عــرفـانــا بجــميل الوفـــــــــاء

عــرفـانــا بجــميل الوفـــــــــاء


25-06-2008, 07:27 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=160&msg=1214422021&rn=0


Post: #1
Title: عــرفـانــا بجــميل الوفـــــــــاء
Author: ABDELDIN SALAMA
Date: 25-06-2008, 07:27 PM

احتفلت الجالية السودانية والنادي الاجتماعي السوداني وأبناء وملتقى كردفان للثقافة والفنون وجمعية المرأة السودانية والأسرة الطبية السودانـــية يوم الخميس 19/6/2008 فــي صالــة الـــــنادي السودانـي / بـوداع وتكريــــم ابن السودان البار / محمد الضي علي إبراهيم / الدبلوماسي بسفارة جمهورية السودان /بالإمارات / أبو ظبي وذلك بمناسبة انتهاء فترة عمله بالدولة

يا عائد للدار وقيت الردى ** إمـــــــا حللت بكردفان قليلا
أوجزت حقلا بالأبيض مونقٍ ** عرج وأنشد تبتغى كازقيلا

لقد حضر هذا الحفل البهيج عدد كبير من أعضاء السلك الدبلوماسي والجمهور العربي والسوداني الكريم بكل شرائحه المختلفة على سبيل المثال لا الحصر
الوزير المفوض بسفارة السودان /الأمارات / القنصل بسفارة السودان/ أبوظبي
وأعضاء السفارة والدبلوماسي الإماراتي/ مطر المنصوري/ ورئيس مجلس إدارة النادي السوداني والجالية السودانية بأبوظبي/ المهندس على أبو زيد وأعضاء مجلس الإدارة / الإعلامي عبدا لدين وقناتي هارمونى وشروق الفضائيتين وعدد من الأطباء والمهندسين والقضاة والمحامين والإداريين والفنيين السودانيين و جماعة المرأة السودانية وجمهور العامة من الناس .

كان يوما سودانيا رائعا شهدته الصالة التي شهدت هي الأخرى لمسات فنية في غاية الأناقة والروعة من( جماعة منتدى المعرفة) تمازج فيها الحضور الدبلوماسي والشعبي معا وكان يوما حافلا بكل معاني الجمال والتفاصيل الفنية
بدأ وأفتتح الحفل بآيات من الذكر الحكيم تلآها على مسامع الحضور/ الشيخ هاشم البرعي .. لكن فاجع الجميع مقدم الحفل بصوته الأنيق الجهور المذيع اللامع / زهير المريود ( تلفزيون عجمان) الذي أضفى عليه شيئا أخر من حلاوة الألفاظ وحسن التعبير الأدبي
برنامج الحفل في سطور جميلة
قدم / السيد / محمد عيد
سيرة ذاتية وافية عن المحتفى به
ومن بعد ذلك قدمت فرقة النادي السوداني / للفنون الشعبية من خلفهم المسرحي سامي طه وعلى الحاج /لمسات تراثية فنية أصيلة جسدت لوحات السودان الأربعة


يطالبني( الجمهور) بقول قصيدة
ويا ليت شعري ما يفيد القصــيد
بعد هذا قرأ الشاعر الرائع / القادم من دار الريح ( المزروب )
محمد زين العابدين أبو جديري / نصوص شعرية داوية حلق بها حول بوادي كردفان وقت السحاب شايل واخضرار الشوقارة والرهيد بجوار المراحل من المياه سايل والوزين بجماله عائم ومن هناك الهدهد أمير الطيور والبلوم الطائر والإبل طالعة من بين كثبان الرمال والبراق اللامع وأخر الظعائن سايره من الجبال والحمرة نحو الفيافي وديار بارا والأضيات و بركه وتور الضعينة الشايل
الفرح المقيم
اليوم يوقن أن ذاك الوعد
حل بدارنا هذا المساء
اليوم نفرح للعبير يزورنا وصلا
يضمخ ذاتنا عند اللقاء
اليوم نعلن لحظة الفرح المقيم
ونستضيف السعد شوقا والهناء
ويعطر الطيف الجميل عروسنا
يروي الصدى فينا ويمنحنا البقاء
وتلوح من بين الرياض نسيمة
تشجي أزاهرنا وتهدينا الصفاء
ما أجمل الغيم الموشح بالندي

وزادت حلاوة الحفل / الفرقة السودانية / النادي السوداني
التي عطرت أجواء اللقاء الجميل ..بباقات من الأغنيات الخالدة
شدا الفنان / عبد المعين ....................
مكتول هواك أنا يا كردفان ثم الماشي بغرب النيل ( أم درمان الحبيبة)
وما أحلى حرائر النيل عند وقت الأصيل تفاعل معها الجمهور كثيرا
وقبل نهاية فقرات الحفل تم تكريم المحتفي به الدبلوماسي/ الإعلامـــي / محمد الضي على
والذي شارك فيه عدد من شرائح المجتمع السوداني والقطاعات الأخر
تنوع التكريم في الأتي




هدية قيمة عبارة عن درع من النادي السوداني / سلمها له
المهندس / على أبو زيد
هدية ملتقي كردفان للثقافة والفنون / درع جميل
مكرمة /جمعية المرأة السودانية / هدية درع رائع
الأسرة الطبية السودانية / هدية عبارة عن لوحة / د. كمبال
شرفت رابطة مشجعي المريخ و قدمت هدية قيمة / الأستاذ حسن المنقوري
وكذلك دائما معا/ قدمت رابطة أهل الهلال هدية قيمة / د سيد عثمان
وكذلك كرمه / رئيس رابطة المريخي بهدية قيمة
وانهالت الهدايا من هنا وهناك
وقدمت هدية معنوية من رابطة أصدقاء محمد الضي
وكذلك هدية أدبية من الدكتور الشاعر / عزا لدين هلالي
وشرفه في وداعه وكرمه/ الصديق أحمد الصافي بهدية قيمة
حفل أبناء السودان عامة والجالية السودانية خاصة بأبوظبي
بابن بلدهم وكرموه خير تكريما
وهذا هو السودان الأصيل الجميل .. أينما ذهبت تجد بني السودان دوما في الملمات كراما
وأخيرا كان ختام الحفل مع فرقة النادي السوداني التي صدحت وغنت
حتى الساعة الواحدة من صباح الجمعة ومن ثم تفرق الجمع في وداعه
ومنهم من مضى ألى منزله فخورا وسرورا مع بقايا أحزان غربة وشوق

يا دار غيرها الزمان وفرقت ** عنها الحوادث شملها المجموعا

رجعتني وذكرتني تلك هذه اللحظات بأيام زمان في البلد وجمال الديار
ويا ليت أيام الزمان تعود ....
وأقول
وداعنا / الأخ الكريم/ محمد الضي على / بأفراح الموسيقى والشوق والفراق
ونهر الدموع.............................................................
الشكر وألف شكر بالشذا والعطر لأهل الجالية السودانية بالإمارات / أبوظبي
دمتم ودامت أيامكم ذاخرت بالأفراح

محمد عيد عبد الرحيم / ملتقي كردفان للثقافة والفنون
www.kordofanforum.com