وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....

وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....


08-11-2007, 09:58 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=158&msg=1202640495&rn=14


Post: #1
Title: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 08-11-2007, 09:58 PM
Parent: #0



.....
..
.
وخلعت نعليا عند بابك المقدس.. إن الحنين قد طغى..
إنتويت الدخول قبل الشروع في الجهاد
أن نجاهد ألا نواري سوءاتنا...
أن نعترف بها نلبي عريها...ان نقترف لها فصاحة ما ..
أن نجهر بهذا الإلحاح ...هو أن نأذن لحروب عدة, تتصدى لسعينا
وقراءاتنا ولعزم هو في طيشه في قمة الإتزان فالعزم الآن في وازع من الحقيقة
حروب ...للتشويش
تشغل كل فراغات الإعداد..لنظل متهيبين نرابط على الثغور الظاهرة ونحن وحتى جوف الأرض غير آمنين
حروب لا هدأة لها..
لا هزيمة أو إنتصار...
عالقة هكذا...على مدى الرؤية وما أبعد من المدى أيضا
وأبعد من المدى ربما حلم ...
للتطير هذه الحروب ولإنشاء الإستباق والتحريض على البحث عن إختباءات تؤسس لخيبات وتبرر لها..
....
..
توضأت أنا والروح بما يليق وشوقي وترف إدخرته لك
إني إقتطعته من فضول الليالي الشحيحة...حيث في الليل لا شيء إلا الليل
فقد كانت فوانيسك البعيدة هناك أولى ليا فأولى
ولا أسرع من أن يتفشى خبر الحنين وتعربد غباراته
أنا في سحر ٍمن إنغماري فيك وأنت في كامل الجبروت تباهي لي وتنحني على قلبي الصغير اللذي أكمل اليوم دينه وأتممت عليه نعمتك....
فقد رأيتني وقلبي في كل وقت نصلي عليك من إدراكٍ ومن شوق
تبادلني الآن الحنين بالهوى..
ولهفتي اللتي مكرت بي ..خبأتها..
إنك تحولها الآن يدين باهرتين تمكران للوقت وللتراب
إني أباهي بما إدخرته من حلال دمي...
وأريق الماء لكل خطو نحوك .. أعيذ الرمل من رمضاء روحي ومن
شمسك اللتي تترصد الرمل المبتل بشوقي وتوجسي ومشاويري الطويلة
فتجفف الأرض ..تشققها.. ليظل الرمل مصلوبا..وشاهدا على ترجلي فقييرا ومراهنا من على فرسٍ أعرج الصهيل
أنتظر الليل ...
فالليل مفتاح لبابك المقدس
فحكر هي الصلاة ليلا على الجوانح المهاجرة
حكر على النجوم اللتي تضيء احلامي المنغلقة بإحكام في قفص صدري من عاج الغاب
صدر مكتوب باسمك ... يخصك بأحلامه
صدرُُ صلد ,, نعم إنه يرتعش ويمسه الوجد
لكنه مباسل.. لا يجرب الدخول بشفرات الكره أو يقرأ دواعي الإنقسام...
حين تصيبه الحمى..
يطل على مناضد العشاق العظماء المجاهرين بالمعصية ... وبكبائر الذنوب
اللذين يستتابون كل لحظة... فهم لا يتبعون أضعف الإيمان
إنهم يسبحون بألائك
إنهم أدركوها...
....
..
لن أدخلك وحدي...فميقاتك مشروط أن أدخلك وكل العاشقين لشيء في نفسك من أبواب متفرقة...
ففي رحمك غيب الميعاد
....
..
.

عند بابك المقدس أخلع نعليا إن الحنين قد طغى....


Post: #2
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: طلال عفيفي
Date: 08-11-2007, 10:12 PM
Parent: #1




الحنين طغى ..

شي عجيب !!


Post: #12
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 09-11-2007, 07:32 PM
Parent: #2





طلال....


لا يطغى الحنين إلا عند هيبة البوابات المقدسة
إنه يطغى
ليفنى هناك....

يااااه
كم
مغرٍ هو الضوء
يتجيش فراش الروح الآن...

Post: #3
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: محمد المرتضى حامد
Date: 08-11-2007, 10:16 PM
Parent: #1

Quote: توضأت أنا والروح بما يليق وشوقي وترف إدخرته لك
إني إقتطعته من فضول الليالي الشحيحة...حيث في الليل لا شيء إلا الليل
فقد كانت فوانيسك البعيدة هناك أولى ليا فأولى


وهكذا خسر الرهان كل من زعم أن المنبر على شفا جرف يكاد ينهار.

Post: #4
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: Osman Musa
Date: 09-11-2007, 03:33 AM
Parent: #3



كلام يتلألأ فى الظلمات

Post: #15
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 09-11-2007, 08:22 PM
Parent: #4




عثمان موسى

صاحب القلم الرشيق ..والكلم الدافيء الرقراق
أبهجني حضورك

Post: #14
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 09-11-2007, 08:20 PM
Parent: #3



محمد المرتضى حامد...

ذو القلم الشفاف
والإقتراحات النبيلة..


كلما أغرق الليل في الليل
يرتدي الشوق افقه بترف العارفين
للفوانيس البعيدة تتوضأ الروح في شغف الواثقين
....
...
.

Post: #5
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: bushra suleiman
Date: 09-11-2007, 06:56 AM
Parent: #1


هكذا ندخل من باب الإنابة في البوح ،
والولوج فى نفق الصمت .
بالله عليك يا ريل ،
خذى بيدى الى منبع العطر ،
فقد انتميت اليك (دون العالمين)..
وتركت لهم الصدر ..
وتخلقت من رحم عينيك .
...
دومى كما تشائين .. حتى عودتى!!


Post: #16
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 09-11-2007, 08:32 PM
Parent: #5





بشرى سليمان....


نريق حبر الكتابة علينا
على روحنا لتكتب نفسها
إنني أمور يا صديق القلم والإغتراب
فدروب الروح ...عرضا وطولا في إبتلاء
ندخل من باب الخروج... حيث يتكإ الصمت في رعب وفي صبر
في وسط الصدر تماما.. كل الحريق
ونعم
عند بوابته المقدسة... أخلع نعليا لأندس في رحم ميقاته من جديد
فكل أوقاتي عاقرة الآن
وحنيني
درويش يحاول في الوصول...



.......
...
.

Post: #6
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: معروف حمدين
Date: 09-11-2007, 07:09 AM
Parent: #1

Quote: وهكذا خسر الرهان كل من زعم أن المنبر على شفا جرف يكاد ينهار.


ولن أزيـــد !!!

Post: #7
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: رقم صفر
Date: 09-11-2007, 10:06 AM
Parent: #6

منذ اشتراكي في هذا المنبر لا استطيع التعليق علي ما تكتبه ريل

واكتفي دائما اب


ريل

(ناس من زمن الحب )

Post: #8
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: محمد المرتضى حامد
Date: 09-11-2007, 02:00 PM
Parent: #7


Post: #10
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: Emad Abdulla
Date: 09-11-2007, 02:58 PM
Parent: #8



يا حلاج ..
هل تحاذي ؟؟
خارجٌ من مرج بحريك , أَوَيلتقيان ؟
فيجذبك العشق يا مولاي يا مولاي :

إذا هجرتَ فمَن ليْ ؟
ومن يجمّل كلي
ومن لروحي وراحي
يا أكثري وأقلي
أحبّك البعض مني
وقد ذهبتَ بكلي
ياكلّ كلي ، فكُنْ لي
إن لم تكن لي ، فمن لي ؟
يا كلّ كلّي وأهلي
عند انقطاعي وذلي
ما لي سوى الروح خذها
والروح جهـد المُقِلِّ .



قد صدق شيخنا ود المرتضى .
فجملينا يا صديقتي ..
يا شدما قبيحون نحن .


..


Post: #23
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 10-11-2007, 10:16 AM
Parent: #10



.....
..
.

يا عماد أنت من الجميلين هنا...


كانت لقلبي أهواءُُ متفرقة فاستجمعت مذ رأتك العين أهوائي
فصار يحسدني من كنت أحسده وصرتُ مولى الورى مذ صرتَ مولائي
تركتُ للناس دنياهم ودينهم شغلا بحبك . يا ديني ودنيائي
مالامني فيك أحبابي وأعدائي إلا لغفلتهم عن عظم بلوائي
أشعلت في كبدي نارين : واحدةُُ بين الضلوع وأخرى بين أحشائي




....
..
.
صديقي العذب
إنا في الحنين إليه مغلوبون على أمرنا
وعلى بواباته منتظرين
ميقات الغُسل
لا ننيب إليه ... فما نملك خطوا للوراء
نشق البحر بعصا الحنين
إن سلك البحر أضعف الإيمان


...

وأي الأرض تخلو منكَ حتى تعالوا يطلبونك في السماء !!!؟؟
تراهم ينظرون إليكَ جهرا وهم لا يُبصرون من العماء !!

Post: #22
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 10-11-2007, 09:52 AM
Parent: #8



.....
..
.

محمد المرتضى حامد....

كما يتصاعد اللحن ويتصاعد
يركض يركض
لينفلت متشظيا
قلقا
مجنونا
لا يهدأ إلا حين يملأ الفضاءات
والفراغات
يعبيء كل تلك الذرات بشحنات حارة ... عارمة

كذلك
الحنين
في طغيانه
إنه مملوء تماما بنا ....
ننثره
حين طغيانه
عند البوابات المقدسه
لنرانا
ساطعين
لنراه جليا


.....
..
.

Post: #9
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: Elkhawad
Date: 09-11-2007, 02:48 PM
Parent: #7



....
..
.
ثلاث نقاط
تتبعا اخرتين
فنقطه سطر جديد

انه حديث من لدنه سحر
..
شـــــــــــــــــــوق


Post: #25
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 11-11-2007, 03:50 PM
Parent: #9




صديقي الأثير
الخواض...


كلنا هكذا نتوارى بأجسادنا.. بأرواحنا خلف باب مقدس
كم موجعة يا صديقي المشاوير
كم مُلحُُ هذا الحنين
إني أتوارى كما أظن خلف كلمات كالخلق الكثير تضج بداخلي
أعطف على نفسي عند كل منعطف يقسمني ...فالخلق حينها لغات لا أملك لها إلا أذنين بلغة واحدة
....
..
.
نقاط لبدء الهطول
ثم أستتيب الروح فقط حين غفلة

صديقي
إشتقت إليك كثيرا
دمت كما عرفتك أبدا...

....

Post: #21
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 10-11-2007, 09:40 AM
Parent: #7




رقم صفر...


وكما في النصوص
كذلك في الحياه...
يحرك الحنين
تجاه ما نراه منعطفاتنا
مؤشراتنا في تواتر رهيب



شكرا لك كثيرا

Post: #18
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 09-11-2007, 08:37 PM
Parent: #6





معروف محمدين....


تشتد الإحاطة وتشتد حد الإختناق
وفي زمن لابد فيه أن تمكث هناك
يتقد الرأس ويتفلت منه ما يتفلت...
لسنا نحن ما قبل
ولكننا الآن أكثر عافية




,,,أبهجني حضورك
وسلامي أين ما حللت...

Post: #11
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: Alsa7afa_30
Date: 09-11-2007, 03:39 PM
Parent: #1

Quote: .. إن الحنين قد طغى..





Post: #26
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 11-11-2007, 04:00 PM
Parent: #11



ALsa7afa_30

....
..
.

إن الحنين قد طغى
إمتلأ العمر بزهرات بيضٍٍ كُثر
لا حل لإكتمال ألقهن إلا هناك... حيث للضوء معنى
وللشتات... حل في كل قلب مؤمن تائب وعاص...


.....
..
.
شكرا أنك هنا

....

Post: #13
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: bushra suleiman
Date: 09-11-2007, 07:40 PM
Parent: #1


حيث سدرّة المُنتهى ،
أسرجتُ قناديلى !!


Post: #29
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 12-11-2007, 08:07 PM
Parent: #13




بشرى
....
..
.

لكل منتهى سدرته
ولمنتهايا.. سدرة عظيمة
عظيمة في صمتها وعليائها
إنها تملكك وأنت حر
وأنت رافض
وأنت قاصر
وأنت مملوء وفارغ
لمنتهايا سدرة...
تضج ضوءا
يخبت معه كل ومض الفوانيس في عروجها

....
..
.

Post: #17
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: sanaa gaffer
Date: 09-11-2007, 08:33 PM
Parent: #1



Quote: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.. إن الحنين قد طغى..


العذبة ريل ...

حنيني ليهو ...
شوكة مغروسة في حشاي ...
أبت الطلوع وأدمنت طعم النزيف...
شوقي ليهو...
جيوش فرح مدت خيوطها ودمدمت منتظرة بس لحظة لقاء ...
حلمي بيهو ..
لهفة وجموح ... وليل يطول ...
أملي فيهو ..
راحة من بعد التعب ... وكلو لي ..

Post: #19
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: salma subhi
Date: 09-11-2007, 09:10 PM
Parent: #17



خيم الصمت يوما على الضفاف...
واتكأ على وسادة الذكرى
أبى الا السكون
ولكن!!
مع تراتيل الفجر
هزه الشوق ....
فغنى الصبح انشودة العشق
وهب نسيم الأمل....
فايقظ رياح الحنين...


كل الود...ريل


Post: #20
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: محمد المرتضى حامد
Date: 10-11-2007, 09:36 AM
Parent: #19

Quote: فجملينا يا صديقتي ..
يا شدما قبيحون نحن .


يا عمده ،
حاشاك ، بحق أنت ممن يجملون هذا الفضاء,

Post: #31
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 13-11-2007, 10:20 AM
Parent: #19



سلمى.....
المأتلقة دوما...
أنيقة الخطو والقلم



....
..
.
نمشي طويلا
طويلا
وعند الضفاف
نصمت ...او ربما أيضا نخاف
نتذكر كل شيء
حتى لتغدو الذاكرة ...ذواكر عدة..
لا نعرف السكينة حينئذ...
بل يفاجؤنا الدمع...
لا نواصل المشي
نهجع قليلا
تتقلص الذاكرة من جديد ...تستريح
ونستريح
نفكر فيما بعد الضفاف...
يحركنا الشوق ...فالصبح إبتعث روائحه
والحنين
...قد ضج بنا الحنين....



.....

Post: #30
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 12-11-2007, 08:25 PM
Parent: #17



....
..
.

لك يا سناء من العذوبة أكملها....


إن من الحنين ما طغى
ومن الحنين أيضا ما قتل....

أحن إليك
كما تفعل كل يوم تلك العصافير اللتي تستقصي السماوات
شيء ما هناك في قلوبها الصغيرة يعذب أجنحتها
هي في السفر
لا تطأ إلا الأراضي الدافئة
لا تغني إلا فوق الشجر الكثيف حين تلفها الأغصان تعجن ريشها وروحها بلون للشجن الحنين
تثب فرحة خفيفة حين يسقط من الريش هذا التعب
تلك الدوائر الملونة حول عيونها الصغيرة تزداد إشراقا
يعود للصوت غنائه
غناء ليس بطعم الشتات ,,, بل بطعم القوافي الحارة والوجد المدلى فوق ظل ما ...
أحن إليك
كما تفعل هذه العصافير حين تنقر قشا ما
ثم تُفاجأ بنهار الرحيل
ربما ترتبه سراعا... لتشرد إلى مكان ما
ولكنه منكوش بداخلها تماما...

....
..
.

Post: #24
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: معتصم دفع الله
Date: 10-11-2007, 03:11 PM
Parent: #1

حيا على الجمال ..


ريل ..
كتاباتك ..
تنفض عننا غبار التعب ..
ونستجير بها من رمضاء الزمان ..
ويعود بنا الحنين ..
حيث كنا ..

لك محبتي الخالصة ..

Post: #27
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: احمد العربي
Date: 12-11-2007, 02:27 AM
Parent: #24

اسرجت خيالي
اشعلت مسرجتي
جلست على رمال النفس
امنيها
رسمت لها افق
ولكن
آآآآآآآآه
ثم آه
من عمق مراسيها
اشتاق شواطيها
....
يشتاق لها
حسي
ذاكرتي
تسابيحي وهرولتي



موده من العمق

Post: #28
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: المسافر
Date: 12-11-2007, 04:24 AM
Parent: #27

Quote:



ولا أسرع من أن يتفشى خبر الحنين وتعربد غباراته
أنا في سحر ٍمن إنغماري فيك وأنت في كامل الجبروت تباهي لي وتنحني على قلبي الصغير










وفي كل إنحناءة..
يتدفق الحنين ليترك طوف ذلك القلب الصغير يجري مع النسيم
وأمواج السحر حوله تحدثه مرساك عندي في كل طرف..

Post: #40
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 18-11-2007, 11:18 AM
Parent: #28




المسافر....

يتفشى خبر الحنين سريعا حين يتجلى القلب
حين يوحد إصطفاءاته...
حين إختمار عجين الشوق ...
إن القلب لصغير .. وديع الخطو ..سريع الإنغمار فقط ..لذلك الصحو
المتباهي ببراءة القلب من الهرم ..المتباهي بشبابه ونضارته المقصودة ما دامت الحياة
ومادام الأمل
وإن إنحنى وهو بنصف صبر
بكامل بهاء سمرته
في طقس حزين
بجبروت الذاكرة
إنه ينحني
ليستقيم في خطوه بي
إني حافية القدمين... الآن
من الحنين


......
..
.

Post: #34
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 13-11-2007, 08:02 PM
Parent: #27




أحمد العربي...

الصورة ...
الكلمة
اللحن
الألوان
الرقص

أدوات عدة هناك ...
قد يكون متطرفا السؤال أيها أبلغ في التعبير عن الحنين... !!
ربما الكيف هو ما يتحدى إعتمالات الروح في جموحها و هدأتها
كيف يا الللله !!!
يستطيع ذلك القلم المغلوب على أمره...
أن يكتبك يا أيها الحنين ..كما أنت...
كما تدور ألآن .. نحو بوابتي المقدسة
نحو ميادين خلفها... هي إنشراح
هي وصول الروح القلقة
إلى حيث نورها
أسري و أسري
وحتى إذن العروج.....

...
.
.

Post: #32
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 13-11-2007, 10:28 AM
Parent: #24




معتصم
....
..
.
فقط نغرز القلم قلب القلب
يجاور أحلامنا...
أحزاننا
تطرفنا
واعتدالنا
نتوازى معه...
فهو عند بعضنا أصدق...اقرب لهدير الروح

والجمال أيضا هناك
حيث الرقص والشمس ووجع الضفاف....


شكرا لك ..
ودي الخالص...

Post: #33
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: ibrahim kojan
Date: 13-11-2007, 12:50 PM
Parent: #32

وأخيراً ......
وجدتُ مدخلأ لهذا النص.... الذي كلما قرأته.....أُصاب بالدوار... وخفقان القلب الذي لأ يترك للقلب متسعا من الاوكسجين !
......
......
.....
من أين تشرق عليك الشمس؟
من أين تدخلك الحروف..؟
فتلون منك فراشات أصابعك..
فتخرج فيك.. ضجييج الاسئله الكبري ..كلاماً صبئا..
ويتكسًر من حولك خرير البحر.. وحواف الانهار... وتخرج العصافير من قشرتها في كامل نضجها .. وتمام زينتها..
من أين؟؟؟؟؟؟؟
من أين يمر القلب منك؟...
أيسبح في حبرٍ الهي.. أم..
يشتهي لغة الانسجام...
قبل أن تتركيه يعانق... منا عصب المكان ..
****
مدخل آ خر....
ليت الاهه تعرفك الان.. كما تعرفك الاحرف..
ليت الزمان يعرفك.. كما البحر الذي اِ حتواك..
ليت الانهار انفتحت مدناً وضمتك اليها...
ليتنا عرفناك منذ تفتح الزهر و انفجار خلية البدء الاولي ..
ليتنا عرفناك قبل ترتيب قصائدنا .. لتنثال عليها موسيقاك..
ليت عرفتك الكنائس فتتلون بالتراتيل الصوفيه أجراسها.... ويفاجئها القمر منك...
هل انت نهارا ... أم سماءا .... أم مخلوقه من مهرجانات البرتقال..وعصير نار المجوس...
لا يهم .. من أنت!!!
سنرفع بيارق البنفسج لك....
ونزفٌٌُك.. حوريةُ للسحاب... وتمٌرد الياسمين..
من انت ...... لا يهم!
....
ابراهيم

Post: #35
Title: لرسولة الرحيق ..
Author: ودرملية
Date: 14-11-2007, 00:20 AM
Parent: #33

سلامات
وعوافي
.
لـ "نبية" الرحيق ..
ابتهاج الازاهر ..
.
.
تشقين صمت اللون ..
وتزهرين بالعبير ..
ككائن "رحماني" ..
يلهج "برضاء الآلهة"..
يسبغ نعمته علي عموم الكيانات ..
الكائنات ..
.
.
وترقصين للوجع الجميل ..
كرعشة العصافير اوآن الرحيل..
الدمع والود ارخبيلا من الحنين ..
الزقزقات الحزينة وتلاوين السماء ..
والفرحة الكبرى اذ تستكين ..
يشجيها التساب واحتمالات الانين ..
اذ تستكين ..
ترقد علي دفتيها ..
الاحلام و الانتظارات ..
فغيرك تشقيه المألآت..
غير انك ترقصين ..
فرعاء ترقصين ..
قالت المغنية:
(نهديها مدفأة العالم ..
وشفتييها ذوق العالمين..)
..
الحبيب اذا ابتسم ..
في العرف خدود النساء "تورد خجلا"..
بيد انك "تسمًرين"..
موسيقى" تنسال" في حضن المساء ..
ترتب "الالفة" تضج بالحنين..
"تسمًرين" ..
كزهرة "الام" ..
"روانها" الندى..
عبيرها شوقها اللطيف ..
وابتسامتها "لفحة النسيم"
.
.
واوجاع المغيب..
بندول ونستها ..
بهاره البكاء ..
والضحك المجلجل ..
وهمسات الملائكة الطاعمة ..
.
.
كل شيء ممكن ..
اذا ما طغى الحنين ..
كل شي ممكن ..
اذا ما نام في القلب الحبيب..
كل شيء ممكن ..
فاخلعي نعليك..
او فلتضحك النار ..
يا في محرابك "تزهرين" ..
.
.
يقال ان الملائكة تبتهج للرقص ..
ويقال ايضا انك عندما ترقصين ..
يصطف العالم في شكل "نغمة" ..
نغمة تهزج بها اوتارك ..
"عامن اول" راى الناس شق من مضارب "السُمر" تهتز ..
وصوت شجي يشق عتمة عتاميرها السحيقة ..
"..كأن "آله ما" تنزل علي مخلوقاتها بصوته "الآلهي الصاخب" .."
تنازع الرواة في روعة الصوت فتارة يشبهونه بلا شبيه واخرى يشبهونه بـ"الصديح" ..
ومازالوا يتنازعون ..
غير اني عندما "افقت من غفوتي" ..
عشقت الله ..
والصوت الذي "يورق"..

Brown]

Post: #36
Title: Re: لرسولة الرحيق ..
Author: احمد العربي
Date: 14-11-2007, 02:57 AM
Parent: #35

Quote: أحمد العربي...

الصورة ...
الكلمة
اللحن
الألوان
الرقص

أدوات عدة هناك ...
قد يكون متطرفا السؤال أيها أبلغ في التعبير عن الحنين... !!
ربما الكيف هو ما يتحدى إعتمالات الروح في جموحها و هدأتها
كيف يا الللله !!!
يستطيع ذلك القلم المغلوب على أمره...
أن يكتبك يا أيها الحنين ..كما أنت...
كما تدور ألآن .. نحو بوابتي المقدسة
نحو ميادين خلفها... هي إنشراح
هي وصول الروح القلقة
إلى حيث نورها
أسري و أسري
وحتى إذن العروج.....

...
.
.


ايتها السماء
هوني علينا
اقطار الخلايا تلاشت ابعادها...
تمددت اوعية الخيال
امطري علينا بردا وسلاما
اما الصوره...
كنت ابحث عنها دوما واامن ببلاغتهاوإندساس الروح بين تلافيف
التألق .الانعكاسات ونجومية العدسه لكنها توقفت هناك؟
حيث الجمال الاعمق على الاطلاق........
الكلمه؟
استميحك عزرا
لتكتمي سري الذي ساعلنه هنا
الانشداه
حالة هي ام..
مازلت في ثباتي
الحروف في تمدد شقي
افرد الخنصر والابهام معا.... (القياس البدائ)
فلا يكفي
افرد الزراع فتحرج مباسمي وتنفرج
افرد الزراعين معا (قيل انه الخيال)
خيبة الحروف و....
افردهما معا اعانق التفاني في التمدد

اما اللحن
خمر الروح في السماوات
نسيج امنياتنا
السماء هو.......
السماء
..
.


والالوان
ما زلت معطون بها باحثا عني
وغارقا
احاطت الخلايا والنخاع
صرت مملوكا لها

انتي الرقص
على مساحات التألق والصفاء
تلاءلائ
وانثري نجومك الخيال
تلاءلائ


Post: #49
Title: Re: لرسولة الرحيق ..
Author: REEL
Date: 27-11-2007, 09:42 PM
Parent: #35




.....
..
.

ود رملية

لك السلام كله
وتوق الأزاهر

أي لغة أستعير يا ترى لتأتيني دافقة
لتأخذ بيد كلمات عرجاء
أمام إستقامة لغتك المفرحة اللتي أزهرت فيني بفعل حنينها وألوانها
...
..
.

والأنبياء أيضا
يا صديقي
ينفرطون من الحنين
يتقلدون
كل تلك الحكمة
يتعوذون من كل تلك الشياطين المتجبرة ,, و
الجبانة
إنها تنصرف
حقا تنصرف
فيقفون عراة ..
أمام ذلك النور
خالصين
نقي ذلك الدم ..
صاف مما يعكر لونه ...
لونه مشرق مضيء ..يصطفيهم واحدا تلو الآخر..
يصل القلب
يسيح والروح
وكما تفعل كل الكائنات يصلي
أرأيت الدم يا صديقي خاشعا يصلي
إنه من هناك
أدركوا جميعا أنه من هناك
هذا الخشوع لا يتأتى إلا حين العبور
إلا حين يتهيأ الكون بكائناته كلها
لهجرته
لا نشق بطن الأرض
إننا نحضر ولادتها..
إنها أيضا تعاني هذا الحنين


....
..
.
إنني أرقص
يا صديقي
وأبتسم
إنهم مبتهجون
أزرع وردات قميصي في قلوبهم
إنها تورق كما ينبغي لها
لقد إخضرت قلوبهم
إنها حدائق الآن
أرقص
وأرقص
إنهم يعدون
لي محرابا
من عبير أزهارهم
يومض لي
له أعمدة تنثني بفعل الحنين

وهذا الغناء ملكي الآن
كم كان في هذا اللحن شيء متفلتُُ وضنين



....
....
..
لغتك بااااذخة يا صديقي
شكرا لنثرك إياها هاهنا...
..
.
.

Post: #44
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 19-11-2007, 09:04 PM
Parent: #33




الجميل إبراهيم....

يتساقط ريش ملون
لا يتخير فصله يشبهها فقط
أوراق الخريف فيما ترتديه من حلية اللون

... .. لون واحد برتقالي متشعب
ترتديه في زهو وتسقط به وكأنها تصعد به من جديد...
إنه يسقط...
ينفصل عن تلك الأجنحة اللتي لا تكف عن القبض والتحليق...
أجنحة حارة ...ومرتعدة على الدوام
هناك خلف ألوانها الكثر ...
قلبُُ لا يضخ إليها اللون ...إنه يصطنعه ...ثم يغليه
ثم ...يفلته هكذا تجبرا...
فهو لا يعد على الأجنحة ريشها المتساقط والمتلون
إنه يصطنع لها مزيجها وينبهر به عليها
فيأخذه سحر ما صنع .. فيقول إنما أوتيته على علم ...
إنهم يعدون علينا يا صديقي
ما سقط من ريشنا المتصاعد فينا
ونحن بلا حول لنا ولاقوة ...
نطارد في ذلك الراكض ..
نلطخ اليدين وننعجن بهما وكأنهما يدين مستعارتين للعبث والذهول ..
إنهما تصنعاننا من جديد
إننا نتأهب كل يوم لإنفجار ما
لا نتعرف عليه إلا حين يحدث ..
وإن عدوا علينا ما سقط
ينبت عند كل عروج ريش يدرك أن خلوده هو ما ينز منه من ألوان عند السقوط
حين نعبر من ذواتنا لذواتنا
إننا نهز القلب ...فهو يتجعد في سكونه ...
نهزه لنتساقط على بقع اللون لوحات جنيه
ونهبط من دوارنا
آمنين


.....
..
.

Post: #37
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: Hawari Nimir
Date: 14-11-2007, 04:10 AM
Parent: #1

طغيان الحنين....
يجعل النعلين(مخلوعات)...امام رهبةو
قداسة ....الباب.
اما(الجهاد) فلا يحتاج.....الي نيات..مسبقات للدخول
و سؤاتنا ابتت ان تتواري.....
برغم (الجهاد)....المضني..و المتعب..
....
.....
......
........
دخلت هنا...لكي ابقي...
لك كل الود يا (ريل).......
في حضرة الجماااااااااال يطيب(السكن)
أنا هاهنا.....ساكن
دوما
هواري

Post: #38
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: احمد العربي
Date: 15-11-2007, 03:18 AM
Parent: #37


احيانا...
شروق ...
مغازلة خيوطه الذهبيه
ملامسة لدانة الحروف...
لترتاح المسافات

Post: #39
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: HAMZA SULIMAN
Date: 15-11-2007, 04:48 AM
Parent: #38




باب الروج متاكا انسربى

Post: #41
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: nadus2000
Date: 18-11-2007, 01:32 PM
Parent: #39

الريل

غيب وتعال وافتحي ابواب البوح.....

Post: #52
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 03-12-2007, 08:29 PM
Parent: #37




هواري ...

..
إن سوءاتنا تتوارى ..
لا يفصح عنها إلا اعتزام الجهاد...
لا بد أن نتعرى حينها تماما ..نخلص في المسير كما نجلي النوايا ونقدر عليها
حينها يكون للجهاد معنى ..
متجردا من تسيسه
ومن غنائمه
خاليا من الضحايا ..
فلا شجر يقتل
ولا نهر يُسبى
ولا فضاء يترك هكذا للعويل...
..
.
.
لا يجمعنا فيه ما يجمع الآخرين ..ما يجمعنا يمعن في شتاتنا
ألوانه تفرقنا
كل مساحاته تُرهقنا صراعا وبعدا
لا نخوض في إرثنا إلا حين نفيض بالحنين
للحنين أوجه طغيان عدة
إن استبد بنا ..فإنا لابد خالعين كل أوجهنا ذات الثقل الدميم..
فنحن عند بوابته حُمِلنا أوزارنا ولا طاقة لنا بها
إننا نخلع ( نعلاتنا )
فهي فقط إتقاء حكيم من إنفعال المواسم ..
حين طغيانه
لا تحضرنا الحكمة.. ويحضر فينا الجميع
لا نبارح الباب
حفاه ولكننا
بالحنين مطمئنين .....



....
..
.

Post: #42
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: bushra suleiman
Date: 18-11-2007, 07:00 PM
Parent: #1


يا للشهقة البِكر ..
فــ بقدرِ زلزلةِ الاشياء تعرفين جُرحى ،
حين يسكننى ثم يرحل منكسراً ،
ولا ترحل شظاياه!
....
أما عبيرُ حرفك ..
فمغفرة يستحقّها،
أصحابُ الوجوه الشريدة ..
والهاربون بين منافى الرحيل ،
والمتعبون من أثر الذنبِ ،
والساكنون فى مدن الذكرى !!
والمؤلفة قلوبهم على ليلٍ هجرهُ الفجر.


Post: #43
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: Ishraga Mustafa
Date: 18-11-2007, 07:16 PM
Parent: #42

Quote: توضأت أنا والروح بما يليق وشوقي وترف إدخرته لك
إني إقتطعته من فضول الليالي الشحيحة...حيث في الليل لا شيء إلا الليل
فقد كانت فوانيسك البعيدة هناك أولى ليا فأولى


كنت وفوانيسى قريبة

هل توارى الباب ياريل؟

Post: #45
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 22-11-2007, 08:38 PM
Parent: #1



....
..
.

أخبيء المصابيح في جيوب الجراح المعتمة الخفية
لأتبين الطريق كما يتبينني جرحي ...
أتوسل لك العتمة ... إلى أن يحين وصولي
فحين نعلنك لضوء أشواقنا ...تُسرَق من الحلم الباهظ فيهب نفسه لعتو الرياح
إننا ..
هم وأنا
نضمر لك كل ما رفعنا عنه صدأ المحن قربانا لن يفترى عليه
نضمر إنتصارات صغيرة
كلها حلال ...ما جئنا عليها بدم كذب
فقط
الوقت من يكذبنا
إن له لدسائس ...
وإن لنا للغة جديدة... إبتغينا بها رضاك
رضاك المقرون برضا أرواحنا نحوك
إننا نستجليها
حد
أن تسمع جليا صوت وميضها
فلن نأتيك جهرا...
فما أجمل أن ننسرب إليك إنسرابا..
نمس طهرك ... ونورك
وتمس عفوك فينا
إن الدم يضيء إن له لجلبة
..
.

حين الوصول إليك
نتحول كائنات ممهورة باسمك
أنجيتهامرة أخرى
وهبتها لك
أنجيتها يالصدق تناجينا
بالحياه
....
..
.

Post: #46
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: ابوحراز
Date: 22-11-2007, 09:14 PM
Parent: #45

اليوم ليس لي اي تعليق
غير أن أقول : { أن هذا البوست يجلب الرزق } !!!
ياليت لو يأتي الناس الى هنا ليتوضأووا من نهر كلماتكم
وليغتسلوا من وعثاء السفر
وهموم الدنيا
ليخلعوا نعليهم
وليمسحوا من رحيق حروفكم على ايديهم وارجلهم الى الكعبين
وليستقبلوا القبلة
لندعوا جميعاً أن يحفظ الله كل من يجعل سودانيز ناصعاً ومشرقاً
استووا يرحمكم الله !!!!

Post: #47
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: رشا سالم
Date: 22-11-2007, 11:19 PM
Parent: #46

Quote: لندعوا جميعاً أن يحفظ الله كل من يجعل سودانيز ناصعاً ومشرقاً
استووا يرحمكم الله !!!!


ريل...

يعلم الله انك منهم..

Post: #48
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 27-11-2007, 01:52 PM
Parent: #1




أعوذ بك
من غدوي
و رَواحي..
ومن شياطين تعلقت مصابيح الطريق..
من ظلمة الليل الطويل
ومن ظلم يلاحق في دمي ... بوده لو نفذ إلى روحي ..
ليعديها
ويقهر حلما أمين...يلازمني اين ماكانت خطاويا ..
حلم هو أكثر رفقا بي من صديق
أعوذ بك
من هذا الشتاء
من الحزن الدقيق جدا .. الرابض في الخفاء
أعوذ بك من غفلتي عن التسبيح بآلائك
ارفع عني هذا الغطاء..
أتحرق شوقا ..
أن أراك ...
..
.
.

Post: #50
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: REEL
Date: 01-12-2007, 00:23 AM
Parent: #1



....
...
..
.


كل تلك المياه !!!!
هل يلزم التطهر الآن
مشروع نهر !!!
كيف إكتُنِز يا ترى ...
كيف اختبأ كل تلك الأعوام !!!
ليرشح نفسه الآن مقترحا ناضجا
إنه ماءُُ طهور
للدخول
لابد من إستبدال النيه إذن و
تحيز قبلة أخرى
وأن تسجد جبهة وسمها الحنين
تيمما قبل الرحيل .....
...
..
.

Post: #51
Title: Re: وخلعت نعليا عند بابك المقدس.....
Author: محمد أبوعاقلة الطريفي
Date: 01-12-2007, 06:09 PM
Parent: #50



نص زي الباعوضة ...
جاب لي المـــــلاريا ...

قريتو مرة تانية
طار لي في راسي !!!




غايتو انتي ...