Post

شرح مفصل و معلومات للتقديم للوتري 2020
فتحي الضو في أستراليا
التحالف الديمقراطي بمنطقة ديلمارفا يدعوكم لحضور احتفاله بالذكري 54 لثورة اكتوبر
التحالف الديمقراطي بأمريكا يقيم ندوة بعنوان آفاق التغيير ما بعد هبة يناير 2018
Etihad Airways APAC
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 19-10-2018, 12:45 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: 7+7 بقلم فيصل محمد صالح
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

7+7 بقلم فيصل محمد صالح
Author: فيصل محمد صالح
02:50 PM August, 11 2016

سودانيز اون لاين
فيصل محمد صالح-sudan
مكتبتى
رابط مختصر



من الألغاز المحيرة في خارطة الطريق هو وضع لجنة (7+7) المشكلة من ، أو هكذا يفترض، سبعة أعضاء يمثلون الحكومة والأحزاب المشاركة فيها (مثل الاتحادي- الدقير، الاتحادي- الميرغني، وبعض حركات دارفور.. إلخ)، وسبعة أعضاء يمثلون أحزاب المعارضة المشاركين في الحوار (الشعبي والعدالة والحقيقة الفيدرالي ...إلخ).
سبعة المعارضة كان فيهم إلى جانب الشعبي حركة الإصلاح -غازي الدين، ومنبر السلام العادل، وممثلون لأحزاب أخرى. هذه المجموعة انسحبت كلها من الحوار في مراحل لاحقة، وقام المؤتمر الوطني بضم عناصر اختارها هو لتمثل المعارضة، فصارت في حقيقتها لجنة الأربعة عشر، كلهم متفقون في مواقفهم وتصوراتهم، ومن الصعب النظر إليهم باعتبارهم يمثلون طرفين. وعلى ضوء هذا الموقف قرأت مسألة عدم السماح للدكتور غازي صلاح الدين بمخاطبة عمومية الحوار الوطني، ليعلن عودة مجموعة قوى المستقبل للحوار. لو حدث هذا قد تعقبه مطالبات المجموعة بعودة ممثليها لعضوية اللجنة، وقد يضعف وجودهم سيطرة المؤتمر الوطني على هذه المجموعة. الأفضل للوطني أن يصبح تمثيل غازي هو مشكلة الطرف الآخر، وخصماً على مقاعده التي ستحدد.
مشكلة هذه اللجنة أنها ليست طرفاً موقعاً على خارطة الطريق، السيد إبراهيم محمود، وكما هو مذكور في مكان توقيعه على الخارطة، ممثل حكومة السودان، صحيح أنه أحد أعضاء سبعة الحكومة ممثلاً للمؤتمر الوطني، لكنه وقع هنا بصفته الحكومية، كرئيس لوفدها. هي لا تملك تفسير الخارطة ولا تحديد مسارها ولا الاعتراض، في هذه المرحلة، على تفسيرات المهدي أو ياسر عرمان أو تضع لهما اشتراطات.
متى سيأتي دور اللجنة؟ هي مذكورة في الخريطة في الفقرة المتعلقة بالاجتماع التشاوري كممثل لمجموعة الحوار بالداخل، أو ما صار يعرف بـ"حوار الوثبة"، والتي يفترض أن تجتمع بالموقعين الجدد لتبحث معهم إجراءات توسيع الحوار وأجندته وتفاصيله. من هذا الاجتماع سيبدأ دورها، باعتبارها الطرف المقابل لمجموعة نداء السودان. لهذا طالبت قوى نداء السودان في الملاحظات التي قدمتها في المرحلة قبل التوقيع بتمثيل حكومي قوي كطرف مقابل لضمان تنفيذ ما سيتم الاتفاق عليه. التخوف سببه أن لجنة تكون الحكومة ممثلة فيها بنسبة 1/14، هي ليست لجنة ذات قدرة عالية على التحاور واتخاذ القرار، ولا تملك تفويضاً قوياً وحقيقياً يجعلها نداً للقوى الأخرى.
هذه نقطة كان يجب على الأطراف الموقعة التمسك بها وطلب تفسير لها من مهندسي وراسمي الخارطة. في المفاوضات على وضع المنطقتين ستجلس الحركة الشعبية مع وفد حكومي مفوض لبحث وقف العدائيات وفتح المسارات الإنسانية. وستجلس حركات دارفور مع وفد حكومي مماثل لبحث نفس القضايا في الساحة الأخرى. وعندما يأتي الحوار الوطني الشامل الذي يبحث أم القضايا السودانية سيكون الوفد المقابل مجموعة لا تملك من سلطة الأمر شيئاً.
هذا الموقف تعيه الحكومة جيداً، قد يكون موقع هذه اللجنة ووضعها هو القنبلة التي تفجر الأوضاع في المرحلة المقبلة، لجنة في جيب المؤتمر الوطني يحركها أينما شاء، ويمكنه أن يتملص من التزاماتها باعتبار أنه مجرد واحد من 14 عضواً فيها..

altayar


أبرز عناوين سودانيز اون لاين صباح اليوم الموافق 11 أغسطس 2016


اخبار و بيانات

  • إنهيار مفاوضات اديس ابابا بين الحكومة والشعبية في اول يوم لانطلاقها
  • الملتقى الرابع عشر للمرأة السودانية المهاجرة يختتم أعماله ويصدر توصياه وبيانه الختامي
  • نص المؤتمر الصحفي لرئيس وفد الحركة الشعبية وكبير مفاوضي ياسرعرمان في فندق راديسون بلو – أديس أبابا
  • تحفظات هيئة محامي دارفور حول دور الوساطة الدولية في مساعي خارطة الطريق
  • كاركاتير اليوم الموافق 10 أغسطس 2016 للفنان عمر دفع الله
  • سفيرة أمريكا: مئات الآلاف من الجنوبيين عادوا للسودان رغم الانفصال
  • الأمين العام بجهاز المغتربين : يناشد رئاسة الجمهورية لمعالجة نظام الكوته
  • جهاز الأمن السوداني يصادر عدد (الأربعاء 10 أغسطس 2016) من صحيفة اليوم التالي
  • مبارك الفاضل: «الصادق المهدي شال الحزب في شنطتو»
  • صدام سوداني – أمريكي في ريو اليوم
  • ملخص منتدى حشد الوحدوي عن قضايا التعليم العام في السودان
  • الجبهة الوطنية العريضة تعلن تمايز الصفوف وانحسار المنطقة الرمادية وتدعو كل من يسعى حقا لإزالة النظ

    اراء و مقالات

  • مالكم كيف تحكمون..! بقلم عبد الباقى الظافر
  • ما عندك خراب.. تعال نديك بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • لا (خلود) !!! بقلم صلاح الدين عووضة
  • وسخ القصر.. وقصتي مع مناوي بقلم الطيب مصطفى
  • ياسر عرمان يسلم جبال النوبة للقبائل العربية والفلاتة بقلم محمود جودات
  • رسالة من ميسي النجم العالمي إلى الرئيس السوداني عمر البشير بقلم محمد جمال الدين
  • المعارضة المشتتة (وقعت)فى فخ خريطة الحريق!! بقلم عبد الغفار المهدى
  • اذا سألك المتخاذلون المشوشون قل أين مواقعكم الآن… بقلم محمد عبدالله ابراهيم
  • عفوا يا سلطان سليمان كيد عبير أبو شيبه أخطر من كيد الشيطان ! بقلم عبير سويكت
  • سوانح .. وبوارح في انتصارات حلب .. بقلم موفق السباعي
  • إلا بغيتي الحقيقة، أجدو فيه الثقة بقلم عبدالحق الريكي

    المنبر العام

  • الطبيب المزيف معاوية يوسف يمارس مهنة الطب لمدة 4 سنوات بمستشفى عطبرة
  • النوير ينتفضون: قوات مشار تجتاح ياي ومعارك عنيفة في الناصر والرنك
  • علل: المواضيع الهايفة تجد حظها من النقاش اكثر من غيرها
  • الجبهة الثورية وشركائها في قارِعة الطريق !!
  • الخوض في بحر الظلمات
  • بلاءٌ وإنجلى..............................................
  • هام وعاجل للاخ بكري ابوبكر الاستاذ تاج السر محمد حامد لا يستطيع الدخول للمنبر العام أرجو المساعدة
  • مبروك للشاعرة روضة الحاج
  • تنبلة السلطان :75مليون دولار ذهبا للزواج (من اين لك هذا )
  • قائمة اسماء حركات حوار المسخرة
  • الهِندي يرُش طراجي ؤ يمسحبها الوآطة، وآصفاً إياها بغُثاء السيل الكندي رغم تتويج الرئيس لها ...
  • شايفها بقت واعية ومتوازنة
  • الامن ينزل فيديو قديم ليبيض وجه البشير
  • عودة ماركس: هديّة من محمّد حسبو لرجرجة أونلاين
  • ياريت البوست ده يساعد المحتاجين لي حوائج من الصين
  • نفاج وعى جديد ... الحزب الاشتراكي الديمقراطي ( حزب تحت التأسيس )
  • الحزب الشيوعى وطـــــــــلاق طه سليمان !!!!!!
  • صورة معبرة من الأولمبياد: شرق/غرب-ليبرالية/محافظة-علمانية/دين..إلخ.!
  • تراجع مؤثر متوقع في اسعار صرف العملات الاجنبية ....
  • العصيان المدني الناعم
  • فى ذمة الله الشاب البجاوى عيسى محمد هيكل بناشفل تنسى
  • الهندى عز الدين ووفد المنافى
  • من أجمل وأعمق ما قرأت.. لقاء مع جلبير الأشقر..
  • الصفات العشر للدول غير المحترمة

    Latest News

  • European Union welcomes the signing of the roadmap in a joint statement with the Troika
  • Second spike in Darfur airfares this year
  • African Mechanism Holds Consultations with Parties Prior to Commencement of Negotiations
  • Three farmers killed, repeated nightly shootings in Sudan
  • National Congress Party Welcomes Signing of Roadmap by Sudan Call Forces
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de