إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )

إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )


12-10-2007, 09:23 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=133&msg=1199211347&rn=0


Post: #1
Title: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Emad Abdulla
Date: 12-10-2007, 09:23 PM



تحدثْ إليّ ..
فليس يعودُ – كما كان - للقهوةِ العَبق و الرائحةْ ..
ليس يعود التسكعُ ..
لا الضحكات تعود لها الجلجلة ..
ولا القفشات البريئات ..
لا اللون ..
لا الرسم أوّاب ثانيةٌ .
ليس مِنْ شيء ..
كلها قد مضت , و ما ثمّ عودةْ .

أتذكرُنا .. كيف ضوء الصباحات كانَ ..
و كيف الغناء صباحاً تُردده كنتَ :
أنْ : ( لا تحلموا بعالم سعيد , فخلف كل قيصر يموت .. قيصر جديد ) .
ما أخسرَ الحلم ..
ما أخسأ الحزن ..
ما أبخس الدمع .
كأنك كنت تقول بما ليس نعلمْ ..
و أنك أنت عرفتَ ..
و وحدك - أنك - كنت العليما .

لا تبقْ مرتقبا أيّ حلمٍٍ جديدْ ..
يكفيك , في باهت اللون تدلقه الحلم ثم .. تقهقه .

تحدث إليّ ..
و كلمهُ طير البحار ..
إليه - يحاكيك – و هو يمس بزغبِ جوانحه الشطّ في رمله ..
و هو يزف إليك السماوات عرسا ..
و لون الفراشاتِ يمنحكَ ..
ثم يكابد كيف التغنيَ مثلك ..
يغالب كيف ابتسامك خلف نمير الحياة يُداريهِ , .. كيف !!

تحدث إليّ .
تحدث إلى البدر ..
للنجمِ ملتئماًً في ابتسامك .. كيف يشع ..
إليهم تحدث ..
للوحٍ ملون ..
و كيف يوقع - ما شاء - فيك الزمان بساعاته الطارقات .

إليّ تحدث ..
لهم ..
و لنا ..
فإنّا نظلُ إليك نقول ..
و نبقى جميعا .. إليك نُحدثْ .




إبراهيم كوجان .
لندن / أكتوبر 2007



Post: #2
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Emad Abdulla
Date: 12-10-2007, 09:32 PM
Parent: #1


عذراً منك يا كوجان ..
أوجعني حزنك ..
فسمحت لنفسي بمحاولة ترجمة نصك الكبير الفارع ..

أعلم أنه لا تتطاول كل الحروف لترقى للحزن الذي فطرك ..
لكنك كفيتني بنصك البكّاء هذا مؤونة ان أجد تعبيرا للغصة في قلبي ..

Let it go يا صاحبي ..
ثم .. واصل حديثك / حديثنا له ..

رحم الله عبدالعظيم ..


Post: #3
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Emad Abdulla
Date: 12-10-2007, 09:39 PM
Parent: #2


talk to me
as the smell of the coffee will never be the same again
the strolling in the streets
the loud laughter
the innocent jokes
the colours, the paints
all will never come back again

remember the morning light
when we are to gather
your morning song
( dont dream of a new world, as after any dictator dies a new one resurrects
useless dreams
useless sorrow
useless tears)
as if you are telling us something we dont know, only you

dont dream of making a new watch
dont dream of making faint colours and laugh at them
just talk tome
and talk to the sea birds
clutching the shores sands, with thier tiny wings
emitating you
wedding you to the skin of the sky
giving you the colours of the butter fly
try to sing like you
try to cover your smile by a punsh of water, that never die

talk to me, talk to the moon
to the stars coalescing in your smile
and a way they shye
talk to them
to the canvas
to the watches ticking your life a way

talk to me
talk to them
talk to us all
becuase we will never stop talking to you
from us all


Post: #4
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Emad Abdulla
Date: 13-10-2007, 12:51 PM
Parent: #3



talk to me
talk to them
talk to us all
becuase we will never stop talking to you



Post: #5
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Ishraga Mustafa
Date: 13-10-2007, 05:13 PM
Parent: #4

Quote:
talk to me
talk to them
talk to us all
becuase we will never stop talking to you


رثى صديقنا المشترك كوجان صديق عمره بدمع غزير
حين رن هاتفى وجاءنى صوته ليس ككل مرة مازحا ومنهمرا بالحياة....
قبل ان يقول مابه، عرفت ان ثمة خطب جلل وذلك الذى كشط طعم التهليلة فى صوت ابراهيم وهو يهاتفنى... مالك سألت والخوف يرجف مفاصل قلبى...

عبدالعظيم!!!

كنت لتوى احاول استيعاب غياب نازك تاركة حلمنا المشروع بالعدالة الاجتماعية فى منتصف فجيعة الفقد..
لم التقى عبدالعظيم الا لماما وفى زمن بعيد ولكنى اسمع عنه كلما زرت السودان.. صداقته لابراهيم ونجوى شقيقتى وزيارته مع كوجان لبيتنا، ثم صداقته لاعز اصدقائى عزالعرب وعبدالرحمن { آل قوى}، اجمل من عرفتهم فى حياتى، كان صديقا ودودا لهما.. مرثية عزالعرب ويبدو ان الكلمات خانته وهو الذى عرفته مدارج الجامعة الاسلامية بصوته الجهور العميق.. وعبدالرحمن بهدوئه ورصانته.. اذن عبدالعظيم.. الف رحمة تنزل على روحه كان وسيظل فى البال كما قالوا عنه
كما تعايشوا معه..

رأيت ابراهيم يبكى مكوجنا احساس الفرح بالدموع
ولكنها المرة الاولى التى احسة يجعر والحزن يشق ظهر غناه الجميل..
ربما لايعرف بانى شفقت على روحى ومابى قدرة على حزن جديد
ربما لايعرف بانى حسيت فقده تماما...

فقد لا يشبه الا الموت نفسه
وحين غلبتنى الحيلة قلت له: الموت ايضا علاج!!

جاءت هكذا دون ان افكر فيها وفى معناها وانا المحبة للحياة..

التعازى الحارة لكوجان
لاصدقائه وصديقاته
ولكل الذين واللآتى احبوه واحبنه

وله ندى الرحمة...

* {تحدث الى!} وترجمتك لها لا تشبه الا مبلغ الام الذى تحسه لهذا الفقد

Post: #6
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: ibrahim kojan
Date: 14-10-2007, 02:23 PM
Parent: #5

عماد
لم استطع الكلام--
هذه الترجمه حملت حزنا الجمني--
وكلماتك---نصا اخرا وجمرا اخرا وحزنا -- يطال -- السماء
يطرق ابوابها -- فتخر منها النجوم خاشعه -- حزينه من هول ما سمعت لعبدالعظيم الرحمه ولاهله عظيم الصبر
يقولون في هذا المنبر -- محبتي 000 انا اقول احبك كما تشتهي الانفس او يزيد
سالتقيك يا اصدق الاصدقاء
يا اخر القادمين علي الدرب يا اخر السابله

كوجان

Post: #11
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Emad Abdulla
Date: 14-10-2007, 06:44 PM
Parent: #6


( كل هذا .. كل هذي الحياة الحياة ..
بزخمها و الضجيج و الرفاق و التفاصيل المشتركات ..
كل هذا ثم .. يكون الموت , أي كذبة نعيش ؟ ) .
كلماتك لي مهاتفاً يا ابراهيم ..
لا حول الله ..
ماسخة هي الحياة حين يفجعنا فيها رحيل من قاسمناهم بهارها و عوجاتها و لؤمها و عسلها .. و الأحلام .
تعرف ..
أجلس الآن بعد هذا العمر الطويل .. و تتداعى عندي صور الأصدقاء الذين مضوا ..
نبيل أورتشي / محمد سعد / سهيل المقداد / عوض جني / الشيخ محمد الشيخ / حسن عثمان / آمنة تاج الدين / حبيب أمباشى / رمضان مكليلي / بلنجة / معلم بدر / أسطى نون / سمير القرصان / ود مكي / عادل الخير / تنقو .. و ...
ربما ما يزالون يشاركونا أشياءنا , لكنهم صامتون , .. ربما لا .
ربما نحن الممقلبون , و إنّا نحن الجوقة الجاهلة بختام النشيد ..
ربما ينادوننا الآن و ينتظرون أولنا .. ذاك الذي يلبي النداء و يلحق بهم إلى الضفة الأخرى .
كيف احتفل بي عبدالعظيم قبل أيام ..
و كيف كان هو هو , بذات سمته العذب و ذات كلماته الخفرات و ذات المحيا الطلق !!
و هو الذي لم أره لأكثر من عقد من الزمان ..
صوته الذي جاءني أولاً عبر هاتفك طليا ودودا , و ألحّ في أن نتلاقى اليوم اليوم ..
و كان آخر يوم لقيته فيه .

( كل هذا .. كل هذي الحياة الحياة ..
بزخمها و الضجيج و الرفاق و التفاصيل المشتركات ..
كل هذا ثم .. يكون الموت , أي كذبة نعيش ؟ ) .


Post: #7
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: ibrahim kojan
Date: 14-10-2007, 02:24 PM
Parent: #5

عماد
لم استطع الكلام--
هذه الترجمه حملت حزنا الجمني--
وكلماتك---نصا اخرا وجمرا اخرا وحزنا -- يطال -- السماء
يطرق ابوابها -- فتخر منها النجوم خاشعه -- حزينه من هول ما سمعت لعبدالعظيم الرحمه ولاهله عظيم الصبر
يقولون في هذا المنبر -- محبتي 000 انا اقول احبك كما تشتهي الانفس او يزيد
سالتقيك يا اصدق الاصدقاء
يا اخر القادمين علي الدرب يا اخر السابله

كوجان

Post: #8
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: ibrahim kojan
Date: 14-10-2007, 02:26 PM
Parent: #7

talk to me
talk to them
talk to us all
becuase we will never stop talking to you

Post: #9
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: ibrahim kojan
Date: 14-10-2007, 02:44 PM
Parent: #8

إشراقه
الا يكفينا ان اسمك اشراقه
انت الان تحملين احزان نصف العالم والنصف الاخر موزع علينا جميعا
كيف حال ماما
زرتها والمرحوم كان معي ---
فبكت نجوي كثيرا مع عبدالعظيم
لم اكن ادري السبب ولن ادري
قالت لي نجوي هي لم تكن تدري ايضا
حتي مات عبدالعظيم----
فقالت لي كان قلبها يحدثها بامر جلل سيحدث
ما اعظم فقدها
مااعظم فقدنا
مااعظمه وهو يكاد ان يناطح السماء سعتا
ونقاءا
كل الحب لاخانا عماد وهو يجمعنا في هذا البوست ويواسينا
له كل المواساه
هو والمرحوم كخيطا نور
كوجان

Post: #10
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: nourelhadi awad
Date: 14-10-2007, 04:47 PM
Parent: #9

عمدة أيها العزيز

كنا هناك في شقة الفنان الدكتور
ابراهيم كوجان
ضمتنا لحظات من القدر المخبأ
وليد فؤاد
اسماعيل عبد الحفيظ
ابراهيم محمد أحمد
والمرحوم/ عبد العظيم عبد الحي
بين زخم اللون والحكاوى
والتفاصيل ترهقني حد البكاء
تحاورنا بقدر سعة الليل
وأفترشنا أرض الشقة و أحلامنا تطال النهارات
سأعمل جاهدا في تنزيل أعماله هنا
لنقول له وهو هناك أنك هنا معنا جضورا جميل
لك ولي ولنا والآخرين العزاء والصبر الجميل
له الرفقة الناعمة كحضوره فينا عند الرحيم
وأنا لفراقك محزونين ياعظيم

Post: #14
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Emad Abdulla
Date: 14-10-2007, 07:21 PM
Parent: #10



Quote: سأعمل جاهدا في تنزيل أعماله هنا
لنقول له وهو هناك أنك هنا معنا جضورا جميل
العزاء لك يا نور ..
و صادق مواساتي - إن كانت تفيد -

أتوقع أن نرى أعمال عبدالعظيم هنا ..
حضورا جميلا .. تماما كما كان ..
تماما كما سيبقى .


Post: #13
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Emad Abdulla
Date: 14-10-2007, 07:14 PM
Parent: #7



Let him rest in peace
Your tears and sorrows would do nothing but keep him awake
Let him sleep ya Ibrahim
He needs that
Let him dream of us all .. talking to him
Let him share us our laughter's and jokes .. Our talk and dreams
instead of listening to our weeps and cry

He deserve to rest
Let him rest



Post: #12
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Emad Abdulla
Date: 14-10-2007, 06:59 PM
Parent: #5



Quote: رأيت ابراهيم يبكى مكوجنا احساس الفرح بالدموع
ولكنها المرة الاولى التى احسة يجعر والحزن يشق ظهر غناه الجميل..
هو حزنه ذاك الذي شق الظهر ..
نفسه الذي أتاني منه بعد غياب عبد العظيم بأيام ..
فكأنه ما يزال يحادثه و ينادم .

رحمه الله عبد العظيم ..

و العزاء لك يا إشراقة ..


Post: #15
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Ishraga Mustafa
Date: 14-10-2007, 07:24 PM
Parent: #12

Quote:
Let him rest in peace
Your tears and sorrows would do nothing but keep him awake
Let him sleep ya Ibrahim
He needs that
Let him dream of us all .. talking to him
Let him share us our laughter's and jokes .. Our talk and dreams
instead of listening to our weeps and cry


وجدتها يا ابراهيم.... وجدتها....
معنى العلاج بالموت!!! قلتها لك ذلك اليوم المنتحب
كلام عماد القوق ده هو ما اعنى
ولكن ما اقسى حين تخذلنا اللغة وتتحول الى رماد
تحته _الرماد_ تتقد جمرات الحياة...
فهى تمضى بنا وبغيرنا ومن غيرنا

شكرا ياعماد على التفاؤل... قطعا مانحتاجه ولا شىء سواه

Post: #16
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: ibrahim kojan
Date: 14-10-2007, 07:42 PM
Parent: #15

we owe you our friday gathering
our cheeky eyes,
our feet which never met,
our indelible kisses to life, to F, I, S, and many more,
we may come togather one day,
what the use of reunion in a grave any way!
lets celebrate life,
and grow like peasants,
like roses, and fill the horizon with our colours,
that may happened once,
like life, once, like sroke of light,
once like a gush of blood in the face of a loving,
shye child,
let us celebrate life and...
to hell with death.


kojan

Post: #17
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Khalid Kodi
Date: 14-10-2007, 07:48 PM
Parent: #16

الاعزاء عماد وكوجان

غاب عبد العظيم هكذا بدون تحذير ولامواعيد...
التعازى لكل الأصدقاء من الزمن الجميل..

Post: #18
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: ibrahim kojan
Date: 18-10-2007, 09:35 PM
Parent: #17

وددت لو اكتب شيئا مناسبا فى حقه

لا زلت اذكر زيارته لى وانا اغطى عيادة الحوادث فى الجمعة التى سبقت رمضان

ايضا كان برفقة ابراهيم

اذكر القهوة على قارعة الطريق قبالة باب المستشفى

كان ناصعا جدا.. وحميما كالأصدقاء القدامى

رجل تنسل منه الالوان بكامل اناقتها

عظيم هو كأسمه

وخلوق ومهذب يا قوى

يعرفه اصدقائى منذ زمن

وعرفته انا قبيل غيابه

قلت لصديقه المفجوع ابراهيم

كم فاتنى منه...وما الذى يعرفه اصدقاؤه القدامى ولا اعرفه انا!!!

غياب عبد العظيم اعادنى بحروف صدئة

لا زلت ارتب فى ذاكرتى الذين غادروا...ليتنى اصالح هذا الموت..او ليتنى اصرعه

عزائى لكم يا اصدقاء

عزائى لاشراقة واحمد عطية وابراهيم محمد احمد

هذا الرجل النحيل سيقتله الحزن

عزائى لفاطمة العقلى ومنذر وسهام واسامة ونور الهادى

عزائى لابراهيم...اعرف كيف انشق قلبه

عزائى لنفسى من قبل ومن بعد

Post: #19
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: tayseer alnworani
Date: 19-10-2007, 08:57 PM
Parent: #5

Quote:
عبدالعظيم!!!

كنت لتوى احاول استيعاب غياب نازك تاركة حلمنا المشروع بالعدالة الاجتماعية فى منتصف فجيعة الفقد..


الاعزاء
ابراهيم
عماد
اشراقة

لم تتاح لى فرصة معرفة صديقكم لكنى لم استفيق الى الان من صدمة رحيل العزيزة نازك لذا احسست بحزنكم وفجيعتكم لكم الله.
للفقيد الرحمة ولكم حسن العزاء

Post: #20
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Giwey
Date: 20-10-2007, 05:01 AM
Parent: #19

عمّاد .. وكوجان

سلام وتحية

ما من معرفة بيننا .. ولكن ثمّة خيط من (يتم) ربط
بيننا بفقدنا للأليف (الولوف) عبد العظيم ... ما رأيت
هذا البوست إلا اللحظة .. سأعود اليه ولكن حين هدأة...


لكم المودة


عبد الرحمن قوى

Post: #21
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: ibrahim kojan
Date: 23-10-2007, 08:54 AM
Parent: #20

قوى حتما سنلتقى لك العزاء الحار

ابراهيم كوجان.......

Post: #22
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: أيزابيلا
Date: 23-10-2007, 09:33 AM
Parent: #21


هذه قصتى مع الغياب

بقعة لون تعمل كأسكرين سيفر

تصور بابا خشبيا وعددا من الناس بنصف اوجه

ووردة باهته فى ذيل لونها

- قال لى ان عبدالعظيم يعشق النوافذ والابواب

قلت : كان شاردا كالضوء

او كالاحاجى

قلت: فاتنى منه ان يتم لى درسا مختلفا عن (الكاست والجبص والذين يصافحونك بايدى متلطخة)

فاتنى ان ارد عليه حين لمحت رقمه فى هاتفى يرن

وانا محاطة بمرضى متكدسين فى عيادة الحوادث

كان يومها خميسا

ترى ما الذى كان يود قوله لى وقتها؟

كيف لم يعرف انه سيغادر بعد ساعات!!!

كيف لم اعرف!!!
كنت قلت للمرضى وقتها...انكم لن تموتوا

دعونى اقول وداعا لرجل على هاتفى...

ذاهب الى حيث يذهب الغياب

........

يوجعنى عبد العظيم

كلما قالت لى البنت فى الطرف الاخر (هذا المشترك لا يمكن الوصول اليه حاليا

ولا فى اى وقت آخر


ويوجعنى غيابه...كلما سمعت صوت ابراهيم كوجان

صديقه الذى لم يفق من غيابه بعد

........

يوجعنى ان اذهب فى كل مرة

واعود لاكتب عن احدهم

بعد ان يغادر

يا الله!!!
الى اين يذهب هؤلاء


Post: #24
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: tayseer alnworani
Date: 23-10-2007, 10:38 AM
Parent: #22

الحبيبةالى نفسى
ايزابيلا

للفقيد الرحمة ولكم حسن العزاء.


Quote: ويوجعنى غيابه...كلما سمعت صوت ابراهيم كوجان

صديقه الذى لم يفق من غيابه بعد


الصبر ايها الصديق ففقد الاحبة مر كالعلقم .

Post: #23
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Faisal Salih
Date: 23-10-2007, 10:22 AM
Parent: #1

وجعي وجعك...يا صديقي..وجعكم كلكم
تعرف طعم الفقد وانت بعيد
كنت في لاهاي حين رحل إبراهيم بلا وداع
وحين عدت كان كل شئ قد مضى
أوجعني اننا أصدقاءه لم نلتقي ونبكيه
قالوا أن أهله غادروا إلى القضارف
أين الاحضان التي تتلاقي وتخرج كل ما في صدورهاومقلتيها
قالت لي فاطمة العقلي،بعد عودتي من لاهاي بعد يوم واحد من رحيله، أن هذا أكثر ما يؤلمها، قالت لي ادفق حزنك وحدك هنا كما فعلنا
ما زالت ذكرى اللقاءالأخير في الذاكرة،في بيت منذز وفاطمةالعقلي، يوم حملتنا سيارتك يا كوجان معا،كوجان وابراهيم وعبد العظيم وشذى وسمية وانا، كيف حملتنا تلك السيارة، أم أنه القلب الذي يسع الجميع.
تعازي لك بحجم فقدك وفاجعتك، تعازي لكل الاصدقاء

فيصل محمد صالح- جوهانسبيرج

Post: #25
Title: Re: إبراهيم كوجان يرثي عبدالعظيم عبدالحي .. الذي غاب : ( تحدّث إليّ )
Author: Emad Abdulla
Date: 30-10-2007, 09:01 AM
Parent: #23


..

أصدقاء الحزن ..
خالد كودي
تيسير النوراني
عبدالرحمن قوي
إيزابيلا
فيصل صالح ..

أظنه في علاه هناك يلوح لكم مبتسما ..
فإليه تحدثوا ..

مودتي .