Post

في دعم حملة علاج دكتور الباقر العفيف:- قليل من كثر خير من كثير من قلة
نداء أنساني بخصوص الدكتور الباقر العفيف
منتديات سودانيزاونلاين    مكتبة الفساد    ابحث    اخبار و بيانات    مواضيع توثيقية    منبر الشعبية    اراء حرة و مقالات   
News and Press Releases    اتصل بنا    Articles and Views    English Forum    ناس الزقازيق   
مرحبا Guest
اخر زيارك لك: 21-11-2018, 04:36 PM الصفحة الرئيسية
اراء حرة و مقالاتPost A Reply
Your Message - Re: السودان : حتى لا تكذب الموية الغطاس ؟! بقل
اسمك:
كلمة السر:
مسجل ادخل كلمة السر
غير مسجل ادخل اسمك بدون اى كلمة السر
Subject:
Message:
HTML is allowed
اكواد جاهزة للاستعمال

Smilies are enabled

Smilies Library
Code
Icon: Default   Default   mtlob   poetry   ad   Smile   Frown   Wink   Angry   Exclamation   Question   Thumb Up   Thumb Right   Balloons   Point   Relax   Idea   Flag   Info   Info.gif130 Info   News   ham   news   rai   tran   icon82   4e   mamaiz   pic   nagash   letter   article   help   voice   urgent   exc2   nobi   Mangoole1   help   want   clap   heard   MaBrOk   akhbaar   arabchathearts   i66ic (2)   br2   tnbeeh   tq   tr  
تنبيه
*فقط للاعضاء المسجلين
ارسل رسالة بريدية اذا رد على هذا الموضوع*
   

السودان : حتى لا تكذب الموية الغطاس ؟! بقلم د . على حمد ابراهيم
Author: على حمد إبراهيم
07:31 AM Sep, 23 2015
سودانيز اون لاين
على حمد إبراهيم-
مكتبتى فى سودانيزاونلاين







*موعد انعقاد اجتماعات مؤتمر الحوارالوطنى السودانى ازف وصار على الابواب ( فى العاشر من اكتوبرالقادم ). لا اريد أن ازيد عدد جمهور المحبطين من الذين ظلوا يدخلون هذا على مدى ربع قرن من الزمن الكسول يمنون النفس بالامال يرقبونها كما كان يفعل جدنا الشاعر القديم (مؤيد الدين الطغرائى) القائل :
أمنى النفس بالآمال ارقبها ما اضيق العيش لولا فسحة الأمل
ظل أمل السودانيين فى السلام املا عزيزا وغائبا ولا يأتى إلا ليغادر سريعا كسحابة صيف عابرة . السودانيون يبحثون عن السلام ويتمنونه ، لاشك فى ذلك ، ولكن المعطيات من حولهم تشبه بحثهم عن السلام كبحث من يريد التقاط ابرة صغيرة داخل جوال من التبن. هذا السلام العزيز سيصل الى السودان فى اللحظة الفارقة حين يستل الرئيس الرئيس البشير نفسه من القيقم الذى ظل يحيط به على مدى ربع قرن من الزمن ثم يخبط خبطة سياسية لا تبقى ولا تذر من الدرن السياسى الذى قعد بالسودان دهورا ومازال يقعد به . خبطة لازبة تمكن لمشروع التراضى الوطنى الذى ظلت جماعتة تهزى به وقتا طويلا دون ان تشرع فى خطوات عملية لانجازه .
* خبطة تكون فى شكل بيان قصير يقول فيه الرئيس بعبارات لا تقبل التأويل أنه قرر خلع رداء الحزبية الضيق ، والتوشح بوشاح القومية الرحيب من تاريخ العاشر من اكتوبر ( موعد بدء جلسات الحوار الوطنى )المرتقب ، ليكون رئيسا للحزب السودانى القومى الجامع بدلا من رئاسة تجمع هلامى هو نسخة جديدة مزجاة من (الاتحاد الاشتراكى العظيم !) ذلك المسخ الذى صدع به جعفر نميرى ادمغة السودانيين على مدى ستة عشرة عاما قبل ان يذوب (الهمبول العظيم) كما يذوب فص الملح فى الماء الساخن عند أول اختبار فى ابريل 1985 .
*مولد الحزب الجديد يمكن تدوينه فقط بعد دفع فاتورة هذه النقلة النوعية الجبارة . نعم ستكون فاتورة ثقيلة يقدر على الايفاء بها فقط الذين وهبهم الله العزيمة والسؤدد ووضوح الرؤية عند اشتداد الظلمات . وبعد أن نرى جميع المعتقلين والمحبوسين فى قضايا سياسية وقد صاروا من تاريخه احرارا طلقاء . هذا بيع يسير لمن القى السمع وهو شهيد . يمكن انجازه لحظة تخفف الرئيس من جلبابه الحزبى الضيق ، والاستعاضة عنه بجلباب قومى جديد يكون فيه الرئيس رئيسا لحزب السودان الجامع بدلا من حزبه القائم اليوم باسم المؤتمر الوطنى أو الاتحاد الاشتراكى البعاتى الذى ذاب كما تذوب قطعة الثلج فى الماء الساخن.
السيد نائب الرئيس البشيرلشئون الحزب رفع سقف التطلعات الخاصة بنتائج مؤتمرالحوار الوطنى حين قال إن حزبه سيقبل بنتائج الحوار حتى اذا قرر المتحاورون اجراء انتخابات مبكرة يتنازل فيها حزبه عن السلطة لمن يختاره الشعب . هذه هى المرة الاولى التى يتحدث فيها مسئول حزبى رفيع بهذه الجرأة عن الاستعداد للتنازل عن السلطة لصالح من يختاره الشعب فى انتخابات مبكرة تحرق كل المراحل. ولكن من يضمن لنائب الرئيس أن لا يقطع المتنفذون رأسه قبل أن يقطع الرئيس قول كل خطيب مثلما قطعت جهيزة أقوال جميع المتحاورين. الافراط فى التفاؤل غير المؤسس على معطيات عملية هو عمل لا يليق . و لكنه لا يضر الا بمقدار . يضر فقط فى اشاعة المزيد من الاحباط . دعونا نتجرأ على انفسنا ونصدق مرة واحدى أن السراب الذى يراه الظامئ يمكن أن يكون ماء زعريطا على قول اللغويين العرب القدامى.




أحدث المقالات


  • رد وزارة البيئة :التهافت فى الفساد!! بقلم حيدر احمد خيرالله 09-23-15, 06:19 AM, حيدر احمد خيرالله
  • دجاج تورنتو بقلم بدرالدين حسن علي 09-23-15, 06:15 AM, بدرالدين حسن علي
  • عبد الحي . . والفلكسواجن بقلم أكرم محمد زكي 09-23-15, 06:13 AM, اكرم محمد زكى
  • المشكلة في المكان الاول هي الانسان بقلم شوقي بدرى 09-22-15, 11:00 PM, شوقي بدرى
  • العفو والعافية النفسية والاجتماعية بقلم نورالدين مدني 09-22-15, 10:57 PM, نور الدين مدني
  • من يهندس التآمر داخل الحركة الشعبية ولمصلحة بقلم كمال كمبال تيه 09-22-15, 10:56 PM, مقالات سودانيزاونلاين
  • تعليقات قراء سودانيزاونلاين دوت كم على هذا الموضوع:
    at FaceBook




    احدث عناوين سودانيز اون لاين الان
    اراء حرة و مقالات
    Latest Posts in English Forum
    Articles and Views
    اخر المواضيع فى المنبر العام
    News and Press Releases
    اخبار و بيانات
    فيديوهات سودانيزاونلاين Sudanese Online Videos
    صور سودانيزاونلاين SudaneseOnline Images
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    Sudanese Online Wikipedia



    فيس بوك جوجل بلس تويتر انستقرام يوتيوب بنتيريست Google News
    الرسائل والمقالات و الآراء المنشورة في المنتدى بأسماء أصحابها أو بأسماء مستعارة لا تمثل بالضرورة الرأي الرسمي لصاحب الموقع أو سودانيز اون لاين بل تمثل وجهة نظر كاتبها
    لا يمكنك نقل أو اقتباس اى مواد أعلامية من هذا الموقع الا بعد الحصول على اذن من الادارة
    About Us
    Contact Us
    About Sudanese Online
    اخبار و بيانات
    اراء حرة و مقالات
    صور سودانيزاونلاين
    فيديوهات سودانيزاونلاين
    ويكيبيديا سودانيز اون لاين
    منتديات سودانيزاونلاين
    News and Press Releases
    Articles and Views
    SudaneseOnline Images
    Sudanese Online Videos
    Sudanese Online Wikipedia
    Sudanese Online Forums
    If you're looking to submit News,Video,a Press Release or or Article please feel free to send it to [email protected]

    © 2014 SudaneseOnline.com

    Software Version 1.3.0 © 2N-com.de