رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !

رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !


18-06-2008, 05:57 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=160&msg=1213808247&rn=0


Post: #1
Title: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 18-06-2008, 05:57 PM

البياض نفق طوبل ممتد .. او "nagative "الصور يحاصر المشهد اغنية لمسلسل رمضاني ليحى الغخراني اظنه عباس الابيض في اليوم الاسود..التفاصيل الموغلة في البياض ثانية وصوت هلامي ينادي ...سديقة ..سديقة ............

Post: #2
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 18-06-2008, 06:02 PM
Parent: #1

(*)

حا تكمليها (غصباً عنك) يا
















__________________
(فلانة)

Post: #3
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 18-06-2008, 06:06 PM
Parent: #2

حا تكمليها (غصباً عنك) يا
















__________________
(فلانة)



شكرا لحضورك..يافلان

Post: #5
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 18-06-2008, 06:24 PM
Parent: #2

الشراشف بيضاء ..وهاهي رغوة الجرح تخرج من احشائي بيضاء ايضا ..والصوت كان ل"زانقي" المرض الحبشي الذي حاول تقبيلي وهو يحضرني للعملية وصفعته لا لم اصفعه انتهرته فقط ..ولاهذه ايضا كيف افعل وروحي بين يديه? "استغفر الله" ...لابد انه ظن بي الظنون وانا امراة لم تضاجع من اشتهوها...وضاجعت من اشتهتهم حتى لو لم يبادلوها الاشتهاء لاحقا....

Post: #7
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 18-06-2008, 06:35 PM
Parent: #5

Quote: وصفعته لا لم اصفعه انتهرته فقط


تأكدي ثم عودي , لتكتبي عنه , فلو أنه فعلها , وصفعته , لعاد مرة أخرى , لتقبيلك , ..

أما لو أنك إنتهرته فقط , فلا أظنه سيذهب , سيعود مرة أخرى , لتصفعيه , ثم يعود , ليقبلك , و..











_______________________________

أظنها ستكتمل يا(فلانة) ..!!

Post: #9
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 18-06-2008, 06:50 PM
Parent: #7

استاذ كمال ...قصة فلانةدي شنو?!

شكرا لحضورك الانيق

Post: #11
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 18-06-2008, 06:55 PM
Parent: #9

Quote: استاذ كمال ...قصة فلانةدي شنو?!


دي للتمييز بين (داليا حافظ) الإنسانة , ..

و(داليا حافظ) التي تكتب , ..














_______________________________

فهمتي يا(فلانة) ..!!

Post: #12
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: rosemen osman
Date: 18-06-2008, 06:57 PM
Parent: #7

[

Post: #4
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: خالد عويس
Date: 18-06-2008, 06:07 PM
Parent: #1


داليا
تااااني كل سنة وانتي طيبة وعيد ميلاد سعيد
وغايتو الاحتفال العملتوهو إن شاء الله ما ينفعكم !!
شايفك الأيام دي اتلحتي المنبر، ناس البيان شغلكم الايام دي خفيف ولا شنو ؟!
اقعدي اتجدعي كده لحد ما يرسلوكي العراق (خارج المنطقة الخضراء)
قولي لي رشا إن شاء الله الكيك والبسكويت والحاجات الأكلتها ما تنفعها ابدا وتوجع ليها بطنها وتمشيها (بتاعة الفول دي) هي ونور وعبادة.

Post: #6
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: حسين محي الدين
Date: 18-06-2008, 06:26 PM
Parent: #4

يا
Quote: فلانة
راجنك

مودتي وتقديري

Post: #10
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 18-06-2008, 06:53 PM
Parent: #6

شكرا لحضورك ياحسن ...شجعتوني..تسلم يا رب

Post: #15
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 18-06-2008, 07:07 PM
Parent: #10

Quote: شكرا لحضورك ياحسن


أول حاجة ده (حسين) ما (حسن) ..














__________________________

قولي ليهو يا(فلان) أحسن

Post: #27
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: حسين محي الدين
Date: 19-06-2008, 11:37 AM
Parent: #15

Quote: أول حاجة ده (حسين) ما (حسن) ..








__________________________

قولي ليهو يا(فلان) أحسن


فلان أحلى يا كيمو

Post: #8
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 18-06-2008, 06:36 PM
Parent: #4

خالد ارشيك بشنو عارفاك ما حتسكت بنعمل ليك حفلة تاني ..بعدبن حيودوني قطر ...العراق دي حتمشيها انت صاح ?بفتو
شكرايا امير

Post: #13
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: امجد البصيرى
Date: 18-06-2008, 06:58 PM
Parent: #8

غايتو انا جبتا لى حاجه كدا وجيت وقاعد مافاااااااااااايتك خالص


الاتصفعينى !!!




_______________________________________________

كنتا متأكد انك اضافه حقيقية ....

Post: #16
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 18-06-2008, 07:12 PM
Parent: #13

وهم ثلاثة ...اشتهيتم ضاجعتهم وحبلت منهم ....من ثلاتهم

Post: #17
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 18-06-2008, 07:16 PM
Parent: #16

Quote: وهم ثلاثة ...اشتهيتم ضاجعتهم وحبلت منهم ....من ثلاتهم


أولهم كان (حلما) ..

وثانيهم كان(وهماً) ..

وثالثهم لم يكن سوى (طيفا) ..














___________________________

وكان حملك كاذباً ياسيدتي ..!!

Post: #20
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 19-06-2008, 09:48 AM
Parent: #17

المهم شخص ما قادني إلى تفاصيل أخرى بيضاء أيضا ..رباه ..ماهذا الالم ..الالم رغوة الجرح ، عن أي جرح أتحدث ..رأسي ثقيل ،كيف يمكنني ان أرفعه ؟ رغبة مفاجئة بالتقيؤ .. هاهي رغوة الجرح تتخرج من أحشائي ...الأشباح المتراقصة بدات تتماسك ،أشعر بمرارة في حلقي ،أين أنا ؟ آه تذكرت اين هم ؟

Post: #21
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 19-06-2008, 09:57 AM
Parent: #17

أقصد أين زانقي الممرض "الحبشي" الذي حاول تقبيلي

وهويحضرني للعملية؟

لم يحاول لقد ..لقد قبلني ..فعلا وأفلته بصعوبة ..له الحق أن يظن بي الظنون ..لكني أنا إمراة لم تضاجع من

إشتهاها ..وضاحعت كل الذين إشتهتهم ..وبادلوها الإشتهاء ...

Post: #29
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 19-06-2008, 01:30 PM
Parent: #21

Quote: لكني أنا إمراة لم تضاجع من

إشتهاها ..وضاحعت كل الذين إشتهتهم ..وبادلوها الإشتهاء ...


حلمت أنه أشتهاها يوماً , وهو , أيضاً , ..

حلم ذات الحلم , ..

منذ مأئة عام , كانا هناك , ضاجعا بعضهما بذات الحلم , ..

تمنى أن تكون كغيرها من النساء , إمرأة تتدفق من صلبك محبتها إلى رحمها وتذوب , ..

وتضيع مابين فخذيها كل محبة حملها لها , ..

ولكل النساء , ..!!

إمرأة تقبل النسيان ..!!

Post: #19
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: امجد البصيرى
Date: 18-06-2008, 07:20 PM
Parent: #16

مازلنا فى الانتظار








_______________________________________________________
Quote: وهم ثلاثة ...اشتهيتم ضاجعتهم وحبلت منهم ....من ثلاتهم


بس اوعا يكون السؤال دا لى انا !!!!

Post: #18
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 18-06-2008, 07:16 PM
Parent: #13

سلامة وشك يا امجد ....شكرا لثقتك الغالية

Post: #14
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: خالد عويس
Date: 18-06-2008, 07:00 PM
Parent: #8


تعرفي يا داليا كان عندنا استاذ تاريخ في دنقلا الثانوية اسمه (كدودة) الف ورحمة نور عليهو، اها ناس مكتب التعليم قالوا ليهو يا كدودة عايزين ننقلك لي (عبري) مدير مدرسة هناك !! قال ليهم والله مش مدير مدرسة كان وديتوني نبي ما امشي عبري !!
هسع انا كان ودوني (جلال الطالباني) ما ماشي العراق، كلو ولا الموت الزي داك. طلقة أوكي، لغم ماشي الحال، انفجار، طيارة تقع، أي مصيبة زمان، لكن اقعد 4 أو 5 ايام انتظر، ناس العربية حيدفعوا الفدية ولا لا، ومش عارف ده جاي مع الامريكان، والكلام الكتير داك، بعداك يجوا يقطعوا راسي؟؟ الله والنبي، كان يدوني 50 الف دولار في الشهر ما ماشي.
لكن انا بسلط عليكي استاذنا عمر العمر، وخالد بوكريم عشان يرسلوكي هناك.
الحفلة التانية بتاعتي متين ؟؟
واوعى اشوف رشا تاني (بتاعة الفول دي)

Post: #22
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 19-06-2008, 10:12 AM
Parent: #14

والآن على هامش الغرفة البيضاء أضجع

ورحمي
..مثقل بالجراح ، أشكو الوحدة ..وأفتقد الهاتف المحمول ـ كنت قد رهنته لأكمل تكاليف العمليةـ تناهى إلى


سمعي صوت الآذان ...تمتمت "صدق الحق"..

Post: #23
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 19-06-2008, 10:22 AM
Parent: #22

تحركت دودة الإرادة ، نهضت بقوة هزيلة

أجر خيبات العمر ...


توقفوا ..لا تصدروا الأحكام ..
....................

الآن أصبحت مزيفة ..أنثى بأقنعة مختلفة ..وجراح متقدة ..وأسماء متسكعة تطفو على سطح الذاكرة

من يصمد

Post: #24
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 19-06-2008, 10:27 AM
Parent: #23

لا أحد ..الكل بهزائمه المتوهجة ..والمكسب خامد


رماد هامد .

Post: #25
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 19-06-2008, 10:31 AM
Parent: #23

ها أنا أتمهل المسافة ...بين الخيبة ورغوة الجرح

أقطعها ببطء ، أتجرع وحدي ..ويضحك آخرين

على أنفسهم أغلب الظن ! هذا لا يخصني ....


يهمني فقط الفرار..

Post: #30
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 19-06-2008, 01:38 PM
Parent: #25

Quote: يهمني فقط الفرار..


هو أيضاً , عرفها بغرض الفرار , ..

كانت تتمناه كغيره من الرجال , يبدو على غير ماهو عليه , يرفع حاجبيه متعمداً , ليبدو وسيماً , ..

يحسب أن المرأة طريدة , يجب أن يلاحقها حتى الدوخان , ..

يدغدغ عصبها حديثه الطلي , الذكي , حد التوهان ..

رجل لا يميزه عن غيره , سوى طريقته بصيد النساء , ..

لا يعلم أن المرأة تصطاده أيضاً , ثم تبدأ بالبكاء , ..

رجل تتغير مشيته كلما تغيرت أنثاه , ..

رجل يقسم فقط حين يكذب ..!

Post: #26
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 19-06-2008, 10:33 AM
Parent: #23

Quote: من يصمد


ومن يدعي (الصمود) ؟












______________________________

واصلي يا ..

Post: #28
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: هاشم أحمد خلف الله
Date: 19-06-2008, 11:54 AM
Parent: #26

Quote: رواية لن تكتمل !


داليا واصلي طالما الرواية لن تكتمل
بدية موفقة وإلي الأمام سر.

Post: #31
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 19-06-2008, 01:57 PM
Parent: #23

Quote: توقفوا ..لا تصدروا الأحكام ..
....................


سنتوقف , لن نصدرها الأحكام , ..

لكن عليك أن تتوقفي عن التنفس , وقلبك عن الخفقان , ..

تعودنا دائماً أن نتوقف , بعد تنفيذ الإعدام ..!!

Post: #84
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: رشا عبد المنعم
Date: 24-06-2008, 09:16 AM
Parent: #4

طيب يا خالد وانت طيب وداليا كمان بس ابعد مني انا عارفة لسانك

Post: #32
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: سيف الدين مصطفى كرار
Date: 19-06-2008, 06:04 PM
Parent: #1

لا حولة ولا قوة الا باللة.!!.

Post: #33
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: عبد المنعم ابراهيم الحاج
Date: 19-06-2008, 06:42 PM
Parent: #32

تحية داليا بداية موفقة وماأصعب البدايات..

شنو ي..كمال انت عايز تشاركها ..

كتابة الرواية? ..أعتقد انك عايز تساعدها..ولكن

مثل ذلك قد يشوش عليها وعلينا لك التحية.

Post: #34
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 19-06-2008, 06:55 PM
Parent: #33

Quote: شنو ي..كمال انت عايز تشاركها ..

كتابة الرواية? ..أعتقد انك عايز تساعدها..ولكن

مثل ذلك قد يشوش عليها وعلينا لك التحية


والله يا(منعم) ياخوي الزولة دي ماخداني مقاولة


Quote: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !


ركز هنا , .. لو ذهبت عنها لن تكتمل ..




__________________________

مش يافلانة

Post: #35
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: عبد المنعم ابراهيم الحاج
Date: 19-06-2008, 09:46 PM
Parent: #34

ياكمال كان فترت من توحيد الكيزان..شوف جنابة الحبشية وين
أو كمان الحاجة السرية ديك..او كما قال صديقي اللدود
الحبشي..كريبتولوجيا ولا شنو ماعارف كده..
بس هنا ده خليك بعد لن تكتمل ثم واصل ..الحكايه شنو انت
عايز تعيش تأريخك وتأريخها?..

عليك الله قرط على كده.

Post: #36
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 20-06-2008, 01:17 PM
Parent: #35

Quote: ياكمال كان فترت من توحيد الكيزان



لا طبعاً مافترتا , لو كنتا فترتا كنت سحبت البوست ..!!

Quote: أو كمان الحاجة السرية ديك..او كما قال صديقي اللدود
الحبشي..كريبتولوجيا ولا شنو ماعارف كده..


ياسيدي تعرف بعجبني جداً إن من فترة لي فترة آخد توجيهات جديدة , فشكراً ..!!


Quote: بس هنا ده خليك بعد لن تكتمل ثم واصل ..الحكايه شنو انت
عايز تعيش تأريخك وتأريخها?..


ودي توجيهات تانية تشكر عليها ,..

بعدين حصة تأريخك وتأريخ غيرك دي (حشراً بغير مكانه) ..!!

Quote: عليك الله قرط على كده.


ياسيدي أنا ماجيت خاطبتك في الأول عشان أعمل أقرط البتقول عليها دي ..

الظاهر ياسيدي عاوز تفتعل ليك معركة معاي ساي , أنا زاتي روحي محرقاني أكتر منك, ..



بس ما بتذكر وجهتا ليك كلام غير لائق قبل كده ..!!

(أها كمان ساكن في البوست ده , لحدي ماتطردني ستو)

ولا تديك تفويض بالتكلم عنها ..!!

(غايتو لو إنتا منعم داك زاتو تبقى أتهكرتا , أو في حاجة مزعلاك أنا ماعارفا , وما يهمني أعرفا) ..

Post: #37
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: طارق جبريل
Date: 20-06-2008, 01:32 PM
Parent: #1

تسجيل حضور


على سبيل التحية

Post: #38
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 20-06-2008, 02:41 PM
Parent: #37

الأستاذ كمال والأستاذ عبد المنعم ...سعيدة بحضوركم ..وبتمنى تكون منواشات محبة ..أحتاج دعم كلاكما

وشكرا لحضوركماالرائع

وحباب الجميع.........نواصل

Post: #39
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 20-06-2008, 03:05 PM
Parent: #38

Quote: الأستاذ كمال والأستاذ عبد المنعم ...سعيدة بحضوركم ..وبتمنى تكون منواشات محبة ..أحتاج دعم كلاكما
]

سلامات يافلانة , منعم ده رغم الحكة دي من أكتر الناس البحترمهم هنا , لكن دخلتو وطريقة طرحوا لي وجهة نظروا كانت عنيفة شوية وأنا إتحسستا منها وبعتذر لأني كنتا عنيف معاهو برضو (والنفس أمارة) , ياستي واصلي بدون مايشوش عليك سجالنا ده ..


Quote: وشكرا لحضوركماالرائع


بطلي ظرافة وين الروعة في شبكتنا دي

Post: #40
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 20-06-2008, 03:13 PM
Parent: #39

بضع ساعات .. وأنا في العيادة أستحث رحمي ليتقيأ ..أنتهر الخوف من قلبي ..أحاول جاهدة أن لا أفكر في زانقي الممرض

"الحيشي" قبلني وهو يحضرني للعملية قبل أن يضع الحبتين تحت لساني ...

Post: #41
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 20-06-2008, 04:02 PM
Parent: #40

وطللب مني أن أرتدي (المريلة )البيضاء أيضا،..

أستلقيت على السرير لأتقبل مصيري ..

ما كل هذا ؟ لو أن "مريم موجودة لذهبت

لها وأنتهى الأمر ، على الاقل لوجدت ونسا ،يقولون "أنها ذهبت إلى العمرة ..."تقبل الله"

Post: #42
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: عبد المنعم ابراهيم الحاج
Date: 21-06-2008, 02:23 AM
Parent: #41

الاستاذة داليا لك التحية..وكل المحبة انت عارفة كمال ده من أكتر الناس
انا بحبهم وبقراهم.. ومرات مرات تجيني رغبة اداخلو واناكفو لكن بقول
يمكن اخرب مزاج كتابتو ...وهسه انا ياكمال لو سخنت معاك يكون من باقي
الزعل الخشاني من فيديو الاطفال المقهورين ديك لا حولا لهم ولا قوة..المهم
انا كمال بعرف اطايبو كيف..وانت واصلي كتابتك الشجاعة دي وخلينا
معاك نتاوق مرة مرة..يديكم العافية.

Post: #43
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 21-06-2008, 09:19 AM
Parent: #42

Quote: ..المهم
انا كمال بعرف اطايبو كيف


ياعزيزي منعم طيبك (سابق ) من زمان ..

وماعهدتك إلا طيباً , ..

لك العتبى ياسيدي ..

و(فلانة) دي بختها كل شوية بنرفع ليها البوست , ..

وهي غايبة ..

(الحكاية بقت مقاولة جد شكلها)


واصلي يا(داليا) متابعين ..

Post: #44
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 21-06-2008, 01:46 PM
Parent: #43

إرديت..ملابسي ..

أزف الرحيل .. ليتني أتحاشى كل العيون ،كيف لي والطريق إلى سريري ممهد بالألغام ...

ما أقسى أن تحتشد بالحكي ..وينعقد لسانك أربعين عقدة ..تتحامل وأنت آيل للسقوط ،تتسامى والكون حولك

بركة وحل تمتلئ بيرقات الحب الآسن ، وانا لم اضاجع من يشتهيني وضاجعت كل الذين أشتهيتهم ..حتى وأن فقدت شهيتي تجاههم لاحقا ..





Post: #45
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 21-06-2008, 02:02 PM
Parent: #43

لاأحد يعلم قسوة التقيؤ ..

منتصف اليوم وسط المدينة عندما تطفو رغوة الجرح ..


وتصبح زبدا يتطاير آناء النهار ..

************

خرجت إلى الشارع ..أكابد خوفا مزدوجا من نفسي والطريق ......وأغض التفكير عن حقي في البوح ..حقي في الخطأ...مازلت أكابر

الرغبة فكرة ضد الإحتراس والنشوة معنى لا يفهم التوقف ..وانا لا أتوقف

لا علاقة لي بالأرقام ..أفهم فكرة الأمان ولا تعنيني ...كيف لي أن أقهر أيام الخصوبة ...عندما تتألق الرغبة ............

لتصبح لاحقا رغوة الجرح .

Post: #46
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 21-06-2008, 02:28 PM
Parent: #45

إنتظروا ..لا تبالغوا..ولا تتجاهلوا ..ولا تطلقوا الأحكام ..من يعلم ..لا أحد

لا أحد غيري والممرض الحبشي الذي ...قبلني

والفتاتين الغامضتين (كانتا قد دلتاني على طريق العيادة عن طريقه هو)..

وهو صاحب الرغوة ومن دفع تكاليف العملية وأكملتها برهن هاتفي

المحمول ...أحد ثلاثة ...أشتهيتهم ، ضاجعتهم

،حبلت منهم ...وهذه هي المرة الأخيرة ، قد مرت بهدوء على الرغم من رغوة الجرح ..يبدو أنني تأقلمت ....أو تخاذلت ...أو أعجبتني

الفكرة ..لا أدري .

Post: #47
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 21-06-2008, 02:43 PM
Parent: #46

نسيت ..لم أحدثكم عن الطبيب ، كان باردا ، بذيئاوباهتا أيضا ، لا اتذكره جيدا ..


الممرض "الحبشي "الذي ...... كان أكثر حضورا منه ..وكان حاضرا فعلا قبل وبعد ..


اما الطبيب كان جبانا ...تآمر على الرغوة وأخذها بعد مفعول البنج ...


ولا أذكر ما فعل على وجه الدقة فقد كنت ...في نفق طويل أبيض ، بعدها ناداني (زانقي) ..سديقة ..سديقة ..


وهو لا يدري أن (صديقة بعد الماجد ) ..مجرد أسم مزيف ..


لم تسقطه الذاكرة .

Post: #48
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 21-06-2008, 02:51 PM
Parent: #47

الفصل الثاني



ليلة ما


ثمة شخص يريد الدخول

إذا أقبل الليل ،لا تفتحي الباب

في الليل ..

تطفح رائحة الجنس والاوسخة

الصادق الرضي

Post: #49
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 21-06-2008, 03:03 PM
Parent: #48

ورائحة الجنس عندنا ....تطفح غالبا بالنهار ...

حيث الكذب المطلق ..والمحدود..والبين بين ...


حيث ينزل الله ستره ولا تنكشف كل الحكايا..


الليل اصبح مكشوفا ..لا تجرأ عليه إلا العاهرات ..


وهن لا يسمين الأشياء بأسماء مستلفة ..يعرفن ما يبغين ..ويحصلن عليه ..

أما أنا وأمثالي ، فنحن نكذب ونتجمل ونتخذ النهار دثارا ...نتلون كحرباءات
...............

Post: #50
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: حسين محي الدين
Date: 21-06-2008, 03:07 PM
Parent: #48

داليا
شايفك قطعتي شوط كويس
بعد مناقرة كمال دي

راجع تاني

مودتي

Post: #51
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: حسين محي الدين
Date: 21-06-2008, 03:15 PM
Parent: #50

Quote: الفصل الأول

الشراشف بيضاء ..وهاهي رغوة الجرح تخرج من احشائي بيضاء ايضا ..والصوت كان ل"زانقي" المرض الحبشي الذي حاول تقبيلي وهو يحضرني للعملية وصفعته لا لم اصفعه انتهرته فقط ..ولاهذه ايضا كيف افعل وروحي بين يديه? "استغفر الله" ...لابد انه ظن بي الظنون وانا امراة لم تضاجع من اشتهوها...وضاجعت من اشتهتهم حتى لو لم يبادلوها الاشتهاء لاحقا....
وهم ثلاثة ...اشتهيتم ضاجعتهم وحبلت منهم ....من ثلاتهم

أولهم كان (حلما(
وثانيهم كان(وهماً)
وثالثهم لم يكن سوى (طيفا).

المهم شخص ما قادني إلى تفاصيل أخرى بيضاء أيضا ..رباه ..ماهذا الالم ..الالم رغوة الجرح ، عن أي جرح أتحدث ..رأسي ثقيل ،كيف يمكنني ان أرفعه ؟ رغبة مفاجئة بالتقيؤ .. هاهي رغوة الجرح تتخرج من أحشائي ...الأشباح المتراقصة بدات تتماسك ،أشعر بمرارة في حلقي ،أين أنا ؟ آه تذكرت اين هم ؟

أقصد أين زانقي الممرض "الحبشي" الذي حاول تقبيلي
وهويحضرني للعملية؟
لم يحاول لقد ..لقد قبلني ..فعلا وأفلته بصعوبة ..له الحق أن يظن بي الظنون ..لكني أنا إمراة لم تضاجع من إشتهاها ..وضاحعت كل الذين إشتهتهم ..وبادلوها الإشتهاء ...

والآن على هامش الغرفة البيضاء أضجع ورحمي ..مثقل بالجراح ، أشكو الوحدة ..وأفتقد الهاتف المحمول ـ كنت قد رهنته لأكمل تكاليف العمليةـ تناهى إلى سمعي صوت الآذان ...تمتمت "صدق الحق"..

تحركت دودة الإرادة ، نهضت بقوة هزيلة أجر خيبات العمر ...
توقفوا ..لا تصدروا الأحكام ..
....................

الآن أصبحت مزيفة ..أنثى بأقنعة مختلفة ..وجراح متقدة ..وأسماء متسكعة تطفو على سطح الذاكرة
من يصمد لا أحد ..الكل بهزائمه المتوهجة ..والمكسب خامد رماد هامد .
ها أنا أتمهل المسافة ...بين الخيبة ورغوة الجرح أقطعها ببطء ، أتجرع وحدي ..ويضحك آخرين
على أنفسهم أغلب الظن ! هذا لا يخصني ....يهمني فقط الفرار..

بضع ساعات .. وأنا في العيادة أستحث رحمي ليتقيأ ..أنتهر الخوف من قلبي ..أحاول جاهدة أن لا أفكر في زانقي الممرض "الحيشي" قبلني وهو يحضرني للعملية قبل أن يضع الحبتين تحت لساني ...
وطللب مني أن أرتدي (المريلة )البيضاء أيضا،..أستلقيت على السرير لأتقبل مصيري ..
ما كل هذا ؟ لو أن "مريم موجودة لذهبت لها وأنتهى الأمر ، على الاقل لوجدت ونسا ،يقولون "أنها ذهبت إلى العمرة ..."تقبل الله"

إرديت..ملابسي ..

أزف الرحيل .. ليتني أتحاشى كل العيون ،كيف لي والطريق إلى سريري ممهد بالألغام ...
ما أقسى أن تحتشد بالحكي ..وينعقد لسانك أربعين عقدة ..تتحامل وأنت آيل للسقوط ،تتسامى والكون حولك بركة وحل تمتلئ بيرقات الحب الآسن ، وانا لم اضاجع من يشتهيني وضاجعت كل الذين أشتهيتهم ..حتى وأن فقدت شهيتي تجاههم لاحقا ..

لاأحد يعلم قسوة التقيؤ ..منتصف اليوم وسط المدينة عندما تطفو رغوة الجرح ..
وتصبح زبدا يتطاير آناء النهار ..

************

خرجت إلى الشارع ..أكابد خوفا مزدوجا من نفسي والطريق ......وأغض التفكير عن حقي في البوح ..حقي في الخطأ...مازلت أكابر الرغبة فكرة ضد الإحتراس والنشوة معنى لا يفهم التوقف ..وانا لا أتوقف لا علاقة لي بالأرقام ..أفهم فكرة الأمان ولا تعنيني ...كيف لي أن أقهر أيام الخصوبة ...عندما تتألق الرغبة ............
لتصبح لاحقا رغوة الجرح .
إنتظروا ..لا تبالغوا..ولا تتجاهلوا ..ولا تطلقوا الأحكام ..من يعلم ..لا أحد لا أحد غيري والممرض الحبشي الذي ...قبلني والفتاتين الغامضتين (كانتا قد دلتاني على طريق العيادة عن طريقه هو(

وهو صاحب الرغوة ومن دفع تكاليف العملية وأكملتها برهن هاتفي المحمول ...
أحد ثلاثة ...أشتهيتهم ، ضاجعتهم ،حبلت منهم ...وهذه هي المرة الأخيرة ، قد مرت بهدوء على الرغم من رغوة الجرح ..يبدو أنني تأقلمت ....أو تخاذلت ...أو أعجبتني الفكرة ..لا أدري .
نسيت ..لم أحدثكم عن الطبيب ، كان باردا ، بذيئا وباهتا أيضا ، لا اتذكره جيدا ..

الممرض "الحبشي "الذي ...... كان أكثر حضورا منه ..وكان حاضرا فعلا قبل وبعد ..اما الطبيب كان جبانا ...تآمر على الرغوة وأخذها بعد مفعول البنج ...
ولا أذكر ما فعل على وجه الدقة فقد كنت ...في نفق طويل أبيض ، بعدها ناداني (زانقي) ..سديقة ..سديقة ..
وهو لا يدري أن (صديقة بعد الماجد ) ..مجرد أسم مزيف ..لم تسقطه الذاكرة .

Post: #52
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: Emad Abdulla
Date: 21-06-2008, 05:14 PM
Parent: #51


ود الزين ..
بقيت للبت في حلقها .. !!


.....
الأخت داليا ..
أكتبي ياخ .




Post: #53
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 21-06-2008, 05:39 PM
Parent: #52

Quote: ود الزين ..
بقيت للبت في حلقها .. !!


سلامات يا(عمدة) , أنا فكيوتو حلقها ..ده

بس فكوها هي من حلقي ..









_________________________

أكتبي يا(فلانة)

Post: #54
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 22-06-2008, 07:31 AM
Parent: #53

إلى كل من دفعني بحب لان اواصل...(فلان)..أقصد كمال ..وحسين ...وهاشم ..وأمجد.. وعبدالمنعم ..وخالد.. وروزمين.وطارق وعماد ...



شكرا ليكم بالجد...نورتوني


ونواصل

Post: #55
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 22-06-2008, 07:35 AM
Parent: #53

ياكيمو ..انت إتورطت ...خلاص ..عشان كده...واصل









...................................................يا فلان

Post: #59
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 22-06-2008, 11:43 AM
Parent: #55

Quote: ياكيمو ..انت إتورطت ...خلاص ..عشان كده...واصل

...................................................يا فلان




لم أنوي التوقف أبداً يا(فلانة) , ..

فبين من (صيروني حشرياً)وما أنا بذلك , وبين قارئك الأخير وربماالأوحد(الذي تحدث عن الكتابة

الدائرية) ..

وبين ورطتي (الحقيقية) و(رغوة الجرح) التي (لابد أن تكتمل) ..

سأواصل ..

ولو بعد حين ..


واصلي إنتي , فتمرد قلمك الذي ليس إدعاءً , ..

يغريني بالعودة ..

Post: #56
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 22-06-2008, 07:43 AM
Parent: #53

لا نجرح .أحدا ..ولم نضطر أحد لأن يطأطئ رأسه ،..في الخفاء بإرادة حرة


........المتعة للمتعة ،عافها فقط الانبياء ...ومن هم في مرتبتهم ...


ولن أدعي النبؤة الآن ـ والنساء معفيات أصلا من هذا الشرف ـ فماذا تبقى الآن؟!


....ما أعرفه وما يملأني فخرا...أنني ضاجعت فقط من إشتهيتم ،بكامل إرادتي ..



وهم ثلاثة فقط ....وأنا أحبو نحو الثلاثين ..............بمعدل واحد لكل عقد من عمري ......هل هذا كثير ؟

Post: #57
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 22-06-2008, 07:53 AM
Parent: #53

الآن أدري ..ستطلقوا الأحكام ..مكشوفة الوجه ..بلا حياء ،آثمة..فمهلا ..


تعج النفوس بالخواطر والأسرار .....تمتلئ الصدور بالصناديق المغلقة ..والتوابيت



تضج النهارات والليالي بما يسيل اللعاب

تتضح الرؤى ..وتخبو ...وقد تضييع



ونحن هناك ننصب المشانق ...ونحضر الجلادين .....وننفذ الأحكام على كل الأبرياء ..

فدعكم من التحاذق .

Post: #58
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: Hatim Alhawashai
Date: 22-06-2008, 08:13 AM
Parent: #57

داليا
سلام.. أظنها رواية دائرية !!

((أنا جديد هنا يالله رحِبو بى !!

Post: #60
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 22-06-2008, 01:33 PM
Parent: #58

والآن دعوني أحدثكم عنه (هو) صاحب الرغوة الأخيرة ...


النحيف المربوع ..القمحي ..المتعجرف قليلا والذي يتحدث بالإنكليزية ، أغلب الوقت ..


كنت أرقبه عن قرب ..وقادني تفكيري ..لكوني قناصة ...وجدت فريستها


أطلقت ضحكة خافتة لم أتخيل انه سممعها وسط هذا الضجيج

Post: #61
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 22-06-2008, 02:44 PM
Parent: #60

تقدم نحوي بغطرسة رافعا رأسه بـ (طاؤوسية ) ....وغازل ضحكتي واصفا أياها بالفاتنة ...


ضغط على يدي وهو يصافحني ....ياله من غازي ...يود دك حصوني




أعرف انه التالي ، ضاق الحضور وأختصر على وجوده الصارخ .....اشم رائحة فريستي ..


كان قد مضى عامان على رغوة الجرح الثانية..لقد افزعتني ......كانت مريرة وقاسية..........وكدت اموت


من وقتها لم يمسني رجل ...خلفت الرغوة جفاءا وحذرا وانا التي لا تعرف معنى الحذر .

Post: #62
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 22-06-2008, 02:52 PM
Parent: #60

بدأت انسى الحفل بالمناسبة (كان زواج إحدى قريباتي وكان هو صديق العريس )


.............كان جريئا ولامعا كسنابل القمح



نهضت من مكاني مبتعدة ...وجسدي يتلوى كافعى ..تعمدت أن أختفي ...........فقد بدأت اللعبة الأذلية "لعبة القط والفأر" اللعبة غير


غير المتجددة والمجربة والناجحة أيضا .

Post: #63
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: Deng
Date: 22-06-2008, 04:33 PM
Parent: #1

Quote: تحية داليا بداية موفقة وماأصعب البدايات..

شنو ي..كمال انت عايز تشاركها ..

كتابة الرواية? ..أعتقد انك عايز تساعدها..ولكن

مثل ذلك قد يشوش عليها وعلينا لك التحية


هههههههههه



دينق.

Post: #64
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 22-06-2008, 08:09 PM
Parent: #63

Quote: هههههههههه



دينق.


يعني أسي يا(دينق) مالقيت شبكة معاي إلأهنا , بس , ..

أولاً أنا عاجبني البحصل هنا ده , لأسباب نعلمها جميعاً وننكفئ عنها , ..

أولاً , أنا مامحتاج أقدم عرض ذكوري بحت عشان ألفت أنتباه (فلانة) دي , ..

ولا الذين تسيطر عليهم (أزمة الفكر الذكوري) الذين إن كان صاحب هذه الكلمات رجل لمروا عليه مرور

الكرام , حتى لو كلت له من الشتائم أصنافاً , ناهيك عن تداخلي معه , ..

ولعناية كل من تسول نفسه معاملة (داليا حافظ) بعقلية الذكر التي تريدها (أنثى) مهيضة الجناح

يتداعي لنصرتها وفق (أزمة متعددة ذكورية كانت أم أزمة منتصف العمر) المسيطرتان على عقلنا

السوداني , ..

فداليا هذه , لن يدهشها (الخليفة المعتصم) حتى تصرح مستعصمة بأحدنا هنا , ..

لأنها متمردة على أزماتنا هذه , ..وتعي جيدة (لعبة القط والفأر) ..


إقرأؤوها تعرفوها , ..

ولا مجال هنا للحديث عنها أو معاملتها كأنثى , نصيبها النصف من كل مكتمل يحوزه ذكر ..

إن إردتم لفت إنتباهها , فعاملوها (ككامل) له مثل مالكم من خيار , ..

وأسعدني هذا السجال , فكل من مر من هنا , سيقرأ (أنثى) مختلفة , ورجال متشابهون , ..

أما (هي) , فلا شك لا تريد أن تقدم نفسها (أنثى) في حمى (الأسود) التي زأرت بوجهي , حتى دون أن

تقرأها , ..

ولو أنها أرادت (لأرفدت هذا الركن بصورتها الحقيقية ) التي هي أجمل مما دعاكم إلى (تقديم هذا العرض

البائس ) من رسم , لا يدل إلا على أنها ستتوهج هنا (عقلاً كاملاً) و(ليس صيداً) على مقارع سجال

المتأزمين ..!!

وأراها ستغير الكثير , حين تعرفون أن هنالك (أنثى) تعرفنا جيداً , وهذا مغيظ , ..!!

شكراً يا(دينق) فقد قادتني مداخلتك على حرفها الوحيد إلا ما وددت قوله منذ البدء , ..

واصلي يا(فلانة) ..

وأهو كل بيرفع (البوست) ..

الذي يجب علينا جميعاً , أن نرى من خلاله , (أنثى) ذات (حظ الرجال) ..!!

Post: #65
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: Deng
Date: 22-06-2008, 08:25 PM
Parent: #1

كمال علي الزين.

القصة ليست بهي "زكورية" أو "أنوثية" بل هي البوست نفسه. داليا فاتحة بوست وبتسرد في قصة على حسب أسلوبها وطريقتها الخاصة، وأنت بتحاول أن ترد أو تسرد معها قصتها الخاصة بها من وحي خيالها. فياخي ليه ما تخلي داليا العضوة الجديدة تكمل قصتها؟ البتعمل فيهو ده مع أحترامي لك يعتبر خرمجة. وبالمناسبة أنا شخصيا لا أتعامل مع أعضاء البورد لأنهم زكور أو إناث، بل أفكار ومواضيع تكتب هنا.

دينق.

Post: #66
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 22-06-2008, 08:30 PM
Parent: #65

Quote: وبالمناسبة أنا شخصيا لا أتعامل مع أعضاء البورد لأنهم زكور أو إناث، بل أفكار ومواضيع تكتب هنا.




كتر خيرك ياخوي على الفهم المتقدم ده

Post: #67
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 22-06-2008, 08:39 PM
Parent: #65

Quote: داليا فاتحة بوست وبتسرد في قصة على حسب أسلوبها وطريقتها الخاصة، وأنت بتحاول أن ترد أو تسرد معها قصتها الخاصة بها من وحي خياله


الغريبة ماقالت لي انها استشارتك , ياخي دي قراءة الأفكار , ولا (فنجان)

إنتا زعلان مني في حاجة ..؟ !

Post: #69
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: دينا خالد
Date: 23-06-2008, 05:43 AM
Parent: #67


العزيزة داليا !

Quote: تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 76



كلهم بدو كدا ,,, لكن اتصلحوا !!















ـــــــــــــــــ
نصبر بس !

Post: #71
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 23-06-2008, 07:41 AM
Parent: #69

العزيزة داليا !


Quote: تاريخ التسجيل: 06-06-2008
مجموع المشاركات: 76




كلهم بدو كدا ,,, لكن اتصلحوا !!















ـــــــــــــــــ
نصبر بس !



العزيزة دينا(من غير تعجب )، لأني ما عرفت التعجب البعد داليا ده ..على الإسم ولا على العزيزة! ..............والله يصبرك .


نورتيني يا أميرة .


Post: #74
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 23-06-2008, 07:56 AM
Parent: #65

أستاذ دينق ...شكرا لحضورك ومتابعتك ....تمنى ان اكون عند حسن ظنك .


خالص ودي .

Post: #68
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: Abuelgassim Gor
Date: 22-06-2008, 09:02 PM
Parent: #1

يا داليا
تسجيل حضور ومتابعة...أقول حتى الآن انك تمسكين بتلابيب التشويق فى هذه القصة ...من لغة وحكاية ...أرجو المواصلة.....هل تعلمين من النادر ان يولد قاص ....
شكرا

Post: #72
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 23-06-2008, 07:44 AM
Parent: #68

دكتور أبو القاسم قور ..أسعدني جدا حضورك ...وبتمنى أكون قدر المسؤولية ...تسلم يارب .

Post: #70
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: Hawari Nimir
Date: 23-06-2008, 06:29 AM
Parent: #1

داليا سلامات و عوافي...
في انتظار ان تكملي حتي النهاية..
هذا البوست يشهد ميلاد...
رواية و روائية....
لك كل الاحترام
هواري

Post: #73
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 23-06-2008, 07:49 AM
Parent: #70

هواري ...اهلين


أتمنى أن اكمل حتى النهاية ...وها انتم تدعموني ...وسنرى إنت كانت رواية ستكتمل أو لن تكتمل .



إحتراماتي

Post: #75
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 23-06-2008, 08:53 AM
Parent: #73

الصيوان المنصوب لحفل الزفاف كان كبيرا ومبهرا ..


ثرياته كانت تبرق كلآلئ ، الضوضاء في كل مكان ..


العروس ناعمة وبضة ، تشربت خدودها بحمرة الرغد ..ودعة العيش ..




والعريس أسمر ووسيم بدا لي واثقا من نفسه جدا .

Post: #77
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 23-06-2008, 09:07 AM
Parent: #73

ظهرت بعد إختفائي المتعمد ..وبعد أن أصلحت زينتي... وورشتت العطر على جسدي بسخاء ...



كنت أصغي لوقع خطواته خلفي ..وقربي ..وحولي ..كانت قوية كجيش غازي .


حاصرني وشل قواي .. تبعني كظلي ...


خفت أن ينفضح امري ..فقررت حان وقت "القنص " من يتربص بمن لا أدري ؟




من القط ؟!ومن الفأر؟!


ولجت إلى داخل المنزل ...فأرة متوجة ...يتبعها خيال لقط جميل بلا مخالب .

Post: #78
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 23-06-2008, 09:09 AM
Parent: #73

ظهرت بعد إختفائي المتعمد ..وبعد أن أصلحت زينتي... وورشتت العطر على جسدي بسخاء ...



كنت أصغي لوقع خطواته خلفي ..وقربي ..وحولي ..كانت قوية كجيش غازي .


حاصرني وشل قواي .. تبعني كظلي ...


خفت أن ينفضح امري ..فقررت حان وقت "القنص " من يتربص بمن لا أدري ؟




من القط ؟!ومن الفأر؟!


ولجت إلى داخل المنزل ...فأرة متوجة ...يتبعها خيال لقط جميل بلا مخالب .

Post: #76
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: عمر الفاروق
Date: 23-06-2008, 08:56 AM
Parent: #1

ما عارف لييي كل ما افتح البوست ده بيجيني احساس اني ماشي ورا الزقاق بتاع سينما الوطنية امدرمان !!!!!

الرواية دي تكملتها سااااااهلة جدا جدا ياخ ..

25 دولار لإصلاح ما خرّبه الدهر + زيارة إسبوعية كل يوم اربعاء لي الرضية في الهاشماب شريطة تسمية الجنين قبل إجهاضه واقترح إسم "وحيد"

تخريمة :
اقترح على داليا ان تكتب كلمة مضاجعة خارج القوس وباقي الرواية داخل القوس ..
إنتي في الرياضيات كنتي بتلّبي بي الشباك ؟
ما قريتو ال م.م.أ ال ق.م.أ وما ادراك ما الجزر التربيعي ؟

المضاجعة ( وذلك عندما ...+ وخلع ملابسي ل ......+ الحبشي قبلني و......+ ثلاثة ....ولم اشتهيهم + ثلاثةاشتهيتهم ولم....)















ـــــــــــــــــــــــــــــ
ياخ دي رواية كعبة جدا ما تكمليها يا داليا ابدي ليك اي مشروع تاني حل كلمات متقاطعة ..تربية دواجن ..جمع الطوابع ..اي شي اي شي يا داليا بس ما الرواية ..
والله يا محسن خالد ليك وحشة ..والله ..تصدق ؟

Post: #79
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: Ishraga Mustafa
Date: 23-06-2008, 11:29 AM
Parent: #76

Quote: ما عارف لييي كل ما افتح البوست ده بيجيني احساس اني ماشي ورا الزقاق بتاع سينما الوطنية امدرمان !!!!!

الرواية دي تكملتها سااااااهلة جدا جدا ياخ ..

25 دولار لإصلاح ما خرّبه الدهر + زيارة إسبوعية كل يوم اربعاء لي الرضية في الهاشماب شريطة تسمية الجنين قبل إجهاضه واقترح إسم "وحيد"

تخريمة :
اقترح على داليا ان تكتب كلمة مضاجعة خارج القوس وباقي الرواية داخل القوس ..
إنتي في الرياضيات كنتي بتلّبي بي الشباك ؟
ما قريتو ال م.م.أ ال ق.م.أ وما ادراك ما الجزر التربيعي ؟

المضاجعة ( وذلك عندما ...+ وخلع ملابسي ل ......+ الحبشي قبلني و......+ ثلاثة ....ولم اشتهيهم + ثلاثةاشتهيتهم ولم....)















ـــــــــــــــــــــــــــــ
ياخ دي رواية كعبة جدا ما تكمليها يا داليا ابدي ليك اي مشروع تاني حل كلمات متقاطعة ..تربية دواجن ..جمع الطوابع ..اي شي اي شي يا داليا بس ما الرواية ..
والله يا محسن خالد ليك وحشة ..والله ..تصدق ؟

Post: #80
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 23-06-2008, 06:32 PM
Parent: #79

همس في أذني..."ستنا" أدهشني أن يكون عرف اسمي الذي أكره

من تلك "الحاقدة" التي اخبرته به

ادري أنه اسمي الثاني وقد سميت به تيمنا بجدتي "رحمةالله" عليها ولكني أفضل ... أن ادعى" رزان "


كما كانوا ينادوني في المدرسة والجامعة وفي اماكن اخرى .......

"ستنا " متعارف عليه عائليا فقط....

المهم...سألني بهمس متعمد ....ما كل هذا الجسد المحرض؟...


واردف كلماته بان جرني لممر مظلم...

قبلني...حتى تقطعت أنفاسي ...إحتكت أجسادنا حتى تطاير الشرر..

ولكنه..توقف فجأة!

Post: #81
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: Emad Abdulla
Date: 23-06-2008, 07:56 PM
Parent: #80


الكتابة ..





إنا لله



Post: #82
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 24-06-2008, 08:09 AM
Parent: #81

أستاذ عماد شاكرة لحضورك ...




نواصل

Post: #83
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 24-06-2008, 08:38 AM
Parent: #82

دس يده في جيبه ..وأخرج مفتاحا ...ناولني أياه وقال:


سيارتي آخر الشارع، رمادية "مظللة " ، أذهبي وسأوافيك حتى ..لا نلفت الأنظار ...



السيارة ، كانت أنيقة ومرتبة ،وتفوح منها لاائحة المعطر ...



والأهم كانت غارقة في الظلام ..،تأخر قليلا ، بدأ صبري ينفذ ....ولكنه أخيرا أتى ..متعذرا بأنه أراد الإحتياط.

Post: #85
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: عواطف ادريس اسماعيل
Date: 24-06-2008, 09:19 AM
Parent: #83

داليا كتاباتك هي من صميم الواقع الذي نعيشه وإن أنكرناه من مبدأ لا نكذب لكننا نتجمل !!..

واصلي المسيرة فهناك من يتابعك بشغف ...

Post: #92
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 24-06-2008, 11:27 AM
Parent: #79

د/ إشراقة شكرا لحضورك .

Post: #86
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: عمر الفاروق
Date: 24-06-2008, 09:51 AM
Parent: #1

ادار محرك السيارة ..
اداها واحد..إتنين تلاتة ..اربعة في أقل من خمسة ثواني ودون ان يعير عزم السيارة اهتمامابقدر ما كان يهتم بعزمه الوصول لملامستي ..
وقد كان ..
أداها خمسة ..


يا جماعة الله يرضى عليكم رواية شنو وواقع منو بالجد قاعدين تحبطوني بي كلامكم ده ..

Post: #87
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: عمر الفاروق
Date: 24-06-2008, 10:21 AM
Parent: #1

صوت المسجل كان هادئاً وصوت سامي المغربي في حفلة اعتقد انها كانت في احدى بيوت اولاد البرير كان يملأ مقاعد السيارة وهو يردد:
بلّال تزووورني مرة ..انا يا حنّان تزووورني مرة ..

رائحة الند غطت على الجو واختلطت برائحة المكيف فازدادت رغبتي فيه ..
تعالت ضحكاتنا وهو يختار اسوأ الالفاظ واردأ العبارات ولكنها كانت بالنسبة لي الطفها وارقها ..

يا جماعة علييييييييييكم الله بالجد جد دي رواية ؟؟؟ والله الموضوع ما واقع لي ..والما واقع لي اكتر بتقولي رائع واصلي ..حلو كملي..انتو ملخبطين بي الروايات وحكاوي الشارع ..
عموما انتو موعودين بي روايات طن بس كدي الراجل فيكم ولا المرا فيكم ما تقول لي راااااااااااااائع .

Post: #88
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: عواطف ادريس اسماعيل
Date: 24-06-2008, 10:30 AM
Parent: #87

عموري !!!

يا اخي البت بتكتب قصص واقعية بمنتهى الشفافية فليه ناخد من الموضوع جزئية معينة ونخلي الباقي ؟

عموما يا عمر إنت أكتب بس وحتلقانا ساكنين عندك عديل كدة و بعدين ما تنسى حتى في الفضائيات بقى

في تلفزيون إسمه تلفزيون الواقع رغم انتقاد الناس له لأنه فعل وليس كلام فقط زي داليا..

ودي ...

Post: #89
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: rosemen osman
Date: 24-06-2008, 10:44 AM
Parent: #88

Dalia


Kind regards

Post: #90
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 24-06-2008, 11:20 AM
Parent: #89

Rosmen



.thank you beautiful lady

Post: #91
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: كمال علي الزين
Date: 24-06-2008, 11:21 AM
Parent: #89

Quote: بدأ صبري ينفذ


كلنا بدأ صبرنا ينفذ يا(فلانة)

واصلي ..

Post: #93
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 24-06-2008, 11:29 AM
Parent: #88

أستاذة عواطف ...مخجلانة دايما بتواضعك ....تسلمي يا حبيبة نورتيني .

Post: #94
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: Ishraga Mustafa
Date: 24-06-2008, 11:37 AM
Parent: #93

Quote: دراسة أعدتها مجلة دير شبيغل الألمانية..
النساء الأديبات والدخول الى المنطقة المحرمة

النساء قادرات على أن يحركن الأشياء الساكنة بأقلامهن

كانت الرواية النسائية ولزمن طويل ملجأً للبراءة والحياء والحشمة قد خرجت عن مألوفها وحطمت قيودها وانطلقت تخوض في موضوعات محرمة تخدش الحياء العام. فالأديبات (الأوربيات والغربيات على العموم) يكتبن اليوم بأسلوب لا تعوزه الصراحة عن الشوق والشهوة والشكوى التي تنتاب أجسادهن . وقد كان هذا اللون من الأدب ـ ولا شك أنه أدب رخيص ـ وقفاً على الرجال، حتى أن بعضهم قد تخصص فيه دون سواه من أمثال نورمان مايلر و (هنري ميللر) Henrry Miller الذي بادر الى تحية هذه الموجة الجديدة مطلقاً عليها أسم (خرائطية الوعي الأنثوي الجديد).

ثلاث أميركيات مثقفات اشتغلن بدأب في مجال الأدب والتأليف لم يستطعن أن يتوقفن عن الكتابة.

المعلمة الدؤوب على الحركة هي بطلة جوديث روزنر (في البحث عن السيد غودبار)؛ كيت المتوحشة ازدهرت في رواية جايل جرين (خشبة الإنزلاق الزرقاء) و ايزادورا مع روايتها Spontanfick أما (إريكا جونز) فقد حققت انتشاراً واسعاً من خلال روايتها (الخوف من الذباب) التي بقيت لمدة طويلة على رأس أكثر الكتب مبيعاً. وطبع منها خلال السنتين الأوليتين سبعة ملايين نسخة.

الجريئات الثلاث هنّ في المقدمة من صفٍّ طويل من الأديبات اللاتي يكتبن بذوق وبلا ذوق.

إن سيجموند فرويد ذاته، وبعد ثلاثين سنة من البحث في النفس الأنثوية لم يستطع أن يجيب على السؤال الكبير: " ماذا تريد الأنثى؟ " تقول إيريكا جونغ: " النساء الكاتبات الآن في وضع فريد، يكشفن عن أشياء كانت مستورة منذ قرون. يجابهن أنفسهن بأنفسهن من خلال الخوض في مشاعرهن الجنسية. ويكتبن عن أشياء في أجسادهن، كن يخشين الكتابة عنها في الماضي ".


هنري ميللر الكاتب الأميركي الراحل يرى في رواية (الخوف من الذباب) نصاً أنثوياً مضاداً لروايته (مدار السرطان). وتنبأ قائلاً : " إن كتاب جونغ سيصنع تأريخاً للأدب. لأن النساء قد وجدن أصواتهن وها هنّ يمنحننا قصصاً بطولية كبيرة عن الجنس والحب والمسرة والمغامرة ".

حقّ التنقيب في باطن النفس مارسته المؤلفات منذ القدم، وغالباً ما حققن به تفوقاً على زملائهن الرجال. في أقبية اللاوعي وفي متاهات البحث عن ال (أنا)، في أدغال المشاعر المضطربة، النساء الكاتبات يطالبن باسترداد الريادة.

سيجموند فرويد ، على سبيل المثال، قدر أن الرواية النسائية في العهد الفيكتوري تنطوي على همهمات رقيقة مبهمة من غرفة الاستقبال. الأحاسيس الجنسية لكوليت وحكمتها النفسية العميقة تجد تقديراً كبيراً لدى (مارسيل بروست).

في ظل ازدهار فتاة شابة ـ كان هذا عنوان أول رواية سيكولوجية في الأدب الأوربي كتبتها إحدى نساء بلاط (زوننكونغز) Sonnenkonigs هي (أميرة كليف) Cleves المدام دي لا فاييت Madame de La Fayette.

وأول (رواية صناعية) Industrie _ Roman مهمة كتبت بقلم امرأة أيضاً. (ماري برتون) صدرت سنة 1848م ل (اليزابيث كليجهورن جازكيل) " تعبر عن احتضار عمال مانشستر " واستخدمت لذلك تعابير دارجة فيها مسحة من السخرية. مثل قولها: " أحدهم غني ونحن فقراء " معرضة بنظرية فائض القيمة ".
في قلب الأدب النسوي تقف فرجينيا وولف. وقد أسست مع (جويس) و (بروست) الرواية الجديدة، رواية الحساسية المرهفة التي عرفت بتيار الوعي Stream of Consciousness.

ولغة الأدب النسائي حصلت بفضل (وولف) أيضاً على نوعية جديدة. ففي تكريم إحدى زميلاتها الكاتبات وصفت أسلوبها الخاص: " الجملة السايكولوجية للجنس الأنثوي تمتلك خيطاً مطاطاً أكثر منه قديماً ". " ولها القدرة على المطاطية المتناهية لتدعم بذلك أكثر الجزئيات رقة وتحتوي الملامح المبهمة " و " لترتق شقوق الوعي " وإذا لم تنفذ الكاتبات الى شقوق الوعي العميقة فقد تتحقق من ذلك فائدة أيضاً : جمهور قراء الأدب النسوي، حقق لهذا الأدب الصدارة من حيث الإنتشار. فمن مارغريت ميتشل وكتابها " ذهب مع الريح " (أكثر من 15 مليون نسخة) وحتى كورتز ـ مالر Courths – Mahler (40 مليون نسخة ) ومن (انجليك) Angelique تأليف (آن جولون) وحتى أكثر الأديبات الألمانيات انتشاراً في يومنا هذا.

غير أن المنقبات في دهاليز النفس صرن يبحثن في منعطفات الجسد. فقد أكدت عالمة الأدب الإنكليزي (روزالند مايلز) في كتابها (قصة الجنس) The Fiction of Sex: " لأول مرة في تاريخ الشعر المنثور، تصف النساء خبراتهن الجنسية ".

" لقد استيقظت النساء من سباتهن الجنسي الطويل ". هذا ما ورد في (الرسائل البرتغالية الجديدة) التي أصدرتها ثلاث نساء يطلقن على أنفسهن أسم (الماريّات الثلاث) ـ كل واحدة منهن أسمها ماريا ـ هذه الرسائل تترنم بالحب الجسدي وتوضح أدق تفاصيله.

الكتاب صدر سنة 1972م، قبل الثورة البرتغالية، ومثلت المؤلفات بسببه أمام القضاء بتهمة " الإساءة للأخلاق والتقاليد " وكن ثائرات في الحقيقة على التعسف اللاأخلاقي والازدراء الذي تتعرض له المشاعر الجنسية الأنثوية.


(خنازير مع طيور) كتاب حقق أنتشاراً واسعاً في إيطاليا واحتل مركز الصدارة في مبيعات الكتب. وبيع منه خلال الأشهر الثلاثة الأولى من تاريخ صدوره ما يقرب من ربع مليون نسخة. وتزاحم على نيل حق تصويره سينمائياً اثنان وثلاثون منتجاً من ضمنهم (كارلو بونتي) و (دينو دي لاوزنتيز).

لقد عرف الغرب المسيحي أدباً نسوياً متواصلاً منذ مئتي سنة؛ قبل ذلك الحين كانت الأنثى ساكتة على العموم كما هو شأنها في الكنيسة والسياسة. ويعكس هذا الأدب بأمانة الانتفاضة الصعبة على بيت الدمى وعلى القصور العقلي وعلى التبعية. ويعكس أيضاً الإحباط والحرمان والكبت وقسوة الحصار والميل الى الانتحار. فالإنكليزية فرجينيا وولف عانت أصواتاً وهمية، فوضعت في جيب معطفها حجراً كبيراً وألقت بنفسها الى الماء. والأميركية (سلفيا بلاث) اختنقت منتحرة في موقد للغاز.

الروايات النسائية تتميز في كونها روايات اعتراف؛ لغة عبيد وتمويه واصطلاحات رمزية تترتب عليها عواقب في أغلب الأحيان. تقول فرجينيا وولف: " لكي تستطيع المرأة أن تكتب رواية عليها أن تمتلك نقوداً وأن تكون لها غرفة خاصة بها ".: فرجينيا وولف منظرةٌ شجاعة ومؤلفة خجول، وضعت في سنة 1929م مطلباً كلاسيكياً . دعت فيه النظام الإمبريالي الذي رفع من شأن الأدب النسوي في نحو سنة 1800م الى منح هذا الأدب هامشاً واسعاً من الحرية.

من الملح الشائعة على ألسنة الناس سنة 1812م القول: " هناك ثلاث قوى في أوربا، إنكلترا وروسيا ومدام دي ستيل Madame de Stael. أبوها (جاك نيكر) كان وزيراً للمالية في حكومة الملك لويس السادس عشر. وكانت توصف بأغنى أغنياء فرنسا بعد أن ورثت ثروة أبويها اللذين ماتا في حوض مليء بالكحول؛

اللحظة الوحيدة التافهة في حياتها، كانت لحظة زفافها. فعندما كانت في التاسعة عشرة من عمرها تزوجت من السفير السويدي بارون فون ستيل ـ هولشتاين، كانت تدعوه " الأجوف البليد ". ولكنها من خلال الزواج فتحت لنفسها " طريق الحرية والحياة ". وهي التي أمضت ست سنوات تصغي في صالون أمها الأكثر تحرراً في مجال الحياة الفكرية، حصلت بعد ذلك على قصر كقصر الملكة عندما التقت أول عشاقها الكاهن (أبيه دي تاليران) Abbe de Talleyrand.

سياسة وأدب، رحلات ومغامرات: حياة المدام تشبه رواية مغامرات دولية كبيرة. شجعت الثورة الفرنسية ثم خططت لهروب الملك المهدد بالقتل. ورحلت الى ألمانيا وسحرتها الألعاب الأولمبية في فايمار. وجعلت من نابليون بونابرت عدواً لدوداً لها عندما نشرت كتابها (ألمانيا) De l,Allemagne. واصفة البلاد الواقعة على الضفة الأخرى من نهر الراين بأنها كنز العقول.

كانت خطيبة كبيرة في زمانها. كتبت أربعة وعشرين رواية الى جانب العديد من المقالات السياسية التحريضية ودراسة مستفيضة عن مبررات الانتحار. وأبرز أعمالها الأدبية روايتها (كورينا) Corinne التي تسرد فيها سيرتها الذاتية، مزجتها بأفكار تحررية أحدثت ثورة في عالم الأدب.
احتفت المدام بالحب الحر، وطالبت بأن لا يحكم على الرجال والنساء وفق معايير مختلفة. وأصبحت (كورينا) الجميلة النابغة الشعرية الراقصة، أصبحت رمز المرحلة.

وبعد مرور جيل ظهرت على المسرح (أورور دوبن) Aurore Dupin التي عرفت واشتهرت بأسم (جورج صاند). ظهرت بسروال رجالي وسترة وفي فمها سيجارة أو تدخن النارجيلة، خنثوية، باردة جنسياً " شيوعية " لبعض الوقت، ومساعدة اجتماعية، وصديقة حميمة لرجال بارزين، وآلهة فن ورفيقة الموسيقار (شوبان) Chopin.

كانت امرأة تدمن الكتابة. تفرغ سنوياً من نشر روايتين. وكثيراً ما تزعج عشيقها (ألفريد دي موسيه) Alfred de Musset عندما يستيقظ على صرير قلمها فيجدها تكتب تحت ضوء الشمعة.

في سنة 1831م وكان عمرها ستة وعشرين سنة، تعلقت بأذيال الشاعر الشاب الخجول ذي العشرين سنة (جوليس صاند) Jules Sandeau وجاءت معه الى باريس تاركة الزوج في الإقليم. وللملائمة مع الزي الرجالي الذي نصحتها أمها بارتدائه اختارت لنفسها أسم (جورج) كما اختارت المقطع الأول من أسم حبيبها (صاندو) فصارت تعرف منذ ذلك الوقت بأسم (جورج صاند).

يقول الرسام ديلاكروا: " امرأة ذات عينين ليليتين احترقت من المثالية والانحياز الاجتماعي . ناضلت من أجل حرية المرأة. وجعلت من الأمية موضوع بحث ودراسة واختارت العمال والفلاحين ليكونوا أبطال رواياتها ".

عند ثورة شباط سنة 1848م، شاركت في النطاق الداخلي للحكومة الإنتقالية، بحركات بطولية وتوزيع المنشورات؛ وبعد تسلم السلطة من قبل لويس نابليون كادت تعتقل، ثم إنها ساعدت السجناء ودافعت عن المحكومين.

مدام دي ستيل و جورج صاند، جسدتا حركتين، عالميتين. تأثرت بهما ربة بيت من سنسناتي Cincinnati بولاية أوهايو الأميركية واتخذتهما قدوة لها.

" هل هذه المرأة الصغيرة، هي التي سببت هذه الحرب الكبيرة؟ " بهذه الجملة استقبل الرئيس لنكولن المؤلفة في البيت الأبيض، المرأة التي لم يسبقها أحد الى الوعي بمعاناة الزنوج الأرقاء ورسخت في الأذهان عار العبودية. ومن أجل ذلك قامت الحرب الأهلية في الولايات المتحدة الأميركية بين ولايات الشمال وولايات الجنوب التي وقفت ضد قانون تحريم الرق الذي أصدره الرئيس لنكولن: إنها هاريت بيشر ستو Harriet Beecher Stowe وروايتها التي تروي مصير الزنوج (كوخ العم توم).

صدرت الرواية سنة 1852م وسرعان ما حققت نجاحاً عالمياً منقطع النظير كما حققت اكبر مردود مالي في زمانها. وترجمت الى اثنتين وثلاثين لغة ووصفت بأنها (إلياذة السود).

حقاً لقد تناول جزء من النساء الكاتبات، كتاب العبيد بوصفه تلميحاً أو كناية عن وضعهن الخاص. فقد كتبت المؤلفة في العهد الفيكتوري شارلوت برونتي: " لا أشك بأن السيدة (ستو) قد أحست بحديد العبودية في قلبها ومنذ طفولتها. " إن نجاح الكتاب كان دليلاً قاطعاً على أن النساء ـ مع حرمانهن من حق الانتخاب والسلطة والنفوذ في العالم ـ قادرات على أن يحركن الأشياء الساكنة بأقلامهن.

الملكة فيكتوريا لم تكن مسرورة من ذلك. فقد أصدرت أمراً سنة 1860م جاء فيه: " يسر الملكة أن تطلب من كل امرأة قادرة على الكلام والكتابة أن تضع حداً لهذه الدعوة المخزية.. الدعوة لحقوق المرأة. " ولكن الرواية الفيكتورية تمسكت بالغريزة الأنثوية.

عالمة الأدب الأميركية (آلن مورس) Ellen Moers المجهزة بعدة التحليل النفسي لسيجموند فرويد قامت بتحليل مؤلفات العهد الفكتوري. وكانت النتيجة: إيجابية.

إذا افترضنا أن الجزء الجيد من الأدب يستقي مادته من الأحلام فأن استخدام تفسير الأحلام الفرويدي إذن ناجح في الروايات النسائية. وعندئذ تبدو المسألة على نحو مختلف.
في جولتها الأدبية ـ النفسية صادفت (آلن مورس) مجموعة مدهشة في مواضع ذات علاقة ـ وخصوصاً لدى جورج اليوت و روايتها " طاحونة على النهر " ـ 1860م. تروي قصة الفتاة (ماغي)؛ لها مخبأ أثير في الريف يدعى (الأعماق الحمر) Red Deeps.
وكذلك أيضاً قصة الرعب العالمية الشهيرة للرومانتيكية الإنكليزية، انتزعت منها (آلن مورس) معنىً طارئاً. " فرانكشتاين أو بروميثوس المعاصر ". الرواية التي الفتها سنة 1817م (ماري شيلي) ذات التسعة عشر ربيعاً ، وصارت بمثابة حل لمولد الأسطورة. وقد قيل الكثير عن حياة (شيلي) غير الاعتيادية. فهي ابنة فيلسوف فوضوي إباحي وأم شاعرة ماتت في أيام النفاس.

حبلت في السادسة عشرة من عمرها من الشاعر بيرسي بيشه شيلي وهربت معه الى أوربا. وولدت طفلاً قبل موعد ولادته، ما لبث أن مات، وبعد ثمانية أشهر عادت فحبلت مرة أخرى.

في روايتها بالغة الحساسية (السفر نحو الفنار) و (الأمواج) التي جربت فيها ترتيب الأجزاء المهتزة، لم تسقط الحواجز. تقول فرجينيا وولف: " أن أتحدث عن المغامرة والحقيقة حول خبراتي كجسدٍ ، معضلة لم أصل الى حلها بعد وأشك حتى الآن بوصول امرأة ما إلى حلها ".

فرجينيا وولف، المثقفة المعذبة لنفسها تحاورت بشدة مع (كروكس) Krux. ماذا تريد المرأة الكاتبة؟ وماذا ينبغي لها أن تكتب؟

إنها بحاجة إلى تفرغ واستقلال. " بحاجة إلى نقود وغرفة خاصة بها. " وفي مقال افتتاحي تحت عنوان (مهن من أجل النساء) Professions for Women، درست الأسباب التي جعلت المؤلفات " مازلن مضطرات الى النضال مع الأشباح ".

أول شبح لفرجينيا كان يدعى (ملاك المنزل)، غرورها القديم. الملاك كان طيباً ونقياً ومنكراً لذاته. وعند الكتابة ينحني الكائن السماوي فوقها ويهمس في أذنها: " لا تدعي أحداً ما يخمن إن لك رأياً خاصاً، وكوني نقية قبل كل شئ ".



ترجمة: قاسم مطر التميمي



http://www.alimbaratur.com/All_Pages/Ta2_Stuff/Ta2_85.htm

Post: #95
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 24-06-2008, 12:38 PM
Parent: #94

[
Quote: لنساء قادرات على أن يحركن الأشياء الساكنة بأقلامهن

Post: #96
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 24-06-2008, 12:51 PM
Parent: #95

وعندما بدأت أحتج إلتقط ...شفتاي وهمس بصوت متقطع...يأ فاتنة ...توقفي ......أشش ..



أطلقت مهرتي ....تمردت على أنوثتي السجينة ....بفعل "الرغوة الثانية "...تجردت من قطعي الكثيرة ..وتجرد هو ...



والآن أنا وهو ...في عربة مظلمة على جانب الطريق ....داخلها انثى تئن حد البكاء ...وفحل يتقافز على ظهر مهرة جامحة ...



عندما بدأت تصرخ .. كتم صوتها بيده ...وأفرغ الرغوة ..وهمس هل أنت جنية ؟!

Post: #97
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: ناجي عز الدين الصديق
Date: 24-06-2008, 02:18 PM
Parent: #1

الفاضلة / داليا
تحية طيبة
واصلي تلك الرائعة
ونحن هاهنا جالسون
ومستمتعون
التحية لكي اين ما كنتي
وإلى الملتقى

Post: #98
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 24-06-2008, 02:58 PM
Parent: #97

************************************************************

فترة صمت طويل تخللت وجدهما الملتهب ....عندما قررت رزان خرقه فسألته: مااسمك؟




قال وهو يغالب ضحكة أفلتت منه : طارق تذكرت الآن أن تسألي !


_: لا تهمني الأسماء عادة.


_: ولماذا سألتي إذا؟



_ من باب الكياسة ،ولأنك تعرف أسمي ..بالمناسبة من أخبرك أن إسمي "ستنا"؟


صمت برهة وأجاب : عرفت عنك الكثير ،لكنهم لم يخبروني أنك ..متهورة !


قالت بجرأة: عندما أريد فقط!

أجاب: هذا إطراء ..فمثلك ..........

قاطعته: دع هذا الحديث الآن، أرحوك ...وتهدج صوتها ...




وكاد الصباح أن يدرك " رزان زاد"



عندما غادرت العربة متسللة ..لمنزل أقاربها ...

وهي تدعوالله أن لا يكون هناك من لاحظ غيابها .

Post: #111
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 25-06-2008, 10:14 AM
Parent: #97

العزيز ناجي




تسلم ياسيدي ..شرفني حضورك


وحتى نلتقي .

Post: #99
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: محجوب البيلي
Date: 24-06-2008, 03:20 PM
Parent: #1

دعوة لطرد الكيزان من المنبر العام

Post: #112
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 25-06-2008, 10:16 AM
Parent: #99

أستاذ محجوب


مرحبتين ..............نورتني .

Post: #100
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: عمر الفاروق
Date: 24-06-2008, 05:14 PM
Parent: #1

ايوااااا يا عواطف قلتي حاجة كويسة جدا :
قصص واقعية بمنتهى الشفافية ..
يبقا دي ما رواية ..
البتعمل فيهو داليا ده زيو وزي قصة بتحكيها ليك بت خطفوها من شارع عبيد ختف معليش عبيد حتم أو من صينية ازهري سرد ما اكتر ..
عايزة تطرق للظاهرة دي حبااااابا والله تجي وتكتب كلاما ده في غلاف ظاهرة الفساد او اي شي..لكن رواية لأ ..
الرواية دي مش عندها مقومات ؟
داليا بس بتكتب في الكلام ده بي حبة لغة بتاعت مثقفاتية وما حا اقول مثقفين ..
ايه رايك اقوم اكتب ليك كلام داليا ده على لسان واحدة من بنات الشارع ونعمل مقارنة ؟

Post: #101
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: Kostawi
Date: 24-06-2008, 06:03 PM
Parent: #100

Omer
ياخ رواية ولا ما رواية
أنت دخلك شنو
و الطلب منك منو توضح لينا

أي زول يكتب العايزو
و ما في زول قال ليك أقرأ الكلام دا
أهو داك المنبر ملان كتابة أمشي أقرأ الداير تقراه

Post: #109
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 25-06-2008, 09:11 AM
Parent: #101

الأستاذ كوستاوي

مرحبتين ..........أسعدني حضورك



تشكر يا ذوق ...نورتني

Post: #102
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: عمر الفاروق
Date: 24-06-2008, 06:24 PM
Parent: #1

بسسسسس ده عيبكم يا رجال المنبر ..

Post: #103
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: abubakr
Date: 24-06-2008, 06:44 PM
Parent: #1

عزيزتي داليا

معذرة للتدخل فلقد انتظرت حتي اخر مداخلة لغيرك ثم اتيت

لاسباب تخص الوقت والعمر والنظر وحيث ان حرفك يجبرني علي المتابعة ولكن الوقفات الكثيرة والتداخلات لا تساعدني في جمع كل قطع اللوحة التمس ان تكتبي سطور اكثر في مداخلة واحدة ....فقط التماس

مودتي



_____________
مرحب بك في دبي ( وزحمة دبي )

Post: #108
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 25-06-2008, 09:07 AM
Parent: #103

باشمهندس أبوبكر


أن سعيدة جدا بمتابعتك ..والحقيقة الإختصار ...نوع من الخوف ...فانت تدري ان التجارب الجديدة مخيفة ....فاي كلمة اكتبها ....يخفق


قلبي بعدها كثيرا ....لكن اعدك بتدارك ذلك ..وطلباتك اوامر .



نورتني .

Post: #104
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: Abuelgassim Gor
Date: 24-06-2008, 07:15 PM
Parent: #1

Dear Dalia
I would like to inform you and put in your kind consideration that ,what you have written can be described as original and outstanding artistic piece. One year a go I saw very nice artistic piece by author Mohmmed Akasha in title of ( Emrah Khydaa).Comparatively I can see some similrities.Allow me to assume that you have shown a wide story teller spectrum reflects your ability and talent in gathering elements of realism and naturalism with symbolic subjectivity. I strongly ask you to continue.
I am very sorry for English comments because my computer Is experiencing some technical problem .When I fixed it up I could get back in Arabic
Peace,
Sincerely yours
Dr.Abuelgassim Gor
Criticism Department
College of Music & Dram

Post: #105
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: Abuelgassim Gor
Date: 25-06-2008, 06:27 AM
Parent: #104

UP

Post: #106
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 25-06-2008, 08:44 AM
Parent: #105

الفصل الثالث





يمة خديجة



أستيقظت ظهر ذاك اليوم على صوت " يمة خديجة".....


وهي تحسني كي أنهض ...لأصلي ..."يابتي اليوم المبارك ده مابنومو فيهو "


تمتمت بكلام مفاده أنني أريد أن أكمل نومي .....فمازال النعاس يمسك ...بتلابيب أجفاني ..



لكنها سرعان ما أردفت " قالوا في المثل ماتبكي أبوك كان مات وأبكي ضهر الجمعة كان فات"..


كنت أعرف أن "يمة خديجة " لن تتركني حتى أنهض ....


هي جدتي لأمي....تشاطرني الغرفة ذاتها ...من زمان لا اكاد اذكره

إمراة سبعينية "صفرا" ....عيونها بنية فاتحة ............."مشلخة" مازالت تحتفظ بمسحة جمال تضيء وجهها الباسم الوقور ...


"يمة خديجة"...نادرا ما ترى شعرها الفضي "السبيبي" ...لانها ببساطة لأ تكشف شعرها ...حتى وهي نائمة ...."صلاية" ،كنت دائما أسألها "


يمة لي انتي بتصلي كتير كده ؟!"









Post: #107
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 25-06-2008, 08:59 AM
Parent: #105

دكتور ابوالقاسم قور

يا أستاذي العزيز ....

اولا أشكرك لوصف محاولتي المتواضعة ....بأنها قطعة فنية ..أما ملاحظتك عن الإختصار فأنا اوكد لك انني لم ابدأ بعد ...وقد اردت


مقدمة تتحدث عن الإسقاطات النفسية ...للشخصية المحورية في "مشروع الرواية"...و كما ترى هي نفسها" اي الشخصية" .وتأكد انني أريد كل

ملاحظاتك ..وسأضعها في إعتباري ..وستجعلني اعيد النظر في اشياء قبل ان أعتمدها نهائيا ....


تقبل خالص ودي

Post: #110
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 25-06-2008, 09:40 AM
Parent: #107

فترد: "دي فروقات لمن كنت قدرك ..ماكنت بصلي "


...دائما تردد الجملة ذاتها ثم تردفها بضحكة لا تخلو من " غنج " رغم حبالها الصوتية المهترئة ...


"يمة" هذه كانت عالما مثيرا ...تعرف القراءة جيدا ....



تتحدث عن هذا الشيء ووتقحمه في الاحاديث بدون مناسبة..فخورة بالأمر لدرجة مزعجة


والغريب انها لم تكن تكتب .....كنت أسألها من باب المناكفة" السر شنو في أنك اتعلمتي تقري وما إتعلمتي تكتبي ؟فتجيب



"ما طلعوني من المدرسة!!".،أحبها جدا ...لكني لم ابح لها يوما بهذا الحب




أعلم انني حفيدتها المفضلة رغم انها لم تصرح بهذا أبدا ....مابيننا كان حبا صامتا مغلفا بالمشاكسات ...أستمع لحكاياها ....مدعية

عدم الإكتراث .....بينما في الصميم كنت أحفظ ما تقول وأردده مع آخرين .

Post: #113
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: داليا حافظ
Date: 25-06-2008, 11:17 AM
Parent: #110

في ذاك اليوم ...أصرت "يمة" ..ان أصلي...........و"صليت".




كنت نادرا ما أرضخ لرغبتهاالملحة تلك



وبالرغم من عنادي لها كنت أخافها في داخلي ..لسبب ما



ربما لأنني مفضوحة امامها! ....أو لأنني أحسها تسبر أغواري .!....على كل حال هي تدعو لي في صمت ! شعرت بذلك مرارا ....




أولعلني توهمت لا أدري ...من يدري؟ ...



لا أحد...غيري وغيرها سر ذاك التلازم الطويل ....فأنا وهي نتشارك الغرفة ذاتها منذ وقت ليس قريب.




Post: #114
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: abubakr
Date: 26-06-2008, 04:21 AM
Parent: #1

Quote: فاي كلمة اكتبها ....يخفق قلبي بعدها كثيرا ....لكن اعدك بتدارك ذلك ..وطلباتك اوامر .


الحرف الصادق بقوته الذاتيه يدافع عن كاتبه(ها)..
كتر خيرك
مودتي

Post: #115
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: عادل سهل
Date: 26-06-2008, 07:01 AM
Parent: #1

لم امعن القرأة ، فلست من هواة المسلسلات

عبرت ماراً بين صاحبة البوست والمداخلات

ولربما أعود للقرأة عندما تكتمل . . .

لكن لدى سؤال ريثما نعود

هل هى تجربة شخصية أم رواية ؟ ؟ ؟

Post: #116
Title: Re: رغوة الجرح .......رواية لن تكتمل !
Author: haroon diyab
Date: 26-06-2008, 07:08 AM
Parent: #115

دكتور / عادل سهل
صباح الخير


Quote: لكن لدى سؤال ريثما نعود

هل هى تجربة شخصية أم رواية ؟ ؟ ؟

ديناااااااااااااك
سؤالك ده يؤكد انك ماقريت الرواية كاملة.

مشتاقووووووووووووون
هارون دياب