لمحة من حالك يا خاتم .. والخوف من موت المنافي !!

لمحة من حالك يا خاتم .. والخوف من موت المنافي !!


23-04-2005, 07:56 AM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=128&msg=1166756118&rn=0


Post: #1
Title: لمحة من حالك يا خاتم .. والخوف من موت المنافي !!
Author: خضر عطا المنان
Date: 23-04-2005, 07:56 AM

أنها لمحة سطرتها يوما ..
واليوم أسقطها على صديقي الرجل الرقم الخاتم عدلان :


جـد فـقدتك يا بـلد
جـد فقدتـك
جـد فقدتـك
لما ليل الوحدة أمسى
وشفتا صورتك
وعشتا سيرتك

دمعة سالت جارية مني
وانتي عارفةوغصب عني
مشيت هجرتك

ولو حصل أنا غبتا عنك
أو سنــين طولتا منـك
لاتسيئ بيا ظنك
أو تقولي خلاص هجرتك

لا لا .. وألف لا لا
وأصلي يابلدي البـحبـك
جوا في وجـداني شـلتـك
وفرحة في أعماقي عشـتك
زاد هواكي ..وجد عشقتك
وفي ليالي الغربة يمة
نجمة ضاوية بعيدة شفتك ..


عشتا وحدة زول متيم
شلتا ليل الغربة رهبـة
وعيني مالاقت مناما
وجد عرفتا الفرقة صعبة
وكيف ليالي الغربة مرة
وما بتحقق لينا رغبــة

وأنتي يابلدي الحبـيـبة
عارفة يا رمز المحـبــة
أصلي زلن جد حنين
قروي ضــايع في أروربـا
لا المحن فايتات دروبو
ولا الزمن حققلو رغـــبة
وفي نهاية عمرو يحلم
بى وطـن يبقالو تــربـة
فيهو يحضن كوم ترابو
داالمنى العاش ليهو شبا
وحلمو كان وطنن معزز
خيـرو زاد كيمان وعبــا

الا بس ملعونة غــربــة
شتت ياناس أهلنا
وبعثرت في الكون أحـبة
وعشتا مكسور الجناح
قروي ضايع في أوروبــا.

********************


آه .. آه ..

ما أقسى أن يموت الواحد منا في المنفى وفي قلبه حنين للوطن وشوق لأهله.

رحمك الله ياخاتم فقد كنت شامخا في زمان الانبطاح .

خضرعطاالمنان




Post: #2
Title: Re: لمحة من حالك يا خاتم .. والخوف من موت المنافي !!
Author: ست البنات
Date: 23-04-2005, 08:02 AM
Parent: #1

الآن يا خضر وضعت أصبعك على مكمن الجراح !!

ست البنات .

Post: #3
Title: Re: لمحة من حالك يا خاتم .. والخوف من موت المنافي !!
Author: خضر عطا المنان
Date: 23-04-2005, 08:58 AM
Parent: #2

Quote: الآن يا خضر وضعت أصبعك على مكمن الجراح !!

ست البنات .


أنها جراح لن تندمل ياستهن الا بالعودة الجماعية لوطن عبث به

الاسلامويون وشوهوه !!!!!!!!!!!.. قبل الموت الجماعي في المنافي .

لك ودي .

خضرعطاالمنان


Post: #4
Title: Re: لمحة من حالك يا خاتم .. والخوف من موت المنافي !!
Author: nour tawir
Date: 23-04-2005, 09:11 AM
Parent: #1

ميتة فجأة

ونهار الحر

ياخضر

اهمل المرض حتى تمكن منه

لانه يركض خلف السودان

ولم يدركه...


ليت الله اكرمنى

بوفاة عاجلة

تريحتى من هذا العداء الابدى

الذى لا تسمعه حكومة فتخفف عنا

ولا يسمعه شعب

فيقوم بتعديل ما أعوج منا

حتى صار جزأ بارزا فينا...

والله عليك يا بلد.......

Post: #5
Title: Re: لمحة من حالك يا خاتم .. والخوف من موت المنافي !!
Author: هاشم نوريت
Date: 23-04-2005, 09:12 AM
Parent: #4

انا لله وانا اليه راجعون

Post: #6
Title: Re: لمحة من حالك يا خاتم .. والخوف من موت المنافي !!
Author: خضر عطا المنان
Date: 23-04-2005, 09:28 AM
Parent: #4

Quote:

اهمل المرض حتى تمكن منه

لانه يركض خلف السودان

ولم يدركه...

نور تاور




هذا هو مكمن الخوف من الموت في المنافي يا نور !!!

فأمثال الخاتم يدفعون أرواحهم ثمنا للمبادئ .. ومن ثم الموت وقوفا.



رد الله غربة وطننا الجريح .. وأعادنا جميعا لنعيش ما تبقى من عمر

على ترابه الغالي وتحت وهج شمس المحرقة .

ويبقى القول : ما أقسى أن تموت في منفى !!!!!!!!!!!!!.

لك الود .

خضرعطاالمنان

Post: #7
Title: Re: لمحة من حالك يا خاتم .. والخوف من موت المنافي !!
Author: Muna Khugali
Date: 23-04-2005, 09:47 AM
Parent: #6

ما أقسى أن يموت الواحد منا في المنفى وفي قلبه حنين للوطن وشوق لأهله.

يـاهـو مصـيرنـا ياخـضـر..
محـزن?? نعـم
حـزنـا يلف جـسـدك بملاءة بيضـاء ..تربط أطـرافهـا بحـرص..
بطـاقة علـي صـدرك تحمـل معلـومـاتك..ثم تترك وحـيدا دون أهـلك فـي ثلاجـة..ثـم تنقـل كـالبضـاعة لينتـهي أمـرك مـن جـديد حينـمـا تصـل الـي قـبرك..
ومـع ذلك ..تترك فـرق بمـوتك..أعمـالك تتحـدث عنـك ولا يهـم.. ثلاجـة المنـفي أو غـيرهـا..فيصـبح الحـزن سـاعتهـا احـتفـال بالحـياة..
الخـاتم ترك وراءه الكـثير لذلك هـو عـائش بيننـا..

مـني

Post: #8
Title: Re: لمحة من حالك يا خاتم .. والخوف من موت المنافي !!
Author: خضر عطا المنان
Date: 24-04-2005, 00:17 AM
Parent: #7

Quote:
تترك فـرق بمـوتك..أعمـالك تتحـدث عنـك ولا يهـم..
ثلاجـة المنـفي أو غـيرهـا..فيصـبح الحـزن سـاعتهـا
احـتفـال بالحـياة..
الخـاتم ترك وراءه الكـثير لذلك هـو عـائش بيننـا.



حقا نطقت ياأخت الشهيد : يا منى

فما مات من ترك راءه أرتالا من عطاء ,,

وجبالا من صمود..

وجيوشا من مبادئ ..

والخاتم كذلك .

لك ودي وله الرحمة بقدر ما أعطى .

خضرعطاالمنان