عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة

عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة


14-02-2007, 08:08 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=162&msg=1177041561&rn=0


Post: #1
Title: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: munswor almophtah
Date: 14-02-2007, 08:08 AM

عشرين سنة


عشرين سنة
حَكَمَ القدر ،
يا ريته يرجع يخفّفها
واليوم سنة ، وأنا في هواك
أصبر عليها وأحسبها
والغربة تنهش في الضلوع
والعودة لذكراك هناك
يا أرقـو أيـام الصـبا
عساي أحبسها الدموع
أمسح عليها أجفّفها
---------
عشرين سنة
ما تقول ليّ كيف
الضني
لوعاتي أنت بتكتبها
لكن أنا،
في اليوم أعيش ومضة أمـل
دموعي زي موية خريف
تايهة في وسـط النخـل
كايسالها قـيف
تسند عليه يطبطبها
----------
عشرين سنة
وذكراك معاي رغم الجفا
وريقي ما حـبر المحاية
الفـي الـدوايـة
الكـان شِـفا
ودوا خلي ما ساقية أنين
في كل أنّة، تقول كفي
تَسكُب ألم
تبَكي الندم
علي الشاب اللي هاجر واتنفي
---- ---
عشرين سنة
كل عزّاي
صورتك معاي، أداعبها
وتغـمرني أيـام الزمان
أيام الرعونة والهنا
عشـرين سـنة
و الغـربة تهدم في الكيان
أنـت وأنـا
صمد القلب، جفّ اللسان
كلمات يتيمة..ألاعـبها
عشرين سنة
إنشاء الله بعد الغربة
أقدر أواكـبها
---- ---
عشرين سنة
وطيفك معاي يخفّفها
رغم اللي كان رغم السبب
رغم الفراق اللي إنكـتب
عشرين سنة
قلبي زي ولد السقاية
يلف في ساقية وفا
والسـاقية حين تسـكب أنين
أتوسّل إليها ..أوقفها
مناي أعود، أطيّب
خاطرك المجروح سنين
أمسّح دمـوعك.. أكفكفها
----
إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
[email protected]

Post: #2
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: سمية الحسن طلحة
Date: 14-02-2007, 11:33 AM
Parent: #1

Quote: عشـرين سـنة
و الغـربة تهدم في الكيان
أنـت وأنـا
صمد القلب، جفّ اللسان
كلمات يتيمة..ألاعـبها
عشرين سنة
إنشاء الله بعد الغربة
أقدر أواكـبها

Post: #3
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: munswor almophtah
Date: 14-02-2007, 05:58 PM
Parent: #2

الأستاذه سميه السلام ورحمة الله

ربما ترك إبراهيم السلطنه قبل مجيئكم إليها
ليلتحق بجامعة الدوحه ومن على فروعها المياسة
المياحة صدح بلبل الشعر فيه واشتاق لعهد صباه
بأرقو كما حن من قبله الذى حن لعبرى وأشواقنا
جميعا معلقة ومحلقة فى مساقط روؤسنا التى أخذنا
منها الزمن والغلب الواضح اللهم أرجعنا آمنين
غانمين لتلك الديار ديار سلمى ونتقاسم السلوى مع
مع قاطنيها


ولك السلام

Post: #4
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: abubakr
Date: 14-02-2007, 06:39 PM
Parent: #1

Quote: عشرين سنة

عشرين سنة يا قريبي ؟؟.... انا حاكملا تلاتين بعد 14 يوم ....
الغربة ارتبطت بالنوبيين لدرجة انو الواحد فينا بيعتبرها ارث ... اباؤنا واجدادنا وقبل اغتراب قسري فرض علي كيانات سودانية مستقرة اخري بعقود كثيرة عرفو الاغتراب ... المثير انو اغترابهم كان طويلا كاغترابي واغتراب ابراهيم رغم اختلاف في الزمان والمكان ... بينما اغتراب زماننا اختلفت فيه المقاصد في كل الاتجاهات انحصر اغتراب اهلنا شمالا حتي وراء البحار...
اغتراب طويل نلبس فيه الوطن كساء او يلبسنا فنتعايش بحلم وخيال اننا فيه فنغني له وربما نرحل عن كل الدنيا وهو مازال مغتربا في دواخلنا

Post: #5
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: munswor almophtah
Date: 15-02-2007, 07:27 AM
Parent: #4

الأخ أبوبكر السلام والرحمه

زولك دا زيك نوبى من آل أرقو ومغترب 40 سنه قسمها على إتنين لزوم الشعر بدأ بإرقون ثم تكساس والأردن والسعوديه ثم كالقرى وعمان والآن الدوحه لكن زى ما بتقولوا صعبه ال20 سنه الأخيره وكل الغربه نار وغيرها جهنم وهى واقع المستجير من الرمضاء بالنار أو العكس ولكن تظل الصور الجميله والمواقف الجميله والذكريات الرائعه الباعث للفرح وآضغاث إشارات لخرف حن لخريف صباه


لك ولإبراهيم السلام

Post: #6
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: munswor almophtah
Date: 15-02-2007, 11:23 PM
Parent: #5

عشرين سنة
حَكَمَ القدر ،
يا ريته يرجع يخفّفها
واليوم سنة ، وأنا في هواك
أصبر عليها وأحسبها
والغربة تنهش في الضلوع
والعودة لذكراك هناك
يا أرقـو أيـام الصـبا
عساي أحبسها الدموع
أمسح عليها أجفّفها

Post: #7
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: munswor almophtah
Date: 16-02-2007, 05:49 PM
Parent: #6

عشرين سنة
ما تقول ليّ كيف
الضني
لوعاتي أنت بتكتبها
لكن أنا،
في اليوم أعيش ومضة أمـل
دموعي زي موية خريف
تايهة في وسـط النخـل
كايسالها قـيف
تسند عليه يطبطبها
----------

Post: #8
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: سمية الحسن طلحة
Date: 17-02-2007, 00:20 AM
Parent: #7

Quote: ربما ترك إبراهيم السلطنه قبل مجيئكم إليها


استاذى الأديب / منصور المفتاح
ربما أكون عرفت إبراهيم ولذا غادر السلطنة لأن الدهر عودنا أن يسلب منا كل جميل
حتى أنى صرت لاأقدم على التعرف الى من احب بل أتباطأ خوفا من ان يذهب عنى كما تعودت
وقد تكرر معى هذا حتى انى كتبت قصيدة فى وداع آخر من تعرفت اليهم ورحلوا بعد ذلك
بشهور قليلة أذكر منها :ـ
يادهر مالى أراك إلا مقيدى
ما أن تعرفت الى قوم كرام أماجد
إلا وعجلت بأن تترب يدى
جاد الزمان بعد طول الأمد
بهنيهة حسبت كل ماسواها مبدد
لكنها فرت فرار الأوابد
على مرأى ومسمع من ماهر متصيد
لك التحية وللشاعر إبراهيم ولكافة أهلنا النوبيين الحنان

Post: #9
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: munswor almophtah
Date: 17-02-2007, 05:10 AM
Parent: #8

كيف يحل بربع شيوخ العرب ويظعن عنها بلا علمهم ولا لمهم من هو فى قامة إبراهيم فذلك سابع المستحيلات وكيف لإبراهيم أن يغادر أرض الميسرة والمسره ولكنها هواتف الأرزاق التى تنقل الناس إلى حيث ما شاءت فشاء لها أن تنقله إلى دوحاه وتبقيكم خيرا لعمان تمنحوها سنام إبداعكم


لك خالص التحايا والود

منصور

Post: #10
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: munswor almophtah
Date: 17-02-2007, 06:43 PM
Parent: #9

عشرين سنة
وذكراك معاي رغم الجفا
وريقي ما حـبر المحاية
الفـي الـدوايـة
الكـان شِـفا
ودوا خلي ما ساقية أنين
في كل أنّة، تقول كفي
تَسكُب ألم
تبَكي الندم
علي الشاب اللي هاجر واتنفي

Post: #11
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: سمية الحسن طلحة
Date: 17-02-2007, 06:47 PM
Parent: #9

Quote: اغتراب طويل نلبس فيه الوطن كساء او يلبسنا فنتعايش بحلم وخيال اننا فيه فنغني له وربما نرحل عن كل الدنيا وهو مازال مغتربا في دواخلنا

Post: #12
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: munswor almophtah
Date: 18-02-2007, 05:17 PM
Parent: #11

يا سميه

ربنا يعيدنا من الغربه غانمين أصحاء وسعدا آمين




منصور

Post: #13
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: munswor almophtah
Date: 19-02-2007, 07:23 AM
Parent: #12

عشرين سنة
كل عزّاي
صورتك معاي، أداعبها
وتغـمرني أيـام الزمان
أيام الرعونة والهنا
عشـرين سـنة
و الغـربة تهدم في الكيان
أنـت وأنـا
صمد القلب، جفّ اللسان
كلمات يتيمة..ألاعـبها
عشرين سنة
إنشاء الله بعد الغربة
أقدر أواكـبها

Post: #14
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: ابوبكر يوسف إبراهيم
Date: 19-02-2007, 07:46 AM
Parent: #13

أخي الحبيب منصور

تحية ود ومحبة أراها قاصرة عن تبليغ ما أرجو وأنشد

هذه الروح روح متسامحة لشاعرنا فعلى أقل تقدير وجدت من يخفف عنها وطأة الإغتراب ‘ فقد حاول التقليل من مرارة معاناته الغربة ففي وعيه البيّن الأنثى هي الحبيبة التي تخفف عنه المعاناة وفي اللآوعي ربما تكون الحبيبة هي الأرض .. مشكة السوداني أنه يحمل معه جميع عاداته وتقاليده وتراثه عندما يرتحل إنه لا يترك شيء من كل هذا وراءه لإرتباطه العضوي والنفسي والعاطفي بالإرث!!.. أحس بالمغترب لشدة ما عانيته .. الإغتراب عن الأرض مثل من مضغ الحصرم مرتين واجتره ، مرة يلعق مرارة فراقه الأرض والأهلون وأخرى حينما تتقدم به السنون إلى أواسط العمر فيلعق مرارة زرعه في غير بيئته لدرجة الإنكار والتنكر وهنا يولد الحنين والحنين بالنسبة للسوداني حالة مرضية مزمنة لا يطيب منها إلا بالعودة للجذور حتى ولو على فترات متقطعة فإنه بمثابة البنج الموضعي الذي يخفف الألم مؤقتاً .. أحياًناً ننكر على أنفسنا ما فعلته أيدينا أو ما دفعتنا الظروف إليه، فتارة نقول: هل ضاقت الأرض بما رحبت؟! ، وأخرى نقول: أليست أرض الله واسعة؟!! إذدواجية الأضداد!!.. ففي هكذا وضع نجد أنفسنا بين مد وجذر بين الذات والروح .. ذاتي هنا وروحي هناك .. نعيش في تناقض وجدل نفسي فعندما نكون في عنفوان الشباب نحس بأننا بلغنا بالإغتراب أحد أمانينا وعندما تقدمت بنا السنون في الغربة تكون هواجس الحنين قد تراكمت فأصبحت حملاً تنوء به الباقيات من سنين العمر التي نود أن نعيشها بين الأهل والخلان والأرض والجذور.. فلمن نشتكي عناة الزمان؟!! .. وأخيراً أهمس لك أنني دائماً آتي إلى حضرة شيخي متأخراً ‘ فهكذا الحوار الكسول .. فاغفر.. تحياتي
ابوبكر

Post: #15
Title: Re: عشرين سنة وطيفك معاي يخفّفها....إبراهيم عبد العزيز عثمان-جامعة قطر-الدوحة
Author: munswor almophtah
Date: 20-02-2007, 07:55 AM
Parent: #14

ومن شيخ من يا أبوالشيوخ ودائما أنت أسرع من اليد إلى الفم لا بل أسرع ولا تدرى يسراك ماذا بيمناك ودائما تدفق الكثير الوفير غير آبه لعائد من ضنين شحيح غارز لا يملك إلا رحمة ربه ولا يملك إلا المعرفه بجهله فيا شيخى إبن يوسف كل الذى قلته قميص بمقاس يصلح للكل دون إعادة صياغته ولا يمكن أن يقال بأبلغ من تلك الطريقه نسأل الله أن يجعلها هجرة وغربة لله الواحد الأحد وأن يمكنا أن نقضى ما تبقى من الأعمار فى كنف الأهل والأقارب والأصدقاء فى ميسرة ويسر ومسره آمين

لك يا أستاذى خالص وصادق السلام والود


mansour