سودانيز اون لاين دوت كم تحتسب الزميل عبد الرحمن محمد مامان فى رحمه الله
وفاة اخونا و زميلنا عبدالرحمن مامان إلى رحمة مولاه
الله يا مامان الرحيل المر وصمت الرباب .... سلام من الله عليك في عالي الجنان.
مامان ... إنا لله. وإنا إليه راجعون .
مامان .. الرحيل المر والدمعة الحزينة
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest [دخول]
اخر زيارك لك: 25-11-2017, 03:44 AM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: ( سباق الأكشاك) بقلم الطاهر ساتي
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

( سباق الأكشاك) بقلم الطاهر ساتي
Author: الطاهر ساتي
02:36 PM June, 14 2016

سودانيز اون لاين
الطاهر ساتي -الخرطوم-السودان
مكتبتى
رابط مختصر



:: ومن الأمثال الشعبية : ( في سباق الحمير، الأول حمار والطيش حمار)، ولكن يبدو أن مجلس الصحافة بعيد عن الشعب وأمثاله العميقة، ولذلك يتحفنا سنويا بالمسمى - مجازاً - بتقرير التحقق من الإنتشار .. لقد إنحدر معدل التوزيع السنوي لعدد (46 صحيفة)، إلى رقم لايتجاوز (134 مليون نسخة)، أي معدل توزيع اليومي لكل تلك الصحف لايتجاوز (400.000 نسخة).. وهذا الرقم يعادل حجم توزيع إحدى صحف الصف الخامس بمصر (القريبة دي)..نعم، حجم توزيع أية صحيفة مصرية، من صحف المرتبة الخامسة، قد يتجاوز حجم توزيع كل صحف السودان، ودونكم أرقام التوزيع الذي أعلنها الأمين العام لمجلس الصحافة يوم الخميس الفائت ..!!
::وكذلك دونكم تقارير هيئات التحقق من الإنتشار في البلاد العربية، لتتبينوا مآساة الخرطوم التي كانت تقرأ ما تؤلفها القاهرة وتطبعها بيروت، ناهيكم عن تزاحم أفراد شعبها أمام المكتبات لتقرأ ما تطبعها دور صحفها.. وبالتأكيد،هذا البؤس هو الحال الذي يُسعد مجلس الصحافة، فيعلن سنوياً ما يسميه عن تقرير التحقق من التوزيع والإنتشار .. ورغم أن الإعلان عن هذا التقرير سنويا يكاد يصبح الوظيفة الوحيدة لمجلس الصحافة، لايدرس المجلس محتوى التقرير بوعي ، ولا يرهق عقله لمعرفة أسباب هذا الإنحدار المتواصل ..!!
:: فالمجلس يكتفي بإعلان قائمة التحقق من الإنتشار، وكأن ذاك الرقم الهزيل لايفضح نهج الجهة الرسمية التي تمثل الدولة والحكومة والمجتمع، والمكلفة بنص الدستور بادارة وتطوير (الصحافة السودانية)..فالإدارة عند المجلس لم تتجاوز رصد الصحف والترصد بها بغرض (التقرير أو العقاب)، وكذلك التطوير عنده لم يتجاوز تحديث مبنى المجلس ثم تبادل المناصب..صناعة تحاصرها القيود الإقتصادية بحيث عائد التوزيع - ولو بنسبة 100% - لا يغطي تكاليف الإنتاج، فلماذا يفكر الناشر في رفع الإنتاج وتوسيع الإنتشار..؟؟
:: فالصحافة وسيلة وعي ومعرفة وتثقيف، ولكن فواتير وزارة المالية تضع مدخلات صناعة هذه الوسيلة في قائمة مدخلات صناعة السجائر، رسوماً وضرائباً وجماركاً وأتاوات، ولذلك تتقزم دائرة تأثيرها وإنتشارها الإيجابي عاماً تلو الآخر..وكل هذا يتم بعلم المجلس المكلف بتطوير المهنة، أوهكذا تسمى المهام (مجازاً طبعاً)، وليس واقعاً..وعليه، بدلاً عن عقد مؤتمر سنوي مفاده (الإنتباهة جات الأولى)، كان على مجلس الصحافة أن ينظم ورشة أو ندوة توضح عجزه عن إزالة القيود الأمنية والإقتصادية التي تكبل الصحافة السودانية وتحول بينها وبين الإنتشار الواسع والتأثير الإيجابي (محلياً فقط )..!!
:: نعم، لقد تقزم طموح أهل الصحافة لحد الإنتشار والتأثير ( محلياً فقط)..وليس إقليمياً وعالمياً، إذ نُقدر - ونتفهم - أن الخيال - وكذلك الإرادة والطموح - بالمجلس وكل أجهزة الدولة دون الغاية التي تتجاوز فيها صحافتنا حدود الوطن..وكذلك، بدلاً عن إهدار الزمن والمال في تقرير مفاده (فلانة جات الطيش)، كان على المجلس أن يناقش أسباب الفوضى (غير الخلاقة)، بحيث يصدر هذا الكم الهائل من الصحف (بلا مؤسسية)..فالسواد الأعظم من ( 46 صحيفة)، ما هي إلا أكشاك وكناتين..ولكن الحقيقة التي تتهرب منها السلطات أنها أكشاك وكناتين بأمر القوانين ورعاية المجلس وكل أجهزة الدولة ذات الصلة بصناعة الصحافة.. هل الواجب تطوير القوانين والرعاية بحيث تتحول الأكشاك إلى مؤسسات صحفية ناضجة وذات تأثير وإنتشار، أم أن الواجب هو فقط رصد (سباق الأكشاك) ..؟؟


أحدث المقالات

  • حينما تستقوي الطائفة بالدولة !! بقلم عبد الباقى الظافر
  • (سلملي) على سعاد !! بقلم صلاح الدين عووضة
  • بين غندور وابنعوف ودينق الور بقلم الطيب مصطفى
  • والانقاذ بلهاء ومستبدة بقلم أسحاق احمد فضل الله
  • جلسة إستماع بلاقرار !! بقلم حيدر احمد خيرالله
  • كشكوليات (7) بقلم عميد معاش طبيب سيد عبد القادر قنات
  • تايه بين القوم/ الشيخ الحسين/ محمد محمد خير
  • مبعوثو السلام وظائف موروثة ومهامٌ معروفة بقلم د. مصطفى يوسف اللداوي
  • الاندهاش و الهبوط الناعم بقلم عبد الباقي شحتو علي ازرق
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de