االوان من الحب وللحب الوان...... الحب الاول .... أنا حرة.. لاحمد داؤد

االوان من الحب وللحب الوان...... الحب الاول .... أنا حرة.. لاحمد داؤد


08-01-2005, 09:25 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=113&msg=1139077066&rn=0


Post: #1
Title: االوان من الحب وللحب الوان...... الحب الاول .... أنا حرة.. لاحمد داؤد
Author: bayan
Date: 08-01-2005, 09:25 PM


(هذه الاقصوصة فى مجاراة العزيز احمد داؤد فى سلسلة ابتدعها ولم يستمر فيها
اتمنى ان يستمر ويتبعها بقصص اخرى.. فاسلوبه خلاب وآسر..
ولذلك ارتايت ان اكتب هذه
الاقصوصة الخيالية على شرف سلسلته تلك.. واهديها له مع محبتى وودى)


(علينا البدء بفقدان الذاكرة, لكي ندرك أن هذه الذاكرة هى التى تشكل حياتنا)*

هناك في تلك الشوارع التى زرعناها غدوا ورواحا.. في ذلكم الزمن الجميل
تلك الأيام الرائعة.. عندما كنا نحاول أن ننقذ العالم..مشيت في تلك الشوارع عشرات
السنوات مرت بشرها وخيرها..سرت في الطريق ببطءاستنطق الحوائط والأحجار و الأشجار
والرمال..أبحث عن آثار قد تكون هناك تشهد على مرورنا..كم كن متوثبين مفعمين بالعافية والحياة .. كنا عصبة من الشباب ندرس الفنون بعضنا يدرس المسرح والموسيقى والبعض الآخر يدرس الفن التشكيلي.. كنا لا نسير بل نتواثب باحزية( تسمى تموت تخليه)نلبس الجينز المتسخ ونصفف شعورنا بأفرو نصف قطره قدم بصعوبة تميز النوع
كلنا نرتدي قمصان مزركشة… توقفت أتنسم الهواء نظرت إلى الشارع الطويل إلي كان يوما يردد أصوات جلبتنا و ضجيجنا.. كلنا نتحدث من يسمع ؟لا أحد يعرف..
تفرست في جزع شجرة اللبخ الضخمة اقتربت منها تحسست جزعها.. بصعوبة ميزت
ذلك القلب الذي رسمه أحد الأصدقاء قاطعه بسهم زين ذيل السهم بحرفه ثم رأسه بحرف الفتاة التي كان متيما بها… بقى الأثر وتلاشت تلك العلاقة ربما مازالت قابعة في الذاكرة.. ولكن لم تتوج علاقتهما بالزواج.. ثم اقتربت من تلك العتبات التي يوما استخدمتها كمنصة لاعلن أنني من اليوم حرة لن اسلم قلبي لأي رجل كائن كان..اذكر كان في ذلك اليوم فى طريقنا الى السكن بعد حضورنا ندوة شعرية لنزار قباني.. قدمه أحد المتحذلقين انه شاعر المرأة.. وعندما فتح باب النقاش أخبرته يا سيدي انك حولت المرأة إلي نهد وشفة وبضعتها وسلعتها ولم تلامس أبدا مشاكل المرأة الحقيقية وقضاياها حتى تسمى بلسان حال المرأة…كان نقاشا حادا انتفت فيه الموضوعية و ارتفع فيها صوت العاطفة..
انتهت تلك الندوة ومشينا في الطريق ووجدت هذه المدرجات التي تفضي إلي بيت جميل
ومهيب فاعتليتها وخطبت خطبة عصماء معلنة أنني من اليوم سوف لن احب أحد ولن اسلم قلبي لاحد لان الحب هو مصيدة الرجال التي ينصبونها للمرأة ليتم إخضاعها ووضعها تحت سيطرتهم منتهزين طبيعتها العاطفية وتعلقها بهم.. بهذا أعلن انه منذ اليوم أنني سوف لن اسقط في تلك المصيدة الماكرة.. إلي أن يخرج الرجل من جلباب جده ويعاملني كأنسان ولا يسلعنى وينظر فقط لجسدي..وسط تهليل الصديقات و نباح الكلاب في ذلك القصر ووجوم الأصدقاء تابعت خطبتي معددة المصائب التي تنجم عن الاستسلام باسم الحب.. و انتهيت من خطبتي وقفزت في وسطهم.. وتابعنا السير وأنا أحس أن في قدمي أجنحة خفيفة و قلبي مفعم بالرضى و السكينة..بعد اتخاذ هذا القرار..
نمت كالطفل الغرير..وفى الصباح ذهبت لمقابلة الرجل الذي أحبه..وأخبرته أن ما بيننا قد
أنتهى.. ونظر إلي غير مصدق حاول أن يحيل الأمر إلي مزحة ولكنني كنت له بالمرصاد
رفضت تماما التحدث في هذا الأمر بتهكم أو سخرية..وتركته جالسا في مكانه .. ومشيت وأنا أحس أنني قد ملكت العالم..ولسان حالي يقول لن اترك أي رجل أن يسيطر على باسم العاطفة أو لن امنح لأي أحد القدرة لسلبي إنسانيتي.. وصرخت بأعلى صوتي
أنا حرة…


(هذه القصة محض خيال)
*هذه العبارة اعجبتنى ولا ادرى من قائلها

مرحب بكم فى قص اى قصة عن الحب الاول

الوان من الحب ... و للحب الوان ...الى د . بيان .. المطر

Post: #2
Title: Re: االوان من الحب وللحب الوان...... الحب الاول .... أنا حرة.. لاحمد داؤد
Author: Hussein Mallasi
Date: 08-01-2005, 10:12 PM
Parent: #1

سلامات يا بيان؛

لا اكاد اذكر من تفاصيل الحب الاول سوى العجلة الرالي ...

Post: #3
Title: Re: االوان من الحب وللحب الوان...... الحب الاول .... أنا حرة.. لاحمد داؤد
Author: bayan
Date: 08-01-2005, 10:20 PM
Parent: #2

سلام يا حسين

Quote: العجلة الرالي


دا كان فى عطبرة لما عمرك 6 سنة؟
لا حولة خترى والله

Post: #4
Title: Re: االوان من الحب وللحب الوان...... الحب الاول .... أنا حرة.. لاحمد داؤد
Author: bayan
Date: 08-01-2005, 10:24 PM
Parent: #1


الى هذين الشفيغين ... اهدى هذه الخربشات التى قد لا ترقىالى طول قاماتهما السامقة .. ولكنها محاولة لمجاراة العزيزة بيان لعلها تواصل





عندما هبطت بنا طائرة خطوط الماليف فى مطار فريغى الدولى فى باريس الشرق ( بودابست) لم اكن اتوقع ان يطول انتظارنا بالمطار الى هذا الحد لانهاء معاملات الجوازات .. ولكن زال سبب اندهاشى عندما ادركت ان الطائرة التى اقلتنا من دبى كانت تعج بالعديد من الجنسيات المغضوب عليها من العرب والايرانيين وغيرهم .. وعند خروجى من المطار وجدت امامى شابين سودانيين تعرفا على دون مقدمات على طريقتنا السودانية المعهودة وعرضا على ان ارافقهم فى سيارتهم الى قلب المدينة .. وقد كان .. ومن ثم بدأت رحلة البحث عن الفندق .. ولسؤ حظى لم اعثر على فندق حتى انقضى النهار كله ... وبدأ الليل العباءة يرخى سدوله فعرض على احدهم ان اذهب معه الى ( داخليتهم ) حتى نستطيع ان ندبر امرنا صباح اليوم التالى .. وفجأة استطاع صديقى ان عبر بعض الاتصالات ان يجد لى غرفة فى شقة مع امرأة عجوز تؤجر شقتها للسياح .. فذهبنا الى هناك .
كانت صاحبة الشقة امرأة فى الخامسة والخمسبن من عمرها ... قصيرة القامة .. بدينة دون ترهل ..شأنها فى ذلك شأن عجائز شرق اوروبا قويات البنية ..ترتسم على وجهها ابتسامة دائمة.. تزيد من تورد خديها اللذان يتحولان الى اللون الاحمر عندما تضحك هذه العجوز من القلب ..عيناها بلون الفستق .. نظراتها حادة .. وفى عينيها مسحة من حزن دفين ..يرتسم الشيب فى خطوط متوازية عند مفرق رأسها اثرا لسنوات العمر المديد ..
صافحتها فأحسست بحرارة مصافحتها وترحيبها عندما ضغطت على يدى بشدة .. فتحت لى غرفة من غرف منزلها الانيق المرتب .. يبدو انها لم تعتاد ان تفتحها لكل السياح. ومنذ تلك الليلة بدأت ايامى تترى مع تلك العجوز فى تلك البناية فى شارع بارتوك بيلا فى قلب بودابست ..منذ الوهلة الاولى احسست باهتمامها الفائق بى ..كانت تعلمنى كل يوم بعض العبارات التى تعيننى على التواصل ..عبر هذه اللغة التى يطلقون علها لغة صين اوروبا لصعوبتها ..كنا ننكب على الخارطة وتؤشر لى على الاماكن السياحية فأغيب يوما او يومان فى مدن اخرى ..ولكنها تغلق تلك الغرفة الاثيرة لديها ولا تؤجرها لاحد حتى اعود ..كانت تغمرنى بحنان فياض ..كانت تظل طول الليل تنتظر عودتى من الديسكو .. كانت تسألنى عندما اهم بالخروج وتعرف مكان توجهى ..كانت تتأبط ذراعى ..ونذهب سويا لنشاهد غروب الشمس على ضفة نهر الدانوب ..كانت تحيطنى بحنان اسر ..كانت تسألنى عن امى فاقول لها انها قد رحلت عن دنيانا فتنهمر الدموع على خديها المتوردين ويصيبها الحزن فيحمر وجهها كله .
سالتها يوما عن صاحب الغرفة وعن الصور المعلقة فيها فعرفت انه ابنها الذى هرب الى الغرب فاستهواه بذخ الحياة فيه ولم يعد وتركها وحيدة لليل والاسى .. وفريسة للذكريات .. احسست ان هذه المرأة تحبنى كأبنها .. شملتنى بحب ابوى غامر .. وعاطفة دفاقة ولم تعاملنى كسائح يكتب اسمه فى دفاترها ويقضى بضعة ايام ثم يمضى فى حال سبيله ..انه شىء مذهل .. اننى احب هذه المشاعر الانسانية المليئة بالدفء والنبل والتى تمس حشاشة القلب .
وعندما حانت ساعة الرحيل بعد اكثر من شهر قضيتها فى هنغاريا ..اغير تاريخ سفرى مرة بعد اخرى نزولا عند رغبة هذه العجوز ..وقفت تودعنى ..فظل هذا المنظر محفورا فى تلافيف الذاكرة وربما الى الابد..كانت تبكى بحرقة وطلبت منى ان اقبلها على خديها ..فقبلتها ومن ثم طبعت على خدى قبلة دافئة وسط دهشة جميع اصدقائى ...ولم تنقطع صلتى بها حتى حين..انه لون من الحب ..وللحب الوان




الوان من الحب ... و للحب الوان ...الى د . بيان .. المطر

Post: #5
Title: الوان من الحب وللحب الوان......الحب الاول .... انا حرة ..لاحمد داود
Author: Ahmed Daoud
Date: 09-01-2005, 00:11 AM
Parent: #1

العزيزة بيان

شكرا لك على هذا الاهداء الجميل ... انها قلادة وفاء ومحبة
ازين بها عنقى ...العنوان عنوانك ... والابداع ابداعك .......
لعمرى انه لقمة التواضع ان تقولى أجارى أحمد داود ... من
يجارى من عزيزتى بيان ؟


فى قصتى الاولى ... الوان من الحب .... وللحب الوان ..التى
اهديتها لك وللعزيز المطر ... ذكرت انها خربشات قد لاترقى
الى طول قاماتهما السامقة ....انت هكذا تحرضينى على الكتابة
وبالفعل فتحتى شهيتى لمجاراتك وانه لتحدى كبير ... بين
الاصل والصورة ... سأحاول ...


القصة رائعة وجميلة .. ولكن ما عنيته فى قصتاى هو ذلك الحب
الصافى المبرأ من غرض التحكم والاستسلام ... الحب الذى يلامس اوتار
الفلوب ويتسلل الى غرفها وبطينها الايمن والايسر ... الحب الذى يكون
اوكسجين الحياة واكسيرها .... حب الاستغلال ليس حبا ....


انا خارج من جلباب ابى وجدى .... استميت دفاعا عن قضايا الجندر
لك الحق فى ان تكونى حرة من حب رجل تعتقدين أنه يستغل حبه....
بعقلية :
عنترة العبسى خلف بابى
يقطع رأسى
اذا رأى الشفاف من ثيابى
وبعقلية الشرق الذى يرى المرأة وليمة فوق السرير ...............

ثورى أحبك ان تثورى
ثورى على شرق السبايا
والنكايا والبخور
ثورى على شرق يراك وليمة فوق السرير

عزيزتى بيان
انت دائما عند حسن ظنى بك .. لم تخذليننى ابدا .. وفية لوعدك
تفعلين ما تقولين .

لك خالص ودى وتقديرى

احمد داود

Post: #6
Title: Re: الوان من الحب وللحب الوان......الحب الاول .... انا حرة ..لاحمد داود
Author: أبوالريش
Date: 09-01-2005, 00:29 AM
Parent: #5

الأخت بيان،

هـذه أول قطعـة أدبيـة، أكتبهـا خصـوصــا للتعبيـر عن تقـديـرى لقطعتـك هـذه..
وبمـا أنهـا أول قطعـة أدبيـة (كما أسميهـا)، فأرجـو أن يتسـع بالك لمـا سـوف لن تفهمينـه منهـا، وأن تسـامحينى لما فهمتيـه منهـا.. لأن التعبيــر مثل الفهــم: قســــوم.

والأن فإلى القطعــة:

حطت بى الفرنسيـــة فى مطـار أورلى الدولى بهـدوء شـديــد.. وما هى إلا لحظـات، وكنت قـد تخطيت الجوازات والجمارك، ووجدت نفسى مواطن عادى فى الجزء الخارجى من المطـار..
تلفت يمنـة ويســرة بحثا عن وسيلـة إلى باريس عمومـى.. ولم أكن أعـرف أن الخطوط الفرنسيـة عنـدهـم شــطل (بص مجانى) من وإلى باريس على مدار السـاعـة..
أخيـرا وجـدت الطريق لموقف التكسـى الذى أوصلنى بمبلـغ 70 فرانك (علمت فيمـا بعـد أنـه أكبـر مما كان على أن أدفعـه).
نزلت فى محطـة السكـة الحـديـد وسـط المدينـة التأريخيـة الجميلـة بحق.. قفلت العفش فى اللوكــرز، وشعــرت ببعض الحريـة من الشنطـة والهاندباق.. السـاعـة كانت العاشـرة مســاء.. بدأت الســؤال عن فنـدق (على أد حالـو).. لم أجـد من يدلنى.. وكانت عنـدى بطاقـة بيت الشبـاب، كنت قـد نزلت بهـا فى هاوس دير يوقينـد فى بون، ألمانيـا، و فى أوستيللــو بمدينـة بروجيـا فى إيطاليـا.. قدمت تلك البطـاقـة لشـرطـة المحطـة حتى يدلونى على أقـرب بيت شبـاب.. وكان هناك شـابـان يتابعـانى طول ذلك الوقت، فاقتـربـا من البوليس وكلمـاه بالفرنسيـة ما فهمتـه فيمـا بعـد أنهمـا أرادا مسـاعدتى..
سـرت مع ذينك الشـابين إلى محطـة المتـرو، وإستعملنـا التذاكـر التى أعطانا لهـا الشــرطى (مشكــور) وركبنـا المترو على طول شـارع الشـانزاليزيـه حتى وصلنا إلى محطـة معينـة.. طلبا منى النزول، فنزلت، وبعد قليل كنا فى بيت الشبـاب.
شكرت الشـابين بكل ما املك من قـوة.. ما خليت مغسـى ولا سـانكيو إلا قلتهـا ليهـم.. ومشــو.. تقـدمت نحـو الإستقبال، فرحبت بى الموظفـة، ولكنهـا إختصـرتنى لأن الوقت تأخـر.. فأنا قد وصلتهـم بعد السـاعـة الحاديـة عشــر وهى أخـر موعـد للجك إن.. ثم أنه لم يكن هناك ســريـر شـاغــر. قـدر ما حنست الوليـة أبت كلو كلو.. قالت أكتر حاجـة تعملهـا انهـا تحجـز لى لبكــرة.
عدت إلى الباب الخارجى.. وأقول إلى الباب الخارجى، لأننى لم أدرى أين أذهب.. فلا أعرف المترو ولا محطاتـه.. ولكنى سمعت الحاجـة تكورك لى مرة أخـرى لأعـود.. وعندما جئت قالت لى أنهـا تستطيـع أن تعطينى سـريــر ليلـة واحـدة فقـط، وعلى أن أعيـد الحجـز بكـرة.. فوعـدتهـا وقبلت شـروطهـا فقامت بإجراءات التسجيل ثم قادتنى إلى غرفـة كل من فيهـا كانوا نائمين.. فطلبت منى أن أصعـد بهـدوء للسـريـر الفوقانى الوحيـد الشـاغـر.. ففعلت، ثم تغطيت بالبطانيـة ونمت فى أقل من دقيقتين.
عندمـا صحـوت فى الصبـاح، اكتشفت أن السـريـر الوحيـد الذى كان شـاغـرا تلك الليلـة كان فى عنبــر البنـات، وذلك عنــدمـا رفعت البطانيـة من راسى، ورأيت البنات لابسـات (كل أنواع الهـدوم) وهن يتسـوكن ويغسلن وشــوشهـن.. ما جعلنى إغطى وجهـى مرة أخـرى وأتصنـع النـوم قبل أن يكتشف أمـرى.. وكنت أعلـم أن العنبـر سيفضى السـاعـة الحاديـة عشـر حسب قانون بيوت الشباب للنظافـة وتغييـر الملايات.. فصبـرت حتى خرج الجميـع، وبعـد قليل دخلت العاملـة لنظافـة العنبـر، و(أيقظتنى) لأخـرج، ولكن ما أن رأتنى حتى صـرخت من الدهشــة، وقالت كلامـا بالفرنسيـة بسـرعـة مية كلمـة فى الدقيقـة لم أفهـم منـه شيئــا...

Post: #9
Title: Re: الوان من الحب وللحب الوان......الحب الاول .... انا حرة ..لاحمد داود
Author: bayan
Date: 09-01-2005, 09:41 AM
Parent: #5

العزيز احمد
اتوقع ان تعفرت هذا البوست لانه ملكك
وانظر فقط لعداد النقرات..


العزيز ابو الريش,,
يا سلام على الابداع والجمال.. اتمنى ان تستمر فى الكتابة
وكتابتك تدل انه عندك دفتر ضخم مدسوس فى حتة يلا انكتو..
كتابة جميلة وسليمة

Post: #7
Title: Re: االوان من الحب وللحب الوان...... الحب الاول .... أنا حرة.. لاحمد داؤد
Author: THE RAIN
Date: 09-01-2005, 00:44 AM
Parent: #1

الأعزاء

د. بيان

أحمد داود

تحايا معطرة بعبق الود ومزينة بوردالمعزة

ومجددا أسجى الإمتنان للصديق الجميل أجمد داود على الإهداء ناصع الألق والمفرح حد البهجة

مع الأمنيات لكما بجميل ما تشتهيان

Post: #8
Title: الوان من الحب وللحب الوان.......الحب الاول...انا حرة ..لاحمد داود
Author: Ahmed Daoud
Date: 09-01-2005, 05:41 AM
Parent: #1

المطر البهى
التحايا والود والشوق النبيل
شكرا لمرورك البهى
عطرت كلماتك البهيجة هذه الساحة
وزانتها بالود والشفافية و الحب .

لك كل المنى .
أحمد داود


Post: #10
Title: الوان من الحب وللحب الوان.....الحب الاول ..انا حرة ...لآحمد داود
Author: Ahmed Daoud
Date: 09-01-2005, 10:28 PM
Parent: #1

up up up


احمد داود

Post: #11
Title: Re: االوان من الحب وللحب الوان...... الحب الاول .... أنا حرة.. لاحمد داؤد
Author: المعتمد
Date: 09-01-2005, 11:19 PM
Parent: #1

الاعزاء
بياااااااااااااااااان
احمد داؤووووووووووود
وابو الرييييييييييييش.
سلام.
متعة واى متعة ما تكتبون.
استمروا فى هذه المساجلة الجميلة وامتعوانا.
ولك الود

Post: #12
Title: الوان من الحب وللحب الوان ...... الحب الاول ...انا حرة ..لآحمد داود
Author: Ahmed Daoud
Date: 10-01-2005, 05:30 AM
Parent: #1

الاخ المعتمد

شكرا لمرورك الكريم
وعلى شعورك الطيب
كلماتك البهية التى امتعتنا
اتمنى ان تتواصل المساجلة
وتظهر الروائع .

لك عاطر التحايا والود

أحمد داود

Post: #13
Title: Re: الوان من الحب وللحب الوان ...... الحب الاول ...انا حرة ..لآحمد داود
Author: bayan
Date: 10-01-2005, 05:56 PM
Parent: #12

Quote: الأخت بيان،

هـذه أول قطعـة أدبيـة، أكتبهـا خصـوصــا للتعبيـر عن تقـديـرى لقطعتـك هـذه..
وبمـا أنهـا أول قطعـة أدبيـة (كما أسميهـا)، فأرجـو أن يتسـع بالك لمـا سـوف لن تفهمينـه منهـا، وأن تسـامحينى لما فهمتيـه منهـا.. لأن التعبيــر مثل الفهــم: قســــوم.



فى انتظار ابو الريش ليكتب لنا ابداعاته.. واتمنى الا يهتم كثيرا بما افهم او لا افهم..واتمنى ان اكون فهمته..

Post: #14
Title: Re: الوان من الحب وللحب الوان ...... الحب الاول ...انا حرة ..لآحمد داود
Author: أبوالريش
Date: 10-01-2005, 06:34 PM
Parent: #13

الأخت بيـان،
شكــرا على الثقـة والتشجيــع.
مشغــول حبـة اليومين ديل وسـأعـود إن شـاء الله.

Post: #16
Title: Re: الوان من الحب وللحب الوان ...... الحب الاول ...انا حرة ..لآحمد داود
Author: bayan
Date: 15-01-2005, 09:26 AM
Parent: #14

العزيز ابن الخالة

نتوقع حضورك...وننتظره

Post: #15
Title: الوان من الحب وللحب الوان .....الحب الاول ...انا حرة ...لآحمد داود
Author: Ahmed Daoud
Date: 10-01-2005, 10:26 PM
Parent: #1

الاخ ابو الريش

نحن جميعا فى انتظارك

لك عاطر التحايا

أحمد داود