أريدك أنثى ردا علي روزمين

أريدك أنثى ردا علي روزمين


22-06-2008, 01:46 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=160&msg=1214138811&rn=0


Post: #1
Title: أريدك أنثى ردا علي روزمين
Author: yasir Abdelgadir
Date: 22-06-2008, 01:46 PM

بعد قراءة متأنية لبوست روزمين

لست أنا من تلبسها سروال حديد


لم اجد افضل مما كتبه نزار

أريدك أنثى

أريدك أنثى ...ولا ادعي العلم في كيمياء النساء..

ومن أين يأتي رحيق الأنوثة
وكيف تصير الظباء ظباء وكيف العصافير تتقن فن الغناء.
.أريدك أنثى ..
ويكفي حضورك كي لا يكون المكان...
ويكفي مجيئك كي لا يجيء الزمان..
وتكفي ابتسامة عينيك كي يبدأ المهرجان...
فوجهك تأشيرتي لدخول بلاد الحنان...
أريدك أنثى ...
كما جاء في كتب الشعر منذ ألوف السنين...
وما جاء في كتب العشق والعاشقين...
وما جاء في كتب الماء... والورد ... والياسمين..
أريدك وادعة كالحمامة...
وصافية كمياه الغمامة...وشاردة كالغزالة...
ما بين نجد .. وبين تهامة...
أريدك مثل النساء اللواتي نراهن في خالدات الصور...
ومثل العذارى اللواتي نراهن فوق سقوف الكنائس يغسلن أثدائهن بضوء القمر...
أريدك أنثى ..لتبقى الحياة على أرضنا ممكنة..وتبقى القصائد في عصرنا ممكنة...
وتبقى الكواكب والأزمنة..وتبقى المراكب، والبحر، والأحرف الأبجدية..
فما دمت أنثى فنحن بخير...
أريك أنثى لأن الحضارة أنثى..
لأن القصيدة أنثى ..وسنبلة القمح أنثى..وقارورة العطر أنثى...
فباسم الذين يريدون أن يكتبوا الشعر .. كوني امرأة..
وباسم الذين يريدون أن يصنعوا الحب ... كوني امرأة..

Post: #2
Title: Re: أريدك أنثى ردا علي روزمين
Author: yasir Abdelgadir
Date: 22-06-2008, 01:52 PM
Parent: #1

Quote: أخى ياسر عبد القادر

فى انتظار ردك بعد قراءة عميقة للنص

شكرا

Post: #3
Title: Re: أريدك أنثى ردا علي روزمين
Author: عبدالفتاح أبوشيمة
Date: 22-06-2008, 04:03 PM
Parent: #1

Quote: لم اجد افضل مما كتبه نزار




ونحن في انتظار بنيّتنا روزمين


وخصوصاً لأن الموضوع فيه نزار؛ وأنت قلت أنك تحبّين نزار.

فهل يطول الانتظار؟



مع تحيّاتنا ياسر

Post: #4
Title: Re: أريدك أنثى ردا علي روزمين
Author: yasir Abdelgadir
Date: 22-06-2008, 05:10 PM
Parent: #3

اخي العزيز عبدالفتاح ابوشيمة


Quote: ونحن في انتظار بنيّتنا روزمين



شكرا لك ...حتي تري روزمين الجانب المضيئ من الرجال

Post: #5
Title: Re: أريدك أنثى ردا علي روزمين
Author: rosemen osman
Date: 22-06-2008, 05:38 PM
Parent: #4

أخى ياسر ومن قال اننى لا أرى الرجال الذين لا ينثرون الضوء فى الأمكنة
أو الذين يعمدوننا بماء الصندل
أو الذين بعشقنا يسبحون
والينا راجعون
اليك بعض جونى كواحد من هؤلاء



حبيبى يقول
ما جمعه الله لا يفرقه انسان
وأنا اقول ما جمعه النيل لا يفرقه أنسان
............
حبيبى جون
قوى كبطل أسطورى
طازج كقهوة كينية
أنفه عريض
(لا أدرى لماذا كل الذين اححبتهم أنوفهم فطحاء
عيناه لا تكفان عن غمرى
بدفء الغابات الاستوائية
فجون يمارس الهطول فى كل المواسم
دافىء ممطر صيفا
دافىء ممطر شتاء
............
كان يحدثنى عن الحركة الشعبية
وكنت أحدثه عن الثورات فى جسدى
كان يؤمن بحرية الجنوب
وكنت أومن بحرية جون
فجون والحرية سواء
وأنا وجون سواء




ولى عودة

Post: #6
Title: Re: أريدك أنثى ردا علي روزمين
Author: yasir Abdelgadir
Date: 22-06-2008, 07:06 PM
Parent: #5

up

Post: #7
Title: Re: أريدك أنثى ردا علي روزمين
Author: عبدالفتاح أبوشيمة
Date: 22-06-2008, 07:31 PM
Parent: #1

Quote: أريدك أنثى ..لتبقى الحياة على أرضنا ممكنة..وتبقى القصائد في عصرنا ممكنة...
وتبقى الكواكب والأزمنة..وتبقى المراكب، والبحر، والأحرف الأبجدية..
فما دمت أنثى فنحن بخير...
أريك أنثى لأن الحضارة أنثى..
لأن القصيدة أنثى ..وسنبلة القمح أنثى..وقارورة العطر أنثى...
فباسم الذين يريدون أن يكتبوا الشعر .. كوني امرأة..
وباسم الذين يريدون أن يصنعوا الحب ... كوني امرأة..


رحمك الله يا نزار قبّاني

واسكنك فسيح جنّاتك؛ بقدر ما قدّمت للحرف وللأنثى الأم والحبيبة والأخت

وشبّهتها بكل أنثى معطاءة؛

أعطت وما انفكّت تعطي؛ في نكران ذات.

ياسر عبدالقادر لقد أحسنت الاختيار؛ لما يمكن أن يكون رداً للاعتبار.

لنيرانية الأنثى.

أما تمرّدها على ما سمّي بسروال حديد

في سوداننا الجديد

الذي لا يوجد فيه ذاك الحديد

إلا أيام حضارة الحديد

وما قبله

فنحن في غير تلك البلاد

التي لا يثق فيها الأخ في أخيه

ولا الصديق في الصديق

والحرب المعلنة الكبرى

في غير معترك


لأن حواء أمّنا

بعض بعض من حبيبها

فكيف يشكو الجزء من كل لست أدري



وليكن هذا الهدوء ديدنك


طالما أصرّت عاشقة الحرف الجديد

أن تقضّ مضجع المياه الراكدة

في البركة الساكنة كما هدوء الّليل

إذ ألقت فيه ما يجعل خطوطها تنداح للبعيد

كمن يستعذب في ذهوله وانصرافه؛ أن يسقط الأحجار؛ ثم يعُدّ خطوطها

كرّات ومرّات من دون أن يهتدي في تسهّمه إلى شيء.



ومن يريد أن يصل بالحوار إلى ...؛ لا بدّ أن يجيل فكره؛ لا في الانتصار؛

وإنما في نظرة الزوار للحوار؛ هل يفيدهم ذاك الحوار.

هل يبلغ مداه في الانتشار؛ واندياح خطوطه إلى ذلك الأفق البعيد.







التحية لكما

ونحن متابعون

Post: #8
Title: Re: أريدك أنثى ردا علي روزمين
Author: yasir Abdelgadir
Date: 22-06-2008, 11:02 PM
Parent: #7

ياسلام عليك استاذ ابوشيمة


لابد من التروي في العودة....فالتحدي أصبح خطر


ومازلت في انتظار روزمين ....لمزيد من الابحار في ذلك اللجي

Post: #9
Title: Re: أريدك أنثى ردا علي روزمين
Author: ابوبكر يوسف إبراهيم
Date: 25-06-2008, 12:28 PM
Parent: #8

مناجاة أنثى

عدني وبكل صدق
أن لا نفترق
فأنا خلقتُ من شوق
وأخاف أن نفترق
عدني أن لا نختصم
وان اختصمنا
نختصم بحب..
نفترق بحب..
نكره بعضنا على حب
نهجر بشوق
نغضب بهدوء
نقسو برفق
نتقاتل بحنان
عدني
أن نقيم حروبنا على حب
أن نعشق في أقسى الحالات
عدني أن تكون
في صفّي
حتى في أيام المعارك
كن روحي
لا تفارقني على كره
فإن كنتُ داحسيّةً فكن من أهل داحس
وإن كنتُ فارسيةً فكن معي
لا تكن مع الروم
فإن صرتََ سيفاً فلا تقتلني
واتخذني غِمداً
وإن كنتَ ناراً فلا تحرقني
واعتبرني وِرداً
كن معي ..
كن لي..
حتى في أيام الفراق
فكم أنا يا سيدي أخافك
لأسباب لا أتقن ذكرها
لا يهم
فكل ما يهمني
عدني أن لا نفترق
أن لا نختصم
وإن...
وإن...
وإن
نكره بعضنا على حب
كن بي

Post: #10
Title: Re: أريدك أنثى ردا علي روزمين
Author: rosemen osman
Date: 25-06-2008, 04:38 PM
Parent: #9

حاولت ان اكون كما تريدنى
بحرا يطل من أعماقه القمر
حاولت تمثيل دور البشر
لكننى اكتشفت ان الذى بصدرى
لا كما الذى طالما اخبرتنى
انه يحتويك حينما
على أرجلى تنام
وأنها الشرايين منه
اليك تسرى
فتمنح الحياة
اكتشفت انه حجر
مهلا
لا تنكسر
امنع النيل فى عينيك ان يفيض
امنع الاحزان ان تنهمر
فاننى لا استحق
ان يبكى من اجلى المطر
بل استحق ان احترق
لا يهم
فانا مجرد حجر
وداعا سيدى المطر
......
ملحوظة
لا تعاود الأيمان بامرأة
فما ابخس الهوى
عند معشر النساء



من نص بعنوان سيدى المطر

Post: #11
Title: Re: أريدك أنثى ردا علي روزمين
Author: عبدالفتاح أبوشيمة
Date: 25-06-2008, 07:40 PM
Parent: #8

Quote: كن روحي
لا تفارقني على كره
فإن كنتُ داحسيّةً فكن من أهل داحس
وإن كنتُ فارسيةً فكن معي
لا تكن مع الروم
فإن صرتََ سيفاً فلا تقتلني
واتخذني غِمداً
وإن كنتَ ناراً فلا تحرقني
واعتبرني وِرداً
كن معي ..
كن لي..
حتى في أيام الفراق



كفانا حروباً أخانا ياسر

وقل لها أيضاً كفانا حروب

فالوطن المتيّم بالشوق للسلام

لا يمني نفسه بحرب اخرى بين آدم وحوائه؛ وأقول حوائه لأنهما لا يتجزآن؛ أو لنقل


لن يفترقا مهما نأت بنا الآفاق؛ ومهما اصبحت داحسية كما يقول الدكتور


وانفجارك عبّ تب
بارود مضغّط
في أتون زي نارك
الأولى بتهب
فتّي العجب
والله يا بتي اللجب
في ناس كمان بيهللوك بي كضب
ناس كل حكومة
يهللولها زي العجب
والله أخير
تسمع كلام زولاً ببكيك بي أدب
ولا تسمعين يا بتّي هللولة كذب
الشنقة جات من عندك انت
لي أبوك المغترب
لأخوك داك ضهبان علي حالو التعب
زوجك هاداك رغم الحنة
والحنّية سبيتوه سب
والله العجيبة صاحبتك
رقعته كفين بالكضب
رفعت كريبيجا البهش
وما بنش شوفي العجب
لمّان تكوني في عصمته
ما بنسمعا يا للعجب
حليلة ديك حواء
اللي جابت كل هادول العجب
حليل أبونا آدم هناك خلف
عيال كان فاكرهم؛ ما حيفوتوا
حد هاديّ الأدب
كم غش إبليس
لي حويوة وبتها
وطلعونا من جنان قطف العنب
أصبحنا حسرانين كتير
واطاتنا صبحت بالأدب
كان الأدب أصبح متيم بالكضب
يصارع طواحين
ما ها ثيران
هوي يا إسبان
بي أدب
حليل عروبتنا البقت
في الامتحان حق الأدب



ــــــــــــــــــ
حاشية المداخلة:

العروبة نقصد بها اللغة العربية

فأزمتنا ليست جنس أو جسد

أزمتنا في المفردة التي نتخاطب بها

ولا يفهمنا كل منا ما يريد

و لا يفهم بعض الرجال ما تقصده المراة الإنسانة؛ ذات العقل؛ لأن المرأة لا تضيف لمفردتها

الموسيقى التصويرية اللازمة؛ أو تتعاقد مع كاتب السيناريو المطلوب؛

لذا تقوم قيامة الدنيا ولا تقعدها إذا هدأت أو إذا ثارت.

وليست المرأة وحدها فالرجل أيضاً متهم بالفهم المغلوط لما يقرأ؛ لم لا نجتمع في منطقة وسطى ما بين

الجنة والنار؛ واللغة لا تزال بكراً ولوداً؟

فالناظر لهذه الحروب المشتعلة في هذا الإسفير يجد كلها من مستصغر الشرر.

والحرب أولها كلام؛ وأهو كلام يا عوض دكام ( الله يرحمه).

Post: #12
Title: Re: أريدك أنثى ردا علي روزمين
Author: rosemen osman
Date: 25-06-2008, 09:02 PM
Parent: #11

ابو شيمة

هناك خطوط حمراءغير مسموح لك بتجاوزها

شكرا