تطورات قضية الوفاق: محمد طه دعا لإعتقال وزير الإرشاد وجمهرة تقذف غازي بالحجارة

تطورات قضية الوفاق: محمد طه دعا لإعتقال وزير الإرشاد وجمهرة تقذف غازي بالحجارة


19-05-2005, 07:53 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=148&msg=1161467144&rn=0


Post: #1
Title: تطورات قضية الوفاق: محمد طه دعا لإعتقال وزير الإرشاد وجمهرة تقذف غازي بالحجارة
Author: الفاتح وديدي
Date: 19-05-2005, 07:53 AM

تداعيات قضية الوفاق اليوم يمكن الرجوع إليها في موقع الخرطوم اليوم الإلكتروني
http://www.khartoumtoday.net
تطورات قضية الوفاق: محمد طه دعا لإعتقال وزير الإرشاد وجمهرة تقذف غازي بالحجارة

بعد تأجيلها من يوم الثلاثاء الماضي .. عقدت المحكمة الخاصة بمحاكمة رئيس تحرير الوفاق محمد طه محمد أحمد صباح اليوم جلستها للنظر في القضية المرفوعة ضده من قبل عدد من الشخصيات الدينية وقادة لجماعات سلفية بالخرطوم .. وكان إنسحاب الأستاذ غازي سليمان من قاعة المحكمة هو أبرز ما بدا للمرابطين خارج مبانييها الكائنة بمنطقة الخرطوم وسط جوار ميدان المولد. وفي تصريح خص به الأستاذ غازي سليمان موقع (الخرطوم اليوم) أبان أن الإنسحاب جاء بعد أن وصلت الأمور حداً لا يمكن معها الإستمرار خصوصاً في ظل تحرش المتجمهرين بالخارج بهيئة الدفاع ونعتهم بأقذع الأوصاف وكانت مصادر خاصة قد ذكرت بأن الإنسحاب جاء بعد رفض المنصة إستلام المذكرة المقدمة من قبل الدفاع طاعنة في حبس المتهم وإيقاف صحيفته ..من جانبه فقد تولى محمد طه محمد أحمد مهمة الدفاع عن نفسه خلال الجلسة التي طالب فيها بحبس وزير الإرشاد والأوقاف إلى جانبه ما دام هو نفسه قد قام بإستصدار بيانات ومذكرات قد تؤدي للتأثير على سير مجرى العدالة في ظل ما يقال عن أن حبسه جاء لهذا السبب ..على صعيد آخر فقد ذكر شهود عيان أن الأستاذ غازي سليمان وبعض أعضاء هيئة الدفاع قد تعرضوا للإعتداء من قبل المتجمهرين خارج أسوار المحكمة وتم حصبهم بالحجارة داخل السيارة التي استغلوها ما أدى لتهشيم جزء من زجاج نوافذها بعد أن تعالت هتافاتهم ( يا غازي يا جبان جيش محمد في الميدان) في إشارة لإمتعاضهم وعدم رضاهم عن توليه لهذه المهمة .. كما تعرض الزميل رحاب طه من جريدة الصحافة - وهو شقيق محمد طه - للإعتداء كذلك ما أسفر عن إصابته بشق في اليد .. تطورات قضية الوفاق تابعوها معنا عبر موقعنا في الساعات القادم وكذلك نص بيان المجموعة السودانية لحقوق الإنسان.