الحمد وحده وهو على كل شيء قدير. ‏
وسألت زميلي، لماذا هذا الإصرار على المغامرة في اتجاه واشنطن؟ وقلت له إنني أتجنب عبور ‏الأطلسي منذ أن ترجم غبي مقالتي عن استنكار 11 ايلول على أنها تأييد لأغبيائه ومجرميه. وأضفت ‏انني لن أتنازل وأعتذر عن ارتكاب غبي. فإذا كان المترجمون عند «غوغل» و«ياهو» من هذا ‏الصنف، فهذه مشكلة الإنترنت والتطور وليست مشكلة فرد مثلي لا يعرف كيف يميز بين زر ‏الجاكيت وزر الإنترنت! ‏
وقال زميلي انه مصر على الذهاب مع عائلته. فله في واشنطن صديق في حاجة الى كلية، وهو ‏ذاهب للتبرع بكليته! فإذا تعذر ذلك لأي سبب ربما يتبرع أيضا أحد إخوانه. وعندما قرأت عن ‏مجلس العزاء عند الأصدقاء في لندن تذكرت زميلي الذي ذهب الى واشنطن للتبرع بكليته لصديقه ‏وعاد من هناك خائباً وحزيناً لأن الاطباء اكتشفوا أن كليته لا تناسب! هؤلاء السودانيون يعطون ‏مفهوماً رائعاً للصداقة. تحت السماء بقليل. ‏

هولاء السودانيون يعطوننا مفهوما رائعا للصداقة .. تحت السماء بقليل .. انها اعظم شهادة من لبناني في حقنا وان هناك من يعترف علنا بقيمنا وثقافتا وتقاليدنا .
الاخوة المتداخلون :
دعونا نفكر بعقولنا ، ولانبحث عن شماعة لتعليق احباطنا!
لكل فرد تجربته الشخصية وصاحبة البوست اقدر عن الحديث ولا اود ان اخوض فيهالمعرفة الاخر ، المستقبل لنا لان المسالة صراع حضارات وثقافات وليس مصالح او طموحات .

Post: #18
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: nadus2000
Date: 20-06-2006, 02:28 AM
Parent: #17

دعوني أختلف مع ما ورد هنا، فما نسميه كراهية وعنصرية موجهة ضدنا كسودانيين، لو دققنا لوجدناها أن نابعة من نفس الأشخاص تجاه بني جلدتهم، أي أن كراهية نابعة من المصري تجاه المصري ومن اللبناني تجاه اللبناني، ومن الفلسطيني تجاه الفلسطيني وتتقاطع مع كراهية تجاه الآخرين، وهي بكل أسف حافزها صراع من أجل البقاء، والمحافظة على وظيفة شاغلها لا يملك مؤهلات أخرى للحفاظ عليها، أي أن هذه الكراهية ليست حصرية تجاه السودانيين.
وأتفق مع ما كتبه الأخ فيصل الزبير بأن القصة تفتقد لأبسط العناصر التي تجعلنا نصدقها، -ومع تقدير للاخت تراجي والتي نقلت هذه القصة وفورت دمها الحار، وبدوافع إنسانية، وعدم قبول للحقارة، ولكن المتأمل للقصة يلاحظ ضعف الحبكة، وافتقادها للنهايات المنطقية للأحداث كما اشار لذلك فيصل، وأتساءل أين هو الأب و(سوداني كمان)، الذي يفقد أبناؤه بفعل فاعل، ويكتفي فقط بترك مكان العمل ويسكت عن المطالبة بالقصاص إما عبر القنوات الشرعية-المحاكم-أو بيده وياخد تاره.
شغل شنو ورزق شنو بعد فقدان أطفاله.

Post: #19
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Tragie Mustafa
Date: 21-06-2006, 05:47 AM
Parent: #18



والي ان اعود للتعليق

انفعلت بقصة آخرى من بعد الرحمن عزاز

شكر لهم لتوثيق هذه المآسي.

Quote: و نواصل يا صديقنا زهير....
إبراهيم التاج حسين و الحلم الموؤد:
لم يكن صديقى فحسب بل كان شقيقى الذى لم تلده أمى، منذ الطفولة و أيام الصبا و أحلامه الجميلة
رن هاتفى ذات يوم و كان هو فى الطرف الآخر من داخل الحدود اللبنانية، تحدثت إليه ثم إلى الشخص
المسؤول عن الرحلة(كمهرب) و أكدت له الضمانات و القصة إياها، المهم و صل فى ليلة شتوية ممطرة
و فيما بعد ، كنت على أهبة الإستعداد للسفر من بيروت إستلم إبراهيم عملى بصيدلية الشعار-رأس النبع-
كان يزاملنا فى السكن قريب لى إسمه (إمام) يصغرنا بسنوات كثيرة نشأت بينه و إبراهيم علاقة حميمة جداً
و غادرنا إمام ذات يوم متوجهاً للجنوب اللبنانى حيث وجد عملاً أفضل....
فأيقظنى إبراهيم قائلاً أن إمام قد سافر ، فقم و أجهز و لنشرب معاً شاى الصباح!
كنت مرهقاً جداً ، وبعد فترة فتحت لأجده فى المصلاية و الشاى بقربه، تحدثنا قليلاً ثم خرج ، و ليته لم يفعل!
لم تمضى سوى دقائق جاءنى شاب سودانى راكضاً و هو يقول لى مذعوراً (إنهم قتلوه)
قتلوا من؟
إبراهيم.
إبراهيم من ؟ و عن ماذا تتحدث؟
الساكن معاكم هنا!
و هو الآن بمستشفى الزهراء....
لا أدرى ما حدث بعدها يا زهير.... فقط أتذكر أننى وجدت نفسى أمام بوابة المستشفى يمنعنى الحرس، حافى القدمين
و قد لمحت من بعيد نقالة عليها شخص لم أتبين ملامحه عرفت فيما بعد إنه(إبراهيم)
أطلق عليه ثلاثة رصاصات ، إثنتان فى كليته اليمنى و أخرى فى موضع القلب من الخلف الرقيب بجهاز الأمن العام
اللبنانى(حسين هزيمة) هزمه الله دنيا و أخرى...
و السبب أنه لا يملك إقامة دائمة بلبنان، و قد إستمرأ الشباب اللبنانيون إبتزاز الأجانب بحجة الإقامة و إرغامهم على دفع
مبالغ مالية و إلا فالسجن و الترحيل ، و لكن قرر الجميع أنه لا تعامل إلا مع الجهات الرسمية و من يرتدون الزى العسكرى
و لكنه كان يرتدى الزى المدنى، و يتحدث بسخريتهم المعهودة فلم يعره (إبراهيم ) أدنى إنتباه....
و كان التهديد إن لم تقف حالاً ( بأوصك) أى سأطلق عليك النار
و لم يقف....
كان مثلنا يازهير....
يحلم ببيت دافىء... و حبيبة.... و بنت إسمها رباب
و أم تستقبله عائداً من ديار الغربة...
كان أصدقنا... أنبلنا .... كان بشموخ التبلدى و ثبات الجبال الراسيات فى بلادى......
لكن...
قدر الله و ما شاء فعل.... له الرحمة و المغفرة و ليتقبله ربى مع الشهداء و الصديقين و حسن أولئك رفيقا...
صدق نزار قبانى:
(الموت فى فنجان قهوتنا... و فى مفتاح شقتنا... و فى ورق الجرائد
و الحروف الأبجدية...
بيروت تقتل كل يوم واحد منا.... و تبحث كل يوم
عن ضحية)
ذهبت و معى بعض الإخوة منهم/عادل نواى توتو/ هاشم عبدالله/ محمد رمضان
للسفارة لمقابلة القنصل و شرح الوضع لأن القانون يمنع تسليمنا الجسمان...
فكانت الإجابة إنه ليس مقيم و داخل لهذه البلاد بطريقة غير شرعية،، و هذه مسألة يطول نقاشها كما أننى
ذاهب لمؤتمر صحفى فى صالة فردان .... فعودوا صباح الأثنين و سأرى ما يمكن أن أفعل لكم....!
ساعتها كان هناك وفد من منظمة (امنستى إنترناشونال) يرأسه د. محمد عبدالسلام
وقفوا معنا و قدموا ما لم تنجز سفارتنا منه مثقال خردلة.....
طرحت تلك القضية فى سودانيز أونلاين الشكر لكل من ساهم فيها،،،
و أخص الراحل المقيم( الخاتم عدلان) الذى بقى على إتصال بنا حتى ساعة ترحيل الجثمان و دفنه بمقابر شمبات الأراضى...
و التحية لكل من سجل موقف أو ساهم بكلمة و رأيى....
و سأعود....


تراجي.

Post: #20
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: عمار بيلي
Date: 21-06-2006, 06:04 AM
Parent: #19

فوووووووووووق

Post: #21
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: doma
Date: 21-06-2006, 06:21 AM
Parent: #19

These are heartbreaking stories > damn those savages. Why does any sudanese go to Lebanon ??

Post: #33
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Mohamed Elgadi
Date: 01-07-2006, 07:42 PM
Parent: #18

Quote: التعميم مخل وهناك لبنانيون وغيرهم يعترفون بفضلنا وقيمنا .


Thanks Faisal Elzubair for your wise words... it's unacceptable to counter racism/stereotyping with similar action even though it was just verbal one... let's remeber that we are human rights defenders

mohamed elgadi

Post: #24
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Adrob abubakr
Date: 21-06-2006, 01:39 PM
Parent: #1

Quote: لاحظت ان اللبنانيين ينفردون بعنصرية غريبة نابعة عن

عقيدة ..نعم عقيدة

مثلهم مثل البيض فى جنوب أفريقيا الذين كانت مبرراتهم العنصرية

نابعة من الكتاب المقدس..أو هكذا يظنون .

فقد تناقشت مع صديق لبنانى حول هذا الموضوع كثيرا وبلا جدوى،

فقد تربى على معتقدات تدين السود بعصيان الرب وانهم نالوا لعنة

أبدية لهذا السبب .

وللأسف هذا الصديق متعلم ويعتبر ذكيا ومثقفا ..ولكنه يؤمن بهذه

القصة الغريبة التى تقول : ان الرب كان فى زيارة لسيدنا نوح

وطلب سيدنا نوح من ابنه حام احضار شئ لضيافة الرب..ورفض حام

،فلعنه الرب لذلك وجعل نسله أسودا .

لذلك هم يعتقدون أن سواد البشرة لعنة الهية ، وان السود ملعونون

الى يوم الدين ، وان من يحب السود والزنوج ستتطاله هذه اللعنة

( نفس عقيدة العصابات العنصرية كوكلوس كلاين وسكن هيد والفكر النازى )

لكن السؤال الذى يطرح نفسه :

ألا يؤمن بعض السود انفسهم بهذا الفكر النازى ( السودانيين مثالا )؟

Post: #25
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: AMNA MUKHTAR
Date: 23-06-2006, 05:45 PM
Parent: #1

Quote: والمتتبع جيدا لواقع الخليج ككل وليس لبنان فقط فى طريقة
تعاملهم مع الخادمات بشكل عام يجد طابعها استعبادي بحت
وانك لتجد كل متحرش بهن تبريره متجه الى نحو انها امه
من وجهة نظري لم ارى فى حياتي شعب من الشعوب بحاول يفصل للتحرش
ثوب اسلامي غير هذه الشعوب؟؟؟؟


الأخ السنجك كلامك صحيح..

ان أخطر انواع العنصرية تلك النابعة عن عقيدة ،

وبحق يجب أن يحاول الجميع تطهير عقائدهم من هذه المعتقدات اللاانسانية

خصوصا موضوع الرق وملك اليمين فى الدين الاسلامى الذى لم يحسم الحديث حوله.

لاحظت أيضا ان المصريين والمغاربة يسيئون معاملة الخدم فى البيوت بصورة غير انسانية

وهنالك الكثير من الجرائم الموثقة ، وما قصة الممثلة المصرية وفاء مكى التى عذبت

الخادمتين الا واحدة من ضمن الكثير من القصص.

أتمنى أن تتحفنا بالحالات التى ذكرت انه تم التحرش الجنسى فيها باسم الدين فى الخليج .

Post: #26
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Tragie Mustafa
Date: 23-06-2006, 06:59 PM
Parent: #25

آمونه شكرا لعودتك لهذا البوست مجددا.

اخي السنجك

ما كتبته الاخت آمنه مختار يتعرض للعقيده المسيحيه:

Quote: فقد تناقشت مع صديق لبنانى حول هذا الموضوع كثيرا وبلا جدوى،

فقد تربى على معتقدات تدين السود بعصيان الرب وانهم نالوا لعنة

أبدية لهذا السبب .

وللأسف هذا الصديق متعلم ويعتبر ذكيا ومثقفا ..ولكنه يؤمن بهذه

القصة الغريبة التى تقول : ان الرب كان فى زيارة لسيدنا نوح

وطلب سيدنا نوح من ابنه حام احضار شئ لضيافة الرب..ورفض حام

،فلعنه الرب لذلك وجعل نسله أسودا .

لذلك هم يعتقدون أن سواد البشرة لعنة الهية ، وان السود ملعونون

الى يوم الدين ، وان من يحب السود والزنوج ستتطاله هذه اللعنة

( نفس عقيدة العصابات العنصرية كوكلوس كلاين وسكن هيد والفكر النازى )

لكن السؤال الذى يطرح نفسه :

ألا يؤمن بعض السود انفسهم بهذا الفكر النازى ( السودانيين مثالا )؟


والآن اضافة من العقيده الاسلاميه:

Quote:
الأخ السنجك كلامك صحيح..

ان أخطر انواع العنصرية تلك النابعة عن عقيدة ،

وبحق يجب أن يحاول الجميع تطهير عقائدهم من هذه المعتقدات اللاانسانية

خصوصا موضوع الرق وملك اليمين فى الدين الاسلامى الذى لم يحسم الحديث حوله.

لاحظت أيضا ان المصريين والمغاربة يسيئون معاملة الخدم فى البيوت بصورة غير انسانية

وهنالك الكثير من الجرائم الموثقة ، وما قصة الممثلة المصرية وفاء مكى التى عذبت

الخادمتين الا واحدة من ضمن الكثير من القصص.

أتمنى أن تتحفنا بالحالات التى ذكرت انه تم التحرش الجنسى فيها باسم الدين فى الخليج .


ومن هنا اعتقد العقائد براء ,ولكن البشر يأخذون منها مايشاؤن لماربهم.

لكن حقيقة عقيد اللبنانين المسيحين مختلفه تماما,فبقدر ما نلمس سماحة المسيحيه احيانا

نجد مسيحي لبنان ورغم تعصبهم الدينين ,لا يعرفون سماحة الدين الحقيقه,وجدا عنصرين

فمن اين آتى هؤلاء.

تراجي.

Post: #27
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: hamid brgo
Date: 24-06-2006, 03:41 AM
Parent: #26



حكى احد اقربائي (وهو من اصحاب البشرة الفاتحة نوعا ما)بان جاره البيروتي
يتشأم جدا لو كان اول من تقع عليه عينه في الصباح - وحدث ان امتنع عن الذهاب الي
العمل لرؤيته.


عندما تصبح شعبا يتيما****** هنالك من يتلذذ بقتلك


[email protected]

Post: #28
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: AMNA MUKHTAR
Date: 29-06-2006, 07:26 PM
Parent: #1

فووووق...ضد العنصرية .

Post: #29
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Sabri Elshareef
Date: 29-06-2006, 08:37 PM
Parent: #1

نوصف في ليبيا بكلمة قريقيرا وهي تصغير دوني لكلمة قرقور

وتاسف لسماعها حتي من رئيس دولتهم وصفنا باننا كالدود اتينا

ان ناكل خيرات بلادهم التاريخ 1992


واقع الذله ماشين فيه بجسارة لا احترام للون او دين الفرد

المختلف معاك الامثلة كثيرة بمصر وسوريا والعراق وبلاد اخري

التمييز بالعرق او الدين او النوع مسالة غير مقبولة وغير قانونية

فسلام لك تراجي ولعن الله العنصرية

Post: #30
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: rani
Date: 29-06-2006, 11:10 PM
Parent: #29

Quote: اللبنانى اشعل سيجارة ورماها داخل الغرفة
عبر الشباك مما زاد فى اشتعالها الملايات و بعض الملابس
فكانت المفاجأه عند عودته وقع مغشيا عليه و هكذا الحال مع
زوجته الصابرة و المؤسف حقا هو اتصالات التهديد بالقتل
اذا بّلغ الشرطة

.
.

I'll be right back in Arabic

Post: #31
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: عوض الله الفولانى
Date: 30-06-2006, 01:24 AM
Parent: #30

أختى الفاضلة.. تراجى

سلامات

Quote: اللهم اذل الكيزان كما اذلونا

وفرج عليهم خلقك كما فرجوا علينا خلقك


آآآآآآآآآميييييين

اولا اشكرا على فرد بوست خاص بهذه الفقرة
هذا مما يؤكد انك انسانة بكل ما تحمل هذه
الكلمة من معانى سامية.
و هنا أؤكد للجميع بأن كل ما كتبته من مواقف
فى بوست لبنان جحيم الخادمات و جنة العرب
ليس من نسج الخيال بل حقيقة معاشة, لأن ما
دفعنى لكتابة هذه ألاسطر هو ان البعض حاول
تميع و عدم مصداقية ألأحداث التى تحدث لأصحاب
البشرة السوداء فى لبنان.

و لك مودتى ...

الفولانى

Post: #32
Title: Re: لبناني يحرق طفلين سودانين (احياء) انتقاما من والدهم!!!!
Author: Tragie Mustafa
Date: 01-07-2006, 03:39 PM
Parent: #31



شكرا لكل المرور

وبانتظاركم

جميعا.

تراجي.