بوادر إنهيار قادم فى المنبر

بوادر إنهيار قادم فى المنبر


26-09-2005, 12:35 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=104&msg=1137439774&rn=0


Post: #1
Title: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: أبوذر بابكر
Date: 26-09-2005, 12:35 PM

ليس أفضل وأجدى من أن أستعير بعض معانٍ من شيخنا "سند"
لعلها توصل بعضا مما يمسك بحنجرة الكلام

إن كام الحمد حمدتك
ما غنيت وما ناديت
وما أوفيت لعهد سواك
لكن الوهج العاصم كف ذويه أجارك
جر عليك برود المنعة
ما أقساه على وما أقساك
أدعوك وألمح فى عينيك رحيل نجوم
تعبر حقل النشوة
توشك أن تتسلق سور البرد الزائف
توشك أن تتوسط بحر النار
أدعوك وأنت تعانى الدوخة
ساق الشمس يدق حفاف دنانك
لا تتوقف
مجد العمر الأوحد أن تختار
ما ظل يراود جفن شراعك للإبحار
ما كان على كفيك نمال بروق
تنخب جوف السحب الهدارات وتفتح للأمطار
قاعات الصيف حقول جفافك
حيث بدوت كسر الليل المغلق
حيث بقيت الطلسم والأسرار
أدعوك ولا أتهاون فيك
لا أتردد
حتى ينزف عرق لهاتى
حتى يشحب لون حروفى
حتى ينشف أخر بحر فى الأشعار
يحتار الشوق يجن لشوق
يموت الشوق ولكن
أبقى فيك كما غنيتك منذ البدء
قويا لا أتغير
لا أتبدل
لا أنهار

ولكن ما يعن ويبدو الآن عيانا بيانا، هو تشقق فى جدران وأرضية هذه الدار المعطاءة الطيبة
بدأ الزراع، صناع الخصب والخير، بدأوا فى الهروب بعيدا
يعكر سماوات عطاءهم غبار غريب غريب
وينكد لحظات أنسهم العالى العفيف، عتمة من أشياء أكثر غرابة
تحجب الرؤية وتعشى البصيرة قبل البصر

للحظات
يبدو وكأن الأمر قد استقام منقسما، أو مقسما ذاته الى نصفين لا ثالث لهما
نصف من أهل الدار يكتب ويدرك، إبداعيا، حاضره الإجتماعى التاريخى السياسى الثقافى، فيستشف الصورة التى يمكن أن يتخذها المستقبل، يأتى عطاؤه اكثر اتساعا مستصحبا ما تختزنه التجربة بكل شمولها ووعيها، يسير الخطأ جنبا الى جنب الصواب، لكنه خطأ من يعرف أنه الخطأ ويسعى الى تصويبه
ونصف آخر تتساوى عنده الأشياء والتواريخ والمعانى، دون النفاذ الى ما وراءها، لا تأخذ هذه الأشياء أبعادها فى نفسه وبالتالى فهى تلامس ظواهر الأمور، بلا معنى أو طعم أو فائدة
هذا النصف ليس سوى إمتداد لتردى الشأن السودانى بكل صنوفه، تردى يتجسد فى القول والفعل، يجى أحيانا دونما وعى من ممارسيه، وأحيانا أخرى، يكون مع سبق الإصرار والمعرفة، وهذا أخطر الأمور

نصفان لا ثالث لهما
نصف مشدود الى عالم ينشد فيه ومنه الكمال، سعيا ومحاولة، ومن أبواب ومداخل شتى، ونصف لا يكلف نفسه عناء البحث عن جدوى وظيفته التى يمارسها، اللهم إلا إجادة هدم ما جدّ وكدّ فيه من يبحث ويقول ويكتب تطلعا الى مستقبل وتصورا لكمال منشود

تتصادم القيم والأفكار، ولكن كان الأوجب والأسلم من هكذا تصادم وتحاور، أن تتوالد قيم وتنبت أفكار جديدة نضيرة تحمل طمى الخصب لتفتح آفاق جديدة يسير صوبها الناس، سعيا للوصول الى ما يريدون
وتختلف أشكال التعبير وإيصال المقاصد، ولكن وفى كل مرة وحين، يتطاير شرر شرير يقضى على براعم النماء، بدلا من أن يتولد ضوء عميم يتيح الرؤية فى وعورة المسالك

هذه هى الصورة التى تسود هنا فى هذه الدار
وإن لم تكن هى الغالبة، فهى الأشد والأقوى
مجموعة تنادى بعصمة أشياء لا تقبل الجدل والمحاورة والمقاربة ولو من بعيد، إذن كيف تتأتى النتائج وكيف تجود الأفكار بتلاقحها فى رحم الفهم الواعى، كيف تجود بثمرها الكثير؟
ومجموعة ترى فى مقولة "أنت تكتب يعنى أن تعيد النظر" وإعادة النظر لا تكون بالضرورة رفضا أو تشريحا قاسيا لمسلمات راسخة بقدر ما هى غوص واعى فى قلب الأشياء للعودة الى سطح الحياة بغنيمة تفيد وتغنى وتسمن من جوع وجهل وحاجة
فحين تكون الكتابة شرحا للكلام، فهى لا تقدم شيئا ابدا، فالكلام هنا لا يشبه إلا جثثا طافية فوق ماء اللغة، لبد إذن من خلخلة القيم السائدة، ليس رفضها أو قتلها، بل تحريكها حراكا إيجابيا يفضى وقود الى ما هو أفضل منها
والكتابة هى المبضع الأفضل لفعل ذلك

فبدلا من محاولة غرس نبتات لا تعيش إلا رابعة نهارها لتموت فى أول الغروب، لا تصمد فى وجه أول نسمة عابرة لتحنى رأسها وتخر ميتة على تراب الإسفاف وفقر المعنى، يجب الحفر عميقا فى تربة الهدف، ايا كان ذلك الهدف، وتعهد الكتابة بسقيا نميرة ليشب عود المعنى قويا معافى، ويستطيل شجرة باسقة قوية، فإن لم يعجبك ثمرها، أمتعك ظلها وأراحك من هجير الزمن والركض خلف ما لا يفيد

بدأت تظهر بوادر انهيار قد يقضى على أخضر الأشياء ويابسها هنا
معارك فى غير معارك بأسلحة صدئة سامة، وما لم يتم تلافيها فهى النهاية المحتومة
فالمفردة صارت غبراء شعثاء تخرج مترنحة تتأبط شرها وتنأى عن خيرها
صرنا نصبح على مواضيع ذات ملامح غريبة، بلا معنى أو مقصد، بغض النظر عن ذلك المعنى والقصد، فرفقا بهذه الدار السخية ولنحافظ على رونقها ونضارتها واخضرارها الجميل بدلا من أن نمسى لنجدها صعيدا زلقا

أو هكذا على الأقل ما يبدو لى

الأولويات مهمة والتحديات صعبة وقوية، فى كل المناحى والمجالات
لذلك
فالسمو بالغاية التى بنى من أجلها هذا المنبر، هو المبتغى والمراد، والوصول به الى ما شيد من أجله، هو الهدف الأسمى

فكفى بؤسا لا يقود إلا الى مهاوى العجز والضعف والمرض، لتنتشر عدواه ويهرب الأصحاء من حولنا، وهو وفى محصلة الأمر، موت أكيد

وسبل الوقاية لا تزال فى أيدى الجميع، واستغلاها الآن، حتما هو أفضل كثيرا من البحث عن علاج يستعصى معه الشفاء

والله يكضب الشينة

Post: #2
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: عبد الحميد البرنس
Date: 26-09-2005, 12:52 PM
Parent: #1

تحية لمطر جميل يدعى "أبوذر بابكر":


قناعتي الآن بدأت تسير شيئا فشيئا نحو هذه المقولة: اصنع جمالا وسيتساقط القبح من تلقاء نفسه.


ما تراه الآن ربما كان حشرجة لأشياء سلبية تحتضر وقد لاح في الأفق شيء إنساني أكثر إيجابية.


محبتي

Post: #7
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: أبوذر بابكر
Date: 27-09-2005, 01:28 AM
Parent: #2

العزيز حميد
كيف حالك يا صديقى
والمنى الأجمل دائما لك بما تشتهى وتتمنى

Quote: ما تراه الآن ربما كان حشرجة لأشياء سلبية تحتضر وقد لاح في الأفق شيء إنساني أكثر إيجابية.


وأنا أتمنى أن أكون متفائلا مثلك
فحرصنا الصميم على ما نحب ومن نحب، هو ما يدعونا للتمسك بجادة الجمال والحق والخير

دم طيبا زكن سعيدا يا حميد

Post: #3
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: عبد الله عقيد
Date: 26-09-2005, 01:13 PM
Parent: #1


الأخ المبدع أبوذر بابكر..
كيف تلوح بوادر الانهيار وأنتم ما زلتم تنثرون الإبداع
وتصنعون الجمال كما يقول المبدع البرنس، فالقبح سيتساقط
حتما أمام مسيرة الجمال الذي تصنعونه..

لك وللبرنس وللإبداع كل التقدير

Post: #8
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: أبوذر بابكر
Date: 27-09-2005, 01:33 AM
Parent: #3

العزيز
عبد الله
عقيد الخيل

أحييك ولا أقدر أن أوفيك التقدير والمعزة
على لطيف حرفك وجميل حضورك

القبح يا صديقى يتخفى فى هيئات وصور شتى
لكن ودائما ما تفضحه رائحته التى لا يستطيع ولا يجد سبيلا لإغماضها وإخفائها
فهى تزكم الأرواح وتسد مسام النفس

فهو كراهية وهو مقت وهو إسفاف وهو خصام الخ هذه السلسلة القبيحة

نأمل ونتمنى عكس ذلك

ولك الود عميما يا عبد الله

Post: #4
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: معتصم دفع الله
Date: 26-09-2005, 04:33 PM
Parent: #1

آآآآآآآآآآه يا مطر ..
وأنا أتحدث إليك هذا الصباح كم أحسست بكمية الأسى في نبرة صوتك ..
وكم أنت حزين لما يجري ويدور هنا ..
وأنا مثلك يا قريبي حزين حزين ..
ولكن دعنا أن لا نكتف أيدينا وننتظر رياح التغيير تهب إلينا من حيث لا ندري ..
لنعمل شيئاً يعيد لهذه الدوحة رونقها ونضارتها ..
بك والمبديعين أمثالك هم من يجملون هذا المنبر ويمتعونا بحلو الكلام ..
معك أتمنى وأناشد الجميع بالحفاظ على هذا الوطن وهذه المساحة لما هو مفيد وأنفع ..

التحية للأخوين عبدالحميد البرنس وعبدالله عقيد ..

ولك حبي وتقديري ..

Post: #9
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: أبوذر بابكر
Date: 27-09-2005, 01:44 AM
Parent: #4

العزيز
معتصم

كيف الحال يا رائحة الأهل وطعم المودة

ما نخشاه تحديدا يا معتصم
هو هذه المحاولات المتواصلة لإضفاء طابع محدد ومعين على نهج وطبيعة المنبر
ومن ثم يسود ذلك الطابع ولا يستطيع المنبر منه فكاكا، مثل ما حدث وتكرر فى جهات عديدة

وأقرب نتائج ذلك التسيد، هو إنزواء وهروب أقلام وأفكار متنوعة، يتنكب كل منها ما شاء له من رؤى وأفكار وطرح، قد تختلف أو تتفق معه، لكنه وفى الأخير، يصب فى مصلحة الجميع

لذا فواجب الجميع هنا
عدم السماح بتسيد ذلك النهج الغريب وإمساكه بمقاليد الأمور كافة
لا أعنى تغييب أو إقصاء ذلك النهج، فللناس مطلق الحرية فى قول ما يريدون، ولكن ما اسعى اليه تحديدا هو

عدم السماح له بالسيطرة وطبع المكان بلونه وطابعه

وقديما جاءت الحكمة فى الإتعاظ والإستفادة من الخطأ
من لدن الثعلب وهو يقسم الغنيمة على وجبات الأسد الثلاث
بعد أن شاهد رأس الذئب وهو يطير أمام ناظريه

فليتنا نتعظ ونعتبر

ولك التحية والمودة يا معتصم

فليتنا

Post: #5
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: Hatim Elhassan
Date: 26-09-2005, 05:09 PM
Parent: #1

Quote: "أنت تكتب يعنى أن تعيد النظر" وإعادة النظر لا تكون بالضرورة رفضا أو تشريحا قاسيا لمسلمات راسخة بقدر ما هى غوص واعى فى قلب الأشياء للعودة الى سطح الحياة بغنيمة تفيد وتغنى وتسمن من جوع وجهل وحاجة
فحين تكون الكتابة شرحا للكلام، فهى لا تقدم شيئا ابدا، فالكلام هنا لا يشبه إلا جثثا طافية فوق ماء اللغة، لبد إذن من خلخلة القيم السائدة، ليس رفضها أو قتلها، بل تحريكها حراكا إيجابيا يفضى وقود الى ما هو أفضل منها
والكتابة هى المبضع الأفضل لفعل ذلك


Thanks Abuzar
If one door is closed
another will open

Post: #6
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: banadieha
Date: 27-09-2005, 00:13 AM
Parent: #5



سامحني يا أباذر..فأنا لا أقرأك إلا قصيدة..مشاهدها معان.

ياسيدي هذا هو حال البوردات فأرجوك لا تأبه به وكن أنت دائما كما أنت تتفتق زهرا وتنثر طبا للروح وجمالا للعين.

Post: #11
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: أبوذر بابكر
Date: 27-09-2005, 02:08 AM
Parent: #6

العزيز
بناديها

سيد محكر الديوان
ثابت يا أبقلب
تقابه للنيران
وين متل الحسن

هكذا يا بناديها غنى أهلنا فى دار جعل ل "الحسن"
وأنت حسن هنا أحسن من الحسن وتزيد إحسانا أيضا

لا تقلق من ناحيتى يا صديقى، فقد تعودنا على مثل ذلك وبتنا لا نخشاه
ولكن ما نخشى منه هو تغييب أطياف هذا المكان بكل جمالها ورونق بهائها
وأن يسود تيار يغلب على ما سواه بخصائصه غير الجميلة

وأظنك لاحظت أننى لم أسمى الأشياء بأسمائها تحديدا
وهو قطعا ليس جبنا أو خشية بقدر ما هو زيادة فى الحرص على عدم تفشى ما لا يطاق وما هو ليس بجميل ولا مرغوب

فبك ومن هم مثلك
يطيب المقام ويعلو شأن الكلام

ودمت طيبا وسعيدا وجميلا دائما

Post: #10
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: أبوذر بابكر
Date: 27-09-2005, 02:00 AM
Parent: #5

العزيز
حاتم الحسن

أحييك يا حاتم وأقدر لك كثيرا تجميل المكان بحضورك الغنى المغْنى

ودائما تنفتح الأبواب مؤذنة بدخول الضوء وخروج العتمة

وما بتنا نخشاه الآن، وهو ما بدأت بوادره بالفعل يا حاتم

هو خروج الكثير من الطيبين مستصحبين معهم نورهم وعطائهم الجزيل الجميل

يحتم علينا علينا يا حاتم
إبقائهم هنا كيلا يسود الظلام ويغلق كل الأبواب

لك الود والتحية دائما

Post: #12
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: معتصم دفع الله
Date: 27-09-2005, 04:08 AM
Parent: #10

فليبقى هذا البوست فووووووق ..

Post: #13
Title: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: Ahmed Daoud
Date: 27-09-2005, 06:19 AM
Parent: #1

ابوذر المطر
تحياتى صديقى العزيز

برقة الشاعر وشفافيته
دائما تحس بما يعتمل فى نفوس الاخرين
وتعبر عنه ...........................
كان هذا احساسى
هذا الانحدار المريع فى المنبر
ظهرت البوستات التى تحمل الكثير من الركاكة والاسقاف
اختقى المبدعون ونأوا بعيدا ...
ولولا نفر امثال ابو ذر المطر ... وعثمان مخمد صالح ...
وبروف معز ...والبرنس وامثالهم....
لما تبقى احد يحترم نقسه فى هذا البورد
اصبحت البوستات تافه عديمة اللون والطعم والرائحة
اصبحت عناوينها تحمل اسماء اشخاص
فيها كثير من التملق ( وتكسير الثلج) وتفوح بالشللية

شكرا لك ايها الرهف الجميل
لك خالص الود

احمد داود



Post: #14
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: Ali Alhalawi
Date: 27-09-2005, 07:40 AM
Parent: #13

عزيزى الماطر .. أبوذر

سلام و شوق مطر

ها أنت تورد السيرة الكاملة للمنبر .. ليت قومى يقرأون .. يفهمون .. و يعملون

Quote: أدعوك ولا أتهاون فيك
لا أتردد
حتى ينزف عرق لهاتى
حتى يشحب لون حروفى
حتى ينشف أخر بحر فى الأشعار
يحتار الشوق يجن لشوق
يموت الشوق ولكن
أبقى فيك كما غنيتك منذ البدء
قويا لا أتغير
لا أتبدل
لا أنهار


لا نملك إلا أن ندعو معك

Post: #16
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: أبوذر بابكر
Date: 27-09-2005, 11:40 PM
Parent: #14

العزيز
الحلاوى

تحياتى وعميم الشوق لك

كل ما نبتغيه والله يا على
هو أن يحافظ هذا المكان على رونقه ونضارته
وألا ينحدر الى درك لا يستطيع معه النهوض حين ينتبه الناس لذلك

كما لا نريد ايضا، بل لا نحبذ الحجر على حرية القول والفعل
ولكن ليكن ذلك فى حدود مالا يضر ويخرب

لأننا جميعا نحب هذا المكان وساكنيه

ودمت طيبا وسعيدا يا على

Post: #15
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: أبوذر بابكر
Date: 27-09-2005, 11:34 PM
Parent: #13

العزيز

أحمد داود

أحييك وأرسل الأمنيات الطيبات لك

هذا إحساس كثيرين هنا والله يا أحمد
منهم من اختار أن ينزوى صامتا
ومنهم من جهر بسامه وضيقه مما آل اليه الحال

أخبرنى كثيرون أنهم ما عادوا يطيقون حتى مجرد القدوم الى هنا

وأصر على عدم التعميم مجددا
فهنا وهناك الكثير من الإشراقات البهية
والعديد من النقاط المضيئة

ولكن المشهد دائما ما يكون
مثل لوحة جميلة استغرق فيها فنان جهدا ووقتا وتعبا حتى تكاملت ابعادها وسطعت الوانها

ثم يأتى طفل ليلطخ اللوحة، ولو بمجرد بقعة واحدة

فينهار كل ذلك فى لحظة

شكرا لحضورك يا أحمد

Post: #17
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: ابو جهينة
Date: 27-09-2005, 11:48 PM
Parent: #15

أباذر كثيف الغيث
تحايا و تقدير

مررت من هنا أكثر من مرة ..

تعقيبي :

Quote: فبدلا من محاولة غرس نبتات لا تعيش إلا رابعة نهارها لتموت فى أول الغروب، لا تصمد فى وجه أول نسمة عابرة لتحنى رأسها وتخر ميتة على تراب الإسفاف وفقر المعنى، يجب الحفر عميقا فى تربة الهدف، ايا كان ذلك الهدف، وتعهد الكتابة بسقيا نميرة ليشب عود المعنى قويا معافى، ويستطيل شجرة باسقة قوية، فإن لم يعجبك ثمرها، أمتعك ظلها وأراحك من هجير الزمن والركض خلف ما لا يفيد


و بس
عافاك الله

Post: #20
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: أبوذر بابكر
Date: 28-09-2005, 04:32 AM
Parent: #17

أحييك يا أباجهينة

ونأمل أن يستقيم عود كل الأشياء هنا
لننعم جميعا بظل غير معوج نأوى إليه كلما ازداد هجير هذه المرارات الكثيرة الكبيرة التى نكابدها ليل نهار

لذا ليكن الغرس مجودا

ولك الود والتقدير

Post: #18
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: صلاح الدين عبدالله محمد
Date: 28-09-2005, 00:15 AM
Parent: #15

الاخ/ اباذر

لك التحيه وانت تقول مايدور بخلدىوالكثيرون ايضا
وقد قلتها:ــ

Quote: ولكن ما يعن ويبدو الآن عيانا بيانا، هو تشقق فى جدران وأرضية هذه الدار المعطاءة الطيبة
بدأ الزراع، صناع الخصب والخير، بدأوا فى الهروب بعيدا
يعكر سماوات عطاءهم غبار غريب غريب
وينكد لحظات أنسهم العالى العفيف، عتمة من أشياء أكثر غرابة
تحجب الرؤية وتعشى البصيرة قبل البصر

وهذا يذكرنى بواقع حال اخر فى بلادنا بالشمال(عفوا ان خرجت من الموضوع الاساسى حال البورد الان)
وسوال دائما فى بالى لماذا هجر اهل الشمال البلاد لديار الغربه داخليا وخارجيا وغيرهم من بقاع السودان يتمسكون بارضهم وهم صابرون كادحون
واهل الشمال يتشدقون بملء فيهم( بلادنا) وهم تائهون فى بلاد الاخرون وهم الاكثر ضعفا ويبدون فى عيون الاخرون الاكثر قوة وهو حال زائف يجنى علينا اهل الشمال اولا (ميته وخراب ديار)
انساقوا وراء الذات الشخصية ويجنون سراب وسوء السيرة وهم لايحسون بذلك وان قيلت لهم يكابرون بانفه تطول السماء وينسون تحت ارجلهم ومايحدث بها

اعود لموضوع البورد


Quote: فبدلا من محاولة غرس نبتات لا تعيش إلا رابعة نهارها لتموت فى أول الغروب، لا تصمد فى وجه أول نسمة عابرة لتحنى رأسها وتخر ميتة على تراب الإسفاف وفقر المعنى، يجب الحفر عميقا فى تربة الهدف
بدأت تظهر بوادر انهيار قد يقضى على أخضر الأشياء ويابسها هنا

معارك فى غير معارك بأسلحة صدئة سامة،

وما لم يتم تلافيها فهى النهاية المحتومة




فالنعمل معا



بدلا من ان نلعن الظلام
فلنوقد فيه شمعه

Post: #19
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: محمد امين مبروك
Date: 28-09-2005, 00:57 AM
Parent: #18

عزيزي ابوذ..... صباح السحاب
صمت الرزاز عن التضرع للسحاب...
وما ارتوت في العمق أمطار الرجاْ...*


اتستغرب يا اب ذر لو جيت في هذا الذمن الجحجاح؟!.................إلى اخر ما قال الشعراء.

لا بأس من بعض الغثاء ...فبه يعرف الشهد (وبضدها تعرف الاشياء)

وذلك يقينا بان الغثاء يذهب ويبقى ما ينفع الناس .....

لكن هل ثمة مقياس ومعيار للتحديد ...ولانه لا يوجد ولأن _ان وجد_ واستعمل، فأننا ندخل طائعين دائرة(حراس النوايا) وعدم احترم تعدد الرأي ..لذا اترك الغابة كما هي دون حراسة زهور برية،واشجار شوك، وثمار و......ثعالب وبعض ارانب ولا ننسى ما توافر من ديوك اخونا(إسماعيل حميم)....

وان عنيت بقولك تلك (المعارك) فانها ملح البورت ولو لم يتكأكأ عليها البورداب لانسحبت الى درك الصفحات الداخليه دون ان يحس بها احد..ولكنه مزاج الكافه وللاعاصير المحن.

نعم، لدينا هاجس من انهيار هذا المشروع ، ولكن ليس من هذا الباب ... بل من باب (ان ليس مشروع سوداني ناجح وإلا انهار ...كيف ذلك ؟! لا ادري ولكنه سينهار !! لانه سوداني)

THANKS

Post: #22
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: أبوذر بابكر
Date: 28-09-2005, 04:50 AM
Parent: #19

العزيز

محمد أمين مبروك

أحييك وأقدر لك عاليا رؤيتك الجميلة وطرحك الأخاذ حقا

وتجدنى أتفق معك فى الكثير مما قلت
خاصة فيما يتصل بالمقياس، والذى هو حتما غير موجود، بل ومن الأفضل عدم وجوده
لأننا وبحضوره ومثل ما اشرت أنت وتفضلت، سوف ندخل أنفسنا فى دائرة حجر وخفارة النوايا وهو ما لا نسلم به تماما، فالحق كاملا مكفول للجميع كما اسلفت أنا، فى القول والفعل، وكل نفس بما كسبت رهينة
لكن ما أشدد عليه أنا، هو عدم السماح بسيطرة وسيادة ذلك الغثاء على كليات الأمور هنا، لأنه وإن حدث ذلك، فسوف يفقد المنبر الكثير من فوائده وثماره، بل ولربما تتداعى أسسه التى قام واستند عليها

نؤمن وندافع عن تعدد الأراء وتباينها، ولكن ليستصحب ذلك الوعى والفهم، ولو فى حدوده الدنيا

عندها سوف يغنم الجميع

ونثبت ولو لمرة واحدة
أن هذا المنبر مشروع سودانى أصيل
وأنه قد نجح وسوف يتواصل نجاحه هذا
طالما استمسكنا بعروة العقل الوثقى

أجدد لك التحية يا محمد ومعها الود والتقدير

Post: #21
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: أبوذر بابكر
Date: 28-09-2005, 04:40 AM
Parent: #18

العزيز
صلاح الدين

تحياتى وتقديرى

المقاربة والمقارنة واردة وإن اختلفت المعطيات وعناصر الأشياء
هنا وهناك
فحيثما أصبح الواقع طاردا
وعندما يتعذر إصلاحه
سوف لن يبقى كثيرون ممن يناط بهم الإصلاح

وتظل مقولة أن الوقاية خير من العلاج
خالدة وسرمدية على مر الزمن
لأنها ايسر وأقل مشقة من محاولة العلاج من بعد أن يستفحل الداء

ونتمنى دائما ألا يكون ما نحن بصدده هنا، داءا

وسنعمل مافى الإستطاعة، محاولين درء كل الذى من شأنه منع رسالة المنبر من أن تصل بالطريقة القويمة النافعة

ولك التحية مجددا

Post: #23
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: ايهاب
Date: 28-09-2005, 05:17 AM
Parent: #21

Quote: اصنع جمالا وسيتساقط القبح من تلقاء نفسه.


دخلت هذا البوست وكلي هواجس وخيبه امل فرايتك والجمع الكريم
فعلمت ان البورد مازال وسيظل بخير
كل التحايا

Post: #25
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: أبوذر بابكر
Date: 28-09-2005, 07:33 AM
Parent: #23

العزيز

إيهاب

تحياتى وكثير السلام

أجل ومثلما قال أخونا البرنس

القبح لا يصمد أبدا أمام نقيضه
ويموت من تلقاء نفسه
لأنه يبدأ وهو يحمل نهايته معه

وسيظل المكان طيبا رغما عن كل شئ
بك وبقية الطيبين

ودوما يبقى ما ينفع الناس

تحياتى

Post: #24
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: Mohamed Abdelgaleel
Date: 28-09-2005, 05:54 AM
Parent: #1

لك التحية أخي أبوذر
وسيبقى في الأرض ما ينفع الناس ..

كن شجاعاً ولكن لا تتهور
كن صارما ولكن لا تتجبر
كن إلها ولكن أذكر دائما أنك إنسان
قد تجدالدود في كسرة الخبز فلا تحفل
وقد تجد السم في شربة الماء فلا تجفل
هذه هي الحياة

والمنبر كفيل بأن يصفى الأشياء .. ويسقط كل ورقة صفراء .. فنأمل أن لا يوقف العواء مسيرة القافلة ..

Post: #26
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: أبوذر بابكر
Date: 28-09-2005, 07:36 AM
Parent: #24

الأخ محمد عبد الجليل

تحايا وسلام وترحاب بك

ولك التقدير كله على مشاركتك لنا وحضورك الجميل

وكما قلت أنت، فالأوراق الصفراء ستتساقط الى الأسفل
حتى من دون أن يجذبها أحد

وأتمنى أن يطيب لك المكان وأهله

ودمت بخير يا محمد

Post: #27
Title: Re: بوادر إنهيار قادم فى المنبر
Author: عبد الحميد البرنس
Date: 28-09-2005, 10:34 PM
Parent: #1

عزيزي المطر:

أشكر الأعزاء الذين أرسلوا لي من هنا كلاما طيبا. وتحايا لضيوفك الكرام. كما أود أن أبعث تحية عبركم لشيخنا سند. وتلك قصة تعود إلى وقت مبكر وآخر تال. سأحكي عن هذا الإنسان والشاعر العظيم إذا ما قال الله للحرف كن. محبتي.