اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية

اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية


23-11-2009, 06:03 PM


  » http://sudaneseonline.com/cgi-bin/sdb/2bb.cgi?seq=msg&board=102&msg=1279781167&rn=0


Post: #1
Title: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 23-11-2009, 06:03 PM


شهد الأسبوع المنصرم(17-20 نوفمبر 2009) ، في العاصمة القطرية الدوحة ، مؤتمر ضم قطاع واسع من مؤسسات المجتمع المدني في درافور ، و تم عقد حوارات و لقاءات و مشاورات ، ثم عقبها اعلان الدوحة ، و الذي تضمن مقررات و موضوعات يجب أن تشكل حضورها في أتفاقية سلام دارفور المرتقبة..
شارك في التوقيع على الإعلان (181) و كان لقطاع المرأة دور مميز و مقدر (40 سيدة من الموقعات على مقررات الإعلان.

في البدء ، نحي كل اهلنا الذين /اللائي شاركوا و شاركن في ذلك الملتقى ،و اعداد التصورات و الرؤي التي يراها اهل دارفور لتحقيق السلام الدائم.

لقد كنا نقول و من وقت مبكر ، أن قضية دارفور ، مفتاح حلها الأساسي يكمن في وحدة أهل دارفور أنفسهم ، و تحديد ، بدقة ، ما يريدونه لعلاج المشكل ، و لقد هاجمنا اكثر من مرة حال النخبة في غرب السودان عموما ، و في دارفور خصوصا ، و كذا حال الحركات المسلحة الثائرة في دارفور ، و التي انتهت الى شظايا و كويمات صغيرة للغاية ، حتى كادت أن تضيع معالم القضية في زحمة التكالب و الإنشطار غير المبرر. و غض النظر ، عن كون أن صوتنا كان مسموعا أم لأ ، الأ اننا نحمد لأهل دارفور انحيازهم لصوت العقل و الإستجابة للأصوات التي تناشدهم بنبذ خلافاتهم الذاتية الضيقة و التصدي لدورهم بهمة و مسئولية ، و ما فعله المؤتمرون و المؤتمرات في الدوحة خلال الأسبوع المنصرم ، هو بارقة أمل و خطوة معقولة في الإتجاه الصحيح .

و مثلما تقول المقولة أن الإنسان دوما يتعلم من تجاربه ، فأن اهل دارفور قد تعلموا الكثير ، وكدأبهم يلتقطون زمام المبادرة في احداث سابقة في العمل العام في السودان ، و ذلك بتوحدهم تحت صفة (المجتمع المدني) ، و هي تجربة يمكن أن يستفيد منها كثيرا أهل السودان..ليس بالضرورة أن يحددوا من أي كيان هم اتوا أو اتين ، ولكن بالضرورة يكفى أنهم /انهن من دارفور .

ذكر في ديباجة الإعلان ، أن خلاصة المشاروات قد تضمنت لقاءات و حوارات دارت في عواصم الإقليم الثلاث ، و هذا مؤشر جيد يؤكد أن تلك المقررات ، هي نابعة حقيقة من أرض الواقع و مكمن المواجع ، و أنها قد حوت كثير من الخطوط (سواء في عرض المشكلات أو طريقة حلها) العامة التي استوعبت كل الأصوات و المناشدات..

تضمنت المحاور ست محاور أساسية:
اولا: الترتيبات الأمنية و نزع السلاح
ثانيا:تقاسم الثروة و التنمية الإقتصادية و الإجتماعية
ثالثا: ترتيبات تقاسم السلطة
رابعا: العدالة و المصالحة و الوحدة
خامسا: قضايا الأرض و المسارات الرعوية
سادسا: دور المجتمع المدني في عملية سلام دارفور

لقد قال اهل دارفور ، ممثلين في كيان المجتمع المدني الدافوري ، كلمتهم بكل وضوح ، سواءا في تقديم تعريف دقيق للنزاع في دارفور ، أو اعتراف بأثر الحرب و تعقيدها للأمور ، أو السلبية المتمثلة في الفرقة و الشتات ، أو طرائق ووسائل المعالجة الضرورية لإصلاح الحال. و الآن تبقى دور الحكومة و حاملي السلاح في دارفور و القوى السياسية السودانية ، و هنا يبدو تحدي حقيقي لجميع اهل السودان ، فكل من يحب السلام و يحب دارفور ووحدة السودان يجب أن يؤدي دوره و تحمل المسئولية بشجاعة ووضوح.


كبر

Post: #2
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 23-11-2009, 06:10 PM
Parent: #1


بسم الله الرحمن الرحيم
اعلان الدوحة
حول

مقررات ورؤى المجتمع المدني حول الموضوعات الهامة وذات الأولوية التي يجب أن تضمن في أجندة التفاوض لتحقيق وبناء السلام العادل والمستدام في دارفور،
وحول دور المجتمع المدني في كافة مراحل عملية السلام


ديــبــاجـــة

بدعوة كريمة من الوسيط الدولى المشترك السيد / جبريل باسولى توافد الى الدوحة عاصمة دولة قطر المضيافة والراعية لمفاوضات السلام فى توافد ممثلو المجتمع الدارفورى لعقد اجتماع التشاورى الاول فى الفترة من 17 -20 نوفمبر 2009 م . خاطب اجتماع صاحب السمو المعالى الشيخ حمد بن جاسم بن جبر ال ثانى رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية و السيد جبريل باسولى و ممثل الخراء و المسهلين و ممثل المجتمع المدنى بدارفور . كما خاطب الجلسة الافتتاحية لاطلاق محادثات السلام الشامل فى دارفور صاحب السمو احمد بن عبدالله آل محمود وزير الدولة للشئون الخارجية بدولة قطر و السيد جبريل باسولى و ممثل منظمات المجتمع المدنى الدارفورى ، و ممثلى الدول و المنظمات الراعية لاتفاق السلام فى و منهم ممثل جامعة الدول العربية ن والممثل الخاص للبعثة المشتركة للامم المتحدة و الاتحاد الافريقى فى دارفور و ممثل منظمة الموتمر الاسلامى ، وممثل جمهورية تشاد ، و ممثل جمهورية ارتيريا ، و ممثل الجماهيرية العربية اللليبية ، و ممثل المملكة العربية السعودية ، و ممثل الجمهورية السورية ، و ممثل المملكة المغربية ، و ممثل الجمهورية التونسية ، و ممثل جمهورية مصر العربية ، و ممثل وممثل الولايات المتحدة الامريكية ، و ممثل جمهورية الصين الشعبية ، و ممثل دولة يابان ، و ممثل المملكة المتحدة ، و ممثل سويسرا ، و ممثل النمساء ، و ممثل الاتحاد الاوربى ، ثم عقب اللقاء سعادة السيد عبدالله آل محمود وزير الدولة للشئون الخارجية بدولة قطر . ثم انخرط بعد ذلك ممثلو المجتمع بدارفور فى سلسلة حوارات حول موضوعات و قضايا بناء السلام العادل و المستدام فى دارفور وكذا دور المجتمع المدنى فى كافة مراحل عملية السلام .على ضؤ نتائج اللقاءات التشاورية وورش العمل التى انعقدت فى عواصم ولايات الثلاث . و قد تناولت تلك الحوارات الموضوعات التالية :
· الترتيبات الأمنية ونزع السلاح.
· تقاسم الثروة والتنمية الإقتصادية والإجتماعية.
· ترتيبات تقاسم السلطة.
· العدالة والمصالحة والعودة.
· قضايا الأرض والمسارات الرعوية.
· دور المجتمع المدني في عملية سلام دارفور

و قد توصل المؤتمرون الى الروى و المقررات التالية :

1.2 إنَّ النزاع في دارفور هو صراع سياسي تنموي واجتماعي، وله تاريخ طويل، إذ أنَّ دارفور ومنذ إستقلال السودان الذي تحقق في عام 1956 ظلت مهمشة، ولم تنل نصيبها في السلطة والثروة والتنمية الإجتماعية والإقتصادية بما يتناسب مع الكثافة السكانية للإقليم، (والبعد الإقليمي) واسهاماته في دعم الإقتصاد والناتج القومي.

1.3 إنَّ الحرب التي دارت رحاها في دارفور خلال السنوات الأخيرة أدت إلي تعقيد الأمور، وحولت المشكلة إلي كارثة نتج عنها، إضافة إلي القتل والنزوح واللجوء والتشريد، تدمير شبه كامل للبنيات الأساسية من مياه وصحة وتعليم وطرق ومشروعات تنموية ..الخ، والتي كانت محدودة أصلاً، ولا تتناسب مع الإحتياجات الفعلية لسكان الإقليم. هذا بالإضافة إلي العوامل الطبيعية من جفاف وتصحر والتي زادت من معاناة المواطنين، وساهمت في زيادة التوترات، ونشوب المزيد من النزاعات.

1.4 إنَّ الوضع الراهن في دارفور لايطاق، فقد أدخل الإقليم في نفق مظلم شغل العالم، ولا بُـدَّ من تضافر الجهود لإخراج دارفور من محنتها. يكمن الحل حسب رؤية المجتمع المدني الدارفوري في نبذ العنف والحرب، ولا بُـدَّ من الحوار والتفاوض السياسي الجاد بين أطراف النزاع بمشاركة مكونات المجتمع المدني الدارفوري كافة للوصول إلي حل عادل لسلام شامل ومستدام يسهم في رفع الغبن وتجاوز المرارات، ويَـرُدُّ الحقوق لإهلها، ويساعد في إعادة الثقة بين الأفراد والجماعات، ويعيد دارفور إلي سيرتها الأولي كإقليم يَـسِـعُ الجميع، وكأنموذج متفرد للهوية السودانية الجامعة، يسمو فوق القبلية والعنصرية والإثنية والجنس واللون.

1.5 إنَّ من أسباب فشل الحلول السابقة لمشكلة دارفور تجاهل دور المجتمع المدني، واختزال المشكلة بين الحكومة وحاملي السلاح. واستشعارًا للدور الوطني، والمسئولية التاريخية تجاه قضية الإقليم والوطن، فقد عزم المجتمع المدني الدارفوري أنْ يأخذ بزمام المبادرة، ويسهم بفعالية في كل مراحل عملية السلام كشريك أساسي وحيوي واسترايجي لايمكن تجاوزه.
.
1.6 لكل مرحلة متطلباتها وأدواتها. والمرحلة الحالية تتطلب المبادرة والطرح الصادق والمسئول الذي يعكس نبض المجتمع ويعبر عن حاجاته. والمجتمع المدني الدارفوري بمكوناته الاجتماعية في كامل الجاهزية لطرح ومناقشة الأفكار البناءة، والمساعدة في تقريب وجهات النظر بين أطراف النزاع، وتقديم المعلومة المتكاملة، والعون الفني لكافة الأطراف خلال المراحل المختلفة لعملية السلام. كما أنه مستعدٌ الآن أكثر من أي وقت مضي للمشاركة في المفاوضات والمساهمة بفعالية في تنفيذ مقرراتها، ومراقبة إلتزام الأطراف بما يتم الإتفاق عليه، وتحميل كل طرف مسئولياته كاملة، والشهادة علي ذلك أمام الله والنفس والوطن.

مرتكزات وطنية :

1- دارفور جزء من السودان الواحد الموحد و سيظل يعمل بكل مكوناته من اجل تحقيق السلام العادل و التنمية المستدامة فى كل ربوع السودان .
2- قضية دارفور قضية سياسية ذات ابعاد اجتماعية و اقتصادية لا يمكن حلها الا بالحوار الجاد بين ابناء الوطن .
3- وحدة ابناء دارفور ضرورة لتحقيق السلام و استدامته عبر ارادة حقيقية تعبر عن تراضى مكونات دارفور الاجتماعية .
4- السلام الاجتماعى القائم على التعايش السلمى يشكل ارضية صلبة لينهض عليها السلام السياسى الشامل وهو امر لا يحققه الا المجتمع المدنى فى دارفور .
5- صناعة السلام تتطلب ارادة قوية و ثقة متبادلة و اعتصاما بالذى يجمع و لا يفرق وبالذى يبنى و لا يهدم ويضع المصلحة العامة للبلاد و العباد فوق اى اعتبار .
6- الامن حالة نفسية يستشعرها الانسان فى قرارة نفسه و اسرته و المجتمع من حوله ، وبالتالى قبل توفير القوات النظامية اللازمة لتوفير الامن ينبغى توفر المناخ الملائم الذى يشيع الطمأنينة بين المواطنيين.

2. الرؤى والمقررات:

2.1. الترتيبات الأمنية ونزع السلاح:

يجب أنْ تتضمن الترتيبات الأمنية بين الحكومة والحركات المسلحة مايلي:
2.1.1 – قبل توقيع إتفاقية السلام:
أ- الوقف الفوري لإطلاق النار يلتزم به الطرفان إلتزاماً كاملاً، وتحديد آليات فاعلة ومستقلة وفقا لإطار سياسي للتفاوض متفق عليه. .
ب- وقف الأعمال العدائية بكافة أشكالها بما في ذلك الإعلام السالب.
ج- عدم التعرض غير القانوني للنازحين وعدم التضييق الأمني علي المعسكرات مع ضرورة تسهيل إنسياب حركة الأفراد والمؤن والمدخلات الإقتصادية والخدمية للمعسكرات.
د- تأمين مسارات العون الإنساني وتسهيل إنسياب الدعم للمتضررين والمحتاجين في كافة المناطق.

2.1.2 – بعد توقيع إتفاقية السلام:

أ- إعتماد خطط وتدابير تعالج وضع قوات الأطراف المتصارعة علي الأرض بعد السلام مثل ترتيبات التسريح، الدمج، إعادة التأهيل، وضع النساء المحاربات، وسحب الدعم عن المعارضات الخارجية ونشر قوات الامم المتحدة مع دول الجوار.

ب- الجمع المتزامن للسلاح من كل الأطراف عدا القوات النظامية المنشأة بموجب الدستورجيش والشرطة الموحدة والأمن وذلك بمشاركة كل الأطراف المعنية بمساعدة زعماء القبائل وقيادات الإدارة الأهلية وقوات اليوناميد، وتحفيز المبادرين بتسليم سلاحهم طوعاً ممن لم تثبت إدانتهم في جرائم حرب أو انتهاكات لحقوق المواطنين، وتفعيل القوانين التي تنظم حيازة السلاح والآليات التي تراقب ذلك وتحاسب المتفلتين.

ج- تفعيل دور القيادات والإدارات الأهلية علي كافة المستويات بما في ذلك معسكرات النازحين مع ضرورة رد الصلاحيات القانونية والإدارية والمالية لهذه القيادات والإدارات لتقوم بدورها الرائد في حفظ الأمن والتعامل مع الإنفلاتات الأمنية في مناطقها وفق الضوابط والنظم الأهلية المتعارف عليها في دارفور، وفقاً لقانون يراعي خصوصية دارفور.

د- إعتماد تدابير أمنية فاعلة ومسئولة لحماية النازحين في المعسكرات بواسطة قوات اليوناميد وبمساعدة الإدارات الأهلية للنازحين في المعسكرات، وتأمين الحماية للنازحين عند العودة بواسطة إداراتهم الأهلية بمعاونة قوات الشرطة الموحدة وقوات اليوناميد بالإضافة إلي قوات الجيش إذا تطلب الأمر ذلك.

هـ- إلغاء نظام الشرطي الظاعن وإسناد دوره لقوات الشرطة الموحدة لتقوم بحماية المسارات و المراحيل بالتعاون مع الإدارات الأهلية لللكيانات الاجتماعية المعنية ..

و- تفعيل الإتفاقيات الأمنية بين السودان ودول الجوار لضبط الحدود. والعمل المشترك لوقف الحروب والنزاعات، مع ضرورة إعتماد آليات فاعلة لمتابعة تنفيذ الإتفاقيات وتحميل الأطراف مسئولياتها.

ز- إعتماد تدابير تعالج الأوضاع الأمنية لللاجئين تؤمن سلامة إقامتهم في دول الجوار، وكذلك سلامة عودتهم لمناطقهم بعد أن يتحقق السلام.

ح- إعتماد تدابير شاملة ومتكاملة لإصلاح الأجهزة الأمنية لتكون قومية وفاعلة ومسئولة وخاضعة للمحاسبة والتقويم وموثوق بها من قبل المواطنين..

ط- تضمين برامج وآليات للتنمية الإقتصادية في اتفاقية سلام دارفور وتوفير بدائل معيشية لمن وضعوا السلاح ممن لم تثبت إدانتهم في إنتهاكات أو جرائم حرب، وكذلك للعاطلين عن العمل، والفاقد التربوي حتي لايضطروا إلي حمل السلاح.

ي- تضمين إستراتيجيات وآليات في اتفاقية سلام دارفور وبرامج لنبذ العنف ونشر ثقافة السلام ورتق النسيج الإجتماعي والتعايش السلمي بين مكونات دارفور الاجتماعية.

ك- توفير موارد وآليات لتوفير الدعم المالي واللوجستي والفني لتنفيذ الترتيبات الأمنية ومراقبة إلتزام الأطراف بها.

2.1.3 يكون للمجتمع المدني دور فاعل وتمثيل مناسب في كل الآليات واللجان التي تشرف علي إنفاذ ماذكر أعلاه، وتتاح له الحرية الكاملة للنقد البناء ونشر الحقائق دون حجر أو وصاية من أحد.

2.2 تقاسم الثروة والتنمية الإقتصادية والإجتماعية:

2.2.1 الثقل السكاني لأقليم دارفور هو المعيار لتقاسم الثروة والتنمية الإقتصادية والإجتماعية وتطوير الخدمات في أي إتفاقية تتعلق بـدارفور مع مراعاة التمييز الإيجابي. التأكيد على ضرورة تنفيذ مشروعات إستراتيجية تنموية كبيرة ذات طابع قومي خلال العامين القادمين مثل إنفاذ ما تبقى من طريق الإنقاذ الغربي، وربط دارفور بالشبكة القومية للكهرباء، وذلك للأثر الإيجابي الكبير الذي ستحدثه مثل هذه المشروعات في حياة الناس، وفي تعميق الشعور بالقومية، وإزالة الإحساس بالتهميش.

2.2.2 يشدد المجتمع المدني علي ضرورة إعادة العمل بنظام الداخليات في المدارس، خاصة في مناطق التداخل الزراعي – الرعوى.

2.2.3 ضرورة تنفيذ مشروعات تنموية تلبي الإحتياجات المرحلية لعملية السلام علي المدي القصير والمتوسط تحت إشراف كوادر وخبرات من دارفور بمساعدة بيوت الخبره القومية والعالمية مثل:
أ-. ربط ولايات دارفور بخطوط السكك الحديدية والطرق المعبدة والكباري.
ب- تكملة مطار الجنينة وانشاء مطارات حديثة في ولايات دارفور.
ج- وضع برامج وآليات لتمكين المرأة ودعم الايتام والارامل والمسنين فى المجتمع ورعاية الأمومة والطفولة.

د- استغلال الموارد الطبيعية فى ظاهر الارض و باطنها
ه- تخصيص حصة عادلة من الموارد البترولية لدارفور .
و- تشجيع الاستثمار الخارجى والسياحة فى دارفور وتجارة الحدود.

2.2.4 الاستخدام الامثل للموارد المتاحة و مشاركة دارفور فى موارد البترول وكل الموارد القومية الاخرى .

2.2.5 خلق فرص عمل و بناء القدرات للعاملين من ابناء دارفور .

2.2.6 على المجتمع الدولى دعم التنمية فى الاقليم .

2.2.7 يؤكـد المجتمع المدني الدارفوري على ضرورة أن تفي الحكومة السودانية، والأمم المتحدة، الاتحاد الأوربي، والولايات المتحدة والدول المانحة، والمجتمع الدولي بصفة عامة بالإلتزامات تجاه عملية السلام، وإعادة الإعمار والتنمية في دارفور مع أهمية إعتماد آليات لتنفيذ وتقويم ومراقبة ماتم الإتفاق عليه.

2.2.8 يؤكـد المجتمع المدني على أنَّ للقيادات والمجتمعات الدارفورية المختلفة دور حيوي بصفتها شريك في عمليات الإعمار والتنمية مثل تهيئة المناخ للعمل التنموي، تحريك وتحفيز المواطنين للمشاركة والإسهام الإيجابي في المشروعات التنموية، حماية مشروعات وموارد التنمية من المخربين، ----- الخ.

2.2.9 العمل على إنشاء مؤسسة مستقلة للتنمية الاقتصادية وإعادة الإعمار لدارفور.

2.2.10 أنْ تشمل اتفاقية السلام الشاملة لدارفور فصلاً خاصاً بعمليات إعمار دارفور.

2.2.11 يشدد المجتمع المدني علي ضرورة إعادة العمل بنظام الداخليات في المدارس، خاصة في مناطق التداخل الزراعي – الرعوى.

2.2.12 يشدد المجتمع المدني على ضرورة دعم الجامعات في دارفور والاستمرار في سياسة إعفاء طلاب دارفور بالجامعات القومية من رسوم الدراسة والداخليات على أنْ تتحمل الحكومة القومية النفقات.

2.3 ترتيبات تقاسم السلطة:

2.3.1 ضرورة إعتماد تدابير تضمن المشاركة العادلة لأبناء وبنات دارفور في السلطة علي المستويات المحلية والولائية والقومية.

2.3.2 ضرورة تضمين معايير علمية وقياسية عادلة يُـهتدى بها في إنشاء الولايات والمحليات والوحدات الإدارية لضمان فعالية مشاركة المواطنين دون تمييز قبلي، أو إثني، أو جهوي، أو سياسي.

2.3.3 يجب تمثيل دارفور في مؤسسة الرئاسة، والوزارات الإتحادية السيادية، وأجهزة الخدمة المدنية، والأجهزة التشريعية، والسلك الدبلوماسي والقضائي، قيادات الاجهزة الامنية ، والمفوضيات والمؤسسات الإقتصادية القومية بما يتناسب مع الكثافة السكانية والثقل الإقتصادي للإقليم مع التمييز الإيجابي.

2.3.4 يجب إسناد مهام إدارة الأجهزة الأمنية إلي الكوادر المؤهلة من أبناء وبنات دارفور.

2.3.5 يجب تفعيل دور الإدارات الأهلية وإعادة الصلاحيات اليها لتقوم بدورها كاملا كشريك في السلطة كما كانت في السابق عبر إلغاء التشريعات القائمة وسن قوانين جديدة للإدارة الأهلية يضمن حق المواطنين في اختيار وعزل من يمثلهم.

2.3.6 يجب تهيئة الظروف المناسبة والعادلة لمشاركة أهل دارفور في الإنتخابات وعمليات التحول الديمقراطي الأخري في البلاد، وأن يكون التوافق الدارفوري هو الفيصل في تحديد النظام الأمثل للحكم في دارفور خلال الفترة الانتقالية.

2.3.7 ضرورة إلغاء القوانين المقيدة للحريات، وتفعيل دور السلطة الرابعة، ومؤسسات المجتمع المدني، لتشارك في كل مراحل إتخاذ القرار، ولتقوم بدورها الحيوي في المراقبة وتمليك الحقائق للمواطنين.

2.3.8 ضرورة اعادة عملية التعداد السكاني.

2.3.9 يجب تمثيل المرأة في كل مستويات السلطة بنسبة لا تقل عن %25

2.3.10 تعتبر اتفاقية سلام دارفور المرتقبة جزءاً لا يتجزأ من دستور جمهورية السودان.

2.4 العدالة والمصالحة والعودة:

2.4.1 بما أنَّ العلاقة بين المصالحة والعدالة وجبر الضرر وطيدة ومترابطة فقد شـدَّد المجتمع المدني على ضرورة أنْ تكون عمليات المصالحة والعدالة متكاملة، ومقنعة، وعادلة، وشفافة، وفعـَّـالة، ومستوعبة للمناهج والآليات التي يرتضيها الدارفوريون، وتسهم في إزالة الغبن، وتطبيب النفوس، ورتـق النسيج الاجتماعي.

2.4.2 .

2.4.3 وضع الاستراتيجيات والبرامج والوسائل المطلوبة لتهيئة المناخ لتحقيق العدالة والمصالحة ورتق النسيج الاجتماعي.

2.4.4 يـؤكـدَ المجتمع المدني على أهمية تطبيق العدالة الانتقالية وذلك عبر الآليات التالية:
أ- تكوين لجان للحقيقة والمصالحة تتسم بالخبرة والكفاءة والحياد، وتعمل وفق الأنموذج الذي يرتضيه أهل دارفور مع تحديد صلاحياتها وسلطاتها .
ب- تثبيت الدور الحيوي والهام للمجتمع المدني في الوصول للحقيقة والمصالحة.
ت- جبر الضرر والتعويضات الفردية والجماعية للمتضررين مع مراعاة مشاركة فاعلة للمرأة في ذلك. وذلك عبر آليات واضحة تحدد المتضررين وطريقة جبر ضررهم وتحديد مقدار تعويضهم ومدة إستيفاء حقوقهم الفردية والجماعية.
ث- تثبيت أنَّ للمصالحة مستويات مختلفة يجب أنْ تـُـعالج وفـق الأطـر والآليات المناسبة لذلك.
ج- التأكيد على عدم إفلات مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والجرائم الخطيرة مثل جريمة الاغتصاب من العقاب، وتمكين ضحايا تلك الجرائم والمتضررين من الوصول للعدالة الإنتقالية وكافة مستوياتها سواء كانت وطنية أو إقليمية أو عالمية.
ح- محاسبة المسئولين عن ارتكاب الجرائم في دارفور ومقاضاة المجرمين.
خ- إيجاد ضمانات للمحاكمة العادلة التي تضمن حقوق الجاني والضحية وتضمين استراتيجيات وآليات ووسائل تضمن استقلالية القضاء ونزاهة الأجهزة والمؤسسات العدلية.
د- تأمين الرقابة لضمان حيادية ونزاهة العمليات العدلية والتصالحية.
ذ- تنفيذ بنود المصالحات السابقة والإيفاء بإلتـزاماتها.
ر- اصلاح النظام القضائي بما يكفل تحقيق العدالة الانتقالية
ز- اصلاح التشريعات الجنائية بما يتفق مع الاتفاقيات الدولية لضمان النص على الجرائم الدولية غير المنصوص عليها في القوانين السودانية.
س- اصلاح التشريعات فيما يتعلق بالحصانات وإلغاء الحصانات التي تؤدي إلى الإفلات من العقاب إجرائياً وموضوعياً.
ش- مراجعة واصلاح القوانين الخاصة بالمرأة لتتواكب مع الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها السودان.

2.4.5 الربط بين عمليات العدالة والمصالحة والترتيبات الأمنية لضمان سلامة العائدين، والعودة بالحياة تدريجيا إلي ما كانت عليه قبل الحرب.
2.4.6 تهيئة المناخ للعودة التلقائية وتوفيق أوضاع غير الراغبين من النازحين للعودة .
2.4.7 بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون .
2.4.8 عدم تسييس الادارة الاهلية .
2.4.9 إقـامة نصب تذكاري يـخـلـِّـد ذكرى أزمة دارفور لتكون تاريخـاً محفوظـاً للأجيال القادمة وإنعاشـاً لذاكرتهم وتخليداً لذكرى ضحايا الحرب

2.5. قضايا الأرض والمسارات الرعوية:
2.5.1 يجب تحديد حدود دارفور وفق خارطة 1956 مع ضرورة إعادة النظر في قانون تسجيل الأراضي لعام 1970

2.5.2 الإبقاء علي ملكية الأراضي (الحواكير) وتحديد حدودها بواسطة الإدارات الأهلية.

2.5.3 إعادة أراضي النازحين واللاجئين إلي أصحابها الأصليين وإخلائها ممن سكنوها في فترة غيابهم.

2.5.4 إعتماد ترتيبات تضمن للرحل الراغبين في الإستقرار وتبني أنماط معيشية جديدة للتمكن من ذلك بما يتوافق والأعراف الدارفورية الراسخة، ولا يتسبب في إحتكاكات أو نزاعات جديدة. علي أن تدعم الدولة الخدمات الأساسية وتطوير اقتصاديات الرحل التي تساعد علي الإستقرار، وتساعد في تطوير المهارات والتقنيات لترقية الإنتاج وزيادة الدخل لكل المجموعات في المناطق المعنية.

2.5.5 عـدم فـرض إدارة أهلية جديدة بدون موافقة الإدارة القديمة .

2.5.6 يجب أن يتم فتح المسارات الرعوية باتفاق الأطراف المعنية وفق الأعراف والتقاليد الدارفورية المتبعة. علي أن تتولي الدولة توفير خدمات المياه والصحة والتعليم والخدمات البيطرية علي طول المسارات وفي مناطق الراحة (الصواني).

2.5.7 يجب أن تتضمن الإتفاقيات حول الأرض والموارد الطبيعية إستراتيجيات وبرامج لحماية الموارد الطبيعية وتطويرها، وتوفير بدائل الطاقة ومواد البناء من المصادر غير الغابية ، وإنشاء الطرق وتدعيم وسائل النقل لتقليل التكاليف، وكذلك تفعيل قوانين حماية الموارد الطبيعية، ونشر ثقافة التشجير والوعي البيئي.

2.5.8 ضرورة إعتماد ترتيبات واستراتيجيات لاستغلال مياه الوديان والمياه الجوفية وحوض دارفور المائي في تطوير الأنشطة الزراعية والرعوية، وكذلك الإستفادة من المعادن والبترول في زيادة الناتج المحلي والقومي، وتوفير فرص العمل والرفاه لمواطني دارفور خاصة وللسودانيين عامة.

2.5.9 ضرورة مراجعة السجلات المدنية، وفحص الجنسيات والوثائق الثبوتية التي منحت للوافدين والمهاجرين الجدد مـنـذ عام 2003.


2.6 دور المجتمع المدني في عملية سلام دارفور:

2.6.1 قرر المشاركون أن يكون للمجتمع المدني دور فاعل وحيوي خلال كل مراحل عملية السلام بصفته شريك إستراتيجي مؤهل، له من المعرفة والخبرة والإمكانيات مايمكنه من إحداث الفرق، وقلب الموازين، وتمكين أطراف النزاع من التوصل إلي نقاط تلاقي تسهم في تحقيق السلام واستدامته. وقد حدد المشاركون الأدوار كما يلي:

2.6.2 قـبل المفاوضات:
أ- بلورة الرؤي والأفكار البناءة، وتحديد الموضوعات الهامة وذات الأولوية التي يجب أن تناقش في طاولة المفاوضات وتضمن في إتفاقيات السلام.
ب- تهيئة أطراف النزاع والمواطنين للحوار والتفاوض السلمي بكافة الوسائل، ونشر ثقافة السلام، ونبذ العنف، والتعايش السلمي بين الأفراد والمجتمعات.
ج- إستخدام كل المنابر المتاحة لتصحيح المفاهيم والمعلومات الخاطئة عن خصائص المجتمع والأبعاد الحقيقية لمشكلة دارفور، والطرق المثلي التي يمكن أن تسهم في حل المشكلة.
هـ- تحريك كل مكونات المجتمع الدارفوري في الداخل والخارج بصفة خاصة، والسودانيين بصفة عامة للمشاركة في المسيرة السلمية لإيجاد حل شامل وعادل لقضية دارفور
.
2.6.3 خلال المفاوضات:

أ- اعتماد الحوار المخلص والصريح والشفاف منهجا أساسيا للتفاوض.
ب- تقريب وجهات النظر والضغط علي أطراف النزاع للإلتزام بالثوابت، واعتماد منهجية علمية تعترف بالحقائق، وتضع النقاط علي الحروف بكل تجرد للوصول إلي إتفاق سلام.
ج- المشاركة بفاعلية في المفاوضات كشريك والتأكيد علي أن قضية دارفور ذات أبعاد سياسية، وتنموية واجتماعية، وأن الحلول المطروحة يجب أن تستوعب وتعالج هذه الأبعاد.
د- تصحيح المعلومات المغلوطة، وتقديم العون الفني متي ماتطلب الموقف ذلك.
هـ- تقديم نماذج عملية، ومساهمات فاعلة لإقناع أطراف النزاع بمحورية دور المجتمع المدني في عملية السلام كشريك لايمكن تجاهله.
و- توثيق مادار في جلسات التفاوض والشهادة عليه.
ز- تكون مشاركة منظمات المجتمع المدني بدارفور مشاركة أصيلة في مفاوضات سلام دارفور على أن لا تقل نسبة النساء عن %30
ر- تمكين منظمات المجتمع المدني من الاتصال بأطراف التفاوض وتشجيعهم على توحيد رؤية الحركات ودفع الأطراف للتفاوض وتكوين آلية من منظمات المجتمع المدني للقيام بهذا الدور.

2.6.4 عند التوقيع علي إتفاقية السلام:
أ- التأكيد علي تضمين دور المجتمع المدني كشريك في إنفاذ إتفاقية السلام.
ب- الحضور كشريك والقيام بتوثيق الحيثيات بكل صدق شفافية.


2.6.5 بعد التوقيع:

أ- التبشير بإتفاقية السلام، وتعبئة مكونات المجتمع المدني بما فيها الشباب والمرأة ودعمها للإنخراط في المسيرة السلمية من أجل دارفور.
ب- ضرورة المشاركة الفاعلة للشباب في كل مراحل العملية السلمية في دارفور.
ج- المشاركة الفاعلة في تكوين لجان الترتيبات الأمنية، وإنفاذ العدالة، وحصر المتضررين، وتقدير التعويضات، ورعاية المصالحات، وترتيبات العودة، ورتق النسيج الإجتماعي، والتنمية وإعادة الإعمار،---- الخ، والتمثيل المناسب للمجتمع المدني فيها. كذلك المشاركة في تحديد ووضع الضوابط لآليات إنفاذ الإتفاقية، التمثيل والمشاركة الفاعلة في لجان المتابعة والتقييم والمحاسبة وتمليك الحقائق للجميع بكل تجرد وشفافية.

د- العمل المخلص والجاد في كل اللجان المذكوره أعلاه، وتقديم المشورة، وتسخير إمكانيات المجتمع
المدني المعرفية والفنية والقيادية علي كافة المستويات لتحقيق الأهداف المرجوة.

هـ- نشر ثقافة السلام ونبذ العنف وتحقيق التعايش السلمي .
و- توثيق التجارب الرائدة والدروس المستفادة ونشرها علي أوسع نطاق.
ز- تكريم الشحصيات والمؤسسات والهيئات والدول التي ساهمت في التوصل إلي إتفاق سلام شامل وعادل في دارفور.
ر. يظل منبر الدوحة المنبر الوحيد للتفاوض وتناشد منظمات المجتمع المدني دولة قطر لمواصلة جهودها المضنية حتي الوصول إاي السلام. وأن يبقي دورها مؤازرا لدارفور حتي تحقيف إعادة الإعمار والتنمية الشاملة وذلك من خلال التعاون مع المجتمع الإقليمي والدولي.

آلية المجتمع المدني بدارفور

انطلاقا من تقرير حكماء افريقيا يكون المجتمع المدنى بدارفور الية فاعلة لتقوم بانزال مقررات وروى ( اعلان الدوحة ) الى القواعد بدارفور وشرحهها واخذ الملاحظات عليا و كذلك القيام بالتنسيق مع الجهات ذات الصلة و على وجه التحديد بعثة الامم المتحدة المشتركة و الوسيط الدولى المشترك وآلية الحوار الدارفورى – الدارفورى و التشاور و الدول المضيفة للمفاوضات و المشاورات المتعلقة بالنزاع دارفور على ان تتفرع من الالية اليات اخرى فرعية بالولايات لضمان تفعيل عمل المجتمع المدنى على المستوى القواعد بلمحليات القرى و الفرقان و المعسكرات .


نداء و استنهاض :

نحن مممثلى المجتمع المدنى الدارفورى المجتمعين فى العاصمة القطرية الدوحة فى الفترة من 17 – 20 نوفمبر 2009 استشعارا منا بتطاول الازمة و تعاطم البلاء و استفحال ويلات الحرب التى ازهقت الارواح و سالت الدماء و اعاقت الحرث و النسل و اطاحت بالامن و الطمأنينة و زرعت الرعب و الخراب فى ربوع بلادنا العزيزة ندعو بسم الله و الوطن كافة اطراف النزاع الدامى فى دارفور الى وضع حد فورى و نهائى لمعاناه اهلنا باتخاذ التدابير التى تؤمن احلال سلام شامل و عادل بدارفور ، وفى هذا المقام نوجه نداءا حارا و صادقا لحكومة بلادنا السودان ان تسترخص كل غالى و نفيس من اجل الاستجابة لمطلوبات السلام ، و ند عوها للتعامل مع قضية دارفور كاولوية قصوى تتطلب الحل السريع و العاجل و تهيئة المناخ لاعادة النازحين و اللاجئين ، كما ندعوها الى اعمار القرى و اللمرافق التى دمرتها الحرب و انفاذ توصيات المجتمع المدنى المتعلقة بقسمة السلطة و الثروة و التنمية الاقتصادية و الاجتماعية والترتيبات الامنية ، كما ندعو الى توجيه الاعلام الرسمى للعمل لنشر ثقافة السلام و اتاحة الفرص المتكافئة لكل الاثنيات للتعبير عن نفسها .
و اننا فى هذا المقام نوجه نداءا حارا و صادقا لابناء دارفور فى الحركات المسلحة كافة ان يتسامو على خلافاتهم و صراعاتهم و يتجهوا بقلب رجل واحد الى طاولة المفاوضات لوضع حد فورى و نهائى لمعاناة اهلهم و ندعوهم الى توحيد الروى و المواقف التفاوضية للتوصل الى حل شامل لمشكلة دارفور ، كما ندعوهم الى التحلل من الارتباطات الخارجية و احترام رغبة اهل دارفور فى ايجاد حل عادل و عاجل للمشكلة ، كما ندعوهم على الشروع فورا فى وقف الاعلام السالب ، و ندعوهم الى المساهمة فى تسهيل تسهيل انسياب العون الانسانى و حركة المواطنيين و القوافل التجارية .
نتوجه باسمى ايات الشكر و العرفان الى صاحب السمو الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.امير دولة قطر والى حكومته و شعبه الابى الكريم على رعايتهم الكريمة لعملية سلام دارفور و جهدهم المتواصل و رحابة صدرهم ، و صبرهم على مجاهدات البحث عن السلام . و الشكر موصول لمعالى شيخ حمد بن جاسم رئيس مجلس الوزراء ووزير خارجية دولة قطر الذى ظل يولى عملية سلام دارفور اقصى درجات العناية و الاهتمام ، والشكر ممتد لسادة السيد احمد بن عبدالله آل محمود وزير الدولة بشئون الخارجية بدولة قطر لدأبه المتواصل و حرصه المتعاظم من اجل تحقيق السلام فى دارفور .
و انا نتوجه فى هذا المقام للوسيط الدولى المشترك للاتحاد الافريقى و الامم المتحدة السيد جبريل باسولى بعظيم الشكر و كامل التقدير للجهد المضنى و الصبور لاحلال السلام فى دارفور . و الشكر ممتد لسيد رئيس مفوضية الاتحاد الافريقى ، و الامين العام لجامعة الدول العربية ، و الامين العام لمنظمة المؤتمر الاسلامى ، و الاتحاد الاوربى ، و الولايات المتحدة الامريكية و الصين و سائر الدول الصديقة و الشقيقة التى شرفتنا فى الاجتماع التشاورى و اعربت عن دعمها لمسيرة السلام فى دارفور .




Post: #3
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 23-11-2009, 06:17 PM
Parent: #2



بسم الله الرحمن الرحيم
قائمة الموقعين على اعلان الدوحة 21 نوفمبر 2009

الاسم التوقيع
1. ابتسام عيسى السماني
2. ابراهيم حاج النور احمد
3. ابراهيم عبدالله جادالله
4. ابراهيم عبدالله مسار
5. ابوشمه بحر حموده
6. احلام مهدي صالح
7. احمد ابكر حسب النبي
8. احمد ادم يوسف
9. احمد سعد عمر
10. احمد سليمان احمد اسماعيل
11. احمد سليمان بلح
12. احمد قرشي آدم
13. أحمد محمد علي
14. احمد موسى عبدالجبار
15. احمد يحي سليمان
16. ادم ابراهيم سليمان
17. ادم الدومة سليمان
18. آدم شريف
19. ادم عبدالرحيم خريف
20. ادم عبدالكريم دقاش
21. ادم علي محمد
22. ادم محمد احمد الزين
23. ادم محمد الزين
24. ادم نورين حماد ادم
25. أسعد عبدالرحمن بحرالدين
26. اسماعيل يحي عبدالله
27. اسيا ابراهيم النضيف
28. افندي خميس يعقوب
29. امل ابراهيم ادريس
30. امنة خليفة عثمان
31. امنه عبدالرحمن نورين
32. امنه هرون
33. الأمير/ حافظ الشيخ أحمد
34. امين السيد ابوشوك
35. امينه ارباب يوسف
36. ايمان عبدالله بريدو
37. بروف ابراهيم الأمين حجر
38. بروف. ابوالقاسم سيف الدين
39. التجاني ادم صبي
40. التوم محمد صباح
41. جبوره احمد محمد النور
42. جمال عبدالجبار شده
43. جهاد عبدالرحمن جلغام
44. حاتم محمد سليمان رابح
45. حامد سعد أحمد
46. حامد علي محمد نور
47. حسن عبدالعزيز حسن
48. حسن محمد حماد
49. حسين يوسف أحمد
50. حليمة البشير يوسف
51. حليمة النور موسى
52. حليمة عبدالرحمن
53. حواء سليمان
54. حواء عبدالكريم بشير
55. خليل ادم عبدالكريم
56. خليل محمد بخيت تكراس
57. د. ادريس يوسف أحمد
58. د. اسماعيل قمر الدين
59. د. التجاني سيسي محمد
60. د. بهاء الدين جمعه هرون
61. د. تجاني مصطفي
62. د. حسن امام
63. د. خديجة ضوالبيت
64. د. صابر آدم حسن
65. د. صديق امبده
66. د. عبدالجبار فضل
67. د. علي بحر الدين علي دينار
68. د. فاروق احمد آدم
69. د. محمود آدم داؤد
70. د. مصطفى نجم البشاري
71. الدمينقاوي/ فضل سيسي
72. رقية حسن محمد
73. روضة ادم دوسه
74. روضه عبدالله محمد
75. زهرة عبدالنعيم
76. زيدان عبدالرحيم
77. زينب أحمد الطيب
78. زينب ادم شروفه
79. الزينه ابراهيم داؤد
80. ستنا عبدالرسول
81. سعاد ادم البرجو
82. سعاد عبدالله منصور
83. سعد الدين محمد
84. السفير/ الشفيع أحمد محمد
85. السلطان/ عبدالرحمن آدم أبو
86. سلمى الطاهر ادريس
87. سليمان اسحق
88. سليمان يعقوب سليمان
89. الشرتاي ادم ابكر رشيد
90. شمس الدين احمد صالح
91. شيخ موسى عبدالله
92. صالح ادم عبدالله
93. صفاء العاقب ادم
94. صلاح الدين أحمد موسى
95. طه عبدالشافع
96. الطيب ابكوره
97. الطيب ابكوره
98. عائشة ادم سليمان
99. عائشة صبيره
100. عبدالرحمن حسن سيد آدم
101. عبدالرحمن حسين قردود
102. عبدالرحمن دوسه
103. عبدالرحمن كبرو محمد
104. عبدالله ادم خاطر
105. عبدالله محمد ادم
106. عبدالله محمد علي اردب
107. عبدالشافع قارديه عبدالغني
108. عبدالمنعم امبدي محمد
109. عثمان محمد السيد
110. عرفه ادم عبدالرحمن
111. عفاف حسين محمد
112. علي اسحق حامد
113. علي حسين ضي النور
114. علي عبدالله محمد عبدالرحمن
115. علي محمد الصغير التجاني
116. العمدة أحمد التجاني ابوسعديه
117. العمدة/ ادم صالح محمد اتيم
118. العمدة/ الزبير خميس
119. العمدة/ عبدالله مصطفى ابونوبه
120. عمر ابكر فضل
121. عمر عبدالله النور
122. عمر علي عبدالله
123. عمر عيسى احمد سليمان
124. عواطف عبدالرحمن يوسف
125. فاروق ادم ابكر
126. فاطمة عبدالرحمن صالح
127. فاطمة محمد الحسن
128. فاطمه حسن محمد
129. الفريق م / ابراهيم سليمان
130. الفريق م/ ادم حامد موسى
131. الفريق م/ الطيب عبدالرحمن مختار
132. الفريق م/ حسين عبدالله جبريل
133. كلتوم عمر ازيرق
134. فهيمة اسماعيل
135. م. علي شمار محمد
136. م. عمر هرون
137. محمد ابراهيم احمد محمد
138. محمد ابراهيم عزت
139. محمد اتيم محمد
140. محمد احمد الشايب
141. محمد أحمد النور
142. محمد احمد جدي
143. محمد أحمد هرون
144. محمد ادم علي
145. محمد العاجب اسماعيل
146. محمد زكريا اسحق
147. محمد شريف بشر
148. محمد عبدالرحمن حسين
149. محمد عبدالرسول محمد
150. محمد عثمان جمر
151. محمد عثمان حسن
152. محمد عثمان سليمان الغباشي
153. محمد علم الدين اسحق
154. محمد عيسى عليو
155. محمد موسى عثمان
156. مختار ادم احمد جمعة
157. مختار حسين محمد ابره
158. مريم تكس
159. مريم عبدالله ابراهيم
160. مستورة عبدالله حسين
161. مقبوله حسين مصطفى
162. المقدوم صلاح الدين محمد الفضل
163. الملك رحمة الله محمود
164. ميرغني منصور بدوي
165. الناظر أحمد السماني
166. الناظر التوم الهادي عيسى دبكه
167. الناظر الصادق عباس ضوالبيت
168. الناظر صلاح علي الغالي
169. الناظر موسى جالس
170. الناظر/ محمد يعقوب ابراهيم
171. النجيب ادم قمرالدين
172. نصرالدين محمد عمر
173. نعمات ابراهيم وداي
174. نعمات عبدالرحيم
175. نوال حسن عثمان
176. الهادي عبدالله عبدالرحمن ابو
177. ياسر حسين احمداي
178. يحي بولاد أبكر
179. يعقوب عثمان سالم
180. يوسف تكنه
181. يوسف سليمان اسحق



Post: #4
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 23-11-2009, 06:29 PM
Parent: #3



مناشدة : لكل محبي/محبات الخير و السلام للسودان عامة ، و دافور خاصة


أصدقائي وصديقاتي عضوية و قرأء منتدى سودانيز أونلاين
تحية طيبة ، و بعد..

أتمنى من الجميع المشاركة في دعم مقررات الدوحة ، و دعم جهود المجتمع المدني في درافور من أجل تحقيق حل عادل و دائم لقضية دارفور..
قد نتفق أو نختلف مع بعض أو كل ما جاء في تلك المقررات ، و لكن حقيقة واحدة يصعب الإختلاف حولها ، و هو تجمع قاعدة عريضة من أهل دارفور و جلوسها لتدارس المشكل و المساهمة في تقديم رؤى للحلول و المعالجات..
و من هذا المرتكز ، و لدور سودانيز اونلاين الفاعل في تشكيل الرأي العام السوداني ، أرجو من الجميع دعم هذه المقررات..
الحضور في هذا الخيط ، و كتابة الإسم و عبارة قصيرة للدعم أو النقد ، هو صوت يحتاجه اولئك النفر ، فلنقف معهم و لو بالقليل..

و معا من اجل دور فاعل لمؤسسات المجتمع المدني في السودان..

كبر


للقراء و القارئات من خارج المنبر ، و الذين يرغبون في دعم هذه المقررات ، المراسلة على العنوان التالي:

[email protected]



Post: #5
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: شكرى سليمان ماطوس
Date: 23-11-2009, 07:03 PM
Parent: #4




مستقبل دارفور يبنيه و يحدده أبناء دارفور أولاً، ثم الشرفاء من أبناء الوطن

أدعم هذا الإعلان قلباً و روحاً و قالباً
و نحن جنود نفدى دارفور بالـغالى و النفيس





مهندس/ شكرى ســليمان ماطوس
من أبناء قبيلة المعاليا- دارفور
مقيم بالدوحة
009745723216

[email protected]


ش

Post: #6
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Faisal Al Zubeir
Date: 23-11-2009, 09:31 PM
Parent: #5

ابناء دارفور يؤكدون بان قطر وحدت كلمتهم .. ودوسة يدعولكتابة تاريخ جديد ..
العدل والمساواة خيارها السلام الاستراتيجي لمستقبل السودان
الدوحة 22/11 (سونا) تقرير / أجمع الدارفوريون على أهمية منبر الدوحة لارساء"سلام دارفور"، وثمنوا جهود دولة قطر أميراً وحكومة وشعباً، ومساع الوساطة المشتركة، وأشادوا بنتائج اللقاء التشاوري للمجتمع المدني، وجددوا التزامهم بانتهاج الحوار سبيلاً لحل الأزمة، وقالوا ان الدوحة وضعت الاساس لـسلام دارفور الذي بدأت بشائره تلوح. جاء ذلك خلال احتفال رابطة ابناء دارفور في الدوحة بممثلي المجتمع المدني الدارفوري وشرفه السيد ابراهيم عبد الله فقيري، سفير السودان، ورئيس وأعضاء الرابطة وأبناء دارفور. استهل عبد الرحمن دوسة، رئيس رابطة ابناء دارفور في الدوحة، حديثه بتقديم اسمى آيات الشكر والتقدير لدولة قطر ، والى قيادتها ، وقال مخاطبا المجتمع المدني الدارفوري "لان جاء دوركم مع قطر الشقيقة لتصنعوا التاريخ مرة اخرى وتحققوا"سلام دارفور" فهل انتم فاعلون؟ وطننا السودان ودارنا دارفور، هدفنا السلام ووسيلتنا الوفاق، وشعارنا " لاحرب ولا اقتتال بعد الان"، دورنا في رابطة ابناء دارفور توفيقي، نساندكم وندعم ما تجمعون عليه، رأينا ما ترونه انتم، وليس منا من لايحترم كبيرنا، اجمعوا امركم، ووحدوا قراركم، واتخذوا خياركم وستقف قطر بجانبكم. وقال الكاتب الصحفي والناشط في مجال حقوق الانسان عبد الله ادم خاطر، ثمة امل لمسناه هنا في الدوحة بان السلام بات قريبا، ومع الانجاز الكبير الذي تحقق باصدار بيان اللقاء التشاوري فاننا على اعتاب مرحلة جديدة لان الثقافة هي الاساس وتحالف المبدعين لـ"سلام دارفور" والذي تكون في ابريل 2008 يعتبر الثقافة مدخلا اساسيا لحل ازمة دارفور وبالتعاون مع الاتحاد الافريقي والامم المتحدة واليوناميد اوجدنا ارضية جيدة وشراكة حيوية وسيقوم هذا التحالف مع جهات اخرى بعمل لصالح السلام خلال مفاوضات الدوحة، وعلينا ان نتعاون جميعا ونعمل بيد واحدة وافكار واعدة حتى يتحقق السلام. الناظر صلاح الغالي أكد أن الصورة اختلفت تماما ففي الماضي ساد الخلاف والآن فإن الجميع يتجهون نحوالاتفاق والسلام، والجميع يستشعر المأساة والدمار الذين سادا والنسيج الاجتماعي الذي انفرط، والذي كان مضرب المثل، واليوم الجميع في قطر وقد توحدت كلمتهم، لان الجميع يستشعر فداحة الموقف وان الازمة قد تؤدي بالسودان الى هاوية، واهل دارفور حريصون على السودان ووحدته ، وكان اجتماع ممثلي المجتمع المدني في الدوحة، وما خرج به من وثيقة تضمنت احاسيس اهل دارفور، ومطالبهم، خطوة الى الامام ونأمل ان يطلع الاخوة في الخرطوم وحاملي السلاح على هذه الوثيقة، يتدارسونها تدارسا عميقا، لانها في صالح دارفور والسودان ونحن نؤكد أننا اليوم صفا واحدا تماما كما قال الشاعر: "تأبى الرماح إذا اجتمعن تكسُّرا وإذا افترقن تكسرت آحادا". ومن جانبه قال احمد حسين، الناطق الرسمي باسم حركة العدل والمساواة، انها لحظات تاريخية تكتب بمداد من نور في تاريخ السودان واسمحوا لي ان احيي دولة قطر قيادة وحكومة وشعبا، وهذا اللقاء التاريخي من أجل سلام عادل ودائم وشامل في دارفور وفي كل السودان، لان القضية واحدة وتعنينا جميعا، ومن حق أي طفل وفرد في دارفور وفي معسكرات النازحين واللاجئين ان يسأل ماذا أعمل من أجل دارفور ومستقبل السودان، كلنا شركاء من اجل ايجاد حل للقضية ومخرج استراتيجي لهذه الازمة ، فدارفور قلب السودان واذا صلح صلح كل السودان، فعندما انسدت آفاق الحل حملنا السلاح ولكن حمله ليس هدفا في حد ذاته وليس هدفا من اهدافنا، وإذا كان هناك سلام حقيقي ومخرج حقيقي سنضع السلاح اليوم، وخيارنا الاستراتيجي هوالسلام العادل والشامل والدائم، وهذا ليس من باب الدعاية السياسية وانما هو التزام حركة العدل والمساواة وما توصلت اليه ولا نختلف حول معظمه سواء كان في مجال السلطة أوالثروة، وهوخطوة اولى للمجتمع المدني ونريد تمثيلا واجماعا اشمل حتى اذا اتى الاخرون سنتفق حول ذات القضايا لان القضية واحدة ونريد ان نكتب مستقبلا جديدا للسودان وان يكون السلام لصالح الشرائح الضعيفة ونريد الحرية والديمقراطية والعدالة وحتى يكون السودان موحدا مستقرا، ولانريد ان تكون هناك حروب اخرى في أي مكان وان تكون حرب دارفور اخرالحروب، فحتى اتفاق حسن النوايا وبناء الثقة ،لم يعد شرطا مسبقا لاستئناف مفاوضات الدوحة، ومن خططنا اذا تحقق السلام الحقيقي ان تتحول الحركة الى حزب سياسي جامع وقال :ونحن من اجل الوحدة وحل الازمة مستعدون لوحدة الفصائل المسلحة والى التنازل عن اسم العدل والمساواة لاي اسم اخر، ونحن نريد شركاء في السلام واذا وجدنا الشريك الحقيقي فان خيارنا الاستراتيجي هوالسلام. من جهتها قالت الكاتبة مريم تكس ان الجهود تتضافر من أجل الحوار وايجاد المخارج لأزماتنا وان الاخطاء التاريحية منذ الاستقلال ستصحح من اجل الانسان وكرامته والاعتراف بالاخر، ويعاني الكثيرون من اهل دارفور بسبب الحرب وهم في المعسكرات وهناك نقطة تحول تاريخية لبناء المفاهيم الانسانية في كافة المجالات وسينهض السودان من جديد ومن هذا المنطلق ووجود المجتمع المدني الدارفوري في الدوحة سيتم تصحيح النهج الاداري والسياسي وسنبرهن لافريقيا والعالم باننا في السودان اقدر على "مسك الرسن" واحلال السلام وتوجيه امورنا نحو الافضل ودارفور لن تكون المكان الذي يتمزق منه السودان بل ستكون منصة ينطلق منها السودان الموحد بأسس ومفاهيم وقيم جديدة. من جهته قال محمد صالح حربة، نائب رئيس حركة تحرير السودان — وحدة جوبا،اننا نتحاور مع الجميع، واللقاء التشاوري للمجتمع المدني من اجل الحوار، ونحن حملنا السلاح وإذا تحقق السلام سنعود الى المجتمع المدني ، ونحن نسعى لسلام حقيقي ودائم وهناك مساع حميدة وجادة وندعو جميع الفصائل الى الوحدة والتضامن ونمد ايدينا لوحدة الصف والكلمة ونقول للاخوة في الخرطوم عليكم بالتواضع والتنازل لصالح الشعب ونحن لا نريد سلطة ولا جاه، نريد ان نصنع نموذجا لحل المشاكل ونامل ان تكون دارفور خاتمة القضايا من اجل سلام حقيقي. وقال جبير عبد الشافي، امين العلاقات الخارجية بالرابطة، اننا ابناؤكم في رابطة دارفور ننتهج نهجا وسطيا ذا قيمة اخلاقية متسامية لاننا في موقع الحدث في دولة قطر المضيافة ومن ثم فهي فرصة قد لا تتوافر لغيرنا وننتهزها انتهازا عقلانيا لنكون على مسافة واحدة من كل الحراك الدارفوري، وهي رابطة خدمية لاهل دارفور في إطار توافقي، كما تعمل تحت مظلة الجالية والسفير السوداني، فتمكنا من خلق حراك اخلاقي انساني جميل مع الحركات المسلحة ونتشاور معهم، لاننا نعمل في دولة كريمة، هي دولة قطر، تعطي العالم اجمع بلا من أو أذى، وهي في خدمة الانسانية جمعاء. وتواصى الحضور على عهد وميثاق هذا نصه " نحن أهل دارفور، ممثلين في الادارة الاهلية التاريخية، وبالمثقفين والمهنيين والاكاديميين والطلاب وقطاع المرأة وفي الرعاة والمزارعين وفي الحركات المسلحة الدارفورية، وكل مكونات المجتمع المدني الدارفوري العظيم، داخل السودان وخارجه، وانطلاقا من خصوصية هويتنا وارثنا الحضاري التاريخي الثقافي المتفرد، واستشعارا منا بالمسئولية الاخلاقية والانسانية، تجاه دارفور، انسانا ومكانا وزمانا وتجاه السودان الوطن الكبير قد آلينا على انفسنا انقاذ الاجيال القادمة من ويلات الصرعات ومرارات الحروب، وتواثقنا وتعاهدنا وعقدنا العزم على انجاز السلام الشامل والعادل والمستدام، واستعادة كافة الحقوق المشروعة في اطار السودان الواحد الموحد حتى نعيد لدارفور سيرتها الاولى بالامن والامان والاستقرار والتقدم والتعايش النبيل من خلال منبر الدوحة. والله سبحانه وتعالى على ما نقول شهيد وهو خير الشاهدين.. أهل دارفور المجتمعين في الدوحة لانجاز سلام دارفور".

Post: #7
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Faisal Al Zubeir
Date: 23-11-2009, 09:42 PM
Parent: #6

BASH4551.JPG Hosting at Sudaneseonline.com



DSC00561.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

Post: #9
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Faisal Al Zubeir
Date: 23-11-2009, 09:46 PM
Parent: #7

DSC00556.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


محمد صالح حربة
DSC00537.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

مريم تكس

DSC00534.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


عبد الله ادم خاطر
DSC00531.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


عبد المنعم ابوتفة
رئيس اللجنة الشعبية العليا لاعمار دارفور
aaa1.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


احمدحسين

Post: #8
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: الغالى شقيفات
Date: 23-11-2009, 09:43 PM
Parent: #5

سلام يا ود دبوك
من السهل جدا ان تجمع مثل هذا العدد من الناس وتقول انهم مجتمع مدنى لاهل دارفور وفى الواقع غير ذلك ولك ان تسال اين رابطة اعلاميى صحافيى دارفور وهيئة محامو دارفور وفعاليات دارفور بالخرطوم وابناء دارفور بالمهجر واللاجئين السياسين
وقد لا تعلم بان معظم المسجلين فى القائمة اعضاء بالمؤتمر الوطنى وتنفذين وتشريعين وحركة مناوى واخرون يعدون باصابع اليد الواحدة للتجير والديكور
فعلى اى حال ديل ما المجتمع المدنى لدارفور وامشو ابحثو عن الناس الحقيقين
منالعمدة ساجو المعتقل فى سجن شالا وابوالشراتى فى معسكر كلما وعبد الرحمن على زعيم الابالة الحقيقى ومحمد عبدالله الدومة والصادق على حسن مقرر هيئة محامو دارفور وعبدالله اسحاق ويوسف عزت والخ قائمة تطول
والعقلانية ليست فى حشد حكومى او ناس مقرر بهم واخرون نفسهم يشوفو دوحة العرب

Post: #10
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Faisal Al Zubeir
Date: 23-11-2009, 09:51 PM
Parent: #8

7V4G2487.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


المستشار عبد الرحمن دوسة - رئيس رابطة ابناء دارفور في الدوحة

Post: #11
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Faisal Al Zubeir
Date: 23-11-2009, 09:54 PM
Parent: #10

DSC00539.JPG Hosting at Sudaneseonline.com

Post: #12
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Faisal Al Zubeir
Date: 23-11-2009, 09:57 PM
Parent: #11

DSC34.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


ابوبكر القاضي، رئيس المؤتمر العام للعدل - الثاني يمين - يتسلم وثيقة عهد وميثاق

Post: #13
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Faisal Al Zubeir
Date: 23-11-2009, 10:03 PM
Parent: #12

http://www.al-sharq.com/pdfs/files/alsharq1_20091123.pdf
اعلاه ما كتبته في الشرق اليوم الثلاثاء 23 نوفمبر

Post: #14
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Elsanosi Badr
Date: 23-11-2009, 10:16 PM
Parent: #13

ولدي ابوي كبر تحياتي...

الكلام ده (ني) والني بيرجع للنار ...

الناس الفي الصور ديل سمان زي (الكداريك) ومعظمهم منتفع من (العوه) القامت في دارفور او بالاحري اعضاء مؤتمر وطني ...

اصحاب الوجعه الحقيقين يقبعون في المعسكرات او ربما يتلوون عطشا في قوز (بدين) ....


اخشي ما اخشاه يا اخوي كبر ان تذهب اجندة مثل هذه المؤتمر كمثيلاته ادراج الرياح وهو ما نطلق عليه (عفيط ألبل)



...

Post: #15
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Elsanosi Badr
Date: 23-11-2009, 10:17 PM
Parent: #13

ولدي ابوي كبر تحياتي...

الكلام ده (ني) والني بيرجع للنار ...

الناس الفي الصور ديل سمان زي (الكداريك) ومعظمهم منتفع من (العوه) القامت في دارفور او بالاحري اعضاء مؤتمر وطني ...

اصحاب الوجعه الحقيقين يقبعون في المعسكرات او ربما يتلوون عطشا في قوز (بدين) ....


اخشي ما اخشاه يا اخوي كبر ان تذهب اجندة مثل هذه المؤتمر كمثيلاته ادراج الرياح وهو ما نطلق عليه (عفيط ألبل)



...

Post: #16
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Khalid Kodi
Date: 23-11-2009, 11:38 PM
Parent: #15

كامل الدعم لهذه الرؤى.
مع مثيلاتها من الرؤى التى ستتمخض عنها الفتره المقبله ومن قوى ومجموعات أخرى يجب أن يتم دعمها.
يجب ان يتم تشجيع ودعم تضيق وإندماج المجموعات والرؤى ماأمكن.

يجب أن نرى نهاية لماساة أهلنا فى دارفور.

.

Post: #17
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: الشفيع وراق عبد الرحمن
Date: 24-11-2009, 00:10 AM
Parent: #16

نؤيد وندعم كل ما من شأنه إطفاء فتنة دارفور
يا عالم كفاية متاجرة بي قضية دارفور
خلو السلام يأخذ مجراه ،وتعود التنمية والتعمير
حسبنا الله ونعم الوكيل منكم
قائمة تضم 181 من صفوة وخيرة أبناء دارفور
وتقولو لازم يكون في فلان وعلان
يعني أفرض فلان لم يأتي ،هل تظل مشكلة دارفور معلقة؟

إهتمام المجتمع الدولي والإعلام بقضية دارفور تقلص كثيراً
على أهل دارفور استغلال الفرصة الأخيرة لوضع حد لهذه المشكلة
لك الشكر أخي كبر
ووفقكم الله

Post: #18
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Muna Khugali
Date: 24-11-2009, 00:25 AM
Parent: #17

لقد كنا نقول و من وقت مبكر ، أن قضية دارفور ، مفتاح حلها الأساسي يكمن في وحدة أهل دارفور أنفسهم ، و تحديد ، بدقة ، ما يريدونه لعلاج المشكل


ألحمدلله..أرجو أن يستمر الاتفاق وينجح..
ولا يحدث انشقاق..ويسير للأمام ويضم له من يود..

تعب اهل دارفور من النزوح وحالة الخوف وعدم الامان هذه..

تحياتي لك..

Post: #19
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 02:19 AM
Parent: #18

Quote: مستقبل دارفور يبنيه و يحدده أبناء دارفور أولاً، ثم الشرفاء من أبناء الوطن

أدعم هذا الإعلان قلباً و روحاً و قالباً
و نحن جنود نفدى دارفور بالـغالى و النفيس



صديقي شكري.. حبابك
كتر خيرك على الحضور هنا ..و دعم مقررات اعلان الدوحة..
و نتمنى أن يسود السلام ربوع دارفور..


كبر

Post: #20
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 02:20 AM
Parent: #19


صديقي فيصل الزبير..حبابك
كتر خيرك على المرور هنا..و رفد هذا الخيط بالتغطية الإخبارية و الصور المرفقة..
و كتر خيرك على ما كتبته في صحيفة الشرق الأوسط..
شاكر لك هذا الجهد الكبير..

كبر

Post: #21
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 02:22 AM
Parent: #20

Quote: كامل الدعم لهذه الرؤى.
مع مثيلاتها من الرؤى التى ستتمخض عنها الفتره المقبله ومن قوى ومجموعات أخرى يجب أن يتم دعمها.
يجب ان يتم تشجيع ودعم تضيق وإندماج المجموعات والرؤى ماأمكن.

يجب أن نرى نهاية لماساة أهلنا فى دارفور.



صديقي خالد كودي..حبابك
كتر خيرك على المرور من هنا..
و كتر خيرك على دعم مقررات الدوحة..
كل ما يهدف لتوحيد صفوف اهل دارفور هو اهل للدعم..
و اي جهد يساهم في حل القضية و صيانة الحقوق سيجد دعمنا كاملا..
كتر خيرك من تاني يا خالد


كبر

Post: #22
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 02:24 AM
Parent: #21

Quote: نؤيد وندعم كل ما من شأنه إطفاء فتنة دارفور
يا عالم كفاية متاجرة بي قضية دارفور
خلو السلام يأخذ مجراه ،وتعود التنمية والتعمير
حسبنا الله ونعم الوكيل منكم
قائمة تضم 181 من صفوة وخيرة أبناء دارفور
وتقولو لازم يكون في فلان وعلان
يعني أفرض فلان لم يأتي ،هل تظل مشكلة دارفور معلقة؟

إهتمام المجتمع الدولي والإعلام بقضية دارفور تقلص كثيراً
على أهل دارفور استغلال الفرصة الأخيرة لوضع حد لهذه المشكلة
لك الشكر أخي كبر
ووفقكم الله



صديقي الشفيع وراق..حبابك
كتر خيرك على المرور من هنا و الوقوف مع مقررات الدوحة..
و كلنا أمل أن يتوحد ابناء و بنات دارفور على اطار عام جامع للتعجيل باحقاق السلام و العدالة في دارفور..
كتر خيرك من تاني..

كبر

Post: #23
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 02:29 AM
Parent: #22

Quote:

لقد كنا نقول و من وقت مبكر ، أن قضية دارفور ، مفتاح حلها الأساسي يكمن في وحدة أهل دارفور أنفسهم ، و تحديد ، بدقة ، ما يريدونه لعلاج المشكل

ألحمدلله..أرجو أن يستمر الاتفاق وينجح..
ولا يحدث انشقاق..ويسير للأمام ويضم له من يود..

تعب اهل دارفور من النزوح وحالة الخوف وعدم الامان هذه..

تحياتي لك..



صديقتي منى خوجلي..حبابك
كتر خيرك على الحضور هنا و دعم مقررات اعلان الدوحة..
لا اخفيك يا منى ، فقد صابتنا ألسنة اليأس ، و حتى كدنا أن نقول لا بصيص أمل..و لكن اهل دارفور باجماعهم هذا قد أكدوا أنهم لازالوا بخير..و معك نتمنى ألأ يحدث شق وسط الصف..و ان يستمر الجميع على هذا الديدن..
كتر خيرك يا منى..

كبر

Post: #24
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 02:35 AM
Parent: #23

Quote: سلام يا ود دبوك
من السهل جدا ان تجمع مثل هذا العدد من الناس وتقول انهم مجتمع مدنى لاهل دارفور وفى الواقع غير ذلك ولك ان تسال اين رابطة اعلاميى صحافيى دارفور وهيئة محامو دارفور وفعاليات دارفور بالخرطوم وابناء دارفور بالمهجر واللاجئين السياسين
وقد لا تعلم بان معظم المسجلين فى القائمة اعضاء بالمؤتمر الوطنى وتنفذين وتشريعين وحركة مناوى واخرون يعدون باصابع اليد الواحدة للتجير والديكور
فعلى اى حال ديل ما المجتمع المدنى لدارفور وامشو ابحثو عن الناس الحقيقين
منالعمدة ساجو المعتقل فى سجن شالا وابوالشراتى فى معسكر كلما وعبد الرحمن على زعيم الابالة الحقيقى ومحمد عبدالله الدومة والصادق على حسن مقرر هيئة محامو دارفور وعبدالله اسحاق ويوسف عزت والخ قائمة تطول
والعقلانية ليست فى حشد حكومى او ناس مقرر بهم واخرون نفسهم يشوفو دوحة العرب




صديقي ول ابا الغالي شقيفات..حبابك

كتر خيرك على المرور من هنا..و كتر خيرك اكثر على اسماعنا صوت مختلف..و لكن..!

اولا يا صديقي ، كيان المجتمع المدني لم ينصب نفسه كقوة سياسية و مفاوض أوحد لحل قضية دارفور ، بل اعترف ضمنيا أن خلاصة الأمر في يد اطراف بعينهم : هي الحكومة و حركات دارفور في المعارضة المسلحة..و كل الذي طالب به الكيان أن يتم اعتباره في المفاوضات القادمة..

ثانيا: مع احترامنا التام لكل الأفراد الذين ذكرتهم ، ولا ندرى بالضبط اسباب غيابهم ،و ايضا مع احترامنا للمؤسسات التي ذكرتها من روابط دارفورية ، الإ اننا نؤمن تماما بأن قائمة التوقيع شملت غالبية أهل دارفور..و انها بارقة وحدة يجب أن نحتفى بها ، غض النظر عن اختلافنا الأيدولوجي و الفكري و السياسي و الأخلاقي مع بعض الموقعين و الموقعات.
ثالثا: لا اظن أن الكيانات التي ذكرتها ، و الأفراد أيضا ، سيخرجون عن اطار هذا الإجماع ، لأن هذه المقررات اتسمت بوضوح في لغتها : فهل ستقول لنا رابطة صحافيين و صحافيات دارفور انها ضد معاقبة مجرمي الحرب و الجرائم ضد الإنسانية في دارفور؟.. هل ستقول لنا مثل تلك الروابط بواقعة ضد اقرار الظلم التأريخي الذي طال دارفور و اهلها؟ هل ستقول لنا أنها ضد التنمية الإقتصادية و السياسية و الإجتماعية لدارفور و اهلها؟..هل ستقول لنا مثل تلك الكيانات و الروابط انها ضد الترتيبات الأمنية و انشاء ألية للتعويض و تحديد الأرض و ارجاع المنزوع منه لمالكيه الأصليين قبل الحرب؟..

رابعا: النقطة الوحيدة يا صديقي ، و التي يمكن لمثل تلك الروابط و الكيانات أن تثيرها ، هي نقطة حق تقرير المصير لدارفور..و أيضا سنقف معها و ندعمها في مطلبها لو قدمت لنا ألأسباب المعقولة في ذلك.. فكل الذي يهمنا أن ينال انسان دارفور شيئا من الإستقرار و الطمأنينة على الذات و العرض و المال و الأرض..

خامسا: لم نرى أي اعتراض لمثل تلك المجموعات التي ذكرتها سواءا قبل المؤتمر ، أو مرحلة التحضير ، أو مرحلة الإنعقاد ، لغاية صياغة المقررات.. فأين هي مثل تلك الروابط..تحديدا أين هي رابطة صحفي و صحفيات دارفور و رابطة القانونيين و القانونيات من دارفور؟و ما هي الرؤية التي تراها مناسبة لمعالجة قضية دارفور.. جيبوا تصوركم و سنقف معكم ان كان يتسم بالمسئولية و الدعوة لتوحيد الصف..اما اذا كان الأمر مجرد زعلة ساكت.. فلا مجال للزعل هنا ..يكفى ما عانته اهالي دافور طيلة السنوات القليلة الماضية..

سادسا: ذكرت أن معظم الحضور هم من أهل المؤتمر الوطني ..و اذا يا الغالي يا اخوي ..بتجي نسبة كبيرة من ناس المؤتمر الوطني و تحدثني بوضوح عن ضرورة معاقبة مجرمي الحرب و الجرائم ضد الإنسانية و جرائم الإغتصاب ، و فوق ذلك تطالب بتعديل قوانين السودان بأن تشمل في صلبها قوانين تعاقب على جرائم الحرب و الجرائم ضد الإنسانية و جرائم الإبادة العرقية ، فهنا يا صديقي هذا انتصار كبير لأهل دارفور ، و في ذلك هزيمة واضحة للمؤتمر الوطني ، و اجباره على التنازل غصبا عنه..

نعرف كيف يجمع المؤتمر الوطني جحافل الولاء..و لكن هذا امر مختلف ، لأن الأمر هنا يشهد عليه العالم أجمع..و التحدي الأكبر أن أليات المراقبة تعدت قدرات المؤتمر الوطني ، و أن كل العالم يشهد ما يفعل..و يمكن جدا أن تعلن حكومة المؤتمر الوطني أنها لا تعترف بذلك الإطار أو تتحفظ على بعض محاوره ، و لكنها تعلم جيدا لو فعلت ذلك ستكون أول الخاسرين و ستجر على نفسها المزيد من الضغوط..

آن الآوان يا صديقي أن ننظر للصورة في جانبها الأكبر ، و أن نتخلى عن مصالحنا الضيقة ..و ننظر جميعا للمصلحة العامة..فليست المشكلة فيمن حضر أو لم يحضر ..و لكن المشكلة في تحقيق قدر معقول من الوحدة بين أهل دارفور..

و دمت
كبر



Post: #25
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 03:05 AM
Parent: #24

Quote: ولدي ابوي كبر تحياتي...

الكلام ده (ني) والني بيرجع للنار ...

الناس الفي الصور ديل سمان زي (الكداريك) ومعظمهم منتفع من (العوه) القامت في دارفور او بالاحري اعضاء مؤتمر وطني ...

اصحاب الوجعه الحقيقين يقبعون في المعسكرات او ربما يتلوون عطشا في قوز (بدين) ....


اخشي ما اخشاه يا اخوي كبر ان تذهب اجندة مثل هذه المؤتمر كمثيلاته ادراج الرياح وهو ما نطلق عليه (عفيط ألبل)




صديقي العزيز ، ول ابا السنوسي..حبابك
لينا طولة يا اخي..
كتر خيرك على المرور من هنا..و كتر خيرك على اثارة تحفظات على بعض الحضور..و لكن..!
عطفا مراجعة ما كتبته للصديق ول ابا الغالي شقيفات عالية..و اضيف..!

انت قلت ده كلام ني.. ككيف الكلام ده يا ولد ابوك؟ ني قدام 22 عشرين ممثل لدولة و منظمة عالمية (بما فيها ممثل الصين و الولايات المتحدة الأمريكية ،وبريطانيا، و الإتحاد الأوربي..الخ)..يعني باقي ليك يا السنوسي يا اخوي الأمة الأجنبية دي كلها (صرة في خيت) المؤتمر الوطني قدر ياكل راسها و يقدم ليها رشوة عشان تشهد عواستو النية دي؟
Come On man
مثلما قلت للصديق الغالي شقيفات.. اذا كان المؤتمر الوطني عندو القدرة يركب الموجة مع الناس ..و يجي يقول لي ايوه نعاقب مجرمي الحرب و الجرائم ضد الإنسانية و جرائم الإغتصاب ، و فوق كل ذلك يقول تعالوا نعدل قوانين السودان عشان تشمل نصوص تعاقب على جرائم الحرب و الجرائم ضد الإنسانية.. فهنا يا صديقي بيكون المؤتمر الوطني فقد الوعي و جن جنون بالدرب العديل..انا يا صديقي واحد من الذين طالبوا بأن تشمل أي تسوية لقضية دارفور على موقف واضح تجاه قضية العدالة ، و ايضا طالبت بأن يتم تعديل قوانين السودان لتشمل في نصوصها جرائم الحرب و الجرائم ضد الإنسانية و جرائم الإبادة العرقية ..و هذه مطالب يتفق فيها الكثيرون و الكثيرات من أهل السودان ، فان كان المؤتمر الوطني متفق فيها معنا.. فهذا يعني أننا كنا في الإتجاه الصحيح و أننا كسبنا الكثير بكسر عنجهية المؤتمر الوطني و غرورو الزائف..

و لماذا نخشى يا صديقي ، و نحن نحيا في زمن اصبحت فيه ثقافة المراقبة شائعة..و الدليل على ذلك حضور هذا العدد الهائل من الشهود؟..فلنعتبرها ذلة لسان من المؤتمر الوطني..و يمكننا ان نمسك فيها قوي.. عشان بعدين لمن يزوغ ، بنقدر نقول ليهو كضاب الماعندو شاهد..

مثلما قلت للغالي ، فليتقدم كل من لديه تصور مختلف..و يحدثنا عن تصوره .. لأن المعيار عندنا أن يتم حل قضية دارفور و ضرورة قيام العدالة ..فليس المهم من هو الذي نال قصب السبق ، و لكن المهم تقديم ما يجمع الغالبية من اهل دارفور و السودان عموما..

و دمت

كبر



Post: #26
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 03:26 AM
Parent: #25

لقد وقف الكثيرون و الكثيرات ، من ابناء و بنات السودان عامة و دارفور خاصة ، مع قضية العدالة ، خصوصا الجنائية و ضرورة معاقبة مجرمي الحرب و الجرائم ضد الإنسانية و جرائم الإغتصاب في دارفور ، و لم يضيع ذلك المجهود هباءا ، و هاهم أهل المجتمع المدني في دارفور يضعون ذلك في الحسبان ، و لقد تبقت خطوة مهمة ، و هي ضرورة الوقوف خلف تلك المطالب (وفق المقررات) حتى تكون جزء من اتفاقية التسوية لحل قضية دارفور..


من أليات العدالة الإنتقالية وفق مقررات اعلان الدوحة:


Quote: جبر الضرر والتعويضات الفردية والجماعية للمتضررين مع مراعاة مشاركة فاعلة للمرأة في ذلك. وذلك عبر آليات واضحة تحدد المتضررين وطريقة جبر ضررهم وتحديد مقدار تعويضهم ومدة إستيفاء حقوقهم الفردية والجماعية.




Quote:

التأكيد على عدم إفلات مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والجرائم الخطيرة مثل جريمة الاغتصاب من العقاب، وتمكين ضحايا تلك الجرائم والمتضررين من الوصول للعدالة الإنتقالية وكافة مستوياتها سواء كانت وطنية أو إقليمية أو عالمية.



Quote: محاسبة المسئولين عن ارتكاب الجرائم في دارفور ومقاضاة المجرمين.


Quote:

اصلاح التشريعات الجنائية بما يتفق مع الاتفاقيات الدولية لضمان النص على الجرائم الدولية غير المنصوص عليها في القوانين السودانية.


Quote: اصلاح التشريعات فيما يتعلق بالحصانات وإلغاء الحصانات التي تؤدي إلى الإفلات من العقاب إجرائياً وموضوعياً.







كبر

Post: #27
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: HAYDER GASIM
Date: 24-11-2009, 03:26 AM
Parent: #24

أخي كبر ... تسلم,
لحسبما قرأت ... فقد تنفس
فؤادي السياسي صعداء عالية.
فهذا أبرك وأعقل مقترح لتقصير
المسافة نحو سلام دارفور المترجى.
أتمنى أن تتلاحق المشاركات المعضدة
لإتجاه إعلان الدوحة هذا, بدل الشك
والتأويل المتآلف مع خطوط النار,
فكفى أهلنا في دارفور محنا وضياعا.
وأعتقد أن المسئولية تجاه هذا الإعلان
هي مسئولية أخلاقية قبل أن تكون سياسية,
فلا يمكن أن يكون وقود الدعاوى والتصورات
المضادة هم شعب دارفور دما وعذابا وقتادا.
لقد أخذت هذه الحرب ومنذ مبتدئها منحنى صاعدا في
إتجاه تعزيز دور الهامش من جهة, وتأكيد خيبات المركز
من الجهة الأخرى ... وهذا يكفي طالما أن ما تزال
دارفور جزءا من السودان, وطالما أن الدرب الذي
تفاعلت فيه قضية دارفور ما يزال دربا قوميا, فالباقي
على كل شعب السودان وفي مختلف مضاربه وجهاته... وشكرا
لدارفور هذا القدح المعلى من المبادرة ومن التضحيات
الجسام ... فلنتحد من أجل سلام دارفور على وجه العجالة,
ولأجل ترفيع مقدرات شعبنا في التصدي لمجمل قضاياه, على
طريق التحول الديمقراطي المرتجى.

فلنصلى من أجل سلام دارفور ...

... مع تقديري

Post: #28
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 03:52 AM
Parent: #27

Quote: أخي كبر ... تسلم,
لحسبما قرأت ... فقد تنفس
فؤادي السياسي صعداء عالية.
فهذا أبرك وأعقل مقترح لتقصير
المسافة نحو سلام دارفور المترجى.
أتمنى أن تتلاحق المشاركات المعضدة
لإتجاه إعلان الدوحة هذا, بدل الشك
والتأويل المتآلف مع خطوط النار,
فكفى أهلنا في دارفور محنا وضياعا.
وأعتقد أن المسئولية تجاه هذا الإعلان
هي مسئولية أخلاقية قبل أن تكون سياسية,
فلا يمكن أن يكون وقود الدعاوى والتصورات
المضادة هم شعب دارفور دما وعذابا وقتادا.
لقد أخذت هذه الحرب ومنذ مبتدئها منحنى صاعدا في
إتجاه تعزيز دور الهامش من جهة, وتأكيد خيبات المركز
من الجهة الأخرى ... وهذا يكفي طالما أن ما تزال
دارفور جزءا من السودان, وطالما أن الدرب الذي
تفاعلت فيه قضية دارفور ما يزال دربا قوميا, فالباقي
على كل شعب السودان وفي مختلف مضاربه وجهاته... وشكرا
لدارفور هذا القدح المعلى من المبادرة ومن التضحيات
الجسام ... فلنتحد من أجل سلام دارفور على وجه العجالة,
ولأجل ترفيع مقدرات شعبنا في التصدي لمجمل قضاياه, على
طريق التحول الديمقراطي المرتجى.

فلنصلى من أجل سلام دارفور ...

... مع تقديري



صديقي حيدر قاسم..حبابك
كتر خيرك على المرور من هنا..و فعلا يا صديقي مسالة وحدة اهل دارفور هي في حد ذاتها مناسبة لأن نتنفس جميعا الصعداء..

أتفق معك في أن الوقوف مع هذه المقررات .. هو موقف اخلاقي قبل أن يكون سياسي..و لقد حوت المقررات الكثير من الموضوعات التي يصعب الزوغان منها بأخوي و اخوك..و هنا يكمن التحدي.. فان كنا فعلا نرغب في سلام دارفور و استقرارها ..و سلام السودان و استقراره..علينا أن نقف معها أو على الأقل نقدم البديل الأفضل..

كتر خيرك من تاني يا حيدر..
كبر

Post: #29
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 04:01 AM
Parent: #28

و حتى في محنتهم الخاصة ، لم ينسى أهل دارفور قضايا البلاد العامة ، و اعتبروها جزء من مطالبهم

من مقررات اعلان الدوحة:


Quote: 2.3.7

ضرورة إلغاء القوانين المقيدة للحريات، وتفعيل دور السلطة الرابعة، ومؤسسات المجتمع المدني، لتشارك في كل مراحل إتخاذ القرار، ولتقوم بدورها الحيوي في المراقبة وتمليك الحقائق للمواطنين.



غايتو يا ناس الأحزاب السياسية و ناس الصحافة..لو الفقرة الفوق دي مرت فيكم مرور الكرام.. يبقى عوجة كبيرة خلاص..!!


كبر

Post: #30
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: الغالى شقيفات
Date: 24-11-2009, 04:36 AM
Parent: #29

IDPs West Darfur refuse to welcome Doha delegation
EL GENEINA (23 Nov.) - Displaced People in camp Krending in El Geneina refused to welcome the delegation which represented the West Darfur camps in the Doha consultations. They said they had not instructed anyone to act on their behalf. (read the full article...)ShareThis




Attack on clinics compound in Al Fasher
AL FASHER (23 Nov.) - The clinic of Dr. Fathie Awad Malik is stormed by unknown gunmen dressed in military uniform stormed yesterday November 21. The clinic is located at the clinics compound in the Al Wakala neighbourhood in El Fasher. The assailants tied the victim and beaten him up and also looted medical equipments valued at 15 million Sudanese pounds. According to the information available to Radio Dabanga, the victim was rushed into Al Fasher hospital for treatment.

ShareThis



“Return territories to rightful owners”
DOHA (23 Nov.) - The Doha consultative forum recommended the return of all territories to their rightful owners and evacuation of newly unlawful populated areas of its newcomers. The forum said this at the end of its meeting in the Qatari capital, Doha. (read the full article...)ShareThis




Armed militias threaten citizens of Toor
TOOR (21 NOV) - People in the region of Toor are living in a state of chaos. A source told this to Radio Dabanga after armed militias threatened the local population. One witness told Radio Dabanga that the residents of the western part of the city cannot leave their homes after the Maghrib prayer in the evening due to continuing intimidation, shootings and #####ng of property. (read the full article...)ShareThis

Post: #31
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: الغالى شقيفات
Date: 24-11-2009, 04:45 AM
Parent: #30

نازحو دارفور :الذين ذهبوا للدوحة لا يمثلون الا انفسهم والبشير فقط
18th, November 2009, 11:52 am
الدوحة - صدى الاحداث :نفى نازحو دارفور في كل من معسكر كلمة بنيالا ومعسكرا زالنجي الأربعة , ان يكونوا قد اوفدوا من يمثلهم فيما يسمى بمشاورات المجتمع المدني الدارفوري في الدوحة. وعبر ممثلي معسكرات كلمة وزالنجي عقب اجتماع لهم أمس عن رفضهم لأي نتائج تخرج بها تلك المشاورات , وقالوا ان الذين ذهبوا الى الدوحة لا يمثلون الا انفسهم والبشير.

وقال أحد ممثلي معسكر كلمة ل(صدى الاحداث ) ان النازحين يعتبرون هذه المشاورات شأن حكومي ولا تعنيهم من قريب او من بعيد , وناشد الحركات المسلحة الموجودة في الدوحة الى عدم الاكتراث لما يجري .
ومن جهة أخرى عبر عدد من ابناء دارفور بالدوحة عن استياءهم الشديد لتغييب اهل دارفور النازحين واصحاب الوجعة في هذه المشاورات مشيرين الى ان الذين حضروا معظمهم موظفين في حكومة الخرطوم ولا يمثلون الا وجهة نظر الحكومة.
وقال عضو باللجنة التنفيذية لرابطة ابناء دارفور بالدوحة فضل عدم ذكر اسمه ان الرابطة بصدد رفع مذكرة احتجاجية للحركات الثورية الموجودة في الدوحة والوساطة, عما يجري من تغييب متعمد لاصحاب لقضية الحقيقين.
محذرين من ان نتائج هذه المشاورات ستكون كسابقاتها من كنانة والفاشر , اذا تعمدوا تجاوز النازحين في هذه المشاورات.

يذكر ان مشاروات المجتمع المدني لدارفوري قد افتتح امس بفندق شيراتزن الدوحة , بحضور 177 مائة وسبعة وسبعين ممن اوفدتهم حكوة الخرطوم كممثلين للمجتمع المدني الدارفوري.
هذا وقد كونت خمسة لجان لمناقشة محاور القضية الدارفورية.



تعليقات حول الموضوع

Post: #32
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 06:45 AM
Parent: #31



صديقي ول ابا الغالي شقيفات..حبابك


لم افهم بالضبط مقصدك: هل تريد أن تبرر و تدعم رفضك لمقررات اعلان الدوحة .. أم تريد أن تؤكد أنك حردان و أن أي حل لقضية دارفور لا يشملك ولا يشمل اصحابك هو بالضرورة حل مرفوض ؟

صحيح بعض اهل المعسكرات اعلنوا رفضهم لمقررات الدوحة قبل الإعلان الختامي ، و سببهم في ذلك بأنهم لم يتم اشراكهم في المؤتمر..و السؤال : هل لو تم اشراكهم سيوافقون على تلك المقررات؟ يعني هل اعتراضهم فقط اعتراض اجرائي على مسألة التثميل.. أم أن الإعتراض موضوعي يقوم على رفض تحقيق السلام في دارفور طالما حكومة المؤتمر الوطني هي التى تفاوضهم؟..و فوق كل ذلك .. أرجو أن تبلغ هذه الرسالة نيابة عني لأهالينا في المعسكرات قاطبة ، خصوصا من يعترضون على اعلان الدوحة: ماذا تريدون بالضبط و ما هو تصوركم لحل قضية دارفور؟ هل لازالوا يؤمنون بأن النزاع المسلح سيقودهم الى تحقيق أهدافهم؟و ماذا عن الممثلين عن 22 جهة دولية و الذين كانوا شهودا على توقيع اعلان الدوحة ، و فيهم من وقف مع قضية دارفور بكل الإمكانيات المستطاعة؟ هل تسفيه هؤلاء الناس سيعود على أهل المعسكرات بالخير؟

نعم ندرك أن حركة الصديق عبد الواحد محمد نور قد رفضت الإنصياع لأصوات المناشدة و رفضت الحضور للمشاركة في مفاوضات الدوحة..و لم تقدم بديلها لحل المشكل و انما اكتفت بالرفض من اجل من الرفض..و لكن في نفس الوقت قرابة العشر حركات (العدل و المساواة ، جبهة القوى الثورية المتحدة ، الحركة الثورية لتحرير السودان (و فيها سبع فصائل متحدة)..)كلها ذهبت هناك و نادت بضرورة الوحدة بين الفصائل المسلحة.. و كل هذا لم يرضي أهل المعسكرات؟..فما الذي يرضيهم بالتحديد؟ نقول بذلك لأن الوقت ليس في صالحهم ولا في صالح القضية..

طيب يا الغالي.. لك و لأهلنا في المعسكرات و تحديدا الذين رفضوا اعلان الدوحة..و نقتبس من الخبر الذي جلبته من صحيفة (صدى الأحداث):

ورد في الخبر:

Quote: وعبر ممثلي معسكرات كلمة وزالنجي عقب اجتماع لهم أمس عن رفضهم لأي نتائج تخرج بها تلك المشاورات


و يبقى السؤال: حتى لو أقرت تلك المقررات و المشاورات بضرورة تعويض المتضررين ، تعويضا فرديا و جماعيا ، و اعلنت وقوفها مع محاكمة مجرمي الحرب و الجرائم ضد الإنسانية و جرائم الإغتصاب.. هل لازال يصر اهلنا في المعسكرات رفضهم لمثل هذه المقررات؟..فان اصروا ..سنقول لهم لن يرفض مثل هذه المقررات الإ عمر البشير (لأنه اكثر المتضررين منها لو تحققت على أرض الواقع) فهل صار اهل المعسكرات اتباع لعمر البشير؟

ورد في الخبر أيضا:

Quote: وقال أحد ممثلي معسكر كلمة ل(صدى الاحداث ) ان النازحين يعتبرون هذه المشاورات شأن حكومي ولا تعنيهم من قريب او من بعيد , وناشد الحركات المسلحة الموجودة في الدوحة الى عدم الاكتراث لما يجري .



و هنا بعض من أراء القيادات التي يناشدها صاحبنا المزعوم بضرورة عدم الإستماع لأهل المجتمع المدني:

Quote: ومن جانبه قال احمد حسين، الناطق الرسمي باسم حركة العدل والمساواة، انها لحظات تاريخية تكتب بمداد من نور في تاريخ السودان واسمحوا لي ان احيي دولة قطر قيادة وحكومة وشعبا، وهذا اللقاء التاريخي من أجل سلام عادل ودائم وشامل في دارفور وفي كل السودان، لان القضية واحدة وتعنينا جميعا، ومن حق أي طفل وفرد في دارفور وفي معسكرات النازحين واللاجئين ان يسأل ماذا أعمل من أجل دارفور ومستقبل السودان، كلنا شركاء من اجل ايجاد حل للقضية ومخرج استراتيجي لهذه الازمة ، فدارفور قلب السودان واذا صلح صلح كل السودان، فعندما انسدت آفاق الحل حملنا السلاح ولكن حمله ليس هدفا في حد ذاته وليس هدفا من اهدافنا، وإذا كان هناك سلام حقيقي ومخرج حقيقي سنضع السلاح اليوم، وخيارنا الاستراتيجي هوالسلام العادل والشامل والدائم، وهذا ليس من باب الدعاية السياسية وانما هو التزام حركة العدل والمساواة وما توصلت اليه ولا نختلف حول معظمه سواء كان في مجال السلطة أوالثروة، وهوخطوة اولى للمجتمع المدني ونريد تمثيلا واجماعا اشمل حتى اذا اتى الاخرون سنتفق حول ذات القضايا لان القضية واحدة ونريد ان نكتب مستقبلا جديدا للسودان وان يكون السلام لصالح الشرائح الضعيفة ونريد الحرية والديمقراطية والعدالة وحتى يكون السودان موحدا مستقرا، ولانريد ان تكون هناك حروب اخرى في أي مكان وان تكون حرب دارفور اخرالحروب، فحتى اتفاق حسن النوايا وبناء الثقة ،لم يعد شرطا مسبقا لاستئناف مفاوضات الدوحة، ومن خططنا اذا تحقق السلام الحقيقي ان تتحول الحركة الى حزب سياسي جامع وقال :ونحن من اجل الوحدة وحل الازمة مستعدون لوحدة الفصائل المسلحة والى التنازل عن اسم العدل والمساواة لاي اسم اخر، ونحن نريد شركاء في السلام واذا وجدنا الشريك الحقيقي فان خيارنا الاستراتيجي هوالسلام. من جهتها قالت الكاتبة مريم تكس ان الجهود تتضافر من أجل الحوار وايجاد المخارج لأزماتنا وان الاخطاء التاريحية منذ الاستقلال ستصحح من اجل الانسان وكرامته والاعتراف بالاخر، ويعاني الكثيرون من اهل دارفور بسبب الحرب وهم في المعسكرات وهناك نقطة تحول تاريخية لبناء المفاهيم الانسانية في كافة المجالات وسينهض السودان من جديد ومن هذا المنطلق ووجود المجتمع المدني الدارفوري في الدوحة سيتم تصحيح النهج الاداري والسياسي وسنبرهن لافريقيا والعالم باننا في السودان اقدر على "مسك الرسن" واحلال السلام وتوجيه امورنا نحو الافضل ودارفور لن تكون المكان الذي يتمزق منه السودان بل ستكون منصة ينطلق منها السودان الموحد بأسس ومفاهيم وقيم جديدة.


أيضا:

Quote: من جهته قال محمد صالح حربة، نائب رئيس حركة تحرير السودان — وحدة جوبا،اننا نتحاور مع الجميع، واللقاء التشاوري للمجتمع المدني من اجل الحوار، ونحن حملنا السلاح وإذا تحقق السلام سنعود الى المجتمع المدني ، ونحن نسعى لسلام حقيقي ودائم وهناك مساع حميدة وجادة وندعو جميع الفصائل الى الوحدة والتضامن ونمد ايدينا لوحدة الصف والكلمة ونقول للاخوة في الخرطوم عليكم بالتواضع والتنازل لصالح الشعب ونحن لا نريد سلطة ولا جاه، نريد ان نصنع نموذجا لحل المشاكل ونامل ان تكون دارفور خاتمة القضايا من اجل سلام حقيقي


يبقى يا صديقي حقو ما تستهبلوا علينا و على أهلنا الطيبين..و بمثل القدر الذي نورتنا به عن موقف بعض نازحي المعسكرات ، ارجو أيضا أن تحدثهم عن موقف ابنائهم من الفصائل المسلحة و الذين اتفقوا مع مبدأ الوحدة و التفاوض و تأييد مقررات اعلان الدوحة..و اذا كان احمد حسين و صالح حربه و الشريف جار النبي ما هم ناس سلاح .. يبقى كمان قولوا لينا عشان نكون على بينة..

و دمت

كبر

Post: #33
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: حماد الطاهر عبدالله
Date: 24-11-2009, 09:03 AM
Parent: #32

أستاذنا الفاضل/ كبر

تحياتي.

نؤيد بيان الدوحة وندعمه بكل ما أوتينا من قوة ونتعشم في تجويد وتمحيص المشاركين مستقبلا

لتشمل القائمة مزيدا من اهل الرأي والكلمة بدارفور سواء أن كان من أهل ( الزرائب) أو

غيرهم ممن ينشدون الإستقرار الدائم لدارفور وليس ... المتمردين فقط أو أهل الغرض أمثال

أخونا الغالي شقيفات، والذي يبدو أن خصومته للحكومة المركزية أكبر من قضية دارفور بمراحل...


ولكن ....

العمل الجاد على الأرض ببناء القري وبسط هيبة الدولة، وتوفير الأمن ومتطلبات الإستقرار...

هو المحك الحقيقي. وليس الكلام أو البيان. ومع كل تلك الجعجعة بدأت قضية دارفور بأسئلة

حائرة لم تتسن لها إجابة حتى هذه اللحظة...

هل تم بناء مدينة واحدة كبديل لمعسكر نزوح ؟؟؟

هل تم تجربةأن يمسك ملف دارفور واحدا من أبناء دارفور؟؟؟

الأرضة جربت الحجر... مالو ...فلتجرب الحكومة فليس كل أهل دارفور متمردون! عايزين دكتور ... ما شاء الله كثيـــررر...

الوقت خطير وكلما طال أمد الحرب، تتكثف جراحاتها! ماذ تتوقع من شباب نشأ في معسكرات النزوح بلا تعليم ولا مسئولية

ولا يحزنون.. كم كمية الحقد والإمتهان بداخله؟... ماذا تتوقع من الفاقد التعليميى غير التمرد وتزكية الفتنة؟...

خير لنا كمجتمع أن نبني مدن كاملة لتعويض هذا الجيل ما فاته من أمن وتعليم بدلا من أن تشقي كل الأجيال القادمة...

وحينها لن ينفعنا المناتل عبدالواحد وكل فنادق فرنسا أو أخونا الغالي شقيفات وأحقاده الدفينه...

Post: #34
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: nadus2000
Date: 24-11-2009, 12:08 PM
Parent: #33

صديقي كبر

تحياتي

أعتقد أن هذه المقررات كانت خلاصة جهد كبير قامت به أطراف مبادرة الدوحة، وأدعو الأطراف الرافضة لهذا الاعلان، إعادة قراءته
بعيد عن رضاهم عن التمثيل وممن أتى، ويضعون السؤال الجوهري والأساسي نصب أعينهم ألا وهو:
هل مضمون الاعلان يمكن أن يؤسس لسلام عادل لأهل دارفور.
هل تضمن الاعلان آليات تنفيذه، ومرجعيات للاحتكام لها في حالة الاختلاف.
هل تضمن الاعلان رفع المظالم والمحاسبة وكيفيتها.

بعتقد أنه دا أهم من "المحاصصة" وما تجره من ويلات.

Post: #35
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Abdel Aati
Date: 24-11-2009, 12:22 PM
Parent: #34

عزيزي كبر

تحياتي واحترامي ...

هذا الاعلان جيد ومتقدم؛ وان كانت هناك اعتراضات جدية على التمثيل ؛ فكالعادة كان المنظمون متعجلون ولم يستطيعوا دعوة العديد من المنظمات ممن اشار اليهم الاخوة هنا؛ او غيرها ممن نعرف بنشاطها ومع ذلك لم تصلهم الدعوة ؛ وهذا تقصير وخطأ من جانب المنظمين يجب الاعتراف به .. من جانبي فقد عملت على تسهيل مشاركة بعض المنظمات المدنية الممتازة العاملة من اجل دارفور ولم تصلهم الدعوة . بالمقابل اعلم ان الكثيرين من المشاركين هم وطنيين وديمقراطيين ولا علاقة لهم بالمؤتمر الوطني بل بالضد منه؛ وحسبك ان تقرأ مقررات المؤتمر لتعرف انه متقدم كثيرا .

الوسطاء اليوم يدعون لمشاركة منظمات المجتمع المدني في الحوار؛ بل واشتراكها في حل المشكلة وتطبيق آليات الحل؛ وذلك حتى لا ينحصر الصراع فقط ما بين النظام والحركات؛ ويكون لمجتمع دارفور المدني دوره في حل مشاكله. النظام من جانبه يحشد الادارات الاهلية واللجان الشعبية الخ ويقول للوسطاء ان هؤلاء هم اهل دارفور؛ ونحتاج هنا الى آلية لتفعيل وتنشيط مؤسسات المدجتمع المدني الدارفورية او التي تعمل من اجل دارفور لتقوم بدورها المنوط بها.

لذا انا اعتبر هذا الاعلان خطوة في الطريق الصحيح؛ يجب ان تتبعها خطوات باشراك اوسع للمنظمات المدنية المستقلة حقا؛ وليست الديكورية او التابعة للنظام او حتى التابعة للحركات؛ حتى يكون هناك صوت ثالث للعقل والحق ورفع لمطالب اهل دارفور بعيدا عن المغامرات العسكرية وتوجها نحو الحل السلمي الذي يضمن مصالحهم كاملة غير منقوصة.

مع الود

Post: #36
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Sidgi mattar
Date: 24-11-2009, 12:33 PM
Parent: #34

اخى كبر

سلامى واحترامى



دا كلام اتمنى ان يتواصل من اجل اهلنا واخوتنا بدارفور وزى ما بيقولوا الجمره بتحرق الواطيها

وتمنياتانا ان يتواصل العمل الطيب والوطنى من اجل انهاء المعاناه ونبذل الغالى والنفيس من اجل

اسعاد من يكتون بنار الحرب والمعاناه

ارى ان الوقت من اجل انضمام الجميع لايجاد المخرج الذى يريح من يعانون هناك والقلب يتقطع الما

بطوال فترة الحرب والمعاناه وخبرك جميل مع بشريات العيد ونتمنى ان تكون بداية النهايه الابديه

لمعاناة جزء غالى وعزيز على قلوبنا والوطن


مودتى



Post: #37
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: عبدالله الشقليني
Date: 24-11-2009, 02:58 PM
Parent: #36



التحية للمجتمع المدني ومناصروه ،
والتحية للمظلومين في دارفور
وفي كل السودان .

والتحية للأكرم : كبر

Post: #38
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 05:07 PM
Parent: #37


صديقي ول ابا حماد الطاهر..حبابك
كل سنة و انت طيب..و كتر خيرك على المرور من هنا..
كتر خيرك على دعم مقررات اعلان الدوحة..

البندقية يا اخي لن تحسم كل الأمور جملة ، و انما لها دور محدد ووظيفة يجب استغلالها بوعي و بصيرة ، و لقد ادت البندقية في دارفور اغراضها بصورة جيدة ، سواء على المستوى المحلي أو الإقليمي أو الدولي ، لأن مهمتها اشهار القضية و التعريف بها ..و لكن بعد ذلك هناك وسائل أخرى يجب أن تكون في الحسبان ، و حتى لو لم تكن موجودة يجب اٍبتكارها .. لأن الجميع هدفه يجب أن تكون مصلحة عامة و نصرة قضية عادلة..

نعم التمثيل العادل يجب أن يسود ، و لكن أيضا يجب أن تكون لنا خطة بديلة.. فأن لم يتحقق ، فلابد من أن ننظر الى معقولية المتحقق ..و من هناك كلنا يمكننا أن نعمل الى الحاق الذين لم يشملهم التمثيل.. و ما نراه في اعلان الدوحة هو بارقة أمل ، كما ذكرنا هنا مرارا ، و تحدي حقيقي لكافة الأطراف..

كنت أتمنى من ول ابا الغالي شقيفات و بقية الإخوة في الروابط المعنية أن يقدموا قضية مؤسسة للرأي العام و يوضحوا فيها موقفهم والظلم الذي لحقهم جراء التجاوز في التمثيل ..و هنا سندعمهم جميعا و نسعى معهم في تثبيت حقهم في التمثيل..و العقلية السودانية تغيرت كثيرا يا صديقي .. فكل قضية عاقلة.. ستجد من ينصرها..و هذه هي الممكنات التي ندعو الجميع للإستفادة منها.أما قصة يا فيها يا نفسيها فهي عقلية قديمة حتى احزاب الطائفية في السودان تجاوزتها ..فما بالك بقوى سياسية في الألفية الثالثة..

نعم العمل الجاد ضرورة و مسئولية الجميع..و ناس كيان المجتمع المدني ذكروا في واحدة من مقرراتهم (صناعة السلام تتطلب ارادة قوية و ثقة متبادلة ) و هذا مبدأ مهم للغاية ..و يمكننا أن نتفق معهم في هذا المنحى ، ثم نحاسبهم بكلمتهم بأن التمثيل تجاوز بعض الأطراف..و منها تكون المعالجة..

ابدا يا حماد يا اخوى.. لأ استطيع أن اصف اخونا الغالي بالمرض ، فالرجل مهما اختلفنا معه فهو له رأي..و اذا كان يا ولد ابا معارضة حكومة الخرطوم المركزية مرض ، فأنا يا اخوي مرضان لي اكتر من عشرين سنة.. الفكرة نختلف باحترام..و كل شئ سيتحقق..

كتر خيرك يا ول ابا..

كبر

Post: #39
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 05:09 PM
Parent: #38

Quote: صديقي كبر

تحياتي

أعتقد أن هذه المقررات كانت خلاصة جهد كبير قامت به أطراف مبادرة الدوحة، وأدعو الأطراف الرافضة لهذا الاعلان، إعادة قراءته
بعيد عن رضاهم عن التمثيل وممن أتى، ويضعون السؤال الجوهري والأساسي نصب أعينهم ألا وهو:
هل مضمون الاعلان يمكن أن يؤسس لسلام عادل لأهل دارفور.
هل تضمن الاعلان آليات تنفيذه، ومرجعيات للاحتكام لها في حالة الاختلاف.
هل تضمن الاعلان رفع المظالم والمحاسبة وكيفيتها.

بعتقد أنه دا أهم من "المحاصصة" وما تجره من ويلات.




صديقي العزيز نادوس..حبابك
كل سنة و انت طيب..و لينا طولة يا اخي
كتر خيرك على الحضور هنا..و كتر خيرك على دعم مقررات اعلان الدوحة ..
كتر خيرك على الأسئلة التي اثرتها و هي اسئلة صميمة للغاية ..لأن الأمر هو مسألة تجويد و محاولة لتغطية اكبر قدر من المستطاع حتى تكون النتائج معقولية..
كل الذي نطالب بها أن تكون الناس واقعية في رؤيتها و تقديرها للأمور..

كتر خيرك من تاني يا نادوس..
كبر

Post: #40
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 05:14 PM
Parent: #39


صديقي و استاذي عادل عبد العاطي..حبابك
كل سنة و انت طيب..و كتر خيرك على المرور من هنا..
يا اخي داير احكي ليك نكتة..بالرغم من انها ح تجيب لينا الهوى مع قصة هامش و ما ادريك ما هامش..المهم..

قالوا واحد من اهلنا الجعليين ناس القيزان في ضواحي شندي.. بتاع مشاكل ، و قام يوم اتلبب ليهو زول تاني في النقعة و قالو.. آزول اديني المية ألف جنيه حقتي ..و الشكلة قامت.. لغاية ما حضر فيها عمدة الحلة..و لأن العمدة حلال المشبوك.و داير يخارج صاحبنا المظلوم.. قام قال للبلطجي .. يا فلان انت نسيت ولا شنو.. المية الف جنيه انتا دايرها مني أنا ده.. قام البلطجي قال ليهو.. المية الف جنيه حقتك ،يا يابا العمدة عارفها تب ، لكن داير فوق عليها ميتي من الراجل ده..!!!

الناس كتير يا صديقي ضحكت متلي من النكتة دي.. لكن عاجبناني شديد..و فيها تبيان القدرة على التفاوض بوعي ..و بنهديها لأخوانا الرافضين لمقررات اعلان الدوحة و مفاوضاتها ..و بنقول ليهم : يا جماعة مية العمدة انضمنت و خلونا نطارد التانية..

كتر خيرك على دعم مقررات اعلان الدوحة ، و معك التمثيل قد تكون فيهو مشكلة ، ولازال الطريق مفتوح للجميع من اجل اللحاق بقطار الأمور..

كتر خيرك عل جهدك نحو اعلان بعض المنظمات المدنية و محاولة الحاقها بالمجموعة..و اعتقد هناك مشكلة يجب أن يعمل الجميع على تلافيها .. و هي فكرة التشبيك و خلق داتا موحدة وواضحة عن منظمات المجتمع المدني في دارفور..فلو كل منظمة اعدت قائمة باسماء المنظمات..و جعلتها كشريك تتفق معه في بعض الأمور العامة .. قطع شك الناس بتكون عندها حاجة في يدها.. لكن فكرة العمل كجزر معزولة سيعود بالظلم على ناشطين و ناشطات كثر..

الله يطرى صديقتنا و استاذتنا نور تاور بالخير.. ففي يوما ما كانت تحدثنا ، و في هذا المنبر ، عن فقه و ثقافة الطريق الثالث..و قد كانت فكرة ذكية.. و دعمناها وقتها ، ولازلنا ، لأننا الفكرة عندنا أنها تعني ضرورة ابتداع البدائل (و هي فكرة غايبة عن ناس زمان ، ناس الثنائيات المعروفة اياها) و من هنا نرى أن فكرة تفعيل منظمات المجتمع المدني ، هي فكرة يجب أن يعض عليها الجميع بالنواجذ ، لأن مثل تلك المنظمات هي اكثر قدرة على الإحتكاك بالجماهير على مستوى الحياة اليومية و تفاصيلها .. و هي ممكن أن تشكل ألية انذار مبكر.. يعني الليلة لو نامت قرية واحدة جيعانة في اطراف السودان ، فأن مثل تلك المنظمات هي أول من يخبرنا عن بوادر مجاعة..و هكذا يمكننا القياس في بقية الأمور و القضايا العامة..
صحيح التجربة قد تكون جديدة في المجتمع السوداني ، و لكن تطويرها و نشر ثقافتها يجب أن يسود..ياخي اكبر انجاز لمؤسسات المجتمع المدني و منظماته هو الوصول بقضية دارفور الى مراقي المحكمة الجنائية الدولية.. أليس هذا حافز كافي لتطويرها وسط أهلنا؟

و معا من اجل مشاركة المزيد في تحقيق سلام دارفور..

كتر خيرك من تاني يا عادل..

كبر

Post: #41
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 05:16 PM
Parent: #40

Quote: اخى كبر

سلامى واحترامى



دا كلام اتمنى ان يتواصل من اجل اهلنا واخوتنا بدارفور وزى ما بيقولوا الجمره بتحرق الواطيها

وتمنياتانا ان يتواصل العمل الطيب والوطنى من اجل انهاء المعاناه ونبذل الغالى والنفيس من اجل

اسعاد من يكتون بنار الحرب والمعاناه

ارى ان الوقت من اجل انضمام الجميع لايجاد المخرج الذى يريح من يعانون هناك والقلب يتقطع الما

بطوال فترة الحرب والمعاناه وخبرك جميل مع بشريات العيد ونتمنى ان تكون بداية النهايه الابديه

لمعاناة جزء غالى وعزيز على قلوبنا والوطن


مودتى



صديقي صدقي مطر..حبابك
كل سنة و انت طيب..

كتر خيرك على المرور من هنا ..و دعم مقررات اعلان الدوحة..
الحرب يا صديقي اثرت الأثر الكبير ..و أقل شئ يمكن عمله الآن هو محاولة وقفها بالقدر المعقول..

كتر خيرك يا صدقي..
كبر

Post: #42
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 05:18 PM
Parent: #41

Quote: التحية للمجتمع المدني ومناصروه ،
والتحية للمظلومين في دارفور
وفي كل السودان .

والتحية للأكرم : كبر



صديقي عبد الله الشقليني..حبابك
كل سنة و انت طيب ..و كتر خيرك على الحضور هنا و دعم اهل المجتمع المدني..
و معا من اجل مؤسسات مجتمع مدني واعية.. لأنها ستكون افضل من خيارات كثيرة تقليدية جربناها و اكتوينا بأخطائها و أزماتها الخاصة..

كتر خيرك يا عبد الله..
كبر

Post: #43
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: عبدالله الشقليني
Date: 24-11-2009, 07:35 PM
Parent: #36



التحية للمجتمع المدني ومناصروه ،
والتحية للمظلومين في دارفور
وفي كل السودان .

والتحية للأكرم : كبر

Post: #44
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 24-11-2009, 11:58 PM
Parent: #43

صديقي عبد الله الشقليني..حبابك

كتر خيرك كتير

كبر

Post: #45
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 25-11-2009, 00:01 AM
Parent: #44

ورد في اخبار اليوم الخبر التالي :



Quote: الوساطة القطرية:عبد الواحد وافق علىمنبر الدوحة


24/11/2009

اعتبر وزير الدولة بوزارة الخارجية القطرية، احمد بن عبدالله آل محمود، لقاء الدوحة التشاوري لمنظمات المجتمع المدني الدارفوري الذي اختتم اعماله في الدوحة اخيراً ،خطوة اولى وبداية لقاءات تشمل كافة اهل دارفور دون استثناء.
وقال الوزير في مقابلة مع راديو دبنقا تبث اليوم ان السلام سيكون ناقصا دون اخذ رأي اهل دارفور،مبيناً ان المجتمع المدني( ليس بديلا عن المفاوضات بين الحكومة والحركات، وانما هو مكمل وداعم لها).
وكشف الوزير عن لقاءات ومشاورات جرت مع حركة العدل والمساواة،ومجموعتي اديس ابابا وطرابلس اكدت خلالها التزامها بالسلام ، لكنه اشار الى ان مجموعة اديس ابابا طلبت مهلة (10) ايام لعمل مؤتمر للتوحيد ،بينما طلبت بالمقابل مجموعة طرابلس اسبوعين لذات الغرض.
وكشف الوزير عن لقاء للوسيط المشترك جبريل باسولي مع عبدالواحد محمد نور رئيس حركة تحرير السودان، مرتين في باريس خلال الاسبوعين الماضيين، وقال ان الحكومة الفرنسية ابلغتهم رسميا أن عبدالواحد قبل بمنبر الدوحة (لكنه لم يحدد بعد متى سينضم لهذه المفاوضات.)
لكن الوزير القطري اشار الى صعوبات امام الوساطة تحاول الآن التغلب عليها،مشيراً الى ان احدى الحركات ترفض جلوس فصائل اخرى الى جانبها لانها ترى هي الوحيدة التي توقع اتفاق السلام مع الحكومة ) .
ووجه آل محمود رسالة الى النازحين واللاجئين اكد تضامن بلاده معهم واحساسها بمعاناتهم ،وتعهد بالعمل لانهاء الامر بأسرع وقت ممكن ، واكد ان قطر لن تقف فقط عند حل المشكلة والوصول لاتفاق سلام وانما(سنقف معكم بعد ذلك في التنمية وبناء دارفور) .







و كلنا أمل أن يشارك الجميع في المفاوضات القادمة و بأسرع وقت ممكن..

كبر







Post: #48
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: الغالى شقيفات
Date: 25-11-2009, 05:32 AM
Parent: #33

الالخ حماد الطاهر سلام الله عليك
الناس الفراجة فى قضية دارفور كل ينظر لها بزاوية مختلفة وكذا الحال ناس ندعم ونؤيد ونؤمن فى ملتقى الدوحة الذى اعده واخرجه حزب القتلة فى الداخل
مؤتمر الدوحة الذى نريده ان تخرج فكرته من القواعد علاجا يلم الشمل ويجمع الكلمة ويؤمن العبور لسلام مستدام وليس فيه شبه سيطرة او اقصاء لاحد ويشارك فيه اهل دارفور بكل الوانهم السياسية وشرائح المجتمع من اساتذه الجامعات والالدارة الاهلية والشباب والطلاب والمراة والاعلامين والقانونين وابناء دارفور بالمهجر وللاجئين واللاجئين السياسين وممثلى المجتمع الدولى
مؤتمر ينطلق من احساس غامر بالمسؤلية تجاه الوطن ويكون مقصده دارفور القضية وليس توصية لكيان اوتنفيذ لاجندة مجموعة اخى حماد منذ ملتقى الفاشر التشاورى فى فبراير 2002م وحتى الان عقدت مئات الورش والملتقيات وعشرات المبادرات بهدف ايجاد الحل وتخرج بتوصيات جميلة او قل هو الحلم الذى يراود مخيلة اهل دارفور ويتمنون تحقيقه ولكن ؟؟؟؟؟؟ الحكومة غير جادة فى الحل وغير صادقة ومقصدها غير نبيل
تحدثت عن المتمردين واهل الغرض فلتعلم لو لا المتمردين ما كان سمعت بحاجة اسمها ملتقى الدوحة او السلام والحقوق والمطالب
الحديث عن بسط هيبة الدولة هو خطاب حزب القتلة (المؤتمر الوطنى) وتتحدث عن يمسك الملف واحد من ابناء دارفور وكان هم يملكون صناعة القرار ومثل هذا الحديث يردده البعض من ابناء دارفور بالمؤتمر الوطنى لموازنات داخلية
وصفتنى من الحاقدين حاقد لمن وهل تريدنى ان اصفق لبرامج القتلة ومخططاتهم الا لو كنت من ال................
رحيل العصابة الحاكمة فى الخرطوم امل طال انتظاره وامنية لامست الشفاه والقلوب وحلم راود مخيلة اهل المستعفين والمظلومين من اهل الهامش الكبير
تتكلم كانك تعرف ناس دارفور ومشاكلهم وحلها

Post: #128
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: M A Muhagir
Date: 06-12-2009, 01:28 PM
Parent: #8

Quote: وقد لا تعلم بان معظم المسجلين فى القائمة اعضاء بالمؤتمر الوطنى وتنفذين وتشريعين وحركة مناوى واخرون يعدون باصابع اليد الواحدة للتجير والديكور
فعلى اى حال ديل ما المجتمع المدنى لدارفور وامشو ابحثو عن الناس الحقيقين

Post: #47
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: الغالى شقيفات
Date: 25-11-2009, 02:07 AM
Parent: #4

اخبار محلية: المجتمع المدني الدارفوري يجتمع الثلاثاء بالدوحة وانطلاق مفاوضات السلام الاربعاء

عدد قراءات هذا الموضوع هو 575 قراءة
قال مصدر رسمي من الوساطة القطرية لوكالة فرانس برس الاثنين ان اجتماعات المجتمع المدني الدارفوري حول عملية السلام ستعقد الثلاثاء في الدوحة على ان تنطلق مفاوضات السلام الاربعاء بين ممثلين عن الحكومة السودانية وفصائل متمردة.
وقال المصدر ان "اجتماعا تشاوريا لممثلي المجتمع المدني يعقد صباح الثلاثاء في اطار عملية السلام الشامل في اقليم دارفور".
واضاف "في اليوم التالي تبدأ اعمال محادثات السلام الشامل" بين الحكومة السودانية وفصائل متمردة في اقليم درافور غرب السودان.
وكان يفترض ان تبدا المحادثات الاثنين الا انها تأجلت.
من جهتها، اعترضت حركة العدل والمساواة التي تعد من ابرز فصائل التمرد في دارفور والتي تشارك في محادثات الدوحة، على مبدأ مشاركة المجتمع المدني في محادثات مفاوضات السلام، مع العلم ان المجتمع المدني لطالما كان الغائب الاكبر عن مفاوضات السلام في دارفور.
وقال الناطق الرسمي باسم حركة العدل والمساواة احمد حسين آدم في تصريحات نقلتها الصحف القطرية الاثنين "نحن نرفض مشاركة منظمات المجتمع المدني كطرف في المفاوضات لانها تضم العديد من اعضاء المؤتمر الوطني".
واعتبر آدم ان هذه المنظمات "يمكن ان تشارك في العملية التشاورية فقط لان المفاوضات النهائية يجب ان تنحصر بين اطراف النزاع".
وفئات المجتمع المدني في دارفور التي تشارك في "مشاورات" الدوحة، تضم نساء ومثقفين وممثلي الجاليات في الخارج.


"اخبار محلية: المجتمع المدني الدارفوري يجتمع الثلاثاء بالدوحة وانطلاق مفاوضات السلام الاربعاء" | دخول/تسجيل عضو | 12 تعليقات | البحث





Post: #46
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: الغالى شقيفات
Date: 25-11-2009, 01:40 AM
Parent: #3

هيئة محامو دارفور تعتبر المشاركة فى ورشة الدوحة جريمة
Posted on | November 13, 2009 |

الخرطوم – القاهرة – راديو دبنقا – 13- نوفمبر : تبدا يوم الاثنين المقبل في الدوحة ورشة عمل دعت لها الوساطة المشتركة لمنظمات المجتمع المدني بمشاركة (170) دارفوريا من الداخل ،وتستمر الورشة حتى التاسع عشر من الشهر الجاري .

وانتقد رئيس هيئة محامي دارفور محمد عبدالله الدومة الورشة، وقال أنها ستعقد قضية دارفور مشيراً الى ان الاعداد للورشة واختيار المشاركين فيها تم بطريقة سرية وغير معروفة ، وقال انه علم ان البيان الختامي للورشة قد تم اعداده قبل انعقاد الورشة ، واضاف ان اي مشاركة في هذا اللقاء تعتبر جريمة كبري ضد قضية دارفور .

وعلى صعيد اخر من المنتظر ان يعقد مؤتمر في الولايات المتحدة يجمع اهل دارفور ومنظمات المجتمع المدني ، لكن لم يتم تحديد مواعيده بعد ، وعلم ان المؤتمر سيتم عقده في معهد ابحاث السلام في الولايت المتحدة يتم تخصيصه لبحث عملية السلام والحل العادل والجذري لقضية دارفور ، وقال الدكتور حامد التجاني على الاستاذ بالجامعة الامريكية في القاهرة ان المبعوث الامريكي اسكوت غرايشن وافق على قيام هذا المؤتمر كما تم الترتيب لذلك مع معهد ابحاث السلام في امريكا .

ShareThis

Post: #49
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: الشفيع وراق عبد الرحمن
Date: 25-11-2009, 12:47 PM
Parent: #46

Quote: رحيل العصابة الحاكمة فى الخرطوم امل طال انتظاره

سلام يا الغالي
أملك بالرحيل ده يا أخوي الغالي طال وح يطول ويطول
خلط الكيمان هو ديدن المعارضة
العصابة الحاكمة في الخرطوم دي أمشي سقطها هناك يا خي
أعمل إنتفاضة
أعمل إنقلاب
أحشد قواعدك في الانتخابات الجاية

ناس دارفور ديل ذنبهم شنو؟
وليه جيل كامل يعيش في تخلف؟
وليه تتعطل التنمية؟
أحد الدارفوريين قال لي بأننا لم نرى الأسوأ بعد ،ح ينشأ جيل في دارفور فاقد تربوي تعليمي تربى على الحروب والدمار والجهل والعنصرية
اللهم انا لا نسألك رد القضاء ولكن نسألك اللطف فيه

نعم للحل الشامل
نعم للمحاسبة
نعم للتعويضات

لا وألف لا لإستغلال قضية دارفور لأغراض سياسية أخرى
تحياتي لصاحب البوست
وآسف للرد قبل الاستئذان

Post: #50
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: الغالى شقيفات
Date: 25-11-2009, 06:08 PM
Parent: #49

الاخ الشفيع وراق تحية وسلام
امنيتى اخى الشفيع هى امنية كل سودانى فى داخل الوطن وخارجة باستثناء المنتفعين ولابد من صنعاء وان طال السفر سؤلك عن التنمية والتعليم والاستقرار حقو توجهو لناسك الجدد وانت حديث عهد بهم قل لهم ليه ما دياريين تعملو تنمية وما الذى يمنعكم ان تعلمو طرق طريقة فى الفاشر هل هى تحت سيطرة التمرد ليه ناس نيالا ما بشربو موية من المواسير ليه مافى كهرباء وليه التلاميذ فى المدارس بيجلسو فى الارض وما بشربو موية الا يرجعو بيوتهم والحكومة تقصد تعطيل التنمية والتعليم وهى تتحمل مسؤلية ذلك ويمكن لك ان تسال رابطة ابناء شمال دارفور الناشطة فى الرياض هل ما اذا كان هنالك طريق داخلى يربط بين اى من محليات الولاية وكذلك ادم الهلباوى واخرون كثر
ودفاعك عن ورشة الدوحة دفاع عن اجندة من اعدوه بليل !
وللامنيه التى لامست الشفاه والقلوب نقول (due is to allah that which he has taken away and his is whatever he has given . whith him , every thing has an appointed term, so have patience and aseek reward form him .

when visiting the graveyard

Post: #51
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Faisal Al Zubeir
Date: 25-11-2009, 06:36 PM
Parent: #50

DSC00575.JPG Hosting at Sudaneseonline.com


محمد سليمان والزميل كمال الصادق يتحدث بالجوال

Post: #52
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: مصطفى عكر
Date: 25-11-2009, 07:58 PM
Parent: #51

مجهود مقدر يجد الدعم والمؤازره...
خطابات المشاركين فى الحفل من مختلف مكونات المجتمع المدنى الدارفورى والحركات المسلحة"المشاركة" تدل على تقارب كبير فى وجهات النظر مما يمهد الطريق لسلام عادل ومستدام بدارفور الحبيبة.

Post: #53
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: عبد الحميد حسين
Date: 25-11-2009, 09:04 PM
Parent: #51

المحترم الاستاذ كبر..يديك العافية ..
أتابع كتاباتك الرصينة , واقدر لك حرصكم على ما ينفع السودان
, وجهدك فى أشاعة التفاءل وبث الأمل فى النفوس ..
ولكن .. وآه من هذه ال(لكن) ..هذا النظام أثبت ويواصل مع كل نهار
جديد أثبات أنه لايحترم الا من يرفع أصابعة مع وجهه , اما هؤلاء البقية
من الناس المسالمين ويتحدثون بهدوء وعقلانية فلا بأس عنده او عليه أن يجتمعوا
ويوصوا ما شاءوا, مادامت هذه التوصيات لا تطبز عينا ولا تدمي انفا .فعلي الأقل هم
يساعدوا فى قضية شراء الوقت التي يمتهنها ..هذه التوصيات مع جمالها و (قوتها)
الافتراضية وجموع الشهود الذين تكأكأوا حولها لن تغادر اوراقها الى أي مكان..
واليك بعضا من التوصيات والمقررات(الجميله) التي جمع لها النظام الناس وسخر لها ما سخر
من أمكانيات الدولة فى ما سماه مؤتمر اهل السودان ثم نامت بعدها عندما ذهبت دواعيها
دون أن تري دارفور منها عدلا ولا صرفا ..

Quote: وتأكيدا للجدية وحسن النية،وتسهيلا لنشاط المنظمات الإنسانية العاملة بدارفور ومؤسسات الحكم المختلفة لإيصال الخدمات الضرورية من كساء وغذاء وتعليم ، ولإستمرار مجهودات التنمية والبناء وإعادة الإعمار بدارفور وتقليلا للأخطار التي يتعرض لها العزل من المواطنين ، أعلن موافقتنا علي الوقف الفوري وغير المشروط لإطلاق النار ما بين قواتنا المسلحة والحركات المسلحة، علي أن تتوفر لها آلية مراقبة فاعلة ومشتركة من كافة الأطراف والقوات المشتركة للإتحاد الأفريقي والأمم المتحدة، علي أن يبدأ هذا الإجراء بتحديد مواقع الأطراف والإجراءات المتصلة بالمراقبة والتحركات الإدارية وتأمين أطواف الإغاثة وغيره. 2 وتهيئة للأجواء المناسبة لإنعقاد المفاوضات ، أعلن وقف الحملات الإعلامية حتي نهاية هذا العام. 3- توفير خدمات الأمن الشامل لقري النازحين عبر توسيع وتعميم الشرطة المجتمعية وتجهيزها بكامل معداتها وأجهزتها لتمكينها من أداء دورها. 4- إطلاق حملة فورية لنزع السلاح من كل الأطراف فور الدخول في الترتيبات الأمنية مع الفصائل المسلحة. 5- تمكين القوات الدولية الهجين (اليونميد) من أداء دورها المنصوص عليه في إتفاقية وجودها من خلال الإختصاصات والصلاحيات الممنوحة لها لحفظ الأمن والسلام. في محور السياسات والخيارات : 1- نؤكد إلتزامنا بالتفاوض من أجل الوصول للحلول السلمية الوفاقية التي تضمن إزالة الصراع من جذوره من خلال المعالجة السياسية المتكاملة للقضية في إطار وحدة السودان وسيادته ومقتضيات المصالح الوطنية العليا. توجيه الولايات بإعادة النظر في المحليات تحقيقا للوئام والسلام الإجتماعي وإشراكا للمواطنين في إدارة أمرهم
الموافقة علي مبدأ التعويضات الجماعية والفردية للمتضررين علي أن تقوم الجهات المختصة بحصر دقيق للنازحين واللاجئين وتصنيفهم إلي اسر كبيرة ومتوسطة وصغيرة تمهيدا لتقديم الدعم لهم آخذين في الإعتبار قدرات الدولة المالية والإطار الزمني المناسب لمنح هذه التعويضات ولقد إعتمدت الدولة فورا مبلغ 40 مليون جنيه لهذا الغرض وستتوالي الإعتمادات في الميزانيات القادمة تباعا,. 5- الإلتزام بتقديم خدمات مقدرة في مجالات التعليم والصحة والمياه والدعوة في قري النازحين واللاجئين توفيرا للظروف المناسبة لعودتهم. وفي محور التنمية والخدمات:- 1- مواصلة العمل في تنفيذ طريق الإنقاذ الغربي الذي قمنا يوم أمس بإفتتاح قطاع رئيسي فيه يمتد من الخوي إلي النهود بطول 103 كلم وأعلنا تواصل العمل في قطاع النهود أم كدادة ، وإعتمدنا مبلغ 704 ملايين جنيه لإكمال الطريق في محاوره المختلفة بأسرع وقت ممكن. 2- الإلتزام بإيصال خط الضغط العالي للكهرباء لولايات دارفور الثلاث بأعجل ما يتيسر. 3- الإلتزام بحفر 685 بئرا في ولايات دارفور الثلاث خلال ميزانية العام 2009م ، في إطار إعادة الإعمار والتوطين
4- توفير التقنيات الحديثة لتمكين النازحين من بناء منازلهم بالمواد الثابته تحقيقا للإستقرار وحماية لها مما تتعرض إليه من آثار, 5- الإلتزام بتشييد 139 مدرسة أساس وثانوي بولايات دارفور الثلاث خلال ميزانية العام 2009
6- الإلتزام بتشييد 45 مستشفي ومركز صحي خلال ميزانية العام 2009م. 7- البدء في إعادة تأهيل المشروعات الزراعية الكبري في ولايات دارفور الثلاث في هبيلة وجبل مرة وأم عجاجة وساق النعام وأم بياضه ومشروع درء آثار الجفاف والأمن الغذائي إحداثا للنهضة الزراعية الشاملة وتوفيرا للأمن الغذائي للمواطنين
8- الإلتزام بإكمال شبكات المياه بمدن نيالا والفاشر والجنينة بتكلفة ثلاثة وسبعين مليون جنيه
9- إنشاء محفظة من البنوك لتوفير التمويل للمنتجين بمبلغ 50 مليون جنيه. في محور تحقيق العدالة وبناء السلام الاجتماعي: 1- تأكيد العزم علي تحقيق العدالة ودعم مؤسساتها لتنهض بواجباتها الأخلاقية والقانونية 2- توجيه الجهات المختصة للالتزام القاطع بتطبيق القانون وتنفيذ الأحكام علي الجميع. 3- الموافقة علي إنشاء صندوق قومي للديات برأس مال مبدئي قدره 100 مليون جنيه تسهم الحكومة الاتحادية فيه بمبلغ 30 مليون جنيه ويسرني أن أعلن أن الولايات الاخرى وفي إطار التكافل والتناصر مع أهل دارفور قد وافقت علي دفع مبلغ 50 مليون جنيه كمساهمة في هذا علي ان يكمل باقي المبلغ بواسطة حكومات ولايات دارفور والإدارات الأهلية ودعم المانحين. 4- تشكيل آلية قومية لمتابعة توصيات وقرارات مؤتمرات الصلح السابقة واللاحقة ورعاية المصالحات القبلية وإكمال فض المنازعات القائمة والتحسب من نشؤ أي نزاعات قبلية جديدة. 5- تكوين لجنة من المختصين لدراسة تطوير الإدارة الأهلية وتعزيز قدراتها وإمكاناتها


..فاذا كان هذا ما اقرتة الحكومة ووصت به ورصدت له الجنيهات وفذهبت به الريح الى الادراج
فهل تنتظر ان تجد توصيات الدوحة هذ لها حظا ما ..

Post: #54
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 25-11-2009, 11:17 PM
Parent: #53


الأصدقاء و الصديقات هنا ..حبابكم جميعا..
كل سنة و الجميع بخير و عافية

نرحب بالأخوة مصطفى عكر..و عبد الحميد حسين..
و كتر خير الأصدقاء الشفيع وراق ،الغالي شيقفات ، و فيصل الزبير
سوف نواصل الرد بالتفصيل لاحقا..

قبل ذلك.. أحب أن اوضح بعض النقاط:

أولا: في اعلان الدوحة استشعرنا خطوة جادة نحو الوحدة الدارفورية ، و التي نرى أنها صمام الأمان لتحقيق أي تسوية عادلة لقضية دارفور. صحيح أن هناك تحفظات مشروعة حول كيفية التمثيل و الطريقة التي تمت بها دعوة المشاركين و المشاركات..فاذا كان البعض منا يرى أن هذه ليست بوادر وحدة ، فليقل لنا تصوره للوحدة المنشودة و كيف يمكن أن تكون..و نؤكد أننا ندعم أي توجه لوحدة ابناء و بنات دارفور..

ثانيا: وضعية اعلان الدوحة و مقرراته ، و هي اطار و مبادئ عامة تقدم نفر من أهل دارفور بها و يريدها أن تكون جزء من عملية التفاوض ، و نرى أنها غطت معظم الموضوعات التي يمكن أن يكون التفاوض على اساسها ، و من خلال متابعتنا لأدبيات الحركات المسلحة الثائرة في دارفور ، نرى أنها تتطابق مع الكثير منها..و انه مهما فعلت حركة أو جهة لن تأتي بأكثر من المطروح..و من هنا جاء وصفنا لها ، و ايضا كما اتفق معنا غالبية الأصدقاء و الصديقات هنا ، معقولة الى حد ما و تصلح أن تكون أرضية لإتفاق الغالبية ..و ايضا من يرى أنها تجافي الواقع أو بعيدة عنه أو مفروضة فرضا ، فليقدم لنا تصور بديل لإطار عام يجب أن تسير المفاوضات على أساسه ، اما فكرة الرفض من اجل الرفض فهي ليست في صالح القضية و ليست في صالح دارفور و مواطنها الذي عانى ما عاني.

ثالثا: فكرة الرفض المطلق لدور حكومة المؤتمر الوطني ، و كلنا نرفض المؤتمر الوطني سواء منفرد أو مشاركا في المشهد السياسي السوداني ، و حتى لو توصل المؤتمر الوطني لحل عادل لقضية دارفور سيظل موقفنا تجاهه ثابت ، و لكن نفس حكومة القتلة اياها هي التي جلست مع الحركة الشعبية و انهت حرب الربع قرن في السودان ، غض النظر عن النتائج و طريقة تطبيقها ، و هي نفسها التي جلست مع حركات الشرق و بعض من حركات دارفور في اتفاقية ابوجا ، و هي أيضا التي سيجلس معها الإخوة في الحركات المسلحة المتواجدة الآن في الدوحة و ترغب في توقيع اتفاقية سلام جديدة ، فاذا بعض الإخوة يرى ضرورة ازالة تلك الحكومة ثم من بعد نلتفت لحل قضية دارفور فهذا شأن اخر ، و ايضا نطالب بتصور واضح تجاه هذه النقطة ، غض النظر عن معاناة اهل دارفور التي طالت.

رابعا: ليست هناك أيتها ضمانات ، على الأقل في الوقت الراهن ، لإنزال هذه الموجهات و المقررات العامة لأرض الواقع..اللهم الإ المطلب الذي يسعى لأن تكون الإتفاقية المقبلة جزء من دستور السودان ، و بالتالي لو تم قبول هذه المقررات ، فان اهلها يرون ضرورة أن تكون جزء من دستور السودان ، على الأقل بعض من المبادئ المستصحبة فيه ، أما طريقة حراستها و متابعتها فهي مسئولية الجميع التي يجب التصدى لها بوعي تام ، دون الوقوف بعيدا و ابداء الشكوك و المخاوف.

خامسا: الأصوات الرافضة لمقررات اعلان الدوحة ، هي اصوات مقدرة و نحترم اصحابها و صاحباتها ، و نتعامل معهم كأغلبية حادبة على مصلحة القضية ، و نسألهم بكل وضوح: ماذا تريدون بالضبط؟ هل تقبلون بمبدأ التفاوض ، ام ترون أن خيار الحرب و النزاع المسلح يجب أن يستمر لفترة أخرى؟ في كل الأحوال نريد تصور واضح و منضبط للأمور ، دون الركون للعاطفية و الرومانسية ، و هي التي غطست حجر دارفور و اهلها..و نكرر القول ، أي تصور يقوم على اسباب معقولة مؤكد سيجد الدعم من الرأي العام السوداني..

سادسا: على جميع فصائل الحركات المسلحة الثائرة في دارفور أن تكون على قدر من الجدية و المسئولية تجاه نضالها و تجاه اهلها ، و تسعى بنية صافية للتوحد الجاد لخوض المفاوضات أو استمرار الثورة المسلحة ، و لتعلم جيدا أن ظهور كيانات مثل كيان المجتمع المدني لأهل دارفور هو اكبر ادانة للواقع الذي وصلت اليه تلك الحركات بتفتتها و تشظيها و طريقة تعاملها مع الأمور ، و فوق ذلك ليعلم هؤلاء الشباب أن روح انسان دارفور ليست بهذه الرخصة حتى تكون موضوع مساومة مجهولة الأجل و الأمد.

و نشوفكم..

كبر


Post: #55
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: الشفيع وراق عبد الرحمن
Date: 26-11-2009, 05:35 AM
Parent: #54

الغالي الغالي
لا أريد التعقيب على ردك الخالي من الردود ،وأكتفي لعدم تشتيت البوست الهام

Quote: في اعلان الدوحة استشعرنا خطوة جادة نحو الوحدة الدارفورية

Quote: مهما فعلت حركة أو جهة لن تأتي بأكثر من المطروح

Quote: فاذا بعض الإخوة يرى ضرورة ازالة تلك الحكومة ثم من بعد نلتفت لحل قضية دارفور فهذا شأن اخر

Quote: طريقة حراستها و متابعتها فهي مسئولية الجميع

Quote: ماذا تريدون بالضبط؟ هل تقبلون بمبدأ التفاوض ، ام ترون أن خيار الحرب و النزاع المسلح يجب أن يستمر لفترة أخرى؟

Quote: و فوق ذلك ليعلم هؤلاء الشباب أن روح انسان دارفور ليست بهذه الرخصة حتى تكون موضوع مساومة مجهولة الأجل و الأمد

تشكر أخ/كبر
نأمل أن نسمع من ناشطي دارفور في المنبر آراء واضحة

Post: #56
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Mohamed Suleiman
Date: 29-11-2009, 07:26 AM
Parent: #55

الأخ العزيز الغالي شقيفات
شكرا لك لوقوفك الصلب و لكشفك عن حقيقة جريمة الدوحة ..

يا كبر ... كيف يستقيم عقلا أن من تسبب في إبادة أهل دارفور هو من يأتي لهم بالحلول ...

هذه جريمة ما سمي بإعلان الدوحة ....
Quote:
ء
130. الفريق م/ ادم حامد موسى

132. الفريق م/ حسين عبدالله جبريل


هذين مجرمين من قادة الجنجويد الذين شاركوا في حرق آلاف القري و و قتل ألاف الدارفوريين ....
هناك أدلة دامغة ضدهم و لن نتخلي عن ملاحقتهم الي يوم الدين ...
فدماء أهل دارفور في رقابهم .....
و غيرهم هناك من الجنجويد الذين إندسوا في هذا الجمع و كأنهم ملائكة ....

هذا التجمع بالدوحة قد تم إختيار الدارفوريين و الدارفوريات بعناية ... و بعلم الحكومة .....
أهل دارفور الذين بيدهم الحل و العقد هم هناك .. الضحايا بالمعسكرات و الذين لا يحق لأي أحد أن يتحدث بإسمهم بلا تفويض منهم .....
هناك أسماء تم إختيارها للتمويه ... لأنهم و للأسف هرولوا دون وعي لإكمال القائمة ذرا للرماد علي العيون ..
هذه جريمة بحق الضحايا ....

Post: #57
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Mohamed Suleiman
Date: 29-11-2009, 07:38 AM
Parent: #56

ليعلم أي دارفوري و دارفورية أن أي إعلان لا يحتوي علي:
1- محكمة الجنايات الدولية بلاهاي هي الاولوية لمحاكمة من إرتكبوا جرائم دارفور.
2- نزع أسلحة الجنجويد و ملاحقتهم قضائيا حتي و لو إندسوا في القوات النظامية.
3- إعادة كل الأراضي و الحقوق الي أهلها الأصليين.
4-إعتراف الحكومة و توابعها من المليشيات الجنجويدية بجرائم الإبادة و بالتالي يعد هذا الإعتراف هو الشرط الأساسي في أي محاولة للمصالحة.

أي إعلان لا يشمل أعلاه يعد كلام فارغ و جزء من ألاعيب الحكومة.

و عار علي أولئك الدارفوريين من القبائل المستهدفة و التي شاركت في هذه التمثيلية بالدوحة ... و التي و لا غرو .. أثني عليها المجرم الهارب عمر البشير في خطابه في عيد الأضحي ..

Post: #58
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: عماد موسى محمد
Date: 29-11-2009, 09:06 AM
Parent: #57

Quote: ذكر في ديباجة الإعلان ، أن خلاصة المشاروات قد تضمنت لقاءات و حوارات دارت في عواصم الإقليم الثلاث ، و هذا مؤشر جيد يؤكد أن تلك المقررات ، هي نابعة حقيقة من أرض الواقع و مكمن المواجع ، و أنها قد حوت كثير من الخطوط (سواء في عرض المشكلات أو طريقة حلها) العامة التي استوعبت كل الأصوات و المناشدات..



الزميل كبر:

شكرا لهذا الشريط الهام،في مرحلة خطيرة وهامة من تاريخ دارفور الجريحة.
أوافقك الرأي في ضرورة الشد على أيدي هذه الكوكبة من ممثلي المجتمع المدني
وأحسب أنهم-بأفكارهم ورؤاهم-قد وضعوا ال"مدماك" الأول في بناء السَلم الدارفوري
أحسب أن قطر جادة في لم الشمل،وجادة في المساهمة في إعمار ما دمّرته الحرب...
فليكن هذا المؤتمر خطوة أولى في طريق وقف نزيف الدم..
وأعتقد أن أي عاقل ومنصف يقِر أي سبيل راشد لحقن الدماء
لأحبابي أهل دارفور-أهل القرآن- خالص دعواتي بلم الشمل،ووحدة الكلمة

Post: #59
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Mohamed Suleiman
Date: 29-11-2009, 07:14 PM
Parent: #58

عماد موسي محمد:
Quote:
أحسب أن قطر جادة في لم الشمل،وجادة في المساهمة في إعمار ما دمّرته الحرب...


قطر هي من الدول التي يزورها المجرم الهارب عمر البشير و يجد فيها الأمان ...
قطر يشهد لها سجلها أنها وقفت مع أنصار النظام بينما آدم حامد موسي و عبدالله علي صافي النور و حسين عبدالله جبريل يحرقون قري دارفور و يقصفون أهلها بطائرات الأنتونوف و يذبح الجنجويد الأطفال في وادي صالح و كجمر و غيرها من القري ....
قطر وقفت مع الصين و روسيا ضد حماية أهل دارفور من القتل ... وقفت مع النظام القاتل بالخرطوم و هو يبيد أهل دارفور ...
هذا هو سجل قطر الذي يفيض إشمئزازا و الذي يضعه مع دول مثل الصين و روسيا في مجلس الأمن ... بينما حاولت بقية الأمم جاهدة لإنقاذ أهل دارفور من الإبادة ...
هذا هو بعض من السجل المخزي لقطر:

http://www.un.org/apps/news/story.asp?NewsID=19685&Cr=Sudan&Cr1=Darfur

ء

Security Council votes to set up UN peacekeeping force in Darfur

31 August 2006 –The Security Council agreed today to deploy a United Nations peacekeeping force of more than 17,000 troops in Sudan’s strife-torn Darfur region by the end of the year to try to end the spiralling violence and displacement there that has led senior UN officials to warn of an imminent humanitarian catastrophe.

Twelve Council members voted in favour of a resolution to expand the mandate of the existing UN Mission in Sudan (UNMIS) from southern Sudan to cover Darfur as well. China, Russia and Qatar abstained in the vote.

Resolution 1706 “invites the consent” of the Sudanese Government to the deployment, although Khartoum has said on several occasions that it is opposed to any kind of UN force taking over the role of the African Union’s (AU) current operation – known by the acronym AMIS – in Darfur.

Under the resolution, UNMIS will have up to 17,300 additional troops and as many as 3,300 civilian police officers, and must take over AMIS’ duties by no later than 31 December.

Before AMIS hands over to the expanded UNMIS, the UN has been authorized to provide air, engineering, logistics, communications and other support to AMIS.

After the vote in the Council, Ambassador John Bolton of the United States, one of the sponsors of the resolution, said it was imperative to act now to stop the violence, where scores of thousands of people have been killed and 2 million others forced to flee their homes since 2003.

“We cannot afford to delay,” he stressed, asserting that every day lost only extended the genocide in the remote and impoverished region on Sudan’s western flank.

Earlier this week Under-Secretary-General for Humanitarian Affairs Jan Egeland warned the Council that “a man-made catastrophe of an unprecedented scale” looms within weeks unless the Council acts immediately.

Mr. Egeland said “we could see hundreds of thousands of deaths” if aid operations – already at grave risk because of rising numbers of attacks against individual workers, dramatically reduced access to those in need, and massive funding shortfalls – collapse.

Ambassador Wang Guangya of China said that while his country concurred that UN troops should take over the work of AMIS as soon as possible, the timing of the vote and the fact that the resolution did not specify “with the consent of” the Sudanese Government meant they had to abstain.

The resolution was adopted as Secretary-General Kofi Annan released a letter he had sent to Sudanese President Omar al-Bashir endorsing the creation of a UN force in Darfur and calling for continuing discussions with Khartoum on this issue.

In the letter, Mr. Annan voiced concern that the Sudanese Government’s own formal plan to restore stability to Darfur and protect civilians there does not provide for the transition from an AU force to a UN operation.

He said only an impartial peacekeeping force like the proposed UNMIS expansion would have the resources and capacity to effectively support the implemention of the Darfur Peace Agreement (DPA), which was signed by the Government and some of the region’s rebel groups in May.

Mr. Annan also expressed alarm over the recent deployment of large numbers of Sudanese troops in Darfur, which Assistant Secretary-General for Peacekeeping Operations Hédi Annabi told the Council earlier this month was an apparent sign that the Government is determined to pursue a major military offensive there soon.

In a separate development, UNMIS issued a statement today in Khartoum deploring the murder of an aid worker with the International Committee of the Red Cross (ICRC). The driver was killed following a hijacking in North Darfur state. The man’s death brings to 12 the number of aid workers who have been killed in Darfur this year – almost all of them in the past two months.

UN Humanitarian Coordinator in Sudan Manuel da Silva said he was especially concerned that aid workers are being attacked while they are attempting to help people suffering in Darfur.

“The UN calls upon everyone in Darfur to recognize the neutrality of all humanitarian staff, and the vital work that they are doing, and to ensure their safety,” he said.

Post: #60
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Mohamed Suleiman
Date: 29-11-2009, 07:18 PM
Parent: #59

لمن هرول من أبناء و بنات دارفور الي الدوحة .... من تصنع الأمنيزيا (فقدان الذاكرة) من أبناء و بنات القبائل المتضررة ة لا يزال أهلهم هناك في المعسرات و لا تزال رفات ذويهم تضمهم القبور الجماعية ...
هذا هو بعض من سجل دولة قطر المخزي و التي وقف مندوبها مع الصين و روسيا (حلفاء البشير في إبادة أهل دارفور) :


Twelve Council members voted in favour of a resolution to expand the mandate of the existing UN Mission in Sudan (UNMIS) from southern Sudan to cover Darfur as well. China, Russia and Qatar abstained in the vote.

Post: #61
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Mohamed Suleiman
Date: 29-11-2009, 08:43 PM
Parent: #60

برغم زعيق الزيف ... إلا أن أصوات أصحاب الحق نفذت عبر أعماق الجناة و القتلة في الخرطوم و الدوحة :
Quote:
الدوحة - صدى الاحداث :نفى نازحو دارفور في كل من معسكر كلمة بنيالا ومعسكرا زالنجي الأربعة , ان يكونوا قد اوفدوا من يمثلهم فيما يسمى بمشاورات المجتمع المدني الدارفوري في الدوحة. وعبر ممثلي معسكرات كلمة وزالنجي عقب اجتماع لهم أمس عن رفضهم لأي نتائج تخرج بها تلك المشاورات , وقالوا ان الذين ذهبوا الى الدوحة لا يمثلون الا انفسهم والبشير.

وقال أحد ممثلي معسكر كلمة ل(صدى الاحداث ) ان النازحين يعتبرون هذه المشاورات شأن حكومي ولا تعنيهم من قريب او من بعيد , وناشد الحركات المسلحة الموجودة في الدوحة الى عدم الاكتراث لما يجري .
ومن جهة أخرى عبر عدد من ابناء دارفور بالدوحة عن استياءهم الشديد لتغييب اهل دارفور النازحين واصحاب الوجعة في هذه المشاورات مشيرين الى ان الذين حضروا معظمهم موظفين في حكومة الخرطوم ولا يمثلون الا وجهة نظر الحكومة.
وقال عضو باللجنة التنفيذية لرابطة ابناء دارفور بالدوحة فضل عدم ذكر اسمه ان الرابطة بصدد رفع مذكرة احتجاجية للحركات الثورية الموجودة في الدوحة والوساطة, عما يجري من تغييب متعمد لاصحاب لقضية الحقيقين.
محذرين من ان نتائج هذه المشاورات ستكون كسابقاتها من كنانة والفاشر , اذا تعمدوا تجاوز النازحين في هذه المشاورات.



و يبقي الدارفوريون الشرفاء هم القابضون علي جمر القضية ..
و لينزوي المهرولون اللاهثون خلف سراب السلطة ... الي قمامة التاريخ ...
أيعقل أن يكون أولئك النازحين الرازحون تحت وطأة إرهاب الدولة ... أصلب عودا و أقوي شكيمة من جحافل المسخفين و المتعلمين الذين لا يتوانون من بيع القضية في أول لفّة؟!!
تبا لهم .. و للمجرمين الذين يتحدثون عن السلام و المصالحة و أنيابهم تقطر دما ... دم الأبرياء ال 400 ألف المغيبون في باطن الصحراء ...







x

Post: #62
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: حافظ عبد النبى
Date: 29-11-2009, 09:33 PM
Parent: #1

كبر
كل عام وانت بخير
نسال الله ان ياتي العام القادم وبلدنا فى امن وسلام
وان تتحقق الاهداف التي رفع من اجلها السلاح

اخي المشكلة ليست كماتتصوره انت وتلخصها في شتات الحركات وتشظيها بل في عدم جدية النظام الحاكم وتعامله مع الازمة بشكل امني صرف ويسوق مبرراته لعدم وحدة الحركات وللعلم ان كل الحركات الثورية في دارفور متفقة في الاهداف وحول المطالب المشروعة لجماهيرهم

ونحن بواقع الحال نعتبر ان الحكم علي ثوار دارفور بالفشل او ضياع القضية مجحف لان الثورات دوما تصاب بانتكاسات وعمر الثورة في دارفور ليس طويلا

الثوار الان في دارفور في خندق الجماهير وممسكين على الزناد يموتون جوعا وياكلون اصابعهم ولايبيعون قضاياهم انها لثورة حتى النصر والنضال الثوري مستمر,,,

Post: #63
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Mohamed Suleiman
Date: 30-11-2009, 05:25 AM
Parent: #62

البعض يريد أن يقفز علي أفظع الجرائم في الألفية الثالثة .... بإعلان مخجل لا ترقي الي ورقة توت تستر سوءة قادة الجنجويد ..
نحن نعرفهم بالأسماء .. و لكن للأسف هناك بعض الدارفوريين يعينون قتلة أهلهم في طمس الحقائق ..
لكن هناك كتاب شرفاء ... أمثال حاج وراق ..... الذي كتب هذا .. لعل الكتاب و المتعلمين ممن شاركوا في مهزلة الدوحة أن تستيقظ ضمائرهم:

Quote:
ة
30th, November 2009, 12:42 am

بعض ما لا يعرفه أهل الوسط!
مقال الحاج وراق
* اطلق تشرشل (رئيس الوزراء البريطاني إبان الحرب العالمية الثانية) وصف (الستار الحديدي) على اوضاع تقييد الحريات, خصوصاَ حرية تدفق المعلومات، التي فرضها النظام الستاليني على الاتحاد السوفيتي وشرق اوروبا. ومن حينها، ظل هذا المصطلح- لصدقه في وصف الأوضاع القائمة في ذلك الجانب، ولطابعه الأدبي- أحد أهم مصطلحات وأسلحة الحرب الباردة بين المعسكرين – الغربي والشرقي. ولاحقا، بعد انتصار الشيوعية الستالينية في عدد من البلدان الآسيوية، وعلى ذات منوال تشرشل، صك أحد المختصين مصطلح (ستار الخيزران) ليصف اوضاع تلك البلدان.
وفي بلادنا، حيث يسود نظام شمولي شبيه، ومنذ انفجار الأوضاع في دارفور عام2001م, وخصوصاً بعد تفاقمها منذ فبراير 2003، فرضت الأجهزة الأمنية رقابة مشددة على كل ما ينشر عن دارفور، وآخذين في الاعتبار الطبيعة الايديولوجية للنظام، يمكن القول بأن الانقاذ قد ضربت منذ ذاك الحين (نقاباً)- ستاراً من النقاب- للتغطية على الأزمة الإنسانية هناك، وعلى حرب من أسوأ الحروب فظاعة ووحشية، حيث القتل العشوائي، وحرق القرى، والقاء الاطفال في النيران المشتعلة، واغتصاب النساء- بما في ذلك العجزة والفتيات الصغيرات، وقطع الاشجار ودفن الآبار وتسميمها، اي التغطية على ما اصطلح على تسميته بحرب الجنجويد- او العفاريت المنفلتة، عن اي عقال، سواء دينياً او انسانياً او اخلاقياً او قانونياً.
وفي حين تصدرت اخبار الفظائع في دارفور شاشات التلفزيون وصحف العالم المختلفة، فإن الرأي العام في البلاد، خصوصاً في الوسط، ظل جاهلاً بما يجري هناك، مما اتاح للإنقاذ، حتى بعد ازدياد الإهتمام الدولي وصدور قرارات من مجلس الأمن الدولي، مما جعل من المستحيل استمرار التغطية بالكامل على ما يجري في دارفور، الا ان عدم المعرفة الملموسة والحية بوقائع ماجرى لدى الرأي العام في الوسط، اتاح للإنقاذ مواصلة نهجها في التغطية والتبرير، ولكن بأسلوب جديد، فطورت ما اسمته بالمؤامرة الصليبية الصهيونية، كنقاب ايديولوجي، ينكر ما جري او يهوّن من حجمه ودلالاته، وبالتالي يعفي الانقاذ من أية مسئولية اخلاقية او انسانية او قانونية تجاه الضحايا، بل وبالركون الى تفسير (المؤامرة) فأن ضحايا دارفور يتحولون الى مجرمين,و بدلاً من التعاطف, يجدون الإدانة والتشنيع!!
* وقد تأكدت شخصياً، بتجربة مباشرة، من كذب الدعاية الحكومية، حين زرت، ضمن وفد ملتقى منظمات المجتمع المدن ي، معسكرات النازحين في عام2005م، وقد حاول عدد من الرسميين الذين يتولون ادارة العون الانساني، كما يفعلون عادة مع الوفود الزائرة من الداخل والخارج، ان يقيدوا مصادر معلوماتنا وحصرها في سماع الروايات المرغوبة لدى الحكومة، بعزلنا عن الضحايا، او اعطائنا تبريرات زائفة, كمثل الادعاء بأن الضحايا لايفهمون معنى كلمة (اغتصاب) ويقصدون بها (غصب)- أي القسر والإكراه! ولكن شاءت الاقدار ان يتمكن الوفد من لقاء النازحين في معسكري (كُلما) و(عطاش)، وسماع مآسيهم التى تقطع نياط القلب. ولا أزال اذكر احد النازحين من منطقة شطايا، يحكي والدموع تطفر من عينيه، ان الجنجويد بعد ان احرقوا قريتهم، اسروا الرجال وقيدوهم جميعا- بمن فيهم هو-، ثم بدأوا في اغتصاب النساء, فاغتصبوا ابنته امام عينيه! وبعد ان اكملوا فعلتهم الدنيئة قذفوا نحوه بعملة معدنية، قائلينخذ لأننا وجدناها فتاة)- يعنون بأنها عذراء!! وللدقة فقد استخدم الرجل لفظة (ركبوا) بدلا من (اغتصبوا)، فألجم الكذابين الذين يريدون انكار الفظائع بالتلاعب بالمفردات.
* ومن الوقائع الصلدة التي لا يمكن التغطية عليها او انكارها، حجم المتأثرين بكارثة دارفور، حيث تشرد 1.65 (مليون وستمائة وخمسون الف نازح داخليا) و203 آلاف لاجئ في معسكرات تشاد، اضافة الى 627 ألف متأثر بالصراع بطرق أخرى, أي أن المجموع يصل الى 2.6 مليون شخص، يشكلون ثلث سكان دارفور! (لاحظ ان الارقام تعود الى عام2006م، ومن حينها ازدادت اعداد المتأثرين!) واذا كان مجموع سكان السودان40 مليوناً فإن الكارثة الانسانية في دارفور – بالارقام المتواضعة لعام2006- قد طالت شخصاً واحداً على الاقل من بين كل عشرين سودانياً!!
* وكذلك من الحقائق الصلدة التي لايتطرق اليها الشك تدمير600 قرية-على الاقل- تدميراً كاملاً! وتؤكد ذلك صور الأقمار الصناعية! بينما دُمّر جزئياً عدد اضافي يتراوح بين100-200قرية! وحصلت لجنة التحقيق الدولية على معلومات مفادها ان الشرطة السودانية قد وضعت تقديراً للدمار وسجلت عدد القرى المدمرة فبلغ اكثر من2000 قرية! وتفيد مصادر الحركات المسلحة بأن عدد القرى المدمرة- كلياً او جزئياً- يصل الى 4000قرية!!
* وكذلك من الحقائق فقد آلاف الارواح, وقد صرح وزير الخارجية حينها- د.مصطفي عثمان اسماعيل- بأن القتلى حوالي5 آلاف شخص، بينما صرح لاحقا المشير البشير بأنهم حوالي1 0آلاف قتيل! هذا بينما تقدرهم لجنة التحقيق الدولية بـ70 ألف شخص- وقتها كانت العمليات لاتزال على حدتها، مما يشير الى وقوع ضحايا آخرين بعد ذلك، وتقدر منظمات حقوق الانسان القتلي بـ200ألف بينما تقدرهم حركات دارفور بـ500ألف. وعلى كلٍّ, في الحدود الدنيا، أي 10آلاف شخص، فان ضحايا مجزرة دارفور يفوقون ضحايا الاجتياح الاسرائيلي لقطاع غزة، بما يزيد عن اربعة اضعاف!
*وبالإنطلاق من الحقائق الصلدة، التي لايتطرق اليها الشك، اي حقائق مثل تشريد ثلث سكان دارفور، يمكن استنتاج حجم الفظائع التي دفعت بملايين الناس الى ترك قراهم والبحث عن الامان في معسكرات النازحين واللاجئين! فإما أن هؤلاء قد تعرضوا لعمليات ترويع واسعة- كما تؤكد شهادات الضحايا والوقائع على الارض (كحرق القرة) والتقارير المستقلة، او الاحتمال الثاني-كما تزعم الانقاذ- ان هؤلاء الملايين – دون أي اسباب عقلانية- قد قرروا الهروب بشكل جماعي من سكناهم، تاركين اراضيهم وممتلكاتهم ومستعيضين عنها بمذلة النزوح واللجوء!! مما يعني ان التفسير الوحيد المقبول لمثل هذا السلوك ان هؤلاء جميعا ً من المجانين! ولنفترض ذلك جدلاً، فيظل السؤال، ما الذي يدفع ملايين الناس الى الجنون؟! مما يحيل من جديد الى طبيعة النظام الذي يدفع واحداً من كل عشرين سودانياً الى الجنون!! وهكذا فان المغالطات والإنكار، لا يُجديان، والحقيقة التي تحاول الانقاذ ضرب (النقاب) عليها، ان ملايين الناس في دارفور قد واجهوا حرباً من نوع جديد – حرباً بلا تمييز، اي بلا عقل، فلا تمييز بين المقاتل والمدني، ولا بين المقاتلين وبين العجزة والنساء والأطفال، ولا تمييز بين الأهداف العسكرية والمدنية، ولا تمييز بين الوسائل ولا مع تناسبها مع الغايات- كل شئ مباح!
حرب بلا عقل،وكذلك بلا قلب، فلا تحدها أية قيم أو اعراف او اخلاق او اعتبارات دينية او قانونية – حرب الجنجويد- حرب اظلام العقل والوجدان!
* وقد توفرت لجنة التحقيق الدولية على دراسة ماجرى في دارفور، فقابلت الشهود، وحققت بواسطة خبراء واطباء شرعيين، وقابلت المسؤولين الحكوميين ووزنت شهاداتهم، ثم خلصت الى تقريرها، الذي يثبت الكثير من الوقائع التي تخزّ وجدان كل شريف، وأذكر أدناه بعضاً منها، حتى يكون الرأي العام في الوسط، على بينة من حقيقة ما جرى هنالك.
* (… ارتكب الجنجويد خلال الهجمات عمليات قتل متعددة، وقد تحققت اللجنة من حوادث عديدة من هذا النوع، فقد ادى هجوم وقع في موللي بغرب دارف ور في ابريل 2003م الى وفاة 63 شخصاً، من بينهم طفلة في السابعة من عمرها. وقد دفن الموتي في ثماني مقابر جماعية بمنطقة سوق القرية. ولاحظت اللجنة أمراً هاماً، هو ان الحادث قد ابلغ الى الشرطة وان سبعة اشخاص قد اعتقلوا واحتجزوا ثم اطلق سراحهم بعد ذلك بثلاثة اشهر..)!
*(… وهاجم الجنجويد والقوات الحكومية في ديسمبر2003م قرية نوري القريبة من بلدة مواني بغرب دارفور وهذا الهجوم سانده غطاء بطائرات الهيلكوبتر وقد قتل67 مدنياً عندما اطلق المهاجمون النيران عليهم عمداً وبصورة عشوائية… ودخلوا المنازل وقتلوا الرجال ثم جمعوا النساء في المسجد، وكان هناك نحو10رجال مختبئين مع النساء. وقد وجد الجنجويد هؤلاء الرجال وقتلوهم داخل المسجد. ثم ارغموا النساء على خلع المكسي (وهو ثوب سابغ يغطي اجسادهن بأكملها) فاذا وجدوهن يخفين اولادهن الصغار تحت تلك الثياب, قاموا بقتل الصبية..)!
*(…. واستطاعت اللجنة ان تجد عناصر مختلفة تثبت روايات الشهود وتؤكد حدوث عمليات القتل الجماعي للمدنيين على أيدي القوات الحكومية والمليشيات، وعلى سبيل المثال، زارت اللجنة قرية كيلك في جنوب دارفور، التي يسكنها أساسا أناس ينتمون الى قبيلة الفور، وتأكدت مما قاله شهود العيان للجنة. وهذه الحالة لا تصور فحسب حدوث عمليات قتل المدنيين بأعداد كبيرة، بل تصور أيضا عمليات الاحتجاز المخالف للقانون والمصحوبة بعمليات الاعدام العاجلة والاغتصاب وغير ذلك من التجاوزات .. وخلال الهجوم الاول المبين في الفرع السابق، دمرت تسع قرى حول بلدة شطايا، وقتل85 شخصاً، من بينهم خمس نساء وثلاثة اطفال، وبعد الهجوم توجه سكان المنطقة بأكملهم الى كيلك وكان الجنجويد لا يزالون موجودين في القرى المحيطة، وكل من حاول العودة الى هذه القريى تعرض للهجوم، وقتل البعض منهم. وعثرت اللجنة على عناصر تؤكد صحة التقارير القائلة بان 28 رجلأ أعزل حاولوا الإستسلام في مركز كيلك قد قتلوا باطلاق الرصاص عليهم جميعا- ولم ينج منهم سوى رجل واحد…
ووقع هجوم ثاني في مارس2004م… وقد اطلقت النيران على كل الناس عندما اضطروا وقد عانوا من العطش الى مغادرة مخابئهم للذهاب الى نقاط المياه، وهناك تقارير متسقة تفيد بان بعض الذين ألقي القبض عليهم وبعض الذين استسلموا للجنجويد قد اطلق عليهم الرصاص فوراً وقتلوا . وزعمت امرأة انها فقدت17 شخصاً من افراد اسرتها في الجبل، وقد اطلق الجنجويد نيرانهم على شقيقتها وطفلها من مسافة قريبة. اما من استسلموا او عادوا الى كيلك فقد احتجزوا في ساحة صغيرة مكشوفة رغم ارادتهم لفترة طويلة (ربما لاكثر من خمسين يوما). وتعرض كثيرون لأفظع صور المعاملة، وأعدم الكثيرون منهم بصورة عاجلة. فنودي على الرجال الذين احتجزوا في كيلك واطلق الرصاص عليهم امام اعين الجميع او نقلوا بعيدا حيث اطلق الرصاص عليهم… وهناك تقارير تفيد بأن أناساً قد ألقي بهم في النار ليموتوا حرقاً. وهناك تقارير تفيد بأن أناسا قد سلخت جلودهم سلخا جزئياً، او أًحدثت بهم اصابات بطرق أخرى وتركوا ليموتوا.)!!
وأواصل بإذنه تعالى..
الحاج وراق

Post: #64
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Murtada Gafar
Date: 30-11-2009, 06:45 AM
Parent: #63

ورد في نص إعلن الدوحة وفي محور العدالة والمصالحة والعودة ما يلي
Quote:
2.4 العدالة والمصالحة والعودة:

2.4.1 بما أنَّ العلاقة بين المصالحة والعدالة وجبر الضرر وطيدة ومترابطة فقد شـدَّد المجتمع المدني على ضرورة أنْ تكون عمليات المصالحة والعدالة متكاملة، ومقنعة، وعادلة، وشفافة، وفعـَّـالة، ومستوعبة للمناهج والآليات التي يرتضيها الدارفوريون، وتسهم في إزالة الغبن، وتطبيب النفوس، ورتـق النسيج الاجتماعي.

2.4.2 .

2.4.3 وضع الاستراتيجيات والبرامج والوسائل المطلوبة لتهيئة المناخ لتحقيق العدالة والمصالحة ورتق النسيج الاجتماعي.

2.4.4 يـؤكـدَ المجتمع المدني على أهمية تطبيق العدالة الانتقالية وذلك عبر الآليات التالية:
أ- تكوين لجان للحقيقة والمصالحة تتسم بالخبرة والكفاءة والحياد، وتعمل وفق الأنموذج الذي يرتضيه أهل دارفور مع تحديد صلاحياتها وسلطاتها .
ب- تثبيت الدور الحيوي والهام للمجتمع المدني في الوصول للحقيقة والمصالحة.
ت- جبر الضرر والتعويضات الفردية والجماعية للمتضررين مع مراعاة مشاركة فاعلة للمرأة في ذلك. وذلك عبر آليات واضحة تحدد المتضررين وطريقة جبر ضررهم وتحديد مقدار تعويضهم ومدة إستيفاء حقوقهم الفردية والجماعية.
ث- تثبيت أنَّ للمصالحة مستويات مختلفة يجب أنْ تـُـعالج وفـق الأطـر والآليات المناسبة لذلك.
ج- التأكيد على عدم إفلات مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والجرائم الخطيرة مثل جريمة الاغتصاب من العقاب، وتمكين ضحايا تلك الجرائم والمتضررين من الوصول للعدالة الإنتقالية وكافة مستوياتها سواء كانت وطنية أو إقليمية أو عالمية.
ح- محاسبة المسئولين عن ارتكاب الجرائم في دارفور ومقاضاة المجرمين.
خ- إيجاد ضمانات للمحاكمة العادلة التي تضمن حقوق الجاني والضحية وتضمين استراتيجيات وآليات ووسائل تضمن استقلالية القضاء ونزاهة الأجهزة والمؤسسات العدلية.
د- تأمين الرقابة لضمان حيادية ونزاهة العمليات العدلية والتصالحية.
ذ- تنفيذ بنود المصالحات السابقة والإيفاء بإلتـزاماتها.
ر- اصلاح النظام القضائي بما يكفل تحقيق العدالة الانتقالية
ز- اصلاح التشريعات الجنائية بما يتفق مع الاتفاقيات الدولية لضمان النص على الجرائم الدولية غير المنصوص عليها في القوانين السودانية.
س- اصلاح التشريعات فيما يتعلق بالحصانات وإلغاء الحصانات التي تؤدي إلى الإفلات من العقاب إجرائياً وموضوعياً.
ش- مراجعة واصلاح القوانين الخاصة بالمرأة لتتواكب مع الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها السودان.

2.4.5 الربط بين عمليات العدالة والمصالحة والترتيبات الأمنية لضمان سلامة العائدين، والعودة بالحياة تدريجيا إلي ما كانت عليه قبل الحرب.
2.4.6 تهيئة المناخ للعودة التلقائية وتوفيق أوضاع غير الراغبين من النازحين للعودة .
2.4.7 بسط هيبة الدولة وسيادة حكم القانون .
2.4.8 عدم تسييس الادارة الاهلية .
2.4.9 إقـامة نصب تذكاري يـخـلـِّـد ذكرى أزمة دارفور لتكون تاريخـاً محفوظـاً للأجيال القادمة وإنعاشـاً لذاكرتهم وتخليداً لذكرى ضحايا الحرب



النص أعلاه مقتطف من نص الإعلان الوارد أعلاه ولم ترد به كلمة المحكمة الجنائية الدولية.

---------------------------


وهو كلام فضفاض تعمد الإلتفاف على الموقف الواضح من تسليم الجناة إلى المحكمة الجنائية الدولية، وهذا الموقف يحتمه علينا موقفنا من القضاء السوداني المختطف من قبل مجرمي الحرب أنفسهم، فلا يستوي أن نسمح للمؤتمر الوطني بأن يلعب دور الخصم والحكم في آن. بالتالي وكما قال المحترم محمد سليمان أي اتفاق أو مبادرة أو إعلان يتغاضى عن تحويل المطلوبين (عمر البشير وأحمد محمد هارون وعلي كوشيب) والذين ستشملهم لائحة الاتهام مستقبلاً إلى المحكمة الجنائية الدولية ينبغي على الشرفاء رفضه/ها وعدم السماح لمجرمي المؤتمر الوطني بالفرار من مواجهة العدالة في الـICC.

بالتالي أستغرب من مشاركة أحمد حسين آدم وبعض المشاركين في الاحتفاء بها الإعلان من خلال هذا البةست ممن سبق لهم تأييد المحكمة الجنائية الدولية أستغرب من مشاركتهم في هذه المهزلة سواء بالتوقيع أو التصفيق الحاد.

نعم للوحدة الدارفورية لكن ينبغي أولاً أن تتم بين الفصائل وبين المتضررين المباشرين من هذه الأبادة في معسكرات النزوج واللجوء وعلى أهداف تضمن لهم القصاص العادل.

وفقط تأملوا هذا الجزء من مقال الأستاذ الحاج وراق


Quote: وقد تأكدت شخصياً، بتجربة مباشرة، من كذب الدعاية الحكومية، حين زرت، ضمن وفد ملتقى منظمات المجتمع المدن ي، معسكرات النازحين في عام2005م، وقد حاول عدد من الرسميين الذين يتولون ادارة العون الانساني، كما يفعلون عادة مع الوفود الزائرة من الداخل والخارج، ان يقيدوا مصادر معلوماتنا وحصرها في سماع الروايات المرغوبة لدى الحكومة، بعزلنا عن الضحايا، او اعطائنا تبريرات زائفة, كمثل الادعاء بأن الضحايا لايفهمون معنى كلمة (اغتصاب) ويقصدون بها (غصب)- أي القسر والإكراه! ولكن شاءت الاقدار ان يتمكن الوفد من لقاء النازحين في معسكري (كُلما) و(عطاش)، وسماع مآسيهم التى تقطع نياط القلب. ولا أزال اذكر احد النازحين من منطقة شطايا، يحكي والدموع تطفر من عينيه، ان الجنجويد بعد ان احرقوا قريتهم، اسروا الرجال وقيدوهم جميعا- بمن فيهم هو-، ثم بدأوا في اغتصاب النساء, فاغتصبوا ابنته امام عينيه! وبعد ان اكملوا فعلتهم الدنيئة قذفوا نحوه بعملة معدنية، قائلينخذ لأننا وجدناها فتاة)- يعنون بأنها عذراء!! وللدقة فقد استخدم الرجل لفظة (ركبوا) بدلا من (اغتصبوا)، فألجم الكذابين الذين يريدون انكار الفظائع بالتلاعب بالمفردات.


مرتضى جعفر

Post: #65
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Murtada Gafar
Date: 30-11-2009, 06:57 AM
Parent: #64

Quote: ر- اصلاح النظام القضائي بما يكفل تحقيق العدالة الانتقالية
ز- اصلاح التشريعات الجنائية بما يتفق مع الاتفاقيات الدولية لضمان النص على الجرائم الدولية غير المنصوص عليها في القوانين السودانية.
س- اصلاح التشريعات فيما يتعلق بالحصانات وإلغاء الحصانات التي تؤدي إلى الإفلات من العقاب إجرائياً وموضوعياً.
ش- مراجعة واصلاح القوانين الخاصة بالمرأة لتتواكب مع الاتفاقيات الدولية التي صادق عليها السودان.


فتأمل

ولعل هذه الفقرة تفسر لنا مشاركة الفريق معاش إبراهيم سليمان وزير الدفاع السابق في حكومة المؤتمر الوطني في هذه المهزلة


مرتضى جعفر

Post: #66
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: عمر دفع الله
Date: 30-11-2009, 08:01 AM
Parent: #65



ورد في نص إعلان الدوحة وفي محور العدالة والمصالحة والعودة ما يلي
Quote: ح- محاسبة المسئولين عن ارتكاب الجرائم في دارفور ومقاضاة المجرمين.

Quote: 2.4.5 الربط بين عمليات العدالة والمصالحة والترتيبات الأمنية لضمان سلامة العائدين، والعودة بالحياة تدريجيا إلي ما كانت عليه قبل الحرب.

Quote: 2.4.9 إقـامة نصب تذكاري يـخـلـِّـد ذكرى أزمة دارفور لتكون تاريخـاً محفوظـاً للأجيال القادمة وإنعاشـاً لذاكرتهم وتخليداً لذكرى ضحايا الحرب


Quote: ر- اصلاح النظام القضائي بما يكفل تحقيق العدالة الانتقالية


السيد كبار وضيوفه الكرام.....عيد سعيد.

بعد ان يتم اصلاح النظام القضائي بما يكفل تحقيق العدالة الانتقالية
ساعتها يمكن ان نتنفس الصعداء ونقول ان النظام قد إنصاع لصوت العقل.
ثم نعود ونتداول في نصوص إعلان الدوحة والتحضير لاقامة النصب التذكارية للضحايا .

------------------------------------------
(ولكم في القصاص حياة يا أولي الألباب لعلكم تتقون )

Post: #67
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: فيصل محمد خليل
Date: 30-11-2009, 09:01 AM
Parent: #66

قلبي على وطني

Post: #68
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 30-11-2009, 04:28 PM
Parent: #67

الأصدقاء و الصديقات هنا..حبابكم جميعا..
كل سنة و الجميع بخير و عافية..
و صادق الأمنيات لأهلنا في دارفور عموما ، و اهل معسكرات النزوح خصوصا ، بأن يعود عليهم العيد القادم و هم تحت السلام و الإستقرار..
و اطيب الأمنيات لإخوتنا في الميدان من جميع الفصائل الدافورية التي تقود المعارضة المسلحة..

كتر خير الأصدقاء..
محمد سليمان
عماد موسى
حافظ عبد النبي
مرتضى جعفر
عمر دفع الله
فيصل محمد خليل
و الصديق هاشم احمد الحسن (و الذي راسلنا عن طريق البريد الألكتروني و سوف نثبت رسالته هنا)..

كتر خيركم جميعا..
و نواصل الردود بالتفصيل..

كبر

Post: #69
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 30-11-2009, 04:37 PM
Parent: #68

أرسل الصديق هاشم احمد الحسن ، عن طريق البريد الإلكتروني ، الرسالة القصيرة التالية:

Quote:
دعم واسناد للمجتمع المدنى الدارفورى بالدوحة‏

quote:
ودارفور لن تكون المكان الذي يتمزق منه السودان بل ستكون منصة ينطلق منها السودان الموحد بأسس ومفاهيم وقيم جديدة. "
دا الحديث
وتسلم البطن الجابتك
وتفاؤلو بالوطن تجدوة

الاخ كبر

السياسة هى حقن الدماء
وماقامت بة فصائل المجتمع المدنى الدارفورى
فى الدوحة من اجماع فريد, يعتبر موقف يستاهل ويستوجب
الدعم والاسناد من كل سودانى ذى كبد رطب
ودى خطوة بى مثابة درس فى الكياسة والرياسة والسياسة
واى خطوة تحقن قطرة دم واحدة
دى خطوة مباركة
ويجب
مباركتها

اخوكم
هاشم احمد الحسن
سيدنى-استراليا



الصديق هاشم..حبابك
و كل سنة و انت طيب..و ربنا يحقق امنياتك
كتر خيرك على المراسلة.. و على دعم مقررات اعلان الدوحة..

كبر

Post: #70
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 30-11-2009, 09:28 PM
Parent: #69

ول ابا محمد سليمان..حبابك يا صديق
كل سنة و انت طيب ..
كتر خيرك على الحضور هنا..و المثابرة..
كتر خيرك على اثارة تحفظات على اعلان الدوحة..و الدوحة نفسها .. و قطر..
اود اذكرك بنقطة مهمة..و اهلنا بيقولوا اسمع كلام الببكيك و ما تسمع كلام البيضحكك..و النقطة هي: قد ولى زمن الهتافية يا صديقي..و الوقت ليس في مصلحة الجميع..و لابد من مواقف واضحة..و انا سألت بعض الإخوة..و اكرر نفس السؤال لك: هل انت يا محمد سليمان مع المفاوضات و محاولة حل قضية دارفور ، أم مع الإستمرار في الحرب كخيار استراتيجي؟.. جوابك مهم يا صديقي..


انت قلت:

Quote: يا كبر ... كيف يستقيم عقلا أن من تسبب في إبادة أهل دارفور هو من يأتي لهم بالحلول ...


اولا يا صديقي ، الإبادة العرقية في دارفور و جرائم الحرب و الجرائم ضد الإنسانية و جرائم الإغتصاب ، ناتج حرب ، و الحرب تسببت فيها الحركات المسلحة في دارفور ، و الجرائم المفصلة اعلاه ارتكبتها حكومة المؤتمر الوطني..و هذه بديهة لا تحتاج الى هتاف و خم..

ثانيا: نقطة من يأتي بالحلول.. التفاوض سيكون بين حركات دارفور المسلحة و حكومة المؤتمر الوطني.. مثلما ما حدث في الإتفاق بين الحركة الشعبية وحكومة المؤتمر الوطني.. يعني نجيب ناس حلول من كوكب المريخ ولا الفكرة شنو بالضبط؟..لن تستطيع أن ترفض دور حكومة المؤتمر الوطني أو دور الحركات المسلحة..و مثلما هما الإثنين ساهما في مأساة دارفور و معاناة اهلها .. فهما الإثنين المطلوب منهما الإتفاق على حل للقضية و محاولة معالجة الأمور..

و انت يا صديقي ، و بقية الإخوة و الأخوات من ناشطي و ناشطات دارفور مطالبون بموقف واضح ، :

اما مواصلة التفاوض بموقف موحد (التوحيد مسئولية اهل دارفور اولا، و اهل السودان و الأصدقاء ثانيا) ،
وا اما
الإتفاق على مواصلة الحرب و الخيار المسلح بموقف موحد ( و شباب دارفور و شاباتها عليهم العمل على توحيد الحركات و التنسيق بينها)..

بخلاف ذلك ، أي نقة و هتافية لا معنى لها ، و بتجيب لوم كبير..

نواصل في بقية الرد

كبر

Post: #71
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 30-11-2009, 09:48 PM
Parent: #70

طلبنا من الأخ الغالي شقيفات و الأخ بدر السنوسي ، وبقية الإخوة و الأخوات أن يقدموا بديل واضح لإعلان الدوحة ..و لم يعر أي منهم انتباه لهذا الأمر..
الأخ محمد سليمان ، كتر خيرو ، فتح الله عليه بأن يقول لنا نقاط يجب أن تكون أساس للحل (او بديل للإعلان) ، و ايضا لم يقل لنا عن تصوره لوحدة أهل دارفور ، كأنما هي شئ ليس في حساباته..ما علينا..
كتب الأخ محمد سليمان يقول:


Quote: ليعلم أي دارفوري و دارفورية أن أي إعلان لا يحتوي علي:
1- محكمة الجنايات الدولية بلاهاي هي الاولوية لمحاكمة من إرتكبوا جرائم دارفور.
2- نزع أسلحة الجنجويد و ملاحقتهم قضائيا حتي و لو إندسوا في القوات النظامية.
3- إعادة كل الأراضي و الحقوق الي أهلها الأصليين.
4-إعتراف الحكومة و توابعها من المليشيات الجنجويدية بجرائم الإبادة و بالتالي يعد هذا الإعتراف هو الشرط الأساسي في أي محاولة للمصالحة.

أي إعلان لا يشمل أعلاه يعد كلام فارغ و جزء من ألاعيب الحكومة.


و السؤال : هل لم يتضمن الإعلان مثل هذه البنود التي يطالب بها الأخ محمد سليمان؟..و هل المهم هو طريقة الصياغة (كأمور شكلية) أم المهم هو مضمون الكلام و الفكرة (كمسائل جوهرية)؟

1
Quote: - محكمة الجنايات الدولية بلاهاي هي الاولوية لمحاكمة من إرتكبوا جرائم دارفور.

هذا المطلب قال به الأخ محمد سليمان ، والمحزن أن لغة اعلان الدوحة تجاوزته بمراحل ، حيث ورد في الإعلان:

Quote: ج- التأكيد على عدم إفلات مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والجرائم الخطيرة مثل جريمة الاغتصاب من العقاب، وتمكين ضحايا تلك الجرائم والمتضررين من الوصول للعدالة الإنتقالية وكافة مستوياتها سواء كانت وطنية أو إقليمية أو عالمية.

ح- محاسبة المسئولين عن ارتكاب الجرائم في دارفور ومقاضاة المجرمين.


ألم ترد في مذكرة المدعي الدولي العام اتهامات موجهة لمسئوليين سودانين تشمل الجرائم ضد الإنسانية و جرائم الحرب؟..و الم تكن واحدة من مطالبنا جميعا أن تكون هناك محاكمات لمرتكبي جرائم الإغتصاب؟..و الإعلان تجاوز حتى العدالة الدولية في نقطة ذكره لضرورة محاسبة مرتكبي جرائم الإغتصاب؟..و السؤال يا محمد سليمان ماهو تصورك للعدالة.. يعني كل الذي يهمك أن يذكر الإعلان مدينة لآهاي حتى بعد داك البعض يفهم أن المقصود هو المحكمة الدولية؟.. و نوع المحاكم التي ذكرها الإعلان بمفردة (عالمية) الأ تعني أن العالمية هي المحاكم الدولية؟..ولا انت فاكر يا محمد سليمان أنو (عالمية) دي ماها فايتة الطينة و حسكنيتة و نيالا و كاس و زالنجي؟..ولا الكلام ده اساسا ما قريتو؟
دي محنة شنو دي يا عالم..!!

الإعلان شدد على عدم افلات مرتكبي الجرائم من العدالة..و استصحب كل الخيارات (محلية و اقليمية و دولية) لأنو اهله حريصون على محاسبة أي مجرم شارك في جرائم دارفور..و شدد على محاسبة المسئوليين.. يعني الإ يكتبوا فلان و علان.. حتى بعد يرضى عنه البعض منا؟

حقيقة مهمة يجب أن يعلمها الجميع هنا.. أن امر محاسبة البشير و محاكمته اصبح خارج يد أهل السودان ، و هذا شأن دولي..و المجتمع الدولي مسئول منه..و من يظن أن مجرد اتفاق سلام في دارفور سيسقط ذلك.. فهو واهم و بيغش في روحو.. سواء كان ناس حكومة أو ناس معارضة..
نواصل بقية النقاط..

كبر

Post: #72
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 30-11-2009, 10:01 PM
Parent: #71

نود أن ننبه أن اعلان الدوحة فصل ثلاث مراحل (قبل التفاوض ، و اثناء التفاوض ، و بعد التفاوض أو التوقيع)..
نواصل طلبات أخونا محمد سليمان..


الطلب الثاني من مطالب اخونا محمد سليمان ، كتب يقول:


Quote: 2- نزع أسلحة الجنجويد و ملاحقتهم قضائيا حتي و لو إندسوا في القوات النظامية.


و للمرة الثانية ، يا محمد سليمان ، الإ الناس تكتب بلغتك و تذكر مفردة جنجويد حتى بعد داك ترضى عنهم؟..و لا الفكرة شنو بالضبط؟
في الرد السابق.. ذكرنا نقطة عدم افلات مرتكبي جرائم الحرب و نقطة محاسبة المسئوليين عن جرائم الحرب و غيرها من الجرائم..وهي نقاط تشمل كل مجرم و بأي صفة كان (سواء كان وزير أو فرد في مليشيا)..
هنا اضافة اخرى من الإعلان..

ورد في الإعلان النقاط التالية:


Quote: الجمع المتزامن للسلاح من كل الأطراف عدا القوات النظامية المنشأة بموجب الدستورجيش والشرطة الموحدة والأمن وذلك بمشاركة كل الأطراف المعنية بمساعدة زعماء القبائل وقيادات الإدارة الأهلية وقوات اليوناميد، وتحفيز المبادرين بتسليم سلاحهم طوعاً ممن لم تثبت إدانتهم في جرائم حرب أو انتهاكات لحقوق المواطنين، وتفعيل القوانين التي تنظم حيازة السلاح والآليات التي تراقب ذلك وتحاسب المتفلتين.


ورد في الإعلان أيضا:

Quote: إلغاء نظام الشرطي الظاعن وإسناد دوره لقوات الشرطة الموحدة لتقوم بحماية المسارات و المراحيل بالتعاون مع الإدارات الأهلية لللكيانات الاجتماعية المعنية ..


و لأهلنا هنا جميع.. الشرطي الظاعن هو الجنجويد يا احباب..!
و الإعلان طالب بالمحاسبة الجنائية..و بعد داك طالب بصورة منفصلة بحل المليشيات و بكل مسمياتها..


نواصل بقية النقاط..

كبر

Post: #73
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 30-11-2009, 10:15 PM
Parent: #72

كتب الأخ محمد سليمان يطلب:
Quote: - إعادة كل الأراضي و الحقوق الي أهلها الأصليين.


فكرة غريبة يا محمد سليمان.. انت بتقول اعادة كل الأراضي الى اهلها الأصليين..و مقررات الإعلان فايتة كلامك ده بسنوات ضوئية عدييل .. مش بقول يعيدوها لأهلها ..و انما طالب باخلاء سكانها الجدد ..و دي انت عجزت أن تقول بها يا محمد..و اليك ما فات عنك..

ورد في الإعلان:

Quote: 2.5. قضايا الأرض والمسارات الرعوية:

2.5.1 يجب تحديد حدود دارفور وفق خارطة 1956 مع ضرورة إعادة النظر في قانون تسجيل الأراضي لعام 1970

2.5.2 الإبقاء علي ملكية الأراضي (الحواكير) وتحديد حدودها بواسطة الإدارات الأهلية.

2.5.3 إعادة أراضي النازحين واللاجئين إلي أصحابها الأصليين وإخلائها ممن سكنوها في فترة غيابهم.


و في نهاية فصل قضايا الأرض ورد في الإعلان:
Quote: 2.5.9 ضرورة مراجعة السجلات المدنية، وفحص الجنسيات والوثائق الثبوتية التي منحت للوافدين والمهاجرين الجدد مـنـذ عام 2003.


اها يا محمد سليمان لو نسيت نذكرك..(سكنوها في فترة غيابهم/ و الوافدين و المهاجرين الجدد) دي مقصود بيها الجنجويد المستوردين من النيجر و تشاد كما كنت تملأ هذا المنتدى زعيقا..وشكلك نسيتهم..ولا اظنك ما قريت المكتوب عنهم.. عشان كده نقرا ليك بالنيابة..!


نواصل بقية مطالب اخونا محمد سليمان..
كبر


Post: #75
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 30-11-2009, 10:26 PM
Parent: #73

كتب الأخ محمد سليمان يطلب:

Quote: -إعتراف الحكومة و توابعها من المليشيات الجنجويدية بجرائم الإبادة و بالتالي يعد هذا الإعتراف هو الشرط الأساسي في أي محاولة للمصالحة.


و هو فعلا طلب لم يرد في مقررات الدوحة..و نرى أنه مشروع للغاية..و ندعمه..
فقط هناك تنبيه الى أن مثل هذا الطلب هو سلاح ذي حدين.. لأن الحكومة ممكن تقول سأعترف ، و الحق ذلك بالإعتذار ، و لكن لي شرط بالمقابل..و هو عدم الملاحقة الجنائية (و موقف مثل هذا وارد جدا و الدنيا مفاوضات)..ووراد أيضا ان يقبل الإخوة المفاوضون بمثل هذا الطلب في سبيل تحقيق صفقات ترضيهم (و ليس لحل قضية دارفور)..دي حاجة..

الحاجة التانية..محاكمة جرائم الإبادة و الجرائم ضد الإنسانية و جرائم الحرب .. لا تحتاج لإعتراف من حكومة المؤتمر الوطني بارتكابها ، و انما هذا شأن المحكمة الجنائية الدولية..و نعتقد أن المدعي الدولي العام قد قدم قضية مؤسسة في هذا الشأن ..و بموجبها صدرت مذكرات التوقيف في حق البشير و هارون و كوشيب..
عشان كده يا محمد يا اخوي حكومة الجبهة الإسلامية دي لا دايرين منها اعتراف ولا اعتذار حتى ..


و بعد كده يا صديقي حق لنا أن نمارس عليك تريقة ليها ضل.. و بنقول..طالما مطالبك التي ذكرتها 80% منها موجود في اعلان الدوحة.. يبقى يا اخوك اعتراضك على الإعلان ده فيهو اْن و اخواتها كمان..!
و في كل الأحوال جيب لينا البديل و بنقيف معاك لو كان فيهو معقولية..

كتر خيرك يا محمد سليمان.. لأنك ساعدتنا في التنبيه لتفاصيل كتيرة الناس بتكون مرة فيها على عجل..

و نشوفك تاني..
كبر

Post: #74
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: أنور أدم
Date: 30-11-2009, 10:16 PM
Parent: #71

اخي كبر

كل سنة و انت طيب.

ذكرت بأنه قد علا بقطر صوت العقل و الوحدة الدارفورية.,؟.

أود ان أسألك ما المقصود بهذه الوحدة الدارفورية؟.
انتظر إجابة تمكنني من المساهمة في المطروح من افكار.

انور

Post: #76
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 01-12-2009, 03:23 AM
Parent: #74

Quote: الزميل كبر:

شكرا لهذا الشريط الهام،في مرحلة خطيرة وهامة من تاريخ دارفور الجريحة.
أوافقك الرأي في ضرورة الشد على أيدي هذه الكوكبة من ممثلي المجتمع المدني
وأحسب أنهم-بأفكارهم ورؤاهم-قد وضعوا ال"مدماك" الأول في بناء السَلم الدارفوري
أحسب أن قطر جادة في لم الشمل،وجادة في المساهمة في إعمار ما دمّرته الحرب...
فليكن هذا المؤتمر خطوة أولى في طريق وقف نزيف الدم..
وأعتقد أن أي عاقل ومنصف يقِر أي سبيل راشد لحقن الدماء
لأحبابي أهل دارفور-أهل القرآن- خالص دعواتي بلم الشمل،ووحدة الكلمة


الأخ عماد موسى..حبابك يا صديق

كل سنة و انت طيب..
كتر خيرك على المرور من هنا..

كتر خيرك على دعم مقررات اعلان الدوحة ، و هو المطلوب ، مثلما ما قلنا في بداية هذا الخيط.. أن هؤلاء النفر يحتاجون أن يقول الرأي العام السوداني كلمة حول ما يفعلون..

كتر خيرك و نشوفك تاني يا عماد..

كبر

Post: #77
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 01-12-2009, 04:15 AM
Parent: #76

Quote: كبر
كل عام وانت بخير
نسال الله ان ياتي العام القادم وبلدنا فى امن وسلام
وان تتحقق الاهداف التي رفع من اجلها السلاح

اخي المشكلة ليست كماتتصوره انت وتلخصها في شتات الحركات وتشظيها بل في عدم جدية النظام الحاكم وتعامله مع الازمة بشكل امني صرف ويسوق مبرراته لعدم وحدة الحركات وللعلم ان كل الحركات الثورية في دارفور متفقة في الاهداف وحول المطالب المشروعة لجماهيرهم

ونحن بواقع الحال نعتبر ان الحكم علي ثوار دارفور بالفشل او ضياع القضية مجحف لان الثورات دوما تصاب بانتكاسات وعمر الثورة في دارفور ليس طويلا

الثوار الان في دارفور في خندق الجماهير وممسكين على الزناد يموتون جوعا وياكلون اصابعهم ولايبيعون قضاياهم انها لثورة حتى النصر والنضال الثوري مستمر,,,


حافظ عبد النبي..حبابك يا صديق
كل سنة و انت طيب..
كتر خيرك على المرور من هنا..

أولا: أنا لا اتصور ، لأن التصور قد تكون فيه جنحة خيال..و انما اذكر حقائق الواقع كما هي ظاهرة للعيان..و الواقع أن حركات دارفور المسلحة و التي ابتدرت طريق النضال المسلح كانت فصيلين فقط هما حركة تحرير دارفور (لاحقا حركة تحرير السودان) و حركة العدل و المساواة..و في اقل من خمس سنوات.. انشطرت هذه الحركات الى أن بلغت فوق الثلاثين فصيل مسلح..و هذا واقع و ليس تصور..و اذا كنت تتهم المؤتمر الوطني بعدم الجدية.. فالأولى بالإتهام ده الإخوة في الحركات الدارفورية المسلحة.. لأن عدم جديتهم بلغ بهم أن يكونوا مجرد فصائل متطاحنة فيما بينهاو تناسى الهدف الأساسي و العدو الأساسي..و هذا ايضا ليس تصور و انما واقع ماثل للعيان ، و لن يتجاوزه الإ مكابر..و المكابرة في السياسة ما بتأكل عيش يا ول ابا..

ثانيا: ما حدث لحركات دارفور المسلحة .. ليس مجرد انتكاس.. لأن الإنتكاس هو عثرة عابرة..و يستفيد منها كل عاقل مؤمن بقضيته و وسائل تحقيقها..الحركة الشعبية ، و هي تجربة لم يستفد منها الإخوة في حركات دارفور ، قادت نضال مسلح و لم تظهر فيها بوادر الإنشقاق الإ بعد مرور قرابة العشر سنوات من انطلاق نضالها المسلح..و حتى هذا الإنشقاق لم يتطور لتتولد عنه فصائل منشطرة بسرعة جنونية..و قد نجحت الحركة الشعبية في توحيد الجميع الى أن نالت مكاسبها في اتفاقية السلام..و اذا كان ثوار دارفور ما قادرين يواصلوا النضال بصورة موحدة..و انشطروا في اول محك.. فهذا هو الفشل بعينه يا صديقي..و ذكر ذلك لا يحتاج الى المجاملة و دفن الرؤوس في الرمال..

ثالثا: وجود الثوار مع الجماهير في خندق واحد.. دي ام الكذبات يا صديقي..و لن يصدق مثل هذا الكلام أي سوداني أو سودانية.. فتكفي فقط تجربة اخونا و صديقنا القائد عبد الواحد محمد احمد النور ..ولا اظنك ستستطيع اقناعي بان الأخ عبد الواحد مع الجماهير في خندق واحد..و كذا معظم القيادات فهي متواجدة في امكان بعيدة تماما عن خندق الجماهير..

و الأن يا صديقي ، الموضوع هنا موضوع مقررات اعلان الدوحة.. ما هو رأيك فيها؟..و اذا كنت تعترض عليها ماهو بديلك ؟.. أما توهمات كبر و تصوراته.. فهذه قضية جانبية ساكت..و مطاردتها ما بتجيب نتيجة..
هل انت يا حافظ مع المفاوضات ولا مع استمرار الخيار المسلح؟..و في كل الأحوال ماهي الوسائل التي يمكن عن طريقها تحقيق وحدة ابناء دارفور سواءا خيار تفاوض أو خيار استمرار حرب؟

كتر خيرك..
و نشوفك تاني..
كبر

Post: #78
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 01-12-2009, 04:43 AM
Parent: #77

صديقي مرتضى جعفر..حبابك
كل سنة و انت طيب..

كتر خيرك على المرور من هنا..

طبيعة اعلان الدوحة ، هو عبارة عن مبادئ عامة..و ليس جوهر اتفاق..و مع ذلك الإعلان كان منضبط في لغته و دقيق الى الحد المعقول..و هذه بديهة يفهما اي زول ، ناهيك عن كون الزول ده يكون سياسي و اتدرب على أن يكون سياسي..

ورد في الإعلان:



Quote: التأكيد على عدم إفلات مرتكبي جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والجرائم الخطيرة مثل جريمة الاغتصاب من العقاب، وتمكين ضحايا تلك الجرائم والمتضررين من الوصول للعدالة الإنتقالية وكافة مستوياتها سواء كانت وطنية أو إقليمية أو عالمية.

ح- محاسبة المسئولين عن ارتكاب الجرائم في دارفور ومقاضاة المجرمين.



و هذه فقرة واضحة و منضبطة في صياغتها ، و تفوق ما تقول به كل الأدبيات السياسية التي تمارس الإطناب و الإسهاب الفارغ..و اعتمدت خيارات مفتوحة..و طالبت بمحاكمة المجرمين سواءا في محاكم وطنية أو اقليمية أو عالمية..يعني لازم تستصحب مزاج البعض و تقول محكمة لاهاي ..و محاكمة فلان و علان؟..
هذا الموقف عجزت كل القوى السياسية ، بما فيها الحركة الشعبية ، من القول بجوهره.. اللهم الإ حسن الترابي ، و الذي لازال يقول بصراحة بضرورة محاكمة مجرمي الحرب في المحاكم الدولية..فاذا كان هناك حرص حقيقي على حل قضية دارفور.. فهنا بداية و خطوة في الإتجاه الصحيح..و يجب أن تتجاوز الناس رومانسيتها و التعالي غير المبرر..
الغريبة يا مرتضى.. فقرات الأخ المحترم محمد سليمان.. 80% منها موجود في اعلان الدوحة و شرحناها كيف موجودة.. يبقى يا اخوي.. اخوك المحترم خماك و ركبك الطرورة..!



Quote: بالتالي أستغرب من مشاركة أحمد حسين آدم وبعض المشاركين في الاحتفاء بها الإعلان من خلال هذا البةست ممن سبق لهم تأييد المحكمة الجنائية الدولية أستغرب من مشاركتهم في هذه المهزلة سواء بالتوقيع أو التصفيق الحاد.



ولازالوا يؤيدون المحكمة الجنائية الدولية..و يطالبونها بأن تتصدى لمسئوليتها بوضوح و قوة..اين مصدر الإستغراب؟..مرتضي يا اخوي.. الإنشاء و الهتافية بتاعة اركان النقاش دي سويها مع ناس تانيين.. لكن معانا ما بتقسم تب..عليك الله ما تخمنا ساكت..

محاكمة مجرمي الحرب و الجرائم ضد الإنسانية دي مسألة خرجت من يد الشعب السوداني..و عجزت مؤسساته عن التصدى لها..و تصدى لها المجتمع الدولي..و ذكرها أو مطالبة وضع بند في اتفاق السلام المرتقب يحتوي ضرورة اعتراف و اعتذار حكومة الجبهة الإسلامية عن هذه الجرائم.. هو كلام خارم بارم ساكت..لأن محاكمة هؤلاء المجرمين لا تحتاج لإعتراف من حكومة الجبهة الإسلامية..لأن الأمر تجاوزها..و هذا مكسب أي قوى سياسية حادبة على مصلحة السودان عليها أن تعض عليه بالنواجذ..

و قلنا من قبل مرارا أن أي حل لقضية دارفور أو عقد صفقة سلام ولا تشمل أو تعامل قضية العدالة بصورة منفصلة..لن يكون حل مرضي..و اهل المجتمع المدني اتفقوا معنا في هذا المطلب..ووضعوا تصورهم لأمر العدالة.. فما هو تصور القوى السياسية السودانية من موقف العدالة؟.. مش ياهم كلهم قاعدين يتزاوغوا و يلفوا و يدوروا في الفاضي..؟

هذه ليست مهزلة يا مرتضى..و انما المهزلة الحقيقية التهويمات الرومانسية و المطالبة بلبن الطير..!

و نشوفك تاني يا مرتضى..

كبر

Post: #79
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 01-12-2009, 04:56 AM
Parent: #78

Quote: السيد كبار وضيوفه الكرام.....عيد سعيد.

بعد ان يتم اصلاح النظام القضائي بما يكفل تحقيق العدالة الانتقالية
ساعتها يمكن ان نتنفس الصعداء ونقول ان النظام قد إنصاع لصوت العقل.
ثم نعود ونتداول في نصوص إعلان الدوحة والتحضير لاقامة النصب التذكارية للضحايا .


الصديق الفنان عمر دفع الله..حبابك
كل سنة و انت طيب..
كتر خيرك على المرور من هنا..و التحية ليك و انت بتكاتل بصورة ذكية ضد الفساد و دولة الظلم في السودان..

الإعلان ذكر وسائل اخرى غير النظام القضائي السوداني ..و طالب بمحاكمة مجرمي الحرب في محاكم اقليمية و عالمية اضافة للمحاكم الوطنية.. فقضية العدالة يا صديقي اصبحت اكبر من القضاء السوداني..و الإعلان بتكلم عن مستقبل السودان.. لأن قضاء السودان اليوم و تشريعاته غير مؤهلة لمحاكمة مجرمي جرائم الحرب و الجرائم ضد الإنسانية..و لأن ناس المجتمع المدني في دارفور ضاقوا في جلهم.. عشان كده هم حريصين على أنو الحصل ليهم تاني ما يحصل لأي اقليم سوداني.. عشان كده طالبوا بأن تشريعات السودان يجب أن تتضمن نصوص تحاسب على جرائم مثل جرائم الحرب و الجرائم ضد الإنسانية..و دي مطالب مشروعة نرى أن أي سوداني أو سودانية يجب أن يتفق معها و يدعمها و يعمل على أن تكون واقع..

نعم نحن مع اصلاح القضاء و كل مؤسسة القانون في السودان (سواءا على مستوى التشريع أو على مستوى التنفيذ)..و حتى لو الإصلاح ده اتاخر لعشرات السنين.. مافي مشكلة لأن مجرمي حكومة المؤتمر الوطني ح يتحاكموا دوليا..يعني نحن يا اخوي ضامنين المية ألف حقت العمدة..و دايرين المية ألف التانية..!

كتر خيرك يا عمر..و سعيد بمرورك من هنا..
و نشوفك تاني يا صديق

كبر

Post: #80
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 01-12-2009, 04:58 AM
Parent: #79

Quote: قلبي على وطني


صديقي فيصل..حبابك
كل سنة و انت طيب..

كتر خيرك على المرور من هنا..

كبر

Post: #81
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 01-12-2009, 05:06 AM
Parent: #80

Quote: اخي كبر

كل سنة و انت طيب.

ذكرت بأنه قد علا بقطر صوت العقل و الوحدة الدارفورية.,؟.

أود ان أسألك ما المقصود بهذه الوحدة الدارفورية؟.
انتظر إجابة تمكنني من المساهمة في المطروح من افكار.

انور




صديقي أنور ادم..حبابك

كل سنة و انت طيب..
كتر خيرك على الحضور هنا..و منتظر رأيك في الموضوع..

صوت العقل: ظهور بادرة معقولة تسعى للمساهمة في حل قضية دارفور بصورة جادة..و تستوعب الواقع الى الحد المعقول.

الوحدة الدارفورية: اجتماع نفر مقدر من ابناء و بنات دارفور ..بكل ألوانهم السياسية و المدنية و العسكرية .. للجلوس في التفاكر حول ضرورة ايجاد حل لقضية دارفور..
في بعض الفصائل المسلحة يا انور يا اخوي.ز بيكون هناك فصيل مافيه عدد مية نفر..و الناس ديل قرابة الميتين اضافة لناس العشر فصائل الموجودين في الدوحة..و لأننا صابنا اليأس من فرزعة رفقاء السلاح.. فاننا نرى في هذا الجمع وحدة دارفورية حقيقية..و بنطالب بلحاق المتخلفين الليلة قبال باكر..

أتمنى أن اكون اجبتك بصورة كافية على تساؤلك..

و نشوفك تاني..
كبر

Post: #82
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 01-12-2009, 05:12 AM
Parent: #81

ورد في الأخبار ، ترحيب الصادق المهدي ، رئيس حزب الأمة ، بمقررات اعلان الدوحة..

Quote: المهدي :توصيات الدوحة التشاوري الفرصة الأخيرة لإيجاد حل لمشكلة دارفور ولأول مرة تتجاوز الصيغة الثنائية
29/11/2009

أكد زعيم حزب الأمة القومي الصادق المهدي أن توصيات الاجتماع التشاوري لمنظمات المجتمع المدني الدارفوري الذي عقد بالعاصمة القطرية الدوحة تمثل الفرصة الأخيرة لإيجاد حل لمشكلة دارفور وقال انه لأول مرة تجاوز الصيغة الثنائية للحل، كما أنها تمثل أكثر المساهمات إحاطة وجدية لحل مشكلة دارفور.
وقال المهدي ان إعلان الدوحة بشأن سلام دارفور تجاوز سقوف الاتفاقيات السابقة كما يحقق العدالة ومراعاة ضمان عدم الإفلات من العقوبة ويتضمن ترتيبات أمنية لضمان تنفيذ ما يتفق عليه ويتجاوب مع مطالب أهل الإقليم المشروعة وأكد المهدي أن السلام لن يتحقق دون حسم قضية دارفور بالحق والعدل.


وكشف المهدي عما أسماه بأساليب فاسدة لكسب التأييد السياسي وتقديم الرشاوى لخوض الانتخابات المقبلة كما طرح مشروع ميثاق انتخابي وطالب شريك نيفاشا بضرورة الإسراع في حل القضايا محذراً من مغبة محاولة تغيير النظام في السودان بالقوة وشجب القوى التي نادت بمقاطعة الانتخابات مطالباً الشريكين الإسراع في حسم خلافاتهما حول القضايا المعلقة حول قضايا الإحصاء ورسم الحدود قوانين التحول الديمقراطي الاستفتاء مع العمل على ترجيح الوحدة لدى عملية تقرير المير، وقال: انه أحرص الناس على قيام الانتخابات واستعجل المهدي المواطنين للتسجيل مطالباً في ذات الوقت بمشاركة إقليم دارفور بكامل تعداده في الانتخابات القادمة وتحقيق السلام الشامل في الإقليم، واقترح طرح ملتقى جامع لسكان أبيي للاتفاق على دليل لبناء السلام والتراضي في المنطقة.


التظليل و الخطوط من عندنا..

و نرجو أن نسمع رأي بقية الأحزاب في اعلان الدوحة.. سواء بالإتفاق أو بالإختلاف..


و دمتم جميعا..

كبر

Post: #83
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 01-12-2009, 03:51 PM
Parent: #82

أي جهود ، من قبل الحركات المسلحة في دارفور في سبيل التوحد ، هو خطوة في الإتجاه الصحيح ، و يجب أن تكون الوحدة بأسرع ما يمكن..و نكرر المناشدة على ضرورة الوحدة حتى لو اختارت الأغلبية خيار مواصلة النضال المسلح..

ورد في الأخبار:


Quote: حركة / جيش تحرير السودان " القوي الثورية "

وصول أكثر من 55 قائدا ميدانيا من حركة / جيش تحرير السودان " القوي الثورية " إلي مدينة الكفرة الليبية للمشاركة في أشغال مؤتمر توحيد الحركات


بلاغ صحفي


حركة / جيش تحرير السودان " القوي الثورية " و هي الحركة التي جاءت علي إثر إندماج ستة من حركات تحرير السودان في ليبيا مؤخرا تحت مسمي " حركة / جيش / تحرير السودان " القوي الثورية " ، و وفقا للمبادرة الليبية / الأمريكية و الرامية لإنعقاد مؤتمر دولي بمدينة " الكفرة الليبية " لتوحيد مقاومة التحرير و موافقة الحركة علي ذلك و أطراف أخري أيضا ، و بعد المشاورات التي أجراها وفد الحركة في الدوحة مؤخرا و إجتماعه بالوسيط المشترك و سعادة وزير الدولة القطري و ممثلي المجتمع الدولي ، اليابان و إنجلترا و فرنسا و الجامعة العربية و الولايات المتحدة الأمريكية ..إلخ ، فضلا عن قيادات المجتمع الأهلي و المدني و ممثلي الطلاب و النازحين و اللاجئين و المرأة.. إلخ ، و تأكيد الحركة و هي الحركة الجامعة بأن أولويتها الآن إقامة مؤتمر دولي في مدينة الكفرة قصد بلورة الرؤي لوضع إستراتيجية كاملة مع كل فئات شعب دارفور من حركات و ممثليين للنازحين و اللاجئين و المرأة و الطلاب و الشباب و المجتمع المدني و روابط أبناء دارفور علي مختلف الصعد من محاميين و صحافيين و أطباء و مزراعين و تجار و من ثم إفراز قيادة سياسية و عسكرية بناءا علي التوافق الديمقراطي و الرضائي لإدارة الأزمة و الصراع ، و بعدها تكون الحركة جاهزة لولوج كرسي المفاوضات مع الحكومة السودانية ، بعدما إكتسبت شرعيتها رسميا بناءا علي البيان الموقع في طرابلس بين ست حركات من تحرير السودان........ و عليه تود الحركة أن تعلن رسميا الأتي:-

1/ وصول أكثر من 55 قائدا ميدانيا من حركة / جيش تحرير السودان " القوي الثورية " إلي مدينة الكفرة اليوم و الآن تحت ضيافة الحكومة الليبية . و كان في إستقبالهم إضافة إلي السلطات الرسمية ، كل من القائد علي مختار و القيادي عبد الرحمن بخت و الأستاذ عبد الرحمن أبو أمو و جمع غفير من الثوار ، وسط هتافات ثورة التحرير التي إنتصرت

2/ سوف تصل بقية القيادات و الوفود الأخري خلال ساعات أو أيام

3/ الدعوات الرسمية للمجتمع الدولي و الإقليمي سوف تقدم خلال الأسبوع القادم.

4/وصول رئيس الجبهة الشعبية الديمقراطية و العدالة و التنمية الأستاذ/ عبد العزيز أبو نموشة و أركان مكتبه القيادي ، فيما تتوافد قيادات من حركة العدل و المساواة الديمقراطية بقيادة أرزق إلي طرابلس ، كما تتوقع الحركة حضور ممثلي المجتمع المدني و الأهلي للمشاركة في أشغال المؤتمر خلال اليومين القادمين .

4/ حركة / جيش تحرير السودان " القوي الثورية " تؤكد قيام المؤتمر خلال الأيام القادمة و بحضور دولي و إعلامي كبيرين و سوف تكون هناك بلاغات صحفية رسمية من اللجان المنظمة لأشغال المؤتمر. كما تؤكد بأنها سوف تقدم دعوات رسمية حتي للرافضين لأعمال المؤتمر.


محجوب حسين

القيادي في حركة / جيش تحرير السودان " القوي الثورية "

بتاريخ 30/11/2009



كبر

Post: #84
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 01-12-2009, 03:56 PM
Parent: #83

و هنا حوار خليل ابراهيم (رئيس حركة العدل و المساوة) مع صحيفة الحياة اللندنية

Quote:



خليل ابراهيم لـ«الحياة»: أدعو الى رئيس جنوبي يحكم السودان
الثلاثاء, 01 ديسيمبر 2009
الدوحة - محمد المكي أحمد
Related Nodes:
120131b.jpg
دعا رئيس «حركة العدل والمساواة» السودانية التي تحمل السلاح في إقليم دارفور الدكتور خليل ابراهيم الى توافق سوداني على رئيس جنوبي ليحكم السودان كله.
وكشف خليل وهو طبيب (تخصص في طب المجتمع في هولندا) مارس المهنة في السودان والسعودية قبل انخراطه في العمل السياسي والمسلح في دارفور منذ سنوات، في حديث الى «الحياة» عبر الهاتف أن «الثورة (التمرد المسلح) امتدت الى كردفان الآن، وأن نائب رئيس المجلس التشريعي في ولاية شمال كردفان (نائب رئيس برلمان اقليمي) انضم الى حركة العدل ومعه عدد من الشخصيات العسكرية والقيادات الأهلية (قيادات قبلية)».

وقال رئيس أكبر وأقوى حركة تمرد في دارفور والتي كانت نفذت هجوماً مسلحاً داخل مدينة أم درمان (إحدى مدن العاصمة السودانية المثلثة) قبل فترة، إن «دارفور في سجن كبير» و «الوضع الإنساني أسوأ مما كان» وأن «الحرب يمكن أن تندلع في أي وقت»، وأن الانتخابات المقبلة في السودان لن تقود الى تحول ديموقراطي بل الى «كارثة شاملة».

وشدد على أن حركته هي «ثورة للمهمشين وكل السودانيين». ودعا الى مؤتمر قومي (سوداني شامل) لبناء السودان وأقاليمه وفق أسس جديدة توفر مرتكزات التعايش.

وهنا نص المقابلة:

> تشهد الساحة السودانية والإقليمية والدولية حالياً رؤى متباينة بشأن الوضع الراهن في دارفور، كيف ترى الحال هناك الآن والى أين تتجه مسارات الأحداث؟

- الوضع كما هو ولا جديد فيه، نحن في حال الحرب. وليس صحيحاً ما يقول (مسؤولو الحكومة السودانية) بأن الحرب انتهت في دارفور، بل يوجد انتشار للقوات من كل الأطراف، قوات حركة العدل والمساواة والحكومة السودانية والمعارضة التشادية، وكل هذه القوات متأهبة ومستعدة للتحرك في أي وقت يمكن أن تندلع الحرب.

من جانب آخر فإن الوضع الإنساني (في دارفور حالياً) أسوأ مما كان، فالأمراض منتشرة بين النازحين الذين بلغ عددهم أكثر من أربعة ملايين شخص هم نازحون داخل السودان ومئات آلاف اللاجئين خارج السودان، وهم موجودون في أوروبا وأميركا وآسيا وافريقيا والخليج. وكي نكون أكثر دقة فإن دارفور كلها في سجن كبير، ومتأثرة بحرب الإبادة التي شنها النظام، وأشير هنا الى الآثار السلبية المتصاعدة الناجمة عن طرد 13 منظمة إغاثة (غربية).

المشكلة في دارفور قائمة، لكن الجديد الذي لا يعرفه كثيرون أن الثورة امتدت الى كردفان (إقليم في غرب السودان مجاور لدارفور ويزخر بالثروة الحيوانية والبترول والصمغ العربي)، والآن يتحرك أبناء كردفان من منتسبي حركة العدل والمساواة في مواقع مختلفة من الإقليم.

وفي أكبر ضربة للنظام، انضم الى حركة «العدل والمساواة» أحمد محمد وادي (نائب رئيس البرلمان في ولاية شمال كردفان في غرب السودان) واللواء محمد يوسف اسماعيل (مستشار في الولاية ونائب في البرلمان الولائي - الإقليمي) وهو ابن عم ناظر (زعيم) قبيلة الحمر عبدالقادر منصور، الى جانب عشرة من القيادات السياسية والأهلية، كل هؤلاء انضموا للحركة في أكبر اختراق وانتصار لها، والثورة متقدة في كردفان الآن، ومشاكل التهميش في الأقاليم واحدة.

> وهل التحرك في كردفان الذي أشرت اليه مرتبط بحركة العدل والمساواة أم أنه تحرك مستقل عنها؟

- حركة العدل والمساواة هي ثورة عامة، ثورة لكل المهمشين، ولكل السودانيين من طلاب الحرية والعدالة والتغيير، وهي ليست ثورة لدارفور فحسب، ومنذ عامي 2004 و 2005 لنا وجود كبير في مناطق كادوقلي والدلنج في منطقة جبال النوبة (في جنوب كردفان)، وفي شمال دارفور وشمال كردفان ووسط شمال كردفان، وفي منطقة الجبال البحرية، منطقة سودري (في شمال كردفان).

الناس يتكلمون عن دارفور (فقط) لكن الثورة انتظمت الآن في كردفان وهي ثورة حقيقية، وكردفان (قدمت شهداء ضمن حركة العدل والمساواة في حرب دارفور)، من أمثال الشهيد اللواء ابورنات والشهيد القائد بابو، وهناك عدد من أبناء كردفان (في قيادة حركة العدل والمساواة) وبينهم نائب الرئيس (أحد نواب حركة العدل) وأمين اقليم كردفان (في حركة العدل) محمد بحر حمدين في سجن كوبر والمحكوم عليه بالإعدام (بعد مشاركته ضمن قوات حركة العدل التي دخلت مدينة أم درمان في هجوم مسلح في وقت سابق). هذا يعني ضرورة أن تحل مشكلة دارفور حلاً شاملاً وعادلاً من دون المس بخصوصيتها الإنسانية والأمنية.

> الجهود العربية والافريقية والدولية تركز الآن على حل مشكلة دارفور وكلامك عن الحل الشامل الذي يشمل كردفان هل يعني موقفاً يؤكد أن حل مشكلة دارفور وحدها لا يحل المشكلة؟

- أخي الكريم الثورة تجاوزت دارفور، ونحن ندعو لحل مشكلة السودان في دارفور، ولا بد من استيعاب المتغيرات الجديدة. والتفويض الممنوح للوسيط الدولي الافريقي جبريل باسولي يركز على حل مشكلة دارفور وندعو باسولي والأمم المتحدة لتوسيع التفويض ليستوعب قضايا وعناصر الحل الشامل، هو (التفويض الدولي) يتكلم عن دارفور ونحن نتكلم عن السودان.

اجتماع منظمات المجتمع المدني (الدارفورية الذي عقد قبل أيام في قطر) يتكلم عن (مشكلة) دارفور، والمجتمع المدني من دارفور وحدها لا يحل المشكلة، لا بد من إشراك مجتمع مدني واسع التمثيل من كردفان ودارفور وأقاليم أخرى، ولا بد أن يأتوا بالأحزاب السياسية لتشترك (في جهود حل المشكلة) حتى يكون الحل (لمشكلة دارفور) حلاً (سودانياً) شاملاً.

مشكلتنا نحن (في حركة العدل والمساواة) ليست مع (الرئيس عمر البشير) أو مع (نائب الرئيس) علي عثمان، أو مع أي شخص (في الحكم)، مشكلتنا مع نظام ديكتاتوري ونظام حكم عسكري وقاهر وبوليسي وظالم يحرم الآخرين حقوقهم، ونحن نسعى لتحقيق العدالة والحرية والمساواة لكل البلد، فالمشكلة ليست في دارفور (فقط).

هناك تنافس فوق العادة بملف دارفور من دول الجوار ودول الإقليم وأدى ذلك الى ان تحتضن دول (بعض دول الجوار) مجموعات (من الحركات الدارفورية)، وأتت بهم الى المفاوضات (مفاوضات الدوحة) وتحاول (بعض دول الجوار السوداني) أن تفرضهم على الآخرين للاعتراف بهم على رغم أنه لا وجود عسكرياً لهم في دارفور كما أنهم لا يتمتعون بسند شعبي ولا يوجد لديهم برنامج.

هؤلاء يستمدون وجودهم من دول تحتضنهم، وهناك عدد من الأفراد (يحملون أسماء حركات دارفورية) نالوا اعترافاً مجانياً من دول ومن مؤسسات (دولية) ويريدون أن يفاوضوا في الدوحة، ونسوا أن غالبيتهم تعمل مع استخبارات الحكومة السودانية وتعتمد على دول، هذه مشكلة توضح الصراع حول ملف دارفور.

المشكلة الثانية تكمن في مجاملة الوسيط الدولي الافريقي (جبريل باسولي) ودولة مقر الوساطة (قطر)، هناك مجاملة لبعض الدول (التي تحاول بحسب حركة العدل فرض أشخاص من دارفور للمشاركة في المفاوضات في الدوحة)، وباسولي ودولة الوساطة لا يريدان قول «لا» لأية دولة، كما لا يريدان قول كلمة «لا» لأية مؤسسة (دولية).

> هناك من يتحدثون باسم حركات دارفورية مسلحة وأنت تصفهم بأنهم مجرد أفراد وهامشيين، كيف يتم توحيد الحركات لخروج من هذا المأزق؟

- طالبنا بتوحيد الحركات (الدارفورية المسلحة)، وبفضل الله سبحانه وتعالى توفقنا بتوحيد 23 فصيلاً مسلحاً، وحركة العدل والمساواة الجديدة تضم حالياً كل القوى المسلحة على الأرض في دارفور، وكل القوى المحتاجة للوحدة وهي قوى تمارس الصمود وتستشهد ولديها احتياجات موضوعية وعادلة. إن الموجودين على الأرض في دارفور توحدوا ماعدا مجموعة الأخ عبدالواحد محمد نور (زعيم حركة تحرير السودان المقيم في فرنسا)، هؤلاء متحصنون بـ «جبل مرة» (جبل في دارفور) وهم لا يهاجمون الحكومة، أما كل القوى المقاتلة الأخرى فقد توحدت، أي إن المشكلة تكمن في أفراد وأشخاص.

الحرب ولدت بعض أمراء حرب لا يريدون العيش كبقية الناس، هم لا يريدون سلاماً أو حرباً ضد الحكومة، يريدون فوضى، هل يعقل أن يدعى هؤلاء للوحدة، «مافيش» وحدة في الفنادق وتحت المكيفات، أولئك لا وجود لهم على الأرض ولا يوجد لديهم عسكري (مقاتل) واحد، ويريدون فرضهم (إشراكهم) في مفاوضات الدوحة.

> جهود الوساطة القطرية مع الوسيط الدولي الافريقي تركز حالياً على ترتيبات عقد جولة مفاوضات مقبلة بين الحركات الدارفورية والحكومة السودانية، ما موقفكم بشأن الجولة المقبلة للمفاوضات؟

- لست متفائلاً كثيراً (بشأن جولة المفاوضات المقبلة) لسبب واحد وهو عدم وجود منهج او استراتيجية للعملية السلمية، الوسيط ومن معه لم يطرحوا منهجاً للتفاوض، كيف نبدأ إذا كان لا يوجد لديهم (الوساطة) خريطة طريق للتفاوض ولم يقبلوا خطتنا للتفاوض. كيف نبدأ المفاوضات (مع الحكومة السودانية) وهناك أسئلة موضوعية، ما هي أطراف التفاوض، هل هي أطراف النزاع على الأرض أم هي غير ذلك، وما دور المجتمع الدولي والإقليمي وعلاقته بالوساطة، وما هو مصير اتفاق حسن النوايا وبناء الثقة (وقعته حركة العدل والحكومة السودانية في الدوحة في وقت سابق) وهل هناك خصوصية لهذا المنبر (منبر المفاوضات في قطر) أم إنه مرتبط بالمواقيت الزمنية لاتفاق السلام الشامل (بين الحكومة والحركة الشعبية لتحرير السودان.

> الرأي العام السوداني والإقليمي والدولي يدعم جهود السلام في دارفور، ألا تعتقد أن من الأفضل أن تدخل حركة العدل والمساواة في حوار مع الحكومة السودانية؟

- حركة العدل والمساواة دخلت في حوار (مع الحكومة السودانية ) منذ سنوات عدة، فقد تفاوضنا في ابوجا عام 2000، ثم خطفوا المشروع (مشروع السلام)، والآن دخلنا في حوار في شباط (فبراير) الماضي (في الدوحة بين حركة العدل والحكومة السودانية) وعلى رغم أن الحكومة لم تنفذ الاتفاق (اتفاق حسن النوايا وبناء الثقة الذي نص على إطلاق معتقلي ومحكومي حركة العدل) صبرنا وقررنا استمرار التفاوض، لكن الوساطة عجزت عن الضغط على النظام لدفع استحقاقات السلام الشامل.

وحاولت بعض الأطراف الإقليمية والدولية البحث عن حركات (دارفوية) جديدة (للتفاوض) كما حاولوا «تكسير» حركات وبناء حركات لا وجود لها، الأمر الذي أعاق مسار العملية السلمية.

وحسب قراءتنا، فالبعض لا يريد سلاماً في دارفور إلّا بعد عام 2011 (موعد إجراء الاستفتاء على تقرير المصير في جنوب السودان).

المزاج العام لدى الشعب السوداني هو مزاج سلام وخاصة أهل دارفور، ونحن مع السلام، وهو خيارنا الاستراتيجي لكن اليد الواحدة لا تصفق، والسلام تصنعه الإرادات المشتركة، ولكن إذا رفض النظام خيار السلام فلدينا بديل آخر، بقدر استعدادنا للسلام نستعد للحرب المشروعة.

النظام السوداني لا يريد السلام، هو يسعى الى انتخابات (رئاسية العام المقبل) كي يبقى البشير في الحكم لشرعنة نظامه ومواجهة المحكمة الجنائية الدولية، ثم بعد ذلك يفكرون في سلام وحتى ان تم قبل 2011 فيريدونه سلاماً هزيلاً.

> إذا استمرت الأوضاع في دارفور كما هي الحال الآن هل تتوقع أن تجرى الانتخابات المقررة العام المقبل بمعزل عن دارفور، هل توافق حركة العدل على ذلك؟

- موقفنا واضح مما يسمى بالانتخابات، هي انتخابات من تخطيط (حزب) المؤتمر الوطني (الحاكم)، وهي لن تقود الى تحول ديموقراطي، لكنها ستقود الى أزمة وكارثة شاملة. هي (الانتخابات) تحصيل حاصل من حزب المؤتمر الوطني، وسيناريو (لتمديد فترة حكم) عمر البشير ليبقى رئيساً.

الانتخابات بالنسبة للنظام هي مسألة هيكلية عادية وليست عملية عميقة تكون مدخلاً لتغيير بنيوي في تركيبة الحكم، ونحن في حركة العدل والمساواة نتكلم عن العدل والمساواة لأننا نريد العدل والمساواة، والديمقراطية التي نرجوها هي الديمقراطية الحقة التي تعبر عن إرادة الشعب الحرة، وهي ليست ديمقراطية المؤتمر الوطني (الحزب الحاكم) المزيفة.

بالنسبة لهم المسألة لا تتعدى توزيع صناديق الاقتراع والإتيان بالناس وإعطاء بعضهم جوالات سكر بغية التصويت للنظام ورموزه من دون برنامج ويقال هذه ديمقراطية، فالقادر (مالياً والمتحكم) هو الذي يسيطر على الأمور، خاصة في ظل ارتفاع نسبة الأمية وعدم معرفة الناخبين (المرشح ).

ليس لدينا شعب واحد، توجد شعوب في السودان تلاقت على غير أساس واضح أو عقد اجتماعي أو سياسي متين، حيث إن هناك كثيراً من الأسئلة لم يجب عليها السودانيون حتى الآن، وهي متعلقة بالهوية والانتماء.

ولذلك نحن نتكلم عن العدل والمساواة في سبيل بناء وطن جديد، نحن ندعو لمؤتمر قومي (سوداني) لبناء السودان وأقاليمه على أسس جديدة ولتوفير مرتكزات التعايش بين الناس وتحديد الأولويات والإجابة على الأسئلة الملحة المتعلقة بكيان السودان وهويته.

> العلاقة بين شريكي الحكم في السودان (حزبا المؤتمر الوطني والحركة الشعبية لتحرير السودان) تشهد توتراً شديداً حالياً، هل تتوقع ان ينفصل جنوب السودان في ظل هذا المناخ؟

- أعتقد أنه لو استمرت الحكومة (السودانية) في نهج الإقصاء ونقض المواثيق والعهود، ولو استمر حزب «المؤتمر الوطني» والبشير في الحكم سينفصل الجنوب الحبيب من دون شك، والسبب واضح ومبرر، لأن إخواننا في جنوب السودان طالبوا بتقرير المصير لأنهم يئسوا تماماً من إمكان تحقق الوحدة والعدالة والمساواة لهم في بلد واحد مع جميع السودانيين.

هم يئسوا من العدالة والمساواة في بلد واحد مع جميع السودانيين، منذ بدء أول صراع مسلح في ما عدا فترة عشر سنوات بعد اتفاق السلام الذي وقع في اديس ابابا عام 1971 (بين حكومة الرئيس السابق جعفر نميري وقادة الجنوب آنذاك).

رهان النظام بأن ينخرط الجنوبيون في حروب (أهلية) ضد بعضهم بعضاً اذا انفصل الجنوب، هو رهان خاسر وتوقع في غير محله، واذا انفصل الجنوب سيعيش الجنوبيون حياة أفضل من حياتهم الآن مع بقية انحاء السودان، وبدلاً من أن يكونوا مواطنين درجة ثانية أو درجة رابعة سيكونون مواطنين درجة أولى، ولهم دولتهم، ولن يكونوا هامشيين.

لكنني أرى أن الحل يكمن في أمرين، الحل الأول (الذي يمكن أن يحقق وحدة الجنوب والشمال) هو أن يحكم السودان رئيس من جنوب السودان بموافقة كل الأطراف (السودانية) ومن خلال توافق سوداني وبرنامج وطني ومن دون إجراء انتخابات عامة، أي ان يحكم جنوبي كل السودان بدلاً من ان يحكم جنوب السودان وحده، ويتنحى حزب المؤتمر الوطني عن الحكم .

الحل الثاني أن يطرح المؤتمر الوطني برامج جادة لتحقيق وحدة السودان وان يتمتع الجنوبيون في كل مكان في السودان بحقوق السكن وأن يكونوا مواطنين يتمتعون بحقوق المواطنة، وأن تتاح الوظائف للجنوبيين في كل مناطق السودان ليتمتعوا بحقوق المواطنة وأن يتنازل آخرون عن الوظائف وتعطى للجنوبيين في الأقاليم بدلاً من إعطائها لبعض الأسر (قيادات في الحكومة) ولعمر البشير وإخوانه.

نحن نطالب بتقديم خدمات حقيقية للجنوبيين كالسكن والوظائف والخدمات، كما نطالب بتحقيق تنمية حقيقية تشمل إقامة طرق في الجنوب ودارفور وكردفان والإقليم الأوسط وغيرها، إضافة الى توفير الحرية للناس، وترك الترشح لرئاسة الجمهورية للجنوبيين ولا يترشحوا هم (يعني ترشيح حزب المؤتمر الوطني للبشير للانتخابات الرئاسة المقبلة)، كما يجب وقف افتعال الحروب بين القبائل الجنوبية (من جهة الحكومة السودانية)، وشق الحركة الشعبية (لتحرير السودان).

لن تكون هناك حرية أو حوار أو وحدة وطنية حقيقية أو سلام في كردفان أو دارفور أو في كل المناطق الا بتعاون جماعي وبتقرير مصير جماعي وليس لإقليم واحد .

علينا أن نقرر جماعياً مصير البلد، وتقرير المصير هو عملية ديموقراطية تعكس ارادة الشعب الحرة إزاء القضايا الكبرى ولا يعني بالضرورة الانفصال، واذا لم نقرر مصير السودان بشكل جماعي «أي شخص له بلد يمشي اليها»، والجماعة الحاكمون الآن كلهم ما عندهم مكان يذهبون اليه، فالأجدى لهم ألا يضطهدوا ويقصوا الآخرين وألا يوقفوا مسيرة الشعب لتقرير مصيره.

> يبدو واضحاً من كلامك أنك تدعو الى أن يتولى جنوبي رئاسة الحكم في السودان لتعزيز وحدة السودان ودرء مخاطر الانفصال لماذا لا تترشح أنت لانتخابات الرئاسة؟

- كيف أترشح (لرئاسة السودان) من دون سلام (في دارفور)، أي ترشيح من حركة العدل والمساواة سيكون عبثاً من دون فائدة، نحن لا نؤمن بالانتخابات في ظل الوضع الحالي، فالنتائج ستزور لصالح حزب المؤتمر الوطني.

البشير سيفوز برئاسة الجمهورية بنسبة تتجاوز 80 أو 90 في المئة اذا تمت الانتخابات، النتيجة معلومة، واذا ترشح (رئيس حزب الأمة) الصادق المهدي أو (الأمين العام لحزب المؤتمر الشعبي) الدكتور حسن الترابي، أو سكرتير عام الحزب الشيوعي محمد ابراهيم نقد (في انتخابات الرئاسة) فلن يفوز أي واحد منهم ولو وقفوا كلهم على صعيد واحد، لأنه لا انتخابات حقيقية في غياب الحرية والعدالة والمساواة بين الناس وفي ظل السيطرة الشاملة لحزب المؤتمر الوطني على أجهزة الدولة.

> هناك مخاوف من أن تتسرب النزعة الانفصالية الى أهل دارفور كما تبدو في جنوب السودان هل تتوقع بروز توجه أو نزعة انفصالية في دارفور؟

- المخاوف موجودة، والشعور الذي جعل أهلنا في الجنوب يطالبون بالانفصال موجود (في دارفور) أيضاً، ونحن جيل الاستقلال تهمنا قضايا السودان ووحدته واستقراره كله، لكن الجيل (الجديد) في دارفور وكردفان سيطالب (بالانفصال) ليعيش وضعاً أفضل، فهم يقولون إذا كان أي جزء من السودان منبوذاً أو مطرودًا ومضطهداً فلماذا نعيش مع الآخرين، وكيف يعيش انسان مع أشخاص لا يريدونه أن يعيش معهم في بيت واحد (متمتعاً بالحرية والعدالة والمساواة).

إذن هناك مسؤولية تاريخية ملقاة على عاتقنا جميعاً أن نجد صيغة حكم تجعل السودان وطناً لكل أهله، ويشعر فيه الجميع بالمساواة الكاملة.

> في نهاية حوارنا ما هي رسالتك للشعب السوداني أو الحكومة السودانية؟

- رسالتي هي رسالة وحدة، أناشد الشعب السوداني كله، وكل الناس ألا يدعوا الجنوب ينفصل بسبب سياسات البشير، فالحل الوحيد هو إعطاء أهل الجنوب أملاً في وحدة على أسس جديدة وليست الوحدة القهرية .

كما أناشد إخواني في الجنوب أن يرجحوا خيار الوحدة، فهناك أمل بأن يكون هناك سودان جديد يتساوى فيه الجميع بغض النظر عن اختلاف العرق أو الدين أو القبيلة أو اللون.









كبر

Post: #85
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 01-12-2009, 04:01 PM
Parent: #84

من حوار خليل ابراهيم مع صحيفة الحياة:

Quote: هناك من يتحدثون باسم حركات دارفورية مسلحة وأنت تصفهم بأنهم مجرد أفراد وهامشيين، كيف يتم توحيد الحركات لخروج من هذا المأزق؟


- طالبنا بتوحيد الحركات (الدارفورية المسلحة)، وبفضل الله سبحانه وتعالى توفقنا بتوحيد 23 فصيلاً مسلحاً، وحركة العدل والمساواة الجديدة تضم حالياً كل القوى المسلحة على الأرض في دارفور، وكل القوى المحتاجة للوحدة وهي قوى تمارس الصمود وتستشهد ولديها احتياجات موضوعية وعادلة. إن الموجودين على الأرض في دارفور توحدوا ماعدا مجموعة الأخ عبدالواحد محمد نور (زعيم حركة تحرير السودان المقيم في فرنسا)، هؤلاء متحصنون بـ «جبل مرة» (جبل في دارفور) وهم لا يهاجمون الحكومة، أما كل القوى المقاتلة الأخرى فقد توحدت، أي إن المشكلة تكمن في أفراد وأشخاص.

الحرب ولدت بعض أمراء حرب لا يريدون العيش كبقية الناس، هم لا يريدون سلاماً أو حرباً ضد الحكومة، يريدون فوضى، هل يعقل أن يدعى هؤلاء للوحدة، «مافيش» وحدة في الفنادق وتحت المكيفات، أولئك لا وجود لهم على الأرض ولا يوجد لديهم عسكري (مقاتل) واحد، ويريدون فرضهم (إشراكهم) في مفاوضات الدوحة.



Post: #86
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Bashasha
Date: 01-12-2009, 05:57 PM
Parent: #85

المراحيلي، كبر، الجلابية مني، والجلابي فيصل الزبير، صفا واحد، ماذا يعني هذا؟

يعني ذات تشكيلة الميدان ما بين الجنجويد والجلابة!

اولا، لايعقل ولا يمكن علي الاطلاق ان نتوقع خير من اي تفاوض، عمل، اعلان، سمه ما شئت، تستضيفه عاصمة عربية، والسبب بسيط:

هذه العواصم العربية، طرف اساسي في الصراع الدائر بالوكالة، وبالانابة عنهم، في بلادنا، القائم علي مبدأ ابادة غير العرب حسب الوهم، او "الزرقة".

لهذا يا اعزائي، مفاوضات الحركة الشعبية كانت في كينيا، وليس القاهرة، رغم العلاقة ا########دة مابين الحركة والقاهرة، او ده ما صدفة، او تكتيك، وانما نتاج حسابات سياسية محددة، ووعي عميق بي اصول وقواعد التفاوض، حيث يلعب الموقع وموقف اصحاب الموقع من خندقي الصراع اكثر من 50% من اوراق لعبة التفاوض، تلقائيا وقبل ان يبدأ.

قطر او اي عاصمة عربية لايمكن تقبل باتفاق يخل بتوازن القوي داخل مستعمرتم، بما يضر بمصالح العرب في السودان في المدي البعيد.

بالنسبة لمسرحية هذا الاجتماع في الدوحة، سناريو، حوار، واخراج نظام القتلة، من جانب الدوحة، هو رد علي اجتماعات القاهرة، ثم طرابلس، ضمن تصفيات، دوري التنافس مابين العواصم العربية، للفوز بي كاس النفوذ، علي طريقة تقاليد الصراع القبلي، العشائري، في الثقافة العربية.

من حيث المبدأ، نرفض اي تفاوض ينطلق من عاصمة عربية، بغض النظر، رغم معرفتنا التامة بالصعوبة العملية، المتصلة بنقل التفاوض الي عاصمة افريقية.
بالعدم، للاسف، حتبقي علينا، حكاية الصام، او فطر بي بصلة، كما يقول المثل.

Post: #87
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 01-12-2009, 07:46 PM
Parent: #86

صديقي بشاشا..حبابك
كل سنة و انت طيب..
كتر خيرك على المرور من هنا..
مراحيلي و بس يا بشاشا.. ياخي ده جرقاس و زنجي كاره ذاتو.. لكن عمرو ما ممكن يكون خاتف لونين..
اعتراضك على مكان التفاوض في محلو..و مقبول..

و لكنك لم تقل (بغم) عن وحدة ابناء و بنات دارفور..ولا دي ما قروكم ليها؟..


مش كلمتك يا بشاشا ، بانك طابور خامس و امين امانة الكلب لنظام الجبهة الإسلامية ووحدة امنها في فركشة الصراع و التمييع المخطط بدقة و انضباط.. و الإ ما هو تفسيرك لظهورك المفاجئ: الناس بتتكلم في انتخابات و تقرير مصير السودان ، و انت بتغالط في صديقنا خالد كودي..و في نفس الوكت الناس بتقول اهل دارفور لازم يتوحدوا و يحددوا خيار واحد ، سواء حرب أو تفاوض سلام ، و انت جاي بتزيد في النار عويش؟..الجهة الوحيدة التي تتمنى الأ تتم وحدة ابناء و بنات دارفور ، هي الجبهة الإسلامية و و طوائف الجلابة الكارهه لذاتها.. و طوابيرها المتلونة كالحرباوات..

تعيش و تاخد غيرها..اشتم ما شئت.. انت و من لازال يلازمك كالظل..
و غيب و تعال..ما عندك مشكلة تب..

بنهديك كلام دكتور خليل ابراهيم (رضى الله عنه):



Quote:

الحرب ولدت بعض أمراء حرب لا يريدون العيش كبقية الناس، هم لا يريدون سلاماً أو حرباً ضد الحكومة، يريدون فوضى




كبر

Post: #88
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Bashasha
Date: 01-12-2009, 08:24 PM
Parent: #87

Quote: و لكنك لم تقل (بغم) عن وحدة ابناء و بنات دارفور..ولا دي ما قروكم ليها؟

كبر، المراحيلي،

من متين الجنجويد المتلك، كانو قلبههم علي وحدة ابناء وبنات دارفور؟

لو كده اساسا الناس بتموت ليه، في دارفور، ان لم يكن بفضل امثالك، من العرب الاوربيين، الذين تافرقو "مؤخرا"؟

مش ده كلامك عن روحك ياكبر؟

اذا شايف روحك عربي تافرق "مؤخرا" زي ما قتا، فما الذي يجمع العرب الزيك، ب"الزرقة"؟

Post: #89
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 01-12-2009, 08:39 PM
Parent: #88

Quote: كبر، المراحيلي،

من متين الجنجويد المتلك، كانو قلبههم علي وحدة ابناء وبنات دارفور؟


Just right now, do you have any problem with that?
حارق رزقك..مش؟

Quote: تافرقو "مؤخرا"؟


مؤخرا البعيدة دي.. ياخي اتأفرقنا هسع ده و قبال دقيقتين.. المشكلة شنو؟

Quote: مش ده كلامك عن روحك ياكبر؟


ايوه نعم..و اكدتو ليك قبل ثانية..عودة الى الجذور يا ابوي..برضو عندك معاها مشكلة؟ ولا الأفريقانية و التأفرق حواشة خاصة بيك لوحدك؟


Quote: اذا شايف روحك عربي تافرق "مؤخرا" زي ما قتا، فما الذي يجمع العرب الزيك، ب"الزرقة"؟


البيجمع .. اننا غرابه..غرابه يا بشاشا..و لا الغرابه ما عندهم حق يجتمعوا مع بعض؟



اها الدور علينا نسألك..و كن شجاعا (مش حنكوش بيشوف المظاهرات من منازلهم ولابس بنطلون الجينز و بيخلط الخواجيات في زمن عريق و عتيق..متشبها بأسبنوزا..هاك اسبنوزا ده..مش ياها دي حالة الإستلاب التأريخي المؤسس؟)..المهم..

ما هو رأيك يا كمال بشاشا في وحدة ابناء و بنات دارفور؟..و هل تعتبرها ضرورة ملحة أم لأ؟


بالمناسبة لو زغت من الإجابة ح تأكد فعلا أنك جلابي زيك و زي عمر البشير..و بعد داك ح نبدأ مناحة النفاق و السقوط الأخلاقي و الإستمناء الفكري ..شفت كيف؟

و نشوفك..

كبر

Post: #90
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: أنور أدم
Date: 01-12-2009, 10:54 PM
Parent: #89

الاخ كبر
تحياتي و كل سنة و انت بخير.

اولا و بعد ان استعلمت عن فكرة (الوحدة الدارفورية) . أود ان أعود بك الي افتتاحية البوست حيث قلت :



Quote:
لقد كنا نقول و من وقت مبكر ، أن قضية دارفور ، مفتاح حلها الأساسي يكمن في وحدة أهل دارفور أنفسهم ، و تحديد ، بدقة ، ما يريدونه لعلاج المشكل ، و لقد هاجمنا اكثر من مرة حال النخبة في غرب السودان عموما ، و في دارفور خصوصا ، و كذا حال الحركات المسلحة الثائرة في دارفور ، و التي انتهت الى شظايا و كويمات صغيرة للغاية ، حتى كادت أن تضيع معالم القضية في زحمة التكالب و الإنشطار غير المبرر. و غض النظر ، عن كون أن صوتنا كان مسموعا أم لأ ، الأ اننا نحمد لأهل دارفور انحيازهم لصوت العقل و الإستجابة للأصوات التي تناشدهم بنبذ خلافاتهم الذاتية الضيقة و التصدي لدورهم بهمة و مسئولية ، و ما فعله المؤتمرون و المؤتمرات في الدوحة خلال الأسبوع المنصرم ، هو بارقة أمل و خطوة معقولة في الإتجاه الصحيح .


هنا أود ان أقول عندما بدأ التمرد العسكري لحركة تحرير السودان بدارفور في 2003 ، أعتبرتها الخرطوم مليشيا تمارس حروب قبلية و صراع موارد متجنبة الاعتراف بحقيقة المشكل( هنا راجع اتصالات عثمان طه لمناوي) . لأنها وقتها كانت تحاول التخلص من مشكلة الجنوب بعدما كثر الضغوط و تعزي الحسم العسكري.و بجهد قدمه إخوتنا في الميدان بعمليات قوية بشمال دارفور واصلة الي الفاشر نفسها أضطرت الخرطوم الي الاعتراف بأن قضية دارفور سياسية تستوجب التفاوض ، ثم تبعتها بسلسلة جلسات بدأت من أبشي مرورا بأنجمينا اثيوبيا و أنتظارا بأبوجا، و في كل تلك الجولات كانت العملية التفاوضية تقوم بين المتمردين ( التحرير و العدل و المساواة من جهة و الحكومة السودانية من جهة أخري) و توصل المتفاوضون الي سلسلة أتفاقيات جزئية منها : وقف اطلاق النار في 2004 و عدد من البرتكولات بابوجا إنتهائا بأتفاق جزئي مع فصيل مناوي في ابوجا السادسة.
لذلك ليس هنا مجال للحديث عن إعادة القضية الدارفورية الي منحي آخر و وصفها ضمنا بأنه صراع اهلي بحاجة لمعالجة من قبل أجسام أهلية؟. و هنا و كي لا يختلط الأمر لمن يبحث عن الحقيقة هو : التطلع الشعبي الدارفوري الممثل في ضحايا الحرب بمعسكرات النازحين و اللاجئين و أولئك القابعين في المناطق المحررة من المدنيين و كل حادب علي شعب دارفور ان يتطلع ألي وحدة الحركات المسلحة الدارفورية لقيادة العملية العسكرية و السياسية للقضية الدارفورية ،بدل الدعوة او التغني بوحدة شعب دارفور ؟. أهل كان شعب دارفور منقسما لدرجة تطلب وحدة!
يتبع

Post: #91
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: أنور أدم
Date: 01-12-2009, 11:16 PM
Parent: #90

مواصلة:

Quote: ممثلو المجتمع الدارفورى.

.........................

انخرط بعد ذلك ممثلو المجتمع بدارفور فى سلسلة حوارات حول موضوعات و قضايا بناء السلام العادل و المستدام فى دارفور وكذا دور المجتمع المدنى فى كافة مراحل عملية السلام .على ضؤ نتائج اللقاءات التشاورية وورش العمل التى انعقدت فى عواصم ولايات الثلاث . و قد تناولت تلك الحوارات الموضوعات التالية :
· الترتيبات الأمنية ونزع السلاح.
· تقاسم الثروة والتنمية الإقتصادية والإجتماعية.
· ترتيبات تقاسم السلطة.
· العدالة والمصالحة والعودة.
· قضايا الأرض والمسارات الرعوية.
· دور المجتمع المدني في عملية سلام دارفور
..............
قرر المشاركون أن يكون للمجتمع المدني دور فاعل وحيوي خلال كل مراحل عملية السلام بصفته شريك إستراتيجي مؤهل، له من المعرفة والخبرة والإمكانيات مايمكنه من إحداث الفرق، وقلب الموازين، وتمكين أطراف النزاع من التوصل إلي نقاط تلاقي تسهم في تحقيق السلام واستدامته.
.......





أقل ما يمكن قوله هو ان هولاء أرادوا لأنفسهم موضع قدم ؟. كيف؟.
هذا الجسم ( الممثل) للمجتمع الدارفوري يعقد إجتماعات في الفاشر و نيالا و الجنينة لتخرج بنقاط حواراتها تلك و منذرة عن قدرتها علي قلب موازين التفاوض؟.
طيب يا كبر يا أخوي أنا من تحرير السودان و شاركت في مفاوضات ابوجا دايرني اقبل بوجود جهة او منظومة تجلس معي في طاولة المفاوضات ضد خصمي (الخرطوم ) و هذه الجهة كانت تمارس ترتيباتها و تعقد اجتماعاتها تحت حماية النظام !!!. ده كلام ده يا عالم.

نواصل

Post: #92
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: أنور أدم
Date: 02-12-2009, 00:03 AM
Parent: #91

مواصلة

Quote: إنَّ من أسباب فشل الحلول السابقة لمشكلة دارفور تجاهل دور المجتمع المدني، واختزال المشكلة بين الحكومة وحاملي السلاح. واستشعارًا للدور الوطني، والمسئولية التاريخية تجاه قضية الإقليم والوطن، فقد عزم المجتمع المدني الدارفوري أنْ يأخذ بزمام المبادرة، ويسهم بفعالية في كل مراحل عملية السلام كشريك أساسي وحيوي واسترايجي لايمكن تجاوزه.


هنا الحديث عن اتفاقية مناوي ، و سبب فشله لا يعود لتجاهل ( المجتمع المدني ) كما يزعم تنظيمهم ! ، بل لأن الاتفاقية التي قبل بها مناوي ما كانت لأن تكون أفضل مما عليه الحال ، و الاسباب عند من رفض التوقيع ساعتها ( خليل و عبد الواحد) .

ثم مسألة اساسية في عملية التفاوض هي فهم ماهية التفاوض اولا! . لأنه يبدو لي ان الذين اجتمعوا و بحكم اهتمامهم المفرط في إيجاد موطئ قدم لهم نسوا او تناسوا ان التفاوض هي عملية قابلة للتقدم و الانهيار، و انها محروسة بقوات تقاتل في الارض لتحقيق مكاسب ، وهي فوق ذلك ليس لها سقف زمني او مكاني.بل هي عبارة عن وسيلة لتحقيق غاية هي سلام عادل يرضاه الطرفان و يحرسانه بجانب الشهود من المجتمع الدولي ( عندك حادثة أبيي عندما تماطلت الخرطوم ).
ثم سؤال جوهري منذ متي كان المجتمع المدني جزاءا من عملية تفاوضية يقودها متمردون و نظام دولة ؟.

أخي كبر تعال نناقش اولا ماهية مشروعية التمرد؟، و ماهية الشرعية الثورية؟، فضلا عن معني اتفاقية سلام؟. بجانب التعريف بدور المجتمع المدني في العملية النضالية؟ قبل الولوج الي رؤية هولاء؟..
ننتظر ردا لندلي بالمزيد المفصل



Post: #94
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: عماد موسى محمد
Date: 02-12-2009, 00:29 AM
Parent: #92

Quote: و بعد كده يا صديقي حق لنا أن نمارس عليك تريقة ليها ضل.. و بنقول..طالما مطالبك التي ذكرتها 80% منها موجود في اعلان الدوحة.. يبقى يا اخوك اعتراضك على الإعلان ده فيهو اْن و اخواتها كمان..!
و في كل الأحوال جيب لينا البديل و بنقيف معاك لو كان فيهو معقولية..

كتر خيرك يا محمد سليمان.. لأنك ساعدتنا في التنبيه لتفاصيل كتيرة الناس بتكون مرة فيها على عجل..

و نشوفك تاني..
كبر

الزميل كبر
السلام عليكم
أوافقك تماما في هذا المنطق
ثم أقول للزميل محمد سليمان
حقن الدماء،ومسح الدموع،ورجوع
الحق لأهله ولو بنسبة 90% خير من
هذا الحال من نزيف الدماء،وتفرق الأهل
في المعسكرات،والأحقاد في صدور الإخوة"الأعداء".
وأهمس في أذن الزميل محمدسليمان:
لا حل لمشكلة بين طرفين دونما تنازل،من أجل مصلحة أكبر
ودفع ضرر أكبر.
وإذاكانت قطر في نظرك خائنة،وأكلت كبد دارفور
فهلا عاملتها كما عامل الرسول هندا -آكلة الأكباد-
يا محمد سليمان
في الحروب ربما تسمع أصوات الرصاص عالية
لكن في السّلم لابد أن تسمع صوت العقل متأملاً
والحماس والهتاف في غير محله لا يخدم قضية
ويذهب الزبد جفاء

Post: #93
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: عثمان الخير
Date: 02-12-2009, 00:06 AM
Parent: #90

أخي الغالي ول أبا كبر

كل عام وانت بالف خير
أولا احي فيك هذه القوة في التناول والطرح والرد ايضآ.
ثانيآ :حقيقة لاول مرة ومنذ اندلاع هذه الحرب الشؤم أقرأ مثل هذه الرؤية الواضحة في كيفية ايجاد حل لهذه اللعنة التي حلت باهلنا في دارفور والتي راح ضحيتها عدد مهول منهم وجلهم لا ذنب لهم ولايدرون لماذا هم يقتلون اصلآ , كما شرد معظم ساكني الاقليم وهذا كلة نتيجة لحماقة من رفعوا السلاح وأشعلوا المحرقة وكذلك غباء الحاكمون واستهتارهم بقيمة الانسان , وطوال هذه السنين نحن نرقب وننتظر ان يأتي لنا هذان الطرفان بالحلول ولكن هيهات فلكل منهم أجندتة في اطالة أمد هذه الكارثة واهلنا البسطاء يدفعون الثمن يوم بعد يوم حتى وصلنالما وصلنا اليه اليوم..
وانا يقيني ان هؤلاء النفر الذين اجتمعوا في الدوحة وخرجوا لنا بهذا الجهد ليستحقوا منا كل التقدير والاحترام لانهم فعلآ وضعوا النقاط على الحروف , ومن هنا أناشد كل الاطراف الراعية لهذه المحادثات وكل الوسطاء والمراقبين ان يتمسكوا بهذه المقررات ويدعموها ويمارسوا كل وسائل الضغط على اطراف الصراع للجلوس والتحاور من هذه المنطلقات حتى نصل لسلام يداوي هذي الجراح وتعود دارفور بلد للجميع نعيش فيها كما كنا دون غبن بيننا ...

أخوك عثمان الخير الجدي

جنوب دارفور - رهيد البردي

Post: #95
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: عماد موسى محمد
Date: 02-12-2009, 00:41 AM
Parent: #93

Quote: الأخ عماد موسى..حبابك يا صديق

كل سنة و انت طيب..
كتر خيرك على المرور من هنا..

كتر خيرك على دعم مقررات اعلان الدوحة ، و هو المطلوب ، مثلما ما قلنا في بداية هذا الخيط.. أن هؤلاء النفر يحتاجون أن يقول الرأي العام السوداني كلمة حول ما يفعلون..

كتر خيرك و نشوفك تاني يا عماد..

كبر

وإنت طيب والأسرة الكريمة
ولاشكر على واجب
وأنا كنت يا كبر متابع لأخبار ملتقى المجتمع المدني
مع الوسيط القطري، وباسولي
مقررات-أراها جادة،وإيجابية،وتستحق البناء عليها
أما الذي ينادي به بعض المتحمسين من اشتراطات
وتهديدات،واتهامات،فليس هذا من الحكمة،ولا هو سبيل راشد
في الحوار للوصول إلى حل يرضي الجميع
ولو كان الأمر على قولهم هذا لما قال الرسول عليه الصلاة والسلام:
إذهبوا فأنتم الطلقاء،ولمثّل بكبد آكلة الأكباد
وبمثل هذه الترضيات والتسامحات والتنازلات اتت الشريعة
فنقول لمن يتعسّف:
ليس هكذا يا سعد تورَدُ الإبلُ***أوردها سعدٌ وسعدٌ مشتملُ

Post: #96
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Bashasha
Date: 02-12-2009, 03:49 AM
Parent: #95

Quote: مش حنكوش بيشوف المظاهرات من منازلهم ولابس بنطلون الجينز و بيخلط الخواجيات في زمن عريق و عتيق..متشبها بأسبنوزا..هاك اسبنوزا ده..مش ياها دي حالة الإستلاب التأريخي المؤسس؟


كبر،
الاستلاب المؤسس ده، احنا بنحاول نعمل حاجة حتي نتحرر منو، الكلام انت يا لعربي الاتفرق "اخيرا"!

بالنسبة لي مظاهرات الجلابة، فعلا اكتفيت بالفرجة، ولم اشارك قط في مؤسسات او انشطة مؤسسات، دويلة الابارثيد.

الطريف انت حتي تاريخه فخور جدا، بي دورك، ك"كمبارس" او مساعد حلة، في لوري تراب، مؤسسات الجلابة!

انت بالفعل او بي جدك، بتعتز شديد بي دورك كاداة، منخرطا في مؤسسات الجلابة!

لو محلك لما جاهرتا بي دورك في التمكين لدويلة الاقلية!

Post: #97
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: سيف عبد العزيز
Date: 02-12-2009, 04:32 AM
Parent: #96

أخونا العزيز كبر

كل سنة وانت طيب وامنياتى لك وللاسرة بالخير والصحة والبركة

بطبعى المتفائل والذى يحاول أقناع نفسه أن اى محاولة هى الاخيرة التى ستأتى بالحل والبلسم الشافى الا لأفاجأ بالحقيقة المرة التى تليها.
أتمنى ومن كل قلبى أن تكلل مساعيهم بالنجاح ونوقف مسالة الحرابة دى لأن أى حرب ومهما كانت اسبابها جالبة للخراب للانسان البسيط الذى يصبح ضحية قبل المعركة وبعدها وكان الله فى عون البلد ودمت.

Post: #98
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 06:05 AM
Parent: #97

صديقي انور ادم..حبابك

كتر خيرك على الحضور للمرة الثانية..و نتمنى أن يسمح لك زمنك و مشغولياتك.. بالعودة مرة تانية و تالتة..و اضافة رؤى نحتاج جميعا سماعها..

كتر خيرك يا انور.. على الوضوح..لأنك من ناس الوجعة..فكل الإخوة الذين تحفظوا على اعلان الدوحة ، لم يتجرأ احدهم أن يذكر الخندق الذي ينطلق منه أو الحركة التي يعمل تحت ظلها..و هذه محمدة نشكرك عليها..

نواصل الرد بالتفصيل..

كبر


Post: #99
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 06:08 AM
Parent: #98

كتب الصديق انور ادم:

Quote: هنا أود ان أقول عندما بدأ التمرد العسكري لحركة تحرير السودان بدارفور في 2003 ، أعتبرتها الخرطوم مليشيا تمارس حروب قبلية و صراع موارد متجنبة الاعتراف بحقيقة المشكل( هنا راجع اتصالات عثمان طه لمناوي) . لأنها وقتها كانت تحاول التخلص من مشكلة الجنوب بعدما كثر الضغوط و تعزي الحسم العسكري.و بجهد قدمه إخوتنا في الميدان بعمليات قوية بشمال دارفور واصلة الي الفاشر نفسها أضطرت الخرطوم الي الاعتراف بأن قضية دارفور سياسية تستوجب التفاوض ، ثم تبعتها بسلسلة جلسات بدأت من أبشي مرورا بأنجمينا اثيوبيا و أنتظارا بأبوجا، و في كل تلك الجولات كانت العملية التفاوضية تقوم بين المتمردين ( التحرير و العدل و المساواة من جهة و الحكومة السودانية من جهة أخري) و توصل المتفاوضون الي سلسلة أتفاقيات جزئية منها : وقف اطلاق النار في 2004 و عدد من البرتكولات بابوجا إنتهائا بأتفاق جزئي مع فصيل مناوي في ابوجا السادسة.



بالنسبة لمداخلتك الأولى ، تحديدا الجزئية الأولى منها ، و هي سرد تأريخي لعلاقة الحركات المسلحة بالحكومة (تحديدا نظام المؤتمر الوطني)..و هو تأريخ مجهول لغالبية اهل السودان ..و أتمنى الإستمرار في ذكره و تذكير الناس به ، لأنه سيخدم قضية تعليميه مهمة تحتاجها القضية..

نواصل..
كبر

Post: #100
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 06:16 AM
Parent: #99

كتب الصديق أنور ادم:


Quote: لذلك ليس هنا مجال للحديث عن إعادة القضية الدارفورية الي منحي آخر و وصفها ضمنا بأنه صراع اهلي بحاجة لمعالجة من قبل أجسام أهلية؟. و هنا و كي لا يختلط الأمر لمن يبحث عن الحقيقة هو : التطلع الشعبي الدارفوري الممثل في ضحايا الحرب بمعسكرات النازحين و اللاجئين و أولئك القابعين في المناطق المحررة من المدنيين و كل حادب علي شعب دارفور ان يتطلع ألي وحدة الحركات المسلحة الدارفورية لقيادة العملية العسكرية و السياسية للقضية الدارفورية ،بدل الدعوة او التغني بوحدة شعب دارفور ؟. أهل كان شعب دارفور منقسما لدرجة تطلب وحدة!



بالنسبة للجزئية الثانية (الفقرة الأخيرة)..و اسمح لي بأن اقسمها لنقاط..

أولا.. نقطة تعريف الصراع:

و هنا يا صديقي أرجوك أن تخرج من عباية الضد الغير مبرر ، و أنسى من الذي صاغ هذه المقررات ، و لو لمرة واحدة حاول أن تقرأ جوهر الإعلان بموضوعية.

أنت قلت أن الإعلان قد كيّف الصراع ،ضمنيا ، في دارفور بانه صراع أهلي ، و هذا يجافي الواقع (على الأقل واقع الإعلان ) ، صحيح حكومة المؤتمر الوطني في لحظات تهربها الأولى كانت تروج لفرية أن النزاع هو نزاع اهلي على المراعي و مصادر المياه ، و لكن الواقع تجاوزها و تجاوز تكييفها ..

اعلان الدوحة ، كان منضبط في لغته بحساسية عالية ، و في أول فقرته ورد تعريف و تكييف للصراع ، و ذلك بالنص صراحة على :
"
Quote: 1.2

إنَّ النزاع في دارفور هو صراع سياسي تنموي واجتماعي، وله تاريخ طويل، إذ أنَّ دارفور ومنذ إستقلال السودان الذي تحقق في عام 1956 ظلت مهمشة، ولم تنل نصيبها في السلطة والثروة والتنمية الإجتماعية والإقتصادية بما يتناسب مع الكثافة السكانية للإقليم، (والبعد الإقليمي) واسهاماته في دعم الإقتصاد والناتج القومي. "




و أرجو أن تكتب لنا تعريفك للصراع في دارفور..حتى نتبين الفرق و موضوعيته..

نواصل

كبر


Post: #101
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 06:24 AM
Parent: #100

من كلام الصديق انور ادم:


Quote: لمعالجة من قبل أجسام أهلية؟.




ثانيا: نقطة مشروعية التمثيل:

و ايضا يا صديقي ، لم يرد أي قول في الإعلان بأن كيان المجتمع المدني يرى أنه الجهة الوحيدة التي يجب أن تفاوض في حل قضية دارفور ، و انما طالب باشراكه في التفاوض كجهة تمثل جماهير عريضة تطالب بان يكون لها الحق في المشاركة في صناعة أي قرار يخص قضاياها العامة.

و اما لماذا ظهر مثل هذا الكيان ، اقول ، لأصدقائنا ناس مؤتمر الطلاب المستقلين مقولات حكيمة و دقيقة في توصيفات الواقع ، و من مقولاتهم تلك (أن الصراع دوما يفرز أدواته)..و من تلك الأدوات التي أفرزها واقع الصراع في قضية دارفور وجود أو ظهور (كيان المجتمع المدني لأهل دارفور)..و هو نتيجة حتمية لواقع تشظي الحركات المسلحة و تفرقها و تناحرها فيما بينها..فلو كانت فصائل دارفور المسلحة واصلت نهجها الذي اتبعته في بداية الثورة و حصرت روحها و عضويتها في فصيلين (قابليين للتوحد في فصيل واحد في مقبل الأيام و ظروف الصراع) لكان ما ظهرت كيانات مثل المجتمع المدني و تجمع النازحين..لأن استمرار الفصائل المسلحة في الوحدة كان سيقطع الطريق تماما لظهور أي صوت جديد ، و كان الرأي العام سيدعم الموقف الموحد .ز لأن الفصيل الموحد له فرصة اكبر في نيل مشروعية التمثيل..هذه نقطة

النقطة الثانية.. ابدا يا انور ، ليس بالضرورة أن يكون التفاوض فقط بين الحكومة و الحركات المسلحة ، و ذلك أن الواقع اثبت فشل هذا الطريق..و أنت بنفسك سردت حراك تأريخ التفاوض ، على مدى السنوات الماضية ، بين الحركات المسلحة و حكومة المؤتمر الوطني ، و لم يحسم الأمر و لم يحقق أي تقدم نحو حل القضية و السلام العادل ، و من هنا ظهرت ظواهر مثل المجتمع المدني و تجمع النازحيين ، و هي تجمعات ذاقت مرارة الحرب بصورة مباشرة ، و احست بالظلم المزدوج من قبل الحكومة و الحركات المسلحة معا ، لأنه ، و طيلة التأريخ الذي ذكرت ، كان يتم تجاوزها بتعالي و عنجهية..

النقطة الثالثة ، ذكرت اطياف بعينها و لا بد أن تكون ذات حضور في أي تمثيل و تفاوض (نازحين ، لاجئين ، ناس اراضي محررة ، ووصفتهم بضحايا الحرب)..و هذا مطلب مشروع ، و لكن فات عليك يا صديقي أن مواطن أو مواطنة من دارفور هم كلهم ضحايا حرب ، و اتساءل لماذا تجاهلت قطاع مهم مثل قطاع المرأة ..و مؤتمر الدوحة التشاوري تجاوزكم في هذه النقطة..و و شاركت بالفعل اربعين سيدة و انسة ، و هي نسبة كبيرة.. فهل الحركات المسلحة ، تحديدا حركة تحرير السودان ، لا تعترف بوجود المرأة ، سواءا كانت ضحية أو مشاركة فاعلة في صناعة مستقبل دارفور خاصة ، و السودان عامة؟
نواصل..

كبر

Post: #102
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 06:34 AM
Parent: #101

كتب الصديق انور ادم:

Quote: و هنا و كي لا يختلط الأمر لمن يبحث عن الحقيقة هو : التطلع الشعبي الدارفوري الممثل في ضحايا الحرب بمعسكرات النازحين و اللاجئين و أولئك القابعين في المناطق المحررة من المدنيين و كل حادب علي شعب دارفور ان يتطلع ألي وحدة الحركات المسلحة الدارفورية لقيادة العملية العسكرية و السياسية للقضية الدارفورية ،بدل الدعوة او التغني بوحدة شعب دارفور ؟. أهل كان شعب دارفور منقسما لدرجة تطلب وحدة!


نعم شعب دارفور كان منقسما و حائرا في أمره..و هذا واقع لن ينكره الإ مكابر.. المهم


ثالثا: نعم للتغني بوحدة شعب دارفور ، و لماذا لأ؟:

و رفضك للتغني بوحدة شعب دارفور ، و ضرورة الإستعاضة عنه بالتغني بوحدة الحركات المسلحة الدارفورية (و قد فعلنا ذلك)، هو فيه تعالي على شعب دارفور و غرور مبالغ فيه..

الحركات المسلحة حركات في نهايتها سياسية ، و بكرة بتمشى تبوس خدود و جضيمات ناس المؤتمر الوطني ..و تشاركهم الضحك و القرقرة..يعني ممكن تبيع شعب دارفور في أول لفة ممكن تحقق لها مصالح ترضي غرورهاالذاتي المحدود.. اما شعب دارفور هو الذي سيبقى لبعضه البعض.. لذلك لابد من توحد ابنائه و بناته.. هذه نقطة

النقطة الثانية.. اعلان الدوحة هو خطوة ايجابية في اتجاه الوحدة الحقيقية .. لأنه شمل مدنيين بخلفيات و توجهات مختلفة للغاية ، و يصعب جمعها بأخوي و اخوك..اضافة لحضور عدد كبير من الحركات المسلحة (و بحسب تصريح خليل ابراهيم أنه تم توحيد 23 فصيل).. فما هي الوحدة بالضبط ان لم تكن كذلك؟..و هنا يا انور اطالبك و اطالب الإخوة في حركة تحرير السودان على تقديم رؤيتهم للوحدة و حل القضية معا..


نعم لوحدة ابناء و بنات دارفور ، و نعمين لوحدة فصائل دارفور المسلحة..

نواصل..
كبر



Post: #104
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 06:41 AM
Parent: #102

كتب الصديق أنور أدم:
Quote: طيب يا كبر يا أخوي أنا من تحرير السودان و شاركت في مفاوضات ابوجا دايرني اقبل بوجود جهة او منظومة تجلس معي في طاولة المفاوضات ضد خصمي (الخرطوم ) و هذه الجهة كانت تمارس ترتيباتها و تعقد اجتماعاتها تحت حماية النظام !!!. ده كلام ده يا عالم.




قبول الكيان المدني كطرف مشارك في التفاوض:

داير النصيحة ولا الجنبها يا انور؟.. أنا لو جيعان للسلطة و لقيت لي فرقة و ادوني صحين صغير يسد رمقي و جوعي لكراسي الحكم.. تب ما بخلي ضبانية تحوم جنبي ، خليك من زول يمكن ياخد ليهو كجمة كبيرة و بتعمل فرق..!

دي نفسية ناس الحركات المسلحة ، الناس رافعة شعارات كبيرة و في النهاية غايتها الوصول لتحقيق مكاسب لا تسمح بمشاركة أي طرف فيها..

و احترم فيك هذا الوضوح يا انور..لأن توسيع قاعدة المشاركة ، فيه ضرر كبير لأهل الحركات المسلحة ..و هم بالجد محتاجين لأي فرقة في كراسي السلطة.. و لكن..!

أثر الحرب في دارفور امتد و توسع ، و الضرر لحق بكافة الأطراف ، و من حق أيتها طرف أن يعبر عن رؤيته لوقف النزيف ، و اكثر من ذلك المطالبة باشراكه في صناعة أي قرار يخص مستقبل المنطقة.. لقد ضاعت فرصة كبيرة على الحركات المسلحة ، و انها كانت يمكن لها أن تحتكر حق التمثيل في التفاوض ، و لكن لقد اخطأت تلك الحركات بممارسة عدم الجدية و التفكك ، و عليها أن تكون شجاعة و تقبل بالواقع الناتج عن اخطائها.


نواصل..

كبر

Post: #105
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 06:52 AM
Parent: #104

من كلام الصديق أنور ادم:

Quote:



ثم مسألة اساسية في عملية التفاوض هي فهم ماهية التفاوض اولا! . لأنه يبدو لي ان الذين اجتمعوا و بحكم اهتمامهم المفرط في إيجاد موطئ قدم لهم نسوا او تناسوا ان التفاوض هي عملية قابلة للتقدم و الانهيار، و انها محروسة بقوات تقاتل في الارض لتحقيق مكاسب ، وهي فوق ذلك ليس لها سقف زمني او مكاني.بل هي عبارة عن وسيلة لتحقيق غاية هي سلام عادل يرضاه الطرفان و يحرسانه بجانب الشهود من المجتمع الدولي ( عندك حادثة أبيي عندما تماطلت الخرطوم ).
ثم سؤال جوهري منذ متي كان المجتمع المدني جزاءا من عملية تفاوضية يقودها متمردون و نظام دولة ؟.







التفاوض المحروس بقوات على الأرض لتحقيق مكاسب:
و هذا كلام ، كنت اتوقع يا انور يا صديقي أن دبلوماسيتك و تجربتك السياسية ستلجمك عن الإفصاح عنه ، و في هذا الوقت بالتحديد.. لأننا لو تبعنا منطقك هذا ، فأن الحركة الوحيدة ، و التي اقنعت العالم بتحقيق مكسب لصالح خلق ارضية صلبة للتفاوض ، هي حركة العدل و المساواة ، و ذلك عبر العملية الرمزية في اجتياح امدرمان ، و بهذا المنطق يا انور.. من حق حركة العدل و المساواة أن تطالب بحقها في الإنفراد بالتفاوض ..و أن تصر بأن الآخرين لا يحق لهم التفاوض لأنهم ببساطة لم يحققوا ما حققته على مستوى العمليات..

و لكننا لن نقول بذلك ، و انما نقول بضرورة مشاركة جميع أهل دارفور في التفاوض ..و بالتالي الوصول لسلام يعالج القضية و قضية العدالة..



استشهادك بقضية أبيي ، و سؤالك عن دور المجتمع المدني و دوره في التفاوض..و استغرابك من الواقعة (أرجو شاكرا مراجعة ما ذكرته لك اعلاه عن الظروف الموضوعية و الواقعية و التي ادت لظهور المجتمع المدني)..و اضيف..

لماذا لم تستفيد حركات دارفور المسلحة من تجربة الحركة الشعبية؟.. فلقد ذكرنا مرارا .ز بأن واحدة من عوامل نجاح الحركة الشعبية و تحقيقها لمكاسب جوهرية ، هو حرصها على عدم التفكك و التشرزم ..عشان كده لمن خاضت المفاوضات ، خاضتها بموقف متوحد و قوي ، و لم يحتاج اهلنا في الجنوب لخلق جبهة جديدة اسمها المجتمع المدني ، و انما الحركة بمواقفها الثابتة و الراسخة كانت محل ثقة للغالبية ، و دخلت ممثلة لتلك الغالبية ، و هو عكس الحال في قضية دارفور ، و حتى الآن الطريق مفتوح .. على الحركات المسلحة أن تكون في مستوى المسئولية و توحد صفها ..و صدقني سينسحب المجتمع المدني لو شعر بالثقة تجاه من يمثله و يفاوض عنه..


نواصل..

كبر

Post: #106
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 06:57 AM
Parent: #105

كتب الصديق أنور:

Quote: أخي كبر تعال نناقش اولا ماهية مشروعية التمرد؟، و ماهية الشرعية الثورية؟، فضلا عن معني اتفاقية سلام؟. بجانب التعريف بدور المجتمع المدني في العملية النضالية؟ قبل الولوج الي رؤية هولاء؟..



مسألة الحديث عن مشروعية التمرد و الشرعية الثورية ، هذه ادبيات نظرية ، و كان يمكن يا انور أن تتحدثوا عنها منذ لحظة انطلاق الثورة ، عشان تقدموا عملية تعلمية متماسكة تخدم خط القضية ..و لكن اليوم ، و في لحظة الإنعطاف لسع محتاج تشرح لي نظريتك في الشرعية الثورية و مشروعية التمرد.. فان الوقت قد تأخر كثيرا.. و لو كانت حركات دارفور فعلا تؤمن بمثل ذاك الحديث و لها اخلاق ثورية راسخة ما كان طعنت القضية في ظهرها و مارست عليها خيانة كبرى عن طريق التفتت و التناحر و التطاحن..

أخيرا يا انور .. أتمنى أن اسمع رأي منك و من حركة تحرير السودان حول نقطتين جوهريتين:

النقطة الأولى: تصور الحركة لوحدة أهل دارفور (سواء كانوا ناس سلاح أو مجتمع مدني أو مجتمع نازحين ولاجئين)..و هل هي مع خيار التفاوض أو خيار استمرار الحرب؟

النقطة الثانية: ماهو البديل لمقررات اعلان الدوحة؟.. و ارجوك ان كان هناك بديل عرضه على الرأي العام حتى يجد التضامن و بالتالي خلق ارضية صلبة سواءا للتفاوض أو استمرار الحرب..لأن الظرف يحتاج وضوح اخلاقي بحجم القضية.. أما الإعتراض من أجل الإعتراض سيزيد من اجل الأزمة ..و هي ازمة متضرر منها مواطن بسيط هناك في البعيد البعيد ..


كتر خيرك يا انور و نشوفك تاني..
لك صادق احترامي..


كبر

Post: #107
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 07:00 AM
Parent: #106


صديقي عماد موسى..حبابك

كتر خيرك على الحضور هنا للمرة الثانية..

اخونا محمد سليمان ، و غيره من خلايا الإرتزاق النايمة.. لآ يهمها مطلقا أن يتوحد أهل دارفور (سواءا مدنيين أو مسلحين) و السعي لعلاج القضية بصورة عادلة .. لأن امور مثل الوحدة و السلام ستضر بمصالحهم الشخصية.. لذلك لا نستغرب اصرارهم على استمرار الحرب ..و جبنهم عن اعلان مثل ذلك الخيار.. فكل همهم التثبيط..و فركشة الأمور..و لكن فات عليهم ادراك حقيقة بسيطة : و هي أن الواقع تجازوهم و تجاوز خزعبلاتهم الفارغة..

كتر خيرك يا عماد ..و نشوفك تاني

كبر

Post: #108
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 07:04 AM
Parent: #107

ول ابا عثمان الخير..حبابك يا صديق
كل سنة و انت طيب..
كتر خيرك على المرور من هنا..و دعم مقررات اعلان الدوحة..

و كتر خيرك على الكلمات الطيبات..و كل ما نفعل هو محاولة تبصير اهلنا بكثير من الأمور..

صحيح يا عثمان الحرب بدأت بين طرفين ، و لكن شرارتها اتسعت لتحرق الجميع..و الخاسر الوحيد فيها هو مواطن دارفور الذي تجسدت خسارته في فقدان الأرواح و المال و العرض و الطمأنينة و التشرد المؤسسة و الإبادة العرقية و جرائم الحرب و الجرائم ضد الإنسانية..

موقف اهل المجتمع المدني لدارفور ، أكد بأن شعب السودان واعي و تعلم الكثير من التجارب المريرة .. و لأنهم ناس وجعة بحق و حقيقة ، كان كلامهم منضبط للغاية ..و فرق كبير بين تصور الموجوع بالأصالة من الموجوع بالوكالة..

و التحدي الحقيقي.. أنه يصعب صياغة بديل بهذه الدقة و الإنضباط..و لوكان الإخوة في الحركات المسلحة بمكانة من الذكاء لكان تبنوا جوهر الإعلان ، غض النظر عن الإختلاف مع اهله ، و جعلوه أرضية ينطلقون منها..و لكن حسرة..!


كتر خيرك و نشوفك تاني يا عثمان..


كبر

Post: #109
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 07:07 AM
Parent: #108


صديقي سيف..حبابك يا ول ابا..
كل سنة و انت طيب..
كتر خيرك على المرور من هنا ..و دعم مقررات اعلان الدوحة..

السياسة يا صديقي هي فن ادارة الممكنات..و اهل المجتمع المدني قد تمكنوا من خلق فرصة للممكن..و هم اقدر على حماية مثل تلك الفرصة و ادارتها بصورة معقولة..
قد تكون فعلا هي الفرصة الأخيرة ، و قد تكون هي قبل الأخيرة .. لأننا لازلنا نؤمن بامكانية توحد الإخوة في حركات دارفور المسلحة..و قد يأتي توحدهم ببديل أفضل..تب ما بنقطع العشم فيهم..


كتر خيرك و نشوفك تاني يا سيف..


كبر






Post: #110
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 07:11 AM
Parent: #109

Quote: كبر،
الاستلاب المؤسس ده، احنا بنحاول نعمل حاجة حتي نتحرر منو، الكلام انت يا لعربي الاتفرق "اخيرا"!

بالنسبة لي مظاهرات الجلابة، فعلا اكتفيت بالفرجة، ولم اشارك قط في مؤسسات او انشطة مؤسسات، دويلة الابارثيد.

الطريف انت حتي تاريخه فخور جدا، بي دورك، ك"كمبارس" او مساعد حلة، في لوري تراب، مؤسسات الجلابة!

انت بالفعل او بي جدك، بتعتز شديد بي دورك كاداة، منخرطا في مؤسسات الجلابة!

لو محلك لما جاهرتا بي دورك في التمكين لدويلة الاقلية!



صديقي بشاشا..حبابك
كتر خيرك على المرور من هنا من تاني..

كمبارس شنو يا بشاشا.. كبر ده ، كلب و ابن ستين كلب .. و زنجي كاره لذاتو و جريقيس و متجولب وود حرام كمان..!

و نشوفك تاني..

كبر

Post: #103
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: على عمر على
Date: 02-12-2009, 06:41 AM
Parent: #100

Quote: أخي كبر ... تسلم,
لحسبما قرأت ... فقد تنفس
فؤادي السياسي صعداء عالية.
فهذا أبرك وأعقل مقترح لتقصير
المسافة نحو سلام دارفور المترجى.
أتمنى أن تتلاحق المشاركات المعضدة
لإتجاه إعلان الدوحة هذا, بدل الشك
والتأويل المتآلف مع خطوط النار,
فكفى أهلنا في دارفور محنا وضياعا.
وأعتقد أن المسئولية تجاه هذا الإعلان
هي مسئولية أخلاقية قبل أن تكون سياسية,
فلا يمكن أن يكون وقود الدعاوى والتصورات
المضادة هم شعب دارفور دما وعذابا وقتادا.
لقد أخذت هذه الحرب ومنذ مبتدئها منحنى صاعدا في
إتجاه تعزيز دور الهامش من جهة, وتأكيد خيبات المركز
من الجهة الأخرى ... وهذا يكفي طالما أن ما تزال
دارفور جزءا من السودان, وطالما أن الدرب الذي
تفاعلت فيه قضية دارفور ما يزال دربا قوميا, فالباقي
على كل شعب السودان وفي مختلف مضاربه وجهاته... وشكرا
لدارفور هذا القدح المعلى من المبادرة ومن التضحيات
الجسام ... فلنتحد من أجل سلام دارفور على وجه العجالة,
ولأجل ترفيع مقدرات شعبنا في التصدي لمجمل قضاياه, على
طريق التحول الديمقراطي المرتجى.

فلنصلى من أجل سلام دارفور ...

... مع تقديري

صديقى كبر غاية السعادة فى هذا الانجاز الكبير
تحياتى اليك والى اهلك.

Post: #111
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: أنور أدم
Date: 02-12-2009, 10:31 AM
Parent: #100

أخي كبر

شكرا لسعة بالك .

أري انك بحاجة لتصفح كل جولات التفاوض و نتائجها لتعرف أكثر بان الذي تم في قطر عبارة عن محاولة لإيجاد موطئ قدم لهذا ( تنظيم المجتمع المدني) ، لأن الذي أتوا به في اعلانهم هذا هو عبارة عن قص و لصق لفقرات وردت في اعلان المبادي بأبوجا الموقع يوم 3 يوليو 2005 . وهنا سآخذ تعريفهم للصراع ( سياسي تنموي و اجتماعي) وهو تعريف مضلل بلغة العلوم الاجتماعية و الاصلح هو Socio-Economic الذي ورد بذاك الاعلان ، و لكن الاهم من ذلك هو ان قبل الشروع في تحديد المشكلة كان لازما تحديد أطراف الصراع ، ففي ديباجة اعلان المبادئ بأبوجا حدد الطرفان بأنهما 1. حركة تحرير السودان و العدل و المساواة من جانب و الحكومة السودانية من جانب آخر,,,, قم جاء توصيف الازمة السودانية بدارفور لتقول انها ازمة سياسية و اجتماقتصادية ..... الخ .
اما في حالة تنظيم المجتمع المدني الدارفوري فليس هناك سوي التركيز علي ضرورة اتجاد موضع قدم في العملية التفاوضية ( القادمة) وهاك الحاحهم :
Quote:

توصل المؤتمرون الى الروى و المقررات التالية :
1.4يكمن الحل حسب رؤية المجتمع المدني الدارفوري في نبذ العنف والحرب، ولا بُـدَّ من الحوار والتفاوض السياسي الجاد بين أطراف النزاع بمشاركة مكونات المجتمع المدني الدارفوري
..............

1.5 إنَّ من أسباب فشل الحلول السابقة لمشكلة دارفور تجاهل دور المجتمع المدني، واختزال المشكلة بين الحكومة وحاملي السلاح..
...........
1.6 لكل مرحلة متطلباتها وأدواتها. والمرحلة الحالية تتطلب المبادرة والطرح الصادق والمسئول الذي يعكس نبض المجتمع ويعبر عن حاجاته. والمجتمع المدني الدارفوري بمكوناته الاجتماعية في كامل الجاهزية لطرح ومناقشة الأفكار البناءة.
..................



ثم سآتيك ببقية نقاشهم لأثبت لك ان أردت ان هولاء يسعون بقصد او بدونه للوصول الي طاولة المفاوضات دون اراقة نقطة دم من أجل قضية.... علما بأن عمر البشير هو القائل : لن نتفاوض إلا مع من يحمل السلاح.


Post: #112
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: أنور أدم
Date: 02-12-2009, 11:22 AM
Parent: #111

الاخ العزيز كبر
شكرا ايضا لهذا الكم من الردود دفعة واحدة.

ساحآول ان اجمل ردي في مداخلة واحدة.

تكرمت قائلا :

Quote: انما طالب باشراكه في التفاوض كجهة تمثل جماهير عريضة تطالب بان يكون لها الحق في المشاركة في صناعة أي قرار يخص قضاياها العامة.



يبدو لي اننا كأنما نتكلم عن جولة مفاوضات حاسمة نستطيع خلالها من تحقيق سلام.
طيب أسمع كلامي ده كويس و جيبوا لي بعد 2011 :

(بالنسبة لدارفور لن تكن هناك اتفاقية سلام جادة قبل انفصال الجنوب )

................
ثم قولك عن قضية التشرزم الذي تعيشه حركة تحرير السودان :


Quote: الطريق مفتوح .. على الحركات المسلحة أن تكون في مستوى المسئولية و توحد صفها ..و صدقني سينسحب المجتمع المدني لو شعر بالثقة تجاه من يمثله و يفاوض عنه..

من هنا الي 2011 سيعاد صياغة الخارطة العسكرية و السياسية لحركة تحرير السودان لتقود زمام المبادرة ، وهنا اذكرك بقول مسؤولي الجبهة الشعبية الارترية القائل : من جملة صراع 30 سنة ضد اثيوبيا هناك عشر سنوات صراع داخلي.
المشكلة الحقيقية هي انك لا تملك قدرا كافيا من المعلومات تمكنك من سبر غور الاشياء ، لذلك تقع ضحية المنتج المغشوش المغلف جيدا.

بالنسبة لنا في دارفور لا نريد سلاما مخدرا يعيد شعب دارفور الي عهود الرعي و المسارات و الزراعة الاعاشية ، نريد سلاما يحقق الحلم الدارفوري او لكل حدث حديث .
.......................
اخي كبر

اعذرني ان غبت عن ملاحقة بوستك المهم هذا لدواعي تتعلق بأزمة الزمن عندي إذ ربما اشارك في حلقات دراسية تعقد أثناء انعقاد مؤتمر كونهاجن للمناخ،ضمن برامج الجامعة و لكني و من خلال التحضيرات و الاطلاع علي بعضها المعنونة (الحروب البيئية ) أقول ان الحديث عن رعي و ترحال و مسارات أضحي جزء من تاريخ القرن العشرين ، لأن الرعي بطريقة أهلنا البقارة و الابالة لن تجلب سوي مزيد من الصراعات لان الاتجاه هذه المرة جنوبا الي جمهورية جنوب السودان ، وهذه من أكبر مشاكل التنمية الاقتصادية التي ستواجه الساسة الدارفوريين ،إذ عليهم تغير نمط حياة مجتمعات بأكملها تفاديا لحروب بيئية .

Post: #113
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: حماد الطاهر عبدالله
Date: 02-12-2009, 11:25 AM
Parent: #111

ول أبا كبر

كل سنه وإنت طيب. وزوار البوست وكل أهل الحوش الكرام.

كنا مسافرين.

بنجيكم راجعين بالمهلة.

Post: #114
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 05:51 PM
Parent: #113

الصديق أنور ادم..حبابك

كتر خيرك على الحضور و الوضوح..

و مثلك يا صديقي ، ساتغيب خلال اليوميين القادميين..و اتمنى أن يواظب بعض الأصدقاء و الصديقات لأن يكون هذا الخيط متواجدا في وسط الزحمة حتى نعود..

أتمنى ليك كل التوفيق يا انور..وربنا يلاقينا في ساعة خير..

كبر

Post: #115
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 05:53 PM
Parent: #114

Quote: ول أبا كبر

كل سنه وإنت طيب. وزوار البوست وكل أهل الحوش الكرام.

كنا مسافرين.

بنجيكم راجعين بالمهلة.


ول ابا حماد..حبابك يا صديق

كتر خيرك على الحضور هنا و الوعد بالتواصل..و على قول اهلنا (البيت المشارة تب ما خرب)..
الف حمدا لله على السلامة..

و ضروري نشوفك يا حماد..

كبر

Post: #116
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 06:00 PM
Parent: #115

Quote: صديقى كبر غاية السعادة فى هذا الانجاز الكبير
تحياتى اليك والى اهلك.


يااااااااااااااااااه..

صديقي على عمر..حبابك
كل سنة و انت طيب ياخي..
اها نقول ليك مبروك..ولا نقول أمانه ما وقع زول؟
بلغنا انك....

المهم..

كتر خيرك على الحضور..و الأصدقاء في سؤال دائم عنك..و عبد الرحمن عزاز فاتح بيك دكان عديل.. كل ما نقول ليهو على وين.. يقول ادفع كاش حتى اقول ليك عن اخبارو..ياخي اسكام عدييل..

كتر خيرك على دعم مقررات اعلان الدوحة..و نسمع منك تاني..

كبر

Post: #124
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: عبد الرحيم سعيد بابكر
Date: 05-12-2009, 04:07 PM
Parent: #100

شكرا اخي كبر..نحن ندعم اي جهد مدني صادق..يضع للحرب اوزارها..وينظر لمستقبل دار فور والسودان بعين العدالة والحق..يلزمنا النظر إلى الأمام..والمستقبل الوسيم..مهما كانت الفظائع التي ارتكبها المؤتمر الوطني ومنسوبيه في دار فور وفي السودان..ولكن في إطار البحث يلزم أن نهتم بجميع التفاصيل..وبؤر المشاكل في دار فور..ما وقع في الدوحة جزء مهم من الحل..لكنه ليس كل الحل..لك شكري مرتين على المتابعة..

Post: #117
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 10:51 PM
Parent: #86

Quote: المراحيلي، كبر، الجلابية مني، والجلابي فيصل الزبير، صفا واحد، ماذا يعني هذا؟


يعني ذات تشكيلة الميدان ما بين الجنجويد والجلابة!

اولا، لايعقل ولا يمكن علي الاطلاق ان نتوقع خير من اي تفاوض، عمل، اعلان، سمه ما شئت، تستضيفه عاصمة عربية، والسبب بسيط:

هذه العواصم العربية، طرف اساسي في الصراع الدائر بالوكالة، وبالانابة عنهم، في بلادنا، القائم علي مبدأ ابادة غير العرب حسب الوهم، او "الزرقة".

لهذا يا اعزائي، مفاوضات الحركة الشعبية كانت في كينيا، وليس القاهرة، رغم العلاقة ا########دة مابين الحركة والقاهرة، او ده ما صدفة، او تكتيك، وانما نتاج حسابات سياسية محددة، ووعي عميق بي اصول وقواعد التفاوض، حيث يلعب الموقع وموقف اصحاب الموقع من خندقي الصراع اكثر من 50% من اوراق لعبة التفاوض، تلقائيا وقبل ان يبدأ.

قطر او اي عاصمة عربية لايمكن تقبل باتفاق يخل بتوازن القوي داخل مستعمرتم، بما يضر بمصالح العرب في السودان في المدي البعيد.

بالنسبة لمسرحية هذا الاجتماع في الدوحة، سناريو، حوار، واخراج نظام القتلة، من جانب الدوحة، هو رد علي اجتماعات القاهرة، ثم طرابلس، ضمن تصفيات، دوري التنافس مابين العواصم العربية، للفوز بي كاس النفوذ، علي طريقة تقاليد الصراع القبلي، العشائري، في الثقافة العربية.

من حيث المبدأ، نرفض اي تفاوض ينطلق من عاصمة عربية، بغض النظر، رغم معرفتنا التامة بالصعوبة العملية، المتصلة بنقل التفاوض الي عاصمة افريقية.
بالعدم، للاسف، حتبقي علينا، حكاية الصام، او فطر بي بصلة، كما يقول المثل.
(عدل بواسطة Bashasha on 01-12-2009, 07:10 م)


Post: #118
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 02-12-2009, 11:32 PM
Parent: #117

ورد في الأخبار التصريح التالي عن الأخ احمد تقد لسان ، رئيس لجنة التفاوض بحركة العدل و المساواة:

Quote: تقد;العدل والمساواة ستقف بكل إمكانياتها ضد قيام الانتخابات بدارفور
Dec 2, 2009, 18:08

سودانيزاونلاين.كوم Sudaneseonline.com

تقد;العدل والمساواة ستقف بكل إمكانياتها ضد قيام الانتخابات بدارفور

زيورخ; إيهاب إسماعيل

اكد الامين السياسي ورئيس لجنة التفاوض بحركة العدل والمساواة أحمد تقد لسان في تصريح خاص أمس بأن المشاورات مع الوسيط الدولي لحل أزمة دارفور بالدوحة حققت نتائج إيجابية حول العديد من القضايا الهامة المتعلقة بمنهجية وأستراتيجية التفاوض مشيراً الي ان الوساطة لم تتخذ موقف حاسم بعد حول جملة من القضايا الاخري من ضمنها تحديد أطراف و ألية التفاوض مباشراً كان أو عبر الوساطة إضافة الي دور المجتمع المدني في قضية دارفور وموقف الحركة من ذلك ودعي رئيس لجنة التفاوض الاطراف الدولية بترك المبادرات الجانبية ودعم الجهود والمبادرة القائمة بمنبر الدوحة كما ناشد الوساطة لايجاد صيغة لمعالجة جملة المبادرات المطروحة والاعداد لخطة شاملة للتعامل مع الملف وتوقع أن تعلن الوساطة بعد إنتهاء المشاورات خلال الاسابيع القادمة موعداً لبدء للمفاوضات مع الحكومة السودانية بالدوحة


ونفي تقد إي تنسيق مشترك ما بين العدل والمساواة وعبد الواحد محمد نور رئيس حركة تحرير السودان حول المفاوضات مشيراً الي أن هنالك محاولات مستمرة من الحكومة الفرنسية وعدد من الاطراف الدولية لاقناع عبدالواحد للدخول في مفاوضات الدوحة موضحاً بأن هذا الامر متروك للوساطة لتحديد أطراف التفاوض وقال أن العدل والمساواة جربت التنسيق مع عبدالواجد واستفادت من تجربة ابوجا وغير مستعدة لتكرار هذة الاخطاء من جديد بإعتبارها مضيعة للوقت والحقوق وأوضح بان العدل والمساواة موقفها ثابت و ترغب في المشاركة بتنظيم سياسي موحد وكتلة تفاوضية متفق عليها من جميع الاطراف مبيناً أن تعدد التوقيعات والحركات يتيح الفرصة للحكومة للتلاعب بالاتفاق وطالب تقد الحكومة أن تضع السلام في دارفور أولوية وأن تهتم بأمر السلام حتي لاتتعطل مسيرة التحول الديمقراطي وتضع إتفاق السلام الشامل في المحك موضحاً بأن إجراء الانتخابات قبل حل أزمة دارفور سوف يعقد الاوضاع مشيراً الي أن العدل والمساواة سوف تقف بكل أمكانياتها ضد قيام الانتخابات في دارفور علي حد قولة



التظليل و الخطوط من عندنا

كبر

Post: #119
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: أنور أدم
Date: 03-12-2009, 03:33 PM
Parent: #118

Quote: أخيراً، تؤكد الحركة أن قبولها بدور "للمجتمع المدني" في العملية السلمية لا يعني مطلقاً القبول بهم في طاولة المفاوضات، فالتفاوض شأن أطراف النزاع لا سواهم



Quote: بيان من حركة العدل و المساواة السودانية حول إعلان الدوحة للمجتمع المدني الدارفوري
الأربعاء, 02 ديسمبر 2009 11:10


بسم الله الرحمن الرحيم

حركة العدل والمساواة السودانية

www.sudanjem.com

[email protected] هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته

بيان مهم حول إعلان الدوحة "للمجتمع المدني الدارفوري"

في المبتدأ، تؤكد حركة العدل و المساواة السودانية على احترامها لكل قطاعات الشعب السوداني و أهل دارفور مكون أساسي منه، كما تؤكد سعادتها و دعوتها لكلًّ هذه القطاعات للمساهمة بفاعلية في تحقيق السلام في كل ربوع الوطن العزيز و إعادة إعماره و الدفع به إلى صدارة التقدم و الرقي.

و دون المساس بالموقف المبدئي أعلاه، تودّ الحركة إبداء الملاحظات التالية حول لقاء و اعلان ما سمي مجازاً ب"المجتمع المدني الدارفوري" في الدوحة أخيراً:

أولاً:- من حيث الشكل و الإجراء:

1- عجزت الجهات المنظمة و الداعية للقاء عن تقديم تعريف دقيق متفق عليه لما يسمى بالمجتمع المدني في ظل نظام شمولي كنظام البشير لا يعترف باتحادات أو نقابات أو أية تنظيمات حرة لا تمت إلى الحزب الحاكم بصلة، كما عجزت هذه الجهات عن الافصاح عن المعايير الموضوعية التي اعتمدوا عليها في اختيار المشاركين.

2- غاب عن تكوين "المجتمع المدني الدارفوري" الذي اجتمع في الدوحة مكونات أساسية هامة مثل اللاجئين و الدارفوريين خارج البلاد وغالبية النازحين بجانب إدارات أهلية هامة لا يجوز تغييبها في مثل هذه المناسبات. كما أن أعداداً معتبرة ممن ذكرت أسماؤهم ضمن قائمة الموقعين لم يكونوا حضوراً في الملتقى.

3- يعاب على المجموعة الحاضرة للملتقى قيامها انطلاقاً من تقرير "لجنة حكماء إفريقيا" بقيادة رئيس جنوب إفريقيا السابق تمبو أمبيكي كما أشاروا إلى ذلك في اعلانهم بدلاّ من الانطلاق من قناعات ذاتية و دواعي وطنية ملحّة كما يعاب عليها التمثيل الكثيف للمؤتمر الوطني و على أعلى المستويات.

ثانياً:- من حيث مضمون الاعلان:

1- يعبّر الاعلان عن تعجّل ملحوظ و خلل بائن في الصياغة و الترتيب لا يليق بأهل دارفور الذين عرف عنهم الرويّة و حسن التعبير.

2- جاء الاعلان أضعف مما توقعته كافة الأطراف و المراقبين بما في ذلك نظام الخرطوم الذي أشاد رأسه به و قد أغفل الاعلان الحديث عن قضايا هامة مثل وحدة الإقليم و الأسرى و المعتقلين و التي تحدث عنها حتى "ملتقى أهل السودان" الذي نظمه الحزب الحاكم في كنانة.

3- خاض الاعلان في أمور فنية مثل الترتيبات الأمنية كان الأحوط فيها تركها للأطراف المتقاتلة للتفاوض فيها و حسمها.

4- لم يتمكن الحفل من تحديد الدور الذي يريد القيام به في العملية السلمية بصورة تزيل اللبس. فرغم الحديث المكرور عن أهميته و حيويته و ضرورة مشاركته بفاعلية في المفاوضات و استحالة تجاوزه في أي مرحلة من مراحل العملية السلمية، لم تكن المجموعة واضحة إن كانت تريد التقدم إلى طاولة المفاوضات في مواجهة النظام الذي يعيشون في كنفه بدلاً من الثوّار.

5- فشل الاعلان في إظهار الطابع القومي لقضية السودان في دارفور و الحاجة إلى حل شامل يخاطب جذور المشكل السوداني، و بدلاً من ذلك غرقت المجموعة في تفاصيل محلية لا تعني شيئاً في غياب الحل المركزي و الرؤية الكلية.

عليه، ترى الحركة ضرورة تمثيل كافة القطاعات التي غيبت عن لقاء الدوحة في اللقاءات المقبلة حتى تصبغ مخرجاتها بما يلزم من شرعية، و تنبّه الحركة الجميع إلى مسعى النظام لشق الصف الدارفوري عبر تشويه المجتمع المدني و محاولة وضعه في مواجهة الثوار، وسعيه الحثيث لتخفيض سقوفات التفاوض باستخدام أبناء دارفور أنفسهم، و اعلان المجتمع المدني في الدوحة أبلغ دليل.

و أخيراً، تؤكد الحركة أن قبولها بدور "للمجتمع المدني" في العملية السلمية لا يعني مطلقاً القبول بهم في طاولة المفاوضات، فالتفاوض شأن أطراف النزاع لا سواهم

أحمد حسين آدم

أمين الاعلام الناطق الرسمي للحركة

لندن غرة ديسمبر 2009


http://sudanile.com/index.php?option=com_content&view=a...9-17-15-10&Itemid=63

Post: #120
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: أنور أدم
Date: 04-12-2009, 09:35 PM
Parent: #119

Quote: إعلان الدوحة حول مقررات ورؤى المجتمع المدني الدارفوري ... ما له وما عليه .. بقلم: أبكر محمد أبوالبشر طباعة أرسل لصديقك
الجمعة, 04 ديسمبر 2009 23:23

في البدء لا بد أن نثمن عالياً مبدأ مثل هذه الاجتماعيات التشاورية الشاملة، لأن الحوار الجاد والخالص هو الطريق الصحيح للوصول إلى الأرضية المشتركة في المضي قدماً لحل المشكلة السودانية في دارفور.

نحن في حركة/جيش تحرير السودان لنا سبق الشرف في التشاور مع القواعد، فقد عقدت الحركة مئات الإجتماعات الجماهيرية على مستوى مناطق سيطرتها، وشاورت الناس في طرحها، وما كان التأييد الذي وجدته حينها إلا دليلاً على تكامل أهدافها مع طموحات المواطن. كما كان للحركة السبق في دعوة أهلنا من دارفور كخبراء في ملف تقاسم الثروة أثناء المفاوضات التي جرت في أبوجا في العام 2006م، إذ وجدناهم خير معين ومستشارين للهدف المنشود، فلهم منا من الشكر أجزله – لا نريد ذكر أسمائهم هنا لأنهم أرفع من التعرف في الإعلام – كما أننا استقبلنا أعداد كبيرة من أهلنا ممثلين لزعماء العشائر – سلاطين ونظار وشراتي وعمد – وتنظيمات نسوية في أكثر من مرة ومنظمات المجتمع المدني ممثلة في "منبر دارفور" إذ مكث ثلاثة من أعضائه معنا في مقر المفاوضات في الجولة الأخيرة لأكثر من شهرين متواصلين يسدوننا النصح الغالي في جماعات وأفراداً. لقد رأيت أسماء كثير من الأخوات وزعماء العشائر والخبراء وأعضاء منظمات المجتمع المدني الذين إلتقيناهم في المفاوضات مشاركين في الاجتماع التشاوري الذي عقد في الدوحة (قطر) في الفترة من 17 إلى 20 نوفمبر الجاري، وأحسب أنهم عكسوا كثيراً مما كان يدور في أبوجا.

لكن في نهاية المطاف فشلت مفاوضات أبوجا في أن تحقق السلام العادل المستدام في دارفور، ويبدو أن جهدكم هذا موجه في اتجاه تصحيح المسار. من هذا المنطلق نرى أنه من الضرورة بمكان أن نوضح بشئ من الإيجاز بعض مسببات فشل مفاوضات السلام في أبوجا.

1- المواجهة العسكرية المباشرة ضد الحكومة المركزية التي انطلقت من بلدة "قولو" بجبل مرة في يوليو 2002م، قد قامت قبل استكمال الإعداد الكامل للثورة، أي أن الرؤية السياسية وما يؤسس عليها من برامج لم يكتمل إعداده آنذاك، لذا تم تسمية الحركة ب"حركة تحرير دارفور" ثم عدل لاحقاً إلى "حركة/جيش تحرير السودان". ونتيجة لتحقيق الإنتصارات العسكرية المتلاحقة ضد الحكومة، لم تجد الحركة المسلحة سبيل أمام ضغوط المجتمع الدولى سوى الإستجابة للجلوس للمفاوضات مبكراً قبل استكمال بناء الجسم السياسي المتكامل. هذه الأحداث المتسارعة فتحت الباب على مصراعيها فدخل عدد كبير من الإنتهازيين غير الوطنيين في الحركة المسلحة، والدليل على ذلك أن الحركات التي تأسست بعد إتفاقية أبوجا ثم وقّعت على ما تم تسميته إعلان الإلتزام (Declaration of Commitment) جميعهم انتهازيون عدا فصيلا مني أركو مناوي وأبوالقاسم إمام.

2- كان هم المجتمع الدولي حل الأزمة الإنسانية والأمنية لسببين رئيسين هما؛ (أ) الضغوط المتزايدة من المجتمعات الغربية لحكوماتها في الإسراع لحل المشكلة الإنسانية في دارفور (ب) في ظل إعتقادهم بفشل زعماء الحركات في أن يثبتوا للمجتمع الدولي في أن لهم رؤية سياسية واضحة وموحدة لحل القضية السودانية في دارفور.

3- زعماء الحركات المسلحة في دارفور كانوا شيعة متفرقة، كانوا يرون أن السلطة قد دنت وبدأ التنافس الغير شريف على منصب زعيم دارفور الجديد، ولم يراعوا علاج جذور الأزمة وأن حالتنا هذه هي حالة تأسيس الدولة السودانية التي لم تؤسس بعد.

4- بعض الوفود التي أتت من الداخل لدعم عملية السلام في أبوجا، كانت مهمتها تعميق الخلاف السياسي وسط أبناء دارفور. مثال ذلك أن بعض أعضاء الوفود كانوا يروجون ويصرون على إبقاء الوضع الحالي للولايات الثلاثة في دارفور ولن يقبلوا بالإقليم الواحد والذي بداخله عدد من الولايات بوهم أن ذلك سيرسّخ سيطرة بعض القبائل، بينما تناسوا أن دارفور كانت دولة عاش الجميع فيها على قدم التكافوء، بل حتى قبل تقسيمها إلى ولايات كانت دارفور إقليماً واحداً ومنسجماً. هذه الآراء المتطرفة عن اجماع أهل دارفور جعلت كثير من قيادات الحركات المسلحة أن تتوجس من السماع للوفود القادمة من دارفور بحجة أنها تحمل آراء المؤتمر الوطني حتى وإن كانت النصائح وطنية وخالصة لوجه الله تعالى.

هذا ما كان في أمر المفاوضات للتذكير وللتأكيد بأن أبناءكم في الحركات المسلحة لم ينفردوا باتخاذ قرار يخص أمر دارفور دون مشورة الأهل – لكن قد يختلف الناس في تفسير عملية أخذ الرأي - وهنا يجب أن نعترف نحن في الحركات المسلحة بأن الفئة الاجتماعية الوحيدة التي لم تتم استشارتها مباشرة، هي فئة النازحين المتواجدين في مناطق تسيطر عليها الحكومة تحت رقابة منظمات المجتمع المدني الدولية إذ كانت عملية التشاور تجري بصور فردية وبطرق مختلفة وذلك لظروف تلك المرحلة. وإذا كان ذلك هو ماضي مرحلة من مراحل الصراع الجاري في دارفور، لذا وجب تفادي سلبيات الماضي إذا أردنا مخلصين أن نصحح تلك السلبيات والتي نراها معضلات رئيسية أمام تحقيق السلام العادل المستدام في دارفور:

أولاَ: أول تصحيح لهذه السلبيات هو مشاركة كل فئات مجتمع دارفور وبنسب متساوية. لكن يبدو من قائمة الأسماء الموقعة على الإعلان أن فئة النازحين واللاجئين غائبة في هذا الاجتماع التشاوري كما أن نسبة أعضاء حزب المؤتمر الوطني تفوق نسب الفئات الأخرى، إذن هذا هو أول فخ وقع فيه الباحث الجديد عن الحل العادل لمشكلة دارفور.

ثانياً: أول فقرة في إعلان الدوحة تقول "أن النزاع في دارفور هو صراع سياسي تنموي واجتماعي". نعتقد أن هذا تشخيص غير موفق من المجتمين في اللقاء التشاوري الأول، إذ أن الحقيقة هي أن أصل المشكلة في دارفور هي سياسية وما عداها هي تبعات للخلل السياسي المتأصل في البلاد عامة، مثلاً (أ) في البدء عندما قامت حركة/جيش تحرير السودان في نهايات العام 2002م بمواجهة الحكومة المركزية مباشرة، ما كان ذلك ممكناً لو لا اكتشاف الحركة آنذاك لبرامج الحكومة المركزية الخاص بالتطهير العرقي لقبائل بعينها في ذاك الزمان، لكن لاحقاً وضح جلياً بأن برامج الحكومة المركزية ممرحل لتشمل كل قبائل دارفور، وما الصراعات المسلحة الحديثة بين القبائل العربية الدارفورية إلا دليل قاطع على ذلك. (ب) وفي موضع آخر نجد أن عدم التنمية في إقليم دارفور مرده في الأصل الخلل السياسي في المركز، وأقرب مثال لذلك موضوع طريق الإنقاذ الغربي. (ج) الأمثلة الحية كثيرة في الخلل السياسي المركزي، نورد منها ما تم الإتفاق عليه في أبوجا 5/7/2005م إذ تنص الفقرة 16 من إعلان المبادئ بأن كل ما يتم الإتفاق عليه من قبل الأطراف يجب أن تضمن في الدستور القومي وبما أن الإرادة السياسية الوطنية للنخب الحاكمة في المركز منذ الاستقلال؛ بل وقبلها بكثير، مفقودة تماماً لم يتم تضمين إتفاقية سلام دارفور الموقعة في أبوجا 5/5/2006م في الدستور القومي للبلاد. وبما أن هذه هي أمر الإتفاقيات بشهادة المجتمع الدولي ما بال طلبكم المتواضع الذي ينص في الفقرة 2.3.10 بأن تعتبر إتفاقية سلام دارفور المرتقبة جزءاَ لا يتجزأ من دستور جمهورية السودان. هنا نرى أنه لا توجد لديكم رؤية واضحة لتشخيص المشكلة الدارفورية لذا عليكم أن تتبنوا على أقل تقدير ما خلص عليها لجنة حكماء إفريقيا، إذ تنص إحدى فقرات تقريرهم الشامل في شهر أكتوبر المنصرم أن جذور المشكلة في دارفور سياسية محضة تتمثل في عدم التمثيل العادل للإقليم في الحياة السياسية في السودان The roots of the Darfur conflict lie at its unequal incorporation into Sudan وفي موقع آخر ذكر تقرير الحكماء، بأنه وفوق كل الإعتبارات يجب مواجهة مشاكل السودان الرئيسية إذا كان الهدف هو تحقيق سلام مستدام في دارفور. Above all that the fundamental problem of Sudan must be confronted if lasting peace for Darfur is to be realized. هكذا إعلن حكماء إفريقيا بشجاعة في وجه الحكومة وللعالم أجمع بأن المشكلة سياسية في عموم البلاد وما يجري في دارفور انعكاس لذلك، إذن من باب أولى أن نكون نحن أصحاب القضية أكثر وضوحاً في تعريفنا للمشكلة ولا نجاري الحكومة في وصفها للمشكلة بأنها قبلية تارةً وتنموية تارةً أخرى.

ثالثاً: واضح من الإعلان بأن الأهل الذين اجتمعوا في الدوحة قد تحولوا من فريق ضاغط قوي لطرفي النزاع المسلح في دارفور إلى فريق مفاوض وذلك بطرحهم لأجندة المفاوضات المفصلة في وسائل الإعلام العالمية دون وجود الطرف الثاني للتفاوض معهم للوصول إلى اتفاق مرضي. أما التفاصيل الكثيرة التي وردت في الإعلان نعتقد أنها خطأ تكتيكي وقع فيه الأهل في اجتماعهم هذا إذ الصحيح في حالات التفاوض أن تطرح التفاصيل عندما تجلس حول طاولة المفاوضات فقط. كما أننا نلاحظ بشيئ من الريبة أن الإهتمام بموضوعي الترتيبات الأمنية وتقاسم الثروة كان أكبر من الإهتمام بموضوع تقاسم السلطة، لأن السؤال الحقيقي في هذا الموضع هو كيف لكم أن تديروا الأمن في الإقليم وتوجهوا التنمية إن لم تكونوا ممسكين بزمام السلطة السياسية الفعلية في الإقليم؟ كما أنه إن لم يوجد لكم تمثيل حقيقي في رأس الدولة بسلطات فعلية من ضمنها حق النقض (الفيتو) فيما يخص أمر دارفور، كيف لكم أن تعيدوا دارفور إلى سيرتها الأولى كإقليم يسع الجميع؟ نقول أن إعلانكم في مجمله دون طموح مواطن دارفور، وفيكم العلماء الأكفاء وخبراء دوليين وسياسيين محنكين وقادة عسكريين يشار إليهم بالبنان وإداريين أكفاء ورجال إدارة أهلية تدرس نظام الإدارة الأهلية القائمين على أمرها في الجامعات الأمريكية والأروبية. هل النتيجة التي خرجتم بها هي نتاج لتأثير أعضاء المؤتمر الوطني في مداولات الاجتماعات؟ أم هي نتاج لتأثير الوسيط المشترك؟ لأن همه الأساسي هو الحصول على أي نوع من الاتفاق بغض النظر عن مضمونه، أم خرجتم بهذا الإعلان إرضاءً لدولة قطر؟ إذ أن المبادرة القطرية جاءت أصلاً لتعطيل أو تأجيل صدور أمر قبض عمر البشير من قبل محكمة الجنايات الدولية، لذا تفتقر إلى الرؤية الاستراتيجية لحل قضية السودان في دارفور وكذلك يفتقرها جبريل باسولي مفوض الوساطة المشتركة. وحتى لا تضيع جهود الأهل دون جني ثمار ناضجة، نرى أن يتحول هذا الجمع الكريم بعد إضافة فئة النازحين واللاجئين وبعد إعادة تشكيله ليكون بنسب متساوية إلى مجموعة ضاغطة وفاعلة، كلمتها تكون مسموعة لدى طرفي النزاع المسلح (الحركات المسلحة والحكومة) بل أيضاً لدى المجتمع الدولى. يكون الضغط على الحركات في إتجاه توحيد صفوفها حول رؤى حل المشكلة والتي تكمن في تأسيس الدولة السودانية برضاء جميع مواطنيها. عندما يتم ذلك لا يهم من يحكم البلاد طالما يحكمه بالطرق التي رسمها أهله برضائهم الحر. ويكون الضغط على الحكومة في إتجاه تنفيذ المعاهدات وأن تلغي القوانين المقيدة للحريات في عموم السودان – أنتم سودانيون فمن حقكم أن تتحدثوا بإسمه – كما يجب أن تضغطوا الحكومة بأن تقدم المسئولين عن الجرائم في دارفور للمحاكمات العادلة بما في ذلك المطلوبين لدي محمكة الجنايات الدولية.هذه المطالب أساسية قبل إجراء المفاوضات الحقيقية وإلا فإننا نحرث في البحر.

رابعاً: إعلان الدوحة يوضح بجلاء تام خطة المؤتمر الوطني بإخراج جبريل باسولي ودولة قطر. ونستدل بالآتي: (أ) استبعاد النازحين واللاجئين في هذا اللقاء التشاوري هي خطة حكومية مقصودة لأنها أيقنت أن هذه الفئة من مجتمع دارفور قد تفهمت قضيتها تماماً وأصبحت متمسكة بالحل العادل الجذري دون مساومة أياً كانت، خاصة إجلاء الأجانب من أرض دارفور وارجاعهم إلى أوطانهم الأصلية ومحاكمة مرتكبي الجرائم في دارفور بالأخص في لاهاي دون إجراء أي تفاوض حول هذين الموضوعين. (ب) كثير من التوصيات التي وردت في الإعلان هي لصالح المؤتمر الوطني؛ الفقرة 2.3.1 ضرورة إعتماد تدابير تضمن المشاركة العادلة لأبناء وبنات دارفور في السلطة على المستويات المحلية والولائية والقومية هذه توصية غير موفقة إطلاقاً لأنه يعني أن المجتمعين قد سلموا أمرهم للمؤتمر الوطني حتى أن السلطة المحلية والولائية يطلبونها من المركز، ماذا بقي لكم من السيادة على دارفور؟ الفقرة 2.3.6 ...وأن يكون التوافق الدارفوري هو الفيصل في تحديد النظام الأمثل للحكم في دارفور خلال الفترة الإنتقالية. في الأساس هذا هو مطلب الحكومة في أبوجا الذي رفضته الحركات. وسؤالنا لكم أين مطلب أهل دارفور الخاص بالإقليم الواحد؟ إنكم حتى لم تؤمّنوا على ما ورد في اتفاقية أبوجا بخصوصها، علماً بأن ما ورد في اتفاقية أبوجا ينص على إجراء استفتاء بشأن الإقليم بحد أقصى في يوليو من عام 2010. أما الفقرة 2.5.2 التي تقول الإبقاء على ملكية الأرض (الحواكير) وتحديد حدودها بواسطة الإدارة الأهلية. فهي أسوأ توصية وهي بمثابة مغالطة للتاريخ الموثّق والذي لا يحتاج إلا إلى التأكيد عليها إذ أن واحدة من إفرازات الحرب والتي تحتاج إلى معالحة هي مسألة الحواكير، فكيف تترك أمرها لإدارات جديدة مستوردة (الإمارات).

خامساً: ورد في الإعلان أن دارفور جزء من السودان الواحد الموحد وسيظل يعمل بكل مكوناته من أجل تحقيق السلام العادل والتنمية المستدامة في كل ربوع السودان. هذه أمنية جميلة ولا تملكون أية آلية نافذة لتحقيقها، وعندما اطلعنا على هذه الفقرة من إعلانكم وردت في ذهننا عدة أسئلة منها: ماذا لو انفصل الجنوب في العام 2011م المقبل؟ هل سيظل دارفور جزءاً من السودان عندما يصبح السودان نفسه غير موحد؟ ماذا عملتم ليظل السودان موحداً؟ وماذا أعددتم في أمر القبائل الدارفورية الرعوية خاصة من جنوب دارفور الذين يقضون معظم أيام السنة في جنوب السودان حين انفصاله؟ ماذا عن رحلة الخريف والصيف بين دارفور والجنوب؛ وهل ستكون إجراءات التأشيرات لدخول الدولة الجديدة لرحلة الصيف سهلة أم معقدة؟ وهل سترفض هذه التأشيرات السنوية من أساسها؟ سقنا هذه الأسئلة لأننا شعرنا أن موضوع انفصال الجنوب لم يناقش رغم أهميته القصوى من منظور التلاحم الاجتماعي المتبادل خاصة بين قبائل التماس والمصلحة الاقتصادية المشتركة بين الإقليمين (الرعي والبترول على الأقل في مربع C) ومن المنظور السياسي والسلمي أين سترسم الحدود بين الإقليمين؟ كما أن عدم الاستقرار في أيِ من الإقليمين سيؤثر سلباً في الآخر.

سادساً: أيضاً واضح من أن المبادرة لم تكن من إبتكار أهل دارفور وبالطريقة الحرة إذ أن طريقة إخراج الإعلان وما صاحبه من مقررات هو نتاج طبيعي لتخطيط جهة خارجية غير دارفورية وطنية وهذه مشكلة رئيسية لأننا سننفذ برامج العدو. أولاً ورد في الفقرة 2.6.5.ز يظل منبر الدوحة المنبر الوحيد للتفاوض .... هنا يجب أن نذكر الجميع أنه تم الاتفاق بين الوساطة المشتركة وكل فصائل حركة التحرير إضافة إلى التحالف الفدرالي في أغسطس العام 2007م في أروشا بتنزانيا حول المعايير التي يجب توفرها لإختيار مكان المفاوضات. وبالتالي نقول بوضوح تام أنه ليس من حق تجمع المجتمع المدني أن يثبت منبر الدوحة مكاناً للمفاوضات إذ أنه ليس مفاوضاً مباشراً وإنما طرفاً في التشاور. وبالتالي نرى أن منبر الدوحة سوف يزيد الأمور تعقيداً (أ) الطريقة التي يدير بها جبريل باسولي العملية السلمية في دارفور موجهة إلى إزدياد قوى المجموعات التي تنتهج أسلوب الدكتاتورية في العمل السياسي، وهذا شيئ حملنا السلاح من أجل محاربته (ب) أما توجه دولة قطر فقد إتضح أنه يقوّي التوجه الإسلامي والعروبي وهما أيضاً توجهان نرفضهما في أن يقحما في العمل السياسي (ج) وبما أنكم تدعون الحركات المسلحة بأن تتحلل من الارتباطات الخارجية ... الدعوة نفسها موجهة إليكم بأن تتحللوا من الارتباطات بالأحزاب المركزية خاصة حزب المؤتمر الوطني وإحترام رغبة أهل دارفور في ايجاد حل عادل ومستدام للمشكلة.

أبكر محمد أبوالبشر

ممثل حركة/جيش تحرير السودان لدي الإتحاد الإفريقي

مانشستر، المملكة المتحدة

‏الخميس‏، 03‏ ديسمبر/كانون الأول‏، 2009م.

Post: #121
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: ذواليد سليمان مصطفى
Date: 05-12-2009, 00:25 AM
Parent: #120

الاخ
كبر

السلام عليك ورحمة الله وبركات

الكلام جميل وعذب

ولكن اشتم رايحة العاطفة فى هذه المبادرة

وبل دخول الانتهازيون واصحاب النفوس الضعيفة

والقائمة السوداء التي وقعت من قبل اهلنا ضعيفة للغاية

بل نرفض تلك المسودة ونرفض مبادرة الدوحة

وبل اقول
ان الذين ذهبوا هم الحظب الحاكم

فهل تفاوضون انفسكم
ام الحكومة تفاوض الحكومة

يا للمهزلة

ويكفيك هذا الرابط

وخاصة ما كتبه

الاخ اللاجئي فى الولايات المتحدة

الغالي شقيفات
مبادرة الدوحة نرفضها بشدة

Post: #122
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Kabar
Date: 05-12-2009, 00:45 AM
Parent: #121

الأخ ذو اليد سليمان مصطفى..حبابك
كتر خيرك على المرور من هنا..

و كتر خيرك على رفض اعلان الدوحة..من حقك ، و من حق غيرك ، رفض هذه المقررات..و لكن..!
قلنا هنا أكثر من مرة..الرفض من اجل الرفض لا يجدي ولا يخدم قضية..

أرجو أن أسمع رأيك في نقطتين:

أولا: ما هو رأيك تجاه وحدة ابناء و بنات دارفور(مدنيين..عسكريين..ناس معارضة مسلحة.. نازحين)، و كيف يمكن أن تتحقق مثل تلك الوحدة ، و هل هي ضرورة ملحة الأن أم لأ؟
ثانيا: كل من رفض هذه المقررات.. ما هو البديل..و كيف يمكن أن يكون؟..هل انت و الغالي و غيركما مع استمرار الحرب أم مع ايجاد طريقة للحل السلمي؟

سمي الذين و اللائي شاركوا في صياغة هذه المقررات بأي تسمية تشاء..و مارس أي نوع من العاطفية و الإدانة..و لكنك لن تستطيع أن تنكر أنهم من دارفور و أن لهم الحق في تقديم رؤيتهم التي يجب أن تستصحب في حل القضية..

طيب.. انتم تتفقون معنا أن حال التشتت و الفرقة حاصل في اوساط اهل دارفور ، خصوصا في الحركات المسلحة..و أيضا ترون ما حدث في الدوحة ليس هو بوحدة أو بوادر للوحدة..

يبقى

كلام قصير..اكتبوا تصور واضح للوحدة غض النظر عن الخيار الذي تختارون (حرب أم سلام)..و دعكم عن الهتافية التي لا تخدم غرض في هذه المرحلة..
و دمت
كبر

Post: #123
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: حماد الطاهر عبدالله
Date: 05-12-2009, 12:52 PM
Parent: #122

ول أب كبر

تحياتي

عدنا إليكم والعود أحمد.

وفي جعبتنا أولا-

بأن ول ابا كبر رجل موضوعي وقانوني فحل بالرغم من كونه ممن لا يحب حكومةالإنقاذ لسبب أو آخر والمصيبة ان يكون هذا السبب فكري،

مثلا أن يكون ول أبا كبر يساريا وبالتالي فهو ناقم على الأسلاميين أن يحكموا.. بينما الواقع يكذب ذلك الخلاف تماما،فلا الإسلاميين حكموا

بالإسلام ولا اليساريين سيحكموا باليسار (لا قدر الله إن مسكوا) وإنماالمسألة كلها في السودان أصبحت أكل عيش ومصالح دنيوية فانية تقاتل

فيها هؤلاء وهؤلاء وادخلوا البلد في حجر ضب خرب.

ثانيا-

بأن محبة حكومة الإنقاذ أو كراهيتها مسالة لا لون ولا طعم ولا رائحة لها في الظرف الراهن، كما قيل فإنما الحب للنساء ، بالنسبة لأهل

دارفور فالأمر جد، موت ودماء وخراب ديار.......، وبالتالي لا مزايدة في الموقف، فعن طريق الدوحة أو غيرها يجب أن ينتهي النزاع تماما

والأغلبية الصامتة من منظمات المجتمع المدني ما هي إلا طرف أصيل في النزاع ولن ترضى أن يمثلها أي متمرد أو أي فرد من الحكومة.

أي حل تكتيكي لإعطاء التمرد فرصة لتجميع صفوفه، غير وارد، وأي حل تكتيكي يمكن للحكومة أن تتلاعب به كوعد زائف غير مطلوب، وإنما

المطلوب حل يفضي إلى سلام دائم ...لا علاقة لقضية دارفور بمشكلة الحكم بالسودان ...


مشكلة دارفور حاليا حرب قذره تديرها أطراف قذره.


-مما توصلت له الأغلبية الصامتة ما ذكره الزعيم آدم الهلباوي من إضافة عشرة ممثلين من مجالس شوري قبائل دارفور لمفاوضات الدوحة.

- أن يمسك ملف دارفور واحدا من أبناء دارفور( مكة أدرى بشعابها).

-أن يتم إستبعاد) تاكل عيش ) من وفد التفاوض.

-أن يتم دعم وفد التفاوض بمجموعة مؤثرة من أهل الرأي ورجال الإعلام والقانون والمجتمع المدني.

- وأن التمرد لا يمثل إلا نفسه وهمه لإسقاط الحكومة المركزية بالخرطوم مشكلته الخاصة و ليس لدارفور شأن بذلك.

- دعوة التمرد لإستبعاد منظمات المجتمع المدني أو الإلتفاف على قرارات الدوحة إنما هي صرخة في واد غير دي زرع.


وبكلام أهل دارفور وهم قبل أن يجتاحهم الشيطان بنصب وعذاب، وأهل دارفور أهل حكمة لهم قدح معلي في فصل الخطاب... قالوا

ألمي خنق القنطور.......

Post: #125
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: ذواليد سليمان مصطفى
Date: 05-12-2009, 10:04 PM
Parent: #122

Quote: الأخ ذو اليد سليمان مصطفى..حبابك
كتر خيرك على المرور من هنا..

و كتر خيرك على رفض اعلان الدوحة..من حقك ، و من حق غيرك ، رفض هذه المقررات..و لكن..!
قلنا هنا أكثر من مرة..الرفض من اجل الرفض لا يجدي ولا يخدم قضية..

أرجو أن أسمع رأيك في نقطتين:

أولا: ما هو رأيك تجاه وحدة ابناء و بنات دارفور(مدنيين..عسكريين..ناس معارضة مسلحة.. نازحين)، و كيف يمكن أن تتحقق مثل تلك الوحدة ، و هل هي ضرورة ملحة الأن أم لأ؟
ثانيا: كل من رفض هذه المقررات.. ما هو البديل..و كيف يمكن أن يكون؟..هل انت و الغالي و غيركما مع استمرار الحرب أم مع ايجاد طريقة للحل السلمي؟

سمي الذين و اللائي شاركوا في صياغة هذه المقررات بأي تسمية تشاء..و مارس أي نوع من العاطفية و الإدانة..و لكنك لن تستطيع أن تنكر أنهم من دارفور و أن لهم الحق في تقديم رؤيتهم التي يجب أن تستصحب في حل القضية..

طيب.. انتم تتفقون معنا أن حال التشتت و الفرقة حاصل في اوساط اهل دارفور ، خصوصا في الحركات المسلحة..و أيضا ترون ما حدث في الدوحة ليس هو بوحدة أو بوادر للوحدة..

يبقى

كلام قصير..اكتبوا تصور واضح للوحدة غض النظر عن الخيار الذي تختارون (حرب أم سلام)..و دعكم عن الهتافية التي لا تخدم غرض في هذه المرحلة..
و دمت
كبر


الاخ كبر من حقي نرفض مجددا

ومن حق الغالي شقيفات

ومن اي فرد يحق له التايد او الرفض

ولكن الحل الامثل ايقاف نزيف الدم والتشرد (وهذا اتفق معك)

والطريق الوحيد لماذا لايذهبون هؤلاء لجمع الفرقاء والحاق عبدالواحد واخرون الى ركب الدوحة

واذا كنتم في جدية اذهبوا الى هؤلاء فى اي مكان من احراش دارفور وبواديه

فالحقوا باللاجئين في مصر وتشاد

واروبا وامريكا واستراليا

حتي نكون نموذج مقتدر لاتفاقية نفياشا
وانا على استعداد تام

Post: #126
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Mohamed Suleiman
Date: 06-12-2009, 12:23 PM
Parent: #125

Quote:
من هم ممثلو مجتمع دارفور المدنى ؟ 1 _ 2 .. بقلم: المتوكل محمد موسي
الأحد, 06 ديسمبر 2009 13:42

بسم الله الرحمن الرحيم

[email protected] هذا البريد الالكتروني محمى من المتطفلين , يجب عليك تفعيل الجافا سكر يبت لرؤيته

ستظل قضية دارفور عالقة تستعصى على الحل طالما استمر تعاطى جميع الأطراف معها بذات الطريقة التى ظلت تُكرس لتعقيدها بدلاً من تليين مفاصلها المتكلسة، فمنذ أن انفجر الصراع كالبركان العاصف فى مطلع الألفية الثالثة وحتى يومنا هذا، شهدت القضية عدة تطورات هامة بدلاً من أن تُُسهم فى حل الأزمة أدت إلى تفاقمها أكثر فأكثر، وأصبح من المألوف أن كل جهدٍ يُبذل فى هذا الإطار لا يُثير فى النفس إلا الإحباط.

كنا نتفاءل كثيراً بفكرة إشراك المجتمع المدنى الدارفورى فى الإسهام فى إيجاد حلٍ للأزمة المتفاقمة فى الإقليم، خاصة بعد أن تفرق ثوار دارفور وتقاذفتهم رياح الخلافات ليسلكوا سبلاً يمكن أن تؤدى إلى كل مقصد إلا مقصد حل للأزمة، ولكن لم يكن فى حسباننا أن فكرة هذه المشاركة سيتم إختزالها فى بضع أفراد يفرضون ما يشبه الوصاية على أهل دارفور والتصدى للحديث بإسمهم، نقول هذا ونحن نقرُّ ونعترف أن هناك نفرٌ ضمن الذين عُرفوا بمجتمع دارفور المدنى فى الدوحة .. هم من أبناء دارفور أصحاب الخبرة والمؤهل والدراية .. ولديهم مساهماتهم غير المنكورة على الصعيد المحلى والقومى ولكن قضية وأزمة مثل أزمة دارفور تحتاج إلى أكثر من هذا، فهى مثلاً تحتاج إلى الإجماع والإتفاق حول ماذا يريد أهل دارفور ثم تفويضٍ منهم بالحديث نيابةً عنهم .. فعلى سبيل المثال لاالحصر نسأل أين الأحياء من أبناء دارفور الذين أسهموا فى تكوين جبهة نهضة دارفور وقد كانت لهم صولات وجولات فى النضال السياسى من أجل الحقوق المدنية الدارفورية؟ أين رابطة محاميَّ دارفور، وأين رابطة صحفيَّ دارفور بل أين التجمعات الفئوية الأخرى ؟.

فإذا تجاوزنا مسألة الإختيار لتمثيل أهل دارفور وسلمنا جدلاً بأن من تصدوا للإضطلاع بتمثيل أهل دارفور فى مفاوضات الدوحة هم من الخلاصة ومن المتفق عليهم .. فلا نستطيع أن نتجاوز، بأى حالٍ من الأحوال، الإعلان الذى عُرف بإعلان الدوحة وعن الجديد الذى أتى به ولم يكن مطروحاً من قبل فى كل المبادرات التى تقدم بها العديد من تكتلات دارفورية وأحزاب سياسية ودول إقليمية إلى آخر المبادرات التى لا تُحص ولا تُعد .. بل إن إعلان الدوحة جاء مُبتسَراً ومتقاصراً عن سقف مطالب أهل دارفور ، ففقد تجاوز الحديث عن أهم المطالب المتمثلة فى الإقليم الواحد وفى تمثيل الدارفوريين فى مفاصل السلطة العليا للبلاد والمشاركة فى صناعة القرارات المصيرية لها .. فما الذى جاء به الإعلان ولم يكن موجوداً فى العديد من المبادرات التى ظلت تُطرح على طول المدى الزمنى الذى إستغرقته الأزمة؟ فى يقيننا أن الأزمة لا تكمن فى إعلان يحتوى على أمور وحقوق لم تغادرها معظم الإعلانات والمبادرات السابقة بل إن كل ما ذكر وأكثر هو موجودٌ فى إتفاق أبوجا الموقع فى مايو 2006م ..فلماذا يتجاهل الإعلان الإتفاق ؟ ثم يتغافل حقيقة أن الحكومة لو سلمها أهل دارفور ورقة بيضاء من غير سوء وقالوا لها ضعى ما تستطيعى أن تلبيه من مطالب وحقوق لنا فى هذه الورقة ثم وقعي عليها ورديها إلينا لنوقَّع عليها نحن بدورنا ثم ما تختارينه من شهود .. فإنها لن تطبق ما فرضته على نفسها طوعاً ووقعته بيدها .. والذين ذهبوا ووقعوا على الإعلان فى الدوحة يُدركون جيداً أن هذه الحكومة لا تطبق أى إتفاق يُوقع حلاً لأزمة دارفور وهو مكمن الأزمة والعلة الحقيقية االتى تعيق عملية الوصول إلى حلٍ للأزمة .. إذاً فما جدوى الذهاب إلى قطر وإستصدار إعلان مكرر فى مضامينه لن يأبه به أحد حتى من أهل دارفور أنفسهم ؟.

على العموم ولأهمية توصيف ما يُعرف بمجتمع دارفور المدنى إستعداداً لحادثات قد تلم بالإقليم على خلفية الأزمة التى يعيشها اليوم ، علينا أن نتسائل ماهى المعايير التى تم إختيار ممثلى أهل دارفور على هداها؟ ولماذا يشتمل وفد أهل دارفور على أغلبية من أعضاء فى المؤتمر الوطنى ويتم تجاهل إختيار أبناء دارفور فى الأحزاب السياسية السودانية الأخرى؟ أما بخصوص منظمات دارفور فالمعروف أن المنظمات وحسب طريقة تكوينها، ورغم لعبة الجمعية العمومية التى تشترطها وزارة الشئون الإنسانية، إلا أن المنظمات حقيقة يملكها بضع أفراد أو إن شئت فقل أن القرار فيها يتخذه فرد أو فردين فكيف تكون لمثل منظماتنا هذه صوت وتنوب عن أهل دارفور؟ وهل تم إستصحاب كل منظمات دارفور الطوعية بغض النظر عن رأينا فى طريقة تكوينها؟.

فى الإجتماع الذى ترأسه الدكتور غازى صلاح الدين مسئول ملف دارفور وبحضور المبعوث الأمريكى سكوت قرايشن تمت دعوة عدد من أبناء دارفور بالخرطوم لحضوره، وذلك عقب حضور ما يُعرف بوفد مجتمع دارفور المدنى من الدوحة وقد سأل عددٌ من الحاضرين الدكتور غازى عن المعايير التى تم بها إختيار وفد دارفور المدنى لحضور مفاوضات الدوحة، فما كان من الدكتور غازى إلا أن قال صراحةً أن إجابة هذا السؤال لدى الوسيط الدولى السيد جبريل باسولى الذى لم يكن حاضراً فى الإجتماع ! ليفتح لنا باباً للتملى والتأمل الجيد فيما ظل هذا الباسولى يقوم به فى سبيل تفكيك أزمة دارفور لتلاحقه ذات الأسئلة الحيرى فيرد على السائلين بأن إختيار الذين شدّوا رحالهم إلى الدوحة ، تم عن طريق بعض الورش ثم إنه استعان بآخرين! أين أُقيمت هذه الورش ومن تولى الدعوة لها ومن هم الذين إستعان بهم بعد الورش؟ ليقولوا له اختر فلان ودع علان؟، وقد بدا السيد باسولى، بإجابته هذه، كمن يمشى فى طُرقٍ مُهدت له سلفاًُ فلا يزيغ عنها أبداً وإلا فقد موقعه كوسيط دولى خاصةً وأن واقعة طرد السيد برونك لم تزل ماثلةً أمام عينيه، إذاً فهو لن يُجازف بالإنحراف عن خارطة الطريق المرسومة له وبريق الموقع الدولى ومميزاته الباهرة تزينان حياته حتى ولو تستمر أزمة دارفور فى الخفقان إلى الأبد، نهمس فى أذن السيد باسولى بعدة أسئلة أرجو أن يجيبنا عليها كيف طغى على تشكيل وفد أهل دارفور أعضاء المؤتمر الوطنى دون أبناء دارفور فى التنظيمات السياسية الأخرى؟ ثم كيف يحتفى بإعلانه الذى صاغه وقد خلا من أهم مطالب أهل دارفور والتى جعلت الحركات الرافضة لا توقع على إتفاق أبوجا وقتذاك مثل الإقليم الواحد والتمثيل فى مؤسسة الرئاسة؟ ولعّل أهم الأسئلة التى ينبغى أن تُوجه لباسولى من أين له بمعرفة مجتمع دارفور المدنى ليختاره هو ويجعل منه ناطقاً بإسم أهل دارفور؟.

لقد آن الأوان للإعتراف بأنه مهما خط أهل دارفور من قوائم برَّاقة فى الأوراق تُعبر عن أحلامهم وآمالهم فإنها لن تجد طريقها للتطبيق، بغض النظر عن من سيُخط بيمينه هذه القوائم من المطالب، حركات مسلحة أم مجتمع دارفور المدنى، ففى ظل هذه الحكومة لن تُحل أزمة دارفور .. ولذا على أهل دارفور أولاً الإتفاق حول الطريقة التى ينبغى أن تُدار بها أزمة إقليمهم ثم بعد ذلك التفكير فى الطرق التى تكفل لهم إستعادة حقوقهم المضاعة وهذا لن يتم إلا بالبحث عن توصيفٍ عادل للمعايير التى يجب أن تحكم تكوين هذا الجسم الهام الذى يُسمى مجتمع دارفور المدنى.

Post: #127
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: Gaafar Ismail
Date: 06-12-2009, 01:18 PM
Parent: #126

الأخ الفاضل الأستاذ كبر
كل عام وانتم بخير
معذرة لدخولي المتأخر لهذا البوست الهام والذي نبهني له احد أصدقائي.
أؤيد مبادرة الدوحة وادعم كل ما من شأنه إطفاء فتنة دارفور وإيقاف نزيف الدم وإعادة الأمن والسلام والاستقرار والتنمية لأهلنا في دارفور ، وأناشد الإخوة المعارضين لهذه المبادرة أن يحكموا عقولهم وضمائرهم ويعملوا على المساهمة في الوصول إلى حل نهائي لمعاناة اهلنا اليوم قبل الغد ..حتى متى نظل عاجزين عن إيجاد بارقة أمل لإنهاء مأساة دارفور التي طال امدها واكتوى بنارها المواطن العادي الذي لا علاقة له بالصراعات الإيديلوجية. ولا حول ولا قوة إلا بالله .
لا يفوتني أن اعبر عن عميق الشكر والتقدير لدولة قطر وقيادتها الرشيدة التي تبذل جهودا مضنية من أجل أهلنا في دارفور .

تقبل تحياتي ووافر احترامي.

Post: #129
Title: Re: اعلان الدوحة: أخيرا علو صوت العقل و الوحدة الدارفورية
Author: حافظ عبد النبى
Date: 06-12-2009, 06:22 PM
Parent: #1

Quote: Quote: سلام يا ود دبوك
من السهل جدا ان تجمع مثل هذا العدد من الناس وتقول انهم مجتمع مدنى لاهل دارفور وفى الواقع غير ذلك ولك ان تسال اين رابطة اعلاميى صحافيى دارفور وهيئة محامو دارفور وفعاليات دارفور بالخرطوم وابناء دارفور بالمهجر واللاجئين السياسين
وقد لا تعلم بان معظم المسجلين فى القائمة اعضاء بالمؤتمر الوطنى وتنفذين وتشريعين وحركة مناوى واخرون يعدون باصابع اليد الواحدة للتجير والديكور
فعلى اى حال ديل ما المجتمع المدنى لدارفور وامشو ابحثو عن الناس الحقيقين
منالعمدة ساجو المعتقل فى سجن شالا وابوالشراتى فى معسكر كلما وعبد الرحمن على زعيم الابالة الحقيقى ومحمد عبدالله الدومة والصادق على حسن مقرر هيئة محامو دارفور وعبدالله اسحاق ويوسف عزت والخ قائمة تطول
والعقلانية ليست فى حشد حكومى او ناس مقرر بهم واخرون نفسهم يشوفو دوحة العرب


اخي كبر
سلاااام
اولا يجب ان لا تروج وتذايد على وحدة دارفورية في الدوحة ومن ثم تطلب دعم هذه اللمة والتي تضم نسبة لاتقل عن90% من ذوي المصالح المتشابكة والمترابطة بنظام المركز المتسلط والتي بدورها اسهمت بشكل اساسي في تعقيد الازمة والتسويق لها يعتبر غير اخلاقي
نعم اننا بحاجة الي مساهمة المجتمع المدني الحقيقي في حل المشكل لذلك يجب ان نعرف من هو المجتمع المدني المقصود؟
ليست المرة الاولى ان تدفع الحكومة بهذه المجموعات ومنتسبيها الى المنابر لتبرير عدم جدية الحركات والتقليل من دورها كطرف اصيل في الصراع في مواجهة النظام، لكن هيهات وقبل اليوم توافدات نفس هذه المجموعات الي العاصمة الليبية طرابلس في العام2005 تارة ياتون باسماء منابر ومجتمع مدني واهل الراي وهلمجرا وماهوالجديد الذي طرا علي مجريات الاحداث؟
نحن الان في مرحلة حرجة ودقيقة من تاريخ أمتنا السودانية وأهلنا في دارفور، لم تتوقف فيها بعد فصول المأساة المروعة التي هزت وجدان العالم، وفي ظل تشعب مسالك إصلاح الأحوال وتلمس المخارج التي يكون منها إنقاذ الإقليم والبلاد من الأزمة وبالسرعة المطلوبة ؛بتجاوز الخلاف بالتحاور وصولاً للاتفاق حول تحديد أصول القضايا حولها صونا لمصالحنا العامة.
إن هذه المرحلة تلقي على أبناء دارفور مسئولية جسيمة في التقرير حول مطلوبات السلام، فهم الأدرى بما يصلحهم، والأقدر على رسم الطريق إلى سلام دائم في دارفور. وأن العمل على حل الأزمة اليوم قد تجاوز مرحلة طرح المبادرات إلى مرحلة الاتفاق حول موجبات الوحدة ومطلوبات السلام.
بناءً على ما تقدم ، تصدى الثوار من أبناء دارفور للتعامل مع أزمتها باعتبار أنهم من أكثر المتأثرين بها، وأن تعاملهم ليس تعامل وكيل ينوب عن موكّل ؛ وإنما يتحركون أصالة لحل الأزمة وينشطون في العمل على إنقاذ دارفور. وللتعامل مع الأزمة ؛ فإن الأداة الأفضل هي الوحدة والمقاربة ، والعمل من خلال القيادة الجماعية التي تلتزم بالتراضي على القواسم المشتركة في القضايا التي تُرى فيها مصلحة مجتمعنا وشعبنا وأمتنا جميعاً.