Post

منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 17-08-2018, 04:05 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: ازمة الجالية السودانية بمصر - وقصة توم وجي
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

ازمة الجالية السودانية بمصر - وقصة توم وجيرى !!!!
Author: سيف الدين صالح هارون
02:25 PM Nov, 17 2015

سودانيز اون لاين
سيف الدين صالح هارون-USA
مكتبتى
رابط مختصر

قبيل شن قلنا ؟ ما قلنا الطير بياكلنا !!!!!.

فجاة وبدون مقدمات يكشر ابناء النيل بمصر عن انيابهم ويصبون جام غضبهم على السودانيين بقاهرة المعز ويطلقون العنان لايدى اجهزهتهم الامنية والسلطات العسكرية لمطاردة ابناء الجالية باذقة وشوارع القاهرة والمدن المصرية الاخرى بدون حياء ولا خجل وينهالا عليهم ضربا وركلا وسحلا موجهين اليهم اسوأ عبارات الشتائم العتصرية التى نتحشم فى ذكرها على مسامعكم الكريمة مطالبين اياهم بالعودة الى حيث اتو !!! وعندما هم العديدون منهم بمغادرة ارض مصر الى دول جوار اخرى خوفا من ان تقذف بهم السلطات المصرية الى الحدود السودانية المصرية او تتم صفقة تسليم بين اجههزة البلدين كما حدث فى ظروف مثل هذا سابقا ..وبما ان العديد منهم ربما يكونوا مطلوبين للسلطات السودانية بحكم مواقفهم السياسية المعارضة لشكل الحكم بالسودان - ومعظمهم لاجئين او طالبو لجوء الى دول جوار امن او اخرون دفعت بهم الظروف الحياتية والمعيشية والعطالة ليلجأوا الى مصر كنقطة انطلاق الى دول الغرب او الشرق الاوسط واسرائيل جاعلين من مصر نقطة انطلاق لمبتغاهم , ما كان من السلطات العسكرية المصرية من غفر الحدود الا ان فتحت عليهم النار من اسلحتهم الفتاكة التى حصدت ارواح المئات منهم اردتهم قتلى وجرخى دونما حياء او خجل بقلوب تخلو من الرحمة والشفقة والانسانية ونحن نعلم تماما ان الفئات المستهدفة معظمها من ابناء دارفور وجبال النوبة والنيل الازرق يالاضافة للاخوة بدولة جنوب السودان ..واللذين دفعت بهم الظروف السياسية بتلك الدول لام يستوطنوا بمصر سنين طوليه منخدعين بسياسة الاخوة بقاهرة المعز القائمة على الاستهبال والمنفعة والخديعة التى مفادها اننا ابناء النيل وان هناك اتفاقية ( الحريات الثلاثة ) حرية التنقل - حرية الاقامة - حرية التمليك !!!! وهو غطاء سياسي بقوم على الدهاء والمكر والخديعة ومفاده ان يتخدر السودانيين بهذه الجرعة من المهدئ الموقت وتنطلى بالتالى الخديعة على السلطات السودانية التى هى بدورها فى حيرة من امرهها فى ظل العزلة السياسية الدولية والاقليمية والحصار الاقتصادى وتردى المستوى الخدمى وتصاعد المقاومة الشعبية الداخلية والحرب الطرفية ..الامر الذى جعلها تغض الطرف عن احتلال حلايب وشلاتين !!! وهذا هو جوهر الموضوع فى الازمة برمتها _ يعنى مسالة افتعال ازمة السودانيين بمصر ما هى الى وسيلة يلجا لها المصريون من حين الى اخر ..وهم عبارة عن رهاين فى ايادى السلطات المصرية عبارة عن كرت ضغط يلجأ له الفراعنة من حين الى آخر حسب المزاج السياسى للحاكمين يالبلدين !!! منطلقين فى هذه الساسة علة مفهوم قصة توم وجيرى مسلسل الاطفال الامريكى الشهير بين القط والفار التى لا يعرف له نهاية...لكن هذه المرة خرجت اللعبة عن المألوف وحدث موت جماعى لعدد كبير من افراد الحالية السودانية الفارين من الملاحقة ليلاقوا حتفهم على الحدود المصرية الاسرائلية التى شهدت فى فترة ما استشهاد عدد من ليوس الجيش السودانى المشاركين مع القوات المصرية فى حرب 67 وحرب اكتوبر ضد غزو الجيش الصهيونى الاسرائيلى فى حرب الكرامة العربية الافريقية الاسلامية التى كان السودان فى طليعتها !! اما كان لكم ان ترعووا ايها الفراعنة اللئام فى ارتكاب جرم كهذا ؟ اما كان الاجدر ان توجهوا افواه بنادقكم للعدو الاسرائيلى الذى يستبيح الشرف الاسلامى العربى بالقدس الشريف وانتهاك حرمات العروبة بغذة والجليل ؟ الم يكن من الاجدر بكم ان تطاردوا حانات البغى والرزيلة ومواخير اليهود بشاليهات الغردقة وسيناء والعريش بدلا من اغتيال شباب وشابات هربن من جحيم الحرب ولعنات الاغتصاب بدارفور ليجدن ملاذ امن بضريح السيدة الطاهرة زينب حفيدة سيد الخلق اجمعين؟ الم يكفكم ما قتلتم من ابناء جلدتكم من انصار رفع رايات الاسلام والذين جاءوا الى الحكم بمصر بانتخابات شرعية يعلمها الغاصى والدانى وهى شهيدة على موت الضمير واغتيال الحقيقة فى مهدها فى سوق النخاسة السياسية كاكبر جريمة سطو على نظام ديمقراطى فى المنطقة بدون حياء ولا خجل ما زال الشعب المصرى يدفع ثمن تغويضه حتى الان وبسببه اريق الدم المصرى الحرام وامتلات السجون المصرية بسجناء الضمير الانسانى من طلاب الحقيقة والحقوق بميدان التحرير ورابعة العدوية التى كشفت سوءة عوراتكم السياسية وحبكم للسلطة ولو على جماجم الاموات وسيل دماءهم التى تغطى ساحات الحرية وسجون الجلادين ؟ تبا لكم ولسياستكم الرعناء القائمة على المصالح واستغلال الاخرين ..اقتلوا ما تشاؤون ..اطردوا ما تريدون..اسئوا كما يحلوا لكم كما تزعمون ..ولكن يجب ان تعلمون ان حلايب وشلاتين هى مقبرة لكل طامع فى ان تكون فى يوم ما جزء من ازبال بن صهيون !!! ومن هنا نطلقها صرخة داوية لنظام الخرطوم ها قد انكشف المستور وبانت الحقيقة كما يبين القمر فى ليلة سماء ملبدة بالقيوم ..وان سكوتكم المريب طيلة ربع قرن من الزمان عن هذه الجريمة اصابنا بنوبة من الغثيان والوهن والخنوع الى درجة الجنون ..اتركوا الامر للرجال الاشاوس بالجيش السودانى المعروف فى مثل هذه المواقف واعلنوا الجهاد وافتحوا مراكز التطوع ستجدون الشعب السودانى على بكرة ابيه فى الصفوف الامامية وحينها سوف يكون لكل حدث حديث وستعلمون المعدن السودانى الاصبل الذى لايرضى الذل والهوان والمسخرة وحينها سوف ترون مدى حب الوطن وعدم التفريط فى اى ذرة من ترابه اينما كانت وكيف ما يكون .
سيف الدين صالح هارون
ناشط و اعلامى
[email protected]

أحدث المقالات
  • طحن الحقائق..!! بقلم الطاهر ساتي
  • يرحمك يا (ريس)! بقلم صلاح الدين عووضة
  • ولكن قميصهم قد من دبر..!! بقلم عبدالباقي الظافر
  • كفانا هواناً أمام مصر ! بقلم الطيب مصطفى
  • الأطباء والخيّرون والصحة
  • العلاقة بين مصر والسودان إلي اين..؟
  • المعارضة و الحكومة والشعب..
  • القهـر تحت ظِل العلاقات الازليه !!
  • تائه بين القوم/ الشيخ الحسين/ أجندة التلفزيون الأسترالي
  • التربيه والتعليم فى ولاية شمال كردفان .... حالة موت إكلينكى فى إنتظار رصاصة الرحمه
  • الانتفاضة الثالثة انتفاضة الكرامة (36) أهلاً بكم وسهلاً في فلسطين
  • آية الله أبو الطين
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de