خبارات ،، شمارات ،، ما زالت وزارة الطاقة رهينة للمؤتمر الوطني وعوض الجاز

خبارات ،، شمارات ،، ما زالت وزارة الطاقة رهينة للمؤتمر الوطني وعوض الجاز


09-09-2005, 11:44 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=115&msg=1197378500&rn=0


Post: #1
Title: خبارات ،، شمارات ،، ما زالت وزارة الطاقة رهينة للمؤتمر الوطني وعوض الجاز
Author: ahmed haneen
Date: 09-09-2005, 11:44 PM

رغم عدم وضوح الرؤية النهائية للتشكيل الوزاري المرتقب
الأ ان هناك تسريبات متعمدة ببعض الأسماء ،، ونلاحظ ان اسماء
المؤتمر الوطني ،، هم نفس الأوجه الممجوجة والمكررة وبعض منها
قد فاحت رأئحة فسادهم ،، ولكن انها حكومة الأنقاذ
اليك ما نشر في الرأي العام يوم امس ،،بخصوص التسريبات
تجاوزا خلافاتهما ويعلنان الحكومة الجديدة خلال 48 ساعة

مشاورات مكثفة داخل المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتسمية الوزراء

نافع يؤكد لملمة الخلافات ومشار يلمح الى صفقة بشأن (الطاقة)

الخرطوم - خاص الرأي العام


تمكن الشريكان الرئيسيان في حكومة الوحدة الوطنية من تجاوز خلافاتهما وعقدا عزمهما حسب مصادر متطابقة في الطرفين على إعلان التشكيل الوزاري الجديد غداً السبت غير ان ذات المصادر تقاطعت في الكيفية التي تم بها تجاوز الخلاف ففيما ابلغ نائب رئيس المؤتمر الوطني د. نافع على نافع الصحافيين بلملمة خلاف الطاقة على نحو رفض الكشف عنه امتنع نائب رئيس الحركة الشعبية د. رياك مشار عن الادلاء بأية معلومات مبدياً لأول مرة مرونة في موقف الحركة حيال أزمة الطاقة. وفي الاثناء كشف مصدر مسؤول لـ «الرأى العام» عن اجتماع استمر زهاء الأربع ساعات أمس بين الرئيس عمر البشير ونائبيه سلفاكير ميارديت وعلي عثمان محمد طه انهى ترتيبات اعلان التشكيل الوزاري وحسم ملفاته كافة واشار المصدر الى ان مشاورات داخلية بدأت في الطرفين كلاً على حدة لتسمية الوزراء والاتصال بهم لأخذ موافقتهم على التكليف متوقعاً الفراغ منها في ساعة متأخرة من ليل اليوم وساعات ما قبل منتصف نهار الغد. في الوقت الذي رجحت فيه مصادر أخرى اعلان التشكيل الوزاري في صورته النهائية خلال ساعات عقب اجتماع ختامي يلتئم مساء اليوم برئاسة الجمهورية بحضور الرئيس ونائبيه مع ممثلي الاحزاب المشاركة بحضور وممثلي الاحزاب المشاركة , وعلمت (الراي العام ) من ذات المصادر الرفيعة انه حتي ساعة متأخرة جدا من مساء امس الخميس لم تفرغ اللجان العليا من اعداد مسوداتها النهائية للتشكيل المرتقب , وافادت المصادر ان السبب الرئيسي للتأخير هو تسمية الاحزاب الحليفة لمرشيحها وتأكيد اعتمادهم خاصة احزاب البرنامج الوطني بعد اكتمال ترتيب الحصص المقررة ورسم خارطة التشكيل في صورتها النهائية , وفي سياق متصل تحصلت الرأي العام علي ابرز اسماء المرشحين من قائمة المؤتمر الوطني حيث تأكد تجديد ثقة الرئيس في اللواء صلاح عبد الله محمد صالح مدير جهاز الامن والمخابرات الوطني في مكانه كوزير برئاسة الجمهورية ونائبيه (اللواء محمد عطا ونائب اخر تسميه الحركة الشعبية ) مع ثبات الزبير احمد حسن وزيراً للمالية والاستاذة سامية احمد وزيرة الرعاية الاجتماعية في مواقعهم والدكتور عوض احمد الجاز في وزارة الطاقة والتعدين بعد ان حسم امر ذهابها للمؤتمر الوطني , وتم اعتماد ترشيح اللواء عبد الرحيم محمد حسين واللواء الهادي عبد الله

وزير مجلس الوزراء السابق كوزيري قصر ودفاع على الترتيب بعد مغادرة اللواء بكري وتفرغه للقوات المشتركة واللواء الدكتور الطيب ابراهيم محمد خير وزيراً للداخلية و برز تفاضل اسم الدكتور غازي صلاح الدين بين مستشار الرئيس للشئون السياسية و وزارة الاعلام , وافادت المصادر علي الاتجاه ببقاء وزارات التربية والصناعة وربما الاعلام لاحزاب البرنامج الوطني مع تخصيص العدل للاتحادي التي رشح لها الدكتور تاج السر محمد صالح كم ترشح الدكتور لام اكول اجاوين لوزارة الخارجية . ومن المتوقع ان يتم اعلان التشكيل في مدة اقصاها صباح السبت في جلسة مشتركة بين مجلسي الوزراء القديم و الجديد بحضور كامل للرئاسة وقادة الاحزاب المشاركة , ولم يتسن للراي العام رصد اي ردود افعال من المعارضة الجديدة التي تضم الشعبي والامة . وأكد د. نافع اعلان التشكيل الوزاري الجديد اليوم أو غداً على اقصى تقدير وقال نافع للصحافيين ان الاتفاق اكتمل حول التشكيل الوزاري الجديد مشدداً على ان الاتفاق شمل النقاط كافة بما فيها وزارة الطاقة رافضاً الكشف عن أي تفصيلات حول الكيفية التي تمت بها المعالجة مشيراً الى ان اعلان الحكومة الجديدة الآن يخضع للشورى داخل اجهزة المؤتمر الوطني والحركة الشعبية ولا توجد أية عقبات تعترضه مشيراً الى ان أية وزارة يتولاها المؤتمر الوطني يكون بها وزير دولة من بقية القوى السياسية وأية وزارة تتولاها الحركة يكون للمؤتمر فيها وزير دولة. وحول انشاء وزارة طاقة بالجنوب قال إن ذلك يرضخ للتشاور والاجازة عندما يصبح معروضاً للنقاش.

من ناحيتها ابدت فيه الحركة الشعبية تنازلاً بشأن تمسكها السابق بوزارتي الطاقة والمالية. اشترطت الحركة ايلولة عدد من الوزارات الاخرى بما فيها الصناعة، النقل، الطرق والجسور للحركة إذا ما تمسك المؤتمر الوطني بوزارة الطاقة والتعدين. وأكد مشار انه حتى اللحظة «أمس» لم يتم التوصل الى اتفاق في هذا الاطار. وذكرمشار الذي كان يتحدث لـ «الرأى العام» من جوبا ان النائب الأول سيقوم اليوم بزيارة لمدينة جوبا لاستكمال المشاورات بشأن ولاة الولايات الجنوبية والمجالس التشريعية كما يجري عدداً من اللقاءات مع مسؤولين دوليين اليوم وغداً السبت في جوبا منهم ممثل البنك الدولي للتباحث حول الترتيبات المطلوبة بشأن المساعدات التي يجب توفرها الدول المانحة للجنوب وقضايا اخرى.

Post: #2
Title: Re: خبارات ،، شمارات ،، ما زالت وزارة الطاقة رهينة للمؤتمر الوطني وعوض الجاز
Author: ahmed haneen
Date: 10-09-2005, 00:07 AM
Parent: #1

شمار اخر
s.f.a

تردد ان الجدل الذي دار طوال الايام الماضية حول ذهاب وزارة الطاقة إلى الحركة الشعبية لتحرير السودان أو حزب المؤتمر الوطني، حسم لصالح الأخير، وأفاد أن الحركة تنازلت مقابل تولي منصب وزير دولة في الوزارة نفسها إلى جانب أيلولة وزارة التعليم العالي إليها. واوضحت مصادر مطلعة ان "المؤتمر الوطني" وافق على ان يتم التشاور معه حول تعيين وزير التعليم العالي. وتجري مشاورات حاليا حول مطالبة الحركة بوزارتي الاستثمار والصناعة ايضا، مقابل تنازلها عن الطاقة.

واخر
اخبار اليوم

الحركة : الخلاف حول الطاقة قائم

الخرطوم : التجاني السيد

مازال مصير أيلولة وزارة الطاقة المتنازع عليها بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية الشريك الثاني في الاتفاقية يقف حائلاً دون إعلان الحكومة الانتقالية فيما انخرط الحزب الحاكم في مشاورات سياسية مكثفة مع الأحزاب داخل وخارج السلطة لإستجلاء موقفها حول المشاركة في الحكومة التي يتوقع إعلانها منتصف الأسبوع القادم .

في غضون ذلك قال مسؤول بارز في الحركة الشعبية لـ «أخبار اليوم » بأن الخلاف حول وزارة الطاقة لازال قائماً بين الحكومة والحركة ولم يحسم بعد وكشف المسؤول الذي فضل عدم ذكر اسمه عن اجتماعات تتواصل بين الرئيس البشير ونائبه الأول الفريق سلفاكير لإيجاد حل لمشكلة وزارة الطاقة مشيراً إلى أنه لن يكون هناك إعلان لحكومة قبل حسم هذا الأمر بشكل واضح

Post: #3
Title: Re: خبارات ،، شمارات ،، ما زالت وزارة الطاقة رهينة للمؤتمر الوطني وعوض الجاز
Author: ودقاسم
Date: 10-09-2005, 00:22 AM
Parent: #2

أحمد حنين
المشكلة ليست في وزارة تذهب هنا أو تذهب هناك ، المشكلة تتخلص في السؤال الهام :
هل الحركة ما تزال عند موقفها في العمل على إنجاز مشروع السودان الجديد ؟ أم أنها تخلت عن المشروع كما تخلى قبلها شريكها عن مشروعه الحضاري ؟ ننتظر أن نرى الحركة وهي تعمل في تنزيل اتفاقيات السلام إلى الواقع ليجني المواطن ثمار هذه الاتفاقيات ..
شاكرون على الشمارات ، وزيد في شمارك ...

Post: #4
Title: Re: خبارات ،، شمارات ،، ما زالت وزارة الطاقة رهينة للمؤتمر الوطني وعوض الجاز
Author: Al Sunda
Date: 10-09-2005, 01:41 AM
Parent: #3

Quote: ان أية وزارة يتولاها المؤتمر الوطني يكون بها وزير دولة من بقية القوى السياسية وأية وزارة تتولاها الحركة يكون للمؤتمر فيها وزير دولة.

إذا افترضنا مسؤلية الوزير في وضع سياسات الوزارة
ووزير الدولة في تطبيق هذه السياسات
كيف يمكن فهم ان يكون وزير الدولة مختلفا عن حزب او تنظيم الوزير؟
المسألة لا تتعدي
توزيع مغانم
وحتى دور وكلاء الوزارات
والتي هي في الاصل وظائف فنية في المقام الأول
همشت في عصر الانقاذ
وكل الطبخ يتم في جهة ثالثة
لا الوزير ولا الوزارة
وقد سأل الاستاذ ضياء وأجاب الدكتور عبد الوهاب الأفندى في هذا المعني
Quote: من الذي يتخذ القرارات.. على حسب معرفتك؟!!

= كما ذكرت فى الكتاب زمان هو السوبر تنظيم.. أو التنظيم السرى.. وهذا التنظيم له منطق يتحدث به داخلياً ولا يعلنه للجماهير.

Post: #7
Title: Re: خبارات ،، شمارات ،، ما زالت وزارة الطاقة رهينة للمؤتمر الوطني وعوض الجاز
Author: ahmed haneen
Date: 11-09-2005, 01:29 AM
Parent: #4

الأخ السندة

قرارات شنو
ديل عصابة من خمسة اشخاص فقط وبعض النفعيين

وكلو علي حسب مزاج الوزير
حتي لو كان مكلف

تسلم

Post: #5
Title: Re: خبارات ،، شمارات ،، ما زالت وزارة الطاقة رهينة للمؤتمر الوطني وعوض الجاز
Author: ahmed haneen
Date: 10-09-2005, 06:48 AM
Parent: #1

كلامك مظبوط يا خال

هذا هو السؤال الأهم
هل ما زالت الحركة علي برنامجها
ام تركت الحبل علي الغارب للمؤتمر الوطني

اقرأ كمال العبيد
قال الموضوع محسوم في نيفاشا

والله جنس كضب

اكتمال المشاورات مع الحركة الشّعبيّة والدّفاع والماليّة والدّاخليّة والطّاقة للمؤتمر الوطنيّ ... كمال العبيد: اتفاق نيفاشا حسم مسألة وزارة الطاقة
قطع أمين العلاقات الخارجية بالمؤتمر الوطني وعضو لجنة التشاور مع القوى السياسية الدكتور كمال العبيد الجدل حول التشكيل الوزاري واعطى (الأنباء) الخطوط الكبيرة للتشكيل حيث قال إنه لن يتم اليوم أو غداً وإنما حتى يكتمل بصورة نهائية.
وقال إن الاعلان عن التشكيل الوزاري لن يعلن ما لم يجزه اجتماع المكتب القيادي للمؤتمر الوطني مؤكداً انه لم يتم تحديد موعد لهذا الاجتماع حتى الآن.
وحول الخلاف بين المؤتمر الوطني والحركة الشعبية فيما يتعلق ببعض الحقائب الوزارية خاصة ايلولة وزارة الطاقة اكد العبيد انه لم يكن هنالك خلاف وانما تشاور وقد اكتمل وانتهى هذا التشاور وقال إن الصورة حول ذلك قد اكتملت تماماً.
واوضح ان ابرز الوزارات التي آلت للمؤتمر الوطني الدفاع والداخلية والمالية والطاقة متوقعاً ان يتم الاعلان عن الحكومة منتصف الاسبوع الجاري.
وقال العبيد ان الجدل حول وزارة الطاقة حسمته اتفاقية نيفاشا واوضح ان الجنوب قد استوفى نصيبه من هذه الوزارة وبالتالي لا يحق للحركة ان تتولى هذه الوزارة.
واكد العبيد ان اجتماع اللجنة اليوم مع الحزب الاتحادي الديمقراطي لمواصلة التشاور حول مشاركته في حكومة الوحدة الوطنية.
من جهته قال القيادي بالحزب الاتحادي علي السيد ان لجنة الحزب ستعقد اليوم اجتماعاً مفصلياً حول مشاركة الحزب في حكومة الوحدة الوطنية من عدمه.
واكد السيد ان اجتماع اليوم مع اللجنة المكونة للتشاور مع القوى السياسية حول مشاركتها في حكومة الوحدة الوطنية سيناقش نسبة مشاركة الحزب في الحكومة الولائية والاتحادية.
وقال: نحن كحزب موقفنا هو أنه ليس لدينا مانع من المشاركة ولكن هناك بعض القضايا لابد من حسمها.


الأنباء

Post: #6
Title: Re: خبارات ،، شمارات ،، ما زالت وزارة الطاقة رهينة للمؤتمر الوطني وعوض الجاز
Author: زول ساكت
Date: 10-09-2005, 07:07 AM
Parent: #5

والله انا كان عندي يد اخلي عوض الجاز دا وزير مدى الحياه
ياخي دا الوزير الوحيد الكلامو طلع صاح

قريب دا الناس كانوا بقولوا البترول دا كذبه وتخدير للشعب
ولمن طلع قالوا سعر التكلفه اكتر من سعر شراهو من بره لانو كلو شمع
ولمن عرفوا السعر قالوا قروشو بتمش ويين
انا شخصياً كنت اصدق هؤلاء ولكن عوض الجاز دا
لمن قال حنعمل انابيب بطول 1600 كيلو اتعملت ولمن قال حيرتفع الانتاج ارتفع
ولمن قال حنكتفي من الغاز حصل

يستحق ان يبقى وايش معنى الناس تقول انهم مصرين على وزارة الطاقه
ليه مايكون السؤال ليه الحركه مصره على الطاقه
ولا ماكدي ياجماعة الخير

Post: #8
Title: Re: خبارات ،، شمارات ،، ما زالت وزارة الطاقة رهينة للمؤتمر الوطني وعوض الجاز
Author: علاء الدين صلاح محمد
Date: 11-09-2005, 05:43 AM
Parent: #6

Quote: صحيفة الراي العام الاحد11سبتمبر2005
الحركة ترفض أية تسوية حول وزارة الطاقة

اكتنف الغموض مجدداً موعد اعلان التشكيل الوزاري وعادت الغيوم تغطي ما رشح من معلومات تفيد بتجاوز شريكي حكومة الوحدة الوطنية الرئيسيين لخلافاتهما بعد اطلاق الحركة الشعبية لتأكيدات على موقفها الرافض لأي تسوية بشأن وزارة الطاقة معلنة تمسكها بمنصب وزير الطاقة.
من ناحيته، قال نائب رئيس حكومة الجنوب د. رياك مشار ان الخلاف على وزارة الطاقة مازال قائماً مجدداً موقف الحركة الثابت تجاهها ونفى مشار لـ «الرأى العام» ان تكون الحركة الشعبية توصلت لأي اتفاق مع المؤتمر الوطني حولها.


Post: #9
Title: Re: خبارات ،، شمارات ،، ما زالت وزارة الطاقة رهينة للمؤتمر الوطني وعوض الجاز
Author: حيدر حماد
Date: 11-09-2005, 07:57 PM
Parent: #8

الأخ العزيز حنين

إليك سارة عيسى


Quote: لا يخفي علي أحد الدور الحساس الذي تلعبه وزارة النفط في المرحلة القادمة من تجربة السلام السودانية ، فالنفط بالنسبة لحزب المؤتمر الوطني بمثابة الدم في جسم الانسان ، فهو مفتاح الحياة الرغدة والسعيدة وبناء الفلل والعمارات الشاهقة وهروب العوائد الي بورصات اوروبا لتدر المزيد من الارباح ، والنفط ايضا يمثل موردا ثابتا واسعاره تسجل ارتفاعا في كل يوم ومن خلال هذه العوائد تستطيع الانقاذ مواصلة حروبها القديمة من أجل الاحتفاظ بالسلطة والثروة ، وقد ظهرت أموال النفط في حرب دارفور الاخيرة حيث كانت الطائرات الحربية تهاجم القري والمعسكرات المأهولة بالسكان علي شكل تشكيلات ،
أما بالنسبة للحركة فان النفط يمثل مورد التنمية الوحيد المتبقي في الجنوب ، فقد أحرقت الحرب السابقة كل أشكال الحياة المدنية ، وقد أنعدمت في الجنوب الخدمات الطبية والتعليمية والصحية
وقد ساعد التجاذب بين الحركة الشعبية وحزب المؤتمر الوطني في بروز دور عوض أحمد الجاز من جديد ، حيث يعتبر الرجل هو مفجر هذه الثورة النفطية ويطلق عليه في داخل حلقات النظام السرية ( بمحاسب البترول ) لاحتفاظه بكل اسرار هذه الثروة القومية وعدم رغبته في اطلاع غيره بتفاصيل الصفقات وعقود البيع والتنقيب ، كل ذلك يحتفظ به عوض الجاز في دولابه الخاص ولكن ذلك لم يمنع تسرب بعض الاسرار الي الخارج ، ولكن المثير في هذه التسريبات الجديدة هو بروز لاعب لآخر يعتبر هو المالك الحقيقي لمفناح هذه الثروة ، وهو الاستاذ/ علي عثمان طه :
في خلال الستة أشهر الماضية وصلت عائدات النفط الي 2.50 مليار دولار ولكن هذا المبلغ تبخر في ماليزيا ولم يتم تسجيله في حسابات بنك السودان علي الرغم من افادة الشريك الصيني بأنه قد حول المبلغ لصالح الحكومة السودانية الان أن ايدي خفية تلقفت هذا المبلغ في الخارج وغيرت مساره الي جهة مجهولة.
وقد عرف عن محاسب الكنز بأنه يأخذ عمولة مقدمة علي كل عقد جديد ، وهناك عقد تم توقيعه مع شركة نمساوية بمبلغ 200 مليون دولار أمريكي ولكن الشركة سددت للحكومة السودانية مبلغ 175 مليون دولار والفرق طبعا....؟؟اللبيب بالاشارة يفهم
ويذكر أن عوض الجاز اصبح من اهم المستثمرين في سوق العقار والمدن السياحية في دبي وماليزيا، ويأتي في المرتبة الاولي النائب الثاني والذي يملك العديد من الشركات الوهمية وباسماء مستعارة ويذكر أن عائدات النفط اصبحت مناصفة بين الطرفين حيث يحددان مسبقا أوجه الصرف وهذا هو الذي يفسر اصرار عوض الجاز علي الاحتفاظ بهذه الوزارة حتي وان أدي ذلك الي اغلاق اتفاقية السلام مع الحركة الشعبية، وهناك حملة تزوير يقوم بها بنك السودان الان من أجل مطابقة العقود الموقعة في مجال النفط مع المبالغ الفعلية التي دخلت خزينة الدولة ، والنائب الثاني يتابع هذه العملية بنفسه وطلب من وفد الحركة منحه مهلة كافية قبل بحث تداول هذه الوزارة ، واعتقد أن عملية النظافة سوف تاخذ وقتا طويلا لأن ما سرق في ثمانية اعوام لا يمكن تسويته في خلال شهور قليلة
ترقبوا رسالة العصفورة القادمة وهي تدخل أوكار الفساد داخل امبراطورية الشر